دَورُ الأَمَازِيغِ فِي خِدْمَةِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ

دَورُ الأَمَازِيغِ فِي خِدْمَةِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ
الإثنين 25 يناير 2010 - 21:58

بسم الله الرحمن الرحيم.


اختار الله عز وجل العربية لغة لكتابه، ووصفها بالبيان؛ فعلم أن كل لغات الأرض قاصرة عنها؛ قال تعالى:{وإنه لتنزيل رب العالمين * نزل به الروح الأمين * على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين }(الشعراء-192- 195-).


فالعربية لغة القرآن الكريم، وهو مهيمن على ما سواه من الكتب الأخرى, وهذا يقتضي أن تكون لغته مهيمنة على ما سواها من اللغات الأخرى. وهي لغة خاتم الأنبياء والمرسلين واختيارها لغة للدين والوحي يعني صلاحيتها لأن تكون لغة البشرية جمعاء.


وبين الأمازيغ والعربية صلة وثيقة والعلاقة بينهما متينة؛ يعز على مريد الفصل أن يفصل بينهما.


«واللغة العربية بين الأمازيغ ليست غريبة ولا دخيلة، بل هي في دارها وبين حماتها وأنصارها، دخلت هذا الوطن مع الإسلام على ألسنة الفاتحين، فلما أقام الإسلام بهذا الشمال الإفريقي إقامة الأبد وضرب بجدرانه فيه؛ أقامت معه العربية لا تريم ولا تبرح؛ ما دام الإسلام فيها مقيما لا يتزحزح، يزيدها طيبا وعذوبة: أن القرآن بها يتلى، وأن الصلوات بها تبدأ وتختم».


ومذ دخل الإسلام المغرب اعتنقه الأمازيغ واهتموا به، واجتهدوا في مختلف العلوم الشرعية من فقه وحديث، وكان فيهم الأدباء الذين أتقنوا العربية وألفوا فيها وترجموا علوما من العربية إلى الأمازيغية، ولقنوا الدروس باللسانين العربي والأمازيغي.


ففي القرن الرابع الهجري -على سبيل المثال- كان كثير من البرابرة ينافسون العرب في علوم اللغة العربية، بل وناظر علماء البربر فقهاء العرب في كثير من العلوم كالفقه والأصول.


وفي القرن الخامس والسادس الهجري تطور الأمر وهيمنت اللغة العربية على مختلف نواحي الحياة حتى غدت هي اللسان في البيوت وفي العلوم، ولم تكن الأمازيغية أبدا حائلا بينهم وبين لغة الضاد ومعرفة أحكام الدين.


ففي مختلف أطوار التاريخ العربي الأمازيغي كانت هناك أجواء من التنافس الثقافي، بين بلدان المشرق والمغرب والأندلس وعواصمها المختلفة كفاس، وسبتة، وتلمسان، والقاهرة وبغداد والمدينة المنورة، وغيرها.


فبرزت كل مدينة من هذه المدن بلون خاص من العلوم أو الآداب غلب عليها، واشتهرت به.


وأنجبت القبائل الأمازيغية أعلاما في اللغة والفكر والأدب والفقه، والحديث، وغيرها من العلوم الإسلامية.


ويورد لنا الباحثون مجموعة من النقول تؤكد ما ذهبنا إليه؛ من ذلك ما أورده:


– أحمد بن المقري التلمساني صاحب “نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب” حيث أورد نحوا من مائتين وخمسين ترجمة لمن رحلوا عن الأندلس إلى المشرق من العلماء والأدباء والفقهاء، ويورد لنا أيضا قريبا من خمس وسبعين ترجمة لمن رحلوا من المشرق إلى الأندلس.


– وفي كتاب “الصلة” لأبي القاسم خلف بن عبد الملك الشهير بـ” ابن بشكوال” المتوفى سنة 578هـ، أغلب المترجم لهم رحلوا إلى المشرق، وكثير من المشارقة زاروا الأندلس.


بل ويذهب الباحث عبد الكريم مطيع الحمداوي أبعد من ذلك فيشير إلى أن: «اللغة العربية والبربرية تشتركان في الأصول والتركيب، وأن البربرية الموجودة الآن لغة عربية متقدمة غير صريحة؛ لأن هناك العربية الصريحة والعربية غير الصريحة. العربية غير الصريحة: ما كانت قبل نزول الوحي، في أطوار تكوينها؛ فاللغة الحميرية، هي: اللغة البربرية؛ ثم جاءت الأسواق قبل البعثة النبوية بنحو ثلاثمائة عام فبدأت تتهذب وتصقل في سوق عكاظ وأمثاله، حتى جاءت اللغة العربية الصريحة التي شرفها القرآن ورفعها إلى القمة، وكذلك الحال فيما يتعلق بأغلب القواعد النحوية والصرفية وتركيب الجمل والمفردات التي لا تكاد كلها تقريبا تبتعد عن أصلها العربي إلا بما أحدثه في بعضها عامل الزمن والاستعمال الدارج؛ مما يؤكد أنها أصيلة في كلامهم وغير دخيلة أو منقولة. وأن اللغة البربرية هي لهجة عربية قديمة وغير صريحة؛ مثلما كان الحال في لهجات قبائل عرب الجزيرة قبل البعثة وقبل أن يوحدها القرآن الكريم».


وساق الدكتور محمد بن عبد الكريم الجزائري، (في كتابه الثقافة ومآسي رجالها ص: 169)، أدلة وبراهين كلها تؤكد العلاقة الوطيدة بين العربية والأمازيغية؛ منها:


أولا: ثلث مفردات الأمازيغية عربية النزعة.


ثانيا: وجود حروف في اللغة الأمازيغية لا وجود لها في غير اللغة العربية. ثم لا تكاد تجد حرفا من هذه يعسر النطق به في تلك، مثل حرف الضاد والعين والغين والطاء وجميع الحروف التي تفردت بها لغة الضاد.


ثالثا: هذه اللغة هي لغة ذات ضاد كالضاد العربية تماما.


ويخلص إلى القول بأن: «البربرية ليست مستقلة بذاتها، وإنما هي عربية في أصلها قد تحرفت بطول الزمن، حتى أصبحت أكثر بعدا عن العربية الفصيحة من هذه اللهجات العامية المختلفة التي تتكلمها الشعوب الناطقة بالضاد».


وهذا ما قررته دائرة معارف “يونيفرساليس” مؤكدة: ” أن اللغة البربرية امتداد لصيغ اللغة العربية”، وأن الآداب البربرية ” مستمدة من المشرق العربي”، وأن “جميع اللهجات البربرية مطبوعة بطابع اللغة العربية”.


وباستعراض التاريخ الإسلامي يتجلى بوضوح أن النعرات التي يثيرها بعض الأدعياء اليوم لم تكن ذا بال؛ فقد كان الجميع يستظل بمظلة الإسلام، وتغنيهم عن الاحتماء بأي لون أو جنس أو عرق، وحدتهم الجامعة المبدأ القرآني الفريد: {إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون}(سورة الأنبياء آية91). يجمعهم الدين، ويؤلفهم القرآن، وتوحدهم القبلة، ونبيهم الخاتم واحد محمد صلى الله عليه وسلم. وما دون هذا فلا قيمة له ولا أثر إزاء هاته المعالم الكبرى.


ولما اندس العدو في صفوف المسلمين وفرض لغته بالحديد والنار أثار النعرات بين المسلمين ووجد فيهم القابلية لذلك؛ فانساق الكثير وراء تلك الدعوات وثارت العصبية والعنصرية ونرى اليوم أبناء الدين الواحد يتناحرون ويتطاحنون بسبب قضايا جاء الإسلام لمحاربتها”دعوها فإنها منتنة”.


وهذا الصراع القائم ليس صراعا لغويا؛ بل هو قبل ذلك صراع عقدي تغذيه عوامل أخرى؛ فهذا الصراع العرقي لم يكن معروفا أو متداولا قبل الاستخراب، بل كان المغاربة صفا واحدا متراصا متمسكا بوحدته الوطنية والعقدية والعرقية، ووفدت هاته الدعوات مع دخول الغزو الصليبي لبلادنا، في إطار مخطط لطمس هوية الأمة ومسخها، وتمزيقها على أساس عرقي.


وجدير بالذكر أن المسلمين لما فتحوا بلاد البربر لم يفرضوا لغتهم بوسيلة ما من الوسائل كما يفعل الاستخراب اليوم بل كان ذلك عن طواعية وبدافع روحي من تلك الشعوب حبا في دينها وللغة كتابها.


وقد كان ذلك الفتح الإسلامي العظيم فتحا للأذهان قبل البلدان وغرسا للدين والإيمان في النفوس قبل الأوطان ونشرا للعدل والإخاء وإعزازا للسكان، وإنقاذا لهم من تسلط الرومان.


لذلك وجب وأد كل صيحات العنصرية اليوم التي ترمي إلى تشتيت الوحدة الإسلامية، وبث الفرقة والاختلاف بين المسلمين على أسس عرقية؛ فالأمة الإسلامية كلمة تتسع لكل من انتسب لهذا الدين. وحضارته صنعتها مختلف العرقيات من عرب وأتراك وأكراد وبربر وأعاجم.


وما أروع التلاحم الذي كان بين العرب والبربر في فتح الأندلس ونشر الإسلام في العالم.


والعرب والأمازيغ -قبل رابطة اللغة- بينهم رابطة الدين، والجنس، والنبي، والقبلة، والتاريخ ….


[email protected]

‫تعليقات الزوار

25
  • من امغران
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:44

    اقول للكاتب اراك في جهل هل تعلم ان بيوت الامازيغ لا تلكم فيه اللغة العروبية وانت تكررت كثيرا كلمة البربر هادا يدل على تعصبيتك وعنصريتك الامازيغ احرار لهم بي البربر كما تدعي انت وامثالك عليك اولا ان تعرف معنى البربر ومن هم الدين لقبو الامازيغ الاحرار بهاد الاسم انهم الغرب نعلهم الله لان اجدادنا رحمت الله عليهم لقنو لهم ولي انصارهم في شمال افريقيا درس العزة والشهامة والمقاومة اما ان تتكلم عن القراءن ياخي نحن كامازيغ اولا منكم اي /العروبيين/ في الدين والجهاد

  • khalil hajrati
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:40

    جزاك الله خيرا كثيرا على هذا المقال الماتع .

  • بنفرناس
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:04

    يا أخي نحن مسلمون واللغة العربية مقدسة عندنا ، نكتبها ونتحدث بها ولا نحاربها ؟ ولاكن ليست لغتنا ؟ فنحن امازيغ لغتنا أمزيغية نتحدث بها ونحتفظ عليها ونحبها،…الاتراك الماليزيين الاندونيسيين والباكستانيين كلهم مسلمون ولايعرفون العربية ولايهتمون بها !لهم لغتهم هي الاولى وبعدها يفضلون لغة العلم الانجليزية ! وانتم يا عرب ترسلون ابنائكم للجامعات الفرنسية والامريكية وتفرضون على الامازيغ العربية ؟؟… هـاو فـاقـوا مـعـكـم الآمـازيـغ..!!

  • سعيد آك ميمون ابن آميزار
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:14

    السلام عليكم, أزول غيفون ,, تشكراتنا للكاتب, وانه لبرهان للمحاججة ومقارعة الفكر بالفكر وليس القدف أو السب أو الترهات من بخس سلع الايديولوجيا السياسوية كما يمطرنا بها العديد من الغوغاء أو الجاهلين بالثقافة واللغة المغربية ألأصيلة, التي نعتبرها ملك لجميع المغاربة بمغزى اعادة الاعتبار للانسية المغربية في توزازنها مع محيطها الطبيعي وعمقها التاريخي ومعاني التحام الفورة الفكرية للحركة الثقافية الأمازيغية عموما بالمغرب الكبير , مند ميثاق أكادير سنة 1991 والبيان ألأمازيغي الدي قاده المفكر ألأكاديمي محمد شفيق سنة 1999 (( كان الأستاد مديرا سابقا للمدرسة المولوية بالرباط)) ,, وغيرها من ألأدبيات التي ترمي ليس الى الدعوة الى نزعة شمولية قومية بمعنى Higgel كما ساد في أوربا وتأثر به رواد النزعة القومية العربية ألأولون من نخبة مسيحية عربية عالمة ورائدة وكدا مستشرقين ممن كان لهم الاسهام الأساسي في اخراج العربية الفصحى من مختبر الدراسات اللسانية تحت اشراف الاستعمار,,التحام بين حركة فكرية مجددة لا تتنكر للمكتسبات في سبيل الحداثة والعدالة ,اي الوحدة في التنوع, لباقي أبعاد جوهر الهوية الوطنية ألأصيلة وعلى رأسها البعد العربي, مع اماني وتطلعات شهداء جيش التحرير المغربي والمقاومة الوطنية بالبوادي,, المفخرة التي انقلب ضدها بالتآمر و الاغتيال رواد مدارس السياسة بالمغرب,, باختصار, فالهوية المغربية هوية الأرض قبل الانسان, وليست اطلاقا بعرقية كما يحاول البعض الترويج له, بل هوية رمزية حضارية نكتفي في التعريف بها بتبسيط ابن خلدون كما يلي ,, ألأمازيغي,, هو كل من لبس البرنس وأكل الكسكس,, أستادنا, ومع أنكم لم تدكروا العلامة القاضي عياض على وجه الخصوص, فمرادنا – كنشطاء في الحركة – ليس فقط تمجيد أعلام المغاربة في فترة ألاسلام وقد انتشر على اثر نزوح جماعي للخوارج الى واحات الجنوب, بل اعادة الاعتبار لمن ساهموا في نشر المسيحية واعلاء راية السلم والسلام والفكر في أوربا قبل الاسلام وعلى رأسهم وليد قرية تاكاست بالأوراس ألقديس أوغستين,, عمتم صباحا وتانميرت فلاون,, تحية مغربية

  • بومليك
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:18

    ياستاد نعم اللغة الامازيغية شقيقة اللغة العربية وكدالك الامازيغ اشقاء العرب.لكن وبعد
    اليس ادم ابانا وحوى امنا جميعا. سيدي العزيز إن الامازيغ فعلا خدموا جميع اللغات والتقافات اوخضعوا بشتى الوسائل للاخر.لكن لاول مرة في التاريخ القريب والبعيد رجعوا لخدمة لغتهم وتقافتهم .
    وما المشكل .هل ضد اللغات الاخرى ابدا كمى اعترفت انت وغيرك.
    لمادا لم تلقي نفس الاسإلة على الاخر.لمادا لم يخدموا الامازيغية
    بروافدها المختلفة.رغم ان الله خلق الجميع والإسلام مع التعدد والالوان.
    او مادا تريدون سيدي ان نعبد الله ام اللغة العربية رغم توضيحاتكم الغير المكتملة التي تحبب اللغة اكثر من الوحي.
    اللغة كيف ماكانت هي من ضنع البشر اما الوحي فهو لغة الله سبحانه تعلى.
    وما على استادي إلا المطالعة على كتابات السيد قطب واخرين المتفقهون في التفسير والعلم
    وكدالك بعض الامة المتحررين من النرجسية الغرائزية الحيوانية حسب تعبير الاستاد العروي
    اعانكم الله مع مراجعة إجتهادتكم المقبلة

  • الدكتور الورياغلي
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:42

    ما قلته وما نقلته صحيح ايها الكاتب، إلا أن مقالك كان ينقصه التمثيل للنحاة الأمازيغ، وهم لا يحصون كثرة.
    وخذ على سبيل المثال : أبو حيان صاحب البحر المحيط.
    وكذلك ابن آجروم صاحب كتاب المقدمة الآجرومية التي تدرس بالمشرق والمغرب.
    والشيخ الإمام ابن معطي صاحب الكافية الشافية.
    وكذلك الفقيه أبو بكر ابن العربي وخلق كثير جدا غيرهم.
    —–
    وأما نسب البربر فالذي خلصت إليه بعد طول بحث وعناء أن اصولهم من الشام، وأنهم كانوا تحت إمرة جالوت الذي قاتل نبي الله داود فقتل وأجلي أتباعه إلى شمال افريقيا.
    وقد أيدت هذه النظرية برؤيا منامية فقد رأيت قبل زهاء خمس سنين شخصا ربت على كتفي وقال لي يا بني (إنكم من أهل الشام واشار ألى فلسطين) والرؤيا جزء من النبوة وهي حق.

  • molrane azoulki
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:08

    الحمد لله، الامازيغ هبة ربانية للعربية و للاسلام..لكن كثير من الناس لا يعلمون ذلك لانتشار الامية و الجهل في اوطاننا …انهم العضد القوي للغة و الدين الحنيف..فهم بفرط تشبتهم بماضيهم و حريتهم و انغراسهم العميق في التربة الوطنية دافعوا و تعلقوا بالاسلام و اللغة العربية و اعطوا فيها اعظم الاشياء و ابدعوا فيها و البسوها لباسا آخر،لباس العقل و البراغماتية عكس الشرق.. اعظم السياسيين الذين جاد بهم الخالق على الامة المغربية (وهي من اعرق الامم تماما مثل فرنسا..) و اعظم الكتاب و الفنانين هم من الامازيغ الموحدون البناة المنفتحون فكريا : يوسف بن تاشفين ، ابن تومرت، المرينيين..الخ.. بن خلدون، بن رشد، بن حزم، الجابري، العروي، المجاطي، اومليل، محمد شكري،محمد خيرالدين..و غيرهم كثير..فالمجد ثم المجد لاخواننا الامازيغ المغاربة الاقحاح ، المسلمون الخيرون، المدافعون عن الهوية الوطنية و الاسلامية لا يخافون في الله لومة لائم..

  • hassani
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:30

    اعلم اخي ان اللغة الامازيغية اقدم بكثير من اللغة العربية حسب الدارسين والباحثين في هذا المجال اما كون الله اختار اللغة العربية للبشرية فهذا خطأومغالطةلان الله تعالى اختار ان يخاطب العرب بلغتهم حتى يفهموها وتكون حجةعليهم يوم القيامة وليس تفضيلا لهاكما تدعي فالله تعالى ينزل كتبه على القوم الضالين بلغتهم فمن البديهي ان ينزل القرآن باللغة العربيةعلى قوم كانوا جهلة

  • Tanjawi_puro
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:10

    السلام عليكم

    الموضوع ضعيف جداً …كنت أظن بأن الموضوع سيكون عن علماء كتبو وخطو و علموا ووو…. لكن الموضوع إتخذ السياق الذي تعودنا عليه، وهو أن أصل الأمازيغ عرب و الأمازيغية هي لغة عربية….وأن العربية هي أحسن لغه في العالم……والأدهى من ذلك أن صاحب المقال إستدل بآية من القرأن الكريم ليمرر أفكاره المريضة….يا أخي العزيز كنت تظن بأن الله سبحانه وتعالى سيرسل رسولاً إلى قوم بغير لغتهم ؟؟؟؟ تحرى تفسير الآية قبل أن تزقزق بها …..

    المهم أنا من ألدين من يسمونهم في المغرب بالعرب….لكن أقسم بالله بأن أعلم ابنائي لغتهم الأم التي نسوها أو هجروها آبائي لسببٍ من الأسباب قدر الاستطاع ….وأيضاً أن أعلمهم تاريخهم …..سئمنا من الشعارات الزائفة والعروبة التي وضعت موضع الاسلام نفسه ……الحمد لله الذي عفاني من مرض العروبة ….فلامازيغ قوم أشداء أعزهم الله بالإسلام وضحو من أجله بالغالي والنفيس….ذهبت إلى بلدان رأيت فيها أناس يفتخرون بدينهم و كيانهم وأصلهم وفصلهم….لم أرى شعب يحتقر ذاته وأصله مثل المغاربيين…..شعب له تاريخ طويل مشرف لكن مع الأسف يحب أن ينتمي إلى شعبٍ أخر فقط من أجل العزة والفخر ….سبحان الله …..شعب ضحى بلغته الام من أجل لغةٍ أخرى فاصبح لا يتقن لا هذه ولا تلك …. عندما دهبت إلى تونس مع زوجتي ذهبت إلى إحدى المتاجر فتكلم صاحب المتجر مع زوجتي لكنها لم تجبه…وسألني مابها قلت له لأنها لم تفهمك …فقال لي عربية ولا تتكلم العربية؟؟ …فأجبته بأنها ليست بعربية ولكن أمازيغية ولا تفهم الكثير من الدارجة وخصوصاً أتونسية ….فقال لي لا يمكن بأن تكون أمازيغية فهي ترتدي الحجاب إذاً فهي عربية…..إذاً حلل وناقش مدى الجهل الذي حل بنا …….

    المهم اشكر الكاتب على مثل هده المواضيع …لأن لولا متل هاته المواضيع لكنت مازلت في غفلةٍ من أمري…..أرجو من الناشر أن ينشر ردي هذا

  • امازيغي
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:32

    كلام عنصري بامتياز يفترض سمو اللغة العربية لانها لغة القران و يحلم بان تسود وحدها العالم لا لشىء سوى لانها لغة الرسول واهله.كل من اراد دخول الاسلام فليستعد لترك لغته وليحب فقط لغة دينه الجديدهكذا سننشر ديننا المتسامح في كل بقاع العالم و سنقنع الجميع اننا مسلمون مسالمون منفتحون.

  • المحب للحكمة
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:24

    ولما اندس العدو في صفوف الأمازيغ المسلمين وفرض لغته بالحديد والنار أثار النعرات بين المسلمين ووجد فيهم القابلية لذلك؛ فانساق الكثير وراء تلك الدعوات وثارت العصبية والعنصرية ونرى اليوم أبناء الدين الواحد يتناحرون ويتطاحنون بسبب قضايا جاء الإسلام لمحاربتها”دعوها فإنها منتنة”.
    دعونا من فارغ كلامكم فقد أتعبنا
    وتكلموا اللغة الأمازيغية التي هي خلق من خلق الله
    فمن خلق الأمازيغية؟
    وما الحكمة من قوله تعالى
    إنا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
    والحمد لله الذي قال
    إن الدين عند الله الاسلام ولم يقل
    إن اللغة عند الله العربية
    iwa fafa baraka twaraged ghifnegh

  • المحب للحكمة
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:26

    بربك هل رأيت في حياتك إنسانا يقول مثل هذا الهراء
    الأمازيغ كانوا ولازالوا في خدمة الاسلام والانسانية ورسالة الله في الارض
    وليس في خدمة اللغة العربية
    وأساسا لو كنت تحترم نفسك لما أسميتهم بالبربر فهذا ليس باسمهم وأنت تعلم ذلك
    فالاسم هو الامازيغ
    الرجال الاحرار واملأ بها فمك

  • Amnzu
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:36

    الآن نقولها صريحة غير منقوصة: لا صلة بيننا و بين أمثال كاتب “المقال”. يسببوننا في عقر دارنا و نحن نتفرج. الآمازيغية آتية يا أخي، إن خفت على عربيتك فطورها و ليس السعي و راء الفتن.

  • ahmed bruxelles
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:06

    شنهار غادي تقول الانجليزية حتى هي من العربية والريفية من الاالمانية الله اجيبك على خير

  • تيفراز
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:02

    vأهلا عبد الكريم القلالي الريفي ..يبدو لي اانك لا زلت تتحدث بصيغة الغائب التي تدل على كون هذا الغائب يعيش في الشرق وليس في الغرب ..ولازلت يا من ارضعته امه الامازيغية منذ طفولته ويعلم ان لا بربر ولا بربرية الا في اذهان العقول الجوفاء تكررها وبدون اية وقوف لتصحيح الكلمة احتراما لانتماءك على الاقل ….انا من يقرأ لك سيعتقد انك باستعمالك لبلاد البربر والبربرية وحين ما دخل الاسلام والبربرية اصلها عربي انك من بلاد المشرق حيث تكرس الايديولوجية المقيتة المتوارثة عن ابن الكلبي وغيرهم من المخرفين الذين كرسوا جهودهم لاجل اعلاء النزعة العروبية وطمس باسم الاسلام ثقافات الشعوب الاخرى وما تسميه انت تلاحما وتعايشا انسانيا راقيا ..!!!
    لكن لاباس… مادمنا لازلنا ننفض الغبار عن ما اوقعنا فيه بعض اللانسانيين الكارهين للتعدد والمحبيين للامة االواحدة المبني على مبدأ (الواحد ) الدين الواحد ، اللغة الواحدة ، العرق الواحد ، الثقافة الواحدة …الخ…سنستمر حتى تموت العقول المعلبة والتي لا تخزن الا ما يضع فيها دون تأمل الواقع وتحليل التاريخ بعيدا عن الخرافات المدلسة لتاريخ الاقوام بما فيهم الامازيغ ..
    ونحن لا نغفل دور الامازيغ في النهوض بالعربية كما فعلوا سابقا باللاتينية والبونيقية واليونانية …فكما انجب هذا الشعب ابناء خدموا لغة عربية مشرقية انجب ايضا من خدم اللغات المتوسطية وهذا ليس مشكلا بل فخرا لنا لكن المشكل في الحديث بشكل ملحمي والتضخيم والضحك على الذقون وكأن قراءة التاريخ لا تتاح للجميع وكان الواقع لا يفضح القلة من المتسلقين على ادراج الايديولوجية لوأد ثقافات اخرى ..انه الهدف الحقيقي وراء كل ما يربط بين العرب والامازيغ هو جعل كافة العرب تعلو وكافة الامازيغ تنزل …وليس لقراءات ذاتية بحثا عن التلاحم الثقافي الايجابي

  • تيفراز
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:28

    اين هو استعدااد الامازيغ لتحمل العربية ؟ ثم نمر لثاني امارة اسلامية بالمغرب وهي امارة بورغواطة التي انشئت على يد الذين عانوا من الاستعباد الاموي لهم ماذا كان رأيهم من العربية ؟ انها اول نزعة امازيغية تمقت ما له علاقة بالعربية والعرب نظرا لافعال الامويين ؟ ترجموا القرأن ، تحدثوا بالامازيغية وانشاؤو امارة امازيغية اسلامية ولم يتم القضاء على هذه الامارة الا في عهد المرابطين ابتداء من القرن الخامس..ثم نأتي لامارة الادارسة التي اسست في وسط المغرب وهي ثالث امارة اسلامية مغربية هناك بدأ التعامل مع العرب الفارين واعطاء لهم قيمة وكذا اعطاء قيمة للعربية لكنها قيمة دينية فقط بحكم ان ادريس تمزغ وما يورد من اكاذيب حول توافد العرب بكثرة على ادريس فهذا غير منطقي لان المنطقة كانت تتوخى الحذر دائما من الامويين والعباسيين وايضا لكون المذهب الخوارجي الذي كان منتشرا لم يعطي قيمة للعربية فوق حدود القرأن والصلاة ؟ اذا متى بدأ فرض العربية على الامازيغ ؟ بدأ مع ظهور المذهب المالكي الذي لا يقبل بلغة اخرى في المجال الديني والفقهي يعني مع ظهور المرابطين الذين قضوا على جميع الامارات والمذاهب الاخرى ومن هنا بدأ مسلسل التعريب القسري لغرض التعليم الديني وليس لاغراض اخرى لان الدول كانت تتعامل بازرفان (الاعراف الامازيغية ) والدليل الاماكن والاسماء التي كانوا يسمون بها مدنهم واماكنهم ..وفي عهد الموحدين كان الامازيغ لا يتقنون العربية ولعل الجميع يعرف كيف كان المهدي يعلم الامازيغ صورة الفاتحة ؟ وفي عهد الموحدين بدأت الترجمة الدينية الى الامازيغية لتسهيل تقبل الدين…
    ولعل النزوح الجرادي للقبائل القيسية التي كانت منفية في الصعيد سبب في دخول فترة تاريخية اخرى على مستوى المغرب الكبير كله فهي لم تؤثر في المغرب والجزائر بقدر ما اثرت في ليبيا وتونس والصحراء وموريتانيا ففي الصحراء وموريتانيا تم ذلك بمساعدة الامازيغ المرينين (ضرب عصفورين بحجرة) حيث ان الزناكيين كانوا يهددون المرينين من الجنوب وقطاع الطريق (المعقليين قبيلة جاءت مع بني هلال كانوا يهددون الناس والاقتصاد في فاس ومكناس وبالتي تم طردهم ثم مساعدتهم في القضاء على الوجود الزناكي في الصحراء… وبهذا نرى ان استعراب الصحراء كان قسرا او بحثا عن الشرف للعيش لان المعيشة كان تتاح للشريف النسبي او الزواياتي فقط …

  • تيفراز
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:16

    فاين ملامح تقبل الامازيغ للعربية .. فحتى بعد قبل الاستعمار كان الناطقين بالعربية قلة جداا..بالمقارنة مع الامازيغية وكانت العقود والاعراف بالامازيغية وحتى ليومنا هذا الامازيغ لا يتقنون العربية ولا الدارجة ؟
    فعن اي بلد تتحدث اخي ؟ ام انك تتحدث عن النخبة المثقفة او عن النخبة الامازيغية في الاندلس حيث سبق وان وجد فيها الامويين اصحاب النزعة العربية الذين فرضوا العربية قسرا على القوم القوطي ودخلوا في صراعات طاحنة مع الامازيغ ؟ انك تتحدث عن اليوتوبيا الاسلامية التي لم تنشأ فوق الارض بعد فالتاريخ الاسلامي مليء بالصراعات بين الامازيغ والعرب ولم يتقبلا بعضهما البعض ابدا (الا النخبة المثقفة)…
    ان جهود الامازيغ المثقفين في ميدان علوم اللسانيات والفقهيات ووو بالعربية لا يعني ان الامازيغ تقبلوا العربية وتحدثوا بها في بيوتهم بل لحد الان لا يوجد ناطق واحد في تمازغا يتحدث الفصحى في البيت او يتحدثها كلغة ام رغم غلبة الاعلام القومي والايديولوجي وغلبة القنوات التي تستلهم الاطفال كسبايس تون لمحاولة جرهم لاكتساب العربية ..
    _يتبع_
    تيفراز

  • azwaw
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:00

    مهما يكن تبقى العربية لغة لا يمكن أن يكون تعلمها إلا مفيدا. سواء كان ذلك لأغراض دينية أو دنيوية. لكن مشكلتنا نحن الأمازيغيين مع العربية (مع العروبيين منا في الواقع) هي أنه خلافا لكل شعوب العالم التي يمكنها أن تتعلم اللغات التي تريد دون أن تكفّ عن أن تكون هي نفسها لا أن تتحول إلى الشعب الذي تعلمت لغته – (مشكلتنا) أنه مطلوب منا أن نتخلى عن هويتنا الأمازيغية لنصبح عربا، ويصير وطننا عربيا لمجرد أننا تعلمنا شيئا من العربية!
    لكن إذا صار كل أمازيغي تعلم العربية عربيا بفعل سحر العروبة، فما ذنب الأمازيغي الذي لم يتعلمها حتى يصير عربيا؟

  • Hannibal
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:12

    أريد أن أذكرك يا كاتب المقال الفاضل أنه في الشهور الماضية تظاهر في باريس الفرس إحتجاجا على ما يعتبرونه العرب اللغة العربية .
    فالإنسان الفارسي يعتبر الحرو ف الأبجدية فارسية من إكتشاف السيبويه.زيادة على ذلك قال أحد الخبراء الألمان في المجال الديني عند تكذيبه للإعجاز العلمي في القرآن، الذي أعده الإرهابي الزنداني،من حسن حظي حينما تعرفت على المسلمين قبل أن أتعرف على القرآن.قال أحد الكتاب في مقابلةعلى قناة الجزيرة، أينما حل البدو وأساطيرهم البدوية فلا حظارة ترجى بعد ذلك.
    أنظر الجزيرة الإتجاه المعاكس،المشروع الإسلامي والمشروع الأمريكي.

  • MAROCAIN
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:46

    désolé Monsieur, c’est comme les cône comme toi qui empêche le développement de notre pays intime le MAROC. c’est comme toi qui doivent être des bergers dans les hautes montagnes et dans les palines et même dans le desert. tes idées reflête ton visage. de plus c’est le fond qui remonte à la surface. Pour moi ton article est un article des impéciles.

  • ADERBAL : Aguelid des Gétules
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:48

    تحية مغربية أصيلة.. آسيد نتايري دي تودرت يتمازيغت ( النور والحياة للأمازيغية) .. عن ترجمة ترجمة معاني القرآن الكريم الى الأمازيغية قيل الشيء القليل,, فمعلوم من المصادر أن العلامة ميسرة المدغري كان اماما معتمدا لدى البرغواطيين بتامسنا.. وأنه قد توفق في ترجمة معاني القرآن الكريم الى لغة المغرب ألأصيلة VERNACULAIRE, وكان المسمى صالح قد نصب نبيا في تلكم الحقبة… ومن حيث الدلالة اللسانية, فكلمة مدغرة هي اشتقاق لكلمة “أدغار” بمعنى المكان و”ايمدغريين/ مدغرة” هي مفهوم يشير الى المستقرين أي أصحاب المكان ( آيت أودغار ) أو les sédentaires على عكس الرحل, حيث كان أجدادنا من مصامدة وزناتيين وكدا صنهاجيين يوفرون لأنفسهم مستقرات في الصحراء وأخرى في سهول وشواطيء البحر ( ايل أو Ellil ) وتسمى “أزغار” .. معلوم أيضا أن المرابطين لشدة تأثرهم بالمدهب الخارجي الدي انتشر في واحات الجنوب نتيجة نزوح جماعي من اضطهاد الأمويين قبل ماسمي با”لفتح” أوالغزو العروبي الأول في عهد عمر, كان امام فيدرالية صنهاجة أي قبيلة لمتونة بقيادة الرائدة بانية أموراكوش( مراكش) زينب النفزاوية ( َAMUR n’wakuch ou le pays de Dieu ) عبد الله آك ياسين كان سنيا متشددا وأمر باحراق مؤلفات برغواطة,, في عصرنا نجد مجهودين أكاديميين لكل من أخينا الدكتور كمال نايت زراد من جزائر الفخر Numidia ; وكدا اجتهاد الأستاد الأمين العام للمعهد الملكي جهادي الباعمراني في محاولتين لترجمة معاني القرآن الى الأمازيغية المعيارية استنادا لمعجم أكاديمية المملكة المغربية,,, مؤخرا, أهدت السعودية الى الجزائر ترجمة كلية متقدمة جدا في هدا الصدد.. ونظرا لاصرار البعض في الاسترزاق بترهات الفكر الجامد والمحنط باسناد كل شيء الى العروبة لدرجة جعلها ركنا من أركان الاسلام, فان فعلنا الثقافي والسلمي الهادف الى التنوير وتنمية العقل النقدي وبناء الدات المستقلة في انتماءها الجماعي يدعو الى نشر نص الترجمة بكل الوسائل المتاحة. P.S : ADERBAL est une montagne au Haut Atlas …شكرا هيسربيس… من جنوب الروح المغربية بأغريس وتافيلالت عاش المغرب فيدرالي وموحد.

  • امازيغية مسلمة
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:38

    حينما يؤول قوله تعالى * بلسان عربي مبين * الى ان العربية اكثر بيانا و ايضاحا من باقي اللغات ، وليس معنى الاية الذي يعني ان لغة القرآن هي العربية التي يعرفها القوم الذي انزل على نبي منهم كتاب الله و لاشيء آخر.
    حينما يؤول قوله تعالى *كنتم خير امة اخرجت للناس * الى ان العرب هم الامة المقصودة ، و ليس معنى الاية الحقيقي الذي يقصد امة الاسلام دين العالمين
    لا يمكننا سوى ان نضحك ملئ افواهنا ، و ان نضع ايدينا على افئدتنا مخافة ان يأتي اليوم الذي قد يتجرأ فيه العرب العنصريون أكثر على تحوير معاني القرآن الكريم ، فيقولوا بصدد اية ما ان العرب من بسط الارض و دحاها، والعياذ بالله
    لا تستغربوا تأويلاتهم المحرفة للايات المحكمات ، لانهم ان كانوا اليوم يتقولون على الله تعالى ، فقد سبق ان تقولوا على رسوله محمد عليه الصلاة والسلام في احاديث كثيرة ، تؤشر على استمكان الجاهلية منهم و تفضيلهم للغتهم و عرقهم على دين العالمين : الاسلام
    انظروا ماذا كان العرب في الصحراء يبررون به عنصريتهم ضد الامازيغ الصحراويين البيض و السمر ، و ارجو الا تصدموا من كفر الاعراب و نفاقهم ادعياء الاسلام و اعداء الشعوب :
    * لا خير في حداد و لو كان عالما* ينسبون هذا الكلام للحديث النبوي ليثبتوا لانفسهم ان السلب و النهب افضل من الصناعة و التجارة التي ميزت قبائل امازيغ الصحراء انذاك .
    * لا تجوز إمامة الصانع، و من صلى خلفه عليه ان يعيد صلاته * ينسبون هذا للنبي محمد عليه الصلاة و السلام ، كما نسبوا اليه حديث رفضه استقبال بعض البربر و تبريره ذلك لاصحابه بانهم قوم نزل فيهم نبي و قتلوه و اكلوا لحمه ، و نساؤهم افضل من رجالهم لانهن رفضن شرب مرق لحم النبي المقتول.
    الم يقولوا في اشعارهم ان حاشا ان يكون البربر من نسل آدم؟، الا تتذكرون نفيهم لقبائل كاملةمن اخوانهم البدون بقطر و غيرها؟

  • امازيغية مسلمة
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:20

    اخوتي الامازيغ تمسكوا بالاسلام، فاني لأراهم يريدون ان يكونوا سببا لخروجكم عن دينه – لا دينهم – ، و لا تأبهوا بمن لا يحترم حتى كلام الله و يؤول المحكم منه لا المتشابه فحسب ابتغاء تأويله ارضاءا لاهواء جاهلية و ابتغاءا للفتنة. تمسكوا بالاسلام فهو دين الله و تمسكوا بغلتكم الامازيغية ، و اعلموا ان هؤلاء بعدما وصلوا لكل هذا الحد من الزيغ فقد استحقوا عذاب الله و استبداله لهم لانهم صاروا يعبدون عصبيتهم و لغتهم مشركين بالله :* “لو تكفرون أنتم و من في الأرض جميعا يستبدلكم و يات بقوم آخرين* صدق الله العظيم
    قال الله تعالى : (وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً).
    صبرا اخوتي الامازيغ، فالله غني عنهم و عن لغتهم و عرقهم ، و سترون كيف يجازي الله المنقلبين ممن غطت العصبية قلوبهم و لا زالت عقولهم ملوثة بدنس الجاهلية فظلوا يعمهون يتقولون و يؤولون ما تشتهيه انفسهم .
    انشر جازاك الله خيرا

  • najim
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:22

    نتمنا من الأخ أن يعيد النظر فيما يقول كفانا من العنصرية وكفانا من المبالغة ولربما غدا تقول الأمازغية لغة القرآن لماذا تلبس علينا الحقائق

  • الخطابي
    الإثنين 25 يناير 2010 - 22:34

    جزيت ياعبدالكريم
    وشهدشاهدمن أهلها

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 4

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 10

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح