رواية جديدة عن هروب بن علي وزوجته من تونس

رواية جديدة عن هروب بن علي وزوجته من تونس
الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:44

زوجة “بن علي” صرخت قبل الهروب : اصعد إلى الطائرة أيها الأبله لقد ضيعتنا!


انكشف الستار عن اللحظات الأخيرة في حكم الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي فقد رفض أن يستقل الطائرة التي كانت تنتظره لنقله مع أسرته إلى السعودية، إلا أن زوجته ليلى الطرابلسي صرخت في وجهه قائلة: “اصعد إلى الطائرة أيها الأبله ..قضيت حياتي وأنا أدفع ثمن غبائك وأخطائك الفادحة”.


ونقلت بوابة “الأهرام” المصرية عن صحيفة “نوفيل اوبزيرفاتير” الفرنسية عن ضابط في سلاح الجو التونسي قوله إنه كان شاهد عيان على الحادثة وإن بن علي (74 عاما) الذي حكم بلاده بيد من حديد على مدى 23 سنة حتى سقوطه في 14 من الشهر الماضي، أصدر ردة فعل لا تتناسب وحجم السلطة التي كان يتمتع بها بأي شكل من الأشكال.


وقال الضابط إن الرئيس السابق وقف على مدرج الطائرات وهو يحمل حقيبة صغيرة ظل يؤرجحها بيده ورد على زوجته قائلا بصوت ضعيف أقرب إلى التوسّل: “اتركيني لحالي رجاء ليلى. لا أريد الذهاب. أفضل البقاء هنا والموت في سبيل بلدي”.


وكان قائد الحرس الرئاسي المكروه والمهاب، الجنرال علي سرياتي، يقف إلى جانب ليلى. فنزل إلى بن علي وراح يدفعه على ظهره قائلا: “هيا اصعد بحق السماء…” ثم تفوه بكلمات نابية في حق بن علي. عندها انصاع وصعد إلى الطائرة لينضم الى زوجته وابنه محمد وابنته حليمة وخطيبها وكبير خدم الأسرة وخادمتين فلبينيتين.


وتقول مصادر مقربة من أسرة بن علي إنه كان طوع بنان زوجته التي لقّبها الشعب “ليدي ماكبيث قرطاج” ويخشى سطوتها ويأتمر بأمرها في كل صغيرة وكبيرة. وبعد إصابته بسرطان البروستاتا في 2009 عبّر عن رغبته في التنحي، لكن ليلى (53 عاما)، وهي سابقا مصففة شعر، رفضت له رغبته هذه.


وقالت هذه المصادر إن أمنيتها كانت هي استمرار زوجها في الرئاسة حتى يكبر ابنهما محمد، رغم صغر سنّه، ويرثه على عرش تونس.


وقال الضابط الذي رافق الرئيس السابق إنه خلال الرحلة الجوية، كان بن علي يتوجه إلى كابينة القيادة كل عشر دقائق ليسأل القبطان: “بعد وصولنا الى جدة، ستأخذني معك في رحلة العودة الى تونس، أليس كذلك”؟ وكان القبطان يرد عليه قائلا: “بالطبع. هذه هي الأوامر التي صدرت اليّ”.. وكان يقول هذا بإيعاز من كبار الضباط الذين أمروه بقول هذا في حال طلب إليه بن علي إعادته إلى تونس.


وبعد دقائق من إقلاع طائرة بن علي، طبقا للمجلة الفرنسية وصل عدد من سيارات الليموزين السوداء وهي تقل حاشية بن علي وزوجته وكانت تتألف من 20 شخصا معظمهم من أقارب الزوجة


وكان كبار الضباط قد قالوا للرئيس وزوجته إن هؤلاء سينقلون إلى مدينة ليون في جنوب غرب فرنسا لأن السلطات السعودية رفضت دخولهم. لكن هذه كانت حيلة لجمعهم إذ اعتقلوا فور وصولهم الى المطار واخذوا الى ثكنة عسكرية قريبة لاستجوابهم.

‫تعليقات الزوار

35
  • Adil From Other World
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:26

    هاهاها، ذكرني هذا المقال بالقصص التي كنت أقرأها عندما كان عندي 8 سنوات

  • nadia
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:50

    كيقطع في القلب مسيكين

  • مستغرب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:46

    رواية قديمة جدا

  • fatima
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:22

    هذا مصير كل طاغية.لمن الدور الان؟

  • الشاوي م.
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:46

    رغم أني كنت أمقته كرئيس كما أمقت زملائه أشباه الملوك إلا أنه تأثرت لكلامه و هو يوجه آخر خاب له لشعبه.ظهر الرجل في حالة من الضعف و الانهزامية.كان يخاب شعبه و كأنه يستجديه…كان في حالة من الضعف لا تخفى على أحد…و ها نحن نعرف أنه لم يكن سوى عبدا مأمورا لزوجته الكوافورة التي لم ترحم ضعفه…و لا تتوان في إهانته- و هو رئيس دولة ياحسرتاه- على مرآ و مسمع من الناس…ربما لذلك..دعانا ديننا إلى رحمة مثل هذه الحالات.”إرحموا عزيز قوم ذل” بيني بينكم:”شفني”…رغم تاريخه…الله يرحم ضعفنا، و يكرمنا بزوجات بنات الحلال..إيوا قولوا آمين..

  • hicham rif
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:24

    سبحان الله انظروا الى هذا المخلوع الذي حكم 23سنة وهو لا يستطيع حتى التحكم في زوجته الكوافورة وعلى ما يظهر انها هي التي كانت تسير شؤون البلاد وهي جاهلة وطرحت عليه خطاب ليقنع الشعب التونسي بكلمت فهمتكم فهمتكم نعم فهمتكم هههههههههههههه ………….ماذا فهم هذا الغبي لمفهم حتى راسوا فين غديا به ليلى الساحرة في طاءرة ليلية او باز على اللذي مثل الاسد وهو دجاجة

  • Inssan Hor
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:04

    هده الرواية شبيهة بروايات الافلام الكوميدية
    لا اظن انها حقيقية وان صحت فهدا دليل على ان تونس كان يحكمها الصبية والمراهقين .

  • loulou
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:02

    que des mensonges leila a quite le pays bien avant ben ali pour dubai et ben ali a fait escale a dubai pour que sa femme le joigne et de la ils ont tous continue le vol pour jeddah

  • أميرالاي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:52

    رغم كرهي الشديد لبن علي و رغم اتوقع من مثل هؤلاء أي شيء إلا أنه لم يعجبني المقال و شككت في مصداقيته و ماذا سيفيد في الواقع حتى إن كان حقيقيا؟؟ بن علي صار من الماضي و على الشعب التونسي أن يلتفت إل مستقبله، و ان يعتبر كل متجبر بما حصل لبن علي

  • marocain
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:34

    a quoi sert l’argent si tu n’as pas d’honneur et de dignité????
    il a vecu comme un chien (president)
    avant de mourrir d’un cancer,en plus refugie politique chez les etrangers,en plus tous l’argent est avec sa femme la coiffeuse!!!!
    hihihhihihih vraiment la honte, si c’est les hommes, je ne veux pas en faire partie.

  • عبد الله
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:48

    واش معقول أن لئيم بحال بنعلي يقول بغيت نموت على بلادي هاد الهدرة ما يمكنش يقولها واحد عديم المروءة بحال بنعلي

  • zakaria
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:36

    رواية صادقة لان الحاكم الفعلي لتونس كانت هي ليلى فقد خططت لسجن بن علي و ابعاده عن الكرسي و ترشحها هي و انا اقول لكم بان هناك بعض من الاصدقاء من كانو من المقربين من بنعلي اكدو لي جميعا بانه كان رجلا طيبا و لاكن المشكل كان في عائلة الطرابلسية فسطوتها و ظلمها و سيطرتها على زمام الامور هي و عائلتها كانت السبب وراء نهاية بن على

  • Ouiame
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:16

    Lyon est située dans le quart sud-est de la France et non pas au sud ouest.
    A mon avis, cette histoire me parait irréaliste, surtout le début, la femme de Ben Ali a toujours veillé sur l’image qu’elle donne elle et son mari, je ne pense pas qu’elle osera lui faire la morale surtout devant l’équipage de l’avion. Any way, l’essentiel c’est qu’ils aient quitté le pays pour laisser les tunisiens vivre libres. J’espère que les algériens se débarasseront bientôt de la dictature qui les reigne depuis des décennies

  • قارئة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:38

    قرأت هدا المقال وأنا أضحك فهو أقرب من الخيال عن الحقيقة.سيناريو غير محبوك

  • مواطن
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:42

    الرواية هذه خاطئة وخير دليل اننا راينا على”هسبريس” بن علي في يخت مع عائلته في جولة بحرية وهو في حالة صحية جيدة ومعهم زوجة عرفات وهو بنظارات شمسية يلتقط الصور لعائلته وكانه شاب في الثلاثين.

  • kamal
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:54

    vraiment bravo les arabes pour cette revolution ves la démocratie et la justice la tunisie sont débarasse de ben ali et l’egypte de mobark, ils nous reste que quelque déctateur tel que boutflika . et enfin vive le maroc .

  • hola
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:18

    it’s so stupid wz don’t care; i’m sure it’s not true please come with something more intersting com on boys:)

  • شهيد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:12

    أرى أن هذا المقال مفبرك.. لكن مع الأسف فبركته لم تكن مثقونة بالشكل اللازم؟؟؟؟

  • القدميري
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:40

    دعوا عنكم بوتفليقة، الرجل ليس بيده شيئ، الأمور كلها بيد الجنرالات هم من يسوس الجزائر في الوقت الراهن اما السيد عبد العزيز ماهو الادمية لها خيوط كالارجوز تسير من لذن دوي الإختصاص في التخرويض وما شبه.
    اما الشعب الجزائري فمن خيرة الشعوب، لايرضى بالذل وانا على علم بانه قادر على تسوية أموره انا شاء ومتا شاء. كيف لشعب ثار ضد اكبر فوة : فرنسا آنذاك وجعلها تتجرع كؤوس الهزيمة ان يضعف في وجه شردمة من جنيرالات معتوهين يعي مسبقا انهم هم من ساهم في إضعاف اغنى بلد على الصعيد الإفريقي.

  • jkhd
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:14

    زوجة بن علي كانت تقيم في دبي مند اندلاع التورة

  • محمد أسعيد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:44

    هنيئا للشعب المصري بعد رحيل الطاغية حسني الدي أثقل بنوك العالم بثرواث هائلة من أموال الشعب

  • said
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:48

    فلابد ان تتحول هده الرواية الى فيلم درامي

  • أشرف رشيد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:54

    هذه الرواية بعيدة عن الصواب و المنطق.ولا أشك في ذلك.صحيح أن السيدة ليلى الطرابلسي هي صاحبة الأمر و النهي و صاحبة الرأي الأول و الأخير وابن علي لا يستطيع أن يرفض لها أي طلب.
    لكن ما يجهله الكثيرون هو كون السيدة ليلى قد غادرت تونس قبل 14 ينائر و بقيت بالامارات إلى أن التحقت بالمخلوع بالسعودية.
    ان ابن علي يؤدي الآن ضريبة الانصياع لأوامر عقيلته.
    يقول المثل الصيني:البيت الذي تزاول فيه الدجاجة عمل الديك,يصير إلى الخراب.

  • hcien
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:56

    لابد واننا عشنا لحظات لا تنسنى مع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي خلال توليه الرئاسة الا اننا لم نعرف نواياه التي كانت جلها في السلب والنهب والتي كانت خفية وكان من وراء كل هدا امرأته الطرابلسية(ليدي ماكبيث قرطاج) التي لاتكف عن تظليل زوجها واغرائه بالممتلكات الخاصة وخاتم الدكر لكل رثيس نهاية

  • arifino
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:58

    السلام عليكم: هذا هو المصير للحكام العرب إنشالله

  • أيــــــــــــــوب ...
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:52

    الحمد لله الذي أذل ويذل وسيذل كل الطغاة الديكتاتوريين الذين ظلموا شعوبهم وجوعوها وأهانوا كرامتها ..

  • mamar
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:00

    لا أحد تحدث عندما كان رأيسا………..ملي تيح البقرة إكَترو أجناوٍ

  • rokho
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:10

    حان دوركم يا حكومة فاس

  • sayf
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 18:50

    هده حكايات قصق الستينات البوليسية le fleuve noir<
    امىحقيقة امر بن علي و مبارك فربمى ورائهى المافيا الامريكية فمع الازمة التي سبهى اليهود في الولايات المتحدة بتهريبهم الاموال الى اسيا
    لم يبقى لوحش الدي الدي اصابه الطاعون الا اكل ثروات وحوشه الصغيرة التي جمعت له تثروة كبيرة كمى فعلو مه كتير من الفنانين ورجال اعمال ولازلت الوحوش الاخرى تنتضر نوبتها
    زيادة علا هدا!!!!!لم تعد من الان فصاعدا اي صلت لأي بلد
    فمن سولت له نفسه توقيف facebookفهدا يعتبر اكتر من الارهاب!!!

  • ALERGIKA
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:28

    L AMERIQUE EST DERRIRE LES REVOLUTIONS POUR RECUPRER LA FORTUNE DES DECTEURS

  • ولد درب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:30

    ليلى طرابلسي كانت وقتها في دبي واش كتيقو فصحافة لفرنسيس لي كتنقل اخبار العرب نسيتو الجريده الاسبانية واحداث العيون
    فتحو مخكم كلشي واضح وباركه من تغابي

  • tossaoudyuzani
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:20

    l avion tunisien qui a pris benali zine et sa cour a fait escale à lavalette à MALTE et suite au refus des français,les américains ont dépêché un jet de 12 places pour jeddah,sa femme était à Dubai!!
    il aura le temps de méditer sur l islam qu il a interdit dans son propre pays!!et sa femme ira coiffer les cheikhs arabes,ils payent bien ce genre de service LEYLA finira par se marier chi makbout saoudy
    Moubarak a compris il est resté chez lui!!
    à votre avis où iraient les fassis??EN Andalousie leur terre natale??ou en Israel leur terre promise??

  • bird
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:06

    من يدعي القوة يموت جبنا.. ومن تواضع لله رفعه

  • امين
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:08

    مقال عيان لا اطنه جدي المستوى المنطقي منعدم فيه يصلح خرافة لتنويم الرضع كفى

  • MED DE KENITRA
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 19:32

    محمد من القنيطرة —-اتمنى من جريدة هسبريس عدم نشر مثل هذه المقالات المفبركة حتى تكون لها بعض المصداقية عند قراءها والسلام على من اتبع الهدى

صوت وصورة
كوسومار تواكب مشاريع تنموية
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

كوسومار تواكب مشاريع تنموية

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 20:35 3

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة