ربّاح يقدم وصفة وزارته لتجاوز إشكالية السلامة الطرقية بالمغرب

ربّاح يقدم وصفة وزارته لتجاوز إشكالية السلامة الطرقية بالمغرب
الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:09

رغم الأصوات المعارضة لسياسة الحكومة في مواجهة معضلة حرب الطرق اليومية، التي تُكبّد المغرب خسائر في الأرواح والأموال، قدم وزير النقل والتجهيز، عزيز رباح، وصفة وزارته لتجاوز إشكالية السلامة الطرقية باستعراض أبرز المنجزات والخطوط العريضة للمخطط القادم الذي سيمتد إلى 2016.

رباح، وفي لقاءه مع لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والماء والبيئة بمجلس النواب حول “إشكالية السلامة الطرقية بالمغرب”، قال إن الوزارة خصصت 3 ملايير درهم خلال الفترة ما بين 2013-2014، بهدف تحسين البنيات التحتية للمحاور الطرقية الخطيرة والطرق التي تشهد ارتفاعا في حوادث السير، في إطار برنامج في طور الإنجاز، مشيرا إلى نية الوزارة في إحداث 440 منصبا ماليا من أجل توظيف أعوان المراقبة المخصصة للفرق المتحركة على مدى 3 سنوات.

وأوضح رباح أن البرنامج المذكور يشمل تحسين الخصائص الجيومترية للمحاور الطرقية طولا وعرضا، وكذا تهيئة مسلك ثالث ببعض المقاطع الطرقية، إضافة إلى معالجة النقط السوداء وتجهيز المحاور الطرقية بالجدران الوقائية وتجهيزات السلامة الطرقية وتجانس التشوير، فيما ستعمم أجهزة تحديد قارعة الطريق العاكسة للضوء .

التكنولوجيات الحديثة ستأخذ مكانها في مجال السلامة الطرقية، عبر اقتناء أجهزة الرادار تمكن من التقاط الصور بالليل، لتعزيز مراقبة تجاوز السرعة، واقتناء الرادارات المتنقلة والمركبة على متن العربات، والتي تمكن من معاينة مجموعة كبيرة من المخالفات، إضافة إلى تكثيف المراقبة على الزيادة في الحمولة التقنية لمركبات نقل البضائع، فيما ستبلغ الميزانية المرصودة لاقتناء هذه الأجهزة 50 مليون درهم سنويا، وفقا للمعطيات التي قدمها عزيز رباح، في إطار “المخطط الاستراتيجي المندمج للسلامة الطرقية 2013 -2016”.

كما ستلجأ الوزارة إلى اعتماد المراقبة الآلية للإفراط في السرعة وتجاوز الإشارات الضوئية مع اعتماد نظام “جي بي إس” والمنبه ضد النوم، ونظام ضد تشغيل المحرك في حالة تناول الكحول على متن حافلات النقل العمومي للمسافرين والتعويض التدريجي للتشوير العمودي الحالي بالتشوير الذكي.

وعلاقةً بمدونة السير، التي أثارت العديد من الانتقادات بعد سنتين من دخولها حيز التنفيذ، قال رباح إن الشركاء اقترحوا تعديلات تهم بالخصوص عدم الاحتفاظ برخصة السياقة في حادثة سير إلى حين بث القضاء في النازلة، وإعادة النظر في الفحص الطبي المضاد، والتقليص من مبالغ الغرامات خاصة الغرامات التصالحية والجزافية وخفض النقط الواجب خصمها في حالة الجنح والمخالفات ، مشيرا إلى انه تمت دراسة جميع المقترحات وتصنيفها في مصفوفة ومناقشتها مع وزارة العدل والحريات لتدارسها خلال شهر شتنبر الجاري.

‫تعليقات الزوار

63
  • Moroccan
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:17

    وصفة للتقليل من حوادث السير بالمغرب جد بسيطة: صباغة الخطوط الفاصلة بخطوط واضحة ووضع علامات التشوير وصباغة الارصفة وكفى من البخل.

  • Rachad
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:28

    و لم لا إحدات علب سوداء ،كتلك الموجودة بالطائرة، داخل السيارات و العربات و الشاحنات و … و..

  • حسن المكناسي يوسفي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:39

    يضحكني وانجعز واتاسف عندما اقرىء او استمع الى مسؤول يتكلم عم قضية مهمة ويفتخر بانه عين وخصص وقرر ميزانية ضخمة من اجل القضية.وهذا المشكل لا يكون له حل الا بجعل نقبط مثل نقط مرحبا لعمال الخارج بحيث وجود سيارة اسعاق في كل نقطة معروفة باعداد الحواذث الدرك الملكي او الشرطة عون سلطة ومنتخب هؤلاء معينة اجورهم والوقود وتعويضات حسب المناطق.واتركوا الملايير للتخفيف وعدم الزيادة في اثمنة المواد الغذائية التي التفكير فيها تكون سببا في الحواذث القاتلة .ياوزير لاتتحد عن الملايير وهناك من يكاد يموت جوعا وليس بحادثة سير

  • abderrahmane
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:44

    Mr Rebah passe a coté de la solution comme l'avait fait avant lui Ghellab
    le conducteur Marocain mal formé ou celui qui a obtenu le permis contre une somme d'argent ne seront En aucun cas redressé par le radar ou les milliars investi par le ministère. il vont toujours causer des accidents et tuer des innocents.

  • سنتل
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:51

    بارك الله فيك سيد الرباح احسن حل هو تحديث البنيات التحتية للطرق خاصة الطرق الوطنية

  • مواطنة مغربية 1
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:54

    لوحظ كثرة الحوادث خصوصا في جهة دكالة عبدة
    أين هي تدابيركم المتخذة ؟
    لا شيء سوى كلمات للاستهلاك السياسي
    ارحلوا

  • hassan
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:54

    على الوزارة ايضا مراقبة الحافلات من ناحية السرعة حيث نرى في الطرق الوطنية امامنا حافلات تسير بسرعة تفوق 120كلم /ساعة ولو تفحصنا بما يسمى كرونو او دسك نجدها لم تتعدى 90 .
    ايضا نرى سيارات مهترئة مكانها الوحيد مع النفايات ومع ذلك تراها تسارع في الطرق الوطنية السؤال ماهو دور الفحص التقني في المغرب الجواب لاشئ سوى بيع ورقة الفحص التقني حتى لايتعرض السائق لمخالفة.

  • سلمى الرباطية
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:56

    ربّاح يقدم وصفة وزارته لتجاوز إشكالية السلامة الطرقية بالمغرب
    وأين الوصفة السحرية " الربرنامج الانتخابي " التي وعدتم بها الشعب المغربي
    حكومة أقوال بلا أفعال

  • nabil
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:01

    Et l'education ? Oui c vrai que ce n'est pa du domaine du ministère de l'équipement mais beaucoup de pays ont fait ce détour pour améliorer la conduite et le comportement des conducteurs sur la route.En France un petit gamin français ne pourra pas conduite ça motobicyclette s'il ne decroche pas son Brevet de Sécurité Routière.Eventuellement ce meme brevet est requis ultérieurement pour passer le permis une fois majeur.Et entre les deux certificat s'écoule un temps oú le citoyen aura appris ,assimiler et développer son comportement et sa conduite sur la route.Il faudra mettre une commision interministerielle pour se pencher et mettre en place ce projet.

  • مشاكس
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:06

    يدير حتى هو شي نظام المقايسة، كلما ارتفعت الحوادث بالعالم اجمع يتم رفع الغرامات على السائقين المغاربة، لانها حكومة الحلول السهلة والتي تستهدف جيوب المواطنين

  • ana
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:08

    مع اعتماد نظام "جي بي إس" والمنبه ضد النوم، ونظام ضد تشغيل المحرك في حالة تناول الكحول على متن حافلات النقل العمومي للمسافرين والتعويض التدريجي للتشوير العمودي الحالي بالتشوير الذكي.
    pssssssssssssssssss
    psssssssssssssssssss
    psssssssssssssssssssssssssssssssssssssssss

  • مهندس من ألمانيا
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:08

    إلى جانب كل هذا يجب أولا العمل على التحسيس والتربية الطرقية في المدارس والثانويات، بل يجب على بلد مثل المغرب أن يدرسها كمادة في المقرر ويمتحن فيها الطلبة. الشيء الثاني هو العمل على تغيير منهج تعليم ومعلمي السياقة وطريقة تجاوز الإمتحان الكتابي و التطبيقي. حيث أن هناك من يحصل على رخصة السياق كما لو أنه حصل على رخصة يقتل بها نفسه والآخرين. وأخيرا لا يجب الإستثمار فقط في أجهزة مراقبة الساقين، بل وكذلك (وهو الأهم) الإستثمار في مراقبة مدارس ومعلمي السياقة وكذلك الذين يسمومن بالمهندسين الذين يجتاز عندهم الشعب الإمتحان.
    ألمانيا بها 60 مليون سيارة في مساحة أقل من مساحة المغرب وليس بها عدد الحوادث كما في المغرب. والسبب هو طريقة تعليم السياقة والتحسيس من الروض إلى الجامعة وإحترام القوانين, وليس فقط البنية التحتية و مراقبة وجزر الساقين..

  • ناهد
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:09

    أظن أنها خلطة شبيهة بخلطات بنكيران مما ستعطي نتائج لا يحمد عقباها

  • youssef
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:15

    هناك نقاطا يجب النظر فيها، و هي الاساسية من اجل خفض عدد الحوادت. حالة الطرق و التشوير يلعبان دورا كبيرا في السلامة الطرقية،لكن يبقى اهم شيئ وهو كيفية السياقة لبعض الاشخاص، يقودون بسرعة،لا يحترمون الاسبقية،لا يحترمون اشرات المرور ولا التشوير الطرقي،و إذا أردنا فعلا الرجوع لاصل المشكل، سنجد سهولة الحصول على الرخصة،مراكز التكوين لا يعطون الوقت الكافي لتعليم القانون للمترنين، المحور التاني و هو الزجر، يجب تعويض شرطة المرور بأجهزة ذكية تبعت المخالفة مباشرة لمرتكبها،هدا دور الشرطة لكن الرشوة متفشية بصورة خطيرة،يكفي اعطاء 100درهم للشرطي لتدهب حرا طليقا.مهما كانت خطورة و عقاب المخالفة.
    أسأل الله الصحة و السلامة لكل المغاربة وسائر المسلمين

  • مارية
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:15

    يبدو ان وزراء هدا الحزب اوشكت عقولهم ان تطير عن اي وصفات وعن اي سياسات تتحدثون ربما هي وصفة ترقيعية ولكن للاسف لا تصلح لنا نحن المغاربة لاننا ادكى من خططكم الفاشلة

  • الوزيرة
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:18

    نعلم جميعا انه قبل تقديم اي وصفة يجب اجراء فحص عبر منهجية تشاركية مع المعنيين والمختصين، لكن ما نعيشه مع حزب البيجيدي في الحكومة الحالية هو شيئ مخالف تماما للشروط الحكامة الجيدة في اعداد الاصلاحات، بحيث تطبخ في مطابيخ لا يعلمها الا وزراء بنكيران ولكن تطبيقها يهم الشعب كله

  • شريف غوجان
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:20

    نحن لسنا في حاجة لهذه الملايير ، نحن في حاجة لغسل عقول و أدمغة السائقين المكلخين ، و طرد الأحزاب المطاردة لمسلسل الإصلاح ، على سبيل المثل لا الحصر حزب الإستغلال ، الذي أغرق البلاد فسادا من طنجة إلى الكويرة و تسبب في مهزلة للسياسة المغربية لا على الصعيد الوطني و لا الجهوي و لا الإقليمي و لا على الصعيد العالمي ،

  • D-S
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:22

    La solution est simple, tous les marocains doivent refaire le permis sans payer la fameuse 200 dhs de corruption le jour du test final

  • المعتز
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:26

    اقول للسيد الوزير المحترم ان غالبية الحوادث تأتي كذالك من
    – ضعف التكوين في السياقة فالواجب اخذ اجراءات اخرى في حق مدارس السياقة والمكونين و الموظفين التابعين لوزارتكم الذين يجرون الامتحانات .
    -كذالك يجب ان تنسقوا مع البلديات او الجماعات الحضرية بجمع خردة السيارات المتراكمة في الشوارع والتي (لم تعد تستعمل) واصبحت تشكل خطرا وعائقا في سلاسة المرور في الطرقات .
    – اجبار اصحاب المقاهي والمتاجر على افراغ الملك العمومي (الارصفة)من الاستغلال
    – تفعيل التشوير الافقي والعمودي وتعميمه في كل المدن المغربية وليس فقط في الرباط او في الاماكن الراقية
    حراسة اعمدة التشوير من الاقتلاع او التخريب فغياب التشوير يشجع على العشوائية في السير الذي سينعطف على اليمين تراه في اليسار والذي سينعطف على اليسار تراه على اليمين .
    – غياب مواقف للسيارات يساعد على الحوادث ( لا يجب ان تنسقوا يا سيادة الوزير فقط مع وزير العدل والحريات بل يجب ان تنسقوا كذالك مع وزير السكنى والتعمير لان التخطيط في التعمير مهم في تهيئ الطرق وحجم الممرات و المواقف
    – عدم التساهل مع الواقفين في الوضعية الثنائية ( deuxieme position) وشكرا

  • سعيد
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:27

    السلامة الطرقية في المغرب خاصها شيئ واحد وهو ان رجال الشرطة والدرك والمراقبة الطرقية ما بقاوش يشدو الرشوة،وكل من ارتكب مخالفة خاصو يؤدي واجبها،وماتبقاش المحسوبية والزابونية ،القانون يطبق على الكل ،ماحدكوم كتزيدو في الرادارات واعوان الطرق كيزيدو في الرشوة،والمخالفات تتزيد تكثر

  • basso
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 14:45

    انا لااقلل من عمل الوزير ولكن اقول لك المشكل عندنا يكمن في عدم تطبيق القانون فالدراسات وبفعل الاثر النفسي لصدور المدونة تشير الى انخفاظ اعداد حوادث السير في سنة 2010 لتعاود الارتفاع في سنة 2011 و2012 لمادا
    لان المغاربة اغلبهم يخاف ولا يحشم ولما الفوا المدونة وافرغوها من فحواها بعدم تطبيقها بفعل الرشوة عادت للارتفاع
    المشكل عندنا في تطبيق القوانين و التربية والعنصر البشري اكثر من الردارات على الاقل ستحصل على مداخيل للدولة على شرط استبعاد العنصر البشري من الطريق
    بالله عليكم في اي بلد في العالم يكون فيه سبب الحاذثة هو حالة الطريق بالعكس الطريق ادا كانت حالتها مزرية فهي تفرض الحيطة والحدر وليس السرعة.

  • الحسن اوشحاين
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:03

    نتمنى التوفيق للسيد الرباح في خطته هذه من اجل الحد من هذه الحوادث التي تكبد بلدنا خسائر جسيمة في الارواح وخسائر مادية جسيمة ونرجوا من الجميع ان يحترم هذه الخطة ويسهر على تطبيقها لان المشكل في المغرب ليس في الخطط والاستراتيجيات بل في التطبيق الامثل لهذه البرامج التي تذهب ادراج الرياح ما ان تمر مدة اخراجها الى حيز الوجود

  • bennani
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:06

    هناك شيء أغفله السيد الوزير هو شيخوخة الحضيرة الوطنية من حافلات.شاحنات و سيارات لو طبقنا جزافا المعايير الدولية للحالة المكانيكية لوجدنا سوى نسبة قليلة صالحة للسير والجولان هذا هو عمق المشكل زائد البنيات التحتية و مسؤولية السائقين التى تأخد النصيب الأكبر. يجب اعادة النظر في عمل مراكز الفحص التقني وطرق تعليم السياقة التي أصبحت متجاوزة كدلك لا يحب إعفال العقود المبرمة ان كانت هناك اصلا عقود بين السائقين المحترفين وارباب العمل فهل يعقل ان تجد سائق شاحنة يقطع من 700 الى1200 كلم في يوم واحد.هناك إشكالات كبيرة في هده النقطة.نتمنى الا تسقط ارواح أخرى على طرقاتنا و نضيف اناس يحملون اعاقات بدنية طوال حياتهم. يجب تلقين التربية الطرقية ابتداء من المدرسة للحصول على نتائج على المدى المتوسط و البعيد كما يجب تكريس تقافة التسامح و الإنضباط لدا المواطن وأخيرا وضع ارقام خضراء في متناول المواطنين لتبليع السلطات من رجال الأمن ودرك عن كل تجاوزات في الطرق متل الدول المتقدمة.

  • غريب الدار
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:15

    الواقع مر .. تزداد سوداويته يوما بعد يوم .. تطبيق قانون السير يتم بمزاجية وبشكل أقرب للإبتزاز .. ليس هناك عدل في احتساب المخالفات .. العنوان الكبير للأعوان المكلفين بالمراقبة هو الرشوة (درك أو أمن).. طبعا مع وجود استثناءات.. أغلب السائقين يغلبون منطق (القفوزية) .. مع جهل أعمى بالأنظمة والقوانين (عند غياب علامات المرور يطبقون قعدة -الصغيرة فالكبيرة- داخل المجال الحضري دون مراعات حق اليمين)..
    شخصيا تعرضت لما يشبه الإبتزاز من طرف أعوان المراقبة .. مرة داخل المجال الحضري وفي طريق توقفت فيه حركة السير تماما لما يقرب نصف ساعة -الهاتف يرن أمسكت الجهاز لأرى من المتصل- عون الأمن المكلف بتنظيم حرك السير (المتوقف أصلا) والواقف وسط الطريق طالبني بأداء 500 درهم أو (فهم راسك) جادلته بأن الحركة متوقفة ولم أتحدث في الهاتف ..لا مجال القانون واضح (مسك الهاتف أثناء القيادة) .. حسنا ما بال السائق الذي ورائي ليس لديه حزام السلامة -: هاداك شغلي .. أديت له مبلغ الغرامة والإيصال لا زال بحوزتي ..
    لإذا كان جل أعوان المرور همهم هو الإبتزاز والحصول على الأتاوات .. فلا مجال للإصلاح … -إنتهى-

  • الغالي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:29

    يتعين على الوزارة الوصية على النقل الطرقي : اولا حذف المعنعرجات الخطيرة المعروفة لديها من خلال عدد الحوادث ، وادخال اصلاحات جدرية على بعض الطرق مثل الطريق الرابطة بين شفشاون و تطوان التي اصبحت غير قادرة على تحمل العديد من السيارات والشاحنات والحافلات العابرين منها يوميا، لكونها قديمة من عهد الاستعمار وكلها منعرجات وضيقة وتأخذ وقتا طويلا ولا تسهل على اصحاب البضائع الولوج الى مدينة شفشاون بسهولة ويسر مما ينعكس ذلك سلبا على ساكنة المدينة في غلاء المعيشة والنقل.لذا يستوجب على الوزارة الاسراع في تحديث هذا المحور الطرقي مثل الذي انجز بين طنجة تطوان.

  • Jaouad
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:32

    السياقة سلوك ومسؤولية ،عدم الوعي والاستهتار من اكبر مسببات حوادث السير،فاغلب سائقي الدار البيضاء يتلددون بافزاع الراجلين و خصوصا اصحاب الطكسيات و الحافلات

  • hamou
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:43

    القنطرة الجديدة بين الرباط وسلا تعرف اكتظاظا منقطع النظير كل يوم بسبب
    عرضها الضيق خصوصا وان في مدخلها مدار وملتقى طريقين مليئين بكل انواع
    المركبات الآتية على طريق مكناس والآتية على طريق القنيطرة بالإضافة الى بعض الحافلات التي يزيد طولها عن 30مترا وكلهم يتسابقون للدخول الى القنطرة
    الضيقة ( عنق الزجاجة) – والخلاصة ان طرقاتنا كلها ضيقة جدا بدون استثناء
    حتى التي تبرمج حاليا بين الأحياء والعمارات – نرجوا من المهندسين ان تكون لهم رؤيا بعيدة الأمد وان يجدوا الحل المناسب للإكتظاظ على القنطرة الجديدة
    وشكرا…………………………………………………..

  • حميد بودريسة
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:53

    ‏‎ ‎الإشارة لعدم الإحتفاظ برخصة السياقة إلا لما يحكم القاضي بذالك لتفادي حجزه من طرف الشرطة مباشرة واستفزاز صاحب الرخصة قبل عرضه على القضاء ،وبهاذه الطريقة سوف تقطع الطريق على الشرطة المستفزة بدون وجه حق

  • منى من صفرو
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 16:00

    اسي الرباح حوادث السير ناجمة عن العنصر البشري من الدرجة الاولى،فرخص السياقة تعطى لغير مستحقيها، نتيجة الرشاوى في اغلب مراكز الساهرة عن رخص السياقة التابعة لوزارتكم .
    عليكم بارسال لجان مراقبة لهذه المراكز و راها الريحة عطات .

  • Moroccan from somewhere
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 16:25

    الحكومة المغربية لا يمكن تسميتها سوى بحكومة جمع الضرائب و تفويت القطاع العام للخواص:ضرائب المباني، ضرائب السيارات، الوثائق الادارية، الجمارك،ضرائب النظافة، ضرائب … ضرائب…. ماذا تقدم الحكومة للمواطن؟عن اي طرق تتحدثون؟ 20 دركيا يراقبون التجاوزات على الطرق في المغرب وليس لديهم حتى الوقود الكافي لايقاف الفارين من المخالفة، المغرب اجمل بلد في العالم

  • سمير
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 16:37

    من يرتدي الطريق بسيارته سوف يدرك ان عدد 4000 قتيل سنويا هو عدد قليل بالنظر لطريقة سياقتنا.
    الحل بسيط التركيز في المراقبة على السرعة و التجاوز دون هدر الجهد و المال في اشياء لها تاتير بسيط في الحوادت.

  • khalil
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 16:40

    حوادث السير في المغرب ناتجة عن سببين خطيرين الحصول على رخصة السياقة عن طريق الرشوة دون استحقاق وضعف مستوى التعليم النظري والتطبيقي كماهو الحال في مجال التعليم,ثانيا الخمر في المغرب مرتفع الصعر ومنتجي ومروجي الخمر يستفسدون من بيعه ويحصدون اموالا كثيرة الشئ الذي يمنع السلطة من التدخل بصرامة في منع هؤلاء من سياقة السيارات وهم في حلات سكر ,ويجب التصدي لهذه الموجة العارمة التي تجتاح الطرق التي تترك وراءها سيل جارف من الحوادث والاموات وان لم نفعل شئ سوف تتضرر السياحة نتيجة عدم الامان في السير الطرقي.

  • Mohand
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 17:19

    Il faut premièrement contrôle les responsable des permis de conduire ,car c'est la cause principale des accident routière . Des gens qui save même pas conduire une vélo , ils donne des corruptions pour avoir le permis .ca ve dire que l'état il vendre des permission de tuée les gens et après il cherche des solution.

  • وا أسفاه
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 17:20

    في ألمانيا علي سبيل المثال مدة التكوين لأجتياز امتحان نيل رخصة السياقة تدوم ستة أشهر . اين نحن من هذا ’’’

  • مغربي أصلي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 17:36

    صلحوا الطريق بعدا وجهزوها كجميع طرق العالم وإن ظل عدد ضحايا الطريق مرتفعا قوالوا بوجوهكم حمرين الناس اللي ما كيشوروش.
    وباش ما نبقاش نتسناوا الصلاح وتكثيف المراقبة لضبط المخالفات.

  • citoyen responsable
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 17:37

    Désolé d'écrire en français, car j'ai pas le clavier arabe. Vraiment tu es à coté de la plaque Mr. le ministre comme tes prédécesseurs . le problem ne réside ni dans l'infrastructure ni dans le code de la route, c'est la montatlité et la façon de conduire des marocains qu'il faut changer. il faut investir dans la sensiblisation de tous les citoyen des risques de la route et la non application de la loi par les gendarmes et policiers. Par exemple1)la formation et le controle des ecoles de conduire c-à-d les formateurs 2) subventionner et imposer aux professionnels de la 3) établir un programme de formation sur les risques de la routes (pietons et conducteurs) de la 1ère année primaire jusqu'au lycé, …..route des formation dans la conduite defensive

  • ايوبي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 17:42

    ياسيدي الوزير انني اثمن مجهوداتكم ولكني ارى ان تاخذوا مزيدا من الوصفات لانجاح مهمتكم على الوجه الاكمل.
    فالعنصر البشري هو العامل الرئيسي في كل المشاكل المرتبطة بالحوادث والطرق . فاذا قلنا العنصر البشري فاننا نقصد المهندس والمقاول والسائق وصاحب العربة ورجال السلطة ومدرب السياقة والموظف الذي يسلم رخصة السياقة .فلا يجب ان نلوم فقط السائق كبش الضحية على كل عملية قتل او جرح في الطرقات بل الكل ضالع في هاته الجريمة.
    ثانيا اذا اردنا ان نشرح تشريحا كاملا لمعضلة الحوادث فيلزمنا صفحات وصفحات ولكني اكتفي بدعوة السيد الوزير المحترم الى الترجل عن سيارته
    والمشي في شوارع مدينة القنيطرة او الرباط فلربما هاتين المدينتين تتشابه مع كل مدن المغرب من حيث العشوائية في السياقة ومشكل الاكتظاظ ، ومشكل ندرة مواقف السيارات وانا على يقين بالنظر الى خبرته وما سيشاهده امامه سيقتنع بعدم كفاية الوصفة المقدمة وانها في حاجة الى تغيير .

  • Abou Sofiane
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 18:12

    مكابن والوو غير الهدرة الرائعة والحوادث تزيد،

    آخر إنجاز ذالك الطريق السريع مثلاً تارة وجدة

    ما اصعبه ليلاً وضوء السيارات من الاتجاه المعاكس خاصة الشاحنات يقفل الرئية تماماً

  • لينة
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 18:17

    أعانك الله أيها الوزير الصامت لكن أريد إضافة لاينبغي إغفال الجانب التربوي في المناهج الدراسية حيث ينبغي أن تحدث مادة لهذا الغرض مواكبة لجميع المستويات ،لان الجانب التربوي سيوتي أكله إلى جانب الشق الزجري،كما لايجب إغفال الشركاء خاصة المجتمع المدني،علاوة على توسيع الطرق الرئيسية كطريق رقم 13 الرابطة بين الريصاني و مكناس.

  • mohamed
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 18:46

    اخي الوزير إن كنتم تريد فعلا الحل للمآس الطرقية
    أولا ناضلوا للمراجعة الغرامات التي تدفع المواطن لإعطاء الرشوة بدل دفع غرامة خيالية (هذا ما ورثنا من غالب الله يخلص )
    أثانيا مراجعة العلا مات و الرموز(mise à jour des pl de
    signalisation hor et vert
    أخيرا نزع الكميرات من السلط المزدوجة و معالجة مخالفات السرعة تكون بيد التجهيزوليس في الطريق

  • mohmmed
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 19:20

    L education , education un milione fois education , un amis m a dit que 2% des marocains se sont sauves (educes)

  • agent d'ordre corrompu
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 19:51

    la corruption Mr Rabah ,il faut taper fort au agent de gendarmerie et la police corrompu , qui font pas bien leur travail on voit des voiture avec des pneu usés , de la fonction ,confusuer leur bien (maison, compte bancaire ) et vous allez voir le resultat , le code de la routeest bafoué une fois j etais a ouled teima dans un passage peton pour travarsser je le je me suis arrété devant le policier uncune voiture ne s'est arreté pour me laisser traverser devant les yeux d'un policier,ici on france il s'appel,refus de priorité le conducteur perde 3 point dans son permis et risque une suspenssion de 3 ans du permis

  • أبو ادم
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 19:54

    ندعو كل الفاعلين الى تكثيف حملات التوعية و التحسيس
    كما ينبغي عدم التهاون في زجر المخالفات و كشف كل من يؤيد و يتآمر على القانون بدءا من بعض عناصر رجال الأمن و الدرك و أعوان المراقبة الطرقية وصولا الى كل الإنتهازيين كيف ما كانوا كما ينبغي تطبيق المساطر القانونية على الجميع دون تمييز.
    التصدي لكل أشكال الرشوة و استغلال النفوذ .
    منح رخص السياقة ينبغي اعادة النظر فيها .
    منع استهلاك الخمور و المخدرات و التي تكون سببا في عدة حوادث .
    و أخيرا و هذا أهم شيء لابد من اصلاح الطرقات و خاصة النقط السوداء

  • Lhassan
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 20:11

    أقترح في النقط السوداء وفي الطرق التي تحصل بها حوادث كثيرة أن يتم التنبيه من خلال علامات كبيرة plaques يكون مكتوب فيها عدد الضحايا و شهداء الطرق والمصابين في ذلك المحور أو ذاك الطريق وكمثال تكتب "هذه الطريق خلفت في ما بين سنة 2005 و 2013 7000 قتيل و 20000 ألف معاق و 30000 مصاب فلا تكن أنت +1 في هذه المعادلة

  • صحراوي لمتوني
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 20:14

    الحل سيدي الوزير لا يخرج عن امور ثلاثة وهي:
    ١- العمل على تغيير العمل أو استعمال السيارات التي تتوفر على منظم السرعة اليدوي( Manuel (vitese وتعويضه بآخر اوتاماتيكي كما هو معمول به في الولايات المتحدة الأمريكية. وتشجيع الشركات المستثمرة في قطاع السيارات على إنتاج هذا النوع الاوتوماتيكي.

    ٢-مراقبة الطرقات الوطني والسيارة، عن طريق الساتليت، مما سيساهم في تربية السائقين ودفعهم الى احترام قوانين السير، لخشيتهم من أداء الدعيرة العالية التي ستصله الى العنوان المرتبط بتسجيل السيارة.
    ٣- إصلاح الطرقات، وترميمها، مع إشراك شركات التامين في معاقبة المخالفين لقوانين السير.

    ان طبقت الوزارة الوصية هذه النصيحة، ستجني الكثير من الأموال، التي يمكن استعمالها في مجال النقل ومتطلباته، وسيقوم الساتليت بمهمة الشرطي أو الدركي في إيقاف ومعاقبة المخالفين، و سيتغير مؤشر الرشروة لدرجة قد تجعل المغرب من الدول الرائدة عالميا…
    كما يجب الإشارة بان اعتماد هذه الأساليب ، سيغير من سلوكات السائقين جميعهم…

  • أبوالجوف عبد السلام
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 20:31

    بالنسبة للسائقين: على رأس السنة، تُمنح مكافأة مالية أو قسيمة أداء تعادل ما ينفقه السائق سنويا على أوراق ناقلته (التأمين + الضريبة) في حالة قضى سنة كاملة دون أن تُسجل عليه ولو مخالفة واحدة.
    بالنسبة للمراقبة الطرقية: (سؤال: كم يبلغ معدل ما يحصل عليه شرطيوا المرور المرتشون دركيون و أمنيون، من الرشوة سنويا بتغاضيهم عن المخالفات؟) تُمنح لكل منهم كذلك مكافأة مالية أكثرمن ذلك المبلغ بكثير، شريطة أن يُدخِل في ظرف سنة إلى خزينة الدولة قيمة مالية (عتبة = chiffre d'affaire) محددة له مسبقا.
    إذن:
    كل سائق سيعمل أكثر من جهده لاجتناب المخالفات.
    و شرطي المرور أش جاب ما يفكك معاه إلى حصلتي؟؟؟؟؟
    النتيجة:
    مخالفات قليلة جدا
    رشوة ناذرة إن لم نقل غير موجودة
    ………………..ولكم واسع النظر…………..

  • يونس
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 20:59

    يجب تزويد حافلات النقل العمومي بمعدات تمنع استعمال شبكة الهاتف النقال داخل الحافلات .فمن جهة تمنع السائق من الاتصال بالمحطات المقبلة قصد استجداء "الكورتية" لايجاد الزبناء ومن جهة اخرى تعفي الراكبين من ضجيج يحدثه هواة الحديث في الهاتف طوال الطريق فيزعجون الركاب .
    تحديد عمر سائقي الحافلات فجل الشباب لا يعير الحياة ادنى اهتمام فتراهم اما سكارى او محششين ومنهم من يملأ قنينة كوكاكولا بالخمر خاصة في المحاور الطويلة وكنت استعملها مرارا وتكرارا من جنوب المملكة الى شمالها.
    كما يتعين على الوزير اقصاء الحافلات المتجهة للمدن البعيدة من دخول المحطات القريبة منها
    مثلا نجد حافلة متجهة من فاس الى اكادير واخرى من فاس الى الخميسات يتسابقون على ملأ الحافلة من مكناس ويتسابقون للوصول الى المحطة لذى فالحافلة المتجهة الى اكادير يجب منعها من اخد الزبناء من مكناس والتوقف مثلا بالخميسات وقس على ذلك./.

  • غير دايز
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 21:42

    وجب تخليق و تحسيس الناس ،فالمشكل في العقلية المتحجرة للعديد من السائقين اللذين لا يحترمون قانون السير و لا أرواح الناس

  • ابو كوثر
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 22:03

    يجب منع السيارات التي تجاوز عمرها اكثر من عشرة سنة لانها تساهم في ثلوت البيئة وغالبا ما يكون هيكلها شبيه بالهيكل العظمي كلما هوى تساقطت جميع مفاصله

  • hamid
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 22:14

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تعددت الاسباب والموت واحد لن يستطيع احد من العالمين ان يمنع امرا كان مفعولا بمعداتكم ورادارات اسيادكم الذكية منها والغبية لن تستطيعوا فعل اي شيء اللهم ان كنتم تريدون تبدير المال العام والعبرة فيما سبق الحوادث في ازدياد مستمر والطرق بمطباتها وتشويرها الذي لا يكاد يبين يكشف بجلاء كيف ترصد ميزانيات ضخمة للحصول على نتائج صغيرة جدا
    الحل بسيط جدا محاربة الرشوة وتطبيق القانون على الجميع وكفى…!!!

  • Abdou
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 22:49

    Pour reduire le taux des accidents de la route,l'état doit prendre deux mesures :1-mettre fin au systeme d agrement et attribuer les taxis et cr à des citoyens sans emploi qui repondent à un cahier de charge pré-établi avec un controle continu de respect des causes de ce cahier.2-Le respect du code de la route de maniere rigoureuse avec des penalités exemplaires et des sanctions à tous ceux chargés du respect de celui-ci.

  • مواطنة من الجديدة
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 22:51

    الاولى بالسيد الوزير ان يفكر في حلول ابسط من الميزانيات التي سترصد لمثل هاته المخططات بالجديدة مثلا طرقات مهترئة كلها حفر غياب علامات التشوير او عدم وضوحها لانها مثلا تغطات بشجرة او تسرقات او ما شابه وجود تقاطعات خطيرة ومميتة للطرق خارج المدار الحضري و هي بمتابة نقط سوداء كان يمكن حل مشكلتها بخلق مدارات بسيطة كالتقاطع بين طريق ازمور الجرف والطريق القادمة من الجديدة نحو اولاد رحمون وهناك العديد العديد من الامثلة اظن ان الاولى للسيد الرباح ان يعمل على اخراج منذوبي وزارته من المكاتب لرصد فاصلاح مثل هاته الاعطاب البسيطة التي تزهق ارواحا عديدة كل يوم

  • med filali
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 23:07

    ما يلفت الإنتباه في مقال السيد الوزير"صاحب التخليق والحكامة" أنه هذه المرة لم يلصق التهمة بالعنصر البشري المتمثل عنده في السائقين بنسبة 90%،مع العلم أن العكس هو الصحيح ،أي أن الطرقات وكذا التجهيزات الضرورية هي التي تنقصنا ،وأتحدى السيد الوزير المحترم أن يقوم معي بجولة في أي منطقة في المغرب ، وأنا أقترح عليه الرباط باعتبارها عاصمة المملكة ، وسأوقفه على مئات الإختلالات في المجالين المذكورين،أبسط ذلك هو تحديد السرعة في60 بكيفية عشوائية في طرق تحتمل أكثر من ذلك….بغرض ابتزاز ضعاف الناس من خلال نصب الرادارات……وكذا زرع التشنج والقلق في السائقين الذين لا يتورعون في
    الإنتقام كلما أتيحت الفرصة……بعدم احترام القانون

    ط

  • Quel investissement
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 23:07

    Je pense que ces prévisions sont valables, mais on verra que le budget sera reparti comme suit 15% pour l'infrastructure routière et 85% pour l'achat des radars et des caméras. On Vera que le gouvernement va investir dans les radars pour pénaliser davantage le périple, on vera le recrutement d'un certain nombre de policiers qui vont s'ingénier pour attraper les conducteurs qui font des infractions même dans les petites ruelles, dans les impasses ou les pistes. On Vera des policiers cachés comme des snifées dans des lieux bien sécurisés pour attraper ces pauvres conducteurs.
    Mais, mr le ministre doit nous informer de l'origine de ce budget. Personnellement je pense que c'est ce qu'à été colllecté en 2012 des infractions tout en sachant que ce qui est collecté reste insignifiant par rapport noircir noir des agents de sécurité qui collecté illicitement en noir.
    Sincèrement je voie mal comment ces gens se plantent dans un endroit et arrive à consignerlus que 30 infractions en 1h ou 2.

  • مواطن
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 23:34

    ادا أراد الرباح ان يحد من حوادث السير فما عليه سوى وضع كاميرات تراقب رجال الدرك ورجال الشرطة وسوف تكون النتائج مدهلة.جرب يا وزير وسوف ترى؟

  • محمد مصباحي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 23:55

    أول شيء يجب القيام به هو إنهاء مهزلة ما يسمى باللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وتوجيه اعتماداتها لمساعدة الأطفال على التمدرس.ثاني شيء يجب الاعتناء بالانسان المغربي لكي يحس بمواطنته ويصبج مسؤولا.الزجر يأتي بعد التربية والحقوق وليس العكس, لذا لا يجب تطبيق مدونة غلاب على مغاربة لم يعطيهم هذا الوطن غير الجهل و البؤس.

  • الشنقيطي
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 00:11

    سنتين من دخول المدونة حيز التنفيد
    تقابلها سنتين من الظلم والجور على من لا حول لهم ولا سلطة
    تناظرها سنتين من الاغتناء الا مشروع لبعض اعوان السلطة
    النتيجة
    غضب الله وتزايد الحوادث
    ظهور عداء غير مسبوق لاعوان السلطة من قبل المواطنين
    تجبر اصحاب الرشاوي والمحابين لاعوان السلطة السياقة مع الخمر وعدم احترام علامات المرور وهلم جرا

    الحل
    تخفيض الغرامات التصالحية الى 100درهم حتى تاخد مسارها الحقيقي
    سحب الرخصة نهائيا في حالة السكر و القتل الناتج عن عدم احترام قانون السير
    تحمل الجماعات والبلديات مسؤوليتها في هدا الجانب
    ترك الحكم للقضاء مع اعادة المحاضر المشبوهة
    تحفيز لمن لم يرتكب اية مخالفة لمدة 5 سنوات

    تلكم حلول من بين حلول مقترحة ومن الله التوفيق

  • Tarik
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 00:16

    la solution pour minimiser les accidents coûte zéro DH, le respect de l’âme

  • عبده
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 00:17

    معظلة حوادث السير في المغرب مرتبطة بعدة امور منها مدارس تعليم السياقه ،طريقة امتحان الحصول على رخصةالسياقة،حالة الطرق،الحالة المكانكية للسيارات ،الرشوة وغير ذلك كتير وعليه فالمهمة ليست بالسهلة ولا بد من تظافر الجهود كل حسب موقعه حثى نجعل حدا لهاته الحرب التي تحصد الالاف من الارواح كل سنه.

  • عبد القادر مويكات
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 01:43

    بسم الله الرحمان الرحيم
    المقترحاة اللتى جاءة فى المنشور كلها تصب فى الاءتجاه الصحيح وهى أساسية لمعالجة البعض من الكل .
    لاءصلاح معضلة الحرب الطرقية لن يكفينا عام او حتى عشر سنين الا ادا اتجهنا الى ما يلى
    أولا – البداية من تلقين التربية الطرقية فى الصفوف الولا من التعليم الأساسى
    ثانيا-التوجه الى الفئة المستعملة للطريق من راجلين ودراجين وسيارة بحملاة توعوية داخل المعامل والأوراش والمدارس وفى كل مكان يتجمع فيه المواطنين وأقول لأولائك النقاد ان كانوا أحزابا أو نقاباة أو اللدين يجتمعون فى الأندية لينتقدوا أيا كان من المتداخلين ليعطوا للمغاربة ولو مثلا واحدا جعلوا فيه السلامة الطرقية همهم فى التوعية ان التوعية على السلامة الطرقية هى مسؤولية الكل وليستالوزارة وحدها أو الشرطة أو الدرك بل يجب ان يقوم كل مغربى بهده المهمة
    الوالدين فى البيت
    الأستاد فى القسم
    المدرب فى النادى الرياضى
    المسؤول فى الشركة
    والشرطى على الطريق
    و.و

  • Khiri
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 02:34

    Commencer d'abord par une signalisation horizontale et verticale à l'extérieur et a l'intérieur de la ville à instar des villes européennes.
    A la sortie de Sebta, par exemple, aucune indication qui vous guide pour sortir de la ville de Fnifek
    C'est une honte.

  • ABDERRAHIM
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 14:54

    ا دا تتبعنا ما جاء به الناس في تعليقاتهم اعلاه يتبين ان الغالبية اشارت الى السلوك والتحسيس والابتعاد عن الرشوة والمحسوبية وتمت الاشارة مؤسسات تعليم السياقة اللامهنية وطريقة تكوين السائقين وطريقة امتحان الحصول على رخصة السياقة والائحة طويلة اما عن السيد الوزير فهو يتحدت عن الملايير وعن العقوبات والزجر وعن السلامة الطرقية ا لتي تم قصلها عن مؤسسات تعليم السياقة في سابقة هي الاولى من نوعها في العالم.وختاما ايها السادة وفي غياب دراسة وطنية شاملة يشارك فيها جميع الفعاليات الوطنية من مثقفين ومهنين ومختصين ومعنين بالامر فلن تجدوا لهذه المعضلة اي حل وسوف نبقى ندور في حلقة مفرغة الى ان يشاء الله .

  • التجاني وطيح
    الإثنين 30 شتنبر 2013 - 23:55

    عرفت بعض طرق إصلاحا ولا ننكر ذلك ،إلا أن هذه الإصلاحات التي تخاضت عن بعض الطرق التي تعتبر جد هامة في بعض المناطق ،خاصة إذا أخذنا الطريق الرابطة بين الجديدة ومدا رلمصور راسوا في اتجاه مراكش من الجديدة والتي تعتبر جد مكتظة بالسكان وبالهياكل والحافلات والسيارا ،لتعرف هذه الطريق انتكاسة وسوء وتدهورا في بنيتها التحتحية مما يعرض هذه الهياكل إلى الضياع نوكذلك إلى حوث اصطدامات بينها جراء التجاوز لتجاوزهذه الحفر المتواصلة طيلة 15 كلومتر،ولهذا فإننا نرجو من حكومتكم الموقرة الأخذ بعين الاعتبار هذه الطريق البر ابطة بين مدار لمصور راسوا ،وكذلك تلك الطريق بين الجديدة والجرف والتي يتنقل عبرها الآلاف من الشاحنات والسيارات والحافلات والناقلات صبح مساء دون توقف ،فمن ياترى تأخذه الرأفة بهذين الشطرين من طرق الجديدة التي تذر على البلاد الخير الكثير ،ويتنقل عبرها ماتزود به مناطقنا الشمالية والجنوبية والشرقية وحتى الغربية من وطننا العزيز ،ولهذا يجعلنا نطرح السؤال :طرق مدينة الجديدة والمصير المجهول ،فمتى ينظر مسؤولوا هذه الأمة في إصلاح وتوسيع هذه الطريق حتى تتمكن من استيعاب ما يمر بها ومنها وعليها من هياكل

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 1

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض