24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | في ذكرى 16 ماي .. هل قام شيوخ "السلفية" حقّاً بـ"مراجعات"؟

في ذكرى 16 ماي .. هل قام شيوخ "السلفية" حقّاً بـ"مراجعات"؟

في ذكرى 16 ماي .. هل قام شيوخ "السلفية" حقّاً بـ"مراجعات"؟

بعد أحداث 16 ماي الدامية التي هزّت ساكنة الدار البيضاء واهتزت معها أركان المغرب عام 2003، باشرت السلطات المغربية تنفيذ حملات أمنية خاطفة وغير مسبوقة، اعتقلت من خلالها الآلاف من ناشطي "السلفية الجهادية" تحت طائلة قانون مكافحة الإرهاب، لا يزال مئات منهم قابعين في السجون، في وقت جرى فيه العفو عن رموز التيار من "الشيوخ" انحناءً لعاصفة ربيع "20 فبراير" عام 2011.

اليوم، وبعد مرور 11 سنة على تلك الأحداث، اختار شيوخ التيار السلفي "الجهادي" المفرج عنهم مسارات متعددة، وتمكنوا سنة تلو الأخرى من نزع عباءة "السلفية الجهادية" عن ظهورهم، والتي يقولون إنها ألحقت به زورا وبهتانا، في مقابل موجة من السخط التي تعمّ عددا من المعتقلين الحاليين، الذين يتهمون "الشيوخ" بـ"قلب الفيستة" والتخلي عن "أتباعهم" وقت الشدة، بعد ما كانوا أوفياء لـ"منهج مشايخهم" زمن الرخاء.

الحدوشي والكتاني.. نضال مع المعتقلين

حسن الكتاني وعمر الحدوشي، أبرز شيوخ ما كان يعرف بـ"السلفية الجهادية"، ممن اعتقلوا عقب أحداث "16 ماي"، وأدينوا بأحكام ثقيلة وصلت لـ30 سنة سجنا نافذا، وقضوا منها 8 سنوات قبل العفو عنهم، ظلّا "أوفياء" لنهجهما السابق، حيث يعتكف الحدوشي على إعطاء الدروس الشرعية لتلامذته، كما أن الكتاني استمر في طلب العلم، مع تنظيم محاضرات ودورات علمية.

في مقابل ذلك، يسجل الحدوشي والكتاني حضورهما إلى جانب اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في أشكالهم الاحتجاجية الداعية إلى الإفراج عن المعتقلين وتسوية وضعيتهم داخل السجون.. هذا في وقت لم يسبق لأحد منهما إعلان "مراجعتهما" لأية أفكار سابقة أو لاحقة.

أبو حفص.. سياسي وناشط دعوي

عبد الوهاب رفيقي، المعروف بأبي حفص، استطاع أن يمتلك شهرة معتبرة داخل صفوف الشباب، عبر تنظيمه لسلسلة من المحاضرات التربوية والعلمية داخل الجامعات والمنتديات، قبل أن ينتهي به المسار أخيرا مقدما لبرنامج "في العمق" في إحدى الإذاعات الوطنية الخاصة، مقابل نجاحه في التموقع داخل الأمانة العامة لحزب النهضة والفضيلة الإسلامي المعارض والمنشق سابقا عن حزب العدالة والتنمية.

أبو حفص دعا، في حديثه مع "هسبريس" إلى إشراك كل من له علاقة بالملف، من مفرج عنهم وممثلي المعتقلين الحاليين، فيما أسماها "مقاربة شاملة"، تلمس الجانب الاجتماعي والسياسي "لا يجب أن نقتصر في معالجة هذا الملف فقط على حل الإفراج، رغم أنه الحل الأَوْلى"، متابعا بالقول "يجب إدماج المفرج عنه اجتماعيا وسياسيا بغرض تحقيق مصالحة عامة لإنهاء آثار ما وقع يوم 16 ماي 2003".

الداعية الإسلامي والناشط السياسي داخل حزب "الشمس"، الذي سبق واعتقل لثمان سنوات على ذمة ملف "تفجيرات 16 ماي"، وجه دعوة لمن أسماهم العقلاء "ممن لهم رغبة حقيقية في تغيير الوضع وإنهاء الملف"، للتحرك، مشيرا إلى تجربته الشخصية في هذا الشأن "تحركنا على أساس أن نساهم من دورنا.. لكن أصبنا في مرحلة معينة بالإحباط حيث وجدنا الأبواب مسدودة".

الفزازي.. خطيب أمام الملك

أما محمد الفزازي، الذي تزوج أخيرا امرأة ثالثة من جنسية فلسطينية ورزق منها ببنت، فحاول مباشرة بعد العفو عنه أن يظهر بلبوس الإنسان الذي راجع أفكاره "المتطرفة" والنادم على السابق منها، حيث أعلن حينها نيته في تأسيس جمعية دعوية سياسية، كضمانة أمام الدولة على صدق "مراجعاته"، والتي لا يتردد كل مرة في إعلانها والمساهمة في توسيع نطاقها لتشمل باقي الأطراف السلفية.

في 24 مارس 2014، حدث كبير سيُحدِث رجة داخل الجسم السلفي بالمغرب وسيعطي إشارة رسمية قوية في كيف تنظر أعلى سلطة في البلاد لملف السلفية، حيث سيصلي الملك محمد السادس صلاة الجمعة وراء الفزازي، بمسجد طارق بن زياد بطنجة، الذي قدم خطبة شاملة وصفت بـ"الموفقة" و"الإيجابية"، حيث عبر الفزازي عن الحدث بالقول "الملك كافأني.. ومُحال أن يصلي خلف إرهابي قتال".

الفزازي، قال في تصريح لـ"هسبريس"، إن الدولة لا زالت تتخوف من حالات العود من بعض المعتقلين الحاليين، عبر "قيامهم بأعمال إرهابية في المجتمع أو هجرة بعضهم إلى بؤر التوتر مثل سوريا"، منبها من تخوفها من خطورة انتشار الفكر التكفيري الاقصائي داخل المجتمع.

واعتبر الفزازي أن تلك التخوفات لا يجب أن تقف حجرة عثرة أمام مباشرة التصالح "مع الذين يصدرون بيانات متوالية من داخل السجون ويعربون عن استعداهم للاندماج الكامل في المجتمع والانخراط في مؤسساته السياسية والقطيعة التامة مع كل عداء للدولة".

وشدد خطيب الجمعة على ضرورة الإفراج عمن ثبتت براءتهم "ولم يثبت تلوث أيديهه بالدم"، مضيفا "الحل ليس مستحيلا ويجب على علماء الدولة أن يساهموا من جهتهم في حل الملف والطي النهائي له.. بما يسمح بانفراج سياسي يصل بنا إلى الاستقرار".

الكنبوري: ليس هناك مراجعات.. ومن زعموها لزموا الصمت

الباحث في الشأن الديني، ادريس الكنبوري، تناول الملف بنَفيِه أن تكون هناك مراجعات داخل تيار ما يسمى بالسلفية الجهادية، "المراجعات لها شروط وحيثيات مفقودة في الحالة المغربية"، مضيفا أن من يُسمون بشيوخ السلفية الجهادية ينأون بأنفسهم عن الانتساب إلى هذا التيار، ويرفضون المصطلح، "وبالتالي فالحديث عن مراجعات قاموا بها هو حديث غير ذي موضوع..".

واعتبر الكنبوري، في تصريحات أدلى بها لـ"هسبريس"، أن التيار المذكور "يفتقر إلى أدبيات وكتابات وتراكم نظري يمكن الاستناد عليه"، مشددا على أن المراجعات لا يمكن أن تكون مبنية على فراغ، "أنا أتبنى مصطلحا آخر هو النقد الذاتي"، فيما ذهب القول إن تلك المراجعات القليلة هي لأفراد لا مراجعات تيار.

وكان الشيخ أبو حفص قد أطلق حين تواجده معتقلا بالسجن، قد أطلق مبادرة "أنصفونا"، وثيقة نفى الكنبوري أن تمثل مراجعات بل "مبادرة فردية وبيان برفض العنف من صاحبها، لأنه كتبها برفقة حسن الكتاني بطلب من مصطفى الرميد آنذاك الذي كان رئيس منتدى الكرامة"، مشيرا في هذا الصدد إلى مبادرات فردية، من قبيل مراجعات عبد العالي العلام ومجموعة معتقلي سجن عكاشة، "أضيف إليها ما يقوم به حسن الخطاب من داخل السجن الآن، والتي يعتبرها هو أيضا مراجعات".

واستمر الباحث في الحركات الإسلامية بالتعقيب على "مبادرة" أبي حفص، بالقول إن الأخير "لديه تذبذب"، "هو يقول إنه قام بمراجعات ثم ينفي ذلك في الوقت نفسه، كما أنه انخرط في حزب النهضة والفضيلة بما يعني أنه وضع مسافة بينه وبين الانتماء إلى السلفية"، مضيفا أن "الحزب لا يتبنى هذه المراجعات ولا يسوق لها.. رغم أنه يحاول التوسط في هذا الملف، ولو كانت هناك مراجعات فعلا لاعتمد عليها الحزب في إطار هذا التوسط".

وذهب الكنبوري بالقول إن الدولة لا تتعامل مع هذا الملف على أساس المراجعات، بمبرر أن الإفراج عن المشايخ تم بعفو ملكي وليس بناء على المراجعات، مضيفا "عمر الحدوشي لم يقم بمراجعات بالمعنى الذي يتم الحديث عنه"، ما جعله يرى أن الأمر من المآزق في حل ملف السلفية الجهادية، يقول الباحث في الشأن الديني الذي أضاف أنه"لا يبدو أن للدولة نية في دعم مراجعات السلفيين، وهو ما دفع من يزعمون أنهم قاموا بها إلى الصمت".

وخلص ادريس الكنبوري في تصريحاته لـ"هسبريس"، إلى الحاجة في توخي الوضوح في ملف المراجعات من طرف الدولة ومن طرف السلفيين أنفسهم، مع دعوته إلى فتح نقاش حقيقي بين السلفيين والمهتمين والباحثين "من أجل الوصول إلى رؤية مجتمعية متكاملة حول هذا الملف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - المرابطين السبت 17 ماي 2014 - 01:21
السلفيين الذين اعتقلوا يوم 16 ماي سجنو ظلما و عدوانا، ولفقت لهم تهما لا ناقة لهم فيها و لا جمل...لا أعلم إن كان ذلك العمل الإرهابي من تنفيذ المخابرات أم لا...
2 - MSTAFA السبت 17 ماي 2014 - 01:25
''من كان يؤمن بالله فليقل خيرا أو ليصمت''
3 - marroki السبت 17 ماي 2014 - 01:46
رحم الله أسامة بن لادن المجاهد في سبييل الأمة و الإسلام ٱما من قام بهاته الأعمال الإجرامية فلا صلة له بدين محمد رسول الله ص .
4 - Abou Marwa السبت 17 ماي 2014 - 01:52
Lorsqu'ils étaient dans l'opposition, plusieurs membres du PJD défendaient les détenus salafistes. Maintenant que le PJD est au pouvoir, son secrétaire général Abdelilah Benkirane qui dirige le nouveau gouvernement, parviendra-t-il à gérer ce dossier dont on dit qu'il est d'une extrême sensibilité?

Le secrétaire général du Parti Justice et Développement (PJD) et chef du gouvernement, Abdelilah Benkirane, arrivera-t-il à résoudre le dossier relatif aux détenus salafistes djihadistes? Surtout que nombre d’organisations des droits de l’Homme ont soulevé l’état psychologique alarmant de ces détenus ainsi que de leurs familles...
Les détenus salafistes ont bien accueilli l'arrivée au pouvoir du PJD. Ils savent très bien que leur dossier intéresse un nombre de Pjdistes qui ont appelé le gouvernement à prendre en considération l’état critique de ces détenus et à garantir leurs droits en tant que citoyens marocains.
5 - المرروركي السبت 17 ماي 2014 - 01:53
بعد 11 سنة عن الحدث
من خطط لتنفيذ الهجمات؟
الجواب لدى بن كيران الصامت بعد جلوسه على كرسي المسؤولية المحكومة
6 - خليل المغربي السبت 17 ماي 2014 - 02:03
ماذا يقصدون بالمراجعات؟ أهي التخلي عن أفكارهم أو عن إيمانهم أو عن نظرتهم للأشياء؟ لماذا يقصد به فقط للمنتمين للإسلام؟ فعلوا الجريمة وألصقوها بهم وجعلوا منهم جهاديين وتخوفوا منهم. أليس هم من دبروا لهم هذه المصيدة وألصقوا بهم تهمة الإعتداء الشنيع؟ مرت سنوات ولازلنا ننتظر الحقيقة ومن وراء هذا العمل الإرهابي؟
7 - Hamid Hakou السبت 17 ماي 2014 - 02:14
أحداث 16 ماي مأسوية،لا يمكن للشعب المغربي أن ينساها.في الحقيقة ذهبت فيها أرواح الأبرياء.
8 - عبد الرفيع السبت 17 ماي 2014 - 02:34
من قام بالتآمر على الحسن الثاني في السبعينات من احزاب اليسار هم من لهم التجربة لإعادة السيناريو في التسعينات على العموم سحابة ومرت والحزب الذي تكالب عليه الجميع في ذلك الوقت نصره الله عليهم وهاهو في القمة وهم في المحاكم يتصارعون اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
انشري يا حبيبة الجمهور يسار ويمين
9 - warning السبت 17 ماي 2014 - 02:37
ماخص حتى وحد يخرج حتى تسلف الحكومة من عندCIA هديك الالة لي كتقلع واش بنادم كيكدب ؤلا ما كيكدبش ,حيت اغلبية السلفيين عندهم بلاصت المخ حجرة,ؤتخاف يخرجو ؤيديرو مصائب خرا
10 - khalid casa السبت 17 ماي 2014 - 02:41
ملف السلفية و غيره رهين بالإدارة الأمريكية فلما كان بوش رئيسا كانت سياسته هجومية و مباشرة ضد أي شيء إسمه إسلام حقيقي و بالطبع كان على كل العالم السير في نفس النهج و مع مجيء أوباما و الديموقراطيون لسدة الحكم في أمريكا أصبحت الأمور أقل هجومية و بالتالي فإن ملف السلفية الجهادية أصبح أقل أهمية و لكن بالمقابل مازالت قضية محاربة الإرهاب تشكل الدريعة الوحيدة المتبقية أمام الغرب و بعض الأنظمة العربية لإستعمار و إستحمار الشعوب والدول و مايقع الآن في مصر و مالي و نيجيريا و غيرهم لخير دليل المهم مايقع في و سط مدينتنا من خير أو شر أمريكا لها يد فيه يوم تأمر بفك لغز ماوقع في الدارالبيضاء من إرهاب نتمنى أن نكون في الموعد إنشاء الله
11 - توفيق اسعدي السبت 17 ماي 2014 - 02:56
العجب هادا ماتو 50 واحد و تسجنوا 8000 واحد يعني كل مئة واحد قتلوا واحد ناقش و حلل يا عبد الواحد
12 - علي السبت 17 ماي 2014 - 02:57
و هل هؤلاء الشيوخ هم قاموا بتفجيرات 16 ماي؟ ناس سجنت ظلما، يجب رفع الظلم على كل من سجن و لا يزال مسجون بسبب احداث لا علاقة له بها
13 - عبد الله الحارث السبت 17 ماي 2014 - 03:04
ﻻ إنصاف وﻻ حل نهائي إﻻ عندما يعرف حقيقة من قام بتلك التفجيرات ! من خطط لتفجيرات 16 ماي فعل ذلك تزلفا لأمريكا وركوعا لها على حساب إخوانهم المسلمين، فهؤﻻء سلفيون كانوا أو غير سلفيين هم مسلمون مثلنا جميعا... لكن الحق سيظهر ولو بعد حين. ..
14 - حمزا ابر شريف السبت 17 ماي 2014 - 03:12
مامعني المراجعة؟؟ هل هي علي حساب الدين؟ فا الدين ليس فيه تراجع علي مادا تتراجع عن قيم ومبادئ عرفها وعلمها لتلامدته وكبروا عليها وساروا علي طريقها فهل نقول بان الشيخ الفزازي خان تلامدته عندما شرح لهم اية ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ )( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون )فهل في حكم الله تراجع اين من.( قوله اليوم اتممت لكم دينكم ورضيت لكم با لاسلام دينا ).الاسلام الحقيقي عندما يكون صاحبه في مكانين فقط ساحة الجهاد او السجن. لمدا لانقول بأن الملك هو الدي تراجع بعدما عرف بأن الملف شابته اخطاء ومادا قدم بعد هاد التراجع. اتحداك ان تعطي لك وزارة الاوقاف مهما قدمت من تنازلات المهم الاسلام الحقيقي يصطع في مدن الشمال وسترفع الرايات السود انشاء الله والشباب بدأ يعي لدالك وزير الاوقاف يراسل شياطينه وقاموا بعض الندوات التخديرية ولاكن دون جدوي. انتشر الفكر الجهادي في اوروبا وأتر علي شمال افريقيا فطوبا للغرباء .
15 - Z A R A السبت 17 ماي 2014 - 03:28
-----اللهم احفظ هذا البلد الحبيب من فتنة وبؤس الشرق----
----اغلب هرلاءدرسوا في الشرق واستوردوا منه الفكر الهدام وفن قتل الاطفا ل والد عم البترودلاري--وووو----
---لاعلاقة لهم بالدين الصحيح دين الرسول العظيم(ص)---ما ت ومات معه
الدين الصحيح---يسبون الوطن ويا كلون نعمه---ويفكرون في تدميره--
---اين هم من دين النبيئ العظيم(ص) :
- ---انتم طلقاء----
- ----اخوك اعبد منك---
- --- وهل شققت قلبه----?!
16 - السؤال الخطأ السبت 17 ماي 2014 - 03:32
سؤال الموضوع اساسا خطأ
والصواب أن يكون السؤال
أحداث 16 ماي.. هل فعلا كل معتقلي السلفية متورطون ؟
17 - Mohammed taira out السبت 17 ماي 2014 - 03:49
This kind needs to be sprayed by Chemical weapons from the sky .
This is the kind that abuse their women & children's & they want to tell you what to eat , what to drink , what to wear
Dégage ISLAM , DEgage all the religions , Degage GOD
People are living their lives & you are wiping their asses with cold water & hitting the ground 5 times a day .
Mohammed the prophet was having sex day & night , he is gone & he left all these morons behind them
Pray trillions time per day , nothing will will change , because you are stupid , ignorantly idiots
18 - المظلوم السبت 17 ماي 2014 - 04:29
قال الله تعالى"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"صدق الله العظيم وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الظلم ظلمات يوم القيامة.كل القراءن تشير الى ان هذه العملية من تدبير المخابرات المخزنية،ولم يكفهم الفقر والحرمان الذي كان يعيشه هوءلاء القابعون في سجون المخزن بل أضافوا لهم ولعواءلهم ظلما آخر ،ولكن فل يتذكر هوءلاء المظلومون صبر سيدنا يوسف عليه السلام وليقولوا لجلاديهم ما قاله السحرة لفرعون " اقض ما انت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا
19 - رببع السبت 17 ماي 2014 - 04:59
هؤلاء ليسوا سلفيين و السلفية بريئة منهم
20 - BABA السبت 17 ماي 2014 - 09:24
Une partie des intellectuelles des pays musulmans sont infectés de la perception cléricale médiévale en ce qui concerne les rapports sociaux et les sciences du vivant. Plus grave certains ont érigé sans droit ni être dans les confidences du divin leurs interprétations des textes et leur ignorance de l’histoire comme la seule référence en s’inspirant des pratiques des partis totalitaires, de leur violence et de leur idolâtrie du chef. Il y a autant d’interprétation &d’instrumentalisation du champ religieux que de Jma3a en quête du pouvoir politique avec comme source secte Ikhwan Al Banna et Qotb. Nos pseudos adeptes Assalafine n’ont jusqu’à présent pas présenté par écrit leurs regrets sincères aux familles des victimes et au marocains. De plus bcp de ceux libérés ont versé dans le terrorisme au My et Extrême orient pour préparer leur retour chez nous ; ils n’ont même pas eu la délicatesse de supprimer leurs ex prêches d’appel terrorisme contre des humains sur You Tube.
21 - عابر سبيل السبت 17 ماي 2014 - 11:07
لا افهم لماذا تعطون اهمية لهذا الموضوع هؤلاء لن ينفعوا البلد في شئ والدليل القاطع ان كان هناك من لازال يحتاج لدليل هو ما وقع في بلدان الجوار حيث تحول الربيع المزعوم خريفا في لحظة فسبحان الذي اخرج المرعى ثم جعله غثاءا احوى
22 - moha السبت 17 ماي 2014 - 11:19
لماذا تنسبون هاؤلاء للسلفيين?
والسلفية بريئة منهم برائة الذئب من دم يوسف!!!
هاؤلاء سروريون(محمد سرورو)المنشق عن الإخوان المفلسون ليس إلا.
في الدعوة سلفيين وفي السياسة إخوان مفلسون.
السلفية: اتباع الكتاب وسنة بفهم السلف وهم الجماعة.
وليس اتباع الحزب والدرورة السياسية بفهم الواقع.
سأل رجل الإمام سحنون المالكى -رحمه الله -
فقال: البدعة فاشية،وأهلها أعزاء؟؟
فقال سحنون:
(أما علمت أن الله إذا أراد قطع بدعة أظهرها)
23 - Rachid السبت 17 ماي 2014 - 11:22
لا حول ولا قوة إلا بالله... اللهم ارزقنا حسن الخاتمة واجعل بلدنا آمنا مستقرا ووفق ملكنا وولي أمرنا لما تحبه و ترضاه آمين يا رب..
24 - السرطان الوهابي يدق المغرب السبت 17 ماي 2014 - 11:41
التكفير لابد أن يؤدي حتماً إلي التفجير.. هذه قاعدة مهمة يعرفها كل من يدرس أفكار التكفير، والتكفير لابد أن يؤدي إلي الاستحلال، فالذي يكفر المسلم ويستحل عرضه ويرميه بالكفر من اليسير عليه أن يستحل دمه وماله.. والتكفير يعد أسوأ لوثة أصابت العقل المسلم في مقتل وقد بدأت منذ أيام الخليفة الراشد علي بن أبي طالب وهي ليست لوثة في العقل فقط ولكنها أيضاً في القلب والفؤاد، فالقلوب الغليظة الجافة التي لا تعرف الرحمة هي التي يسكنها فكر التكفير والتي تستكثر علي رحمة الله الواسعة أن ترحم عاصيا أو تدخل مقصراً الجنة ناسياً أن الله أدخل بغيا أي »مومس« الجنة لأنها سقت كلباً كان يلهث من العطش حيث نزلت البئر وغامرت بنفسها وملأت حذاءها بالماء لتسقيه.. فشكر الله لها هذا الصنيع فغفر لها.
والتكفير ينتشر في البيئات قليلة العلم جافة الطبع. وهو فكر انشطاري يفرق ولا يجمع ويمزق ولا يوحد.. فكل خلاف بين أصحابه هو كفر وإيمان.. ليصبح أحدهما كافراً والآخر مسلما.. أو يكفر أحدهما الآخر.
فقد كان من المتوقع أن تنهي ثورات الربيع العربي موجات العنف والتكفير، ولكن ما حدث هو العكس تماما، حيث انتشر الفكر التكفيري والعنف
25 - sayef السبت 17 ماي 2014 - 12:35
لمن أراد أن يكشف اللعبة و يعرف حقيقة ما يجري أنصح بالإستماع لصلاح الدين بن إبراهيم إمام بيت المقدس
26 - حقوقي السبت 17 ماي 2014 - 12:35
يلاحظ انه جميع تجمعات السلفية لا يحملون فيها قران ولا علم ولا صورة الملك الا يعرفون ان المغاربة شعارهم الله الوطن الملك والمغاربة ليسوا في حاجة من يلقنهم دروس في الدين الاسلامي هذه الدروس تلقينا ها في المدارس الابتدائية وفيه كفاية الحمد الله والسلام
27 - المقاومة السبت 17 ماي 2014 - 13:11
لو كان قد قاموا بمرجعات حقا لم حرضوا الشباب المغربي لدهاب الى سوريا لقتل الشعب السوري وقتل انفسهم والتسبب في مأسى للعائلات السورية و العائلات المغربية كما عانى الشعب المغريب من الارهاب في 16 ماي فالشعب السوري يعاني منه مند اكثر من ثلاث سنوات يوميا فهؤلاء الشيوخ كانوا جزء من المؤامرة على سوريا وعلى محور المقاومة الدي اداق العدو الصهيوني وامريكا الهزيمة تلو الاخرى والهزيمة الكبرى ستعلن قريبا ان شاء الله بانتصار سوريا المقاومة والممانعة على الخونة والعملاء ومن يحركهم.
28 - هشام المهاجر السبت 17 ماي 2014 - 14:55
هؤلاء لا يمثلون السلفية في اي شيئ
29 - المـــــــافيــــــا الدينية السبت 17 ماي 2014 - 22:46
لم تعد عمليات تجنيد الأطفال للقتال في سوريا مجرد قصص، بل أضحت أمرا واقعا وقف عليه المغاربة بعد أن شاهدوا صورة الطفل المغربي أسامة الشعرة (13 سنة)، الذي يحمل بندقية، تغزو مواقع التواصل الاجتماعي. وفي الوقت الذي كانوا يبحثون فيه عن إجابات عن الأسئلة التي تزاحمت في عقولهم، حول من يقف وراء الزج بهذا الطفل في جحيم حرب لا ترحم، كشفت تقارير عن نقل أب، قبل أيام، 5 من أطفاله من طنجة إلى سوريا للقتال ضد قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
أحمد الشعرة، والد أسامة الشعرة، الرجل الذي كان يبيع السجائر المهربة والمسروقات، والذي لا يعرف القراءة والكتابة بعدما انتقل إلى بيع الحمام والدجاج بشكل عشوائي مباشرة بعد استقطابه من طرف الحركة السلفية الناشطة في حي بني مكادة وحي "أرض الدولة" في هوامش طنجة، سافر إلى بلاد الشام في مطلع شهر مايو الماضي، ولم تكد تمر على ذهابه إلى سوريا عبر هولندا ثم تركيا 3 أشهر حتى صار "الأمير أحمد الشعرة".. كما انتشرت في الحي الشعبي مظاهر التقدير والاحترام لأسرة الأمير الجديد.
30 - دباج الأحد 18 ماي 2014 - 00:20
المومن لا يلغد من الجحر الا مرة واحدة.
ليس في القنافيد املس.
قزيبة السلوكي ما عمرها التسقم وخا ديها في القصبة 100 عام.
ادن من نفد الاعمال الاجرامية ان لم يكون هؤلاء الظلاميون.
ربماالعفاريت والتماسيح.
الله اعلم
31 - ادريــــــــس الأحد 18 ماي 2014 - 12:35
في المغرب الحبيب لا ثقة لا في اسلامي ولا تقدمي ولا علماني ولا ملحد ولا عدلاوي وعدلي ولامتحزب ولا نقابات ولا جمعيات ولا حركات كلهم احفاد الع.... ....الكل انتهازي ووصولي والله ابن الشعب الفقير هو من يؤدي الثمن ...
32 - مصطفى الثلاثاء 20 ماي 2014 - 18:11
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة وسلام على رسول الله الامين
يامعشر الكتاب والصحافيون
عليكم بالنزاهة فيما تقولون وتكتبون يقول جل وعز ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) فهلاء تكفريون فتسميتهم بالتيار السلفي او السلفية الجهادية ومشتقاتها فوالله ظلم منكم للمسلمين الذين لايعرفون السلفية التي هي الاسلام بهذا التخليط لماذا تداهنوا هؤلاء ان سلفهم الخوارج هذا اسمهم الخوارج والله ان السلفيون ابعد الناس عن تكفير ولاة امرهم والمسلمين ويرون الجهاد الشرعي مع ولاة امرهم ديانة لامداهنة ويدعون لولي امرهم بالصلاح ويطيعونه بالمعروف وينصحون المسلمين اتقوا الله في ماتقولون فكل من يتبع الكتاب والسنة على فهم الصحابة فهم اسلافنا فهو سلفي والذين يتبعو ذو الخويصرة وعبد الرحمن ابن ملجلم والذين قتلوا الخليفة عثمان وخرجوا على علي رضي الله عنهم ولازالوا يخرجون على ولاة امرنا الى يومنا هذا هؤلاء اسلافهم اولائك الخوارج فتسميتم سلفين هذا من الظلم ايها صحافة والكتاب هل كل بيضاء شحمة وهل كل سوداء فحمة والله ان السلفيون يحبونكم وهم ابعد الناس عن الفتن كتبته مع دموع تسيل لامراء اخلاص ومتابع
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال