24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | أجنحة الولادة... الوالجَات مفقُودَات والمغادرات والدَات مولُودَات

أجنحة الولادة... الوالجَات مفقُودَات والمغادرات والدَات مولُودَات

أجنحة الولادة... الوالجَات مفقُودَات والمغادرات والدَات مولُودَات

عدد الوفيات السنوية في صفوف الأمهات أثناء الوضع هو 700 من بين 500 ألف حالة ولادة، فيما 11500 وليد هو عدد المفارقين للحياة سنويا.. وهذه أرقام مهولة تعكس تأخر المغرب على مستوى الرقي بخدمات وجودة ظروف الولادة الدولية وتطرح أكثر من سؤال عن موقع المرأة الحامل من الصحة.

"امرأة تلفظ أنفاسها الأخيرة بسبب الإهمال الطبي بمستشفى الغساني بفاس" و"امرأة تضع مولودها على الأرض بزايو" و" سيدة تفترش كرطونة من أجل الولادة بكازا" و"امرأة تلد على عتبة مستشفى سيدي بنور".. هي عناوين أخبار من بين أخرى تتصدر صفحات الجرائد الورقية والإلكترونية، لتصبح عتبات المستشفيات وإسفلتها جزءً لا يتجزأ من أجنحة الولادة العادية.

أجنحة الموت

"اللهم هذا منكر، جبنا الفراش من الدار باش نغطيو على الدم ديال السيدة اللي ولدات في الفراش قبل من بنتي" تحكي الزهرة بغضب وسط بهو مستشفى البلدية بمدينة تازة مشيرة إلى العفن والأوساخ المنتشرة بباقي الغرف دون أية مراقبة صحية، مرحاض الجناح "محقون" ببقايا الحبل السري للرضع وما يخرج من الرحم وما يخرج من أجزاء أخرى من الجسم في رائحة تستقبلك بمجرد ولوج الجناح وأصوات الممرضات والصراعات بين عائلات الأمهات والأطباء والممرضين أصبحت جزءا يوميا يؤثث لفضاء الولادة. مستشفى البلدية هو واحد من بين مستشفيات المغرب بأجمعها التي يشتكي نساؤها من ضعف خدمات الاستقبال والإهمال الطبي الذي يعرض صحة الأم والجنين للخطر وبنسب كبيرة للوفاة.

القابلة تضطلع بدور محوري في خفض معدل الوفيات والأطفال حديثي الولادة داخل المستشفيات لكن دورهن يتحول إلى ابتزاز المرضى حسب شهادة إيمان " جاءني ألم المخاض واتجهت إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، استقبلتني إحداهن ببرودة وطلبت مني العودة إلى المنزل لأن رحمي غير مستعد لإخراج الجنين، ومن شدة الألم الذي أحس به عرضت عليها مبلغ 500 درهم على أن تقوم بتوليدي في الحال، حيث وقبل أن أكمل جملتي اتجهت إلى أحد الأسرة ونظفتها وقامت بكل ما يلزم ليخرج مولودي إلى الوجود في أقل من ساعتين". إيمان لها من الإمكانيات ما يمكنها من دفع ثمن حقها في ولادة كريمة لكن في باقي المستشفيات العمومية وخصوصا المستوصفات القروية قد لا تجد الحوامل مخاطبا لها وقد تضطررن للولادة بمفردهن داخل المستشفى أو بمساعدة القريبات في غياب تام للطاقم الصحي. ست مولدات لكل ألف حالة ولادة هو المعيار الذي حددته منظمة الصحة العالمية بينما في المغرب لا يتجاوز المعدل أربع مولدات، ينضاف إليه مشكل التوزيع الجغرافي الذي يتسم بالتمركز والغياب الكلي أو الجزئي من مناطق الهامش.

أرقام خطيرة

وفاة 700 أم أثناء الولادة، وإصابة 12 في المائة من النساء بإعاقة ناتجة عن الوضع إضافة إلى 24 ألف طفل يعانون من إعاقة دماغية مزمنة كلها أرقام تدق ناقوس الخطر وتجعل المغرب في ذيل قائمة التقارير الدولية كالتقرير الأخير لمنظمة " أنقذوا الأطفال" البريطانية الذي يضع المغرب في المرتبة الواحدة والعشرون بعد المائة في قائمة الأمهات الأكثر سعادة وصحة عالميا ضمن 171 دولة.

أرقام يمكن التقليص منها إذا تم الرفع من الطاقة الاستيعابية يقول الدكتور خالد لغنيمي " العرض لا يتناسب مع حجم الخدمات ولا نوعية الاستقبال، هناك نقص كبير على مستوى عدد مراكز الولادة، وعدد الأسرة، إضافة لعدد العمليات الجراحية وجودة متابعة صحة الأم والجنين بعد الوضع، كلها أمور تجعل العرض لا يتناسب مع حجم الانتظارات. عرف المغرب تزايد كبيرا في عدد السكان وأصبحت المدن مليونية لكن حجم المستشفيات وعددها لم يتغير" .

ويضيف خالد الغنيمي الذي يمارس طب الأطفال بمدينة طنجة " في المستشفى الجهوي لطنجة مثلا توجد ثلاث نساء فوق سرير واحد وأخريات يفترشن الأرض" الصورة التي رسمها الغنيمي هي الصورة التي أصبحت متحركة في عدد من الفيديوهات المسربة من داخل المستشفيات تصف بدقة اصطفاف النساء وافتراشهن للأرض أو للكارطون في مشهد لا يمت للإنسانية و"الأنسنة" بصلة.

فيديوات وصور وأخبار جعلت النساء يتفادين اللجوء إلى دور الولادة القريبة من المواطنين ويفضلن الانتقال إلى المستشفيات الجهوية أو الإقليمية وقطع كيلومترات طويلة في الوسط القروي للوصول إليها، حيث أن 24 في المائة من الولادات تتم بالمنازل.

مسؤولية الوزارة

" النساء أصبح بهاجس تخوف من الذهاب للمستشفى، لعدم وجود عرض يليق بمستوى تطلعات المواطنين في سنة 2014 ، وتقوم الوزارة بتحميل الأطر الطبية اللوم الكامل في حين أعتبر أن المشكل هو مشكل بنيات تحتية بالأساس وعلى الوزارة أن تتحمل مسؤوليتا كاملة بعيدة عن الخطاب الديماغوجي، يجب أن تخاطب المواطنين بصراحة وبواقعية وتخبرهم أنها في هذه اللحظة عاجزة وغير قادرة على توفير الاحتياجات، فالمواطن بحاجة لمعرفة الحقيقة بعيدا عن المزايدات ونهج سياسة الهروب إلى الأمام، وإلقاء اللوم على أسباب جانبية وإلصاق المسؤولية بالعاملين، فالأمر أكبر منهم والضغط المفروض عليهم يتجاوزهم".

وهو ما تؤكده زبيدة الشيتاوي ممرضة توليد بطنجة تشرح ظروف عملهن " أصبح للمرأة نظرة جاهزة عن المستشفيات، حيث أنها منذ ولوجها الباب الرئيسي تبدأ في البحث عمن تسلمه الرشوة ليعتني بها ولو أنه حقها الأساسي والمجاني، على مستوى التجهيزات فأسرة التوليد تحتفظ بنفس الغطاء يوميا ولا تغير غطاء جديدا ونقيا لكل مواطنة إلا في حالة استثنائية كحالة نزيف قصوى، في الحالات الأخرى نقوم بقلب الغطاء للجهة الأخرى، وإلا " هكذاك يبقى"، وهو أمر راجع للنقص الكبير في المعدات والأجهزة فمثلا لم يسبق لي أن رأيت الترمومتر في جناح الولادة، كما أن التعقيم غائب بشكل تام ولا يتم تنظيف معدات الولادة إلا بالماء "واخا تكون السيدة فيها السيدا ولا السيفيليس ولا الي بغا يكون يكون".

ثلث النساء يلدن على يد قابلات والثلث الاخر على يد طبيب ولادة والثلث المتبقي على يد طبيب عام وتبثث الإحصائيات أن النساء اللواتي تلدن على يد القابلة يتمتعن بصحة جيدة وتحققن مزايا كثيرة سواء اقتصاديا أو نفسيا أو صحيا لكن زبيدة الشيتاوي تعتبر أن الأمر أكثر من طاقتهن ويتجاوز إمكانيتهن " الضغط والعدد الكبير الذي نستقبله كل يوم يمنعنا من ممارسة عملنا بشكل سليم، أثناء الحراسة الليلية فقط قابلتين هن من يتكلفن بمستشفى الولادة بأكمله، فيما في بعض الأحيان الأطباء لا يجيبون بتاتا ولو كلف الأمر وفاة الجنين أو دخول الأم في كومة أو صدمة خطيرة".

ويقترح لغنيمي كمخرج للمعضلة أن يتم التفاوض مع القطاع الخاص والاستعانة به شرط أن تقوم الدولة بدفع المستحقات في إطار التغطية الصحية للفقراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - hoddini الاثنين 11 غشت 2014 - 09:03
و اخيرا مقال اقرب للوضعية التي تعيشها القابلات ، نعم مع تسجيل بعض التجاوزات لبعضهن لكن يبقين قلة ، لنجد ان المواطن و الوزارة دائما ما ترمي بالسبب على الاطر المشتغلة دون الاشارة الى قلة الموارد البشرية و اللوجيستيكية ، كما حصل اخيرا حيث اوقف اطباء و ممرضون و هم ليس لهم دنب ما دنب ان تتوجه امراة بها مخاض لمركز لا يتوفر على وحدة للولادة؟!!! تهرب الوزارة من تحمل المسؤولية يجعل المواطن يصب جام غضبه و كرهه على الاطر الطبية و التمريضية خاصة هذه الاخيرة ، ازكي مثل هده المبادرات الاعلامية التي تسعى الى تنوير الرأي العام .
شكرا و شكرا .
2 - غيور الاثنين 11 غشت 2014 - 09:07
أسيدي راه المغرب وصل لنقطة موهولة من الزيادة السكانية راه وصلنا 60 مليون في الوقت اللي كنا 12 مليون سنة 1964 منين جا هدا البشر كامل ؟
3 - منير الاثنين 11 غشت 2014 - 09:37
اين ذهبت المنظمات اللتي تدعي الدفاع عن حقوق المرأة ام همهن فقط العري و ما يدعا بحرية الجسد مما جعل من المرأة بظاعة تباع و تشترا فالإشهارات والمجلات والبرامج التلفزية ووو... حتى أصبحن يتنكرن لثقافتهن و أصولهن و دينهن ولغتهن إبتغاء التحضر و التفتح أو بلغة أخرى إبتغاء مرضات الغرب
4 - ghani الاثنين 11 غشت 2014 - 09:51
كل شيء بالمعارف و الرشوة و. الوسيطة او امراة ان وهبت نفسها خالصة لمن اراد قضاء حاجتها
5 - حامل الاثنين 11 غشت 2014 - 10:06
والله حتى مشكل كبير فالكلينيك زبالة دلفلوس و الدولة التكرفيس والعفن و سوء الخلق ولا هضرتي مع بعض القابلات كينفيو و يقولك الصبيطار احسن بلاصة و هما احسن بشر و غاديين غير بالتداور الله ياخد الحق فكل واحد كيتعدى على حامل و هي باشد كربة
منشوف فديوهات الولادة بالخارج كنتشوق للولادة ولادة سهلة واخا بالوجع حنى وحدة كتعفس فوق كرشك وتخصر لهدرة و احيانا التصرفيق هادا ان تمكنت من الولوج الى داخل المستشفى و يقلبو العيالات و يردوهم للدار ببرود مازال الحال عليك كيماقالت السيدة فالاخير كيتسببو لها فالقيصري او ولادة خارج المستشفى .... و الله خاص ضروري النهوض بالقطاع و حتى المواطنيين باراكا من التضاور باراكا انا فين ما مشيت والله مكنضور و الحمد الله ربي كيسر
6 - hamid الاثنين 11 غشت 2014 - 10:10
la province d'Azilal souffre de négligence totale envers les femmes enceintes et surtout que ces femmes sont des pauvres . elles viennes des régions lointaines environ 80 km à Azilal et on les transmets toujours à Beni Mellal à 90 km d'Azilal.
7 - مهاجر غاضب الاثنين 11 غشت 2014 - 10:17
ينفقون بسخاء في السهرات والموازين ،ينفقون على القصور و الحفلات ...و لا يجدون ما ينفقونه على انقاد امهات يمتن على ابواب (المستشفيات) ،يموت الاطفال غلى (الكرطون)...
المهزلة في بلد لا يستطيع حماية حتى المواليد فكيف سيمكنهم من الحياة و العيش الكريم
مهزلة في بلد (امير المؤمنين)
هي المهزلة بعينها والمسؤول مجهول !!! الاعلام مصموم ،الشعب مكموم ....فعسى الله ينتقم لكل مظلوم!!!
8 - منير الاثنين 11 غشت 2014 - 10:18
اين ذهبت المنظمات اللتي تدعي الدفاع عن حقوق المرأة ام همهن فقط العري و ما يدعا بحرية الجسد مما جعل من المرأة بظاعة تباع و تشترا فالإشهارات والمجلات والبرامج التلفزية ووو... حتى أصبحن يتنكرن لثقافتهن و أصولهن و دينهن ولغتهن إبتغاء التحضر و التفتح أو بلغة أخرى إبتغاء مرضات الغرب
9 - مواطن الماني مغربي الاثنين 11 غشت 2014 - 10:23
الويل للمرتشين من الاطباء و الممرضين، هل ليس لديكم ولو درة رحمة في قلوبكم؟ اين هو وزير الصحة؟ اين هو مندوب الصحة؟ اينكم يا مسؤولين؟ اينك يا محمد السادس؟ طهر البلاد و العباد من هؤلاء القوم الظالمون. طبعا هناك ولاد الناس و لكن عددهم قليل. قلبي يتقطع على حال بلادي. تعالوا يا اخواتي الى المانيا وسوف ترون بام اعينكم كيف يعامل المرء و المراة الحامل خاصة، تعامل كانها ملك بفتح اللام.مع كامل تحياتي من المانيا المسلمة ان شاء الله. انشر جازاك الله خيرا.
10 - technicien الاثنين 11 غشت 2014 - 10:25
ا لسبيطارات المغربية متمناهاش لعدوك او هادوك للممرضين كيعتبرو خدمتهم مكان جلب الاموال وليس خدمة عباد الله
11 - مغربي معتدل الاثنين 11 غشت 2014 - 10:28
هذه الحالة يتسبب فيها تراكم مشاكل عدة ..تبدأ من ضعف الإمكانيات إلى الإستهتار بصحة و حياة المواطنين و المواطنات إلى قلة الحس الإنساني إلى عدم المسؤولية و قلة الزجر على المخافات..
هناك امكانية حلول ترقيعية للتقليل من حدة الأزمة و هناك حلول على المدى الطويل تستوجب تعاون جميع الأطراف بما فيها القطاع الخاص..قد نبهنا كم مرة لهذه الإمكانية..
12 - خـــــــــــــالد الاثنين 11 غشت 2014 - 10:33
في بلدي الفوضى تعم كل قطاع

قبل أن تفكري في الولادة فعليك بحلين أو وسيلتين للإستعداد


1 إما أن تبيعي لي مووراك أو لي قدامك باش تولدي فالكلينيك

2 و إما أن تكتبى وصيتك وشهادة وفاتك و أنت في الطريق إلى السبيطار الشبيه بالمجزرة المسؤول غائب
13 - anis الاثنين 11 غشت 2014 - 10:38
انا كطبيب للنساء و التوليد ادلو بدلوي لاشرح لكم بعض المفارقات، و ككل المغاربة اتابع اخبار الصحف و ما فيها من انتقادات لكل شئ، و ما حققه الوزير الوردي من انجازات عظيمة في فصل الاطباء والممرضين و كاننا لدينا فائض من الاطر الصحية ، في عجز تام عن حل المشاكل الحقيقية ؛و الاكتفاء بالخرجات الدعائية، و كاننا نشاهد مسرحية الزعيم "يفصل بدون محاكمة"، و هنا ينطبق المثل الشعبي (ما قدر يزيد قاليهم عقلوه )؛ فاذا كان هناك مشكل في البنية التحتية الصحية، في مستشفى او مركز صحي ياتي السيد الوزير و يطرد الموظفين و يغلق المركز، و لكن ماذا استفاد المواطن من هذا التصرف؟ هل بغلق المراكز الصحية سوف تتحسن الخدمات؟
كما ذكرتم في المقال فان عدد الولادات في زيادة مهولة، هل زاد الوردي في عدد مستشفيات او في عدد الاطر؟ يجب ان يتشاور مع المسؤولين عن جناح الولادة لايجاد حلول بدل الزوبعة في فنجان
14 - قابلة في الدولة الاثنين 11 غشت 2014 - 10:43
الوضع كارثي صحيح لاانكر ...الرشوة موجودة لاأنكر ايضا وفي بعض الاحيان عند عينة من هذه الأفواج الجديدة وهذا رأيته بأمي عيني...لكن ايضا يوجد بعد الحوامل غير مؤدبات البتة تيدأ بمخاطبتك هكذا"آالبنت....هاديك ماديتوهاش في" واش انا الوليد ديالها ان جبدو على فم والدة مفتوح ب2سم الله يهديكم را كاين القابلات الله يخليها سلعة وكاين القابلة الي مدوزة سربيسها جنب الحيط الي باغة امتى تسالي مدة الحراسة تمشي ترتاح فدارها هانية" المشكل مشكل منظومة كلها مشكل تواصل ووعي واحترام متبادل...الله ادير تاويل ديال الخير...
15 - rachid harakat الاثنين 11 غشت 2014 - 10:45
لا أفهم من أين تأتون بهذه الأرقام,عليك أن تفهم أن إحصائا عمل في 1988 أعطى أن مواليد المغرب لتلك السنة كان 850000 مولود في المغرب ,أنت تأتي بعد 26 سنة لتقول أن مواليد الأن في حدود 550000 مولود,فمن البديهي أن يكون عدد الواليد لهذه المليون ونصف ,لا أفهم لدولة كالمغرب أن تنقص عدد سكانها أكثر من النصف,نأخذ مثلا مصر فتعداد سكانها 1980 كان 40 مليون,نجيريا كان عدد سكانها في 1980, 50 مليون الأن أصبحو أكبر 174 مليون,هاته البلدان طبها ومستشفياتها ليست أحسن من المغرب وخالي من الأوبئة .لا يعقل أن عدد سكان المغرب اليوم 33 مليون .المهدي المنجرة في إحدى أبحاثه في الثمانينات قال أن سكان في سنة 2000 سوف يكون 45 مليون.
16 - merrouki الاثنين 11 غشت 2014 - 10:51
Trés bon article ! J'éspére qu'il va faire interpeller Mr L'OUARDI (ministre de la santé) pour faire des visites surprises aux hopitaux et prendre des décisions importantes pour faire un peu le ménage. C'est de nos bébés qu'on parle c'est de notre avenire et celui de notre Maroc. Merci encore pour cet article.
17 - الزيانية الاثنين 11 غشت 2014 - 11:54
باراكا من الحكرة على القابلات بصح كاينين شي وحدات قاطعين يديهوم من يد الله ولكن كاينة اغلبية كاتخدم من نيتها خصوصا من الجدادات واللي ماكايعرفوهش ناس القابلة راها كادير خدمة الطبيب والفرملي و سيكوريتي وفام د ميناج بوووحدها وكاتشد جوج دريال وزيدو عليها كاين فيهوم اللي ماكاتشوفش ولادها بالشهر والشهرين خصوصا اللي خدامة فالعالم القروي ايوا كيبغيتو هاد la sage femme تبقى sage ؟؟ وسمحولنا فوق هادشي كامل ايلا ماتعاملناش مزيان واللي قال هادشي ماشي مشكل يجي يدوز غي 5دقايق فلا صال ويسمع لغوات دالعيالات والمواليد ايلا ماهرب هاوجهي.وشكرا
18 - ممرضة في باريس الاثنين 11 غشت 2014 - 11:57
اعمل مند اكثر من عشرين سنة بكلينيك خمسة نجوم بباريس قبلة لكل وزراء المغرب اتساءل في صمت:هؤلاء يفضلون ان تلد زوجاتهم في باريس يعلمون جيدا ان مستشفيات المغرب تقتل المواطنين اليس لديهم ضمير اولادهم يولدون ويدرسون في الخارج واولاد الشعب يولدون امام المستوصفات ويدرسون بمدارس ايلة للسقوط اتساءل خوتي المغاربة كيف تقبلون هاته الاهانات ولا احد يحاسب من حقهم معاملة المواطنين كالعبيد لان لا احد يتكلم اين المجتمع المدني من قال لكم ان السلطة في يد قلة غنية تحكم القوة والتغيير في يد الشعب لكن للاسف الكل صامت لا حياة لمن تنادي
19 - kamal الاثنين 11 غشت 2014 - 12:04
السبب هو ان المزانية المخصصة للمستشفيات غير كافية لان الاموال كلها"داتها لينا شاكيرا وامثالها حنا عدنا لفلوس فقد للفسق والمجون"
20 - mostafa الاثنين 11 غشت 2014 - 12:13
اجنحة الموت.اين وزارة الصحة اجيو تشوف سبيطار المنصور ف العاصمة السانسور خاسر .لعيالات ياله فاتحين هازينهم عائلاة المرضى فوق كتافهم و طالعين بيهم ف الدروج .حشوم نكتب فتاريخ ديالن 2014
21 - asmaa الاثنين 11 غشت 2014 - 13:20
اقولها بصراحة نحن شعب لا انسانية فينا لا نحسن التعامل.نتعامل بمنطق المظاهر.صحيح ان الامكانيات ضعييييييييييييفة لكن اسوا شيء هو المعاملة السيءة التي نعامل بها من الموظفين في مختلف القطاعات وكأننا متسولون لا حقوق لنا في هذا الوطن السعيد.والله لو ابتسمت الممرضة في وجه المريض خير له من تطبيب سيء المعاملة!!كفانا حقرة كفانا اقصاء كفانا لوم قلة التجهيزات!المستشفى هاهو المعطوب هاهو الطبيب فيناهو???حتا 10 اولا مايجيش!الا مافيك مايخدم سير قدم ستقالتك راه الحساب عسيييييير يوم القيامة.
22 - مكلوم الاثنين 11 غشت 2014 - 13:36
ختمتم المقال بطلب الطبيب الاستعانة بالقطاع الخاص لكن اقول رغم متابعة زوجتي لجميع مراحل الحمل بعيادة خاصة وعند طبيب معروف بمدينة اسفي لكن عندما حضر المخاض غاب الطبيب الى العمرة والطبيب الدي عوضه لا يجيب على الهاتف رغم اتصال ادارة المصحة به مرارا والقابلة اكتفت بعد الفحص بان الرحم لم تفتح بما يسمح بخروج الجنين والنتيجة اختنافه وموته وتحول الفرح الى حزن امام اهمال طبي واضح ولا مبالاة ادارة المصحة التي لاتسال الا على المستحقات المالية في غياب تام للجانب الانساني فمن سيوقف النزيف
23 - المتأملة الاثنين 11 غشت 2014 - 13:42
لن انسى دلك اليوم لن انسى معاملة الممرضات لي كان دلك قاسيا جدا كنت اسمع عبارات قاسية ولا تمث للأدب بصلة عبارات جارحة عراكات بين الممرضين انفسهم .............. أين نحن ؟؟؟؟؟
مرت سنتان على ولادتي ولازلت اعاني نفسيا من دلك اليوم ؟
لمادا نحن هكدا؟
ان كنا لانستطيع أن نعمل بامانة باخلاص بابتسامة؟
فلمادا ناخد مكانا ليس اهلا لنا؟
قبل الولادة تكون المرأة منهارة تماما فلمادا نعاملها بقسوة بعنف بكلمات لا أجرأ على دكرها؟
صراخ من القلب يقابل بعدم اهتمام بتجاهل تام
اتمنى لو تكون هناك لجنة لمحاربة الرشوة داخل المستشفيات
اتمنى ابعاد كل مايسمى بالواسطة
نحن اخوة فلمادا نتاجر ببعضنا
لنعمل بامانة اتقوا الله في عملكم
24 - maghribi الاثنين 11 غشت 2014 - 15:46
لا حياة لمن تنادي٫ هدا واقع مغربي معاش٫
وزارة الصحة بالرغم من الأ موال الطائلة و الميزانيان الي متيتقبلهاش العقل البشري فمزال تنعيشو ف حقبة ما قبل التريخ ٫
لا حول و لا قوة إلى بالله
25 - rachid el abassi الاثنين 11 غشت 2014 - 16:03
il y'a une semaine que j'ai passé en experience a settat vraiment que les sages femme sont pas d'etre humaine je pense qu'elle sont venu d'un autre planete .la probleme c'est pas des equipements mais c'est Du au ressources humaines qui se porte mal il se peut il y'a des cadres qui defent les 'infermier mais 'al istitnao la yo9as 3alayh' .j'esperse que les medias font des cameras caché pour voir ce qui se passe dedant car vraiment ça touche au coeur aussi bien HESPRESS. si non les marocains de 3eme categories soufrerait au bout.
26 - poivre الاثنين 11 غشت 2014 - 16:06
Pour l'article 2 :bravo.on est devenu plus que 60 millions dans ce maroc sans compter les clochards et les immigres.ce qui frappe dans l'esprit c'est le taux de natalite enorme et les meres marocaines qui ne cessent de pondre car tu trouves dans la rue 90% des femmes entourees de plus de 5 enfants on dirait un rite une mode et une rivalite entre les mammans "qui a plus d'enfants est la meilleure d'entre-elles"malgres le pouvoir d'achat tres bas le taut de pauvrete flagrant et le phenomene de tcharmil impliquant les mineurs qui n'ont aucune perspective dans la vie.ou est cet etat ce gouvenement dans tous ca et surtout de FORCER TAHDID NASL?
27 - عزيز بني تجيت الاثنين 11 غشت 2014 - 16:30
الإرادة غائبة تماما لدى مسؤولينا فالأمر لا يستدعي وضع خطة أو إشراك القطاع الخاص أو أو، لنأخذ مثال غزة بفلسطين وهي في حالة حرب دائمة وحصار دائم ومع ذلك نحن نرى كيف هي مستشفياتهم الخاصة بالولادة كيف هي جد متطورة رغم الحرب والحصار لأن مسؤوليهم لديهم رغبة في خدمة وطنهم لديهم غيرة على وطنهم وعلى نسائهم وأطفالهم، لقد لاحظنا كيف أن امرأة في غزة أخرجوها من تحت الركام وهي متوفية وأسرعوا بها إلى المستشفى من أجل إنقاد الجنين لأنها كانت حامل هم في حالة حرب في حالة رعب ودمار ومع ذلك فمسؤوليهم يبدلون قصارى جهدهم بوطنيتهم وأخلاقهم العالية.أما نحن لا حرب ولا حصار ولا زلزال ولا بركان و مع ذلك تجد نساؤنا صعوبة في الإستفادة من الخدمات الصحية نتيجة ما يعانين من إهمال و قلة الإحترام واللامبالاة.......إلى متى سنبقى هكذا؟
28 - ابن مصابة بالجلالة الاثنين 11 غشت 2014 - 17:08
قصدت والدتي من بلدة بعيدة عن فاس بمائة كيلزمتر تقريبا وهي تحمل بطاقة راميد ووقة مستوصف الدوار ، ورغم انها كبيرة بالسن وان حالة عينها تسوء يوما عن يوم ،ولاتتطلب تاجيلا في اجراء عملية ازالة الجلالة بمستشفى عمر الادريسي بفاس، فادا بها تفاجأ باعطائها موعدا لمدة سنة و13 يوما فاي خدمات صحية هذه يتكلم عنها وزير الصحة ، في حين ان هناك امرأة اخرى لها نفس الحالة مثل والدتي وتم اعطائها موعدا لم يتعدى 20 يوما لان ابنها له معارف بالمستشفى ما هذه الزبونية والمحسوبية في ولوج المرافق العمومية واين المساواة امام المرافق العمومية ام انها مجرد تشريعات للاستهلاك فقط وخاصة في وزارة الصحة لان صحة المواطن لاتحتمل التاجيل ، ام انها تنظر حتى تفقد بصرها وماجدوى اجراء العملية انذاك ام ستحتسب في احصاء العمليات الجراحية لوزارة الصحة ، انه الاحساس بالحقرة حين يتم اعطاء مواعيد متباينة لعدة اشخاص لهم مرض واحد في نفس الوقت سوى لان هذا له معارف وهذا لا وامور دنيئة اخرى... اللهم هذا منكرا ولاحول ولاقوة الا بالله.
29 - طبيب أخصائي غيور الاثنين 11 غشت 2014 - 18:14
أقسم لكم أن الوزارة الوصية على علم تام بالوضعية المزرية التي تعيشها مستشفياتنا وخصوصا أقسام الولادة،وعندما تعاقب طبيبا أو ممرضا وتتداوله الصحافة بسذاجة فإنما فقط لذر الرماد على عيون المواطنين ووهمهم بأن المشكل هو في الأطر الطبية و شبه الطبية،،،يتكلمون عن نقص في الموارد البشرية،كذالك قلة الميزانية المخصصة لوزارة الصحة(غالبيتها لأجور الموظفين)ولكن يتجاهلون ضعف البنية التحتية مع قلة المستشفيات التي أصبحت غير قادرة على إيواء ألكم الهائل من المرضى ،،،أدعو كل واحد يريد معرفة الواقع بأم عينه أن يزور قسما للولادة في ربوع المملكة وخصوصا المدن الكبرى. أما عن القابلة التى نتهمها بالرشوة و سوء المعاملة اذا كانت في 12ساعة من دوريتها تشرف على ولادة 25 حامل دون التحدث عن اللاتي فحصن ولم يتم استقبالهن،،،،والله لو أعطوني أجرة الوزير لما قمت بهذا العمل لأنه ولو إنساني غيرإنساني اتجاه الحامل،،الصراخ و العويل والبكاء في حجرة صغيرة كأنك في معتقل. والطبيب الأخصائي يقوم بفحص كل الحوامل وغيرهن وفي 24 ساعة من ديمومته قد يصل إلى 8 أو 10عمليات قيصرية،،أعطوني قابلة و طبيب في العالم يقومون بهذا العمل في هذه المدة
30 - إلى وزير الصحة الاثنين 11 غشت 2014 - 18:42
يعرف جيدا سيدي الوزير أنه على طاولة مكتبه المئات من طلبات الإستقالة ومن جميع الإختصاصات فلماذا لا يجرأ على إمضائهم وترك سبيلهم لإنقاذ المواطنين من ويلاتهم،مع العلم أن في إحدى تصريحاته قال بالدارجة(اللي بغا يبقا يجلس يخدم اللي بغا يخرج الله يسهل عليه)أنا سأجيبك بالدارجة (مضي لم ربي يسهل عليهم وتم شوف اسبطارات ديالك خاويين ولله ما تقدر) كفاك تحميل المسؤولية للأطباء و قل بصراحة للمواطن الواقع المر و ابحث عن حلول واقعية و اشكي لبنكيران ..وإذا كنت على حق ،فكل واحد أراد استقالته إمنحه إياها وفتش لك عن أطباء آخرين شرفاء في نظرك،،،أما عن توقيف طبيب هنا وهناك فوالله ستجد فوق طاولتك ضعف ضعف ما لديك من الإستقالات وأنت تعلم جيدا أن وزارتك لم تعرف قط هذا العدد الهائل من الإستقالات،،،،قول للناس الحقيقة وللى تبق وحدك،.
31 - sanae الاثنين 11 غشت 2014 - 19:02
je voulais parler au gens qui croient que la responsabilité de cette situation mesirable que vie ce secteur est de la responsabilité du personnel, on va pas dire k lpersonel de santé est des anges nn, comme ts les secteurs il ya l bien et le mal, mais ici on parle des pb de bases ce n'est pas une mal facon de arler ou corruption maisdes infrastructures et de manque de personnel par exemple si il ya des sages femmes de plus ou medecins de plus dans un servives il y aura un bon comprtement un e bonne surveillance et un bon travail,mais le pb cest que il ya une penurie de personnel et le ministre quand il ya un pb il sanctionne un infirmier ou un medecin pour gagner les media et une majorité de peuple qui ignore la verité, il faut agir pour obliger le minsitere d'assumer ses responsabilité de fonder des hopitaux , d'affecter plus de personnel et de diminuer les prix des medicaments et de prises en charges mutuelles, le pb est bcp plus grand , maneb9awch n9elbou ala kebch lfidae
32 - مغربي الاثنين 11 غشت 2014 - 19:10
هذه الخروقات والاهمالات في المستشفيات المغربية سببها الوحيد هو طمع الممرضين والممرضات لا اعرف كيف توظف الدولة هذه القذارة في مستشفياتها تعالوا وانظروا كيف يعامل المريض في أوروبا هنا تحس انك إنسان و الحمد لله على نعمة المهجر
33 - محمد النجار الاثنين 11 غشت 2014 - 19:31
أقسام الولادات صارت نمودجا للفساد و ضعف التكوين و انحطاط الحس الإنساني عند بعض الطواقم المشرفة .. رشوة و ابتزاز و استعمال مفرط للمشرط في أجساد النساء و مشرفات مختلات نفسيا بل منهن من يمارسن القوادة أو الإتجار في الأطفال .. مع غياب أنظمة مراقبة عقلانية ... و اخطر شيء أنه لا يتم توثيق عمليات الولادة بشكل مظبوط.. كثير من المغربيات يعانين من الرهاب و أمراض نفسية بسبب عمليات الولادة المتوحشة التي يتعرضن لها داخل المستشفيات.. ‏‎ ‎
34 - ضحية الاثنين 11 غشت 2014 - 19:44
فحالتي مثل حالة اختي المتالمة_مرت على ولادتي اربع سنوات ولم انسى يوما تلك معاملة لا اخلاقية و لا مهنية مما جعلني مرضت نفسي إلى جانب تكرفيس لعملوا فيا جزارة ا صافي امر اللذي جعلني طريحة فراش 3 اشهر_امر لا يتوقف على تجهيزات فقط_انسانية ماتت فقلوبهم ؛في هذا مستشفى مجهز فحال كلينيك‏‏[‏ا بو الوافي‏]‏لكن قابلات الله يهديهم تتاوى معاك في مخاض و ايلا معطتيهاش ياويلك اعطيتها500 د حابها قليلة و تكرفسات علية؛
35 - محمد الاثنين 11 غشت 2014 - 21:28
الأخ طبيب النساء المظلوم. أنا مهندس دولة فقدت ابني الذي خنقه الحبل السري ﻷن السير الطبيب و الذي تابع حمل زوجتي و ظل طوال الوقت يؤكد أنه قام بما يجب رغم أنه تأخر ﻷزيد من أربع ساعات قبل أن يوافي زوجتي إلى المصحة و تركها تعاني طيلة تلك الفترة على اعتبار أنها تحت رعاية المولدة. نفس الطبيب ظل يؤكد أن كل شيء بخير في وقت ظلت كل المؤشرات الحيوية تتدهور إلى أن قررت نقلها للمستشفى الجامعي. ليتضح أنها كانت تعاني من تشمع كبدي حاد و لتفارق الحياة بعد أسبوع من جريمة قتل الحمل. ثم البروفيسور الذي حاول الدفاع عن الطبيب دون أي معرفة بتفاصيل ما حدث ما يجعلني أجزم بأن الأطباء يمارسون حمية بدون شروط حتى أن المجلس الجهوي لم يحاول الرد على تظلمي رغم مراسلتي له منذ 6 أشهر فيما اكتفى المجلس الوطني و وزارة الصحة و المندوبية بإحالتي على المجلس الجهوي. على أي فليكن إحساسك ما تشاء إلا أنني أعتقد و هو ما سأقوله لإبنتي التي فقدت أمها و أخوها بأن جل الأطباء هم مافيا تتستر على جرائم أعضائها و تلتلتجئ إلى الهروب إلى الأمام و تصوير نفسها ضحية الوطن في حين كل همها هو تحصيل الأرباح و حماية مصالحها بدل أداء رسالتها
36 - تجربة أليمة الاثنين 11 غشت 2014 - 22:18
تجربة أليمة مررت بها هذه السنة عندما داهمني المخاض و قصدت المستشفى لأضع مولودي لكن مع ألم المخاض و تعنت الممرضة بدعوى انه لم يحن الأوان للوضع. طلبت مني العودة إلى المنزل حتى الصباح لكني كنت أعود عندها كل مرة ترفض استقبالي بدعوى أن أواني هو الصباح و قالت لي بالحرف "مالك صدعتني عندي وحدة كنولدها دابا و باغا نمشي نعس شويانرتا سيري حتى للصباح عاد أجي ما فيا مانخدم" و يا حسرا هاذ الصبيطار هو لي اخذا الجائزة الأولى لأحسن مستشفيات التوليد هاذ العام و هو الغساني بفاس. من بعد ديك الهدرة مشيت سبيطار أخر وولدت فيه ديك الساعة و قالت لي الطبيبة لي ولداتني فات عليك شوية كن تعطلتي كنت غادي تموت انت و ترابي لي ف كرشك. مهزلة هاذ الصبيطارات.......
37 - مواطن وصافي الاثنين 11 غشت 2014 - 22:23
انها الاهانة والمدلة للام والمراة المغربية اين هم المدافعون عن كرامة وحقوق المرأة؟
38 - hamza الاثنين 11 غشت 2014 - 22:40
إعفاءات إقالات توقيفات...السيد الوردي اصبح يقدم قرابين لوسائل الاعلام من اطر الصحة كاكباش فداء لمسح فشل وزارته الدريع في تسيير الشان الصحي للبلاد.
كطبيب كنت ازاول في بلدي كطبيب نساء وتوليد اقول ان الوضع الصحي جد كارتي لا تسمع من المسؤولين الا كلمة "وسلك اصاحبي" " تسن الميزانية ديال العام الجاي" حراسة في ظروف جد سيئة , وسائل تشخيص منعدمة تجهيزات طبية غير متوفرة او معطلة غياب شبه كلي لادوات معقمة في بعض الاقسام .....
صراحة لا اعلم ما هي الانجازات التي حققها السيد الوزير؟؟؟؟؟؟؟ هل بالتصريحات الشفوية هل بتفويت قطاع الصحة الى من هب ودب هل بفتح كليات الطب لا تطع شرطا سوى من يستطيع ان يدفع للحصول على الشهادة
عني فقد من الله علي وانا الان ازاول في بلد اوروبي "ماكنسلكوش" والمسؤولون يراعون حق الطبيب والمريض على السواء. وارجوخيرا لبلادنا والله يهدي المسؤولين على الوضع الصحي المتفننين في حسابات الميزانية .
39 - الزيانية الاثنين 11 غشت 2014 - 23:39
سؤال لصاحبة التعليق 38 هاديك الطبيبة اللي ولداتك ديك الساعة ماقالتش ليك علاش كنتي غاتموتي انت وااللي فكرشك؟؟؟! باش كانقولكوم الناس العاديين مافاهمين والو السيدة خاصها دوز بمرحلة المخاض بدون تدخل من الطاقم الطبي مادام كلشي عندها مزيان وتقدر تسرع المخاض باستعمال ادوية اللي يقدر يكون عندها عواقب وخييييمة على المراة ولكن السيدة اللي ماعارفاش غاتقول هاديك المولدة اللي ولداتني دغيا الله يعمرها دار خصوصا ايلا جبدات شي زرقة حنا المعاربة كانموتو على الرشوة و حاجة فابور ديما ناقصة اوهادي بالتجربة المواطن هو اللي كيشجع الرشوة وفالاخر يجي يتشكا
40 - احمد الاثنين 11 غشت 2014 - 23:56
كنت انتظر أن تكون أن تكون جل التعاليق نسبيا موضوعيةو تصب في لب الموضوع فإذا بها العكس من ذللك كلهاسب وقدف في حق الشغيلة الصحية دون إثباتات وتلمس من خلالها ذالك الحقد الدفين على الوضع الصحي في المغرب وإلصاقه على العاملين في هذا القطاع وقد نجح سعادة الوزير في استمالة المواطنين بطرقه الشعبوية لانه عجز بالتأكيد أن يقوم بإصلاح فعلي ولكنه لجأ لزيادة الاحتقان في هذا القطاع وهذا ليس في صالح لا المواطن الذي في حاجة إلى خدمات صحية في المستوى المطلوب ولا في صالح العاملين في القطاع و جلهم حاليا يطالبون أما بالاستقالة أو بالتقاعد النسبي واللذان تحاول الوزارة الاجهاض عليهم ليعملوا آنفا عنهم فهل هذا يعد سياسة حكيمة في معالجة المشاكل فمن يقول الحق والوقت كفيل بالاجابة
41 - ام ضحية معاملة قاسية الثلاثاء 12 غشت 2014 - 00:46
انا واحدة من ضحايا القابلات في المستشفى الجامعي السويسي بالرباط حيث مررت باسوء ازمة في حياتي لا زلت اعيش اثارها من خلال الكوابيس المفزعة و من يومها قررت الا احمل مرة اخرى مهما كلفني ذلك فرجاء مزيدا من المراقبة.
42 - موسى باريز الثلاثاء 12 غشت 2014 - 23:56
أوضاع خطيرة ،استغلال جيوب المواطنين،غياب الطبيب خلال عملية الولادة لأختي سبب مشاكل عديدة لرضيعها وأمراض مزمنة، هذه المصحة أوالمقاولة صاحبها يتردد على زيارة باريز حيث تسكن عائلته...بفضل دماء سكان مدينة تزنيت...انشر.
43 - حياة الخميس 14 غشت 2014 - 15:10
و باراكا من لولاد و صافي فين غادين واش البطالة و الفقر و غارقين فالديون المغرب غارق فالكريدي غير كنتسلفو و زايدينها بالولاد راه ادو هوما اللي خرجو علينا تلاقها امية عايشة ف الذل و بقا ليها غير الولاد هي مدلولة يعني غادي تولد غير المجرمين راه صافي خاصنا نحبسو راه الدولة مبقاتش قادرة على هادشي هادشي بزاف هادوك المزاليط هوما اللي كوحلونا
44 - etre humaine الخميس 21 غشت 2014 - 18:20
la pop marocaine est entrain de depassé 60 million c Koi ca! le probleme est deja partagé entre l negligence de gouvernmt marocaine surtt lorsqu in trouve que le budget de la santé ne depass pa 4% de budget marocain! et sans oubli le manque graaave des sages-femmes! le mnk de materiel! ou é les lits !! ou é les thermometre ou é et ou é!! aussi y a des gens et la je parlede la population ki donne l corruption pour avoir une bonne situation alors que cette envirnmnt est deja absente soi avec ou sans corruption!! soyez honest svp soyez responsable soyez BACHAR! Une femme a 11 bébé ksk ell cherches! 4SF/10000 ! klkchoses incroyable. la population et l gvrnmnt se sont les seules responsable devant ce grnd nombre de mortalité maternel. SF a aucun responsabilité là et voila l argument ثلث النساء يلدن على يد قابلات والثلث الاخر على يد طبيب ولادة والثلث المتبقي على يد طبيب عام وتبثث الإحصائيات أن النساء اللواتي تلدن على يد القابلة يتمتعن بصحة جيدة وتحققن مزايا كثيرة سواء اقتصاديا نفسيا صحيا
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال