24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | تاغبالت: عَطش يُذْبِل وعقارب تقتل .. و"دجالون" صاروا أطباء

تاغبالت: عَطش يُذْبِل وعقارب تقتل .. و"دجالون" صاروا أطباء

تاغبالت: عَطش يُذْبِل وعقارب تقتل .. و"دجالون" صاروا أطباء

تاغبالت تعد ثاني أفقر جماعة بالمغرب بعد البليدة ، حيث تبعد بـ170 كيلومتر عن زاكورة، وهي ممتدة على مساحة 910 كيلومتر مربع، ويعيش بها أزيد من 12 ألف نسمة داخل 13 دوارا. جماعة حدودية، لا يتوفر فيها سوى ممرضة وحيدة، وتصحر وعطش دائم، وإذا ما لسع عقرب شخصا ما فليس أمامه سوى طلاسم العرّافين والدجالين، هذا إذا لم يتلقفه الموت قبل ذلك.

عطش وتصحّر

زُرنا دوار أيت حدّو بجماعة تاغبالت، والتقينا العديد من المواطنين الذين عبروا عن معاناتهم اليومية مع العطش. "تم صرف مبالغ مالية في مشاريع لتزويد السكان بالماء الصالح للشرب، لا شيء تغيّر، فالمعاناة نفسها رغم صرف أموال كبيرة" يقول أحد سكان أيت حدو.

ويضيف المتحدث قائلا "نفكر بشكل جدي في مغادرة هذه الدواوير، فلا شيء يستحق البقاء، لولا أن عددا كبيرا من المهاجرين تَورَّطَ في بناء منازل فاخرة ، لكن ما قيمة منزل بدون ماء؟"

العطش هو الحديث الغالب عند الناس، ولا تسمع سوى كلمة "فَادْ" في كل نقاشات الناس ودردشاتهم اليومية، والكتبان الرملية تغزو القرية بعد أن التهمت مساحة مهمة من حقول الفلاحين.

رئيس الجماعة، محمد بنبراهيم، يعزو سبب العطش بدواوير تاغبالت، في تصريح لهسبريس، إلى "الجفاف والصراعات القبلية"، موضحا أنه "تم حفر ثقوب عديدة، ورُصدت لذلك ميزانيات ليبلغ العمق بين 100 و200مترا، لكن الجفاف هو سبب قلة الماء".

وأردف المتحدث ذاته أن "بعض الصراعات القبلية تحول دون حفر آبار في أماكن، كان من الممكن أن نجد فيها كميات كبيرة من الماء اعتمادا على خرائط وكالة الماء لكير زيز غريس."

وتابع "نحن الآن نفكر في تسليم الشبكة للمكتب الوطني للصالح للشرب، فتم انجاز دراسة قدرت الكلفة بـ 2 مليار و400 مليون سنتيم، راسلت وزارة الداخلية بالأمر وتلقيت جوابا بأن هذه الأخيرة ستتكفل بأداء حصة جماعة تاغبالت من المشروع، ونحن في انتظار ذلك".

عقارب تقتل الرضّع..

تكَالَب العطش والوضع الصحّي المزري على المواطن المغلوب. "في تاغبالت لا يحق للمواطن أن يمرض. وإذا مرض فلن يجد فرصة للعلاج" يقول حمو من تاعمريت لهسبريس. ثم يُضيف بحرقة "عندما لسع عقرب سام حفيدي الذي يبلغ عامين، حملته أُمه نحو المستوصف القروي بتاغبالت، فوجدته مغلقا".

واسترسل "منذ أن تُوفي الممرض السابق لم يتم تعويضه، بعد ذلك جاءت ممرضة لا حول لها ولا قوة. أعادت ابنتي الصبي إلى المنزل وهو في حالة يُرثى لها، بعدما يئست في حصوله على حقنة ضد سم العقارب، فاقترح عليها بعض الجيران أن تعرضه على رجل يقرأ بعض "التعازيم"، لكن الرجل رفض أن يقرأ شيئا مبررا ذلك بتقدم السم في جسده، وفارق الرضيع الحياة".

ليس هذا هو الرضيع الوحيد الذي توفي بتاغبالت إقليم زاكورة بسبب سم العقارب، ففي غياب حقن مضادة لم يتبق أمام السكان سوى طرق أبواب المشعوذين ممن يعرضون خدماتهم على المصابين بلسعات تلك الحشرات السامة.

تعازيم لسم العقارب

لا أحد يعرف ماذا يقرأ ذلك الرجل لكل هؤلاء الذين لسعتهم العقارب، لكن أغلب الناس يؤكدون "نجاعة" ما يُقرأ. آيات قرآنية أم أحاديث أو خليط بين هذا وذاك.

"هذا الأمر فعال جدا، لقد حضرت كيف أن السم يتنقل إلى أن خرج من جسم الملسوع، إذ يقرأ شيئا وفي كل مرة يسأل الرجل الذي لسعه العقرب عن موضع السم، إلى أن أخبره أنه خرج من جسمه نهائيا". بهذه الصيغة الواثقة يتحدث يوسف.ل. لهسبريس. وفي كل مرة يؤكد أن الأمر "لا يقبل الجدال".

وإذا كان هناك من يعتبر هذه الطريقة في مواجهة السم ليست سوى تعويضا عن نقص الخدمات الصحية بالمنطقة، وأنه بعدم توفير الأطر الصحية والأدوية بجماعات قروية، فإنها تشجع "المشعوذين والدجالين"، فإن هناك من يؤكد للجريدة أن "هناك حالات يقوم فيها الفقيه بمداواة الملسوع بسم العقارب دون أن يلتقيه، وذلك عن طريق الهاتف".

رئيس جماعة تاغبالت لم يُنف ما يعانيه السكان جراء غياب الخدمات الصحية بجماعته، بل يؤكد لهسبريس " لدينا ممرضة وحيدة فقط لأزيد من 11 ألف نسمة، رغم أننا في تاغبالت نتوفر علي ثلاث مساكن وظيفية وتجهيزات طبية ودار ولادة".

ويضيف "طلبت لقاء وزير الصحة بهذا الخصوص، وقد قابلته شخصيا وشرحت له الوضع الصحي بتاغبالت، فوعدني باقتراح منصب طبيب لهذه الجماعة، لكن لم يلتحق لحد الساعة أي طبيب بهذه البلدة".

"براج تاغبالت" فرحة لم تتم..

استبشر المواطنون بتاغبالت خيرا عندما تم الشروع في بناء سد تاغبالت. فقد كانوا يحلمون بأن هذا السد سيساهم كثيرا في تغذية الفرشة الباطنية، أي أنه سيقضي نهائيا على مشكل العطش الذي عمّر طويلا. تم توقيع اتفاقية بناء السد سنة 2009، وتم تخصيص غلاف مالي قدره 600 مليون سنتيم لهذا الغرض. والسد من تمويل صندوق التنمية القروية. وشرع العمال في بناء السد الذي انتهت أشغاله قبل سنة. لكنه لم يصمد أمام أول اختبار بسيط.

بعد الأمطار الأخيرة تهدم سد تاغبالت، رغم أن التساقطات لم تكن بتلك الأهمية، خاصة إذا علمنا أن نفس الوادي الذي هدم سد تاغبالت قد مر من سد تلي آخر بتازارين. فما الذي جعل سدّا انتهت أشغاله في 2013 ليتهدم في 2014 وهو الذي عقد عليه المواطنون في تاغبالت آمالهم والتهم 600 مليون؟

طرحنا هذا السؤال على محمد بن ابراهيم رئيس جماعة تاغبالت فأكد بأن الجماعة كانت في أمَسّ الحاجة لهذا المشروع، لكننا في المجلس الجماعي لا نعرف من المسئول عن تتبع الأشغال، ولا حامل المشروع، وإذا ما سألت أحدا كان جوابه بأن هذا المشروع قادم من الرباط".
"وجهت مراسلات كثيرة للمسئولين، ولم أتلق أي رد. الآن هاهو السد قد تهدم، ولا أملك سوى أن أطالب بفتح تحقيق في الموضوع" يقول رئيس جماعة تاغبالت .

تهدم سد تاغبالت، حاملا معه 600 مليون، كما تهدمت آمال المواطنين، الذين كانوا يحلمون بأن يقضي هذا المشروع على كابوس العطش الذي يلاحقهم، فقد تناقل الناس أثناء البناء أن هذا السد سوف يُجمّع مياه السيل، وسوف يغذي الفرشات الباطنية، ليستيقظوا ذات مطر، ويكتشفوا أن " المشروع القادم من الرباط" لم يكن سوى وهما..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - ريم الريفية الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 00:58
هل 600 مليون تبني سدا ؟ فهذا المبلغ لا يبني إلا فيلا من النوع المتوسط ، مشروع فاشل من قيمة مبلغه
2 - karimDo الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:08
مغرب القرن 21 غني عن التعبير! !؟؟؟
3 - abrouti trimicha الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:09
Ça se passe uniquement au. Maroc 600 millions partis en fumé et personne n'est responsable .même pas en Somalie on ne peut pas accepter cette situation .on se demande qui est l'élu heureux sans scrupule qui a volé cette somme dans un pays où il n'y a ni foi ni loi c'est impossible .avant au moins on donnait la réalisation ce genre de projet à des entreprises étrangères .
4 - خالد بوحريبة الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أين حكومة بنكيران التي وعدت الشعب المغربي (ها الوعود ها التهميش)
5 - driss الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:34
ويضيف "طلبت لقاء وزير الصحة بهذا الخصوص، وقد قابلته شخصيا وشرحت له الوضع الصحي بتاغبالت، فوعدني باقتراح منصب طبيب لهذه الجماعة، لكن لم يلتحق لحد الساعة أي طبيب بهذه البلدة".
6 - anas jazouli الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:37
taghbalt is a village near tazarine. I've never visited it. But all what is mentioned above is literally true. People are living in misery and poverty. unfortunately this still accurs in the 21th century.
7 - علي الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:44
هده مسؤولية عامل الإقليم الدي لايهتم بمشاكل الساكنة نطالب عاهل البلاد بالتدخل العاجل يإسنامن العامل الصمودي الدي يريد تشجيع حزب الحركة الشعبية !!!!!!!!!!????????????
8 - متتبع الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:45
غريب ان نسمع ن هذه الجماعة هي ثاني افقر جماعة بالمغرب ؟؟؟؟ هناك جماعات باقليم ازيلان لا يمكن ان تنازعها اية جماعة في الفقر والخصاصة وموت النساء حين الولادة وموت الاطفال نتيجة لسعات العقارب والافاعي..،وانقطاع التلاميذ عن المدارس..’ حيث لا مدارس ولا مستوصفات ولا طرق صالحة خصوصا اثناء نزول الثلوج ؟؟، الفقر وزمهرير البرد والعزلة تفتك بالانسان المغربي ؟؟؟ ومن هذه الجماعات على سبيل التمثيل لا الحصر: جماعة سيدي بولخلف، جماعة ايت تمليل، جماعة تفني..، واللائحة تطول في اقليم ازيلال..، رمز المعاناة في المغرب. وسيستمر العبث والنسيان ويعانق الفقراء البرد القارص والفقر والخصاصة والهدر المدرسي والموت... الى ان يعلم المسؤولون ان هؤلاء هم ايضا مغاربة لا يطمعون في شيء سوى في نيل ابسط حقوقهم ...
9 - عابر سبيل الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:45
تاغبالت و من مكر الصدف كلمة امازيغية تعني عين الماء لكن اين هو الماء. جماعة نائية و دواوير متناثرة و زوابع رملية تخنق الانفاس و عقارب سوداء سامة تميت الاطفال. حكى لي اصدقاء ان عديد الاساتذة اصيبوا باضطرابات نفسية نتيجة العزلة القاتلة و قلة الماء و حتى قلة الخبز هناك. اللهم الطف بتلك المنطقة.
10 - أمازيغية شينوية الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:45
ﺗﺎﻏﺒﺎﻟﺖ: ﻋَﻄﺶ ﻳُﺬْﺑِﻞ
ﻭﻋﻘﺎﺭﺏ ﺗﻘﺘﻞ ..
ﻭ"ﺩﺟﺎﻟﻮﻥ" ﺻﺎﺭﻭﺍ ﺃﻃﺒﺎﺀ ‏‎ ...‎
و حكومة صارت غائبة...
ببرامج ووعودها الكادبة...
أخدلت شعب قاطبة...
حكومة على مصالحها حافطة...
11 - MounirFromsweden الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 01:57
comme je l ai dit et je le repete encore une fois: chaque personne impliquée dans le traitement des marchés publiques est susceptible de toucher la corruption. vous pouvez rever jusqu a l'an 3000
12 - محمد الوجدي الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 02:39
اشتغلت لمدة ثمان سنوات موضفا بالمنطقة, و من قسوة العيش فيها, تركتها حاملا معي أزمة نفسية و سنوات من العلاج, فليكن الله في عون ساكنتها, لها الله وحده, أما الدولة فلا تعتبرها أكثر من رقم في احصاء...
13 - said alnif الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 03:15
في الحقيقة ان ما ورد في المقال حول ما تعانيه ساكنة تاغبالت يبقى جزء لا يتجزأ من ما تعانيه ساكنة الجنوب الشرقي للمغرب او كما يحلوا لهم تسميته المغرب الغير النافع رغم الثروات الثي تزخر بها المنطة.
فتحية الصمود لساكنة المنطقة ؛جزيل الشكر لهسبريس
14 - علولة الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 07:47
نعم مثل هذه المناطق وكجميع البوادي من الناحية البدوية لا تحتوي على ابسط متطلبات الحياة
والمصيبة الكبرا ان الحكومة تعلم هذا ولا تحرك ساكنا والبرلمانيون او الوزارا ان كان احدهم في اجازة قضاها في باريز ولا يرى مثل هذه البوادي الا في برنامج امودو ويبقى الحال على ما هو عليه
15 - لحسن من فرنسا الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 08:59
انا واثق جدا ان هذا المشروع راح ضحية الرشاوى والتدبير في الاموال،فان عامل المنطقة او والي الجهة مسؤول بالدرجة الاولى وواضح انه اخذ جزءا من الكعكة والباقي للقءد واعوان السلطة الطفيليين وما تبقى بني به السد الذي لا يرقى الى عبارة عن حاءط باسلاك رقيقة واسمنت مغشوش.لعنة الله على على هؤلاء المسؤولين المتورطين في نهب ثروات البلاد.فعلى الدولة ان تجر بهم الى المحاسبة،ان لم تكن هي ايظا ضالعة في هذا الوباء.
16 - ملاحظ الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 09:00
قوم يتوالد ويتكاثر بدون موصوغ تربوي يعيشون عالة على مجتمعاتهم
كسالى اتسموا بالشخصية الاتكالية
الايستطيعون جعل حد لهذه الآفة والقضاء نهائيا على هاته العقارب التي باتت تقتلهم وتهدد حياتهم
بالادوية والبحث عنها في الجحور والحفر او استقدام الحيوانات التي تقتاة على العقارب
الا يستطيعون جمل ولم الشمل ويشمرون على سواعدهم والبحث والتنقيب عن المياة الجوفية او جلبها من اماكن اخرى بواسطة انابيب ، اليوم حدث تطور تجد كل التقنيات تقدم لك خدمة باسهل طريقة

لكن هؤلا ء القوم يتباكون والعيب فيهم والصراعات والمكر والبغض والحقد على اشده
والحسرة ما اشدها والقبر ما تدهدها
17 - ingenie الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 09:50
المشكل بسيط للغاية. المكلف هو إما الإنعاش الوطني أو وزارة المنتدبة المكلفة بالماء أو الإثنين معآ... الأجدر هو من أنجز دراسة المشروع وكيف إنتقي مكتب الدراسات والمختبر ناهيك عن الشركة والعلاقات. المتشابكة مع الإدارات الفاسدة... ولعل رئيس الجماعة وبرلماني الإقليم هم أولى مني بهذه التأويلات
18 - نجاة الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 10:12
تعاني الكثير من المناطق النائية بالمغرب من مشكل غياب الأطر الطبية. هذا المشكل سيضل قائما لأنه لا يوجد إنسان عاقل سيدرس 7 سنوات في كلية الطب، ليجد نفسه بعدها منفيا في مكان لا تتوفر فيه أدنى شروط الحياة. لن يقبل احد بهذا. الحل يكمن في اختيار عدد من أبناء هذه المناطق من حاملي الشواهد الجامعية العاطلين، وإجراء تكوين مكثف لهم في مجال الطب (الأبجديات الأساسية)، وتعيينهم في مستوصفات جماعاتهم القروية. على أن يقتصر دورهم على علاج الحالات الواضحة وإرسال الحالات المستعصية أو المزمنة إلى المستشفيات الإقليمية.
إذا كان أبناء هذه المناطق أنفسهم يغادونها فكيف يطلب ممن ألف العيش في المدن الكبرى الاستقرار فيها. هذا غير منطقي
19 - الله يسامح الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 11:08
وايلي شكون هي 600 مليون وعلاش يتغتح تحقيق راه عفا الله عما سلف والى جينا نحاسبو بعضيتنا ما غاديش نبغيو بعضيتنا وهادوك الناس مساكين اضحيو شوي واصبرو للعطش راه فيها الاجر!!!!
20 - enseignant amoché الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 11:17
مع قدوم حكومة بنكيران ،تجددت حظيرة سيارات الوزراء. وقد كلف تجديد الحظيرة بسيارات من نوع مرسيديس فخمة جدا قرابة 3 مليار و 276 مليون سنتيم دون احتساب الصوائر الأخرى من بنزين (لأنها لا تعمل بالكازوال) وبعض الإصلاحات والتأمين.
وقد كلفت كل سيارة مبلغ 84 مليون سنتيم وباعتبار أن حكومتنا الموقرة تتكون من 39 وزير ا فإن إجمالي هذه التكلفة ناهز 3 مليار و 300 مليون سنتيم.
39 شخص توفر لهم الحكومة 3 مليار و 300 مليون سنتيم. و11 ألف نسمة 600 مليون سنتيم لبناء سد ينهار بعد سنة.
يالها من مفارقة!!!
ما كان هذا ليقع لو حافظنا على الحكومات الفاسدة السابقة. اللهم فاسدين و لا مفسدين!
21 - Al3adil الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 11:19
Assalmamou 3aleikoum wr wb,
je propose aux responsable de cette région de créer un projet pour faire venir les touristes –avec le slogan : visitez l’une des plus pauvres régions du Maroc !-
L’eau viendra avec les touristes, c’est sûr !
Tant qu’il n’a y-a pas d’intérêt économique, pas d’infrastructure, pas d’eau,…

Ouasslam wr wb
22 - Dalhi الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 12:05
C'est vraiment grave de lire ce genre d'article en 2014 c'est la honte dans un pays ou il y'a autant de milliardaire qui ne servent à rien tout cet argent des marocains qui est déposé dans les banques suisses des citoyens qui ne trouvent même pas à boire je dis bien à tous les marocains de boycotté toutes les élections futur Pjd usf Rni .....c'est de la merde tous des voleurs se qui compte pour c'est de s'enrichir au détriment du contribuable je vous le jure que si notre roi n'intervient pas pour sauver cette hémorragie et cette impunité qui pénalise notre cher pays nous allons directe au mur c'est trés grave quand tu voie les caisses de retraite en faillite dans un pays de jeunesse des caisses qui ont été ruinées par leurs responsables qui sont tous des riches aujourd'hui impunis ........etc soubhana lah 
23 - المواطن الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 12:09
حكومة بنكيران فاشلة لا تنتظر ان تفعل شيئا للمواطنين و للوطن
24 - belyazid الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 12:13
لقد سيطر التهميش على الأقاليم (زاكورة وطاطا و ورزازات الى الراشدية وميدلت ) أي الأقاليم التي أغلب سكانها سمر .لقد حضي هؤلاء بالقسط الأوفر من الإهمال والتهميش واعتبرت هذه الأقاليم منفى لساكنيها وكلما أرادت وزارة تأديب أحد موظفيها أرسلته الى أحد هذه الأقاليم .إخواني لا أعرف كيف أصف لكم معاناة أهل تاغبالت .لقد سكنتها مدة عام وربطتني بها ذكريات .خصوصا مع سكانها الكرماء رغم شدة الفقر وشدة الجفاف الذي لا يرحم . لقد كنت من المغضوب عليهم حيت درست القسم 6543 الذي هدمته الرمال المتحركة في عطلة بينية .سكنت بيتا انتحر فيه رجل تعليم شنقا . عايشت سكان ال12 دوارا فكنت رحالة بينهم ولمست فيهم الكثير من الكرم والصدق .وأنهم سحسون دائما بإهمال الدولة لهم وتعرفون ماذا يلي الإهمال والإحساس الذي يولده اتجاه الوطن وحاكميه فلا نلمن يوما أهل تاغبالت انتفضوا ، إخواني هناك الكثير من الظلم لحق تاغبالت وغيرها من المناطق ولا من يحاسب المسؤولين عنه .وأتذكر أن في بدابة ثمانينات القرن الماضي بحثت في خريطة المغرب الطرقية فوجدت فيها أن هناك طرق جهوية معبدة من تازارين الى زاكورة لم تنجز لا في 2004 .
25 - Dayron الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 12:37
ما ذامت المنطقة تعاني من الجفاف و القحط و التصحر و غياب اي مقومات اقتصادية فعلى سكان المنطقة الهجرة الى مكان آخر، ارض الله واسعة بدل البكاء على سؤ الحال الذي لا يجذي نفعا..
26 - stop الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 13:37
كرهة من يتحمل المسؤولية و لا يفكر في ثمنها. كريهة الذي تعطاه الامانة و يحفظها و يلتزم على العمل الفعال لانجاحها. كرهة اصحاب الكروش المنتفخة الذين لا يفكرون في الاشخاص الضعيفة. هذا البلد المحبوب الذي اصبحت فيه فوارق خيالية. ما اود ان اقوله هو stop من خطف مال المشاريع. Stop من اكل الحرام فانه لا ينفع احدا يوم المحاسبة سينذم كل من خان. ما نلاحظه هو ان هذا البلد لا احد يفكر في ما هو يليق به ما عدا ملكنا ملك الفقراء ( نطلب من الله ان يحفظه من الخونة). نطلب قطع يد الخائن اثناء الحاسبة. نطلب الاعدام لكل من خولة له نفسه اكل مال الشعب. بلدنا بلد الخيرات و جعلوه المفسدين بلا اجنحة. انهم لا يحنوا في اقاربهم فكيف ان تنثظر متهم ان يحنوا في الامانة التي توجد بين ايديهم.
27 - iddir aourdou الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 14:30
جماعة تغبالت من الجماعات القروية بقيادة تازارين اقليم زاكورة ; وهي تبعد عن تازارين ب 35 كلم فقد استطاع سكانها البالغ عددهم أكثر من 13 الف نسمة العيش بدون طبيب ، فرغم وجود مستوصف بالجماعة منذ نهاية السبعينات من القرن الماضي إلا أنه يفتقر إلى أبسط شروط الصحة ، إلى حد الآن لا زال سكان جماعة تغبالت ينتظرون تزويد هذا المستوصف بطبيب رغم قيامهم مؤخرا بسلسلة من الاحتجاجات توجت بالوعود ، تغبالت من حقها أن ترفع سقف مطالبها : مثلا تأهيل المستوصف ، تعيين طبيبة وطبيب على الأقل ، تعيين ممرضين بما يناسب عدد سكانها ، تزويد المستوصف بالتجهيزات الطبية الخاصة بمتابعة المرأة الحامل ، بناء وتجهيز جناح خاص بالولادة ، تزويد المستوصف بسيارة الاسعاف ...
28 - med الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 15:15
يا اخي الا تعلم ان السم يعالج بالقران كما في الحديت الشريف
29 - IDDIR aourdou الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 15:21
جماعة تغبالت من الجماعات القروية بقيادة تازارين اقليم زاكورة ; وهي تبعد عن تازارين ب 35 كلم فقد استطاع سكانها البالغ عددهم أكثر من 13 الف نسمة العيش بدون طبيب ، فرغم وجود مستوصف بالجماعة منذ نهاية السبعينات من القرن الماضي إلا أنه يفتقر إلى أبسط شروط الصحة ، إلى حد الآن لا زال سكان جماعة تغبالت ينتظرون تزويد هذا المستوصف بطبيب رغم قيامهم مؤخرا بسلسلة من الاحتجاجات توجت بالوعود ، تغبالت من حقها أن ترفع سقف مطالبها : مثلا تأهيل المستوصف ، تعيين طبيبة وطبيب على الأقل ، تعيين ممرضين بما يناسب عدد سكانها ، تزويد المستوصف بالتجهيزات الطبية الخاصة بمتابعة المرأة الحامل ، بناء وتجهيز جناح خاص بالولادة ، تزويد المستوصف بسيارة الاسعاف ... Hespress share out
30 - لحسن الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 15:48
اقول اولا سامحك الله نحن لسنا كسالى في التعليم او في العمل بل اخلص الناس تجده مننا ومن حضي بولوج التحصيل العلمي متفوقون بابسط الوسائيل،،،وعكس ماقلت انت اننا اناس ناتكل على الغير ،بالعكس تماما لم نشكو الحرمان يوما وغياب شئ اسمه الدولة ...!! بل هاجرنا الى جل المدن للعمل لصون كرامتنا واضحينا من امهر الحرفيين ساهمنا بسواعينا في بناء اكبر المدن التي تفتخر بها الرباط اليوم ،،واعلم اننا فينا مجازين لم يتضاهرو قصد تشغيلهم يوما بل اندمجوا بالاعمال الاخرى بدون اتكال ،،،في وقت ان الموضوع كان عن الماء الدي هو حق من حقوق الانسان ،،ويبدو انك لا فكرة لديك عن طبعة المنطقة ،،فادعوك للاعتدادر عن ما قلت ،،ابحت بعد دالك عن حالة الناس والمنطقة تم تحدث بكل حرية انداك عنا ،،،،، نحن لسنا ايتكاليين ولا كسالى ولا ولا بل رجال عاشو وماتو على عزة النفس انتهى
31 - fati الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 16:39
j ai passe 3ans la. le probleme de ces gens c est la paresse ils ne travaillent pas . ils sont rassistes au plus il y a un conflit entre les noirs et les blancs ce qui pousse les responssables a negliger de faire des bonnes choses.
32 - من عين المكان الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 17:30
تقرير موجز لكنه جامع ومانع نشكر صاحبه لأنه قدم الحقيقة وصورها بالعين الصحفية الخبيرة
بيد أن ما يحز في النفس هوأن يبقى هذا التقرير حبيس الشبكة العنكبوتية ولا من مغيث يقرأ ولا يلتفت إلى من يتدورون حسرة وألما في هذه الجماعة المنكوبة
بل الأدهى والأمر هو التصريح الصريح من طرف المسؤول الأول على مجلسها الجماعي عن وجود صراعات قبلية وهذا صحيح جدا حيث التمييز العنصري بين السود والبيض هو اللاعب المخضرم في ملعب الانتخابات غير البريئة للأسف
ختاما أقول هامسا في آذان الطاقم الانتخابي القادم عليكم بأنفسكم أسوة بسلفكم فلا تسعوا إلى اصلاح ذات البين فلا مصلحة تعلو على المصلحة الشخصية في جماعة أمية جائعة من حجم تغبالت وما يدور في فلكها
ومعتوه وسفيه من يحلم بمستقبل زاهر وبأن ترسل عليه السماء مدرارا في أرض تعششت فيها العنصرية البغيضة فاللهم أخرجنا منها سالمين في ألبابنا وأفئدتنا رغم التجاعيد والشيب الذي يبدو على قسماتنا وهاماتنا بسبب البقاء القسري في غيابات الجهل وبراثن الحقد والبغضاء والشحناء
33 - o3tta الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 19:32
Ait Atmane, Amrad,ait Oulahyane...etc comme taghbalte ;même problème.Dieu le tout puissant jugera les responsables.Pas de moral chez le responsable:Interêts personnelles.Merci HESPRESS.
34 - moohamed essalemy الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 - 19:58
bravo pour cette commentaire car personne ne questioner sur cette village , et aussi il y a des probleme plus dangeraux que tu sache comme l'ensignement
35 - souad الأربعاء 08 أكتوبر 2014 - 14:46
الدولة لم تكترت بتاتا لما تعيشه ساكنة الجنوب الشرقي : غياب المراكز الصحية-غياب المدارس- غياب الطرق- غياب الماء الصالح للشرب... ناهيك عن الاعتصامات الساكنة - ساكنة اميضر للسنة الرابعة على التوالي نمودجا - ضد استنزاف الثروة المائية من طرف شركات مناجم التابعة للشركة العامة للاسثثمار- ساكنة الجنوب الشرقي باختصار مواطنين من الدرجة الدنيا.
36 - m'bak الخميس 09 أكتوبر 2014 - 00:34
أنا من مواليد تغبالت وهاجرت هده ١٧ عاما وازورها مرة واحدة في السنة اظطراريا.ولا أحب رويتها.وحتى مسؤليها الدين يتخبطون في حقوق الموطنين٠وانا أسأل ممثل ألجماعة أخرطو محمد الدي هو محمد بن براهيم ٠هل رائ سدا بني ب ٦٠٠ مليون٠هذا لا يقوله اطفال الروض٠
37 - ait izzou الأحد 12 أكتوبر 2014 - 02:55
جرف السيول لسد تغبالت حقيقة ظاهرة من مظاهر التهميش و اﻻ قصاء و استيﻻء الكبار المسؤولين على حقوق سا كنة المغرب غير النافع . لماذا تشرف ادارة من الرباط على بناء سد تحت ارضي بتغبالت ؟ هل رحمة بعقول الساكنة ام للبعد ام انه شيد بالتعليمات علما ان المنطقة ﻻزتلت تسير عن بعد بالتعليمات كما وثقها الميداوي في وقته .
نطالب بادراج جرف السيول لسد تغبالت باسئلة البرلمان ؛؛؛
38 - Med الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 23:25
ﻻيهجر أصله اﻻ من ليس له أصل .أقول تحية ﻻولئك الدين تمسكوا بارضهم رغم كل الصعوبات وهم في نفس الوقت يتصفون بالجود والكرم .نعم ظروف العيش قاسية بالمنطقة لكن الهجرة سﻻح المنهزمين .كما يقول المثل ما حك جلدك مثل ظفرك فرجال المنطقة المستقرون رغم كل شيء هم من يصنعون تاريخ المنطقة. وليس المتفرجون و المهاجرون
39 - محمد مناهز الأحد 19 أكتوبر 2014 - 09:58
باسم الله الرحمان الرحيم
في هذا الصيف ذهبت وبعض عائلتي في زيارة الى ورززات ولما كنا في رحلة قررنا زيارة زاكورة ومن تم امتدت الرحلة الى محاميد الغزلان اما فيما يخص زاكورة فالصيف فيها لا يطاق وكما جاء في المقال فان العطش وشدة الحرالسمة الغالبة على الوضع رغم ان احد الاودية يمر جانب المدينة لذلك مرجح ان تكون هناك فرشة مائية مهمة انا لست خبيرا ولكن الماء موجود ظاهرة اثاره اما محاميد الغزلان والناطق المحيطة بها فهذا شيء آخر
40 - mohamed bm الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 01:58
فعن أي تكوين تتكلمون و نحن نرى جو سي تفرض على قلب أمريكا توجهها ،علاش بغيتون نهضرو و خلاص فصور الخرقات كثرات لدرجت أن لمجلدات م بقاش قد تستوعبها فقد تفرق دمها بين القبائل لعبت يهودية جهنمية قديمة،
فمشاريع أوباما أي ممثل المهاجرين ليس لكوحل د ميريكا و ليس لبويض د ميريكان و ليس نساء أمريكا،
فلكريدي ديل الدراسة أو لغرانت أي المنحة هي منحة لإسرائيل لأن معضم ملاك الجامعات هنا ك جو سي هم يهود و أخدو المنح ليس عن طريق تسويق دراسة لكن عن طريق تسويق مشاريعهم أي تحويل أسلوب العيش الأمريكي نحو مشاريعهم و تأمين ربح في إسرائيل أي عن طريق أمريكا ينضمون مستقبل شرق الأوسط لكي يرجعو إليه بعد إنهيار أمريكا الأمني لمن هنا لعشرين عام على أكبر تحديد، فصين تأمن مصالحها و الهند و إسرائيل عن طريق الحمار الأحمق الأمريكي كأننا في أندلس غرناطة ،
أفلى تبصرون ما يحدث في جوسي بل حتى لهلت كير تخدم تحويل أموال الأمريكيين نحو إسرائيل و ما بعد راين كدلك هل أصبحتم لا تستوعبون،
41 - el meghary mohamed الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 12:06
بعض المسئولين يعتبرون زاكورة آلامارات واناسها يعتبرونها افقر المناطق و لهدا في الموضوع صيغة من فهمها عرف لماذا تهدم سد تاغبالت
42 - Moh الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 18:29
Je me trouve souvent à répondre aux algériens que notre pays va bien et que nous n'avons aucun problème. Quand ils me parlent de la misère au Maroc, je fais fi de leurs propos et tente de défendre coûte que coûte ma Patrie. Au demeurant, quand je lis ce genre d'article, j'ai du mal à gader la même fougue et à imaginer que ce gernre de chose existe encore dans notre pays. On dépense des milliards sur les festivals et sur des choses qui relèvent du luxe alors qu'une partie de la population vit à l'ère de la pierre. Ce gradient de développement qui coure entre Casablanca et les zones périphériques de notre pays est plus que flagrant. Certains équipements datent de l'époque du protectorat. Il faudrait un plan "Marshal' pour sortir ces zones de la misère et de la pauvreté. Un effort en infrastructures de base est nécessaire pour stabiliser les populations. Une étude sur les changements climatiques devrait anticiper sur les problématiques en eau et mettre en place les moyens adaptés.
43 - باغبال الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:49
حقا بالبلدة الغالية محاربة سم العقارب يتم عن طريق الفقهاء أو الغاز الطبيعي. حقا سد تغبالت بني ولا أحد من أهاليها عرف من بناه ولا من كان مسؤولا عن بنائه ﻷنه لم تكن أيام بنائه أي لوحة تحمل معلومات عن المشروع ببساطة سد تغبالت او بالأحرى تغبالوت مشروع لا كالمشاريع. أما عن قيمة بنائه فقد سمعت من مصادر بأن قيمته هي مليار و300 مليون سنتيم. حقا تغبالت تقتلها العنصرية اللعينة التي سببها اﻷرض واحقاد التاريخ وأمجاده. وما لا يعلمه الكثير أن تغبالوت الواحة الحدودية ايام عزها كانت الجماعة رقم 1 بإقليم ورزازات وما يعزز هذا احتفالات أعياد العرش التي يحتفل بها عمال صاحب الجلالة باﻹقليم بمركز تغبالت وكم شاركت من مرة في هذه اﻹحتفالات. وما لا يعرفها الكقيرون وينكره الناكرون ان هذه البلدة كان سلة غذاء العديد من الجماعات المجاورة. لكن سياسة المصالح التي تفقر كل شيء لم تبق ولم تذر ﻷهل تغبالت إلا اردارات العسكرية بالمنطقة.
44 - اودادا حميد السبت 01 نونبر 2014 - 15:44
باعتباري من افراد سكان تغبالت انا لا اتفق معك في تصنيفك لجماعتنا في الرتبة 2 من حيث الفقر وطنيا . اضافة الى ان الرجال الذين يقرؤون بعض الايات القرءانية او الدعاوي لعلاج السم ليسوا بدجالين يا اخي فجدي رحمه الله كان يعالج بهذه الطريقة مجانا وأأكد لك انها فعالة 100%.كما اما الوضع الصحي فالمغرب يعاني من هذا القطاع بمذنه وقراه وحتى المصحات الخاصة لم تسلم من هذا النقص.اما السد الذي رصدت له 600 مليون فلم يصرف عليه الا 100 مليون و500 الاخرى موزعة بين العامل والقائد ورئيس الجماعة و صاحب المشروع و..و...
45 - PARTICIPANT السبت 22 نونبر 2014 - 12:34
Bravo Hespress !
Vous essayez de déceler les problèmes de tout le Maroc et par la suite de donner aux citoyens une occasion de déclarer d’autres problèmes similaires; en suite de donner aux lecteurs une occasion de proposer aux responsables des solutions à ces problèmes. Avant on ne savait pas beaucoup sur le Maroc et on ne pouvait rien proposer comme solution. Maintenant, grâce aux media, aux libertés d’expression et aux moyens de communication on peut connaitre, observer, contrôler, et être actifs dans la construction du payé, en agissant par nos idées même et par nos propos. Les responsables doivent désormais choisir entre être TRANSPARENTS ET HONNETES OU ETRE JUGES par les citoyens qui peuvent désormais diversifier entre ceux qui sont honnêtes et les ’’TAMASSIHS’’.
Pour changer ce Maroc la responsabilité de chacun doit être fixée et tout projet doit être transparent. ‘’ALLAHO YARANA’’ et les citoyens ne peuvent plus être trahis.
46 - مغربي السبت 22 نونبر 2014 - 17:53
على القبائل في تاغبالت و في كل مكان في المغرب الحبيب الإسراع بالخروج من القبلية و العنصرية اللعنتين اللتان تنخر جهود السكان و تسيء الجوار و التعايش. و ليعلم هؤلاء أن سلاحهم ضد التهميش و العزلة و القهر و التخلف هو التعاون و التضامن و ليس التفرقة و التضعيف في مواجهة التقدم. أما أنت أوعطى أو أمازيغ أو أحرطان أو أقلبليي أو عروبي أو صحراوي أو شمالي أو دكالي ... لن يغنيك في شيء. فالإسلام ، و لله الحمد، سوى بين عباده و لم يميز بينهم إلا بالتقوى و ما أدراك ما التقوى. فعلى المغاربة في كل مكان بالتقوى و التضامن فيما بينهم لأجل التقدم.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال