رداءة الطقس تُخلف قتلى ومفقودين في المغرب

رداءة الطقس تُخلف قتلى ومفقودين في المغرب
الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:47

تشهد جل مناطق المملكة جوا متقلبا وممطرا لليوم الثالث على التوالي تسبب في خسائر بشرية ومادية وتوقف الدراسة بولاية الدار البيضاء الكبرى واضطراب في حركة النقل .


وبسبب رداءة أحوال الطقس ،لقي ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة بإقليم خنيفرة مصرعهم وأصيب اثنان آخران، مساء أمس الاثنين، في حادث انهيار سقف منزل طيني في الجماعة القروية للهري التابعة للإقليم بعد الأمطار التي تهاطلت على المنطقة .


وأسفر الحادث عن مقتل الأب (38 سنة )، وطفلة عمرها ثماني سنوات، وطفل عمره ثلاثة سنوات، بينما أصيبت الجدة وطفل آخر يبلغ من العمر 12 سنة .


ولقي شخص مصرعه، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، جراء انهيار جزئي لسقف أحد المنازل بالمدينة العتيقة بسلا.


وعلم لدى السلطات المحلية أن الانهيار كان نتيجة التساقطات المطرية التي تشهدها حاليا عدد من مدن المملكة.


وأضاف المصدر ذاته أن المصالح المعنية، هرعت فور إبلاغها بالحادث، إلى عين المكان وتم العمل على انتشال الضحية (35 سنة) من تحت الأنقاض.


وبإقليم الحسيمة، تم مساء أمس انتشال جثة شخص فيما اعتبر ستة آخرون في عداد المفقودين بعد أن جرفتهم مياه أمطار غزيرة مصحوبة بالتربة على الطريق المحاذية لأحد الأودية وهم على متن سيارة.


وذكرت مصالح الوقاية المدنية أن الحادث وقع على مشارف دوار مزوز بالجماعة القروية بني أحمد إموكزن على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين الحسيمة وتاونات، مشيرة إلى أنه رغم الصعوبات الناجمة عن سوء أحوال الطقس فإن عملية البحث عن المفقودين ما تزال متواصلة حيث تعبأت لها عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية والصحة فضلا عن المنتخبين وسكان الدوار.


وفي سياق متصل أكدت القيادة الجهوية للوقاية المدينة بولاية طنجة تطوان أن شخصا اعتبر في عداد المفقودين قد تكون جرفته السيول القوية لواد امريجات بدائرة مقريصات بإقليم وزان جراء التساقطات المطرية المهمة التي شهدتها المنطقة طيلة يوم أمس الاثنين.


وأوضح المصدر ذاته أن عناصر الوقاية المدنية، التي هرعت لعين المكان فور إشعارها بالحادث، لم تتمكن من إنقاذ الضحية الذي قد تكون جرفته السيول حينما كان يهم بعبور واد امريجات نحو الضفة المقابلة.


أما بإقليم شفشاون، فقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية من إنقاذ ثلاثة أشخاص من الموت المحقق جراء السيول الجارفة، بعدما انتشلت شخصا من وادي سيي فلاو بمنطقة الدردارة (9 كلم عن شفشاون)، فيما أنقذت شخصين آخرين بوادي إفراتن بمنطقة تلمبوط بقيادة بني أحمد.


وليلة الاثنين الثلاثاء، تم انتشال شخص عزلته بركة مياه تكونت جراء التساقطات المطرية المهمة التي عرفتها منطقة بني سعيد التابعة لدائرة واد لاو بإقليم تطوان.


وقد غمرت المياه، بشكل محدود، بعض المنازل والطرق الحضرية بكل من مدن شفشاون والقصر الكبير ومرتيل، بينما تمت إعادة فتح الطريق الوطنية رقم 13 بين تطوان والفنيدق وبعض المحاور الطرقية الأخرى بعد تدخل السلطات المحلية والمديرية الجهوية للتجهيز.


وبعد تلقيها النشرة الإخبارية لمديرية الأرصاد الجوية حول التوقعات المطرية خلال الأيام المقبلة، نشرت عناصر الوقاية المدنية بتنسيق مع السلطات المحلية مجموعة من نقط مراقبة مستوى منسوب المياه بالمناطق المعرضة لخطر الفيضان من أجل التدخل القبلي الوقائي.


وتم في هذا الإطار نشر 10 نقط مراقبة وتدخل داخل مدينة طنجة، و4 نقاط مراقبة بكل من تطوان والفنيدق، بالإضافة إلى نشر عتاد الإنقاذ وتجهيزات التدخل القبلي السريع كالقوارب المطاطية والمسطحة لإنقاذ أرواح المواطنين.


ومن المرتقب، حسب مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أن يستمر اليوم الثلاثاء الطقس المتقلب والممطر الذي تشهده أغلب مناطق المملكة ، وأن تعرف المملكة ظهور انفراجات واسعة ابتداءا من غد الأربعاء انطلاقا من السهول الغربية .


وحسب المصدر ذاته، يتوقع أن تهم بعض الأمطار، تكون أحيانا عاصفية ومحليا قوية، السهول الأطلسية الشمالية والوسطى والأطلس المتوسط والكبير والصغير ومنطقة الحوز وسوس.


وستعرف الواجهة المتوسطية شرق البلاد والجنوب الشرقي للمملكة وكذا شمال الأقاليم الجنوبية أمطارا ضعيفة إلى معتدلة. كما ستعرف بعض المناطق تساقط الثلوج خاصة في المرتفعات التي يتعدى علوها 2800 متر.


وتتراوح درجات الحرارة خلال الليل بين 3 و7 درجات في المرتفعات ومن 7 إلى 11 درجة في المناطق الشرقية ومن 10 الى 14 درجة بباقي المناطق.


وخلال النهار تعرف درجات الحرارة بعض الانخفاض بالمقارنة مع يوم أمس.


أما البحر فسيكون على العموم هائجا في الواجهة المتوسطية والمضيق وهائجا إلى شديد الهيجان في المحيط الأطلسي.


وعزت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية الأجواء المتقلبة، التي شهدتها المملكة ابتداءا من نهاية الأسبوع إلى تسرب مجموعة من السحب الممطرة على الواجهة الشمالية الغربية والناتجة عن اضطرابات جوية تكونت عبر المحيط الأطلسي وانتقلت إلى المغرب بفعل الرياح.


وأوضحت أن هذه الاضطرابات التي امتدت شمالا حتى منطقة طنجة وجنوبا نحو منطقة سوس مرورا بالسهول الغربية، أعطت تساقطات مطرية غزيرة وبكميات مهمة خاصة بالمنطقة الشمالية الغربية وناحية تارودانت، وكانت مسبوقة بهبوب رياح قوية فاقت سرعتها 90 كلم في الساعة.

‫تعليقات الزوار

18
  • mohammed
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:49

    توفي أكتر من 30 شخص ببوزنيقة اتر انزلاق الحافلة في مجرا مائي التي كانت تقلهم من بوزنيقة اتجاه المحمدية رحم الله الشهداء و نا لله و انا اليه راجعون
    المصدر شاهد عيان

  • majid
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:15

    اللهم ألطف بنا و إرحم أمواتنا إنا لله و إنا إليه راجعون

  • loubna amghar
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:21

    عقوبات السيد الوزري الفاضل التافه او لست ما اسميه كريم غلاب فرض علينا عقوباته ونفذت رغما عن انفنا ومظاهراتنا ,,, لاجل سلامة المواطنين واتخاذ الحذر من السرعة و و و و ولكن اين هي الطرق الصالحة و ترميم الحفر وو اينك يا شركة ليدك في خدمة القواديس ,,, ام ان هذه الامطار جاءت مفاجئة و استثنائية ….

  • عبد اللطيف
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:17

    أمطار الخير أصبحت الآن تسمى رذاءة الطقس، أليست في الواقع رذاءة التسيير والتحضير لسنة حافلة بمياه الأمطار بحكم الخزان الذي وفرته سنتان من الأمطار الغزيرة. على السلطات و كذلك السكان في المناطق الصعبة أن يتوخوا الحذر من الكوارث، اللهم الطف بعبادك و اجعلها امطار خير علي قدر المنفعة لجميع الكائنات الحية.

  • youkes
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:19

    فيينك يا وزير تجهيز ولكن الله غالب

  • asmaa
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:05

    اللهم حوالينا و لا علينا
    الله يحفظنا هاد الاحوال الجويةالمضطربة كاتخلع

  • migalo
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:13

    ليس رداءة الطقس هي التي خلفتُ قتلى ومفقودين في المغرب بل ضعف البنية التحتية الرجو تصحيح العنوان

  • شادي
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:09

    أعتق أن المغرب لا زال يعاني من سوء البنية التحتية التي كلما نزلت أمطار الخير إلا وكانت نقمة علينا ولست أدري إلى متى يبقى الحال كما هو عليه
    أعتقد وبكل مصداقية أن الحوادث الحالية بفعل الأمطار كشفت وبشكل فعلي على تدهور الحالة البنيوية الطرقية ليأتي كريم غلاب المغلوب على أمره ويؤكّد بفخر وافتخار نجاح مدونة السير التي لم تنجح إلا في ظنه وخياله ..

  • عبدالمالك لكحيلي
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:57

    اللهم إن هدا منكر ، وفيناهي ليديك لي كتمص الدماء ديال المغاربة، وفيناهي الاجراءات الاستباقية لي كان خاصها تقوم بها بعد الاندارات التي أطلقتهامصلحة الأرصاد الجوية، وفينا هي المساعدات لي خاصها تقدمها للمنكوبين

  • Noura
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:55

    لا حول ولا قوة إلا بالله ولا مرد لقضاء الله. اللهم إرحم ضعفنا في هذا الكون. اللهم نسألك اللطف في القضاء.

  • Marouane
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:25

    اللهم ارحمهم

  • عادل
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:59

    شي مسيرة مليونية ضد هشاشة البنيات التحتية !

  • hicham
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:23

    le gouvernement doit déposer sa démission.
    merci

  • ana maghrebiyya
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:03

    رحم الله هؤلاء الشهداء هم السابقون ونحن اللاحقون لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  • kirouche
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 15:51

    ليس المشكل في رداءة أحوال الطقس المشكل بل في البنيات التحتية التي تتوفر عليها هذه البلاد السعيدة والله الي الشوهة العاصمة اقتصادية في هده حالة جراء قطرات من الا مطار . فلحين غير في المسيرات الخاوين اوا اخرجوا يوم ضد هذه الأوضاع المزرية أو تخشون الهروات النظام؟؟ لماذا الا علام لم ينددويسنكر بهذه الأوضاع ولا أحزاب ولا حكومة ولا حتي القصر الكل مهتم بمشاريعه ومصالحه الخاصة أين تلك أموال التي تنهب دون أن يحاسب اللصوص وأين تلك ملايير التي تصرف علي الصحراء دون أي نتيجة 365مليار سنويا لمدة 35 سنة حاليا. ولازلت ثنفق ليومنا هذا أين النخوة أين الشهامة ولا كتعجبنا غير في النفاق والحماس زائد والوطنية الزائدة والمزيفة أين كرامة و حقوق الانسان التي نادي بها الاسلام

  • joya
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:11

    عفوا ليست رداءة الطقس بل رداءة البنية التحتية

  • tanjaoui en marbella
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:01

    (للفيلاسوف صاحب المقال) هل رداءة الطقس أم رداءة البنية التحتية ؟¿

  • فاهم مزيان
    الثلاثاء 30 نونبر 2010 - 16:07

    هل هي فعلا رداءة احوال الطقس من تسبب في هذه الكوارث؟ ام انها رداءة التخطيط العمراني الذي يعرفه المغرب في كل مناطقه؟
    استغرب فعلا حين اسمع ان اغلب المسؤلين الكبار هم خريجو معاهد كبرى في الهندسة المعمارية والتجهيز والتخطيط والتقنيات في اوربا وامريكا… ولكن للاسف الشديد نلاحظ الكوارث تلو الاخرى نتيجة تسييرهم… صدقوني لو ابعدنا هؤلاء عن مناصب المسؤولية لتحسنت احوال المغرب
    واصاب بصداع الراس حينما اسمع كثرة التطبيل والتهليل لما يسمى بمخططات التهيئة العمرانية وتصاميم التهيئة العمرانية التي تشرف عليها الوكالات (من الاكل) الحضرية وتهيئة التراب وتاهيل المجال كلها اكاديب ونكت لم تعد تضحك احدا, بل اصبحنا نبكي كلما هطلت امطار الخير
    اول من يجب محاكمتهم هم الوكالات الحضرية باعتبارها المسؤولة الاولى عن التخطيط العمراني ووضع تصور البنيات التحية للمناطق المرشحة للتعمير (الدنيا كتفيض بالماء وهما دايرين قادوس ديال جوج سنتيم والطريق ماشي بالزفت راها بالسكر وسنيدة

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 3

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 8

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 17

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 7

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 4

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني

صوت وصورة
جوائز أفريكا موتورز
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:06

جوائز أفريكا موتورز