دراسة ترصد دور القوات المسلحة في التصدي لمخاطر "كوفيد-19"

دراسة ترصد دور القوات المسلحة في التصدي لمخاطر "كوفيد-19"
الأحد 10 ماي 2020 - 02:00

قالت دراسة حديثة إن تفـشي وبـاء “كوفيـد-19” المسـتجد في أواخـر 2019 في الصين، ومـن ثـم انتقالـه إلى باقـي أنحـاء العـالم خـلال الأشـهر التاليـة، ساهم في لجـوء العديـد مـن الـدول إلى الاعتماد على قواتها المسـلحة لمواجهـة التهديـد البيولوجي الجديد. وكشـفت تصريحـات رؤسـاء الـدول الغربيـة أن هـذا التهديـد لا يقـل في خطورتـه عـن التهديـدات التـي تفرضهـا الحـروب.

الدراسة الصادرة عن مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة خلصت إلى أن تـردد الـدول في وضـع الأوبئـة في مقدمـة تهديـدات أمنهـا القومـي ارتبـط بعامليـن أساسـين؛ وهـما الطابـع الإقليمـي الضيـق لمناطـق انتشـار الأوبئـة السـابقة، مثـل إيبـولا، والتداعيـات البسـيطة نسـبياً للأمـراض الوبائية التـي ظهـرت في السـابق وانتـشرت عـلى نطـاق واسـع، مثـل أنفلونـزا الطيـور والخنازيـر؛ فضلا عـن وجـود عقاقيـر وأدويـة نجحـت في الحـد مـن نسـبة الوفيـات جـراء الإصابـة بهذيـن المرضيـن، مشيرة إلى أنه في المقابـل فـإن جائحـة “كوفيـد – 19” أصابـت أغلـب الـدول في قـارات العـالم السـت، كمـا أن نسـب الإصابـات والوفيـات جـراء الفيـروس فاقـت نسـب الإصابة والوفيـات بالنسـخ السـابقة مـنه، وتحديـداً سـارس ومـرس، الأمـر الـذي قد يدفـع دول العـالم إلى إعـادة النظر في إدراج الأمـراض الوبائيـة في مقدمـة تهديـدات الأمـن القومـي.

وتوضح الدراسة أن توســع الــدول في اعتمادها على قواتهــا المســلحة في مواجهــة وبــاء “كوفيـد 19” جاء للانتشـار السريـع للفيـروس، وارتفــاع عــدد الوفيــات الناتجــة عنـه، بالإضافـة إلى الشـلل الـذي أصـاب الحكومـات والمستشـفيات المدنيــة في العديــد مــن الــدول، فضـلا عـن حاجـة بعـضها إلى اتخــاذ تدابــير وإجــراءات اســتثنائية، تــم التعويــل خلالهــا عـلى القـوات المسـلحة، بسـبب مـا تتمتـع بـه مـن انضبـاط وكفـاءة، وكذلـك قـدرة عـلى إدارة عمليـات لوجيسـتية ضخمــة، وقــدرة عـلـى التنفيـذ بالتزامـن مـع التخطيـط.

الدراســة التي تسعى إلى تحليــل التأثــرات الأمنيــة للأمـراض الوبائيـة، وتطـور النظر إليهـا باعتبارهـا مهـدداً أمنيـاً للأمـن القومـي للـدول، فضلا عـن إلقـاء الضـوء عـلى الأدوار المتعـددة التـي لعبتهـا الجيوش التابعـة للـدول المختلفـة في مثـل هـذه الأزمـة، وبيـان تأثـير الأمـراض الوبائيـة عـلى سـير المعـارك والصراعات المسـلحة في ضــوء التجــارب التاريخيــة والواقــع المعــاصر، خلصت إلى عدد من الاستنتاجات منها ما سمي التهديد “المعروف المجهول”.

وأوضحت الدراسة أنه في اجتماع عقـده خبراء بمنظمـة الصحـة العالميـة في مـارس 2018 تحـدثوا عـن إمكانيـة ظهـور عـدوى قاتلـة وغامضـة، لا نمتلـك أي معلومـات عنهـا، سـوى أنهـا سـتكون الجائحـة القادمـة، وقـد أطلقـوا عليـه اسـم “المـرض إكـس”..ونظـر الخـبراء إليـه باعتبـاره التهديـد “المعـروف المجهـول”، لأنهـم يدركـون جيـداً أن الوبـاء سـوف يظهـر، غير أنهـم لا يعرفـون أي تفاصيـل عنـه، سـواء تمثـل ذلـك في طبيعـة الفـيروس، أو ميعـاد ظهـوره، ناهيـك عـن كيفيـة علاجـه، أو حتـى تحجيـم انتشـاره بـن البـشر.

وسجلت الدراسة كذلك تهديد الأوبئة للأمن القومي للدول، إذ “تعـد إحـدى المهـددات الرئيسـية للأمـن القومـي، إذ إن تهديداتهـا لا تقتـصر علـى الجيـوش وحسـب، وهـي مـن المؤسسـات الرئيسـية المنـوط بهـا الدفـاع عـن الأمـن القومـي للدولـة، بـل تهـدد كيـان الدولـة بأكملهـا؛ فانتشـار الأمـراض والأوبئـة يهـدد النسـيج المجتمعـي لأي أمـة ممثـلا في الأفـراد والعائلات والمجتمعـات والمؤسسـات الاقتصاديـة والسياسـية والجيـش وقـوات الشرطـة.. ومـع ذلـك فـإن هـذه العلاقـة المبـاشرة بين الأمـن والصحـة كانـت ضعيفـة على مـدار عقـود عـدة.

ويوضح المصدر ذاته أدوار الجيوش في مواجهة الأوبئة، إذ تلجـأ الـدول إلى توظيـفها في أوقـات الأزمـات والطـوارئ. ولا تعـد أزمـة كورونـا اسـتثناء مـن القاعـدة، فقـد اعتمـدت العديـد مـن الـدول على قواتهـا المسـلحة في إدارة هـذه الأزمـة، نظـراً لمـا تمتلكـه مـن خبرات واسـعة في مواجهـة الأمـراض والأوبئـة.

وقالت الوثيقة إن هناك تداعيات غير منظورة على الصراعات، قائلة: “لعـل مـن الأمـور غيـر المعروفـة أن الأوبئـة تركـت تداعيـات غـير منظـورة علـى سـاحات القتـال. وكما شـكلت الأمـراض الوبائيـة التاريـخ الإنسـاني، بوجـه عـام، فإنهـا أثـرت كذلـك على الصراعـات العسـكرية بصـورة خاصـة”.

وحسب الدراسة “عـادة مـا تكـون معـدلات الإصابـة بالأوبئـة بين أفـراد الجيـوش أكثر بكثيـر مـن المدنيين، إذ توصلـت العديـد مـن الدراسـات إلى النتائـج نفسـها تقريبـاً؛ وهـي أن معـدلات إصابـة الجنـود أعـلى بكثيـر مـن الفئـات العمرية المعادلـة في السـكان المدنيين العاديين”.

وتخلص الدراسة إلى أن الأوبئــة مثلت عبر التاريــخ الإنســاني تهديــداً كبـيرا لملايـين البشــر، فقــد تســببت الأمــراض الوبائيـة التاريخيـة، مثـل الأنفلونـزا الإسـبانية والكولـيرا والطاعـون، في القضـاء علـى ملايين البشـر خـلال فتـرة زمنيـة محـدودة نسـبياً، وفشـلت الأنظمـة الصحيـة التـي كانـت سـائدة حينهــا في إيقــاف أعــداد المصابـين والمتوفين جــراء هــذه الأمــراض.

“ومازالت هـذه التهديـدات تفـرض تحديـاً كبيـراً علـى الأمـن القومـي للـدول، فرغم تطـور قطـاع الرعايـة الصحيـة في العديـد مـن الـدول المتقدمـة والناميـة، علـى حـد سـواء، فــإن بعــض الأمــراض الوبائيــة المســتحدثة، مثــل “ســارس” و”مــرس”، لم يتــم اكتشــاف لقــاح أو عــلاج لهــا، ولعــل هــذا مــا دفــع العديــد مــن الأشــخاص، علــى اختــلاف خلفياتهــم السياسـية، أو الأمنيـة، أو الطبيـة، إلى التنبـؤ بتهديـد قـادم أشـد فتـكاً مـن نظرائـه السـابقين”، تؤكد الوثيقة؛ إلا أنها تخلص إلى أنه “مع ذلـك لم تتمكـن أي دولـة مـن الـدول مـن تطويـر إجـراءات أو تدابـير مضـادة لمواجهـة الأمــراض الوبائيــة التــي تنــدرج ضمــن طائفــة التهديــدات المعروفــة المجهولــة، أو الحــد مـن تداعياتهـا، الأمـر الـذي دفـع العديـد مـنها للجـوء إلى الجيـوش الوطنيـة لمواجهـة التهديــد المفاجــئ، والــذي مازالت الــدول، حتــى الآن، تســعى إلى معرفــة أبعــاده وتداعياتــه؛ ناهيـك عـن معرفـة طـرق علاجـه”.

‫تعليقات الزوار

27
  • عاش جيشنا الرائع
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:15

    القوات المسلحة الملكية لها أدوار رائدة وكبيرة في مساعدة البلاد (مجرد وجودها يشعرنا بالامن والأمان) على استتباب الأمن في البلاد وفي الحدود ولها أدوار اجتماعية وطبية مهمة. ان الجيش الملكي يستحق من المغاربة والعالم كل الاحترام والتقدير بقيادة القائد الأعلى و رئيس أركان الحرب العامة الملك الرائع محمد السادس نصره الله.

  • خليل
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:22

    اذا كان موظفو الدولة المدنيون يمنحون فقط خدماتهم للوطن فان العسكريون يقدمون ارواحهم واجسادهم وخدماتهم له.لذلك يجب ان نقف احتراما وتقديرا لهم .ونطالب الحكومة بتحسين اوضاعهم اكثر خاصة ضباط الصف والجنود .ونتقدم لهم بالشكر الجزيل على مجهوداتهم لوقف هذا اابلاء .

  • MOUNIR
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:43

    تحية إجلال و تقدير لمغاوير القوات المسلحة الملكية

  • نزول الجيش الي الاحياء
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:53

    في ضل عدم احترام بعض المواطنين للحجر الصحي نتمى نزول الجيش الي الأحياء خصوصا في المدن الاكثر تفشي للفيروس مثل الدار البيضاء

  • yassine
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:55

    بصراحة القوات المسلحة الملكية تلعب دورا مهما في كل الأزمات. الجيش يعمل ليل نهار ويستحق الإهتمام أكثر.

  • محمد الوافي
    الأحد 10 ماي 2020 - 02:58

    في ظروف هذه الجائحة،ألم يحن الوقت لإفريقيا أن تعترف بأن قرار المغرب كان صائبا ،حينما طلب تأجيل تنظيم كأس أفريقيا للأمم سنة 2015 إلى 2016، خوفا من انتشار فيروس ايبولا القاتل.؟

  • الحاج
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:05

    تحية تقدير و احترام لقواتنا المسلحة حماة البلاد والعباد في الحرب و السلم.

  • الاستاذ محي الدين
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:06

    بالفعل في جميع البلدان تعد الجيوش هي العمود الفقري للنظام و المؤسسة الاولى في البلاد فتحية تقدير للقوات المسلحة الملكية المغربية بكل مكوناتها البرية والجوية والدرك الملكي جعلكم الله فخرا وامانا لهدا البلد شكرا هسبريس

  • Zouhal
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:07

    الله يوفقهم جميعا عسكريين و مدنيين لما فيه خير لهذا البلد العزيز تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
    ونطلب من العلي القدير أن يرفع عنا هذا الوباء آمين يارب العالمين.

  • عاش المغرب
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:12

    وجب على المغاربة أن يفتخروا بقواتنا المسلحة الملكية الرائعة. والله إن الجيش المغربي من أروع و احسن الجيوش في المنطقة وفي العالم. جيش يعتمد الكفاءة و التكوين و التدريب. و له أدوار مهمة في الحدود وفي داخل البلاد (مهمات طبية وإنقاادية واجتماعية…) وحتى في الخارج ضمن قوات الأمم المتحدة القبعات الزرق.
    والله الجيش الملكي فوق راسنا و نكن له كل الاحترام والتقدير.

  • و محمد
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:19

    ما قدمته القوات المسلحة الملكية حتى الان تقديم يد العون للطب المدني .نتمنى ان لا نصل لمرحلة يتدخل فيها الجيش بصفة مباشرة.لان لاقدر الله لو وصلنا لما وصلت اليه دول اخرى فسيبقى هو طوق النجاة.

  • افران الاطلس المتوسط
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:21

    Les Forces royale médicales ont un rôle majeur à jouer pour aider la patrie pour le reste de la force armée sa place est de couvrir et protéger notre territoire elle n'a rien a faire dans le civil

  • سعيد الغيور
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:32

    سلام يجب اخراج عناصر القوات المسلحة الملكية هي التي سوف تقوم بالدور الله الوطن الملك

  • Kamal
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:36

    والله ثم والله لا يعلم صعوبة طبيعة عملهم الا الله و الذي مر منه. ان ابن جندي و اعرف صعوبة عملهم .خصوصا اولاءك المرابطون بالشريط الحدودي

    و الكثر يرمقهم فالشارع ندبنظرة احتقار احيانا

  • Mounir usa
    الأحد 10 ماي 2020 - 03:41

    يجب التدرع و الدعاء الى آلله. هو اللدي بيده كل شيء. نحن نطلب الغيت حينما نرى السحب آتية. و هاده المرة أنتم لا تستطيعون أن تفعلوا شيء .
    اللهم ارحمنا و أرفع عنا هادا الوباء

  • الله يجيب ليحس بهاد الناس
    الأحد 10 ماي 2020 - 04:01

    والله الخوت بلى هاد الناس عيشين في حياتهم العادية ضروف اكتر من الضرف الحالي .لهو كرونا كنهضر على الناس ديال الحدود هاد الناس كيجيو بعد المرات لديورهم 2المرات في العام يعني الولاد والمرا والزواج ضحاو بيهم العيد الكبير كاين لمعرو عيد مع ولادو ويطيبو ويصبنو ويعجنو ويخبزو والماء قليل بزاف محرومين من لانتيرنت من البحر والرفاهية والمتلجات ومختلف الفواكه الموسمية داك نهار فرملية كتبكي كتكوليهم 12 ليوم مشفت ولادي والناس مساكن لمشافوهمش 6 اشهر اشغنكولوليهم هنا كتبان التضحية ديال هاد الشرفاء لعطاو كلشي ومخداو والو في الاخر تلقاهم يبيعو السجاءر من بعد التقاعد

  • متتبع
    الأحد 10 ماي 2020 - 04:18

    تحية إجلال وتقدير الى القوات المسلحة الملكية

  • تحية
    الأحد 10 ماي 2020 - 04:22

    تحية شكر و تقدير و عرفان لهؤلاء الأبطال الوطنيون

  • مغربية وأفتخر
    الأحد 10 ماي 2020 - 04:38

    كل الإحترام والتقدير للجيوش المغربية المناضلة والفانية أرواحها فداءا لهذا الوطن الحبيب كم نحن ممتنين لكم يا أصحاب البدلة الخضراء لكم كل الفخر والمجد ولصاحب الجلالة والمهابة أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله وأيده وجعله في العليين والأسرة العلوية الشريفة…. عاش الملك
    شعارنا الخالد ألله الوطن المللك

  • Bachir
    الأحد 10 ماي 2020 - 05:06

    ديما عسكر حتى لقبر

    حماة الحمي يا حماة الحمى
    هلموا هلموا لنجد الوطن
    لقد سرت فى عروقنا االدماء
    نموت نموت. و يحيا الوطن

  • محمد
    الأحد 10 ماي 2020 - 05:40

    نتنفس بشعار الله الوطن الملك إلى أخر رمق إن شاء الله

  • Proud of the royal army
    الأحد 10 ماي 2020 - 07:16

    absolutely , the Moroccan royal army played a vital part in security and the quarantine protocols in the kingdom , hats down to all ranks , thank you for keeping Morocco safe and keep up the good work, may god bless you all and keep you safe and sound .
    You deserve it
    MARCUS AURELUIS SALUTE
    Please , keep in mind that our military deserve the utmost respect and gratitude for the sacrifices to ensure our kingdom stay safe and protected from our enemies at all costs
    THANK YOU
    May god bless you and protect you from harms way.

  • ccc
    الأحد 10 ماي 2020 - 10:11

    المشكل ليس في الكفاءات .. بالعكس الطب العسكري والمدني لهم نفس الكفاءات .. ولكن الطب العسكري له الصرامة في التنفيذ

  • زبير
    الأحد 10 ماي 2020 - 10:25

    عندي سوال فين وصلو صحاب التجنيد الاجباري هذه هي المرحله الي يقدرون يبنو على ما استفادوا منه في التدريبات

  • Kamal
    الأحد 10 ماي 2020 - 15:41

    الله اكون فعوانهم . و الله اسهل عليهم

  • مغربي
    الأحد 10 ماي 2020 - 22:08

    إن الحجر الصحي الصحيح هو الكفيل بمحاصرة الفيروس واستئصاله، ومادام هناك سفهاء وجهلة يستهينون بخطورة الوضع ويعرضون بسلوكاتهم أنفسهم وأهلهم ومواطنيهم للإصابة بالفيروس..فإنهم بذالك يسيرون ضد تيار المجهودات التي بذلها وويبذلها المغاربة ملكا وشعبا، ويقفون حجرة عثرة أمام استئصال الوباء.
    إن دور القوات المسلحة الملكية واجب تمليه الظرفية لإتمام المجهودات المبذولة والحد من سفه السفهاء وتطبيق ما تبقى من مدة الحجر وتحقيق أمل المغاربة في الخروج من هذه المحنة في أقرب الآجال. وإلا فسيطول أمد الحجر .وما دام هناك تقصير في تطبيقه التطبيق الصحيح ستبقى دار لقمان على حالها.

  • أستاذ
    الإثنين 11 ماي 2020 - 04:40

    الجهاد بالنفس من أجل الوطن من أرقى الصفات النبيلة التي يمكن أن تظهر في الإنسان.فهؤلاء الناس خاصة المرابطون منهم في الثغور العسكرية و حراسة الحدود و الطرق و الموانئ يقدمون خدمات جليلة وخاصة منهم من هم بعيدين عن ذويهم .نسأل الله العلي القدير أن يحفظهم و يجازيهم عنا خير الجزاء.مهما أعطتهم الدولة من تعويضات فلن تكافئهم على تضحياتهم.

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 9

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 20

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 10

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر