خلافات الحكومة والأغلبية البرلمانية تعصف بإلغاء الصناديق السوداء

خلافات الحكومة والأغلبية البرلمانية تعصف بإلغاء الصناديق السوداء
الأحد 29 يونيو 2014 - 14:00

فصل جديد من الخلافات بين الأغلبية البرلمانية والحكومة، حول إدخال الحسابات الخصوصية المعروفة بالصناديق السوداء ضمن الميزانية العامة للدولة في إطار السعي نحو شفافيتها، تشهدها المؤسسة التشريعية وخصوصا بين وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد وفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.

ورفض الوزير بوسعيد حسب مصادر برلمانية، صيغة تداولت في شأنها الأغلبية، وقبلتها “على مضض”، وتشير إلى ” أنه يمكن أن تدرج في الميزانية العامة بعص الحسابات الخصوصية بنص تنظيمي”، وهو ما قوبل باستياء عارم من قبل نواب الأغلبية الذين اعتبروا رفض بوسعيد “استخفافا” منه بالمؤسسة البرلمانية التي أوكل لها الدستور حصرية التشريع، تقول المصادر عينها.

وسجلت ذات المصادر التي لم ترغب في الكشف عن هويتها، أن وزير الاقتصاد والمالية الذي يدفع بقوة اتجاه إلغاء التعديل الذي قدمته الأغلبية في المادة 8 من القانون التنظيمي لقانون المالية، فشل في إقناع فرق الأغلبية والتي أعلنت تمسكها بضرورة عودة هذه الصناديق إلى الميزانية العامة، معتبرة أن بداية الأسبوع المقبل ستشهد مزيدا من التصعيد في حال رفض الحكومة التعديل البرلماني.

واستعانت الحكومة خلال الأسبوع الماضي بالفصل 82 من الدستور للتصدي لمطالب فرق الأغلبية المنتمية لها حيث راسلت قبل ساعتين من عقد الجلسة التشريعية التي كان مبرمجا فيها المصادقة على مشروع القانون التنظيمي لقانون المالية رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، تطالبه بتأجيل المناقشة والمصادقة عليه في الجلسة العامة مستندة للفصل الذي ينص على أن “يضع مكتب كل من مجلسي البرلمان جدول أعماله، ويتضمن هذا الجدول مشاريع القوانين ومقترحات القوانين، بالأسبقية ووفق الترتيب الذي تحدده الحكومة”.

من جهة ثانية كشفت مصادر هسبريس أن رئيس الحكومة رفض الدخول في معركة “الصناديق السوداء”، داعيا وزيره في الاقتصاد والمالية إلى البحث عن حل مع المؤسسة التشريعية.

ويوجب التعديل، الذي أُدخل على المادة 8 من القانون التنظيمي لقانون المالية، إدراج جميع الموارد والتكاليف العمومية، والمتعلقة بالميزانية العامة، وبمصالح الدولة المسيرة بطريقة مستقلة، وبالحسابات الخصوصية للخزينة ستدرج في الميزانية العامة للدولة.

ويوجب أيضا جميع موارد وتكاليف حسابات الخزينة وعمليات الخزينة المرتبطة بتدبير الأموال العمومية، والتي يُقصد بها جميع حسابات وعمليات الخزينة والعمليات التي تنتظر التنزيل النهائي وموارد ونفقات تحصيل ضرائب الدولة والرسوم الجمركية، وأية موارد أو نفقات أخرى تتعلق بتدبير الأموال العمومية، باستثناء العمليات المؤقتة التي تنتظر التنزيل النهائي والعمليات المرتبطة بأمن الدولة الداخلي والخارجي.

‫تعليقات الزوار

38
  • morad
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:16

    la position du ministre de l economie et son entetement a se soumettre a la volonté du peuple representé par le parlement nous laisse comprendre que ce ministre represente ALISTIBDADE dans notre pays.et je me demande pourquoi il ne demissionne pas puisqu il est en desacord avec le peuple a moins que ce soit un pion aux main des mafioso qui voient ce que le peuple est incapable de voir car ce peuple est ignorant et c est eux grace a qui nous somme un pays au palmares de la transparence et de la gouvernance.ce ministre doit faire ses valises et laisser le peuple gerer ses avoirs a moins qu il pense que le maroc lui appartient.a lui et ses commendeurs

  • Adam
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:35

    C'est une bonne chose car la transparence consiste à éliminer ces caisses noirs et qui demandent une comptabilité obscure

  • hanin
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:37

    Ce Ministre doit démissionner tout simplement

  • achqraoui
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:42

    الم يسبق وان قلنا ان تحديد السياسة الاقتصادية…المكلف الاول بها هو وزير المالية…وان تحديد الاجراءات ذات الاوليات الاقتصادية تبقى وزارة المالية هي المخولة بذلك…? وثبت الان ايضا ان رئيس الوزراء انما دوره التنسيق بين الوزارات لا اقل ولا اكثر…وان المتحكم في اثمان الطاقة ليست هي رئاسة الوزراء بل وزارة المالية…وان اخواننا في حزب الا ستقلال كان لهم دور فيما عرفته المحروقات من زيادة ابان توليهم حقيبة المالية…و ان ما يروجه شباط في هلوساته بابن كيران لا يعدو كونه شخصنة الازمة الاقتصادية والسياسية التي يتخبط فيها المغاربة…والله اعلم

  • badr
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:44

    يجيب إدخال صناديق سوداء ضمن لحسابات لعامة لدولة و ذلك لي إعطاء شفافية حول مصاريف ميزانيات دولة

  • OUJDI from USA
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:52

    Wallah had nass dyal PJD c'est une exception dans un Maroc d'exception…Bravo PJD continue et sachez que la majorité absolue (pour ne pas dire tous) des MDM sont avec vous, même si on n'a pas droit de voté comme les autres pays…Malheureusement…Allez Hespress publier et ne faites pas de tri dans les messages des gens

  • محمد الأنصاري
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:53

    هل يمكن أن نتصور وجود مثل هذه الصناديق في الدول الديمقراطية ؟ شخصيا لا أضن ذالك. وذالك راجع بالأساس لكون أموال الشعب و التي هي في نفس الوقت أموال الدولة يجب أن تكون تحت المراقبة الفعلية لممثلي الشعب. وشخصيا أستغرب كيف أن وزير المالية و الاقتصاد لحكومتنا الموقرة يدافع عن بقاء هذه الصناديق خارج أية مراقبة من طرف السلطة التشريعية.وفي هذه الحالة،السيد الوزير، كيف لكم أن تتكلموا عن الحكامة والشفافية و النزاهة و الاصلاح و مقاومة الفساد وأنتم لا تريدون العمل بهذه الصفات.

  • hassane
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:19

    ويوجب أيضا جميع موارد وتكاليف حسابات الخزينة وعمليات الخزينة المرتبطة بتدبير الأموال العمومية، والتي يُقصد بها جميع حسابات وعمليات الخزينة والعمليات التي تنتظر التنزيل النهائي وموارد ونفقات تحصيل ضرائب الدولة والرسوم الجمركية، وأية موارد أو نفقات أخرى تتعلق بتدبير الأموال العمومية، باستثناء العمليات المؤقتة التي تنتظر التنزيل النهائي والعمليات المرتبطة بأمن الدولة الداخلي والخارجي

    لي فهم شي حاجة اشرحها لينا الله ارحم الوالدين

  • الحاج تمارة
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:23

    كل ما ذكر في شأن ما يسمى بالصناديق السوداء كان متوقعا لآن هناك أخطبوط فاسد ومفسد يحارب بكل ما أوتي من قوة لآجل أبقاء هذه الصناديق في طي الكتمان على ما تحتويه من ملايير الدراهم لكي يتصرفوا فيها كما يشاءون بدون حسيب ولا رقيب أما وزير المالية فهو مضغوط عليه من طرف"الجنرال" بنسودة وهذا الجنرال محمي من طرف هذا اللوبي الذي يستشري في جسم الدولة كما يستشري السرطان في جسم الإنسان هل رأيتم أن كل هذه الآمور تقع في مغرب العهد الجديد ضدا على إرادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله هل هناك عبث أكبر من هذا أقول إلى كل من يريدون الإصلاح في زمن قياسي لفساد دام لعقود الكل يعرف أن ما تم هدمه في زمن قصير يصعب بناءه في سنين كثيرة إن محاربة الفساد تتم أولا في أجهزة بعض الآحزاب السياسية والمنظمات النقابية ثم بتظافر جمعيات المجتمع المدني الجادة والملتزمة وطبعا إرادة الشعب في الإلتفاف وراء جلالة الملك حفظه الله في سعيه بالنهوض بهذا البلد والسير به نحو البلدان المتقدمة وهذا ليس بعزيز على جلالته حفظه الله ومن وراءه شرفاء هذا الشعب العظماء الذين يريدون الخير لهذا الوطن شعارهم الدائم الله الوطن الملك أنشري شكرا

  • أحبك يا وطني
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:24

    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة على أشرف المرسلين و بعد, هذه أموال الأمة المؤداة من عرق جبين المغاربة في ذمة من هو مسؤول عليهاإلى أن يلقى الله عز و جل أنظر كيف يتلاعبون بها و يتملصون من مسؤولية تدبيرها و يأبى الوزير أن تكشف و توضح حساباتها بضغظ من لوبي أخطبوط الفساد المالي في مغربنا الحبيب. و بمعرفتنا للجهات التي تستفيد منها و تصرف فيها تلك الحسابات الخصوصية للخزينة نعرف مدى سر وزير المالية في الإمتناع عن المصادقة على مشروع خضوعها للمؤسسة التشريعية و المراقبة البرلمانية.

  • Aziza de Rabat
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:25

    Pourquoi s’en prendre à M. BOUSSAID, il ne fait que qu’emboiter le pas au « gouvernement afa allah ama salaf », au moins ces caisses noires servent à quelques choses on a vu des milliers et des milliers de projets réalisés grâce à ces fonds, en plus tous les pays du monde en possèdent. Pour une fois je suis d’accord avec le Ministre, si tous les fonds passent sous le contrôle de ce gouvernement, vous pensez qu’il y’aura plus de transparence plus d’équité vous vous trempez.
    Et le temps nous le dira.
    Publiez Hespress

  • محمد من طنجة
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:27

    ما حدث يؤكد ان الاغلبية تعيش جوا ديموقراطيا ممتازا تفتقده بعض احزاب المعارضة في جسمها السياسي إن قرر فيها (الحاكم بامر الله ) أمرا فلا راد لقراره . وما حدث يؤكد ايضا ان رئيس الحكومة ليس حاكما شموليا كما يصوره بعض الاعلام و المعارضة . هذا الاختلاف وليس الخلاف في الرؤى بين مكون الاغلبية شيء طبيعي جدا لكن يذلل بالحوار لايجاد صيغة متوافق عليها . متى يجب ان نخاف حينما نسمع ان الحكومة لا اختلاف بينها ولا نقاش كل ما يقوم به مكونها هو امضاء على الاوراق في صمت . في هذه الحاله اعلم علم يقين ان هذه الحكومة ( حكومة اللاختلاف ) تقاد بالرموت كونترول .

  • سميح
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:28

    البعض يريد جر النقاش خارج اطاره المعروف وطنيا وعالميا كتحميل المسمى بوسعيد المسؤولية أو المسمى بن كيران رئيس حكومة السراب والوهم ما تؤول اليه الاوضاع حاليا في المغرب, هؤلاء الأشخاص ليسوا سوى ممثلين المسرح وليس الشعب المغربي فمن يحكون حقا المغرب بعيدون عن كل محاسبة ولم يتجرأ رئيس المسرح حتى على الرؤية في اعينهم فما بالكم بحسابه , حذار فالشعب المغربي بدأ يعرف ما له وما عليه وهي مسألة وقت فقط ان لم نتدارك الموقف

  • محمد احمد
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:34

    نحن كمواطنين بسطاء نطالب كلنا جميعا بوضع مصاريف الصناديق السوداء المخصصة للوزارات امام انظار الجميع اضافة الى وضع ميزانية وزارة الدفاع و جميع مقتنياتها امام البرلمان حتى نتمكن من القول باننا فعلا دولة ديموقراطية لدا نعتبر بان الصناديق السوداء هي عبارة عن اختلاس LA CAISSE NOIRE C'EST L'ESCAMOTAGE

  • محمدعكي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:38

    لاشک آن زمن الغموض قد ولی وان الوقت لان تشمل. الشفافیه جمیع الصنادیق فالموسسه التشریعه هی المخوله قانونا بالتشریع ومن حقها ضم ای حساب الی المراقبه واخضاعه للمقتضیات القانونیه. فی الصرف المراقبه وکفانا. تخویفا فالبرلمان احرس علی تقدیر المصلحه العامه

  • redoaun
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:38

    apres la nouvelle constitution 2011 pas de place pour .
    cse caisse .signe de non transparence et ambiguites . le refus du ministre des finances indique qu il est sous contrainte surement des lobbys qui veulent toujours garder la tarte

  • abdou
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:40

    mr bensaid n'est que l'arbe qui cache la foret.la question qui se pose tous les marocains: qui sont les personnes qui poussent le ministre des finances à refuser d'integrer les caisses noires dans le budget de l'etat pour plus de credibilité et de transparence?!!
    le ministre peut s'en aller à n'importe quel moment et malgré ça il s'entete à obeir à un lobby hostile à la bonne gouvernance et qui a l'habitude de profiter de ses caisses noires illegalement.
    je lance un appel au chef du gouvernement d'intervenir et se mettre au coté de la majorité parlementaire à ce sujet et par consequent proteger les deniers publics de toute forfaiture tout en etant à la hauteur des ambitions du peuple marocain ayant fait confiance au PJD.

  • Abdou
    الأحد 29 يونيو 2014 - 15:41

    Y a t il un spécialiste qui peux nous expliquer le fonctionnement de ces comptes spéciaux ? Nombre,les montants d'où vient l'argent et comment est il dépense .

  • محماد
    الأحد 29 يونيو 2014 - 16:00

    ليسوا سواء

    رفض وزير الأحرار في حكومة ال"بجيدي" للشفافية في ما يخص هذه الصناديق يفسر بما لا يدع مجالا للشك لماذا اعتُبِر تبادل التعويضات بين مزوار عندما كان وزيرا للمالية و الخازن العام للمملكة، تعويضاتٍ قانونية؛ لم يتمكن لا ابن كيران ولا غيره من محاسبة المسئولَيْن عليها؛ أو مطالبتهما بإرجاع ما سرقاه؛ ذلك لأنهما سرقاه في إطار القانون؛ بما أن القانون كان آنذاك يخول لهما ذلك. ولكن بإدخال هذه الصناديق إلى مراقبة البرلمان سوف تتوقف مثل هذه الاختلاسات "القانونية". وهو ما لا يطيقه وزراء الأحزاب التي صنعها البصري على يده؛ لأن الدخل القانوني لوزير لا يكفي للعيش في ترف زائد؛ وهم لا طاقة لهم على الصبر على مدخول أقل من دخلهم خارج الوزارة؛ لسوا جميعا مثل الرميد الذي تقلص دخله عما كان عليه وهو محامي إلى أكثر من النصف؛ ولا مثل عبد القادر اعمارة؛ الخبير في البيطرة و التغذية الذي كان يتقاضى عشر مرات دخله كوزير من أكبر المؤسسات الدولية مثل ال"فاو"، والجامعات الدولية على محاضراته في مجال اختصاصه؛ وضحى بكل ذلك من أجل الصالح العام.

  • hamida
    الأحد 29 يونيو 2014 - 16:45

    Les caisses noires ne servent pas à financer des projets d'intérêt général mais à servir des primes à certains fonctionnaires sans contrôle/Des primes qui bénéficient surtout aux hauts responsables et cadres du Ministère des Finances pour des sommes astronomiques/Celui qui refuse que ces comptes soient transparents et sous contrôle c'est parce qu'il veut cacher ce qu'il perçoit et/ou il subit des pressions de la part de ceux qui en profitent

  • Ghandi
    الأحد 29 يونيو 2014 - 17:17

    Y a t il un spécialiste qui peux nous expliquer le fonctionnement de ces comptes spéciaux ? Nombre,les montants d'où vient l'argent et comment est il dépense .
    هذه أسئلة وجيهة هل من مفسر موضح أم أن السواد لا يفسر كله ظلام دامس؟ اشكر طارح الأسئلة

  • مغربي غيزر علئ بﻻده
    الأحد 29 يونيو 2014 - 17:19

    ارئ ان المغرب مسير من مجموعة من اللصوص والمافية . كيف يعقل ان ممثل الشعب يجوز له ان يراقب مال الدولة وحتئ صناديق السوداء . وهده ااصناديق لمادا تصلح و من وضعها لكي ﻻ تكون تخضع للرقابة . وهدا الوزير المااية ليس بسوبرمان له المعجزات ؟ انه خاضع للاخطاء كما وقع لخطة المغادرة الطوعية التئ قام بها واستنزفت صناديق الدولة.

  • انا حر
    الأحد 29 يونيو 2014 - 17:31

    لا توجد لا خلافات و لهم يحزنون كل ما في الامر ان بنكيران انسان جبان ،لا يقدر ان يقول لا للهاتف الذي اعطاه الامر .بنكيران و الباجدا مجرد بيادق .رفعت الجلسة .

  • حسن
    الأحد 29 يونيو 2014 - 18:50

    صندوق التقاعد في ازمه وسبب ان الدوله لا تودي واجبها و تفرخ صناق سودا، ولهذا يجب علي البرلمان ان يقوم بواجبه ا زا، الشعب بالغا، او تحكم في هذه الصناديق واجبار الدولت علي لقيام بواجبها …

  • Yasser
    الأحد 29 يونيو 2014 - 18:53

    اين دستور 2011…اين حزب العدالة والتلهية…اين محاربة الفساد…اين تحقيق العدالة الاجتماعية…اين محاربة الهشاشة…اين محاربة اقتصاد الريع..اين امير المؤمنين…اينك ياعمر ابن الخطاب..اين عمر ابن عبد العزيز…شكرآ واتمنى النشر

  • jalil
    الأحد 29 يونيو 2014 - 19:01

    bravo a la majorité parlementaire,qui refuse d'etre une marionette,entre les mains du gouvernement pour continuez à couvrirent,par des lois,et réglements voté,les malversations instauré depuis notre indépendance,par tous les gouvernements précédent,pour s'enrichirent d'une maniére légale,et sans qu'il n y est aucune possibilité de control,ou de poursuitent judiciaires contre eux….oubliez le gouvernement,faitent votre travail,et si le ministre des finances n'est pas d"accord,qu'il démissionne

  • الأغلبية؟؟؟
    الأحد 29 يونيو 2014 - 19:07

    عن أي أغلبية تتحدثون ؟؟؟؟
    أغلبية المنافقين….يحاولون بمثل هذه المسرح
    يات تلميع صورتهم التي ميعت…لا انسجام ولا تفاهم ولا تفاعل بين مكونات الأغلبية سواء على مستوى المجالس التشريعية او على مستوى الأداء الحكومي.السيد بنكيران مجرد كركوزن تشطحه مجموعة العفاريت والتماسيح كيف تشاء….والله إنها لمهزلة…
    لا يسعني الا أن أقول لحزب العدالة والتنميو :كفى من استخفاف الشعب واستحماره..

  • المداني
    الأحد 29 يونيو 2014 - 19:11

    تحية نضالية للأغلبية التي تجاهد من اجل أموال الشعب المستضعف الذي تجمع الميزانية من الضرائب التي يدفعها في كل شيئ في جميع المواد و الخدمات … إنها أموال الشعب و ليس لأحد الحق التصرف فيها دون مراقبة هذا هو العمل من أجل المصلحة العامة وهذا هو ترشيد الموارد لو أعطيت هذه الأ الأموال لمستحقيها لتخلصنا من ملايين المشاكل اﻹجتماعية

  • megalo
    الأحد 29 يونيو 2014 - 19:28

    je rappelle simplement que BENSAID est en train de trainer notrev pays dans un gouffre profond en faisant appel aux credits etrangers pour financer la consommation.N'oublions pas les reformes operees pendant le mandat BENSAID au ministere de la fonction publique:DVD avec ts les problèmes qui s'en suivent, l'horaire continue alors que c une calamité flagrante pour les usagers.TTES les reformes opereés par ce mr. doivent etre contrariées.IL ne pense quà ses interets et à ceux de son parti le reste il s'en fout. Dommage que ce mr. BIEN CAL2 EST TROP EGOISTE et ne merite pas d'etre un dirigent de haut niveau.

  • خالد
    الأحد 29 يونيو 2014 - 19:38

    بسم الله الرحمان الرحيم قبل التعليق على الموضوع أتمنى لكل القارئ رمضان مبارك
    إذا كان الدستور المغربي ربط المسؤولية بالمحاسبة فكيف سيتم ذلك بالنسبة لتلك الصناديق السوداء…..

  • اين الاخرون
    الأحد 29 يونيو 2014 - 20:29

    لماذا حزب العدالة والتنمية وحده في المعركة اين الاخرون اين الديمقراطيون اين الكراكيز الحقيقية واين من كان يعلق ضد بنكيران وحزبه ويطالبونه بالرحيل، ليس هؤلاء جميعا الا اوجا كثيرة لعملة مزيفة واحدة هي عملة الفساد والاستبداد، وليس في البلد الا حزب حقيقي واحد هو العدالة والتنمية. فهل تصفق يد واحدة وهل يستطيع وحده ان يصنع المعجزات في ظل عمل الاخرين ضده

  • Ben ahmed mohamed
    الأحد 29 يونيو 2014 - 20:53

    Il est temps que des gens de la culture de mr. Boussaid cessent de gouverner ce pays. Boussaid a ete desavoue et doit partir.le chef doit gouvernement doit prenfre ses responsabilites et faire comprendre a son ministre des finances c'est quoi la separation du pouvoir.

  • Marocain d'ici
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 00:35

    C'est bien de faire contrôler les denierspublics par n'importe quel organe de contrôle . Mais de grace ne PARLEZ PLUS de REPRESENTANTS du PEUPLE car la plupart d'entre eux a accès par DES PAINS de SUCRE et les deux tiers des conseillers ne DEVRAIENT PLUS être là conformément à la constitution .

  • الوجاني
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 01:23

    كم واحد يطرح سؤال ؟
    هل يستطيع رئس الحكومة ان يفعل شيءا للمغرب؟ والمغاربة في ظل هذا الجو المشحون؟
    اظن ﻻ.ولكم واسع النظر

  • كمال
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 01:27

    يعطي الدستور في فصله 79 للحكومة الحق في عدم قبول مقترح أو تعديل. حينها يمكن لرئيس مجلس النواب أن يتقدم بطلب تدخل المحكمة الدستورية للبت في دستورية أوعدم دستورية المقترح أو التعديل في أجل 8 أيام.

  • ديك الجن
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 01:43

    الحديث عن الحسابات الخصوصية المتَحدَّثُ عنها حسابات تكون مرفقة في الأصل بوثائق الميزانية العامة مما ينفي عنها صفة السواد عنها كما يحاول تيار خفافيش الظلام إلصاقها بها ، ومن ثَمَّ يبقى هذا الكلام مجردة مزايدات سياسوية، ومفهوم المحاسبة يجب أن ينطلق من الأعشاش التي تأويهم من أين لهم بالمداخيل هم والهياكل الموازية التابعة لهم وما أوجه صرفها؟ حين تُسَلَّطُ الأضواء على هذه الأمور ستنجلي حقيقة كثير من اللوبيات الملتحية التي لاتخدم المشروع الوطني الصِّرْف ولكل حادث حديث يا من توهمون الناس بأنكم تحاربون جناة خيبر وقد انقضى أمرهم منذ سنين

  • lmohamed
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 10:51

    وانا اتابع المواقف الحازمة التي يعبر عنها النواب المدافعين عن الشفافية في المالية العامة.والقطع النهائي مع الصنادق السوداء والوقف الشجاع الدي دافع عنه حزب الاستقلال في البرلمان من اجل معرفة ومراقبة صرف وتمويل هده الصنادق والحزب في المعارضة .افاجئ بما يقع داخل الحكومة في الموضوع وحتى صاحب التعليق 4الدي يريد ان يبرئ رئيس الحكومة ونسي اننا في دستور 2011وان بنكيران يفتخر بقراراته اللاشعبية في جميع الزيادات.اللهم هدا منكر قولوا انكم غير قادرين على التسير ومواجهة الشعب الدي سيعاقبكم شر عقاب في الانتخابات القادمة .ادا لم يكن هناك تلاعب وتزوير النتائج.الشعب بيننا.

  • sante taounate confederalia
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:44

    أخطبوط الفساد يريد التمسك بالصناديق السوداء والصناديق المقدسة خارج الميزانية العامة للدولة…شوفوا الغرابة في أجمل بلد في العالم….

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 4

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض