دعوة للحوار حول موضوع المتشيعين

دعوة للحوار حول موضوع المتشيعين
الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:34

بعيدا عن ما راج مؤخرا من اتهامات ساذجة ومضحكة عن مسؤولية إيران عن تشيع بعض المغاربة ، وما استتبع ذلك من ضجة إعلامية شاركت فيها جوقة من الجرائد والمنابر صارت تعزف وتطبل في مجملها على اسطوانة طائفية وعنصرية مجتها الأذواق السليمة وأكل الدهر عليها وشرب، وبعيدا عن ما تبع ذلك من تحركات أمنية طالت المكتبات والأشخاص في محاولة يائسة وبائسة لحصار البعبع الشيعي الذي خرج من قمقمه مهددا الأمن الروحي للمغاربة ، الذي لا تهدده بؤر الفساد الأخلاقي والسياسي والمالي  التي تؤدي إلى اليأس والانتحار المقنع بركوب قوارب الموت أو بيع النفس في سوق النخاسة والرقيق الأبيض، وبعيدا عن ما تبع ذلك من مداهمات للبيوت ومصادرة للكتب في معارك دونكشوتية كاريكاتورية سادتها ممارسات وسلوكيات كنا نظن أنها ذهبت إلى غير رجعة، وطويت ضمن ما طوي من صفحات سنوات الرصاص التي عرفها المغرب في العهد السابق ، متناسية أننا في زمن التواصل والفضائيات والانترنيت الذي أصبح يتيح للفرد أن يحمل الكثير من الموسوعات والمكتبات على جهاز حاسوبه الصغير.

بعيدا عن كل هذا، وبعيدا عن الصراخ والجعجعة والعويل والتكفير التي هي أسلحة الضعفاء ، تعالوا إلى حوار جاد وبناء حول موضوع التحول إلى مذهب آل البيت عليهم السلام أسبابه ودوافعه. ولنضع كل النقط على طاولة التحليل والنقاش ابتداء من النشأة إلى العقيدة والتصورات ، ولنطرح كل الإشكالات بكل جرأة وشجاعة وليكن شعارنا : “قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين”. ذلك لأن التحول إلى مدرسة أهل البيت لا يأت بين عشية وضحاها أو انبهارا بحزب الله أو بإيران وثورتها الإسلامية كما يظنه بعض السذج البسطاء ، أو زهدا في مذهب الآباء والأجداد ، بل إن معظم المتشيعين خاضوا غمار البحوث الطوال  وعاشوا المعاناة والمخاض العسير وتناولوا كل مسلماتهم السابقة بالدراسة والبحث والتدقيق ، وما اتخذوا القرار إلا بعد أن قام لديهم الدليل والبرهان بما يكفي براءة الذمة يوم الوقوف أمام العزيز الجبار. يوم لا ينفع نفسا قولها : ربنا إننا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون.

إن فتح المجال للحوار والنقاش هو الأسلوب الوحيد والناجع لمعالجة المسائل الخلافية بين المسلمين،وإلا فإن التهم الجاهزة بالكفر والضلال أو التوظيف السياسي لقضية مذهبية كلامية محضة و تحويلها إلى مسألة طائفية عنصرية ، أو اختيار المقاربة الأمنية و استعمال القوة والترهيب  لمنع الناس من حرية إعمال العقل والفكر،  لهي  أساليب أثبتت فشلها وعدم جدواها على مر التاريخ ، خصوصا أنه وكما هو معلوم كل ممنوع مرغوب…ثم بناء على أي دليل أو برهان يرى البعض ضرورة حمل الناس على اتباع مذهب فقهي معين؟؟؟ ومتى أصبحت المذاهب الفقهية جزءا لا يتجزأ من الدين كأنها وحي أنزل من السماء؟؟؟ هل هناك نص من قرآن أو حديث يوجب على المسلم أن يتبع مذهبا من المذاهب الأربعة المعروفة عند أهل السنة؟؟؟ ثم لماذا حصرها في أربعة فقط وليس أكثر أو أقل؟؟؟، وهل يعني أن تدين المسلمين قبل ظهور هذه المذاهب كان ناقصا أو شابته شائبة ؟؟؟

هذه إذن دعوة صادقة إلى حوار منصف وبناء ، وإلا فليضع كل واحد منا لسانه في فمه، وليترك الناس أحرارا في أفكارهم ومعتقداتهم  ، لأن التحريض الطائفي والمذهبي سواء صدر من شيعي أو سني لن يكون إلا  دعوى من دعاوى الجاهلية التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وآله : دعوها فإنها منتنة. وإذكاء نار الفتن لن يعود على الأمة الإسلامية إلا بالمزيد من التفرقة والتشرذم وهو، شئنا ذلك أم أبينا ، يتماهى ويتناغم مع خطاب أعداء هذه الأمة وعلى رأسهم العدو الصهيوني البغيض.

أما فيما يخص المغاربة، فمن كان فعلا يهتم لأمرهم فليبذل جهده لرفع الظلم الاجتماعي والسياسي عنهم، لأن هاجس معظم المغاربة هو الخبز اليومي والبحث عن العيش الكريم، والقلة القليلة من تهتم لمسألة المذاهب والمذهبية .

* متشيعة مغربية من بلجيكا

‫تعليقات الزوار

12
  • shakib
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:54

    myself im muslim.but im not sunni nor shiee.but from my own experience i know that shia people are not the followers of AL ALBAYT.shia doctrine has nothing to do with AL ALBAYT.Muktada al sadr and Sistani plus Alhakim.khumini and khamini are the most devious people of our time.

  • منير بالهاض
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:52

    لقد بحث في ما وجدت عليه آبائي و أعرف نقاط ضعفه و نقاط قوته و حملت على حاسوبي عشرات و عشرات كتب الشيعة و مقالاتهم و عكفت عليها و لهذاأعرف أن تشيع السني لن يكون أبدا كتشيع من ولد و ترعرع في حضن الشيعة. فنحن السنة نملك مجالا أوسع لمخالفة فطاحلة الفقهاء دون أن نحس بالذنب أو أن ننعت بالكفر… وحتى ولو كان أحدنا سلمان رشدي لبحثوا له عن العذر تلو الآخر ولو إقتضى الأمر لأعلنوه مجنونا بدل هدر ذمه…
    ولكن عموما كل ما جاء في مقالك صواب و لا ينكره إلا معاند أو أرعن.

  • يوسف
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:56

    طرح موضوعي مختصر يحترم العقل السليم ويحترم وقت وشخصية القارىء .
    وهذا هو مبدء الاسلام العظيم ، الذي يقول للنبي الاكرم عليه واله وصحبه السلام، وهو قمة الحق المطلق{ قل ان كنتُ او اياكم على هدى او في ضلال مبين} يعني يارسول الله اعط لمن خالفك خمسين بالميه من الحق وجادلهم على هذا الاساس للوصول للحقيقه ..انت الحقيقه يارسول الله وانت الوحي نعم لكن مع هذا ليكن اساس اي حوار هو ان لاتظلم من خالفك بل اعطه فرصه وقل هاتوا برهانكم.
    بينما قمة المبادىء الديمقراطيه تفتخر بمبدئها الذي يقول { رايي صواب يحتمل الخطء ، وراي غيري خطء يحتمل الصواب } ويعتبرون هذه القاعده قمة الانصاف والحريه والحق للراي الاخر المخالف …. بينما {الاحتمال} لاتتجاوز نسبته العشرين بالمئه فقط ،، هذا والاسلام اعطى خمسين بالميه للخصم وقبل 14 قرن !! فما اعظم ديننا ومبادئه ؟ وماابعدنا عنها بل عن فهمها ؟
    الملك المغربي ينحدر من سلالة علويه ، والشعب المغربي يحب ال البيت الكرام ، ومذهب ال البيت يوجب حب الوطن والاخلاص له ، لذلك فلا تعارض ولا مشكله ابدا في ان يختار المسلم المذهب الذي يقتنع به ..وقبل شهر افتى مفتي مصر بجواز التعبد على المذهب الشيعي ،وكرر فتواه واكدها حين تعرض لهجوم من بعض السلفيين ! الذين لم يعترضوا على سفارة الصهاينه او افلام الميوعه التي افسدت اجيالا ولا على غيرها .. وسبقه الشيخ محمود شلتوت الله يرحمه بفتوى مشابهه..فالحل هو ان يكون التعبد لله على اي مذهب جائز بما فيها المذهب الشيعي ..افضل من تداعيات لاتؤدي الا الى انتشار البحث عن الشيعه .
    قبل فتره جاء شيخ وهابي الى هولنده يفسر للمصلين سورة براءة ومما قاله لهم { لو استطعتَ ان تعبّر عن البراءة من المشركين ولو بنظرة كراهيه فافعل ! او بمزاحمة اثناء ركوبك الباص مثلا فاصنع ، فان هذا من البراءة}!!! ، بينما جائنا شيخ شيعي هنا هو الشيخ علي الكوراني يقول {عليكم باحترام قانون اي بلد يؤويكم لكي تعطون صوره حسنه عن الاسلام عليكم احترام الاخرين فانهم اخوان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق والخلق عيال الله وعليكم واجب مهم وهو ان تجعلوهم يقولون ان المسلمين يمتازون بالالتزام بالقانون والنظافه والاحترام والوفاء}.
    الم يقل القران الكريم { قل ان كنتم تحبون الله فاتبعون يحببكم الله} يعني لايكفي ادعاء الحب بل يتجسد الحب بالاتباع ..فكيف نتبع ال البيت ونحن نبرر لمن قاتلهم كمعاويه؟
    وهل لدينا من تراث ال البيت شي ؟
    حب ال البيت يتجسد اذن باتباعهم ، ونحن في عصر لايعتبر فيه الجهل عذرا لان كل الكتب بين ايدينا … لذلك ارجو من البعض الذين يكتبون كتابات تكفيريه او فيها اساءات . مراجعة انفسهم .
    الف شكر للاستاذه هدى نجيب على الموضوع الراقي باسلوبه وبطرحه وباختصاره وبدقته .

  • شيعة المغرب
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:50

    مقال مغربي يتحدث عن وعي وليس عن جهل. وبالمناسبة ما قام به البعض من خروقات كان محدوداً جداً. و وصلتنا أخبار تفيد أن الشيعة المغاربة لم يتعرض لما هو مهين للكرامة. ففي اقصا الحالات كان إستنطاق دام ٨ ساعات. أما في باقي الحالات فقد تم حتى إرجاع الكتب لاصحابها بعد مصادرتها. وهذا يعد بمثابة إنتصار للمغرب على اللوبي الوهابي الارهابي السعودي الذي بادر بالوقيعة بين المغرب وشيعته . ناسيا أن شيعت المغرب أول ما يرتبطون به هو العرش العلوي بعد الله والوطن. هنياً لكم ولنا الانتصار على التكفيريين..
    أحسنت …

  • hamza
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:58

    الإسلام هو شهادة أن لا إلاه إلا الله محمد رسول الله ودستوره القرآن والسنة محمد صلى الله عليه وسلم جاء بالإسلام فكان منهجافي تطبيق الإسلام ومن لم يسر على خطاه فلا إسلام له

  • هذا تضليل للقارئ
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:40

    انا متأكد بنسبة 100 في المائة ان المقال ليست موقعته هدى وانما رجل شيعي مغربي اراد تضليل القراء حتى لا يفضحوا هذا الدين الغريب. وربما كتبه احد المعلقين الشيعة على المقال نفسه. ورفعا للتحدي المرجو من المسماة هدى تقية ان تنشر صورتها وعنوانها.
    اما الاختباء وراء فضح المخزن دون فضح الشيعة هذا سوى تضليل ونحن متابعون ل هسبريس ونرى مقالات تنتقد المخزن وكذلك تعليقات القراء.
    المقال تضليلي لانه في الاول دعا للحوار وفي الاخير بدا في التهرب من الحوار بنفسية المهزوم كما هي عادة الشيعة. ولا يعدو ان تكون هذه الفضيلة سوى تقية معلومة من الشيعة او هي النفاق بعينه حتى نكون مدققين.

  • احمد الشياضمي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:42

    على السنه المغاربه ان يعرفوا ان الشيعه عده فرق هناك الشيعه الزيديه وهم اقرب الي السنه لا يسبون صحابه الرسول اما اصعب فرق الشيعه هم الجعفريه يسبون الصحابه وامهات المومين خصوصا عائشه وحفصة

  • مغربي حتى النخاع
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:44

    تحية احترام وتقدير الى حاملة الفكر المتنورالاخت هدى، فعلا طرحك جميل وهذا ليس غريبا على من تعلم اصول الحوار من منبعه الخالص مدرسة المصطفى واهل بيته عليهم السلام،فعلا اذا كان القرآن الكريم يقر بان الله عز وجل قد حاور ابليس حينما عصى أمر ربه بالسجود لآدم عليه السلام والله عز وجل يعلم ما في نفس ابليس لكنه حاوره، ايضا نجد القرآن الكريم يتحدث عن الحوار مع أهل الكتاب قل يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم الا نعبد الا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله فان تولوا فقولوا اشهدوا بانا مسلمون، هذا هو اسلوب الحوار ومنطق الاسلام والقرآن، والرسول الاكرم يقول في الحديث الذي اخرجه البخاري ومسلم من قال لا اله الا الله محمد رسول الله عصم مني ماله ودمه وعرضه،وهنا اتساءل من اين اتوا هؤلاء الاقصائيون بافكارهم ومن اي نبع قد شربوا حتى اصبحت فتاوى التكفير والقتل في امة محمد مشروعا أم هو نبع دعني اضرب عنقه يا رسول الله في غير موضع وغير مقام، نصيحة الى الاخوة الاعزاء يجب الا ننجر وراء الشعارات الطنانة والتي تلعب على الوتر الحساس وفتاوى الرجال تحت الاصفار الذين غزوا بفضائياتهم هذا البلد الامين والحبيب ليجعلوا من التشيع اخطبوطا واعصارا يجرف ويهدم،
    افمن اسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير ام من اسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين.

  • ابن سبعين
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:46

    هل تعنين التشيع الصفوي ام التشيع العلوي ؟ لان الاول كما انتقده المفكرون الشيعة انفسهم هو مدهب قومي مخلوط ببعض الطقوس المستوحاة من ديانات اخرى : الحسينيات ، تقديس الائمة …
    تاريخيا كان هناك تشيع جعفري و اسماعيلي و هناك فرق اخرى من غلاة الشيعة ، على كل حال جميل ان يكون الحوار مدخلا للفهم و لنفض التراب عن الاسلام الحنيف الاول الدي تراكمت عليه طبقات من اسلام الفقهاء و المتكلمين و الصوفية ….
    القرآن و ما وافق القرآن و العقل من السنة هما اساسا الاسلام الحق ، اما اراء و مداهب المتكلمين و الفقهاء و الصوفية فهي قابلة للنقاش و للرد و الاخد
    و ليس دين الفطرة غريبا عن الفطرة و لو كان المسلمون في الدين في شقاق مبين….: اسلام الحركات و اسلام المؤسسات و اسلام المجتمعات

  • ابن سبعين
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:38

    هل تعنين التشيع الصفوي ام التشيع العلوي ؟ لان الاول كما انتقده المفكرون الشيعة انفسهم هو مدهب قومي مخلوط ببعض الطقوس المستوحاة من ديانات اخرى : الحسينيات ، تقديس الائمة …
    تاريخيا كان هناك تشيع جعفري و اسماعيلي و هناك فرق اخرى من غلاة الشيعة ، على كل حال جميل ان يكون الحوار مدخلا للفهم و لنفض التراب عن الاسلام الحنيف الاول الدي تراكمت عليه طبقات من اسلام الفقهاء و المتكلمين و الصوفية ….
    القرآن و ما وافق القرآن و العقل من السنة هما اساسا الاسلام الحق ، اما اراء و مداهب المتكلمين و الفقهاء و الصوفية فهي قابلة للنقاش و للرد و الاخد
    و ليس دين الفطرة غريبا عن الفطرة و لو كان المسلمون في الدين في شقاق مبين….: اسلام الحركات و اسلام المؤسسات و اسلام المجتمعات

  • محمد
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:36

    الحمدلله نحن نحب ال البيت الكرام والصحابة العظام اماانتم فتسبونهم وقدزكاهم الله في كتابه الكريم اتقوا الله ايها الشيعة مادا ستقولون لله يوم القيامة”نصيحة مسلم

  • مناهض الصهيونية
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:48

    اوافقك الرأي اختي العزيزة، لنعرف الحقيقة يجب ان نطرح السؤال “من المستفيد؟”، امريكا حين دخلت العراق نجحت في إختلاق صراع طائفي لتبرير غزوها، وبعد ان نجح ذلك محليا رؤوا ان يطوروه إلى عالمي إسلامي ليستخدم ضد إيران، وبما ان امريكا والغرب هم كلب الحراسة لإسرائيل، فهم يعملون جاهدين لإضعاف إيران في العالم الإسلامي عن طريق العلمانيين وما يسمون اللبراليين الجدد، فكل خطابات هؤلاء في الإعلام اصبحت دينية، لقد تحولوا بين ليلة ضحاها فقهاء دين يروجون لما يسمونه الخطر الشيعي ويربطونه مباشرة بإيران. وقد قرأت مقالة لجريدة صهيونية عنوانها “إسرائيل ستجند الاسرة الدولية لضرب إيران”، من العنوان يفهم القارئ مفاد المقال، فالصحف التي يديرونها وراء الستار (في دول الإعتدال) فُضح امراها مع ظهور قوة إيران،
    كما فُضح امرها مرة اخرى في تغطية مؤتمر مناهضة العنصرية بجنيف، وكثير من الصحف والقنوات العربية وصفت الرئيس المناضل احمدي نجاد بالعنصري لكلمته التي القاها في المؤتمر ووضعِ يدِه على الجرح الصهيوني وقد صَفق له كل الحاضرين وإقشعر جسدي لتلك الكلمة التي نحن في امس الحاجة إليها كمسلمين والتي لا يجرأ حاكم وقح عربي واحد ان يقولها ولا حتى وان يحلم بها.
    وقد رأيت المهرج المغربي عندما قطع علاقته بإيران بحجة المذهب الشيعي وتاكدت حينها ان من يحافظ على كراسي هؤلاء هي تل ابيب، ونفس الامر ينطبق على كل الحكام العرب، غير بلدنا قطع شوطا هاما في مجالا التصهين والخنوع والإعتلال خوف مؤخراتهم الملتصقة بكراسي الحكم
    في النهاية، اريد ان ابلغ تحياتي إلى المسلمين شيعية وسنة في كل العالم، واقدم التهاني للشعب الإيراني والرئيس احمدي نجاد على رقع رؤوسنا امام الاعداء، وابلغه ايضا ان المسلمين متسعدون لتقديم دمائهم من اجلهم ومن اجل كل ارض مسلمة في العالم

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 21

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 10

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 13

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 31

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير