رقصة أحواش .. موروث فني قديم يعتزّ به أمازيغ المغرب

رقصة أحواش .. موروث فني قديم يعتزّ به أمازيغ المغرب
الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 08:15

موشحة نفسها بتاج من “الصوف الملون”، شبيه بألوان الورود التي تزهر في واحة قبيلتها بالجنوب الشرقي للمغرب، ومزينة نحرها بحلي من الفضة واللبان المغربي (حجر تصنع منه الحلي التقليدية)، تنتظم “تودة” إلى صفوف الراقصين من أبناء القبيلة ، حيث تقابل النسوة، صف الرجال وقد انطلق “رايس” (قائد الفرقة) في نقر الدف الجلدي، إيذانا ببداية “رقصة أحواش” الأمازيغية.

وتعد هذه الرقصة احتفالا غنائيا راقصا عرفت به القبائل الأمازيغية جنوب المغرب، تقيمه في مواسم الخصب، وجني المحاصيل، ومع بداية فصل الربيع، كما تحتفي عبره بزوارها وأعراس أبنائها وأفراحهم.

ورقصة “أحواش “، التي تقابل حسب عدد من الدارسين للثرات الأمازيغي، في لغة أهل هذه القبائل “الرقص الشعبي الجماعي”، هي أحد أقدم أشكال التعبير الفني الذي عرفت به مختلف القبائل الأمازيغية التي استوطنت منطقة سوس، وجبال الأطلس الصغير إلى حدود تخوم الصحراء.

وتتنوع وتتختلف حسب الطبائع السائدة في هذه المناطق، والروافد التاريخية التي تأثرت بها، بل إن بعض الباحثين في تاريخ الفنون الشعبية بالمغرب، يربطون هذه الرقصة، برقصة أخرى قديمة اندثرت تدعى “الدرست” اشتهرت بها قبائل الأمازيغ منذ مئات السنين، تقول الرواية التاريخية أنها عبارة عن “مجموعة من الرقصات المتصلة، عمادها ترديد الأهازيج القديمة، ونقر الدفوف ” وعنها تفرعت باقي رقصات “أحواش”.

وتعتبر فرقة “أحواش قلعة مكونة”، التي تزين نسوتها رؤوسهن بـ”تاج الصوف الملون”، إحد أنواع هذه الفرقة الراقصة التي ارتبطت بمجال جغرافي، زاخر بالإرث الثقافي وبتاريخ قديم نشأ بأحد أكبر واحات المغرب.

فعلى ضفاف وادي “مكون” و “دادس” (بالقرب من مدينة ورزازات )، حيث تقيم قبائل أمازيغية عريقة كـ”آيت عطا”و قبائل “مكونة”، تشتهر هذه الواحات بنخيلها السامق وحقول ورودها الشاسعة الذي تختار قبائل المنطقة في موسم قطافه “ملكة جمال” تدعى “ملكة الورود”، في تقليد قديم دأبت على إقامته بشكل سنوي، كما تتميز المنطقة ببناء المعماري الفريد، والمؤلف من “قصبات وقصور طينية” أو ما يسميه أهلها بـالأمازيغية”إيهرمان”، والذي يحوي عددا من المنازل يقطنها أهل ذات “النسب” من نفس القبيلة، أو من تجمعهم علاقة قربى، يحصنها سور القصبة، حيث يحاكي هذا التنظيم الاجتماعي ما يعرف اليوم بـ”الإقامات السكنية المشتركة”، وداخل أسوارها تقام “رقصة أحواش” عند كل احتفال.

وحين يبدأ قرع الدفوف، وترديد أول أبيات الشعر الأمازيغي، يكون الرجال (الراقصون) قد انتظموا في صفوف مقابلة لصفوف النسوة، اللواتي يشترط فيهن أن يكن من غير المتزوجات، حيث تمنع القبيلة على أي فتاة المشاركة في أداء هذه الرقصات بعد الزواج. تنطلق الرقصة بـ”تحواشت” وهي المرحلة الأولى التي تضبط فيها الفرقة إيقاعها، تبدأ الصفوف مع نقر بطئ للدف في التمايل يمنة ويسرى، تتحرك النسوة في منحى معاكس للرجال، فإن رددوا هم بيت شعر مرتجل أو من وحي الثرات، حتى تجبنهن بدورهن بمقطع آخر، في محاورة غنائية راقصة تتواصل طوال أطوار أداء “رقصة أحواش” يسميها أهل المنطقة بـ”تنطامين”.

وتتميز أحواش “قلعة مكونة ” برقصة خاصة، تدعى “رقصة النحلة”، حيث يتخلى الراقصون من الرجال الذين ارتدوا جلبابا مغربيا أبيض وعمامة، وعلقوا على أكتافهم محفظة جلدية، عن صفوفهم المرصوصة، ليشكلوا نصف دائرة، وهو ما تقوم به النسوة اللاتي يرتدين بدورهن زيا تقليديا، يتألف من قفطان مطرز يلف فوقه ثوب بطريقة خاصة وغطاء يتهدل من أعلى الرأس حيث يستقر “التاج الصوفي”، إلى أن يبلغ أخمص القدمين، بعدها هذا الطواف تعود الصفوف إلى وضعها الأول، ليبدأ “الكر والفر” بين الجانبين، حيث يتقدم صف الرجال بحركة سريعة في الاتجاه النسوة، وما إن يهم بالعودة للخلف، حتى تبادر النسوة إلى تقليد ذات الحركة التي قام بها الراقصون من الرجال، وحين يجلس هؤلاء أرضا وهم يواصلون دق دفوفهم، وقد صيحاتهم مرددين الأهازيح، تقف النسوة حول هذه الدائرة، يتقدمن ويتراجعن في حراكات يقال أنها تشبه “تفتح الزهرة”.

ويرى الدارسون أن لهذه الحركات دلالة خاصة في المخيال الجماعي لكل قبيلة، تعكس طبيعة العلاقة بين أفرادها، وتستحضر مروثا لا يعود فقط لعهد الفتح الإسلامي لهذه المناطق بل يمتد لمئات السنين قبله، فالذاكرة الحضارية للقبائل الأمازيغية كانت فضاءات للالتقاء جملة من المؤثرات الثقافية، منها الإفريقي، واليهودي، وآخر يعود لأساطير قديمة تشربتها معتقدات أهلها، وإن تقمصت لبوس الثقافة السائدة حاليا، وتكيفت معها.

* وكالة الأناضول

‫تعليقات الزوار

23
  • الورزازي
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 09:00

    "كما تتميز المنطقة ببناء المعماري الفريد، والمؤلف من "قصبات وقصور طينية" أو ما يسميه أهلها بـالأمازيغية"إيهرمان"، والذي يحوي عددا من المنازل يقطنها أهل ذات "النسب" من نفس القبيلة، أو من تجمعهم علاقة قربى، يحصنها سور القصبة"

    عفوااا سيدي الكاتب مع احترامي وتقديري الكبيرين للتصحيح فقط نقول ًايغرمانً وليس ًايهرمانً

  • SOUSSI Amazigh
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 09:19

    أحد أقدم أشكال التعبير الفني الذي عرفت به مختلف القبائل الأمازيغية التي "استوطنت" منطقة سوس، وجبال الأطلس الصغير إلى حدود تخوم الصحراء.

    ??!!!!!

  • zikas
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 09:41

    هذا موروث تقافي يعتز به جميع المغاربة المرجو تصحيح المفاهيم وشكرا

  • Ahozar
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 09:49

    كفاكم رقصا و غناء فما خلقنا الله لهذا.
    الموروث الحق هو التعليم و الصحة و العلم و التربية الدينية.
    جاء اليهود إلى المغرب و جعلوه مرقصا و رحلوا.
    و أنتم تعتزون بذلك

  • عربي من اصل بربري
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 09:54

    لماذا هذا العنوان العنصري كلنا مغاربة ونعثز باحواش

  • couccou
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:59

    العنوان : "رقصة أحواش .. موروث فني قديم يعتزّ به أمازيغ المغرب". حسب العنوان، فإن أي موروث ثقافي أمازيغي لا يعتتز به إلا المغاربة الأمازيغ. أما المغاربة العرب فلا يعتز به. لم نسمع أحد يتحدث عن وصفة الكسكسو (الكوسكوس) بكونها موروث ثقافي أمازيغي، بل يصيفونها بأنها وصفة مغربية. ولم يتحدث أحد عن أصول العرقية للأبطال المغاربة/الأمازيغ في الرياضة والفن ومجالات أخرى. أليست الأمازيغية، ثقافة ولغة، ملك لجميع المغاربة كما يتحدث عن ذالك الخطاب الرسمي للدولة وكما ينص الدستور على ذالك ؟ وهل جبال الأطلس والوديان (أم الربيع، سبو، بوركراك، ملوية،….) والهضب والسهول أمازغية أم عربية أم أنها مغربية وانتهى الأمر ؟.

  • قبلي
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:09

    هذه الرقصة لا يفتخر بها أمازيغ المغرب و لكن يفتخر بها كل المغاربة، أرجو التدقيق في اختيار الكلمات بدل لغة تستهدف تقسيم المغاربة.

  • amalou
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:14

    مشكور كاتب المقال على هذه الالتفاتة لهذه المنطقة المنسية من المغرب للتصحيح فقط قلعة مكونة لا تتوفر على اشجار النخيل بالاضافة االى اسم القصبات والقصور بالامازيغية هو اغرمان وليس "اهرمان" .

  • assafou
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:01

    encore une deuxième fois la meme erreur que celle du vidéo publiée sur ce site ! cette dense ne s'agit pas de "ahwach" il s'agit de ahidous ( représentative de la région du sud est du maroc !

  • رداً على تعليق 4 - Ahozar
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:47

    هناك عطب وارتباك في مفهوم الوطنية المغربية، والذي صيغ على مقاس توجه انبنى في المرحلة الكولونيالية، واعتمد في الخطاب الوطني على مرجعيتين أجنبيتين هما: مرجعية النموذج اليعقوبي الفرنسي للدولة الوطنية من جهة، والمرجعية القومية العربية ـ الإسلامية التي جعلت المشرق مركزا ثقافيا وهوياتيا للمغرب، و لا يقبل غيره من الثقافات ويحاربها بشراسة، وهذا فوّت على المغرب فرصة أن يبني نموذجه الخاص بوصفه بلدا إفريقيا قبل كل شيء ومتوسطيا أمازيغياً يحظى بموقع جغرافي يؤهله لأن يساهم في رصيد الإنسانية بنصيب أوفر بعيداً عن الفشل الحضاري الذي يلاحق الدول الشرقية العربية التي لا تتمتع بالتنوع الهوياتي واللغوي والديني الذي يعرفه المغرب.

  • SiMohamed
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:11

    Pourquoi on veut a tout prix differencier entre les Amazighs et les autres. En realite il n'y a pas d autres. Nous sommes tous Amazighs et nous sommes tous Marocains. Que veulent les Amazighs ou refusent et que veulent les "autres" ou refusent. C'est une realite et on ne peut pas la nier. La differenciation est faite artificiellement pour nous separer. Nous tous sommes fiers de la culture Amazigh, de la culture arabe, et les autres cultures qui ont influence le Maroc et les Marocains a travers les temps. Le maroc n'a pas ete cree hier. Les amazighs vivaient dans les plaines a travers le territoire du royaume et ont cohabite avec les Arabes et autres et se sont mixes. Ceux qui ont fuit dans les montagnes ont ete joint par les arabes et y sont reste… Donc pas tous les arabes de Doukkala par exemple sont pures arabes et pas tous les berberes de l Atlas sont de pures berberes… C est le fruit d un melange raciale qui a dure 1400 ans. Ps J ai pas d'accents sur mon clavier.

  • مسلم أمازيغي
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 15:47

    في مقابل الثقافة الأمازيغية من قبيل رقصة أحواش وأحيدوس……
    دعونا لا ننسى الثقافة الإسلامية الأمازيغية التى يسعى البعض اليوم إلى محاولة إخفائها إن لم نقل إلغاؤها………. فطريق حفظ القرآن الكريم له طريقته الخاصة عند الامازيغ….. ولا ننسى التاريخ الامازيغي فمن فتح بلاد الاندلس غير طارق ابن زياد………. ومن أسس امبراطورية المرابطين غير عبد الله ابن ياسين وخلفه الأمير يوسف ابن تاشفين ……. وغير بعيد من قاتل المستعمر غير الأمير امحند بن عبد الكريم الخطابي وعسو باسلام وموحا وحمو الزياني وأحمد الحنصالي

  • Kokokooo
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:00

    رقصة أحواش .. موروث فني قديم يعتزّ به المغاربة

  • Cmc
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:33

    رقصة أحواش موروث ثقافي لكل المغاربة وكفى من خلق التفرقة التي فشل فيها الظهير البربري.

  • الوامغاري الحسين
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 17:28

    أحواش جمع حوش ، وهي فناء الدار أو القصبة (ايغرمان) الذي يتجع فيه السكان وخاصة الراقصون ،وسميت الرقصة بآسمه

    ايغرمان أي المغرمون ولا يسمح لهم الالتقاء خارج الأسوار الا اذا كان خفية ، وتجمعهم للرقص في الحوش يكون فرصة لرؤية الفتيات العازبات الراغبات في الزواج، ولا يمكن الاقتراب منهن تحت نظرات آبائهن واخوتهن؛بينما الرجال المتزوجون يسمح لهم بالرقص معهن اذا كانوا من نفس القبيلة وبدون حرج.

    أما ان حضر الغرباء الى هذا الرقص ، فيضرب على وجوه فتيات أحواش، حجاب من ثوب أو "باش". وعلاش؟

  • PureMarocain
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 17:34

    Avec tout mes respects, c'est une fierté de tous les Marocains de Tanger
    à Lagouira.

  • MONALIZA
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:39

    رقصة أحواش .. موروث فني قديم يعتزّ به أمازيغ المغرب

    على الأرجح ان نعتز بديننا الإسلامي وليس بالرقص الذي لا يجدي نفعا علينا

    يا أمة ضحكت من جهلها و جبنها الأمم

  • moha de goulmima
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 20:21

    ca c'est ahidous est pas ahwach vous faites des articles et des vidéo comme ca sans aucune savoir sur le type de music et les traditions de l region , bon déjà a la region du sud est il n'existe pas AHWACH mais c'est AHIDOUS q'il y a .sauf a warzazate q'en peut trouver AHWACH et AHIDOUS au meme temps car warzazat se trouve a la frontière entre les berbere du souss(ichlhiyn) et les berbere du maroc centrale (imazighen) chez les chleuh en trouve AHWACH et chez imazighen en trouve AHIDOUS. je dit ça car j ai déjà vu dernièrement a la télévision marocaine un documentaire de la meme region que tu parle (ql3at mgouna) et il a fait la meme erreur . merci

  • مغربي
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 20:23

    لا فرق بين عربي وأمازيغي إلاّ بالتقوى والعمل الصالح لمافيه خير للبلاد والعباد؛ حمى الله المغرب.

  • محمد
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 21:27

    لا أعرف ، لماذا يعاني موروثنا الفلكلوري مما تعاني منه جميع القطاعات من التهميش و الإقصاء . فلكلورنا بدائي لايستهوي إلا القليل من الناس ن رغم وجود طاقات مبدعة وخلاقة . لنا أساتذة كبار في فن الرقص ، وموهوبين في تصميم الأزياء وغير ذلك .لماذا لانفسح المجال أمام هؤلاء للمساهمة في تطوير هذا الموروث والرقي به إلى مستوى أفضل ؟ .

  • AMAZIGH TINGHIROI
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:25

    هده رقصة احيدوس و ليس احواش
    احواش يقوم به امازيغ سوس اما احيدوس فيقوم به امازيغ الاطلس و الجنوب الشرقي

    و كلنا امــــــــــــــــــــــازيغ
    tudert i Tmazight

  • حسن
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 11:52

    كفاكم عصبية رغم انني عروبي كما يريد الذين صارو ينطقون بهذه المفاهيم فانني اعتز وافتخر واحب احواش والثراث الامازيغي وافتخر به كلما سنحت لي الفرص اننا في المغرب عندنا فلكلور نفتخر به بدون عصبية اوتعصب لانني لاافرق بين ماهو عروبي اوامازيغي وكلنا مغاربة من طنجة الى الكويرة نحب بعضنا ومتناسبين مع بعضنا والله يهدي هذوك الناس علينا.

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق