دبلوماسي تونسي: نظام الجزائر يتنكر للدعم المغربي

دبلوماسي تونسي: نظام الجزائر يتنكر للدعم المغربي
هسبريس
الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 08:08

قال أحمد ونيس، وزير الخارجية التونسي الأسبق، إن “إحقاق تكتل المغرب الكبير سيعود بالنفع على جميع الشعوب المغاربية؛ ولكن الجزائر هي التي ظلت تلعب بالنار. وعملت بذلك على كسْر هذا التكتل، بعدما أشهر النظام العسكري الحرب على المملكة المغربية”.

وأضاف ونيس، خلال استضافته من طرف الإذاعة التونسية “IFM”، أن “تونس والمغرب ساهمتا في استعادة الجزائر لاستقلالها؛ ولكنها انقلبت عليهما معاً، حيث افتكّت مئات الكيلومترات من الصحراء التونسية، وهو ما رضخ له الحبيب بورقيبة، ولكن لم يرضخ الحسن الثاني لذلك؛ وهو حقه المشروع”.

وأوضح الدبلوماسي التونسي أن “الجزائر أعلنت الحرب على المملكة المغربية إلى غاية اليوم”، وزاد: “هذه الحرب جعلت جميع الشعوب المغاربية تعاني من تبعاتها؛ بل إن العسكر حطّم النظام الجزائري نفسه”، ومردفا: “لو يتخذ النظام القرار الديمقراطي الصحيح، لشرعنا الآن في بناء المغرب الكبير، وسيربح الكل من ذلك”.

وتابع شارحا: “سننخرط، آنذاك، في التكتل المغاربي بدون منطق الحرب؛ ولكن الجزائر تولت ترسيخ الخريطة السياسية الاستعمارية في المنطقة، عكس المغرب وتونس اللذين لا يؤمنان بالخريطة الاستعمارية”، مورداً أن الاتفاق المغربي-الإسرائيلي شكل “مفاجأة” وطرحاً جديدا بالنسبة إلى المغرب.

وأبرز المسؤول عينه أن الأمر لا يعني أنه “سلبي، بل مرده إلى الساحة السياسية الإستراتيجية المتحولة، حيث تذهب خياراتها في اتجاه جديد؛ ولكن اللعب بالنار هو الذي أحرق المنطقة، وهو ما دفع المغرب بالأساس إلى قلب الآية؛ لأنه في حالة حرب منذ 45 سنة، جرّب من خلالها السلاح والمفاوضات”.

“ما وقع في العالم بصفة عامة، والمنطقة بصفة خاصة، دفع المغرب إلى الإسراع في القرار المفاجئ”، وفق وزير الخارجية الأسبق، الذي مضى موضحاً: “إذا ضمن المغرب مع زوال إدارة ترامب مغربية الصحراء من طرف الدولة الأمريكية، فإن زوال الرئيس لم يعد مهماً؛ لأنه سيتم الاعتراف بأن الأرض مغربية، وستعود سيادة الدولة التي كانت قبل الاستعمار”.

وأشار المتحدث إلى أن “الملك محمدا السادس اتخذ قرارا جريئا لم يكن منتظرا منه؛ ولكن الحسن الثاني أسس الصلات مع إسرائيل أثناء حرب الصحراء، حيث ساعدته المخابرات في الحرب، وهو أمر تاريخي”، معتبراً أن “القرار يجب إدراجه في سياق حرب الانفصال التي لم يقررها الصحراويون، بل أقرتها الجزائر”.

أحمد ونيس الجزائر الحرب الصحراء

‫تعليقات الزوار

46
  • عبد الله
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 08:51

    السلام عليكم. إنها الحقيقة المرة التي لا يريد البعض الاعتراف بها.

  • عباس
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 08:58

    الله يبارك فيك يااستاد كلمة حق وجب سماعها إلى الاخوة الجزائريين

  • إسبانيا
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:13

    الناس الذين يقولون الحقيقة، الجزاءر خرجت من الاستعمار وتريد ان تصبح مستعمرة لجيرانها اللدين ساعدوها على كسب الاستقلال، اخيرا انقلب السحر على الساحر

  • Hassan
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:17

    قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا.
    من الان فصاعدا سوف نسمع من هنا وهناك حقائق من طرف مسؤولين ، لان الاسد قد دخل واللعبة الان واضحة.
    فلهاذا ارى ان السبق الى مثل هذه التصربحات ليس حبا في المغرب والا فلماذا لم يصرحوا بهذا من قبل، بل لان الاسد الذي دخل يعرف كل شيى وسوف بقول الحقيقة ولا يخاف من احد.
    اقول : الصيف ضيعت اللبن

  • حميد
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:24

    الجزائر نكارت الخير و هي دولة عسكرية والمغرب وتونس دول ديمقراطية يحبون السلام مع اسرائيل،اذن اتركو الجزائر وشأنها.

  • Azzaoui
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:38

    في الحقيقة هدا امر يحير لمادا الجزائر تكن العداء للمغرب رغم ان كل من حاربوا الا ستعمار كان نضالهم مدعم من طرف المغرب هل هده العداوة للمغرب لتضليل الشعب الجزائري للدفاع عن حقوقه دولة منتجة للبترول يستفيد من خيراتها الحكام والجنرالات والشعب لا يتوفر علا ابسط الاشياء اين تبذر اموال الشعب ؟عار على خونة الشعب الجزائري

  • ملاحظ بسيط
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:38

    “تونس والمغرب ساهمتا في استعادة الجزائر لاستقلالها؛ ولكنها انقلبت عليهما معاً، حيث افتكّت مئات الكيلومترات من الصحراء التونسية، وهو ما رضخ له الحبيب بورقيبة، ولكن لم يرضخ الحسن الثاني لذلك؛ وهو حقه المشروع”.ولكن اللعب بالنار هو الذي أحرق المنطقة، وهو ما دفع المغرب بالأساس إلى قلب الآية؛ لأنه في حالة حرب منذ 45 سنة، جرّب من خلالها السلاح والمفاوضات”.
    كلام فصيح في الصميم، الجزائر بنظامها العسكري البليد والمتكبر هي اكبر طامة في منطقة المغرب العربي،

  • عباس
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:44

    كثر الله من امثالك . ما احوجنا الى عقلاء الذين يحبون السلم بين شعوب المغرب العربي لخلق وحدة مغاربية .لانه تربطنا علاقات متنوعة مشتركة .ولكن بعض عديمي الضمير لا يردون الا مصالحهم الشخصية التافهة.ازلام الاستعمار الفرنسي.قبح الله سعيهم.

  • أشرف - الجديدة
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:47

    ما قاله الوزير التونسي السابق هو عين العقل لكن الإخوان التونسيين والموريطانيين و الليبيين لم تكن لهم الشجاعة للتصريح بذلك في الوقت المناسب لردع عسكر الجزائر ليعرف أن موقفه من موضوع مغربية الصحراء لا يخدم مصالح دول المغرب العربي الخمسة مجتمعة.ولو حدث ذلك في الوقت المناسب لعرفت الجزائر ان ورقتها خاسرة لأن كل دول المغرب ع. تعارض موقفها العدائي مند اربعة عقود.. قد يستفيق حكام الجزائر في الوقت الميت بعد فوات الاوان لأن العالم اليوم يسير بسرعة لا يحس بها أعداء المغرب في قصر المرادية.

  • سليم المراني - مغترب - رجاوي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:48

    أين هو هذا الوزير التونسي؟ ولماذا لم يدلي بهكذا تصريح حينما كان وزيرا للخارجية؟ ام ان MAM منعته بالحديث……..
    حنا المغاربة كنبغيو غي شي كلام معسّل.
    إلى مزبلة التاريخ ايها المنافق
    Il fallait dire les vérités à temps, pas des années plutard.

  • Citron
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:48

    Le grand ennemi du peuple Algérien c’est son propre régime militaire, ce régime qui est devenu très dangereux aussi pour ses voisins Tunisiens, Mauritaniens, libyens, Marocains et aussi insupportable pour l’Europe voisine, c’est un régime stérile qu’il faut éradiquer

  • سعيد الهواري
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:51

    أول تعليق يندرج بالمصداقية..يجب على تونس المطالبة بصحرائها والمغرب كدالك من بعد يجب المطالبة بصحرائه الشرقية…يجب تقسيم هذا البلد الذي يريد تدمير المغرب العربي …إن شاء الله بدأت نهايته

  • abdellah44
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 09:57

    كل هذا أصبح من الماضي أما اليوم فله كلام آخر ينسجم مع طموحات كل دولة والقدرات التي بنتها كل دولة بسواعد أبنائها و التحالفات الحقيقية والنافعة والبراغماتية المعرب قطع مع سياسية العواطف و النوستالجيا لم يعد الاتحاد المغاربي أولوية بالنسبة له
    المغاربة يقولون لي عندو باب واحد الله اسدو عليه

  • مغرب الحضارة.
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:01

    الجزائر تؤمن بالحدود الموروثة عن الاستعمار لأنها من صنع الاستعمار وهي تعرف ذلك ،اما المغرب وتونس فهي دول ضاربة في التاريخ، أخذ منها الاستعمار وصنع الجزائر.

  • ولد حميدو
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:03

    اكتشف العالم بان اسطوانة الاراضي المحررة مجرد بروباغاندا بل مليشيات تسلحها الجزاءر من اجل حرب عصابات تنطلق من تندوف فهدا تشجيع للارهاب الدي انقلب عليها في العشرية السوداء و ادا واصلت هكدا ستعرف مطالب انفصالية التي لن تكون في صالح المنطقة
    العسكر خسر كل شيء بينما المغرب حتى و ان صرف اموالا فهو على الارض

  • bensaid
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:11

    هدا الرجل يعرف الحقيقة كاملة. بارك الله فيه. الحق يعلو و لا يعلى عليه.

  • احمد
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:14

    شكرا معالي الوزير اخيرا تخرجون بمقالات الحق كان عليك بهذا التدخل حين كنت في منصبك لو تفقتم مع المغرب انذاك لارسترجاع اراضيكم لما تجرأت الجزائر الى اعمالها الاستعمارية.

  • هذا هو قول ...
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:18

    … الحق من سياسي تونسي مخضرم خبر ما جرى منذ عهد بورقيبة.
    لقد سبقه الرئيس الاسبق منصف المرزوقي الى قول اكثر جرأة وشجاعة ووضوح حيث وصف النظام الجزائري بالمجرم في حق الشعب الجزائري قبل الشعوب المغاربية .

  • موحا وسعيد
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:22

    بل فرنسا هي التي تلعب هذه اللعبة بدعمها النظام الجزائري ولن تنسى استقلال المغرب الذي ارغمها بتلاحم الشعب المغربي بولي امره السلطان محمد الخامس وولي عهده الحسن الثاني رحمهما الله ومساهمته في استقلال الاخوة وهذا التنكر يعرفه الشعب الجزائري الواعي بما يجري
    وازيد على ذلك ان الملك الحسن الثاني رحمه الله قاوم بعد الاستقلال بدهاء قل نظيره داخليا وخارجيا باحبط العديد من الانقلابات والضغوط الدولية الا ان مشيئة الله عز وجل كانت ولا تزال تحف المملكة برعاية المولى سبحانه وتعالى كما قال الفضيل ان عياض كما تكونوا يولى عليكم

  • Adil
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:36

    لقد صدقت في اقوالك أنها شهادة تاريخية حقيقية .مسؤولية الجزائر في إجهاض مشروع المغرب العربي ثابتة وعلى رئسها عصابة العسكر التي أصابها السعار وفقدت الذاكرة خاصة بعد الانتصارات الباهرة التي حققها المغرب سياسيا وديبلوماسيا ومازال ينتظر المزيد . مرحبا بامريكا وإسرائيل والصحراء ستصبح مركز جادبية دولية للاستثمارات مشاريع وإنمائية: فلاحية صناعية تكنولوجية …. والجزائر أصبحت معزولة دوليا ما عليها الا الانتحار. إلى مزبلة التاريخ .

  • عصامى
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:45

    إنهم ليسوا جيران جيدين. إنهم متحرشون! شكرا لك على الكشف عن هذه الحقائق التاريخية ، سيدي. نحن نعلم أن حكام الجزائر عانوا من عقدة النقص المزدوجة لأن بلادهم كانت أول من استُعمر في إفريقيا وآخر من حصل على الاستقلال بعد تونس والمغرب. كان شعبهم الأكثر طواعية بين سكان شمال إفريقيا وفقًا للمؤرخين. يمكن للمرء أن يرى سبب بقاء الفرنسيين في بلدهم لفترة طويلة. لا توجد دولة في العالم بهذه الموارد الطبيعية الهائلة والغنية ولا يزال شعبها يعيش في فقر ويريد الفرار من البلاد في أول فرصة. إنهم من بين الجيوش الأكثر فسادًا في إفريقيا وبعد كل هذه السنوات لم يبنوا بعد مستشفى يعتبره رئيسهم لائقًا. إنهم جيران سيئون بالفعل. لكن في النهاية سوف يتعب شعوبهم من أساليب التنمر والتحرش التي يمارسونها ويتخلصون منهم لتمهيد الطريق لوحدة المغرب الكبير.

  • احمد
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:48

    لاول مرة تونسي يقول الحقيقة كاملة بدون خوف من النظام الجزائري المتغطرس.

  • ahmad Machaallah
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 10:53

    الله اعطك النصر ياستاد ((كلمة حق))

  • الخزيمي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 11:11

    هذا الكلام في الصميم. لقد عانينا الأمرين مع جيراننا مع العلم أن الشعوب إخوة وأصهار وأصدقاء الدين واحد والتقاليد واللغة واحدة. لقد فوتنا وخسرنا 45 سنة. ولنأخذ العبرة من ألمانيا مع فرنسا والدول الأخرى في أوروبا كانوا في حرب طاحنة وكم من الخراب والأموات بالملايين وفي الأخير اتحاد وقوة ورفاهية وتقدم مع العلم لا يجمعهم لا دين ولا لغة ولا أي شئ.

  • الاسد الاطلسي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 11:18

    الحنرالات لا ينفدون سوى انجدات المستعمر السابق واخص بالذكر اسبانيا التي بانت على حقيقتها خلال اليومين السابقين و اتضح انها العراب الحقيقي الخفي للبوليساريو

  • رابح
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 11:22

    هذاوزير خارجية تونس لمدة ثلاثة اسابيع فقط. … اجبره الشعب التونسي على الاستقالة لأنه مدح وزيرة الدفاع الفرنسية. ميشال اليوم ماري. صديقة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي……..هههه. والله تتسولون الدعم

    ولو من اشخاص مرفوضين من شعوبهم

  • touhali
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 11:39

    صحراء مغربية
    Merci à la diplomatie Tunisien, vous n’avez dit que la vérité! Les algériens à avenir vont comprendre qu’ils ont commis des erreurs, malgré tout ça le Maroc le Maroc leur donner la main et demande réouverture de frontière entre nous et débuter les discussions
    les relations diplomatiques avec Israël n’est pas bizarre, c’est tout a fait l’objet normal! Le Maroc n’a aucun problème direct avec Israël. la majorité des payhhs du monde et des musulmans ont des relations diplomatiques avec Israël, alors qu’Israël encourage notre pays dans tous les domaines. les mauvaises relations diplomatiques existantes ceux sont ceux qu’on a avec Algérie! Israël et Ismail sont des frères et fils d’Ibrahim. tous les pays du monde veulent profiter de bien et de bonnes relations entre elles. Malheureusement, leurs poitrines sont pleines d’arrogance, de haine, et jalousie.

  • مهتم
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 12:07

    قالها منصف المرزوقي قبل ذالك و قوبل بهجوم كبير من لدن النظام الجزائري الفاسد الحقيقة اليوم يعلمها الجميع في المغرب العربي المواطن قبل المسؤل لكن العصابات الحاكمة في الجزائر تسلك سياسة الهروب الى الأمام رغم الخسائر الفادحة التي تتكبدها وما دام النظام العسكري و الرئاسي يتحكم فيه اشخاص مشبعين بالفكر السوفياتي فإن المنطقة سوف تعرف تحولات جدرية لن تنفع معها خمسون سنة اخرى لمحو آثارها

  • عبدالله
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 12:14

    ان الانسان ليطغى ان راه استغنى هذا ما وقع للجزائر عندما اعطاهم الله ذلك البترول ليكون خير للمسلمين في المنطقة كلها ارادت استعماله في توسعها على حسب إخوانها في المنطقة وارادت احتلال كل شيء لكن مع من مع المغرب انها لا زالت دولة فتيه وليست لها جدور لتلعب لعبة الكبار انها تبحث عن شيء سيدمرها الى الابد

  • مصطفى
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 12:25

    تحياتي للاستاذ ولو جاء تصريحه متأخر
    المشكل انه دايرين بنا فقط المنافقين. الكل طالب سكت على الظلم الذي تركه الاحتلال الفرنسي و تركوا المغرب وحده يتكلم. حتى ليبيا لي سرقت منهم فرنسا منطقة حاسي مسعود الشاسعة و الغنية بالنفط سكتوا بل أن الديكتاتور المقبور القذافي انحاز للعصابة الحاكمة في جارتنا الشريرة ضد المغرب…
    الكل معني و ليس المغرب وحده. فلماذا تركتم المغرب وحده يتقاتل من أجل الحقوق التاريخية
    المشكلة ان ابنة فرنسا الغير الشرعية لا زالت تستفزنا جميعا و بلا حياء يردد مسؤوليها بكل وقاحة؛
    نحن مع الحدود الموروثة عن الاستعمار!

  • من الآخر
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 12:40

    الأرض أرضنا و القبائل الصحراوية القادمة من شبه الجزيرة العربية كانت تبايع سلطان المغرب طول مدة مكوثهم فوق اراضينا إلى أن جاءت الخبيثة إسبانيا باستعمارها. خلاصة القول، نحن لا نفرط في اراضينا و سيأتي الدور على الباقي من أطراف وطننا الذي اقتطعه المستعمر الفرنسي و الاسباني و ضمه للدول المجاورة، و لي ما عجبو حال أو باغي يأسس دويلة ديالو يخوي لنا بلادنا و يدير ما بغا، ارض الله واسعة لتحقيق الأحلام.

  • touhali
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 13:34

    الصحراء في مغربها
    شكراً للدبلوماسي التونسي! الجزائريون في المستقبل سيتفهمون أنهم ارتكبوا أخطاء إتجاه المغرب وهم يعلمون جيدا أن صحراء مغربية. رغم أخطأئهم المغرب أمدى يده لمناقشة كل الخلافات إنكانت موجودة. رغم أخطأئهم المغرب أمدى يده!
    لكن مع كامل أسف! النظام الجزائري متغاطرس وحقود وحسود وله أوهام شبه خفية لتواسع في منطقتنا.
    أعتقد أن نظام الجزائري وبعض ﻷنظما اﻻخرى مثله ﻻزلت تخدم ﻹديولوجيات العالمية القادمة والمتجاوزة.

  • فؤاد وسيم
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 13:35

    السيد وزير الخارجية التونسي مطلع على خبايا الأمور ويعي جيدا عقلية نظام العسكر الجزائري الذي يريد التوسع على حساب جيرانه مستغلا الظرفية التي تقوت فيها شوكة المعسكر الشرقي بقيادة الاتحاد السوفياتي ووجد حليفا بجانبه هو الراحل القذافي .وفعلا جرب المغرب جميع الطرق لثني الجزائر عن مخططها العدائي للمغرب.اما الآن فليس لهم الحق في تخوين المغرب بعد اقامة علاقة مع اسرائيل واعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء.هل مدة45 سنة لم تعطيهم فرصة للنقد الذاتي ومراجعة مواقفهم.مانطلب من الجزائر اليوم هو اغلاق حدودها وفمها وتركنا نبني وطننا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

  • touhali
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 13:52

    ملحوظة:
    شكراً للدبلوماسي التونسي! الجزائريون في المستقبل سيتفهمون أنهم ارتكبوا أخطاء إتجاه المغرب وهم يعلمون جيدا أن صحراء مغربية. رغم أخطأئهم المغرب أمدى يده لمناقشة كل الخلافات إنكانت موجودة. رغم أخطأئهم المغرب أمدى يده!
    لكن مع كامل أسف! النظام الجزائري متغاطرس وحقود وحسود وله أوهام شبه خفية لتواسع في منطقتنا.
    أعتقد أن نظام الجزائري وبعض ﻷنظما اﻻخرى مثله ﻻزلت تخدم ﻹديولوجيات العالمية القادمة والمتجاوزة.

  • السعيدي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 13:54

    غير مرغوب فيك في الجزاءر وقد تطرد من المطار لانك قلت كلمة حق لطالما تنكر لها حكام الجزاءر لغاية في انفسهم و عطلوا بذالك قطار الاتحاد المغاربي وحرموا شعوب المنطقة

  • الفراعي محمد
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 14:03

    استادي العزيز:اضيفوا الى معلوماتكم هذا المعلومة الهامة=في 1964 او 1965 بعد حرب الرمال=جمعت جلود اضحية عيد اﻻضحى ودفعت لحساب الجزائر. وانا ابن 16 سنة.

  • هشام
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 14:04

    جزاءر لا تريد سلام والمغرب لها بالمرصاد وسيكون عمى قريب القوة ضاربة في المنطقة إقتصادية وتجارية وحليف يعتمد عليه ليس مثل دولة جوار الدي تحكمها عصابة شياب بأفكار إستعماري أكل طهر وشرب عليها

  • حسن انجلترا
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 14:15

    كلام صحيح من السيد احمد ونيس كل مشاكل المنطقة المغاربية سببها النظام العسكري الشيوعي الذي لا يتكلم بالدبلوماسية ولا يثقن السياسة الدولية. والسيد ونيس على صواب ان الجارة الشرقية ورثت اراضي مغربية وتونسية وليبية وحتى مالية من مامتها فرنسا .

  • يعقوب المنصور
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 14:53

    أجزت فأصبت يا معالي الوزير. كلمة حق مقتظبة و شاملة تحكي القصة و الحقيقة كلها.
    لا فظ فوك.

  • Myhafid
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 15:10

    انه غضب الله على الجزائر وحكامها يدمرون انفسهم بأيديهم بعد انتقام الجنرالات بعضهم من بعض ودمر بعضهم بعضا الان جاء دور تدمير العسكر للدولة وللشعب بسياستها الحقودة وتفكيرهم العسكري البائد على المنتظم الدولي الان ان يعمل على محو هذا النظام الذي افسد البلاد والعباد وسعى في خراب المنطقة وشعوبها وتمزيق وحدتها.

  • أمين لحريزي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 15:27

    كلمات نارية تعبر بصدق عن واقع مرير عاشته منطقتنا شمال إفريقيا فترة ما بعد الإستعمار.. كلمته هاته تعتبر وثيقة تاريخية بحكم سِنّه وتمرّسه سياسياً .. فضح عصابة العسكر التي تعاقبت على حكم الجزائر بحيث كانت كل إنجازاتها قهر شعبها والقيام بفساد عارم أدّى إلى إفلاس الجزائر مادياً ومعنوياً .. ولم تسلم كذلك دول الجوار من سياسة هذا ( النظام ) الفاسد المستبد .. لكن المغرب ومنذ الإستقلال لم يرضخ لبلطجته رغم استعماله السيئ واللا شرعي لثروات الشعب الجزائري المغبون بافتعال المشاكل المتعددة للمغرب الجار الذي مدّ لهم يد العون أيام الإستعمار الحالكة ‘ وبشهادة تبونهم ‘ .. أصبحت معاداة المملكة المغربية عندهم عقدة مَرَضية لا ينفع معها علاج .. ورّثوها من الأب للإبن ومن الجندي البسيط للكابران للجنرال ‘ ديال الكرطون ‘ .. محور الشر كان متكتلاً مع نظام القذافي الديكتاتوري .. لكن بزواله سقطت أوراق التوت على عصابة العسكر في الجزائر فحان وقت اجتثاتها داخلياً وخارجياً …

  • أحمدMA
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 16:47

    سير أسي أحمد ونيس الله يعطيك الصحة والعافية وطول العمر على صراحتك وتسمية الاشياء بمسمياتها أنت تستحق وسام شرف مغربي شكرا مرة أخرى وأنا مصدوم من رد فعل سلطات التونسية من تصريحك لعله ضغط من حكام الجار الغربية لتونس

  • عبد النبي
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 17:32

    Le régime mafieux algérien à non seulement empêché l’union du maghreb d’exister mais aussi il a dilapider les richesses dun peuple algérien lui même. Il est temps que la Tunisie, le Maroc, la lybie et la Mauritanie s’unissent pour faire revivre l’union du maghreb en attendant que le hIrak vienne à bout de ce régime mafieux

  • said moha
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 18:56

    [  ] بارك الله فيكم و في صراحتكم التي لطالما لم يتجرأ أحدا من الحكام العرب أن يقولها جزاكم الله خيرا، مادا عسى أن يفعل المغرب البلد المنفتح المتسامح مع حكام العسكر المنغلقة أفكارهم بحيث أنهم جعلوا من هذا البلد الشقيق بلدا منبودا و يعيش في عزلة يوم بعد يوم و هم في سباتهم غير مبالين بشيء إلا بمصالحهم الشخصية و من بعد سوف يفرون إلى الخارج عندما يستيقظ لهم الشعب الجزائري المغلوب على أمره.

  • سعيد موحا
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 19:39

    [  ] بارك الله فيكم و في صراحتكم التي لطالما لم يتجرأ أحدا من الحكام العرب أن يقولها جزاكم الله خيرا، مادا عسى أن يفعل المغرب البلد المنفتح المتسامح مع حكام العسكر المنغلقة أفكارهم بحيث أنهم جعلوا من هذا البلد الشقيق بلدا منبودا و يعيش في عزلة يوم بعد يوم و هم في سباتهم غير مبالين بشيء إلا بمصالحهم الشخصية و من بعد سوف يفرون إلى الخارج عندما يستيقظ لهم الشعب الجزائري المغلوب على أمره.

  • BENMANSOUR KENITRA
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 19:49

    يا حكام الجزائر الله يهديكم رجعوا في تعنتكم ومدوا أيديكم إلى إخوانكم فيl’UMA POUR former une puissance très forte dans le monde niveau politiquement et financierement…

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق