رسالة إلى إرهابي

رسالة إلى إرهابي
الأحد 8 ماي 2011 - 18:58

“تتألم لأنك لا تتألم، ذلك هو الحجر الوجداني” أنسي الحاج


أيها الإرهابي الذي يتسلق دمنا.. كن إبن من شئت، لكن كن واضحاً كما الحقيقة، لنسير نحو المبارزة كندَّين يتصافحان وجها لوجه، قبل الاقتتال على الحلبة والموت بشرف الأبطال الكبار!


لماذا تطعنني من الخلف، بخنجر الغدر مثل أي جبان، وتهرب لتختبئ في محجرك مثل خفافيش الظلام.. أيها المتكئ على أساطير بناء بيت في الجنة من أشلاء الأبرياء.. أنت الإرهابي، المبتدَع أو الحقيقي، الرافض للتقنية المستخدم لها في تفجير أُناس كانوا يتقاسمون أحلامهم ويضحكون على بعض صور اقتنصوها من مباهج هذه الحمراء الساحرة، أرض سبعة رجال؟ من أين تسللت بعيداً عن يقظة الحياة؟ كيف تسلقت شجرة “الأركانة”، لتغتال حق الناس في الحب وتقاسُم الحنين والذكريات.. ما أجبنك!


هل لابد من الموت المتوحش لنَقيس حجم مغانم الحياة؟ هل كان ضروريا لتهيئ للموت وجبة من أشلاء تجاورت في مقاعد الحياة واختلطت في ثناياه، بسبب بغضك وأحقادك، بالدم ورائحة البارود؟ نحن الذين كنا نتغنى باستثنائنا الجميل، بتساكُننا وتعايُشنا بالود والمحبة، نحن المتدافعين في الأرض، من أجل أن يكون لهذا البلد وجه طفل له شكل الزهرة وطعم البرتقالة، وأن يكون لأبنائه الحق في الترقي في سلم الحياة وصناعة مستقبلهم بكل الأمان والتفاؤل اللازمين، كنا نعرف السبيل لتساكن الشر والخير فينا، لأننا لسنا ملائكة تماماً، ولسنا شياطين مطلقاً..! ولكن فقط نُحس بجاذبية المكان وألفة الذاكرة ورائحة الأجداد في هذا الوطن، فأي جحيم قادك إلينا؟ بأي حق تتجاوز عتبة الدم دون استئذان نسمة الحياة فينا؟!


تتسلل في واضحة النهار إلى المقهى، تطلب كأس عصير البرتقال، وتترك حقيبة الموت وتؤدي للنادل تذكرة الرحيل إلى الجحيم.. لماذا تقتلنا لتحيا، تغمس فرحتك من أشلاء الأبرياء ودماء الضحايا التي اختلطت بأواني المقهى وزجاجها وإسمنت سقفها في أرض النخيل..؟! هل كنت في رحلة صيد، أو باحثا عن مغانم لحم مكسر ونثار جثت ودخان ودم تناثر في مقهى الحياة؟! تسللت بمكر الثعالب إلى أحلامنا المخبأة لتغرس فينا مُديتك وترحل مثل غُراب البين؟!


نحن المنذورون اليوم للحزن، لسد ثقب في الرئة خلفته حقيبة موتك، نقف على عتبة الدار ونستقبل المعزّين، ونحصي كم تابوتا سنخبئ فيه شهداءنا، ونحرس سجَّاد هيكل أحلامنا من أقدامك النَّجسة.. علينا أن نتعلم كيف ننظف أحلامنا من كابوسك، وننزع شوكتك، علينا أن نتعلم كيف ننظف أحلامنا من كابوسك، وننزع شوك إرهابك من طريقنا.. وفي ظل كل هذه القيامة التي زرعتها في يقظتنا.. علينا ألاَّ نستكين لاستراحة القيلولة ولحزن الجنازة، ولظل الليل الذي يريد أن يطفئ أزهار الحديقة.. وأن نتعلم كيف لا نستسلم للعتمة التي أصابت قطارنا في التباس المنعطف التاريخي لجيل له عينان بسَعة الحلم تضيئان عتمة النوافذ.


كم يلزمك أيها الإرهابي من ألم لتبتسم لأسيادك؟ كم تحتاج من تابوت ومن عتمات ليل لتختبئ وراء نتانتك؟!


نحن لا نستسلم للخديعة.. للهواء الأسود، لنقطف عنقوداً أو نجمة عالقة في السماء، لا يحجب الغيم طريقنا نحو ما نريد أن نكون عليه، فلنا مالنا من قوة الريح لنُزيل الغبار عن طريقنا، ولنا ما لنا من مطر يكفي لينبت عشب الحقيقة.. ولنا ما لنا من قدرة على تذكر أسمائنا بعد كل حرب أو حادثة سير، نحس بالألم لأننا لا زلنا أحياء، ولك ما لك من صرخات الموتى مثل عُواء الذئاب الجريحة تفترس ما تبقى فيك من مغنَم حياة، ولك ما لك من فلول الندم لتأكل ما تبقى فيك من زمن الساعة الرملية.. وأمامنا الغد يحفر أخدوده عميقاً صوب شجرة الأمل.. وقدرة الجسد على تحمل الجراح لأن به نسمة حياة.. وغداً سنُسقط جراحك من ذكرياتنا، ورمل ساعاتنا، ونغسل شجرنا مما تطاير علينا من قذائف حقدك لنزهو بالحياة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.


خسئت أيها الإرهابي.. فأنت مجرد جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب أمام طموح أمة لا يثني عزمها سم الغدر وسكين الخيانة، وما تراكم على الطريق من شوك وهباء!

‫تعليقات الزوار

23
  • marocain
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:22

    الحمد لله هادولدروها مشي سلفيين هادو من اصحاب التباوق اتمنى من السلطات المغربية أن يتم القبظ على كل المنتمين إلى هاده الجماعة جماعة اسكيرية والمبوقين لأنها اصبحت تهدد السلم والأمان وأن تقفل جميع اماكن بيع الخمور وكل أنواع اتباوق بمافيها سلسيون وجميع أوكار التي يتناول فيها كل أنواع المسكرات.

  • مواطن غيور
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:24

    حياك الله ياصاحب الرسالة فقد عبرت وابلغت وقصدت واحسنت واثلجت الصدر.

  • zohir amr yousef
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:28

    يبدو جليا أن خيالك يتسع لما يفوق التصور -في الحقيقة لغة جميلة وأسلوب رائع. رغم أني قرأت 10 أسطر فقط-..لكني أدكرك بقولة ألبرت أينشتاين:( شيئان لا حد لهما اتساع الكون وغباوة الإنسان، مع أني أشك في الأولى).الرجل الدي تتحدث عنه بريء براءة الدئب من دم يوسف.وأنت مجرد مروج لرواية المخزن .. ولم تتناول القضية بموضوعية وأظهرت حقد كامنا بداخلك…وكمل من راسك
    ..يبدو أن هوليود لا تعلم بوجود مغاربة مثلكم..الإبداع المنسي

  • mustapha mohammed
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:12

    باختصار إنه الكاتب المثقف، الأمي فالساذج

  • ana
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:44

    un homme un vrai affronte l ennemi en face et ne se cache pas pour mettre des bombes et tuer des innocents ils se croient chahid ce terrorise car il a lu que ceux qui meurent fi sabili allahi sont des martyrs or mourir fi sabili allah n est pas mettre des bombes

  • مغربي يغار على وطنيته
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:00

    يقول المثل المغربي” ملي كطيح البقرة كا يكثرو الجناوى”
    وهذا مايقع فعلا وحتى الذي عنده سكين”مصدي” يأتي به،وقعت التفجيرات فكثر الكلام والكل بدأ يحلل من منطلقه وعلى حسب هواه، يتهم من يشاء وبرئ من يشاء، والله عز وجل يقول:{ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”من كان يومن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أوليصمت”
    من يستطيع أن يحدد لنا من هم الإرهابيون الحقيقيون في هذا البلد؟أو في جميع أنحاءالعالم؟
    ومن قال إنهم يعتقدون أن لهم بيتا في الجنة مقابل قتل الأبرياء؟
    إن من يحمل هذا القلب القاسي الذي يسمح له بهذه الأعمال البشعة التي ما عهدناها إلا عند الصهاينةلا أظن أنه يعتقد أن هناك حياة أخرى بعد الموت، وإنماهم إلحادييون، لا يعبأون بالبشر وأرواحهم للوصول إلى أدنى مصلحة دنيويةمتوهمة.
    ما دفعني للتعليق هو قراءتي لهذه الرسالة. أقول لكل من يريد أن يكتب: إذا كان هناك من كلام مفيد أو حقائق موثقة أو على الأقل موهبة في مخاطبة العواطف والخواطر فلا يبخل علينا بها، لأننا من أجل ذلك نزور هذه الموقع،أما من كانت له تصورات مبنية على ما يراه في إعلامنا المتعفن، ثم يعبر عنها بطريقة جافة فلا داعي لأن يستوقفنا معه للحظات دون أن يفيدن، لأنه بذالك يكون قد ضيع علينا الفرصة لنستفيد من الآخرين.
    وآمل أن لا أقرأمرة أخرى مثل هذه الرسائل الفارغة…

  • الدكتور الورياغلي
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:02

    تحية طيبة ايها الكاتب.
    وبعد: فلقد تفهمت رسالتك جيدا ووعيت حزنك العميق، وغيرتك على الوطن وعلى الأبرياء. وأنا أشاطرك الرأي في هذه الأحزان والأشجان التي خلفها هذا العمل الاجرامي المقيت.
    ———
    ولكن هل كان من الضروري لتشجب هذا العمل أن تبطن في مقالك التهجم على الدين الاسلامي الحنيف، وتصف أخبار القرآن عن الجنة ونعيمها بالأسطورة ؟ !! حقا إن هذا لأرهاب آخر منك حاولت أن تغطيه بسياق المقال وموضوعه، ولكن نحن لا نوافقك على ذلك ولا ينطلي علينا خداعك، فواجب ايها الكاتب اذا كنت مسلما ان تحترم دينك وتدافع عنه، وتنقم هذه الشنعة بالدين نفسه الذي حرم قتل النفس بغير حق، وأنزل ثلث القرآن في تحريم الدماء والحرمات .
    ———-
    كما يتضح من مقالك توجيها مبطنا للجماعات الاسلامية والدين عموما، وهذا ربط عجيب وغير معقول، فالذي فجر اركانة كان سكيرا بشهادة سكان الحي، وكان يشم السلسيون ويتعاطى المخدرات، فهو اذن كان نتاج السياسة المخزنية التي اغرقت البلاد بالافيون والخمور، وليس نتاج دور القرآن وحلق الذكر التي تخرج الفقهاء والعلماء والدعاة والمحبين للناس المدافعين عن كراماتهم.
    ————–
    لقد سقطت اوراق التوت عن عوار العلمانية التي تحارب الاسلام في المغرب، واصبح الرأي العام يعي جيدا مدى مكر القوم بالإسلام وبأهله، ولكن تبقى آية الله محكمة ماضية الى يوم القيامة: ” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “.

  • abdel
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:04

    C’est le premier bel article que j’ai jamais lu sur hespress c’est tres bien écrit
    Merci Koukass
    q

  • العابر
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:08

    “أيها المتكئ على أساطير بناء بيت في الجنة من أشلاء الأبرياء”
    جملتك هذه تحسم في هوية الإرهابي الذي توجه إليه رسالتك الغبية.. هو ذلك الاسلامي الباحث عن الجنة من خلال حربه لمن يراهم أعداء الله.. لكن من المحتمل والراجح أن يكون الإرهابي الذي يمارس ما وقع هو ذلك يتكئ على حقيقة امتلاكه جنة فوق الأرض من أشلاء وتعب الأبرياء… حين نسمع اسمائكم نحسبكم متعلمين وحين نقرأكم نجدكم لا تفرقون بين الألف والزرواطة.. كيف لمحلل أن يتهم الأصوليين في أحداث مراكش وهم آخر من له مصلحةيجنيها من ذلك..
    المرجو القراءة والدراسة قبل الكتابة..
    على فكرةهي موضة هذه الايام توجيه الرسائل.. فقد وجه المحامي الجامعي رسالةموسومة”ارحلوا عنا” موجهةلأصحاب اللحى وكأنه صادفهم يفجرون وحسم أمر حبهم للقتل الغبي

  • SuperAicha
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:30

    الكاتب يكتب أساطيره وكأن حلبة الصراع متواجدة في بلاد الفايكين، وليس ببلد عربي يقمع المواطن العادي ويسجن الصحفيين والكتاب اللذين يرفضون التملق للمخزن.
    يا سيدي ألا ترى الرافضين لمهرجان موازين، إنهم واضحون كالحقيقة، لا يطعنون أحدا ،لا يهربون ولا يطمعون في جنة. هل ترى ما يجري لهم ؟ وأمثالهم كثيرون.قمع المواطن وتهميشه هو سبب الإرهاب.

  • abdou
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:14

    الى سيادة الدكتور الورياغلي.هل تفهم العربية جبدا ام فقط تريد ان تحمل قلما احمر للتصيح.اقرأجيدا.” …أيها المتكئ على أساطير بناء بيت في الجنة من أشلاء الأبرياء”يقول الكاتب من اشلاء الابرياء فلا تقف ايها الدكتور المحترم عند ويل للمصلين.

  • أبو أسامة
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:38

    بارك الله فيكم و بارك الله لكم نحبكم في الله على لحمتكم معنا في هدا المصاب الجلل و رحم الله شيخنا القائد و جمعنا الله جميعا في الفردوس الأعلى و الموت للكفار و الخونة و أقول لهم موتوا غيضا و تفجروا كرها نحن نحب أسامة بن لادن و أنا سميت إبني بهدا الإسم حبا في هدا المجاهد الدي كان شوكة في حلق الكفار و العلمانيين الخونة
    لمن تحكي زابورك يا داوود راه كلشي عايق أفايق

  • eve
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:40

    mais de quel islam tu ecris?les terrosites ont sali l islam, et l auteur n apas critiqué l islam mais a signifié qu on ne peut acheter sa place au paradis en tuant des innocants.al ilmaniyya est le lot des gens civilisés qui n imposent pas leur religion a coup de bombes mais separent la chose religieuse de la chose de la vie de tous les jours le jour ou les pays musulmans arrivent a ce stade les integristes les terroristes n oauront plus l occasion de laver les cerveaux de jeunes pour les envoyer massacrer des innocents

  • مغربي
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:16

    أصحاب الفكر المتحجر يحاولون دائما قدر المستطاع أن يُبعدوا عليهم تهمة الإرهاب والإرهابيين؟ لكي لايُفضح أمرهم أمام الناس البسطاء والعاديين، لكنهم في الآونة الأخيرة بدأت تنكشف عوراتهم أمام الجميع لأن رائحته النتنة فاحت في كل بقاع العالم…

  • محمد الغامدي
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:42

    ارجو من اخي الذي اتهم السلفية بالارهاب ان يستغفر وان يتحرى الدقة فتنظيم القاعدة هو العدو الاول للسلفية فقد افتى اسامة بن لادن بان علماء السعودية السلفية هم كفار لانهم لم يؤيدوه وللعلم فان كثيرا من الارهابين يزعمون بانهم سلفية جهادية اما نحن فاننا سلفية على نهج السلف الصالح ولا نؤمن بالسلفية الجهادية

  • عبدو
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:32

    نعم لإدانة الأرهاب بجميع أشكاله و خاصة إرهاب الدول الدي لم تتكلم عنه أم أن الأمر فيه الدولة الحبيبة و المدللة و أحسن ديمقراطية و سط و احة من التخلف و و…..نعم إسرائيل و حليفتها الدولة العظمى أمريكا .هؤلاء الناس الدين يتباكون و يدرفون دموع التماسيح على ضحايا العنف لايمتلكون الشجاعة لإدانة الإرهاب الحقيقي الدي تمارسه إسرائيل في حق أطفال و شيوخ و نساء و رجال فلسطين بدعم من أمريكا و معسكر الدول الأوربية التي تدعي الديمقراطية و حقوق الإنسان .أنت أخطأت الهدف عليك بإدانة الإرهاب الممارس على الشعب الفلسطيني مند سنين إدا أردت فعلا أن تكون منصفا أما غير دلك فلزم الصمت و كن من الخانعين المستسلمين كغيرك من المنبطحين  

  • no comment
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:06

    الارهابي الحقيقي لا يفهم العربية لوترجمتها الى الانجليزية حينها سيفهم رسالتك
    no comment

  • واضح
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:36

    بسسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين، أشاطرك الرأي، أننا أمام مجرم أو قل مجرمين، يخططون ، لإرهاب هذا الوطن وهذه الأمة الآمنة، وكل إنسان غيور على هذا البلد يسعى لأمنه، وسلامة أهله، لقد مرت بنا أحداث شبيهة،وزج بالكثير ظلما وعدوانا، بسبب تلك الأحداث،و واليوم تختلط الأوراق فيسعى البعض ليربط المسألة بالدين الإسلامي، قد يكون من فعل ذلك مسلما لايعلم عن الإسلام حقيقته فما ذنب الإسلام الذي تريدون، إلياسه التهمة فكل من التزم بدينه واستمسك بالعروة الوثقى ، تحشرونه في خانة الإرهاب ، وكل من شكك في الروية الرسمية، وضعتم على جبينه شارة التعاطف مع الإرهاب وكل من أحب الله تعالى قبل أن يحب الوطن اتهمتموه بالخيانة .
    أنا أعرف كوكاس ، وأعرفك قلما مستأجرا تنمق الكلمات ، الكلمات التي تغيب من ورائها الحقائق لتحق بها الباطل، أعرفك منذ….

  • عادل
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:18

    إلى صاحب التعليق رقم 14 إنشاء الله مصيرك مصر بن لادن البحر فأجسادكم لا تستحق الدفن الويل لك يا …..¿

  • amach
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:26

    كثيرون هم من إنساقوا خلف فكرة الإرهاب كما هو مروج له من طرف صناع الإرهاب الحقيقيين ، الذين ابتدعوه لتبرير مماساتهم الإرهابية الواقعية لإعطاء الشرعية للكيان الصهيوني الخبيث . اولائك الذين جندوا بنلادن وشرذمته من عملائهم لتصوير الإسلام و معتنقيه كإرهابيين ، فوظفوا شعوبا إسلامية لا تتقن لغة القرآن لصناعة بديل للتهديد الشيوعي ، ثم أتوا بطالبان وأقرنوهم بالقاعدة ثم بالإسلام وجندوا إعلامهم لتصوير الطالبان و القاعدة وهم يدمرون تماثيل بودا في افغانستان ، كأن الإسلام يرفض كل ما هو تراث إنساني ….وكأن الإسلام هو الفاعل…!
    إننا ندين الإرهاب بكافة أشكاله كما ندين صناعه و كما ندين كل من ينساق خلف أفكار الإرهابيين الحقيقيين .
    نعم نحن ندين عراب الإرهاب في تل أبيب و في كل مكان. ونقول :لا علاقة بين رسالة محمد والإرهاب .

  • abbiiiiiiiiizzzz
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:10

    يــا أيـهـا الجـاهـلُ المرجو منك ان تتعلّم اللغة أولا قبل الشروع في الكتابة لقد أسأت إلى اللغة العربية وحتى الى الموقع “هسبرس”, امّا قولك (أيها المتكئ على أساطير بناء بيت في الجنة ) فانا اقول لك بأنّ بناء البيوت في الجنة ليست باساطير, و إن لم تكن تؤمن بها هذا شيء آخر…!

  • أحمد
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:34

    لو كان للظلم لسان، لكان لسانك. و لو كان للغباء عنوان، لكان مقالك.

  • لحبيب
    الأحد 8 ماي 2011 - 19:20

    يا شــيــخ ( بالمعنى المغربي- الطبل و المزمار- لا بالمعنى الشرقي المحترم)، ان كنت تتزلف الى المخزن كما فعل الرفاق من قبلك ( احدهم لا يزال وزيرا و لا يمر يوم تقريبا دون ان يطلق تصريحــا)، لتحصل مثلهم على فتات، فواصل اللحــس و البصــبصــة، فلا يستبعد ان تصل كما وصل الدين من قبلك، خصوصا ان الريح(الغربية) في صالحكم.
    لكن تدكر ان حبل النفاق قصير ، ولن ينفعك الندم يوم تندم، والدل و الهوان في انتظاركم، فــــإلى الامام,,

صوت وصورة
"ليديك" وفيضانات البيضاء
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:08

"ليديك" وفيضانات البيضاء

صوت وصورة
استثمارات يابانية في السيارات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:59

استثمارات يابانية في السيارات

صوت وصورة
الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:22

الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية

صوت وصورة
تعويضات خسائر الفيضانات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 10:35

تعويضات خسائر الفيضانات

صوت وصورة
المقبرة اليهودية بورزازات
الإثنين 11 يناير 2021 - 21:59

المقبرة اليهودية بورزازات

صوت وصورة
كساد تجارة الجلباب التقليدي
الإثنين 11 يناير 2021 - 20:39

كساد تجارة الجلباب التقليدي