ذكرى "الربيع الأسود" تحل في خضم تنامي الحراك ضد النظام الجزائري

ذكرى "الربيع الأسود" تحل في خضم تنامي الحراك ضد النظام الجزائري
صورة: أ.ف.ب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 04:50

قال حسن بلوان، الخبير في العلاقات الدولية، لقد مرت عشرون سنة على اندلاع أخطر انتفاضة لمنطقة القبايل الجزائرية التي خلفت 126 قتيلا والتي عرفت بالربيع الأسود، لما خلفته من جروح ومآسٍ عميقة في نفوس أهل القبايل خصوصا والشعب الجزائري بشكل عام، باعتبارها نقطة سوداء في سجل النظام العسكري الجزائري.

وأوضح بلوان، في حديثه مع هسبريس، أنه “وبغض النظر عن حيثيات ومنطلقات هذه الانتفاضة فإن أسبابها ما زالت قائمة، على الرغم من مرور عشرين سنة من اندلاعها، إذ لم يتوقف فيها الحراك الشعبي في الجزائر ضد الطغمة العسكرية الحاكمة؛ بل تزايدت حدته، بعد أن شمل جميع المناطق الجزائرية ابتداء من فبراير 2018، رافعا شعار الدولة المدنية وتنحية جميع رموز النظام العسكري الفاسد”.

وتابع الخبير في العلاقات الدولية قائلا: “إن استمرار المظاهرات بهذا الزخم وتنوع أشكالها واستقطابها لجميع الفئات الاجتماعية كلها أمور توضح بالملموس حجم الانحباس السياسي لهذا النظام القمعي، كما تبرز إصرار وعزم الشعب الجزائري على التغيير والإصلاح بما يضمن الحقوق والحريات والعيش الكريم”.

وأوضح المتحدث ذاته أنه عموما، وبعد مرور 20 سنة على الربيع الأسود في الجزائر، يمكن تسجيل عدد من الملاحظات؛ منها أن “حركة القبايل شكلت المنطلق الأساسي للانتفاضات الشعبية في الجزائر، بداية من 1980 مرورا بالربيع الأسود في 2001 وصولا إلى تجذر وتوسع رقعة الحراك في 2021؛ وهو ما يفيد بأن الشعب الجزائري ماض في التخلص من العصابة العسكرية الحاكمة”.

ومن بين الملاحظات التي سجلها الخبير هي “طريقة تعاطي النظام العسكري مع مطالب الشعب الجزائري بالأمس هي نفسها اليوم، مما يفسر تحجر عقلية هذا النظام الذي لا يؤمن إلا بالقمع سبيلا وتصدير أزماته الداخلية منهجا وكيل الاتهامات للمغرب والعداء له عقيدة”.

وقال إنه “وفي المقابل تستمر الدبلوماسية المغربية في نهج سياستها المبدئية الأخلاقية بعدم التدخل في الشأن الداخلي للجزائر، وعدم الانجرار في ردود الفعل واستغلال الأوضاع الداخلية المشحونة في تسجيل النقاط، كما يتقن النظام العسكري الذي يسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في الصحراء المغربية بدعمه لميلشيات “البوليساريو” الانفصالية الإرهابية”.

إسقاط نظام العسكر‬ الحراك الشعبي الجزائري ذكرى الربيع الأسود منطقة القبايل

‫تعليقات الزوار

16
  • nor
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:09

    جنرلات العسکر في الجزاءر کلهم في مزبلة التاريخ وذالک في القريب العاجل انشاء الله

  • hakim dz
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:20

    حراك اليوم لايتعد الفيين او ثلاثة الاف نفس الوجوه نفس شعارات التي تاتي من عملاء الخارج انكم تراهنون علي شئ انتهت صلاحيته ههههه موعدنا مع قررات مجلس الامن حول الصحراء يحيا عمي تبون ويحيا عمي سعيد شنقريحة

  • التمسماني
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:20

    خير طريقة للدفاع هي الهجوم و العين بالعين و البادئ أظلم. لماذا لا يستغل المغرب ورقة الطوارق و القبايل لتقسيم الجزائر إلى دويلات؟؟؟؟. كفى من سياسة الضعف و الهوان و خاوة خاوة و من أسلوب المهادنة الذي يتبعه المغرب.

  • محمدين
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:23

    عسكر جارة الشر يعرف جيدا أن استمراره في الحكم مرتبط بشكل كبير بألا يقع موتى من الحراك لأن ذلك يعني زيادة الضغط الدولي عليهم وبالتالي يكون مصيرهم على المحك لذلك أعطوا تعليمات صارمة للعسكر والأمن بعدم إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين.. وبالتالي فإن الأزمة ستطول والشعب سيعاني خاصة إذا انخفضت أسعار النفط والغاز عالميا

  • المذغري
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:31

    من تناقضات نظام وشعب بوخروبة تتمة:
    يقول نظام بوخروبة أنه مع مبدأ تقرير المصير كمبداء تتبناه الجزاءر في كل القضايا كذبا وبهتانا ولكن الواقع الذي نراه هو أن الجزاءر تخطت نتاءج الاءستفتاء فنتيجة الاءنفصال تقتضي ءاجراء الاءستفتاء اصلا وانذاك تترتب عنه نتاءج والحال أن نظام بوخروبة سبق نتاءج الاءستفتاء واقام جمهورية واعترف بها بل وءاشترى لها ءاعترفات دول الاخرى؟؟؟؟؟!!!وقبل ءاجراء الاءستفتاء؟؟؟؟؟!!!

  • عياشي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:37

    الحمد لله اللي حط في جنبنا جارة شريرة .والحمد لله على أنها أكلخ الكالخين .تحفر الحفر وتقع فيها .كما قال بوخروبة اللي أول واحد اخرج على الدزايريين : غادي نعمل حجرة في حذاء المراركة … وبذكاء المراركة حيدوها من الحذاء ديالهم ودروها ليهم تحت السمطة

  • الشيشان
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:44

    على الأقل في الجزائر حراك من أجل القضاء على الظلم والفساد أما عندنا نحن باقيين غير لتبركيك لا نحن نعيش الحرية ولا نحن نعيش الرفاهية كل الدول العربية تقريبا ولا أعمم لديها ديكتاتورية تتحكم فيها ، نحن لا نريد لا حراك ولا هم يحزنون فالحراك هو الذي شتت الكثير من الدول ليبيا سوريا العراق مصر السودان لكن نريد حقوقنا بالتي هي أحسن لا نريد لبلدنا أن يتمزق ولكن نريد تمزيق المفسدين لقد صبرنا ما فيه الكفاية على الظالمين والان لابد أن يظهر الحق
    لا بد ان يعيش أبنائنا الرفاهية التي حرمنا منها نحن كآباء لا يمكن أن تعيش قلة قليلة الرفاهية بالنهب والباقي يعيش مذلولا

  • بومرداس
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:31

    العسكر الشيوخ بالمعسكر الشرقي يعتبرون تعاليق المغاربة في مواقع التواصل الاجتماعي السبب الرئيسي للحراك

  • محب للشعب القبائلي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:41

    سمعت في احدى خرجات احد المحسوبين من الجنرالات الحاكمة بالجزائر . ان الجزائر تساند حق الشعوب في تقرير مصيرها… !؟ لكن حينما يكون هذآ الكلام موجه للجارة تمطر وتبرق وتهدد كل من سولت له نفسه المساس بوحدة الجزائر..!؟ وهذا ماوقع ويقع بمنطقة القبائل من عدوان وقتل وتهجير وعنصرية لأنهم ارادوا الانعتاق والتحرر وتكوين دولتهم المستقلة .. و لاحظنا أن حامل العلم الأمازيغي في المظاهرات الحاشدة للحراك السلمي المبارك يعتقل ويحاكم على انه خاءن وعميل لجهاز أجنبية!!! والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يساند المغرب بدوره حق الشعب القبائلي في تقرير مصيره !؟ ليذوق النظام العسكري الحاكم بالجزائر وبال أمره …

  • مغربي فقط لا غير
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:19

    أنا كمغربي ضد أي شيء يفكك أو يهدد وحدة الجزائر، وذلك بالرغم من ما يقوم به نظامها ضد وحدة المغرب، ولكن من الحكمة أن لا تتفكك بلداننا، وكذلك يجب إعطاء جميع الحقوق الثقافية لسكان بلداننا؛ لأن سر قوتنا في تعددنا وامتزاجنا وقبولنا ببعضنا البعض، بعيدا عن كل عنصرية كيفما كانت.

  • حلاوة بيه العنتبلي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:49

    الشعب الجزاءري سيطرد العصابة العسكرية عاجلا أم أجلا يبقى هذا مجرد وقت…

  • عين العقل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:22

    الجزائر دولة غنية بثرواتها البترول والغاز..
    لكن حكامها لايعرفون التسير.. لأنهم بطبيعة الحال (عسكر) لا يفهمون ولا يفقهون الا في
    أمور الجيش..
    فلو كان في الجزائر نظام مدني مستقل
    عن الجنرالات لكانت متلها متل سويسرا.
    لكن للأسف جنيرالاتها بدرو ثروة البلاد
    إما بتهريبها للخارج.. وإما بشراء الذمم..
    من أجل قضية لا تعني الجزائر
    ان البوليساريو في تيندوف
    قد استنزف كل إمكانيات البلد.. وضيع فرص عديد للتقدم وللرقي الذي كانت لتكون فيه الجزائر..
    ينبغي للحراك أن يستمر حتى يسقط النظام الفاسد ويحل محله نظام مدني
    ديمقراطي عصري يسمح للشباب
    بالقيادة
    أما الفاسدون المفسدون فيجب محاسبتهم ومعاقبتهم
    والسلطة لأبناء الشعب

  • Brahmi
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 11:00

    مظاهرات كل يوم ثلاثاء وجمعة ازدحام شديد دون تباعد ولا كمامات اتساءل اين هذا الفيروس المتحور والمتهور الذي ترهبون به المواطن هل يخاف من الازدحام ربما لان وسائل النقل عندنا تشهد ازدحاما شديدا والاسواق كذلك ويخرج فقط بالليل حين تكون الحركة قليلة والهدوء والسكينة

  • متتبعة
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:44

    إلى المعلق حكيم dz أو طز…..قرارات مجلس الأمن القاصي والداني يعرف أنها كانت تحرر بأموال جياع وتخلف الجزائر للأسف…. ولكن الواقع المغرب في صحرائه منذ 1975 والجزائر ربحت عبو والريح …. وباقي المغرب بإذن الله سيستنزف جارة السوء في صمت وبهدوء حتى تبيع إلى وراها وإلي قدامها الا بقا عندها ما تباع. رمضان كريم للمغاربة اينما وجدوا.

  • hicham barcelona
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:30

    الى hakim Dz
    اهنيك على تتبعك الداءم للجريدة
    أكيد تحس بالصداع و بالخوف و بخيبة الأمل لآنك تنتمي لعصابات الخراءر او الجزاير
    الجزائر إنتهت صلاحيتها….،

  • Salah Angar
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 20:23

    الى جميع المتدخلين في التعاليق ولكم حاسبين المغرب كأنها سويسرا الجزاءر هربت عليكم بي سنوات ضوئية في جميع المجالات في قراها وريفها ومدنها راكم غالطين كثيرا أنشر جزاك الله خيرا العسكر الجزاءري تنامون وتستيقظوا عليه كل يوم

صوت وصورة
وقفة تضامنية مع القدس
الإثنين 10 ماي 2021 - 20:49 29

وقفة تضامنية مع القدس

صوت وصورة
جائزة تميز الدورة السادسة
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:31

جائزة تميز الدورة السادسة

رمضان1442
أساطير أكل الشارع: سناك موكادور
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:00 2

أساطير أكل الشارع: سناك موكادور

صوت وصورة
اعتصام عائلات الريسوني والراضي
الإثنين 10 ماي 2021 - 18:30 3

اعتصام عائلات الريسوني والراضي

صوت وصورة
خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام
الإثنين 10 ماي 2021 - 15:03

خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام

صوت وصورة
منابع الإيمان: ليلة القدر
الإثنين 10 ماي 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: ليلة القدر