خطاب الملك لم يُحِط الملكية البرلمانية بخط أحمر

خطاب الملك لم يُحِط الملكية البرلمانية بخط أحمر
السبت 26 مارس 2011 - 23:59

أفاد محمد العمراني بوخبزة، رئيس المركز المغربي للبحث في الحكامة المحلية والتنمية، أن الاهتمام المتزايد حاليا بالإصلاح الدستوري كمدخل للإصلاح السياسي يجب أن يوضع في إطاره الصحيح.. داعيا إلى عدم إغفال باقي مداخل ذات للإصلاح السياسي المنتظر.


كما أضاف أستاذ العلوم السياسية بكلية حقوق جامعة عبد المالك السعدي بطنجة أن المغرب “حقق تراكمات على مستوى الإصلاحات السياسية.. ولن ينطلق من الصفر في هذا المجال لأن في ذلك إجحافا حقيقيا بالتضحيات الجسام التي قدمت لحد الآن”.


كما أورد بوخبزة في معرض مداخلته بالندوة التي أقامتها منظمة التجديد الطلابي ، الخميس بكلية الحقوق لطنجة تحت عنوان “المغرب بين الإصلاح الدستوري والإصلاح السياسي”، بأن المغاربة حسموا في الاختيارات الكبرى للبلد ومن بينها النظام الملكي، والاقتصاد الليبرالي، واللامركزية، وغيرها.. وأن هذه الثوابت لا تقبل إعادة الطرح للنقاش العمومي عكس قضايا خلافية لا تزال مطروحة للنقاش ومن شأن عدم التداول ضمنها أن يهدد كل المكاسب السابقة.


واعتبر ذات المتدخل المؤسسة الملكية “أذكى المؤسسات القائمة بالبلاد”، وأنها تبحث “عن شرعيات جديدة دون أن تتخلى عن شرعياتها التقليدية” ما يعزز تجذرها في النسيج السياسي المغربي.. كما زاد: “الخطاب الملكي لـ9 مارس أورد جملة مواضيع للنقاش ولم أجد، من خلال قراءتي له كمتخصص، أي خطوط حمراء به.. بما في ذلك إمكانية الانتقال إلى ملكية برلمانية”.


مداخلة بوخبزة عرفت تنبيها إلى وجود فئات متضررة ضمن أي عملية إصلاح كانت.. وأن هذه الفئة لن تبقى مكتوبة الأيدي وستشكل جيوبا لمقاومة ما يهدد مصالحها، مضيفا: “من أوجب الواجبات حاليا حماية عملية الإصلاح مخافة النكوص والعودة إلى الوراء، مع ضرورة تأهيل الفاعلين السياسيين وعلى رأسها الأحزاب كي تكون في مستوى اللحظة التاريخية التي يعيشها المغرب”.


عبد العالي حامي الدين حضر الموعد وتدخل للتأكيد على أن المغرب لا يشكل استثناء في محيطه الذي يعيش الموجة الرابعة من الديمقراطية بعدما انتظره العالم كثيرا، كما اختلف القيادي في حزب العدالة والتنمية مع القائلين بأن الخطاب الملكي الأخير، الذي وصفه بالتاريخي، يأتي في سياق الانفتاح الديمقراطي.. مستشهدا بعدد من المحطات التي تبرز مسلسل التراجعات منذ انتخابات 2002 منها تعيين وزير أول تقنوقراطي، فأحداث 16 ماي التي قال بشأنها “لا تزال لغزا ولا نعرف من وراءها”.. وصولا إلى ما تبعها من المحطات الانتخابية التي شهدت ما وصفه بـ “التزوير في إطار القانون عبر التقطيع الانتخابي وغيره”.


وخلص نائب رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان إلى أن المغرب كان يسير نحو الهاوية من الناحية الديمقراطية، وزاد: “هناك من كان يحاول استيراد نموذج تونس بنعلي لتطبيقه في المغرب.. وهو ما صرح به صديق الملك فؤاد عالي الهمة”، كما أشار حامي الدين إلى أن مسيرات 20 مارس لم تكن رسالة إلى الملك وإنما إلى المتنفذين والنظام الأمني والمتضررين من الإصلاح، مشيرا إلى أن “هؤلاء خرجوا بعد الخطاب الملكي ليقمعوا المتظاهرين سلميا ليتضح أنهم لم يفهموا مضمونه يشكل جيد”.


أستاذ القانون الدستوري قال في مداخلته إن “اللجنة المشكلة لصياغة التعديلات الدستورية تشتمل على أصدقاء للهمة يشتغلون في حدود المرسوم لهم.. أما من سيصوغ الدستور حقيقة فهم شباب 20 فبراير والمستشار الملكي المعتصم”.. هذا قبل أن يختم حامي الدين تفاعله مع مداخلات الحاضرين، الذين غصت بهم قاعة الندوة، بقول: “هناك فائض في السلطة لدى الملك ويفوضها لمقربين منه.. ما ينتج حيوانات سياسية مفترسة تمارس الاستبداد باسم الملك”، ومنها جزم حامي الدين: “المغرب يسير نحو ملكية برلمانية”.

‫تعليقات الزوار

32
  • أحمد الفراك
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:05

    كذاب من يتحدث باسم المغاربة. ويسوق وهم “الإجماع” مجانا، عار عليكم يا من يخدم الاستبداد والفساد.
    من خول لك الحديث باسم المغاربة لتقوللمغاربة حسموا في الاختيارات الكبرى للبلد ومن بينها النظام الملكي، والاقتصاد الليبرالي، واللامركزية، ؟؟؟ متى حسموا ؟ وكيف حسموا؟ أين حسموا؟
    اتقوا الله يا أخي إنك تقول كلاما لا أساس له من الصحة…لا هو شرعي ولا هو مشروع.
    الحسم يكون بالتعاقد لا بالبٍزيز
    الحسم يكون جماعيا واختياريا لا كولسة وإكراها
    الحسم بعد ميثاق علني وليس انفرادا وبلطجية
    المغاربة حرمهم المخزن وأمثالكم من إبداء آرائهم ومناقشتها…
    المرجو لا تطبلوا لحكام الجبر فإنهم لا محالة زائلون. لا محالة زائلون. فانون بإذن الله تعالى.

  • abdellah
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:49

    بسم الله الرحمان الرحيم والله شهمتونا أقوال بلا أفعال الله ياخد فيكم الحق

  • عبد الرحيم
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:03

    السلام عليكم . اعود بالله من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمان الرحيم . وكلمة الله هي العليا . يجب ان يكون كلام الله فوق الكلام الدي كتبتموه وعلقتموه في الشعار

  • المررروكي
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:57

    باركا من الغموض والتماهي في الخطابات .راه كاين إما ملكية برلمانية دستورية أو ملكية تنفيذية استبدادية والمغرب لا زال يعيش الثانية وبعد إقصاء الشارع من المشاركة في صياغة الدستور فيظهر من الان مستقبل هذا الدستور وخاصة عندما ركز على الثوابت منها إمارة المومنين التي تع تعني السيادة الفوقية للملك أي الرجوع من جديد إلى الملكية الاستبدادية باسم الدين

  • abdo zaari
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:59

    مهما هناك اسماء لها باع طويل في محيط الملك لابملكية برلمانية ولاتعديل الدستور ولاالجهوية الموسعة ولالالالا سيحل مشكل البلد فالمغرب بهاؤلاء الاسماء سفينة بدون محرك اصحاب البزار والعقار ومن يدري ربما المخدرات يصولون ويجولون تحت كنف النظام فاين
    هو السد الدي يقف الماء العكر .
    فالدارالبيضاء والرباط تجولوا في دروبهم اينما تاه بصرك علامة التراكتور مكاتب لحزب الاصالة حزب حديت العهد ويتوفر على ميزانية المغرب لسنوات طويلة هل لنظام يد في صنع التراكتور
    الهمة كان وزير منتدب كم كان دخله بيدالله وزارة بلاصحة العماري متشرد في الريف لامستوى ولاادب ولاسياسة ادن بصراحة من اين لكم هدا وهدا الحزب سيجر الويل على الملك كما فعل اوفقير ودليمي وعبابوا من انقلاب العسكريين الى انقلاب المدنيين والايام تريك ماكنت جاهلا كما اقسم انني لامتحزب ولامعارض ولاكن غيرة على وطني الدي يتمزق امام اعيننا وياللحسرة

  • الفقيه le doctrine
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:07

    حصل لي شرف ان حضرت هذه الندوة حيث اوضح استاذين الفاضلين الدكتور العمراني بوخبزة و الدكتور عبدالعال حامي الدين الذان تناولوا الاصلاحات الدستورية مع قراءة في الثورات العربية حيث تفاعلا معها الطلبة بشكل غريب

  • said
    الأحد 27 مارس 2011 - 01:01

    سبحان الله من يتحدث عن الديمقراطية وما يجب ان يكون او لا يكون انا اعرفك جيدا يا سيد بوخبزة فمن تكون الدكتورة التي كانت السبب في جعلك تصعد صعودا صاروخيا كانت مخزنية المظمون الديمقراطية الحسنية الم تكن هاته الديمقراطية التي تغنيت بها وحصلت على الرضى والقبول هي السبب فيما وصل المغرب اليه الان كفى من الضحك على الدقون واشمان جامعة كاينا في طنجة هاديك غير حضانة لاعداد خريجين تالفين الا صحاب وانصار الديمقراطية دائما عندهم الزهر مع المخزن حت كيزوقوه تحياتي للاستاد حامي الدين من الاحسن نظم ندوات مع اناس احرار وليس عبيد المخزن وشكرا علئ النشر

  • مراكشي ملكي حتى النخاع
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:09

    أنا مغربي حر و لا أريد أي أحد أن يتكلم بإسمي
    نعم للمكية الدستورية
    نعم لمكية تسود وتحكم
    ولا للمفسدين في البلاد و سارقي المال العام
    نحن نريد التغيير ولكن مع الملك محمد السادس لا لإقصائه
    شعارنا الخالد الله الوطن الملك
    لا لخونة المغرب كتاكيت 20 فراير وكالين رمضان

  • rachid
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:17

    والله ليس هناك ما يبشر بالخير في هذا الدستور الدي تنتظرونه خلاصة القول فاقد الشيء لا يعطيء لا حكومة لا مخزن والأيام بيننا أيها المطبلون

  • الحسين أبوخالد
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:13

    سم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله !
    وبعد ، كان على المشرفين على وضع لافتة المنصة أمام الجالسين ، أن يجعلوا كلام الله الأعلى ! ويكون أسفلها كل كلام ءاخر، كي نُعوّّّد الأجيال الصاعدة على أن يجعلوا كلمة الله هي العليا …. لتكون الكتابة على اللآفتة هكذا [ ..إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت ، وما توفيقي إلا بالله ] ثم يأتي أسفلها ( منظمة التجديد الطلابي ) ثم ( فرع طنجة )وبذلك تكونون قد جددتم وجعلتم كلمة الله هي العليا / مجد ملاحظة وتنبيه! / والله أعلم

  • hafidi
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:11

    Il n’y aura jamais de royaume à l’exemple des autres le roi et son entourage ne l’accepetront jamais
    le pouvoir du roi sera refonrcé et s’il le faut il vont signé un nouveau protectorat
    les marocains continueront d’attendre la monarchie parlementaire encore des années et des années peut être ça sera pour la prochaine succession

  • KAMSOU
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:23

    تبعا لكل هذا الجدال الذي تعيشه الساحة المغربية لأسباب جيوسياسية واقتصادية واجتماعية … أدت لكسر جدار الصمت الذي ساد في هذه البلاد مند فجر الأستقلال.
    هذا الجدار الذي سجن لسان الغاربة لما يزيد عن نصف قرن.
    هذا الجدار الذي جوع عدد لا يستهان به من المغاربة.
    هذا الجدار الذي مرغد كرامة المغاربة في الغيس.
    وإن كنا في ضرف وجيزإستطعنا تغير الوضع من المحال الى الحال،فمادا كنا ننتظر طيلة هذه السنوات من القمع والطغيان. طبعا الجواب واظح : بيني أوبينكم كنا كانتسناو لكروسة ديال البوعزيزي تجرنا معاها:
    وما يجب أن يعبأ له الشعب بكل أطيافه وطبقاته هي مرحلة ما بعد الكسر لأنها ستكون مسيسة مائة بالمائة وبعيدة كل البعد عن مرحلة ما قبل ….! لأن أغلب الشباب عبأ بطريقة دكية جدا في رفع بعض الشعارات قد تكون سابقة لأوانها فمتلا إسقاط طبقة الهمة ومن معه : والتي أكن لها كل البغظ والحقد كفاعلين وليس كأفراد: وأعتبرها قد أخدت حيزا كبيرا في الشعارات سواء في 20 فبراير أو 20 مارس وانساقت بجوهر المطالب من الغلاء والقمع والتوظيف … الى الهمة ومن معه،
    وهنا تكمن سياسة تصفية الحسابات بين الأحزاب.
    وفي الختام أود طرح سؤال قد يكون سابقا لأوانه أيضا لكنه وارد إذا إستمر تسييس مطالب الشباب بهذه الطريقة الذكية.
    ماذا لو طلب الشباب في مسيرة 20 فبراير 2012 بإسقاط الملك ومن معه؟
    ماذا لو طالبو بالنظام الجمهوري بدل الملكية البرلمانية التي يروج اليها حاليا؟
    لوحدت هذا فانتظرو الأتي.
    سعد الدين العتماني: مرشحا لرائسة عن التيار الآمازيغي.
    الريسوني أو نادية ياسين: عن التيار الإسلامي.
    ولد الرشيد: ممتلا للأقاليم الصحراوية.
    الطيب الفاسي الفهري: ممتلا لطبقة الراقية.
    أمين عبد الحميد: ممتلا لطبقات الكادحة.
    المغرب بدون ملك يعني الفتنة بكل ما للكلمة من معنى…وحدري يا شباب 20 فبراير لأن بحر السياسة يسهل الدخول إليه لكن الخروج…!
    والسلام.

  • bella
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:21

    دلت فأمنت فنمت يا عمر
    أرسل كسرى رسولا الى زيارة عاصمة الإسلام وملكهم عمر بن الخطاب حيث كان يظن أنها مملكة .. وأمره أن ينظروا كيف يعيش وكيف يتعامل مع شعبه فلما وصل رسولكسرى إلى المدينة المنورة عاصمة الإسلام لمقابلة أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطابرضي الله عنه وسأل أين قصر أمير المؤمنين؟ ضحك الصحابة من سؤاله هذا و أخدوه إلى بيت من طين وعليه شعر ماعز وضعه عمر لكي لا يسقط المطر فينهدم البيت على رأسه وأولاده
    نظر الرسل بعضهم الى بعض ظانين منهم أن هذا البيت ربما كان المنتجع الصيفي أو مكانا ليقضي فيه بعض الوقت هو وأهله فقالوا: نريد قصر الإمارة! فأكدوا لهم أن هذا هو .. فطرقوا الباب ففتح لهم عبد الله بن عمر بن الخطاب فسألوه عن أبيه..فقال ربما كان في نخل المدينة.
    ثم دلوه على رجل نائم تحت ظل شجرة ، وفي ثوبه عدد من الرقع ، وبدون أي حراسة ! سبحان الله ! رئيس دولة عظمى يحكم نصف الكرة الأرضية في ذلك الزمان ، ينام على الأرض يغط في نوم عميق يده اليسرى تحت رأسه وسادة ويده اليمنى على عينه تحميه من حرارة الشمس فتعجب من هذاالمنظر ولم تصدق ما رأته عيناه وتذكر كسرى وقصوره وحرسه وخدمه فقال قولتهالمشهورة “: عدلت فأمنت فنمت يا عمر. “

  • MIN MOHIBI LMAGHRIB
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:19

    المشكلة في المغرب هو الاحزاب التي تدعي نفسها اسلامية ولكن انها بعيدة كل البعد عن دلك .كالعدل والإحسان العدالة والتنمية …..

  • divaio
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:25

    الكل يتحدث هذه الأيام عن إصلاح الدستور،لكن ننسى أهم إصلاح و هو إصلاح الذات ، علينا أن ننطلق من أنفسنا بمحاربة الفساد الكامن فينا ، فمع وجود مجتمع يرزح تحت وطأة الفساد وغيره من الظواهر المرضية الأخرى ، لن تحقق أكترالدساتير ديموقراطية اية نتيجة ،فمسيرة الإصلاح أيظا تنطلق من الخاص إلى العام ودون ذلك فإننا سنظل نراوح مكاننا ، وبعبارة أخرى فإن الإصلاح بمثابة منظومة شاملة يقتضي ان ينطلق من مما هو ذاتي وان تمس رياحه جميع المستويات و المكونات .

  • ali
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:27

    ابدا بتصريحات وزير الا تصال المغربي الذ ي كلما اطل علينا الا ويستعمل اسلوبه التهديدي و الوعيدي مع رفع يديه كاسلوب ابن القذافي سيف الاسلام مع مثل هؤلاء الوزراء الديكتاتوريين المتغطرسين الذين ينضرون الى الناس من فوق بنضرة فوقية احتقارية كاننا قاصرين لا نفهم ولا نعي شيءا بمثل هؤلاء فاننا لا نتضر منهم خيرا بل شرا وفسادا و طغيانا فليعلم من يسير وراءهم من احزاب وانتهازيين واستسلاميين فان غالبية الشعب لن يقبل بهم في مناصبهم وهم اسباب ا لتخلف والازمات لتي يتخبط فيها المغرب

  • مواطن يعرف الحقيقة
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:43

    من قال إن المغاربة حسموا في الاختيارات الكبرى للبلد ، ومن بينها النظام الملكي؟ من استشارهم، وهل المغاربة هم الذين اختاروا الملكية أم فرضت عليهم، هذا المفال تضمن مغالطات كثيرة، وللأسف يسوقها إسلاميو المخزن. وهم أكبر عقبة في التغيير.

  • امين
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:29

    لن نرض علي ان يقاسمنا احد السلطة نريد الحكم لله ثم للشعب ودون ذلك نحن قادمون للتغيير

  • عبدالرحيم
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:33

    صحيح ان الخطاب الملكي سابقة تاريخية لكن …. تغيير الدستور لن يغير شيء فهو يصب في مصلحة الاحزاب السياسية التي لا تمثل الشعب و تستمد شرعيتها من الدستور …. وتغيير الدستور يعني توسيع نطاق عملها وسيزداد بدلك نفودها …. ولو ان المادة 2 من قانون الاحزاب تقول “تساهم الأحزاب السياسية في تنظيم المواطنين وتمثيلهم … ” … تمثيلهم ؟؟؟…. أليس من الافضل ان نبدا بمحاسبة الفاسدين …. كل ما اريده مغربا يحترم كرامة المواطن المغربي

  • Zroura
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:37

    إن ما يلاحظ من خلال التحليلات والإنتقادات للوضع الحالي التي أصبحت تطل علينا بين الفينة والأخرى تغييب وتجاهل المطلب الحقيقي و الأساسي لفئات عريضة من الشعب المغربي المتمثل في تحسين وضعيته المعيشية ودخله الفردي( الوضعية الإجتماعية،و ما يشاد به هو التلميح لكسب تقدم و إصلاحات على المستوايين السياسي و الحقوقي ،وتغليط الرأي العام لإقناعه بأن هذه المكاسب سينتج عنها لا محال إصلاحات إجتماعية كمكسب أخير،وهذه مغالطة كبيرة عزف على أوثارها انتهازيون كثر وعانت ويلاتها الشرائح البسيطة والمتوسطة من المجتع المغربي،ولعل ما أصبحنا نتتبعه يوميا من انتفاضة للموظفين بجميع القطاعات لدليل قاطع على التغييب الممنهج للجانب الإجتماعي وأن سياسة التفقير والإنتهاك ضلت ثقافة راسخة في تقاليد الإنتهازيين المتصارعين على ركب الأحداث، فجل الدول العربية التي أعلنت عن الإصلاح السياسي و الحقوقية أجهرت بتحسين الوضعية الإجتماعية بزيادات هامة في الأجور وتحسين وضعية الموظفين وترسيمهم و تمتعهم بكافة حقوقهم، غير أن بلدنا العزيز لم يحرك ساكنا بهذا الخصوص و لم يشر لذلك ولو بالمرموز،فقضية الثوابت لا تقبل إعادة الطرح للنقاش العمومي أمر محسوم فيه من المغاربة باستثناء فئة محدودة لا تستطيع العيش في المياه العذبة، غير أنه بقدر ما نحن متشبثين بملكيتنا نتشبث بالعيش الكريم موازاتنا بالمكاسب السياسية والحقوقية،وللأسف لم نر على مستوى بلادنا مند أن أشعلت تورث الياسمين شرارتها أي تحول اجتماعي.و للتحسيس بخطورة وضعيتها إنتفضت الطبقة الشغيلة لتجد لها مكانة ضمن قاطرة التغيير و تشعر المتغافلين،غير أن إصرارهم على تغييب الجانب الإجتماعي من أجندتهم جعلهم يقابلون انتفاضة الموظفين بالهراوى و القمع البوليسي مما يدل على أنه على أن المغرب يطبل بما يسمنه مكاسب و إصلاحات،و الواقع أن هذه الجوقة لم نرق بعد إلى مستوى الديمقراطية الحقة،ولا نستغرب لذلك كما أننا لن نثق في المستقبل في ضل تكريس منهج الطبقية و الإستغلال و الإنتهاكات.فالموظفون حاملي الشهادات بالجماعات المحلية والتعليم والبريد وغيرهم من المؤسسات طوفان قادم لا محال لن يتنيهم أحد عن التمسك بتسوية أوضاعهم مهما تجهلتهم

  • شريف يعشق الشرف
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:39

    بسم الله الرحمان الرحيم
    فلتعلموا جميعا ..أن الأحرار في هذا الوطن العزيز..أكثر دهاء ا و إخلاصا.. وهم يضعون جميع الإحتمالات في أي خطوة من نظالهم ضد الفساد المتنوع.. حتى انه ليس غريبا أن تكون المخابرات المغربية..وراء بيان ونداء أسامة الخلفي الناطق الأول باسم حركة 20 فبراير..بطريقة أو بأخرى..
    ونقول هذا لمجموعة من الإعتبارات..:
    كون المغرب في الصدارة من حيث الفساد و النازية.. ما كان سيجعله البلد الثائر الثاني اوالثالث..
    كون المخابرات المخربة و راء كل الأحداث الوحشية والعنيفة.. 16 ماي وهلم جرا..
    كون بيان أسامة الخلفي يعتبر الحركة لا دينية .. وهي محاولة يائسة للمخابرات لمنع احتجاجات الفعاليات الإسلامية ..الطرف الأكثر استهدافا بجميع الوسائل الخسيسة من طرف النظام..بل على الأقل محاولة لمنع تحالفهم أو احتواء مطالبهم..
    كون المخزن قام باستعمال نوعين من البلاطجة:
    نوع يخرب و يحرق.. ونوع أخر إباحي بما يشمل المفهوم من اللواطيين و السحاقيات و الملحدين..
    وللجميع حق التحليل و التقاصي لكشف الخيوط المنسوجة ببراعة ماكرة..

  • MUSTAPHA
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:53

    الاصلاح اتي ان شاء الله في جميع الدول العربية حب من حب وكره من كره مصداقا لقوله تعالى*ان الله ما يغير بقوم حتى يغير مابانفسهم^وهدا عن لسان الدات الالهية ليس عن احد من البشرية.

  • jalal
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:55

    إلى السي بوخبزة
    متى حسم المغار بة في ما تقول ، الملكية ، الليبرالية و اللامركزية و ما تسمونهم الثوابث.ابتليت هذه الأمة بمريض مجرم اسمه ا لحسن التاني ،وضع ثوابت لقصوره و ضيعاته و أسرته و يأتي الآن السي بوخبزة ليحسم هو الآخر أن هذه الثوابت لاتقبل إعادة طرحها للناش العمومي.
    أيها المغاربة احذروا هدا النوع من المثقفين الطامعين في لعب دور ما في المراحل المقبلة ،انهم بمحاضراتهم هده يرسلون برقيات إلى من يهههم الأمر أنهم قادرين للترويج لأكاديبهم ، إني أتساءل أين كان هدا الكم الهائل من المثقفين المحسنيين.

  • Mohammed Reda
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:15

    حبّنا لملكنا ومملكتنا التّي يريد البعض تصويرها على أنّها دولة قمع و فساد يجعلنا نفكّر في مآلنا إذ جعلنا الحكم في يد بؤر الفساد وسبب الكساد و معاناة العباد، إذا عدنا إلى الإنتخابات الأخيرة ونتائجها سنجد أنفسنا أمام ضعف سياسي كبير وانتكاسة تجلّت في فشل جل الأحزاب القديمة واكتساح حزب الجرّار للسّاحة السّياسية حتّى اعتقدنا أنه سيكون بمثابة المنقذ الذّي سيغيّر أو سيدفع بمسيرة التّغييرالّتي بدأها الملك محمد السّادس منذ اعتلى العرش، لكن ما حدث هو أن المشهد لم يتغيّر بل أكثر من ذلك، تطاحنات وحروب كلامية وخطّية وقضائية حتى نسي الكل الهدف الأوّل والأخير لهذه المكوّنات السّياسية الذي هو تحسين سبل العيش الكريم للمواطنين الذين يعطون أصواتهم عن قناعة أو بمقابل، الوحيد الذي لم يتخلّى عن المغاربة وصال وجال شمالا وجنوباً، شرقاً وغرباً لتشييد وتدشين مشاريع تنموية اقتصادية وإنسانية تصبّ كلّها في كفة واحدة، هي أنّ أولوية الملك كانت ولازالت الشّعب، ومن لا يرى فهو بصير العين والعقل٠ لهذا يجب أن نتمسّك بالقاطرة الوحيدة التي تسير في الإتجاه الصّحيح، ملك يحكم ويضرب بيدٍ من حديد

  • bouzrara
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:31

    أحيانا تعبر الصورة الواحدة عما لا تعبر عنه آلاف الكلمات: ترى أيهما الأسمى في نظركم كلام الله أم تنظيماتكم

  • محمد سيقال
    الأحد 27 مارس 2011 - 01:03

    يجتاز المغرب اليوم فترة عسيرة من تاريخه,ويعاني تجربة من اصعب التجارب التي تمر بها الشعوب حين تشق طريق المستقبل.ففي المغرب اليوم تتبدل المفاهيم وتتغير المقاييس وتتبدل وتتغير تبعا لذالك بعض المسلمات التي لم يكن يخطر قط في بالنا ادنى شك في صحتها وسلامتها. وانكشفت لنا نتيجة لذالك حقائق مؤلمةاصبحنا لشدة فضاعتها نستغرب كيف تغاضينا عنهاطوال هذه المدة ونلوم انفسنا عن السكوت عنها اياما ليست بالقصيرة.في المغرب اليوم يعاد النظر في كيان المجتمع وفي القيم التي عليها تبنى علاقاتنا الاجتماعية.في المغرب اليوم يعاد النظر في نظمنا الاقتصادية وفي اساليب توزيع ثروات بلادنا وخيرات ارضنا.في مغرب اليوم انبعت شباب ثائر زاحف لايلتفت الى الحائرين ولا يهتم بالمتذبذبين.

  • hakimhassane
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:41

    تنقسم مجموعات ضد 20 فبراير إلى 3 أنواع : -1- الذين يستعملون لغة العنف و التهديد بأسلوب ركيك وخلق الفتنة بين أفراد الشعب و هم مخزنيون معروفون . -2- المستفيدون على حساب هذا النظام القائم أي : الذين يستفزون المواطنين لتلقي الرشة أو المختلسون من مخازن المؤسسات العمومية و أمثالهم . -3- الذي لا يريدون الفوضى و هم الأنانيون الذين لا يريدون للآخرين الخير و يعتبرون أن منزلا و سيارة بالكريدي هو كرامة لهم . وجهل هؤلاء جميعا أن الشعب الثائر لا يقرأ ما يكتبون فهو فقط عازم على تحقيق مطالبه المشروعة و الإنسانية، فإن لم يكن اليوم فسيكون غدا. و ما يجهلونه أيضا أنهم سيورثون كل هذه المشاكل لأحفادهم .كونوا مواطنين صالحين لا مفسدين في كل شيء ، كونوا متحضرين أي إنسانيين ، لأنكم نشرتم الفساد حتى في أطفال الشعب و أصبح الكل يبدع في عمليات الغش من امتحانات و تجارة ووو

  • anass
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:51

    اظن ان المطالبات جاءت في إطار مدروس مسبقا لجر البساط من تحت أقدام صحوة إسلامية في المغرب، لا ترضي الجيران الاروبيين وتحرج النظام مع الأخطبوط الأمريكي… وما خروج 20 فبراير إلا احتواء مسبق الدراسة لإذاعة اصوات اقليات قصد التشويش على اصوات الصحوة الدينية التي اصبحت اضخم من امكانيات الحكومة والقوى الخارجية…
    أظن أن السواد الاعظم يعلم بأن تغيير الأنظمة بالإسم لايعنيه في شئ، فالثورات في عالمنا العربي غيرت وجوها لتضع اخرى ودساتير ومدونات، كما كان الحال في مصر او العراق او ليبيا… بعد سقوط الملكيات وتخبط التابعين في مسنقعات الحرب الباردة، لتزيل الانتفاضات الفلسطينية اقنعة الواقع السياسي العربي العميل بمختلف ثوراته المعاصرة، وتعبئ الشعوب كاملة لرفض مستوى العمالة والانحطاط الذي تُكُبِّلت به شيوخا وشبابا…
    فعن أي ديموقراطية يتحدثون؟ نحن نعلم ان أي صعود للاسلاميين سيقابل بالقمع الدولي والاقصاء حتى لو كان في أشد الأطر الديموقراطية شرعيةً، كما حدث في غزة والقطاع… والكل يعلم ان الغرب حتى وإن ابدى تحفيزه للنهضات الديموقراطية إلا أنه يبقى متشبثا ويقولها بصراحة بامن اسرائيل واقصاء الاسلام من الساحة السياسية و الاقتصادية والاجتماعية في حال دمقرطة الانظمة… حتى ان وزير داخلية فرنسا تحدث بصراحة عن حرب صليبية يقودها التحالف،و أمريكا حتى وإن كان النظام الباكستاني اشد الانظمة فسادا إلا أنه لامجال لافساح الطريق امام الاسلاميين، وكذلك الحال في مصر حيث عبئت القواعد العسكرية لتحسب اي انزلاق للنظام في يد الاخوان، أو تونس بفرض ايطاليا وفرنسا اشد الرقابة لمنع صعود حزب النهضة، او نظام بوتفليقة العميل لكسر شوكة علي بلحاج…
    لماذا سيشكل اذن المغرب استثناء؟ وأول الشعارات الخارجة من حركة 20 تضرب في الهوية الدينية المغربية التي تشكل السواد الاعظم وتهتف بمطالب ،وإن اتخذ بعضها طابعا متفقا عليه، تبتعد عن اساس اهتمامات المغاربة… أين نحن من استفحال الفساد الاخلاقي والدعارة والانحلال الاسري؟ أين نحن من تبعية الاقتصاد والرزوح تحت سقف المعونات الدولية؟ اين نحن من الامية والجهل وفقدان الذات؟ لماذا نشكل عملة في ايدي المخططات الغربية السياسية والعسكرية؟

  • Muslim
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:45

    السلام عليكم،
    الله يهديكم يا جماعة، جعلتم الآية القرآنية تحت شعاراتكم.
    ما يسير.

  • أبناء البوغاز : سنقاطع
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:47

    Riyahi BoughazAlliance Royaliste Marocaine cellule D’IFRANE الرابطة الملكية المغربية Seuls les membres du groupe peuvent voir cette publicationأبناء البوغاز : بيان إخباريpar Riyahi Boughaz, samedi 26 mars 2011, 14:49
    أفكارنا…..(البيان السابق)
    وإلى حين تقبل هذه الأفكار، تقبلوا منا فائق التقدير والإحترام. توقيع: الكاتب العام لجمعية نماء ياسين خربوش
    أرضيتنا:
    إن واقع الشعب المغربي في ظل االكميــة الهائــلـة من التأزُّمــات و الانسدادات و الانتهاكــات الاجتمــاعيــة للـوضع الإنسانــي، بمقابل استدعاء شعارات المُــثُــل المغربيــة بخصـوـص مفاهيــم الحداثــة و الديمقراطية و المجتـمــع المدنــي و حقوق الإنســان، وانطلاقا من موقعنا كفاعلين داخل المجتمع المدني و ضرورة الفعل إلى جانب الحركية الإيجابية التي يعرفها الشارع المغربي والحركات الشبابية، وقصد محاولة إيجاد شكل تنسيقي واضح يلتئم فيه المجتمع المدني لدعم النقاش الشفاف والإصلاحات المقترحة على الصعيد السياسي و الإجتماعي، إلى جانب حماية المكتسبات المحققة في هذا الصدد.
    الشكل التنظيمي:
    نقترح خلق تنسيقيات محلية للمجتمع المدني، إلى جانب اللجنة المركزية التي ستمثل المخاطب الرسمي لمشروع التنسيقية بعد عملية التوافق على هذه الأفكار التي هي محل نقاش مع باقي الفعاليات على ضوء النقط المدرجة في البيان أعلاه. نقترح تشكيل الأجهزة التالية : انطلاقا من فلسفتنا والتي نضعها رهن إشارة الجميع للدرس، ومقترح للتقاسم مع كل الفعاليات المنتمية للوطن والمهتمة لتجاوز التباين ورص الصفوف لأجل مغرب قوي بمؤسساته ، ننشده جميعا بقيادة جلالة المعظم بالله. في هذا السياق يستحضر شعارنا : نتعاون من أجل أحيائنا. كما ننوه بأن هذه الخطوة المباركة نروم من خلالها التأسيس لتكثل مجتمعي قابل للحياة وقادر على المساهمة بفعالية في ترشيد الجهد الوطني، وكذا مواكبة أفاق استحداث الجهوية الموسعة ورفع التحدسات في انسجام تام مع خطوط العمل الوطني ووفق الدستور المعدل إن شاء الله من أجل تفعيل سلطة الشعب وفق التوجهات المستقبلية. ونحن نضع قيد الدرس :
    – تنسيقيات محلية : – مجالس الأحياء – مجالس الدوائر الإنتخابية – مجالس المقاطعات – مجالس المدن ومجالس الجهات.
    – تنسيقيات وطنية : تتأسس من مجالس الجهات .
    توقيع ك.ع لجمعية نماء
    Par : Yassin Kharbouch

  • hassan
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:01

    article 23 de la constitution :le roi descend du prophète et le peuple descend du singe!!! le roi est sacré!!! ça signifie pas moins
    article 28 de la constitution: le discours du roi ne peut faire l’objet d’un débat devant aucune chambre du parlement:ça parole est dévine!!!!
    je me demende juste si y’en a encore dans mon pays des ames vivantes ,je m’adresse bien sur aux prétendants cultivés et connaisseurs!!!!!

  • قصراوي موجز
    الأحد 27 مارس 2011 - 00:35

    لا حول ولا قوة إلا بالله،
    يحز في نفسي عندما اسمع مثل هذه الخطابات الخشبية من ذاخل كلية لا تملك من مزاياالكليات إلا تسميتها،كفاكم من النفاق والتملق,,,أنا وأعود بالله من قولة أنا من خريجي هاته الجامعة وللأسف كنت أتمنى من كل قٌلبي أن أصير عبدا لكل من نهلت منهم العلم هناك لكن للأسف لم أجد من يستحق هذا الإحترام والمعاملةوأقصد هنا ذلك التكثل لمسيطر على هذه الجامعة والذي لا يخفى على كل من أتيحت له فرصة الدراسة بطنجة،والأستاذ المحترم الذي أتحفتمونا بخطابه ها هنا واحد من أبرز الفاعلين والمهيمنين على دواليب هذه الكلية،حيث حز في نفسي أن أسمع هذه الخطابات الديمقراطية والاصلاحية،
    إلا أنني أخبركم من هذا المقام أن فاقد الشيئ لا يعطيه أنظر إلى حال كلية الحقوق بطنجة وما يمارس فيها من إنتهاكات و سمسرة وظلم,,,,,إلخ ستجدها طبق الأصل للنمودج الأكبر أي النظام المغربي، ومن هذا المقام أريد توجيه رسالة إلى الأستاذ العمراني بما أنك من مناصري الديمقراطية والاصلاح اتمنى ان يترجم ولو حزء بسيط من هذا الخطاب من ذاخل الكلية حتى لا نرى مختلف الممارسات التهميشية التي تطال الطلبة وأخص بالذكر الفئاة الاج الفقيرة والمتوسطة والتي لم يعد من حقها استكمال المشوارالدراسي على مستوى الماستر والذكتوراة،،،واستسمحكم عذرا على الإطالة, إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم,,,,وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 8

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 10

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"