ديون تراكمت في ذمة وزارة التربية، منذ سبعينيات القرن الماضي

ديون تراكمت في ذمة وزارة التربية، منذ سبعينيات القرن الماضي
الإثنين 23 يوليوز 2012 - 16:06

منذ مدة وأنا أسوف – تعففا-عددا من الزملاء ؛من أطر وزارة التربية الوطنية السابقين ؛ألحوا علي في أن أنشر قضية الديون المتراكمة في ذمة الوزارة منذ سبعينيات القرن الماضي.

يتعلق الأمر بتعويضات عن التكوين؛ يجعلها المرسوم الخاص بها مستحقة لكل موظف من موظفي الوزارة يتلقى – بصفته هذه- تكوينا في أحد مراكز التكوين التابعة للوزارة؛ دون الاستفادة من النظام الداخلي.

يشمل المرسوم مركز تكوين المفتشين بشعبتيه :الابتدائي والثانوي؛ ومركز تكوين المستشارين في التخطيط؛ والمراكز التربوية؛ والمدارس العليا للأساتذة. لأمر غير معلوم لم يفعل هذا المرسوم؛ رغم وجوده ضمن الترسانة التشريعية للوزارة؛ ولا وجود لمرسوم معطل له.

كل أفواج الموظفين- وأغلبهم أساتذة ومعلمون- الذين توالوا على المراكز المذكورة ؛منذ إحداثها معنيون بهذه التعويضات ,وهذا الحق لا يسقطه التقادم. لا شك أن الأمر يتعلق بعشرات الآلاف من المظلومين؛ اعتبارا لعشرات السنين من إهدار الحق. من هؤلاء من قضى نحبه؛ ومن مات عن حق فلوارثه؛ ومنهم من تقاعد؛ وهذا لا يلغي له حقا مستحقا.

منذ حوالي ثلاث سنوات صحا ضمير الوزارة؛ أو جعله القضاء يصحو فطلبت من المراكز المذكورة تعبئة محاضر التكوينات وتحديد المبلغ المستحق لكل واحد.

فعلا توافد على مراكز التكوين آلاف من قدماء طلبتها؛ في حملة وطنية بدت مبشرة بعزم الوزارة تصفية ديونها؛ لكن مع توالي الشهور تبين أن الأمر لم يكن سوى ضحك على الذقون.

هل استكثرت الوزارة المبلغ المستحق؟
هل لها نية في القاء المحاضر في أبي رقراق لترتاح من ثقلها المادي والمعنوي؟
هل تنتظر أن يلتحق الدائنون تباعا بالرفيق الأعلى ؟
ها أنذا أستجيب لرغبة الزملاء، وللآلاف من المتضررين؛ وكلي أمل في أن يبادر السيد وزير التربية الوطنية الحالي؛ إلى حل هذه المعضلة.

كل الوثائق متوفرة بمديرية الموارد البشرية.

‫تعليقات الزوار

2
  • منصف
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 18:02

    السلام عليكم ورحمة الله ورمضان مبارك سعيد على الجميع
    نحن في بلد الحق والقانون نطالب بصرف التعويضات الخاصة بالتكوين و الذي تم إنجازه في السبعينات والثمانينات . وأعتقد أنه من المنطقي ان تصرف هذه التعويضات حسب قيمتها الحقيقية الحالية وليس ب 19 درهم في اليوم كما سمعنا بالنسبة لهيئة التفتيش التربوي بل أكثر من هدا نطالب من المجلس الاعلى للحسابات ومجلس البرلمان …البحث في هذه النازلة
    والسلام وشكرا جزيلا للاستاذ كاتب المقال

  • كلمة حق
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 07:48

    الدولة التي لا تحترم إلتزاماتها ليست بدولة.
    ما ضاع حق وراءه طالب

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33

مطالب بفتح محطة ولاد زيان