خولالي تحذر قراء القرآن من الشهرة .. وتطالب ببرامج دينية

خولالي تحذر قراء القرآن من الشهرة .. وتطالب ببرامج دينية
السبت 11 يونيو 2016 - 13:00

كان لها شرف أن تكون أول مغربية وعربية تنال جائزة عالمية للتجويد في ماليزيا عام 2012، كما حظيت القارئة حسناء خولالي عام 2014 بجائزة دولية للقرآن الكريم بإندونيسيا، وصُنفت من بين أكثر النساء تأثيرا في المجتمع المغربي، إلى جانب نوال المتوكل ومريم بنصالح وعائشة الشنا ونبيلة منيب.

خولالي كشفت لجريدة هسبريس الإلكترونية المسؤولية الكبيرة التي باتت تعيشها عقب توالي فوزها بعدد من الجوائز العالمية، وهي التي لازالت لم تكتف بعد من نيل الألقاب، منتظرة إعلان مسابقة عالمية أخرى تسمح للنساء بالمشاركة ضمنها، عساها تمثل المغرب خير تمثيل وتبوئه الصدارة من جديد.

القارئة ذاتها ترى أن العلاقة بالقرآن الكريم علاقة ممتدة ووطيدة، لا يجب أن تستغل من أجل الشهرة والأضواء، مؤكدة أن العبرة ليست بحفظ القرآن وإتقان تجويده، ولكنها بالأخلاق وبتطبيق ما جاء فيه.. “بعض القراء من المغاربة والمشارقة لا تجد فيهم روح القرآن ولا أخلاقه عند أبسط مجالسة تجمعك بهم”، تقول المتحدثة، محذرة من مغبة الرياء وحب الظهور.

وأعربت القارئة العالمية ذاتها عن رغبتها في اهتمام القنوات العمومية بإنتاج برامج دينية بناءة وهادفة، تبث إبان الإفطار، مراعاة للشهر الكريم وخصوصيته، عوض الاقتصار على الفكاهة والضحك لا غير، لافتة إلى أن قناة محمد السادس للقرآن الكريم تعمل جاهدة على توفير مثل هذه البرامج التي تفتقر إليها بقية القنوات.

وعن مشاريعها المستقبلية، أفادت المتحدثة ذاتها بأنها ترغب في تسجيل القرآن الكريم كاملا بصوتها، وهو ما سبق أن جمعها رفقة مدير مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، دون أن يجد المشروع طريقه إلى النور منذ 2013؛ بالإضافة إلى مشروع برنامج قرآني يبث على الشبكة العنكبوتية، رفقة الدكتور المصري محمد عناني سند، والذي لازال متوقفا بدوره بسبب ظروف عمل الطرفين.

وعن الظواهر المجتمعية التي تثير خولالي، أبرزت القارئة والطالبة بماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري بجامعة محمد الخامس بالرباط أن إحراق الذات مثل ما حدث مع “مي فتيحة” أكثر ما يثير حفيظتها، داعية الأشخاص الذين يفكرون بالطريقة نفسها إلى معالجة الأمور بطرق مغايرة، قائلة: “لن يستفيدوا شيئا من حرق بدنهم، بل سيظلمون أنفسهم وأبناءهم وأقاربهم بعدهم لا غير”.

‫تعليقات الزوار

52
  • جمال من سلا
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:10

    تحية كبيرة للاخت خولة لانها شرفت بنا على الصعيد الدولي على مستوى قراءة و حفض و تجويد القرأن الكريم بارك الله فيك اخيي العزيزة وفي جميع الاخوة و الاخوات.

  • جمال
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:22

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    وفقكي الله في مايرضاه يا أختي الفاضلة والله الذي لا إله سواه لأفرح فرحا شديدا عندما أرى مسلم أو مسلمة يدافع عن دين الإسلام دين الحق وعلى الخصوص عندما تكون مسلمة لأنه بصلاح المرأة يصلح المجتمع كله اتمنى من الله العلي العظيم أن يردنا عن إليه ردا جميلا وأن يصلح أحوالنا وان يكون القرآن الكريم ربيع قلوبنا آمين يارب العالمين

  • simo
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:22

    " أول مغربية وعربية " وكيف عرفتم انها عربية ؟
    لماذا تستبعدون ان تكون امازيغية ؟ ومعروف عن الامازيغ انهم اكثر حقظه القران الكريم . متى سينتهي اقصاء المكون الاساسي للشعب المغربي ؟

  • مسلم
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:24

    اللهم بارك بتوفيق انشاء الله هكذا نريد بناتنا واولادنا

  • عبدالله ابخاس
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:24

    ماشاء الله على هذه الفتاة اللهم زد و بارك في علمها … ياربي يكونو أغلبية بنات المغرب بحالها … و نمسحو الصوره النمطية التي رسمت عن فتيات المغرب … الله يهدي بنات و شباب وطننا

  • Talha
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:28

    Vraiment ca fait un grand honeur d'avoir ce Genre de personage merci merci alla ibark fikoum

  • الفيوكي
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:30

    بارك الله فيك وفي أبويك ومشايخك وجعلك من الصالحات القانتات التقيات وسائر أبناء وبنات المسلمين آمين يارب العالمين.

  • عدنان
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:33

    انا متفق مع الاخت الفاضلة في جميع افكارها.ونتمنى لها مسيرة ناجحة في دراستها. اما عن ما ذكرته بخصوص عدم تحلي بعض الحفاظ بالاخلاق والقيم فهذا صحيح.فالعبرة من حفظ كتاب الله هو العمل به والتخلق باخلاقه وليس كسب الشهرة والتباهي.يقول الله عز وجل:(ومنهم اميون لايعلمون الكتاب الا اماني وان هم الا يظنون).

  • سيمو
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:42

    يكفي الجوع والصوم وعند ركوب الطاكسي او الحافلات يكسرون اسماعك باشرطة دينية وتلتفث يمنة ويسرة والوجوه عابسة ويضيف لها سماع اشرطة دينية مزيد من الحزن والكابة . والاخت ما زالت تطالب ببرامج دينية . المغاربة بحاجة اليوم لمزيد من البرامج الترفيهية لما يعانونه يوميا من غلاء وايضا بحاجة الى برامج ثقافية وعلمية وليس لمزيد من البرامج الدينية.
    شكرا لهسبريس لتناولها هذا الموضوع

  • maghribiya
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:43

    Salam,que dieu te garde et te benisse,il faut donner de l importance a ceux qui presente le maroc en belle image comme khawlali mais dommage on trouve tjrs le contraire……., 

  • واحد من الناس
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:46

    حاشاكم ..حاشاكم..حاشاكم حتى تقارن امراة قارئة لكتاب الله وحافظة لحدوده بامراة تحتضن الفاسدات وتدافع عن الفاحشة تحت مسمى الامهات العازبات ..
    حاشا ..حاشا..حاشا..ان تقارن قارئة لكلام الله بامرأة مرجعيتها تخريبية وتقدمية …

  • خولالي عبدو
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:53

    للتصحيح الاخت حسناء ريفية امازيغية من قبيلة اجزناية الغربية المعروفة بحفض شبابها للقران الكريم . رغم انني لا احفض القران فلدي اخوين و الاعمام كلهم من حفضة القران

  • مسلم العدازي
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:10

    اشكر المعلق سيمو وانا متفق معك تماما نحن بحاجة الى برامج علمية وثقافية وفكرية وترفيهية وتسلية ليتفتح العقل ويذهب الحزن ولاكتءاب عن الامة ويذهب التشدد والارهاب نحن بحاجة ماسة الى مجتمع مدني متفتح متنور

  • safamarwa
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:14

    تبارك الله على اختنا الفاضلة الله يكثر من أمثالك انت مفخرة للمغاربة الله يحفضك بما حفظ به الذكر الحكيم

  • عبدالله عبراوي
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:19

    كفى من العنصرية اسي سيمو نحن مغاربة ونفتخر بمغربيتنا وبي كل مغربي شرف المغرب ورفع راية الوطن فهو مفخرة لنا كلنا كامغاربة ونعتز به كمغربي ايان كانت قبيلته القارءة رفعت راءس المغربيات عاليا ونتمنى لها المزيد نن التوفيق ومااكتر من يتباهون على العباد في هدالشهر العظيم بقراءتهم للقرءان والمشكل الكبير يقرؤن ويسالون به الناس
    فلك شرف الاخت القارءة شرف المغربيات الصالحات وليس مثل الداعيات لاام العازبة لتشجيع الفساد والبغاء
    واقول لرقم 3 ورقم 12 لا للعنصرية لا للعنصرية فالمقرءة مغربية وراية حمرا عالية الله الوطن الملك وشكرا

  • aicha
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:30

    إلى: Senior Simone
    تعليق رقم 3…أنت مريضٌ جدا.. جدا..
    [ يَومَ يُنفخُ في الصُّورِ فَلاَ أَنسابَ بَينهمْ يَومئذٍ وَلاَ يَتساءلونَ.]

    أصيك ونفسي بتقوى الله عزوجل..
    وإلاّ عاقبتك ..!!!

    Ce lui qui rira ! Rira le dernier.!? Attention au Feux

  • كوثر
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:33

    بارك الله فيك واحسن اليك وزادك الله ادبا واحسانا ونورا

  • عبد اللطيف
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:40

    شرف لي ان اقرأ ان السيدة خولة من بلدي اللهم اكثر علينا من مثل هاتة الاخت الفاظلة الطيبة ،كما لا اسمح لمن شبهها ب عائشة الشنا كأكثر النساة تاثيرا بالمغرب .واقول له لا مجالة للمقارنة فخولة وضيفتها نشر معالم الاخلاق وكلامها قويم وسليم وكانها ملائكة اما الشنا فوظيفتها تشتيت شمل الاسر المغربية وهي تعمل ب اجندة تخريبية ورائها اناس من الخارج يكيدون لهذا البلد الشر والخراب اذن هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون وهل يستوي المؤمن بالله والكافر فخوله احبها الله اما الشنة وامثالها فالى الجحيم مصيرهم ان شاء الله .ويكفي للقارء المحترم مقارنة وجه خولة والشنا ولك واسع النظر وشكرا هيسبرس

  • عابر سبيل
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:44

    لا اشريفة. البرامج الدينية ماشي هيا لي ناقصانا. اليوتوب و القنوات العربية تكاد تنفجر من كثرة البرامج الدينية التي اكثرها تكرار في تكرار ممل لنفس المواعظ. و الكارثة انه بالرغم من كثرة المواعظ والبرامج الدينية, اخلاق المجتمع بشكل عام كريهة و في انحدار. الغش و الكذب و الرشوة و الفحش و النفاق و الحسد و الحقد والسرقة والوسخ…الخ. في بروز وارتفاع رهيب!!! المشكلة اذن ليست في كثرة او قلة البرامج الدينية. المشكلة في شيء اخر… ربما في الثقافة العربية المعاصرة بشكل عام. نعم هو ذاك. تلك الثقافة التي تجمع بين النقيضين; التي تعلمك شيءا و تربيك على شيء اخر معاكس تماما. ترا فلان يدافع عن الحجاب امام الناس كانه عمر ابن الخطاب و في الخفاء هذا الفلان نفسه يمارس عقوق الوالدين و لا يصلي الصلاة في اوقاتها (هذذا ان كان يصلي اصلا) ويغش في الامتحانات و يشاهد الرذيلة و يتحرش بالفتيات…الخ. و الامثلة من هاته الشاكلة متنوعة و شبه لا نهائية في البلاد العربية.

  • غيرة على الاسلام.
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:49

    في البداية قرات المقال ودخلت للتعليقات لارى افتخار ابناء و بنات شعبي بهده الفتاة التي نعتز بانتماءها للمغرب.ولم اكن انوي ترك اي تعليق.لكن ما اثار حفيظتي هو ماقاله (سيمو)ولم استطع ان امر مرار الكرام دون تنبيهه الى تخلفه و جهله.الا تعلم يا اخي ان الله تعالى قال(ومن يعرض عن ذكري فان له معيشة ظنكا)فكلام الله و الالتزام بالدين هما الوسيلة الوحيدة ليعيش الانسان مرتاح في ظل الازمات الاجتماعيةالمعاشة كما تقول.والبرامج الدينية تعطي الانسان الراحةالنفسية .وليس كما تقول.واسال الله الهداية لي ولكم ولجميع المسلمين.

  • معلق
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:52

    ما قالته الاخت صحيح. الهدف من حفظ القران هو اولا العمل به. سيسأل المرء يوم القيامة لمذا حفظت القران. سيجيب لوجه الله والعمل به. سيقول له الله سبحانه وتعالى لا كذبت بل كانت نيتك وهدفك الشهرة ثم يلقى به في النار.

  • محمد
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:54

    إلا المعلق رقم 3 – simo سير الله يعفو عليك وعلى أمثالك فهاد الشهر الكبير عند الله ـ الله يهديكم ويبعد عليكم وساوس الشيطان .

  • تطواني
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:55

    تحية مباركة طيبة إلى الأخت المحترمة الخولاني ومزيدا من الإبداع والتميز الأخلاقي الذي لا نرى له مثيلا في مجتمعنا ونسأل الله تعالى ان يحفظك حفظا كريما .

  • الحـــــاج عبد الله
    السبت 11 يونيو 2016 - 15:19

    لسنا في حاجة للمزيد من البرامج الدينية وإنما نحن في حاجة إلى مؤمنين صالحين !

    في حاجة إلى البرامج العلمية الطبية منها والوثائقية والتثقيفية وبرامج التربية الوطنية لحث الناس على حب الوطن والدفاع عنه والتعايش السلمي وان يتحلى المواطنين بالأخلاق وان يحترموا بعضهم البعض وحتهم على التكتل والتآزر وحل مشاكلهم بالتي هي أحسن بدل من العنف اللفظي والعضلي في الشارع.

    أما البرامج الدينية فقد أصابتنا تخمتها وخاصة وأنها تدفق علينا من كل حدب وصوب ليل نهار عبر الأثير شروحات متناقضة للقرآن وللأحاديث النبوية عبر من مئات القنوات والآف البرامج الإذاعية والتلفزية، ومع ذالك لم تفلح في تليين عقول وقلوب الأعراب ولا ثنيهم عن أفعالهم القتالية الهمجية والسادية التي يمرسونها في حق بعضهم البعض في سوريا والعراق وليبيا واليمن بل كل طرف منهم يكبر قبل ديح الطرف الآخر، وكل منهم يعتبر نفسه على حق ..
    فما هي القيمة المضافة التي ستضيفها برامج كهنوتية جديدة والموجودة منها لا تساهم سوى في تكريس التفرقة التشرذم و لاختلاف ؟

    الدين مسالة شخصية تخص علاقة الفرد بخالقه وحده وليس قضية شعب ولا أحد سيحاسب على كفر أو ردة فلان أو علان !

  • مواطن
    السبت 11 يونيو 2016 - 15:22

    بإختصار نحن أمه القرءان ومن كان في قلبه مرض فليعالج نفسه ومن وجد بيئته فاسده فليغير المنطقه التي هو فيها المغرب واسع وعريض والحمد لله هناك مناطق سكانها على خلق ودين والحمد لله

  • الاسلام دين بريء منكم
    السبت 11 يونيو 2016 - 15:33

    شكرا أختي .. شكرا هيسبريس …
    لاكن القليل من سيستوعب مضمون رسالتكم لان الدين الإسلامي أصلا أصبح مختطفا منآ.. بأقوال موضوعة عن الرسول وأصحابه.
    الحديث الوحيد الذي قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ولم أشك أن البشر قد غير فيه شيء هو في سورة الفرقان :
    وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)
    نعم إتخدوآ #القرآن مهجورآ ..
    رغم التناقضات الكبيرة بين كتب الثرات و القرآن نجد اليوم في خطبة الجمعة يشرحون لنآ الأحاديث بالتدقيق .. وحتى القرآن يفهم ويشرح ويفسر بالأحاديث وكتب التفسير … يعني الأحاديث والكتب في نهاية المطاف هي أساس إسلامهم.
    ممكن إجابة أختي : إذا كان القرآن هو الأساس الأول في الدين الإسلامي.
    هل توجد اية تقول أنه ضروري لفهم القرآن يجب الإطلاع على أسباب النزول و التفاسير الثراتية ؟؟

  • simo
    السبت 11 يونيو 2016 - 15:41

    الى رقم 16 و رقم 17

    لماذا كلما نادينا بالعدل والمساوات تتهموننا بالعنصرية ؟
    لماذا الاصرار على وصف حسناء خولالي" بمغربية وعربية " ، بالرغم انها مغربية امازيغية . لماذا لا نكتفي بوصفها مغربية وبس .؟ اليست هذه قمة العنصرية والاقصاء في حق الهوية الامازيغية .؟
    اتقوا الله فينا ايه الاخوان ، وحاولوا ان تكونوا منطقيين ومنصفين ولو مرة في حياتكم .

  • عزوز دهباني الزروالي
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:11

    إلى الأخ سيمو : لا أدري لماذا يحاول هؤلاء البشر أن يغيروا الأهم بإثارة النعرات والدخول في مهاترات وأمور تافهة لا تسمن ولا تغني من جوع. فالاخت الخولالي اكرمها الله ووفقها لحصد المزيد من الجوائز تبقى امرأة مغربية مسلمة وكفى. لماذا تبحثون عن إثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وهناك من يتربص بنا الدوائر ويحيط بنا الأعداء من كل جانب . فحذاري ثم حذاري من هكذا مواقف وهكذا أفكار التي تدمر وتهدم ولاتبني وانظر إلى ما يقع في سوريا والعراق واليمن وليبيا وخذ العبرة. أخي الكريم ان الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها. مساؤكم سعيد وفطوركم شهي. سلام

  • زكرياء
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:28

    إلى الذين يطالبون بالبرامج الترفيهية. عليكم بالقناة الثانية، فالترفيه هو منهجها.
    المنطق يقول الراحة بعد التعب، والفرح بعد النجاح، ونحن بلد يعيش التخلف والأزمات والمشاكل، ويطلب البعض برامج تعكس الفرح المزيف، مثل تلميذ راسب أقام حفلا.

  • معاوية
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:35

    إلى simo ومن نصره ايها العزيز لا فرق بين عربي وأمازيغي إلا بالتقوى كلنا عباد الله كلنا إخوة والغاية من خلقنا هي العبادة والإسلام هو دين الحق

  • hamid
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:35

    يلاحظ المرئانه تم تكريمها خارج الوطن وحصولها على جوائز ،في حين وفي المقال يشار الى ان مشارعها او مشروعها متوقف بالمغرب..
    لم لا تقوم وزارة الاوقاف بمعية التلفزة المغربية لضم كولاني الى لجنة لانتقاء حفضة القرآن وهي وعلى ما يبدو هي احسن من غيرها ممن يديرون مسابقة تجويد القران الكريم والتي تقام كل سنة بحلول شهر رمضان؟؟؟!!!!

  • toulosian
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:54

    حسناء الخولالي قارئة مغربية امازيغية شرفت المغرب ولم يستقبلها الا عائلتها وبعض من اهلها في المطار وكما قالت على لسانها فاعظم استقبال لها الملائكة فهي حامل لكتاب الله ،نحن محتاجون كثير من حسناء .

  • Imad sehraoui
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:55

    إلى السيمو و أصدقاؤه. أسيدي شعل الدوزيم و أرا برع. شعل الأولى و المغربية و زيد وزيد و روتانا و أخواتها و MBC وزيد وزيد. مسكين عزيتي علينا. السيدة شرفت راسها أولا و عائلتها و شرفتنا كمغاربة و كمسلمين و نتا شنو دخلك فالناس. أسيدي إلى معجبكش القرآن و مبغيتيش تسمعوا و لا تفهموا و جاك شيشويا ثقيل على قلبك شد ودنيك و لا طلب على الله يجيك الصمك بحرا متبقاش تسمع فخطرا. راها هدي بنت الناس الله يبارك فلي رباها. قالت غي الصح و معاها الحق. شرفتنا أأختي في الله و بارك الله فيك. و حاجة وحد اخرا الناس ولاو يربيو اللحية من أجل لوك.

  • حسن زكي
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:59

    ماشاء الله لاقوة الا بالله اللهم بارك وزد وأنعم زادها الله عناية وحفظ انها لشرف للسيدة المغربية حقا أكثر الله من اميالها

  • نبيل القنيطرة
    السبت 11 يونيو 2016 - 17:13

    A Simo commentaire N°3
    Arrêtes de délirer c'est quoi ces conneries de arabe et
    Amazigh les gents discutent le fond et toi tu nous montre l'obscurantisme que t as dans ton crane

  • احمد
    السبت 11 يونيو 2016 - 17:30

    مالكم على سيمو؟
    هو قال وجهة نظر أنه ماشي البرامج الدينية لي خاصنا. وأن الفضائيات تعج بهذه البرامج. ناضو شي خوتنا ردوه زنديق و قليل الأدب….
    متى نتعلم احترام الآخر؟ و احترام الرأي الآخر؟ وتقبل الآخر؟ و الرد بشكل لائق مهذب دون شتم؟
    تحياتي للاستاذة عائشة الشنا

  • بوعزة بن قدور
    السبت 11 يونيو 2016 - 17:40

    (لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء فوق الفرش) حديث شريف. جواب للأرقام 9 و 13 و 19 و 26 والى كل الذين على شاكلتهم.

  • عبدالقادر فتح الله
    السبت 11 يونيو 2016 - 17:41

    بارك الله فيك ياأختاه وأكثر من أمثالك أنت شرفت المغرب الذي هو بلد القرءان وبلد الإسلام

  • رحيم
    السبت 11 يونيو 2016 - 17:50

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته الى الاخت الكريمة خولة تحية طيبة ومتمنياتي لك بالصحة والعافية و مضان مبارك .

  • شاب
    السبت 11 يونيو 2016 - 18:44

    اللهم ارزقني زوجة مثلها يا رب فسيماهم في وجوههم و اعانها الله على ما تقوم به و سدد خطاها

  • متتبع
    السبت 11 يونيو 2016 - 18:46

    من العين والحاجب تبان حافظة القرءان فين يامك يابصيرغيرالغبرة ولعجاج يطير

  • ابراهيم اكادير
    السبت 11 يونيو 2016 - 18:58

    الى صأحب التعليق 26
    نعم اخي فهم القران يحتاج الى السنة يقول تعالى في سورة النحل اية 44 "وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ"

  • Khaoulani mohamed
    السبت 11 يونيو 2016 - 19:37

    Tu nous a vraiment honoré toute la tribu de gzenaya ajdir taza est fière de vous merci beaucoup chère cousine

  • تميم
    السبت 11 يونيو 2016 - 20:24

    شى ناس فين ما دخلوا يتكلمو على الامازغية.لنا الشرف الاعظم فى الرسول الاكرم.والله لو عمر بين اظهرنا لفطع السنتكم..

  • عبدو
    السبت 11 يونيو 2016 - 20:27

    سبحان الله هناك من ينتهز الفرص لخلق التفرقة بين الشعب المغربي. يكفي ان الاخت مغربية وشاركت في المسابقات تحت راية المغرب. اما قصة امازيغية او عربية انها لحجة لبعض الحاقدين على وحدة الشعب المغربي امازيغي عربي شمالي صحراوي في الاول والاخير جنسية مغربية

  • GoldenBoy
    السبت 11 يونيو 2016 - 20:33

    ما قاله الأخ سيمو صحيح ، لو قالوا المغربية الأمازيغية لأقمتم جنازة لكن بما أنهم وصفوها بالعربية عجباتكوم
    سيمو و أمتاله يضعون النقاط على الحروف أما من يريد الفتنة هو من يريد تعريب الحجر و الشجر و يقشعر بدنه من سماع أو قراءة كلمة أمازيغ
    نعم إنها بنت الريف الأمازيغي و هي مسلمة و ليست عربية و لا عيب في هادا بل العين هو أن تنسب الناس لغير أصولهم

  • أبي من طمجة
    السبت 11 يونيو 2016 - 20:54

    لو كانتت الدولة تقدر مثل هذه الفتاة حق القدر لكان المجتمع المغربي خيرا مما هو عليه بمليون مرة.

  • mohamed settout
    السبت 11 يونيو 2016 - 22:34

    ﺗﺤﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻼﺧﺖ ﺧﻮﻟﺔ ﻻﻧﻬﺎ ﺷﺮﻓﺖ ﺑﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ
    ﻗﺮﺍﺀﺓ ﻭ ﺣﻔﺾ ﻭ ﺗﺠﻮﻳﺪ ﺍﻟﻘﺮﺃﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎﺭﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻚ ﺍﺧتﻲ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰﺓ ﻭﻓﻲ
    ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﻭ ﺍﻻﺧﻮﺍﺕ.

  • صاحب السلام
    الأحد 12 يونيو 2016 - 00:10

    يا أخي أنا عربي وحبي للأمازيغ أكثر من حبهم لأنفسهم، أقول الأمازيغ الذين لايفرقون بينهم وبين العرب ويحسبون أنفسهم نفسا واحدة.
    والله إنها مهزلة أصبتم بها دون شعور منكم حينما تحسون بأنكم مقصيون وأنتم أبناء الدار والوطن.
    أنا أتساءل من الذي أدخل لكم هذا الفيروس الخطير.
    إنهم أبناء جلدتكم الذين يستغلون القضية لقضاء مآرب شخصية.
    فعليكم أن تستيقظوا من هذه الغفلة لأن مايضركم يضرنا وما يسركم يسرنا ولا فرق بيننا شئنا أم أبينا.
    أشكرك وأريد أن تتذوق قولنا وتتقبله.

  • الحاج كبور مول صوصيص
    الأحد 12 يونيو 2016 - 02:21

    العالم هو المخترع الأشياء التي يستفيد منها جميع البشر بدون اختلاف
    أما ترديد الكلام منذ 1400 عام بدون فائدة هاذ هو سبب تخلف الشعوب شمال أفريقيا أصبحنا من الشعوب التي تستهلك ولا تنتج
    ثقافة غريب دخلت جسد فأصبح مريض

  • abatachfine
    الأحد 12 يونيو 2016 - 02:22

    …….Vraiment ca fait un grand honeur d'avoir ce Genre de personage…..لكن اليس من الصواب ان نقول مغربية وكفى؟لان كل مغربي متحرر فكريا حامل لثقافتين امازغية وعروووبية..اليست من طينة المرحوم المختار السوسي؟هاتوابرهانكم ان كنتم…صادقين…كفى من لغة اقصاء الاخر……les choses qui se comprennent ne se disent pas

  • يوسف
    الأحد 12 يونيو 2016 - 12:35

    السلام عليكم لك كل التقدير والاحترام يا اختي الله اوفقك وهادوك تعاليق 9/13/19 راه دوك برامج الضحك والترفيه هوما اللي اعطاونا بحالكم في المجتمع اسال الله لكم الهداية

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59

البوليساريو تقترب من الاندثار