رصيف الصحافة: حفل الولاء يضع وزراء العدالة والتنمية على المحك

رصيف الصحافة: حفل الولاء يضع وزراء العدالة والتنمية على المحك
الأحد 8 يوليوز 2012 - 22:15

تناولت الصحف اليومية المغربية الصادرة غدا الاثنين عددا من القضايا المتعلقة بمتاعب بنكيران مع فريقه البرلماني، و”غليان” البيت الداخلي لحزب الاستقلال…إضافة إلى استمرار “شد الحبل” بين مندوبية السجون وسجناء السلفية، و”بوادر” صراع تلفزي رمضاني بين “الأولى” “ودوزيم” و”ميدي1 تي في”.

ونبدأ جولتنا من صحيفة “الأحداث المغربية” التي حذرت في مقال بعنوان ” الخطر على الأبواب” من ” أناس يبشرون بنموذج مجتمعي طالباني دموي يتهدد كل مكتسبات هذه البلاد في مجال الحريات وحقوق الإنسان” في رد من الجريدة ذاتها على موقف شيوخ السلفية المساند للخطيب عبد الله النهاري في قضيته مع الصحافي المختار الغزيوي.

وأشارت “الأحداث المغربية” التي خصصت صفحتين للقضية ذاتها أن “جبهة الحرية تتضح وجبهة التطرف تخرج إلى العلن” لافتة الانتباه إلى رفض الحكومة التي يقودها عبد الإله بنكيران استقبال سؤالين آنيين من فريق “الاتحاد الاشتراكي” و”الأصالة والمعاصرة” بخصوص ” قضية نهاري”.

بدورها طالبت صحيفة “الخبر” بتحرك حازم لوضع حد لما وصفته بالخرجات المستفزة للشيخ الحدوشي التي تهدد المغرب بالرجوع سنوات إلى الوراء.

وبعيدا عن تفاعلات قضية “نهاري” التي لم تخبو جذوتها بعد، نقرأ في صحيفة “المساء” أن حركة 20 فبراير تبحث إنشاء جناح سياسي يبلور رؤية واضحة من الحراك الشعبي، داعية الهيئات السياسية الداعمة لها إلى الالتحاق بها عوض الاكتفاء بإصدار بيانات الدعم.

وهكذا شكل اللقاء الوطني التقيميي الذي عقدته ” 20 فبراير”، فرصة لعودة أخبار الحركة إلى صفحات الجرائد من جديد…وعلى النقيض مما ذكرته “المساء” تقول “أخبار اليوم” إن أغلب أعضاء الحركة شددوا على ضرورة الحفاظ على الحركة كما هي، وعدم تحويلها إلى منظمة سياسية مهيكلة.

ونبقى مع صحيفة “أخبار اليوم” التي خصصت صفحة كاملة للحفل التأبيني للرئيس الجزائري الراحل أحمد بن بلة الذي أقيم أمس السبت، بالرباط، مشيرة إلى أن الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي تفادى ذكر اسم الملك الراحل الحسن الثاني في خطبة ألقاها في ذات التأبين، رغم أن اليوسفي عرج على علاقة بن بلة بمحمد الخامس، وسَرد سيرة الرئيس الجزائري الراحل ،وصولا إلى محطة اختطاف طائرة بن بلة التي كانت قد أقلعت من المغرب في اتجاه تونس في عز حرب التحرير الجزائرية.

وعن الحفل التأبيني ذاته، كتبت صحيفة “الاتحاد الاشتراكي” أن حتمية إعادة إحياء المشروع المغاربي رفرفت بالرباط ، مع تفريغها للكلمة الكاملة لعبد الرحمان اليوسفي ولعبد الواحد الراضي الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

لكن الجريدة الحزبية لم تشر إلى ما نُقل عن تجنب اليوسفي واليازغي الالتقاء ببعضهما في الحفل لعدم “النبش” في ماضي الاتحاد على حد تعبير “المساء”.

بنكيران VS الطقوس المخزنية

ننتقل إلى صحيفة الصباح، التي تناولت في صفحتها الأولى، اقتراب احتفالات عيد العرش التي تتميز بحفل الولاء، والذي يتم فيه تكريس طابع الطقوس المخزنية وما يرافقها من انحناء أمام الملك وتقديم فروض الطاعة والولاء.

وأشارت “الصباح” أن متاعب بنكيران لم تتوقف مع فريقه البرلماني، بعد أن قال نائب “المصباح” عبد العزيز أفتاتي إنه التقى الملك أكثر من مرة ولم يقبل لا يده ولا كتفه.

ولم توضح الصحيفة موقف بنكيران من تصريحات أفتاتي لكنها أشارت إلى أن حفل الولاء يضع بعض وزراء العدالة والتنمية على المحك، لا سيما وأن الرميد والعثماني والشوباني وبوليف سبق لهم قبل استوزارهم توقيع رسالة حملت اسم “التغيير الذي نريد” وتم توجيهها إلى الملك في مارس 2011 للمطالبة بـ”إلغاء كافة المراسم والطقوس المخزنية المهينة والحاطة من الكرامة”.

غليان “الاستقلال”

وفي شأن له علاقة بـ”تصدع ” البيت الداخلي لحزب الاستقلال، حمل عبد القادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، عباس الفاسي مسؤولية ما يعيشه الحزب من أزمة وصراع، مُعتبرا في حوار مطول مع “المساء” أن إقحام الملك في الصراع حول الأمانة العامة للحزب هو إساءة من قبل عباس الفاسي ومحمد الوفا للملك.

وفي مقابل ذلك لم يكتف الكحيل بالإشادة بـ”شباط” الذي وصفه بكونه ليس مناضلا خنوعا، لكنه أشاد أيضا بأبناء عمدة فاس بالقول إنه مستعدون للتضحية حتى لا تكون الملفات التي يتابعون فيها سلاحا في يد بعض الأشخاص من أجل استعمالها ضد والدهم.

ونعود لصحيفة ” أخبار اليوم” التي تطرقت إلى “غليان” البيت الاستقلالي، فقد تحوَّل لقاء عُقد الجمعة الماضية بمنزل أبرز حكماء الحزب امحمد بوستة إلى جلسة لمحاكمة لفترة تدبير عباس الفاسي المنتهية ولايته.

وتقول الصحيفة إن بوستة أبدى امتعاضه من طريقة تدبير الحزب خلال العقد الأخير ومما آلت إليه أحواله من فشل في اختيار الأمين العام الجديد ومن نشر لـ”الغسيل” وإقحام للملك في جدل حزبي.

مندوبية “بنهاشم” تنشر السيدا

هذا هو الاتهام “المدوي” الذي فجرته اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في وجه المندوبية العامة للسجون التي يديرها حفيظ بنهاشم، مبرزة أن معتقلا مصابا بفيروس فقدان المناعة المكتسبة “السيدا” وُضغ مع معتقلين سلفيين بسجن سلا2، حيث أجبر الجميع على استخدام أدوات حلاقة ونظافة استخدمها السجين المُصاب بـ”السيدا”، ما يرجح انتقال العدوى منه إلى 170 معتقلا تقاسموا معه الأدوات ذاتها.

الموضوع ذاته تناولته صحيفة “المساء” التي اتصلت بمصدر في المندوبية العامة لإدارة السجون، والذي فند هذه الاتهامات بإشارة طريفة أن المعتقلين السلفيين لا يستعملون شفرات حلاقة لأنهم لا يحلقون لحاهم أصلا.

الصديقي و”ديالي”

ويستمر الجدل بخصوص مسرحية المخرجة نعيمة زيتان “ديالي” في إشارة إلى عضوها التناسلي، حيث دخل الفنان المسرحي الطيب الصديقي على الخط بقوله ” إن الطابو كلمة اخترعها رجال الدين، ولا تهم المسرح الذي عليه طرح جميع القضايا…” معتبرا أن “المسرحي غير معني برأي الجمهور قبل عرض عمله.”

وتساءل الصديقي في حوار مع “أخبار اليوم”: “ما المخجل في قول كلمة كالتي قيلت في مسرحية “ديالي”؟.

ولم يتردد الصديقي في الرد على المسرحي عبد الكريم برشيد بالقول إنه ليس من شأنه التدخل فهو رجل مسرح وليس “كوميسر…هذا كلام ديال البوليس” يتابع الصديقي في رده على انتقادات برشيد للمسرحية ذاتها.

صراع تلفزي رمضاني

ننتقل من جديد إلى صحيفة “الاتحاد الاشتراكي” التي كتبت في ملحقها ” فنون وإعلام” عن صراع تلفزيوني رمضاني بين القنوات التلفزية المغربية لاستقطاب المشاهدين.

واعتبرت “الاتحاد الاشتراكي” أن الجديد في الموسم الرمضاني المقبل يتمثل في المنافسة التي لن تقتصر فقط على القناتين “الأولى” و”دوزيم”، إذ أن قناة “ميدي 1 تيفي” ستدخل المنافسة بقوة من خلال مسلسل مغربي رومانسي هو “دارت الأيام” إضافة إلى برنامج من تلفزيون الواقع تحت اسم ” اشنو في الكاميلا” وسلسلة مغربية بعنوان “كوميكس كافي”، مع عرض مسلسل “فرقة ناجي عطا الله” للممثل المصري الشهير عادل إمام، وبث الجزء الثاني من المسلسل التركي “حريم السلطان”.

غيريتس لم يعد من السعودية

ونعود مجددا في ختام قراءتنا للصحف اليومية المغربية إلى صحيفة “الصباح” التي ذكرت أن الوفد المغربي عاد من السعودية يوم السبت بعد تتويجه بكأس العرب، ولاحظت “الصباح” أن استقبالا خاصا خصص للوفد العائد، فيما تخلف الناخب الوطني إيريك غيريتس عن العودة إلى المغرب بعد أن فضل البلجيكي تمديد إقامته بالمملكة العربية السعودية لترتيب بعض أغراضه الخاصة.

‫تعليقات الزوار

35
  • abd.azz.it
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 22:47

    اللهم استرنا ما حيينا ولا تجعل حبنا وولائنا الا لك ولرسولك

  • hmidouch
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 22:58

    اللهم وفق كل من يريد الخير لهذا البلد

  • أحمد
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:02

    الملكية مؤسسة دستورية قانونية لمذا تعامل على أنها شيء من عالم آخر إنها تقاليدنا التي لن تخلى عنها………… مهما كان……..

  • simo NY
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:08

    Guirets didn't join (his) our team and prefered to stay in saudit Arabia to solve some of his problems with the moroccan tax payers money. what a shame.

  • aziz
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:22

    نحن لا نخاف من الحدوش والمشايخ الكرام لانهم لديهم دين يضبطهم ولكن نخاف من الغزيوي واثباعه

  • الركوع لله
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:28

    الركوع لله قالها شيخكم الريسوني بجرأة لا مثيل لها فانظروا ما أنتم فاعلون.

  • monsééf
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:29

    لابد ان يتخلى المخزن عن هذا البرتوكول وعن هذه الطقوس المخزنية و الذي اصبح متجاوزا في القرن الحالي فان اردنا تقديم الولاء فليس بضرورة الركوع للملك بل هناك الف طريقة و طريقة لتقديم الولاء بعيدا عن تدنيس كرامة الانسان

  • الذل
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:31

    طقوس الذل هذه يجب ان تلغى قبل ان ياخذ الامر بعدا حقوقيا ولا يجب ان تقام هذه السنة

  • زيد
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:34

    تحية للصديقي رجل الفن الحقيقي – الفن في جميع البلدان و الثقافات هو فاضح للسلوكات النفاقية كيفما كانت – انه يعري المخفي و المكبوت – ثم لم الاصرار على التخفي و عدم الشفافية – كثيرون يعتبرون الثقافة التقليدية ثقافة مضادة للشفافية و للديموقراطية : انهم يخفون كل شئ : تنظيماتهم السياسية و جماعاتهم و نساءهم و منازلهم – يريدون ان لا نكون صرحاء شفافون بل منافقون و ناس غير شرفاء و لا ناضجين بل دوما قاصرين جاهلين متخفين كاللصوص و الله لامر لا يتعلق بالدين الاسلامي لاننا بامكاننا جعل الاسلام متشددا ظلاميا و يمكننا جعله ديموقراطيا عصريا و الدليل وجود مسلمون يعيشون في مجتمعات لائكية – فما المشكل؟ انه سياسي – البعض يركب على الدين تحقيق مكاسب مادية دنيوية علر حساب تطور الشعوب تماما مثل الطغاة –

  • كريم التجاني
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:36

    مع حبي وإحترامي لملكنا العزيز. أضن أنه قد حان الأوان لوضع حد لهذه الطقوس التي لاتتماشى مع روح العصر فوالله إنها مخجلة وبعض المبايعين يحولونها إلى مقززة من كثرة الإفراط في الإنحناء بل الإنبطاح وتقبيل اليد.

    نتمنى من ملكنا الحبيب أن يعلن ضهير يحدد أسلوب جديد ومعاصر يتماشى مع روح هذا القرن.

  • Vive la simplicité
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:37

    c'est pas beau du tout de voir des " HOMMES" qui s'inclinent à la manière de la prière pour saluer un être humain . C'est vrai nous aimons tous le Roi marocain , vu sa sympathie ,sa modestie , sa grandeur et sa simplicité , mais nous aimons aussi voir des hommes dignes qui saluent le souverain sans tomber dans l'humiliation . je dis humiliation parce qu'une grande majorité des marocains trouvent ce genre de cérémonie très démodée à notre époque et ça colle pas avec l'esprit de la démocratie et les droits de l'homme .

  • بنت ايت عطا
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:40

    "وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا"
    عليهم بالدعاء حتى يفرج الله الابتلاءات و المحن

  • Mohammed
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:43

    Es que le royaume de sa majesté a nécessairement besoin de dépenser de l'argent qu'il n'a pas pour prouver son attachement au trône. Les autres royaumes démocratiques font attention aux impôts de leurs sujets. En plus sa deviens préhistorique. J'assume mon point de vu

  • bouchra
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:52

    حفل الولاء اهانة الشعب المغربي لا ركوع ولا سجود إلا لله سبحانه. و زمن العبودية قد ولى في ظل الربيع العربي

  • youssef
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 23:56

    إيريك غيريتس مشيا بلا رجعا…….

  • laila
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 00:16

    c'est le roi et c'est devant le roi qu'ils ont juré loyauté et qu'est ce qu'il y a de nouveau lorsqu'ils se penchent pour lui baiser la main c'est un parti qui ne voulait que s'asseoir sur les sièges confortables des ministères meme sans pouvoir ni volonté certes ils étaient élus par une partie du peuple qui regrette actuellement leur choix mais ils étaient déçus par leur velléité leur hésitation et leur lacheté

  • عبد السلام اليازغي
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 00:19

    لقد قال المغاربة لليسار المغربي وداعا ولم يعد ينطلي عليهم زيفهم وادعاؤهم لقد كذبوا على المغاربة ردحا من الزمن ولكن كما يقال الدهر كشاف لقد كشف توليهم المسؤولية لعقد من الزمن أنهم كانوا يكذبون على المغاربة وما زالوا لقد مل المغاربة خطاباتهم الكاذبة عن الحداثة وعن الحرية والديموقراطية والعدالة إنهم يكذبون كفى كذبا أيها الناس إنكم تسيرون بالبلد إلى الهاوية إنكم إباحيون نفعيون

  • مغربي-ناصح
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 00:59

    اللهم احفظ ولي امرنا محمدا السادس وبارك في عمره ووفقه للخير.
    علمنا النبي صلى الله عليه وسلم السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ – لمن ولاه الله امرنا- فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ ، وَأَلا نُنَازِعَ الأَمْرَ أَهْلَهُ ، وَأَنْ نَقُومَ بِالْحَقِّ حَيْثُ مَا كُنَّا ، لا نَخَافَ فِي اللَّهِ لَوْمَةَ لائِمٍ "
    وعلمنا صلى الله عليه وسلم انه لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر
    الى صاحب التعليق 13= اتراك تكتب اية من كلام الباري جلا وعلا وتجعلها في سياق الاستهزاء…استغفر الله وعظم كلام رب العالمين الذي خلقك فسواك ولو شاء لعاجلك بالعذاب لكنه الحليم العليم سبحانه.
    تادب يا هذا مع كلام ربنا وليكن لك نصيب من اسمك يا عبد الحكيم. واياك ان تكون من الجاهلين فتصبح من الخاسرين.
    ويا انت يا صاحب التعليق 18- ما بالك تفتري الكذب وتقول ما ليس لك به علم.
    الا تستحي من الله ان تحمل حقدا على اهل السنة وتكذب على السلفيين وترميهم بالفاحشة الخبيثة…
    قال النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {ومَن قال في مؤمن ما ليس فيه حبسه الله في ردغة الخبال حتى يأتي بالمخرج مما قال }
    وردغه الخبال هي: عصارة أهل النار.

  • Karim
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:05

    Il y aura plusieurs surprises pendant la fete du trone, agreables surprises!!!!

  • بنادم
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:06

    اولا عندما اعتلى محمد السادس نصره الله سدة الحكم والعرش اتوا الفاعلون السياسيون ووقعوا على البيعة مكتوبة وعندما عاد احد الانفصاليين الى بلده قام بخطاب شفوي في حضرة الملك يعلن مبايعته او تجديدهات يمكن ان تاخد الصورة احدى هذين الفكرتين ونتجاوز بعض التقاليد التي فقط تخدش الحياء والعين وعاش الملك حفظه الله

  • باهي
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:11

    صحيفة الأخبات تخصص صفحتين للرد على السلفيين وتشبههم بطالبان.
    هذا تقدم ملموس للديوثيين. إلى الامام حتى الهاوية إنشاء الله.

  • مظلوم
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:29

    في رأيي أن المغرب يعيش الفوضى الفكرية والعقائدية وهذا مرده إلى النلبيس الذي عاشه المغاربة مع هذا النظام المستبد القاهر الذي من تلبيسه أنه يدعي تمثيل الدين ورعايته لكن في الواقع الإجرائي ليس له من الدين ألا اسمه فهو يترك الحبل على الغارب ويصنع مادة كميائية يمزق بها المجتع شر تمزيق في الفكر والعقيدة ويصنع بهذا حربا وهمية بين الفرقاء من الأحزاب السياسية وبين العلماني والإلهي أقصد الذي يجعل مصدر معرفته من الوحي أي الله تعالى وبين العقلاني والعقلائي والسلفي الحشوي وبين الحداثي والتقدمي والأصولي والرسمي وبين دعاة التحرر من الإستبداد والإفتراس والمخزن وبين الأغتياء والفقراء,
    إن هذا الحال بائس جدا ولايرضاه الله لأبناء وطن واحد مايجمعهم كثير جدا مما يفرقهم لكنها فعل المؤامرة من نظام قاهر مسنبد لايعنيه إلا بقاؤه
    إن القضية التافهة بين الغزيوي الحداثي والنهاري المتخلف وياليته كان كالنهار هي من المؤامرة على هذه الأمة وستبقى هذه المؤامرة النظامية مادام هناك حرب إيهامية بين المغاربة ولايعرفون من هو المحارب الحقيقي لهم أو فيهم من يعرف ولكن حب الليونة والتنعم يجعله يتجاهل ويكرس الجهل فإلى الله الشكوى

  • فرابي علي
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:30

    ليس بركوع و لا بسجود حفل الولاء انها البيعة لامير المومنين ا لتقديم
    فروض الطاعة و الولاء ومن تقاليدنا وليست بالطقوس المخزنية المهينة والحاطة من الكرامة (كفي من التحريض) استحيوا من انفسكم بل انسحبوا
    نحن الشعب اولي منكم ويشرفنا ان نقدم الولاء والبيعة والطاعة لملكنا محمد
    السادس حفضه الله ونصره—- ور حم الله الحسن التاني

  • abdllah bouih
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 01:41

    حقيقة هدا البروتكول تجاوزه الزمن الاحترام والولاء للملك واجب لكن يجب ملائمة هده الطقوس مع مستجدات العصر حتى نتجاوز هدا الاشكال بدون اضرار

  • no 1
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 02:06

    بعد تخلف غيريتس عن العوده مع المنتخب هل نفهم من هذا انه بدا يفكر في الاستقاله ؟ ام انه فقط قد قرر البقاء للاسجمام لبعض الوقت و طبعا على حسابنا؟؟ على طريقه الاتجاه المعاكس :p

  • salima
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 03:57

    حفل الولاء هو حفل رمزي لتجديد البيعة لحامي حمى الملة والدين … فالمغاربة اجمعوا منذ الأزل على تشبتهم بتقاليد المملكة ولا شيئ يستدعي كل هذه البلبلة التي يقودها السفهاء من قومنا وبالمناسبة فالشعب اليوم يجدد بيعته الكاملة لصاحب الجلالة ونقول له نحن مجندون خلفك لحماية الوطن

  • abdoullah najib
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 07:15

    اسلوب خبيث و حرب قذرة تمارسها ادارة السجون.

    ليس هناك في الدنيا اشد قذارة و لا احط و اخبث من هذا الاسلوب.

    هذه الممارسات لا مثيل لها الا ما يرتكبه النظام المجرم في سوريا ضد شعبه.

    هذه ابشع الجرائم ضد الانسانية, ترتكبها ادارة ضد شعبها.

    يجب اجراء محاكمة دولية لهذه الشرذمة المجرمة.

  • عباد
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 08:41

    عاش الملك والله ابارك في عمر سيدي.ولي ما راضيش اقدم البيعة لسيدنا امشي القندهار ولا الصومال ارض الله واسعة.

  • BAZIR
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 10:26

    عاش الملك و الصحراء مغربية

  • ahmed
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 10:45

    Nous les Marocains et Marocaines,Repoussant ces rites ignobles,qui n'ont plus raison d'être…Je croyais qu'avec le jeune ROI,plus moderne qu'il le fût son père.Eh bien c'est a constater que rien ne change,car il est de son pouvoir de gommer ces geneflexions abjectes et les baises mains.Cela ne rend aucun service au peuple qui,lui n'est pas enfantin…Publiez SVP

  • mohammed
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 13:02

    حان الوقت ان تصبح اميرا للمؤمنين يا محمدالسا دس.وكل الشعب سيكون فى خدمتك .اطا ل الله عمرك ونصرك الله.

  • مغربي
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 14:33

    كان خير الخلق صلى الله عليه وسلم يبايعه المسلمون بالمصافحة فقط بالنسبة للرجال وأما النساء فبالكلام فقط

  • بنحمو
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 17:28

    كثير هي التعاليق التي تريد من الملك أن يتخلى عن بروتوكول البيعة !!! و لما لا تطلبوا الملك التخلي عن إمارة المؤمنين ؟!!!
    آعباد الله, ذاك ملك البلاد , متوحدين حوله و لولا الملكية لإنقسم المغرب إلى قبائل بالعشرات, كل منها يريد السلطة بطريقته, كما حاصل الآن للإسلاميين بين ذاك سلفي و هذا سلفي جهادي أو وهابي أو…و الائحة طويلة. و هو أمير المؤمنين بمعناه الشمولي أي لكل أصحاب الكتاب. فمن يظن البيعة و الركوع إنه مخالف للدين فداك شأنه و مستوى علمه. أما الإنحناء و ليس الركوع و هو معروف عند المصلين, فهو يعبر عن البيعة لولي الأمر.

  • ع المنصوري
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 19:39

    كان المغاربة قاطبة والشعب المسرحي بصفة خاصة ينتظرون من( شيخ المسرح ) الطيب الصديقي تدخلا متزنا يساعد على لملمة الموضوع.
    فإذا بنا في دائرة المثل الشعبي -صام عام وافطر بجرادة –

  • الغيور على دينه وبلده / ميضار
    الإثنين 9 يوليوز 2012 - 20:18

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نحب الملك ولا تحب أن يركع له الذين يركعون له ليس محبة وإنما نفاقا لأجل مصالهم محمد السادس يزداد محبة عند شعبه بتواضعه

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 10

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 19

بدون تعليك: المغاربة والأقارب