رمال الصحراء ومخاطر الجماعات الإرهابية تقود "شينكر" إلى الجزائر والمغرب

رمال الصحراء ومخاطر الجماعات الإرهابية تقود "شينكر" إلى الجزائر والمغرب
صورة: و.م.ع
السبت 9 يناير 2021 - 11:00

قام ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، بزيارة إلى المنطقة المغاربية تشمل كلا من الجزائر والمغرب والأردن، وهي الزيارة التي أكد مختصون أن لها دلالات ترتبط بقضية الصحراء المغربية، خاصة أنها تأتي بعد أسابيع من اعتراف أميركا بمغربية الصحراء.

وفي هذا الإطار، قال أحمد نور الدين، خبير في قضية الصحراء المغربية: “ظاهريا، تبدو الزيارة عادية في إطار مهامه كنائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خاصة وأنه بدأ جولته من الأردن قبل أن يحل الأربعاء بالجزائر التي غادرها الجمعة باتجاه الرباط”.

وأضاف نور الدين، ضمن تصريح لهسبريس، أن “السياق الإقليمي الذي تندرج فيه الزيارة؛ شهرا واحدا بعد اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء، يعطيها طابعا خاصا”.

وأوضح أنه بحسب اللقاءات التي أجراها شينكر في الجزائر، تأكد أن موضوع الزيارة يضم شقين؛ “الأول يتعلق بالأمن والاستقرار ومحاربة الجماعات المسلحة في شمال إفريقيا ومنطقة الساحل، وهذا ما يفسر مرافقته من طرف الكاتبة الأمريكية (بمثابة وزيرة) للقوات الجوية الأمريكية وقيادات عسكرية رفيعة المستوى”.

الشق الثاني لهذه الزيارة، يضيف المتحدث، “متعلق بالجوانب الاقتصادية والمالية، نظرا لأن برنامج الزيارة شمل لقاءات مع وزير المالية ووزير التجارة الجزائريين”.

أما عن تأثيرات زيارة المسؤول الأمريكي على قضية الصحراء المغربية، فقال نور الدين إنها “بدت واضحة خلال الندوة الصحافية التي عقدها شينكر في العاصمة الجزائرية، حيث أكد على الموقف الأمريكي الداعم لسيادة المغرب على الصحراء، وأنه لا حل خارج الحكم الذاتي الذي اقترحته الرباط”.

وتابع الخبير في قضية الصحراء المغربية قائلا: “قد أبدى الطرف الجزائري تخوفه من خلال سؤال صحافي مقصود خلال الندوة التي عقدها شينكر بالجزائر من احتمال إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في المغرب، أو نقل قيادة قوات افريكوم إلى المغرب، وهو ما سيشكل منعطفا استراتيجيا وتغيرا جذريا في ميزان القوى بالمنطقة”.

وأضاف أن هذه المسألة “أبدت الصحافة الإسبانية هي الأخرى توجسها منها خلال الأسابيع الأخيرة. ولا يمكن استبعاد هذه الفرضية، خاصة وأن الرباط وقعت منذ ثلاثة أشهر اتفاقية جديدة للتعاون العسكري والاستراتيجي مع واشنطن خلال الزيارة الأخيرة لوزير الدفاع الأمريكي إلى المغرب”

وختم أحمد نور الدين تصريحه لهسبريس بالقول: “إلى جانب ذلك، قد يشرف شينكر على تدشين القنصلية الأمريكية بمدينة الداخلة نهاية هذا الأسبوع، وهذا في حد ذاته نقطة تحول في مسار قضيتنا الوطنية نحو الطي النهائي لهذا الملف”.

الجزائر الصحراء المغربية الولايات المتحدة ديفيد شينكر

‫تعليقات الزوار

38
  • Boyflane
    السبت 9 يناير 2021 - 11:08

    على الدبلوماسية المغربية أن تستكمل حملتها الشرسة بقيادة السيد الوزير المحنك ناصر بوريطة و أهدافها في 2021 هي دعم جميع الحركات الإنفصالية في جمهورية الموز الجزائرية … التركيز على آفتتاح قنصليات دول قوية و جد مؤثرة في الساحة و السياسة الدولية … نهاية السياسة الناعمة مع دول الجوار خصوصا صاحبة المواقف الثنائية و المتقلبة و المرور لسياسة أكثر صرامة و واقعية فإما أن تكون معي أم أن تكون ضدي …

  • مغربي قح
    السبت 9 يناير 2021 - 11:10

    اكيد انه المسؤول الامريكي حل بالجزائر باش جبد ليهم ودنيهم،امريكا اصبحت لها مصالح بالصحراء المغربية وكل من يعاكس امريكا في مصالحها فمصيره سيصبح كمصير العراق وليبيا .الجزائر تحفر قبرها بيدها واللوبي الاسرائيلي الامريكي الذي يحكم العالم باغي يرد للجزائر الصرف لكل ما قاموا به من طرد لليهود من بلادهم ونهب اموالهم وخيىراتهم التي تركوها قبل طردهم .

  • هي لنا لا لغيرنا
    السبت 9 يناير 2021 - 11:14

    لا أظن أن الأغبياء في الجزائر قد فهموا أن لا حل للصحراء المغربية إلا تحت السيادة الكاملة للملكة الشريفة وان الحكم الذاتي هبة من المغرب لأبناءه. لكن الاغبياء زادهم الله غباءا لن يفهموا ابدا ما يقال .

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    السبت 9 يناير 2021 - 11:14

    جميع الدلائل توحي أن النزاع المفتعل انتهى إلى مالا رجعة .والمطلوب كما جاء في النص الاستعداد لجميع الاحتمالات لأن الأطراف الأخرى أصيبت بالإحباط جراء الهزائم المتتالية وبالمكان القيام بما لم يكن في الحسبان .وكذالك الاستعداد الدائم للانفجار الوضع بالمخيمات . وهنا ايظا لابد من الإشارة أن العصابات المسيطرة على الأبرياء لأول مرة يتعرضون لانتقادات والمظاهرات التي قوبلة باستعمال اقمع وسائل التعذيب وخاصة ضد النساء والأطفال.

  • chofi riro
    السبت 9 يناير 2021 - 11:16

    نجاة عتابو غنت مند زمان أغنيتها الخالدة المعبرة شوفي غيرو. و قد ان للجزائر ان تفكر في ايجاد بلد اخر تقارعه غير المغرب. الجزائر لا هم لها إلا معاكسة المغرب في كل شئء و هذا موقف الفاشلين و عليها ان تناطح بلدانا اخرى لان المغرب ينظر بعيدا و ليس لديه وقت لاضاعته في العبث .
    اذن يا جزائر حنا ما مساليينش شوفي غيرنا

  • chafik chrif
    السبت 9 يناير 2021 - 11:16

    Morocco in his Sahara and the Sahara in Morocco till the end of Time. God, Nation King.

  • abdou
    السبت 9 يناير 2021 - 11:19

    القصة معروفة مصطنعة لدى الجميع بينما الرهان بالبقاء على وضع التوتر هو السائد أنذاك.
    ربما الٱن ٱختلف الوضع وضهرت قراءات وخلفيات جديدتين
    عاشت المملكة موحدة بتورة الملك والشعب رغم أنف الدساءس.
    وعاش الملك

  • حميد
    السبت 9 يناير 2021 - 11:24

    كلمت ” اكتساح “لشنقريحة جعلت المغرب يهرول لتطبيع وطلب الحماية من امريكا….

  • حسن هولندا
    السبت 9 يناير 2021 - 11:30

    المغرب حط كل البيض في سله واحده الترومبيا. الترومب العنصري المهزوم. هذه هي السياسه غير ناظجه ولا مفهومه.. انني والله أتعجب هل السياسيين والمؤسسات في المغرب عيشين في الكوكب المريخ؟ انها مهزله ولا مسؤليه بكل القياس.

  • الحسين
    السبت 9 يناير 2021 - 11:37

    شينكر يخدم مصالح الصهاينة في الأسبوع المتبقي من عمله في البيت الابيض قبل أن يحول هو ودونالد تر مب إلى المحاكمة بسبب مماقترفوه في حق الشعب الامريكي.والدولي.وخاصة فلسطين.

  • عاش الملك ،عاش الشعب...
    السبت 9 يناير 2021 - 11:43

    عاش الملك وعاش الشعب و ليسقط الفساد والمفسدين وتزدهر الأمة المغربية مسلمين ويهود ومسيحيين عرب امازيغ صحراويين موريسكيين اندلسبين كل الأعراق، الوطن للجميع والدين لله عز وجل الكل يجب أن ينخرط في ازدهار المغرب وافريقيا ومن تمرد وتاب فالوطن غفور رحيم المغرب مضلة كبيرة تشمل كل المغاربة والقانون فوق الجميع يطبق على الغني والفقير دولة المؤسسات التي تحكم يجب أن يكون للجميع حقوق وعليهم واجبات. ويجب إحترام القانون والضرب من حديد على كل من لا يحترم القانون

  • med
    السبت 9 يناير 2021 - 11:44

    زيارة المسؤول الأمريكي الى الجزائر كانت بمثابة رسالة رسمية و إنهاء كل الشكوك و الأوهام التي تحوم حول الصحراء المغربية. و مسار جديد على معطى الحوار البناء ما بين المغرب و الجزائر.

  • ait baha
    السبت 9 يناير 2021 - 11:53

    Tant que les généraux gouvérne en algérie le maroc doit étre prét a tous car ces ces cons non rien a pérdre est leur horloge intérne c’est arréter dans les années 70 alors méfiançe est pas de confiance est surtout pas d’ouverture des frontiéres aux moins les 20 prochaine années car cette génération algérienne les généraux on réussit de leur graver dans leur mémoir que leur énnemie n1 c’est le maroc

  • ضد الضد
    السبت 9 يناير 2021 - 12:09

    سيقدم بوريطة ملفا كاملا للسيد شينكر يحتوي على كل المعلومات و العصابات الارهابية في شمال افريقيا و الدولة التي تمولهم و ذلك بالحجج و البراهين و ليس بالكلام الفارغ. ملفا تحمل جل صفحاته خطوط حمراء تحت وقائع خطيرة كانت تلك الدولة على بالكم اليد فيها و تمويلها بملايين من الدولارات . السياسة المغربية تتكلم بالحجج و ليس بالعاطفة .

  • تحليل
    السبت 9 يناير 2021 - 12:13

    أخيراً فهمت أمريكا أن هناك اتفاقاً شيطانياً غير معلن كان يخيّم على محيط المملكة المغربية شرقاً وشمالاً , من جهة السياسة المعادية للمغرب من طرف الجزائر البلد الجار ( المسلم ) , ومن جهة أخرى إسبانيا الجار الحاقد الذي لم ينسى أنه خلال الحروب الصليبية استُعمرَ من طرف عرب ذخلوه من الضفة المغربية يوماً واستقروا به لأكثر من خمسة قرون , إتفاق شيطاني خفي ” ضد كل مصالح المغرب ” بين دولة أروبية مستعمرة طاغية ودولة (عربية مسلمة ) عانينا من ويلات الإستعمار الفرنسي سوياً وتعاونّا على مقاومته قدر المستطاع , اتضحت ملامح هذا التناغم السياسي المشبوه بين الدولتين جلياً للعالم بأسره , فرنسا تعي جيداً هذا الظلم الذي يطال المملكة المغربية لكنها تستغله لصالحها بابتزاز المغرب اقتصادياً
    اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء قلب الطاولة على كل هذا الظلم وأسقط أوراق التوت على كل الدول المشاركة في هذا الظلم السياسي تجاه المملكة المغربية ورد الإعتبار لمكانتها الطبيعية بين دول المنطقة

  • حماد
    السبت 9 يناير 2021 - 12:13

    عداء الجزائر للمغرب شعبا وملك
    توضح ملامح العدو بعد اعترف امريكا باصحرائنا…..
    انتم لستم مع استقلال الشعوب…. بل مع ممر للمحيط الاطلسي هههههه

  • لا خيار امام حكام ...
    السبت 9 يناير 2021 - 12:18

    …اما المساعدة في تسريع اجراءات تطبيق الحكم الذاتي بالموافقة على تحديد جنسيات نزلاء تندوف لترحيل المغاربة منهم الى الصحراء المغربية ونزع سلاح ميليشيات البوليزاريو او الاستمرار في التعنت والرفض والتحدي مما سيؤدي الى تصنيف عصابة البوليزاريو تنظيما ارهابيا والجزائر دولة راعية للارهاب.
    التوجه الجديد للاقتصاد الليبيرالي العالمي اختار المغرب ليكون شريكا في المبادرة الامريكية ل ” ازدهار افريقيا” في نطاق صفقة القرن الاقتصادية والتحالف الامريكي البريطاني بعد (لبريكسيت) .
    هذا التوجه الاقتصادي الجديد لا يحتمل بقاء الصحراء المغربية بؤرة للتوتر تهدد السلم في المنطقة وتنفر الاستثمارات الدولية .

  • عمر
    السبت 9 يناير 2021 - 12:18

    من المؤسف أن يكون للشعب الجزائري الشقيق نظام عسكري، يهدر الملايير من أمواله، ويزرع الفتنة والحقد الدفين للمغرب بأكمله، ولا يراعي حقوق جيرانه. هذا النظام سيكون مآله فشل وراء فشل. أما المغاربة فهم ملتزمون بقسم المسيرة. لن نفرط في حبة رمل من صحرائنا. وليس فرق في المغرب بين مواطن صحراوي، او طنجاوي، او جبلي أو سوسي… كلنا نفس واحدة.

  • عبداللطيف rabat
    السبت 9 يناير 2021 - 12:19

    يجب إدراج دولة الجزائر ضمن الدول الراعية لاإرهاب في شمال افريقيا على غرار ايران بمنطقة الخليج والشرق الأوسط.

  • الحسن لشهاب/المغرب
    السبت 9 يناير 2021 - 12:34

    كل في الامر ان الفكر الانتربلوجي الصهيوني المنافق، الاستعماري التوسعي،يريد ابقاء المقججة في عنق الحكامة المغربية،لان الاعتراف بمغربية الصحراء يختلف تماما مع الحكم الداثي ،حتى و ان كان تحت السيادة المغربية،و ان العلاقات الاقتصاد الديبلوماسية مع حكومة الصحراء ،في الشؤون الداخلية للاقاليم المتمتعة بالحكم الداثي، ليست هي العلاقات الاقتصاد الديبلوماسية مع الحكومة المغربية على اقليمها الجنوبية ،و ان الحكم الداثي الذي يخطط له الفكر الصهيوني للقضية، ليست هي الحكامة الجهوية الموسعة التي تخطط لها الحكومة المغربية،و ان الانتقل من الحكم الداثي الى الاستقلال الكل اقرب من الانتقال من الجهوية الموسعة الى الاستقلال,,,

  • Marocain
    السبت 9 يناير 2021 - 12:47

    A hamid 8
    Chengriha sans ses couches peut submerger ses toilettes mais il est incapable de franchir un seul centimètre de notre frontière. Je m’excuse des mots que je viens d’utiliser car Je respecte le peuple algérien mais pas vos semblables. Qui êtes vous pour croire qu’une guerre sera une promenade de santé et qu’elle ne fera pas reculer l’Algerie de 60 ans. Notre patience est mise à rude épreuve avec les fanfarons de votre sorte. Si l’Armee algérienne était respectée, les turques n’auraient jamais osé intervenir a vos frontières en Lybie malgré votre opposition.

  • تخوفاتك الاخ ...
    السبت 9 يناير 2021 - 13:01

    … لحسن لشهاب 20 لا تزعج محترفي السياسة المحنكين في دولة المخرن التي راكمت تجربة عبر القرون قبل الولايات المتحدة الأمريكية وقبل اسرائيل.
    ما شهدناه وسمعناه اثناء توقيع الاتفاق الثلاثي هو (الله ابارك فعمر سيدي) من طرف رئيس الوفد الإسرائلي الذي جدد بيعة أجداده لملك المغرب.
    بالمفاخر التاريخية للدولة المخزنية المغربية تتعامل المملكة مع القوى العالمية وهو ما تم الذكير به في البيان الصادر عن الديوان الملكي في الموضوع رفعا لكل التباس حيث اعتبر ان ربط الاتصال مع اسرائيل لا يعني التفريط في حق الفلسطينيين في دولتهم المستقلة.

  • مواطن حر
    السبت 9 يناير 2021 - 13:06

    امريكا تزعم ان الصحراء مغربية وتقول للجزاءريين ان القضية في يد الامم المتحدة وان الخل هو الحكم الذاتي والمفاوضات النباشرة، مافهمنا والو… ملك ديالي ونتفاوض عليه ،!!! من خمسةوسبعين وحنا كنسمعو الصحراء مغربية وان البوليساريو تقاوم ولم تستسلم وانها عدوة المغرب وقي الاخير تجلسون معهم في طاولة واحدة بهمتكم وشانكم مع شوية قطاع طرق وتعطيوهم احكمو..واعلا الاقل عطيو حقهم لمغاربة لي كيناضلو فالبلاد وخلاوكم تحكمو ..اعطيونا حقنا فالسكن والثروة وخذو مناصبكم الى جهنم ختى.

  • 2 pac chakur
    السبت 9 يناير 2021 - 13:15

    يجب المرور الى السرعة القصوى في اداء الدبلوماسية و الاجهزة الاستخباراتية المغربية و الحفاظ دائما على اليقظة و التأهب في هذه الفترة التي ستعرف تغير رئيس الادارة الامريكية تحسبا لكل طارئ او مستجد يلوح في الأفق كيفما كان ايجابيا او سلبيا كما على اللوبيات المغربية و اللوبيات الغير مغربية الداعمة للمغرب و قضاياه ان تنزل بكل ثقلها و تلعب كامل ادوارها في قادم الأيام لأنه جيران السوء الشرقيين و الشماليين يشتغلون مسعورين صباح مساء و لا يكلون و لا يملون من البحث عن ثغرة ينفذون منها لتغيير ما يمكن تغييره لصالحهم…لذلك حذاري

  • Rachdi oujda
    السبت 9 يناير 2021 - 13:17

    المعاملة بالمثل مع النظام الجزائري العسكري هي الحل: منطقة القبائل تطالب بالإستقلال و تقرير المصير.
    إستقبال فرحات مهني بالمغرب لإعلان دولته القبائلية و يجب دعمه بالمال والسلاح و الإعتراف بدولته و فتح سفارة الجمهورية القبائلية بالعيون.
    نحن مع جمهورية القبائل حتى تنال إستقلالها و تقرر مصيرها وأعداء الوحدة الترابية للمغرب إلى,,,,,,

  • boumbissa
    السبت 9 يناير 2021 - 13:17

    اظن انها اكتساح شامل للفريق سعيد شنقريحة هو سبب زيرات و زيارات امريكيا

  • Mohamed
    السبت 9 يناير 2021 - 13:18

    لا يوجد صديق توجد مصالح تحكم العالم المغرب يوقع مع الصهاينة لمصلحة هي في الأساس حقه. عالم تباع فيه الأعراض وكل شيء من أجل المصالح والمشاكل لا تنتهي إلى يوم القيامة والعداوة هي الأصل في الأرض منذ نزول آدم . قول الله سبحانه: اهبطوا إلى الأرض بعضكم عدو لبعض.

  • Iktissah
    السبت 9 يناير 2021 - 13:21

    Pour le numero 8 il dit iktissah il sait pas que shenkriha s est enfuye a geltat zemour avec kaid saleh et les l armee royale derriere lui il a eu de la chanse sinon il aurai ete enculee

  • عبدالكريم بوشيخي
    السبت 9 يناير 2021 - 13:22

    زيارة المسؤول الامريكي للجزائر لم تكن مبرمجة لانه كان يعتزم في الاول زيارة الاردن و اسرائيل و المغرب حسب بيان وزارة الخارجية الامريكية لكن عقدة النظام الجزائري و حساسيته المفرطة من كل ما يتعلق بالمغرب جعلته يتوسل و يتذلل للامريكيين حتى يحظى باستقبال السيد شنكر لان الجزائر دولة فاشلة يحكمها نظام عسكري استبدادي و ليست لها اهمية جيوسياسية و استراتيجية في خرائط الادارة الامريكية و وكالة استخباراتها لان موقعها الصحراوي الجاف الملوث بالاشعة داخل الصحراء الكبرى و وجود 30 الف عنصر من المليشيات المسلحة في تندوف و مجالها البحري الضيق على الواجهة المتوسطية و انحيازها لروسيا كلها عوامل تبقي الجزائر خارج لعبة الكبار عكس المغرب ماشاء الله 3500 كلم من السواحل بين بحر و محيط على ابواب اوروبا و امريكا و افريقيا و اقتصاد نابض و صحراء شاطئية منتعشة بمناخها و حركتها التجارية و التنموية في الحقيقة الجزائر تنتمي لدول الساحل و الصحراء مثل مالي و النيجر و تشاد و لولى ثروة النفط و الغاز لاصبحت افقر منهم لذالك اعتقد ان زيارة السيد شنكر للجزائر تحت الطلب و الالحاح لم تؤتي اكلا لانه نكدهم و فضحهم في عقر دارهم.

  • عجيب
    السبت 9 يناير 2021 - 13:51

    عجيب أن الكل يتهم الإرهاب بأنه صناعة أمريكية إسرائيلية وفي نفس الوقت مساعد وزير الخارجية الأمريكي يقوم بزيارة للوقوف على الإجراءات التي قامت به الجزائر والمغرب لمحاربة ألإرهاب!!!!!!!

  • صحراوي
    السبت 9 يناير 2021 - 13:55

    مجرد تساؤل.
    أين جواب شنكير على سؤال الصحفي حول القاعدة العسكرية!!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    “قد أبدى الطرف الجزائري تخوفه من خلال سؤال صحافي مقصود خلال الندوة التي عقدها شينكر بالجزائر من احتمال إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في المغرب، أو نقل قيادة قوات افريكوم إلى المغرب”،
    لكن الأستاذ الخبير، خبير في إخفاء والتستر على الحقائق، لوكان موضوعي لذكر جواب السيد شنكير عن سؤال الصحفي حول موضوع القاعدة العسكرية.
    ولأن الجواب كان بالنفي القاطع مما يعنى أن المنعطف الاستراتيجي والتغير الجذري في ميزان القوى بالمنطقة لن يحدث كما كان يأمل المغرب وتمنى الخبير.
    إن ما قام به المغرب لا يستحق أكثر من تغريدة وقنصلية افتراضية فما بالك بقاعدة عسكرية.
    حتى التغريدة حذفتها إدارة تويتر وأغلقت حساب صاحبها إلى الأبد. فلم يبقى لكم سوى القنصلية الإفتراضية. ابحثوا عنها في العالم الإفتراضي. ومن يجدها يعطيني الرابط.

  • ولد حميدو
    السبت 9 يناير 2021 - 14:11

    ملاحظتي ان معارضين جزاءريين يزعمون بانهم ضد نظامهم و يحشرون انوفهم في قضية الصحراء باستثناء واحد او اثنان فالاخرون عندهم اسطوانة الكابرانات منها
    ادا كان المغرب متاكد من صحراءه فلمادا رفض الاستفتاء و انا ارد عليهم
    ادا كانت الصحراء للمرتزقة فلمادا يطالبون بالاستفتاء بل عليهم ان يتشبتوا بالاستقلال
    و كدلك يدكرون اقتسامها مع موريطانيا
    ارد عليهم
    بما ان المغرب كان يمتد للسينغال ادا موريطانيا امتداد للمغرب و شغلنا هداك و عندما ارادت الغدر و بيعها للعسكر فالحل الرجوج للاصل اصل و غير دلك الدول التي عندها تاريخ تعرف بان المغرب كان هو باها فداك الوقت غير الوقت ما عطاتوش
    باختصار
    المعارضون الجزاءريين لا يخدمون الحراك بل كل واحد يخدم مع عصابة ضد عصابة اخرى و الان دخلت عصابة ثالثة
    المهم يصلح لهم اكثر من العسكر

  • Ali
    السبت 9 يناير 2021 - 14:28

    Salam les polisarios .sont des Terroristes .bien sûr l Algérie est responssable donc elle sera puni ds le future praichains .vive notre roi Med 6

  • موحا
    السبت 9 يناير 2021 - 14:30

    لا نريد حكما ذاتيا او حكما سيدي زكري. الموجودون في جحيم الربوني اغلبهم من الجنوب الجزائري ومن موريتانيا وبعض المرتزقة متشبعين بالكراهية والحقد للمغرب والمغاربة ومتشبعين بخزعبلات وخرافات وشعارات بوخروبة وازلامه . الجزائر يمكن ان تقبل بالحكم الذاتي لكن ستضع خططا جهنمية جديدة لنسف الحكم الذاتي من الداخل وخلق توترات وقلاقل بتنفيذ بوليزاريو الربوني الجزائري. فعلى المغرب ان يكون حذرا جدا من هذا الحكم الذاتي والذي لا يمكن تطبيقه الا مع المتواجدين حاليا بالصحراء المغربية. بوليزا ريو الربوني عليه ان يطلب الجنسية التندوفية الجزائرية.

  • محايد
    السبت 9 يناير 2021 - 14:54

    النظام البخروبي الكبراتي نظام إرهابي يمول المجموعات الإرهابية كما هو الحال مع دراعه العسكري المجموعة الإرهابية البولي زبال ،لدالك لا تقة في هادا النظام الإرهابي لانه جزأ من المشكل وليس حلا للمشكل

  • يقول المثل المغربي ...
    السبت 9 يناير 2021 - 15:42

    (خضرة فوق طعام) ايها الاخ صحراوي 31.
    المغرب في صحراءه منذ ان دخلها مسالما ببركة القرآن الكريم وجمع شمل القبائل الحسانية التي قسمها الاستعمار بين فرنسا واسبانيا و رصد لها أموالا كثيرة لتنميتها واسعاد سكانها.
    فلولا جهالة بوخروبة لرجعت الوحدة مع موريتانيا و تحققت انطلاقة الوحدة المغاربية وترسخ التعاون بين شعوب المنطقة بدل الانفصالات والحروب بين الاشقاء.
    الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء ليس قرارا ظرفيا فهو مرتبط بتحولات اقتصادية استراتيجية عالمية مرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وصفقة القرن لتجاوز النزاع الفلسطيني الاسرائيلي و المبادرة الامريكية ل” ازدهار افريقيا ” التي تم اختيار المغرب شريكا فيها.

  • السؤال عن القاعدة ...
    السبت 9 يناير 2021 - 16:31

    …العسكرية لم يكن من طرف المغرب وانما كان من صحافي جزائري.
    اما المغرب فهو قادر على الدفاع عن صحراءه وليس في حاجة الى قواعد عسكرية أجنبية لحمايته.
    لقد اعلن بوخروبة الحرب على المملكة منذ ان شارك جنوده في معركة امغالا وتم اسر كثير منهم .
    ودامت الحرب التي اشعلها 16سنة ولم يشارك فيها ولو جندي أجنبي واحد للدفاع عن المغرب.
    ومن بطولات الجيش الملكي المغربي ان حامية منه كان عدد افرادها 800 جندي هزمت 3000 مرتزق من ميلشيات البوليزاريو في معركة بير انزران سنة 1979 رغم انهم كانوا مدججين بالسلاح السوفياتي المتطور وكانوا قاصدين دخول اقليم وادي الذهب بعد أن تخلى عنه عسكر موريتانيا لرفع راية جمهورية بوخروبة في الداخلة .

  • للتأكيد.
    السبت 9 يناير 2021 - 17:34

    يجب إفهام الكل أن الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية = الجهوية الموسعة.
    وكفى.
    الله الوطن الملك.

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 93

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 30

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 74

سجال مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف