"دْيُور لمْخازنيّة".. أسوار تخفي محن أسر عسكريين في خريبكة

"دْيُور لمْخازنيّة".. أسوار تخفي محن أسر عسكريين في خريبكة
السبت 22 أكتوبر 2016 - 08:00

عرفت مدينة خريبكة، في السنوات الماضية، توسّعا عمرانيا متسارعا من خلال المشاريع السكنية التي يجري تشييدها من أجل تلبية حاجات المواطنين إلى السكن. وقد وصلت تلك المشاريع السكنية على إثر هذا التوسع العمراني إلى أحد التجمعات، التي كانت تُعدّ إلى عهد قريب أبعد نُقطة عن وسط المدينة والتي اختيرت في أواخر ثلاثينيات القرن الماضي لإيواء أسر القوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية؛ قبل أن يُحاط المكان ببنايات الأشطر الثلاثة لتجزئة الزيتونة، الواقعة بالجنوب الشرقي لعاصمة الفوسفاط.

وفي جولة أجرتها جريدة هسبريس بالحي المذكور، المعروف على الصعيد المحلي والإقليمي بـ”دْيُور لمْخازنية”، لوحظ تواجد خمسة عشر مسكنا مشيّدا بالألواح المفككة، حيث أحيطت المنازل بسُور يُخفي معالم التجمع السكاني الواقع وسط البنايات المشيدة حديثا؛ وهو ما يجعل منه حيّا عشوائيا يفرض على الجهات المسؤولة التدخل، من أجل إعادة تأهيله بما يتناسب وجمالة الأحياء المجاورة.

محمد رامجى، رئيس جمعية الجوار للأعمال الاجتماعية وأحد قاطني “دْيُور لمخازنية”، قال إن الحي يأوي عددا من متقاعدي وأرامل القوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية الذين استقروا هنا منذ أزيد من ثمانين سنة، حيث اضطروا إلى ربط مساكنهم بشبكات الصرف الصحي والكهرباء والماء الشروب على نفقتهم الخاصة، في انتظار تدخل الجهات المعنية لتحسين أوضاعهم وتأهيل حيهم السكني.

وأضاف المتحدث، في تصريح لهسبريس، أن الجهات المعنية بملف “دْيور لمخازنية” سمحت، في إحدى المناسبات، ببناء سور حول مجموع المنازل، على أمل أن يشملهم مشروع إنشاء تجزئة سكنية جديدة تُدعى الزيتونة؛ غير أن الواقع يشير إلى إهمال تلك المساكن، وعدم استفادتها من التأهيل وإعادة الهيكلة، طيلة الفترة الفاصلة بين انطلاق أشغال التجزئة وبين نهايتها.

وعن ردود فعل سكان “ديور لمخازنية”، أشار رامجى إلى أنهم أسسوا جمعية لمتابعة ملفهم، حيث قامت بمراسلة عدد كبير من الجهات المعنية بالموضوع؛ من بينها المجلس الإقليمي لخريبكة، والإدارة الجهوية لشركة التهيئة العمران ببني ملال، وإدارتها الإقليمية بخريبكة، والسلطات المحلية والإقليمية، ووزارة الإسكان، والمجلس البلدي بخريبكة، دون أن يتم التفاعل إيجابيا مع مطالب السكان.

وشدّد المتحدث على أن الأرض التي يوجد فوقها الحيّ في ملكية المجلس الإقليمي؛ وهو ما دفع السكان إلى مراسلة رئيس المجلس، مطالبين إياه بـ”التدخل لإعادة هيكلة الحي الذي لم يشمله إحصاء السكان المستفيدين من عملية الزيتونة المجاورة، حيث كان آخر اتصال بالمقاطعة الحضرية يعود سنة 2004، واستقر الرأي حينها على بقاء الساكنة حيث هي، مع المطالبة بالمساعدة التقنية في إعادة الهيكلة”.

وأوضح محمد رامجى أن السكان يعانون طوال السنة، وخاصة في فصل الشتاء، حين تتسرب مياه الأمطار إلى داخل المنازل عبر “الأسقف القزديرية”، في الوقت الذي تتحول فيه المساكن إلى ما يُشبه الحمامات أو الأفرنة خلال الفترات الصيفية، بالرغم من المحاولات التي أجراها بعض المتضررين للتخفيف من تلك المعاناة، بإضافة أسقف أخرى خشبية تحت اللوائح المعدنية الساخنة.

وعن مطالب قاطني “ديور لمخازنية”، اختصرها رامجى في “المساعدة التقنية، وموافقة الإدارات المختصة على التصميم الذي هيّأه السكان، ومنحهم التراخيص لبناء مساكن تحفظ كرامة الأسرة العسكرية، وهم الذين قضوا أعمارهم في الدفاع عن الصحراء المغربية، وشاركوا في حرب أكتوبر 1973 بالجولان، وحرب الهند الصينية”.

وختم المتحدث تصريحه لهسبريس بالتأكيد على أن المتضررين اعتمدوا، طيلة السنوات الماضية، على لغة التشاور والتراسل الإداري والتعامل السلمي مع الملف، ولم يسبق لهم أن نظموا وقفات احتجاجية أمام إدارة عمومية ما، التزاما منهم بالقسم الذي طالما ردّدوه في التداريب العسكرية، واقتناعا منهم بإمكانية حل جميع المشاكل، مهما كانت مستعصية، بالحوار والتواصل الهادئ والفعّال.

‫تعليقات الزوار

23
  • نورالدين
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 09:11

    سبحان اللّٰه والله بدأنا نسمع هده الحالات المثيرة . يامن هم مسئولون تحركو من فضلكم .
    من المسئولين على هدي الناس.
    حسبنا اللّٰه ونعم الوكيل.

  • كراوي محمد
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 09:39

    المشكل الذي تعاني منه ديور المخازنية في خريبكة تعاني منه كذلك إقليم الراشدية بما يسمى الجيني و كلميمة و تنجداد و بعض مناطق جهة تافيلالت و ورزازات و خاصة بلدية تنجداد ديور المخازنية الذين محومون من المياه داخل المنازل و يعانون التهمييش ومحرمون من الوسائل الضرورية

  • med.x
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 09:44

    هسبريس.تشكر تشكر .زيد نبش مزيان.مزال الصدى في الاسفل.

  • عبدالكريم
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:10

    الله اكون فعوانكم و ياخذ يديكم – الي تديروا في رؤوسكم راه مكاين والو – انتما بحال اصحاب الخيريات سواسية لاحق ما يحييوكم اوما يخليوكم احسن منكم الطالب معاشو ضيعتوا حياتكم في والو والناس كتقضي شغالها و كتدير لولادها المستقبل اكترجو فالصو لا دار لا بلاد لا اهل لا احباب لاقبيلة ….

  • مغربي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:24

    حسبنا اللّٰه ونعم الوكيل
    لا اله الا هو الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد ولم يكن له كفؤا أحد
    لا اله الا هو العزيز الجبار المنتقم
    آش غيقولوا هؤلاء المسؤولين لربهم يوم القيامة واش هاد الناس الضعفاء ما محسوبينش علينا ولا ما شفناش هاد الناس المقهورين
    حتى لين كيبقاو غايجمعوا لفلوس الحرام (لا يملأ جوف بني آدم الا التراب)
    لا حول ولا قوة الا بالله

  • صحراؤي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:25

    اغنا مدينة بالمغرب من حيت الفوسفاط ولكن افقر ساكنة ومدينة كالقرية ﻻ بنية تحتية وﻻهم يحزنون الجهل واﻻمية والمخدرات بجميع انواعها ومشتشفى ﻻ يصلح الى للحيوانات ( بالله عليكم هل هوا هدا مغرب حقوق اﻻنسان فاين هيا حقوق الساكنة التي اغتصبتم ارضها بتمن بخس من اجل المستعمر الفوسفاطي )

  • شهادة
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:28

    على امتداد سنوات 60 و إلى غاية نهاية 70 عشنا ( أسرة من 7 أفراد ) في غرفتين في تكنة عسكرية تدعى "أورير" المحادية لثانوية موحا أحمو ببني ملال …قيل لنا بأن الغرف التي تم تحويلها لأفراد القوات المساعدة ( و الوالد رحمه الله كان من أفرادها ) تعود للمعمر و التي كانت بمثابة إسطبل لبهائمه .

  • الجيش الملكي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 11:42

    نفس الوضعية يعيشها متقاعدوا الجيش في مدينة القنيطرة ماوراء صور المقابل للميناء اكواخ شبيهة بالاسطبلات

  • taibi
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 12:05

    J'ai habité ce quartier en 1964,il y avait de l'eau et l'électricité, comment ces habitants disent qu'il ont installé tout à leurs compte.

  • adam
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 12:41

    ابناء خريبكة يعانون من الامية و الجهل..خيرات ارضهم توزع على جهات معينة و هم يتسولون في ايطاليا..يجب تكوين جمعية تضم قبايل خريبة و الفقيه بن صالح و النواحي من اجل المطالبة بالحكم الداتي

  • maghribi
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 12:47

    اناس يستحقون ان يعش في وطنهم معزازين ومكرمين ﻻنهم هم اصحاب الحق ولهم دور في تضحية من اجل هدا الوطن ولكن وطنهم نساهم وهمشهم

  • said maroc
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 13:05

    الناس لي دافعوا اماتوا على الوطن معندهوم حق فبلادهم راه كاع السكن ديال القوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية لا تصلح الا الي تربية المواشي اوهادوك الناس ساكنين او ساكتين غير على ديك الخلصة زينة ليكيعطوهوم لاش غادي تكفيهوم واش الولاد و لا الما و لا الضو و لا الدول

  • RABI
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 13:19

    مات ٱبائنا وهم على ٱمال الإنتقال من وضعيتهم إلى أخرى تنسيهم ما أضاعوا من عمرهم فذاء لهذا لوطن، لكن للأسف الشديد ضلوا متمسكين بالامل حتى وافتهم المنية ولم يضوقوا طعم الحياة، لم يضوقوا حنان وطنهم الدي كافحوا من اجله، وحاربوا لبقائه، فقتلوا وقتلوا وجاهدوا بانفسهم تلبية لشعار الله الوطن الملك. للأسف ضلوا متمسكين به وهم متقاعدين، حيث لا يريدون الدخول مع السلطات في عراكات ساخنة، مع انهم لهم الغلبة بتاريخهم النضالي وأوسمتهم امشرفة، فضاقو طعم الكذب من كل مسؤول وكل إدارة ولازالوا الأحياء منهم يسمعون الوعود الكاذبة حتى حين. يا الله ماهدا الجميل ومادا مدت الدولة للمشاركين في الحروب بل يريدون سوى سكن لائق يسترهم من البرد والحر.

  • rabi
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 13:49

    Oui Mr Taibi tu as raison,
    Mais l’ancien branchement de l’eau était de l’office chérifien de phosphate, et L’OCP refuse de rester ce branchement.
    Alors les habitants demandent un nouveau branchement avec l’ONEP par une dure difficulté au niveau des procédures, voici ce que l’imposition l’intervention de Mme le commandant de la base militaire de HAYAN pour aider les anciennes combattant, et effectivement le branchement fait et à temps.
    Et pour le branchement d’égout sanitaire on a obligé la liaison avec l’lotissement Zaytouna.
    Pour l’électricité on a modifié les anciens compteurs avec une installation pour faciliter les contrôles mensuelle des agents de l’ONE.

    C’est le détaille

  • نورالدين
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 14:07

    هذا مشكل وطني يجب على الحكومة العمل من اجل تفويت هذه المساكن لقاطنيها خاصة وانها تقع على اراضي في ملكية الدولة او الجماعات المحلية .فعلى غرار مجموعة من المدن تعرف مدينة الناضور مجموعة من الاحياء التي تقطنها هذه الفئة( الريكولاريس.تاويمة.سلوان .بني انصار.حي المطار 38….)

  • jamal Benadi
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 14:08

    نحن كذلك نعاني في صمت في مدينة كلميمة باقليم الراشدية منازل ايلة للسقوط وغياب اي اهتمام من لدن السلطات

  • saad
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 15:10

    القوات المسلحة الملكية كم هو جميل هذا الاسم وكم معدبون من يحملونه

  • yns
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 15:33

    علاش هادشي ممعروفش زعما .كولنا هارفين الحالة ديال هاد الفئة من المجتمع.ولسوئ الحض انها تابعة لابشع مؤسسة في المغرب الا وهي المؤسسة العسكرية والكل يعرف ما هي المؤسسة العسكرية المغربية .

  • متتبعون
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 15:38

    نفس الأمر بأولاد افرج اقليم الجديدة السكنيات مبنية على أراضي الدولة الدومين وهي قالة للتفويت وكذلك مجموعة من السكنيات الإدارية التي لم تعد صالحة للسكن ولكن رممها وأصلحها قاطنوها تحسبا للتفويت لكن طال الانتظار في المقابل أن المساكن المخزنية التي كانت تحت تصرف وزارة الفلاحة رفع وزيرها اليد مما سيسهل عملية التفويت هذا بأولاد افرج في حين وزارات أخرى تهم التعليم والداخلية لم ترفع اليد بعد في حين أنها في حي واحد وبعيدة عن سور المؤسسات والإدارات رغم مكاتبة مجموعة من المصالح ..وهذا إهمال كبير لهذه الفئة من الموظفين..

  • IBN EL JAZAIER
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 16:03

    ل لاسف الشديد معذبون على ارض اجدادهم وخدمو بلدهم لعقود وضحو بالغالي ونفيس وفالاخير ولا احد يشفق عليهم الصبر هو مفتاح الفرج ان الله لا يمهل ولا يهمل وشكرا

  • استاذ
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 16:54

    هذه المنازل تابعة للجهاز فهي تعتبر خدمة لكل عامل داخل هذا الجهاز وليست هبة للعامل وبالتالي يجب على كل عمال هذه الأجهزة اﻷمنية أن ينتبهوا لهذا

  • شهادة من إبن مخزني
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 18:06

    ونحن نتحدث عن أوضاع القوات المساعدة….أتذكر و أعتقد أنه كان ذلك في منتصف الستينيات فترة أفقير وزيرا للداخلية ….أقول تم توزيع أغطية
    ( الكواش أو المانط) على المخازنية….أتذكرجيدا أن والدي رحمه الله حين أثى بتلك الأغطية طلب من أمي رحمه الله غسلها بالتيد و صابون المنجل لأنها وزعت عليهم وهي مليئة ب"القمل"…أظن أنها تعود لبعض السجناء. ………
    كانوا رحمهم الله دائما مرابطين بأرفود على الحدود مع الجزائر ….و كانوا أيضا من السباقين الذي ضحوا من أجل الصحراء المغربية في بداية 1975…وكان يستعان بهم أيضا أثناء الفيضانات
    ( لا زلت أتذكر أن أبي كان حاضرا في فيضانات سبو على القنيطرة) ..كانوا حاضرين أيضا في كل شادة وفادة…كانت "الترقية " شبه منعدمة ..لا يستفيد من الترقية (Brigadier.) إلا بالوسيطة…….لقد قدم أفراد القوات المساعدة القدماء تضحيات جسيمة فداء للوطن لكن لم يلتفت لهم المسؤولون إلى أن وفتهم المنية رحمهم الله أجمعين……

  • سمير
    السبت 29 أكتوبر 2016 - 17:32

    المخازنية غير كايبكييييييييو و كذلك عاءلاتهم لبكى لبكى

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 25

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 17

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 25

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز