24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | "تْشْرْمِيلْ هَايْ كْلَاصْ".. فضائح وزراء ورشاوى لمسؤولين بالمغرب

"تْشْرْمِيلْ هَايْ كْلَاصْ".. فضائح وزراء ورشاوى لمسؤولين بالمغرب

"تْشْرْمِيلْ هَايْ كْلَاصْ".. فضائح وزراء ورشاوى لمسؤولين بالمغرب

في فرنسا يستقيل وزير بعد الكشف عن إنفاقه أموالا تعدت السقف المسموح خلال الحملة الانتخابية، وفي الولايات المتحدة الأمريكية يستقيل وزير لتسببه في حادث مروري، ويستقيل رئيس وزراء ياباني إثر فشله بالوفاء بعهد انتخابي، ويستقيل وزير هجرة بريطاني لتشغيله مهاجرة سرية.

ومن الغريب إلى الأغرب باستقالة مسؤول ياباني لركوبه القطار ببطاقة مجانية، وآخر احتجاجا على تقاعس حكومته عن سن تشريع لإصلاح البريد، واستقالة وزير أسترالي بسبب رقصه بالملابس الداخلية، واستقالة وزير إسباني بسبب عبارة واحدة قالها "الاعتناء بالري كالاعتناء بالمرأة"..استقالات وزارية بالجملة تحدث بالدول الديمقراطية تجنبا للحرج، تسهيلا لمهمة القضاء، احتراما لإرادة الشعوب، ووفاء لمبادئ المسؤولية وربطها بالمحاسبة.

أما في المغرب فجمود يخيم على الساحة وزراء الحكومة، والتصاق وفي بمقاعد السلطة والنفوذ، لا يستقيل علية القوم، لا يحاسبون، لا يحاكمون، في الجلسات البرلمانية لا يجيبون، لا يشرفون ردهات المحاكم إلا مشتكين، وإن كانوا متهمين فهم يجيدون سياسة الإسفنجة بامتصاصهم الغضب..

دماؤهم باردة في مواجهة الهجوم الصحافي، ينتظرون مرور الحملة المستاءة، ثم يمارسون خرجاتهم الإعلامية، وكأن شيئا لم يكن. هي هكذا الحياة السياسية في المغرب، لا تهم التهمة ولا حجمها، ما يهم هو الخروج بأقل الخسائر الممكنة بعد "العاصفة"..إنه "تشرميل" من نوع خاص.."تشرميل هاي كلاص".

فضائح وزراء بطعم "الشكولاطة"

من المفترض أنهم أكثر حرصا على احترام القانون والابتعاد عن الشبهات لكي يعطوا دروسا للمواطنين في احترام المبادئ العامة للديمقراطية، في المغرب يسير الافتراض والواقع على خطيين متوازيين بعد تفجر شبهات حول استغلال وزراء لمناصبهم في تهريب الأموال العامة واختلاس أموال الشعب دون موجب حق في حكومة بنكيران التي رفعت شعار "محاربة الفساد".

"الشكولاطة" كانت فضيحة حزب الحركة الشعبية بعد تورط عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية، بشراء نوع فاخر من الشكولاطة من مال الوزارة حين كان على رأس وزارة الوظيفة العمومية بقيمة 4000 دولار أمريكي ( 33 ألف درهم) من أجل حفل عقيقة مولوده.

مبلغ موثق في فاتورة تم تسريبها، مدة من الزمن بعدها اختفت الوثيقة من أرشيف وزارة الوظيفة الحكومية، فيما تحقيق بنكيران انتهى أن المبلغ لم يؤد من ميزانية الوزارة، واكتفى الكروج برفض الجواب عن أي سؤال في البرلمان والصحافة حول القضية.

ومن 33 ألف درهم إلى 2 مليار، وزيرة الصحة السابقة ياسمينة بادو، وبعد فضيحة لقاحات انفلونزا الخنازير، اتهمت باقتناء شقتين في باريس من أجل دراسة بناتها بالعاصمة الفرنسية، من طرف طارق السباعي رئيس هيئة حماية المال العام حينما أدلى بوثائق تثبت ملكيتها للعقارات، وندد بخروج أموال المال العام إلى الخارج بطريقة غير قانونية، لكن ياسمينة فضلت السكوت عن الكلام المباح.

صلاح الدين مزوار وزير الخارجية الحالي تورط هو الآخر بصرف تعويضات خيالية له ولمسؤولين بوزارة المالية في عهد ترأسه لها، تراوحت بين 80 ألف درهم و500 ألف درهم، إضافة إلى خلقه لمناصب شغب غير قانونية.

مزوار اعتبر الأمر مجرد شائعات غايتها التشويش على أوراش التحديث والعصرنة، وهو ما دفع موظفين في الوزارة إلى الاحتجاج، تأكيدا على ما تداولته الصحافة وتنديدا بنهب المال العام الذي يحدث تحت أعينهم بالوزارة المعنية مؤيدين ذلك بشواهد إدارية تثبت ذلك. القضية أغلقت بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ للشخص المسؤول عن تسريب الوثائق.

اختلفت أحزابهم، تهمهم وتباينت المبالغ التي تورطوا فيها، لم يلجؤوا إلى القضاء رغم نفيهم لها، واتفقوا على جواب واحد " الاتهامات باطلة ومجرد إشاعات، والوثائق مزورة والحملة من ورائها أشخاص يحاولون تشويه صورة الحزب العريق المعروف بغيرته على إصلاح أوضاع البلاد".

ابتزاز ورشاوى

مسلسل الفساد في المغرب يطال أيضا الصفقات العمومية والاستثمار رغم توقيع الحكومة على الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد سنة 2007، لكنها نهجت سياسة " عفا الله عما سلف".

أسماء طراري وزوجها عبد اللطيف زوهير قررا العودة إلى المغرب بعد سنوات من العمل بألمانيا، واستثمار كل مدخراتهما المالية في مشروع تجاري بالرباط لإنشاء شركة لبيع السيارات الجديدة، والمستعملة بكلفة مالية تناهز 40 مليون درهم، حصلوا على رخصة من مقاطعة السويسي وشرعوا في العمل مدة ثلاثة أشهر قبل أن يفاجئهما شخص معروف قدم نفسه كمبعوث من الولاية، وطالب بمبلغ 150 مليون سنتيم كرشوة، أمام رفضهم للأمر وجدوا أنفسهم بعد مدة أمام قرار الهدم.

طعنوا في القرار، وحكم لصالحهم قبل أن يحضر قائد المنطقة والباشا لقطع التيار الكهربائي وتعطيل عمل الكاميرات، والاعتداء على الزوجين، والشروع في هدم مقر الشركة بالكامل ضدا على المقرر القضائي، مما كلفهم خسارة أزيد من مليار سنتيم وإفلاس وتهديد بالسجن بسبب الديون.

ياسي زهرة وزوجها السيد الخضرواي سعيد زوجان آخران رفضا ابتزاز مسؤولي السلطة المحلية بقيادة بوقنادل بمدينة سلا، وخضوعهما للضغوط المتكررة لدفع رشاوي وإتاوات غير قانونية مرتبطة بمشروعهما الاستثماري في معالجة الرخام، مشروع استثمرا فيه كل مدخراتهما منذ 17 سنة، ليفاجئا بالمقدم ورجال القوات المساعدة مدججين بالجرافة، تحت إمرة خليفة القائد يهدمون منزل الحارس ومكتب الإدارة وإتلاف ما بداخله من وثائق محاسبية وإدارية وشيكات وتخريب المعدات والآليات وعداد الكهرباء وقطع الماء.

شركة شيف تشتغل في تهيئة المساحات الخضراء، تعرضت لابتزاز وطلب منها مبلغ 10 آلاف درهم هي الأخرى من طرف رئيس المجلس البلدي لعين عودة الحالي، ونائبه الثاني والمهندس البلدي في الصفقات التي ترسو على هاته الشركة، من خلال التماطل في عمليات التسبيق أو نهاية الأشغال التي قد تمتد لشهور، مما يعرض الشركة لخسائر تفوق حجم الأموال إضافة إلى إجبار الشركة على تهيئة وصيانة فيلاتهم الخاصة.

غياب إرادة سياسية حقيقية

ملفات الفساد في المغرب تنفجر بقوة لتنتهي في رفوف الخزانات، تبتدأ بحملة إعلامية واسعة قبل أن يتضاءل الحديث عن الموضوع إلى أن ينسى الأمر، وفي أحسن الأحوال يسقط كبش فداء يقطع الخيط الرابط لاحتواء الأمر، لكي لا يؤدي الأمر لتورط الكبار.

محمد المسكاوي، رئيس الشبكة المغربية لحماية المال العام، يعزو ذلك إلى غياب إرادة سياسية حقيقية في مواجهة ظاهرة الفساد التي تعتبر ظاهرة متشعبة، ويقول إن "حماية المال العام تحولت من ضرورة حكم قضائي يحمي حقوق المواطنين إلى تطاحن وتصارع بين الأحزاب، وهو ما يحول القضية إلى جدل سياسي يدخلها لردهات النسيان عوض أن تتحول إلى القضاء، فنحن في دولة غير ديمقراطية حيث تغيب المؤسسات".

المسكاوي يحمل المسؤولية أيضا للحكومة الحالية "للأسف كنا نقول أنه بعد 20 فبراير وانبثاق حكومة نابعة من ضغط الشارع، سوف تتغير الأعراف ونحظى بحكومة قوية قادرة على تغيير الأمر، إلا أن سياسة تكريس الإفلات من العقاب لا زالت سائدة، حيث لا يتجاوز الأمر مجرد خطابات".

ويربط المسكاوي بين انتشار الفساد وتشعب المسطرة القضائية، وضرورة التعجيل بإصلاح القضاء واحترام الاتفاقيات الدولية، حيث لا تزال القوانين مبتورة غير كاملة، وفارغة عاجزة عن الحد من ظاهرة نهب المال العام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (163)

1 - omar ali الأحد 13 أبريل 2014 - 01:05
وزراء المغرب أخدموا هدا البلاد المغرب لحاجة التعاون
2 - المغربي المعروف الأحد 13 أبريل 2014 - 01:06
اول مقال يستحق قراءة كل حرف فيه مند 2010 ! اتمى الرجوع الى سابق العهد
3 - youfitry الأحد 13 أبريل 2014 - 01:10
ما دمت في المغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب فلا تستغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب.
4 - ولد حميدو الأحد 13 أبريل 2014 - 01:11
حتى عندنا استقال جميع وزراء حزب الاستقلال لمجرد ان بنكيران تبورد عليهم
فاعطوا لكل دي حق حقه
5 - صاحب حق الأحد 13 أبريل 2014 - 01:14
الى جاو ديالنا يطبق داكشي بحال الديمقراطين ديال بصح و يستقلوا ، غدي يوليو جميع المناصب فارغة ما يبقى لاًوزير ولا برلماني ولا حتى رئيس الحكومة. كلهم دايرين علاش يستقلو. نبقاو في الواقع المؤلم ديالنا و ندعيوهم لله هو يخد فيهم الحق
6 - Mourad الأحد 13 أبريل 2014 - 01:16
مع كل هذا الحجم من الفساد اين السبيل إلى التطور والدمقراطية وبناء المستقبل؟

للاسف ولات الرشوة والسرقة أمر عادي في المغرب
7 - rachid الأحد 13 أبريل 2014 - 01:18
اتفق مع الكاتبة تماما السبب الاول و الاخير في تفشي الفساد في المغرب غياب الارادة السياسية القوية للقطع مع التسيب و النهب و التشرميل النخبوي صراحة لا اعرف لماذا لا يقدم اي فريق برلماني مشاريع قوانين للبرلمان لتشديد العقوبات بل مضاعفتها على اللصوص الى جانب تسهيل المساطير القانونية(الخطاب موجه للاغلبية كما المعارضة) رأينا كيف هللو و طبلوا عند اعتماد قانون تزويج القاصر جيد لكن هذا يثبت ايضا ان محاربة الفساد ليست ضمن الاولويات بل ليست موجودة اصلا و أحمل جزءا كبيرا من المسؤولية لنواب العدالة و التنمية لأنهم اهملوا هذا الجانب تماما و اهتموا بصراعات سياسية فارغة عوض الانكباب على تحقيق اهم وعد قطعوه و هو محاربة الفساد
8 - alal l9alda الأحد 13 أبريل 2014 - 01:20
و بزاف على مدح اوربا اصلا الغرب هم من علمونا السرقة والفساد ولحد الان هم من يشجعو اللصوص العرب لسرقة اموال شعوبهم ويتم تهريب الاموال العربية عن طريق سفاراتهم
9 - ben الأحد 13 أبريل 2014 - 01:22
التشرميل الحقيقي هو لي سرقو البلاد و لم يحاسبو. ماذنب هؤلاء المراهقين فهم ضحية وضعية اجتماعية خلفها اللصوص الكبار كامثال اللصة ياسمينة بادو.احجيرة.شباط.مزوار......
فليكن في المغرب عدالة مستقلة تحاسب كل وحد بنزاهة و استقلالية وتمتع الراي العام بنتائج الاحكام لا بطمسها او تعاملها معاملة باك صاحبي.
استقلالية و نزاهة العدالة هي من ستامن القانون لجميع المواطن.
10 - Rachid الأحد 13 أبريل 2014 - 01:23
هدا حال المغرب . وشي وحدين حاضيين غير شي مشروع يقرب يكمل يمشيوا يدشنوه و نسبوه ليهم. ما جايبين خبار لشنو واقع للناس.
11 - أيمن الأحد 13 أبريل 2014 - 01:23
الزوجان القادمان من ألمانيا تأثرت بهما , wir sind mit ihnen
لك الله يا وطني
12 - rachid d agadir الأحد 13 أبريل 2014 - 01:26
اللهم ارزقنا نضرة الى بلدي المغرب من نافذة طائرة متجهة إلى احد البلدان الاسكندنافية
13 - karim ya karim الأحد 13 أبريل 2014 - 01:27
انا الذي حيرني هذه المعادلة التي لم القى لها حل الى حد الان، هي سرقة المال العام زائد ملء البنوك في سويسرا تساوي ان تصبح وزيرا مستقبلا ، و ان احببت وطنك زائد العمل بكل روح وطنية للمساهمة في رفع اقتصاد وطنك تساوي اما السجن او النفي .ارجوا اخواني القراء ان يساعدني لحل هذه المعادلة و شكرا هسبرس.
14 - mouhssine الأحد 13 أبريل 2014 - 01:27
voila le vraaiii tchrmiiilll et qu'est très ancien au maroc...............
15 - مغربي الأحد 13 أبريل 2014 - 01:27
قالوا لكم هناك التماسيح والعفاريت ولم تصدقوا لماوضعواايديهم في الغيران لسعتهم الافاعي وهي سامةوضخمة لانهاتاكل من زمان فتغولت واستاسدت لهذا لاينفع مع هذه المجموعة الاالاتحادواليدفي اليد بالحكمةولايصلح لهؤلاءالفخاخ الكبيرةانشري هسبريس.
16 - مهندس يوسف الأحد 13 أبريل 2014 - 01:32
ووووو و تستمر الحكاية .خلاصة هدا هو المغرب ...... الهم اهدي أولياء ؤمورنا
17 - مهاجر الأحد 13 أبريل 2014 - 01:32
اذا ارادت الدولة محاربة الفساد و الرشوة يجب محاربتهما في الابواب يعني(الدوانة) واش اعباد الله لحد الساعة مني كانكونو داخلين للمغرب الا ماعطيتيش الرشوة مايطبعوش لك الباسبور تايكولولينا حكا مشيتو لاروبا بطريقة غير شرعية وكفاش بغيتو الجالية تجي تستثمر و هي تاتكريسا فالباطو !!!!!!
18 - Zan9a 43 wald cha3b الأحد 13 أبريل 2014 - 01:33
قاليك واحد سول رئيس الحكومة قاليه علاش ما عندناش وزير نفط فضحك الوزير كثيرا هههه او علاه حنا عندنا نفط باش نديرو وزارة تاعوا فضحك رجل كثير او علاه حنا عندنا العدل لي دايرين وزارة العدل .(هذه خلاصة القول ) الفساد موجود منذ الاستقلال الي يومنا هذا حكومات راضعين حليب واحد .
19 - abo الأحد 13 أبريل 2014 - 01:35
لهذا السبب هاجرت بلدي العزيز (الفساد الزبونية حتى الشعب كيمسحو kappa البازناسا
20 - حميد الأحد 13 أبريل 2014 - 01:35
لو كانت الرشوة لما كان الهدم فكل من يستغل الملك العمومي سيطبق عليه القانون فمقهي ليل نهار كانت تستغل باحة واسعة بدون سند قانوني و تم هدمها مؤخرا فهده الفوضى كانت مع الحكومات السابقة ام انكم تريدون ان تسير الامور كما كانت عليه من قبل و لمادا لا تكتبون عن عشرات المسؤولين الدين تم ادخالهم السجن بسبب الرشاوي بالادلة مثل المهاجر الدي صور مسؤولين بجمأعة فاس اما القيل و القال فلن نصل به الى نتيجة
21 - kattani الأحد 13 أبريل 2014 - 01:35
ya vais des années un grans Mr qui tené la RAM, il as acheté une (khorda) chez ses annemis, puis il as facturé au prix neuve ,ya vais un homme qui dorme pas, est c meme son bon frero, alors, limogé, des ses foncion que, j'ai entendu au info de ITM
22 - Ayoub الأحد 13 أبريل 2014 - 01:36
الامثلة التي ذكرتها في البداية هي عن اشياء يتحمل الوزراء فيها مسؤولية مباشرة، ولا تشبه ما ذكرته بعدها
أنا لا أبرئ ذمة أي وزير، لكنني أرى المواطنين الذي يدفعون الرشوة ويختارون الصمت يتحملون مسؤولية أكبر من الوزير,
واذا كانت هناك ارادة شعبية حقيقية للتخلص من الرشوة فلماذا نرى مظاهرات حاشدة دون مبرر، بينما لا نكاد نرى مظاهرات تندد بالفساد، الا ما ندر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
23 - مهداوي الأحد 13 أبريل 2014 - 01:38
شكراً لكم على هذا المقال فقد وفرتم علي وجع الرأس إذ كنت على وشك العودة إلى المغرب والاستثمار في مشروع، أما وأن الأمر في غاية التعفن ويذكر بما كان يحدث في القرون الوسطى فأفضل( مع كل الأسى والحسرة ) إستثمار ما تيسر لدي في بلد المهجر.
24 - Psychologe الأحد 13 أبريل 2014 - 01:38
لقد دقنا درعا من هذه التصرفات الى متى سوف نبقى على هذا الحال الى متي
25 - rachid الأحد 13 أبريل 2014 - 01:40
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم قال تعالى ظهر الفساد في البر و البحر و الجو بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون.
26 - Hamou الأحد 13 أبريل 2014 - 01:41
وعلى من تقرأ زابورك يا داوود. و%60 من الشعب أمي. والمفسدون عارفين هادشي. شعب جاهل في نظر هؤلاء يساق كالأنعام. تذبح وتسلخ بإسم الديموقراطية العرجاء. الفساد من صناعة الدولة والشعب هي البقرة الحلوب.
27 - hassen الأحد 13 أبريل 2014 - 01:43
la solution et facile......une intervention du roi mouhamed 6 ,et tout les mecanismes de ce fleau seron trouver
28 - anwar الأحد 13 أبريل 2014 - 01:48
الى اين?? ومن سيحاسب هؤلاء??!!!!
29 - Mohamed الأحد 13 أبريل 2014 - 01:49
الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الموت والحساب بعد الموت
30 - محمد بلحسن الأحد 13 أبريل 2014 - 01:50
شكرا للصحفية زهور باقي على هذا المقال الرائع و خصوصا هاته الفقرات:
مقطع 1: في المغرب فجمود يخيم على الساحة وزراء الحكومة، والتصاق وفي بمقاعد السلطة والنفوذ، لا يستقيل علية القوم، لا يحاسبون، لا يحاكمون، في الجلسات البرلمانية لا يجيبون، لا يشرفون ردهات المحاكم إلا مشتكين، وإن كانوا متهمين فهم يجيدون سياسة الإسفنجة بامتصاصهم الغضب..
مقطع 2: دماؤهم باردة في مواجهة الهجوم الصحافي، ينتظرون مرور الحملة المستاءة، ثم يمارسون خرجاتهم الإعلامية، وكأن شيئا لم يكن. هي هكذا الحياة السياسية في المغرب، لا تهم التهمة ولا حجمها ....
أنا شخصيا أرى أن السلطة الرابعة تقوم بواجبها على أحسن ما يرام و أتمنى أن تغزوا الغيرة السلطة الثالثة فتتعدد الشراكات بين رجال القضاء و الصحافة لمحاربة الفساد و الاستبداد.
أنا شخصيا مقتنع بأن السلطة الثالثة لا يمكن أن تقوم بواجبها بشكل فعال و بأقل كلفة مادية مع ضمان المحاكمة العادلة للمتهمين و الحفاظ على مبدأ قرينة البراءة دون تعاون مع شقيقتها السلطة الرابعة التي غالبا ما تقدم معلومات هامة حول الجرائم المالية.
أنا شخصيا أسعى لتطوير صحافة التحقيق لمساعدة القضاء على التدقيق.
31 - محمد ج الأحد 13 أبريل 2014 - 01:53
هنا خص التشرميل اللي دارلك شي حاجة كالإبتزاز بدون حق اعط البباه حتى التطير خنونتو و الى اتطير روحو، مشي انشرملوا في الناس الضعفا الي بحالك ابحالهوم.
اللهم هذا منكر، هذا البلد من البلدان المتخلفة. أين نحن من الإسلام؟
أكثرية المسؤولين فساق و منافقون و مجرمون.
32 - HAJOUJ salah eddine الأحد 13 أبريل 2014 - 01:54
لماذا لا يستقيل كل المسؤولين على حادث فوكوشيما في اليابان الذي أدى إلى تشريد أكثر من 100ألف مواطن و أكبر تلوث إشعاعي في البحر على مر العصور؟أو الحكومة اليبانية كلها التي لازلت تسمح بإصطياد الحوت العنبر و الدلافين؟أمريكا حدث ولا حرج قتل الأطفال،النساء في أفغانستان،العراق...إيطاليا؟؟ملكة إنجلترا كم هي ميزانيتها؟
33 - hamadaa الأحد 13 أبريل 2014 - 01:54
ربط المسوؤلية بالمحاسبة ماهي إلا إدعاأت الزائفة الرامية الى تضليل الشعب وأكيد هؤلاء من المشرملون الكبار اللذين نهبوا البلاد نهبا ولم يشبعوا بعد والله أننا سئمنا من السياسة الهوجاء التي تنتهجها هذه الحكومة ولذلك قد لا يبقى أمامنا سوى السؤال: ألا يحق أن تُصرف هذه المليارات على تحسين حياة الفقراء خاصة و الشعب المغربي عامة ؟؟؟؟؟
34 - Ahmed52 الأحد 13 أبريل 2014 - 01:54
ها المعقول.

من زمان والتشرميل في ارزاق البلاد والعباد ومزال مزال.

تشرميل في المقالع والاكراميات ولاكريمات ولا عين شافت ولا قلب وجع.

1) اين الحملة التي كان يجب ان تطلق على المشرملين التماسيح والعفاريت.

2) اين الحملة التي كان يجب ان تطلق على الراشي والمرتشي وما يسمى "تحت الطاولة في العقار والمصيبة العظمى في المستشفيات والمصحات من اصحاب البدلة البيضاء الدين نصفهم بجنود الرحمان وووووووووووووو.

3) ...............................
4) ...............................

الى الخ.

والفاهم يفهم ولي مبغ يفهم دبليام توريليه.

وشكرا.
35 - Mr Lee الأحد 13 أبريل 2014 - 01:54
مقال رائع شامل و موضوعي ، شكرا هسبريس
خيبة امل كبيرة تلك التي تعرضنا لها من قبل هذه الحكومة ، حفظ الله البلاد و العباد من الفساد و المفسدين
فعلا ما يحدث ، قضايا الفساد عوض ان ترد الى القضاء فيفصل فيها، تبقى عبارة عن ملاسنات بين السياسيين الذين ينكرون و يدعون خدمة الدولة و المواطن و و و
الكل سواسية امام القضاء، و اللي فرط يكرط،
القضاء حتى هو مشكل اخر و زيد و زيد
36 - mohammed tahtouh الأحد 13 أبريل 2014 - 01:56
في ضل كل هده الاوراش الاقتصادية و السياسية ر هين بالورش البشري و الاخلاقي فرفقا بهدا الوطن
37 - afichah الأحد 13 أبريل 2014 - 01:58
عدم محاربة الفساد في المغرب واضح لانه قد يئدي الى ...........
38 - التقي م الأحد 13 أبريل 2014 - 01:59
لاحول ولا قوة الا بالله واتقي الله اختي زهور ماباقيش عرفنا من اين تات جيبي هاد الكلام وتات قتلونا غير بالهدرة ما عارفناكوم مغاربة اولا جزائر طايحين على عباد الله و على البلاد بالهدرة و الاشاعات قتلتونا اكولشي ولا تاي فهم او بزاف كاع وراه هادشي ما تاي همناش حيت نتوما ماشي استخبارات او مخابرات او خزعبلات باش تكون عندكم المعرفة بكل شي راه الواحد فهاد الوقت والله العضيم ما بقا تاي هموا غير ارتاح فالبال و ياكل طريف تالخبز واتهنا والحمد ل الله على كل حال ونعود بالله من دعات الفتن اهل النار ونعود بالله من شر الخلق وا ديروا عليها شي -100000000 باش اتورقوا المنافقين وشكرا
39 - كاعي الأحد 13 أبريل 2014 - 01:59
حسبنا الله و نعم الوكيل
40 - HAMZA الأحد 13 أبريل 2014 - 02:04
اودي لاحول ولا قوة الى بالله علي العظيم يمهل ولا يهمل
41 - احمد بعدي الأحد 13 أبريل 2014 - 02:05
اقسم اني اعرفارملة مخزني تتقاضا معاشا زهيدا رفقة ابنها العاطل عن العمل الملغ الشهري الدي تتقاضه هده السيدة بالتمام هو 22 درهم
هده السيدة المظلومة لا تدري ان اموال هده الدولة التي دافع عنها زوجها المرحوم وقضى جل حياته في صحراء بودنيب بين ايدي الكروج وامتاله
دقت ساعة العمل
42 - غيور على البلاد الأحد 13 أبريل 2014 - 02:08
اذا كان هادشي صحيح، فهذا هو "التشرميل HD"يعني ديال الصح...كنتمناو من ملكنا العزيز محمد السادس ان يقوم بتحريك المسؤولين لمحاربة " التشرميل" الحقيقي و محاكمت الفاسدين و آكلي أموال الشعب....
43 - عسيلة الأحد 13 أبريل 2014 - 02:08
مقال في الصميم... بدون تعليق إلا علقت غدي ندير غير تكرار! المقال يكفي

شكرا هسبريس
44 - Samawi الأحد 13 أبريل 2014 - 02:10
ورئيس مقاطعة يستفيد من بقعة في حي الرياض الراقي بالرباط ب27 مليون سنتيم و يدعي العفة
هدا هو حال السياسيين
45 - Adam الأحد 13 أبريل 2014 - 02:11
غادرت المغرب إلى المهجر في ريعان شبابي و أنا مكره بحثا عن مستقبل و حياة أفضل كنت شابا جد طموح تحذوه رغبة كبيره في إستكمال دراسته و بناء مستقبليه ثم العودة للمساهمة في بناء وطني أملا أن يكون المغرب قد عرف طريقه إلى ديمقراطية حقه، مرت السنين، تلو السنين و لا شيء تغير في هذا الوطن إلا من سيئ إلى أسوأ، فقدت الأمل في من كنت أظنه يوما وطني و تبنيت لي وطنا ما هو بوطن أجدادي لكنه علمني معنى الوطن و المواطنة علمني أن للوطن كما للمواطن حقوق و واجبات، و ليس مجرد إنتماء، فكان العهد بيننا ، تبخر ذلك الحلم الذي كان دائما يرافقني بالعودة يوما ما، و أصبحت أفضل عنصرية أهل بلاد الغربه، على ظلم و قهر و ديكتاتورية لصوص بلدي. تركت لك الله يا وطني مجبر غادرتك في ما مضى و اليوم مجبر أتخلى عن مواطنتى.
46 - نورالدين الأحد 13 أبريل 2014 - 02:12
اجتمعت الارانب ليلا و قالت عذا نقتل الغراب لام الليل زبد اذا طلع عليه النهار ذاب مادام الكل ينهب الكل يستبيح المال العام و كما يقال المال السايب كيغلم الشفرة و ا دام الحس الوطني و الاخلاقي منعدم فمن هذا سنرى كتيرا و اذا لم يستحيوا فل يفعلوا ما يشاءون
47 - محمد بنجدي الأحد 13 أبريل 2014 - 02:12
مشاكل المغرب تتلخص في فساد الإدارة وتخلف الإدارة.
48 - انتصار الشلحه الأحد 13 أبريل 2014 - 02:23
للاسف الرشوه ولات في دمنا يعني واخا ما يطلبوهاش مننا احنا ولفنا نعطيوها .انا واحده من الجاليه لي كل مره فين ما وصلت لحدود المغرب خاصني نعطي الرشوه حيث الى ما عطيتهاش غاد نتسخسخ ويهبطولي حوايجي ويخليوني خاصني ساعات باش نصايبهم .هداك علاش تنقول 10 او 20 اورو كافيه وقاضيه الغرض.الله يعفو عليهم وعلينا
49 - محمد الأحد 13 أبريل 2014 - 02:24
كل يوم نطمح في مغرب أفضل ، فإذا بنا نكتشف حكومة طاغية أكثر من اللتي قبلها. متى سوف نرى مسؤولين شرفاء يغارون علا هادا البلد؟ أين يجب أن يكون الإصلاح؟ هل في القضاء أم الصحة؟ في رأيي الإصلاح الفعلي يجب أن يبدأ من التربية والتعليم، كي ينجب هذا البلد مغاربة صالحين لهم حب لهوية و مواطنة مغربية. الإذاعة و التلفزة المغربية تلعب كذلك دور كبير في بناء الشعب، لابد لها كذلك من مراقبة صارمة. يجب أن تكون كذلك وزارة خاصة منبثقة من القصر الملكي لا علاقة لها مع الأحزاب تراقب المال العام. أما بالنسبة للمهاجرين فلا بدة للقنصليات و السفارات من لجنة لتتبع المهاجرين المغاربة الراغبين في إنشاء مشاريع ، و حتى الطلبة الراغبين في العودة إلى أرض الوطن، و الإستفادة منهم. و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
أخوكم محمد من الولايات المتحدة الأمريكية.
50 - عبدالحق اليماني الأحد 13 أبريل 2014 - 02:32
وزرائنا بالنسبة لوزاء الدول الديموقراطية... الاستقالة رحمة لهم ... عليهم ان يشنقوا انفسهم جزاء فسادهم الذي ملأ هذه الارض الطيبة... كل منهم يستغل منصبه لأغراضه الشخصية... اما المواطن يعتبره حشرة زائدة فوق البسيطة...
51 - نعيمة الأحد 13 أبريل 2014 - 02:33
كل المغاربة يدركون هده الحقائق و نتدكر فضائح الخظوظ الجوية والاداعة والتلفزة ومكتب التصدير والاستيراد وفضائح التجهيز في عهد غلاب والصيد في اعالي البحار والقرض الفلاحي وcih وفضيحة النجاة وعباس الفاسي وكانت مكافاته الوزارة الاولى ووووووووالائحة لامتناهية وبن كيران لايقدر الا على المستضعفين والمنهكين اصلا اما التماسيح فهو لايقدر عليهم بل ومن سلظته كوزير عفا عنهم لا حول ولا قوة الا بالله هدا درس للمغاربة ليستفيدوا منه بخصوص المستقبل
52 - ولد حميدو الأحد 13 أبريل 2014 - 02:39
الموظف الصغير ياخذ الرشوة و لو بسيطة و لكن عددها كثير ف50 من 20درهم في اليوم تصبح 1000 درهم بينما المسؤول الكبير تاتيه فرصة واحدة و ياخذها مجموغة و مرة ذهبت الى الدارالبيضاء عند صديق بحي شعبي و شاهدت مرسديس اخر موديل و قلت له .. يبدو ان الناس في حيكم اغنياء فابتسم و رد علي .. انها سيارة مقدم الحومة
53 - mwatin maghribi الأحد 13 أبريل 2014 - 02:40
كل قلته نقطة في بحر لال ولاقوة الابالله
54 - mbarek الأحد 13 أبريل 2014 - 02:53
وهذا من أسباب تغيير المناخ فيأتي الربيع في غير وقته ،آلة الزمن والفصول يتحكمون فيها أصحاب النفوذ والقرارت الدولية ،يشمون رائحة الأموال المهربة تكدس في أبناكهم فيطلبون حقهم في الكعكة ويبتزون المبتزين ،ولا يرضون بأقل من حصة الأسد، فيكون النزيف ويظهر أثره على أسمال الشعب وهزاله فقره وجهله وإنقطاع رجائه وأمله فلا يجد بدا من إحراق جسده حتى الموت ،ثم يأت الربيع والسلام هذه هي كل الحكاية.
55 - الحرة الأحد 13 أبريل 2014 - 02:56
ا عجب لذاك المغربي الحر الذي علم بان اشياء فسدت في منزله و تقاعس عن

اصلاحها ... هذا يسمى ميت القلب في قاموسنا
56 - rachid الأحد 13 أبريل 2014 - 02:59
الفساد والرشوة متشعبة فبلانا لدرجة ان شي فالناس ما بقاش تجيه عيب يشدها ولا يعطيها ..الحل ..بالاظافة طبعا الى اصلاح القضاء وسن قوانين رادعة هو اللي عندو وليداتو يربيهم على المعقول ويزرع فيهم كل ما هو مزيان باش من هنا لواحد العشرين عام -طبعا الا بدينا من دابا- نكونو ربينا واحد الجيل اللي نقدرو نتوقعو منو يكون بحال هادوك المسؤولين ديال بارا .اما دابا غير الله يلطف وصافي
57 - وامحمداه الأحد 13 أبريل 2014 - 03:08
اين النيابة العامة اين المحامون الاشراس اين القضاة الشرفاء اين الجمعيات الوطنية لحقوق الانسان اين تقارير المجلس الاعلى للحسابات اين اصلاح القضاء اين هبة القاضي يا قضاة البلاد اليس منكم رجل رشيد اننتظر من صاحب الجلالة وحده ان يصلح كل شئ ونحن حوالي 40 مليون نسمة اين نحن من رعية عمر
58 - ولد حميدو الأحد 13 أبريل 2014 - 03:15
اولا لا اعمم و ليس الجميع مرتشي
فهل تريدون من المقدم و رجل الامن ان يكون دخله اكثر من الوزير
و لكي نبني لا بد من الاساس و لكي تقضي الدولة على النهب في الوزارات فالحل بسيط
يجب عليها ان تخصص ميزانية محدودة لكل مصلحة في الوزأرة يبذرونها كما يريدون و انداك ادا لم يقتصدوا سيؤدون ثمن البنزين من جيوبهم و عندما تبقى لهم 500 درهم ياكلون بها الحرشة و يشربون الشاي لانهم لم يبق لهم ثمن الشكلاط
59 - 6 أبريل الأحد 13 أبريل 2014 - 03:17
في المغرب لافرق بين العلاقة التي تربط مزوار ببنسودة و العلاقة التي تربط بن كيران بمزوار. العلاقتان بنيتا على سياسة عطيني نعطيك. في المغرب تظاهر ملوك النقابات يوم 6 أبريل. يوم 6 أبريل تظاهر الزعماء الملوك الخالدون خلود صاحب الكتاب الأخضر؛ ضد حكومة صاحب الجلالة. ملوك خالدون يحكمون نقابات عفوا مملكات خبزية تظاهروا يوم 6 أبريل؛ لتذويب حركة شباب ركبوا عليها. في المغرب يذكر جون كيري؛ بأن شبح البوعزيزي لا زال يتبورد في مخيلة شباب لم يعد يقبل لا بحكم العسر و لا بحكم التنظيمات الدينية. لاشك أن جون كيري يعرف الوزير مول شكيليطة و يعرف الوزراء المرتشين و يعرف أيضا أن لا أحد في المغرب يقدم استقالته لحفظ ماء و جهه. في المغرب قال بن كيران في مزوار البارحة ما لم يقله مالك في الخمر؛ و في المغرب أيضا زغرد بن كيران مزوار بمناسبة ترأس حزبه لمجلس النواب. في المغرب لا تستغربوا إن لم يقدم اي وزير استقالته. و في المغرب أيضا استغربوا اذا نشرت هسبريس هذا التعليق.
60 - Abdou الأحد 13 أبريل 2014 - 04:04
Maskaoui can not perform his duties, therefore either he resign or he is a contributing element of the corruption.
61 - Aymen الأحد 13 أبريل 2014 - 04:09
ا شتي الا ما تحركناش هاكا اتبقا هاد البلاد السعيدة حتى يرث الله الارض ومن عليها ... السكوت على الوضع علامة الرضى ..
62 - Lgouch الأحد 13 أبريل 2014 - 04:19
مثال ٱخر عندما يقوم الملايين من ّعمالنا ٌبالخارج بإدخال العملة الصعبة و فعلا جد صعبة باش تجمع يأتي مسؤول و يضرب ضربتو ويرجعها منين جات إلى ضربنا الحساب نجد أن البلاد تضيع غير فالصرف و التحويل دون نسيان النحو و الإعراب....................
63 - Adilos الأحد 13 أبريل 2014 - 04:39
مقال جيد جدا و قيل فيه ما يمكن أن يقال عن واقعنا المرير
الحكومة يمكن أن توصف بالضعيفة سياسيا بل مؤكد أنها جد ضعيفة بدون أي سابق تجربة، فلم يسبق أن كانت لحزب العدالة و التنمية أي تجربة حكومية من قبل. الموضوع أكبر من بن كيران و كل وزرائه ، ماذا تنتظرون من رئيس حكومة لا يتقن حتى آدابيات الحوار، فكل تدخلاته زنقاوية فهي تعبر عن مستواه الحقيقي و عن مستوى حكومته عبث في عبث. الحكومة أو الوزراء الدين يدخلون في مشادات كلامية مع آخرين لا تنتظروا منها أدنى إصلاح، أين نحن من زمن أصبح فيه البرلمان حلبة صراعات شخصية جد ضيقة لا تسمن و لا تغني من جوع، البعض يرى أن هذه هي السياسة، إدن فهي سياسة من لا يعرف أي معنى سياسة. في حكومات سابقة (لم ترقى إلى تطلعات الشعب المغربي - شأنها شأن الحكومة الحالية) على الأقل لم نكن نسمع عن هذه التفاهات الحالية، و كانت الخرجات الإعلامية للوزراء أو للوزير الأول ذات معنى و حنكة و تدبر، أما حاليا فحدث و لا حرج.
خلاصة فتطلعات الشعب المغربي لا يمكن أن تبنى على حكومة فاشلة بكل المقاييس، حكومة تعلق فشلها على عفارت و تماسيح توجد فقط في مخيلتها.
64 - ولد حميدو الأحد 13 أبريل 2014 - 04:39
لا يمكن ان نحاسب العدالة و التنمية لانها جزء من الحكومة و ليست اغلبية فحتى و ان ارادوا اتخاد اجراء ضد وزير من غير حزبهم سيهددونهم بالانسحاب
65 - Moe الأحد 13 أبريل 2014 - 05:12
شكرا للصحفية زهور باقي على هذا المقال الرائع.i want to say that change is coming .we should stay united ,hand and hand with our king .his father left him with a big miss,and a lot of cleaning needed to be done .we support our young king against this tamasih and 3afarit that you have vote for ..a king can only do much ..but your voice will be heard one day keep on saying no to correption
66 - Ana الأحد 13 أبريل 2014 - 06:38
المغرب يتلخص في فساد الصحافيين هوما لي ضصرو المسؤولين اما حنا الشعب غاصنا نشوفو لمرايقيا او نبقاو ساكتين حيت ما عندنا ما نديرو اما الى نضنا را موصيبا
67 - mohammad الأحد 13 أبريل 2014 - 06:54
لما يعطي االمواطن صوته في الانتخابات ولم يطلب المحاسبة هدا ما يسمئ اعطاء carte blance aux elus
نحن شعب ينتضر !
68 - Kaddouri الأحد 13 أبريل 2014 - 07:19
Ce que j'ai découvert , beaucoup de personnes payent très cher pour avoir des postes de hautes fonctions (ministre, directeur régional, doyen , président d'une universite, ........ils payent des personnes qui les proposent et une fois nommes, leurs soucis principal est de ramasser de l'argent pour rembourser ce qu'ils ont payé
69 - ahmed الأحد 13 أبريل 2014 - 07:24
أشكرك أختي زهور باقي على هذا المقال الرائع......بلاد الفساد والمفسدين
70 - hassan la jeuness الأحد 13 أبريل 2014 - 07:27
المشكل الاساسي في الرشوة هو المواطن بنفسه هو الذي يستعمل الرشوة ومثال على ذلك هوجزاه الله خيرا فلان طبيب;مدير;شرطي;دركي;موظف جماعي ;انه قذم لي مساعدة طيبة وبالسرعة في مكان مقابل 100 درهم, هذا مثال بسيط والوزير او موظف سامي مر على هذا المسلك ,مسلك الفساد والرشوة ,السؤال ,ماهي احسن طريقة لمحاربة الفساد? هو عمل بسيط يكون من داخل الشخص في حياته اليومية مع الادارات ;الذهاب الى الادارة بفكرة شد دورك ,وعندما تلاحظ شيئ من الخرق في التتابع يجب توقيف العملية بهدوء وعقلانية ادبية ,وستلاحظ كيف سيشاطرك الراي والتفهم ;اما الموظف له اجرة شهرية اما العمل بتفان والا الباب .وشكرا هذه المعضلة تحتاج الى مناظرة وطنية للمواطنين في جميع مناطق المغرب وبدون اشراك الاحزاب السياسية ;مناظرة مدنية 100% بالرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة والمهابة والسلام ;الريصاني.
71 - anis الأحد 13 أبريل 2014 - 08:00
المسكاوي يحمل المسؤولية أيضا للحكومة الحالية "للأسف كنا نقول أنه بعد 20 فبراير وانبثاق حكومة نابعة من ضغط الشارع، سوف تتغير الأعراف ونحظى بحكومة قوية قادرة على تغيير الأمر، إلا أن سياسة تكريس الإفلات من العقاب لا زالت سائدة، حيث لا يتجاوز الأمر مجرد خطابات".
72 - حمزة الأحد 13 أبريل 2014 - 08:09
والله لو كانت هناك محاسبة لعجزت الدولة في ايجاد مؤسسة سجنية تاوي اكلي اموال الشعب واموال غيرهم , كان موظف يردد بكل تلقائية اتقاضى 3000 درهم (اكندبر على 3000 درهما) اعني يسرق المبلغ الاضافي لتغطية متطلبات حياته واذا سؤل لماذا تلجا لهذا يرد ( كلشي كيدبر غير اللي ملكاش شي طريق ) اعني لو صعق مجموعة من كبار المفسدين لارتدع الجميع لكن ترك الحال على ما هو عليه يزيد في التشجيع فمثلا شباط تبكي مدينة فاس من نهبه حتى القبور القديمة اصبحت تجزءات ومع ذلك يخرج عينيه كانه ورث من ابويه ما يملكه واسرته من ملايير وهناك شباطات عديدة اللهم ارشدنا الى ما فيه الخير لامتنا..
73 - عبد الرحيم الأحد 13 أبريل 2014 - 08:19
ألم يقل بن كيران أن هناك عفاريت و تماسيح في هذا البلد؟
ما كان لمزوار أن يدخل الحكومة و ما كان له قبل ذلك أن يترأس حزبه !
ما كان لشباط أن ينصب أمينا عاما لحزب الاستغلال و من قبله عمدة فاس و هلم جرا ...
أرى أن المشكل يتجلى في نسبة اللاوعي التي تجتاح المواطنين و السياسيين و المجتمع المدني ... الدول التي تقدمت ، اعتمدت على أسس و أدوات و سنت قوانين و عقوبات .. أما نحن فما زالت الأنانية السياسية و الطبقية تنخر مجتمعنا نخراً .. و ما زالت ثقافة « انا ومن بعدي الطوفان » تكبل عقول معظم المغاربة .. التعليم و الأمن من الأسس التي يجب أن تتوفر قبل الخبز و الماء .. احترام الآخر و رأيه قبل بناء السدود و تعبيد الطرق ..إدارتنا يجب غسلها من مخلفات البصري و أذنابه .. رجال الأمن يجب تحسين و ضعيتهم و محاسبتهم على الرشاوي التي أصبحت هدفهم قبل و بعد كل شيء .. مدراء المؤسسات يجب أن يتواضعوا و يشتغلوا بسواعدهم لا بهواتفهم .. أشياء كثيرة يجب ان تتغير في مجتمنا و أشياء كثيرة يجب أن تختفي من مجتمعنا .. لا نريد استقالات و لكن نريد محاسبات على الأخطاء ..
74 - ﻛﺎﻇﻢ الأحد 13 أبريل 2014 - 08:58
ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻧﺠﺎﺳﺔ ﻭﻣﻦ ﻳﻤﺘﻬﻨﻬﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻻﻏﺘﻨﺎء ﺑﺎﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﺧﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺒﻼﺩ
ﻟﻜﻦ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺪﻳﺎ ﻗﺼﻴﺮ ﻭﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻬﻢ ﻋﺴﻴﺮ. ﻓﺎﺗﻌﻈﻮﺍ ﻳﺎ ﺍﻭﻟﻲ ﺍﻻﻟﺒﺎﺏ ﻓﺎﻛﻞ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﻴﺘﺎﻣﻰ ﻭﺍﻻﺭﺍﻣﻞ ﻭﺍﻟﺜﻜﺎﻟﻰ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ ﻻ ﺟﺰﺍء ﻟﻪ ﺍﻻ ﻋﻘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺍﻻﺧﺮﺓ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻛﻔﻨﺎ ﺑﺤﻼﻟﻚ ﻋﻦ ﺣﺮﺍﻣﻚ ﻭﺍﻏﻨﻨﺎ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﻋﻤﻦ ﺳﻮﺍﻙ
75 - 3ar9 sos الأحد 13 أبريل 2014 - 09:03
و هدا هو المعنى الحقيقي ديال المافيا في ايطاليا لا حول ولا قوة الا بالله اين العدل. ......
76 - atrras الأحد 13 أبريل 2014 - 09:12
Et malheureusement c est à ce type de tchermil que le roi aurait dû donné ses instructions et mobilisé ses fekihs le vendredi pour sensibiliser les pratiquants afin de lutter contre les vrais crimes contre la société.ou bien sa majesté ne ose pas toucher aux gardiens du trône. les wali gouverneurs pacha caïds directeurs et responsables des établissements et entreprises publiques des hauts gradiers de la police la gendarmerie les fa sans oublier bien sûr les ministres et les directeurs déconcentrés. Les magistrats y compris ceux de la cours des comtes et tous les corps des inspections.les présidents des communes urbaines et rurales.la plupart de ceux ci achètent leurs postes.et pour le mekhzen se son ses serviteurs et ses gardien donc en contrepartie il ont droit à la corruption cette corruption pour les uns c est les marches publics pour d autres c est les differentes autorisations qu ils delivrent pour d autres c est fermer l oeil sur un acte illegal et pour d autre c est donner n
77 - مقولة من فيلم مصري الأحد 13 أبريل 2014 - 09:27
كلنا فاسدون بدون إستثناء؛ حتى بالصمت ذاك المواطن البسيط.
78 - ABABOU الأحد 13 أبريل 2014 - 09:33
Je me demande que disent les vrai résponsables du Maroc, que ça soient ceux qui sont dans la lumières ou les autres qui le dérrigent de l'ambre.
79 - karim الأحد 13 أبريل 2014 - 09:37
C'est sûr qu'il y'a un grand chemin à parcourir. Mais le grand signe de découragement, c'est que une grande partie des citoyens marocains sont malhonnetes. Moi je connais des locataires qui ne payent par leur loyer, des gens qui sont prêt à donner de l'argent pour nuire à leur connaissance, des gens qui payent pas leur impot, des riches qui profitent du système et ne payent , pas l'hospitalisation des gens qui essayent de profiter pour avoir des appartements gratuitement dans les programmes des bidonvilles .......
je pense qu'on a les éluts et les élites que nous méritons.
80 - ramo الأحد 13 أبريل 2014 - 09:39
شكرا لكاتبة المقال على غيرتها على بلدها الحبيب الذي اصبح عرضة للذئاب يتحيالون عليه من الداخل والخارج ينهبون ثرواته الظاهرة منها والباطنة........ و امام المغاربة يظهرون وكانهم نزهاء ...قمة النفاق...فالمغاربة يريدون ان ترجع اموالهم المنهوبة اولا......والكلمة للعدالة.....
81 - الخضرا الأحد 13 أبريل 2014 - 09:41
موضوع في االصميم انه تش ميل VIP السؤال المطروح ما هو دور المجلس الأعلي للحسابات و كيف يعالج قضاته الملفات و ما هو دور مراقبي الحسابات المالية في الإدارات لان المحكمة الابتدائية أو الإدارية أو التجارية لا يمكن ان تتحرك إلا بتحرك هؤلاء المسؤولين علي ميزانية الدولة و صرفها الوزير جطو من أبرز وزراء المالية السابقين لو اجتهد لوحده في اغلب الملفات المشرملة لابان علي قدرة المسؤولين الماليين الشرفاء الدين يريدون الخير لهدا البلد بإرادة ملكية أما الحكومة الحالية فهي إدارية مسيرة شانها شان تريتور
82 - mouha ouadach الأحد 13 أبريل 2014 - 09:46
plus que ça, mais le peuple ne pardonnera jamais ces voleurs, l'histoir n'oubliera jamais leurs actes, Grand Dieu prendra vengence dans l'avenir le plus proche!
83 - زهير الأحد 13 أبريل 2014 - 09:48
اخواتي اخواني لقد استنتجت ان هاد البلاد تشبه تلك الام الحنونة، الصبورة، ولكن للا سف ولادها مساخيط.انهم نحن المغاربة
84 - Mehdi الأحد 13 أبريل 2014 - 09:51
كم احزنتني قراءة هذا المقال لان كل سطر من سطوره يلخص حال المغرب، نهب و سلب و ابتزاز و ظلم و جور .... كما قال احد الاخوان : الحمد لله على نعمة الموت والحساب
كم اتمنا ان يبقى هذا المقال في الصفحة الاولى لمدة طويلة

شكرا
85 - محمد ناجي ـ دعوا الفتنة نائمة الأحد 13 أبريل 2014 - 09:53
في الواقع،عندما يرى الإنسان أحوال المغرب رأي العين، ويحتك بها، يدرك أنه لا توجد رغبة سياسية حقيقية في الإصلاح، وهذه هي خلاصة المأساة.
إن ما يدعو إلى تجنب إصدار الأوامر الصارمة للإصلاح، وتطبيق القانون دون مهادنة أو موادعة، هو الخوف من أن تبدأ صفحات كتاب المغرب في الانفتاح كمسلسل مكسيكي، حلقة تؤدي إلى أخرى.. وهكذا سوف يتبين أن الفساد عم البر والبحر ووصل إلى قمة الجبل؛ كما يقول المثل؛ ولذلك فالأولى أن تظل الفتنة نائمة.
لو كانت هناك إرادة حقيقية للإصلاح، لصلح البلد في سنة واحدة أو أقل: لإن رائحة الفساد تُـشم عن بعد، والفاسدون في كل قطاع، وفي كل مصلحة، وفي كل محكمة وإدارة معروفون؛ بعضهم يعرف بعضا، فهم كتلة واحدة إذا زلزل أحدهم اهتزت له الكتلة كلها، وشهدت له بالنزاهة والكفاءة وأن ما تعرض له هو خروج عن القانون، وتعسف ، ثم تبدأ الرسائل المشفرة في الصدور على شكل تصريحات صحفية أو مقالات (...) فتصل حرارة لهيبها.. ويأتي الميساج الآخر بمحاصرة القضية والبحث عن كبش فداء، وتقديم من تجرأ على فضح الفساد للمحاكمة، ترهيبا للآخرين.. وما حال المرابط والكولونيل المشهور وأبو عالي وغيرهم بخاف أو منسي.
86 - مغربي حر ويفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 10:01
أشد بحرارة على يد الصحفية زهور التي أنجزت هذا التقرير.الله إخليك للمغاربة ذخرا وعزة وكرامة.لو كنت وزيرا إعلام لعينت لجنة لدراسة تخصيص جائزة لهذه الصحفية الوطنية.مع المخاطير التي يمكن ان تظهر في طريقها كما حدث لجمعية حقوق الإنسان بمراكش والتي رفعت دعوى ضد من يختلس أمول شعب مراكش.على كل سأرسل هذا التقرير على موقع RSF وإلى موقع نادي حماية الصحفيينNew York بغرض الإشتراك في حماية زهور.(...)أقول للسيد صاحب تعليق رقم 2 "حجوج"، يا أخي العزيز إنك من القرن 16 عشر وكفى.فهل تعلم أن برلمان ابريطانيا سحب ياخون للملكة إليزبيث بسبب تكلفته العالية؟وعينت وزارة المالية محاسب قارّ بقصر الملكة.وأن كل جنيه يرصد أو يخرج من القصر يمر عبر المحاسبة.وهل هناك نظام عربي يمتاز بهذه الخاصية؟ألا تعلم يا أخي أن ابريطانيا هي ربّ الدمقراطية والحقوق؟.أما بالنسبة لليابان، فمسؤول الطاقة النووية أعفيّ من منصبه.ومنطقيا لا داعية للتخلص من حكومة بكاملها.أمريكا هي من حاكمت كم رؤسائها:Nixon Clinton Bush وهل هناك دولة عربية حاكمت رئيسها ؟ نوض نوض أصاحبي ، صلي على النبي، بزاف عليك أخويا ميريكان ابريطانيا واليابان .فق.عق.
87 - الفساد للجميع الأحد 13 أبريل 2014 - 10:21
الفساد يطال جميع المجالات في المغرب و كل المسؤولين متورطون بشكل أو بآخر و لذلك الاستقالات ليست حلا لأنك ستجد نفسك بدون حكومة و لا جماعات و لا عمالات. الحل هو دمقرطة النظام بشكل صحيح و ليس بالادعاءات و الترقيع و عمليات التجميل التي لا تطول حتى تصبح أبشع من الأول
88 - almohandis الأحد 13 أبريل 2014 - 10:22
المذكور في المقال ما هو إلا جزأ صغير من نماذج الفساد في المغرب. لو تفضل القراء بتجاربهم مع المؤسسات في المغرب و كتبوا عما وقع لهم من غرائب في بلاد العجائب .فها أنا ذا أبدأ بنفسي و أقص عليكم قصة جرت أحداثها في بلدية مرتيل .تعرفون أنه كان هناك باشا و رئيس بلدية و من فوقهم قرروا تهيئة المدينة و إصلاحها . فماذا فعلوا؟ نزعوا ملكية منزلي الذي كنت آوي اليه مع أولادي وهدموه. و أنا لم أكن أعرف أن هؤلاء مكيڤليين يطبقون تعاليمه . المنزل هذا كل أملكه بعد سنوات من العمل المضني و هو مٌحفَّظ و مع دلك هدموه. و عندما كنت استعطفهم على التعويض كان هناك موظف مكلف بإعداد هذه الملفات أتدرون ماذا كان يقول لي هذا الموظف الشبح الصغير؟ يريد رشوة نعم يسألها يريد أن أقسامه التعويض حتى يكتب لي عقد فيه تعويض!! المنزل هدم منذ زمان بلا تعويض و إذا أردت تعويضا فعليك بدفع رشاوى علهم يعطونك شيئا !! و الغريب في الامر ان هذا الموظف كان يغلِّف إنحرافه في شكل نصائح !! تصوروا أيها المواطنون يأخذون لك ضرورة من ضروريات العيش ثم يساومون !! نزع الله الرحمة من قلوبهم . بعد ثلاث سنوات من الكفاح عوضوني بتعويض هزيل .
89 - rachid الأحد 13 أبريل 2014 - 10:27
je suis un fonctinnaire de l etat et je suis sur que les exemples cites ci haut ne sont pas conforme a la reglementation en vigueur.
90 - محمد اللوزي الأحد 13 أبريل 2014 - 10:30
كل مقارنة مع الدول الديموقراطية ينبغي أن تراعي أبجديات المقارنة دون تعميم أو انحياز ... المغرب ليس بلدا ديموقراطي حتى يقارن مع دول عريقة في الممارسة الديموقراطية ... و لا مقارنة سليمة مع وجود فوارق جوهرية ... في الدول الديموقراطية هناك : مواطن ديموقراطي + أحزاب ديموقراطية + دستور و قوانين ديموقراطية + مؤسسات منتخبة و محاسبة + صحافة حرة و مستقلة نوعا ما عن السياسيين و عن أصحاب المال + قضاء مستقل و نزيه + إرادة إصلاح متجددة ... في المغرب هناك : أمير الجزارين + جماعة جزارين مشرملين + كهنة و شيوخ لاحمة + قطيع أغنام و معز يعتبرون مأساة تشرميلهم و شوائهم اليومي قضاء و قدر الله + لا حول ولا قوة إلا بالله ... هذه مواصفات الديموقراطية المغربية باختصار شديد ... فليحفظ الله أمير الجزارين لقطيع أغنامه الوفية ... المستعدة للتضحية في سبيل إشباع رغبات الجزار الأول و كهنته و مساعديه ... أما الديموقراطية، فإنها ستتحقق واقعا حين ينقلب السحر على الساحر ... و ينزع المواطن عنه و بإرادته عقل الخروف و صوفه ... دامت لكم المسرات يا خرفان ... و لا عزاء للمغفلين ... و عاش الأمير.
91 - ahmed الأحد 13 أبريل 2014 - 10:42
Il ne faut pas banaliser le mot "TCHARMIL " et mélanger les choses car il parait que des actions sont entreprises par les autorités publiques pour arreter ce dangereux phenomene qui menace notre securité ; les voleurs de nos biens et qui se protégent entre eux , est un phenoméne ancien et l´Etat est entrain de le supprimer petit á petit
92 - sami الأحد 13 أبريل 2014 - 10:44
sa fait des années que ces voleurs des ministres sont la , les visages change pas toujours les mêmes et la question qui se pose c'est : est ce que le roi , il sait ? est ce qu'il a la volonté de changer ça ? je vous laisse réfléchir , merci hespress
93 - دسم هواري الأحد 13 أبريل 2014 - 10:45
أين أولئك الذين يبجلون سيدهم بنكيران.مارأيكم فيما جاء في المقال؟ أم أنكم ستختفون بدون سابق إنذار؟؟ 
94 - ضد الاحزاب الأحد 13 أبريل 2014 - 10:49
لمادا لا يحاسب الوزير المغربي على أخطائه وجرائمه ؟ لان الوزير المغربي يصبح مالكا للقطاع الذي يشرف عليه بالاحتلال المؤقت فميزانية الوزارة ماله و موظفوها عبيده و خدمه و كل ممتلكاتها لخدمته (اوى حشمو شيشويا هل تحاسبون سعادة الوزير على التصرف في ممتلكاته). الكل يتحدث على شكلاطة السيد الكروج و نسوا مبتدع هذه السنة الحميدة و الذي خصص لها ميزانية شهرية . كما خصص لنفسه مصعدا خاصا بإحدى الوزارات .ابحثوا عليه ان كنتم اشتراكيين
95 - ahmed.ben الأحد 13 أبريل 2014 - 10:50
انا مهاجر مغربي بالديار الامريكية كنت على وشك الدخول للمغرب واستثمار مبالغ ضخمة ومحاربة البطالة الا انني سانتظر بفارغ الصبر سن قوانين صارمة لمحاربة الفساد والمفسدين حين تظهر النتائج على ارض الواقع سيكون بلدي الحبيب الدورادو المستتمرين من جميع الجنسيات وليس المغاربة فقط وانا اعرف الكثير منهم وفق الله المصلحين والغيورين
96 - omar الأحد 13 أبريل 2014 - 10:56
je suis personnellement dans cette situation, en fait je suis rentré de France voila plus d un an et j ai pu voir que l'investissement au maroc n est possible que pour deux catégories de personne 1 soit vous etes assez puissant pour traiter directement la haute autorité et la vous etes en position de force et le tapis rouge est déballé 2 vous faite comme tout le monde c -a-d corrompre pour y arriver. et franchement je ne suis ni parmi les premier ni les deuxième du coup je suis bien content de ne pas avoir rapatrié mon argent et je préfère de loin l investir en France meme avec un imposition conséquente on arrive a avoir un retour sur investissement supérieur a celui du maroc et en plus avec la conscience tranquille. en fin c est bien dommage pour ce pays mais croyez moi on est des milliers dans mon cas et c'est une vraie perte pour le Maroc qui ne fait que repousser les échéances de son développement par son inertie
97 - عماد الأحد 13 أبريل 2014 - 11:02
لا تقلقوا يا اخوتي المغاربة والله أني أبشركم بخبر رائع اتركوههم ينهبوا ويسرقون كل هذا يدخر لنا نحن الشعب الصابر المحتسب عند الله والله سوف نأخذ حقنا هناك في اليوم الآخر حيث لا ينفع مال ولا بنون،إذن فأنا في رأيي الشخصي ان آخذ حقي في الآخرة خير من الدنيا لان الدنيا فانية،إذن فماذا تختارون .....
98 - Sinariste الأحد 13 أبريل 2014 - 11:08
اعتقد انه حان الوقت لكل المغاربة الغيورين ان يفضحوا كل مسؤول مشرمل بالاسم ,والجريمة وانشاء جمعيات لنفس الغرض تلاحقهم قضائيا في الداخل والخارج ‏‎ ‎
99 - marocain الأحد 13 أبريل 2014 - 11:20
Bien sur ils ont volé ils volent et voleront tant qu´il n´y a pas de justice. Ils le savent alors ils volent en toute tranquilité-------comme j´ai tjrs dit au Maroc
Politique=richesse illegale
c´est minable, honteux.........j´en ai marre je sais plus quoi dire. J´ai quitté le maroc il y a presque 30 ans. croyez moi, j´ai bien fait, faites le aussi, qu´est ce que vous allez rester faire avec des voleurs laissez leur le Maroc ils le considerent deja comme leur CASH COW
rien n´a changé en termes de comportement des responsables......meme la justice qui doit trancher dans ces affaires est impliquée jusqu´au coup.......c´est pourri
100 - كل يبدأ بإصلاح نفسه أولا الأحد 13 أبريل 2014 - 11:37
لاتصوروا المغرب بأنه بلد الفساد وعدم المحاسبة فهذه صورة مشوهة وغير صحيحة مائة في المائة ولا يمكن تعميمها على الجميع ، يوجد والحمد لله في بلادنا أناس مسؤولين مخلصين نزيهين في الوزارات ، في الجماعات المحلية ، في المؤسسات العمومية وغيرها أناس يخدمون الوطن ولولا عمل هؤلاء وعلى رأسهم جلالة الملك لضاع الوطن وما كنا حققنا العديد من خطوات التقدم والنماء الذي نعيش خيراته رغم إنكار العديد منا لذلك .
إذا أردنا الاصلاح ومواجهة الفساد على كل واحد منا أن يبدأ بنفسه فيصلحها ويقوم بعمله بإخلاص ثم يصلح أسرته وكل مجال مسؤول عنه وبذلك سنصل الى الاصلاح الحقيقي ...أما أن نعلق وننتقد ولا نطبق بدءا من أنفسنا فلا أعتقد أن النتائج ستتحقق
101 - عاجل الأحد 13 أبريل 2014 - 11:43
في اليوم الذي سيحس فيه المغاربة انهم فعلا ينتمون الى هذا الوطن ،واعني كل المغاربة،بدون تمييز ولا طبقية ولا عبودية ولا عفاريت او تماسيح ولا فقر ولا استغلال ولا ولا ولا ولا عندئذ فقط ستبدأ المحاسبة.الحالة النفسية للمغاربة او الانسان المغربي بشكل عام،في فترة الاستعمار وبعد الاستعمار،تم تدميرها ،تم العبث بها،وهي الان في حالة جد متأزمة واخشى كل ما اخشاه،انه ان ظل الوضع كما هو الان على حاله،فلن نجد الدواء،وسيتغير البشر الى حيوانات تأكل بعضها البعض كما هو جاري في جل الدول التي استعمرت من طرب الغرب الصهيوني الصليبي الكافر المتوحش.
هناك افراد في الاجهزة الامنية في المغرب من يعتبر نفسه إلاها،كل افراد وزارة الداخلية يعتبرون انفسهم فوق القانون،كل المغاربة يعلمون هذا،ومع ذلك الكل يتحدث عن حقوق الانسان ووووووووو،هذا ما أعنيه بالحالة النفسية الغير سوية للمغاربة.
والله أعلم
102 - مغربي الأحد 13 أبريل 2014 - 11:44
من لا يملك سلطة لا يملك محاربة الفساد, للاسف مجتمعنا مهيء للفساد كل من يصل موقع يستطيع فيه ابتزاز الناس لا يتورع عن ذلك,
103 - عبد الرحيم الأحد 13 أبريل 2014 - 11:47
جرعات جديدة من الحق المر كان و مازال وراءها الفساد الذي هو اصل كل كساد.تحمل المسؤولية و الشعور بخطورتها من سمات المسلمين منذ عهد النبي صلى الله عليه و سلم قبل ان يعيها غير المسلمين اليوم.والان نرى في بلدنا المسلم التسابق نحو المسؤولية دون ادراك لما يترتب عنها دنيا واخرة وخصوصا المرتبطة بتدبير الشؤون العامة للناس.قال محمد الغزالي:مازلنا محكمون بالقانون الالهي( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ).
104 - dades/saghrou الأحد 13 أبريل 2014 - 11:53
لو كان هؤلاء الاشباح في الدول الديموقراطية لما دخلوا كلهم إلى السجن و ليس الإستقالة فقط .الله إلعن لي مايحشم
105 - عمق الفساد الأحد 13 أبريل 2014 - 12:18
في الدول الرائدة في الديمقراطية يستقيل أو يقال المسؤول لديهم لأسباب قد تبدو لنا تافهة، أما نحن فلدينا العجب ومع ذلك ترى المفسدين مطمئنين مرتاحي البال، فماذا لو اطلعت النخب لدينا والناس لديهم لمستوى الظلم الجاري بالمجلس العلمي المحلي بوجدة من خلال الأذى والظلم الصادر عن عضو المجلس(ر.ي)/ أبي لهب من خلال الكيد وقول الزور الذي يوعز به إلى الرئيس/ الأمبراطور والذي لا ينصت إلا إليه بل ويزكيه ويرى فيه الأصلح(!) بينما هو الأفسد والأسوأ في خلق الله، إذ لم يترك مخلوقا لم يسئ إليه ولم يش به زورا وظلما وعدوانا ويؤازره في الخفاء ربيبه(ع.ب)/ الموظف فوق العادة الخبير في الزور ةالكذب والعدوان..، فكثر الظلم والفساد وطغى الاستبداد، ولم يبق من الألم إلا في تدخل ملكي لفك الضيق ورفع الهم وتفريج الكرب...
106 - jawad r الأحد 13 أبريل 2014 - 12:22
ذكرني هذا المقال بكتابات رشيد نيني ، حقيقة إنه يعكس الواقع المر الدي نعيشة في هدا البلاد بعيدا عن نفاق الصحافة الوطنية الفاسدة التي تبين المغرب و كأنه مدينة في الدانمارك ، فالإعلام الوطني ينهج سياسة - العكر فوق الخنونة -
و قولو العام زين .....
فالسياسة المغلوطة المفروضة على ابناء هذا الوطن تقتل وطنيتهم يوما بعد يوم
فجل المغاربة لم تعد لهم حثى وطنية -90 دقيقة - بلا نفاق خصوصا من الشباب
فأبشروا يا ايها المنافقون أ أ عفوا يا أيها السياسيون
اصبحت الوطنية تقاس بالراتب الشهري من يدعي أنه وطني و يتقن الكلام المعسول- مجنون - فلديه راتب وطني
107 - Amine الأحد 13 أبريل 2014 - 12:25
غريب امركم ايها المغاربة تقبلون مشرملين كبار يسرقون المليارات من اموالكم التي تدفعونها ولاتقبلون مشرمل صغير يسرق فقط هاتفا او حاملة اليد السكوت افضل لكم
108 - سطل مثقوب الأحد 13 أبريل 2014 - 12:29
الى ماكانش الضمير تيكون قانون والى ماكان لاضمير لاقانون كتكون الصحافة الحرة اللي ماكتمل ماكتعيا حتى يطيح الشفار والى ماكان لا ضمير ولاقانون ولا صحافة قوية شرسة كتكون الغابة والقوي ياكل الضعيف والمغرب غابة وسطل مثقوب وخصنا لاهاي
109 - abdellatif الأحد 13 أبريل 2014 - 12:30
التشرميل الدي سمعنا به في الأسابيع الماضية يمكن معالجته لكن التشرميل الحقيقي يتمثل في أكل و نهب المال العام نظرا لغياب المحاسبة .
صراحة في ظل التسيير العشوائي الدي نعاني منه يصعب القضاء على المشرملين الحقيقيين وبالتالي سوف نبقى نعاني من التشرميل
110 - Afouzar الأحد 13 أبريل 2014 - 12:31
لايمكن أن ترى الاشياء الجميلة بدون التضحية انظرو الى تركيا وألمانيا وروسيا اين وصلوا بالديمقراطية
111 - الرامي الأحد 13 أبريل 2014 - 12:37
المسؤلون عندناليست لديهم الارادة في تطبيق الديمقراطية ولامحاربة الرشوة لأنهم كلهم مرتشون وظالمون ومغتصبون
112 - تودغى الأحد 13 أبريل 2014 - 12:41
هذا كله راجع لقصور حاد في التربية وتدن فضيع في اﻷخﻻق.اضافة لعدم الشعور بالمواطنة وطغيان اﻷنانية وحب الدات المبالغ فيهما.
وهذا الجشع وهذه السرقات تتم بتشجيع من القضاء الفاسد والموشوم بﻻمباﻻت كارتية تصل حد التواطئ المعلن في جل اﻷحيان عوض المحاسبة واعطاء العبر.
اللهم ارزقنا حﻻﻻ طيبا مباركا فيه حتى نلقى وانت عنا راض امين
113 - السفياني الأحد 13 أبريل 2014 - 12:42
[ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون] الأية 3 سورة الحجر لايفكرون في يوم الحساب اللهم انتقم من كل من نهب مال هذا الشعب الطيب
114 - مغربي حرّ و يفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 12:43
في رسالة مفتوحة،أقترح على السيد المحترم Ben Kimoun أمين عام هيئة الأمم المتحدة أن يعمل على اختيار يوما سنويا وعلى الصعيد الدولي ويكون يوما كأيام " الطفل " ويوم" الرياضة" ويوم " المرأة " ويوم " الأم "، ويوم محاربة شركات التبغ الأمريكية التي تمزج في علب السجائر مادة للإدمان" ويم "حقوق الحياوان "، ويسميه مثلا ، "يوم حقوق المستضعفين في الأرض" ويخصص للإستنكار بتفقير الشعوب من طرف حكامها والعائلات المستغلة للوضعية وتهريب الأموال المسرقة نحو الحسابات البنكية السرية بالخارج. يوم عبارة عن حملات إعلامية، توضح فيه ما هي أسباب الإختلاسات؟ولماذا تتم ؟وكيف يمكن لجمها على مستوى الجمارك،وأن ياعباد الله الثروات المنجمية الوطنية خطّ أحمر ومقدس، حق من حقوق الشعوب.وإلقاء محاضرات في المدارس والكليات.ومهرجانات مثل مهرجان الرباط " مهازيل" لتوعية من يتخصص ويحترف الإختلاسات،بأن ذلك جرم في حق الشعوب.والهدف ليس هو توزيع المال على الشعوب، بل العمل على أن لاتكون الثروة الفلاحية الوطنية كماطيشة والسردين والبرتقال وغيرها بأثمنة محرقة لأكباد المستضعفين. في التعليق الموالي سأحكي لكم كيف كان صدام حسين يحارب المختلسين
115 - hana الأحد 13 أبريل 2014 - 12:49
حقيقة المغرب و للاسف حقيقة الناس ديال البرلمان هى هادى كيخدوا شهرية صحيحة لمايخدهاش واحد يخدم 24/24 س شهرية ب3و5 ملايين شوف شحال من الغرفة بش يشفروا البلاد
116 - aziz الأحد 13 أبريل 2014 - 12:49
qui a rendu ce peuple indulgent ? et crève de tous! ce qui est nécessaire à vivre Quels ces malveillants ? ces comploteurs ? alors c'est des bandits qui ont le droit de tout faire sans genre ! surtout quand il s’agit d’une population démunie … Avec 90% d’illettrés et d'analphabètes, ils ne sont même pas conscients qu'on peut vivre mieux autrement
au moins nous reconnaissons nos référents; et pauvre celui qui ne sait pas ! Nous et voila pourquoi les partis marocains sont tous mauvais? Ni gauche ni droite et qu' ils ne servais a rien sur cette planète! vu que leur pouvoir est modeste il est apte à fermer l’œil sur les différentes dérives.. A quoi sert de dire dans les médiats au citoyen
que leur pays est bien, qu'il exporte beaucoup de produits, qu'il est intéressé par l’ex ;;;? Ce qui sort du pays n'entre pas dans les maisons des citoyens. Ce qui reste dans les magasins ne vient pas sur leur table.
117 - RACHID الأحد 13 أبريل 2014 - 12:55
تشبث المسؤولين العرب بالسلط لان هذا راجع لضعف الشخصية طبعا والتخلف .لأن الثقافة العربية ثقافة تستقبل التسلط برحابة صدر.
لان العرب ينقسهم حب الوطن.
لان العرب تركوا الاسلام وراء ظهورهم.
لان العرب عنصريون فيما بينهم.
لان العرب ليست لهم الرغبة في التجديد والتصدي للتحديات.
لان العرب كان اخر من نزلت عليهم الرسالة .
لان العرب اكثر جهلا وفسادا
لاننا نتكلم ونلاحض اكثر من ما نعمل .
لان العرب لن يتغيروا ابدا.
118 - سعيد شاوني الأحد 13 أبريل 2014 - 13:00
الا يستحق هدا" الشرميل" تدخلا عاجلا ؤاجتماعات وزير الداخلية لطمانة المواطن وحمايته من ناهبي المال العام والخاص.....
119 - amina الأحد 13 أبريل 2014 - 13:12
tres bon article et ça fait mal de voir tout ça sans pouvoir reagir yallah a si benkirane safi aucune reaction?
120 - nabil الأحد 13 أبريل 2014 - 13:26
لكم ايها الاخوة الكرام على تعاليقكم التقدير وكلها في الصميم ويا ريث تصل هده الرسالة القوية الى من يهمه الامر ( من السياسي حتى الموظف البسيط) انا اععطيكم مثل بسيط ملي نعقل على الانتخابات و كل هدوك اللي شدو القرويات و البلديات في منطقتنا و زيد عليهم حتى اللي فاتو بالبرلمان كلهم وبالجملة ولا واحد خدم لصالح الوطن الا لجيوبهم واقولها امام الله ولا اخاف الا من الله اما القطاع العمومي ولا حرج عملةطبق الاصل انا غسل يدي اما الحل هو حل كل الاحزاب وسن قوانين جديدة تتلاءم مع واقع هده العقلية الواقعية اللتي تقطع الطريق على نهب المال العام وسد الثغرات القانونية 2 احصاء الممتلكات قبل التوظيف و الفوز في الانتخابات وبدقة واحصاء ممتلكات كل العائلة تخصيص محاكم عليا لناهبي المال تحت الاشراف الملكي السامي المباشر لجلالته عدا هدا يستحيل الحل لمادا احنا كامونيين نتوشاو غير بالزيار اللهم قلت الحق انك علي شاهد
121 - Mohamed Aboq الأحد 13 أبريل 2014 - 13:33
Conditioned reflex equals corruption! From the very beginning of of the first phases of education we observe the corruption starts at home! How? In morocco we have small corruption,& big corruption! Small corruption is encouraged by parents because their kids are conditioned to corruption at an early age because the women aggress their husbands because they know secrets about them ! Therefore, well ranked Moroccans relationship with their families is money,& interest! The more money they bring home on the account of poor people the greedier the family members become,& when this milking system stops, kids try to keep the same level of spending which urge them to become dangerous in our society: bad people who aggress you not only at night, but during daytime because the police don't move a hair! For the other category wives,& their daughters : they do not get anymore corruption @ home, so they head to the world of prostitution because it is easy, the same remark to the police in front
122 - بلحرمة محمد. الأحد 13 أبريل 2014 - 13:34
في البلدان الراقية والتي تحترم عقل المواطن وبها وسائل اعلام تكشف المستور
لا تخاف لومة لائم وقضاء مستقل يباشر تحقيقاته بمجرد بروز احدى الفضائح على السطح ليتم استدعاء المسؤول قصد مساءلته مهما كانت مكانته ورتبته فمن منا لا يعرف استنطاق زوج ابنة خوان كارلوس بتهمة الفساد
وسجن اخ الرئيس الكوري الجنوبي السابق بتهمة الرشوة واستدعاء بيل كلينتون الرئيس الامريكي الاسبق في قضية المتدربة مونيكا سيليس والحكم على الرئيس الصهيوني السابق موشي كاتساف بسبع سنين لتورطه في قضية تحرش جنسي ضد موظفتين تابعتين لوزارته عندما كان يشغل منصب وزير السياحة هدا غيض من فيض يوضح بكل شفافية مدى الصرامة في التعامل مع قضايا الفساد في الدول الديمقراطية ولو كانت لا ترى بالعين المجردة اما في المغرب حيث الفساد اصبح ظاهرة عادية فالمصيبة اعظم نظرا للغياب الكلي لمفهومي المحاسبة والمساءلة مما جعله يتفاقم ويتغلغل داخل جميع اجهزة البلاد بحيث تحول الى سلوك عادي وطبيعي يمارس بكل جراة وثقة وطمانينة فالارقام الفلكية التي تتحدث عنها المؤسسات الدولية والمحلية حول حجم الفساد دليل خطير على الخلل الكبير الدي يعرفه المغرب في هدا المجال.
123 - مواطن من الداخلة الأحد 13 أبريل 2014 - 13:39
السلام عليكم. لو كانت المحاسبة السريعة والتتبع الفعال للميزانيات والصفقات لما وجد في المغرب فقير ولكانت كل الأسر المغربية تعيش في ظروف جيدة. السرقة والرشوة والظلم صفات لن تفارق المغاربة ما داموا على قيد الحياة لأن من شب على شيئ شاب عليه. والسلام 
124 - احمد ج الأحد 13 أبريل 2014 - 14:04
لاحول ولاقوة الابالله حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم ان هذامنكر ولا نقدر على تغييره الا بقلوبنا وذلك اضعف الايمان
125 - مخربي حرّ ويفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 14:05
أقول لصاحب تعليق رقم 100، واش انت فايق وكاع المغربة ناعسين؟فهل تقرء الجرائد الوطنية أم لا ؟.فهل تطالع ما كتب عن المغرب في الخارج؟فهل تكذب المنظمات الدولية(كلها) التي راسلت من يهمه الامر، بان ملايير تختلس ، وتهرب سنويا إلى الخارج ؟.يا أخي إسمح لي من فضلك أنت مثل بشارحيث يقول:" العالم ضد بشار".فكيف تريدني ان أصحح نفسي وأنا بطالي؟.أوعاجز عن العلاج؟.فهل زرت أنت المستشفيات المغربية أم لا ؟ فمن يجب أن يصلح نفسه، المريض أم الطبيب ؟ ذلك الطبيب الذي " هرب " نحو المصحة؟أو معلمين "يهربون" إلى Privé?. في الإدارة من يجب أن يصلح نفسه؟ المواطن المغلوب أم الإدارة؟.في المحكمة من يجب أن يصلح نفسه المواطن ام منظومة العدل؟.يا اخي لا تضيع علينا الطاقة وافهم انه من يجب أن يصلح نفسه هي الدولة. ولو كانت للدولة مخلصين نزيهين كما تتدعي انت فلماذا يتمّ اختلاس الأمولا وتهريبها علانيةللخارج.فكرتك أطلقها مزوار على شاشة 2M-tv قبل أن يكون لا رئيس حزب ولا وزير مالية.فلما عين وزيرا للمالية، أصلح نفسه حيث سرق الملايين من دراهيم الشعب بموجب "قانون" سنّّهLyautey سنة 16.وحتى ذلك القانون يتحدث عن " تعويض "واحد وليس 3.
126 - رشدي الأحد 13 أبريل 2014 - 14:23
السلام عليكم، هناك انواع أخرى من التشرميل الجبائي وهو الذي يمارسه أصحاب الرونج روفرات والتواركات والبرادوات ...الذين يرفضون أداء ضريبة السيارات جهارا والشرطة لا تقدر على الحديث إليهم ولا لمس سياراتهم، والحكومة والشعب يشاهدون الواقيات الأمامية للسيارات خالية من الفينييت، ولا يطبقون القوانين إلا على الفقراء .
127 - soumia الأحد 13 أبريل 2014 - 14:29
أليس المغرب أحسن بلد في العام ... انهب المال العام كما يحلوا لك ولا أحد يحاسبك وكل من فاه بالفساد كان مصيره السجن، متهما إياه بالتشوش والخيانة بادلاء حجج أو وثائق إدارية. هذا شئ معروف مند زمن طويل ...ولكن كيف نحاربه. أليس نهب المال العام نوع من تشرميل؟ ما الفرق بين التشرميل بالحصانة أو بالبزة والتشرميل بالسلاح الأبيض..؟
128 - رضوان الأحد 13 أبريل 2014 - 14:31
البلاد عندنا كلشي شفار من المقدم حتى الوزير.كيفاش يمكن تزيدوا للامام واحنا كنحاربو غير اللصوص الفقراء.اما الأغنياء فهماالصوص الكبار الذين لا يحاسبون حادكين غير في التشرميل
129 - zouheir abdellatif الأحد 13 أبريل 2014 - 14:33
MOI KOMME INVESSTISSEURS APRES CE QUI MEST PASSSER JAI ETE AU PARLEMENT JAI FAIT UNEPALINTES AL POLICE JAI ETE VOIRE LE LES MINISTRES DE LA JUSTICE JAI TAPER TOUTES PORTES LES JUsqu ce jours rien j'ai écrit a sa majesté et jattend car il est la seule personnes a ne pas avoir peur rappliquer la loi et je vis avec ma femme maintenant cacher car en a tous perdus dieux et grand
130 - marocainlibre الأحد 13 أبريل 2014 - 14:58
salam
je suis très content de lire que la presse marocaine (hespress)parle de la politique de tous les domaines et quant je vois tous ces
commentaire qui intéresse le peuple marocainje suis sur que nous sommes sur la bonne voie une chose que je veux souligner c'est que le seul partie qui n'as pas encore enter dans ces magouille c'est le pjd handolilah j ' espére que il ne va tremper dans les sals magouilles
Merci hesprss
131 - يحي الزيواني الأحد 13 أبريل 2014 - 15:10
عندنا من يشرمل البلاد تتم ترقيته ولنا في وزير الخارجية خير دليل ضرب 900 مليون سنتيم بريمات مع مدير الخزينة لما كان وزير المالية وبدل ما يحاكموه حاكمو اللي فضح اللعبة. رئيس مجلس النواب عليه شيكات بدون رصيد وصلوه الشخص الثالث في البلد. وسبحان الله لأننا راضون عن هذا الوضع نستحق ما يحصل لنا
132 - غيور على مغربنا الأحد 13 أبريل 2014 - 15:32
حزب العدالة و التنمية لا يمكن له ان يحارب الفساد ما دام لم يحصل على الاغلبية الساحقة كيف تريدون ان يحارب الفساد والتماسيح والعفاريت و هو مجبر للتحالف معهم
اللهم هدم كل خائن لايريد الخير لمغربنا الحبيب
133 - alyaacoubi الأحد 13 أبريل 2014 - 15:38
يدخل المغرب التاريخ من أوسع أبوابه بتأسيسه لآخر العلوم خدمة للإنسانية والشعوب المقهورة،علم لم تضعه عقول جبارة بل نفوس مريضة حقيرة،هذا العلم هو علم الفساد العام.علم لا يدرس في المعاهد والجامعات ،إنما يدرس بالمؤسسات العمومية للدولة.جانبه النظري خافت بالمقارنة مع التقاليد والأعراف العريقة المتوارثة عن البيوتات المؤسسة لهذا العلم.كلمة أخيرة، نحن في هذا البلد السعيد ليس لنا مؤسسات دولة بالمعنى الحقيقي،إنما لدينا مكاتب خدمات تقدم للشعب خدمات رديئة مقابل إبتزاز وٱمتهان كرامة المغربي الحر.هناك حل نسبي لهذا الفساد وهو أن يعطي الملك أوامره لمتابعة هؤلاء الجوعى البهلونات الحثالى الحشرات الطفيلية.لأن بلدنا تسير بأوامر الملك وأنتم ترون ماذا فعل الأمن بالتشرميل بعدما كان مسؤولو الأمن ينفون كل مظاهر الإنفلات الأمني ،عادوا للإعتراف بأرقام مخيفة وإنا لله وإنا إليه راجعون.
134 - محمد الأحد 13 أبريل 2014 - 15:48
اللهم ارزقنا نضرة الى بلدي المغرب من نافذة طائرة متجهة إلى احد البلدان الاسكندنافية

+100000000
135 - مغربي حرّ ويفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 16:10
إخوتي من منكم لا يعلم شيئا عن مبادئ المافيا MAFFIA فليس ضروري أن يزور موقع محركGOOGLE فليتصفح الصحف المغربية وكفى.رحم الله صدام حسين سيد رئساء العرب.في عهده،وقعت إتفاقية بين المغرب والعراق، بموجبه تدفع معاميل البيضاء(أحذية وأثوبة وما شبه) إلى العراق، وفي المقابل يتسلم المغرب شحنات بواخر من المحروقات باثمنة مربحة للمغرب، وكذلك كانت إرادة صدام.أترحم على صدام مع العلم أنه هو الذي زود جنرالات الجزائر بنسخة من ملفات البحوث العلمية العراقية النووية.فأقيمت في أحد فنادق البيضاء الكبرى حفل للوزير العراقي.ثم منحت له بعض الهدايا بمثابة زرابي وغيرهامن المنتوجات التقليدية المغربية.فلما شاهد العراقي الهدايا، سال جبينه عرقا ،وخوفا تبوّل في سرواله.(أعتذر).فلما سؤل الوزير لماذا؟ قال:" السيد الرئيس صدام حسين،يهدي كل موظف عراقي سامي ثبتت عليه اختلاسات وهدايا ،يهديه إلى الحيوانت المفترسة المتواجدة في قصره وبحضور جنرالات الجيش وكبار الموظفين، حيث تحتفل الحيوانات بأكل من أكل أرزاق الشعب."وكان العراق في أيام صدام ربما دكتاتورية لكن قوة اقتصادية لم تضعفها معارك شيعة ضد سنة .أما بالمغرب، يتبع.à suivre.
136 - ابو عمران الأحد 13 أبريل 2014 - 16:56
يا اخي الكريم قال تعالى ضهر الفساد في البر والبحر وليس هناك جو
137 - الآمانة الأحد 13 أبريل 2014 - 17:02
فهل يستوون ، حنا فالمغرب عندنا قزديرة مصدية بلعكس المسؤولون كيشرملوا الشعب ويتباهون بالسرقة وتهريب أموال الدولة ،لاحساب و لا عقاب هدا هو سبب ظاهرت التشرميل
138 - hamouda الأحد 13 أبريل 2014 - 17:03
كل ما ذكرت الا نقطة في بحر المواطن العادي يعرف العشرات مما ذكرت ياصاحب المقال .ومن يحاسب هؤلاء وهم عصابة واحدة وكلهم شركاء في الجريمة.
139 - مغربي حرّ ويفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 17:05
من الشبان الحاليين من لا يعلم شيئا عن تاريخ وطنه لكن في المقابل يستطيع أن يحدثك عن آخر نوع من الشيشة.قامت"الدولة "بإيذاع في سجن لعلو بالرباط ما لا يقل عن 3 أو5 (؟)وزراء دفعة واحدة ومن بينهم السيد العسكي ولم يلتحق أحدهم لأسباب لا يعلمها إلا من اعتبرها(...).كان ذلك بعد أن تعطلت محركات طائرةBoeing 747 في مطار Orly وتحت تصرف بعثة مغربية رسمية.Boeing مفروض جديدة اقتنيت من Canada،لكن لم يكون أحد réacteur بجديد(ristourne) كما وقع لتلقيحات حمى الخنازير 3عقود من بعد.لإنقاذ الموقف وضعت طائرة رئاسية فرنسيةVGE تحت تصرف البعثة.ثم أن الوزراء المعتقلين لم يتم الحجز عن ما سرقوه.أما في عهد البصري،تقرر محاربة فساد المختلسين والمهربين وغول العقار والمخدرات وأشياءمماثلة.لهذا ذكرت مبادئ Mafia،لأنها قامت بتحريف العملية عن مصاريها،وأصبح الجميع يعاتب البصري وأقبر الملف.لماذا المافيا حرفت العملية،مع العلم أن البصري كان في منتهى الذكاء والجدية؟.لأن المافيا لم تقبل أن تطالها يد القضاء.وشرملت العملية.وقيل آنذاك :كفياة، لا تحاربواالمختلسين لأجل سواد عيون المستثمرين الأجانب وعدنا إلى خانة الصفر من جديد.يتبع.
140 - حنظلة التعيس الأحد 13 أبريل 2014 - 17:06
ما ذا نقول عن منح مناصب المسؤولية لدوي القربي في الدم والانتماء، نستطيع ان نقر بأن أغلب التعيينات في المناصب السامية تم اعدادها مسبقا، اعطوني اسما اقول لكم من وراءه، هكذا يتحدث الموظفون. ماذا نقول عن منح الصفقات لدوى القربى في الدم والانتماء، فبعض الشركات اصبحت تملك اسهما في بعض الوزارات. من سيحرك في نظركم المسطرة ضدهم؟ رئيس الحكومة! وزير العدل! البرلمان! القضاء المستقل! ...... لقد بلغتنا الرسالة : من كان بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة ابدا..............
141 - كريم الأحد 13 أبريل 2014 - 17:26
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم كيسرق المال العام وحنا ساكتين ادن تاحنا مشأركين فسرقا كولشي يسكت حسن ليكوم من لهدرا لخاويا
142 - majus الأحد 13 أبريل 2014 - 17:30
quand le chat dort les souris dansent dit le proverbe !les grands maux viennent de la tete !!!
143 - mohajir الأحد 13 أبريل 2014 - 17:39
ر موزالفساد الموجودة في الاحزاب الحكومة هي سبب فشل ديبلوماسية المغرب و فشل الاحزاب السياسية في ادائها السياسي داخل وخارج الوطن.
144 - يوهار الأحد 13 أبريل 2014 - 17:53
قرأ السيد بنكيران هذا المقال فتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم " العفو عند المقدرة " و حتى لا يفوته أجر تطبيق السنة النبوية قال : عفا الله عما سلف.
واش بغيتو تحرمو السيد من بعض الحسنات!!!!
145 - مغربي حرّ ويفتخر الأحد 13 أبريل 2014 - 18:00
مباشرة بعد سقوط رئيس تونس، قام صحفي فرنسي بنشر كتاب حول "منجزات" بن علي وزجته.الفرنسي لم يقول أن بنعلي كان ملحقا عسكريا لبلاده بالرباط حيث كان بنعلي زبون وفيّ لبارTerminusولا يغادره إلى أن يهدد كارصون بإطفاء الأنوار، ثم بن علي يذهب ليلاحق الفجر في زقق باب الحد وأنتم ربما تعلمون لماذا؟.على كل،ليس لأكل راس لخروف أوكرعين او اسفنج .يقول الفرنسي ان حياة بنعلي تغيرت لما قام ضابطا "سامي" تونسي بإعطاء بنته قصد الزاج(زوجة 2).فعين ملحق بسفارة بلاده بوارصو وحينها اقتبست في فكيٌها وكالة الأخبار المركزية الأمريكيةCIAوصار عميلا لها وللموصاد.لما عاد إلى تونس، قام بعزلBou بورقيبةأوBou بوتفليقة كيفكيف.لكنBou بوعزيزي نال منه.كرئيس تونس قام بالتضيق على الجيش،وأعطي الأسبقية للبوليس.حدث أن أحدهم أخبره أن الجنرال السرطاوي (؟)المسؤول عن أمن الرئاسة كان يشرمل ثروة تونس. فلما استدعاه سيادة الرئيس وسأله عن اختلاساته وبحجج،قال الجنرال:"أختلس لشراء أجهزة talky walky لحمايتك".فكيف يمتنع مختلس عن حماية أخيه في الحرفة؟. لكنBou بوعزيزي -إجازة في علوم الفزياء - كان له نظر مختلف.أما عن اختلاسات جزائرية ثم ليبية فيتبع.
146 - محمد أيوب الأحد 13 أبريل 2014 - 18:01
"بزولة المخزن":
"..لا يستقيل علية القوم، لا يحاسبون، لا يحاكمون، في الجلسات البرلمانية لا يجيبون، لا يشرفون ردهات المحاكم إلا مشتكين،وإن كانوا متهمين فهم يجيدون سياسة الإسفنجة بامتصاصهم الغضب"،لايحدث ذلك عندنا لأن وزراءنا يقولون بأن الملك هو الذي عينهم وهو من له الحق في اقالتهم وأنهم لا يستطيعون تقديم استقالتهم لأن ذلك غير لائق في مواجهة الملك.. والحقيقة هي أن السر يكمن في"بزولة المخزن"التي تسيل ذهبا،ومن الصعب الفطام منها نظرا للامتيازات الجمة التي تنتج عنها..والحقيقة الأخرى هي أننا بلد لا توجد به ديموقراطية حقيقية بل مجرد ديكور "يغسل"به المخزن وجهه في مواجهة المغفلين أما الانتهازيين فيعرفون أنها ديموقراطية "الزواق"لذلك يتقاسمون المناصب بينهم جلبا للامتيازات التي لا يحاسبون عليها مهما نهبوا وسرقوا واستغلوا،بل انهم ينالون العفو عن نهبهم كما حدث مع الشاب خالد عليوة وغيره ويزج في السجون بمن بلغ عنهم كما حدث مع المبلغين عن مزوار وبنسودة وكما سبق مع الجلطي والزعيم:انه بلد التسيب الذي يرعاه المخزن بامتياز لأن استمرار هذا الأخير مرتبط به وبالفساد والدعارة السياسية والرشوة.الديموقراطية هي الحل
147 - Anzar الأحد 13 أبريل 2014 - 18:04
في MOROCCO استقالة اشرف الوزاراء سعد الدين العثماني لانه رجل مبادئ
148 - salak الأحد 13 أبريل 2014 - 19:50
moi ce que je ne comprends pas , comment ça se fait qu'une personne occupe plusieurs postes au même,temps , prenons l'exemple de Talbi Laalami ,il est président du conseil régional de Tanger-Titouan ,il est parlementaire , il est président du parlement ,il est ..............;il a beaucoup de sociétés , je suis sûr et certain qu'il est incapable de les gérer tous ensemble au même temps sans que je parle sur la sois disant constitution qui interdit à un fonctionnaire d'occuper plusieurs postes à la foi
149 - mouzna الأحد 13 أبريل 2014 - 19:52
مقال في مستوى الدراسة..
اتمنى ان يكون الفتيل الذي يشعل ضمير
المتغاضين عن الحقائل المسكوت عنها في بلد ﻻ يهمه
سوى الاهتمام بمظاهر الامور.
والعجيب في الامر هو تمرير الخطاب من طرف
هؤﻻء الخونة و ظهورهم باقنعة تخفي خبتهم
ولكن المغاربة اذكى مما يتصور اي عقل بشري.
وما اثلج صدري هو السفارة الفرنسية
وان كان ذلك الموقف اهون مما يتمناه كل غيور
على وطنه.اما قضية الشوكوﻻطا فهي وسط رذائل
بعط
150 - محمد الأحد 13 أبريل 2014 - 19:53
أتمنى أن نكون أو لا نكون ولكن مع كوني مغربي فسيكون كوني البيولوجي مغربي
151 - محمد الأحد 13 أبريل 2014 - 20:35
إلى صاحب التعليق رقم 136: الفساد وصل عندنا حتى للجو.
152 - Tiz'yorker الأحد 13 أبريل 2014 - 20:54
In Morocco only dirty people play this dirty game called Politic ..
153 - walid terrab الأحد 13 أبريل 2014 - 21:18
اردت التعلييق فاختلطت لدي الافكار لكثرتها المهم ان تكنونوجيا الفساد بالمغرب دخلت وسوعة غينيس
154 - funny الأحد 13 أبريل 2014 - 21:42
إِنَّما ٱلأُمَمُ الأخلاقُ ما بَقِيَتْ فَإِنْ ذهَبَتْ أخلاقُهُم ذهَبواْ
155 - Man الأحد 13 أبريل 2014 - 22:01
الوزراء المستقيلون في الغرب لم يدعوا أبدا أنهم متدينون أكثر من البشر و أنهم سيطبقون شرع الله...
يوم نترك الدين و شأنه و نأمن أن ليس الدي يصلي و يدهب كل سنة مرتين الى العمرة هو الرجل الصالح!! يوم نأمن بالاختلاف انداك سيكون لدينا أناس لا يدعون أنهم صالحون بل هم بالفعل صالحون....
156 - moujane الأحد 13 أبريل 2014 - 22:06
لا يقف الامر هاهنا هي مصيبة اخرة تفوق سابقاتها ... هال تعلمون ماهي = انها تراجع مكتسبات سبق وان حققها المغرب اذبان عهد المصالحة مع الذات لقد تبخرت حقوق الناس و ذهبت ادراج الرياح و مستحقي جبر الضرر قد يحسبون بالملايين انها الحكومة التي قالت ساتحارب الريع و لكن الكلمة قرئات غلط الان الحكومة كانت تقول انها سترسخ للريع و هذا مايقع حاليا و بكل المقاييس و بوضوح تام الريع الان في كل مكان و الناس الاتلج المناصب الا عبر الرشاواة امراة باتت تطرض من ابواب البرلمان و بدون اياة مبررات واضحة
157 - drasil الأحد 13 أبريل 2014 - 22:09
الشعب يريد محاسبة كبار وزارة الفلاحة والمسؤولين على الغرفة التجارة والمسؤول علىCNJA نريد محاسبة هاؤولاء التماسيح الذين اكلوا اموال المغاربة في المطاعم وفي الفنادق الفخمة في الرباط او في مكان اخر في المغرب ففيهم من ذهب الى تقاعد بعدما بنو فيلات في حي سويسى وارسلوا ابنائهم الى الخارج وفيهم من هو مزال في منصبه الى يومنا هذا والمسؤولين على تنطيم المهرجاناة بالرباط واخرون. للهم انتقم من كل من نهب مال هذا الشعب الطيب. امين
158 - حمو رابي الأحد 13 أبريل 2014 - 22:13
حاليا ظهرت ما يسمى التشرميل سببها القضاء لأن يتم القبض على حامل السيوف والخناجر ويتم إطلاق سراحهم أو الحكم عليهم بكفالة رغم انهم سلبوا الناس واعتدوا على الحق الآخرين هذاهو حال قضاءها
159 - marouane الأحد 13 أبريل 2014 - 22:32
كل ما كنسمع هاد لخبارات كنزيد نمرض فراسي......
160 - القنفودي الأحد 13 أبريل 2014 - 22:59
من المؤسف ان ينتقد بنكبران التنظيمات الشريفة و يستخف بمطالب العمال و لايسغي اليهم و يبدل قصارى جهده للحفاظ على اغلبية حكومية لا مصداقية و لا صدقية لها،و يتسر على الفساد و المفسدين و يساومهم بمغادرة الحكومة ان هم خدلوه في مبارزته السخيفة لشباط فيقدوا بدلك مواقعهم الوزارية ,
اليس هدا هو العهر السياسي بعينه
161 - hachem الأحد 13 أبريل 2014 - 23:36
تحية لصاحب المقال .لقد لخص كل ما يمكن قوله .ان الحملة الامنية والعسكرية يجب ان تجمع كل هؤلاء المشرملين اصحاب الكرافتات والنظارات السراق .يجب محاكمتهم فوق ساحة امام كل المغاربة .الى ذلك الحين لا يسعنا الا الدعاء على هؤلاء بالخسران.
162 - OBSERVATEUR AMAZIGH الاثنين 14 أبريل 2014 - 00:12
فنحن في دولة غير ديمقراطية حيث تغيب المؤسسات
163 - hamouda الاثنين 14 أبريل 2014 - 01:05
اول مقال يستحق القراءة من اوله لاخره شكلا ومضمونا تحية كبيرة للانامل الانثوية التي خطته اتمنى من العنصر الذكري السير على هذا المنوال
المجموع: 163 | عرض: 1 - 163

التعليقات مغلقة على هذا المقال