خطاطون يقاطعون جائزة محمد السادس

خطاطون يقاطعون جائزة محمد السادس
الأحد 27 أكتوبر 2013 - 14:32

بعد الإعلان عن الدورة السادسة لجائزة محمد السادس في الخط العربي، عبر عدد من الخطاطين المغاربة الذين سبق لهم المشاركة في الدورات السابقة عن مقاطعتهم لهذه الدورة، وذلك “استنكارا لما أسموه تكريسا لغياب المصداقية والموضوعية الذي وسم الدورات السابقة”، و”غياب ضمانات توفر النزاهة في اختيارات لجنة التحكيم”.

وأكد المقاطعون أن الدورة الحالية لن تأتي بجديد، على حد تعبيرهم، مؤكدين أن “أعضاء لجنة التحكيم من خلال النتائج المعلنة لايعتمدون في انتقاء الأعمال على المعايير الفنية والعلمية المتعارف عليها، ويتم تمرير جوائز كثيرة مجاملة وبدون أدنى وجه حق”، وفق العبارات الواردة في بيان خطاطين مغاربة توصلت به هسبريس.

“نضال الخطاطين ليس من أجل الفوز بالجوائز لكن من أجل الحفاظ على تراث مغربي أصيل”، يقول الخطاطون المقاطعون الذين طالبوا المسؤولين بالتدخل “لإنقاذ الخط المغربي من الضياع، ومن فقْدِ هويته، وحفظا لكرامة الخطاطين المغاربة”، يورد ذات البيان.

‫تعليقات الزوار

30
  • sef
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:13

    سبحان الله، ماكاينش شي حاجة فالمغرب ماقايسهاش الغش و الرشوة .
    الناس تايجيو يتشكاو من الحكومة او من بنكيران، راه التغيير خاص يبدا من بنادم بزآآف ديا المغاربة تايعطيو الرشوة، بزآآف ديال المغاربة ماكايحترموش قانون السير، و شلا امتلة

  • عثمان
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:26

    في المغرب كل شيء فقد مصداقيته ، حتى الفن -_-

  • Montagnard
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:35

    التكريم و الجواءز سرمديا و أبدا للمطربين و المسرحيين و الرياضيين و الخطاطين و الصحافيين …وأبدا للفلاحين والطلبة والمخترعين و ماسحي الأحذية…اما ان نجازي و نكرم الجميع واما ان نتخلى عن هذه العادة التي لا تزيد الا تفرقة و عداوة لان الكيل بمكيالين غير مقبول دينيا و أدبا، فالعمل الجاد لا ينتظر جزاءا ولا شكورا ويعود بالخير على وطنه وبالرضا من الله..

  • مراقـب معتمد
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:43

    اضف اليها مسابقة محمد السادس في تجويد و حفظ القران والتي تعتبر مهزلة حقيقية .. يعرف الفائز فيها قبل انطلاقها

  • الخطاط
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:45

    الحمد لله الذي جعل منبر هيسبريس يهتم لقضية لطالما حزت في نفوسنا بإهمال القائمين على المسابقة. هذا البيان هو فقط أول خطوة من أجل التصحيح.
    ولتوضيح الأمور أكثر، فإن مسابقة تحمل اسما غاليا على قلوبنا كمغاربة كان لا بد منها أن تكسب إشعاعا عالميا وليس فقط وطنيا، لكن القيمين عليها آثروا مصالحهم الخاصة على مصلحة البلاد التي تقتضي نزاهة وحسن تنظيم واهتماما أكثر بفئة تشتغل في صمت وبعيدا عن الأضواء. هذه الفئة هي التي حافظت على هذا التراث المغربي الإسلامي وأوصلته إلينا عبر العصور.
    تذكروا أنه لولا الخطاط لما حصلنا على مصاحف جميلة ولما بعثت رسائل زاهية ولما وصلتنا كتب الأقدمين بحلة باهية.
    لهذا وجب الوقوف على مكامن الخلل وألخصها كالتالي :
    1. إعادة النظر في قانون المسابقة ككل والاعتماد على الخطاطين المغاربة الكبار في ديباجته
    2. إعادة النظر في تركيبة لجنة التحكيم وتنقيتها من الشوائب والمتطفلين على الخط
    3. تكليف لجينة إدارية من وزارة الأوقاف لتسيير مراحل المسابقة وإبعاد الفضوليين والانتهازيين
    4. مراعاة المكانة التي يحظى بها الخطاط لدى ملكنا محمد السادس، وعدم التقليل من شأنهم

  • الخطاط
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 16:20

    الجدير بالذكر أن الخطاط ليس كائنا يحسن الكتابة فقط، بل هو مخلوق وهبه الله فنا وعلما لخدمة دين الإسلام بحروفه التي يجودها لتصير حسنة لدى القارئ لكتاب الله، ولدى الواقف أمام اللوحات الخطية التي تصل بعضها حد الإعجاز الفني بتراكيبها الإبداعية.

    واستطاع الخطاط أن يغير شيئا فشيئا من الصورة النمطية التي تكونت لدى العامة الذين يعتبرون الخطاط مجرد صباغ يرسم الحروف على الجدران.

    الحمد لله أصبح الناس يهتمون بالخط العربي دراسة وتدريسا وباقتنائهم اللوحات بأسعار مناسبة لقيمة العمل الخطي، حتى أن بعضهم أصبح يطلب من الخطاط أن يكتب له نسخة خاصة به من القرآن الكريم.

    وفي الختام أؤكد أن مستقبل الخط بالمغرب رهين بابتعاد الدخلاء عن لجنة التحكيم وجعل رئاستها بيد خطاط كبير وعضوية خطاطين مرموقين على الساحة وليس بمناصبهم :
    تصور معي أخي الخطاط لجنة تحكيم تضم الأساتذة لمعلمين+بنسعيد+أمزيل+كولين … ألن تكون فخورا بتحكيمها؟؟؟

  • الخطاط
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 17:04

    ساهمت جائزة محمد السادس في تألق الخط المغربي، وبواسطتها اكتشفنا أشياء جديدة لم نكن نحن الخطاطون نعرفها عن الخط المغربي، وأنصفت العديد من الخطاطين الرواد الذين كرموا، وايضا الشباب الذين فازوا، وفي هذه الأواخر انبرى مجموعة من الفاشلين الذين شارطكوا في الجائوة منذ ظهورها ولكن مؤهلاتهم ضعيفة واخذوا يتكلمون في البيانات باسم الخطاطين، وهم في الحقيقة يتكلمون باسمهم الخاص، والدليل هو أن دعوتهم للمقاطعة لم ينخرط فيها إلا هم وأسماءهم معروفة نورية رياضي وأحمد وقدي ورشيد رحالي. فلماذا تتكلمون باسم باقي الخطاطين، أظهروا أسماءكم ولا تختفوا وراء الإشاعات التي لا يصدقها أحد، فالخطاطون كلهم يعرفون مستوياتكم من المعارض والفايسبوك.

  • ساخط على هذه البهدلة(الجائزة)
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 18:16

    انعدام الشفافية والمصداقية ليس في جائزة الخط فقط بل في جميع جوائز الأوقاف التي تمنح للأسف باسم ملك المغرب محمد السادس…ففي عام 1408هـ اعلن عن جائزة محمد السادس للدراسات الاسلامية،وكنت أحد المترشحين لها وفي ربيع الأول 1410 أعلن عن منحها (لدراسة)لا علاقة لها بالموضوع الذي اختير لها مسبقا واعتبرت الأبحاث المقدمة دونه حسب اعلان اللجنة الذي نشرته لاماب.والذي أعتقده أنه يوجد في ديوان الوزير أشخاص يتولون تصفية المرشحين مسبقا تبعا لاعتبارات لا علاقة لها بالمعرفة أو العلم..فضلا عن ذلك فأعضاء ما يسمى بلجان هذه الجوائر كيفما كان موضوعها هم عدد من (مسامير المائدة) الذين ألفوا الاستحواذ على تعويضات ومزايا لجان الجوائز هذه،وخلافا للجوائز في أرض الله الواسعة لا يتغير هؤلاء المسامير ولن يزيحهم من هناك الا ما يزيح (مشايخ)وزارة الأوقاف وهو عزرائيل،وكثير منهم لا علاقة له بالتخصص،والذي يؤسف له أن الوزارة ومساميرها بفعلهم لا يستشعرون ما يقومون به باسم الملك،ونتيجة لذلك رغم مضاعفة المكافأة المادية فان ذلك لم يعد يغري بالمشاركة لأن النتيجة بعيدة عن الحدود الأدنى للنزاهة الله يحضر السلامة. أنشري هسبريس…

  • عبد الله كراوش
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 18:37

    من المؤسف والمحزن والعار أن نقرأ بعض الأخبار كهاته، أخبار تتحدث عن الفساد الذي طال مجالات لها أهلها، مجالات فنية وفكرية لها جذورها التاريخية في عمق هذا الوطن. لا حول ولا قوة إلا بالله.

  • saadia
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 18:56

    احسن ما درتو لانه فعلا كتكون المجاملة و المحسوبية حتى فمسابقات صغيرة و فجميع المجالات
    شخصيا كنتمى لميدان تصميم و تنفيد الازياء و شاركت مع المجموعة ديالي في مسابقات و حيت شفت التعنت مرارا قررت منشارك فحتى مسابقة لاحقا

    و الله هذا يدمي القلب

  • فاضح اللعايقية
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:08

    في وزارة الأوقاف كتيبة من أصحاب(اللعاقة)يقفزون الى المسؤوليات للحصول على التعويض المادي فقط
    قبل حوالي 30سنة قرر الحسن الثاني أصدار المصحف الذي سمي [المصحف الحسني] أسند المهمة لهذه الوزارة فسطى على انجاز المصحف بعض أبناء متقاعدي الوزارة ممن لا صلة لهم بالقراءات ولا بالرسم أو الضبط،طبع المصحف ففضح الناس أخطاءه،اضطرت الوزارة الى اخفاء آلاف النسخ منه وبعضها أرسل الى الأماكن النائية مثل أزيلال،ولما تولى محمد السادس دعا لمسح الخطيئة باصدار[المصحف المحمدي]الجديد قبل 3سنوات.
    لعاقة ثانية:ترجمة الدروس الحسنية الى اللغات الغربية،يتولاها لفيف آخر بالوزارة ولأن هذه الدروس المترجمة بعشرات الملايين من الدراهم لا يقرأها أحد تبقى في درج مكتبات الوزارة فيبقى اللعايقية مستورين لأنه لا صلة لهم بعلم الترجمة.
    اللعايقية كثيرون،لما طلب الملك قبل بضع سنوات بالاهتمام بالخط المغربي استولى بعضهم على وثائق نشرها الفقيد المنوني عن المصاحف المغربية وأصدروا كتيبا عن الخط المغربي وبه دخلوا تاريخ الخط من أوسخ أبوابه.
    والغريب أن لجان هذه الوزارة جل أعضائها من المتقاعدين أو القريبين منه ولازال طمعهم في المكافآت شديدا.

  • الخطاط
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:36

    التعليقان رقم 5و6 لي والقارئ الذكي يستطيع التفريق بينهما والتعليق 7 الذي يخص شخصا آخر.
    إلى صاحب التعليق 7
    أما الحديث عن فشل الخطاطين المشار إليهم بالاسماء فهذا عيب وليست هذه أخلاق الخطاطين . زد على هذا أن المشكلة الحقيقية التي يحجبونها بالغربال هي مستويات بعض الفائزين _دون ذكر أسمائهم_ الذين فازوا بقدرة قادر إما لقربهم من أحد أعضاء لجنة التحكيم أو لشراء مرتبته من عضو آخر في اللجنة.
    أما الجائزة التكريمية ففيها التبزنيس. شحال تعطيني ندوزك فالتكريم. والتدويرة طبعا بالملايين وكلشي راه فاهم شنو واقع ولكن لمن تشكي من غير الله.
    بالمناسبة, لوكان عندي الحق ننشر أسماء نعطيك أكثر من 15 اسم قرروا يقاطعوا المسابقة.
    الفشل باين فتكوين اللجنة والتنظيم وماشي عيب الإنسان نيوقف ويدير تقييم لما فات ويصلح ما يمكن بتشاور مع أهل الاختصاص.

    كيقول المثل : لا دخان بلا نار. وريحتكم عطات

  • الدرفوفي
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:52

    لواطلعت على المباراة ترى عجبا محسوبية رشوة طائفية اوعائلية عدم تكافء الفرص وخاصة للتضليل عملية ابناء قدماء التحرير مكفولي الامة وهي اسماء فقط التي ضيعة البلاد اذ تجد اكثر من فرض في الادارة وكان باقي ابناء هذا الوطن غرباء….

  • خطاط مغربي
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:59

    بداية احب التنويه الى معضلة ابتلينا بها كلنا الا وهي الكلام بالنيابة مع التعميم فنجد تارة من يتكلم باسم الشعب ومن يتكلم باسم الفنانين والمسرحيين ….. وفي حالتنا هاته الخطاطين والواقع ان الامر لا يعدو كونه يقتصر على فئة معينة معلومة بين الخطاطين المغاربة معروفة بينهم لم ترق اعمالها لتتبوأ احدى مراتب الجائزة ومستوياتهم معلومة كما سبقت الاشارة الى ذلك وهي التي قامت بنشر هذا البيان وتنشط على موقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك بأسماء حقيقية واخرى مستعارة وكاننا اصبحنا نتحدث عن مافيا. ومن وجهة نظري حتى تتضح الامور كل ما عليهم ان يقوموا به هو بيان ثان ينشرون فيه الاسماء التي يشككون في فوزها وهكذا تصبح الامور مكشوفة اذا كان هناك اصلا اي تزوير او محاباة .
    نصيحتي لكل الاحبة الخطاطين ناشري هذا البيان اعملوا واجتهدوا وطوروا مستوياتكم والا فاتكم القطار فالجائزة كانت وستظل نقطة تحول لا ينكرها الا جاحد في مسار تطور خطنا المغربي .

  • خطاط مغربي
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 22:35

    أريد الرد عن الخطاط صاحب التعليق السابع الذي أشار إلى أن الخطاطين نورية رياضي وأحمد وقدي ورشيد رحالي، مستواهم ضعيف.
    هنا وجب الإشارة إلى أن هؤلاء الخطاطين تأهلوا في أكثر من مناسبة إلى المرحلة التطبيقية من طرف نفس اللجنة التي تدافعون عنها. وأكدوا عن أحقيتهم في التنافس على الجائزة. وإن كان هناك خطاط واحد ينكر هذا فليفصح عن هويته ويتحلى بنفس الجرأة.
    ثانيا ، يجب نشر جميع لوحات العشر الأوائل حتى يتم معرفة الخطاط من غيره. كما هو معمول به في جميع المسابقات المحترمة.
    الغيور عن الخط والخطاطين…

  • خطاط غيور
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 00:08

    شارك مجموعة من الخطاطين في هذه الجائزة، وفي كل عام يفوز من يستحق من الخطاطين من جميع المدن ونعتز بهذه الجائزة التي أعادت القيمة للخط المغربي. وهناك بعض الانتهازيين الذي يريدون الفوز بدون مجهود، وتحركهم بعض الجهات من أجل مقاطعة المشاركة ورفع شعارات بعيدة عن واقع الخط في بلادنا. أما أغلب الخطاطون فهم يستعدون وسيشاركون ولا يرون هناك أي مشكل.

  • كريم
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 01:41

    سمعنا كلام كثير على المحسوبية والرشوة هيا انتوما من داخل ما يقع إذا كان بالفعل كما تقولون وما دام انكم عايقين وقادرين على الهدرة علاش اللي ما تكملو خيركوم وتقدموا هذه المعلومات للنائب العام ونهيو الموضوع. ولا الكلام وراء شاشة الكمبيوتار ما فيه مسؤولية، باز على سنطيحة الله يخزي اللي ما يحشم.
    تبعنا هذا الملف في الفايسبوك وباين ملف خاوي حيث واحد 4 أو 5 مادازوش باغين يقلبوا الطاولة. هذا السلوك معروف، إذا كنتو عندكم مستوى فرجونا بأعمالكم ماشي بالتكوليس والنميمة الخاوية والبيانات الفارغة التي يصدرها الجنون من وراء الجدران، واعرفونا شكون انتم باش نعرفوا واش خطاطين بالصح ولا غير زعايتيا. والغالب أنكم زعايتيا حنت هذا السلوك غير ديال اللي ما فيديهومش.

  • التهامي العلوي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 02:03

    الرحمن فاسأل به خبيرا
    وبعد ؛
    الفن لايقاس بالجوائز، أما الخط العربي عامة والمغربي خاصة له في قلوبنا منازل
    ولا نزكي على الله أحدا ، أطرنا صغار وطننا متخلف؛ الدولة لا تريد الفنان ولا تريد الإنسان الدولة منذ فتحنا أعيننا وجدنا فلسفة الاستعباد هذا الذي يتكم معكم فنان من مواليد 1966 حاول الإطار تذويبه من خلال وسائط متعددة وما زال يحاول ؛ ما سأقوله عن الفن في المغرب هو ما قاله الملك عن الدار البيضاء أو الدار السوداء ولا أدعي الفن بل أطالب بلجنة من الرجال لاولاء لها لأحد لكن هيهات هيهات نحن في غابة وحتى الغاب أرحم من أطرنا التهامي العلوي مكناس 28/10/2013

  • الخطاط
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 02:26

    انا هو الخطاط صاحب التعليق رقم 7 الكلام الذي قلته واضح ولا يقبل التحريف الذي تعمده بعض المعلقين ولا شك أنهم هم المعنيون بالأمر, أنا ذكرت الأسماء الثلاثة الذين اعلنوا مقاطعتهم بأسمائهم في الفايسبوك، ولم أقل سرا. وكل واحد يستطيع الرجوع إليها, اما مستواهم فلو كان جيدا لفازوا بكل بساطة وبدون مناورة منهم او من المدافعين عنهم لأن لائحة الفائزين التي نعرفها كلنا تمثل جميع الجهات والأعمار واغلب الفائزين شاركوا مرات عديدة حتى تمكنوا من انتزاع التاهل، وهذه طبيعة المسابقات. أما اللعب على الغموض فهذه خطة مهزوزة لا تبرهن على مستوى أصحابها. وإذا كانوا في هذه الوقت بالذات يريدون التأثير على الخطاطين فلن يسمعهم أحد. وبصراحة أغلب الخطاطين فاهمين اللعبة، وعارفين من يقف وراء الخيوط ويحرك اصحاب البيان

  • عبد الله
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 03:14

    تحية إلى كل الخطاطين المغاربة
    تابعت ما ذكر في مقتطفات البيان الذي لم نعرف من وراءه، وتابعت تعليقات البعض من الذين قدموا أنفسهم كخطاطينن والبعض الذين أعتبرهم مجرد متطفلين على هذا الملف لأنهم لم يضيفوا شيئا سوى جرعة من الحقد والتشكيك. والخطاطون في المغرب يعرفون بعضهم جيدا ويعرفون مستوى كل خطاط, ولا داعي للمزايدة، إلا إذا كان هناك من يريد ان يفرض نفسه كفائز بغض النظر عن مستواه، وفي هذه الحالة فليصنع جائزة لنفسه وليتبارى مع نفسه. أما إذا كان يدخل غمار المنافسة فعليه بامتلاك الروح الرياضية، خصوصا وأن الذين يفوزون هم خطاطون أيضا وليسوا غرباء على الحرفة. وبعضهم يتقدم بسرعة والذين شاركوا في الورشة التي نظمت في العان الفائت قد رأوا أعمال بعض الخطاطين، واغلبهم لم يظهروا اعمالهم خوفا من الفرشة. ولكن في الأحاديث الجانبية كانوا يقدمون أنفسهم بشكل عمالقة لا يحسب لهم حساب، أي خطاطين الكلام.
    والفن هو أخلاق قبل ان يكون بيزنس كما يريد بعضهم أن يجعله.
    وفي الفن من عنده موهبة سيصل، بالجوائز وبدون جوائز، ومن مستواه محدود لن يتعدى قامته مهما حاول إلا إذا قلبها لوحات حروفية رديئة ليوهم أنه فنان وهم معروفون.

  • الخطاطة نورية
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 08:07

    أهيب بكل المتدخلين بأن يعلنوا أسماءهم فلسنا نطالب إلا بالعدالة والنزاهة وفوز من يستحق الفوز

    إلى صاحب التعليق رقم 7
    أعلن عن اسمك أولا

    وكما تفضلت بذكر أسماء بعض المقاطعين فتكرم واذكر أسماء بعض أصحاب المظلات الفائزين
    وعندما تتكلم عن مستوانا، فالكل يعرف مستوانا الجيد ولوحاتُنا منشورة في كثير من المواقع، فتجرأ وانشر لوحاتك الفائزة ليرى الجميع مستواك الضعيف والذي لا يؤهلك لتشغل المنصب الذي أنت فيه الآن.
    كلنا يعلم أن الجائزة يتغير مسارها إلى كثير ممن لا يستحقها وخير دليل على ذلك ما يقع في الاختبارات النهائية واللوحات التي يتم التستر عليها والتي تتلف أو تضيع بقدرة قادر ولا تيم نشرها.
    والله المستعان
    وشكرا هيسبريس على النشر

    نورية رياضي

  • عباس الفرشة
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:10

    لتعميم الفائدة اعيد نشر حلقات مسلسل الخط العربي بالمغرب

    الحلقة الأولى
    مما لا شك فيه أن مجال الخط العربي ببلادنا له تاريخ عريق سطره نخبة من الخطاطين القدماء الذين حافظوا على هويته المغربية الأصيلة بعيدا عن التأثير المشرقي.

    ونظرا لما وصل إليه مستوى الخطاطين في السنوات الأخيرة، جاءت فكرة إقامة مسابقة تعنى بالخط المغربي مفتوحة في وجه كل الخطاطين المغاربة لأجل النهوض بمستواهم ونشر هذا الفن وإظهار طاقات إبداعية جديدة.

    ولعل الكل استحسن الفكرة وخصوصا عندما تشرفت المسابقة بحمل الاسم الملكي : "مسابقة محمد السادس لفن الخط المغربي". كما أن تسليم الجائزة من طرف الملك يعد مكسبا كبيرا للخطاطين ككل وخصوصا الفائز والمكرم.

    كما أن إشراف وزارتين على التنظيم يعطي قيمة مضافة للمسابقة.

    إلى هنا الأمور كلها جيدة.

    انتظروا الحلقة الثانية

  • عباس الفرشة
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:33

    الحلقة 2
    نوعية اللجنة وتركيبتها.
    تتكون اللجنة حاليا من :3 خطاطين، أستاذان جامعيان، ممثل عن وزارة الثقافة
    3. ممثل وزارة الثقافة يفترض به الالمام بفن الخط حتى يكون تحكيمه منطقيا، وهذا ليس عيبه بما أن وزارة الثقافة هي من انتدبته لعدم وجود خطاط في الوزارة وهذا عذر أقبح من الزلة بحكم ضرورة توفر وزارة كهذه على خطاط ولو لم يكن من المستوى العالي وهذا حال وزارات عديدة.
    2. الأستاذان الجامعيان مشهود لكفاءتهما نظريا في التاريخ وخصوصا تاريخ الخط المغربي.
    1. الخطاطون الثلاثة أيضا مشهود لاثنين منهما بالكفاءة الفنية وتقدير جمهور الخطاطين لهما. لكن الثالث لا علم لي بمستواه الفني.
    0. النتيجة : لجنة مركبة من أشخاص يراها العديد من الخطاطين أنها غير منسجمة وتنقصها الكفاءة الفنية في التحكيم. إذ كيف يعقل ان يحكم فنان تشكيلي أو مهتم بفن العيطة على لوحات خطاطين يأكلون من أنماق عيونهم؟
    وكيف لمن يشهد الجميع بعدم كفاءته لا فنيا ولا معرفيا أن ينتمي إلى اللجنة اللهم إذا كانت له كفاءة أخرى لا نعلمها أو يكون أُسقِط بالمظلة.

  • الخطاطة نورية
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:42

    لا يجب أن تتحول التعاليق إلى حوار ثنائي واتهامات بين الخطاطين
    الواجب هو الدفاع عن مسابقة في موضوع جليل هو الخط المغربي التي تكرم صاحب الجلالة نصره الله بإنطلاقها منذ سبع سنوات

    فالجائزة التي تحمل اسم جلالة الملك والتي أراد بها جلالته النهوض بالخط المغربي عرفت تغييرا لمسارها بتدخل أيادٍ، غير خفية، عملت على تمرير جوائز كثيرة مجاملة وبدون أدنى وجه حق، ولم تُراع لا حق الله ولا حق عباده ولا حق من حملهم أمانة السهر على هذه الجائزة

    تَم احتقارُ واستِغفالُ الخطاطين وغَمْطُ حقوقِهم لسنوات، لكن الظلم لابد أن ينتهيَ يوما
    خلقوا الفُرقة بين الخطاطين وقسموهم شِيعاً بين مقَرَّبين ومُبعَدين
    فالعيب ليس في الخطاطين إنما العيب فيمن وكلهم ملك البلاد على مصلحةٍ فأضاعوها

  • عباس الفرشة
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:58

    تابع الحلقة 2
    وإذا احتسبنا المجموع سنجد : ثلث اللجنة فقط خطاطين، الثلث الثاني أستاذان والثلث الأخير خليط مشبوه وغير نافع للخط المغربي.
    انظروا لمسابقات الدول الأخرى كيف انها تكلف من لهم باع طويل من الخطاطين بعضويتها!
    ننظروا لمسابقة إرسيكا أو الكويت أو الجزائر أو البردة!
    سؤالي هو :
    1. كيف يتم اختيار لجنة التحكيم؟ ولماذا اللجنة كلها من العاصمة الرباط؟ ألا يوجد من يستحق عضوية اللجنة من الخطاطين المغاربة؟ أين الأستاذ أمزيل؟ أين الأستاذ كولين؟
    2. هل اللجنة معينة بظهير شريف لكي لا يتم تغيير أعضائها وإعطاء الفرصة للكفاءة قبل اي شيء آخر
    3. ألا تستحق سمعة الجائزة أن تكون اللجنة في مستوى الاسم الذي اختير لها؟
    4. ألا يستحق الخطاطون المغاربة أن تحكم بينهم لجنة يفتخرون بفوزهم بثقتها؟
    ملاحظة مهمة : الغرض من التشريح ليس قدف الأشخاص ولكن لمحاولة تصحيح مسار واضح للكل أنه أعوج منذ البداية ولا أحد يجهر به لكثرة المستفيدين من الظرفية الحالية.

    الحلقة الثالثة : نظام المسابقة

  • الخطاطة نورية
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 16:18

    إن الإعلان عن الأسماء المقاطِعة للمسابقة لا يضر في شيء بل بالعكس. وهناك خطاطون آخرون مقاطِعون ولم يتم ذكرهم

    أما من طلب ذكر أسماء الفائزين غير المستحقين للجائزة فإنا لا نريد فضح المستور، ولا نريد ذكر الاتصالات التي تمت تطالبنا بالمشاركة وتعدنا بالفوز
    وإنما نطالب فقط بالنزاهة وأن يعاد النظر في تسيير هذه الجائزة ومسيريها

    نطالب المسؤولين في وزارة الأوقاف ووزارة الثقافة بالتدخل لإيقاف مهزلات قادمة وإعطاء هذه الجائزة قيمتها الحقيقية

    أما عن نفسي فإني أتوقف عن المشاركة في هذه الجائزة لكن مسيرتي الخطية ستتواصل بإذن الله

    نورية رياضي

  • العلوي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 20:48

    قرأت ما جاء في بعض التعليقات شاكرا للجميع غيرتهم على الفن الجميل؛ أما مفهوم الجائزة بالنسبة لأطرنا ما زال أعرج؛ لابد أن يشجعوا كل من شارك في المسابقة خاصة إذا وجدوا استعداده للذهاب بعيدا في هذا الفن ،ليبقى الفائز رمز وجب احترامه وتقديره
    ولكن الجائزة بدل أن تصنع الفنان تصنع اللوبيات والولاءات والصراعات ولمن أراد أن يأخذ فكرة عن مستواي في أواخر التسعينات فليرجع إلى الفايس بوك ويجب ألا نستهين بالفايس بوك tohami elalaoui

  • عدنان
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:01

    اخلعوا من فضلكم اللوحة الخطية الملحقة بالمقال فإن الاستاذ الذي خطها معروف بتشجيعه ورقيه ولا يمكن ان يكون وراء هذا المقال الساقط أو أن يوافق عليه أو ان يوافق ان تكون لوحته صادرة مع المقال. مرة اخرى من فضلكم توثقوا من اللوحات والصور التي تعرضونها والمقالات التي تكتبونها فإنكم تصيبوا قوما بظلالة وسوء وأنتم لا تعلمون.

  • رشيد رحالي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:40

    للخطاط رقم 7
    اولا : كل الشكر لك من القلب على ان منحتني رفقة الخطاطة نورية رياضي و الخطاط احمد اوقدي شرفا لم ندعيه يوما , و هو أن جعلتنا في رأس الحربة في هذا السجال الدائر على ما يدور حول الكواليس الخاصة بلجنة التحكيم و ما ترتب عنها من نتائج مثيرة للجدل على مدار دوراتها الست ,
    ثانيا :
    إذا خطاطا و كنت ممن فاز بجائزة في احدى الدورات فلا يجعلك هذا تتخندق للدفاع عن وضع غير سوي لأن هذا يحول جائزتك الى رشوة مقابل شراء موقفك و الدفاع عن اللجنة .
    فما شأنك أنت باللجنة , دعها تدافع عن نفسها و اربأ بنفسك عن هذا فالتاريخ يسجل المواقف و لا و لن ينسى .
    و اما إذا كنت من اللجنة أو ماجور منها فأنا اقول لك : إن كنت لا تدري ان جمعا من الخطاطين يستنكرون ما يحدث فتلك مصيبة , و إن كنت تدري و مع ذلك تحصر الامر فينا نحن الثلاثة فالمصيبة اعظم , لأنه ساعتها يبدو انك تعيش في الخيال و لا تريد تصديق أن الامر بات غير مقبول من كثير من الخطاطين و ان مياها كثيرة تجري تحت قدميك و أنت لا تدري و لا تريد ان تدري
    رابعا : و بما انك متأكد من موقفك و موقف اللجنة فأعلن عن اسمك و كن شجاعا , فالحق لا يداري نفسه
    يتبع

  • الخطاط رقم 7
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 23:20

    كما توقعت فالمعركة يقودها أقلية لم يلتحق بها أحد، وكشفت نفسها أمام الجميع الآن. ولأن الخطاطين عايقين فلا يمكن أن يتبعكم أحد في سعاركم، وهم يعرفون الحبال التي يلعب عليها كل واحد من زبانيتكم ولمن تنتمون.
    ولعلم الخطاطة الذكية جدا فالخطاطون ليسوا جميعا من فصيلة الفاشلين الذين يريدونها رخيصة بدون جهد، فقط بالتشويش على غيرهم وقد أعماهم الحسد إلى حد المرض، ونحن دائما كنا نفرح لكل فائز ونعتبره جديرا بذلك، خاصة وأن الفائزون جميعا إما أصدقاء أو رفاق القلم. وأتحداك أيتها الخطاطة السوبر مانة أن تكشفي عن تلك الأسرار لأنك ببساطة احترفت المزايدة والتلخبيط أنت والثلاثة الذين معك في الفيسبوك وحاليا في هسبريس، واصبحتم مفروشين حتى سمي أحدكم بهذا الاسم المستعار وجبنه معروف.
    وأزيكم كلمة أخيرة لقد لوثتم سمعة الخطاطين بهذه الحروب حتى صرح أحدكم بخبث ولؤم في فايسبوك أن شعار "مع المقاطعة أو ضدها" هو الفاصل بينكم وبين الخطاطين في هذا البلد، وكفى بهذا خسة وانحطاطا. وبذلك حكمتم على أنفسكم بالعزلة عن الخطاطين الواعين، وبذأتم تدورون في حلقة الناعقين.
    وما يزال الكثير مما يقال

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء