خطاب الملك يتطرق لأمن المغرب واستقراره

خطاب الملك يتطرق لأمن المغرب واستقراره
الخميس 20 غشت 2015 - 22:36

قال الملك محمد السادس، إن “المغرب ما فتئ يعمل على صيانة أمنه واستكمال تأمين حدوده، خاصة خلال السنتين الماضيتين”، وهو ما تمكن من تحقيقه بفضل تضافر جهود كل الأجهزة والقوات المعنية.

وأكد في خطابه السامي الذي وجهه إلى الشعب المغربي، اليوم الخميس ، بمناسبة الذكرى ال62 لثورة الملك والشعب، أن المغرب لن يقف عند هذا الحد، “بل سنواصل الجهود، بكل يقظة وحزم، من أجل منع أي كان، من الدخول لبلادنا، بطريقة غير شرعية”.

وذكر الملك بأنه “إذا كنا نعتبر خدمة المواطن، هي الغاية من كل السياسات الوطنية، فإننا نضع ضمان أمنه وسلامته، في صدارة انشغالاتنا”، مشيرا إلى أن العالم اليوم، والمنطقة المغاربية والعربية خاصة، تعرف تطورات متسارعة، بسبب تنامي نزوعات التطرف باسم الدين، وتزايد عصابات الإرهاب.

وأضاف في هذا السياق : “لأننا نعرف أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، فقد انخرط المغرب في الجهود الدولية، التي تهدف إلى محاربة هذه الآفة العالمية. كما يعمل على الصعيد الوطني ، من أجل التصدي للأسباب، التي قد تؤدي إلى التطرف والإرهاب”، لكن المغرب، يوضح الملك، كجميع بلدان المنطقة، بل وكل دول العالم، “ليس بعيدا عن هذه التهديدات”.

وبعد أن ذكر بأن بعض دول المنطقة تعرف أوضاعا صعبة، بسبب انعدام الأمن، وانتشار الأسلحة والجماعات المتطرفة، أبرز الملك أن المغرب اضطر لاتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية ، لحماية أمنه واستقراره. وفي هذا الإطار تم فرض التأشيرة على مواطني بعض الدول العربية، وخاصة من سوريا وليبيا.

وبهذا الصدد، قال الملك “إذ نعبر عن تضامننا مع شعوب هذه الدول، فإننا نتأسف للظروف القاهرة، التي دفعت المغرب لاتخاذ هذا القرار. غير أننا نريد أن نوضح ، أن هذا القرار ليس موجها ضد أحد، ولا ينبغي فهمه على أنه تصرف غير أخوي تجاههم”، مشددا على أن الأمر يتعلق بقرار سيادي، “فبصفتي المؤتمن على أمن واستقرار البلاد، فإنني لن أسمح بأي تهاون أو تلاعب في حماية المغرب والمغاربة”.

وبخصوص اللاجئين القادمين من بعض الدول التي تعرف تدهورا في الأوضاع الأمنية، والذين دخلوا المغرب قبل هذه الفترة، قال الملك “فإني لا أحتاج لدعوة المغاربة إلى معاملة هؤلاء الناس كضيوف، وتقديم كل أشكال المساعدة لهم. كما أني واثق أنهم يشاطرونهم معاناتهم ولا يبخلون عليهم قدر المستطاع”.

وفي المقابل، شدد على أن “عليهم الالتزام بالقوانين المغربية، واحترام المقدسات الدينية والوطنية، وفي مقدمتها المذهب السني المالكي. وكما تم العمل به سابقا، فإن كل من يثبت في حقه، أي خرق للقوانين أو الضوابط المغربية، سيتم ترحيله خارج الحدود” في إشارة إلى “أولئك الذين يحاولون إثارة الشغب والبلبلة داخل المساجد وخارجها، والذين ينخرطون في عصابات الإجرام أو الإرهاب”.

وأكد الملك في خطابه السامي أن المغرب سيظل كما كان دائما، أرضا لاستقبال ضيوفه، الوافدين عليه بطريقة شرعية، ولن يكون أرضا للجوء مبرزا أن للمغرب أولوياته الداخلية، ويركز جهوده على معالجتها، ويعمل على رفع التحديات التي تواجهه، من أجل تمكين المواطن المغربي، من أسباب العيش الحر الكريم.

ووجه بالمناسبة تحية إشادة وتقدير لكل الأجهزة الأمنية، على تجندها ويقظتها، في التصدي لمختلف المحاولات الإرهابية التي تحاول يائسة المس بالنموذج المغربي، الذي يشهد العالم بتميزه، كما أكد أن الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، ليس من مهام الدولة ومؤسساتها فقط، وإنما هو أيضا من واجبات المواطن، في إطار التعاون والتنسيق مع الأجهزة المختصة.

وذكر بأن مواجهة التطرف، “يجب أن تتم وفق مقاربة تشاركية، تقوم على تعزيز قيم الانفتاح والتسامح، التي يؤمن بها المغاربة، ويتكامل فيها النهوض بالبعد الاجتماعي والتنموي، مع الدور الديني والتربوي، إضافة إلى الجانب الأمني”.

‫تعليقات الزوار

15
  • mohamed saady
    الخميس 20 غشت 2015 - 22:59

    أحسن ملك في العالم ربي يحفظو

  • نجية
    الخميس 20 غشت 2015 - 23:04

    حفظ الله ملكنا يسعى دائما لحماية بلدنا مت المتسللين و من المتطرفين لإثارة الشغب وزعزعة البلد و تحية للأمن الوطني و المحافظة على التراب الوطني لكن بلدنا أصبح معبر لكل من هب و دب و خصوصا الأفارقة تكاثرت نفوذهم و أصبحوا يكونون عصابات لكل مت يتصدى لهم و واحتلوا شوارعنا و ازقتنا و ضيقوا على إخواننا المغاربة في الرزق كأنهم أصحاب حق و ولو نزلت إلى باب الأحد بالرباط لرايت عجبا كأنك في بلد إفريقي و ليس مغربي فهلا عملت السلطات المغربية مت الحد من عبور هؤلاء إلى بلدنا نحن نعاني من البطالة و من المعطلين ما يكفينا أتمنى أن يلقى نداءي ءاذاكم صاغية

  • عدرا جلالة المللك لن اصوت
    الخميس 20 غشت 2015 - 23:19

    ياجلالة الملك كلامك جميل رائع ومن القلب لكن ياجلالة الملك نسيت كلمة المحاسسبة ربط المسؤولية بالمحاسبة هده الكلمة االمحاسبة لم ااجدها في الخطاب متلا انا منحت صوتي لشخص ما واعتقدت انه شريف ونزيه وتبيين لي في الاخيير العكس وقلب وجهوا كيما تانقلو اناا من سيتحمل سوء ظني واليس االقضااء من يصفي متل تللك االحشرات التي تتغدى على المواطن اليس القضاء هدا هو عمله ملاحقة الفسادين اينماا وجدوا كماا في اورروبا ويتم محاسبة السؤوول حتى ولو كان ررئيسا او وزيرا ووخير متالل برلوسكوني الايطالي القضاء القضاء القضاء ياملكنا ومحاسبة هؤلاء عدرا جلالة المللك لن اصوت

  • الناقد √
    الخميس 20 غشت 2015 - 23:21

    هذا هو الخطاب اللي برد ليا الجنون صراحة خطاب جرييء وواضح لا يحتاج الى تحليلات المتملقين .عاش المغرب ملكا وشعبا .

  • abdou
    الخميس 20 غشت 2015 - 23:49

    كيجاكم اللوك ديال سيدنا ? زاز الله إحفظو

  • عمر المالكي
    الخميس 20 غشت 2015 - 23:53

    جاء في خطاب صاحب الجلالة "عليهم الالتزام بالقوانين المغربية، واحترام المقدسات الدينية والوطنية، وفي مقدمتها المذهب السني المالكي"…
    و هذا يتطلب الوقوف في وجه شيعة ايران في المغرب فهم اكبر مهدد لاستقرار مملكتنا الحبيبة حاضرا و مستقبلا …فايران هي من صنع داعش و أخواتها…

  • TAGADA
    الجمعة 21 غشت 2015 - 00:09

    le discoure de SA majeste le roi est tres claire soit pour les parties telepotique et lr condidats ou pour les etranges qui ne respecte pas la loi et les traditions de notre pays vive notre roi M 6, et von courage et tt le pp derriere toi.

  • عبد السﻻم
    الجمعة 21 غشت 2015 - 00:13

    سياسة رزينة ومسؤولة ، رؤية واضحة ، جهود ملموسة ، عمل جاد ، روح التسامح والسلم ، تفاؤل في مستقبل أفضل وأوراش مهمة لبناء ديمقراطية حقيقية عبر الجهات . حفضه الله ورعاه.

  • عباس التاني
    الجمعة 21 غشت 2015 - 00:42

    الى الجيش الالكتروني التابع للعدالة والتنمية المغرب دولة وليست حزب

  • أبو أنس
    الجمعة 21 غشت 2015 - 00:53

    السلام عليكم الحمد لله على نعمة الإسلام والأمن والإستقرار وبارك الله في خطوات ولي أمر هذا البلد ووفقه للخير وخدمة المسلمين

  • BANAJIB
    الجمعة 21 غشت 2015 - 00:54

    يبدو ان ثورة الملك والشعب لازلت مستمرة بل وفي أوجها

  • انا مواطن
    الجمعة 21 غشت 2015 - 01:05

    خدوا المناصب والمكاسب لكن خلوا لي الوطن.الثورة علم يقودها حزب قوي له برنامج قوي يبدء من الامام بالهدم ومن الخلف بالبناء فالهدم هو محاسبة ومتابعت كل من اهدر او اختلس المال المال العام ومتابعته والزج به فالسجن عوض الابرياء المعتقلين من اجل لقمت العيش او نتيجة انحرافهم والسبب هي الدولة اما لانجاح هده الثورة فعلينا ان نحاسب بعضنا البعض منالقمة الى القاعدة من اين لك هذا ؟

  • الوافي
    الجمعة 21 غشت 2015 - 01:06

    عاش الملك وحفظ الله المغرب والمغاربة من كيد الكائدين وحقد الحاقدين .

  • imane
    الجمعة 21 غشت 2015 - 03:17

    Maroc n a pas de petrol ni gaz le tourisme c est la richesse du pays revenue des hotels artisana location.
    …. de voitures. Si en n a pas devoloppe la force policiere dans les villes et les quartiers le maroc va perdre son poids economique et commercial est ca va infecte tout les secteurs que dieu beni. Le maroc

  • الأمين
    الجمعة 21 غشت 2015 - 11:04

    هناك مغالطة كبيرة الكل يربط النجاح و الفشل بمدى نزاهة المرشحين وكأننا نعيش في ضيعة بدون قوانين كل من يتولى شؤونها يفعل ما يشاء.
    أقول اذا كانت عندنا دولة حقيقية فيها قوانين متقدمة فيها مراقبة مستقلة فيها قضاء نزيه و مستقل فان المرشح المفسد سيدخل السجن عند اول عملية فساد يقوم بها
    ليس المرشح الفاسد الذي يخيفني و لكن الغياب التام لمنظومة التسيير من قوانين و لجان مراقبة وقضاء نزيه يضمن النزاهة في جميع مؤسسات الدولة بما في ذلك جهات المملكة.
    و بالتالي فالسؤال الكبير الذي يطرح نفسه هو مدى نجاعة التصويت و مادا يمكن للمرشح ان يغير في غياب القوانين في غياب المراقبة في غياب القضاء النزيه و في ظل إدارة فاسدة لا يقدر هذا المرشح ان يفعل شيئا في وجهها

صوت وصورة
التغطية الصحية للتجار والمهنيين
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 19:45 15

التغطية الصحية للتجار والمهنيين

صوت وصورة
احتجاج المتعاقدين في الرباط
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 19:29 36

احتجاج المتعاقدين في الرباط

صوت وصورة
هيئة مشتركة لتنسيق الإدارة القضائية
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 16:30

هيئة مشتركة لتنسيق الإدارة القضائية

صوت وصورة
شاب يختار الخلاء
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 12:11 21

شاب يختار الخلاء

صوت وصورة
دهس طفل على سكة قطار
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 11:59 13

دهس طفل على سكة قطار

صوت وصورة
بوريطة: الجزائر طرف في النزاع
الإثنين 5 أبريل 2021 - 20:43 40

بوريطة: الجزائر طرف في النزاع