24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

2.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | مهيدو: أنا مثلي الجنس مُصاب بالسيدا .. وهكذا تم التشهير بي

مهيدو: أنا مثلي الجنس مُصاب بالسيدا .. وهكذا تم التشهير بي

مهيدو: أنا مثلي الجنس مُصاب بالسيدا .. وهكذا تم التشهير بي

"اسمي مهدي.. وأبلغ 26 سنة، أنا مثلي جنسيا، ومصاب بداء السيدا.. وتعرضت للتشهير" هكذا يبدأ مهيدو "اسم مستعار" في سرد قصته لهسبريس مع مرض يتقاسمه مع أكثر من 10 آلاف مغربي، وقضية تشهير لحقته يسرد معاناته المريرة معها.

"السيدا صالحتني مع أسرتي"

عائلة الشاب لم تتقبل أمر مثليته الجنسية أول الأمر، أخ أكبر قاسي التعامل، وأبوان رافضان للأمر. غادر الدراسة بعد أن صعب عليه التعايش مع وسط يقصي "المثليين" من التربية والتعليم، وأغلقت جميع الأبواب في وجهه، فطرق آخرها.

"خرجت ليها نيشان، وامتهنت الدعارة لأصرف على نفسي، وأجد مدخولا قارا أسترزق منه" يقول مهيدو بتحسر، قبل أن يضيف "تغير كل شيء في حياتي بعد أن قرر أصدقائي إجراء الفحص الطبي للكشف عن السيدا، اقتنعت بالفكرة ووضعت احتمالين واضحين إما نتيجة سلبية أو إيجابية، وهيأت نفسيتي لتقبل الاثنين".

أخذ "مهيدو" وقته الكافي، واستعد نفسيا لذلك. كانت النتيجة إيجابية، "إنا لله وإليه راجعون" هو كل ما نطق به كرد فعل، ليبدأ رحلة التعايش مع المرض.

سنة 2007 استنجد الشاب بجمعية محاربة داء السيدا التي أرشدته إلى الدار البيضاء من أجل الحصول على الأدوية الضرورية لمتابعة حالته، واستمر في المداومة على المركز الاستشفائي بالعاصمة الاقتصادية كل 3 أشهر، بدون علم عائلته إلى حدود 2008.

"لا زلت أتذكر جيدا، كان ذلك مساء عيد الأضحى حيث اضطررت إلى جلب دوائي إلى منزل العائلة، فضربني أخي ووبختني عائلتي بعد أن اكتشفوا الأمر" عاصفة من النواح والعويل بمنزله طوى بعدها صفحة الدعارة، وعاد إلى حضن أسرة استقبلته من جديد، وحضن جمعية ملأت أوقات فراغه في مساعدة الآخرين، وتحسيسهم بتوزيع وسائل الحماية.

في سنة 2009 بدأ "مهيدو" يشتغل في إطار مشروع جديد لجمعية محاربة السيدا "أصبحت أشتغل بمدخول قار، وأصرف على عائلتي، وارتحت من جانب المال، ولم أفكر بالعودة إلى الدعارة بتاتا، ولم يعد لدي الخوف من الغد"، حيث استمر استقراره إلى حدود 2011 حيث دخلت قصته مسارا آخر.

" بوليس التشهير"

تم القبض على "مهيدو" في حوالي الساعة 9 مساءا في أحد ليالي 2011 ، وهو يقوم بتوزيع العازل الطبي بأحد الأحياء المعروفة بانتشار "المثليين وعاملات الجنس" بمكناس، رفضوا تصديق الأمر، واعتبروا أن توفره على كميات كبيرة من الواقي الجنسي دليل على ممارسته الدعارة، وأجبروه على ركوب سيارة الشرطة.

"خلال فترة التحقيق أخبرت الشرطة أنني حامل لفيروس نقص المناعة المكتسبة، لعلهم يفهموا لماذا أقوم بذلك العمل، وأحظى بقليل من الشفقة. إفصاحي عن احتضاني للفيروس أساء معاملتهم لي بشكل أكبر، وأصبحت مركز سخرية وتهكم، أولا لأني "مثلي"، وثانيا لأني مصاب بالسيدا".

وتابع الشاب "حاكموني على إثر ذلك بثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ بتهمة توزيع الواقي، وأيضا أضافوا إليها تهمة "الشذوذ"، مع العلم أنهم لم يضبطوني في أي وضعية أو أي شكل من الأشكال يثبت ذلك، بل لأنهم لم يعجبهم شكلي وحركاتي" يقول المهدي متحسرا. كان هذا الجزء الأول من قصة التشهير غض عنها الطرف، لكن الجزء الثاني كان سنة 2013 ، "في نهاية شهر دجنبر 2013 كنت أجلس مع صديقة لي بإحدى المقاهي التي تشرب فيها "الشيشة" لمن يطلبها. لم نكن ندخن "الشيشة"، بل كنا جالسين نتصفح فقط الانترنت على حاسوبي بالمقهى، وفجأة اقتحمت الشرطة المقهى، وبدأت في اعتقال كل من يتعاطى "الشيشة" فقط، ومن سوء حظي كان من بين رجال الشرطة الذين اقتحموا المقهى شرطي من الذين اعتقلوني سنة 2011 بسبب توزيع الواقي، وكان يعرف أني مصاب بفيروس نقص المناعة. فقال الشرطي لصديقه "جيب هذاك حتى هو راه كنعرفوا !" واعتقلت بلا سبب مرة أخرى، لا لشيء سوى أن الشرطي يعرف أنني مصاب بالفيروس".

وفي المخفر، انتشر خبر مرض "مهيدو" بين المعتقلين الذين يعرفون وجهه بالمدينة بسبب طبيعة عمله مع الجمعية وتوزيعه الواقي لعدة سنوات. "كان تعامل الشرطة معي لا إنسانيا، فمثلا قيل لي "احمل هذا القلم ووقع على الورقة، وارم بعد ذلك القلم في القمامة"، يقول المهدي.
أخبروا أحد أفراد الشرطة خارج أوقات عمله بأمره لمجرد أنه ابن الحي الذي يقطن به، ومن خلاله بات بعض سكان الحي أيضا يعلمون بأمر مهيدو. "خلال فترة احتجازي طالبت الشرطة بأن أشرب دوائي، لكنها حرمتني منه طيلة 3 أيام رغم خطورة الأمر".

من يحمي المهدي؟

اعتقل الشاب من مكان عمومي بالقرب من ولاية الأمن سنة 2011، وحوكم، ولم تحرك جمعية مكافحة السيدا ساكنا، على حد قوله، رغم أنه كان يعمل معهم رسميا، وتنكروا له وكان ردهم أنه يوزع الواقي الجنسي خارج وقت عمله.

فكر في مغادرة الجمعية، لكنه لم يستطع، لأنها المصدر الوحيد الذي يجني منه مالا للعيش، واضطر للاستمرار معهم "رغم عدم دفاعهم عنه"، يورد مهيدو الذي زاد " لجأت لجمعية محاربة السيدا لتساعدني، وقدمت لهم تقريرا عما حصل، وقالوا إنهم سيتصلون بجمعية حقوقية لمساعدتي".

وتابع "اتصلوا بي بعد مدة للحضور إلى الجمعية، وقال لي المسؤول هناك أنه ممكن أن أرفع دعوة على من قام بالتشهير بي، ولكن الجلسة ستكون مفتوحة، ومن لم يعرف بعد أني مصاب سيعرف، وربما يلتقطون لي صورا، قالها وكأنه يريد ترهيبي حتى أقول "إذا لا داعي لمتابعتهم"، ويوفر على نفسه تعب قضيتي والمشاكل مع السلطات، فما كان لي إلا أن أتراجع للخلف، وأرفض متابعتهم خوفا من الجلسة المفتوحة" يوضح مهيدو.

مولاي أحمد الدريدي، المنسق الوطني لجمعية محاربة السيدا، قال في تصرحات لهسبريس إنه "من واجبنا أن نقدم الدعم والمؤازرة المادية والمعنية لحالة مهيدو إذا اختار أن يرفع دعوى قضائية، لكنه حاليا لم يقدم على أي إجراء يستوجب تدخلنا المباشر، ومن واجبنا أن نعبئ كافة الجمعيات الصديقة من أجل مساعدته".

وأردف الدريدي أن "خيار أن يخرج إلى الجلسات والصحافة بهويته هو خيار شخصي، وجب علينا أن نقوم بتنبيهه إلى تبعات ذلك، لكن في نهاية المطاف يبقى الاختيار بين يديه هو فقط، وليس من حقنا الضغط عليه في أي اتجاه".

قصة لم تنته

قصة مهيدو لم تنته بعد أن علم الجميع بأمر إصابته، انغلق على نفسه، أحس بالإهانة والإقصاء، وجعله يدخل في مشاكل نفسية بسبب الخوف والقلق و"الحكرة، والقمع والاضطهاد.

رفضوا مصافحته باليد، وأصبح الجميع يتجنب مجرد النظر إليه، بل وتجاوز الأمر إلى إزعاج عائلته باتصالات هاتفية، والسؤال عن صحة الأمر.

يقول مهيدو متحديا " أنا مثلي جنسيا، وفقير ومصاب بالسيدا، وهي كلها نقاط ضعفي ومراكز قوتهم، تعايشت مع السيدا لعدة سنوات بكل أمل، لكن التشهير الذي تعرضت له جعلني أنهار كليا".

مهيدو يسعى لرفع دعوى قضائية ضد "البوليس" بعد أن أبدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان استعدادها لقبول ملفه "أعرفهم وأحفظهم واحدا واحدا، لقد دمروا حياتي، وهذه المرة لن أستسلم لذلك انتقاما لي، وتجنبا لأن يحدث ذلك لأناس آخرين". يختتم مهيدو قصة معاناته في مجتمع لا يرحم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (255)

1 - Ismail الأحد 26 يناير 2014 - 00:57
Parmi ces policiers, il y en a des homosexuels et qui jouent le rôle d’un hétérosexuel alors que ce sont des vrais tapettes ! Arrêtez ce massacre !Pq vous vous n’attaquez pas aux soirées organisées dans les grandes villas par des directeurs et soit disons des personnes faisant partie de la classe supérieure du Maroc ! Ou bien il faut interdire cela définitivement et s’attaquer cette fois à TYOUTA SHHAH ET non pas les pauvres !
Peuple dyal Niffak !
2 - sammi الأحد 26 يناير 2014 - 01:04
بصراحه لا أتعاطف مع المثليين مهما كانت ظروفهم هذا رأيي
3 - امين الأحد 26 يناير 2014 - 01:05
لا حول و لا قوة الا بالله هذا ما يمكنني ان اقول
تقرب الى الله اخي تقرب الى الله ثم تقرب الله لعلك تجد الفرج
4 - المغربي القح الأحد 26 يناير 2014 - 01:05
الله يعفوا عليه .و الله يحفظ أبنائنا من هذا المرض النفسي الذي أصبح حرية عند الشخص و أصبحت هناك جمعيات حقوقية تدافع عن هؤلاء الشواذ علما أنهم يحتاجون إلى علاج نفسي لأن هذا الشذوذ يعتبر مرض نفسي عند علماء النفس علما أننا مسلمين و الإسلام يحرم الشذوذ لقوله صلى الله عليه وسلم ( لعن الله من عمل عمل قوم لوط)
أما بالنسبة للذين شهروا به فأنا غير متفق معهم بتاتا و هذا أفضل دليل :
عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله في الدنيا والآخرة ، ومن نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه .
5 - abdouuu الأحد 26 يناير 2014 - 01:05
لا حول ولا قوة إلا بالله... حسبك و حسبنا الله ونعم الوكيل... قدر الله و ما شاء فعل... قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا... لاينجي حذر من قدر...
6 - سعيد الأحد 26 يناير 2014 - 01:07
هذا كله يحدث لأننا ابتعدنا وأبعدها شبابنا عن أمر الله. وبكل بساطة كان عليناان نقرا علي أمثال هؤلاء المثليين وأمثالهم من الزناة أية واحدة من القران ونقول لهم"ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا". C'est la meilleure prophylaxie au monde.
7 - خالد الأحد 26 يناير 2014 - 01:14
لا أجد ما أقوله لك يا مهيدو التهكم والإستهزاء هي لغة شريحة عظمى من المغاربة أدعوا لك بالشفاء من هذا الداء
8 - طبيب الأحد 26 يناير 2014 - 01:15
يجب على الشباب أن يحصنوا أنفسهم بالإيمان و الصوم والإمتناع عن كل علاقة محرمة ولو كانت سطحية. لكن و مع ذلك فكلنا معرض للإصابة لاقدر الله بهذا المرض . عند الحلاق ، عند طبيب الأسنان ، في العمليات الجراحية ، أو حتى في المقاهي أو المطاعم عندما نشرب في كأس استعمله مصاب يعاني من أمراض اللثة ولم يتم تنظيف الكأس جيدا... نسأل الله اللطف. السيدا مرض ككل الأمراض التي يمكن أن يبتلى بها بشر. و مريض السيدا لايجب أن نلصق عليه لافتة العار ، وإلا فسندفعه لكره المجتمع و التفكير في الإنتقام على طريقته الخاصة. بل يجب احتضانه، وتأطيره ،دون التشهير به، لأن في ذلك جرم وإثم كبير مع الله أولا ،و إنسانيا ثانيا. هذا مع العلم أن السيدا لم يعد ذلك المرض الذي يقتل . فمع توفر العلاج الثلاثي مجانا أصبح المرض يصنف في خانة الأمراض المزمنة المتعايش معها. فرأفة بالمرضى أيها المجتمع ، وأبعد الله عنا و عنكم البلاء.
9 - زكرياء الأحد 26 يناير 2014 - 01:19
أتمنى لك التوفيق. وأتمنى ان لا تكون ضعيفا فتنهار. والخاسر الوحيد هو انت. لاننس العودة الى عائلتك وأصدقائك والى كل من ساندك وكان بجانبك وقت الشدة...تحياتي واحترامي لك ولكل من معك.
10 - مغربي الأحد 26 يناير 2014 - 01:19
من أي مواطن أن يلجأ إلى القضاء متى شعر بظلم واقع عليه شريطة أن يكون على علم بأن الطريق طويل وشاق ونهايته غير معروفة.!
11 - nasr الأحد 26 يناير 2014 - 01:20
الله يعفو عليك أخويا ويشوف من حالك هذا ابتلاء من عند.الله كن راجل
12 - Amazigh Moslem الأحد 26 يناير 2014 - 01:21
يسمون الدولة العلمانية بالدولة المدنية
يسمون الربا بالفائدة
يسمون الزنا بالعلاقة خارج إطار الزواج
يسمون الزانية التي تنجب اطفالا خارج الزواج اما عزباء
يسمون أبناء الزنا بمجهولي الهوية
يسمون الجهاد إرهاب
يسمون الملتزمين وهابية
يسمون عبادة القبور موروث ثقافي
يسمون العصيدة بدعة حسنة
يسمون الشذوذ الجنسي مثلية جنسية
يسمون الاعتداء على المقدسات حرية تعبير
يسمون الخمور بالمشروبات الروحية
يبحثون دائما عن اسماء زائفة ليغطوا بها الحقائق
لذلك يسمون انفسهم حداثيين ليغطوا بها حقيقتهم

ولكن عند الله الحساب
13 - mounia الأحد 26 يناير 2014 - 01:21
سلام مادام ان انه تم التشهير بك فلى تتردد يا اخي في متابعة هؤلائ قضائيا و لا تنسى ان الله مع المظلوم و لا تيئس خاص ايمانك يكون قوي الله يسهل امورك
14 - Nadia الأحد 26 يناير 2014 - 01:22
Courage Mhidou defend toi jusqu'au bout.
15 - maghribi miskin الأحد 26 يناير 2014 - 01:25
قد أتحفض على متلية هاد الشاب الله اعفوا عليه ! لكن الضلم الدي تعرض له لا يقبله شخص عاقل!! الشرطة في المغرب هي منبع الفساد ! حماية حانات الخمر ! حماية الكبريهات ! زيادة على أخلاقهم الفاسدة فكلنا نعرف كيف يتكلم رجال الشرطة وماهي أخلاقهم!
16 - Observateur الأحد 26 يناير 2014 - 01:28
Nous sommes dans un pays musulman.c'est aux individus de s'adapter avec la norme(la société musulmane) et ce n'est pas au peuple musulman de s'adapter avec des cas anormaux.
17 - مغربي الأحد 26 يناير 2014 - 01:31
اتساءل عن المغزى من طرح مثل هده النمادج ويخصص له موضوع في الصفحة الاولى ؟! هل يراد خلق تعاطف مع هده النمادج في وسط مجتمع مسلم لايقبل حتى دعارة الاناث فمابالك بالشواذ من الذكور !!! لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. انصح مثل هؤلاء ان لا يحاولوا اثارة الانتباه ولو بفضح انفسهم وان يلجؤا الى الله عز وجل ان كانوا يحسون بتانيب الضمير حتى يرزقهم توبة من عنده قبل باذنه تعالى قبل مشاهدتهم لملك الموت. والا فليستروا انفسهم ويكفوا اذاهم عن مجتمعنا و لا يشوهوا بلدنا
بفضائحهم
18 - عبد العالي الأحد 26 يناير 2014 - 01:33
باسم الله الرحمان الرحيم
استغفر ربك و اطلب الهداية من خالقك فاٌبواب الثوبة مفتوحة الا ان يُشرك به
الله يهدي جميع شباب المسلمين
19 - رضا علي الأحد 26 يناير 2014 - 01:36
هداه الله عز و جل و هو جميع المبتلين بهذا الانحراف.
20 - Amine الأحد 26 يناير 2014 - 01:38
أنا مثلي أيضا وكل ما نحتاجه لكي لا ندهب في الطريق الخطأ هو من يساعدنا ؟ من يفهمنا ؟ من يقف بجانبنا ؟ هناك من يقول هدا حرام يجب قتلهم ، هدا غير موجود ، لكي لا نكدب على أنفسنا هدا موجود و موجود بكترة لدرجة لا تتصورها ، فأنا متلا عندي 20 سنة مثلي الجنس و لكن لم مارس يوما اللواط أو البغاء لا مع بنات و لا مع رجال هل هدا حرام ؟ حتى أنا أرغب في الجنس لكن أعلم أني إدا مارسته سأسقط في الحرام ، لكن تعتقدون إن سكتتم عن مشكلتي سأشفى ؟ ، بالعكس كلما حاولتم إسكاتنا و تخبئنا كلما ظهرنا و انتشرنا أكتر فأكتر لأن الحل ليس هو إنكار الواقع بل الإعتراف به و البحت عن حل واقعي و الحل ليس هو القتل ، ليس أنا الشاب الدي يكبت رغباته من يجب أن يقتل ، من يجب أن يقتل هو داك الدي يحاربنا على هسبرس باسم الدين و يخرج بالليل ليبحت عن عاهرة يقظي ليلة معها ، أتمنى أن تصل رسالتي للجميع .
21 - طريق-التوبة الأحد 26 يناير 2014 - 01:39
الله إدا حرم شيئ ومنعه على الناس يكونون بأفضل حال إن لم يقربوه و يفعلوه وإدا أعرضو وإتبعو هواهم ولم يخضعو لله فإنهم يعيشون حياتا ممتلأة بالمآسي والأحزان والهموم و ....... لأن السعادة تكمن في إتباع الدين والإعتدال فيه ليس إتباع الهوى والغرق فيه

زورو صفحتنا على facebook

طريق-التوبة
22 - الهاشمي الأحد 26 يناير 2014 - 01:42
يا الله ارزقنا هدايتك وحسن خاتمتك والثبات على دينك.
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
23 - medelyaacoubi الأحد 26 يناير 2014 - 01:46
الم تعلم لماذا يعاملك الناس بتلك الطريقة، لانك عصيت ربك باكبر الكبائر، ثم جهرت بفعلتك، واكثر من ذلك انت تنشرها للناس بحمايتك لهم بما تقوم بتوزيعه ليستمروا في المعصية، وتحاول ان تبرئ نفسك
اقرأ قول ربك العظيم:
إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة. صدق الله العظيم
يا أخ احترم تحترم، وتب الى الله.

ادعوا لنا بالفرج اخوكم محمد.
24 - ahmed الأحد 26 يناير 2014 - 01:48
على جمي الاشخاص الذين ابتلاهم الله بهذا المرض ان يحاولو الاشتغال في جمعية كهذه بدل استفزازنا بطرق واضحة و مستفزة لنقبل بكم، نحنك كمجتمع ، و بعيدا عن العنصرية لسنا في وضعية تسمح بتقبلكم لاننا نعتقد ان هذا مرض و بامكان الشخص الكفاح ليصبح عاديا وليس فرض علينا تقبلكم كجنس جديد او ما شابه اقول هذا لاني يوما ما سيكون لدي طفل ان شاء الله و اخاف عليه ان يجد نفسه في في بيئة شادة
25 - mido الأحد 26 يناير 2014 - 01:48
الي ماخرج من الدنيا ما خرج من عقايبها ،،
هذه هي سياسة فصل الدين عن الدولة و الاعلام الفاسد والعلمانيين المتحررين ...
انتظروا المزيد طالما نسير في هذا الدرب
من لم يخطط للنجاح فهو يخطط للفشل
وانا اقول " من لم يخطط لتطبيق امر الله فهو سيطبق الكفر والهلاك "
26 - pritcha الأحد 26 يناير 2014 - 01:49
سلام
نتحلاو بشوية د الموضوعية و نعترفو بان السيدا واقع بان المثلية ايضا واقع ، واقع ماساوي للي كايعيشو خاصة ، ويلا كنا غنواجهو واقع هاد النس غي بالاقصاء فاكيد اننا ايضا كانعانيو من واقع لا يقل مرارة ..
27 - youssef الأحد 26 يناير 2014 - 01:50
je me demande , cette article , sert a quoi . Est ce just parler du cas de mehdi ou bien nous dire que les homosexuels vie une vie penible et il faut chercher de la place pour eux
28 - اللامنتمية الأحد 26 يناير 2014 - 01:51
لا اعرف من اين سابدأ لكن ما اعرفه هو لست انا و لا انتم من يحاسب الناس بل الخالق الله ليس بعجز عن خلق امة واحد صالحة مؤمنة و لكن سبحانه و تعالى خلق الخلق فيهم صالح و طالح و ارسل انبياؤه و رسوله مبشرين و منذرين لا محاسبين فمن نحن حتى نحاسب لنا ما لنا و علينا م علينا و نصح خير شيء و دعوة للهداية فيها اجر كفى من تجريح الناس و تشهير بهم يجب ان نشبع انفسنا بالتسامح و رحمة ان الله يرحم من يتوب و هذا الشاب كان على طريق الغلط لكن تراجع فلماذا التشهير به و بعائلته ليستر على الناس الله كيستر عليه و هداك مرضى الله يشوف فى كل مصاب به و يحفظنا و يحفظ الجميع منو
29 - معاملة رسول الله الأحد 26 يناير 2014 - 01:53
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة " رواه مسلم
لا بذيل عن مثال رسول الله في التعامل مع الناس ، آخخ أين نحن من أخلاق رسول الله
30 - Worms 67547 Deutschland الأحد 26 يناير 2014 - 01:55
............. يختتم مهيدو قصة معاناته في مجتمع لا يرحم.
السيدا هي التي لا ترحم,
الشعار المرفوع والمكتوب بخط غليض في شوارع هذا البلد هو:
Gibts Aids kein Chance
الله احفضنا,
انسلختم عن دينكم فعانيتم.
31 - Maroc fort الأحد 26 يناير 2014 - 02:03
إنا لله و إنا إليه راجعون
32 - ان الله غالب على امره الأحد 26 يناير 2014 - 02:04
الى المهدي فجريمة اللواط من أشنع الجرائم وأقبحها وأقذرها.
وهي مخالفة للفطرة السليمة، .بسم الله الرحمان الرحيم.أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) ﴾ هادا نص القراني .اما الحديث النبوي الشريف .في الترمذي وأبي داود وابن ماجه وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به)
33 - منير الأحد 26 يناير 2014 - 02:05
اعتذر لك عن معاناتك ... أعتذر لك عن وجودك في مجتمع لا يعرف أن لك حقا في الحياة مهما اختلفت مع افكارهم و معتقداتهم و شذوذهم الديني و الفكري

خلقت كما أنت ... خلقت شاذا لكن الله و الدين جعلوك منبوذا من الأخر .. الأخر و بالرغم من فساده و افساده و رغبته في ان يجعل جاريا عنده الى انه سوف يأتي لكي يظهر ايمانه و قدسيته و رعبه منك

أتمنى أن تتجاوز الأمر و تعيش لنفسك كما أتمنى أن يأتي يوم يستطيع فيه الغالبية من المغاربة تقبل الأخر مهما كان الاختلاف ..
34 - الادريسي الأحد 26 يناير 2014 - 02:07
ما يقع في الامة المسلمة موءسف جدا لا حول ولا قوة الا بالله قالك الجمعية لحقوق الانسان استغفر ربك وتوب اليه قبل فوات الاوان
35 - أجاثا كريستي الأحد 26 يناير 2014 - 02:08
السيدا مرض يصيب الغيريين كذلك عندما تكون العلاقة غير محمية و لايقتصر على المثليين .
الاف اطفال الشوارع * ذكور و اناث * التي تجوب مدن المغرب هو نتاج علاقات غير محمية من غيريين مغاربة او مع سياح اجانب، ما ان يقضوا نزواتهم حتى يرموا بابنائهم مرة في المزابل - اكرمكم الله- و مرات في الشوارع ليواجهوا التشرد و الضياع و يكونوا بالتالي مجرمين و قاطعي الطرق عوض شباب مغرب الغد.
لو تقبلت عائلة مهيدو مثليته لما عاش مآسي الضياع و ممارسة الدعارة ليخرج منها حاملا لداء الايدز، و لأكمل دراسته ليلتحق بالتعليم الجامعي و ينفع مجتمعه.
المثليين كالغيريين منهم الطبيب و المهندس، الطيب و السيء ، الجميل و القبيح ، هم اناس ولدو بمثليتهم ، يمارسون حقهم الطبيعي في الحياة ، يشعرون بالحب و انجذاب نحو شخص له نفس الجنس ، فتكون العلاقة بين شخصين راشدين لن يوقفها قانون فرنسا الذي يجرم المثلية و هو نفس القانون الموجود بلبنان ورثناه عن الحماية الفرنسية.
اتمنى ان ياخذ مهيدو حقه و يتابع قضائيا من اخطا في حقه .
36 - tarik hm الأحد 26 يناير 2014 - 02:11
السلام عليكم وبعد اوجه نصيحة الى هذا الشاب الا وهي ان يبادر بالتوبة والعودة الى الله عزوجل واعلم علم اليقين ان راحتك بالك سوف تجدها انشاء الله في طاعة الله فبادر الى الصلاة واحرص على تاديتها مع الجماعة والح في الدعاء الى الله عزوجل واعلم ان دعوة المضلوم ليس بينها وبين الله حجاب ولو كان المضلوم كافرا لاستجاب الله له اما بالنسبة لرزقك فهو بيد الله عزوجل وحاول ان تبتعد عن كل ماحرم الله ولاتياس وتوكل على الله وطلب دائما في دعائك بان يرزقك الله حسن الخاتمة اما بالنسبة الى كلام الناس هذا حالهم دائما الا من رحم الله بحيت سوف تجدهم تكلموا في خير البشر وفي الصحابة رضي الله عنهم فمابالك نحن عامة الناس كما نطلب الله عزوجل ان يشفيك ويوفقك لطاعته والسلام عليكم
37 - Sibarri الأحد 26 يناير 2014 - 02:12
صرحت الممثلة السابقة للافلام الاباحية "شيلي لوبن" ان الشواذ و مثليو الجنس هم الاكثرعرضة لداء السيدا وللتحذير فبالرغم من استعمال العازل الطبي الفيروس يستطيع اختراقه ويمكن ان تنتقل العدوى
وهذا المعتوه بدلا من ان يحذر الناس من الزنا و اللواط يوزع العازل وكان عليه ان يعترف بذنبه وان اصابته بالسيدا هي بسبب الشذوذ الجنسي
تحية تقدير و احترام لرجال الشرطة
38 - البوهالي محمد الأحد 26 يناير 2014 - 02:20
الحمدو لله الذي جنبنا مما بتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
الله يخرجنا من دار العيب بلا عيب
39 - اين هو الشرف الأحد 26 يناير 2014 - 02:22
وأصبحت مركز سخرية وتهكم، أولا لأني "مثلي"، وثانيا لأني مصاب بالسيدا".
وماذا اردت ان نفتخر بك. اولا الفقر لن يحارب بالدعارة بل بالعمل - ثانيا الدعارة يمتهنوها من لامبدا ولا شرف لهم سواء المراة او الرجل- كل شيء في كتاب الله واضح عن الدعارة- لى اي حال هاذا درسا للذين يمرسون الدعارة.
40 - montrealais الأحد 26 يناير 2014 - 02:23
Je ne sais pas pourquoi la police marocaine se permette tout ces dépassements. Oui, c'est un homo,mais c'est son affaire personnelle. Il a les mmêmes droits que tous lescitoyens. Cher Mhido, saches que DIEU estgrand et clément. Ilaccepte ceux qui se repenti. Retourne à Allah et sois sincère, , il t'accueillera. La hawla wala kowata illa bi Allah.
Que Die t'aide. u
41 - khaled الأحد 26 يناير 2014 - 02:24
et bien jeune homme tu sais qu`on ai dans un pays musulman et on a pas ces phenomenes qui malheureusement devient en grande quantite au maroc,et le pire c`est que ces homme/femme veulent un loi qui autorise le mariage entre eux, bravo au autorites qui reagi avant qu`il soi trop tard
42 - Simo lag الأحد 26 يناير 2014 - 02:27
قد جلب الشر على نفسه بخطئه في حق نفسه و ربه لكن الله يقبل التوبة عن عباده " قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم " , نرجو من الله ان يهديه و يشرح قلبه للايمان و ان يحسن خاتمته و يتوب عليه ويشفيه من مرضه
43 - أخوك الأحد 26 يناير 2014 - 02:32
ارجع الى الله وأبكي على ما فرطت فيه و سيفرح الله همك اخي . كلنا خطائين و خير خطائين التوابون فتب قبل فوات الأوان ، و ربي غادي يسر أمرك ان شاء الله . اما الذين فضحوك فسيفضحهم الله يوم القيامة التوبة التوبة و استغفر الله بفرج همك
44 - montrealais الأحد 26 يناير 2014 - 02:42
ce n'est pas la fin du monde tu es gay et tu as le sida. Pourquoi ca te dérange ils ont dis uniquement la vérité.
45 - H ATK الأحد 26 يناير 2014 - 02:44
تحية لك أخي مهديو ، لا يسعني الا أن أشد على يديك بحرارة على اصرارك و صمودك امام المجتمع الدي لا يرحم، يجب أن تغادر الى مكان اخر لتبدأحياتك و تحية لك اخي
46 - Ali الأحد 26 يناير 2014 - 02:46
Bien que je ne soit pas d'accord avec son style de vie, son histoire est bien tragique, et il mérite, comme chaque marocain un procès juste et un traitement humain. Je lui souhaite une bonne chance pour son futur, et je lui conseille de suivre un traitement psychologique qui pourra l'aider dans sa vie.
47 - جحا الأحد 26 يناير 2014 - 02:46
ذلك الشخص اختار مسارا لحياته وعليه تقبل عواقب اختياراته، لا احس بأي تعاطف معه وانا شخصيا اتقزز من الشواذ، فهم يمثلون ابشع مظاهر الانحلال
48 - l'homosexualité est un choix الأحد 26 يناير 2014 - 02:58
رغم أني ضد التشهير إلى أنك ضلمت نفسك
49 - بوشتا الأحد 26 يناير 2014 - 02:58
مع الأسف المجتمع المغربي لا يرحم،ليست لديهم ثقافة عارمة عن السيدا،مثليي الجنس مصابون بمرض نفسي بدل مساعدته لإيجاد طبيب نفساني ليؤازره زجوا به في السجون و أهانوه،يجب أن تكون وحدة خاصة من الأطباء النفسيين لمعالجة مثلييي الجنس و إخراجهم من الكبث
50 - youssef الأحد 26 يناير 2014 - 03:02
أنا دابا حاير مع هاد الكاتب واش شفقت عليه !!!! واش نسيت بلي المثلية أفظع جرم و خبت و تاريخ البشرية واش نسيت ماوقع بقوم لوط ... دابا انت بحال إلى كدافع على إسرائيلي ماكينش فرق ... عيب !!!!
51 - Adam الأحد 26 يناير 2014 - 03:02
صعب أن تعيش معاناة مزدوجة أو كما في حالتك معاناة من كل النواحي، المثلية بحد ذاتها معاناة فما بالكم لو اجتمعت مع مرض فتاك و فقر مادي، و ظلم اجتماعي، حينها لا يسعنا إلا أن نقول لهذا الشخص كان الله في عونك، قبل أن يبدأ مرضى القلوب في إطلاق سيل من الكلام الجارح و القذف و الإنتقاد. أود أن أقول لهم ياناس لتكن في قلوبكم ذرة رحمه فما دمتم في الدنيا لا تدرون بما قد تبتلون و هذا المرض لا يفرق بين مثلي و غير مثلي و إن كتب لك أن تصاب به فإنك قد لا تتصور كيف و متى أصبت به، و لكن طبعا يجيب علينا إتخاذ الحيطه و الحذر. وعوض أن نزيد من مأساة هذا الشخص وجب علينا أن نقف معه في محنته، و إن لم نستطيع فا الصمت نعمه و في الأخير لايسعني إلا أن أقول شفاك الله.
52 - امل الأحد 26 يناير 2014 - 03:14
هذه القصة استنتجت منها انك ان اخترت الطريق التي ينهانا الله عنها في البداية تبدو لك جميلة ولكنك في الاخير تجد نفسك مورط نتمنى من الله ان يسامحك عن ذنبك لانه كبير كان على عائلتك ان تعالجك نفسيا بدل ان تطردك ويحصل اكثر مما حصل وهو مرضك بالسيدا ،لكن ما عساني ان اقول شافاك الله وعافاك ونتمنى ان يتعظ اصحاب اللواط من قصتك .
53 - ABOUTOROK الأحد 26 يناير 2014 - 03:15
قصة تافهة و بدون فائدة...الشدود الجنسي أو المثالي عقابهم شديد في الدنيا قبل الآخرة.مثل ما وقع لقوم لوط...اينكم لتلتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون...اتقوا الله...حسبنا الله و نعم الوكيل...
54 - Imane الأحد 26 يناير 2014 - 03:35
Toute ma compassion pour ce Mr,je souhaite tout le courage a Mehdi et j'espere qu'il va poursuivre ces sbires inhumains!! jusqu'à quand on se permettra de juger les autres comme si on était parfait nous,ruiner la vie des gens pour rien,un pays de malades
55 - Lavalois الأحد 26 يناير 2014 - 03:47
لاحول ولاقوه إلا بالله العلي العظيم. من اعطى للبوليس الحق في فضح و هتك اعراض الناس. اذا اخطا مهيدو فان الله غفور رحيم. ان الله يغفر الذنوب جميعا إلا ان يشرك به. والله ان ما قامت به الشرطة وبعض افراد المجتمع في حق هذا الشاب لأمر خطير لا يقبله الدين. اخي مهيدو عد الى الله وثب اليه. ولا يضرك ما فعله الجهال.اخلص دينك لله واصبر على المرض فانه ابتلاء. اخواني المغاربة ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. وما يزال احدكم يعمل بعمل اهل الجنة حتى لا يبقى بينه وبينها إلا ذراعا فيسبقه الكتاب فيعمل بعمل اهل النار فيدخل النار وما يزال احدكم يعمل بعمل اهل النار حتى لا يبقى بينه وبينها إلا ذراعا فيسبقه الكتاب فيعمل بعمل اهل الجنة فيدخل الجنة. اللهم اهده واهدنا الصراط المستقيم. امين
56 - اسم كاتب التعليق الأحد 26 يناير 2014 - 03:48
مع الاسف نجد انتشار الجهل و الامية في بلدنا بشكل كبير لان "مهيدو " يتكلم على الحكرة و هو لا يعرف بأن الشرطة المغربية فوق الجميع سواء كنت مثلي الجنس او انسان عادي, لو فضل ان يكون انسان عادي لما كان الان حامل لفيروس نقص المناعة وبالتالي كان سوف يكون انسان بصحة جديدة حتى وان كان انسان فقير !
مع الاسف الشباب اليوم ليست لديهم نظرة للمستقبل كل تفكيرهم هو الاستمتاع باليوم حتى وان كان دلك على حساب المستقبل
57 - مغربي الأحد 26 يناير 2014 - 03:48
ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا.
ولكن أنا ضد البوليس في معاملتهم له
الشاب مهيدوا أخطأ ولكن لا ينبغى لرجال الشرطة ان تعالج الخطأ بالخطأ
أنا ضد المثليين وينبغي علينا كمجتمع ان ننصحهم للتوبة ولا نقصيهم كما يفعل بعض الجهلاء
58 - كوثر الأحد 26 يناير 2014 - 03:55
اتقوا الله يا بشر لا تحاكمو المثليين على مثليتهم و خافوا الله و ليس كل المثليين و المثليات مفسدين . الله اللي يحاسب كل انسان على شعوره و احاسيسه ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
59 - mehdi الأحد 26 يناير 2014 - 03:56
ا لله يهديك...و يهذي هاد لمجتمع...
60 - Tarik de Paris الأحد 26 يناير 2014 - 04:11
التركيبة الهرمونية الغير المتوازنة هي سبب المثلية هذا ما يقوله العلم لكن كان على كل من أصيب بهذا البلاء أن لا يزيد الطين بلة بممارسات جنسية شادة تشكل خطرا على حياته وعلى الغير كان عليه أن يتعامل مع مرضه الهرموني كابتلاء من الله لحكمة لا يعلمها إلا هو بالصبر و امتلاك ميولاته الشادة وعدم الرضوخ لها واللجوء إلى من ابتلاه بالدعاء الصادق واليقين بأن الإيمان به أقوى من التشوه الهرموني ونسأل الله العافية لهؤلاء لأنهم يعيشون عذابا يومي مع تشوه خلقي في مجتمع يعذبهم باللسان و البصر والحمد الله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا  
61 - سعاد الأحد 26 يناير 2014 - 04:11
مقال مؤسف لأنه بدل أن يعالج المرض يعمقه وينشر عدواه.
62 - MORO الأحد 26 يناير 2014 - 04:14
ا لسيدا جابتها ليك المثلية الجنسية وهذه الاخيرة ماعندها مبرر على الاطلاق يعني سبب المعانات ديالك هو انت ماكاين لا مجتمع ولا هم يحزنون و زايد كتجاهر بيها ....مازال ما شفتي والو من المعانات الا بقيتي مصر على هذا الفعل القبيح و الذميم سير توب لله عسى ان يتوب عليك و نزيدك القران كتعرف منو غير انا لله وانا اليه راجعون ماعرفتيش اش قال على قوم لوط
اللهم انا نسالك العفو و المعافاة في الدين والدنيا و الاخرة ااامين
63 - مسلمة وافتخر الأحد 26 يناير 2014 - 04:34
ا عتبر هذه المحن مغفرة لك من الذنوب والمعاصي فاتعض يا اخي من طريق السوء ولتكن انسانا ملتزما بما حلل الله وما حرم وكن مع الله فقد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: ((يقول الله عز وجل: من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، ومن تقرب إلي شبراً تقربت منه ذراعاً، ومن تقرب مني ذراعاً تقربت منه باعاً، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة)).
وانسى المخلوق وكن مع الخالق في قيام الليل وصلاة الجماعة والدعاء في السجود والصدقة وعمل الخير وصاحب الناس بخلق حسن ولتكن قويا في السراء والضراء مهما كان الثمن للفوز بالجنة فاغتنم الفرصة
64 - zakaria الأحد 26 يناير 2014 - 04:48
نتمنى لك التوبة ان شاء الله. اتمنى ان لا يسمح الاخوة المعلقين لنفسهم بالحكم على حياة الناس . فلنترك الحكم لله تعالى هو ادرى لعباده و احن و ارفق من هدا البشر! مجتمعنا لا يحرك ساكنا لانقاض ابنائه من الشدود و لانقاض بناته من الدعارة بمحاربة الفقر و ترسيخ التربية الدينية و الجنسية السليمتين يكتفي بالتفرج و بعدما يلبس افراد المجتمع لباس الملائكة الابيض لاعطاء الدروس الاخلاقية ! و يبداون بالسب و الشتم و نتبنى خطابا اسود يخيب امل الكتير في العودة لطريق الله ! انا طبيب نفسي و اعرف ان غالبية المتليين تعرضو للاعتداء في الطفولة او المراهقة فهو بالاساس ضحايا لهدا المجتمع و يجب علاجهم و تشجيعهم على دلك و ليس العكس ! التربية الجنسية في العالم العربي تكرس الكبت و الجهل بالجسم و الفطرة ! و كل من يعلق على الموضوع بالقول اننا في مجتمع اسلامي ما عليه الا ان يخرج لاي شارع عربي ليرى التحرش الجنسي و الكبت. سلوك نادر حتى في اقصى دول العالم كفرا! لنتيقن حينها ان المجتمع الاسلامي ما بقي منه الا الاسم !!
65 - abdou76 الأحد 26 يناير 2014 - 05:14
ياربي تستر وليدات المسلمين. لاحول ولا قوة الا بالله.
66 - mmohammed canada الأحد 26 يناير 2014 - 05:22
c'est un exemple pour les autres marocains comme lui.donc , tous les homos et pidés vont avoir le sida ainsi les prostitués. suivez la loi du dieu et l'islam.
67 - Hassan الأحد 26 يناير 2014 - 05:33
مصاب بالسيدا أمازال زايد فيها
تب الى الله تب الى الله واستغفر لذنبك
فوالله أنت على خطر إن توفيت على حالتك هذه
فالله هو الشافي والعافي
وانقذ نفسك قبل فوات الأوان
68 - SIMO الأحد 26 يناير 2014 - 05:33
قصة مؤثرة جدا . . .

لكن العبرة ثم العبرة ثم العبرة أن للقصة بداية ونهاية فاحذروا يا شاباتنا و يا شبابنا مثل هذه البدايات .

قال سيد الخلق : ( الْحَلالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ ، وَبَيْنَهُمَا مَشْتَبِهَاتٌ لا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ، فَمَنِ اتَّقَى الْمُشْتَبِهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِعِرْضِهِ وَدِينِهِ . . . )
69 - غريب الأحد 26 يناير 2014 - 05:51
حقوق المرأة -حقوق الطفل -حقوق اللواطيين-حقوق السحاقيات- وغدا ربما حقوق ممارسة الرذيلة مع الحيوان ...في بلد يقول لااله الا الله محمد رسول الله. فاللهم ارحمنا فإنك بنا راحم ولا تعذبنا فأنت علينا قادر ، ألطف بنا فيما جرت به المقادر يانعم المولى ونعم النصير ، غفرانك ربنا واليك المصير.
70 - خالد الأحد 26 يناير 2014 - 06:11
فيلم هيندي هذا اسي مهيدو!!!!...، على العموم اتعاطف انسانيا معك مهيدو...على كل اشكال العنف و الاضطهاد التي تمارس ضد شخصك...
و خصوصا على التشهير بك...و يمكنك رفع دعوى قضائية ان احسست بالحكرة ..كما جاء في المقال! بالمقابل يا اخي...فات لم تحترم خصوصية المجتمع المغربي في بعض تصرفاتك ...و لا الومك على شيئ شغلك هاذاك !!!!! لكن و قر راسك.... و بعدها غادي و قروك يا اخي...
71 - عبدالله الأحد 26 يناير 2014 - 06:20
ياأخي هناك باب لم تطرقه بعد. وهو مفتوح دائماً للعون والمساعدة. وهو باب الأبواب كلها. أطرق باب الله تجده معك. عد إلى الخالق الذي خلقك وخلق السيدا وخلق كل شيء تجده بجانبك ييسر لك الطُرُق و يُسخِّر لك الناس. ارجع إلى مُسبِّب الأسباب تجد الأسباب تركع أمامك. فإنه يفرح بكل عبد يلجأ إليه.
أما عما تعانيه من التشهير بمرضك فهذا من تخلفنا وهو حرام في ديننا لو كنا نعلم ديننا. ولذلك فارفع دعوتك إلى القاضي. وداء السيدا ليس بالمرض الهين. فهو يغير حياة الإنسان المصاب به. وإذا كنت تنظر إلى أوربا فالمصاب يعاني من المجتمع كما تعاني. إذا علموا أنك مصاب، فإنهم يرفضون توظيفك، وخاصة في كل عمل يتعلق بالأكل والشرب، بل حتى المدارس والمستشفيات.. فالكل يبتعد عنك حتى الأصدقاء. ولا يسمح لك أحدهم لمس طفله مثلا، رغم أن الكثير يعلمون بأن مرض السيدا لا ينتشر باللمس أو المصافحهة. وهذا فقط لخوف الناس وجهلهم. أما عن مثليتك، فقد حملنا مجتمعنا أكثر مما يطيق. وأسأل الله تعالى أن يعفو عنك وأن يهديك إلى ما هو أطهر وأفضل. وما ذكر الله قوم لوط في القرءان إلا لحكمة. حاوِل أن تتعرف عليها إذا طالعت ورجعت إلى نفسك.. والسلام
72 - Etrange الأحد 26 يناير 2014 - 07:00
اودي الله اسمح ليك ياخي دكشي لدرتي موصيبة توب اوركز ترجع لدينك اورد راسك راجل اما لبوليس راك مازال فالغرب والله لربحتي معاهم لقايض اشريوه
73 - Achraf from the U.S الأحد 26 يناير 2014 - 07:06
Wha's the point of this story? Are we supposed to feel sorry for these fags or is it a way to get our attention so we can accept them within our society. Homosexuality is a serious deviation with some serious consequences in this life and the next. No one is born a fag, it is a chosen act. So ,Hespress, stop this gay propaganda
Allah yan3al limaya7cham. Blad dial lwil
74 - Dr makhlouki الأحد 26 يناير 2014 - 07:10
مجتمع قاسيً لا يرحم
لاً حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اطلبً الرحمة من الله انه هو الر حمان الرحيم و
حاكم من تسبب لك فيً معاناتك
اخيً هناك منظمةً دولية في الرباطً يمكن ان تساعدك خد نسخة من ملفً الحكم وًالاعتقال و قدم على اللجوء و أنا متأكد غدي يقبل
أو سير أخويا لتعالج
75 - selma ait skin الأحد 26 يناير 2014 - 07:32
c'est vraiment triste mais c'est réel , il y a beaucoup de cas qui sont pareils de ce jeune homme . je suis médecin et j'ai travaillé comme bénévole dans l'ALCS , présidée par une femme que je respecte trop c'est Prof.Himmich , je sais qu'il y a beaucoup de gens qui vont c'est une punition du Dieu , mais ce n'est pas le cas , le VIH touche les homos ainsi les heteros , et on doit arreter a déscriminer ses patients , on peut d'un jour a l'autre infecté , on doit aussi parler de l'homosexualité au Maroc , que feras tu si tu as découvert que ton frére que tu as toujours aimé est homosexuel ? tu vas le tuer ? le mettre dehors? mais non ce n'est pas un choix , mais c'est un déstin , je connaissais beaucoup de cas , je les ai suivi , ils vivent l'enfer , d'une societe qui les refuse ainsi une autorité qui n'acte pas selon les normes des droits humains , un policier est capable de rendre ta vie un cauchemard et ca pour rien , merci
76 - abdou llah الأحد 26 يناير 2014 - 07:46
يقول الله سبحانه و تعالى {فإما يأتينَّكم منِّي هُدًى فمن اتَّبع هُداي فلا يضل و لا يشقى [123] وَمَنْ أعرَضَ عن ذكري فإنَّ له معيشةً ضنكًا و نحشُرُهُ يومَ القِيَامةِ أعمى[124]}.
في الآيتين الكريمتين أن من اتبع القرآن و عمل به فإن الله ـ سبحانه و تعالى ـ تكفل له بأن لا يضل في الدنيا و لا يشقى في الآخرة. و في الآية الثانية أن من أعرض عن القرآن و لم يعمل به فإن الله جل و علا يعاقبه.
نصيحة لك أن ترجع إلى الله وتتوب إليه ...وأما أخوك فهو غير قاسٍ معك ولكن أحب لك الخير.
77 - أبو صهيب الأحد 26 يناير 2014 - 08:32
عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أخوف ما أخاف على أمتي من عمل قوم لوط
رواه ابن ماجه والترمذي وقال حديث حسن غريب والحاكم وقال صحيح الإسناد ( صحيح لغيره )
وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعن الله من ذبح لغير الله ولعن الله من غير تخوم الأرض ولعن الله من كمه أعمى عن السبيل ولعن الله من سب والديه ولعن الله من تولى غير مواليه ولعن الله من وقع على بهيمة ولعن الله من عمل عمل قوم لوط قالها ثلاثا في عمل قوم لوط
رواه ابن حبان في صحيحه والبيهقي وعند النسائي آخره مكررا
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به .والقتل هنا من اختصاص ولي أمر المسلمين وليس لكل الناس.
رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والبيهقي
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ينظر الله عز وجل إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في دبرها
رواه الترمذي والنسائي وابن حبان في صحيحه. ثم أقول لك اتق الله يا هسبريس في قرائك فإنك تروجين للتطبيع مع المنكرات بهذه الأخبار .
78 - Rif الأحد 26 يناير 2014 - 08:48
ربما لم تقرء القران في حياتك
جيد ان ترفع دعوى على من اهانك .... نصيحتي لك تب الى الله و اطلب معفرة منه اقرء القران لا تترك الصلاة حاول ان تنسى انك مريض واطلب من الله ان يسهل امورك و كن مرضيا للوالدين فاقسم لك ان دعوة الوالدة مستجابة انا مجرب دعواة والدتي كلها مستجابة كنت مكرفس في المغرب و انا الان في اسبانيا كونة عاىلتي و منزلي و اساعد الوالدين في كل ما يحتاجونه و الحمد لله
79 - سعد الأحد 26 يناير 2014 - 08:51
اللهم اشف مرضانا شفاء لا يغادر مرضا ولا سقما، واهدنا إلى الصراط المستقيم.
80 - اللهم سلم الأحد 26 يناير 2014 - 09:05
اوى شفتو المتلية غين كتوصل.
في فرنسا لا يقبلون دم المتليين لان نيبة اصابتهم بالييدا تفوق 100 مرة نسبة العاديين.
اما العازل فهو يشجع على دلك و يوما ما سينساه و سيساب.
خير وقاية هي التحثن و دل
ك هو ما جعل الدول المسلمة فيهل اقل نسب الاثصابة. غرم ان هده الجمعيات توفر العازل في افريقا السوداء فان نيب الاصابة تفوق 30% من الساكنة
81 - أمين الأحد 26 يناير 2014 - 09:07
هكذا ينبغي أن يكون الرد من طرف المجتمع للحد من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة فما هي من ديننا ولا من عاداتنا
بئست الظاهرة
نسأل الله العافية لجميع المسلمين
82 - العربي الأحد 26 يناير 2014 - 09:19
المهم الآن التوبة و الإنابة إلى الله, قال الله جل جلاله : قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ( 53 ) وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ( 54 ) واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ( 55 ) أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين
( أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين ( 57 ) أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ( 58 ) بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين ( 59 ).
وأذكرك بحديث الشخص الذي قتل 100 نفس و غفر الله له, نسأل الله أن يهديك سواء السبيل.
83 - مواطن X الأحد 26 يناير 2014 - 09:20
صحيح أنك أخطأت حين اخترت طريق الشذوذ،و صحيح أن نهاية هذا الإختيار هي السيدا و غيرها من الأمراض المنقولة جنسيا.أتمنى أن يكون هذا باب للتوبة يفتح الله تعالى أمامك لتكفر عن سيئاتك فهو تعالى الغفور الرحيم،و رحمته وسعت كل شيء سبحانه.
أما هؤلاء الذين شهروا بك فأقول لك لا تتردد و حاكمهم.فالفضيحة أصبحت تحصيل حاصل،على الأقل ستكون قد قمت بعمل يحمي غيرك،و يعطي درسا لمن لا يحفظ أسرار الناس و لا يشهر بهم،فلا أحد منا يخلو من عيوب.و كما قال السيد المسيح"من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر" و أختم بقول رسول الله(ص): ( يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه! لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف بيته ) [أبو داود:4880]
84 - مغربي مع وقف التنفيذ الأحد 26 يناير 2014 - 09:22
هذا مصير كل من يختار طريقا غير طريق الله ولا يخاف الله سالكا طريق الدعارة والشذوذ والزنا ضاربا عرض الحائط قول الله تعالى" انه كان فاحشة وساء سبيلا" والسيدا هو عين سوء السبيل
تقول انك "خرجتي ليها نيشان" وتتحدث عن التشهير والانهيار النفسي!!!
هذه نتائج منطقية لعمل الفاحشة وعمل قوم لوط وعليك لوحدك ان تتحمل نتيجة غرائزك المنحرفة
85 - كاتب٢٠١٤ الأحد 26 يناير 2014 - 09:37
يجب ان يكون تنسيق وتعاون كبير ما بين وزارة الصحة ووزارة الداخلية في حماية المواطنين وذلك في التوعية والوقاية والزجر احيانا خاصة في مسالةالامراضالمعدية الخطيرة كالسيدا والالتهاب الكبدي بحيت يلزم هؤلاء الأشخاص بالعلاج وبالحماية أيضاً لا بقمعهم، كما يجب محاسبة كل احد وهو يقود السيارة وهو مخمور؛ ولحماية المجتمع يجب التوعية و تيسير لوازم الوقاية ؛ وحماية كل المواطنين بدون استتناء في كل الأماكن وان نأخذ بيد المرضى وتستمع اليهم ونأخذ بتجربتهم لهدا نرجو ان تتركو.مهيدو يشتغل لان ما يقوم به هو الحل أراد من أراد أو كره من كره. اللهم أني قد بلغت.
86 - هشام الأحد 26 يناير 2014 - 09:41
لا إظن انك على جادة الصواب رغم هذه التجربة المريرة،واظن انك لم تقتنع بانك كنت على خطإ.
اللهم احفظنا يارب.
87 - الحاج محمد الأحد 26 يناير 2014 - 09:48
السلام عليكم
اعلم انك أخطأت في حق نفسك لاتباعك الشهوات الجنسية والمحرمة والنتيجة مرضك
لكن نصيحتي إليك عوض ان تقوم برفع دعوة قضائية ة والدخول في متاهات فقط لإرضاء نفسك او انتقاما لمن ضلموك او لكي تحمي الاخرين مثلك
اقول لك وبقلب صادق
ان كنت فعلا تحب الخير لأمثالك قل لهم شاهدوا نهاية الانحراف وقم بندوات تقر فيه بالخطأ الدي يرتكبوه البعض وانت هو دليلهم
تق بنفسك عسى ان تكون سبب إصلاح الألاف من الشباب وبهدا تكون انتقمت من جميع من أراد النيل منك حسب تحليلك واعلم ان باب التوبة مفتوح وان حالتك لم تتقبلها حتى أسرتك لدلك اخي كن منبرا مصححا لاخطاء الآخرين واحفظ كتاب الله واستغفره فبابه مفتوح وحسناته ستتضاعف لك ان انت قمت بهداية الاخرين لان كل شيء حرمه الله فيه ضرر
وادعو لك بالشفاء والصلاح
88 - Amsterdam/Tanger الأحد 26 يناير 2014 - 09:49
البوليس لم يدمِّر حياتك كما تدعي،ربما ارتكب أخطاء في حقك كما يرتكب كل يوم مع مواطنين كثر. لكن لا يمكن أن نحجب الشمس بالغربال، المسؤول الأول والأخير عن تدمير حياتك هو أنت بنفسك لا غير بامتهانك للدعارة.
89 - أبو عمر الأحد 26 يناير 2014 - 09:52
والله ليحاسبنكم الله على مثل هذه المواضيع هل نحن نعيش في دولة مسلمة أم كافرة ادعوه أدعوه للتوبة والإنابة إلى الله والتوقف عن هذه الرذيلة اللوطية أما تتعظون ؟؟؟؟؟ أهذه حرية أم ماذا ؟ الله يهديك أ المهدي .... فاسمك فأل خير لك إن كنت حقا ترغب في تغيير حالك
90 - no-religion الأحد 26 يناير 2014 - 09:56
المغرب زوين للكل من غير المسكين....
ناضل ,كافح من أجل الحياة
91 - hamid الأحد 26 يناير 2014 - 10:01
لاتبذيل لخلق الله أسأل الله لك الهذاية و العافية
92 - زرهوني الأحد 26 يناير 2014 - 10:04
اخي نصيحة رجل امن اولا عليك بمتابعة رجال الامن الدين اعتدو عليك و قاموا بالتشهير بك و القانون سينصفك و لتجعلهم عبرة للاخرين و ادعو لك بالشفاء و انصحك بالرجوع الى الله و التوبة النصوح و سترى الفرق العظيم لان الله رحيم بعباده
93 - xenos الأحد 26 يناير 2014 - 10:07
La séropositivité est 200 fois plus élevée chez les homosexuels que chez les hétérosexuel
94 - agadir الأحد 26 يناير 2014 - 10:12
نلت قسطا قليلا في الدنيا فما بالك بالاخرة هذه هي نتيجة الجنس المحرم
95 - amazigh - zayan الأحد 26 يناير 2014 - 10:16
واش بغيتيهوم إيقولوا ليك مبارك أو مسعود.
الله إيعفو عليك وصافي
96 - ولد البلاد الأحد 26 يناير 2014 - 10:16
انتهى الكلام عند " لوطي مصاب بالسيدا بائع لجسده" و مع ذلك أقول لمثله توهمون أنفسكم أنكم ضحايا مجتمع لا يفهمكم و الواقع أنكم ضحايا اختياركم لأسلوب حياة يعلم الجميع أن نهايته سوداء.
97 - مؤسف الأحد 26 يناير 2014 - 10:35
لاحولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم هدا ما ساقوله
98 - Asterix الأحد 26 يناير 2014 - 10:37
Le cas de Mhidou est uniquement la partie emergeante de l'iceberg .Le problème du sida au Maroc a toujours été abordé gdu point de vue soit du ministere ou celui des associations ayant des interets autres que le seul bien etre des malades .'ailleurs vous parlez de l'association de lutte contre le sida mais laquelle. Car il yen a plusieurs !Quand cela les arrangent ils ont un nom et si cela les dérange ils ne precisent pas leur identité.C e jeune homme est ou était salarié de l'ALCS Casablanca si j'ai bien compris travaillant dans un programme national de lutte contre le sida.Il doit donc jouir de tous ses droits et son employeur est obligé de le défendre à ce titre .De plus c'est une association de lutte contre le sida qui ne cesse de récolter des milliards lors des Sidactions en criant haut et fort qu'ils défendent les malades !Alors oublions que c'est un salarié et que c'est un homosexuel pour défendre uniquement le malade ,l(humain.! CHOUBANI il ya anguille sous roche !!!!!!
99 - ايمن الأحد 26 يناير 2014 - 10:46
المثلية و الفقر و المرض ليسوا نقاط ضعفك يا حبيبي, لكن في هذا البلد لا احد سيرحمك لان معضمنا منافقين. تحياتي على شجاعتك
100 - ahmed sidi bel abbes الأحد 26 يناير 2014 - 10:48
هذا من رحمة الله بك لكي يبعدك عن الرذيلة و السخط فابتلاك بهذا المرض نصيحتي إليك ان تبدا حياة جديدة و تسمي نفسك براجل وتنادي نفسك باسمك و دع عنك تسمية المُثلي الجنسي و ما شابه من الأسماء الخبيثة فأنت رجل و لك فطرة الرجال و هكذا خلقك ربك و اعلم ان معايرتك بالسيدا أفضل بكثير من معايرتك بالمثلي ولو سألت أي أحد من الناس فقلت له هل تفضل أن يكون لك أخ مصاب بمرض بالسيدا أو أخ مثلي جنسي ؟ .. أنا شخصيا أفضل أن يكون أخي مريضا وقصتك مع عائلتك تكفيك لمعرفة ذلك فقد تبرؤا منك لما كنت معافا و بصحة جيدة بسبب الرذيلة و تقبلوك مريضا بالسيدا رغم معرفتهم بخطورتها .
101 - Oussama F3R الأحد 26 يناير 2014 - 10:48
لا حول ولا قوة الا بالله أنا كانسند البوليس فتعاملهم معك نتا كاتمارس دعارة وهادشي كيضر بالمجتمع اللهم تعدب نتا ولا تعدب 30 مليون نسمة فيك مرض بمجرد خطأ بسبط اتسبب فمرض شخص أخر وهاكذا دواليك حتا يتصاب كولشي سمح لينا حنا دولة اسلامية لانتا لا أمثالك مكانكم فقنت أخر
لا لعلمنة المغرب
102 - مصائب الأحد 26 يناير 2014 - 10:58
يراد من المغاربة أن يجرموا تعدد الزوجات و أن يرحبوا بالشذوذ!!
ما هذه المصائب؟!
أنت مريض بالشذوذ و بالسيدا و تشجع الفاحشة بتوزيع العازل الطبي بدل أن توجه لهم النصح و تحذرهم من عاقبة ممارستهم الخاطئة.
استغفر ربك و اسأله العفو و العافية
103 - med الأحد 26 يناير 2014 - 11:01
اللهم سترنا وستر وليداتنا ووليدات المسلمين
104 - امراة من هدا الزمن الأحد 26 يناير 2014 - 11:11
مثلي جنسي ممتهن للدعارة سابقا و مريض بالسيدا، غادرت أسرتك و رجعت بمرض و افتضح أمرك، اتعتقد ان المجتمع سيرحمك سيتقبلك لتعيش بصورة طبيعية بينهم أبدا، انا لن ألومك و لن القي عليك خطابات ولكن ساتمنى من الله ان يغفر لك، بيننا المأت الحاملين للفيروس و الاكتر خطورة أنهم لا يعرفون و اغلب الشباب و الشابات عندهم علاقات غير شرعية، الأمراض الجنسية عقوبة الاهية
105 - عائشة الأحد 26 يناير 2014 - 11:21
كان الله في عونك وأعانك على مصابك لن أعطيك دروسا ولا مواعظ بل فقط اقول ان الله أمرنا بالستر. وهدا المرض قد يصاب به الانسان حتى وان لم تكن أخلاقه منحلة .كما انني أومن بان المثلية مرض نفسي فلا تجعلوا المغاربة يطبعون معه على انه فطرة في الانسان فلنتق الله في بعضنا البعض ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه
106 - TAJER JA3FAR الأحد 26 يناير 2014 - 11:28
انصحك اخي امهيدو ان تفوض امرك لله . فهناك اشياء وقعت لك انت مسؤول عنها و اخرى ليس لك فيها اي دنب لكنها مقدرة عليك .. تب الى الله و اعلم ان الله مع الصابرين .. ثم انظر الى من هو اشد قهرة من حالك في مغربنا الحبيب .. واعلم ان الدنيا مجرد قنطرة للاخرة... فصالح نفسك وتصالح مع خالقك واعلم ان الله مع المتقين الصابرين . واكثر من الدعاء ///// ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به////
107 - لا شيء الأحد 26 يناير 2014 - 11:32
لم ترحم نفسك العزيزة عند الله واذللتها , افكيف تنتظر ان يرحمك النااس ,
108 - الحسين سلا الأحد 26 يناير 2014 - 11:32
الحمد لله الذي عفانا مما ابتلاه به الله وفضلنا على كثير من الناس اللهم ﻻ شماتة نحن ﻻ نحتاج للعازل الطبي ولكن نحتاج الى الوازع الديني
109 - زائر الأحد 26 يناير 2014 - 11:38
أقرأ تفاصيل معاناة هدا الشاب الطموح والدموع في عيني ...
جديا؟؟ هل هدا نداء استعطاف؟ هل يفترض بي أن أشفق عليه؟ "شاب" متلي جنسيا ويمارس الدعارة يحكي "معاناته"؟
العلاقات الجنسية الشادة لها أضرار صحية جسيمة وأنا لاأتكلم عن السيدا فقط، ناهيك عن عواقبها على المستوى الاجتماعي والديني، في كل البلدان، حتى الأكتر انحرافا وعلى رأسها الولايات المتحدة.
ملاحظة: مايعيشه عجوز يبيت في العراء يفترش الأرض ويلتحف السماء لأن أبناءه تخلو عنه يسمى "معاناة". أما شخص اختار بنفسه أن يخالف الطبيعة والدين والقيم الاجتماعية... فدالك شيء آخر.
110 - Avlee الأحد 26 يناير 2014 - 11:50
 هذا أمر يثير الشفقة فعلا، لا أتكلم عن كونه مثليا أو مصابا بالسيدا.. بل ما يثير الشفقة و يحز في نفسي هي تلك النظرة الدونية التي يرمقه بها المجتمع المغربي بصفة عامة و رجال الأمن  خاصة الذين كانوا السبب الرئيسي في تغيير مسار حياة هذا الشاب من سيء الى أسوء. هؤلاء الأشخاص يجب أن يتابعوا قضائيا و كناشطة جمعوية و مواطنة مغربية أعلن تضامني مع مهيدو و عائلته.
   مرضى السيدا كغيرهم من المرضى.. لماذا يعاملون  بجفاء، ينعتون بأقبح الألقاب.. الانسان خطاء بطبعه، فلم نحاسب غيرنا على أخطائهم؟
أين هي انسايتنا؟ لماذا نستمر بلومهم و توبيخم بدل دعمهم و مساعدتهم في محنتهم؟ أين هي أخلاق المسلمين يا من تتكلمون عن الاسلام و تتذرعون بالدين كلما سلط الضوء على أحد طابوهات المجتمع؟   
أغتنم هاته الفرصة كذلك لأنبه عائلات المثليين بأن رفضهم لميولات أبنائهم الجنسية لن يغير منها شيئا، و أنهم بذلك يتخلون عنهم و هم في أمس الحاجة اليهم، و يدفعون بهم  الى اتخاذ قرارات خاطئة لا تحمد عقباها و قصة مهيدو خير مثال على ذلك...
فلنكن انسانيين و ايجابيين وكفانا تمييزا و انتقادا لكل من لا يتفق معنا و يختلف عنا.
111 - bouchra الأحد 26 يناير 2014 - 12:15
الله يعفو عليك أخويا ويشوف من حالك
112 - amine الأحد 26 يناير 2014 - 12:16
salem tout le monde
chére zebilou t as rien de mehdi au contraire lewitou
au maroc y a des gens qui on ni le sida ni ton vice et pourtant ils sont dans un cas plus pire que toi
j ai aucune pitié en vers des homme ton genre
la police au bled fait sont boulot et je les soutiens
113 - reseau الأحد 26 يناير 2014 - 12:23
notre societe ne tolere pas ce genre de perversion. C est vrai qu il reste un humain. Retourne a dieu en le priant . Llah ytoub 3lik wychafik
114 - fatimek الأحد 26 يناير 2014 - 12:31
un homosexuel lui aussi dieu l'a crée,le pauvre ,dans pays un démocrate serait traité comme être humain .comme c'est horrible l'ignorance,elle fait bcp mal et d'injustice.vous voulez la démocratie et vos commentaire non rien de démocratie ni tolerance ni amour en vers un citoyen Marocain en difficulté.
115 - قرميم الأحد 26 يناير 2014 - 12:38
هذه المآسي التي أصبحنا نراها الآن هي نتيجة نضال أسطوري لجمعيات حقوق الإنسان التي يترأسها السيد أحمد عصيد ومن هنا أقول لهاؤلاء القومجين والعلمانيين والملحدين هذه هي مبادئكم العفنة فأنتم السبب في هذه المآسي ماضهر منها وما بطن.
116 - حسن الأحد 26 يناير 2014 - 12:38
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (كل امتي معافا الا المجاهرين .وإن من الإجهار أن يسترالله على العبد ثم يصبح يفصح نفسه.)
إلتجأ الى الله يات أخي بالدعاء الخالص من القلب عسى أن يشفيك في الدنيا و يغفر لك خطاياك .وأنصح نفسي و الاخرين بـأن يستروا عيوبهم و ذنوبهم عن الخلق .
117 - ردوان الأحد 26 يناير 2014 - 12:44
من خالف طبيعة الله فى ارضه فلا يستغرب من ردة فعلهاهدا قانون الطبيعة ،المصباح الكهربائي له مجيبه وسلبيه ،بنو آدم والحياوانات تكتثر وتتورث بعضها البعض ، الحياة مبنية على زائد وناقص، مرض السدى نتيجة غضب الطبيعة ،اطلب من لله التوبة للجميع
118 - Said الأحد 26 يناير 2014 - 12:47
الموضوع يناقش المثلية و الإصابة بداء فقدان المناعة.
جل المعلقين ان لم نقل كلهم يناقشون فقط موضوع المثلية وكان الإصابة بالسيدا قاصر على المثليين.
اغلب المصابين والمصابات بداء فقدان المناعة هم أسوياء ولا يعانون من المثلية.
المشكل في طريقة الوقاية من المرض.
انا من خلال هذا المنبر أتعاطف مع مهديتو لانه على الأقل كان شجاعا وأجرى الفحص وحاول التحسيس بمخاطر الإصابة بالسيدا من خلال عمله مع جمعيات تهتم بالموضوع.
هناك الآلاف من المصابين ينتقمون من المجتمع بطريقة سادية عند علمهم بالإصابة ومنهم من يريد ان يساعد المجتمع لكن الخوف من مصير مهديتو يدعوهم للتراجع لان المجتمع لا يرحم.
يجب احتضان الجميع ان أردنا ان نقي مجتمعنا من جميع الأمراض والآفات.
119 - عبد الغني.أ. الأحد 26 يناير 2014 - 12:48
ما الحكمة التي جعلت النبي صلى الله عليه وسلم يوصي عائشة رضي الله عنها إذا هي وافقت ليلة القدر أن تقول : ( اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ) ؟
من الحكم البليغة والله تعالى أعلم :
1- تخصيص اسم الله تعالى ( العفو ) تأكيد لمكانة هذه الليلة المباركة التي يعفو الله تعالى فيها عن العباد .
2- إحساس العبد بالذنب واعترافه بالخطأ والتقصير ، يجعله يتضرع إلى الله تعالى بطلب العفو .
3- في قوله ( عفو تحب العفو ) استشعار لحسن الظن بالله تعالى ، فيعمر قلب المؤمن بالرجاء .
4- إلحاح العبد بهذا الدعاء إظهار لافتقار العبد لربه و تذلـله بين يديه ، وتعلقه بمرضاته سبحانه وتعالى .
يقول سبحانه وتعالى :
" ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ( 53 ) وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ( 54 ) واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ( 55 ) أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ( 56 ) ) سورة الزمر.
120 - rachid ifni الأحد 26 يناير 2014 - 13:08
...الله وحده القادر على شفائك اخي,فما عليك الا ان تكتر من الدعاء اليه وان تتوب اليه انه تواب رحيييييييييييييييييييييييييييم...الى صاحب التعليق رقم:12 ;ان الامازيغ كلهم مسلمين فمتى اخرجتهم انت من الاسلام يا -دادا الفاهيم-?????
121 - لا لامثالكم الأحد 26 يناير 2014 - 13:28
يا اخي ما دام التشهير بك والكثير يعلم امرك لماذا لا تكن شجاعا و تخرج الى العلن وتنصح الشباب وتحدرهم من هذا الداء الفتاك لانك مثال حي امامهم ..وانا على يقين ان كل من تكلمت معه سوف لن يعاود الزنى ثانية لانك سوف تكون له قدوة ....... انا متزوج وعندما اسمع بهذا الداء يصيبني الهلع فما بالك بالزاني والزانية !!!!!!! يقول بعضهم ابتلاء من عند الله .. هذا ليس ابتلاء هذا مرض جلبته لنفسك فذق العذاب في الدنيا قبل الاخرة .... فمن يبتليه الله من عنده لا يخاف من التشهير بل على العكس كلما علم الناس عن مرظه كلما زاد له الدعاء بالشفاء .. وهذا هو الفرق بين الابتلاء و[ السيدا ]
122 - maria الأحد 26 يناير 2014 - 13:40
في بداية المقالة تحس وكأن صاحبها يتعاطف مع المثلي (عائلة الشاب لم تتقبل أمر مثليته الجنسية أول الأمر، أخ أكبر قاسي التعامل) ,ثم يضيف (وأبوان رافضان للأمر) وكأنه عليهم قبوله....??!!
123 - Guillaume الأحد 26 يناير 2014 - 13:49
Courage Mehydo .. On est Avec Avec Toi .. tu es le plus Fort
124 - pursangmarocain الأحد 26 يناير 2014 - 13:51
Ne vous ai je pas dis que les islamistes sont les plus grands 7aggara de ce pays regardez leurs commentaires et jugez par vous meme ces gens sont le Mal en personne sans eux la vie sera plus facile et magnifiquement rayonnante
125 - محمد الأحد 26 يناير 2014 - 13:54
مجتمعنا مجتمع متخلف وجاهل لا يأمن بالاختلاف ولا يعترف بالتعريف العلمي لظاهرة المثلية بل يقتصر على التعريف الاهوتي الجامد و هده خاصية المجتمعات المتخلفة كالمغرب إذن فنصيحتي لهدا الشخص المضطهد هو طلب اللجوء الى الغرب
126 - hakim الأحد 26 يناير 2014 - 13:56
متى كان الفقر سببا مبررا لممارسة الدعارة؟؟؟!!!
127 - مهمومة الأحد 26 يناير 2014 - 13:57
اغتصاب الاطفال والممارسة عليهم اما بالتهديد او الاغراء للتستر هي احدى مسببات المثلية الجنسية على الاباء الاهتمام باطفالهم وحراستهم وحتهم على اخبارهم باي محاولة من اي شخص كان وتدريبهم على رياضات للتقوية ولحماية انفسهم كان الله في عونك
128 - التطوانية المغتربة الأحد 26 يناير 2014 - 14:05
لن تجد ارحم من الله في حالتك
كل الدنيا ستتخلى عنك و بالاحرى تخلت عنك
ارجع الى الله و اطلب المغفرة من الزنى الذي اقترفته
اما المتلية فحاول تجد دكتور يعالجك
الله يعينك سبحان الله العبد كم ضعيف
لا اتصور معاناة هذا الشخص
129 - samir الأحد 26 يناير 2014 - 14:18
Tu devras définitivement déposé une plainte contre la police. Malheureusement c'est elle qui ne fait pas son travail et n'est pas stricte et sévère avec ses polices.
La police ne peut pas corrigé le peuple s'elle n'est pas capable de se corrigé elle même et mettre en place des lois disciplinaires pour ses polices. Je t'encourage de déposé une plainte contre eux et je pense que les médiats ainsi que les gens intellectuelles vont te supporter.
130 - hajjaj la3robi الأحد 26 يناير 2014 - 14:21
للذين يقول أن فعل قوم لوط مرظ نفسي يجب معالجته أقول لهم أأنتم أعلم أم ألله خالقهم وهو أذرى بنفسيتهم؟ ألله جل جلاله أرسل جبريل عليه ألسلام في ليلة ظلماء وأمر لوط(ع) وأهله عدى زوجته بألخروج بعيدا من قريته وقوم لوط كانو يعيشون في ثلاث قرى متلاسقة إسمها قرى سدُّوم وكان لوط(ع)في إحداهم فغرز جبريل عليه ألسلام طرف جناحه تحت تلك ألقرى فرفعها إلى ما بين ألسماوات وألأرظ وظرب بها ألأرظ في مكان ألبحر ألميت حاليا في ألأردن بإعتراف ألجيولوجين ألغير ألمسلمين. أللوطي يولد طبيعيا إلى أن يعديه لوطي أخر وهكذا تستمر تلك ألسلسلة ألشيطانية وقد أجمع علماء ألإسلام بوجوب قتل ألفاعل وألمفعول لهذه ألكبيرة إمتثالا لمن أرسله ألله رحمة للعالمين(ص) حفاظا للمجتمع وألأفراد منها وإبن تيمية قال يجب أن يلقى بألفاعل وألمفعول من مكان عالي جدا جزاءً لفعلتهما وهناك أمم كافرة لا تتهاون في محاربتها كألصين وألهنذ وغيرهم هذه ألجريمة أصبحت عادية في ألغرب بسبب ألماسونية ألتي ورائها أليهود ولتذكير أعيش في ألغرب وشاهذت كم تكره ألمجتمعات ألغربية هذه ألكبيرة لكنها محمية بألقانون.
131 - blanco الأحد 26 يناير 2014 - 14:27
انا لا اتعاطف مع المثلين و لن اتعاطف ابدا. لو رأيتم متلا في البرازيل هناك الكثير من الشباب يقتلون المثلين لتنظيف البلد من هده الأوساخ. المسلمون الحقيقين. الله سبحانه وتعالى عدب قوم لوط و اعطانا المثال يجب ان نتبعهه.كان الخوف قديما من ان تصبح البنت عاهرة و الأن اصبح الخوف من ان يصبح الإبن (الرجل) الدي سيحمي الأسرة و عماد البيت شاد جنسيا انها الطامة الكبرى
132 - medhid الأحد 26 يناير 2014 - 14:28
لهذا اباد الله قوم لوط . انهم كانوا قوم سوء. كانوا
يرتكبون الفاحشة. فارسل. عليهم الصيحة.
133 - kotch الأحد 26 يناير 2014 - 14:32
فمع توفر العلاج الثلاثي مجانا أصبح المرض يصنف في خانة الأمراض المزمنة المتعايش معها. فرأفة بالمرضى أيها المجتمع ، وأبعد الله عنا و عنكم البلاء.
134 - rachid الأحد 26 يناير 2014 - 14:37
بكل صراحة وبلا نفاق ساقول رايئ بلا زواق = هدا الشاب مريض مرضا خطيرا جدا انتهئ امره سنفكر كيف سنتعامل مع متله وقبله \ من ناحية الشدود الجنسي او المتلية يجب ان يعتني بهم المجتمع وتطبيبهم ان كان دالك ممكننا واحصائهم ومراقبتهم مراقبة صارمو من المجتمع والعالئلة والشرطة اقصد الفالعليين منهم حتي لا يغتصبو الاطفال ويتشرو الرديلة في المجتمع ويجب ان نعمل المفعول بهم معاملة اخرئ ك تشديد العقوبة علئ من يصاحبه ويمارس عليه وعدم دخوله الئ اماكن مشبوهة مع اشخاص عرباء عليه متل القنادق لان اغلبهم يستعملون الفنادق والبارات والشقق المفروشة بعيدا عن العائلة انا لا اجرحهم انا اعرف انهم مرضئ يجب مراقبتهم متل امراض العقلية فهم خطر علئ المجتمع \ اما مرض السيدا فيجب ان نعرف كل مريض متلا ان تكون الفحصات اجبارة ومؤدي عنها كل مدة وكل حامل للفروس يجب ان بعرف من الجميع ادا اردنا ان نحارب مادا لو احد اراد انتقال من المجتمع ولديه السلاح من نوع السيدا يجب ان نوشم له علامة متلا في بطنه عير قابله للمحو لكي يعرفه الجميع \ انت يا اخي ربها لا تحمل ما وصلت اليه الي نفسك انت من وصل نفسك الئ كل هادا ويجب ان تقبله بكل صراحة
135 - souha الأحد 26 يناير 2014 - 14:43
بسم الله الرحمان الرحيم
إن لله وإن إليه لراجعون
متمنياتي لك بالشفاء و أكثر الإستغفار لربك و اطلب الهداية من خالقك فاٌبواب الثوبة مفتوحة
ولا ترد دعوة داع...
لا حول ولا قوة إلا بالله..
136 - واحد الأحد 26 يناير 2014 - 14:43
اود ان اثير اهتمام القراء ان يقوموا ببحث بسيط عن حقيقة السيدا سوف يتفاجئون لمعرفة كم نحن و العالم كله مخدوع في حقيقة هذا المرض. هناك عدة مواقع تتكلم عن هذه الحقيقة. اكبر خدعة للبشرية جمعاء.ابحثوا و سوف تندهشون......مثلا اكتب les dix gros mensonges du sida.
137 - محمد الأحد 26 يناير 2014 - 14:50
بصراحة لا تقبل لهذا الأمر بتاتا في ديننا الحنيف نحن لا نعترف به و الكفار هم من ادخلوه بحقوق الإنسان و إلى آخره و لكن متل هذه الحالة يجب علينا كمسلمين حسن معاملته و إقناعه بكل الةسائل الممكنة و معاملته كرجل حتى يحس بأنه رجل و هكذا يجب الؤازرة و لا حول ولا قوة إلا بالله الله يهدي جميع المسلمين يل رب
138 - Fatiza الأحد 26 يناير 2014 - 14:55
Très touchée par ton histoire....mais malgré ce que tu as vécu et tu survis tu dois te lancer dans la dénonciation de la police quo t'as humilié. ... c'est ton droit...et être homo.... n'est pas un crime...et c'est tout de même une liberté qui concerne la personne seule! De tout coeur avec toi...
139 - مغربي الأحد 26 يناير 2014 - 15:05
يسمون الدولة العلمانية بالدولة المدنية
يسمون الربا بالفائدة
يسمون الزنا بالعلاقة خارج إطار الزواج
يسمون الزانية التي تنجب اطفالا خارج الزواج اما عزباء
يسمون أبناء الزنا بمجهولي الهوية
يسمون الجهاد إرهاب
يسمون الملتزمين وهابية
يسمون عبادة القبور موروث ثقافي
يسمون العصيدة بدعة حسنة
يسمون الشذوذ الجنسي مثلية جنسية
يسمون الاعتداء على المقدسات حرية تعبير
يسمون الخمور بالمشروبات الروحية
يبحثون دائما عن اسماء زائفة ليغطوا بها الحقائق
لذلك يسمون انفسهم حداثيين ليغطوا بها حقيقتهم

ولكن عند الله الحساب
140 - aidonsles malheureux الأحد 26 يناير 2014 - 15:16
l'homosexualité est un phénomène naturel qui peut atteindre n'importe qui ,garçon et fille ,une société fermée et soumise rejette l'homosexuel ,et voilà le résultat de ce jeune perdu ,malheureux rejeté au départ par sa famille,
tout homme male,posséde deux tous petits seins,car au départ de la fécondation le fétus n'est pas distingué s'il sera male ou femelle,et tout peut arriver ,ça peut donner en meme temps sur le meme corps un fille garçon,
Dieu seul décide ,donc il faut accepter l'etre tel qu'il nait , l' éduquer et 'aider ,
alors on va rejeter le cancéreux ,l'aveugle, etc,non il faut comprendre et aider les gens en difficulté ,car si on le rejette il va etre dangereux pour lui et la société!
141 - sepharade الأحد 26 يناير 2014 - 15:33
Beaucoup de cobayes Marocains croient qu’ils ont un pouvoir en termes de liberté d’expression comme les journalistes mais ils oublient qu’il existe d’autres gens qui d’après eux sont les intellos « des comptes gouttes » à commencer par les Mkedemes jusqu’à la DST donc ne laisser pas ces gens vous faire parler quand ils le veulent, donc ces sujets de tire langues normalement ne nous concernent pas, pour conclusion « gay ou pas » chacun devra payer pour ce qu’il a fait et merci,
142 - muslim الأحد 26 يناير 2014 - 15:38
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا بالناس
حاول التقرب من الله و اصبر فإن الله مع الصابرين
143 - momo الأحد 26 يناير 2014 - 15:40
je suis porteur du verus de sida j ai jamais fait le sex les verus ne fait pas de deffernceentre muslim et non muslim il faut se proteger il faut lutter conte cette epidemie avant quand nous trouverons un jours que la moitiee des marocaines sont seropositives aplus
144 - أبو أحمد الأحد 26 يناير 2014 - 15:41
ستعيش طول حياتك مدمرا مادمت ما لم تخرج من دائرة هذه المصطلحات (مثلية، جمعية، سيدا، صديقة، شيشا، بوليس. ..)ما وقع لك هو مما اكتسبت يداك، تيقن أن المجتمع لن يرحمك أبدا .و اطرق بابا لم يقفل بعد ،باب التوبة. لما حضرت الوفاة الحجاج إبن يوسف الثقفي الذي أسرف في القتل كان يقول:اللهم اغفر لي فإنهم يقولون إنك لن تغفر لي.
145 - لا شفقة على لواطي الأحد 26 يناير 2014 - 15:53
روى الترمذي وأبو داود وابن ماجه وأحمد من حديث ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من وجدتموه يعمل عمل قول لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به.
حكم اللواط واضح شرعا، وتريدون إبداء الشفقة و الرحمة عليهم، الفاحشة المستورة أهون من المجاهرة بها و نشرها كأنها مواضيع عادية....
مواضيع كهذه لا تستحق النشر.
146 - م-ابراهيم الأحد 26 يناير 2014 - 16:08
la séropostivité n'est nécessairement un signe d'infection par le viH selon certains biologistes et médecins eminents (voir mensonges sur le cida-youtube)la maladie existe et c'est difficile d'admettre une telle hypothèse)
147 - momo الأحد 26 يناير 2014 - 16:20
شخصيا لا أتعاطف مع المثليين و أعتبرهم خطر على المجتمع و على أبنائنا...أما بالنسبة لهذا الشخص فعوض التقرب إلى الله بالعبادة و الذهاب إلى المسجد لطلب المغفرة و الرحمة فهو ما يزال يذهب إلى مقاهي الشيشا و الذهاب إلى الآماكن المشبوهة...مع ذلك أنا ضد تعرضه للظلم و التشهير و التحقير...الله يهديك الله يعفو عليك...نصيحة أخي دوائك و شفاؤك في أيمانك إتجه إلى طريق الله إلى الدين على الإقل ستجد راحتك و ستقوى عزيمتك و ستزيد رجولتك
148 - يونس حيدة الأحد 26 يناير 2014 - 16:25
ويبقى تحريم الزنى، رحمة إلاهية لا يعلمها الى قليل، وما حرمها الرحمان إلا لأديتها لنا
149 - يونس SD الأحد 26 يناير 2014 - 16:46
ما اعجب أمرك ؟ انت من تطوعت ومن غير اجبار على الإباحة بسرك رغبة في الحصول على شفقة الشرطة والآن تلقي باللائمة عليهم علما وكما ذكرت آنفا ان اول لقاء لك مع الشرطة كان سنة 2011 ولم يشهرون بك و بعد إلقاء القبض عليك في 2012 قرروا التشهير بك؟ الشرطة ليسوا بمركز طبي اي انهم غير ملزمون بالتكتم على اسرار المريض بل ان مهمتهم هي حماية المجتمع من كل خطر يتهددهم. الله ايشافيك ان كنت ممتنعا عن نشر هذا الداء او يعجل باخدك ان كنت لاتزال تمارس الرذيلة مدمرا حياة المزيد من الشباب الطائش. ان مشكلتنا العويص هو العاطفة ولهذا فالكتاب يتفانون في استعمال هذا السلاح لابعادنا على تحكيم العقل والصواب. فقط لان أحدا كتب مقالا تعاطفيا يتناقض مع معتقداتنا لم نتوارى عن تصديق الواقعة وكل ماقاله هذا الشاب الشاذ جنسيا. لما لا يكون هذا المقال سوى بروبغاندى لجلب تعاطفنا مع الشواذ؟ وان كانت واقعية ما علمنا بان الشرطة هم من اوشوا به ؟
مشكل هذا الشاب جد استتناءي في مجتمعنا اما ما هو سائد فيه من ظلم وتعسف ضد المجتمع ككل فلا احد يكترث له يا كاتب المقالة لانه لا يخدم مصلحة العلمانيين الذين يعملون جاهدا لتهديم أخلاق مجتمعنا.
150 - azerty.com الأحد 26 يناير 2014 - 17:07
الرضى بما أتى به الله سبحانه وتعالى من مرض و قهر و مصيبة و عذاب لأن في ذلك امتحان لعباده
151 - العبدية الأحد 26 يناير 2014 - 17:08
أدعوك يا مهيدو إلى التقرب إلى الله ساعيا و طامحا في شفائك النفسي و الجسدي.
152 - الدكتور الأيوبي الأحد 26 يناير 2014 - 17:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اسمحوا لي بهذا التدخل العلمي حول مرض السيدا، لا علاقة بين فيروس VIH و مرض السيدا، بل هو سيناريو مفبرك الهدف منه تحقيق الربح المادي بالإضافة إلى تقليص عدد السكان نتيجة تناول الأدوية المسمومة، فيروس VIH فيروس عادي يمكن للجسم أن يتغلب عليه بسهولة ، أما السيدا فهو ينتقل عبر الدم وﻻ علاقة له بالجنس، ولمن أراد التأكد فعليه مراجعة كتاب les dix plus grands mensonges sur le sida فلا تصدقوا الأطباء اليهود
153 - Youness SD الأحد 26 يناير 2014 - 17:20
قبل ان تنعت المجتمع المغربي بالجهل عليك ان تخرج من دايرة جهلك بالحقائق العلمية. جل عظماء الطب أقروا في الماضي بان الشذوذ الجنسي مرض كما هو في كل القاموسات الطبية العالمية الصادرة قبل 1980. و بعد ان كبر نفوذ الشواذ تم سحب هذا التعريف من غير اكتشافات طبية جديدة. انتم تدعون للتفتح ولا علم لكم بعواقب هذا التفتح على المجتمع. نعم للمرء حرية التصرف ولكن حريته تقف عندما تتصادم مع حرية الآخرين. هذا الشاب اصبح قنبلة موقوتة كما هي طريقت تفكيرك البسيطة. اللهم ان نعود بك من الغرور
154 - ASIL الأحد 26 يناير 2014 - 17:27
اجمل عقاب انعم به الله عليك وانتظر الاتي ان عذاب ربنا لبالكفار ملحق اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاءمنا.امثالك يستحقون اللعنة
155 - berbere الأحد 26 يناير 2014 - 17:37
حتى ابن الجيران يحب السرقة سرق بورتابل اخته وباعه وسرق ابوه سرق لابتوب نتاع اخي وسرق كاميرا لسائح والقت عليه الشرطة القبض فتشوهت سمعة والده (الاستاذ )وسامحه السائح لانه فقير لكن الشرطة لاتريد مسامحته فاين جمعية حقوق المسضعفين؟والحريات ؟
اليس من حقه ان يسرق؟
اليس من حقه اشباع نزوته ؟فهو يحس بالراحة والنشوة عندما يسرق مند ان كان في عمر 4 سنوات .
اليس من حق كل فقير ان يسرق لانه محروم من المال ؟
اليس من حق من يملك يدا خفيفة خلقها له الله عوجة وتميل للسرقة ان يستغلها فيما تشتهيه وان لا يعودها على صباغة او نجارة او فخار او عمل يدوي يتطلب الدقة والخفة ولاتميل له نفسه ؟
فمن حقه ان يسرق والشرطة تسد ابواب السجن وتخرج كاع المساجين لان كل مسجون يتبع شهواته ونزاوته المعوجة .
وياربي تسترنا وترزقنا باولاد عادين احرار وليسوا عبيد نزواتهم وشهواتهم.
156 - صحراوي مغربي( طوليدو ) الأحد 26 يناير 2014 - 17:43
لا حول و لا قوة إلا بالله؛ مسكين هذا الإنسان كتب عليه الشواد و المرض في مجتمع لايرحم؛ حتى الشرطة متخلفة جدا؛ أين المهنية، فالسؤال موجود من القدم لكن النفاق الإجتماعي لا يدع الناس تظهر على حقيقتها؛ المجتمع المغربي نصفه مريض نفساني والسيدا موجودة بكثرة في المغرب أكثر من دول أوروبية؛ حامل المرض في أوروبا عادي يعامل كأي مريض يعامل باحترام و بكرامة، تخلقوا بخلق حسن يا مزدوجي الشخصية.
157 - مغربي حر الأحد 26 يناير 2014 - 17:47
المشكلة ليست فس اصابته بداء السيدا لكن المشكلة في كونه شاذ و ليس مثلس لماذا تحاولون الدفاع عنه و كأنه بطل في الوقت الذي هو شاذ و ما أصابه هو من عند الله و هو أدرى لما أصابه به كما أنه لم يذكر هل أنه تاب لله أم مازال يمارش شذوذه أوليس يعلم ما فعله الله بقوم لوط بسبب شذوذهم ؟؟ كما أنه من السهل أن أتهم الشرطة بأشياء بدون دليل و لما لم تساعده الجمعية التي يزعم أنه كان في ذللك الوقت يعمل لحسابها أليس لأنه كان يوزع الواقي خارج اوقات العمل ؟؟ و لو كان يريد مساعدة الناس لنصحهم بالابتعاد عن المنكر بدل توزيع الواقي لا حول و لا قوة إلا بالله
158 - anaaaaa الأحد 26 يناير 2014 - 17:48
Vraiment j'ai beaucoup de peine pour ce jeune homme ,il se peut qu'il a mal choisi son chemin en se prostituant mais j'espère que dieu va lui donner le courage de vivre sainement sa vie et dépasser les insultes des gens.Je ne suis pas pour les homosexuels parceque c'est une chose qui est différente de la nature humaine mais tout de même il faut les comprendre et les soutenir j'avais un collègue de travail qui est devenu gay parce qu' il a été violé dans sa jeunesse ,le pauvre est malheureux de sa part il devait s 'assumer et il trouvait chez les hommes l'amour paternel qu'il n'a jamais eu.J'espere que Mhidou trouvera le chemin de dieu ,je lui conseille vivement de prier et de continuer sa vie. J'espère que les gens vont le comprendre certes il a mal agit mais tout de même le pauvre est malade et tout son entourage l'évite. J'espère vivement que la médecine trouvera une solution pour soigner nos jeunes et qu'ils puissent avoir une vie normale en se mariant et en ayant des enfants.
159 - amazigh الأحد 26 يناير 2014 - 17:49
يقول الله تعالى : وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا. لا يحملنكم بغضكم لفئة على أن تتركوا العدل فتعتدوا عليهم بأن تنتصروا منهم وتتشفوا لما في قلوبكم من الضغائن بارتكاب ما لا يحل لكم.
160 - Gradiateur الأحد 26 يناير 2014 - 17:54
قد اتعاطف مع حالتك لانها بالفعل مؤسفة و لكثير من الشباب امثالك ولكن ايضا اخي ما وصلت اليه من مصائب اظن انك المسؤول الاول و الاخير عليها و الله اعلم.يا اخي انت تدعي المثلية و التي تمثل خلل في كينوناتك النفسية لتزيدها بامتهان الدعارة.اتمنى لك الشفاء على كل حال ربما تحقق شيئ من مقاضات الشرطة لانك بكل بساطة انت في المغرب يا عزيزي
161 - Saiadia الأحد 26 يناير 2014 - 18:05
مواضيع كهذه تستحق ان تخرج للعلن/ أكيد ان هناك اكثر من قصة تشبه قصة مهيدو. المجتمع المغربي يجب ان يكون أكثر إنسانية ..المفروض ان يكون التعامل قائم على إحترام الإنسان ككائن بشري أولا، و كفرد من أفراد المجتمع دون التركيز على شروط هوية جنسية لم يكن له الإختيار في تبنيها
لو ان الجميع، وقبل أن نصدر أحكام قيمة ونرشق بالحجارة كأمثال "مهيدو" فالنكن صادقين مع انفسنا ونبدأ في التنقيب عن المثلية من باب العلم البيولوجي. فهناك ستنجد العزاء لهذه الفئة من الناس التي لا تقل أدبا، ولا حسن في الأخلاق و جمال في التعامل، عن غيرها الغير..ولنردد، من لم له يكن ذنب فليرشقها بالحجر..
162 - hjr الأحد 26 يناير 2014 - 18:06
منين قريت شي تعاليق ، جاتني لبكيا أو حسيت بلي راني عايشة فبلاد مافيهالا رحمة ، لا شفقة ....و عباد الله واش ماعندكمش فقلبكم شوية ديال الرحمة ؟ دابا عاد كاي بان ليكم الإسلام و الجهاد و كاتوليو كتغيرو على بلادكم ... كولكم دابا مسلمين ، كاتصليو بالوقت و كتقرا و القرآن و مكاديرو تا حاجة ديال لحرام؟ ( يا أول بلاد فالعالم كاي دخلو إلى المواقع الإباحية ؟ يا شعب كاي تسابق باش يشري الشراب قبل مايسدو البران فرمضان...و زيد و زيد ؟!)
كولا إديها هير فراسو. هاد لولد باغي هير يعيش فبلادو بلا 7gra. لبوليس خصهم يحضونا ...هادشي اللي كيديرو فيه راه منكر!!
فين هادي توصل هاد لبلاد ، إلى شي كاي نهش فشي ؟
شي مرات كانحشم نقول راني مغربية ...
163 - Chnigri Ayyad الأحد 26 يناير 2014 - 18:09
عن رسول الله صل الله عليه و سلم قال: كل أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ، ثم يصبح وقد ستره الله ، فيقول : يا فلان عملت البارحة كذا وكذا ، وقد بات يستره ربه ، ويصبح يكشف ستر الله عنه . رواه البخاري ومسلم.
عليك أخي الإنسان بالاستغفار و العودة إلى بارئك و الالتزام بما أمر و العدول عما نهى تجد الله توابا رحيما.أما البلاء فليس حكرا على أحد فهو من الله و حكمه إليه سبحانه.لهذا وجب الدعاء الصالح للمبتلين عسى الله أن يكف عنهم بأسه و يقينا مما هم فيه.
عن عمر بن الخطاب وأبي هريرة قالا : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( ما من رجل رأى مبتلى فقال : الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا إلا لم يصبه ذلك البلاء كائنا ما كان ) . . رواه الترمذي .
164 - المسكوي ياس.friends yes. الأحد 26 يناير 2014 - 18:11
اضن انه في موقف الان جد صعب، ولا اعلم حالته، بعد اتخاذه القرارالاول الصعب، و خوضه المغامرة المحفوفة بالمخاطر، داخل عالم نجس'التصق شبيه بشبيه مثله' اومايسمى بالمثلية، رغم ان جزءا كبيرامن المسؤولية يتحملها'مهيدو'بنفسه الا ان المسؤولية الاكبر تقع على اولياء امره، النقص في"المراقبة و التريية الحسنة"منذ الصغر، قد تمارس هواية افساده عند الكبر، لنصل الى هذه النتيجة القاسية والمأساوية 'السيدا'اوالعقاب الرباني، والله يعفوعلينا وعلى وليدتنا من هذا البلاء.
165 - الله الوطن الملك الأحد 26 يناير 2014 - 18:41
من خرج على منهج الله ظهرت عورته
اللهم احفظ وطننا الحبيب و أبنائه
166 - hicham الأحد 26 يناير 2014 - 18:42
و سير استر نفسك فعليك ان تتوب ال الله .فلقد حاولت اقناعنا انك مسكين وتستحق الشفقة لكن انت تسحق ان تجلد ودخل للمستشفى النفسي .ماذا اقول سوى الحد الله على نعمة معرفة الصواب والخطا الحمد الله على نعمة الاسلام والحمد الله اني ما الد ابن مجنون مثلك .فمازال لك الوقت لتتوب الى من سواك واحسن خلقك .فكر في الامر مليا .
167 - مغربية الأحد 26 يناير 2014 - 18:59
الى رقم 20 انا اتعاطف معك ربي يجعل لك مخرجا ان شاء الله و يعطيك راحة البال،
حاول تسال الاطباء هل يمكن ان تقوم بعملية اما تصير بنت او رجل، على حسب انت لاش قريب، هل لانثى اول الدكر،
ركز ف دراستك اهم شيء هي لي غادي تعطيك الحماية و متخليكش محتاج للناس، او عرضة للاستغلال، قرا و خدم و سير للخارج دير عملية و تصالح مع جسمك، باش تعرف تقرر ساعتها كيفاش تبرمج حياتك الاسرية، شد ف الله هو الكفيل بمساعدتك، بنادم متعمرش بيه راسك مادمت لم تختر عيوبك،
و فالاخير لا نقول الا: يخلق الله ما يشاء، امنا بالله،
168 - KAFAF الأحد 26 يناير 2014 - 19:00
اطلب الغفران من المولى عز و جل فانت بتوزيعك العازل تحرض على الفساذ بالوقاية.التشهير من ميزتنا المغاربة صراحة الله يهذىينا علا انفسنا.
169 - ★✪★ SARCASTIX ★✪★ الأحد 26 يناير 2014 - 20:05
- المثلية غير طبيعية من الرغم أن هناك العديد من الحيوانات التي تمارسها لأن الإنسان مكرم بالعقل وهو ليس حيوان. وفي نطاق أخر، الزواج بأربعة نساء حلال لأن عقل الوحي أكبر من عقل البشر وهو يعلم أنه لولا الزواج الحلال ستكون للرجل عشيقات تحت الطاولة كما في الغرب؛ لأن هذه هي طبيعة الرجل وغريزته التي هي أكبر من عقله

- نظرية التطور خاطئة حيت لو كان الديناصورات موجودين أصلاً لا ذكرو في القران والنظرية التي تقول أن المثلية هي حل تطوري للحد من النسل لا أساس لها. فنحن البشر هدفنا في الوجود هو التضاعف والتوالد حيت أن الموارد الأرضية هي الأخرى تتضاعف معنا

- الزواج إرتباط مبني على الجنس لا على الحب

- أنا لست مثلي ولا أمارس المثلية لكن أن يمارس شخصاً هذا النوع من الشذوذ يغلغل فيا أحاسيس اقمعها وبذلك أقمع هؤلاء اللواط لأنه نعم هناك دخل لي في أن يقوم شخصان بالغان بجنس بالتراضي بينهما لأنه يجب أن أرضا أنا أيضاً رغم أنه لن أمارس معهم أي شيء وما يفعلونه لا يدغدغ في اي حب إستطلاع على ما أعتقد
170 - hamid 45 الأحد 26 يناير 2014 - 20:33
انا اكره هؤلاء مثالين لو لقتهم لو حركتهم بنار الا ادا تابو الي الله هؤلاء ان يستحق اكتر من دالك الله يهديهم الله خلق امراة ورجل لي تزاوج من منكم شاف حيوان مثلى قرد دكر فوق دكر او حمار فوق حمار بل حيونات افضل من هؤلاء لوطين كلاب واسباب مرض سيدا هوشئ الدي يفعلون هؤلاء المثالين شكرا جريدة هسبرس
171 - مغربي حر الأحد 26 يناير 2014 - 20:39
لا أعترف بشيء إسمه المثلية الجنسية بل هو شذوذ الجنسي حيث انهم يبررون أعمالهم بالمثلية الجنسية وعلى حد تعبيرهم يعتبرون المثلية {الشذوذ الجنسي} بأنها فطرية
إذن لماذا سيعاقب الله هؤلاء الشواذ مداما أنه سلوك فطري ؟
حيث أن من صفاته عز و جل العدل
كخلاصة لهذا الكلام أطلب من كل من دخل هذا العالم أي يخرج منه و يتوب إلى مولاه قبل أن يحل عليكم غضبه سبحانه وتعالى
لآن هذا الفعل الشنيع يهتز له عرش الرحمان
فأرجوك يا أخي تب إلى الله قبل أن يصيبك بلاء من االله {السيدا} فإن العبد إذا استغفر الله غفر له
172 - لطيفة الرباطية الأحد 26 يناير 2014 - 20:58
قصة حزينة وطامة الكبرى انك بالمغرب وما إذ راك ما المغرب لا اظن انك اذا خضت حربا ضد البوليس ورفع الدعوة ستكون لصالحك اولا لانها سوف تكون الاولى من نوعها وثانيا لانه ممكن ان تلفقة لك مئة تهمة والأولى هي ممارسة اللواط والبغاء الخ الخ في المغرب كل يعيش على هواه ولكن المغربي عارف الحدود ديالو هناك الآلاف ديال المثليين يعيشون في الخفاء والكل يعرف انهم شواذ الله يعفو عليهم لكن يعيشون في حذر لا يحطون أنفسهم في مواقف شبهة لأنهم يعرفون كيف هو المخزن وتعامله القاسي مع كل المغاربة ماشي غير الشواذ او العاهرات لهاذا لطلبك رفع قضية سوف تخرب على نفسك ما تبقاش تبع الجمعيات لانها في وقت حز مز غاذي يقلبو عليك هما باغين غير استغلالك من اجل النيل من البوليس او الغير انت مريض وماغاديش تقد على متاعب اخرى الله يشافيك والمرجو توعية المغاربة ان السيدا مرض ما تايتعاداش بالقلم او المصافحة
173 - Hornet الأحد 26 يناير 2014 - 21:32
A mon avis, à force de trop parler de ce sujet et de publier ce genre d’article ne fera que banaliser le sujet, il faut assumer Hespress que vous contribuez à la propagation de cette idéologie parmi le peuple.
Je m’oppose radicalement à ce sujet, il ne faut pas en parler parce que un jour on verra une loi apparaître au parlement et ça n'aura pas l'air étrange puisque vous avez tout banaliser....
174 - said amraoui الأحد 26 يناير 2014 - 21:36
هناك بعض التعاليق التي ركزت عن الداء الذي اصيب به المهدي,فكانت تدعو له بالشفاء,لكن هناك اخرون يستنكرون المثلية,باعتبارها محرمة في القران,وبالضبط قوم لوط ,حيث يسمى كل من يبحث عن هذا النوع من النكاح (باللواطي), اي الفاعل ,وليس المفعول به,والمسلمون يستنكرون هذا الفعل من الاثنين, الفاعل والمفعول به,في حين ان قصة قوم لوط في القران استنكرت الفعل من (الفاعل )وليس (المفعول به) لان (القران الكريم) استهجن الفعل من الفاعل,لانه فعل غير اخلاقي, ودون ذكر(المفعول به) فالمسلم يستنكر هدا الفعل من( المفعول به),جهلا بقصة قوم لوط اولا,وجهلا بالتفسير العلمي للمسالة,التي تطرق البعض اليها من وجهة نفسية ,اي ان المفعول به,(مريضا نفسيا) وقد يكون ذلك,لكن المحظور والصادم هو الدليل العلمي الذي يرجع المسالة الى خلل في الجينات ,اي ان المفعول به,خلق ظاهريا له ملامح ذكورية, وباطنه انثى, وقد يكون ذلك حثى بالنسبة للنساء (السحاقيات) اللاتي ليس الامر بيدهن وانما خلقوا كدلك بسبب خلل في جيناتهم, زيادة على المرض النفسي الغير مستبعد, وهذا ما لا يفهمه المسلم,فيعنف (المفعول به) ويستنكر حقوقه,باسم الدين,لان التسليم بهذا, صادم؟؟
175 - سيناريوهات هسبريسية. الأحد 26 يناير 2014 - 22:01
"اللي دارها بيديه يفكها بسنه". هكذا يوصي عقلاء المغرب الناس ويأمرونهم بتحمل عواقب أعمالهم المتهورة.
راوي قصة "مهيدو" يريد أن يجلب عطف القراء على شخصية بطله "المظلوم المسكين"، وقد نسي السيد الراوي بأن المغاربة الخلص يحمون أنفسهم من كل الشوائب والأخطار والأمراض، وينأون بأنفسهم عن الرذائل وعن الميولات الجنسية الشاذة، حتى إنهم كانوا يحرقون مرضاهم من أعز أقاربهم بالجير الحارق؛ تفاديا واحتراسا من أي عدوى وانتشار المرض وحرصا على سلامة الجميع في مجتمعهم. فحين كان يصيبهم مرض الجذام كانوا يبعدون المرضى عن السالمين بوضعهم في حفر خارج المناطق الآهلة بالسكان. وعند موتهم يدفنون جثت المصابين في مادة الجير الحارقة.
ما الذي دهى المغاربة اليوم عن حرق كل من يجلب لهم فيروسات الأمراض بكل أنواعها؟
وأقول لراوي قصة "مهيدو" بأن يخبر بطله الضال المضل بأنه محظوظ إذ أنه لم يحرق بالجير أو بالماء الحارق القاطع، بل بقي يرتاد المقاهي ويطوف في الشوارع بكل بحرية.

وليكن في علم الراوي بأننا لسنا يتامى وأغبياء حتى يتعلم المندسون في رؤوسنا الحجامة.
176 - محمد الأحد 26 يناير 2014 - 23:54
هل عرف المغرب انتشار هذا المرض الخطير ولو بعد استقلاله بعدة سنوات ؟ هل دور الجمعيات المكافحة ضد المرض لا ينحصر في المساعدة على الكشف على المظنون انهم يحملون الفيروس ومساعدتهم على العلاج او التخفيف من حدته ، بل تعدى هذا العمل ليصل الى توزيع العوازل في ألاماكن المعروفة بتواجد الزناة والممثلين بصفة خاصة والمهدي المصاب يخاف ان تعم بلواه قوم لوطن ويساعدهم على تجنب الوباء . كان على هذه الجمعيات منها الحقوقية ان تقوم في ارجاء المملكة بالتوعية عن مخاطر الزنا واللواط وغيرهما من آفات المجتمع المسلم .يقول الله في محكم قرانه " ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ " وما المنتظر من فساد الاخلاق وانتشار الكذب والغش والظلم والسرقة والزنا ،العلالي، والرشوة وشرب الخمر وانتشار أوكار الدعارة ولا احد يحارب بكلمة اللهم ان هذا منكر .
177 - أبو عائشة محب أمهات المؤمنين الاثنين 27 يناير 2014 - 00:15
إلى 20 Amine

أعدادكم كثيرة وتنتشرون في المجتمع انتشار النار في الهشيم !

ويبدو أن البلاد على ( شفا جرف هار ) فهي تحتل الصدارة في المسخ الفطري والديني والأخلاقي ، وتنتشر فيها ظواهر عجيبة ومنها مثلاً :

1- كثرة الديوثين
2- كثرة الشواذ والمخنثين
3- كثرة معتنقي الديانة النصرانية
4- كثرة معتنقي الديانة الرافضية
5- كثرة معتنقي الإلحاد
6- كثرة النسوة العاملات في البغاء والسياحة الجنسية
7- كثرة النسوة المتزوجات بالأراذل وأشباه الرجال ولافرق عندهن بين نصراني ورافضي وبوذي وهندوسي وغيرهم من حثالة المجتمعات ( وكل هذه الزيجات باطلة في الشرع ) ولم أجد هذه الظاهرة في تونس ولا الجزائر ولا ليبيا ولا دول الشرق !
وإنما وجدتها في المغرب وحده - وإنا لله وإنا إليه راجعون -!

وكل هذا لايهمك - طبعاً - ولكني وودت أن أقف هنيهة عند هذه الأمور !

وأما فيما يخص شأنك فأنت تعرف عقوبة من يرتكب جريمة قوم لوط ، ولكن باب التوبة مفتوح للعصاة والمجرمين

وعلى كل حال فأنا أعجز عن فهم الحالة النفسية للشواذ !
ورحم الله الخليفة هشام بن عبد الملك حيث قال :

لولا أن الله ذكر اللوطية في القرآن ماصدقت أن ذكراً يقع على ذكر !
178 - مغربي ديال بصح الاثنين 27 يناير 2014 - 08:06
حلك يا أخي هو التوبة إلى الله.

( ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين ( 80 ) إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون ( 81 ) )

صدق الله
179 - real life الاثنين 27 يناير 2014 - 10:44
le sida n est pas une maladie sexuellement transmissible et le dépistage n est pas fiable ,ont crois toujours ce que les médias c 'est une maladie abstraite pour ramassé beaucoup donation réveillez vous .
180 - مسعود السيد الاثنين 27 يناير 2014 - 10:46
شيء مؤسف ويتمنى كل واحد منى أن لايحدث له ولغيره .المهم في الامر انك توقفت عن هده الرذيلة .وهدا شيئ مشجع فتبث لكي لاتسقط مرة أخرى وكل بني آدم خطاء .ومعرض للخطأ احيانا رغما عنه .رأئي أن تنئ بنفسك بعيدا عن كل ما له صلة بالامر حتى عن حملة التحسيس وتوزيع ما توزع .وأبحث عن عمل آخر
181 - مغربي الاثنين 27 يناير 2014 - 11:11
لا ادري لماذا ثثار مثل هذه المواضيع ويخصص لها حيزا زمانيا ومكانيا مهما على الجريدة هل يقصد التشهير بها حتى يتعرف عليها الناس ويتعودوا على سماعها ويصبح التطبيع معها امرا عاديا حتى لا تحدث ذلك التقزز في نفوسنا عند سماعها وذلك تمهيدا للإعتراف بها قانونا , ماذا يخططون لأبنائنا ؟ أم ان مواثيق الحداثة أصبحت تفرض علينا ذلك؟ نحن شعب مسلم لنا ضوابط وأخلاقيات إذا كنا كنا نريد الإصلاح حقا فعلينا أن نبحث جميعا عن أسباب الرخاء الإقتصادي وتوفير الدعم للشباب حتى لاتنحرف ميولات المحرومين منهم ويجدوا البدائل في المثلية والشذوذ والدعارة والإجرام هذه الفئة أصبحت تنمو وتتزايد بسبب غياب وسائل التدبير والعقلنة الكل منشغل بكرة القدم والمهرجانات ومشاكل الحياة اليومية لاأحد يفكر في الشباب ومشاكلهم وكبتهم وفقرهم وتوجيههم حتى أصبح لهم عالمهم الخاص مماذا تنتظرون منهم ؟ أم تحتاجونهم فقط في الإنتخابات , أما المعاملة القاسية فذلك يرجع إلى سلوك الشخص وطريقة تربيته وكثير من المرات يكون العنف ارحم من اللين أتمنى الخير للأمة المغربية جمعاء وأنعم علينا بفضله وبركاته آمين
182 - FATIMA الاثنين 27 يناير 2014 - 11:41
soit courageux mon frere, on est tout contre le fait de police, ta santé et avant tout, alors soitcourageux encore plus avec la prière tu vas gagné
183 - fatima douzi الاثنين 27 يناير 2014 - 11:45
صراحة كنت أظن أن اللائطين مر بهم الزمان ولن يعودوا أبدا وخاصة في أمة محمد ص ،لكن هم موجودون بكثرة يتعاطون لهذه الظاهرة الشاذة يقول ابن عباس لو لم يكن القرآن هو الذي أخبرعنها لما صدقت هذه الفعلة قط. خاما أسأل ربي الكريم أن يبعد عنا هؤلاء الأشرار
184 - Spidyassine الاثنين 27 يناير 2014 - 11:55
الله عز وجل خلقك رجلا الرجال قوامون على النساء وهده عبرة لكل مثلي نسأل الله الهدايا و المغفرة أنا لا أتعاطف معك
185 - الياس محمد الاثنين 27 يناير 2014 - 11:59
ما بوسعي ان اقول سوى ان اصابتك بالمرض سببها يمحي شفقة الناس.
186 - chrif الاثنين 27 يناير 2014 - 12:01
هدا الدي يخدت معك انما هو عقاب من الله على ارتكابك تلك الكبيرة التي يهتز لها عرش الرحمان. وحسب مااستنتجت من هده القصة أنك لم تتب و تندم بعد . يااخي تب الى الله عسى ان يكشف عنك الغم و الهم و الحزن. هدا ابتلاء من الله لك يجب ان تعود لرشدك وتستغفر الله وتلتزم بالديننا الحنيف وتكتر من فعل الخير و تنهي عن المنكر . تق بي ياخي و الله هدا كله ابتلاء من الله لأن الله يحبك ويريد بك خيرا لهدا عاقبك لكي تتوب و أكبر دليل على هدا.... أنك مازلت حيا ترزق ولديك عقل تفكر به وتانيا انك لم تمت و انت ترتكب دالك الفعل...... اشكر الله أنه امهلك و تركك حيا لكي تتوب تب الى الله تب...تب...تب..
187 - Samira الاثنين 27 يناير 2014 - 12:02
أنت ضحية جهلك لأمور هذا المجتمع والسبب هو تربية والديك.أخطأت حين خرجت للدعارةهذا احتقار لنفسك،كان بالأحرى أن تبحث عن عمل شريف.لا تظن أن المثلية شيء طبيعي،ففرويد سيد علماء النفس قال أنها شيء خارج عن إطار الطبيعة.لزمك الآن رؤية طبيب نفسي لأن نفسيتك جد مدمرة،ولا تلعب بالنار مع قواعد الجتمع،لأنه يرفضك،كن أكثر واقعية،أنت مغربي،لست فرنسي أو وروبي،لهذا أنت محاسب على أفعالك،والناس لن ترحمك.
188 - hassan الاثنين 27 يناير 2014 - 12:02
اخي الكريم انصحك بالتوبة الى الله عز وجل ..
اد رفضك مجتمعنا واصبحت مكرووه فالله تعالى سوف يتقبل توبنك وترتاح نفسيا .
فنسال الله لك الهدايـة لك ولنا وللجميــــ ع يا رب
189 - abdel bruxelles الاثنين 27 يناير 2014 - 12:03
أعتقد أن هذه الفئة من المجتمع لن تجد تعاطفا من أي أحد مهما كانت ظروفهم،كما قال صاحب التعليق رقم ء الأخ سامي.مايسعنا إلا الدعاء لكم بالشفاء والهداية
190 - souad الاثنين 27 يناير 2014 - 12:05
كل هذه الامراض سببها الجهل في مجتمعنا و الابتعاد عن دين الله تعالى فارجو من الاخ وكل الاخوة المصابون وبهدا المرض الخابت وهو الشذوذ الجنسي كما يقول المثل *الي فات مات* فارجو من هؤلاء الشباب الشواذ ان يرجعو الله و الى كتاب الله وان تلتزمو بالرقية الشرعية فهذه الامراض سببها الجن والشياطين فارقو انفسكم جزاكم الله
191 - soualem الاثنين 27 يناير 2014 - 12:25
لا حول و لا قوة إلا بالله؛
لا أتعاطف مع المثليين مهما كانت ظروفهم هذا رأيي
192 - مسلم مغربي الاثنين 27 يناير 2014 - 12:26
أنا عجبت عندما كرر مليا أنا مثلي أنا مثلي ,كأنه يفتخر بذلك .ثم بعد ذلك أراد من الناس أن يصفقون له ويشجعونه على هذا ..أنصح كل من يشعر بكبث جنسي ان يتزوج ...والله إن هو الحل...ولا تكثرتوا لمن يوصفون بالمثقفين الواعيين .دعاة حقوق الإنسان. ودعاة الحرية الشخصية..فنحن مسلمون بفضل الله .و الإسلام له أوامر ونواهي..وفيه السعادة .هل وجدت يوما شيء حلله الإسلام فيه مضرة. وهل وجدت يوما شيء حرمه الإسلام فيه منفعة.
193 - Amine Settat الاثنين 27 يناير 2014 - 12:35
المثليون لا مكان لهم بيننا, و يبدو أن المنابر الإعلامية ستبدأ حملة الدفاع عنهم بغية ضمان مكان لهم داخل المجتمع المغربي في إطار حقوق الإنسان و الحرية الجنسية و كل تلك الترهات التي يروج لها من يسمون أنفسهم حداثيون. أقول لكم إخواني المغاربة أن هذه الظاهرة تكثر في الدول التي تسمح بها لذلك قفوا سداً منيعاً ضدها فنحن لا نريد لأولادنا أن يعانوا من هذا الإنحراف الجنسي الشاذ. أما بخصوص المرض فالمرئ قد يصاب به بطرق شتى غير الجنس. أسأل الله أن لا يبتلينا بما إبتلى به غيرنا.
194 - jamal الاثنين 27 يناير 2014 - 12:41
الله يهديك ولا يديك
هذا عقاب الله في الدنيا وللاخرة اشد. لكن باب الثوبة مفتوح لمن اذن له الرحمان
195 - الهواري الاثنين 27 يناير 2014 - 12:52
ليست المثلية الا نزوة لذى النفوس الضعيفة كالتدخين مثلا ولو كانت الارادة قوية لابتعد عنها اي مثلي والمثال مهيدو عندما اصيب بالسيدا ترك ببساطة المثلية
196 - Med.Amine الاثنين 27 يناير 2014 - 12:55
النصيحة التي يمكن ان انصحك بها يا اخي هي ان تتقرب الى الله و ان تساله الصبر في ما ابتلاك و ان تتوب الى الله توبة نصوحة !! أسأل الله لك الهداية و الشفاء و حسن الخاتمة ..
197 - zakaria الاثنين 27 يناير 2014 - 13:05
courage à ce mehdi et si on fait une recherche on va constater que les gesn qui ont postés des comentaires ont dans leurs famille ou leurs etrourage un garcon gay ou une fille lesbienne donc arretez vos annereis
198 - salima الاثنين 27 يناير 2014 - 13:09
لا توجد مثلية جنسية هذا شذود جنسي و الشذود الجنسي مرض نفسي والفقر ليس عيب ,العيب هو فقر النفس ويجب محاربة هدا الوسخ و اي حقوق ينتظر لو طبقنا الاحكام الاسلامية كالجلد اراهن انه لن يبقى مريض نفسي مثل هذا الحثالة
199 - الادريسي الاثنين 27 يناير 2014 - 13:14
لا افهم لمذا هذا الاسلوب و لما هذه الحالة بالضبط
هل هو فتاة تعرضت للاغتصاب و دخلت عالم السيدا مجبرة و مكرهة
انه من حثالة المجتمع .. ان شاد جنسي انه من قوم لوط
كانوا يأتون الرجال شهوة من دون النساء. قال تعالى في سورة (النمل):وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55) (النمل)
انه الجهل بام عينيه كما وصفه الله عز و جل

مهيدو انت من دمرت نفسك ابتعدت عن الله هذا ان كنت مسلما حقا
فقد شوهت بهذا الدين الذي حرم الزنا و اللولط و الشدود
و لامكان لك و لامثالك بيننا
هناك صنفان من البشر امراة و رجل لا ثالث بينها

و الله يهديك
200 - رشيد الاثنين 27 يناير 2014 - 13:18
في مجتمعنا أصبح كثير من السلوكات بسببها أهلكت أقوام أليس اللواط سبب هلاك قوم لوط، في مجتمعنا الحديث عن المثلية كثر حتى صار مقززا، لم أجد كلمة توبة وندم عند المهدي، ومادام المجتمع يحارب وينبذ من وقع في مثل هذا الامر فلا زال في المجتمع بخير نسأل الله عز وجل أن يلطف بأمتنا
201 - العجب الاثنين 27 يناير 2014 - 13:30
سؤال للاخ مهيدو كيف اكتشفت اول مة انك مثلي?????????????
هل المثلية اختيار شخصي ام مرض يجب علاجه
غير فهموني راه عييت تفهم... والوووووووو
202 - Mokhtar الاثنين 27 يناير 2014 - 13:41
على الرغم من ان حادثة مهيدو طللت إعلاميا لكن ما طفى للعلن ان مهيدو اصبح من المغضوب عليهم في هذا الوطن الجريح أقول نحن نجني ما نحصد هذه هي نتائج ابتعادنا على الدين فل تكن لنا في قصة مهيدو ولنتذكر دائماً ان المجتمع لا يرحم والله كلام كثير يقال ومداد كثير يسيل فلن تكفينا لا سطور ولا صفحات لمناقشة هذا الأشكال ًساستنجد بمقولة العرب رفعت الأقلام وجفت الصفحة
203 - neutre الاثنين 27 يناير 2014 - 13:42
je compati un peu... mais quand on réfléchit c est lui qui s est mit lui mm dans ce pétrin!!!! Ce n est pas écrit sur son front qu il est gay ou qu il a le sida c est lui qui l a répété a la police!!! Apres tout c est de sa faute si son secret est divulgué c lui même qui racontes qu il s est prostitué! Il s attend a quoi? Les gens nient leur propres enfants s ils font des choses pareil ils vont pas l accepter lui...
204 - yassine الاثنين 27 يناير 2014 - 13:52
لا أتعاطف مع المثليين مهما كانت ظروفهم ,لكن الضلم الدي تعرض له لا يقبله شخص عاقل!! ولكن كون راجل هو لول
205 - Nada الاثنين 27 يناير 2014 - 13:56
Tant que t'es avec l'Amdh tu es securisé , tu n'aura peur de rien et sois fort .. ils feront tt leur possible pour taider , il nont peur de rien et de personne , dc parle et cri pour ton droit a haute voix . Car ce que la police s'est permette de faire est injuste et nul ne l'accepterai ! Tu es un etre humain tt comme le reste du monde et tu a droit a dire et de faire ce que tu veux et aussi a etre comme tu veux ! Garde espoir
206 - محمد الاثنين 27 يناير 2014 - 14:18
ان كان متليا او كانت عاهرة الامر لا يختلف
المشكل اننا مسلمون فقط بالصورة لو طبقنا اسلامنا كما ينبغي ماكان حالنا هكذا
حيبي اللّه ونعم الوكيل
207 - fati turquie الاثنين 27 يناير 2014 - 14:40
انا لا اقبل مثلي جنسي و لا اتعاطف معه ابدا ابدا الله يلطف بينا و صافي على اشمن حق باغي يطالب بوجهو حمر
208 - خالد العلوي المدغري الاثنين 27 يناير 2014 - 14:43
دابا ملي تلغى تعليق ديالي حسيت بلي هدرتي بصح هههههههههه وا لي خدام ف هسبريس راك كتر من مهيدو هداك دار دنوب مع راسو او نتومة .......... موهيم smsوصل تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووو هانتوما غت شوفو معاية الحرب هسبريس
209 - youssef الاثنين 27 يناير 2014 - 14:43
سبحان الله الى ما ترمين بهذا المقال ان نتعاطف مع هذا (الرجل) المذكور في القصة المريض بالسيدا وتنسينا الطامة الكبرى وهي ان هذا الشخص يفعل فعلا حتى البهائم لاتفعله هل رأيت أو سمعت مثلا أن حمارا واقع حمارا ذكرا آخر. وتصردين معاناته مع السيدا وتجعلين منه بطلا كأنه حرر سبتة وملليلية من الاستعمار هذا لا يستحق أن يذكر ولكن الغرض من مقالك ليس ذكر قصته وإنما هو أن تجعلي من هذا الفيروس الخبيث شيئا (عادي/حرية) كما تقولون
210 - واحد من الناس الاثنين 27 يناير 2014 - 15:05
أولا المثلية ليست مرضا وهي محددة لدى منظمة الأمم المتحدة كذلك وأن الأشخاص يولدون مثليون ومنهم من تكون لديه قابلية لذلك الميول الجنسي يزيد من تشجيعه عوامل التربية وخصوصا عندما يكون الأب قاسيا على إبنه أو لا يعترف بمواهبه وذلك في سن مبكرة يحددها بعض الأطباء المختصين في التربية وكذلك دراسة أمريكية شملت عددا لا يستهان بهم من المثليين سواء الذكور أو الإناث وهي تتراوح بين 4 إلى 7 سنوات , هذا في مجمل الحالات ...طبعا هنالك حالات أخرى وما زال البحث العلمي لدى الشعوب الراقية والمتمدنة التي لا تسير كالقطيع ...في إتخاذ موقف شاذة تجاه أقلية من الناس لا حول لها ولا قوة في قدرها الذي هو من سخرية الحياة على سطح هذا الكوكب , الذي هو ليس مسطح أو منبسط أو أن السماء رفعت فوقه من غيرأعمدة ....أو أن القمر يضيء كل الفضاء وهو اليتيم لكوكبنا على غرار زحل أو نبتون التي لديها أقمار عديدة , فإذا كان الدين سوف يحرم أقلية من الناس حق الحياة بعد أن ثبت أنهم ليسوا مذنبين , فالعلة فيه وليست في المثليين وإن من يسبونهم هنا هم أنفسهم من يشتكون من الفساد الإداري وغلاء المعيشة ويطالبون بالديمقراطية , كما تدين تدان
211 - يونس الاثنين 27 يناير 2014 - 15:12
السلام عليكم
من خلال قرائتي للموضوع و حتى تعاليق القراء اصبت بالذهول ;اربعين مليون مغربي يفتون بامور لاهم فقهاء و لاهم من الشيوخ وربما يفعلون ابشع الكبائر وينصحون اخرين . يامرون بالمعروف والنهي عن المنكر وينسون انفسهم.
نصحيحتي لمهيدو قم صل ركعتي في ضلم الليل حينما يكون الناس نيام واطلب من الله جلت قدرته بان يصلح لك حالك وان يوب عليك و ان يبين لك سبل النجاة من ظلم الظالمين وكيد الكائدين.
212 - فريد الاثنين 27 يناير 2014 - 15:33
إياكم والتعاطف مع الشواذ ...لأنهم هاكدا يتخللوا إلى أي مجتامع، يلعبون ورقت الضحية....لأحد يولد متلي، لا يوجد أي دليل علمي قاطع
213 - عز العرب الاثنين 27 يناير 2014 - 15:42
بكل صراحة انا شخصيا لا اتعاطف مع المثليين و تجار الدعارة.
وانا متفق مع البوليس للتشهير به.
214 - yossef الاثنين 27 يناير 2014 - 15:57
المثلية الجنسية في المجتع مرفوضة ومخالفة لكل الاديان والاعراف والتقاليد البشرية وهي بمثابة ورم سرطاني خبيث يجب استئصاله وازالته.
215 - الزموري الاثنين 27 يناير 2014 - 16:34
اللواط لواط وليس مثلية والخمر خمر وليس مشروبات روحية والربا ربا وليس فائدة والغناء والرقص فسق وفجور وليس فنا وما يمارس عند القبور واﻷضرحة شرك وليس موروثات ثقافية والقمار قمار وليس ألعاب حظ والمغاربة مسلمين وليسو علمانيين .
216 - مسلمa الاثنين 27 يناير 2014 - 16:38
لاتشمت في أخيك فإنه مسلم عسى الله يعافيه ويبتليك
217 - yassin belgium الاثنين 27 يناير 2014 - 16:55
C'est une punition du dieu, je suis pas d'accord avec son mode de vie,suivez la loi du dieu et l'islam. Et bravo au autorites de police qui reagi avant qu'il soit trop tard merci
218 - صبوة الروح الاثنين 27 يناير 2014 - 17:43
ما استخلصته من قرائتي للمقال هو ان الكاتب يصور لنا هذا الشخص ضحية والمجتمع هو الظالم لانه وببساطة عنصري لا يتقبل هذه الشريحة من المثليين المقموعين المضطهدين..!
بالله عليكم الى اين نحن ذاهبون..الا تتعظون من قصص الاقوام قبلنا!
تأمل كيف عاقب الله قوم لوط لما انتكست فطرتهم، فقد رفع جبريل عليه السلام بجناحه جميع مدنهم, وكن سبع مدن بما فيهن من الأمم، وكانوا أربع مائة نسمة وقيل أربعة آلاف نسمة وما معهم من الحيوانات.. فرفع الجميع حتى بلغ بهن عنان السماء حتى سمعت الملائكة أصوات ديكتهم ونباح كلابهم، ثم قلبها عليهم فجعل عاليها سافلها، فذهبت لذتهم وبقيت حسرتهم وعذابهم إلى يوم القيامة. وقد أخبرنا الله تعالى أن العذاب الذي أصابهم ليس بعيدا عمن سلك سبيلهم فقال:{... وما هِي مِن الظالمين ببعيد }.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل و المفعول به " صححه الألباني. ولذا ذهب جمع من الفقهاء إلى أن اللائط يلقى من شاهق، ويتبع بالحجارة كما فعل بقوم لوط.
نسأل الله الهداية والشفاء لهؤلاء.. قبل ان يعمهم الله بالعذاب وما السيدا الا نوع بسيط من ذاك العقاب الاكبر..
219 - Youssef الاثنين 27 يناير 2014 - 17:44
قرأت معظم التعليقات فوجدتها تحمل جزء كبير من الكراهية و الحقد تجاه المريض !! أليس مرض المثلية من عند الله ؟ هل هو من إختار هذا الطريق أم أنه يعيش مشكل في الهرمونات او الكروموسومات ؟ في القرون الوسطى في اوروبا كانت الكنيسة تحرق المثليين ولكن في الآونة الأخيرة اكتشفو أنه خطء في الحالة الفسيولوجية تصيب الإنسان و الحيوان ايظاً وليس فعل إرادي و إعتدرت لهم الكنيسة ... لو كان حالكم مثل حالو ماذا كنتم ستفعلون ؟ هل التعصب هو الحل ؟ المرجو أن تستخدمو عقولكم و لا تأخدون الأمور بمفهوم خاطء.
220 - mmmn الاثنين 27 يناير 2014 - 18:07
حنا مجتمع مريض ومعقد ومنافق هاد السيد لكناس مريض نفسيا وملحقاش اللي يوجهو بطفلتو واصبح مثلي فمن نحن حتى نحكم عليه بهادج الطريقه يكفي انه كيتعايسش مع مرض مميت وتخوف الناس منه وزيادة على هذا تعسف المخزن حنا عندنا يد كبيرة فتفشي الدعارة والاجرام
الله يعفو عليه واللي متيتعاطفش معاه راه المثل تيقول اللي تعجب يتبلى اللي معندو راسو عندو ولاداتو اللي يحفظنا ويحفظ امة محمد
221 - aziz الاثنين 27 يناير 2014 - 18:09
لبد انك ستقراء جميع التعاليق , زلزلت عرش الرحمان , اطلب منه الرحمة , ان استطعت الهجرة فهاجر
222 - Ragozina الاثنين 27 يناير 2014 - 18:21
باطل يراد به حق
لا حول ولا قوة إلا بالله
223 - فؤاد الاثنين 27 يناير 2014 - 18:24
ﻳﻘﻮﻡ ﻫﺬﺍ ﺑﺘﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﻣﻨﻂﻘﺔ ﻳﻜﺜﺮ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﺜﻠﻴﻦ ﻭﻣﺴﻜﻴﻦ ﻗﺒﻂﻮﻩ ﻭﻫﻮ ﺑﻐﺎ ﻳﺪﻳﺮ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﻫﺪﺍﻙ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﻞ ﺍﺗﻖ الله
224 - بريك عبد العالي الاثنين 27 يناير 2014 - 19:12
قال تعالى. ياأيها الذين امنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فؤلائك هم الظالمون .فليس منا معصوم فالدعاء لنا وله بالهداية ووجب نصرة المضلوم ولو كان كافرا فمابالك بالمسلم .فاتقوا الله
225 - نزهة الاثنين 27 يناير 2014 - 19:33
ان تكون مثليا هذا الشيء اخترته انت لا احد سواك اذن عليك ان تتحمل النتائج,دخولك عالم الدعارة كان نتيجة قرارك ايضا,كان بامكانك منذ البداية و منذ ان رايت نفسك مثليا او انك ابتليت كما تقول ان تخفي الامر و الابتعاد عن طريق الفساد و تدعو الله ان يجعل لك سبيلا ولو من اجل والدتك التي ربتك و تعبت من اجلك انا ارتي لحالها لكنك اخترت الطريق الاقصر ليس الا فلا تلم الناس على تصرفاتهم اتجاهك لان ما فعلته يخالف ديننا و تقاليدنا,اما فعلته الشرطة ليس بشيء غريب في هدا البلد الحبيب يمكنهم ان يغرقوك كما يمكنهم ان ينقدوك خاصة انه لاتوجد هناك متابعة قانونية لما يفعله رجال السلطة فلا تنتظر شيئا نصيحتي اليك ان كنت مسلمل ان تعود الى الله فهو الرحمان الرحيم غفار الذنوب عسى الله تعالى ان يغفرلي و لك و شكرا
226 - David الاثنين 27 يناير 2014 - 20:59
En premier lieu le Maroc n'est pas un Pays musulman,l'islam n'est que la religion la plus répondu,en second lieu pourquoi toute cette violence contre l’homosexualité , chacun peut vivre sa vie paisiblement je suis hétérosexuel et je défends l'homosexualité parce-que nous vivons dans un Pays qui se base sur de l'ironie pourquoi ne ma se mêlé de sois même et laisser les autres tranquilles et puis tout qui traitent les GAY(femmes ou hommes) d'une certaine violence cessez SVP parce-que soyez sur et certain que parmi vous (membre de votre famille ou vos enfants par exemple peuvent être homosexuels ) sur ce je vous remercie et passez une bonne soirée .
227 - habo الاثنين 27 يناير 2014 - 21:39
حسبي الله ونعم الوكيل............
228 - abou hamza الاثنين 27 يناير 2014 - 22:37
إن إنتقام الله عزوجل من قوم لوط الدين كانواتخدون الرجال شهوة من دون النساء كان قاسيا حيث جعل عالي قريتهم سافلها ،فإن هؤلاء الشواذ سيكنون سببا لنافي غضب رب العزة علينا فاتقوا الله في انفسكم واهلكم ومغربكم
229 - inverseworld الاثنين 27 يناير 2014 - 23:07
depuis quand on doit avoir pitié des homosexuelle et défendre ses malades mais c'est normal de voir ça dans un pays qui a délaissé tout ses origines et croyance islamique ce genre de personne sont troublé et ils troublent l’équilibre crée par ALLAH ce genre de créature doivent être banni et lapidé sans la moindre pitié
230 - ahmed الاثنين 27 يناير 2014 - 23:12
madam 3fa lah 3lik staghfir otlb llah IGHFR LIK hadi lola ..........9adiya khra tab3dok nass hna machi f mghrib siba OLAH M"AK O KHASHOM IT"AçBOU et tu surver poucoup d 'autres
231 - muslim الاثنين 27 يناير 2014 - 23:12
بصراحه لا أتعاطف مع المثليين مهما كانت ظروفهم
لا حول و لا قوة الا بالله هذا ما يمكنني ان اقول
232 - Le Psychologue الاثنين 27 يناير 2014 - 23:42
أنا شاذ جنسي، دخلت عالم الشذوذ الجنسي بسبب عدة تحرشات جنسية من بالغين كان أولها منذ سن السادسة، فلم أدخل لهذا العالم إلا مجبرا و فوق ٱستطاعتي، و هذا ممكن أن يحدث لٱبنك أو أخاك الأصغر... هذا للعنصريين، لست راض عن الوضع لكنها الحقيقة، فيما يخص التشهير فسأستدل بحجج من الكتاب و السنة بالنسبة لمن يظنون أنهم مسلمون و يحرمون و يحللون بما تهوى أنفسهم :
((ومن تتبع عورة أخيه، تتبع الله عورته حتى يفضحه في عقر بيته))

﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ﴾
[سورة النور الآية:19]
يا أيها الأخوة؛ المسلمون يصلون، ويصومون، ويحجون، ولكنهم لا يتخلقون بأخلاق الإسلام؛ في غيبة، نميمة، فحشاء، إشاعة فحشاء،، وكلهم يصلون، لذلك: لا يقيم الله لهم وزناً يوم القيامة
يقول عليه الصلاة والسلام:
((كل أمتي معافى إِلا المجاهرون، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً، ثم يُصبح وقد ستره الله، فيقول: يا فلان، عَمِلْتُ البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، فَيُصْبِحُ يَكْشِف سِتْر الله عنه))
[أخرجه البخاري ومسلم في الصحيح]
233 - un Homme الاثنين 27 يناير 2014 - 23:46
علينا تقبل الاختلاف , حتى الاختلاف في الميولات الجنسية , غالبا لا تكون المثلية اختيارا بل هي حالة طبيعية وواقع اصبحنا نعيشه , ومن حق المثليين ان يحصلوا على كافة حقوقهم الجنسية والانسانية ,والحرية الجنسية اصبحت ضرورة سواءا للمثليين او غير المثليين , او على الاقل تقنين زواج المثليين , ودوك الناس لي كايقولو هادشي حرام و و و , ادكر بان ربي هو لي خلق هاد البشر هاكا و حتى واحد مامنحقو يسلبهوم الحقوق ديالهوم ...
234 - مسلم غيووور الثلاثاء 28 يناير 2014 - 00:59
السلام وعليكم اخواني في الله
يعني يااخواني الصراحة الواحد يستغرب من هالقصص والروايات الواقعة في مجتمعنا الذي اساسه الاسلام
لا وفي ناس متعاطفة معاه وابتدعموه والله عجب منكم عارفين شو القصاص اللي لازم ياخدو امهيدو وحكم الاسلام في اللواط اللعنة واللعنة تعني الخروج من رحمة الله فكيف بعد ان خرج من رحمة الله يريد ان يأخد رحمة وشفقة الناس صراحة قصتوو مؤلمة بس مابينفع لانوو هو كمل الطريق وصار يبيع واقي ولوازم تتيح الجنس بطريقة نظيفة على حسب تفكير هالمخربين بيفكرون في الاصابة و مابيفكرون بالله عز وجل وهو اخرتو عند رب العالمين سواءا اتصاب او لا ومواضع مثل هادي اصبحت تجدب القارء بشكل كبير وانصح الكتاب اللي بيكتبون عن المثلية يكونوا صارمين شوي لانواا كتابات التضامن والاستعطاف راح اتزيد من هالاشخاص لهذا يامهيدو لك رب استغفرو واطلب العفو ورجع للطريق انا والله مرضك ماهمني حيت مبقاش مرض كايقتل حتى وادا كان كايقتل حنا كاملين غانموتوا المهم كيفاش غانموتوا وشنوو خلينا الاور ورانا استغفر ربك ياأخي وانشاءالله خير
235 - Moad الثلاثاء 28 يناير 2014 - 01:22
المهدي اسم مشتق من الهداية و اول جملة قلتها بعد علمك بالإصابة بمرض السيدا هي انا لله و انا اليه راجعون فيجب ان تعمل بها فتب الى الله توبة نصوحا تفز بالدنيا و الآخرة و لا تترك مجالا للشيطان يزين لك الخبائث و اتصل بالرحمن بقراءة القران و الله الهادي المستعان
236 - اكتشفنا قبل أن تحكم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 02:35
لقد صففتم المثليين في طابور واحد
ألقيتم حكمكم علينا قبل ان تدرسو الحالة
إن كانت هده حالة شخص زاني فلا يعني بدلك أن كل المثليين كدلك
نحن نعلم حكم الإسلام فينا لكن ما الحل ؟
يجب أن تعلموا أن الشخص المثلي لا بمريض ولا كافر ولا ملحد ! لم نختر الوضعية التي عليها نحن الأن ولدنا هكدا , فعوض التخبط بما يريده المجتمع وما تريده الأنا طيلة الحياة .. سلكنا المسار الدي يريح ميولنا .. فلا يجب أنكار حقيقة أن المثلي يعيش معنا وبنسبة كبيرة
237 - الوافي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 12:04
السلام عليكم .
هدا الموضوع انتهي منه مند الاف السنين وقال الاسلام فيه حكمه.اما عن العنوان؟ مثلي الجنس ومريض بالسيدا ومازال يفرق العازل الطبي على قومه.
باش السيد يتقى الله زايد في المعصية. يحمي الناس من المرض و يشجع الزنا.
238 - amel oujdia الثلاثاء 28 يناير 2014 - 12:46
مع الاسف مقدرتش نتعاطف مع هاد السيد اول حاجة لانو مثلي ثاني حاجة مشا للدعارة برجليه و انا كنشوف هاد الشي للي صرا ليه عقاب كيستحقو لانو من بعد ماقريت المقال هاد السيد مجبدش حس التوبة باقي كيقول انا مثلي الله يهدي ما خلق و صافي
239 - مغربي مسلم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:24
لحظت عددا كبير من المدافعين عن الديموقراطية الوهمية يحاولون فرض نقاشات على المغاربة المسلمين مثل اقرار التعامل بالمخدرات كما فعلت البام و المثليين و نقاشات جانبية.
يجب ان يعلم الجميع اننا دولة اسلامية في معتقدنا، و لا يمكن مناقشة مثل هذه المواضيع التي يجرمها القانون اصلا.
هنا سأسل المتشدقين بالديموقراطية الوهمية : هل يمكن لفرنسا مثلا ان تجعل من احد الطابهوات المرفوضة لديهم كالاسلام مثلا طاولة للنقاش او الحوار او التبني. فالفعل لا يمكن لان دولتهم مسيحية و يحترمون هذه الخصوصية.
نحن في المغرب يمكن ان نكون احرار و لكن لا يمكن ان نمس حريات المسلمين في الاعتقاد هذا ليس مقبولا.
اتعقدون ان المسلين المصريين وهم اكثرية سيتركون المجال امام ثلة من المسيحيين و اليهود و العلمانيين الذين لا يؤمنون لا المسيح عليه السلام و لا بمحمد صلى الله عليه و سلم. لا و الف لا فالاسلام سينتصر مهما بلغ حيث بلغني هذا الصباح ان مساعدا لوزير الداخلية برتبة عقيد قد قتل ربما من طرف المصريين الاحرار و ربما من طرف الانقلابيين لعدم افشاء الاسرار الا انه في كلتا الحالتين فان جميع الانقلابيين سيتم قلتهم صدقوني.
240 - مغربي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:46
عند قراءة التعاليق يتبين الكم الكبييير من الجهل الدي يتمتع به المغاربة

المتلية ليست اختباربة ....ليس هادا الشاب من اختار ان يكون متليا ...المتلية هي تشوه في الهرمونات فبدل ان ينجدب الى الجنس المعاكس ينجدب الى بني جنسه و ليس لهادا الشاب و غيرهم دخل في دالك و لا اختارو ان يكونو هاكدا

فبدل السب و الشتم ... اصمتو فالصمت حكمة و هادا ما هو مدكور في القران يا من تتبجحون باسلامكم

انشري يا هيسبريس
241 - مسلمة وافتخر الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:43
هدا عمل قوم لوط وقد حذرنا الله من اتباعهم إرجع الى الله واستغفره وتب اليه عسى ان يشفيك ويغفر لك فنحن مسلمون. لسنا في بلاد الغرب وتحكمنا قيم وعادات بغض النضر عن الشريعة فطبيعي ان تهاجم بهذا الشكل وما يفعل غيرة على الدين حتى ولو اقتصرت على موضوع المثلية اللهم عافنا وعافي اولادنا واولاد المسلمين
242 - نادية الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:49
شخصيا لا اتعاطف مع مثل هؤلاء لانهم يترامون الى ما حرم الله وهدا جزاؤه فالزنا تعتبر من الكبائر. قال تعالى "ولاتقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا"
وقال ايضا" ظهر الفساد في البر والبحربما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون" ونصيحة لهذا الشخص عليه ان ينذم على فعلته ويتوب الى الله فان الله غفور رحيم لاان يساهم في نشر الفساد ويشجع على الزنا بنشرالعازل الطبي
243 - jiji الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:34
لا اعرف ماذا يمكن ان يقال لشخص اعترف بارتكابه المعاصي و يطلب من الناس عدم محاكمته . الله يرحمنا
244 - Imane الثلاثاء 28 يناير 2014 - 21:17
شخصيا، موقفك زادني احتراما لك بكل الأسماء، لن أصفك بالمثلي، و لن أصفك بشيء غير "الإنسان"، و هذا ما أعتقد أن على باقي الإخوة احترامه.. الانسانية تجمعنا.
245 - anti homosexuel الأربعاء 29 يناير 2014 - 00:24
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت، فإن هم ذهبت اخلاقهم، ذهبوا :
لي دوّر على شي حاجة يلقاها نتا قلبت على **** لقيتو ، النصيحة لي نصحك بها غي سير قتل راسك هاد لبلاد مكيعيشوش فيها ناس لي بحالك.
246 - Marocain الأربعاء 29 يناير 2014 - 11:12
Je t'encourge mhidou ,tous les marocains sont avec toi , il faut pas baisser les mains aux gents qui méritent pas nous proteges dieu avec toi
247 - Youssef الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:28
Qu'il soit hétéro, homo, bi, trans, neutre ou même autre, où est le problème ? qu'est ce que ceci vous fait ? ah non mais franchement là vous me decevez avec votre ignorance quoi !!!!! le mec il veut aimer un mec comme lui au lieu d'une nana, c'est quoi le souci ? il veut pas se taper une moeuf, bah elle est où là la difficulté !!! Dieu merci on est pas dans un Etat de dictature comme l'Iran, l'Arabie Saoudite ou l'Indonésie où les gens n'ont pas encore tranché avec ce qui se trouve entre leurs cuisses !!!!! s'il veut baiser un mec où être lui même baisé par lui, qu'il le fasse alors, et donc ? ça vous retranche un organe ? ça vous en rajoute un autre ?? s'il se prostitué . il vous lèse ??? mais pourquoi toute cette rage et toute cette ignorance et toute cette merde ? hein ??????? personne ne choisit son orientation sexuelle !!!!! bande d'ignorants, allez vous cultiver avec un peu quoi !!! il est la victime d'une société pourrie, arriérée, sous développée !!!! oui certes il ne devrait
248 - الحمد لله على نعمة الاسلام الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:15
لاحول ولا قوة الا بالله
اللهم اغنينا بحلالك عن حرامك
249 - jamal abu sara الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:19
لو كنت مكانك يا اخ مهيدو لما اضعت الوقت في المحاكم و الجمعيات والانتقامات من هذا و ذاك..ولنسيت الشهوات..فالدنيا دار ابتلاء ، الجدير ان تفهم انَّ ما يمر بك هو اختبار الله سبحانه لك والاجدر ان تعود اليه وتتوب توبة نصوحا تلقى بها وجهه ..وصدقني ستُحب في الدنيا و الآخرة،لا تكن عنيدا بالتمسك بشهوات مخالفة لما اباحه من خلقك بيديه... فسوَّاك فعدلك و تذكَّر دائما ان كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام٠سلام
250 - موروكن الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:55
هذا انسان وكل انسان خطاء وخير الخطائين التوابون.
الشماتة حرام على المسلم المؤمن ( لايسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم) والوقوف الى جانب انسان في محنة من صلب الايمان.
نطلب له الشفاء ولكل مريض امين.
251 - reda الأربعاء 29 يناير 2014 - 23:02
سلام عليكم اني اطلب من الله ان يشفيك من هدا مرض ويشفي جميع المسلمين جميعان وانالله هويحاسب عباده ان الله مع الصابيرن وهتمن لك اشفاء
252 - reda الخميس 30 يناير 2014 - 14:27
لاحولاولاقوةبالله العضيم اتمن لك شفاء باذن الله يارب
253 - Ramiz الجمعة 31 يناير 2014 - 13:58
All that is against nature turns to illness and it is filthy perversion whether it's relevant to men or women, People such as the one speaking up here should have some dignity and be grateful for the acceptance they benefit despite their disgusting deviation, honestly I don't sympathize with those pervs !
254 - Hamdi الجمعة 31 يناير 2014 - 16:28
عافاه الله و لا ابتلانا و الحمد لله الذي فضلني على كثير من عباده...
وجدت في لهجة و اسلوب كاتبة الموضوع نوعا من التعاطف مع مهيدو و كلنا ندعوا له, و لكن ان تصل اللهجة و الاسلوب لمحاولة جعل هذا الشدود نوعا من الحرية الشخصية هو الشيئ الذي لا يجب ان يقبل او حتى يناقش...
فالله حذرنا من عذاب و من مصائب لا تمس المجرمين خاصة بل تضرب المجتمع ككل و من بين هذه المصائب كارثة الشدود الجنسي و التي افنى الله قرية لوط بسببها فلا يحاول احدكم القول ان اي شخص حر في ميولاته الجنسية...
255 - bidaoui الأربعاء 05 فبراير 2014 - 18:08
ما أثار غيضي و غضبي إضافة إلى من شهر بك و جعل سرك شائعا و معروفا هم بعض القراء المرضى الأنانيو ن العنصريون...الذين يظنون أنهم كاملين و الكمال لله وحده ...لم يكفهم مرضك و لا معاناتك النفسية و لا حتى الظلم الذي تعرضت له ... فانهالو عليك بالشتم و التحقير و التشفي ..تحت ذريعة الحرام والحلال و الاسلام ...حرام عليكم ...مهيدو قصتك ابكتني الله يشافيك و الله ينصرك على اللي ظلمك
المجموع: 255 | عرض: 1 - 255

التعليقات مغلقة على هذا المقال