‫تعليقات الزوار

33
  • Moi
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 02:33

    ر حمة الله عليك امي: اللهم ارحمها يارب!امين

  • mohtarim
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 02:45

    الله يعطيها الصحة وربي يجيب لينا شي مرا تعرف طيب فيه

  • Muneer from London
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 05:22

    Ramadan mubarek to everyone 😉

  • hamza
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 07:12

    الله يبارك,مازال الخير كاين,البساطة شيء جميل وهي جزء من حياتنا ونشتاق الى ايام الطفولة في البادية خلال رمضان, انها فعلا دكريات جميلة وكان الخير كثير,

  • a man in the west
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:05

    c'est sympa mais malheureusement les gens du Hawez sont très pauvres et sont pas au courant de ce qui se passe ailleurs
    c'est une région qui a besoin de routes et de routes et des routes et sortir de la pauvreté extrême

  • عامر
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:25

    انا بعدا أعجبني غير داك الطجين ريحتو البنينة عاطية من البيسي إوا بصحتكم يأهل حوز مراكش راكوم احبابنا أشكران لتلك النسأ الحدكات

  • عبد الجليل أمريكا
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:42

    انها أواصر التازر و التراحم وزرع المحبة بين الناس ففي إطعام الطعام وإفشاء السلام ميزة عظمى أضف إلى ذللك الصلاة والناس نيام كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم

  • waled tnin chtouka
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:30

    اشتقت الى خبز امي وانا بعيد عنها

  • داز من هنا
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:43

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    يبدو أن الأسرة التي تم تصويرها هي لأحد كبار الفلاحين إذ تتميز بالغنى وحسن التنظيم وجودة المسكن والذوق الرفيق في تهييئ أشهى المأكولات.
    هذه الصورة لا تمت بصلة لسكان البوادي والأرياف أو المغرب المنسي -كما يصطلح عليه- القابعين بين قرون الجبال ومتاهات الهضاب والسهول والذين يحتاجون إلى أبسط ضرويات الحياة من إنارة وماء شروب وأذنى شروط العيش الكريم.
    كفى تغليطا للقراء واعطونا النمودج الحقيقي لمعاناة القروي المغربي الذي يعاني النسيان والظلم والتهميش بشتى أنواعه.

  • الحسن أبراغ
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:00

    تحية للمرأة القروية المناضلة أمهات وأخوات قدمن الغالي والنفيس لأجل إسعاد أبنائهن وأزواجهن فتحية وفاء وإجلال لكل الأمهات القرويات

  • رحماني من سيدي علال البحراوي
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:59

    الحمد لله مازال الدنيا بخيير تحية لسكان منطقة الحوز عامة و الرحامنة خاصة.

  • المسكيني البروجي
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:04

    إيلا امشاو الرجال العرب والله المغرب حتى يمشي بحالو. العز الناس ديال البادية الله يعطيكم الصحة.

  • hamidou
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:23

    رمضان مبارك للعالم القروي قاطبة خاصة الدين يتشبتون بتقاليد منطقتهم و لم تغريهم مظاهر المدينة الخضاعة .الملاحظ في هدا الروبرتاج هو تحقير المراة فعند اعداد الاكل و تمارة كانت في الواجهة وعند حلول وقت الجلوس و الاستمتاع غيبت المراة لتتقرج على الرجال عسى ان يتركو شيئ من الطعام اين العدل؟

  • Mounaim
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:42

    أعيش في أوروبا منذ سنوات ، ولا أرى في المغرب شيئا أفضل من هذه التقاليد و العادات الجميلة ،التي يجب أن نحافظ عليها

  • أحــمــد بـايــغـو
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:52

    للأسف أن مثل هته العادات التي تستمد جذورها من ديننا الحنيف إندثرت في الوسط الحضري ، فتجد الجار لا يهتم بأخيه المسلم في شهر رمضان رغم حرصه الشديد على صلاة التراويح وقرائة القرءان و… أليس من حسن تدين المسلم حسن معاملته مع الناس وبالأخص مع من يُشاركهم نفس باب العمارة ؟ واأسفاه على زمان صار فيه التدين مظهراً ليس إلا

  • ABDELLAH Tlemcen
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 14:23

    حياةهنيئة ولكن الله يكون في عونهم.

  • هيثم
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 14:40

    تحية احترام واجلال للمراة القروية التي لا زالت تكد وتجتهد محافظة على اصالتها دون معاصرة بطبيعة الحال.
    ها هي المناضلة,ومنذ طلوع الفجر الى حين غروب الشمس وهي تلهف وراء احتياجاتها من حطب لطبخ رغيفها على النار في عز رمضان وفي فصل الصيف.
    وتسافر بحمارها باحثة عن الماء لسد رمق عيالها وبهاءمها.
    اين هي من الحقوق التي تطالب بها بعض الجمعيات المتخصصات في انتزاع حقوق المراة والكوطا في البرلمان"لا للنوم فيه"?
    اين تلك اللواتي يعملن في ظروف مريحة ومكيفة ?لا يبحثن عن حطب ولا ماء ولا حتى يطبخن لان هنالك من يطبخن لهن عملا بالمثل المغربي:اخدم التاعس للناعس"

  • salam
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:08

    انا مفهمت والو على هاد خوتنا العرب الا جبثيلهوم شي برناماج على الغة الامازيغية تشوف لمعيار بحال متلا – فعالياث ثطلق عريضة مليون توقيع بترسيم الامازيغية في الدستور ولكث بحال هد تقاليد ديال الامازيغين الشكر بلا حدود

  • مواطن حر
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:12

    الله يعطيكم الصحة يا نساء البادية وحمدوا الله يا نساء المدن.

  • ghilasse
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 18:50

    i miss my mum and ramdan with her. god bless my parents.azul

  • MOHAMED
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 19:26

    تحية خالصة من القلب. اح امي ياغي اومارك نم باهرا باهرا!

  • alicom
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 19:42

    الله يعطيها الصحة وربي يجيب لينا شي مرا تعرف طيب فيه

  • مهاجرة
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 19:43

    اولا رمضان كريم لكل القراء .اتفق مع صاحب التعليق رقم: 10 فلا علاقة لتلك السيدة البسيطة بتلك العاىلة الميسورة الحال ليت صاحب الربورطاج اكمل التصويرمعها حتى موعد الافطار لترو سحر البساطة ما اروع راىحة تلك الخبز والله لايعرف حلاوة العيش الا البسطاء ليتهم يدركون ذلك

  • zakaria
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 21:14

    إنشاء الله غادي نتزوج بشي بنت الناس تكون ساكنة في البادية .أو خلوقة الحمد الله غير لي مابغاش الزين و الأخلاق كاينين

  • bidon
    الأحد 21 يوليوز 2013 - 21:22

    Des reportages de sous devoppés.comment on prépre le pain comment on chasse pendant Ramadan!!!!C ça la culture selon 2m?

  • fitflop
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 00:13

    No strappy shoes, either..

  • abdou
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 01:38

    انها البساطة والقناعة والتراحم والمودة والايخاء بالبادية العزيزة رغم الحيف والتنكر والاقصاء المتعمد والممنهج لهم من طرف من سرق اصواتهم وتربع على كرسيه على ظهورهم ودعى انه منهم ويهمه امرهم اقول لك تبا لك يامن ظننت انك استغفلتهم واستحمرتهم في نظرك البئيس والحقير هاهم بك او دونك يعيشون سعادة لن تراها انت حتى في حلمك لان السبب واضح هم يعيشون بالقليل الحلال المبارك فيه اما انت لن ترى الراحة او الهناء لانك راكمت ذونبهم والحرام بمختلف انواعه من (ربا وخمر وفساد وكذب ونفاق وقسم على الزور ورشوة وتضييع لحق الله والعباد والانغاس في شهوات الدنيا فطز لك ولدنياك اما هم فهنيئا لهم براحتهم وسعادتهم قناعتهم بما قسم الله لهم

  • GASTRONOMIE
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 07:20

    La cuisine marocaine traditionelle est parmis les meilleures du monde.

    Vive la Gastronomi AMAZIGH

  • sakina kharboush
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 09:36

    هذا هو التخلف بعينيه حاجة حتى الدين ما كيرضى بها في رمضان
    المراة صائمة ..والرجل صائم
    والمرأة تتعب وكتحرق وتطيب ..والراجل مفطح غير ياكل
    حتى الكامرا كانت متطرفة
    صورت الرجل مرتاح ومنقي وكتصرط وصافي
    والمراة مقابلة فران وعافية وانتهينا
    علاش لي ما تصور الحقيقة المرة في البوادي
    بأن النساء يتعبون ويحضرون اشهى الموائد وفي نفس الوقت يقتاتون من شياطة الرجال بعد شبعهم

    اووووففف على أعراف لي كتظلم المراة بهذا الشكل

  • أسماء من خنيفرة
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 11:19

    السلام عليكم
    "الله يعطيها الصحة وربي يجيب لينا شي مرا تعرف طيب فيه"
    كاينين البنات الحادكات و غزالات راكم غير انتوما اللي ما كاتعرفوش تختارو
    و ماكايعجبوكم غير المعفونات و صحابات الصبايغ و ليميش و التقزاب
    ا المزوق من برا اش خبارك من الداخل

  • الحسن العلوي طاطا
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 11:22

    اخواني .رمضان مبارك سعيد .كل ما اريد ان اعلق عليه في هذا الموضوع هو أن هذه اللقطة قد اعد لها مسبقا ولا علاقة لها بالواقع البدوي المعاش بالبادية المغربية قاطبة من شماله الى جنوبه .انطلاقا من المسكن الذي يرقى الى فيلا فخرة .فاتاثه وفراشه ومصابيحه و…الخ تدل على ان صاحبه من الطبقة الميسورة .وحتى ان كان بالبادية فهو لا يعبر عن الحقيقة .الشيء الوحيد الذي يمكن ان يضفي على اللقطة نكهة البادية هو تلك المرأة التي تطبخ خبزها تحت حر الشمس وبجانب لهب الفرن التقليدي لتقدمه لدوي البطون القابعين في الظل ينتظرون .فتحية اجلال واكبار لكل نساء البادية

  • مغربي و مفتخر
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 11:52

    التعليق رقم 10 بارك الله فيك على هذه النقطة المهمة و المفيدة، هؤلاء العائلات في الفيديو الأقلية القليلة أما الأغلبية فالله وليهم ونعم الولي شقاء في البرد و شقاء في الحر المساكين.

    التعليق رقم 5 أنا أيضاً متفق معك. لكن الرجاء الانتباه إلى الأسلوب أم ليس لذلك مشكل أن يقرأ تعليقك ، والدك، أمك ، أختك أو زوجتك لترك الله فيك.

  • Brahim
    الإثنين 22 يوليوز 2013 - 11:55

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التعليق 31 : أحسنت الرد فكم من فتاة تجيد كل هذه الأمور لكن شباب اليوم يهتم بالشكليات وبالبنت التي تقضي ساعات أمام التلفاز لمشاهدة برامج الطبخ من شوميشا وغيرها وفي المساء تعشي أولادها ب les pâtes كما قال أحد المعلقين
    أما بالنسبة لصاحب أوصاحبة التعليق 30 فهذا فعلا مظهر من مظاهر عدم الإنصاف على ما يبدو ولكن ربما في هذه الأمسية النساء في غرفة أخرى لم تصلها الكاميرا وصدقني ففي بعض الحالات المرأة نفسها هي التي تفضل هذا فلازلت أذكر أني كنت دوما أسأل أمي أن تبدأ وتأكل هي الأولى قبل تقديم الأكل الآخرين لكنها كانت ترفض وتؤثر على نفسها وتبقى هي في المطبخ صحبة نساء أخريات.
    اللهم ارحم والدينا

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 14

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 17

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون