‫تعليقات الزوار

52
  • ribabiste
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:10

    الفيزازي بكلامه هذا يحصل على الكريمة بالامس القريب كنت ضد النظام اذا كان الدجال الزمزمي مسخرة فانت اسخر منه فكلاكما وجهان لعملة واحدة .

  • Rifeño
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:26

    هذا زمن لا تعرف فيه الباطل و الصالح فقد كثر النفاق و التباهي ووو من اجل اشخاص ما او من اجل مصالح شخصية، نتناسى احياناً غاية الدين و رسالة التي بعثها الله لأفضل الخلق لنأخذ به من أخلاق و تفكير بينما نجد من يستعمل هذ الدين لغرض آخر و يستخفون بعقول المسلمين، تجدهم يستنشدون بآيات قرآنية مع افكارهم الخبيثة اللتي تأتي بالجهل و ليس بالعلم والمسلم اللذي لا حول له و لا قوة ما عليه إلا ليقول سبحان الله, كأنما هذا الشيخ فعلاً يمثل الدين حتى في امور السياسة.

  • سلفي محب لبلده
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:27

    اللهم ادم على بلدنا نعمة الامن والامان والسلم والسلام ووفق ولي امرنا وارزقه

    البطانة الصالحة المصلحة التي تدله على الخير وتعينه عليه . واصلح اللهم

    حالنا

    واحوال المسلمين في كل مكان . وبلغنا الله واياكم ليلة القدر وتقبل الله منا ومنكم الصلاة والصيام والقيام . Rachid from Casa City

  • الأندلسي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:40

    ماذا عساي أن أقول…إذا لم تستحي فاصنع ماشئت !!!

  • Anas LT
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:47

    شوفو معايا هدا قالك شيخ .
    يقول نجيبو ولاد الامهات العازبات !! هل للطفل الدي ولدته ام عازبة دنب ! وهل تعاليم الاسلام تنص على شتم و احتقار ابن بريء من ام عازبة !!!!
    هدا بالنسبة لاسلوبك المنحط في الخطاب بلا ماندخلو في نقاش الفكرة التي طرحت …
    شيوخ ديال 2013 لاحول ولا قوة الا بالله

  • ابنادم
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:51

    الملكية هي تاج راسنا وهي من توحدنا وهي الضامن الاساس لكي لايتغرب هذا الوطن في تشابهات ومع الملكية يمكن ان نصلح قدر الامكان لكن لتكون النيات خالصة للوطن وتمنح عاهل البلاد الثقة اللازمة فلو كان اليساريون في عهد محمد الخامس رحمه الله اكثر رزانة لتمكن المغرب من قطع خطوات عملاقة في المجال السياسي الديموقراطي وحتى مشكل الصحراء ما كان ليتواجد نهائيا نعم حتى اوفقير كان سوسة تركها الاستعمار حاول ان يضرب هذا بذاك لكن مع الاسف ان اليساريين مالوا الى جهته المغرب الان له فرصة كبيرة لو يتحد الكل للمزيد من التطلع لمغرب كما يحلم به الجميع فلنبدا باصلاح انفسنا واللهم وفق كل من يسعى للخير في هذا البلد

  • BABA
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:56

    المغاربة محافظين و مُتديين بالفطرة ، لذلك وجود مؤسسة , حافظ عليها

    الأجداد في شتّى الظروف , و التي تجمعهم في لمسألة الدينية ، رحمة و

    ليس نقمة ، و بالأخص لأولئك الذي يحاربونها ليل نهار ، تلك الأقلية التي لم

    تعد تعرف ، وَاشْ هيَ منْ هْنـــا و لَّ منْ لْهِـــــيهْ…..

    الله يجيب اللي يفهمنـــــا ، و مـــا يعطينــــا والُـــــو….

  • maghribi
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 03:59

    احسنت قولا, كلام عقلاء.
    جازاك الله خيرا.

  • taznakht
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:02

    merci chiekh Fizazi tout ce que vous avez dit est complètement logique

  • ابراهيم
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:04

    شتان بين القول والفعل اسي الفيزازي
    تهددوننا بالاستقرار, الله أكبر , أشم رائحةخيانة الشعب
    وهل حكمتم شرع الله في العباد ؟
    – لا عدل
    – لا حقوق
    – لا كرامة
    -( لا مساواة )
    – لا تعليم سليم
    – لا صحة
    هذه هي حصيلة ما حصدتم فهنيئا لكم
    ………………………………………………………….
    ان الله لا يغيروا ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
    لكل امرئ ما نوى
    ان كنتم تريدون شرا بنا فالله رقيب وشهيد
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    …….( حينما يفسد الفكر لدى الانسان فانتظر كوارث كثيرة تحصد الاخضر واليابس)……

  • طنجاوي ...حر
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:14

    امارة المومنين تاج فوق رووسنا وليست مجال للتزلف من اللحى الغير المباركة وفي غنى عن الدفاع عنها لسكنها في وجدان الامة المغربية…

  • khalid casa
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:36

    كلام العقل يعلو ولا يعلى عليه.هذا الكلام لايربد أن يفهمه كتيرين
    فالملك وهذا كلام من شخص لايتملق للملك من أجل مصلحة أو خوف أو نفاق بل اقول رأيي الذي هو عقيدة لي.هناك ناس يقولون أن إمارة المؤمنين خرافة لا لشيء سوى أنهم مخدرين ويظهر لهم العالم كله خرافة و هناك ناس يريدون من الملك أن يحدو حدو النبي (ص) وصحابته و الخلفاء لالشيء سوى لأنهم إعتزلو الدنيا إعتقادا منهم أنهم بهذا سينالون الجنة في الآخرة وبإعتزالهم الدنيا لم يعودو يدركو أن المغرب وملكه ليسو معزولين في جزيرة بعيدا عن المجتمع العالمي وأن الملك عندما يعطي إشارات الإصلاح فتلك شجاعة من عنده ببقى الدور على جميع القوى الحية والغير الحية في المغرب لتتحرك في نفس الإتجاه لأن الملك نصره الله إذا أصبح يمارس حكمه كالأنبياء والرسل والصحابة أتظنون أن القوى العظمى الكافرة ستتركه و شأنه أنظر إلى شخص عادي عندما يظهر عليه ملامح السلف الصالح إلى ماذا يتعرضه من صعوبات و عقبات حتى من أقرب الناس إليه و هم مسلمون ما بالك بالكفار وفي الأخير علينا نحن المسلمين وكما علمنا دينما الحنيف "قبل أن نصدر حكما على مسلم يجب أن نقرأ له ألف عدر ومن تم نلم أنفسنا"

  • watani hatta noukha3
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:37

    <<قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِير ٌ>> صدق الله العظيم
    allah ihfad malikna oubladna

  • علي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 04:58

    ابناء العزبات لاذنب لهم شرفاء الذنب في الذي ارتكب الفاحشة هنا نقراء بان عقلك ضعيف ومتلوف هناك فقهاء في المساجد ابناء العزبات والفاسدات

  • mowa77id
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 05:53

    فرق كبير بين الفزازي ديال شحال هاذا أو ديال دابا . لا حول ولا قوة إلا بالله

  • al maghribi
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 06:18

    الله يهدينا ، شحال من واحد فومو كيجيب ليه الصداع ، اتقي الله في نفسك

  • البوكيلي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 06:27

    أنت تخلط كل شيء يا شيخ.

    أولا ما تسميهم بالملحدين في غالبيتهم لا يعارضون المؤسسة الملكية ولكن أخطر من يعارضها ويحاربها جهارا هم أولائك الذين يريدون أن يجعلوا مكانها ما يسمونه بالخلافة على منهاج النبوة التي لا وجود لها في الاسلام وإنما يرتكزون في زعمهم على حديث مكذوب وضعه الطغاة من أمثالهم الذين يريدون أن يحكموا الناس باسم الدين كتنظيم القاعدة وغيره من أصحابكم. أنتم تكفيريون تضعون العلمانيين وكل من لا يتبع منهجكم في خانة الملحدين.

    ثانيا ما تسميهم بوكالين رمضان لا علاقة لهم بالمثليين، الكثير من الناس يفضلون أن يدفعوا الفدية عوض الصوم، وهذا جائز ومشروع وأتحداك أن تأتيني بدليل قاطع على عكس ذلك.

    ثالثا تكلمت عن أولاد العازبات، هاؤلاء مظلومون وعلى المجتمع أن ينصفهم ويرعاهم عوض أن ينبذهم، هل نسيت أن الانسان لا يختار والديه يا شيخ؟.

  • محمدون
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 06:42

    للأسف ان الشيخ الفيزازي لم يفرج عنه الا بعد أن تمخزن و بلع لسانه.

  • من هولندا
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 07:49

    الله ينصر محمد السادس و يحفظ بلادنا

  • mowatin
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 08:07

    jazak ellaho khayra ya chaykh.les hommes ki sont conscients de la vérité et ki la disent à haute voix ,les hommes ki aiment leur ROI; leur pays et la pais au peuple . je vs demande à ellah la santée et plus de savoir

  • كي كونتي كي وليتي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 08:51

    كي كونتي كي وليتي ، الناس رابغات العدل والعيش الكريم في حضن قانون يطبق على الجميع وعدالة نزيهة مثل القطار الذي يسير في سكته ويضبط مواعيده ،

  • pikala
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 09:06

    كمغربي مهتم أدعم المؤسسة الملكية في البلد وأريد لها الإستمرار والسداد للسبب ذاته الذي أشير إليه ولأسباب أخرى،أتمنى في نفس الآن أن تنتبه هاته المؤسسة لبعض التصرفات التي لا تخدم مصالحها منها مثلا الترخيص لأحزاب جديدة وتعبيد الطريق للمتملقين والإنتهازيين حتى إذا بقيت الأمور على حالها قد يصل عدد الأحزاب إلى المئات من دون طائل "تبذير للمال العام ومعارك بين الأحزاب نفسها" فالبشر عموما يحب الإرتقاء، الرياضي العداء مثلا أو الآخر لاعب الكرة بعد إحرازه لبعض الألقاب ممن يتم إستقبالهم في القصر. بمجرد إنتهاء مهامهم الرياضية "التقاعد المبكر بعد الإطمئنان المادي وقد كانوا مجرد نشالين من قبل" تبدأ خلاياهم العصبية في العمل من أجل الإرتقاء"devenir des demi-dieux" والمضحك هو أن منهم من لا يملك حتى شهادة باكالوريا ،لكن بعدما تعبث رائحة البخور* بأنوفهم وتتقلقل الملكات وتتشنج الأحاسيس وتلتهب الخواطر تشرع الأنفاس في التمني … يتبع

  • عنتر
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 10:44

    كلام موزون ينم عن بعد نظر
    اللهم أنعم على بلادنا بالأمن والأمان ولعن القتنة والدعاة إليها

  • abdou
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 10:59

    احسنت صنعا يا السيد الفزازي .امارة المومنين او الملكية بلغة الشعب هي دعامة الاستقرار لهذا البلد. وهي ليست صنيعة الغرب كجمهوريات الموز الخشب او المعادن بل هي نظام حكم سياسي منذ عدة قرون.

  • ahmed
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 11:04

    y en a marre d voir ces barbus qui n ont aucun niveau donner des conferences et insulter tous ceux qui ne sont pas d accord avec eux

  • سليمان 5532
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 11:54

    هذا الكلام مغرق في الديماغوجية وفي لغة الخشب ولغة الانبطاح. هذا الكلام لا علاقة له بالنقاش الفكري المتزن. كيف يعقل أن يقول السيد الفيزازي أن من يتحدث عن إمارة المؤمنين هو من أبناء الأمهات العازبات. من يخالفك في الرأي فهو من الملحدين أو المثليين أو من وكالين رمضان. أنت بهذا الكلام تدغدغ الشعور الديني لدى المواطنين ؛ وتبعدهم عن النقاش الحقيقي.
    نعم نحن مع استقرار المغرب. نحن مع الدستور لأن المغاربة صوتوا عليه بنعم. أما الحديث عن 12 قرن فهذه هي الديماغوجية.
    أنت تعلم أن الصحابة اختلفوا حول مشروعية الحكم منذ وفاة النبي (ص)؛ وتلاقى الصحابة المبشرون بالجنة بسيوفهم من اجل الصراع حول الحكم. وتركونا منذ 14 قرنا حائرين / هل نقول أنهم مبشرون بالجنة أم القاتل والمقتول في النار.
    الاسلام لم يحسم في نظام الحكم
    حينما نلاحظ ما حولنا نجد في الدول الديمقراطية أن الحاكم ليست له سلطة مطلقة؛ بل قد نجده يوما ما أمام قضاة التحقيق يخضع للقضاء كسائر المواطنين؛ حتى الحصانة لها حدود. أما في الدول الاسلامية فلم نسمع قط بحاكم يحاكم مثل برلسكوني في ايطاليا مثلا؛ لأن الفقهاء يوفرون الغطاء الشرعي للاستبداد / كارثة

  • ahme
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 12:47

    احسنت قولا, كلام عقلاء.
    جازاك الله خيرا.

  • طنجوي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 13:42

    يعجبني الاستماع إلى الشيخ الفيزازي و قراءت كتبه القيمة جدا و لكن قبل أن يتراجع و يغير لونه
    الفيزازي كان عالما نحريرا و خطيبا مفها و مجادلا مقنا يدافع عن الشرع و الحق و الفيزازي اليوم و بعد خروجه من السجن جاء ليدجن الناس و يدافع عن الظالمين و يركن إليهم
    الفيزازي اليوم ورقة محروقة يستغلها النظام المخزني لتبرير واقع الظلم و الاستغلال البشع لخيرات البلاد و هو في آخر المطاف بليد لأنه لا يمكن أن يقتعنا بأن المؤسسات الحاكمة اليوم تريد الاصلاح و هذا خطاب للتسويق فقط و لا أظن الفيزازي غافل عن هذا
    السؤال الذي حيرني هل هناك صفقة ما بين الفيزازي و المخزن ولماذا غير أفكاره بهذه الصورة الفجة رغم أن أفكاره السابقة أي قبل السجن كانت مقنعة و لها أدلتها من الكتاب و السنة
    المهم أن الفيزازي اليوم لا يختلف كثير عن شيخ العسكر أقصد شيخ الازهر علماء تحت الطلب

  • -k-brahim
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 13:55

    في الماضي وفي مواجهة الاستاذ شعبان قلت بالحرف الواحد :انا لست ديمقراطيا.بمعنى ان فهمت شيئا انت مع الحاكمية اللاهية اوتطبيق الشريعة الاسلامية. ومع الاسف لم يتحقق طموحك ;وانتهت افكارك بالارهاب. المغرب يخطو خطوات متواضعة نحو الانتقال الى الديموقراطية وهي تطبيق القانون الوضعي ومؤسساته:الانتخابات;البرلمان;الحريات العامة.نحن لانعيرك اي اهتمام يا شيخ المشاييخ وحتى حكامنا لايثقون فيك وانت تعرف هذا نظرا لماضيك ;حينها كنت متطرفا تشجع على الكراهية ونبذ الاخر.يا شيخ كفرت على الهواء مباشرة الاستاذ شعبان فكيف لي وغيري ان يصدق اقوالك.

  • جمال الدين
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 14:11

    لايمكن لي الاالتنويه بالجرئة الاسلامية التي نستشفها من هده المحاضرة التي تبني صرحا استقراريا لهده الامة المسلمة الديموقراطية وفق الله علماء نا الدين يحرسون القيم السياسية التي تنتج لنا عالما حداثيا بسلفية معتدلة فنجاح الاخر في الضفة الغربية لم يتاسس الا بالصلح مع الدات ومع الروافد التي تبني المجتمعات فاطيعوا الله واولي الامر منكم لم تكن اعتباطية بل كانت محورا اساسيا في التقدم والازدهار لهده الامة الضاربة في اعماق التاريخ وليرحم الله الفقيه الجليل سيدي علال الفاسي الدي اسس لهدا المنهج السلفي المعتدل وشكرا لشيخنا الفيزازي الدي نكن له احتراما قديما وحديثا فالفكر ادا لم يبني كان وبالا على نفسه ومحيطه وماالساحة العربية علينا ببعيد .

  • احمد العنبرى
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 14:19

    مؤسسة امارة المومنين تحظى باحترام الجميع( والنادر لاحكم له) السؤال نصف العلم. بماذا قطعنا اكثر من 13 قرنا من التاريخ الحافل…بالالتفاف حول امير المومنين ضامن الاستقرار الوطنى و الوحدة الوطنية.الاستقرار الذى تخصص له الدول الملايير و الجهد الجهيد.نظامنا بحمد الله و عونه مستقر .نعمة الاستقرار لا يعرف قيمتها الحقيقية الا من فقدها.( الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها).مرة اخرى و لن اتوقف عن ترديد…بالمرجعية الاسلامية الحصن الحصين لهذا البلد الامن يمكن ان نحقق المعجزات فى اكثر من ميدان…هذه بعض الخلاصات للبحت الذى اشتغل عليه منذ سنين خلت.حاليا المغرب( رغم بعض الملاحظات و المؤاخذات) اصبح اقوى من اى وقت مضى و اعنى القوة بالمفهوم الشمولى الاستراتجى المدنى و العسكرى.اصبح المغرب نموذجا اسلاميا و عربيا و افريقيا يحتدى به بشهادة خبراء اجانب متخصصون.و مع ذلك لابد و كل استعجالية المضى قدما فى تنفيد برامج الاصلاح و التغيير المنشود بعزيمة اقوى و ارادة لا تلين رغم عبث العابثين و مكر الماكرين و فسد المفسدين الذين اصبحوا اسرى لعقلية انتهازية اكل عليها الدهر و شرب.بالارادة السياسية القوية و الوحدة الوطنية

  • dark
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 14:40

    اسف يا شيخ فيزازي فقد اصبحت من اهل المخزن الله يرحمك يا شيخ ياسين

  • hamoda
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 14:53

    امارة المومنين تاج فوق رووسنا وليست مجال للتزلف من اللحى الغير المباركة وفي غنى عن الدفاع عنها لسكنها في وجدان الامة المغربية…

  • karim123
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 14:55

    سبحان مبدل الاحوال….حتتا عررركتيها حباسات عاد تربببيتي اااوا ولللليتي كاتوزن كلامك…لكن انتبهوا فبمجرد ما سيشم الشيخ رائحة الضعف في النظام ستسمعون خطاب التكفير الكراهية…اما الان فلا يستطيع .

  • observateur
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 15:10

    سبحان مبدل الاحوال انتبه الئ نفسك واقوالك حقا لقد صدمت فيك يا سيد فيزازي

  • ابو اليا س
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 15:26

    حلم امارة المومنين جميل ….ولكن اهم شرط لقيامها وهو البيعة الطوعية غائبة كما تعلم سيدي الفاضل …..او حاكم بويع هو سيد الخلق …..راجع مرات مبايعته سواء من الرجال او النساء ستجد انهم اشترطوا عليه واشترط عليهم ….اعطاهم صفقة قلبه قبل صفقة المبايعة وهم فعلوا نفس الشيء….ونحن مع حكام الجبر ما بايعنا البيعة الشرعية يوما …..يؤتى بمن يدعى عن حق او باطل بممثلينا و اعياننا فيحشرون حشرا ثم يؤمرون بترديد عبارات مذلة تجعلنا ونحن في عصر الانترنت والفضائيات اضحوكة امام العالم ….الاف مؤلفة من الراكعين خوفا او طمعا لغير الله ….انا -سيدي الفاضل- واثق بانك اطلعت على بيعة ابي بكر خير من طلعت عليه الشمس بعد النبيئين …فهل امرهم بالركوع له و هل حشروا حشرا …الم يقل لهم (اني وليت عليكم ولست بخيركم ) الم يطلب منهم ان يعينوه ويتصحوه ….اسال بالذي جمعني بك وبابيك بدار القران بالدشيرة فبل ربع قرن تقريبا ان توقف الحديث في السياسة فلست مؤهلا لها وخاصة عند الكلام عن الحكم الرشيد….اسف ايها الفاضل وبارك الله فيك واطال عمر الوالد الكريم

  • عابر بلا سبيل
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 16:51

    يا حسرة على العباد…
    حسبنا الله و نعم الوكيل فيمن يتحدثون تحت جبة الدين دون فقه "لثعلبية" وخبث و مكر السياسة..
    "الاستقرار" و الفتن بأمر من الله تعالى لحكمة لا يعلمها الا هو يدبر الأمر والله يعلم ولسنا الا جهالا بل "جهولون" أي كثيرو الجهل "وهي صيغة مبالغة" كما وصف الله تعالى الانسان في تحمله الأمانة عندما قال " إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلىَ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ وَ الْجِبَالِ فَأَبَينْ‏َ أَن يحَْمِلْنهََا وَ أَشْفَقْنَ مِنهَْا وَ حَمَلَهَا الْانسَانُ إِنَّهُ كاَنَ ظَلُومًا جَهُولًا(72)" سورة الاحزاب..
    وقال تعالى "الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (4) مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (5)" العنكبوت
    فاحدر من الشرك "اللفظي" أيها المتكلم فينا..

  • ahmed
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 16:52

    انا كنت من اشد المعارضين لامارة المؤمنين وللملكية على السواء لكن مع تقدمي في السن و اتساع افقي المعرفي فهمت انها مؤسسة ضرورية وان الملك عامل استقرار ووحدة. لان طبيعة الشعب وتاريخه يتطلبان ذلك وحتى المؤسسة الملكية تحاول التاقلم مع متطلبات العصر لتصبح كغيرها من الملكيات .الاسبانية او الانجليزية او البلجيكية…وبالتالي استمرارها ضروري وحيوي.
    وانا اقول هذا الكلام وليست لدي لا "كريمة ولا هم يحزنون" بل وحتى عاطل عن العمل في الوقت الحالى لكني اقول ما ارى فيه خير لهدا البلد.

  • مغربي من المانيا
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 16:54

    كنت اتمنى يا فزازي انك بلحيتك الطويلة هاته ان تكون عالما فيزياءيا اوكيمياءيا حتى تنفع وطنك وليس مشعودا دينيا لان الدين اصلا افيون الشعوب.وزيد مسح لكابا مع راسك.

  • ناصح
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 17:02

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خُذوا العطاءَ ما كان عطاءً، فإذا كان رَشوة عن دينكم فلا تأخذوه. ولن تتركوه ! يمنعكم من ذلك الفقرُ والمخافة ! إن بني ياجوج قد جاؤوا. وإنَّ رحى الإسلام ستدور، فحيثما دار القرآن فدوروا به. يوشك السلطان والقرآن أن يقتتلا ويتفرقا. فإنه سيكون عليكم ملوكٌ يحكمون لكم بحكم، ولهم بغيره. فإن أطعتموهم أضلوكم، وإن عصيتموهم قتلوكم". قالوا: يا رسول الله ! فكيف بنا إن أدركنا ذلك؟ قال: "تكونوا كأصحاب عيسى، نُشرُوا بالمناشير ورُفعوا على الخشب. موتٌ في طاعة خيرٌ من حياة في معصية"

  • ana
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 17:49

    النفاق الاجتماعي الذي اصبحنا ندعو اليه اليوم
    وزعما هاد القرد خاصو ادافع على الدين وعلى دور القران
    ولكن ما خرجوه من الحبس حتى عرفو اش خرجو

  • ahmed
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 18:13

    وهل قال الإسلام بوراثة إمارة المؤمنيين يا لحاس الكابة أم أن الأمر شورى بين المسلمين في إختار حاكمهم المؤهل !!!
    الإسلام بريءمن أقوالك…

  • عباس
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 18:18

    الحمد لله على توبتك فقد كنت قبل وقت سابق اشد المعارضين لامارة المؤمنين.اما المغاربة والحمدلله سبقوك الى هدا وعرفوا ان الاستقرار نتيجة هده الامارة.ولهدا فهم ليسوا في حاجة الى ان تلقنهم دروس في الموضوع وادا كان لعاب يسيل ربما من اجل الحصول على مكافئة فليس على حساب المغاربة الملتفين حول ملكهم.ولكن الحمد لله على توبتك ولو ان الفاظك لم تتحسن بعد .فقولك اولاد امهات العازبات واضح وضوح الشمس .وما ذنب هؤلاء فمنهم من آمن بامارة المؤمنين قبلك .فهؤلاء كانوا نتيجة لاشخاص لا يخافون الله وبالاحرى ان يؤمنوا بامارة المؤمنين.واخاف ان تكون قد شاركت في الذنب قبل توبتك!!!

  • مواطن امي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 18:36

    باسم الله الرحمان الرحيم( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين ) هادي 1 و2علاش( اونا) الهولدينغ الملكي مافيه فساد مع شساعته وضخامته و3هادي خليها حتي للمرة الاخري وشكرا لشيخنا العزيز

  • واحد المغربي
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 20:25

    أيها الشيخ أنا أوافقك على هذه النظرة لأمارة المؤمنين مع أنني لا أتفق غالبا مع أفكارك المتطرفة وذلك منذ أن رأيتك على الجزيرة يوما مّا.فشتّان بين ما كنت تقوله قبل السجن وبعده.ليتك قلت هذا من قبل وأرحت نفسك.كم من شباب أولجتهم السجن وأنت اليوم حر طليق.إذا كان لا بد للشيوخ أن يمروا بخانة السجن لكي تستقيم أفكارهم وتتضح رؤاهم فهؤلاء عندي ليسوا شيوخ خير بل هم شيوخ شر وسوء.

  • Amazigh
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 21:52

    إن لم تكن إمارة المؤمنين يقول السلفي الفيزازي سيدبح المغاربة بعضهم البعض!!! إذن إمارة المؤمينين ليست حقيقة وهذف بل إحتواء وإستراتيجية أمنية؟ نعم هذا هو الواقع.المقدس عندنا هو كل ما يجعل المغاربة إخوة تعيش في سلام وإزدهار وتعايش من خلال تثقيف الشعب ثقافة إنسانية حظارية وتوفير له تكوين علمي نافع وشغل وكرامة وعدل ومساوات.إذن الذيموقراطية التي تجمع هاته القواعد هي المقدسة.لأن إمارة المؤمنين لا تصل بركاتها لكل المواطنين بل الزْروَاطَة هي الموجودة وبكثرة في مثل تلك الأنظمة.المواطنين ليسوا أكياساً كي يملأهم الفيزازي أو خطباء مثله بأفكاره الشخصية التي ليست إلا شخصية.الذين يسميهم بعلمانيين أو ملحدين لذيهم ثقافة عقلانية أقرب الواقع بل هي الواقع نفسه.يمكننا أن نعيش بذون ديانة لاكن لايمكن أن نعيش بذون خبز أي بذون عقل ينتج الخبز أي بذون علمانية.والدليل أن كل السلاطين والأمراء و الأقربين والمقربين والكبارلا يعيشون بالدين والقداسة بل بأموال الشعب الطائلة.

  • chok
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 23:04

    رغم ان البعض يحسب الشيخ من الدين يريدون التقرب الى الملك بكلامه الا انه نطق بالحق ولا اضن ان الشيخ من المتملقين

  • متتبع
    الثلاثاء 30 يوليوز 2013 - 23:46

    مع كامل التقدير والاحترام للشيخ الفيزازي، أرى أن الامتحان الصعب يكون عندما يخوض السيد الفيزازي غمار السياسة ويدخل الى المعترك السياسي من بابه الواسع ويرى أن مجال الدعوة ليس هو مجال السياسة وحينئذ سنحكم عليه الحكم الصائب وقد يسمع ما يسره أو ما يجرحه ، فقد فاجأنا حزب النور في مصر ، وفاجأتنا مليارات بعض إخواننا في دول الخليج التي قدمت بسخاء للانقلابيين في مصر.

  • عبد الله المتوكل
    الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:15

    أدعو الله عز وجل، ونحن في الأواخر من شهر الرحمة و المغفرة ؛أن يوفق قائد البلاد لكل خير، وأن يرزقه حاشية صَالحة وناصحة و مُصلحة ،و أن يُبعد عنه بطانة السوء والفسق و الفساد.آمـــــــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن!!!

  • عبدالكريم الرقيوق
    الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:26

    بداية ان امارة المؤمنين انتهت بانتهاء الخلافة الراشدة؛تلك الحقبة المشرقة التي طبقت فيها الشريعة الاسلامية.وعليه فامارة المؤمنين لها شروط لم تتحقق في المعني بالامرالذي تحدث عنه الفيزازي.للاسف الشديد فالفيزازي بعد خروجه من السجن أصبح مرعوبا وجبانا حيث انبطح انبطاحا كاملا بل وصل به الامرالى لعق احذية القصروبالتالي لم يعد يسمي الاسماء بأسمائها.فالفيزازي اصيب بالعمى ويشتد عماه عندما تسلط عليه الكاميرات حيث أسقط الحقبة المشرفة التي حكم فيها الخلفاء الراشدون بمنهاج النبوة على حقبة سوداء غارقة في الفساد ولا علاقة لها لا بدولة الشريعة في حريتها وعدالتها ولا بالدولة العلمانية في ديمقراطيتها وحرياتها علاوة على فصل السلطات الثلاث فصلا كاملا.فالنظام عندنا نظام ديكتاتوري فاسد حيث يتحكم في كل السلطات ويمارس الجرائم بحق معارضيه ويستغل الدين لاضفاء صبغة الشرعية على نظامه ليس الا.فالنظام حول المغرب كله الى مزرعة له ولاسرته.انصح الفيزازي بالتزام الصمت امتثالا لقول رسول الله(ص)<من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا اوليصمت>واذا لم يفعل فانصحه بحلق لحيته الطويلة كي لا يحسب على احد من الملتحين الملتزمين

  • واحد من الناس
    الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 15:41

    يا مثبت العقل و الدين واش هاذا الفيزازي ولا كذبت;
    جاء في حديث أبي هريرة:
    [إنّ قلبَ ابن ءادَمَ بين إصبعين من أصابع الرحمن إن شاء أقامَهُ وإن شاءَ أزاغَهُ]

  • bzilmaz
    الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 18:09

    Bien parlé Si Al Fizazi.
    Mais il ne faut pas sous-estimer ceux que tu as traité d'anti monarchie, car ils sont motivés par un effet de mode. Le problème avec la mode c'est qu'elle peut être aussi destructrice tout en passant inaperçue jusqu'au jour ou on se réveille sur un désastre. Ajouter à cela que cette mode a un caractère internationale et est alimentée par des outils redoutables capables de mobiliser une grande masse très rapidement. Puisse Allah sauvegarder et protéger notre pays ainsi que le notre souverain ainsi que tous ceux qui veillent à ce travaille.

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 2

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 3

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة