خطر تلوث بيئي كبير يهدد سكان دوار الكلخة

خطر تلوث بيئي كبير يهدد سكان دوار الكلخة
الأحد 13 مارس 2011 - 12:27

نظم سكان دوار الكلخة (عمالة الفقيه بن صالح) ، يوم الخميس 24 فبراير الماضي وقفة أمام مقر العمالة للمطالبة بالوقف الفوري لرمي النفايات السائلة للوحدة الصناعية المدعوة “حليب بلادي” التي تقوم بتصريف نفاياتها السائلة الملوثة مباشرة في القناة الثانوية لتصريف مياه حوض أم الربيع. حيث تعبر القناة، الدوار على بعد أمتار قليلة من منازل الساكنة.

وعلى الرغم من مجموعة من الخبرات، بما فيها تلك التي أجرتها مديرية علم الأوبئة والأمراض التابعة لوزارة الصحة والتي خلصت إلى وجود “خطر تلوث بيئي كبير يمكن أن ينعكس على صحة السكان المحليين”، إضافة إلى التحقيق الذي اجراه درك البيئة والذي شهد على الخراب البيئي والصحي الحاصل، لم تتخذ السلطات المحلية والجهوية أي إجراء لرفع الضرر.

السوائل الملقاة في القناة الثانوية تولد روائح مقرفة لا تطاق، تسبب انتشار الناموس و الدود و الحشرات من جميع الأنواع ، مما يسبب أمراضاً منها الحساسية التي تؤثر خصوصاً على الأطفال والمسنين ناهيك عن نفوق البهائم والدواجن. إضافة إلى ذلك ،يبدو تلوث المياه الجوفية و استنزافها واضحاً بالعين المجردة. في وضعية مثيرة للقلق خصوصا ان المنطقة ذات طابع فلاحي وليست مجهزة لاستقبال وحدات صناعية.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات من الشكاوى حيث عمدت الساكنة المتضررة (78 أسرة) إلى مراسلة جميع المؤسسات المحلية ، الإقليمية والوطنية المعنية مباشرة أو ذات كفاءة للتدخل لإنصافهم، رفع المواطنون شكوى أمام المحكمة الابتدائية للفقيه بن صالح في 2009 ومنذ ذلك الحين والحكم يمر من تأجيل إلى تأجيل.

أصحاب المصنع، حصلوا على استثناء من أجل بناء الوحدة الصناعية داخل المنطقة المروية دون توفير محطة لمعالجة مياه الصرف.

يلاحظ أيضا أن أصحاب الوحدة الصناعية غير مهنيين ويسيرون المصنع بطريقة عفا عليها الزمن (طريقة مول شكارا) و لا تؤهلهم لدخول ميدان المنافسة أو ضمان استمرارية الشركة و تطورها كما يشهد مجموعة من الطلبة يتابعون دراستهم في سلك الدكتوراه ضمن كلية العلوم والتقنيات-بني ملال سبق لهم أن اجروا بحوثاً في المعمل في إطار انفتاح الجامعة على محيطها.

الساكنة تشتبه في تواطؤ مسؤولين محليين و إقليميين في التعثر المريب الذي يعرفه الملف إضافة إلى الرخص التي أعطيت لبناء المصنع في غير محله. تجدر الإشارة إلى أن المعمل لا يتوفر على رخصة لرمي النفايات في القناة الشيء الذي يعتبر خرقاً فاضحاً للقانون و يمنح السلطة إمكانية وقف تصريف السائل بغض النضر على الضرر الذي يعاني منه السكان.

وعلى الرغم من مرور أكثر من أسبوعين على الوقفة وعلى الوعود المتكررة بإجبار ملاكي المعمل على “الإيقاف الفوري” لعمليات تصريف السائل وعلى خروج السلطة ممثلة في عامل إقليم الفقيه بن صالح ومجموعةٍ من المسؤولين لمعاينة الكارثة البيئية والصحية، إلا أن النفايات لا زالت ترمى في تحدٍ فاضح.

هذا ويطالب سكان دوار الكلخة السلطة بالوقف الفوري لتصريف السائل أمام سكناهم في أفق نقل المصنع إلى المكان المخصص له، لأنهم فقدوا الثقة في أصحابه مشككين في رغبة السلطة في إعادة حل الملف إذا ما عاود أصحابه القيام بإعادة الرمي.

كما طالب السكان من العدالة بالبث في الملف من أجل التعويض عن الضرر وإجبار أصحاب المعمل على الانتقال إلى منطقة صناعية مجهزة؛ وكذلك طالبوا كم وزارة الداخلية والجهات المختصة فتح تحقيق نزيه من أجل وضع الضوء على الظروف التي اعطي فيها ترخيص بناء المعمل وكذا الظروف المشبوهة التي عرقلت وضع حد لحل المشكل.

‫تعليقات الزوار

5
  • محب لوطنه
    الأحد 13 مارس 2011 - 12:37

    لاغرابة أن تجد مثل هذه الآفات على أرض هذا الببد الحبيب ما دام هناك مرتشون و فاسدون.ولا غرابة ادا علمت أن أحد المساهمين في هذا المعمل أحد الكوادر في حزب مرموق و مشهور بمعارضته لمثل هذه الآفات انتمائه الديني و الأخلاقي .ولا غرابة أن ما خفية كان أعظم.يقال لا يوجد خشب إلا و نخره السوس سبحان الله ,الله أعطانا طبيعة خلابة و بغبائنا و حبنا للمال نحيلها إلى خراب.

  • ahmed
    الأحد 13 مارس 2011 - 12:35

    من الطرائف العجيبة والغريبة والخطيرة التي وقعت أثناء انعقاد الجلسة الثانية للمجلس البلدي بالفقيه بن صالح ،دورة فبراير العادية يوم الجمعة 4مارس 2011 و أثناء مدارسة النقطة المتعلقة بمشكل البيئة بالمدينة والضواحي وأثناء تدخل أحد أعضاءحزب العدا…لة والتنمية في الموضوع هي :مقاطعته منطرف وكيل لا ئحة حزب الأصالة والمعاصر بشكل هستيري ومفاجئ ،صائحا إن لم ُيضع حد لمشكل نفايات وحدة من وحدات معمل الحليب والتي توجد بجماععة قروية مجاورة لجماعة قروية أخرى مجاورة لمدينة الفقيه بن صالح في توظيف سياسي رخيص للبيئة ،أنه سيقوم بنقل مخيم ًاكديم إيزيكً من مدينةالعيون إلى داخل مدينة الفقيه بن صالح !!!!!!!!!!!!!!وهوأعتراف ضمني ان حزبه كان وراءهذالمخيم السيئ الذكروذالك في لقاء رسمي وبحضور السلطة الوصية والرأي العام المحلي ووسائل الإعلام وفي تحد سافر للقانون الداخلي للمجلس وخاصة الفصل المتعلق بتسيير الجلسات . أما رئيس المجلس والجلسة في نفس الوقت فلم يحرك ساكنا وتركه شاردا وتائها مقاطعا زميله دون أن يوقفه!!!والغريب في الأ مر أن سكان مدينة الفقيه بن صالح الذين يفوق عددهم أزيد من 100 ألف نسمة يعيشون الويلات منذ سنوات عديدة من جراء مخّلفات مقدوفات مصاريف المياه العادمة للمدينة ووحدة لصناعة الحليب من الحجم الكبير في مدخل المدينة والتي أصبحت مخلفاتها تشكل حزاما للنفايات الصناعية بالمدينة تنبعث منها روائح تزكم انوف ساكنة المدينة رغم احتجاجاتهم المتكررة قبل تدخل السيد عامل إقليم الفقيه بن صالح لحل المشكلة بعد تعيينه الجديد،هذه المعظلة لم تحرك ماشعر العضو الثائرالمعروف بسكونه وهدوئه طليلة جلسات دورات المجلس السابقة ونسي نفسه أنه يمثل ساكنة المدينة المتضررة اولا قبل الفئة التي يتكلم عنها خارج المدينة وداخل تراب جماعة قروية هستقلة بداتهاوالتي تقطن بها عائلته !!!!Afficher la suite

  • Wld Douar
    الأحد 13 مارس 2011 - 12:31

    سكان دوار الكلخة يطالبون:
    -السلطة: بالوقف الفوري لتصريف السائل أمام سكناهم في أفق نقل المصنع إلى المكان المخصص له، لأنهم فقدوا الثقة في أصحابه و يشكون في رغبة السلطة في إعادة حل الملف إد ما عاود أصحابه القيام بإعادة الرمي؛
    -العدالة: بالبث في الملف من اجل التعويض عن الضرر وإجبار أصحاب المعمل على الانتقال إلى منطقة صناعية مجهزة؛
    -وزارة الداخلية و الجهات المختصة: بفتح تحقيق نزيه من أجل وضع الضوء على الظروف التي اعطي فيها ترخيص بناء المعمل وكذا الظروف المشبوهة التي عرقلت وضع حد لحل المشكل.
    سكان دوار الكلخة إذ يطالبون بتطبيق القانون وتمكينهم من العيش بكرامة، يحثون السلطة على اتخاد التدابير الكفيلة بوضع حد لهذه المعاناة التي تحيلنا إلى دولة سيادة قانون الغاب وليس إلى دولة الكرامة وسيادة القانون كما فتئ صاحب الجلالة يركز عليه في جل خطاباته. وإنه بعد أكثر من ثلاث سنوات من المعاناة واللامبالاة المريبة والتي تحلى اثناءها المواطنون بالصبر و روح المسؤولية وإتباع المساطر الإدارية والقانونية على اكملها. وبعد استنفاذها، يعلنون أنهم يتحفظون على اتخاذ جميع الإجرأت الكفيلة بوضع حد لهذه الحقرة. إذ يذكرون السلطات بمسؤوليتها، يحملونها كامل المسؤولية عن أي انفلات قد يقع في المستقبل القريب.

  • Wld Douar
    الأحد 13 مارس 2011 - 12:33

    L’utilisation politique des souffrances des gens, c’est de dire qu’il s’agit d’un problème politique pour fuir ses responsabilités. Le canal secondaire a été creusé dans les années 80 à partir de l’expropriation des terres des population riveraine. Aucun d’eux n’a bénéficié de dédommagement. De quel droit les dénommés Abdelaziz Raihani (PJD) et Abdelkarim Yamani jettent-ils leurs déchets sur des terres qui leur appartient à l’origine ? Le progrès industriel? Toz ! l’usine ne profite pas à la population au contraire, ca tue les vaches, les poulets et pollue la nappe phréatique et l’air ! Alors de quelle création de richesse parle-t-on ? Des poches des propiétaires et des egents d’autorité complices !

  • AHMED
    الأحد 13 مارس 2011 - 12:29

    لقد سئمنا من الوعود الكاذبة وقد حان الوقت لوضع حد للامبالات وعدم احترام مطالب الساكنة التي ضاقت من مرارت هده الروائح،وعلى الرغم من مجموعة من الخبرات، بما فيها تلك التي أجرتها مديرية علم الأوبئة والأمراض التابعة لوزارة الصحة والتي خلصت إلى وجود “خطر تلوث بيئي كبير يمكن أن ينعكس على صحة السكان المحليين لم يتم التدخل لحل هده الافة الخطيرة على صحة الساكنة

صوت وصورة
إنتاج وتثمين العسل
الأربعاء 13 يناير 2021 - 13:44 2

إنتاج وتثمين العسل

صوت وصورة
الفنان "تيو تيو" يكشف الجديد
الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:58 1

الفنان "تيو تيو" يكشف الجديد

صوت وصورة
تعويضات عن انهيار البنايات
الأربعاء 13 يناير 2021 - 10:59 2

تعويضات عن انهيار البنايات

صوت وصورة
حوار مع  السفير الألماني
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 22:40 6

حوار مع السفير الألماني

صوت وصورة
اتفاقية وزارة التضامن والعمران
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 20:22 6

اتفاقية وزارة التضامن والعمران

صوت وصورة
"ليديك" وفيضانات البيضاء
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:08 26

"ليديك" وفيضانات البيضاء