24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

قيم هذا المقال

4.56

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | هل يكون "الإخصاء" حلاً لإنهاء جرائم "البيدوفيليا" في المغرب؟

هل يكون "الإخصاء" حلاً لإنهاء جرائم "البيدوفيليا" في المغرب؟

هل يكون "الإخصاء" حلاً لإنهاء جرائم "البيدوفيليا" في المغرب؟

تكاد لا تنتهي قصة اغتصاب طفل أو طفلة بالمغرب إلا وتبدأ أخرى، لدرجة أن صارت أخبار القبض على مجرم "بيدوفيل" منتشرة بشكل كبير في جلّ الجرائد المغربية، وآخرها تلك التي هزت الرأي بمراكش، عندما تمت مداهمة بقال نهاية الشهر الماضي أثناء اغتصابه لطفل، في عملية تم تصويرها بالفيديو، ممّا أجج مشاعر الحنق ضد هذه الظاهرة الخطيرة.

قصص متكررة لاغتصاب الأطفال بالمغرب

اغتصاب هذا الطفل أعاد إلى الأذهان مجموعة من القصص المؤلمة، من بينها تلك المتعلقة بالإسباني دانيال كالفان الذي اغتصب 11 طفلاً مغربياً بمدينة القنطيرة، والذي أدين سنة 2011 بثلاثين سنة سجنا نافذاً، بعد اكتشاف أفعاله الدنيئة عندما سقط مفتاح USB خاص به في قبضة أحد شباب المدينة، وجده مليئاً بصور ومقاطع فيديو توثق عملية الاغتصاب. إلا أن دانيال استفاد من عفو ملكي صيف 2013 أثار زوبعة واسعة من الانتقادات، ليلغي الملك عفوه عن دانيال بعدما تبيّن أنه كان قراراً خاطئاً.

ودائما مع الأجانب الذين اغتصبوا براءة الطفولة المغربية، فقد حكمت استئنافية تطوان شهر أبريل الماضي بالسجن 20 سنة سجناً نافذاً وغرامة مالية قدرها مئة ألف درهم في حق مواطن بريطاني يدعى روبرت إدوارد بيل، بعد أن ثبت أنه كان يحاول استدراج ثلاث طفلات من أجل هتك عرضهن، وقد حاول الجاني الدفاع عن نفسه عندما أجهش بالبكاء وبرأ نفسه معتبراً أنه لم يكن ينوي اختطاف الطفلات بقدر ما أراد التقرّب منهن، غير أن ماضيه الخطير المتمثل في ملاحقة قاصرين ببريطانيا واسبانيا، أكدّ نواياه الإجرامية.

وتبقى قضية عبد العالي الحاضي الملقب ب"سفاح تارودانت" الذي كان يختار ضحاياه من الأطفال المشرّدين في الشوارع، من أشهر قضايا اغتصاب الأطفال نظراً لأن الجاني كان يقتل الأطفال بعد اغتصابهم، وقد راح نتيجة أفعاله الإجرامية ثمانية أطفال. بدأت القضية باكتشاف عظام بشرية في أحد وديان المدينة، وبعد عملية بحث قصيرة، تم الاهتداء إلى الجاني الذي يعمل مساعد بائع للمأكولات الخفيفة في المحطة الطرقية، اعترف ببرودة دم بالمنسوب إليه، وتمّ الحكم عليه اسئتنافياً بالإعدام سنة 2005، إلا أنه ونتيجة تجميد تنفيذ هذه العقوبة بالمغرب، لا زال عبد العالي حياً يرزق في سجن آسفي.

ومن القضايا كذلك، ما وقع للطفلة وئام بإحدى القرى القريبة من سيدي قاسم السنة الماضية، والتي لم يكتفِ الجاني فقط باغتصابها، بل خلّف لها في وجهها ويدها تشوهات خطيرة، عندما سدد لها ضربات باستخدام منجل. وقد أثارت هذه القضية الرأي العام، وخرجت على إثرها مظاهرة بالدار البيضاء تنادي بحماية الطفولة المغربية.

العقوبة في القانون الجنائي

وينص الفصل 484 من القانون الجنائي المغربي على الحبس ما بين سنتين إلى خمس سنوات لكل من هتك دون عنف أو حاول هتك عرض قاصر تقلّ سنه عن 18 سنة، وتصل العقوبة إلى ما بين خمس وعشر سنوات إذا تمّ استعمال العنف كما يوضح الفصل 485. أما الفصل 486 الذي يُعرّف الاغتصاب بأنه مواقعة رجل لامرأة دون رضاها، فهو يرفع العقوبة إلى ما بين عشر وعشرين سنة إذا كان سن المجني عليها يقلّ عن 18 سنة، ويشير الفصلان 487 و488 إلى إمكانية رفع العقوبة إلى ثلاثين سنة في بعض الحالات.

كما تمّ تعديل الفصل 475 الذي كان يمنح للمغتصِب الحق في عدم المتابعة إذا تزوج بالقاصر التي اختطفها أو غرّر بها، ليصير الحكم حالياً هو العقوبة السجنية ما بين سنة إلى خمس سنوات.

مطالب برفع العقوبات إلى الإخصاء

كانت نجية أديب، رئيسة جمعية ما تقيش ولادي، قد طالبت في لقاء إعلامي، بإخصاء مغتصبي الأطفال، فقد أشارت إلى أن العقوبات الموجودة في القانون الجنائي المغربي غير كافية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة، وأن الإخصاء هو ردع كل من تُسوّل له نفسه العبث بجسد طفل، خاصة وأن هذا المطلب عبّرت عنه الكثير من أسر الضحايا، وهي المطالب التي تقاسمها كذلك قاضي بمحكمة النقض هو محمد الخضراري الذي شجّع على سن قانون الإخصاء الكيميائي.

ومن الدول التي تعاقب بالإخصاء الكيميائي (عبر حقن هرمون يقلّل أو يقضي على الرغبة الجنسية) على جرائم اغتصاب الأطفال، توجد مقدونيا التي أقرّت هذا التعديل خلال العام الحالي، وروسيا التي سنّت هذا القانون سنة 2012، وبولندا التي أقرّته في بعض حالات اغتصاب الأطفال، وكذلك فعلت مولدوفيا وأندونيسيا وبعض الولايات الأمريكية، كما نفذت كوريا الجنوبية هذا الحكم لأول مرة على بيدوفيل سنة 2012، في وقت تقوم فيه بعض الدول كجمهورية التشيك بالإخصاء الجراحي القاضي باستئصال الخصيتين نهائياً.

غير أن لجنة مناهضة التعذيب في الاتحاد الاوروبي عبّرت عن قلقها لما تقوم به التشيك من إخصاء جراحي، داعية حكومتها إلى توفير حماية أكبر للمتهمين في قضايا الاعتداء الجنسي، وهو ما دفع التشيك إلى التأكيد أن الإخصاء الجراحي يجري برضى المتهمين، أو على أولئك الذين يكررون اعتداءاتهم. كما ارتفعت أصوات حقوقية في العالم ضد عقوبة الإخصاء بشكل عام معتبرة أنها تضرّ بالجسد البشري وتخرق اتفاقيات حماية حقوق الإنسان وتنتهك أخلاقيات الحكم العادل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - youssfe الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:11
oui pour la castration ! et oui encor pour la castration!
2 - مختص الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:20
الاخصاء ليس هو الحل بل سنحل مشكل بمشكل اكبر فذاك الشخص الذي ستم اخائه سيولد لديه نوع من الحقد والانتقام سيؤدي به الامر الى ارتكاب القتل لا محالة فالنظرة العقابية وحدها تجاوزه علم الاجرام وعلم السياسة الجنائية التي ابنت ان العقاب وحده يؤدي في كثير من الحالات الى نتائج عكسية بينما تبني مقاربة شاملة وسياسة وقائية هي الحل في معالجة هذا النوع من الاجرام وقد اعجبت بتجربة قامت بها المانيا في معالجة مرض البيدوفيل وذلك بافتتاح دورة علاجية نفسية لكل شخص له العوامل على ارتكاب هذا النوع من الاجرام وهو ما دفع بالكثير الى المشاركة في دورة العلاجية النفسية حيث ان البيدوفيل شخص غير سوي نفسيا وبالتالي فان وجد العلاج النفسي الملائم فسيجنبا كل من الاغتصاب ومع الاخصاء وما سينتج من اجرام اما ان يتم الاستماع الى اراء الجمعيات التي وان كانت تحاول ان تدافع عن حقوق الاطفال فان غياب استشارة علماء الاجرام ومعه علماء السياسة الجنائية سيكون غير ذا جدوة وبالتالي ينبغي ان يسند امر علاج هذا النوع من الاجرام الى ذوي الاختصاص
3 - zaid الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:24
ضحية اخرى من بني ملال اخدو عبد العزيز الدي استدرجه اسباني اسمه غارسيا الى منزله بدعوى ان يعمل لديه و لكن العكس اراد ان يستغله جنسيا رفض الضحية و دافع عن نفسه بتوجيه ضربات الى ان لاد بالفرار و قبض عليه وحكمت ابتدائية تطوان ب 10 سنوات نافدة اين كانت هده الجمعيات و المنضمات التي تدعي الحقوق
4 - تليلا الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:24
يجب تطبيق الإخصاء الكيميائي للمغتصبين ومن رافق الاغتصاب بمحاولة الفتل او القتل تستأصل خصيته ليكون عبرة للمجرمين.هكذا سنشرع في تنظيف بلدنا المغرب، ثم بعدها سنمر الى محاربة الدعارة وسنرى ما هي الاليات لعل الله يرضى عنا ونخرج من الأزمة الحالية.
5 - معلق x الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:28
أش هد المنكر لولينا كنسمعوه بزاف كل نهار والله يسترنا ويستر وليداتنا من هده الذئاب البني أدمية
6 - منير التولالي الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:31
الإخصاء الجراحي كالذي تقوم بيه جمهورية التشيك يظل حلا جيدا للحد من هذا السلوك الحيواني و الهمجي .
و أتمنى أن ترفع العقوبة إلى الإعدام بالنسبة لاغتصاب الأطفال خاصة إذا كان مصحوبا بالعنف .
و الإعدام عقوبة أصلية نص عليها القران و ساهمت في حماية المجتمعات منذ قرون ووقف تنفيذها قرار خـــــــــــــــــــاطئ و جــــــــــــائر .
الحكمة تقتضي القصاص من القتلة و جعلهم عبرة لغيرهم ...لا أن نصرف عليهم من أموال المجتمع الذي انتهكوا حرمته و حقه في الأمن و الحياة .

- و في المقابل لا بد من اجراءات مواكبة لمحاربة الهضر المدرسي و الأمية و رفع معدلات التشغيل و التشجيع على الزواج و منح قروض بلا فائدة للراغبين في بدء حياتهم و نشر الوعي وثقافة حقوق الإنسان ..فالمغرب لا زال فيه أناس لا يعلمون أن لجسدهم عليهم حق .
- بالاضافة إلى محاربة المخدرات و الخمور و تشجيع الرياضات بمختلف أنواعـهــــــــــــــــــــــــــــــــــا.

- و يبقى الرجوع |إلى قيم ديننا الحنيف خير علاج لكل مشاكلنا الاجتماعية .
7 - مواطن الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:32
بصفتي مواطن مغربي وحسب وجهة نظري فإني مع الحكم بالمؤبد . وكدا حكم اﻻعدام المنفد في حق من تعدى على اكتر من طفل اوطفلة .أما في ما يخص اﻻخصاء فإني أتمنى أن ينفد في حق بعض أمناء اﻻحزاب والجمعيات الحقوقية والمنضمات التي تخرج إلى الشارع مطالبة بإلغاء أحكام اﻻعدام والعفو في حق المحتجزين بالسجون المغربية
8 - FERRARA الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:35
Parler de la castration pour les pédophiles dans une société caractérisée par l'analphabétisme et la pauvreté n'est sûrement pas porteur.cela est pire dans son application que la peine de mort dans sa suppression ,les interventions des organisations qui défendent les droits de l'homme sur ce sujet sont évidentes et ne permettent aucun écart ou abus.
Des peines sévères ,l'amélioration des conditions socio économiques de la population et la protection des plus démunis sont les conditions les plus adéquates pour contrecarrer ce fléau .
9 - عار ولينا نقول مغاربة الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:39
ولينا كنشوف السياحة السياحة استقطاب 10ملايين سائح بحلا غيفك مشاكل المغرب، ولاكن العكس الناس لي كيتكلم معي هنا في اسبانيا أكثرهم يريدون زيارة المغرب من أجل تدخين الحشيش الخ،،، وحالات تكلم بعض الأصدقاء أن في بعض المدن كيعرض عليهم الأطفال الصغار بنات أو أولاد، لاش بغينا السياحة لي تجيب لينا الفساد اللهم العيش الكريم،،،
10 - الفاسية الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:40
السلام عليكم
اغلببة الناس اللي شاهدوا فيديو ديال الطفل د مراكش مقدروش يكملوه خصوصا لما قال الطفل ان البقال يستدرجه للمحل كل مرة بدون مقابل وكدلك اغلبية انتبهوا ان الطفل لا حول ولا قوة له جسد هزيل
لدلك اناشد صاحب الجلالة والقائمين على القضاء المغربي ان يطبقوا قانون الاخصاء .كفانا تحقير وتعديب لهده الطفولة .
11 - البيضاوي الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:41
نظرا للجرائم المتكررة و المتمثلة في اغتصاب الاطفال فان الأحكام القضائية التي تصدر في شان هذه القضايا تبقى غير منصفة و بدون فعالية ، و الدليل تكرار شنيع لجرائم أبشع في حق البراءة لذا فالحل الأنسب للتخفيف من هذه الجرائم هو الإخصاء ليكون عقابا عبرة لكل من سولت له نفسه القيام بمثل هذه الجرائم.
ومن اسباب تفشي الجريمة عموما هو التساهل في إصدار الأحكام التي لا تتعدى أشهرا و بالتالي المجرم و كانه في حالة تكوين و استعداد لتنفيذ جرائم أبشع كما أن الأحكام القضائية الصادرة خالية من الأشغال الشاقة الشيء الذي يجعل من المجرم و كأنه في عطلة
المرجو من العدالة المغربية تشديد الأحكام في حق مرتكبي الجرائم بجميع أنواعها 
12 - une maman inquiète الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:41
Que ce soit la peine capitale ,ou l'empisonnement à 20 -30 ans ou la castration chimique ou chirurgicale , l'important c'est d'agir au plus vite pour proteger nos enfants .La prevention et la vigilance aussi s'averent indispensables .
En ce qui concrene les touristes pedophiles l'etat n'a pas le droit de les laisser violer les petits marocains surtout que la majoriré d' entre eux sont fichés par la police internationale .
13 - NATURALIAT الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:41
il faut appliquer ce que dit la CHARIAA ISLAMIYA dans ce genre de crime
Wa salam
14 - alaoui الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:41
الإخصاء قليل في حقهم الرجم بالحجارة
و الطريقة هي اعطاء بعض الاطفال الحجارة
و رجم المجرم امام الجميع
15 - وطني غيور الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:42
لا أجد حكم أفضل من حكم الشريعة الاسلامية بالرجم حتى الموت و أمام الملأ ,لكي لاتراود لأحد نفسه بارتكاب الجرم مرة ثانية.
16 - علمانية ان شاء الله الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:42
لا الإخصاء ولا أي عقوبة أخرى مهما كانت ماقادراش على الحد من أشكال الإنحراف الجنسي من بيدوفيليا واغتصاب بمختلف أنواعه واعتداء جنسي على الأقارب وغير ذلك المسألة ليست مسألة عقوبة راه المشكل حقيقي والأرقام ديال الإنحرافات بالتأكيد كبيرة جدا ومهولة وما يطفو على السطح فمجتمع يغالب نفسه من أجل أن يبدو محافظا هو محدود جدا ولا يعطي مؤشر على حقيقة الأمور ... المشكل حقيقي وعميق وهو مشكل تدبير المسألة الجنسية اللي مازال كيتصورو الناس أنه ممكن يتم وفق رؤية بدوية قروسطية متهالكة تطمح إلى طهرانية و ملائكية مستحيلة !!!
بينما الحل هو إشاعة الثقافة الحديثة ثقافة الحرية المرفوقة بالمعرفة والمسؤولية ومنح الحرية للبالغين غير المتزوجين في ممارسة حقهم الطبيعي ... لأن الجنس هو فحال الماكلة والشرب ما يمكنش منعه أبدا ما سيتم هو فقط تصريفه بأشكال أخرى ثم سيبدأ البعض بالتباكي على المسلسلات و2m وغيرها من التفاهات !!!!
17 - salim الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:43
إن اغتصاب الأطفال، والذي أضحى يأخذ مظاهر مأساوية، أصبح يطرح نفسه بإلحاح ضمن النسيج الإجتماعي المؤسسي/المتعدد. فثمة أسباب كثيرة تساهم في استفحالها، وهي أسباب ترتبط في مجموعها بالأبعاد الإجتماعية والتربوية. حتى هذه اللحظة، يبدو الواقع أسودَ للغاية. أضحى المغرب وجهة بارزة للسياحة الجنسية التي تستهدف القاصرين. والسبب، «غياب سياسة وقائية واضحة في مجال مكافحة الاستغلال الجنسي للقاصرين»، بالإضافة الى «غياب نص صريح يُجرّم البيدوفيليا ويحدد عناصرها التكوينية ويُفْرد لها عقوبات زجرية وصارمة»، بل أكثر من ذلك فلا يوجد حتى الآن مرادف لكلمة "البدوفيليا" في لغتنا العربية.
18 - سليم الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 13:49
لا يجب ان ننسى من يريدون تلفيق قضايا الاغتصاب...بدون حكم رادع. السجون سوف تمتلئ بالابرياء
مع الاسف الكل يتكلم عن المغتصبين و ينسون من يلفق قضايا الاغتصاب للابرياء.
19 - عزة الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:03
والله عيب وحرام دولة اسﻻمية والبرلمان عامر غي بهم ونسمعوا هاد الشي فبﻻدنأ أفيقوا خﻻص ياوولي الأمور غدا يسألكم الله عن رعيتكم اخصوهم اشنقوهم اوﻻدنا في خطططططططططططططر
20 - zig.it الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:04
ضوء اخضر ضوء مرور ضوء العفو ضور ترحيب وعدم الحساب.....وحسيفا كحلة هده فالمؤامرة علينا وحرق اخر ذرة غيرة او الشرف
21 - Amine الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:08
بالنسبة لي لن ارضى بالاخصاء فقط كعقوبة لمن يغتصب ابني او ابنتي والا فسوف أخد الحق بيدي الحل هو في الاعدام كما يجب رفع الحظر عن العلاقات الجنسية الرضائية لتفادي هدا الكبت كما فعلت الدول الغربية 
22 - amyne الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:09
oui mais dans un pays de droit.
23 - Mounir الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:11
There is a lot to be said about this subject . Most of the the foreigners in morocco that abuse the children., they call them selfs a big invester s that they bring a lot of money to the country , so they know how to play with a sestem , and they are well covered by a groups of hassle ass every thing need a big prove , and the prove has to arrive to the right poeple ,
24 - حلم الوحدة الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:18
من يعارض حل لإخصاء إما أنه يميل لهذه الطامة وأنه ليس أبا أو أما لمن لا يرى في الإخصاء حلا هل سيبقى هذا الرأي عندك ثابثا لو كنت أنت لمغتصب بفتح الصاد أو كان ابنك أو بنتك أو شخص تحبه وتعزه.
الإغتصاب عموما وضد الأطفال بالتحديد يجب أن يكون فيه العقاب شديدا وحتى إن تحول المخصي فأي جرم سيرتكبه أكبر من اغتصاب طفل بريء
25 - rajm الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:20
احسن عقوبة لهم هي الرجم حتى الموت
26 - المغربي الحر الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:25
في المملكة العربية السعودية العقوبة التي تطبق على مغتصب اي طفل هي عقوبة الاعدام بحد السيف و امام الملئ حتا يكون عبرة لمن يعتبر و نحن في هذا البلد السائب الكئيب المظلم لازلنا نناقش اليات تطبيق الاحكام من جهة و نباح جميعات عقوق الانسان و ليس حقوق الانسان لعنة الله عليها و على من يدعمها من جهة اخرى .
مذا سيحدث لو اصدر الملك امرا يحدر فيه هذه الجمعيات و منع تكوينها و الغاء الانضمام في اتفاقية حقوق الانسان .
هؤلاء المغتصبين لم يصلو الى درجة وصفهم بالانسان بل هم كائنات حقيرة وجب علينا محاربتها و القضاء عليها و ابادتها بكل الوسائل .
27 - Fati الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:26
بالنسبة لي اطلب بالاعدام للحد من هذه الظاهرة
28 - Nînô Nôùrdîñê الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:29
يجب تفعيل حكم الاعدام . في متل هده الحالات وبدون شفقة . وعلى الجميع رئية تنفيدها .
لكي ياخد عبرة كل من تسول له نفسه فعل هده الامور المشينة للانسانية و للاسلام.
ولاكن السبب في هدا كله هو التواطئ مع ما يقال الزواج (المتلي) و طاهرة الباس الشبه العاري
باختصار لم نعد نفرق بين دولة غربية مسيحية و المغرب ويتم تبرءتها( بحقوق الانسان )
29 - ayofa الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:46
حتى السجون اصبحت مكان جميل للسكن ،تطبيق الشريعة هو الحل،
فالمجرم عليه ان يكون عبرة امام الجميع ، ولكن للاسف ــــ
30 - معريبي الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:50
بسم الله الرحمان الرحيم انا في نضري ان يتم اعدامهم كلينيكيا ودالك باخد كل مكونات جسده من كلا و قرني وقلب الا اخره التي تنفع اناسا اخرين لان في اخسااهم شنخلق متشدذين جنسيا. وفي سجنهم منفعة لهم
31 - ATTENTION .n'oubliez pas.... الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:53
ATTENTION n'oubliez pas que notre pays est célèbre dans le domaine du faux temoignage.20dh chacun et voilà un certain pauvre qui perd sa vie sans aucun motif.Vous trouverez la meme patate si vous grimpez encore un peu plus haut.Corruptions par exemple. Puis n'oublions jamais que la castration est plus terrible et plus penible que la peine de mort.II vaut mieux le tuer que de le castrer.Il y a des gens qui ne font qu'ouvrir leur "belle bouche" sans fatiguer leurs minces meninges ne visant que le but lucratif dans la problèmatique malheureusement .....Le problème est que nos mentalités tendent beaucoup plus vers la sanction qu'autre chose......
32 - للعلمانية رقم16 الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:59
استحيت مكانك مما كتبت فبأي دين تدينين أنت؟؟أظن دين الفسوق والمجون الذي يبيح كل شئ ولا يحرم شئ؟!
ولتصحيح ما جاء بتعليقك سبب كل المشاكل والانحرافات التي تكلمت عنها هو ضعف الوازع الديني وقلة معرفتنا بشرعنا وكذلك بسبب الغزو الفكري والإعلامي والعولمي وبعُدنا عن تعاليم الإسلام التي تحفظ الأسرة والعقول والقلوب واندمجنا كلياً أو بشكل كبير في العالم الذي نعيش فيه دون العودة إلى الأصول ما أدّى إلى سهولة تقبّلنا للبضاعة المعروضة من حولنا غافلين عن سرطانيات هذه البضاعة والتي تهدف أغلبها إلى إفساد المجتمع وكلها ضد الإسلام والأسرة المسلمة بشكل خاص
قلت بأن الحل في منح الحرية للبالغين غير المتزوجين في ممارسة حقهم الطبيعي لأن الجنس فحال الماكلة والشرب ما يمكنش منعه!؟ما يمكنش منعه بالنسبة للحيوانات لأن الله حرمها من نعمة العقل والضمير لتميز بين الصح والخطأ أما نحن كبشر وكمسلمين خاصة فمستحيل أن نتبع أهوائنا لإرضاء غرائزنا مقابل إغضاب ربنا نحن نأكل ونشرب كي نعيش ولا نعيش كي نأكل ونشرب ونمارس الرذيلة كالبهائم لأن غاية وجودنا بهذا الكون هو عبادة الخالق وليس عبادة نزواتنا فتوبي إلى خالقك قبل فوات الأوان
33 - Federal_ghost الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 14:59
لا أجد حكم أفضل من حكم الشريعة الاسلامية بالرجم حتى الموت و أمام الملأ ,لكي لاتراود لأحد نفسه بارتكاب الجرم مرة ثانية.
34 - الواقعي الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:01
الى التعليق رقم 16 رغم اني اميل الى العلمانية لكنك كرهتني فيها . تعليقك أغبى تعليق قرأته في الموقع حتى الان, تتكلم و كأنك تتكلم عن السعودية او السودان و كأن الممارسة الجنسية هنا ممنوعة .في الوقت الذي ان اسهل من الجنس في المغرب لا يوجد. الا تعلم يا غبي ان البيدوفيليين يكونون متزوجين ايضا .المسألة ليست في الرغبة الجنسية و غياب طريقة طبيعية لتصريفها .المشكلة نفسية مرضية و شذوذ . ارجوا من هيسبريس ان تحذف مثل التعاليق الغبية لانها لا تلائم مستوى القراء, و انا مع الاخصاء الكيميائي الدائم للبيدوفيلي .و عندما تنفذه في شخص سيرتدع الالاف من البيدوفيل .و العلمانية براء منك.فالبيدوفيليا توجد في اوربا العلمانية ايضا و يعاقبونها اشد العقاب ويمنعون تقبيل الاطفال حتى من طرف الاقارب يا ما ييدعي العلمانية و هي منك براء.
35 - محام الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:02
الاخصاء عقوبة قديمة جدا شهدتها المجتمعات التي عاشت قبل التاريخ ولازالت هناك مجتمعات تقيمها ايضا لكن التساؤل المهم جدا هو : هل مثل هذه العقوبة كفيلة للحد و القضاء على جرائم الاغتصاب ؟؟؟ وهو تساؤل يهم السياسة الجنائية كعلم اولا و السياسة الجنائية كتدابير تقوم بها الدولة ثانيا .
اعتقد من زاوية علمية ان للموضوع اهل اختصاص كما جاء على لسان صاحب التعليق رقم 1 .و انه لا يجب الانسياق وراء الشعور العام بالادانة لتقرير عقوبات لا جدوى منها سوى الانتقام من المجرم و العودة بالتالي لعصور قديمة غير حضارية .انظروا الى حالات العود الى الجريمة التي ارتفعت بشكل كبير وهو دليل على فشل السياسات الجنائية و العقابية الحالية.
اما بالنسبة للاعدام فلن يحد من الظاهرة مادام العديد من الاشخاص اصبحوا يقدمون على وضع حد لحياتهم بفعل انسداد الأفاق امامهم . فكرة الردع اثبتت فشلها و الحل في في سياسة جنائية وقائية و هناك العديد من التجارب الرائدة يمكن مسايرتها .
36 - sad. الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:06
الله ينصر سيدنا هو اللي حامينا منهم.........................................سبحان الله عصر يصدق الكاذب ويكذب الصادق وووووووووو...........
37 - مغربي انا الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:10
اين هم الاباء عندما تجد طفل صغير اما متشرد او ان تجد طفلا في 11 لليل و لازال فاشارع بدون رقيب اينا كان اباء الاطفال الدين اغتصبهم دانيال كالفان لولا الصدفة لكان مايزال ينتشي بالاجساد الصغيرة البريئة كيف يصل المغتصب الى ارقام خيالية من الضحاية و لماد لا يضهر بصرعة لان الاباء ابتعدو عن تربية ابائهم و مراقبة سلوكاتهم و معرفة مرافقيهم خاصة المرضا كيف لطفل صغير يعاني و امه التي من الجب عليها الاحساس به اين هي كما لايجب ان ننسا من يبعو اطفالهم يدفعو بهم لعالم الدعارة اما عن المغتصبين فيمكن القول بان اقل عقوبة هي الاعدام ليرتاح المجتمع و تطمان النفوس.
38 - معلق الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:15
" ولا تزروا وازرة وزر اخرى " صدق الله العظيم . يجب أن تعلموا اخواني أن هذا المرض الذي يدعى 'البيدوفيليا' هو مرض نفسي وليس جسدي هذا لا يخفى على أحد ،مما يعني أن الإخصاء أو شيئ من هذا لن ينفع . لأنه ليس الحل . ممكن أن ينفع في حالة الإغتصاب ، أما في هذا الحالة فهو مرتبط بمشكل نفسي بالأساس لأن الشخص البيدوفيلي ليس بالضرورة أن يستعمل جهازه التناسلي لأشباع رغبته الجنسية و النفسية بل يمكن أن يستعمل أجهزة أخرى كما هو معروف . أما هذه الشعارات الرنانة التي تطبلها الجمعيات النفعية والرأسمالية والتي تطالب بالإخصاء . أقول لكم كفاكم لهوا بأبناء الشعب المغربي . أشمن إخصاء خاليونا دابا غير في الإحصاء والإقصاء من الوظيفة . والله يهدي الجميع . الإعدام أو المؤبد هما الحل .
39 - جسار الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:25
الكل يعرف ان البيدوفيل لا يمكن ان يتوب
وفي كل مرة يقتل معنويا طفلا للابد و يحوله الى شئ اخر اوله مثلي جنسي

ماذا تريدون ان يعيش البيدوفيل ليعيث فسادا في الارض

انه مثل فيروس السيدا يعدي يوميا ويهدم

الحل القضاء على الفيروس السجن مدى الحياة اوالاعدام حسب الحالات

ولكم واسع النظر لكن اتمنى الا يكون التالي احد ابنائكم حتى توافقوا
40 - شكيب الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:35
لاحول ولا قوة الا بالله الهذا الحد اندثر قيمنا وماتت اخلاقياتنا واصبحنا بلا شهامة ولا رجولة الى متى هذا الحال ياترى وهؤلاء الذين يغتصبون اطفال قصر ابرياء ضعفاء لماذا لايكون الحكم عليهم ادناه السجن مدى الحياة ليكونوا عبرة لمن يعتبر
41 - مريم الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:48
تحياتي اجمهورية التشييك !! الاخصااااء هو الحل الانجع. # الاخصاء لمغتصبي الاطفال
42 - وجدية الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 15:54
الاعدام ولا عقوبة الا الاعدام والا فالمشرعين يتحملون مسؤولية ما يقع لهؤلاء الابرياء
43 - Le Marocain الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:06
La personne doit être exécutée, si elle est emprisonnée à vie elle va coûter de l'argent à l'état, si elle est emprisonnée 20 ou 30 ans, elle va sortir et se venger

La castration ne l'empêchera pas de se venger en utilisant d'autres moyens
44 - حميد الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:29
اغلب مغتصبيها الأطفال هم من الأجانب والمرضى النفسانيين من الذءاب الملتحين المعروفين عبر التاريخ بمعاشرة الغلمان
45 - حشمان الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:32
انا ضد الاخصاء باعتباره حلا غير ناجع بل على العكس يمكن ان يولد لدى الجاني حقد على المجتمع ككل , فنصبح بذلك قد صنعنا مجرما و قاتلا عوض اصلاحه عبر سجنه او اعدامه.
لكن الخطير في الامر ان هناك من يسجن و يتهم ظلما في قضية اغتصاب هو بريئ منها , وهنا استحضر قضية تصفية الحسابات بين المراة وزوجها , وما يزيد من توريطه و اثباث التهم عليه, هم الجمعيات الحقوقية التي اصبح همهم الوحيد هو ادلال الجنس الذكري للاسف,
يجب التمحيص و التحقيق قبل اصدار الاحكام
راه ولاو الرجال مستهدفين من طرف بعض المحسوبين عن الجنس اللطيف
46 - azizov الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:33
اعتقج ان الظاهرةاصبحت مستفحلة بشكل كبيرجدا , لدلك اضن انه اضحئ من اللازم اتخاد قرارات حازمة في هدا الشان, والحل الانجع في نظري هو الإعدام ثم الإعدام ثم الإعدام......
47 - karim الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:34
Dieu merci en na pas ça chez nous
48 - oujdi_dortmund الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:38
1 سلام عليكم 2 قلنا لكم الإعدام هو الحل
49 - Mohamed Aboq الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 16:46
The best solution is to show him on tv,& to lock his organ, & the key remains at the police station ,or they throw it in the sea until he is healed from his sickness! Otherwise, let the pedofilesvolunteer to be castrated like here in the USA since they know for sure they are going to repeat it! Post it plz
Mo aboq
50 - fidel marocain الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 17:36
il faut appliquer la peine de mort sur ces criminels surtout ceux qui repetent ces actes barbares
51 - marx الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 17:42
قبل كل شيئ يجب معرفة الأسباب المؤدية لهذه الجريمة
52 - الهاوي.. الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 18:03
انتشر اغتصاب الاطفال -ذكورا واناثا -من طرف المكبوتين محليين واجانب.لا ن الام لم تعد تقوم بذلك الدور الذي كانت تطلع به امهاتنا ولن يستطيع اي كان ان ينزل سروال ابنائها مهما كانت الاكراهات والاغراءات. الان ترى ربات البيوت منكفئات على مشاهدة مسلسلات "العار" واباؤهن او بناتهن خارج البيت عرضة للذئاب اليشرية تعبث باجسادها الغضة مقابل بعض الاغراءات البسيطة.اما المشتغلات فتلك طامة اخرى .لذلك اخطا "الرئيس" عندما قال قولته المجلجلة داخل قبة البرلمان.وكان عليه ان يعمم اكثر ليقول لقد انقطع "التيار الكهربائي" اي المراة المغربية عن جميع بيوتات المغرب .
53 - Merouane الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 18:20
Hung them! So they become an example! Cut their heads of. Those are monsters, they need to be executed. Please just cut their heads of, just like they do in Saudi and yaman
54 - badia الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 18:21
لا يجب ان ننسى من يريدون تلفيق قضايا الاغتصاب...بدون حكم عادل. السجون سوف تمتلئ بالابرياء
مع الاسف الكل يتكلم عن المغتصبين و ينسون من يلفق قضايا الاغتصاب للابرياء.
55 - Jilali الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 18:26
يا شعب المغرب !!!! وعيق و فيق ، راكم غير كطبلو، واش شياطين الإنس لي حاكمين لبلاد معارفينش هاد الحلول،راهم عارفين كلشي ولاكين ماعندهومش الربح الا الشعب عاش هاني ، الا مبقاش الفقر و التشرميل و الجهل و الرشوة والشذوذ الجنسي و الدعارة غادي يولي المواطن حاضيهم ويلا حضا هم مغاديش يسرقو فخاطرهم فكانت المهمة ديالهم هي تكوين مواطن جاهل غشاش مكلخ حلوف لكي لا يفقه شيء في أمور البلاد و يبقا ديما مشغول بطرف دلخبز ولا ولدو من الشواذ ولا راسو من المشرملين ...
56 - مراد... الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 18:57
عقوبة الاخصاء ستفتح المجال للمنظمات الحقوقية كما أنها ستفرض على الدولة تعويضات لصالح الهالك.والعقوبات المنصوص عليها في القانون الجنائي كافية .فجريمة الاغتصاب يقوم بها المرضى النفسيين ولا يمكن ردعها.وتختلف ملابساتها و اطرافها .فحتى االمراة تقوم بهدة الجريمة ضد طفل او طفلة.ولكن ما يحيرني هو الجمعيات التي تنادي بعدم الزواج في حالة اغتصاب ولد لفتاة قاصر. فدالك هو الحل الأمثل للفتاة قبل الولد فهو الوحيد الدي يرضى الاطراف ولدويهم. كما أن جل حالات الاغتصاب من هدا النوع تبدأ بمبادرة الفتاة بحبها للولد ولقبولها بالدهاب لأماكن معه ولوحدها حتى تتطور الاوضاع لتصبح مغتصبة فلمادا لا يتم تزويجهم. وفي الأ خير نسأل الله أن يستر بناتنا وأولادنا وأن يشفي كل مريض نفسي .
57 - chelhi75 الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 19:13
Cet loi si vous allez l'appliquer bien sur, sera un coup dure pr votre soit disant tourisme
Vous savez bien pour quoi les européens choisissent le maroc.cest pas vos tagine ou vos babouches qui les attirent, mais plutot la chaire fraiche de vos enfants et vos femmes
58 - malek 2 maknes الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 19:31
Hell with human right, amnesty... bullshit. Public executions are the only way for prevention of kids abuses . Then theses savages actes may be reduced. Demendez aux adeptes de l'abolition de la peine de mort si l'uns (es) des leurs est violé à 4 ou 5 ans que feront t'ils (elles). Assez d'hypocrisie gratuite des salons huppés. Remenber that death penalty is still a way of punishment in many 'yes we can' states
59 - من الحسيمة الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 19:43
الإخصاء هو الحل ولا حل غير ذلك للقضاء على الظاهرة
60 - nabil الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 20:38
On a vu que la plupart des femmes qui manifestes veulent juste se venger.
Pkoi ne pas sortir une lois contre les
putes, castrer leur vagins ou il y en a quelqu'une parmis vous
Tjrs des lois contre l homme, ouf. C le temps aussi pour nous les hommes de crèer des associations qui nous protegent contre ces gens.
Surement il y a des gens hors le pays qui cherchent 'fitna fi bladena'.
Elles disent, elles cherchent l egalitè, ok si vous demandez de castrer un homme, demadez aussi de castrer le vagin des femmes. Ou vous ne pouvez pas le demamder car vous avez peurs.
J espere de cesser cette vengence car elle va detruire notre societè.
Une lois est faite pour resourdre un probleme et non pas pour se venger.
Toi qui cherche castrer un homme, n oublie pas que un jour tu peux tomber dans un piege " chehoud zoure" et voila tu paieras chère.
61 - مريم الأربعاء 09 يوليوز 2014 - 21:03
ليس الإخصاء هو الحل، لأن المجرم سيبقى طليقا و على قيد الحياة و سينتقم لما فعل به ببشاعة أكثر، الإخصاء + السجن لمدة لا تقل عن 25 سنة و حتى العمر كله، لا يجب منح فرصة ثانية لهؤلاء الوحوش.
62 - ام مصدومة الخميس 10 يوليوز 2014 - 00:19
اتمنى الموت حرقا بالنار لكل من يؤدي براءة الطفولة خاصة ان كان من الاصول
63 - الاخصاء الخميس 10 يوليوز 2014 - 01:13
الاخصاء هو الحل لهؤلاء الجراثيم التي تتجرا على من هم اضعف حلقة في المجتمع الاطفال البراءة مع اشهار العقوبة عبر قناة تلفزية عمومية ليكون عبرة لكل جرثومة حقيرة تسول لها نفسها العبث باعراض الناس
64 - ahmed الخميس 10 يوليوز 2014 - 01:49
هاؤلاء المجرمين اللذين تتحدثون عنهم وتصفونهم بشتى النعوت الدنيئة نتيجة افعالهم الخبيثة سيصبحون سجناء وستداعون عنهم و تنسون ما اقترفوه من افعال شنيعة .ايها الحقوقيون كفى من زرع الفتنة في المجتمع.المجرم يبقى مجرم خارج او داخل السجن يجب ان ينال عقابه.
65 - نعم فل يخصى الخميس 10 يوليوز 2014 - 02:48
نعم فل يفكر مليون مرة قبل يسمح لنفسه أن يعتدي على حرمة الناس وشرفهم ويستغل الضعفاء، هل يرضى أن يعتدى عليه هوا أحد؟ أو امه اخته ؟ فل خصى أو المؤابد أو اعدام ليرتاح منه المجتمع
66 - العدل الخميس 10 يوليوز 2014 - 04:33
اشمن اخصاء واشمن ريح بحال هاد الناس لا بديل على الاعدام. الاعدام الاعدام
اخصاء مشي يخرج للمجتمع شخص حاقد بدون اخلاق ولا مبادء و لا دين مشي يخرجلينا قاتل للمجتمع
لو كان الاعدام و ينفد و امام الملء كن راه حدينا من هاد الظاهرة الاعدام ثم الاعدام و لا بديل عنه اللي كيسلب حق الحياه من طفل بريء كيستحق تتسلب منو حياتو
67 - متالق بطبعي الخميس 10 يوليوز 2014 - 06:18
السلام عليكم
لا يجوز السكوت عن هذه الظاهرة بالقانون وليس المظاهرات ان خصي المذنب سيتحول لقاتل سواءا كميائيا او جراحيا مدام سيكون طليقا يوما سينتقم وتكون المعضلة اكبر وانا مع الاعدام فكلما كانت العقوبه اشد كان تنفيذ الجريمة اقل ، لا يمر يوم او اثنان الا وقرانا ان هنا مغتصب لطفلة او طفل اما بالنسبة للقانون المغربي يبقى ضعيف وعن نفسي لو حدث لي ابنائي والله يستر والله والله ساقتل من فعل ذالك والقانون صينصفني اكثر من الحكم على المذنب
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم اللهم احفظ ابناء المسلمين يا رب
68 - ابو شيبة الخميس 10 يوليوز 2014 - 14:27
ملعون في دين الرحمن من يشغل طفلا ,او يهتك له عرضا , او يغصب له حقا ,او يتخده زوجا , اويسخره عبدا , ملعون في كل الاديان من يهدر حق الانسان
انا مع الخصى او البثر ولا امانع ان تصل العقوبة الى الاعدام , لان هاتك عرض طفل هو انسان فاقد لانسانيته وبالتالي فاقد للاهليته لانه هدم اهم مرحلة في حياة انسان وهدر طفولته.
69 - براكماتي وعامل للآخرة الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:19
سكيزوفر:كلنا حداثيون لكن العميان منا مثل عصيد الذي هو نفسه كاره النور يدافعون عن الشذوذ ويطالبون بالإخصاء أي الإعدام في شكل غير ذلك الذي يريدون أيضا مسحه من القانون الجنائي إنها الأهواء بلا عقول.
70 - مقيم الجمعة 11 يوليوز 2014 - 19:42
كرد على صاحب التعليق 2 المختص .:انا مقيم بالمانيا وهذه العلاجات النفسبة لم تجدي نفعا مع هؤلاء المهووسين والمهووسات بالصبيان, والنسبة في تزايد فظيع وكذلك هوالشان بالنسبة للمثليين.لذلك انا ارى انه قد يكون الاخصاء ذا جدوى او حتى عقوبة الاعدام ,لان لا ااحد يرضى على هذا التصرف الشنيئ في حق ابناءنا وفلذات اكبادنا.
71 - فاطمة السبت 12 يوليوز 2014 - 10:57
طبعا يجب سن قانون يجيز إخصاء كل من أغتصب طفلا، إذا اعتبرت جمعيات حقوق الإنسان هذا القرار يضر بجسد المغتصب ، فأين هي من هذا الطفل الذي تعرض للضرر في جسده ونفسيته؟ وأين هي من أسرته التي تضررت في كل نواحي حياتها؟ وأين هي من كل هذه الأسر التي صارت تعيش الرعب مع خروج طفلها سواء للذهاب إلى المدرسة أو للعب مع أقرانه في الحي أو حتى لخروجه لقضاء سخرة صغيرة لإمه عند البقال.
منذ أن بدأت هذه الجمعيات في الدفاع عن حقوق المتهمين بالإغتصاب كثرت هذه الظاهرة
أيتها الجمعيات إتقوا الله في أبنائنا واتقوا الله في أمهاتنا الائي أصبح الهم صاحبا لهن وأصبح عدم الأمان رفيقا لهن
72 - ١محمد١ السبت 12 يوليوز 2014 - 15:09
هنالك حلين

إما الأخصاء الكيميائي أو السجن المؤبد على من ثبت عليه اغتصاب الأطفال
73 - hicham rok السبت 12 يوليوز 2014 - 18:05
بصراحة أحسن حل للقضاءعلى هده الضاهرة هو الاخصاء ليس فقط لمغتصبي الأطفال بل لكل من سولت له نفسه أن يقوم بهدا الجرم لأننا في القرن 21 كلشي موجود بالعرام فهنالك من يتبع فتاة فادا امتنعت قام الأخير بالاعتداء عليها ؟؟؟في نضركم هل اعتدى عليها وحدها ,بل على عائلة بأكملها وقد يكون هدا الاعتداء سبب في تشتت عائلات بأكملها لايوجد أحد يحب أن يحصل هدا لأحد أفراد عائلته............نجانا واياكم الله من المجرمين.
74 - المغتربة الاثنين 14 يوليوز 2014 - 12:16
لو طبقوا الاعدام في المغرب لمدة 10 سنوات سنقضي على الاجرام بجميع انواعه وليس فقط الاغتصاب
وخا نعياو نفكرو في النهاية نرجع الى كتاب الله و نجد الدواء
وهو العقاب الحقيقي الذي يعالج هذه الجرائم الى الابد
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

التعليقات مغلقة على هذا المقال