رصيف الصحافة: السنغال تحاول إبعاد الجيش الأمريكي عن الصحراء المغربية

رصيف الصحافة: السنغال تحاول إبعاد الجيش الأمريكي عن الصحراء المغربية
أرشيف
السبت 26 دجنبر 2020 - 21:00

قراءة مواد بعض الأسبوعيات نستهلها من “الأسبوع الصحفي”، التي نشرت أن دولا إفريقية تتنافس لتفادي نقل القوة العسكرية الأمريكية إلى المغرب، إذ قررت السنغال، بفعل التطورات الأخيرة التي كرست العلاقة الدفاعية الأمريكية مع المغرب، القبول بتوسيع دورة “أفريكوم”على أراضيها، والسماح بكل العمليات الأمريكية دون تحفظ، كي لا تنتقل إلى المغرب.

وأضافت “الأسبوع الصحفي” أن قدرة البنتاغون على العمليات الخاصة ستزيد بغرب إفريقيا بـ32 في المائة عام 2021؛ كما دفعت باريس باماكو إلى اقتراح قاعدة أمريكية عوض “الداخلة” على الأطلسي، لتعزيز دور الولايات المتحدة في المنطقة، وعدم استئثار المغرب بقيادة أمريكية واسعة لغرب إفريقيا، ومن ثم الساحل، لأن المهم لدى باريس عدم تحويل المعادلة إلى اقتسام إفريقيا الأطلسية لأمريكا وعمقها لفرنسا.

في خبر آخر؛ كتبت الأسبوعية نفسها أن “الجهات العليا” لم تسمح بمغادرة الخبير المغربي محمد الحيان منصبه ككاتب عام للمحافظة العقارية، إذ حصل على التمديد، وهي ظاهرة لم تحدث إلا في عدد قليل من المؤسسات وتخضع لشروط.

ووفق المنبر ذاته فإن عمل الحيان ضمن الدائرة الضيقة لإطلاق القمر الإصطناعي محمد السادس شفع له في الحفاظ عليه ككفاءة وطنية داخل الإدارة، بالإضافة إلى ما حققه من نجاحات انضافت إلى نجاح المحافظ العام، كريم التجموعتي.

وتطرقت “الأسبوع الصحفي”، أيضا، إلى افتتاح أول كلية متعددة التخصصات بالصحراء، إذ أعلن حمدي ولد الرشيد، رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، خلال انعقاد المجلس الإداري لأكاديمية العيون بمدينة بوجدو، إنشاء كلية متعددة التخصصات سيتم افتتاحها السنة القادمة (2021)، بمساهمة مجلس الجهة الذي يسعى إلى تحقيق نتائج ومنجزات تمثل سابقة على مستوى إقليم بوجدور.

وقال ولد الرشيد إن تنزيل الاتفاقيات المبرمجة مع مجلس الجهة خلال السنوات الأخيرة مكن من تعزيز العرض الجامعي لإقليم الجهة والمساهمة في تقوية العرض التعليمي الجامعي على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء، من خلال الشراكات والاتفاقيات التي يتم إبرامها بين كافة المتدخلين.

بالمنبر الإعلامي ذاته نشر أن المغرب مرشح لتصنيع الدرون البرتغالي. ونسبة إلى مصدر مطلع فإن المغرب يود تصنيع “تيكيفير”، “الدرون” البرتغالي، واستخدامه بعد أن وصلت هذه الطائرة دون طيار إلى أبوجا وكينشاسا وياوندي.

وأضافت “الأسبوع الصحفي” أن نواكشوط ضمن الأسواق المرشحة لامتلاك هذا الدرون، فيما يمكن أن يكون المغرب مستهلكا لهذا الطراز، وترغب إدارته في تصنيعه على أراضي المملكة؛ وهو ما لم تقرره الشركة المالكة للحقوق الحصرية لهذا الطراز الفعال، والمنافس للتقنية الإسرائيلية التي ترغب في تحويل المغرب إلى السوق الأمريكي على صعيد سلاح الدرون المتطور.

أما “الأيام” فورد بها أن عبد اللطيف الحموشي ينقل المديرية العامة للأمن إلى مقر جديد، سيتم افتتاحه في الرباط، ليعوض المقر التاريخي الموجود بمحاذاة وزارة العدل بحي “حسان” بالعاصمة، بعدما تم الشروع في بنائه منذ ثلاث سنوات، ليضم جميع المصالح المركزية للأمن الوطني.

وأضاف الخبر أنه سيتم افتتاح أيضا مقر جديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومختبر الشرطة العلمية في مدينة الدار البيضاء، إضافة إلى افتتاح مدرسة جديدة لتكوين رجال ونساء الشرطة ضواحي مدينة الرباط. وسيتم تجهيز هذه المقرات الجديدة بأحدث التقنيات والمعدات واللوازم، إضافة إلى شراء مئات من الخيول والكلاب المدربة، وكذا شراء أسطول سيارات جديد ووضعه رهن إشارة مختلف الدوائر الأمنية.

وفي حوار مع “الأيام” قال أحمد ونيس، وزير الخارجية التونسي الأسبق، إن “المغرب مستهدف من طرف النظام العسكري الجزائري الذي يسعى إلى تفتيته، ولذلك فكسب المملكة المغربية لاعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية أراضيها قد ينجيها وينجينا جميعا من مزيد من الحروب في المغرب الكبير”.

وأضاف المتحدث ذاته أن الجزائر هي التي دفعت المغرب إلى التعجيل بـ”التطبيع مع إسرائيل”، فلو لم يتخذ المغرب مثل هذا القرار لبقي في مطاردات لـ 45 سنة أخرى، وحينها سيضحي بما هو أكثر من قرار التطبيع، مشيرا إلى أن “الجزائر أرادت التوسع في الصحراء فأسقطت نظام المختار ولد دادة واستسلم لها بورقيبة، لكن لحسن الحظ أن المملكة المغربية لم تركع ولم تتنازل، بل واجهت سياسة الهيمنة هاته بجميع الإمكانيات وبنفس طويل”.

ونقرأ ضمن مواد الورقية ذاتها أن محمد اشويكة، الناقد والسينمائي والقاص المغربي، اعتبر أن جائحة كورونا فرضت ضرورة تطوير بعض المجالات المرتبطة ببقاء الأقوياء، كامتلاك تكنولوجيا العلم، وتحفيز النخبة المتعلمة، وتأهيل المجتمع معرفيا وتربويا.

كما أكد المتحدث في حوار مع “الأيام” أن حكم وإدارة القطيع بالمعنى التقليدي سينقرض، لأننا أمام “قطعان جديدة” تتسم بالمواجهة؛ وكونها قطعانا عنيفة عمياء لا يزيدها الضبط إلا انطواء على الذات، لأنها فقدت الثقة في المؤسسات التقليدية للتنشئة الاجتماعية.

وقال محمد شويكة: “نحن نعيش حالة رعب غير مسبوقة، أذكتها العزلة التي فرضها الفيروس، وأنعشتها وسائل التواصل الاجتماعي التي صار الإنسان عرضة لما تقصفه به من مواد، وذلك ما كان له بالغ الأثر في نشر أنواع الغباء المركبة”.

من جانبها نشرت “الوطن الآن” أن محكمة الاستئناف بمراكش أجلت يوم الثلاثاء 22 دجنبر 2020 محاكمة “البيدوفيل” الكويتي، البالغ من العمر 24 سنة، والمتابع بجنايتي هتك عرض قاصر والتغرير بها، إلى غاية يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 بسبب عدم حضور المتهم.

ووفق الخبر ذاته فإن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، التي تنتصب طرفا مدنيا بعد تنازل والدي الضحية عن مطالبهما المدنية، طالبت بضرورة إعادة فتح الملف وتعميق الأبحاث والتحقيقات فيه، نظرا للشكوك حول احتمال وجود شبكات للاتجار بالبشر، كما طالبت بضرورة تسليم المتهم ومحاكمته حضوريا.

ونقرأ ضمن مواد “الوطن الآن” أن الجامعة الدولية لرياضة “الريكبي” قامت بالشطب على الجامعة المغربية للعبة من المشاركات الدولية وإبعاد الطاهر بوجوالة، الرئيس السابق للجامعة، من مسؤولية التسيير، لفترة تمتد لخمس سنوات.

المستجد جاء على خلفية عدم امتثال جامعة الريكبي للقوانين المنظمة خلال جمعها العام المنعقد في مارس 2019، إذ توصلت الجامعة الدولية بأن هذا الجمع غير قانوني وشابته العديد من الخروقات، إذ تم فيه تعيين إدريس بوجوالة شقيق الطاهر بوجوالة رئيسا للجامعة، وتحميله أيضا مسؤولية مجموعة من الخروقات الإدارية، ليتم توقيفه هو الآخر لمدة خمس سنوات.

الجيش الأمريكي السلطة الرابعة الصحراء المغربية قراءة في الصحف

‫تعليقات الزوار

50
  • مغربي قح
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:08

    اللوبي الاسرائيلي داخل امريكا هو صاحب القرار والكلمة الاخيرة اين ستكون القاعدة الامريكية ،اضافة الى ان المغرب اكثر تموقع استراتيجيا لهذه القاعدة بقربه من اوربا وافريقيا معا.

  • بنادمي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:09

    و الله احسنحل هو استمرار مقاطعة المنتوجات الفرنسية

  • امير الشعراء
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:12

    الامريكان ليسوا اغبياء الى هذه الدرجة
    فالصحراء المغربية لها موقع استراتيجي مميز لا يمكن تعويضه لا بسان لوي السينيغالية او باماكو المالية

    الصحراء المغربية لها موقع الوسط بين المغرب والساحل
    بين الصحراء والمحيط الاطلسي
    كلتا الميزتين لا تتوفران لا في السنغال ولا في مالي

    باريس تريد اللعب وتنسى ان امريكا هي حاميتها
    فالتعب مع الصغار ولتدع لعب الكبار للكبار

    يقول الشاعر:
    اذا لعب الصغير مع الكبير…
    حسبته بهلوانا في ضمور

    والمعنى النفوذ الفرنسي ماض لا محالة للاضمحلال . فلا داعي لردم الهوة المستحيل ردمها

  • hamza
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:13

    فرنسا رأت دورها بدأ يتقلص في المغرب بعد عودة العلاقات الديبلوماسية بين الرباط وتل أبيب وحصولها على دعم أمريكي وقد يتعزز بدعم بريطاني، ما قد يجعل باريس متخوفة من فقدان المغرب والذي يعتبر أهم دولة إفريقية سياسيا وإقتصاديا وأمنيا، لهذا دفعت بالسينغال للإنتحار مقابل الحفاظ على المغرب، لكن لا أعتقد أن واشنطن ستكترت لنداءات السينغال على إعتبار أنه ليس لاعب مؤثر مثل المغرب. فرنسا أبانت عن غباء كبير بهذه الخطوة.

  • Ahmed
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:14

    هذا هؤلاء ليس الا،اختيار الصحراء المغربية موسس على ىمعطيات موضوعية واتفاق مسبق لا مجال لدول اخرى ان تبقي راسها فيه

  • bimo
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:16

    مع مرور الأيام وتزايد تعاون المغرب وأمريكا ، سنكتشف أكثر فأكثر عداء فرنسا للمغرب …. فرنسا لا تريد للمغرب أن يتقارب مع أية قوة عالمية ، حتى تحلبنا وحدها ، وتستفزنا متى شاءت ، وكيف شاءت …. هي من الخارج وعملاءها من بني جلدتنا من الداخل ….. على المغرب ألا يثق أبدا في فرنسا وإسبانيا ، هاتان الدولتان لا يصرهما تقدم المغرب بتاتا .

  • %%%%
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:21

    on est entouré des envieux et de jaloux . la france veut garder le maroc et l Algérie sous son aile et voler les richesses des deux pays en semant la haines entre l Algérie et le Maroc ‘ l Espagne aussi ne veux pas que le maroc regle le problème du Sahara pour ne pas demander sebta et mililia. la Mauritanie veux l egouira a elle seule maintenant . que le grand grisly americain et venu rendre justice au maroc .le senegal sort lui aussi de son trou . la Tunisie qui veut et veut pas . tiraillée par l algerie qu es qu on fait normaliser avec les juifs ou pas saeed pris entre les tenaille de chengriha . bref . Trump a donné un cuop de sabot dans se tas de foin .et voila le maroc qui tire son epingle du jeu et les autres creves de jalousie .

  • السنغال
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:23

    ياك السنغال من البلدان المؤيدة لنا. المغرب يعتبرهم دائما اخوة افارقة فوق العادة. لم اذن المعاكسة في امر سيعود علينا معا بالنفع

  • خالد الداخلة
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:31

    أتمنى أن يغير المغرب لغة الأعمال (اللغة الأجنبية الأولى) من الفرنسية إلى الإنجليزية فقد سئمنا من فرنسا التي لا تزال تظن أن المغرب هو أحد محمياتها. أنا شخصيا أساهم في هذا من خلال تدريس الإنجليزية للأطفال مجانا في الداخلة.

  • القواعد و القواعد
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:31

    في الخمسينيات و الستينيات، كان تفكيك و طرد القواعد العسكرية الأجنبية رمزين و شرطين للسيادة الوطنية و الاستقلال في إفريقيا و العالم الثالث. الآن نشهد الحنين للاستعمار و الحماية و الهيمنة! هذا دليل فشل و نهاية دول الاستقلال. الأطلسي لأمريكا و العمق لفرنسا غير مقبول لفرنسا! هكذا كان الحال في نهاية القرن 19! تسابق للنفوذ و تنافس لتقطيع و تقسيم الكعكة! جامعيونا تبارك الله يقدمون الإطار النظري لتبرير عودة الاستعمار! البوابة، الساحل، العمق، لاَبْلاَجْ، الأطلسي، السافانا! القواعد العسكرية تساوي اليد على الثروات و السيادة و القرار! الصين موجودة و قادمة! ستريد نصيبها من الكعكة الإفريقية! حال الدول التي لم تشتغل و لم تخطط و تنجز قبل 2010 وضعها من صعب إلى مقلق و مستقبلها من مشكوك فيه إلى خطير و منعدم! كان هناك بصيص أمل تجاه 30 سنة المقبلة! هذا الأمل تبخر و سقط بالطريق الخاطئ الجديد! لم تحترم قواعد النهوض الطبيعية بالقواعد العسكرية!

  • لمدوخ
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:32

    ان العم سام قادم لنزع منقار الدجاجة الفرنسية التي تتغدى على خيرات افريقيا . يجب على الدولة في القريب العاجل ان تجعل من اللغة الانجليزية اللغة التانية اما اللغة الكاترفان فهية منتهية الصلاحية

  • مشارك
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:33

    سبب منافسة بعض الدول الاءفريقية للمغرب لجلب القواعد الاءمريكية الى اراضيها هو اءن وجود قاعدة عسكرية اءمريكية في منطقة ما .,, في غرب افريقيا اءو في شمالها يعني تحسن الوضع الاءقتصادي والمعيشي لتلك المناطق و الذين عايشوا فترة وجود القوات الاءمريكية في قاعدة القنيطرة في السيتينات يقولون اءن الوضع العام للمدينة وضواحيها كان اءفضل بكثير بالمقارنة لما قبله وما بعده ,

  • مواطن 007
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:34

    فرنسا و اسبانيا أفاعي حية كبرى من قديم يريدون العداء بين الدول المسلمة لكي يستغلو كل الإقتصادات فهو إستعمار غير مباشر يأخدون كل شيء و ينشبون المشاكل بين العرب و المسلمين ليبيعو أسلحتهم و الآن ذخلت أمريكا للمغرب و خلطت أوراق فرنسا و اسبانيا المستعمرتين الذين كانو يضغطون على الأنظمة

  • سفيان الهولندي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:41

    من لا يعرف الاوروبيون والامريكيون من قرب فهو غبي انهم يفكرون سوى في مصلحتهم ولا يهمهم لا المغرب أو الجزائر او السينغال
    فيقوا من سباتكم ايها المغاربة والافارقة .

  • ع. م.
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:42

    قلت لكم أن فرنسا من خلقت قضية الصحراء و تتخفى وراء الجزائر التي ما زالت أرض فرنسية بعد إغتيالها لمحمد الخامس و محاولاتها المتكررة لإغتيال الحسن الثاني. فرنسا قزمت المغرب شرقا على الواجهة المتوسطية و إقتطاع الأراضي المغربية و ضمها للجزائر عبر نقل العاصمة من فاس ثقل المغرب سابقا إلى الرباط أين أنشأت بعض العملاء لتكوين نظام جديد و خلقت قضية الصحراء لتقزيم المغرب جنوبا.
    لكن عندنا سياسيون لا يفكرون و لا يحللون و يطبلون لفرنسا ليل نهار و لا يعرفون أنها هي عدوة المغرب و سبب تخلفه و عدم تحوله لدولة صناعية لها وزنها رغم موقعه الإستراتيجي.
    كما قلت على المغرب فتح باب الإستثمار لأكبر قدر من الدول و بناء قوة عسكرية و الإستثمار في الصناعة العسكرية حتى يحقق إكتفاء داتي.

  • العين الحمراء
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:52

    يجب أن نبين لفرنسا بالملموس أننا أمة قد استفاقت من سباتها وأدركت أن مصيرها ومستقبلها لم يعد في يد المستعمر الكلاسيكي. فكيف يتم ذلك؟
    بكل بساطة، يجب تغيير بوصلة الاستثمارات في المغرب ب 180 درجة نحو أمريكا وبريطانيا واستراليا وجعل اللغة الانجليزية اللغة الأجنبية الثانية في المقرر الدراسي. إذاك ستقزم فرنسا وستأتي إلينا طائعة لا محالة لأنها تدرك تمام الإدراك أن لا قدرة لها على الوقوف في وجه الدول السالفة الذكر وعلى الخصوص أمريكا سيدتها.

  • محسن
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:53

    طبيعي جدا ان نشهد تهافت المنافسين على كعكة الجيش الأمريكي، لكن المملكة المغربية بحنكة ملكنا الهمام ونفاذ وعمق رؤيته قد وضع قطار الصحراء المغربية في سكته التي لن يحيد عنها إلى الابد. وظهور دول صديقة منافسة يدل على تبدل الحال والأحوال وان كل دولة مهما صغرت ومهما كبرت ليس لها هم سوى تحقيق مصالحها الخاصة بأي ثمن. وقد اظهر المغرب بل اظهر ملكنا العزيز شهامة وبعد نظر أدى إلى خلق جوا جديد، واربك الخصوم قبل الاصدقاء. وسنشهد تحولات دراماتيكية في قلب إفريقيا والعالم، لأن ملكنا قد دشن بحنكته المعهودة عهدا جديدا ليس ككل العهود. وبعد طي ملف الصحراء المغربية المفتعل. سيطوى ملف سبة ومليلية المحتلتين والصحراء الشرقية السليبة لتكون المملكة المغربية بحق قوة إقليمية وعالمية ضاربة. وسنظهر لحسادنا الكثر اننا ملكا وشعبا لا نهان ولا نستسلم دفاعا عن حقوقنا المشروعة في اراضينا كافة شمالا وجنوبا وشرقا. وسياتي يوم قريب ليتأكد الحساد الانذال من هذه الحقيقة المرة عليهم. (أحب ملكي احبك وطني.)

  • ولد مو Bz
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:54

    فرانسا بدات اتخلخل وترمي الشبكة على بعض الدولة افريفيا من اجل القاعدة الامريكية اين ستكون وحرضت السنغال وما زال تحرض دولة اخرى ودلك من اجل مصلحتها لكن امريكا سوف يختتر لها القمر الصناعي موقع بناء القاعدة فالصحراء المغربية وهل فرنسا تحسب امربكا بليدة لاتعرف شىء على المغرب ان لايتق بفرنسا واسبانيا لان مصلحتهم سوف تنهار ان لم يعجلو باعتراف الصحراء مغربية عاجلا.

  • الانزال الامريكي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 21:59

    في الحرب العالمية الثانية امريكا انزلت قواتها بفضالة المحمدية وقنيطرة والدارالبيضاء بالقوة رغم معارضة فرنسا وتم اغراق بواخر فرنسا واسقاط طاءرتها ومن تم امريكا اسست قواعدها حتى طلب منها بالانسحاب.فرنسا تريد ان تبقى في المغرب اقتصاديا

  • سعيد
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:02

    بناء على قربي من مقر إحدى الدوائر الأمنية التي تحتظن بعض من خيول رجال الأمن و كيف تساهم في الأمن في الشواطئ و الجبال… و كفاعل جمعوي.. اطلب من السيد الحموشي الرجل الوطني بامتياز.. التفكير في مصاريف هذا القطاع و عدم فعاليته في التدخل السريع مقابل الدراجات الرباعية مع الاستعانة بكامرات محلقة في التضاريس الوعرة احسن و اسرع من الخيول و مصاريفها المرتفعة و سفقاتها الغير واضحة و لإصلاح كل هذا اتمنى بيع كل الخيول و شراء لكواد مع كامرات.. زد على دالك تسبب رائحة في المحيط لمخلفاتها.. انا فقط سيدي الحموشي اريد ان تدرس القطاع جيدا و اعلم جديتك الممتازة و تبقى تلك التي تستعرض في البروتوكولات و المواكب… كلنا من أجل ارتقاء المؤسسة الأمنية و وجاعتها. اعمر سعيد

  • مغربي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:04

    النظام الجزاءيري يعيش في حالة هستيريا غير مسبوقة بعد الاعتراف الأمريكي التاريخي بالمغربية الصحراء و التطبيع مع اسراءيل بحيث ان هذه التطورات شكلت ضربة قاضية لأهم أوراقه الورقة ميليشيات بوليساربو الإرهابية التي ظل يوظفها لعقود باستمرار للالتفاف على الجزاءببن من اجل البفاء في سدة الحكم لاطول فترة ممكنة وفق مصالحه الخاصة نهب مزيد من ثروات الجزاءر الشفيقة كما تعد الالية الأهم في القضاء على معارضيه عبر التخوين و المطية الرءيسية في شتى تحركاته قليميا قاريا د دوليا و بالتالي لاغرابة َمن ما يصدر عنه سياسيا إعلاميا و قد يرتكب حماقات عسكرية عبر دعم ارهابيين باسلحة متطورة مستقبلا من اجل خلط أوراق من جديد قبل او بعد تنصيب الإدارة الأمريكية الجديدة َو اجل انقاد ما يمكن انقاذه لان النطورات هو متأكد انها تشكل خطورة خطيرة على مستقبله في ظل مطالب الحراك الأشقاء المشروعة على رأسها التغيير الجذري لنظام مستمرة و متوقفة باسباب تداعيات كوفيد19 و بالتالي التنمية و مزيد من اسثمارات بالمناطق حدودية و ملءها باامغاربة زاءد الدعم الامحدود لقواتنا مسلحة الملكية حتى تظل صاحبة التفوق و المبادرة في شتى أمور

  • عبدالكريم بوشيخي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:04

    السنيغال دولة شقيقة صديقة و وفية لصداقتها و عهودها مع بلدنا منذ استقلالها الى اليوم لذالك ليست لنا مشكلة ان تتواجد بها قاعدة عسكرية امريكية ما يهمنا هو ان يصبح المغرب خصوصا الصحراء المغربية قاعدة للاستثمارات الامريكية في مجال الصناعة و الطاقات المتجددة و السياحة لتحقيق التنمية الشاملة في كل القطاعات و السيطرة على اقتصاد افريقيا لتستفيد منه الدول الصديقة في غرب القارة ثم ازاحة نظام جنوب افريقيا الفاسد من القمة اما الجيش المغربي ليس بحاجة الى قاعدة امريكية لانه مستعد للدفاع عن تراب المملكة و اجوائها و بحارها و يمتلك من العدة و العدد ما يدخل الرهبة في نفوس الاعداء لكن اذا ارادت امريكا بناء قاعدة عسكرية في الداخلة او غيرها من المدن المغربية في اطار المكافاة و المساعدة على ترتيب مصالحها الاستراتيجية كقوة عظمى عالمية يجب الموافقة عليها دون شروط مسبقة لانها دولة عظمى و حليفة لبلدنا و سنستفيد من تواجدها فوق ارض المملكة اقتصاديا و عسكريا و امنيا سيكون الامر انتصارا و مفخرة لنا و ضربة اخرى صادمة لاعداء وحدتنا الترابية يجب على قيادتنا ان لا تترد في قطف ثمار العلاقات المستجدة مع اسرائيل و امريكا.

  • مغربي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:11

    على المغرب البحث عن مصالحه ومصالح شبابه مع الحفاظ على الهوية الإسلامية على المغرب البحث دائما عن تطوير قدرات الشباب في جميع المجالات مع التركيز على البحث العلمي وتشجيعه وتعزيز الإستثمارات في حميع المجالات وليس هناك دولة صديقة هناك مصالح فقط

  • ولد حميدو
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:12

    اصبح التنافس على القواعد العسكرية الامريكية و من حقهم
    اسمع يا الخرطي
    اما ما يهم المغرب ليس كما يروج له ابواق العسكر بان ترامب منح السيادة و ليس مغربية الصحراء
    لا يا جاهل قال
    امريكا تعترف بمغربية الصحراء و غير دلك فالمغرب كانت فيه قاعدتين عسكريتين امريكيتين واحدة بالقنيطرة و الاخرى ببن جرير و حسب ما حكى الي جدي رحمه الله فالقنيطرة حينها كانت حضارية و السلع الامريكية تباع باسواقها بارخص الاثمان و كوكا كولا كان لونها بنفسجي و عدد كثير من ابناء المنطقة اغتنوا فقط بجمع اشياء ثمينة من مطرح متلاشيات ما كان يعرف بزبالة المريكان

  • محمد المغربي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:14

    يجب التخلي عن فرنسا المنافقة.
    إذا كانت صادقة فلتعترف بالصحراء المغربية.

  • amin sidi
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:21

    سلام : حتى احنا المغرب نبعدو عليها انبوب الغاز .كان على السنيغال لتكون هي السباقة لفتح قنصوليتها فالصحراء المغربية ولكين الله اهدي هد القوم اناهوم ليعلمون انهم سيستفدون من الازدسهار

  • أمريكا وتأمين المنطقة. ....
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:23

    ان إقامة قواعد عسكرية في الصحراء المغربية ستحقق الاستقرار السياسي والأمني والعسكري في المنطقة بل قد تؤدي إلى الازدهار الاقتصادي وسيرورة المبادلات التجارية نحو إفريقيا، ،،،،،هدا ما نراه في الوجود العسكري الأمريكي في ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية، ،،،،الخ

  • حسن انجلترا
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:24

    فرنسا تريد ان تبقى مشكلة الصحراء المغربية على ما كانت عليه قبل تحرير معبر الكركرات من المرتزقة وقطاع الطرق وهي الان تعمل لتغيير النظام العسكري الحالي للجارة الشرقية بنظام عسكري جديد بوجوه كابراناتها القديمة وعلى راسهم الدموي خالد نزار العايد موخرا بعد 21 سنة من الهروب الى اسبانيا والجنرال توفيق حتى تبقى مصالحها العليا في المنطقة بحيث اصبحت مهددة من امريكا واسراءيل بعد تقاربهما بالمغرب. واعتقد ان اسبانيا هي الاخرى لا تريد حل مشكلة الصحراء المغربية ووجود قاعدة عسكرية في اقاليمنا الجنوبية.

  • عامل مغربي فاسبانيا
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:37

    انا خدام في اسبانيا مدة 13 عام عازب ولي اصدفاء اسبان ممتازين دكرو لي بان المغاربة خطيرين على ااجزاءرين وحتى على اسبانبا بعد ماقامو بحكمتهم الملكية الشعب الا سباني تخلغ من هدا الاعتراف الامريكي والاسراءلي فكرة ادهلت جميع الشعب الا سباني وصار الاسبانبن كلما راؤ مغربي يهزو له يديهم ويضحكون.ويقولون برافو موروكو.

  • امازيغي حر
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:45

    الاستعمار القديم الجديد
    هل نحن في عهد حماية جديدة عوض فرنسا تتدخل امريكا لحماية المغرب بالاعتراف بالصحراء المغربية ومن ثم فرض الشروط وطلب التعويض فلا شيء
    بالمجان في عالمنا ولا اخلاق في السياسة. واخاف ان ينال المغرب خريطته كاملة بينما الثروات ستذهب للمستثمرين وما بترول الخليج عنا ببعيد
    الله المستعان ولك الله وطني.

  • Khadija
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:49

    اذن المغرب ليس في صفها احد.يدور حولها سوى المنافقين .الله يحسن عوانا وصافي.

  • عبدالكريم بوشيخي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:57

    عكس ما يقوله بعض الاخوة المعلقين يجب عدم التفريط في العلاقات القوية بين المغرب و فرنسا لانها حليف موثوق به و صادق و وقفت الى جانبنا في احلك الظروف و كان صوتها داخل مجلس الامن الدولي حماية و دعامة رئيسية للموقف المغربي و هي التي شكلت العقبة الكاداء امام احلام و اطماع النظام الجزائري في الصحراء المغربية و هي التي استثمرت في الاقتصاد المغربي ما لم تستثمره امريكا او اي دولة اخرى باستثناء الشقيقتين دولة الامارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية لا يمكن للاحداث المستجدة في المنطقة بعد الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء و استاناف العلاقات مع اسرائيل ان ينسينا في حليفنا التقليدي يجب اشراكه و التشاور معه و الوقوف الى جانبه و الاعتراف بصداقته و لا يمكن ضرب مصالحه الدائمة في افريقيا الفرنكوفونية او داخل المغرب لمجرد حدوث تغيير لا نضمن استمراريته بهذا التفاؤل قد تتغير المواقف بين ليلة و اخرى فلا يمكن للدبلماسية المغربية ان تتخلى عن نهجها البرغماتي في علاقاتها مع الدول فهذا عالم متقلب لان صديق اليوم قد يصبح مشكلة غدا و الصديق المتخلى عنه قد يصبح اشد الاعداء و بيت القصيد فرنسا و اسبانيا.

  • الجزائر هي السبب
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:58

    الجزائر استغلت مغاربة وحصرتهم في تندوف لتحولهم إلى أعداء المغرب وحاولت ضرب حصار على المغرب لكنها ام تفلح في ذلك لأن المغرب اضطر أمام تعنت حكام الجزائر المستمر إلى البحث عن حلول وأنفعها هي اعتراف أمريكي وإسرائيل بمغربية الصحراء والسبب في ذلك هو تعنت حكام الجزائر الحاقدون

  • الاسد الاطلسي
    السبت 26 دجنبر 2020 - 22:59

    امريكا اصبحت لها مصالح ستعمل على حمايتها و البنية التحتية العسكرية للمغرب افضل من باماكو او داكار

  • تأجيل إلى أجل غير مسمى
    السبت 26 دجنبر 2020 - 23:06

    من جانبها نشرت “الوطن الآن” أن محكمة الاستئناف بمراكش أجلت يوم الثلاثاء 22 دجنبر 2020 محاكمة “البيدوفيل” الكويتي، البالغ من العمر 24 سنة، والمتابع بجنايتي هتك عرض قاصر والتغرير بها، إلى غاية يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 بسبب عدم حضور المتهم. هاد القضية غاتبدا تأجل إلى أجل غير مسمى حيت المتهم غادر أرض الوطن وهذا بسبب فتح الحدود في وجه ليفر هاربا إلى بلاده.

  • لا يأس مع الحياة
    السبت 26 دجنبر 2020 - 23:17

    فرنسا عدو المغرب الخفي، وقد انكشف أخيرا و ظهر على حقيقته.

  • ابن الجزائر
    السبت 26 دجنبر 2020 - 23:39

    الى صاحب رقم 21
    مبروك عليك الامريكان ومبروك عليك الصهاينة وليكن في علمك نحن شعب متمرد ابا عن جد ولن تركع لغير الله ونعيش احرار وليس اذلاء ومستعدين لتضحية في أي وقت ولا يخيفنا من الذي منبوذ عند الله ونموت شهداء لكي تحمل اجيالنا المشعل كم حملوه ابائنا من عند اجدادنا الشهداء وهذه هي الحقيقة التي تاءلم كل خائن

  • بلال
    السبت 26 دجنبر 2020 - 23:56

    الى التعليق رقم 37
    كنتم تعبدون روسيا وحدها و نسيتم بان هناك إمبراطورية اقوى من روسيا و هي آمريكا و ان اردتم ان ترضى عنكم فما عليكم الا الدفع لفخامة الرئيس Mr. Trumpf و ليس البكاء ل Putin.

  • Nordine
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 00:01

    هده الالاعيب قديمة اي التلاعب بالدول المتخلفة والبعض اصبح يفتح احضانه السؤال كيف نصبح دولة ديموقراطية اي صاحبة قرار الامر صعب ولكن ممكن بالتدريج والمواطن هو المسؤول بصوته

  • الجيلالي
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 00:03

    التسلح المفرط للجزائر ودعمها اللامحدود للبوليزاريو وأغلاقها للحدود مع المغرب ومحاولة حصاره من الجنوب عبر معبر الكركركات وعداؤها للمغرب لا يمكن أن يفسره إلا تشبعها بروح التوسعية والهيمنة على دول شمال أفريقيا ، يفهم ويفسر من التصريحات الأخيرة للنظام الجزائري بأن الأمن الإستراتيجي للجزائر يمتد خارج حدودها مع اقرار دستورية خوض الجيش الجزائري خارج حدوده وقيامه بشراء أسلحة متطورة ومكلفة جدا من روسيا على حساب معيشة المواطن الجزايري العادي نية مغامرة النظام الجزائري في افتعال حرب مع المغرب تضع فيها البوليزاريو في المقدمة كبيدق لتسخيره لقضاء أهدافها التوسعية في المنطقة وليس لسواد عيون مرتزقة البوليزاريو المغرر بهم من لدن جنرالات الجزائر . من يهدد أمن الجزائر ضد من تتسلح الجزائر ؟ أنها تتسلح وتفتعل الحرب لاحتلال الصحراء المغربية وفرض الهيمنة على المنطقة موريتانيا مالي…
    كمغربي وككل المغاربة نحن وراء صاحب الجلالة حفظه الله ونصره منثمنين كل الخطوات التي يتخذها أعزه الله مستعدين للتضحية من أجلها بالنفس والنفيس . شعارنا الخالد الله الوطن الملك .
    إن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها

  • هشام متسائل
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 00:24

    دول تتنافس في إدخال قوات أجنبية عوض التنافس في التحضر و التقدم
    عجبي

  • ولد علي
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 01:17

    التعاون العسكري والأمني في صلب التحالف المغربي- الأمريكي
    انها فرصة ثم نقل قاعدة عسكرية أمريكية إلى الصحراء،
    اتمنى ان يتم ذلك فعلا وبسرعة لأنها ستخدم مصالح المغرب،
    قاعدة عسكرية امريكية في اقليم أوسرد أحسن مكان وبالضبط الأختيار الأول مدينة الكويرة الأختيار الثاني تيفاريتي، ولحكومتنا الموقرة واسع النظر،وأفكار في الموظوع

  • جواب رقم 4
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 02:45

    يا ريث كان كلامك صحيح و لكن فرنسا تتحكم بعصب الإقتصاد المغربي و الغرب إفريقي و لا كلمة تعلو فوق كلمتها في المنطقة و المغرب سمسار فرنسا في إفريقيا المفضل… و دلع الفرنسيين و فشوشهوم جايين من رزق أو عرق أو مجهودات المغاربة و الأفارقة في الدول الناطقة بالفرنسية .. هاذه اللغة الميتة التي وجب دفنها في أقرب وقت في المغرب و باقي إفريقيا لكي يظهر الديك تلفرنسي على حقيقته بدون الريش الذي رباه على حساب الأفارقة …

  • ولد حميدو
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 05:09

    السينغال طالبتها بالبقاء اما القواعد فممكن ان تكون في عدة دول و توجد حتى في دول متقدمة فحتى و ان لم تكن قاعدة بالمغرب فالامور عادية
    انشاء قاعدة باتفاقية ليس مشكل اما ادا كان تدخل عسكري مفروض فهدا يسمى احتلال

  • Amara
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 07:35

    المغرب أصبح مستهدف ليس فقط من الجزائر كعميلة للروس بل من فرنسا وإسبانيا وحتى من البلدان ( البعض) الافريقية التي تتظاعر بانها صديقة.
    على أي المغرب أحسن الدفاع عن نفسه بطريقته المحنكة.بينما السنغال وباماكو فهما غالبا مدفوعان من طرف فرنسا التي تتظاهر بأنها تدافع عن المغرب.ولكن الاحتياط واجب.

  • Yara Essalek
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 10:01

    وجهان لعملة واحدة
    الاستعمار الفرنسي يحس باستقواء الأفارقة و الشعور بالخطر فهو يتجه للتحالف َ مع الأمريكي.
    كيف للبعض أن يفرح لهذه الكوارث. ما اللذي سوف تجلبه هذه التحالفات للمنطقة غير الفقر و الدمار واغتناء العصابات المنظمة والأشخاص الفاسدين و تقديم دول عربية نالت من القوة العسكرية و الاقتصادية في الآونة الأخيرة نصيب لابأس به
    لاكن سيتأكد الجميع أن ( إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض )
    آخر فرصة لدول المنطقة للتحالف و الارتفاع قبل انهيارها و سقوطها في حضن الذل و العار و الشتات
    من ماذا ستحمي فرنسا و أمريكا المنطقة ؟؟؟
    من سيدفع ثمن هذه القواعد و المعسكرات ؟؟؟
    ماذا ستستفيد المنطقة منها ؟؟؟
    ماهو المخطط و ما هذا الغباء في تجميل و تلميع صور هذه الجيوش الاستعمارية لنا ؟ والمصلحة من ؟؟؟

  • محمد فوزي
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 10:37

    علاش ديما حنا أمة متخلفة مكنفكروش نتقدمو ش نهار ونعتمدوا على رؤوسنا بدل الإفتخار بأمريكا ماخصنا غير نعبدوها متى نتخلص من التبعية لفرنسا يوما والغرب عموما علاش كنتقدموا لهم التنازلات بالتطبيع مقابل يعترفوا لنا بالصحراء الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه ونحن وراء جلالة الملك للدفاع عن وحدتنا الترابية

  • ابن الجزائر
    الأحد 27 دجنبر 2020 - 16:50

    الى رقم 38
    نحن لا نعبد البشر ولا نركع لغير الله اما روسيا لن نركع لها نشتري اسلحتنا بنقودنا en cache وليس بالتسول والهيبات وبيع اجساد نسائنا مقابل شراء كلاشنيكوف او او او الجزائري فحل اراجل عليك ولن يركع لا للروس ولا لامريكا لدينا ما يكفينا ومن أجل امن بلدنا نفضل ان تبقى للجوع ولكن امن الجزائر خط احمر ولن نسمح لأي كان من الطغات المساس باءستقرار بلدنا العزيز وبفضل الله وشهدائنا رزقنا الله بقارة اسمها الجزائر وسيساتنا ليست سياسة صهيونية توسعية وهذه هي الحقيقة أكيد سوف تاءلمك داخليا اتمنى لك الصبر لان كل من حاول العبث باءرض الشهداء يفقد عقله

  • a.ismail
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 13:46

    رفض فرنسا إقام قاعدة عسكرية في الجنوب المغربي له خلفية خبيثة خبث تعامل فرنسا مع المغرب وسائر الدول التي كانت مستعمراتها … وخبث فرنسا في تعاملها مع المغرب في قضية الصحراء المغربية هوالذي أوصل الوضع إلى ما هو عليه الآن … أتنمى أن يدير المغرب وجهه عن فرنسا الإستعمارية التي تتعامل معنا وكأننا حديقتها الخلفية ترتاع فيها كما يحلو لها … تقتات من خيراتنا وسرق منا كفاءاتنا .

  • افقير
    الأربعاء 30 دجنبر 2020 - 12:17

    ماما فرنسا احست ان البساط يسحب من تحتها بمعنى ان مصالحها في المغرب وتبعيته لها سيصبح في خبر كان موقع المغرب استراتيجي لقربه من اوروبا ولكونه بوابة لافريقيا كما ان لديه بنية تحتية قوية اقصد الطرق السيارة والموانىء مما يفتح شهية المسثمرين الامريكيين والاسراءيلين لكل هده الاسباب اعترفت الولايات المتحدة بمغربية الصحراء وبربط علاقات استراتيجية مع اسراءيل سلينا

صوت وصورة
كوسومار تواكب مشاريع تنموية
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

كوسومار تواكب مشاريع تنموية

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 20:35 3

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة