رصيف الصحافة: الحكومة ترفض مقترح تشديد عقوبات مغتصبي الأطفال

رصيف الصحافة: الحكومة ترفض مقترح تشديد عقوبات مغتصبي الأطفال
أرشيف
الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 22:23

قراءة رصيف صحافة الخميس نستهلها من “المساء”، التي ورد بها أن الحكومة رفضت مقترح قانون يرمي إلى تشديد العقوبات في حق مرتكبي الاعتداءات الجنسية على الأطفال، بدعوى أن مشروع القانون الجنائي، الذي يراوح مكانه في ثلاجة البرلمان منذ أزيد من خمس سنوات بسبب تجريم الإثراء غير المشروع، يتضمن مقتضيات جديدة تتعلق بالجرائم والاعتداءات الجنسية على الأطفال التي طفت على السطح بقوة بعد الجرائم البشعة التي ذهبت ضحيتها الطفل عدنان والطفلة نعيمة.

وأضاف الخبر أن مقترح القانون، الذي تم تحيينه في سياق الجدل المثار حول تنامي وتيرة الاعتداءات الجنسية على الأطفال، كان بهدف تشديد العقوبات من خلال جعل كل جرائم الاعتداء الجنسي على قاصر يقل عمره عن 18 سنة أو عاجز أو معاق أو شخص معروف بضعف القوة العقلية جنايات يعاقب عليها القانون بعقوبات سالبة للحرية بالسجن لأكثر من عشر سنوات على الأقل، وبالمؤبد على الأكثر حسب الحالة، بالإضافة إلى الغرامات المالية.

وتورد الجريدة ذاتها أن وزارة الداخلية رفضت طلب الاتحاد الأوروبي استعادة رعايا الدول الأخرى، الذين يصلون إلى أوروبا من المملكة، في خطوة واضحة لفرض تعامل آخر لمراقبة الهجرة والحدود.

ووفق “المساء”، فإن المغرب منع 32 ألف شخص من العبور إلى أوروبا، وتحديدا بالمنطقة الواقعة على بعد 14 كيلومترا عبر مضيق جبل طارق منذ بداية جائحة كورونا.

وأفادت “المساء”، كذلك، بأن مدارس خاصة بعدد من المدن تغرق الأسر بالدعوى القضائية، كمحاولة جديدة لإجبار الآباء على دفع رسوم التمدرس المتعلقة بفترة الحجر الصحي التي تم فيها تعليق التعليم الحضوري واعتماد التعليم عن بعد، على الرغم من استفادة المدارس الخاصة من امتيازات وإعفاءات من طرف الحكومة التي رضخت للضغوط، وتعاملت مع القطاع على أنه قطاع متضرر من أزمة كورونا.

وكشفت أسر أنها تلقت إشعارا بالمسطرة القضائية التي باشرتها على وجه التحديد مدارس معروفة بالمدن الكبرى، بعد أن عمدت في وقت سابق إلى الاستعانة بمفوضين قضائيين لإرغام الأسر على الأداء.

ومع المنبر ذاته الذي أفاد بأن وزارة الداخلية منعت نشاطا لحزب العدالة والتنمية يدعو إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية في مدينة مراكش، معللة ذلك بعدم توفره على ترخيص بذلك، مكتفيا بترخيص صادر عن مقاطعة المنارة.

وحسب “المساء”، فإن “البيجيدي” رخص لنفسه من خلال مقاطعة المنارة الذي يرأسه محمد توفلة، القيادي البارز في حزب “المصباح”، بإقامة خيمتين في الشارع العام.

“أخبار اليوم” تطرقت إلى تأخير محاكمة قاتل الطفل عدنان إلى 29 دجنبر الحالي استجابة لملتمس يتعلق بترجمة نسخة تقرير الخبرة الطبية من اللغة الفرنسية إلى اللغة الرسمية للبلد، من ضمن 12 ملتمسا تقدمت به هيئة دفاع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المنتصبة طرفا مدنيا ومحامي ذوي الحقوق.

وأكد المحامي البقالي الطاهري، عن أسرة الضحية عدنان، أن المحكمة يجب أن تقدم جميع الأدلة التي يمكن أن تنفع في الوصول إلى الحقيقة كاملة.

وجاء ضمن مواد “أخبار اليوم”، أيضا، أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره الرئيس في البيت الأبيض، سيقود، الأسبوع المقبل، وفدا إسرائيليا في زيارة إلى المغرب على متن رحلة جوية من تل أبيب.

ووفق الخبر ذاته، فإن زيارة كوشنر إلى المغرب ضمن وفد إسرائيلي ستكون على متن أول رحلة جوية مباشرة من تل أبيب إلى الرباط. وفي وقت لم يصدر فيه أي تأكيد أو نفي من الحكومة المغربية حول هذه الأخبار، ترتفع أصوات الهيئات والمنظمات المدنية والسياسية المناهضة للتطبيع، وآخرها الوقفة الاحتجاجية ضد التطبيع التي منعتها السلطات الاثنين الماضي، والتي كانت مقررة أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط.

أما “الأحداث المغربية” فكتبت أن جِمَال الرحل تدخل البرلمان، إذ وجه عبد الله غازي، رئيس المجلس الإقليمي لتزنيت والنائب البرلماني عن فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية، يسائله حول الاعتداءات المتكررة للرعاة الرحل على الساكنة المحلية بإقليم تزنيت.

وكشف غازي أن بعض الرعاة الرحل يتعمدون اقتحام أراض ومزارع خاصة بساكنة دواوير عديدة بالجماعات التابعة لإقليم تزنيت، متسائلا عن الإجراءات الواجب اتخاذها لثني الرحل عن التمادي في الاعتداء على ممتلكات الساكنة من مزروعات وأشجار ونقط الماء.

وجاء في خبر آخر بالورقية اليومية ذاتها أن طارق يحيى، رئيس قطاع الناشئين بالزمالك المصري، هاجم الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بسبب أزمة منتخب الشباب المصري، واعتباره خاسرا في مباراة ليبيا بالجولة الأولى للتصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية لأقل من 20 سنة. وقال يحيى عبر قناة الزمالك: “الكاف جامل الرجاء المغربي في أزمته قبل لقاء الزمالك، في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بالنسخة الماضية، وقام بتأجيل المباراة بعد ثبوت إصابة عدد من اللاعبين وتحايل على لوائحه”.

ونشرت “الأحداث المغربية”، كذلك، أن السلطات المحلية بالدار البيضاء تستعد لتدشين أطول نفق بالمغرب، ويتعلق الأمر بنفق يحمل اسم “الموحدين” سيفتح قريبا في وجه حركة المرور بالمدينة.

وأضاف المنبر أن النفق يمتد على مسافة تزيد عن الكيلومترين، إذ يعتبر أطول نفق داخل المغرب على طول 2270 مترا، بما فيه 1817 مترا تحت الأرض، بكلفة ناهزت 82 مليار سنتيم، موزعة بين مساهمة وزارة الداخلية (270 مليون درهم)، وجماعة الدار البيضاء (60 مليون درهم)، ووصال كابيتال (250 مليون درهم)، ثم شركة المنار للتنمية (240 مليون درهم).

الحكومة العقوبات رصيف الصحافة مغتصبو الأطفال

‫تعليقات الزوار

16
  • نورالدين المعتدل
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 22:36

    يا للهول إلى ما لا نهاية ويا للهول إلى ما لا نهاية تكررها مرتين* الحكومة تقرر لا للتشديد على مغتصبي الأطفال* وبهذا أقول: جف القلم وانتهى الكلام.

  • Ali can
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 22:43

    حسبنا الله و نعم الوكيل . لا افهم أي شيء في حزب العدالة و الفتنة الله يرحم الحسن الثاني . بدون تعليق …………..

  • مواطن
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 22:44

    لو طبق شرع الله على كل مغتصب الأطفال لما تكرر هذا الفعل ولاكن إذا أعطي هاؤلاء ما يسمى بالحقوق فسيتكرر الامر دائما و إلى الأبد.

  • مواطن مفقوص
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 22:49

    الحكومة لا تبالي لأن أطفالهم محميون يدهبون للدراسة بالسائق والحراس الشخصيين .لم نسمع يوما بإبن فلان أو علان من علية القوم يغتصب أو يختطف غير الدراوش ..الله يأخد فيكم الحق

  • brahim
    الأربعاء 16 دجنبر 2020 - 23:48

    الحكومة فواد والشعب فواد ،وأصلا هاد الحكومة مللي وهي كتنتقم من هاد الشعب ماديا ودابا كملتها بهاد القرار

  • كريم
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 00:10

    من صاب يتم الحكم استنادا الى ما هو مسطر في بنود القانون فقط. لأنه على سبيل المثال الجرائم الجنائية يكون الحكم عليها بخمس سنوات و أكثر لكن نرى البعض يحكم عليهم بأقل من سنتين. بل حتى بضعة اشهر.

  • حاميها حراميها
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 00:11

    واش انا قريت مزيان ولا كاين خطأ في الطباعة،شيء لا يقبله العقل أن ترفض الحكومة تشديد العقاب على مغتصبي الاطفال رغم تنامي هذه الظاهرة في الاونة الاخيرة.ولكن عندهم الصح حيث اولادهم في مأمن من غذر المنحرفين ديما بالحارس والسيارة كييت الفقير .اليوم تصدمت بهذا الخبر ،الله يرحمك اعدنان وامثالك كثير،وهنيئا لكم يامنحرفين،الحكومة ترعاكم وتسهر على راحتكم ونزواتكم،الله ياخذ الحق فيكم في الدنيا قبل الاخرة ،حزب النذالة والتعمية.

  • منير
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 01:36

    ان شخصيا اتعجب من امر هذه الحكومة من تحمي بهده القرارات . جل الدول الدموقراطية تحمي الاطفال من المغتصبين بعقوبات سجنية طويلة الامد ان لم نقل الاعدام .اه عفو فهيا تستمد كل قررتها من حركة التوحيد ولا اصلاح .فالموطن المغربي في نظرهم يختلف عن تصوراتهم .كفى لقد بلغ السيل الزبى.خدو ماشءتم من تقاعد سمين ومن امتيازات وتركوا القرارات الجريءة في سراديب ودوليب تمتلء غبارا. عندما تكون الكرة في رجلك وتسجل على فريقك فا انت حتما الخاسر .لم يبقى من الوقت اكثر مما مضى ولانتخابات على الابواب

  • عبدالله من امريكا
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 02:44

    هذا شيء لايصدق،كيف يعقل ان هذه الحكومة المحترمة ترحم وتخاف على المجرمين اكثر من ضحايا صغار،اذن هي التي تشجع على اغتصاب وهتك عرض هؤلاء الأطفال الأبرياء(impossible mais vrai)

  • مفتاح
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 04:41

    اقول لهؤلاء تخيلوا معي لو حدث ما يحدث لاطفالكم . فما انتم فاعلون ؟ ليجبني احد من الذين يعارضون تشديد العقوبات.
    ام انه لا اطفال لكم . ولم تحسوا يوما بحنانهم ودفئهم بين احضانكم . ام انكم لا تعيرون اهتماما لابناء الفقراء. غريب امر هذه المحكومة . لا تضع يدها في امر الا افسدته .

  • ام العيال
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 07:08

    مدام الحكومة ترفض تشديد العقوبات على المنحرفين ادا فلهم مصلحة في دالك الخلاصة من اعتدي عن فلذة كبده فالقصاص بيده اما هده الحكومة فهيا حكومة كراكيز

  • غريب
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 12:00

    بمعنى الحكومة من مصلحتها أن تكثر جرائم الإغتصاب…
    أمام هده الحقيقة لابد من ثورة عليها حكومة الكراكز والتخربيق غياب الضمير والإستهتار بأرواح المواطن

  • عادل
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 12:50

    لي فهمت هو كاين قانون مطروح على البرلمان منذ مدة يتعلق بالإثراء الغير مشروع و فيه بنود تتعلق بعقوبات جديدة على الاعتداءات الجنسية على الأطفال… يعني الحكومة بغات تقول البرلمايين صوتو على القانون القديم راه فيه داكشي لي بغيتو !!! واش هذا وقت الحسابات السياسية والمزايدة بأعراض أطفالنا يا حكومة النفاق والشقاق؟

  • الهاشمي
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 13:03

    على جمعيات المجتمع المدني التي تعنى بحقوق الطفل وذوي الإحتياجات الخاصه، الطعن في قرار الحكومة وتنصيب محامين أكفاء وشرفاء للدفاع عن هذه القضية الوطنية.

  • الحكومة ضد العدالة والتنمية
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 18:02

    حاشة واش تكون الحكومة سميتها العدالة والتنمية.

  • ABOU SALMA
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 11:23

    يجب الا نحكم عليهم اصلا وقديما سئل احد وزرائنا عن سبب اهتمامه بالسجون =تلميعها واصلاحها وووووفاجاب بكون الانسان =يدير علاش يرجع=والله صدق

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال