24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.58

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | العنف بصيغة المؤنث.. اعتداء وتحرش وطرد من بيت الزوجية

العنف بصيغة المؤنث.. اعتداء وتحرش وطرد من بيت الزوجية

العنف بصيغة المؤنث.. اعتداء وتحرش وطرد من بيت الزوجية

ضرب وجرح، فك سفلي منكسر، عين منتفخة ومحمرة اللون، شعر "منتوف"، جرح غائر، استيلاء على الممتلكات، عنف جسدي ولفظي، تحرش جنسي وطرد من بيت الزوجية. هو العنف بصيغة المؤنت في مجتمع مذكر. نساء ظالمات لا مظلومات، عنيفات لا معنفات يضربن أزواجهن، يحطن بكرامتهم ويذقنهم مرارة جحيم يومي.

العنف ضد الرجال، ظاهرة بدأت تحطم الأرقام، تدق ناقوس الانتباه. أكثر من 10000 حالة توافدت على الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجل تصاعديا منذ تأسيسها يوم 29 فبراير 2008.

10 الاف حالة.. رجال في خطر

"أسسنا الشبكة في الذكرى الثانية لصدور مدونة الأسرة بعد بداية الأجرأة، لما لاحظناه من مكامن ضعف وانحرافات وبعض الحيف في حق الرجال والأبناء بانعدام إجراءات مواكبة. أردنا ضمان النجاح لهذه المدونة لكيلا تخرج عن أهدافها، من أجل إنصاف الرجل والمرأة وضمان تماسك الأسرة. أسسنا أيضا هذه الشبكة لأننا لاحظنا أن النقاش حول الأسرة ينطلق من زاويتين فقط، شرعية حلال/ حرام، وقانونية فقهية، مع إقصاء الإعلام والاقتصاد. في ذكرى تأسيسها الخامسة وصلنا لما يفوق 10 ألاف حالة التي زارتنا بشكل مباشر أو التي تنقلنا إليها، بغض النظر على المراسلات والمكالمات الهاتفية والشكايات التي تصلنا بضمير الغائب" يصرح عبد الفتاح بهجاجي رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجل قبل أن يسترسل في شرح أنواع العنف الذي يتعرض له الرجل.

ما يقارب 10 الاف حالة، 25 في المائة منها مقترنة بالعنف الجسدي الذي تمارسه الزوجة على الرجل إما بمفردها أو بمساعدة عائلتها، وما بقي من الحالات مرتبطة بأنواع أخرى كالقانوني يقول بهجاجي " العنف القانوني مرتبط أساسا بالمدونة ونتائجها على مستوى التطليق أو الحضانة أو النفقة فمثلا عنف صلة الرحم حيث لا توجد ضوابط في حالة ما قررت الأم التنقل من مدينة لأخرى والانفراد بالأولاد فيحرم الوالد من صلة الرحم. إضافة إلى عدم وجود (باريم) موحد للنفقة حيث يختلف من مدينة لأخرى دون أخذ بعين الاعتبار مدخول الشخص، أحيانا نفقة المتعة مبنية على مبالغ خيالية مقارنة مع مدخوله، بل وتتجاوزه أحيانا". ويستكر بهجاجي الأجل الذي يمنح للرجل من أجل الدفع وينتهي بالسجن بسبب البطالة وعدم توفر المال الكافي وهي النهاية التي لا تخدم مصالح لا الزوج ولا الزوجة ولا الأبناء، ولا تؤدي إلا لتفاقم المشكل ".

العنف المادي هو أحد أبرز أنواع العنف كذلك حيث تتوافد على الجمعية حالات لضحايا استيلاء على بيت الزوجية والممتلكات والأموال وطرد الزوج. محمد مقاول ومدير شركة هو أحد الحالات التي استقبلتها الجمعية بالدار البيضاء استولت زوجته على المنزل وطردته في الخارج كما احتجزت كل شيكاته وأوراق هويته ووثائق مهنية مما أثر على مساره المهني والشخصي.

منير "اسم مستعار" ضحية للعنف اللفظي شاب يبلغ السادسة والعشرين من عمره تم طرده من عمله بسبب " السبان" و"المعيور" الذي اعتادت زوجته أن تمارسه عليه أمام المحل الذي يمارس فيه تجارته.

" نتلقى حالات يومية أخرها لرجل في الواحد والسبعين من عمره يشتغل كسائق وتعرض للتحرش الجنسي من طرف مشغلته وهو ما جعله يلجأ إلينا، وضحايا التحرش الجنسي بدأوا بالتوافد ابتداء من السنتين الأخيرتين". يقول البهجاجي.

"الخيط لْبْيْض"

العنف ضد الرجال هو الوجه الاخر للعملة، عنف متجذر في المجتمع، انعكاس للعنف الممارس في جميع الأصعدة، في المدارس، والشارع والأسرة، في الملاعب الرياضية والفضاءات العامة، عنف يتم تمريره من خلال الأفلام، وألعاب الفيديو، والإعلام " العنف ضد الرجال ناتج بالأساس عن غياب ثقافة الحوار والاستماع وتبادل الآراء، إضافة إلى الضغط الاقتصادي الناتج عن تسريح الرجل من العمل حيت تنقلب الأدوار وتصبح المرأة هي المعيل، وكذا ضعف دخل الرجل إضافة إلى عامل أساسي راجع للزواج المبكر بين زوجين غير مؤهلين نفسيا ولا تربويا للتعايش داخل قفص الزوجية. في مجتمعنا مكنعرفوش نتزوجو ، ومكنعرفوش نتخاصمو" هكذا يشرح البهجاجي.

ما لا يتقنه الأزواج تحاول الجمعية إصلاحه عن طريق مساطر الصلح والتي يكون الفشل مصير أغلبها، حيث أن أغلب الحالات تصل إلى المحاكم ولا تنفع معها اليات الشبكة، إضافة إلى الجهل بمضامين مدونة الأسرة والتأويل السيء لها، عوامل ذاتية وأخرى موضوعية راجعة لتراكم الملفات المعروضة على القضاة وصعوبة عقد مجلس العائلة، إضافة إلى قلة مراكز الاستماع داخل المجتمع المدني مقارنة بعدد الحالات. " نشتغل باليات محدودة حيث لا نتوفر على مقر خاص، نعمل على مواكبة الحالات في إطار الدعم النفسي والقانوني والمواكبة الاجتماعية كما نقوم بفحص الملفات بدقة كي لا نمرر حالات لرجال يحاولون الاستقواء على زوجاتهم بواسطتنا. فيما حالات الصلح الناجحة التي قمنا بها تركزت أساسا في عزل الزوجين عن أسرتيهما اللتان تعتبران غالبا المتدخل الرئيسي في المشاكل الزوجية وفي حالة الوصول إلى النفق المسدود فإننا نحاول على الأقل ضمان حقوق الأطفال في المحاكم " يوضح رئيس الشبكة.

العنف الناعم

عبد الحق لا زال تحت الصدمة وهو يتذكر كيف اعتدت عليه زوجته " كنت مسافرا، دخلت إلى المنزل لأجد زوجتي رفقة إحدى صديقاتها، نشب بيننا شجار بسيط تحول إلى ضرب وجرح وتم تكسير أسنان فكي الأسفل بعد أن تهاوت علي وصديقتها بالضرب في جميع الاتجاهات بحالة هستيرية" عبد الحق يحمل جرحا " 4 غرزات" في الرأس لكن الجرح الذي أصاب كرامته أكثر عمقا. أغلبية الحالات للعنف ضد الرجال تستعين فيه المرأة بعائلتها أو صديقاتها أو جيرانها، وفي حالات أخرى أيضا تكون حالة الزوجة هستيرية حيت تمارس العنف بأي شيء يكون بالقرب منها في المطبخ مثلا باستعمال " مهراز" أو "كاسرونة" أو "براد" أو سكين...

بين المعارضة والسخرية من فكرة أن يكون الرجل في حاجة لمن يدافع عنه في مجتمع يقدس الرجولة فرضت فكرة تأسيس الجمعية نفسها بقوة. هي الأولى من نوعها على الصعيد الإفريقي والعربي والثانية على المستوى العالمي بعد تجربة إسبانية، تضم في عضويتها وفي أجهزتها التقريرية جميع الأطياف الفكرية والسياسية ومع ذلك يصرح بهجاجي مستنكرا " اللهم هذا منكر، يجب أن نتوفر على مقر خاص بنا، وأن يكون لنا امتداد وفروع في جميع دول المغرب وليس الدار البيضاء لوحدها، نقول للحقاوي أنها وزيرة للأسرة والتضامن أيضا وليس للمرأة فقط، فنحن لا نتوفر لا على دعم ولا شراكات ولا يتم استدعاؤنا في أي مشروع متعلق بمناقشة الأسرة، لم تكلف نفسها عناء الاتصال بنا، أو تتبع ملفنا والتعرف على خططنا وعملنا".

رجال ضاقوا ذرعا بزوجاتهن، وتغلبوا على حرجهم، استنجدوا بالشبكة لتجاوز معاناتهم النفسية في محاولة لاسترجاع شخصية " سي السيد" وفي أحسن الحالات الخروج بأقل الكدمات الممكنة، حالات تتزايد باستمرار بين طبقات تختلف أعمارها، وضعيتها الاجتماعية أو مستواها الفكري. عنف أصغر وسط عنف أكبر لأكثر من 5000 امرأة تعاني من العنف سنويا. "العنف لا جنس له".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (110)

1 - salman towa السبت 01 مارس 2014 - 16:56
هاذ المدونة ضسرات النساء بزاف وقاليك بغاو تساوي الإرث...
2 - محمد السبت 01 مارس 2014 - 16:57
الظلم تحت جناح كل واحد منا(رجلا كان أو امرأة )،القوة تظهره والضعف يخفيه .
الجديد في المدونة هو أنها سمحت للمرأة التي لا دخل لها بأن تهرب بجلدها وأكرر بجلدها فقط في حال إذا كانت مظلومة ،ونفس الشيء فعلته بالرجل الضعيف الدخل أو الذي لا دخل له أو متزوج بمن هي أقوى منه دخلا أو مكانة
أما الأقوياء من الرجال والنساء فلهم أن يصولوا ويجولوا (الكتاف متقادة).
ما يصدق على الأسرة يصدق على العلاقات السياسية والاقتصادية أيضا في المجتمع الكبير .
3 - karim السبت 01 مارس 2014 - 17:00
انا متفق تماما مع المثل القائل *النهار الاول يموت المش* المشكلة ان هذا المثل يطبقه النساء بامتياز .
نصيحة للشباب المقبلين على الزواج ان يضعوا شروطهم قبل الزواج ..احد اصدقائي كانت تعجبه زميلته في العمل وقرر انها المرأة التي يبحث عنها وصارحها بذلك ووافقت مبدئيا وجاء عندي فرحا بانها وافقت باركت له وقلت له ان الخطوة الثانية هي وضع الشروط فقال لي انه ليس لديه اي شروط سوى ان امه ستقطن معه خصوصا ان اخته ستتزوج قريبا قلت له جيد اذا هذا هو شرطك ان تقطن امك معك وان تعامل امك بشكل جيد ....
ورد علي بجواب جد مشمئز لدرجة انني كنت صأصفعه ..لقد قال لي انه يخاف لو فرض عليها هذا الشرط سترفضه .
اقول للرجال بعض الحصائيات والبيانات لكي يعرفو انهم في موقف قوة
1عدد النساء اكبر من عدد الرجال يعني تختار فخاطرك
2سن الزواج عند الرجل مابين 30 و 40 يعني تختار فخاطرك
3اثبتت الاحصائيات ان جميع العلاقات الغرامية التي انتهت بالزواج انتهت اغلبها بالطلاق لان الحب اعماهم ماينتضرهم في الحياة.
عكس الزيجات التي تمت وفق المبادئ والود والتفاهم بعد الزواج بدأ الحب في حياتهم.
واخيرا اقول ثبا لجمعيات تخريب الاسرة .
4 - نزيهة السبت 01 مارس 2014 - 17:04
ما الفائدة من الاقتران بشخص ادا كانت الحياة معه سوف تتحول الى معركة و حرب ،العنف سواء كان من الرجل او المراة هو رد فعل عن اختلال يشوب العلاقةو اهمها انعدام للاحترام وفقدان الثقة و في ظل مجتمع مغربي يسوده الكثير من التناقضات لانه لم يستطع الاندماج و التكيف مع التغيرات التي حصلت في بنياته تبقى الكلمة الاولى فيه لمن يتوفر على وسائل القوة المادية ثم المعنوي سواء كان رجل او امراة.
5 - aitaddi abdeljabbar السبت 01 مارس 2014 - 17:04
العنف المادي والمعنوي من طرف النساء نحو الرجال لازال في بدايته والماسي الاجتماعية اتية لا محالة اود ان اشير فقط انني لم اكن اعرف ان جمعية كهده موجودة بالمغرب وبما انني عرفت اليوم فاني اود الانضمام اليها لانني اعاني معاناة مادية ومعنوية لا تطاق من طرف الزوجة التي لاتعيرني اي اهتمام و تقول ان باستطاعتها ان تغلب عشرة رجال
6 - Marrakchi السبت 01 مارس 2014 - 17:06
السيدة زهور باقي اول صحافية قرءت لها موضوعا متوازنا جزاك الله خيرا...
واتمنى ان يبحث في الموضوع الذي يهدد وجودنا بعمق...ما اسباب العنف عند الرجل والمراة...
واقترح عوض تشتيت اموال خيالية في كرة القدم او 2M او مهرجانات ...
ان تتحدد ميزانية لافقهاء الاسرة...يدرسون حالة حالة ويحلون مشاكلهم...قبل فواة الاوان...
هذا يقلل عبئ الامن والقضاء...لمن يفكر في دولة بوليسية...ويقترحون 150 شرطي في الشوارع...نحن لسنا اغناما ...
ويزيد في انتاج العام للبلد ...راحة المواطن...
وامكانية التقدم السريع وتحمل المسؤولية...
بحيث كل فقيه اسرة يتكلف ب 100 بيت مثلا ...
7 - teflelisst السبت 01 مارس 2014 - 17:07
merci d'avoir publier cet article
moi même je suis victime de l'amour d'une femme voilée
que je découvre par la suite prostitue
chose quelle continue a faire
cela m'a cause des problèmes de sante considérable une
souffrance psycho infernales
ce qu'on fait par misère peut devenir une habitude dont on peut pas se débarrasser
attention cet habitude est contagieuse
la preuve ce qu'on dit du Maroc
que ça soit France,A saoudite..............et j'en passe..
8 - سعيد السوسي السبت 01 مارس 2014 - 17:13
انا ضد العنف بين الزوجين
لاكن
إلا و لات لمرا كتضرب الرجل
فهذه علامة من علامات المgنة
9 - محسن السبت 01 مارس 2014 - 17:15
سمحولي نقول ليكم ان زواج في المغرب في ضل هذه الضروف مشروع فاشل 100/100 لا تحاولوا تخربو البلاد. او يضحيو الاولاد كيف اتعيش بالسميك في مدن كبيرة معا ارتفاع الأسعار العقار. ومعيشة تصورو كريدي لمدة 25عام. زيد عليها معيشة او دراسة الأولاد راه حماق هذا احسن شيء ديرو بناقص او خليو الجمل. جالس
10 - اجعير/تطوان السبت 01 مارس 2014 - 17:18
موضوع يستحق الاهتمام .فعلا جمعيات حقوق الانسان غافلة عن هذا الموضوع فهناك رجال كثيرون يتعرضون لشتى أنواع العنف ،والاكثر من هذا نجد أن أغلب الرجال لا يستطيعون البوح بمثل هذه الامور التي في نظرهم تحط من قيمتهم كرجال
11 - سلوى السبت 01 مارس 2014 - 17:19
الزوجة التي تعنف زوجها امرأة مريضة نفسانيا وكذلك زوجها
إما ظعيف الشخصية او من ؤﻻئك الطامعين في ثروة الزوجات
ولا ارى سبب آخر لصبره على الإهانة
12 - mohammed السبت 01 مارس 2014 - 17:21
en fin en fin en fin
maintenant vous parlez un peu de la violance contre les hommes et j,espere que vous continuez parce qu,il ya beaucoup a dire ......
13 - مواطن مظلوم السبت 01 مارس 2014 - 17:22
اوا ديرو لينا شي جمعية
ماتضربنيش أنا راجل
والله لما ضيعنا الدين في حياتنا
أصبحنا نتودد للسلم ضد عنف النساء
الله يهديهم أخلاص
14 - متتبعة السبت 01 مارس 2014 - 17:23
ولهذا فالحل هو المساواة في الحقوق والواجبات والامتثال للقانون دون ميز أو حيف لأن ذلك يترتب عنه العنف والعنف ينادي العنف المضاد. فليست كل النساء راضخات
15 - Regragui السبت 01 مارس 2014 - 17:24
يجب على القانون المغربي إعادة النظر في مدونة الأسرة
ليست المرأء الوحيدة المضلومة في هاذا الجانب بل الكثير
من الرجال قهروا وتشتتا شملهم و حرموا من أطفالهم وسرقت أموالهم و هددوا بالسجن أو أسجنو وأسبابه وقوف القانون إلى جانب المرأة
دون المراعات للرجل
16 - لكل نصيب من المسؤولية السبت 01 مارس 2014 - 17:26
الله إخليكم ، شي مديع يبكي علينا شوية وسْقصِ إلى هذ لعيالات راهم تيصليوا ... الله سبحانه خص في عقابه الفاعل والفاعلة .إذا الكل سواء حتى في الثواب والأجر ... وهذا منتهى العدل ...
17 - المجتمع المغربي السبت 01 مارس 2014 - 17:33
الله يهدي بناتنا و نسائنا يارب المجتمع المغربي يسير نحو الخراب يا إخوان

يقول المثل الصيني : البيت الذي تمارس فيه الدجاجة عمل الديك يصير إلى الخراب .
18 - zoumich السبت 01 مارس 2014 - 17:37
كل العقلاء يفهمون ان سبب العنف و العنف المظاد الذي اصبح يمارسه كلا الطرفين هو هذا التصعيد و اساليب التحريظ الممنهج والمقصود الذي اصبح اسلوبا معتمدا و متعمدا من طرف بعض الجمعيات و كدا تصريحات بعض رووساء
لتوسيع الهوة بين الرجل و المراة . املي ان يعي الطرفين عمق الحياة الزوجية ليغلاق الباب على الذين نصبوا انفسهم دعاة الاصلاح في هدا البلد .
19 - عبد اللطيف السبت 01 مارس 2014 - 17:40
رغم تعنيف الرجل واحتقاره من طرف زوجته تبقى المراء هى صاحبة حق في مدونة الاسرة حيث بإمكانها طلب طلاق الشقاق من زوجها فتكون المحكمة تحت امرتها حيث تلبى لها كل طلبها من مستحقات الطلاق وذالك دون تقديم اى مبرر لقضاء الاسرة ويكفى ان تقول ان زوجها لم يعد يصلح لها بعد ان اصبح الرجل يندم على الزواج في كل فترات حياته وتبقى هى مجرد خادمة في المقاهي او في المنازل هذا ان كانت لها درة من الحياء
20 - ولد السالك السبت 01 مارس 2014 - 17:41
العنف النفسي يكون في أحيان كثيرة أشد قسوة وإيلاماً على الر جل من العنف الجسدي، كحرمانه من أطفاله أو الامتناع عن الجماع بعض الرجال ضاقوا ذرعا بعنف زوجاتهم و يترددون في الإفصاح عن تعرضهم للعنف النفسي والجسدي من لدن نسائهم لأسباب شخصية واجتماعية.دوافع عنف المرأة ضد الرجل تعود إلى طفولتها السيئة‏ وحقدها على والدها وأخوها وتعنيف الزوج المستمر من طرف الزوجة يجعل الرجل سعيد حين يبتعد عنها
21 - فرح السبت 01 مارس 2014 - 17:44
كايقول المثل:"شحال من راجل خصاه مرا و شحال من مرا خاصها راجل"انا في نظري هذا العنف سواء من الرجل او المراة ماهو الا نتاج عن قلة الوعي و التفاهم بين الزوجين و ايضا عن انعدام اسس تربية تبين معنى الزواج و الهدف من الزواج و ليس مانرى و كاننا نخوض حربا و نتطلع الى من المنتصر,و اخيرا الله يهدي النفوس و يصلح حال المسلمين
22 - jamal souirri السبت 01 مارس 2014 - 17:45
ces femmes violentes savent utiliser la loi pour elles. En fait parfois elles n’attendent que ça : que leur compagnon réagisse. Cela leur permettra de déposer plainte pour violence conjugale s’il frappe à son tour ou abandon de famille s’il part du logement et avec toutes les sanctions immédiates que cela sous-entend : garde à vue, interdiction d’approcher du foyer, interdiction de voir les enfants…. Elles le disent d’ailleurs à leur compagnon. Donc s’il réagit, il se met immédiatement dans son tort. Les représentants de l’ordre tout comme la Justice portant plus de poids aux dires d’une femme qu’à celle d’un homme.
23 - mohayoussri السبت 01 مارس 2014 - 17:48
ما انزل الله بها من سلطان يجب عليه ان يتقدم الى الشرطة بشكايته ويتخلص منها بالطلاق والله لايستحي من الحق
24 - MLM السبت 01 مارس 2014 - 17:48
احدروا المراة ادا غلبت لن تتراجع والرجل اذا ظرب المراة لن يظلمها قال عليه الصلاة والسلام زوجوا فتياتكم للمؤمن ان احبها اكرمها وان ابغظها لا يظلمها
25 - سعيد السبت 01 مارس 2014 - 17:49
نريد قانون يجرم العنف ضد الرجال وتوقيع اقصى العقوبات على غرار القانون العنف ضد النساء تحقيقا للمساواة التي اتى بها الدستور وليس التي يريده العلمانيين و من يدور في فلكهم ممن يدعون انهم يدفعون عن حقوق الانسان والسلام
26 - oumousara السبت 01 مارس 2014 - 17:49
une femme qui se respecte ne doit pas agir de la sorte il faut du respect entre la femme et son mari et surtout la franchise et la discussion .on ne se marie pas pour se battre mais avoir de la compagnie et fonder un foyer et aoir des enfants qui grandiront dans un milieu sain
27 - عبدالله السبت 01 مارس 2014 - 17:56
هدا ما ارادته النساء مجتمع نسوي تحكم ولا تحكم فيه . انا نسأل الله السلامة
28 - Momo السبت 01 مارس 2014 - 17:57
Lol la fin du monde même en Europe on vois pas ça Allah yester
29 - مواطن السبت 01 مارس 2014 - 17:57
المرأة دائما تلعب دور المخلوق الضعيف و البريء حيث أصبحت القوانين أغلبها لصالح المرأة
30 - الجسر السبت 01 مارس 2014 - 18:01
العنف ضد الرجال ... اقول انتم عالة على الرجال ارجو من السلطات المعنية بعلم الاحياء بحث عن اسم لهذا الجنس الجديد اللذي ظهر مؤخرا .
31 - مغربي السبت 01 مارس 2014 - 18:07
اعرف حالة صديق "عربي" تزوج من مغربية و بحكم عمله الذي يتطلب منه الاسفار داخل و خارج الوطن...كانت الزوجة هي تشرف على تسيير البيت من ماله الخاص...و بعد ان حولت جميع الممتلكات (شقة . اثاث. سيارة.حساب بنكي .... ) باسمها مستغلة ثقته العمياء و بمساعدة امها دبروا له مكيدة و البسوه تهمة الاتجار في المخذرات بعد ان احظروا الشرطة للمنزل لمعاينة كمية من الحشيش ...ادخلوه السجن و بعد سنين خرج و وجد ما لم يكن في الحسبان...زوجة مطلقة عن طريق المحكمة دون اخباره و ممتلكاته كلها استحودت عليها و ليس له ما يثبت العكس... ان كيدهن لعظيم
32 - عائشة حسن السبت 01 مارس 2014 - 18:10
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الروم:21)
فما محل الضرب من إعراب المودة؟!!!
اتقوا الله في بعضكم البعض أيها الأزواج...انتهكت قدسية مؤسسة الزواج يا جدعاان!...
33 - jamal de france السبت 01 مارس 2014 - 18:11
ربما الرجل في هذه الحالة مجرد إسم على مسمى ، ويبقى أخيرا إنتشار العنوسة في المجتمع المغربي إلى حالة من المجتمعات الدولية حتى هنا في أوربا رجال عرب أو عجم عزفوا عن الزواج لعدة أسباب ومنها فساد النظام الإجتماعي والتربوي فالمرأة دفعت لتستقل وتستغل من اللوبيات فأصبحت سلعة مستغلة لا بمستقلة لا حاجة لها للرجل سوى إستغلاله لإنجاب الأطفال والدولة تكمل البقية فما يخص المصاريف أما الرغبات الجنسية لا عائق أو مشكلة لذيها و هذه شهادات سمعتها من بعض النسوة في الشغل ، فكل هاته الظواهر لا تشجع الرجال لزواج
34 - متابعة السبت 01 مارس 2014 - 18:29
انا ضد العنف بكل اشكاله سواء بحق الرجل والمرأة او الاطفال فالضرب سلوك همجي يسبب ازمات نفسية ويترك اثار سلبية مستقبلا والقانون الوضعي هو الضامن الوحيد لمنع هذه الممارسات خصوصا العنف الموجه ضد المرأة لأنه مدعوم بنص ديني يأمر فيه الرجال بضرب النساء (واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن) سورة النساء
35 - jamal souirri السبت 01 مارس 2014 - 18:29
Statistiques 2010-2012, de SOS Hommes Battus, loi 1901( et encore 35% de qui sont française sont d'origine ou marocaines ou algeriennes)

Les hommes victimes de violences conjugales et leur compagne violente

Tranches d'âge des hommes qui se disent victimes de violences conjugales :

18 % : 18 a 25 ans
41% : 30 à 40 ans
39 % : 50 à 65 ans

Situation professionnelle des hommes42 % : Chef d'entreprise (PME) , Artisan
23 % : Chômage, sans revenu, étudiant
12 % : profession libérale
11 % : policiers, gendarmes, militaires, sapeurs-pompiers
12 % : autres

Nationalité de la femme violente d'après leur compagnon :

30 % : Marocaine
29 % : Algérienne
21 % : . Française
36 - Plombier السبت 01 مارس 2014 - 18:43
J'avais 15 ans quand mon pére m'a expulsé définitivement de chez lui avec ma mère et mes 4 frères pour se remarier avec la quatriéme femme, à qui se plaindre
37 - alia السبت 01 مارس 2014 - 18:44
5000 امرأة تعاني من العنف سنويا > هذا الرقم فقط الحالات المعلنة و هي لا تمثل الربع من الحالات المعنفة من النساء داخل الاسرة خاصة في الاسر 'المحافظة' التي تلملم فيها المراة جراحها في صمت .
ورغم هذا لا يمكن تبرير العنف المضاد الذي بدا يتفشي في مجتمعنا والتربية الصالحة للطرفين و الحوار المسوول و تغليب مصلحة الاسرة على الانانية التي تنخر الاسرة و تدمرها.
38 - hassan السبت 01 مارس 2014 - 18:49
الزواج مؤسسة صعبة وادارتها تحتاج الى حكمة من كلا الطرفين والاخلاق اساسها والصبر مفتاحها والتفاهم مديرها والابناء رابطها والاولياء موجهوها والدين مهذبها فهذه بعض الاسس التي ترتكز عليها المؤسسة الزوجية وانا في نظري المتواضع يجب ان تكون في اي مدينة مدرسة تكوينية تدرس فيها حقوق الازواج ولو لمدة شهراوشهرين على الاقل يعرف فيها الزوج حقوقه على زوجته والزوجة كذالك وبهذا نكون قد نقصنا من بعض المشاكل التي تحدث نتيجة سوء الفهم ( مالك وما عليك) والمثل يقول = (من السهل ان تلد ولكن من الصعب ان تكون ابا)
39 - محكور السبت 01 مارس 2014 - 18:52
انقلبت اللآية مند إحدات مدونة الأسرة . فأصبحنا نحن الرجال هم الحريم و هن الرجال . مع كامل الأسف أخوكم واحد من ضحايا العنف ضد الرجال .
40 - ISLAM is the solution السبت 01 مارس 2014 - 19:01
هذا هو المضحك و المبكي في نفس الوقت...لا المرأة احتفظت بأنوثتها ولا الرجل احتفظ برجولته. فالمرأة تريد أن تصبح ملاكمة و الرجل يريد ان يصبح راقصه. لن يتحقق التوازن الاجتماعي الا اذا اهتم كل واحد من الطرفين بمسؤوليته. و باراكا من هاد الجمعيات التي تدعو الي المساواة العوجاء.
41 - غيورة السبت 01 مارس 2014 - 19:12
هناك حلان في رايي المتواضع: تأسيس جمعية نسوية تغار على هؤلاء " الرجال-النساء " بتسمية يليق بمستواها من قبيل " ما تقيسش رجلي " مثلا و هذا سهل و في المتناول، فبلدنا و الحمد لله يزخر بالمناضلات و الحقوقيات من حاملات شعار المجتمع المدن. أو تواصل هؤلاء الرجال الضحايا عبر موقع الفايسبوك قصد تنظيم وقفة إحتجاجية أمام البرلمان، فتأسيس جمعية تجمعهم من الصعوبة بمكان في "مجتمع نخب" تسوده النساء أدى إلى مثل ما نقرأه في المقالة أعلاه مع الأسف. المقالة تشير إلى أضرار جسدية فقط أما ما أصبح يتعرض له الرجال من أضرار معنوية فلا تكفي فيه مقالة أو اثنتين و الغد لناظره ليس ببعيد. اللهم الطف بعبادك.
42 - أمينة السبت 01 مارس 2014 - 19:16
بصراحة عيب و عار أن نسمع مثل هذه الاخبار،أن نسمع بنساء معنفات فذلك كلام ليس بالجديد، المصيبة هي رجال معنفون ، و الله العظيم إدا كرهتونا فالزواج نبقاو مع والدينا أحسن ، لا حول ولا قوة إلا بالله
43 - imad السبت 01 مارس 2014 - 19:21
كلما ابتعدنا عن ديننا الا وتظهر الكوارث اﻷخلاقية
44 - عابرة سبيل السبت 01 مارس 2014 - 19:32
أعتذر و لكن الرجل اللي كيخلي مراتوا تضربوا ماشي راجل ... الله اعطا القوة للرجال والمطالبة بحقوق إنسان قوي قادر على الدفاع عن نفسه هو نوع من اللمنطقية، (على زمان فاش ولينا كلشي بالمقلوب ولا السّْبْعْ ضارب حسبة للأرنب ... آش هادشي؟؟؟؟) عادة كندافعوا على الضعيف الذي لا حول ولا قوة له كالأطفال مثلا أما اللي قادر يدافع على راسوا واعطاه الله بزاف د الإمتيازات في هاد الدنيا و كيطالب بالحماية من امرأة ... هادشي ماباش يدخل ليا لدماغي.
الرجل ولا يغير حيث المرأة عندها حقوق و هو لا ... ماعارفش بأنه مامحتاجهاش .. وهل سمعتم بحقوق الرجل في الولايات المتحدة؟ لا .. لأن اللي عارف قيمة راسوا ماغايديش على امرأة...
أنا لا أدعوا إلى العنف كوسيلة لحل المشكلة ولكن اللي تضرب راجلها سرها الطلاق، والراجل الحقيقي هو اللي يكون بعقلو و مايديرش راسوا فعيفت العيالات حيث كاينين اللي كايخافو من الله وكيحتارمو أزواجهم بلا مايوسخ يديه فيهم لأن احترام الكائن الضعيف هو من علامة الرجولة .. والله يهدي ما خلق.
45 - عبد الحق السبت 01 مارس 2014 - 19:37
ا سلام عليكم اول علامة الساعة من النساء 1 الحيك 2 الجلاب 3 السروال 4 الحقوق النساء على ازواجهم 5 العاهرة سببهم الحقوق النساء والاطفال مشردين سببهم حقوق النساء النساء يهددون ازواجهن ليخرج من منزله الا الشارع والحقوق الرجال يوم القيامة احسن من الدنيا
46 - مصطفى السبت 01 مارس 2014 - 19:40
دموعك حول مشكلة تلك المراة منطقية و اثرت في انا ايضا.لكن اتمنى ان تاخدين بعين الاعتبار العنف الانثوي بعين الاعتبار. و شكرا لك سيدتي
47 - amazighi السبت 01 مارس 2014 - 19:51
ﻧﺘﻠﻘﻰ ﺣﺎﻻﺕ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺃﺧﺮﻫﺎ ﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﻭﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﻛﺴﺎﺋﻖ
ﻭﺗﻌﺮﺽ ﻟﻠﺘﺤﺮﺵ ﺍﻟﺠﻨﺴﻲ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻣﺸﻐﻠﺘﻪ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﻠﺠﺄ ﺇﻟﻴﻨﺎ، ﻭﺿﺤﺎﻳﺎ
ﺍﻟﺘﺤﺮﺵ ﺍﻟﺠﻨﺴﻲ ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺎﻟﺘﻮﺍﻓﺪ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﺘﻴﻦ ﺍﻷﺧﻴﺮﺗﻴﻦ ." ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺒﻬﺠﺎﺟﻲ .
48 - DRISS CANADA السبت 01 مارس 2014 - 20:26
من حق النساء في المغرب أن يثوروا على الرجال خصوصا عندما شعروا ولاحضوا حكومة بن كيران قد أثقلت كاهل الشعب المغربي بالزيادات ولا أحد من الرجال عارض دلك.من حق النساء أن يثوروا على رجالهم عندما شاهدوا التماسيح والعفاريت تستولي على خيرات البلاد ولا أحد ينبس ولو بكلمة واحدة ضدهم.من حق النساء أن يثوروا على رجالهم عندما شاهدوا رجالهم تهدر كرامتهم وتنتهك حرماتهم ويجردون من حقوقهم وهم ينظرون صاغرين مدلولين خانعين دون حراك.فأنا مع النساء الثائرات على لرجالهم لأنهن على حق حتى يكن قدوة لرجالهن كي يستعيدوا رجولتهم المفقود .إنشري ياهيس ابريس وشكرا لكم.
49 - hicham السبت 01 مارس 2014 - 20:34
Merci pour la publication de cet article . moi aussi j en suis victime, ma maison qui a eté pilleé tout a eté pris en une soireé pluvieuse alors que je me trouvais dans une autre ville ou je travaille toute une famille entiere contribue au pillage de ma maison la police qui refuse le depot de plainte sous pretexte qu il n y a pas de vol entre les epoux . le pire c est que que ma femme refuse de se joindre au foyer conjugal et reclame une pension mensuel que je paies regulierement et demande plus; ma fille que j ai pas vue depuis un an et qui a eté donneé a une autre famille pour s en ocupper et un dossier qui n est pas encore jugé et qui est deposé il y a un an ;suis encore sujet a des imidations que je vais voir de toutes les couleurs au cours du procé et qu ils ont (les mains longues)c est ce que j endure avec une femme que j ai choisie et une loi qui sur laquelle se base pour m emerder ma vie
50 - عزيز السبت 01 مارس 2014 - 20:43
في الحقيقة الزواج أصبح مخيف جدا جراء المدونة وبعض الجمعيات التي قد تجلب لمجتمعنا في ما لا تحمد عقباه ، وأنا واحد ممن أرعبني شبح الزواج ، حيث تخليت عن خطيبة كنت قد قررت الزواج منها بشكل رسمي من طرف عائلتي وعائلتها ، رغم تأدية واجبات الصداق المتفق عليه ، والإتفاق على عقد القران أثناء عطلة الربيع المقبل ، لكن الخوف جعلني أتراجع وأتنازل عن كل شيء ، وحاليا أعيش مع فتاة أخرى بطرقة الزواج السري ، وذلك بيني وبينها وبين ربنا سبحانه ، بدون عقد إداري ، حيث اتفقنا على عدم الإنجاب ، وحاليا نعيش في اطمئنان وسعادة لا توصف.
51 - كريم السبت 01 مارس 2014 - 20:50
أنا من ضحايا التحرش الجنسي من طرف بعض النساء. بعضهن يصفنني بأني ماشي راجل لا لشيء سوى أنني لا أريد أن أنساق لنزواتهن.

المرجو أن أن تدلوني إن كان يحق لي رفع شكاية ضدهن لدى الشرطة كما تفعل النساء اللواتي يتعرضن للتحرش الجنسي كيفما كان شكله. و شكرا
52 - غيور السبت 01 مارس 2014 - 20:52
وهل هذا يشفي غليل> مناصري ومناصرات >حقوق بل جشع المراة. انهم يريدون تمريغ انف الرجل وتجريده من رجولته ونخوته وكرامته اكثر مما مرغه الزمن ورغيف الخبز. زمرة من الحاقدين والحاقدات على الرجل لن يكفيهم هذا الوضع الذي وصل اليه رجل اليوم, بل انهم يتربصون الفرص للتحريض المغرض للنيل من حقه والحط من كرامته وسلبه ما تبقى من ماء الوجه. تفكيك الاسر.. تشريد الاطفال... تفشي الضغائن...العقوق بكل انواعه..كل هذا موروث ما يسمى الانقلاب على شرعية الاسرة او الرجل. المراة لها مكانتها وحقوقها اعطاها لها الاسلام منذ 14 قرنا فلا مزايدات. تحتل المراة وضعا رفيعا ومحترما في ديننا لوفهمناه جيدا وطبقناه دون ان ننقص من كمالية الرجل. فلا متاجرة في المراة.
53 - amazigh السبت 01 مارس 2014 - 21:05
Il faut faciliter la procedure du divorce et qu'il n'y ait pas d'amende pour que l'homme ou la femme fasse attention et qu'ils sachent qu'avec le moindre deraillement de la part de l'un d'entre eux sera jeté dans la rue, comme ça tous les deux respecteront leurs limites
54 - حاتم السبت 01 مارس 2014 - 21:09
الى الرقم 48 DRISS CANADA
ادا كنت رجلا كماتدعي يا من تنتقص من قيمة رجال المغرب
لكنت بقيت في بلدك و جبتي العز فبلادك وتقاتلي على طرف دالخبز كيما كيعملوا سيادك و مترضاش بالاجنبي يعاملك بعنصرية ويشوف فيك نظرة ناقصة و يحتقرك ولو سرا مع نفسه و كلنا كنعرفوا نظرة الاجانب المهاجرين من اجل جوج فرنك الضاهر و من تعليقك انك انسان مادي و مستعد أن تفعل اي شيء من اجل المال خصوصا تلك الاعمال التي لا يرضا القيام بها اسيادك ابناء البلد
ماشي تهاجر تهرب و تبقى تنgر من بعبد كي النسوان تعال و طبق ما تقول في بلدك وابدأ بنفسك و كن قدوة لنا يا سيد زمانك
مع احترامي للمهاجرين المغاربة الاقحاح و ليس لأمتال DRISS CANADA
55 - jamal السبت 01 مارس 2014 - 21:17
فعلا ما قراته ..احسست بالغثيان السبب الرءيسي المدونة..والجمعيات النساءية..انا متزوج زوجتي لا تخرج الا بادني حتى عند والديها ..اصهاري يحترمونني . كلمت هي العليا ..لكن بدبلوماسية ..الله ايعز الحكام ..اما هادو الي كيضربوهم العيالات هدوك ماشي رجال شمايت..اش غيجي منها2/ اطالب الشباب ان لا يتزوجو من هب ودب ...ان يقنع ان لايتزوج بالموضفات ..والعاريات وان يتاكد بالنسب اخوال اعمام..,واضفر بدات الدين.. ..او يتزوج ان لم تكن صالحة النخالة ..لايلد معها..فهن ..اكثرهن مكيدات خاءنات ..ان ارى بعض الرجال في الشارع ..يمشون كالمراهقين . مع نساءهم مقزبات ..عندي اخوة تزوجو بعاءلات مرموقة والله لخرجات بلا شوارهم ...المهم الشباب مخصهومش اخضعو للمراة..بغات الطلاق لهلا يطريه ليها ..ادي وحدة من اثيوبيا ومتزوجوش المغربيات .. غا يرجع كلشي عانسة ..خاص بنادم يكون راجل ..حتى بعض الرجال كيرجعو فحال النعاج حدا المرة ..انهار الاول ايموت المش ..في العرس كيبان الرجل اوما يخليش العاءلة ديالها اتحكم ....انشري هسبريس لان الرجال انقرضو
56 - mo3atal 3la zwaj السبت 01 مارس 2014 - 21:40
المدونة لم تراعي الخصوصيات المجتمعيةالمغربية التي طبعت علاقة الرجل بالمراة في اطار اسلامي حيث كانت المراة تحترم الرجل وتصون كرامته حتى في غيابه اما اليوم فقداصبحت عبدةلصاحب المال لان المدونة تهدف الى تفقير العنصر الذكوري ماديا لذلك لم تعدالمراة تقترن بالرجل لبناء اسرة صالحة يتبوا االرجل فيها مكانة الامر والناهي بل اصبح ذلك المخلوق الذي يجب عليه الخضوع لرغبات الزوجة والاولاد دون ان يحاسبهم والا حسبوه عدوا فتكالبوا عليه حتى يصيروه باسماالمدونة عبدا طيعا وحين يهرم يرمونه في ركن لوحده ويامرونه بالسكوت ان نطق وتطبق عليه مدونة النكران والتنكر من الجميع اما الزوجة فتصبح رئيسةالجميع بيدان الامر كان مختلفا فيما مضى
57 - hamid السبت 01 مارس 2014 - 22:12
هذه هي نتائج الفهم الخاطئ لمدونة الأسرة، ففي الوقت الذي كان ينتظر منها تصحيح العلاقة بين الرجل والمراة في ما يخدم مصلحة الأسرة،أدى سوء فهمها من طرف أغلب انساء والرجال إلى تفاقم الوضع وتكريس العنف و العنف المضاد بين الطرفين، المشكل في نظري المتواضع هو مشكل تربية وقيم قبل أن يكون مسألة تشريعة وتنظيمية ( مدونة الأسرة). لابد من تفعيل دور التربية في ضبط سلوك الأفراد.، فالمدرسة و وسائل الإعلام هما المسؤولان عن ترسيخ قيم المساوات و التسامح وحقوق الإنسان.
58 - محروم من إبنته السبت 01 مارس 2014 - 22:28
أنا مطلق من إمرأة منذ 5 سنوات بدعوة تطليق الشقاق و لديا طفلة منها
والدها قام بالقوة بتطليقنا مع العلم أنا و زوجتي كنا نعيش في سلام ولم تريد هي الطلاق
حيث والدها مغص علينا حياتنا و سبب ذالك هاذا كان يريد مني أن أوفر لها حياة مترفة
أن أشتري منزل و سيارة و زيد و زيد مع أني رجل بسيط و زوجتي لا تطلب
مني كما هو يفعل إلى أن وقع بيني و بينو سجار في ٱخر المطاف
حول ولادة زوجتي كي تلد في clinique..غالي المصاريف...وذالك في غير مقدوري
ٱنا الٱن لا ٱرى إبنتي منذ ولادتها و ذالك لسبب
في الأيام الأولى بعد الطلاق كنت كلما أريد رؤيتها أقابل بالرفض
أو أخد موعد قبل ب أسبوع أو إقفال الأبواب أو التهديد بالسجن
ومما زاد الطين بلة أحد الأعوان القضائين يقوم بتهديدي بوكيل الملك
و السجن و إلزامي ب إ عطائه النقود كلما حدت لي تأخير بنفقة إبنتي.
أرجو من هسبرس النشر و شكرا.
59 - مصطفي السبت 01 مارس 2014 - 22:33
انا ضحية جبروت امراة لا حول لي ولا قوة بفعل المدومة الغاشمة التي جعلت من النساء جنسا لا يلطف الان انا اعيش بمعزل عن زوجتي في نفس المنزل احتجز نفسي في غرفة اطهو اكلي يوميا عند عودتي من العمل الابناء اختارو امهم طبيعى لكن للاسف قاطعوني هم ايضا وصرت غريبا بينهم اادي واجب الكراء والضوء ومقتنيات البيت الضرورية حالتي النفسية في تفاقم مستمر سبب هدا انني رجل درويش انبد العنف واخاف على وضيفتي واتحمل في صمت
60 - الطنجاااوي السبت 01 مارس 2014 - 22:49
مع ذلك أنا أرى بنات الناس كثيرات يحترمن العلاقة الزوجية...منهن أخواتي..أرى تعاملهن مع أزواجهن فأفتخر بهن ...

والحق يقال، أزواجهن ولاد الناس كذلك...صراحة، ولاد الناس...
61 - adel السبت 01 مارس 2014 - 23:10
ا نا مع الاخ كريم رقم3 الذي ينصح بعدم الزواج عن طريق علاقة حب.لانني اعرف الكثير من الزيجات تمت بهذه الطريقة ومنهم اصدقاء ولكنها انتهت بالطلاق.انا اتذكر عبارة كثيرا ما كان يرددها على مسامعنا استاذ لمادة الاداب ونحن في قسم الباكلوريا.كان يقول:يا من يحب اياك والزواج ممن تحب.
62 - مواطن مغربي السبت 01 مارس 2014 - 23:24
الان اطمان قلبي ،ماكنت افكر فيه تحقق .كثر الكلام عن العنف ضد المراة حتى خيل الي ان كل النساء معنفات ،صحيح هناك عنف ضد بعض النساء ولكن الاعلام والجمعيات النسائية ضخمت المشكل وكما يقول المثل (دروا من الحبة قبة) ، الكل يتجاهل مايتعرض له الكثير من الرجال من عنف جسدي او مادي او معنوي تقوم به الزوجات في حقهم.المهم اصبحت للرجال جمعية ستتحدث عن مشاكلهم، ولي اليقين بانها ستخلق نوعا من التوازن في المجتمع الذي عليه ان يتحدث مستقبلاعن العنف ضد الجنسين لا ضد جنس واحد. وما كان يحز في نفسي كثيرا ان ارى اشباه الرجا ل يناصرون النساء ضد الرجال المعنفون من ثلاثة اطراف: المراة والمجتمع والدولة بقوانينها التي لاترحم الرجل وكانه من رجال الفضاء. اقول يجب ان ياخذ كل ذي حق حقه في الحقوق والواجبات وفي العقوبات كذلك فعلى سبيل المثال اذ زنى الرجل بامراة وهي طائعة لامكرهة يعاقب الزاني وتفلت الزانية من العقاب.
63 - mehdifrance السبت 01 مارس 2014 - 23:33
Yous ces problèmes familiaux cc'est à czuse ces asdociaciations féministes délégué directement d'ici c'est à dire la france ils exécutent les ordres de leur chefs francais sans poser des questions ou réfléchir et voila les consequences des familles déchiré et des enfans de rue
Il faut que le peuble marocain contrôle son destin indépendamment de la france et c'est à dire sans ces associations feministes qui ne font que cassé le maroc
64 - أزكاغ حسين الأحد 02 مارس 2014 - 00:03
ما يقع لأخوتي خاصة ونحن كلنا ذكور، أخي الأكبر أصبح كالحمار، شا شا، را أرا، زوجته تطرد أمي من بيتها الذي هو في الأصل بيت المرحوم أبينا، وفي الليل تسمع عبارات نابية، سب شتم، قذف، من فم زوجة أخي، عبارات جارحة، حسبلك تزوجت بك على زينك ولا، معرافت فين كانو عيني، وجه الويل، عزي، وكلام فاحش لا يمكن قوله، وهو لا يستطيع أن يحرك ساكن، مانعة له التأخر، فارضة عليه قانون من العمل إلى البيت، ليقوم بواجبات البيت، إعداد الطعام وحتى إعداد الحلويات، تتبع الأبناء، من غسل وأكل وشرب، وغسل الغسيل، فإن لم ينفذ، فمآله عضات في أياديه، وتصفيع لوجهه، قررت أنا أن لا أتزوج، لأن الزواج أصبح جحيم وخاصة غالبية النساء أصبحن نساء أنترنيت، وسامدي سواغ samedi soir، كلهن يتحدثن عن التحرر والانعثاق، وكل ما أريد قوله للمدافعين عن حقوق المرأة، إذا كانو يدافعون عن حقوق المرأة حقا فيجب عليهن أن يحاربن الدعارة أولا
65 - ETTALEB Rachid الأحد 02 مارس 2014 - 00:50
10000 حالة عنف جسدي ضد الرجل أَعِـبـاد الله.... "رْحْمُونا شْوْيا راحْنا ضُعَفَا"
66 - germany الأحد 02 مارس 2014 - 00:56
السلام عليكم

العنف في العلاقة الزوجية هو اصلا من البعد عن الدين وعن تطبيق شرع الله اﻭوانا ضد العنف ضد الرجل لان الرسول عليه الصلاة والسلام لو كان له ان عبدا بأن يسجد لغير الله لأمر الزوجة ان نسجد لزوجها ولكم واسع النضر يابنات حوا اتقوا الله في ازواجكم واولادكم وخليو قلبكم متعلق بالله عزوجلﻭ الاخرة والله يجعل كل شي لله ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ
67 - خديجة الأحد 02 مارس 2014 - 01:06
السلام عليكم ورحمة الله
اخوتي اخواتي هادشي راه بزاف وصعيييب التغيير ديالو ليوم المرأة أصبح عندها الزواج فيه مشروع لها ،لأنها ليوم خدات مليون عند الزوج رقم 1 وغدا مليون عند زوج رقم 2 وهكدا وهي غادا ,,, هادشي راه بزاف ولازم شي حل لهاد المدونة , والحل الوحيد هو الرجوع لما انزل الله سبحانه والا راه غادي نمشيو في الهاوية حنا واولادنا واحفادنا واللي الجيل اللي بعدوا بغيت نسولكم ؟ وخا ؟ واش حنا محتاجين للتغيير فيما انزل الله ؟لا والله ما نحتاج, فنبينا الكريم صلاة الله عليه وسلامه ما ترك لنا شيء في الدين الا وقاله ,,, اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ,,, نعم رسولنا الكريم لم ينسى شيء الا وقاله ,, واللي قال شيء خارج على ما جاء به رسولنا ونبينا الكريم فقد إتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنسيان ،اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ،انه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ,,,وأمتي أمتي ,,,حمل هم أمته عليه السلام ،ونحن ماذا نقول وما ذا نخطط ونغير الله المسعان، حذاري اخوتي اخواتي , ,,, فما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد ,,,
68 - muslim الأحد 02 مارس 2014 - 01:06
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عزَّوجلّ خيرً له من زوجة صالحة : إن أمرها أطاعته وإن نظر اليها سرّته ، وإن أقسم عليها أبرته ، وإن غاب عنها نصحته فى نفسها وماله) رواه ابن ماجة

وعن ابن ابي وقاص عن أبيه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { ثلاث من السعادة : المرأة الصالحة تراها تعجبك ، وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك ، والدابة تكون وطئة فتلحقك بأصحابك ، والدار تكون واسعة كثيرة المرافق . وثلاث من الشقاء : المرأة تراها فتسوءك وتحمل لسانها عليك ، وإن غبت لم تأمنها على نفسها ومالك ، والدابة تكون قطوفا فإن ضربتها أتعبتك وإن تركتها لم تلحقك بأصحابك ، والدار تكون ضيقة قليلة المرافق } . رواه الحاكم
صدقت والله يا رسول الله .....اللي خطاتو الزوجة الصالحة فهاد الزمان هزوا الماء خصوصا مع ظهور هده المصيبة التي تدعى جمعيات حقوق المراة والتيارت العلمانية المناصرة لها والتي لا تحسن الا العزف على وتر المراة .
69 - Anass الأحد 02 مارس 2014 - 02:09
اش من عنف ضد المراة ، راه المراه ضسرات بزايد ، ضربني وبكا سبقني وشكا
70 - خالد الروداني الأحد 02 مارس 2014 - 02:32
باسم العلي القدير احن الى الرد اما في شمعة تنير خطوة من طريق طويل يقول امير الشعراء انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا اذن الاخلاق وسياسة المعاملة الحسنة والتنازل فقط ان رايته يدعم الاسس وسيرورة العلاقة دون خلل اولا الرجال قوامون على النساء والدلائل عديدة ولا منتهية بموازاة قول الشاعر الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق اذن يبدء الاعداد من الوالدين ثم يكمل الرجل فنجاحه يزيد في المجتمع قوة منيعة والشياطين لا تكل و لا تمل من زرع الفتنة والوساوس السوداء التي تفرق و تحول بين المرء وزوجه تعجبني اية كريمة تتردد في اذني دائما ولاءن تعفوا و تصفحوا لهو خير لكم صدق المولى عز وجل اولا تجنب الكلام الخبيث اعط المثال الحسن وتاكد من مصداقية نيتك فصدق النية يخيف الافعى والحية انتبه لنفسك امام الشهود من الاطفال حرام ان تسمعهم كلاما سيئا ولو كنت ضاحكا ولا تضرب واهجر السرير لتلاثة ايام ثم ابداء حوار المصالحة والله المستعان (انا مستعد شخصيا لمناقشة الحالات لكن من الرباط)
71 - اكره الحب الأحد 02 مارس 2014 - 02:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...واني لاوافق في التعاليق من يحذر بالزواج القائم عن علاقة غرامية ..وقبل تجربتي في هذه القضية كنت اصخر ممن يقول لي ذلك..ولا كن بعدما تزوجت من علاقة غرامية من فتاة اكتشفت من بعد، انها ثائرة حاقرة لرجولة الرجل وسبب ذالك ربما راجع الى اب او اخ لها..واستغلت ذالك الحب الملعون اللذي يطيح بشخصية الرجل، فأذاقتني مرارة الحياة من شتم وانحطاط وجعلت مني رجلا مدؤوما مدحورا.كل هاذا لانني رفعت من شأنها وكل ما يهمني ان اراها سعيدة مبتسمتا ،لا ارفظ لها طلبا ...ولا كن رد فعلها السيئ زاد من تعاستي..واظعف من رزقي.ونبينا (ص) قد تحدث عن المرأة اللتي لا تحترم زوجها لا يقبل للزوج دعاء..وبعد كل هاذا انقلب حبي لها الى كره مذموم، واذقتها بدوري مرارة الحياة ولم اطق اراها او اسمع صوتها وسعادتي نلتها عندما طلقتها ..ويا ما ندمت على صخري من اصدقاءي لقولهم على الحب انه اوهام ..والمرأة الغير المؤمنة الطائعة لربها كلما تأكدت بأن زوجها يحبها ..كلما زادها ذالك إلا كرها وتمردا على طاعته وأخيرا اسمحوا لي ان اقول لمثل هاؤلاؤ النساء اف والف اف لكن
72 - مغربي الأحد 02 مارس 2014 - 02:49
خاصنا شي حرب ديال عشرين عام باش ترجع الأمور إلى نصابها الرجال يرجعوا رجال و النسا يتكمشوا أما حالة السلم السلبي التي نعيشها هي من شوهت كل المفاهيم والله مما أسمعه أصبحت أشمئز من ولادتي في هذا العصر أشعر أن دمائي دماء محارب لا مستلق أمام حاسوب مكاني الطبيعي ساحات الوغى ياربي أنتظر فرجك
73 - مجرب الأحد 02 مارس 2014 - 05:19
يا من يحب اياك والزواج ممن تحب
74 - غريب الأحد 02 مارس 2014 - 08:22
لا مكان في امة سويةلجمعيات حقوق النساء او حقوق. الرحال ووحودها دليل انحراف الامة وكثرتها وتنوعهامؤشر درحة الانحراف وعمقه
فهي دواء ( ظاهريا) مستورد لداء مستورد
والحل في تصحيح الانحراف لا في. مسكنات الخراف
75 - معلم الأحد 02 مارس 2014 - 09:56
حالة المعاشرة الزوجية في تدهور .مثل السيارة التي تعطلت فراملها في المنعرجات .حينما يقع افلاس للرجل في تجارته او فقدان عمله بحيث لا يستطيع مواكبة اعباء الحياة يكون ضعيفا ومن تم يستضم باهانته من طرف الزوجة .اعتبر شخصيا المراة الصالحة المسلمة القانتة الحافضة لفرجها ملكة من الملائكة التي لا تعصي امر الله .وغيرها من الممسوخات اللواتي يعتدين على ازواجهن ويخربن بيت الزوجية بنكران تضحية الزوج في االنفقة وهي عبء في هدا الظرف خاصة وزيادة على المتطلبات المختلفة .لا جدال لدي حيث تظهر المراءة في صورة غولة انها الشيطان المارد .ولعن الله امراءة رفعت صوتها ولو في دكر الله.حديث نبوي صحيح.وخير سلاح الرجل حين تزيغ المراءة ان يقول لعنة الله عليك الشيطان فتستقيم كونها هي الشيطان
76 - Bxlois الأحد 02 مارس 2014 - 10:42
...تبارك الله..هد الشي كلو واقع؟؟
أنا ما فراسي والو...
داير مدونة خاصة بي في الدار عنوانها الرجولة المسؤولة، الاهتمام، الحنان، الصلابة وقت اللزوم من غير عنف
والشهادة ان زوجتي طيبة للغاية، خجولة...متزوجين عن حب ولنا طفلتين رائعتين
فقط للإشارة ؛ زوجتي ليست مغربية والحمد لله
نصيحة لبنات بلادي ولاد بلادي: لعنوا الشيطان
وابتعدوا عن الماديات، قنعوا بالقليل وستروا اعراضكم ، الحوار والتفاهم حتى عند الاختلاف
الطمع شجع هو خراب البيوت.
يقول المتل الدارجي: mieux un satin que je connais qu'un ange que je connais pas.
الله يسهل على الجميع
والله يتاوي بين الناس
77 - Sarah Canada الأحد 02 مارس 2014 - 11:05
La femme n'osera jamais être violente envers un Vrai Homme et non pas un male comme le cas de nos jours. Un vrai homme prend sa responsabilité en tant qu'homme et ne se base pas sur le salaire de la femme et d'autres intérêts ce qui le diminue aux yeux de la femme, de nos jours on voie de plus en plus d'hommes qui n'ont plus de dignité ni de l'orgueuil de l'homme ce qui fait ils n'ont que ce qu'ils méritent.
78 - الرمي الأحد 02 مارس 2014 - 11:45
الحرب المشتعلة والمسعورة والشعواء والضروس بين الرجال وزوجاتهن سببه هو : 1 الحقاوي 2 مدونة الأسرة 3 الجمعيات النسائية المدعية أنها تدافع عن المرأة لكنها في الحقيقة تغرربها ، هذا الثلاثي أشعل حربا تأكل الأخضرواليابس بين الأزواج والأسر ونصيحتي للشباب وأنا واحدهم ليس العزوف بل القسم على عدم الزواج وشكرا لهسبريس والقراء والمتتبعين والمهتمين
79 - mounir الأحد 02 مارس 2014 - 11:57
المراة التي تضرب زوجها خصها حديقة الحيوانات
80 - Oum Sara الأحد 02 مارس 2014 - 13:32
لا حول و لا قوة الا بالله . و الاله العظيم اذا لم يكن الدين و الاحترام المتبادل لخربت الاسرة. لان المرأة ان تخاف الله تفكر مرتين قبل ان تجرح زوجها بل تعرف و تقدر حقه عند الله لان زوجها هو مفتاح دخولها الجنة او النار. و الحق على الزوج كذلك ان يقدر حق المرأة عند الله فيتقي فيها الله. و لكن الغزو الثقافي الغربي طغى على عقول المسلمين و خرب الكثير الا من رحم ربي. باختصار البيت لي ما فيهش صلاة و خوف من الله تخوله الشياطين. ارى examples دائماً لي ما عندهم دين في المنزل خربت أسرهم رغم المال و كل شي. و العكس صحيح. الحل هو توعية دينية علا حقوق الجنسين عند الله حتى يقيم كل من الزوجين حدوده. و الله يهدي الجميع.سلام
81 - المدونة=اغتصاب حياة الرجل الأحد 02 مارس 2014 - 13:33
لو فهم الذكور مضمون مدونة الأسرة وأهداف القوانين التي وضعت من أجل حماية المرأة كما يدعون لتجنبوا السقوط في فخ الزواج.
الرجل لا يستفيد من الزواج سوى احتلال منزله من طرف امرأة ونهب أمواله وحديث مملوء بانتقادات لشخصيته ومطالب كثيرة وشكاوى تافهة والضحك عليه عند لقاء الصديقات والأقرباء.
أيها الرجل، استمتع بمالك وحيدا وابتعد عن الزواج.
ثقافتنا تشجع الحب بين العشاق والكراهية بين الأزواج.
الزواج أدى إلى الزج بالعديد من الرجال في السجون بمساعدة نساء جمعويات بسبب تهم ملفقة.
النساء يطالبن بالمساواة وفي نفس الوقت يرفضن اقتسام الحضانة والنفقة مع أزواجهن بعد الطلاق.
82 - berbere الأحد 02 مارس 2014 - 13:56
العنف نتاع بصاح راح مع الاجداد.
جداوتنا هما لي عشن الجحيم على اتفه الاسباب يعنفن (ملح ناقص في الاكل -تتوحم وجاها النعاس فوق النطفية-ماصبناتش الجلابة القوقية- عطات زوج بيضات بلا خبارو -داز العطار وشرات من عندو....).
كن مجرد الات تحرث وتلد والا قررت تهرب القانون والاعراف يرجعها لو ونيفها للارض ويعطيه الفو فيغ يعمل فيها مابغى لااب يحن لاأخ يحن ولا ام تحن والا حنات ستنال نصيبها يجمعوها معاها ماكاين غير هاكا يديرو الرجال والله يعز الحكام آآضرب.
الرجل هو لي يجمع الحزام ويجبد بالحزام ويربي بالحزام.(كوبوي).
اما دابا غير لي باغي يتعنف اما حياتو بين ايديه كي مرا كي رجل.يعرفو صواب قبل العار
في المحكمة كايجيو متساويين
كيفما كاينة مراة كريساها راجلها كاين راجل كريسا مراتو وتزوج عليها.
كيفما كاينة مرأة فاتت ولادها وراجلها كاين راجل فايت مراتو وألادو.
كيفما كاين راجل لا يظلم طليقته وابنائه ويصر على تأدية كل واجباته وبالزايد .كاينات نساء لا يطالبن بشيء لا قبل ولابعد الطلاق(ماعندها لامقدم ولامؤخر) حتى من اولادها تكتبهم باسمها وفي بعض المطلقات حتى من اخوة ابنائها من طليقها هي لي تصرف عليهم .
83 - nour adam الأحد 02 مارس 2014 - 13:57
الﻻم عابكم
1التحرش الجنسي صد الرجال
لمادا:عندما تخرج المراة اقول.... من البرتش ديالها داءما بدون تمييز متزوج او او متبرجة وينظر اليها رجل 90/100 انه سين...... سيتعود بالله وادا استظار سينظر اكتر من دلك لو كان الحيوان يعرف لنكحها انا اطلب الله ان يكون حمار حتي يختمها بالمرة والسﻻم خليكم
2 هم السبب في النمو الدمحرامي في المدن
3 هم لي خلق في البﻻد اافتنة في بناة تلحياء
4هم الي خلق عنار جارك حظي جارك
يجب علي السلطة ادا رءوا امراة عارية متبرجة يجلدوها امام ااملىء 10 او 20 في مدينة واحدة لنتها اﻻمر
واسم في القرقوبي كدلك ﻻانته كل شيء وو....ما زالة البقية
84 - hamada الأحد 02 مارس 2014 - 15:14
بما ان المشكلة كبيرة ادن الحل هو رفع شعار لا للزواج ولاشباع الغريزةطرق اسهل من الزواج..........الخ والفاهم يفهم والمكلخ يمشي يتزوج
85 - شاب الأحد 02 مارس 2014 - 15:20
مادامت البنات والنساء والصديقات موجودات في كل مكان فلماذا القيود والسجون والأخطار التي بتسببها الزواج ، الآن الجمعيات والمدونة والحقاوي جعلوا من الزواج خطرا حقيقيا
86 - anas الأحد 02 مارس 2014 - 16:08
la plupart des femmes marocaines n est pas au niveau.les femmes se croient tjs quelles sont en guerre avec l homme et celles qui vont gagner en fin.mais elles ont oublié qu elles vont payer pendant le jour de jugement
87 - متتبعة الأحد 02 مارس 2014 - 16:55
السلام عليكم فعندما يغيب الإيمان القوي ويغيب الضمير وتحضر الأنانية والنفاق يحضر العنف بشتى أنواعه سواء عند المرأة والرجل فلدينا قرآن كريم هو دستور العالمين يحدد العلاقات و التعاملات والواجبات و المسؤوليات والزواج والطلاق أتساءل لماذا اللجوء إلى هذه الجمعيات وغيرها لو كان كل شخص يعرف ماله وما عليه لما وصل إلى هذه الجهالات المفروض تجنبها واللجوء إلى ما يفرضه عليه ديننا المعاشرة بالمعروف والمفارقة بالمعروف والحياة تسير .
هذا من جانب من جهة أخرى هناك عنف أقوى وأخطر هو العنف المعنوي الذي نتعرض له ليس كأزواج فقط ولكن كإخوة مع الأخ وزوجته وتفلح في الفراق بين الأخ وإخوته بطريقة شيطانية وهذا هو العنف الخطير وخصوصا
عندما تكون هي محط ثقته ولاتصل إالى هذه المحطة إلا بعد نضال وتخطيط
دقيق لايكفي شهر أو شهرين بل سنوات كأنها في مسرح تتقن التمثيل وتصبح بطلة في المراوغات وحتى في الحب هاجسها عائلتها فقط أنا أتكلم من جنسها في نفس الوقت أكره الجنس اللطيف في مثل هاته الحالة فعنف
المرأة أخطر كيفما كان الحال يقول المثل إلى حلف فيك الرجل بات ناعس وإلى حلفت فيك المرأة بات فايق .
88 - متتبعة الأحد 02 مارس 2014 - 17:18
تابع للتعليق السابق :
وصيتي لكل الأزواج أو المقبلين على الزواج عدم السماح للزوجات بالتكلم في عائلة الزوج نهائيا ولو في بعض الأحيان أن تكون عائلته خطأ وفي المقابل أيضا
لايسمح لعائلته الحديث عن زوجته نهائيا إلا ما حرم الله ماعذا ذلك الإستماع إليهما معا والتظاهر أن كل واحد معه الحق وبذكائه وحنطته وحسن تصرفاته يرضي الجميع و بإمكانه إصلاح جميع المشاكل بدون عنف أو تعنيف وأن يرفع قيمة عائلته أمام زوجته في غيابهما وليس أمامهما كما يرفع قيمة زوجته أمام عائلته في غيابها . لأن من هنا يبدأ العنف سواء من الرجل أو المرأة وخصوصا من يكون إيمانهم ضعيفا وشخصياتهم ومبادئهم مهتزة .

المرجو النشر وشكرا جزيلا
89 - زوج الأحد 02 مارس 2014 - 17:43
مادام الرجل ضعيف الشخصية و عديم المسؤولية فيستحق أن يكسر فكه بأيدي زوجته
مادام الزوج حنين و مسؤول و بمجرد أن ترفع الزوجة صوتها عليه و الله و الله لن يبقى فكيها لا العلوي و لا السفلي صحيح ,أنا كزوج أحترم زوجتي التي هي أم أولادي و نصف حياتي فبدونها لن تكتمل حياتي, فمهما عاملتها باحترام و كزوج مسؤول ,صبي في المنزل مع الأبناء ,أسد في الخارج مع المفترسين,ز عطوف و موجود في أي لحظة مع زوجتك,فكن يقينا و الله ثم و الله ستضعك تاج على راسها , و كما يقول المثل ستضرب حساب و ألف حساب باش ديما تخاليلك خاطرك و تفرحك,
و بكل اختصار مادمت تتق الله في زوجتك فسترى إلا الخير يغمر البيت
تحية لكل الأزواج المسؤولين
90 - hakima الأحد 02 مارس 2014 - 17:49
ي الحقيقة الرجل يستحق دلك المعاملات لأنه يجعل من المرأة حيوانا
يخدمه ويصهر على على راحته
*لبعض الرجال فقط*
91 - المسكيوي ياس.friends yes. الأحد 02 مارس 2014 - 18:52
ما اخشاه هو سحر الزوجة لزوجها او العكس، لان الاضرار الناجمة عنه، قد تصل الى اكثر من(ضرب وجرح، فك سفلي منكسر، عين منتفخة ومحمرة اللون، شعر "منتوف"، جرح غائر)، بحيث يتعرض الشخص المستهدف به الى الاسوء (الجنون اوالوفاة)،واما مسالة ان المجتمع "يقدس الرجولة"..فهي موجودة فقط في قاموس العلمانية، بالمقابل فهي غير موجودة بتاتا في ذفاتر الاسلام .
92 - akaos الأحد 02 مارس 2014 - 21:05
لاتنسوا موضوع السحر وبالخصوص التوكال واختاروا بنات العائتة ( أب في
المستوى تاريخه يشهد على تضحياته وأم تحتضن هذه التضصحيات وتقدرها...
93 - sana الاثنين 03 مارس 2014 - 01:24
من حق النساء في المغرب أن يثوروا على الرجال
94 - Ahmed52 الاثنين 03 مارس 2014 - 01:36
العنف اصله الجهل والعصبية والحقد والكراهية والتخلف العقلي والثقافي الى جانب الحاجة المادية. كل هده العوامل مجتمعة تجعل من الكائن البشري عنصرا، في حالة الغضب، وحشا كاسرا امراة كانت او رجلا.

اضف الى ما سبق العنف القانوني المرتبط أساسا بالمدونة ونتائجها على مستوى التطليق أو الحضانة أو النفقة.

ما دام المجتمع المغربي يتغنى بنمودج مدونة قريش، على صلاحيتها في القرن 21، فلن تستقيم المسالة الاسرية وسيتضاعف العنف وتتراكم الملفات المعروضة على القضاة.

المجتمع الحداثي الدي يدعو الى الديمقراطية والمساواة لا يجب ان تسود فيه فكرة القوامة للرجل ولا حق النفقة للمراة وكثير من التشريعات التي اصبحت متجاوزة "كقطع يد السارق وجلد الزاني والزانية ووووووو.

وعلى شيوخ وفقهاء هدا البلد الخروج من جحورهم والفصل فيما هو تابة في القران الكريم:

- شهادة التوحيد ان لا الاه الا الله والقيم والاخلاق.

وما هو عرضي تشريعي قابل للتحيين:

كالزواج والطلاق والعصمة والقوامة والارث وووووووووووو

وشكرا.
95 - Khalid الاثنين 03 مارس 2014 - 10:19
انا كدلك اعاني من زوجتي القبيحة و التي تمتلك لسانا شيطانيا و كلما حاولت الرد عليها بنفس الكلمات الا و تنطلق كالحيوان الهائج. و عندما اشتكي الى اهلها يقتبون علي المشكل و لي معها 3 ابناء الدين يعيشون جحيما لا يطاق بسبب امهم. فانا اشجع هده الجمعية واطلب من الدوتة هن تمكنها من جميع الوساءل المادية و المعنوية للعمل.
96 - badr الاثنين 03 مارس 2014 - 11:14
Ecoutez l’institution familiale est périmée. On s’engage vis-à-vis d’une femme pour travailler pendant des décennies pour payer les charges de l'éducation..., avec une aide minable de la part de l’Etat. Et lorsqu’ils grandissent, qui profite de cet investissement (l’Etat et les entreprises qui vont les exploiter). (sachant que lorsqu'ils grandissent tu dois résoudre chaque jour leur interminables conneries). le mariage c'est qu'on ajoute à l’exploitation quotidienne subi au travail, une exploitation de la part d’une femme (klatni ghalma).
La famille qui existe dans notre imaginaire n’existe plus.
97 - احمد الاثنين 03 مارس 2014 - 11:17
قالك المثل اذا شوفت جوج ملاقيين را الرك على واحد. ماشي ديما على الرجل.وهذه الدونة كتخدم المراة لا الرجل اذا ماذا المعمول .واحد يقتل ويمشي للحبس اذا كانت الاهانة انصح الازواج ان يبتعدوا عن المدونة وينساوها وكل واحد يحترم راسو ويتحاكمو بالقران الكريم والاحترام المتبادل
98 - محكور الاثنين 03 مارس 2014 - 13:18
من فضلكم رقم هاتف الجمعية!سوف يصبح العدد خيالي!سترون!+واحد من الحين !اخوكم
99 - khadija الاثنين 03 مارس 2014 - 14:18
اريد ان اقول ان من يلجأ الى العنف فهو ضعيف الشخصية سواء المراة او الرجل. الرجال قوامون لى النساء لذا اقول ان الرجل هو الذي يسمح للمراة ان تعنفه فهو الذي يتساهل معها في مل شيء اللباس .... كل شيء له حدود فزوجي مثل ابي، المراة عندما تكون في بيت اهلها فعليها طاعة والديها وعندما تخرج منه الى بيت ومجها فعليها طاعته فهو بمثابة ابيها.
كل شيء ناتج عن التربية فالرجل الذي يبحث عن المراة الجميلة التي اعجبته في الشارع وليست الخلوقة ولا يسال عن اصلها ولا كيف تتعامل امها مع ابيها فهو الذي جر عليه وابل عنف المراة وانا ارى انها على حق.
البنت تشبه دائما امها، كل شيء من التربية اذا تربت في بيت فيه الاحترام فستسير على نفس الدرب والعكس.
100 - anonyma الاثنين 03 مارس 2014 - 14:18
Bonjour tt le monde, quand j ai lu cet article je voulais temoigner de mon propre experience. j ai été mariée pendant 11 ans, j ai eu un enfant avec lui et d ailleurs c était la seule belle chose que j ai eu de cette union. actuellement en instance de divorce. je ne me suis pas mariée par amour, c etait un mariage traditionnel , les deux familles se connaissait. weld nass et bent nass , que demander de plus.une fois mariée, j ai constaté que le mari ne voyait en moi que le salaire et le lit conjugual. il m obligeait à poser tt mon salaire qui dépassait largement le sien , et si un mois je refusais, il ne paye rien du tt meme l eau et l electriite ni la nourriture pour moi et mon fils aussi, imaginez!!!.j étais obligée de supporter pour mon fils mais maintenant je ne peux plus;ma vie ressemblait à une simple routine avec un étranger, oui c est ce qu il représentait pour moi car son seul souci c est combien je touche, est ce que j ai eu une prime ou non, Dommage (Homme) j ai hont
101 - fabrigass الاثنين 03 مارس 2014 - 16:20
اصلا لا يعقل او لا يوجد رجل يسمح لأمرأة بأن تعنفه الا ادا كان مسحور من طرفها لان ضربة واحدة من رجل ممكن ان تتسبب للمرأة بعاهة مستديمة
102 - fatima zahra maghribiya الاثنين 03 مارس 2014 - 16:34
السلام عليكم
موضوع شيك للغاية، بعد قراءتي لبعض التعاليق، فهناك من يتحدث من خلال تجربته الخاصة و هناك من يتحدث من خلال ما يحكى له، و الاغلبية ضد النساء و هناك من يرجح ان المشكل ات من البعد عن تعاليم الاسلام، هنا اوجه تعليقي لمن يتحدث باسم الدين، اقول لهم هل الدين الدي يامر بالمعروف و ينهى عن المنكر نعمل بتعاليمه ام دائما مجرد شعارات نقوم بتلويحها عند الحاجة دون العمل بها، ان كنتم تتكلمون عن الدين فالدين سيدي و سيدتي امركم باختيار الزوجة الصالحة و الزوج الصالح قبل كل شيء الاكثرية لا من الرجال و لا من النساء يبحثون عن المصالح، الطبيب يريد طبية و المهندس يبحث عن المهندسة يعني الالقاب و المستوى الفكري و المادي ثم تاتي بعد ذلك الاخلاق او احيانا يغض النظر عليها بعد الزواج يقع المشكل
اريد فقط ان اوضح نقطة لا تدخلوا الدين و الفتاوي في مشاكل الحياة لاننا ابتعدنا عن الدين كثيرا و لا نعرف عنه الا القليل، فالارث لم يكن بالتساوي لان الرجال قوامون عن النساء، بما ان الرجل اصبح يسال عن الراتب الشهري قبل الاخلاق فلكم التعليق
اقول اخيرا ولاد الناس مزال وبنات الناس مزال الله يهدي الجميع
انا ضد العنف
103 - بدر الاثنين 03 مارس 2014 - 18:21
1-ما بني على باطل فهو باطل
2-الطمع وزواج المصلحة يكون سببا مباشرا فيما بعد الزواج بحيث ان المراة تستاسد علي الرجل لانها تعرف مسبقا نقطة ضعفه ومدى تبعيته المادية لها بعدما تجعله مدمنا على نمط حياة الرفاهية التي تكون قد اوقعته عن سبق اصرار حتى ان اراد التراجع يفكر في الحياة البسيطة ان لم نقل البئيسة بعدما سيخصم من مما كان يتقاضاه مبلغ النفقة و...ما اوجبته المدونة المجيدة من شروط الخزيرات التي هي حق اريد به باطل. هادا يحدث غالبا مع اللواثي يكون قد فاتهن قطار الزواج فيوقعن بمن يظن انه سيفوز بصفقة مربحة غير ابه بالمثل القائل شاف الربيع مشاف الحافة او الحديث النبوي من تزوج امراة لمالها اذله الله .
104 - citoyen الاثنين 03 مارس 2014 - 22:49
Salut, mon cas c le contraire du Num 100, avec la méme histoir...elle ne voyait que mon salaire, et mantenant en à une fille de 4 ans, et je suis en crise économique, elle voulait réstez avec l'apartement, la voiture , aussi le divorce est les charges mensuelles de la fille et d'elle...tous...comme si pour la justice l'homme n'est pas un étre humain, c'est un animal qui doit soutenir tous le long de sa vie.....
105 - كريم الثلاثاء 04 مارس 2014 - 00:09
صحيح صدق المثل (النهار الأول يموت المش)مشي المشة.........
الله يهدي ماخلق
106 - amine الثلاثاء 04 مارس 2014 - 00:13
لا يعنف سوى الرجل الضعيف الشخصية او الدمدومة اما الرجال الحقيقيون الدين اعرفهم فليست في قلوبهم درة من الرحمة تجاه من يمس كرامتهم
107 - narjiss الثلاثاء 04 مارس 2014 - 10:04
واخا هاد شي ماعجبنيش الا ان دراسة نشوء اي عنف من الطرفين خاصنا نعرفوا اسبابها لانه اذا عرف السبب بطل العجب
108 - احمد الأحد 09 مارس 2014 - 01:04
ان الزوج الدي تحترمه المراة اكثر وتهابه اكثر وتطيغه اكثر هو الزوج اكثر مالا لانه فى رمشة العين سيطلقها ان اساءت اليه او عاملته معاملة غير لائقة ثم انه بماله الكثير سيتزوج من جديد في رمشة العين وبدلك نجد الاسر الميسورة هي الاكثر استقرارا بالنسبة للاسر الغير الميسورة.
109 - العزيزي الاثنين 17 مارس 2014 - 21:22
ا ما وقد بلغت من الكبر عتيا لا يسعني الا ان اقول الله يكون في عون شباب اليوم والغد لا اريد طول عمر لارى شباب يصفعون على وجوههم من زوجاتهم كما تفعل الزيجات الغربيات لازواجهن. بهدلة اذا ضاع الاحترام والمودة
110 - simon الأربعاء 03 فبراير 2016 - 10:25
الزواج في المغرب حسب مدونة الأسرة الجديدة مشروع فاشل 100\100
المجموع: 110 | عرض: 1 - 110

التعليقات مغلقة على هذا المقال