دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام

دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام
الأحد 29 نونبر 2020 - 20:00

من اتفاق الصخيرات إلى حوارات بوزنيقة وصولاً إلى توافق تاريخي لأعضاء مجلس النواب الليبي بطنجة، هكذا أسهمت الدبلوماسية المغربية في طيّ صفحة الحرب والانقسامات بليبيا بعد توفيرها مناخ إيجابي بعيداً عن التدخلات والأطماع الخارجية في هذا البلد.

وبعد أزيد من خمس سنوات على الانقسامات التشريعية في ليبيا، حسمت لقاءات طنجة في أن المقر الدستوري لانعقاد مجلس النواب هو مدينة بنغازي، والاتفاق على عقد جلسة التئام مجلس النواب بمدينة غدامس، مباشرة بعد مغادرة المملكة المغربية.

وكان أكثر من 123 نائبة ونائبا من أعضاء مجلس النواب الليبي، يمثلون مختلف الأطياف السياسية والمناطق الليبية، شرقا وغربا وجنوبا، حلوا بمدينة طنجة بداية الأسبوع الجاري، وتمكنوا من التوافق على سبع نقاط تمهد لإنهاء حالة الانقسام السياسي والتشريعي.

وأكدت عائشة الطبلقي، عضو مجلس النواب الليبي، أن “توافقات طنجة” من شأنها توحيد الوطن والمؤسسات في ليبيا، مضيفة أن التئام مجلس النواب في طنجة جاء بعد توحيد وجهات النظر وإنهاء مرحلة الصراع والحرب.

وأوضحت المتحدثة، في تصريح لهسبريس، أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة لتعديل البيت الداخلي لمجلس النواب وإجراء انتخابات رئاسية للمجلس للقيام بدوره عقب خمس سنوات طبعها الانقسام السياسي.

وحسب النائبة ذاتها، فإن الفرقاء الليبيين عازمون على إطلاق مشروع شامل للمصالحة لطي صفحة الماضي، وعودة المهجرين والنازحين إلى أرض الوطن.

وأشاد رزقي مدني، كاتب مصري مقيم بالمغرب، بدور الرباط في حلحلة الأزمة الليبية، وقال إن المغرب كان حاضرا منذ بداية الخلاف الليبي-الليبي بداية من اتفاق الصخيرات وجولات بوزنيقة واليوم في طنجة.

وأكد الكاتب المصري، في تصريح لهسبريس، على هامش اختتام مشاورات طنجة، أن المغرب يعد طرفا مهما في لمّ شمل الليبيين، معتبرا أن نزاهة الموقف المغربي وحياديته أسهمت في توحيد مجلس النواب الليبي.

وعلى الرغم محاولة دول إقليمية عرقلة مجهودات المملكة المغربية في حل الأزمة الليبية لحسابات سياسية ضيقة، فإن مقاربة الدبلوماسية المغربية نجحت في تجاوز كل العراقيل التي واجهتها انطلاقا من وضع الرباط مسافة واحدة مع جميع الفرقاء الليبيين ومحاولة تقريب وجهات النظر وتوفير فضاءات للحوار دون محاولة التدخل أو التأثير في نتائج المفاوضات.

واجتمع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، على انفراد مع مجموعة من 12 نائبا ليبيا، يمثلون مختلف الاتجاهات السياسية والجغرافية، لتعزيز التنسيق ومناقشة الخطوات المقبلة والعمل بطريقة قوية وبناءة من أجل أن يقوم اجتماع غدامس على أساس من الوحدة، وفق ما علمته هسبريس من مصادرها.

وكان المسؤول الحكومي المغربي أكد أن الحضور القوي لنواب ليبيا بطنجة يعكس الالتزام الراسخ للمملكة تحت قيادة الملك محمد السادس بتقديم كل ما في وسعها لدعم الجهود الرامية إلى حل الأزمة الليبية.

‫تعليقات الزوار

25
  • الحساد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:12

    نتمناو ان حكام الجزائر لن يخلقوا ببحكومة الليبية شيئا إسمه لوليزاريو . انهم بالتاكيد لن يبتلعوا ان المغرب لعب و سجل هدفا من وراء ظهرهم.

  • المحب لوطنه /ع.
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:14

    اللهم وحد صفوف اخواننا اللبيين واجعلهم يلتفون حول كلمة واحدة من اجل ليبيا الشقيقة . ليبيا العظيمة . كم نحتاج لهذا البلد في بناء المغرب العربي الكبير .
    تحية خاصة للديبلوماسية المغربية وعلى هذا النجاح الباهر الذي تعترف به الامم المتحدة .
    فاللهم ابعد شوكة الحساد بحق بسم الله الرحمان الرحيم .

  • rachida
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:17

    السلام عليكم.أين اللذين كانوا يقولون أن دبلوماسية المملكة المغربية فاشلة بكل المقاييس.ها هي وحدت الليبيين في أن يكونوا يد واحدة في ظرف وجيز لي يسيروا بي بلادهم إلى بر الأمان زيد على ذلك الدبلوماسية التي أزاحت المرتزقة من طريق الكركرات حتى أشاد بها العالم بأكمله بأنها أحسن دبملوماسية تدخل بالخير كي ينعم الجميع بالسلام.ما رأيكم الآن.اللهم لا حسد وأبعد عنا الحساد أينما كانوا وتحيى المملكة المغربية الشريفة من طنجة إلى الكويرة وملكها الهمام محمد السادس وشعبها المتفاني في الدفاع عن بلده من الأعداء المتربصين به

  • مغربي قح
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:17

    الدولة المغربية قامت بكل ما وسعها لتوحيد الاشقاء الليبين وابقاء ليبيا موحدة ترابيا في حين ان الجار الشرقي المحكوم عسكريا يقوم بكل مابجهده لتقسيم المغرب ولن ينال شيئا ان شاء الله بعزيمة كل المغاربة ملكا وشعبا .

  • khaliddoe
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:19

    طي صفحة الحرب في ليبيا. نتمنى ان يكون هذا الكلام صحيحا لانه سوف يكون في مصلحة الايبيين اولا وفي مصلحة الجميع

  • مراكش
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:23

    شيء ممتاز أن نرى الدبلوماسية المغربية تتوفق في حلحلة الأزمة الليبية ، لكن نحن اليوم محتاجون أكثر من أي وقت مضى لحلحلة أزمة الصحراء ، التي عمرت لأزيد من ثلاثة عقود ، الصحراء واسعة وعريضة ، نحن بأمس الحاجة لحل هذا المشكل الذي لايحتمل التأجيل ….

  • caprice
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:26

    كلما اقترب الليبيون من التوافق تشعر الجزائر بالخوف اولا لكي لا يحضى المغرب بهادا الشرف و تانيا التوافق يعني عودة البترول الليبي و هو منافس للبترول الجزائر وسياخد حصة من السوق. الحمد لله ان دبلماسيتهم ضعيقة الان مما سيسمح بوصول الاخوة الليبيين الى بر الامان

  • محلل
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:29

    هذا من القيم موروثة من أمجاد حضارات المغرب العريق. جمع شمل الاشقاء لاجل وحدتهم و وحدة المغرب الكبير. لكن مع الأسف أعداء المغرب يزرعون الفتنة لاهداف الانفصال المبني على الارث الاستعماري الذين حاولوا غرسه في أفرقيا و يحاولون تثبيته بالمؤامرات على دول المغرب الكبير.

  • اطلنتكي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:29

    انها السياسة الحكيمة لسيد الحكماء واعظم الملوك جلالة الملك محمد السادس نصره الله وبارك في عمره. زد على ذلك الكفاءة العالية للسيد وزير الخارجية ناصر بوريطة. اعظم وزير للخارجية عرفه المغرب في تاريخه

  • مستفيد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:31

    رغم كل المجهودة وفعل آكتر من المستحيل لدبلوماسية المغربية كي تتوحد الأحزاب في ليبيا ويكون هناك رائس منتخب وشرعي في هذا البلاد
    ولكن في الايام القليلة القادمة بعد الانتخابات واختيار رئيس
    أكيد هذا رائس سوفى يوصوت لصالح البوليساريو ولأعتراف بدولة الوهمية و بجمهورية السحراء الغربية
    مثل ما كان يفعل المعمر للقذافي
    قبل أن يتلقيا حذفه وغتياله

  • bensaid
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:37

    حبد لو تم حل مشكل ليبيا بطرق سلمية بمساعدة دول المغرب العربي فقط دون اللجوء للخارج الطامع في خيرات ليبيا. و منهم فرنسا التي تدعم طرف على حساب طرف. و تركيا و ايطاليا و …الله يهدينا.

  • محمد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:41

    هدا الخبر سيجعل شنقريحة ينصدم ولا استبعد يمرض هو ايضا كما مرض تبون ابان فتح قنصوليات في الداخلة والعيون العملية العسكرية في الكركرات مازالت الضرابات المغربية تتوالى عسكريا ودبلماسيا واعلاميا في انتظار الضربة القاضية الله اعلم كيف ستكون لنا الله مع هدا النظام العفن .
    يستهزؤون بالمغرب قال الله تعالى لرسول صلى الله عليه وسلم في سورة النحل
    ﴿ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ * إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ﴾
    صبرنا على هدا النظام وكل خطابات الملك كان يمد اليد للجارة لفتح الحدود وتوطيد العلاقات والتكثلل لنكون قوة اقتصادية والازدهار وكدا الترحيب بكل من في المخيمات لكن هدا النظام ابى الا ان يستمر في التعنت والتباهي بالقوة . والله تعالى قال ان الله مع الدين اتقوا والدين هم محسنون .
    وهده المصائب التي تتخبط فيها الجارة لادخل للمغرب فيها .وهم ايضا يستهزؤون بنا وقال تعالى" ان كفيناك المستهزؤون"
    فنحن المسالمون تركنا لكم الله سيتكلف بكم ايها النظام

  • touil omar
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:44

    نتمنى أن لا تذهب مجهودات المغرب ادراج الرياح سدى وتعود ليبيا كالسابق أيام زعيمها المغتال القذافي الذي كان دوما يساند أطروحة البوليساريو

  • Amaghrabi
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:44

    المغرب ارض الشرفاء كل من عاداها لقي المصائب والكوارث وكل من قصدها للتبرك وطلب الحاجة لقي نيته الصادقة وتحقق ما يتمناه وانصح اخواني الليبيين في طنجة قبل ان يعودوا الى ليبيا ان يحجوا الى مسجد حسان في الرباط ويطلبوا المغفرة عن اخطاء حاكمهم السابق المقبور القذافي وان يتبركوا ويصلوا صلاة الشكر في مسجد حسان وان شاء الله ليبيا ستقوم وستسير بخطى ثابتة في الطريق الصحيح وستصبح قوة اقليمية وعالمية وستؤدي خدمات جليلة للبشرية جمعاء ان شاء الله

  • مواطن غيور1
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:46

    السلام عليكم
    الحمد لله الدي ألف بين قلوب الليبيين و جمع بينهم.
    هدا جميل لو تكالف العرب و المسلمون في توحيد أمتهم، لاكن الواقع للأسف و أقولها للأسف هناك من لا يتمنى الخير لجيرانه، و يكد في خلق الفتن و الحروب لتبقى كلمته مطاعة و أطماع في البترول.
    الشعب لم يتفرق و لا يريد الفرقة و الحرب، لاكن أطماع دول كبرى و صغرى هي التي فرقتهم، دول روسيا، فرنسا، مصر، الإمارات، الجزائر ، السعودية…
    فاللهم وحد كلمة المسلمين عبادك في كل مكان،

  • من مرتيل
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:11

    اتمنى ان تبقى الجزاءر بعيدة ولا تحشر انفها في قضية ليبيا واتمنا ان لا تفكر في خلق بوليزاريو اخر في ليبيا

  • يلد الشرفاء
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:12

    هذا هو المغرب بلد الخير و المحبة ، يوحد ولا يفرق ، بلد السلم و السلام ، يحب الخير لكل الاشقاء ، هنا الاصالة بكل تجلياتها ، المملكة الشريفة . مرحبا بكم.

  • مبتهج
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:22

    اتفاق الاخوة الليبيين فيما بينهم حول انهاء حالة الانقسام والاقتتال خبر يثلج الصدور ويعطي امل كبير لكل غيور علي وحدة هذا البلد وشعبه ‘في ان نري ليبيا بلد عمر المختار تسترجع عافيتها ووحدة شعبها العظيم.. فهنيئا لكل ليبي بهذا الانجاز وطوبي لحكماء ليبيا الذين غلبوا مصلحة الوطن والشعب علي ويلات المدافع والقنابل.. تحية لكل مخلص ساهم في انجاح هذا العرس العظيم..

  • Sous petrogaz
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:30

    Bougadoum vas menacer Les libyens on leurs disant , attention il ne faut pas que vous ce réuni , car ca vas rendre le system algérie crazy.
    Et moi je dis à Bougadoum tant fait pas , votre tour de négociations algéro-algérien vont bientôt étre réalité.
    Mais pas à Skhirat où Bouzniqa , les votres seront au désert de Boujdour

  • الهدايةمن الله
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:30

    الحمد لله الدي هدانا الى هدا ومكن مهتدين ولولا ان هدانا الله لهدا هده الهداية من الله سبحانه وتعالى للاخوان الليبييون الدين شرفوا بلادهم وبلادنا الحكمة تغلب على العقل وانتم في موطنكم التاني انا وهو المغرب مغرب التوحيد لا مغرب التفرقة مغرب جمع الشمل ولا تشتيت الشمل المغرب بلد الاحباب ليس بلد العداء المغرب بلد الخير والعطاء والتعاون بين الاشقاء حب المغرب لا يساوي حبا اخرا يدنا في يدكم لكي نبني مستقبل المغرب العربي الكبير من المغرب الى ليبيا في احسن مستقبل وليبقى للاجيال القادمة انشاء الله بدون مشاكل يد في يد والى الامام في التقدم والازدهار في طريق الوحدة وفي طريق السلام للاوطان انتم حكوماتنا حققوا لنا هده الطريق هو طريق الخير والبركة وشكرا لما ساهم من المغرب من ملكا وحكومتا وشعبا في وحدة صفوفي ليبيا الشقيقة وكونوا خير امة اخرجت للناس

  • وحدوي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:39

    فعلا المغرب يسعى الى لملمة الاشقاء والدفاع عن وحدة بلدان المنطقة و جبر الخواطر بين الفرقاء .في حين عسكر المرادية لا يكلون ولا يملون في خلق الفتنة وادكاء الفرقة في دول الجوار والزج بهم في حرب مآلها مجهول وعواقبها ستكون وخيمة على كل المنطقة .الاهم اجعل كيدهم في نحورهم.

  • محمد العربي الامازيغي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 22:28

    ..لكن النظام في المغرب افلح في شق الصف المغربي.. صف الشعب الواحد (بربرا و عربا)..حين اتهم زورا و بهتانا شباب الريف المجيد بالانفصالين..ليشعل الحقد والطائفية..

  • علي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 00:52

    أتمنى من خالص قلبي أن أن يصنعو لأطفال ليبيا وطنا جميلا ….فكلنا راحلون …

  • Ahmed
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 06:09

    نعم للوحدة لكن من يضمن سلامة النواب المخالفين لحفتر مجرم الحرب ومن سانده هل يكافئ الغادر الذي قتل نائبة في بنغازي لأنها قالت كلاما لم يعجب المجرم
    عوض التطبيل عن جهل ألموا بما يحاك لليبيا جيدا فلا خير يرجى
    ممن صمت عن القبور الجماعية وقتل المعارضين الأسرى والإعلانات في الشارع
    كان عليهم ان يتبرؤو من المجرم وأعوانه ويؤكدوا على استقلاليتهم بالتبرؤ من الغادر ومحاكمة نابشي القبور اعوان المجرم حفتر عميل الغرب والشرق

  • روفيكس
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 10:45

    بادرة جيدة أن يكون مستقبل المنطقة رهين بهذا النوع من الإجتماعات…لكن كل مااعرفه عن العرب وعن اجتماعات ومؤتمرات العرب ..انهم اتفقوا على أن لا يتفقوا ابدا…وان غدا لناظره لقريب..

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 12

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 24

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون