ردا على اغتصاب "فتاة الحافلة" .. سلفيون يطالبون بتعزير المتحرشين

ردا على اغتصاب "فتاة الحافلة" .. سلفيون يطالبون بتعزير المتحرشين
الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:00

تباينتْ ردودُ فعل أبرز الشيوخ السلفيين المغاربة بشأن واقعة اغتصاب فتاة من ذوي الإعاقة، داخل حافلة في مدينة الدار البيضاء يوم الاثنين الماضي، بين من اعتبرَ واقعة الاعتداء انعكاسا لضُعف الوازع الديني، وبيْن من اعتبر الرّبط بينها وبين ضُعف الثقافة الدينية تسطيحا للنقاش، فيما طالب آخرون بتعزير المتحرشين بالمغربيات.

عبد الكريم الشاذلي، أحد الوجود السلفية البارزة في المغرب، اعتبَر أنّ الوازع الديني هو الأصل، وهو العاملُ الأساس لاستقامة سلوك الفرد، قائلا، في تصريح لهسبريس، إنَّ “الشباب لوْ كانوا يستحضرون مراقبة الله، وأنّ هناك حسابا ينتظر الناس على أفعالهم، لمَا وصلْنا إلى ما يجري اليوم في مجتمعنا من جرائم من هذا النوع”.

واقعة اغتصاب “فتاة الحافلة” بمدينة الدار البيضاء، التي خلّفتْ صدْمة كبيرة وسط المجتمع المغربي، حفّزت السلفي حميد القباج، على نشر تدوينة تحدّث فيها عن هذه الجريمة وغيرها من جرائم القتل والسرقة والاعتداء على الغير، التي باتَت أخبارها تتواتر بشكل شبه يومي، ويكون “أبطالها من الشباب”، رابطا بينها وبين ضعف الوازع الديني.

وقال القباج إنّ “المجتمع المغربي يشهد تغيّرا حادّا وخطيرا”، معتبرا أنَّ غياب الأخلاق الإسلامية “يؤدي بالمجتمعات البشرية إلى الانحدار إلى واقع المجتمعات الحيوانية التي تكثر فيها الفوضى والوحشية والتحلل من جميع الضوابط الأخلاقية”.

في المقابل، رأى محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ”أبو حفص”، في عزو انتشار حالات الاغتصاب إلى ضعف الثقافة الدينية “نوعا من التسطيح والحديث المستهَلك”، مقارِنا، في تدوينة نشرها على صفحته في “فيسبوك”، بين المجتمعات الإسلامية، ونظيرتها الغربية “التي تشهد مئات الحفلات، ويحتسي فيها الشباب مختلف أنواع الخمور، ولا تُسَجل حالة تحرش واحدة، فضلا عن حالات الاغتصاب”.

واستطرد أبو حفص أنَّ “الدول المنغلقة دينيا تعاني من انتشار حالات الاغتصاب، ويقع في بعض التجمعات الدينية ما يَندى له الجبين من مثل هذه الحالات، وقد وقفت بنفسي على كثير منها، مما جعل ربط التدين عندي بالتوازن الجنسي تحليلا سطحيا ومخالفا للواقع”.

وذهب محمد الفيزازي، إلى المطالبة بـ”تعزير” المتحرشين بالنساء في الشارع، قائلا: “التحرش الجنسي إخلال بالمناخ الذي ينبغي أن يكون عليه الشارع المسلم، ولا أرى أي مبرر أو مسوغ في أن تتعرض المرأة للكلام الساقط. أنا مع معاقبة المتحرش، لا بد من التعزير حتى لا تبقى أعراضنا معرضة للإهانة، فهذا الأمر إهانة للمرأة”، لكنّه أكّد، في ختام تدوينته على أنّ “التعزير مهمة الحاكم وليس عامة الناس”.

ويطرحُ تنامي الجريمة في المغرب، بمختلف أنواعها، سؤالَ ضُعف تأثير الدين على سلوك المغاربة، خاصّة وأنّ مختلف الدراسات التي أجريت بهذا الشأن كشفت أنّ أغلبية المغاربة يعتبرون الدين شيئا أساسيا في حياتهم.

في هذا الإطار، اعتبر الشيخ عبد الكريم الشاذلي، في حديث لهسبريس، أنَّ هناك “سوءَ فهم للإسلام”، لدى فئات من المجتمع المغربي، موضحا أن “الإسلام أخذناه كعاطفة وكتقاليد وهويّة، ولكن في جوهره وحقيقته كسلوك، فإنّ كثيرا من الناس بعيدون عنه”.

‫تعليقات الزوار

107
  • kamili usa
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:11

    اصبحنا خاجلين ان نقول أننا مغاربة . صمعتنا اصبحت مشوها . الامن في المغرب مجرد اسم .الشرطة لاتصلح لأي شيء يجب محاسبة المسؤولين على الجرائم

  • Tarik
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:12

    ca n a rien a voir avec la religion c'est plutot l education en general.

  • لا علاقة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:12

    لا علاقة للوازع الديني بالاخلاق. انا ملحد و لم اتحرش يوما. و شكرا.

  • ما نعرف
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:14

    موقف الإسلام من التحرش الجنسي واضح ويسميه " زنا "

    لكن لمادا لم نسمع مواقف للسلفيين حول ارهاب و تطرف المغاربة في الخارج على يد فقهاء السوء …

  • مغربي من امريكا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:15

    عزيزي الفقيه او العالم الديني ، انا هنا في الولايات المتحدة لمدة ثلاث أشهر ، أقسم بالله أنني لم أشهد ولو حالة تحرش واحدة في المنطقة التي أعيش فيها (فلوريدا) ما يحتاج الشباب المغربي هو إدماج الثقافة الجنسية و حقوق الإنسان و التشجيع على فكرة المساواة بين الرجل والمرأة في التعليم منذ نعومة أظافر التلاميذ كما هو الحال هنا ، اما بالنسبة للمقاربة الدينية فقد تم تجاوزها بعد ان اصبح رهبان الكنائس في اوروبا كاركاتير للمتحرشين بالأطفال و بعد أن أصبح الأئمة مغتصبين في صوامع المساجد .

  • fatima morjane
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:15

    أكيد ديننا هو سلوك و معاملات لكن للأسف لم اعد ارى لا سلوك ولا إنسانية في مجتمعنا…يجب ان يكوون عقاب خاص للمتحرش لتكون المرأة في أمان…

  • احمد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:16

    لا وازع ديني و لا هم يحزنون فالمتدينون هم كذلك فيهم المغتصبون….و…. الشرطة الاخلاقية و السجن و اعادة التربية بصرامة و التجنيد الاجباري و السجن مع الاشغال الشاقة في حالة العود….هدا هو الرادع الدي سبعطي نتاءج فالاميريكيون اجدهم قدوة في هذا المجال اما حقوق الانسان فهي تنتهي عند بداية حقوق الغير

  • تاوناتي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:19

    الا تبيحون الزواج من بنت التاسعة' اليس هذا اغتصاب? الستم انتم اصحاب "ماملكت ايمانكم"?? اليس هذا عهر واغتصاب?
    تربيتكم الدينية هي التي خربت عقول الشباب فصاروا يحتقرون المراة ويعتبرون انفسهم افضل منها .

  • رأي الشخصي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:20

    السبب في ذالك هو غياب التربية الجنسية التي يتلقها الأطفال الغربيون منذ طفولتهم مما .
    لذا حبدا أن تهتم وزارة التعليم بهذا الموضوع الخطير و ذلك بإضافة مادة في المنهج الدراسي مضمونها هو الجنس و الثقافة الجنسية . كل هذا سيجعل أطفال الغد واعين بأن الجنس هو شيء مقدس مثل الأكل و النوم و أن له ظروف خاصة للقيام به.
    هذا سيخلق بعض الراحة النفسية للطفل بهذا الموضوع .
    جميعا من أجل مجتمع واع و مثقف .

  • من أوصلو
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:20

    باراكا ما تزجو بالدين فاى مسألة وتروجو له كانه الخلاص الوحيد هل اليابان والدول الاسكاندينافية دول مسلمة؟ القوانين الوضعية التي تأخد بعين الاعتبار الضروف الحالية والتربية الاخلاقية هي الحل. أعيش بالنرويج وبصراحة الناس غير متدينين وضراف ويحترمون بعضهم البعض والكل عايش بأمان وكاينة مدن الناس فها لاتحتاج لغلق أبواب المنازل وأتات فالشرفات ولا سرقة الا أن أتو المهاجرين فاحتل الصوماليون( مسلمين) قائمة المغتصبون والأفارقة والمغاربيين المتاجرة بالمخدرات والاحتيال ومواطني شرق أوربا السرقة.

  • الحل الانجع
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:20

    على كل من الشيوخ المتدخلين في النازلة ان يتحلى بروح المسؤولية ، ويتخلى عن الجري وراء غراءزه بالمثنى والثلاث ، فالشعب الذي لايجد نكاحا لايستطيع ان يصوم الدهر بديلا . على الدولة ان تحرر المجال وتسمح بعلاقة بين راشدين خارج اطار الزواج مادام لا اكراه ومادام طرفي العملية موافقان . في اوربا هناك الكثير من العلاقات الحرة ونسبة الانجاب منخفضة هذا فقط لمن يحرم اعتقادا منه ان الشوارع ستمتلء بالاطفال المتخلى عنهم

  • عبد الله
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:21

    هولاء السلفيون هم من سيدمر العلاقات الحميمية بين المغاربة .
    كل من اطلق لحية و قرأبعض كتب من مثل الف ليلة و ليلة و بدائع الزهور في و قائع الدهور و يحفظ بعض الاحزام يأتي ليدعي الحكمة و العلم و يفتي بمناسبة او بدونها .
    و الشارع يبحث عن اي شيطان يستعمله في اي تغيير المهم ان لا يبقى الوضع على ما هو عليه .
    هؤلاء الشياطين يدخرون في بطونهم حقدا لا أول له و لا آخر و الكل عندهم سواسية
    و شعارهم لا للحرية لا للفرح لا لاحترام الغير لا للقانون الوضعي لا لحكم البشر بل لحكمهم هم لانهم سيحكمون بشرع الله الذي سيستخرجونه من ثرات مملؤ خزيا و عارا على جبين الانسانية

  • scotland
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:21

    لو كانت هناك تربية اسرية صحيحة وقانون زجري يجري على الكل لفتخرت بك يا بلدي

  • متتبع
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:22

    موضوع التحرش بالفتاة بحافلة للنقل العمومي ليس إلا لصرف النظر على اشياء اخرى لها أهمية خاصة. صور التقطت حوالي أربعة أشهر و بين عشية وضحاها يتم زرع موضوع للنقاش.

  • راي خاص
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:23

    لم افهم لماذا نربط الافعال بالدين .فالغرب واليهود ليسوا مسلمين ولا يوجد عندهم ما يسمى بالتشمكير- لماذا المواطنون اصبحوا لا يستطيعون الخروج من بيوتهم جراء الكريساج و الخوف .الم تلاحضوا ان الدولة لها دور في هذا قبل سنين خلت لم نكن نرى هذه الحوادث الا بعد الربيع العربي-كيف يعقل ان الدول الاروبية على علم ورجال الشرطة في المغرب لا علم لهم غريب امرهم ، ضف على ذلك كل الداعشين ثم القبض عليهم قبل حدوث اي شيء، بمعنى ان الدولة على علم بكل ما يحدث بل تراه في صالحها و ستبقى الامور كما هي لاجل شغل تفكير المواطن بعيدا عن حقوقه .

  • كاعي و واعي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:23

    سبب هده المشاكل كلها البعد عن دين الله عز وجل.لقد تركناكم تنشرون ون الدين المعتدل .كأن الله لم يقم بتعديله وتعدلونه انتم

  • mehdi ait lahssain
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:25

    هادشي من زمان كان
    خلاتها جدة
    الفرق بين دبا و زمان السترة
    يعني مكانوش الوسائل باش يتنشرو الفضايح تقدر توقع الحاجة فالمدينة وتعرفها ناس قليلة دبا حاجة خرا غي ديرها نزيان فاي بحظة تقدر تلقى راسك مصور
    وبالنسبة للناس للي كتقول المغرب المغرب .. را فاي بلاد كاين الاعتصاب التحرش الرشوة السرقة البطالة المخدرات .
    نطلبوا العفو والسترة والله يدير الخير

  • محب هسبريس
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:25

    شرحو لينا الله اجازيكم بخير ما هو "التعزير" ؟

  • Omar33
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:27

    L'islam comme toutes les autres religions est faite pour endormir et anésthésier les masses pour qu'ils acceptent leurs conditions de dominés

  • abdellatif
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:27

    ماوقع في البيضاء شيء جد مؤسف،والجانون يستحقون أقصى العقوبات؛
    أما مسألة التحرش فيشترك فيها الجنسين،فالرجل يجب عليه غض البصر،أما المرأة فيجب عليها ارتداء لباس الحشمة و الوقار،
    لأن طريقة لباس المرأة اليوم أضحت جد مثيرة للرغبة الجنسية حتى و لو تعلق الأمر بالمتزوجين؛؛

  • معنى التعزير
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:28

    لعقوبة التعزير معنيان؛ معنى عند أهل اللغة ومعنى في اصطلاح الفقهاء وفيما يلي بيان هذه المعاني: تعرّف العقوبة في اللغة بأنها: اسم من عاقب يعاقب عقاباً ومعاقبة، وهو أن تجزي الرجل بما فعل سوءاً، ويقال عاقبه بذنبه: إذا أخذه به. أما في الاصطلاح فقد عرّفها ابن عابدين بأنّها: (جزاء بالضرب أو القطع أو الرجم أو القتل، وسُمّي بها لأنها تتلو الذنب، ومن تعقبه: أي إذا تبعه)

  • مغربي اندلسي (فاندل)
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:28

    جزاه الله خيرا ناشر الفيديو ليعرف المغاربة الوجه الحقيقي للدار البيضا .
    مدينة الانحلال الخلاقي بامتياز وانعدام الهوية بامتياز وتعكس الوجه الحقيقي للذين يطلق عليهم بالعروبية (احفاد ابا جهل) بامتياز

  • abdou74
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:30

    لا يمكن الحكم على شئ دون أن نجربه وبالتالي وجب العمل بما أنزل الله في كتابه الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم في باب الإغتصاب ومحاولة الإغتصاب في مدينة واحدة من المدن المغربية وبعد النتائج والحصيلة المبهرة التي ستصيب الجمعيات التي لا تدافع عن حقوق الإنسان بل حقوق الكفر بالدعر والخيبة واللقوة يمكن تعميم هذه الأحكام على مدن أخرى وتدريجيا وبالتالي سيتم حصانة المجتمع بشكل جيد. وهذا السلم الإجتماعي سيدفع الدولة إلى تنزيل أحكام إلاهية أخرى ستمكن المجتمع المغربي من الرقي والتمكين بإذن الله تعالى والله المستعان.

  • التجنيد الاجياري
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:31

    الدين لا علاقة له بسلوك الفرد ،هًولاء المجرمين يحب ان يحاسبوا حتى يكونوا عبرة لغيرهم لقد أصبحت سمعة المغاربة سيءة اغتصاب وارهاب وتحرش لقد أصبحنا نستحي ان تقول اننا مغاربة الجنسية ،المسؤلين هم سبب تدهور اخلاق الشباب. كما يحب اعادة التجنيد حتى يتربى هًولاء الصعاليك انظر هسبريس وشكرا

  • شامة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:31

    ياساداتنا كيف يستحض شاب مراقبة الله وامام منكم يدعي البركة ويزني بالنساء اللواتي قصنه
    وماهي هذه الاخلاق الإسلامية فصلها بربك في زمن تداخلت فيه الثقافات والقيم ومنكم اول كاذب ومنافق ودجال
    واذا اسند له الوعظ تكلم بصياح القتلة وتوعد بلسان قاطع الطرق وخرج عن موضوع الوعظ الى وصف الجنان وسرد مناقبه التي سارت بها الركبان
    ان التناقض الذي يعكسه فقهاؤنا بين ما يدعون وبين ماينفدون
    هو ما اخرج ازاغ الشباب عن الطريق
    اضربوا المثل بانفسكم أولا قبل ان تملأوا الصفحات بالببغاوية
    والسردية المملة واحاديث الماضي وان اجهل خلق الله بحاضركم وعلومه وتغير انسانه

  • ملاحظ
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:32

    السلام عليكم.عندما تغيب القدوة في المجتمع فانتظر الأسوء. عندما يسمع الشباب أن الوزير الفلاني قد أخذ أموالا بطرق غير شرعية وبرلمانيا استولى على اموال الأمة بالتحايل والغش. ورئيس جماعة أو بلدية في ظرف 5 سنوات أصبح مليارديرا وكان لا يملك شيئا وهذا كله بدون محاسبة وعقاب فالصغار سيفعلون أكثر من ذلك.إذن لا تستغربوا.إذا عرف السبب بطل العجب.

  • Mouatene
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:32

    المسؤولية يتحملها المجتمع بما فيها الأسرة والدولة.
    قبل تكوين الأسرة يكون مشروع الزواج اللذي يدرس بالتدقيق , وكفى من ا لزواج العشوائي بدون تخطيط وهذفه الرغبة الجنسية بالدرجة الأولى بدون أي مراعات للأطفال ونشأتهم وتربيتهم وتعليمهم,وهنا يأتي دور الدولة في توفير التعليم وبناء المرافق .
    في نظري يجب وضع مقاييس ومعايير لملفات طلب الزواج من طرف لجن مختصة لتقديم التوجيه وفي حالة ما إذا تبث لها بأن ملف المشروع لا يتوفر على الشروط الضرورية ,يتم رفض الطلب إلى أن تكتمل الشروط في المستقبل. لأن التربية الأولى تأتي من الأسرة وما الدولة إلا مكمل لتربية الأسرة بحيث إذا فسدت الأسرة فسد المجتمع

  • فولاد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:33

    نحن مجتمع متخلف بكل المساطر بماذا افادنا الشيوخ العلماء الفقهاء لم اري سوا الكلام الفارغ دون جدوي و بدون حلول
    عندما تقع واقعة الكل يريد أن يبين عضلاته ثم بعد العاصفة يتبين كان شيئا لم يقع هادي هي المآسي التي يعيشها المجتمع المغربي كل يوم : بطالة قتل تحرش الفساد الجنسى الخ….

  • مهتم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:41

    ليس ما يقاتل هو الحل نريد حلا سريعا وواقعيا..كل حافلة عليها أن تضع رجل أمن أو اثنين يحافظون على سلامة الركاب..سواء من حيث الاغتصاب وسواء تعلق الأمر بالجريمة أو السرقة…هذا أمر سريع ومفيد وناجح مئة في المئة
    وأعني برجلي أمن security guard إضافة إلى المراقين السائق ومن معه واحد أو اثنين..وكل من تبث إجدرامه يخبر به للسلطة التي عليها أن تكون في كل نقطة نقطة

  • علماني
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:41

    عن أي وازع يتحدث هؤلاء. ؟! في أوروبا المرأة شبه عارية ولا احد يتحرش بها ولا حتى ينظر إليها لأن الأوروبي يتربى على احترام الآخر وعلى احترام القانون المتشدد في حالة التحرش أو الاغتصاب. أما نحن ننظر للمرأة نظرة دونية وبأنها نجس !! المسألة في التربية على الحقوق والواجبات وعلى القيم الإنسانية.

  • Amine
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:42

    المشكل في العدالة العدالة تم العدالة عندما نسمع عن شخص قتل اوسرق ولم يأخد عقابه المستحق مادا تنتظر من الاخرين سوى الكوارت

  • احبك يا وطني
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:43

    الى الاخ الو حفص الذي يدعي ان لا حالة واحدة تسجل في الدول الغربية ، يبدو ان الاخ غير مواكب وغير مطلع على ما يحدث بالغرب وعلى ما يكتب وينشر ،، خلال الاسبوع الماضي صحيفة برازيلية تحدثت عن هذا الموضوع وذكرت ان في البرازيل تسجل 12 حالة تحرش حقيقي يوميا بالسيدات ..هذه البرازيل فقط اما في تيويورك فحالات التحرش لا تحصى والقضاء في الولايات المتحدة لا يكاد ينفض يديه من حالة ختى تطرح عليه اخرى ، لذلك الادعاء بان هذا خاص ببلدنا غير صحيح او انه له علاقة بالانغلاق الديني هذا غير صحيح والا اتهمناك انت بذلك وهو ايس فيك . عندما نحلل ينبغي ان تكون عندنا معطيات حقيقية لا مجرد كلام يراد ان ينشر ويذاع ليقال فلان قال وفلان قال

  • مغربي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:49

    في نظري العقاب زائد إصلاح التعليم العمومي حقا اذا شعر بعض هؤلاء أشباه الإنسان أن الدولة لا تكثرت و أن العقاب ضعيف وسوف تنتشر هذه الظاهرة و أكبر مثال التشرميل عندما أصبح حامل سيف و يتعدى على الناس وعندما يقبض عليه يحكم عليه بي سنة من الأكل والشرب مبرع مكيف هل سوف تقل الظاهرة او تكثر الدين وحده لا يكفي ابدا ، امريكا اذا تعدى شخص على الناس فقط بيده ياخد 5 سنوات نعم الظاهرة لا تنتهي لكن هناك عقاب مستحق في المغرب حمل السيوف و التعدي على الناس ووالشكايات تملؤ مكاتب الشرطة وبعد القبض عليه ياخد سنة هل هذا عقاب حقا الشرطة تعمل جيدا لكن المشكلة في المحكمة ، أيام البصري كان هناك إجرام ولكن كان الحبس كابوس مرعب للمجرمين أما الآن أصبح لاس فيغاس العيد الاضحى و الأكل و والشرب و العفو و الغريب في الأمر هؤلاء المشرملين اصبحو يقولون نريد الذهاب إلى الحبس الدي هو لاس فيغاس بالنسبة لهم

  • بشرى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:49

    القانون وتطبيقه هو الأهم شعب همجي لا يردعه الا القانون الصارم لا يوجد قانون توجد السيبة بأنواعها فلماذا لا يطبق . ؟ لاهداف سياسية الأجيال القادمة ستعطي بلدها المغرب لأقرب محتل. لا توجد في هذه الأجيال لا غيرة على البلاد ولا حب لها ولن تضحي عندما انعدمت النخوة والغيرة والرجولةو أصبحنا نرى أشباه الرجال ، المغرب في الهاوية وبأقصى سرعة

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:49

    لا علاقة للدين بالأخلاق.بل إني أعتبر أن الشعوب العلمانية واللادينية من أحسن الناس أخلاقا.أنظروا إلى الشعب الياباني والسويد وألمانيا و….وقارنوا أخلاقها بالشعوب الإسلامية.

  • aitalibrahim
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:51

    لماذا الدوال الغير المسلمة لا توجد عندهم هته الافعال شوهتم الوطن يا علماء السوء يا اسفاه ودعا يا وطني من كل الجهات

  • جاهل
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:54

    هدا اولا تحرش جنسي جسدي وليس اغتصاب.تانيا هؤلاء قاصرين ناقصين عقل .اما عن الحدود والقصاص وقت تكون عدالة بمعنى الكلمة لا تميز بين فقير وغني ولا ببن قوي وضعيف ولا بين ممتل الشعب والشعب.ووقت تكون محاسبة نطبق شرع الله.للتدكير لهؤلاء اصحاب اللحي الطويلة .بكل علمكم اتحداكم انه لا يمكن تطبيق شرع الله مادام لا يوجد محيط وبيءة تطبق فيها الشريعة. يبقى سؤالي من يحرك بالعصا كل هده الهيستيرية الجماعية؟ هل المخزن او الخارج؟

  • الاهوت
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:55

    تساؤل لما هولندا الدولة الكافرة لا تشهد هدا الكم المهول من الجرائم ! حتى باتت تقفل سجونها انما هي الاخلاق ادن لا دخل للدين و الاعتقاد انما هي التربية و الارتقاء بينما لا تزال امم تتقاتل و تغتصب و احيانا باسم الدين

  • مجرد راي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:58

    اغلب هؤلاء المتحرشين حسب تصريح امهاتهم انهم طلقن وتخلى الزوج عنها وعن اولاده بمباركة القانون حتى يتفرغ الزوج لنزواته وكبته وانشغاله بعشيقته او زوجته الجديدة وولد ورمي للشارع الام ما حيلتها توكل اولادها او لا تربيهم هنا مربط الفرس
    القانون يجب ان يتعامل بصرامة مع اي مطلق يجب عليه رعاية ابناءه ماديا ومعنويا ولا يتركهم للمجتمع يعاني من مشاكلهم وعقدهم النفسية يفرغونها في الشعب
    ثانيا الخدمة العسكرية الاجبارية تبقى الحل الانسب لاخلاء الشزارع من هؤلاء الصعاليك وتربيتهم على الرجولة بدل تعلم التشرميل والتقرقيب

  • فيصل
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:58

    التقافة الدينية لا توجد في اليابان السويد الدنمارك…
    فقط الدول المفتخرة بالدين هي من توجد عندها هاته الضواهر والاوبئة.
    اخجلو من انفسكم يا تجار الدين فتجارتكم المربحة ستبور يوما ما …

  • Adam
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:58

    الدولة لا تبنى بالبلابلا الدولة هي تجمع بشري يحس فيه الفرد انه محمي بللقوانين و في القديم بالاعراف القبلية متها اتفاقية القبايل على اللامن للنساء التى يرعين الاغنام و كل من مر بالطرق و الغابات….لكن المخزن لم يبني دولة بل لم يستطع بناء قبيلة … بل للمهزن يروج المخدرات و الخمر و الدعارة و لانكدب غلى انفسنا هدا هو الواقع

  • observateur
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:02

    السلفيون يتكلمون عن الجنس وفي عقلوهم و إحساسهم يطبقون العبارة المغربية "إخْ منّو وعيني فيه" النفاق النفاق النفاق إلى أقصى حد.
    Et ce sont eux qui sont pour le viol de l'épouse
    نساؤكم حرث لكم فاتوهن أنا شئتم
    خزيت

  • ابراهيم اخوكم من المانيا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:06

    اعتقد ان الإرهاب أكثر خطورتا من التحرش، لذا على السلفيين أن يتركوا السياسة والمجتمع في تقار لقد سأمنا من روائحم أينما حلوا، ما هذه الفكرة البدائية الأكثر وحشية وساديتا، التعزير، الإنسان مهما كان مجرما لا يحق لأحد التلاعب بجسمه، لا فرق بين FGMوالتعزير
    ربما ينادي البعض بالإعدام ولاكن كلنا نعلم أن الإعدام ليست عقوبة بل انتقام، وقد يحدث خطأ في الحكم القضائي ولن تكن هناك فرصة لمراجعة القرار وتعويض الضحية

  • aha ya baha
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:06

    القربلة والفضائح والروينة اربعة ايام بعد الكارثة ارهابية سلفية المتطرفة تبعاتها كارثة جهنمية داخل حافلة في عاصمة اقتصادية وكملات الباقي وتفضحت حالتنا في الا علام العالمي مصيبة كحلة. أش عند شيوخ السلفيين مايقولو ؟ لو كان الخوخ تايداوي لو داوي راسو. ماهو رأي هده الجماعة السلفية على ما وقع في بارسولونا ؟ او غطاو على الموضوع ؟ هناك قوانين ودستور والعدالة مامحتاجينش نصائح والكلام السلفيين شكرا

  • hassia
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:07

    هؤلاء هم أكبر المتحرشين,يحللون نكاح الطفلة عندما تحيض,يحللون زواج المتعة هده اختراعاتهم وعلمهم.الف ليلة وليلة

  • شهد شاهد من اهلها
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:08

    الى المدعين بان التحرش الجنسي لا يوجد الا في المغرب، يكفي ادخال كلمة harcelement في محرك البحث غوغل وستصدمون بان خمس الفرنسيين صرحوا بتعرضهم للتحرش الجنسي، منهم نسبة لا يستهان بها من الرجال، وبان التحرش الجنسي سائد في المجتمع الفرنسي. اما في الولايات المتحدة الامريكية فالتحرش من الامور التي لا تخلو منها حتى مكاتب الرؤساء الامريكيين، وما قضية الرئيس السابق كلينتون مع سكرتيرته مونيكا لوينسكي ببعيدة.
    كفى من تضخيم الامور لغرض في نفس يعقوب

  • coplan
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:09

    لا وازع ديني ولا هم يحزنون.فماذا تقول عن الركاب والسائق؟ ؟؟الذين لم يتدخلوا لإنهاء المنكر. عديمي التربية والجاهلين والبطالة وما تفعل…اما الدين فلقد أصبح مطية للجميع.أحزاب ونقابات وجمعيات و.و..و.الفراغ الروحي تمكن حتى من الذين ينعمون في ديمقراطية الغرب .ياكلون الغلة ويسبون الملة .ويقتلون من استقبلهم ومنحهم الأمن والأمان..

  • رياض
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:10

    ارى ان الحل الوحيد سواء غي موضوع التحرش، او العنف، سرقة وجميع السلوكات المشينة التي تفشت في مجتمعنا هي نتائج الانفتاح، لا يمكن المزج بين ثقافتين مختلفتين، الانفتاح عاى الغرب في ظل ثقافة محافظة،ما ادى الى تفسخ الهوية، يجب وضع سلطة ردع صارمة، قوانين زجرية ذات قيمة محسوسة، اعادة الهيبة للمدرسة، اعادة تاهيل هياكل التعليم بجميع مستوياتها، وجود اعلام تثقيفي وليس تكليخي، لم يعد يرى ما يفرح فس، اعلامنا، شعب يعيش الفراغ، فرض شروط التأهيل قبل الزواج، ماشي اللي، كبر يتزوج،الخلاصة يجب اعادة العجن لان المشوار جد طويل

  • قاتلهم الله
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:11

    أمركم غريب فتاة تغتصب و تجدون المبررات للمجرمين يبدو أن النخوة انعدمت لديكم و صرتم أدنى من الدواب
    يجب معأقبة هؤلاء الكلاب أشد العقاب . اتمنى لهم السجن و العذاب و أن يتم القصاص منهم في الدنيا و الآخرة. يمهل و لا يهمل. الله يجيب اللي يتعدى عليهم في الحبس. ماذا أقول قاتلهم الله…

  • عابر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:13

    السلام عليكم.
    أولا: هل هناك اغتصاب فعلا ام مجرد ادعاء وتضخيم العناوين؟
    ثانيا: الموضوع والواقعة فيها خلط واضح بين الاغتصاب والتحرش.

  • مواطنة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:14

    نحن شعب يعاني من انفصام في السلوك فالظاهر يقول ان المجتمع متدين و السلوك يقول العكس..تحرش اعتصاب.. كذب..نفاق..سرقة..انحلال..تعاطي المحرمات..و المشكل ان هذا الانفصام يطال حتى شيوخ السلفيين انفسهم..و حتى الوهابيين..فالسعوديين اكبر الفاسدين و خير دليل ما يفعلونه في المدن الساحلية..و الكل يقول نحن خير امة اخرجت للناس…!!!

  • أحمد كيكيش
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:15

    غياب التربية الجنسية بكل أبعادها عبر القنوات الأساسية الأسرة والشارع والمدرسة.هي التي أخلت بمنظومة القيم في المجتمع؛ناهيك عن الإفلات من العقاب لحالة الفساد بكل أنواعه…..

  • الحر حر ولو شكى ضيم الأيام
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:15

    الوضعية التي وصل إليها المجتمع على جميع الأصعدة هي ليست وليدة الصدفة، بل نتيجة أعوام و أعوام و نتيجة تراكم مجموعة من الأخطاء، إذا أخذ كل خطأ على حدة ودرس و حلل ربمى تكون النتيجة هي أنه لا يمثل في حد داته إشكالا أو تهديدا على المجتمع أو القيم أو أو أو، ولكن التراكم هو الذي يؤدي للكارثة، وهذا هو الحال الآن في المغرب.
    إذا أخذت مراهقي الحافلة، فإن عمر أكبرهم لا يتعدى 16 أو 17 سنة يعني أن الخلل في هؤلاء الأشخاص يعود إلى ما يفوق أو على الأقل إلى مدة سنهم أما إذا كان مرتبط بالتربية و الآباء فإن مكمن الخطأ يعود إلى أكثر من 40 أو 50 سنة إلى الوراء…

  • ils dictent
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:15

    les injustices criantes,les rachwas galopantes,les misères des pauvres,font que les jeunes ne craignent plus rien,ils agissent aveuglement,sans penser aux conséquences de leurs actes abjects,
    et voilà les barbus ,avec leurs fetwas,les uns invoquent le manque d'(éducation islamiste,les autres demandent qu'on coupe le zizi des garçons violeurs ,et quoi encore,
    les barbus sont contents de pouvoir vomir leurs fetwas,c'est l'occasion pour avoir des adeptes et ainsi faire ériger l'obscurantisme en une loi du fouet séoudien

  • el hadouchi
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:16

    ثلاثة اشياء لابد منهما من اجل اصلاح المجتمع والقضاء على التحرش بالنساء 1اصلاح التعليم بمناهج عصرية من اجل بناء الانسان العصري ثقافيا والقضاء على كل المناهج البالية الخرافية 2اصلاح المستوى الاجتماعي والرقي بالانسان المغربي الى حالة اجتماعية تسمح له بالاندماج في الثقافة الاجتماعية العالمية ماديا وعرفيا 3اصلاح المؤسسة الامنية اصلاحا وطنيا يخدم المصلحة الحقيقية للمواطن المغربي بعيد عن التمويهات الجاري بها العمل حاليا.

  • med
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:17

    المشكل ليس في الوازع الديني او ….المشكل في المفارقات الاجتماعية …السرقة….اللا قانون…الحكرة…اللا اخلاق…المخدرات…والمشكل الكبير خروقات باسم القانون وفقدان الثقة في النفس والاشخاص والاخلاق

    ديرو قانون يحمي الفقير والضعيف

  • زهير
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:17

    بينهم وبين السلفية كما بين السماء والأرض
    دعاة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها

  • عبدالكريم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:18

    الاسلام المعتدل هو الحل سواء شئتم ام ابيتم.كما ان تردي جودة التعليم لها نصيبها من الازمة الأخلاقية التي يعيشها مغربنا الحبيب.

  • مغربي من امريكا كذلك
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:19

    الى صاحب التعليق رقم 5 مغربي من امريكا. اضن ان معلوماتك عن حالات الاغتصاب بامريكا ناقصة. لانه عدم سماعك بحالات الاغتصاب لا يعني عدم وقوعها. فيكفي ان الرئيس الاسبق اوباما صرح في احدى خطاباته انه واحقد من كل خمس امراة تعرضت للاغتصخاب. والاحصائيات المعلن عنها من قبل وزارة العدل و غيرها من المواقع الحكومية عن تعرضع النساء للاغتصاب بامريكا مهولة واذا اردت التاكد يكفيك اللحت في محرك كوكل عن victims of sexual violence statistics

  • ما نعرف
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:24

    اللي كيقارن المغرب مع هولاندا وفرنسا واليابان …

    نقول ليه الفرق هو الصرامة في تطبيق القانون ولو كان على أعلى هرم بالسلطة تدكرون قضية ستروس كان رئيس البنك الدولي اللي كان مرشح لرئاسة فرنسا ..

    تربيته لم تمنعه من اغتصاب أمريكية في فندق لكن القانون أخد مجراه … وتم فضحه .كدلك رئيس أمريكا بيل كلينتون وكدلك رئيس فرنسا هولاند
    كلهم جرجرو في المحاكم …

    الفرق في هده الشعوب لا يتسامحون قضائيا مع التحرش والإغتصاب رغم أنه موجود لديهم

    لكن لدينا دولة منافقة بحيث لا تطبق تعاليم الدين حول الزنا ولا تطبق القوانين على المغتصبين حتى في البرلمان وقع تردد في اخراج القانون …

    وحتى ادا حصل شي ولد الفشوش كيبداو التيليفونات والتدخلات باش يضمسو القضية ويقل ليك ستر ما ستر الله

    وصدق من قال :
    ادا أراد الله بقوم خيرا رزقهم العمل ومنع عنهم الجدل .. وادا أراد بهم شرا رزقهم العكس ( قلة العمل وكثرة الجدل ) وهو ما يحصل في المغرب … كثرة الجدل في كل موضوع بدون أي نتيجة …
    صدق من قال :
    ان الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة

    تضنون أن الدي بيده زمام الأمور مهتم لنا

  • مسلم غيور
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:25

    للأسف ثم للأسف،أصبح مجتمعنا بعيدا عن دينه،إن لم نقل أصبح علمانيا وهذا ظاهر من جل التدخلات،فاغلبها تتبجح بعلمانيتها وذاك الذي يعيش في أمريكا يقارن بين بلد إسلامي وبلد اللواط والشواذ والجرائم الذي هو جنته أمريكا مصدرة الإرهاب والانحلال الخلقي عبر أفلامها الخليعة.وذاك يطالبنا بالتربية الجنسية،ألا تتستحيون!ولكن صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم:((…..إذا لم تستحي فاصنع ماشئت)).
    وهذه البداية فقط-إن لم يرحمنا الله-وذلك لبعدنا عن ديننا،وتقمصنا للباس غيرنا الوسخ!.

  • ج.لحسن
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:29

    هذا السلوك الارعن للمراهقين لا علاقة له بالتمسك بالدين من عدمه، والا كيف يمكن تفسير ما يقوم به بعض أئمة مساجد من تحرش وأحيانا اغتصابهم لأطفال تم ايداعهم لديهم كامانة لتعلم أصو ل الدين وغيره فاذا بهم يجدون أنفسهم عرضةللنزوات الشيطانية للفقيه أو المعلم. إنه الكبت. إنها نفوس مريضة . ومرد ذلك إلى ما يتعرض إليه المجتمع من انهيار كامل في القيم والاخلاق. التعليم الفاسد لا ينتج إلا مثل هذه الظواهر. ينتج لك جيشا من العاطلين من الحشاشين سرعان ما يتحولون ال مجرمين. المجتمع ككل يبقى متفرجا على المشهد برمته. لكن لماذا يتفرج ؟ وهل كل من يتفرج غير متمسك بالدين! لا أعتقد . المشكل أعمق من ذلك. ولعل الأمر يعود إلى الانا الخبيثة. أنا وبعدي الطفان. لأن كل واحد منا يريد أن يفلت بجلده. وفي الوقت ذاته هناك خوف شديد من أية مجازفة. اشنو جابني للفرع نمشط ليه راسو . هذا هو تفكيرنا. وأخشى من أي تدخل قد أسأل عنه ويخشاه كذلك رجل الامن .ولن يزيدك المشهد إلا ذهول على ذهول.

  • hafid atlas
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:33

    المشكل الأول هو غياب الأمن لو كان الأمن يضرب بيد من حديد لما أصبحنا مهزلة الأمم والمجتمعات العربية و الغربية. مات الضمير.!!!!!!

  • youssefxxx
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:33

    كي ماهو ممنوع مرغوب التزمت هو سبب الآفات

  • مغربي جايل
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:38

    حنا ما شوهونا غي العيالات فهاد البلاد شوهونا فالمغرب ما بقاوش يلبسو حوايجهون يلا دويتي تولي معديلها على الحرية ديالها وفين هي الحرية ديال الشباب علاش تستفزوه بداك اللباس الفاضح
    فالخليج مخليتوناش الوجه وزيد وزيد سبب خراب هاد المجتمع هي المراة اللي ضيعات الاخلاق ديال جيل علا قدو حيت هي المربية

  • Mohamed
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:40

    ا لشرطة تخدم لاءغراضها الشخصية اما ما تعطيه الدولة معاونة فقط .هاذا ما كنا نسمع في القرن الاءخير :حكام فيلالا سيبا لالا والفوضى لالا ………………………….

  • نصيري عابد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:41

    ان مصر تج، م التحرش والقانون يمكن ان يطوق هذه الظاهرة والآن اصبح المغرب مكتوف الايدي امام تظاهر اشكال جديدة من التصرفات المخجلة وكل واحد بدأ يتخوف على مايمكن ان يصيب اهله وابنائه.

  • Abdeslam
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:47

    ترى…هل يجرؤ مطربنا سعد لمجرد على لتكرار تحرشاته في فرنسا او امريكا مثلا؟؟؟القانون..والقانون…ثم القانون ياسادة..

    ارسال

  • Zakaria from Oujda City
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:53

    رفيقي ومن على شاكلته ليسوا سلفيين. السلفي يتبع قال الله قال الرسول على فهم السلف الصالح ولا يتخذون أحزابا سياسية ودنيا فانية ولا يتلونون مثل الحرباء.

  • LA BRIGADE DE LA MORT
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:53

    في إحدى دول أمريكا اللاتينية وقبل عشرون سنة حاربت الدولة المعنية هذا النوع من الزائغين على القانون من مرجي المخدرات والمتسكعين ومن حاملي السلاح في الشوارع والمتحرشين بالمارة . بوحدات أمنية خاصة . ونظفت الشوارع عن أخرها بدون فقهاء الدين وبدون ألام حقوق الإنسان .

  • سفيان
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:54

    مكارم الاخلاق او حقوق الانسان بمعناها العام أصبحت قيم كونية متعارف عليها من الجميع و لم تعد حكرا علي الاديان.
    المشكل في جوهره هو مشكل تربية و تقافة و ليس مشكل ابتعاد عن الدين.
    كفى من ربط الدين بجميع نواحي الحياة فالمعتقد اولا و قبل كل شيء هو قناعة شخصية لا تلزم الا الشخص داته.
    اما أدبيات الحياة المجتمعية العامة فتحكمها التربية و قيم المواطنة الصادقة التي يجب تكريسها لدى النشء و الشباب و كل فئات المجتمع.

  • التحرش
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:59

    التحرش الجنسي يوجد في كل المجتمعات البشرية انا أعيش في هولاندا و هناك دراسات علمية تفيد ان اكثر من 70% من النساء تعرضن مرة او اكثر للتحرش في حياتهن و ان اكثر من 40% منهم تم العبث بأماكن حساسة في جسمهن و ان اكثر من 15% تعرضن للاغتصاب نقرأ مرارا و تكرارا ان هذا يحدث حتى في المدارس و حتى كبار الساسة في الغرب يتهمون بالتحرش الجنسي كالرئيس الامريكي دونالد ترومب اما اغتصاب الاطفال من قبل القساوسة فحدث و لا حرج
    عشت جزأ من طفولتي في الريف من الثمانينات و التسعينات من القرن الماضي تربينا على عادة انه عندما تمر المرأة بالشارع او الطريق نخلوا لها الطريق و نغض أبصارنا حتى تمر و لم نسمع أبدا بحادث تحرش او اغتصاب الكل كان يحترم المرأة و الغريب في الامر لازلت امارس هذه العادة مع النساء المتحجبات و خاصة المتزوجات لا أجرأ النظر اليهن لأنني تربينت على ان هذا عيب و عدم احترام
    اما هؤلاء المشايخ المستقات آرائهم فهم وراء هذه التفجيرات الإرهابية و مذاهبهم القديمة لازالت مرجعا التكفيريين الإرهابيين الأحسن عدم الالتفات الى هؤلاء

  • خديجة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:01

    حسبي الله و نعم الوكيل الله ياخد فيهوم الحق

  • 9098
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:03

    حسبنا الله ونعمة الوكيل لاحوالله ولاقوةالابالله

  • الكلاي مول
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:04

    انا اتفق 100% في ما قاله أبو حفص المشكل ليس ديني بل انغلاق وتقوقع وتخلف الى حد الهمجية .

    في المقابل، رأى محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ"أبو حفص"، في عزو انتشار حالات الاغتصاب إلى ضعف الثقافة الدينية "نوعا من التسطيح والحديث المستهَلك"، مقارِنا، في تدوينة نشرها على صفحته في "فيسبوك"، بين المجتمعات الإسلامية، ونظيرتها الغربية "التي تشهد مئات الحفلات، ويحتسي فيها الشباب مختلف أنواع الخمور، ولا تُسَجل حالة تحرش واحدة، فضلا عن حالات الاغتصاب".

  • Saeed
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:09

    السلطة هي السبب في كل ما يجري فكيف يكون الذؤب هو الذي يرعى الغنم هنا المشكلة من يترك الغنم ترعى من قبل الذئب فلا ينتظر ان يكون كل شيئ على ما يرا م وسوريا خير دليل فاما الكرسي او الكل الى الجحيم

  • fati
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:11

    je comprends pas la relation entre cet affaire et la religion ….vraiment on sent lignorance …quel honte. le viol cest le manque deducation et beaucoup de facteurs …jai vecu en Europe et jai Jamais senti cette peur de sortir le soir ou de mhabiller librement comme Dans les pays Arabs…alors il faut reeduquer vos enfants avant de dire nimporte quoi…je Parle pas de tout le monde mais la plupart malheuresement

  • كمال
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:14

    هؤلاء الذين يضهرون في الصورة أعلاها وما شابههم والتي ترافق هذا المقال لا يمكن أن يكونو قدوة لنا ابدا. والسلام

  • انصاف
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:20

    رجل الدين اصبح سباسي ، اكثر رجال التعليم اصبحوا مقاولبن ، كما اصبح التقنيون مهندسون ،رجال جالسون بالببوت ونساء تشتغل ،اقسم انني التقيت عدد كبير من نساء يقولون بان ازواجهم لا يريدون ان بعملون ونساء تعولهم ،والام مدرسة ……..الاسباب كثيرة ومياه تاخدنا الى قاع البحر ولا ندري ،في بوم التقيت بامراة وقالت لي ان زوجها اغتصب ابنته فهربت من بيت اهلها والان يريد اغتصاب الثانية ،فقلت لها هناك قانون وجمعيات تساعدك على هدا الحقير …اجابت لا يمكنني سيستفد من قطعة صفيح وانا لا وحوش في صورة انسان .

  • عبد الحي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:21

    رأى محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ"أبو حفص"، في عزو انتشار حالات الاغتصاب إلى ضعف الثقافة الدينية "نوعا من التسطيح والحديث المستهَلك"، مقارِنا، في تدوينة نشرها على صفحته في "فيسبوك"، بين المجتمعات الإسلامية، ونظيرتها الغربية "التي تشهد مئات الحفلات، ويحتسي فيها الشباب مختلف أنواع الخمور، ولا تُسَجل حالة تحرش واحدة، فضلا عن حالات الاغتصاب.
    جواب على التعليق السالف للأستاذ رفيقي.
    وهل الدين هو اللذى منعهم من الاغتصاب والتحرش؟ لا أظن هذا ولكن التربية وحسن المعاملة والأخلاق والمساواة هم اللتي منعت ذاللك.وهذا هو ما ينقص مجتمعاتنا للأسف . مع احتراماتى

  • جمال فاس
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:35

    لايجب اعتبار هذه الظاهرة حالة معزولة بل هي نتاج مجموعة من العوامل المتداخلة فيما بينها فالمناهج التعليمة والنظام المتبع في الاقتصاد وازدواجية الثقافة بحيث يلاحظ ان المغرب متاتر بالثقافة الغربية گسلوك والثقافة الاسلامية كشعار مما يؤدي الى انفصام الشخصية للمجتع هذا بالاضافة الى الامية والفقر ….هذه عوامل كلها تؤدي الى مثل هذه الممارسات داخل المجتمع ففي نظري يجب اعادة النظر في القيم التي تريد الدولة تكوين من خلالها الانسان المغربي الصالح وذلك حسب معايير يتفق عليها الجميع .

  • الزفت
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:36

    السلام، هده الحادت و الغيرها من الاحدات لا علاقة لها بالدين بل لها علاقة بالبشر وبكل بساطة الدين يدعون الدين هم أكثر المتورطين في مثل هده الأحداث ،فمن الاحسن أن تتركو الدين في حاله .
    القران الواحد ليس هو سبب في التفرق في المعتقدات الدينية من شيعة وغيرها، بل اختراع البشري. عندما تنظرون لهده الأحداث بشكل عقلاني ربما تصلون إلى جواب أم التخريف هنا وهناك يساوي مليون ( قل اقرأ بسم ربك الدي خلق ).

  • ضحية اعتداء
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:37

    بل قولو ايها السلهاميون يجب جلد المتحرشون والمغتصبون وضرورة استعمال العصى لمن عصى في الشارع للنضام والمؤسسات التعليمية للتربية والمؤسسات السجنية للتربية والاصلاح واستغلال فتوى الحقوق المسيحية المتواطئة مع المعتقلين العنفيين في حالات العود فاكتضة الشوارع والسجون بالمجرمين الحافلات هي اوكار متنقلة للتجوال المجاني بالقوة للمنحرفين والقاصرين والتلاميد العنفيين للعربدة والسرقة والعنف والكسر والارهاب والجقير والمشرملين والاغتصاب واستعمال السيوف للارهاب والنهب والتحكم بالسائق وقمع الركاب والعنف مع المراقبين وجب استعمال السلاح الناري في وجههم لانهم دواغش الشارع

  • مغربيه!
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:38

    الدين هو المعامله، هو العلم و محاربة الاميه، هو حسن السلوك و الأخلاق، هو تربية النفس و تهذيبها. فعندما يلتقي الدين و الجهل هنا تكمن الكارثه! فليس الدين هو فقط ترتيل القران و اداء الفرائض الخمس دون العمل بما تم ذكره سابقا. انظروا الى الاميه و الجهل و الشعوذه و خلط الدين بالتقاليد و العادات و كوارث اخرى يخجل الانسان ان يراها في بلده بينما الدول المتطوره منشغله بدراسات و أبحاث علميه لتطوير بلدانها. و نحن لازلنا نرى أناسا تلجأ للسحر و الخرافات لقضاء حاجاتها! شيء مخجل فعلا! لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. انا أطالب بمحاربة الاميه و فرض غرامة ماليه على كل من لا يحمل شهادة. الدولة لابد ان تعيد النظر في المنهج التعليمي في المغرب لانه منهج فاشل! اعادة النظر في أئمة المساجد في المغرب لان امام المسجد هو قدوة للمسلمين فلابد ان يكون خريج الدراسات العليا و ليس فقط يحفظ 60 حزب. توفير فرص شغل، منح قروض لانشاء مقاولات صغيره. اعادة دمج أطفال الشوارع، المتسولين و السجناء في المجتمع. فرض عقوبات ضد المتحرشين في الشارع. القضاء على أماكن السحر و الشعوذه و الدعاره و غيرها من الافات.

  • حقوق المراة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:40

    انها التقية في اجلى صورها هل في ادبيات هؤلاء حقوق المراة ما حدث سببه الايديولوجية الوهابية المتعفنة التي تحتقر المرا ة وتعتبرها عورة ومفسدة للصلاة كالغائط هل من يبيح قتل البراءة البيدفيلياالشرعية يحترم حقوق المراة هل من تزعزع عقيدته خصلة شعر ويشجع التحرش بخطب مليئة بالكراهية والكبت وعقدة المراة يحترم حقوق المواطنات تقول العملاقة الرائدة قاهرة تجار الدين الدكتورةة نوال السعداوي:الراقصة تعتبر نفسها بضاعة جنسية لهذافهي تعرضها والمنقبة السلفية تعتبر نفسها بضا عة جنسية يجب تغطيتها اما الحرة فتعتبر نفسها انسان .شيوخ النكاح المؤلفة جيوبهم هم سبب كل الكوارث

  • مجرد رأي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:49

    لم يتمكن احد من افراغ الدين من محتواه كما فعلت حفنة الجهلة ممن يسمون انفسهم سلفيين و السلف الصالح منهم براء

  • Hassan ch
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:52

    التخربيق، في أوروبا لا يهتمون بالدين ومع ذلكً يحترمون المرأة. المشكلةًفي التربيةًليست في الدين.

  • zakaria
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:12

    Pourquoi à chaque fois on fait appel à l'opinion de ces gens là "choyoukh" il faut plutôt respecter la religion en elle même et pas les gens de la religion.

  • Mostafa
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:14

    إخواني، إن مانراه ونسمعه عن بلدنا، يجعلنا نخجل من أنفسنا. بكل تأكيد اليوم نحن في منزلق خطير، سينهار فيه الصالح والطالح.

  • المغترب
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:27

    يا أبو حفص
    هل لك علم بالعلاقة الجنسية في الغرب يا عزيزي
    الغرب الذي تستشهد به
    وخصوصا عند الحفلات التي تعترف احتساء الخمور
    الفتاة إذا أرادت الذهاب مع رجل بإرادتها فهذا لا يعتبر تحرش ، وكم من فتاة تستيقظ من تأثير الكحول لتجد شخصا ينام بجانبها
    كما أن العقوبات تصل إلى أكثر من 30 سنة
    كما أن تقريبا كل الشباب و الشابات ينامون مع بعضهم بدون علاقات زواج يعني شبعانين

  • ع.بوجمعة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:33

    الى بعض الجهلة لقد سار الدين عنذكم انه عدو كلما تكلم انسان عالما اومرشدا او انسانا عاديا في امر الدين الا وتجد بعد الجهلة ينتقدون العلماء واهل الدين كما قال احدا على انه ملحدا ولا يقوم بتلك الافعال اقول له لو قرات الدين والقران وفهمت اصوله ومعانيه وشرحه ما سيرت ملحدا انت بيعت دينك لغرض الدنيا الفانية ان الاسلام والايمان يربي الانسان احسن تربية لان الانسان يخاف ربه الذي يراقبه ذائما على افعاله فالمؤمن يخاف من سخط الله وعذابه اما الذي يقول ان الغرب ليس فيه هذه الجرام فانك تجهل اهل الغرب الذين يبيعون ويشترون في الاطفال صغار السن اما اجرام في بيع النساء للمافية التي تستخدم النساء في الاماكن الاباحية كعاهرات ان الغرب هو من تلق لنا سمومه الاغتصاب موجود منذ زمان في الغرب وفي العالم اما في حكم الاسلامي الذي قضى على الاجرام وحرمه

  • مغربية مسلمة أمازغية
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:47

    ردا على الملحد صاحب التعليق رقم 3 . " الدين كله خلق فمن فاتك في الخلق فقد فاتك في الدين" ابن القيم والله سبحانه وتعالى قال لنبينا عليه الصلاة والسلام "إنك لعلى خلق عظيم" كما قيل في هذا الصدد: " يبلغ المرء بحسن الخلق مرتبة الصائم القائم." ديننا الحنيف يركز على الأخلاق …

  • Med naji
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:01

    ابواب تصدح في كل المناسبات يحشرون انفسهم في جميع القضايا و النوازل .اعلموا ان وجودكم كعدمكم لقد خربتم عقولا و شردتم عاءلات عليكم ان تستحضروا ما اقترفتم سابقا يا من تدعون بالسلفية .

  • المغرب الكبير m
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:02

    السلام عليكم ورحمة الله
    العفو الملكي على كل الأجانب أوروبيين ومشرقيين خليجيين ممن يغتصبون بناتنا واطفالنا..والتعزير للمغاربة…هذا هو المنطق السلفي..لان الخليجي وهابي رب النعمة والدولار ..والأوروبي وجهة سياحية فليفعل ما شاء..نحن فعلا في .زمن الرويبضة..ولا حول ولا قوة الا بالله

  • miloud
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:04

    لا علاقة للدين بالتحرش الجنسي لا يجب اقحام الدين بل المجتمع يحتاج الى تربية جنسية منذ المدرسة الاولية

  • ABDERAHMAN
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:14

    عفوا المدعو بأبي حفص لم يعد من شيوخ السلفية بعد ان لفظه الجميع بل هو شيوخ العلمانية بامتياز وقد فصح عن هدا التوجه في مواقفه المتعددة خصوصافي تجرئه وتحديه لنصوص القرآن والسنة النبوية الشريفة…..

  • ضد المفسدين ييسف
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:17

    ابحثوا عن من تهادوا دينكم.
    هؤلاء ليسوا علماء ولم يسبق لهم ان تخرجوا من مدارس عليا او جامعات معترف بها في العلوم القانونية والفقهية والإنسانية ،وهل يعتبر هؤلاء قدوة لكم.
    وهل من سجن تكون ترومون له على حساب دين وعلم وبلد.
    يجب شيئا من العقل ….هؤلاء هم ساعدوا على التحرش عندما قال أحدهم بأنه يبتجزوج بأربعة وواحدة طالبت بالتطليق فراقها وأتى بالأخرى من غزة وفلسطين.
    يجب مراعاة الظروف الإجتماعية للكل.

  • مقيم في اليابان
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:28

    حسب المقال "عزو انتشار حالات الاغتصاب إلى ضعف الثقافة الدينية" … ليس بالضرورة، مثلا اليابانيون شعب لا ديني بالأساس و مع هذا فهم اكثر الشعوب اخلاقا، الاغتصاب عندهم شبه منعدم (ان لم يكن منعدما) مع ان الكثير من نسائهم و فتياتهم يلبسن ملابس قصيرة. عشت بينهم سنوات عديدة ولا مرة سمعت فيها شبه كلمة فيها رائحة تحرش. هي التربية يا إخوان، في مدارس اليابان مثلا لا يوجد عمال نظافة، التلاميذ هم من ينظف كل أسبوع المدرسة و مراحضها. يجب ان يكون التشريح لهذه ظاهرة الخطيرة دقيقا وان لا نرجع اَي شيء للدين. هذا بالطبع لا يمنع ان نستلهم طرق تربوية جديدة من حياة الرسول (ص) و كيف ربى ابنته فاطمة، لكن الدين ليس حلا لكل شيء. في نظريي هذا التردي المخيف أُرجعه الى استقالة التامة لبعض الأسر من تربية ابنائها بالاضافة الى ان المدرسة المغربية تفسد أكثر مما تصلح، حتى الذا كان الولد صالح تخرج منحرف مقطع. يجب اعادة النظر في وزارة التعليم المغربية ككل و في أسرع وقت ممكن.

  • الى واديزم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:39

    الى محمد واديزم .
    ومن أكد لك أن الاسلام هو الطريق الذي أراده الله؟ نحن ولدنا وقالو لنا هذا. وقالو للبودي نفس الشي وللمسيحي نفس الشي وللليهودي نفس الشيء كل يدعي مايشاء. الايمان والتصديق يأتي بالبراهين وللأسف الشديد لا واحد منا عنده دليل على أن الاسلام أو الاديان الاخرى من عند الله. ناس في زمن بعيد قالو أنهم أرسلو من عند الله بدون أن يأتو بدليل يعجز الآخرين الاتيان بمتله، في استطاعة الملايين تأليف الكتب ونيل جوائز أدبية عالمية والملايين يمكن أن تتخيل أنها تتكلم مع الله تقوم بالاسراء والمعراج في المنام .. الخ…
    يحق لنا أن نصدق أو لا أنت اخترت أن تؤمن بشيء حدت في زمن بعيد نحن لا.
    هذا بالإضافة الى أن الله لا يحتاج لرسل أو أنبياء كوساطة بينه وبين خلقه وطفهو كما تقولون على كل شيء قدير.

    وان لم تدرك ذلك بعد فالعديد من المجتمعات العلمانية أخلاقها أفضل من أخلاق الدول المتدينة وهذا بالدراسات العلمية

  • Amazighi
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:52

    الكل يوصي و الكل يلاحظ و الكل يحلل و الكل يتاسف و لكن لا احد يعمل

  • mona
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:26

    dans chaque etre humain il ya de la violence mais cette violence est canalisé avec l education qui est la clé.

  • الزنجبيل
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:53

    عرف الانسان مند خلقه بالتمرد ،بادي دي بدا تمرد على خالقه وعصى امره و توالى التمرد بالكفر بالانبياء والرسول وقتلهم والاساءة اليهم.قلا نستغرب اذن في نازلة الحافلة وخصوصا ان مرتكبيها شباب في عنفوان قوتهم وجدوا الارض خصبة ساعدتهم في اقتراف جريمتهم النكراء حيت جميع الردائع كانت غائبة ،اولها الوازع الديني الذي ينعت كل متشبت به في بلادنا انه متخلف وتخلف عن قطار التحظر ومسايرة العصر ،وتانيها غياب الرادع المادي الذي قد يجسده الامن او العامة من الناس والتي لا يسمح القانون المتناقض بتدخلها خوفا من الانفلات الامني وبدريعة ان لا احد ينوب عن الدولة في تطبيق القانون وهذا يتعارض مع عرف تقديم المساعدة لشخص في خطر.وقد يكون ايضا عياب قانون يحمي المتدخلين في مثل هذه النوازل سببا من الاسباب الذي يسمح بارتكاب هذه الجرائم امام اعين الناس لان المجرم يعي كل الوعي ان تذخل اي احد ستكون له توابع تاخد من وقته ومن عمله ومن ماله وربما حتى من حريته.

  • ABDERAHMAN
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:11

    لاشك ان حادثة الحافلةليست الا واحدة من آلف حوادث الاغتصاب التي تقع بالمغرب ولايعلن عنها ب ومن سوء حظ هؤلاء الاطفال وغباوتهم انهم قاموابتوتيق الجريمة بأنفسهم وهي ليست الاانعكاس لما وصل اليه المجتمع المغربي من انحطاط أخلاقي حيث أصبح التعفف والاستقامة الاستناء بل يعتبره الاغلبية من المجتمع المغربي نوع من الحمق وأصبحث القاعدة التهور وممارسةمختلف الفواحش بدون ضمير ولا رقيب وقد وثق القليل منها بمواقع التواصل الاجتماعي واليوتوب(مثلابنت مشات تقرا)فلمادا التحامل على هؤولاء الاطفال الى درجةمن ينادي بإنزال عفوبة الاعدام بهم فرجاء اتركوا القانون يحري مجراه ولاتحاولو الثأثير على القضاء ولتتحمل كل من الدولةوالتعليم والأسرة مسؤولياتهم بدونتهاون….

  • نايك
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:57

    المثير للضحك هو ان هاته الحفلات تقع فقط بين ابناء الداعين للتحرر و المساواة. اذن لكم ما اردتم، لو انزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله.
    اذا كان معياركم هو الدول الكافرة و انتم تقولون بانكم مسلمون فناذا تفضلون هل اسلاميتكم ام تبنون مجتمعكم على اساس تلك الدول ؟
    بالاضافة الى ان وصفكم بان الاخلاق لا علاقة لها بالدين، فهل شهدت يوما او ساعة ما تطبيقا للشريعة الاسلامية لكي تستنتج من الواقع الذي سيحدث ؟
    لا توجد حاليا دولة سنية حقيقية، انما دول سنية مصطنعة غربيا(الاسلام المعتدل)
    لا يوجد مجتمع واحد له نفس العقيدة، اما انك تعيش او تقبل العيش في مجتمع متحرر علماني او انك تعيش في مجتمع متحرر علماني و لست راضيا، او انك تعيش داخل مجتمع قوي عقائديا.
    الحادثة اراها طبيعية لانها وقعت داخل مجتمع متحرر علماني، و لا تثير لنا نحن المجتمع الآخر اية تعجبات.
    ان لافراد المجتمع المتحرر كامل الحرية في اي شيئ، و لهم الحق في تحديد حلول لمشاكلهم.
    ا
    الاسلام منهاج الحياة.

  • saood
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:08

    ان ما تعرضت له فتاة الاوطوليس لا يمس النساء ولا يقلل من كرامتهن وشرفهن بل يمس كرامة ونخوة وعزة نفس كل رجال المغرب فمن مست كرامته ونخوته وشهامته في الحقيقة. هو الرجل المغربي فعلى رجال المغرب ان يتصوروا معي لو كانت تلك الفتاة اخته او زوجته او قريبته والله او كنت حاضرا اتناء ذالك الاعتداء لما غاذر الحافلة واحد من المعتدين ماشيا على قدميه ولو حوكمت بالاعدام فهو افضل من العيش بتانيب ضمير طول حياتي وانا اتذكر ان لبراهش مسوا كرامتي كرجل واعتدوا على انتى امامي ولم احرك ساكنا فاي رجولة نفتخر بها وبناتنا واخواتنا تنتهك كرامتهن وشرفهن امام انظارنا هل اصبحنا كلنا ذيوثيين ما هذا الذل فسجن الضمير اشد تاثيرا من سجن الجسم فشيئ من الرجولة يا مغاربة فلن تعيشوا الا عمرا واحدا وتموتون باجل مرة واحدة

  • احمد
    الخميس 24 غشت 2017 - 02:22

    يجب ان يكون القضاء صارما في حالة الاغتصاب لان يقطع عضوه الذكري فلو تم هذا الحكم في شخصين فان الكل سيخاف عن نفسه من فقدان جهازه وبذلك سينتهي هذا الكلام لان المسطرة القضائية تشجع على الاغتصاب الذي سيدخل السجن ويخرج منه في ايام قليلة تم يعيد فعله وهكذا

  • KHATARI
    الخميس 24 غشت 2017 - 18:07

    السلام عليكم ما يقع الان من طرف الامن الان هو لاجل كتم الاصوات عن الكلام حتى تمر العاصفة فالامن في بلدنا الحبيب فقد روحه ولم يعد يهمه الا ملئ جيوبه ورصدته والله الحافظ

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 14

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 19

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 24

آراء مغاربة في لقاح كورونا