24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.06

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | هل تَصدُق حقيقة الربح المادي وينتقل المغاربة إلى "تسو"؟

هل تَصدُق حقيقة الربح المادي وينتقل المغاربة إلى "تسو"؟

هل تَصدُق حقيقة الربح المادي وينتقل المغاربة إلى "تسو"؟

منذ قرابة أسبوعين وروابطه تنتشر بشكل كبير بين مستخدمي فيسبوك، فقد أعلن عدد كبير من المغاربة قرار الهجرة إليه، طالبين من كل يعرفهم التواصل معهم هناك. هكذا ظهر تدريجياً فضاء أخضر ينافس الفضاء الأزرق التقليدي، وتزداد المنافسة أكثر إذا تمّ استحضار عاملين، الأول هي الشروط القاسية التي أعلن عنها 'فيسبوك' والتي تخصّ تمكينه من الولوج إلى المعلومات الشخصية للمستخدِم، والثاني هو الإغراء المالي في الموقع الجديد الذي يظهر كنافورة إلكترونية تغدق العطايا المادية على منخرطيها.

'تسو' هي الشبكة الاجتماعية الجديدة التي أعلنت عن نفسها بقوة كبيرة منذ نهاية أكتوبر الماضي، بعد اسثتمار وصل إلى سبعة ملايين دولار. نظرة بسيطة على ترتيب أليكسا للمواقع الإلكترونية تبيّن لك حجم الإقبال الكبير على 'تسو' منذ أكتوبر الماضي، حتى مع تراجع طفيف سجله مؤخراً. غير أن المفاجأة الأكبر، هي أن المغرب مكّن هذا الموقع من ربح أفضل ترتيب عالمي له، فالمغرب هو البلد الرابع من حيث الزيارات، لكنه أول بلد استطاع فيه 'تسو' الدخول في قائمة المواقع المئة الأوائل.

فهل صحيح ما تمّ تداوله عن أرباح مالية ينثرها هذا الموقع والتي تصل إلى 90% من المجموع؟ أم أن الأمر لا يعدو وأن يكون مجرّد حملة تسويقية، انخرط فيها المغاربة سواء بعلم أو بغيره، ليستيقظوا يوماً على حقيقة خالية من المال؟

الربح الموعود

يظهر 'تسو' موقعاً مشابهاً لـ'فيسبوك' ويعمل إلى حد كبير بنفس تقنياته، باختلاف جوهري هو إتاحته ربح الأموال عبر نشاط المستخدم. كيف ذلك؟ يشرح الموقع بأن الربح يأتي انطلاقاً من الإعلانات التي تظهر قرب المحتوى الذي ينشره المستخدمين، فإن كان 'فيسبوك' مثلاً هو من يربح لوحده من الإعلانات التي تظهر في صفحاته، فإن 'تسو' يمكّن المستخدمين من نسبة مهمة من الأرباح.

وعن طريقة اقتسام الأرباح، يشرح المتخصصون بأنه بعد خصم 10% التي تعود إلى الشبكة، يربح المستخدِم صاحب المحتوى المنشور نصف 90% المتبقية، بينما يتم تقسيم النصف الباقي على المستخدمين الذين لديهم علاقة بدخول صاحب المحتوى إلى الموقع. هكذا يمر الربح أساساً عبر وجود شبكة كبيرة من الأصدقاء والمتابعين للمستخدم، وعبر المحتوى الذي ينشر.

يتساءل مؤسس الموقع سيباستيان سوبزاك، في حديثه لوسائل إعلام أجنبية:" لماذا يربح البعض من محتوى ونشاط الآخرين دون أن يمنحهم أيّ مقابل؟"، مضيفاً أن شبكة 'تسو' هي مشروع كبير، فهي أول شبكة اجتماعية تمكّن الواحد منا من الربح فقط بمنشوراته البسيطة:" نحن مقتنعون أنّ محتوى الشبكات الاجتماعية يصنعه غير العاملين فيها، وبالتالي وجبت مجازاة كل هؤلاء المستخدمين الذين يساهمون في شعبيتها وانتشارها.

انتقادات عالمية

من الانتقادات التي وُجهت إلى هذا الموقع الجديد، ما كتبته أماندا بلاين، صاحبة عدة مشاريع على الانترنت، حيث أشارت إلى أن 'تسو' لا يملك سياسة واضحة فيما يخصّ نظام الإعلانات الذي يتبعه، ولا يقدّم أي عقد قانوني بينه وبين مستخدميه حول مسألة الربح، كما لا يعطي أيّ إشارات خاصة بطريقة أداء مستخدميه غير القاطنين بالولايات المتحدة، مشيرةً إلى أنه يُشجّع على النشر غير المسؤول بما أن الربح يتم عبر كمية المنشورات، بشكل سيؤدي إلى إغراق هذا الفضاء بأمور تافهة.

ونفت أماندا في ما نشرته على مدونتها، أن يعمل 'تسو' على طريقة التسويق الهرمي الذي تشتغل بها شركات متعددة سواء في الفضاء الإلكتروني أو المادي، ما دام 'تسو' لا يطلب من كل منخرط جديد أداء مبلغ مادي يخصّص لتعويض المنخرطين القدماء كما يُعرف في مثل هذه الطرق التسويقية، مبرزة أن حتى "التطبيع" مع التسويق الهرمي، يعتبرا أمراً غير محمود، خاصة مع تحوّله مؤخراً إلى شكل من النصب.

كما تحدثت أماندا عن أن الأرباح لا يتوصل بها المستخدم، بل تبقى في بنك الموقع الذي لا يعطي طريقة ما لنقلها بشكل مباشر إلى المستخدم، كما أن الأرباح تبقى قليلة للغاية، ويتحتّم على المستخدِم انتظار وقت طويل للغاية حتى يتمكّن من الوصول إلى مبلغ 100 دولار أمريكي، وذلك فضلاً عن غياب أيّ نظام للحماية من الهاكرز، وانعدام تقنيات حماية المحتوى من القرصنة.

كذلك نشر مدوّن في التقنية من سريلانكا، يُدعى أييش كارانراتن، مقالاً مطوّلاً انتقد فيه الموقع الجديد، ومن جملة ما كتب، أن 'تسو' لم يأتِ بأيّ إبداع في تصميمه، وأنه لم يفعل سوى أن استنسخ بشكل كبير خاصيات فيسبوك، إلا ما يتعلق بالدردشة الآنية وتقنيات الخصوصية وما يتعلق بالتطوير. أما فيما يتعلق بالأرباح، فقد تحدث المدوّن عن أن 'فيسبوك' بنى تميّزه على العلاقات الاجتماعية التي تربط بين الآخرين، بينما يحاول 'تسو' بناء تميّزه على الربح بشكل "لن يترك مجالاً للصداقة".

واستغرب المدوّن ذاته إعلان تسو عن تخصيص 90% من كل الأرباح للمستخدمين، واكتفاءه بالعشرة المتبقية "كيف يمكن لموقع أن يجعل أرباحه تتوقف عند هذه النسبة الضئيلة وهو المطالب بأداء رواتب لمن يعملون فيه، خاصة من تتطلب مهامهم رواتب عالية؟" يتساءل المدوّن الذي وصف 'تسو' بـ'سكام' شأنه شأن المدونة السابقة، وهي الكلمة التي تستعمل للإشارة إلى تقنيات النصب الإلكتروني.

إشادة عالمية

في الجانب الآخر، عديدة هي المواقع التي كتبت عن 'تسو'، وأشارت إلى إمكانية الربح من خلاله، فقد تحدثت كاتبة من موقع ZDNET إلى أن 'تسو' استطاع أن يحقق شعبية واسعة في ظرف قياسي، وأنْ يتفوّق على مجموعة من الشبكات الاجتماعية التي ظهرت مؤخراً، مبرزةً أنّ عدداً من مستخدمي الموقع المبتدئين لم يتمكنوا من الرفع من مستوى أرباحهم بشكل كبير، غير أن القادرين على إنشاء محتوى متفرّد وخالقٍ للضجة، سينالون تعويضاً مهماً، خاصة منهم الأشخاص المؤثرين في الويب، أو الذين يتوفرون على شعبية في المواقع الاجتماعية الأخرى.

كذلك نشرت مُدوّنة متخصّصة في وسائط الإعلام الاجتماعي، مقالاً بموقع "knowtechie"، تحدثت فيه عن تجربتها مع 'تسو':" انضممتُ له قبل ثلاثة أسابيع، وصراحة استمتعت بالتجربة، فالناس هناك يتفاعلون بشكل مطرّد، والمحتوى المنشور في اتساع"، معتبرةً أنها استطاعت ربح مقدار قليل من المال طوال هذه المدة، بمقدار نصف دولار في الليلة الواحدة، رغم أن أصدقائها لا يتجاوزون 400 في هذا الموقع، متسائلة:" تخيّلوا كم سأربح إذا وصل عدد متابعي حسابي إلى 3 آلاف كما عليه في تويتر؟.

موقع آخر هو "techplusme" أكدّ صحة ما تمّ تداوله من ربح للمال عبر هذه الشبكة الاجتماعية، نافياً ما تردد عن أن 'تسو' سيتساهل مع القراصنة ومع من يسرق محتوى الآخرين، مبرزاً:" لا يمكن لأيٍ كان نشر محتوى يملكه الآخر بدون احترام حقوق الملكية، فـ'تسو' سيعمل على حذف كل محتوى يخرق هذه الحقوق باستخدام تقنيات متعددة". مشيراً إلى أن 'تسو' سيتحوّل في الأيام القادمة إلى طريقة شعبية لمزيد من الدخل عن طريق الانترنت.

جدل في المغرب

عبّر المئات من نشطاء 'فيسبوك' المغاربة عن قرارهم تجربة الموقع الجديد، وهناك من انتقل له بكثير من الحماس، من هؤلاء، أنس مبارك، صاحب مبادرات إلكترونية متعددة، حيث تحدث لهسبريس أنه جرّب 'تسو' ووجد أنه يستعمل أساليب ذكية للغاية لا تتوفر في مواقع أخرى، منها أساساً أسلُوب "الربح الشبكي" الذي ينفرد به عن البقية، معتبراً أن انطلاقة هذا الموقع هي أقوى من انطلاقة 'فيسبوك'، بما أنه لقيّ إقبالاً منقطع النظير.

وأضاف مبارك:"كنت دائماً أعتقد أن 'فيسبوك' لن تنافسه شبكة اجتماعية أخرى لمدى تطوّر خدماته وتعلّق الزوار به، خاصة مع فشل 'جوجل+' في ذلك، لكن 'تسو' قدّم شكلاً جديداً مغرياً". مستدركاً:"'تسو' الآن تحت الأضواء، إما قد يطوّر خدماته ويكسب بالتالي جمهوراً أوسع، أو قد يعود إلى الخلف، لكنني أرى أنه قادر حقاً على منافسة 'فيسبوك'، خاصة بعد التعامل المجحف لهذا الأخير، وكيف صار يجبرنا على دفع المال كي تصل منشوراتنا إلى متابعينا".

بيدَ أن محمد لمنبهي، بودكاستور فيما يتعلق بجديد التقنية، تحدث لهسبريس أن 'تسو' لا يعدو وأن يكون "مجرّد كذبة"، معطياً أربعة مؤشرات على حكمه. الأول هو أن 'تسو' لم يأتِ بجديد يدلّ على فرادته وتميّزه من الناحية التقنية، الثاني أنّ ما أعلنته عن 10% من الأرباح يبقى غير كافٍ لدفع تكاليف اشتغال الموقع، الثالث هو "تعطّل خوادمه كل يوم" رغم كلفة الاستثمار فيه، والرابع هو ما وصفه لمنبهي بخُدع تسويق الموقع، عبر نشر صور "تبالغ في الأرقام الحقيقية للأرباح، في وقت لا يزال فيه الربح مفترَضاً فقط".

في انتظار القادم

الذكي في هذا الموقع الجديد، هو تركيزه في تسويقه على فكرة تنمية الدخل من الانترنت، وهي الفكرة التي تشغل عقول ملايين الناس عبر العالم، فإن كانت هذه الفكرة قد استعملت من قبل وأعطت آثاراً متباينة بين نتائج محدودة فيما يتعلّق بالمدونات الشخصية التي ضعفت كثيراً في الآونة الأخيرة، ونتائج مبهرة فيما يتعلق بموقع 'يوتيوب' الذي مكّنت الشراكة التي أتاحها من ظهور آلاف القنوات الجديدة، فإن 'تسو' يراهن على تمكين الناس من الربح دون بذل الكثير من العناء.

قد لا يقف 'فيسبوك' مكتوف اليدين وهو يرى أن ما ينشر على جدرانه من روابط لـ'تسو' يعود عليه بالضرر، فالأكيد أن مدراء الشبكة الاجتماعية الأشهر في العالم يراقبون الوضع ويفكّرون في طريقة للتعامل معه، وربما أن الانتشار المدوّي لـ'تسو' سيدفع بـ'فيسبوك' إما إلى البحث عن حل جدي لحالة السخط التي تسود أركانه، والتي بدأت منذ إعلانه شروطاً صارمة جديدة، أو إلى انتظار ما ستسفر عنه مغامرة 'تسو'، والتثبت فعلاَ من أن الأمر يتعلق بشبكة مدرّة للدخل أم كذبة لم تأتِ في أبريل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - لا لوسائلل الخراب الاجتماعي الجمعة 02 يناير 2015 - 06:54
لا لوسائل التواصل الاجتماعي, فهي حملة لسرقة المعلومات الشخصية ونشر الفساد.اتمنى ان يعوا المغاربة ذلك وان يقتصروا على البريد الالكتروني في المعاملات التجارية والادارية وليس غير ذلك, وان يؤمنوا جيدا جهازهم ضد الشفارة والسلام عليكم.
2 - mahmoud الجمعة 02 يناير 2015 - 06:55
أضن أن 99 % من المغاربة انتقلوا لتجربة tsu فقط من أجل الربح المادي الدي يجهلون تفاصيله لحد الأن
3 - ولد تابية الجمعة 02 يناير 2015 - 07:01
السلام عليكم ورحمة الله
كما أشرت في تعليق سابق، ليست المشكلة في المواقع الاجتماعية ولكن المشكلة في كيفية الاستخدام. شخصيا استعمل twitter استعمله في المفيد، مثلا قراءة اخبار متنوعة ومختصرة، ولا يستعمل للكلام الفارغ، والسبب الاخر انه ليس موقع للدردشة. يا ترى لماذا ننتظر شروط الفيسبوك القاسية لكي نهجره؟ هل الفيسبوك مثلا فاتورة كهرباء ارتفع سعرها؟ ام غاز نستعمله للتدفئة او تشغيل السيارة؟ الفيسبوك موقع فرضناه على أنفسنا ولم يفرض نفسه علينا. مرة أخرى لنفكر في تغيير الطريقة التي نفكر بها، لنتصل بالله كفانا اتصالا بأناس افتراضيين، كم واحد منا لا يفتح القرآن الكريم الإ في شهر رمضان!! أحقا نستحق أن نكون "خير أمة أخرجت للناس"؟ أنحن من بدأ دستورنا بكلمة "إقرأ"؟؟ كفانا سباتا! فالعقول كالأبدان إن لم تتحرك، تسوء حالتها!!
"تنبهوا واستفيقوا أيها العرب***فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب
...
"الله أكبر ماهذا المنام فقد***شكاكم المهد واشتاقتكم الترب.
والسلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته
4 - أنس الجمعة 02 يناير 2015 - 07:09
ويبقى موقع جديد مصمم لدول العالم التالت لتبدير الوقت في اﻷشياء التافهة
5 - مغربية الجمعة 02 يناير 2015 - 07:09
لا احب هاته المواقع و لا ارى منها جدوى اصلا،

بعدما قرات المقال اعلاه حسيت انها سينما من نوع ما، قد يكون اصحاب الفيسبوك هم اصحاب تسو، غير مظهرين لهويتهم، عملو ف الفيسبوك شروط تعجيزية لطرد الناس الى مكان جديد، (ديال سيرو لعبو شويا قدام الدار على ما نسيق) على ما اعتقد السيرفور ديال فيسبوك عمر و اصبح خارج السيطرة في متابعته و صيانته و التحكم في محتيواته و قررو يقسمو المنخرطين بين موقعين فيسبوك و تسو، او يريدون الكل ان ينتقل الى تسو، تمهديا لقفل الفيسبوك لاسباب ما، او يريدون فقط تخفيف الحركة عن فيسبوك ليتوقف سيل البوسطات لان هناك خلية تريد ان تاخد وقتها في ترتيب البيانات و عمل دراسات و عمل قاعدة بيانات للصور، و المعلومات، و ماشي بعيد حتى البصمات،
لا استبعد وجود جهة ما يشتغل تحتها فيسبوك و قوقل و ياهو و تويتر و تسو و ابل وو، و هي التي تحدد لهم السياسات و تقول لهم اش يصنعو، واش من خدمات ينزلو للناس، ليصبح كل سكان العالم تحت سيطرة العنكبوت، كل واحد منا له خيطه الدي يربطه، نرى الشبكة العنكبوتية و لا نرى من هو العنكبوت، هو كيشوفنا و يعرفنا و نحن لا نعرف عنه شيءا، ههه،
6 - yassine الجمعة 02 يناير 2015 - 07:21
انصح جميع المستخدمين ان يخمدوا نار حماسهم تجاه هذا الموقع , فأنا صراحة لم انتقل اليه لجمع المال بل لجشع و غطرسة الفايسبوك فقط. الشركات تستغل هذا الجشع الانساني لربح المال بدون مجهود كي تزيد من حجمها ثم تفرض ما تريد فيما بعد , و حتى لو كان الأمر صحيحا فما قيمة مال جمعته بجيمات و بارتاجات و لم تذرف لأجله قطرة عرق واحدة؟؟؟
7 - علي الجمعة 02 يناير 2015 - 07:25
شركة فايسبوك صاحبة رأس مال كبير جدا ستترك "تسو" يجمع الناس ثم تقوم بشراء الموقع كما فعلت مع "واتساب". "تسو" لن يستطيع الصمود اكثر لان هدا الموقع اصبح عليه ضغط، الكثير اصبح يستعمله و الخوادم في هدا الموقع غير كافية لتحمل هدا الكم من المنخرطين، ادا يتوجب عليهم البحث عن مستثمرين و هدا قد يعيقهم لان المستثمر لن يجد ما يستفيد منه خصوصا ان الموقع حدد نسبة ارباحه في 10 في المئة، لكن يبقى هدا هو عالم الاقتصاد و التكنولوجيا يجب ان تكون مغامرا لربما تفتح عالم جديد لم يكن احد يتصوره او يفكر فيه. مؤسسي الموقع لديهم رؤيتهم و بما انهم مقتنعين بها ادا لديهم استراتيجية لا يريدون الكشف عنها حاليا
8 - stof الجمعة 02 يناير 2015 - 08:06
كلشي ممكن .وكما يقال لكل بداية نهاية , شكون عاقل على موقع الكاراميل اللي عقل عليه يكليكي جيم
9 - hasnaoui الجمعة 02 يناير 2015 - 08:38
هدا الموقع يعتمد على التسويق الشبكي وتسمى بشجرة الاموال حيت ان كل فرع يستفيد والمستفيد الاكبر هو جدع الشجرة وكلما كتر تفرع الشجرة كترت الارباح
10 - سفيان زروق الجمعة 02 يناير 2015 - 09:24
صراحه موقع اجتماعي جيد و ذكي في انتظار الاحسن
11 - Rshed الجمعة 02 يناير 2015 - 12:56
" قد لا يقف 'فيسبوك' مكتوف اليدين وهو يرى أن ما ينشر على جدرانه من روابط لـ'تسو' يعود عليه بالضر" ce qui me encourage de crée mon compt dans ce site c'est de punie facebook a couse de son act
12 - مغربي الجمعة 02 يناير 2015 - 12:56
ويبقى سيدهم هو التويتر. اكثر احترافية و تنظيما. ويثق فيه الكثير من كبار الشخصيات.
13 - الهام الجمعة 02 يناير 2015 - 14:06
لا أعتقد أن كل من انتقل الى تسو قد أغراه المال فأنا شخصيا عندما قررت فتح حساب في تسو لم أكن أعلم بشأن الربح فيه السبب وراء دلك هو سياسة الفيسبوك الجديدة مما دفعني الى البحث عن بديل خاصة أنه يشبه الى حد كبير الفيسبوك مما جعل التعود عليه أسهل
14 - حمو مول لفيراي الجمعة 02 يناير 2015 - 14:21
اشفق عليكم معلوماتكم الشخصية هي مخزنة من طرف NSA بشكل جيد هده الوكالة الضخمة التي تمكن مهندسوها من كسر الحماية ل 70% من المكالمات الدولية والرسائل الالكترونية

موقع التواصل الاخضر TSU هو كدلك موقع امريكي صممه امريكي كان يعمل في شركة ZOHO الامريكية
واي موقع امريكي هو ملزم حسب القانون الدي سنته ادارة بوش ان يقدم معلومات للوكالة ادا رفظ سيتم تغريم الشركة و هو ما تم فعله مع شركة YAHOO
لنكن واضحين الحدوث عن الخصوصية في الانترنيت لا يوجد كن متاكدا ان معلوماتك معروفة لدى NSA وغيرها من الوكالات
متلا NSA تجمع جميع معلومات العالم ويتم تحليلها عن طريق حاسوب ضخم
Tor Project وتم اخترقه من طرف NSA وليومنا هدا وكالة NSA في حرب دائمة مع امريكيين وعلى راسهم المشاكس Phil Zimmermann يدافعون عن الخصوصية المهم لحدود الساعة NSA تجد صعوبة في اختراق CSpace المحمي بالبروتوكل ZRTP الدي يعد افضل من PGP المستعمل في اغلبية مواقع التواصل المجانية

وبيني وبينكم اش عدنا نحن المغاربة من معلومات مهمة NSA تحمي امريكا من التجسس ضد الشركات الامريكية اش غددي دير بيك نتا هي تتجسس على شركات فرنسية والمانية
15 - ahmedal الجمعة 02 يناير 2015 - 15:20
في الواقع دردشة tsu دردشة فاشلة قمت بتسجيل و نظرت نضرة الى تلك دردشة الاجتماعية لم اجد اي شيئ يناسب مستخدميه اما بالنسبة للمال لا يوجد اي شيئ حقيقي لانه مجرد كلام يجلب الناس لتسجيل في tsu وشهرته لكسب مستخدمين . فصاحب هذا tsu يستغل مستخدمين الفيسبوك بتلك الاشاعات للشروط الجديدة الفيسبوك التى تم نشرها على المواقع والمنتديات . وفي الواقع الذي نعيشه في المغرب . اكبر عدد مستخدمين الشبكات الاجتماعية لا تقرأ شروط فقط يضغطون على اوافق ويتابعون التسجيل . اذان النتيجة ما هي الشروط الذي يخفون منها مستخدمون الفيسبوك وهم لا يعرفون الشروط التي قامو بالموافقة عليها اما بالنسبة لي شخصيا افضل msn القديم من هذه الدردشة الاجتماعية ولا غيرها . لان الفيسبوك اتمنى ان ينقطع بشكل رسمى في المغرب . لان الفيسبوك دولة بدون حكام قادرين على الحكم والسيطرة على مستخدميه .
16 - hicham الجمعة 02 يناير 2015 - 17:11
الموقع لن يتطور كثيرا بسبب هذه السياسة تطميع المشتركين حيث ان كل المشتركين يدخلون ويقوموا باضافة العديد من الاصدقاء بشكل عشوائي ويقوم بمشاركة عشرات الصور المضحكة او الجنسية ويتم كل ذلك في 10 دقائق بعد ذلك يترك الموقع ويرجع الى الفيسبوك ولايعود الى موقع تسو سوى لرؤية هل هنالك 10 سنت او دولار في حسابه ويعاود الكرة وهكذا مايعني انه قريبا سيتم الغاء هذه السياسة الفاشلة لانه كان على فريق الشركة ان يقدم على هذه السياسة بعد ان يكون ربح الرهان التفاعلي بين الاصدقاء والمتابعين.
الخلاصة ان تسو لن يجعل المشتركين يتخلون عن الفيسبوك. وعكس مافعله تطبيق تيليغرام فقط نجح في جعل العديد من الناس في التخلي عن تطبيق واتساب بسبب ان تيليغرام اقنع الناس بصدقه بدون تطميع.
ومن يريد الربح من الانترنت فعليه بدراسة التجارة الالكترونية.
17 - Karim الجمعة 02 يناير 2015 - 18:00
أنا في رأيي أفضل شبكة اجتماعية هي تويتر ، فقط لو أن المغاربة لديهم ثقافة Tweet ستكون أفضل ، ليست هناك لا دردشات حالية ولا هم يحزنون ، تقوم بترك رسالة للمعني بالأمر أو تقوم بعمل تويت لنشر خبر ما ويصل لكل متابعيك بالإضافة إلى أنه لا يجبرك على أن تضيع فيه وقت كثير مثل فيسبوك
أتمنى أن يعرف المغاربة قيمة تويتر وقيمة الوقت الذي يضيعونه في فيسبوك وأمثاله من الشبكات الاجتماعية
18 - بوبكر دازي الجمعة 02 يناير 2015 - 19:21
حسب تحربتي في هدا المجال لاأعتقد أن 10% ستكفي صاحب المشروع مجرد نصب كما قامت GLOBAL
19 - youssef الجمعة 02 يناير 2015 - 19:32
لدي سؤال هل هدا المال حﻻل ام حرام
20 - sara الجمعة 02 يناير 2015 - 22:42
Every app has its advantages and disadvatages ,facebook is one of the most famous website that people used to visit everyday in all over the world , the fact of leaving facebook for another site is a little bit difficult , especially that facebook has built a deep relation with its visitors .tsu is a new website that gives the same services that facebook used to give to its clients , the only diffrence is that it may be an easy way for making money only by adding more friends , sharing status , videos , pictures or having" likes" , thing that seems intersting and exciting for some people ,or maybe weird and not logic for some others , i thing that this new site will not be succesful as long as people who are using it want just to earn money no matter what they are sharing , so tsu will be full of silly and meaningless things ,cause at the end of the day this new site gives the importance to the quantity and not the quality of its context
21 - samir الجمعة 02 يناير 2015 - 22:47
حسب تحربتي في هدا المجال أعتقد أن 10% ستكفي صاحب المشروع
تخيل 100000 مستخدم بفائدت 10% قد يحققق ارباح خيالية
لا تستخفوا ب 10%
22 - واحد الراجل الجمعة 02 يناير 2015 - 23:54
بصراحة قررت هجر موقع الفيسبوك لأن الفيسبوك أصبح أكثر جشعا و طمعا يعبر عن راسمالية متوحشة تاتي على الاخضر و اليابس و لا يحترم مستعمليه بتاتا حيث يمكن اغلاق حسابك بدون اي احترام
23 - Mohamed السبت 03 يناير 2015 - 13:02
Et qui a dit que tsu n'est pas l'autre visage de facebook, personelment je crois que zukerburg ou sa femme son ,derière cette page ils savent que facebook tôt ou tard va a perdre su popularité, puisque il a déjà arrivé a son sicle de madurité et ila comencé le sicle de declin, alors ils on ponsé de creer une autre page pour substituer a facebook y plus tard dire qu'ils ont acheté la page
24 - يونس السبت 03 يناير 2015 - 15:32
أولا شناهيا الحاجة الجديدة فهاذ tsu
الحاجة الجديدة هو انه جمعات 2 تاع تقنيات ف الربح من الأنترنيت
_التقنية الأولى مشاركة الأرباح
_التقنية الثانية التسويق الشبكي
مشاكل ديال التقنية الأولى المستخدمين العاديين ماتيربحوش بزاف لأنهم ماغيقدموش محتوى جيد او ماغديش اصيبو فيها شي محتوى مزيان لأن النجوم ديال الفيسبوك ماتبغيوش اخسرو الجمهور ديالهوم مقابل شوية ديال لفلوس و بالتالي تيمشي كلشي من الشبكة
مشاكل التقنية الثانية أسفل الهرم غير تخلصو ما تربحو والو اوتخسرو و اللي فأعلى الهرم تربح بزاف
هاد tsu بالدمج ديالهوم بجوج صنع واحد النظام ديال التسويق الشبكي اللي لواحد يدخل ليه بلا ما يخلص
لذالك النجوم ديال الشبكات ا يفرضو على المتابعين ديالهوم اتابعوهم على tsu لانهم أيربحو بزاف هما أعلى الهرم
و الي أسفل الهرم ماغادي ايخسر والو لأنه ماغاديش ايخلص وغادي يصيب محتوى زوين و بالتالي ايبقا ف الشبكة اومرامرا اربح شويا ديال الدولارات
والكن اتبقا مشاكل هادو اسفل الهرم ايبقاو اقلبو على اللايكات باش ما كان الطلبة الشفرة لي كونط مزورين او كلشي
تقدر الفايسبوك تعوض نجوم الشبكة باش يبقاو
25 - mediweb السبت 03 يناير 2015 - 16:51
j'ai tester Tsu depuis fin octobre les resultats sont impresionnante
si vous voulez rejoinfre ce nouveau network bvoici une invitation de ma part
tsu.co/mediweb

bienvenu a board
26 - Someone السبت 03 يناير 2015 - 21:20
للتسجيل ادخل للموقع
في الخانة البيضاء تحت Join Our Community
اكتب الكود: MohamedSidah
ثم Sign Up
27 - lahsene الأحد 04 يناير 2015 - 20:42
كذلك نشر مدوّن في التقنية من سريلانكا، يُدعى أييش كارانراتن، مقالاً مطوّلاً انتقد فيه الموقع الجديد، ومن جملة ما كتب، أن 'تسو' لم يأتِ بأيّ إبداع في تصميمه، وأنه لم يفعل سوى أن استنسخ بشكل كبير خاصيات فيسبوك، إلا ما يتعلق بالدردشة الآنية وتقنيات الخصوصية وما يتعلق بالتطوير. أما فيما يتعلق بالأرباح، فقد تحدث المدوّن عن أن 'فيسبوك' بنى تميّزه على العلاقات الاجتماعية التي تربط بين الآخرين، بينما يحاول 'تسو' بناء تميّزه على الربح بشكل "لن يترك مجالاً للصداقة".

واستغرب المدوّن ذاته إعلان تسو عن تخصيص 90% من كل الأرباح للمستخدمين، واكتفاءه بالعشرة المتبقية "كيف يمكن لموقع أن يجعل أرباحه تتوقف عند هذه النسبة الضئيلة وهو المطالب بأداء رواتب لمن يعملون فيه، خاصة من تتطلب مهامهم رواتب عالية؟" يتساءل المدوّن الذي وصف 'تسو' بـ'سكام' شأنه شأن المدونة السابقة، وهي الكلمة التي تستعمل للإشارة إلى تقنيات النصب الإلكتروني.
28 - الياس الاثنين 05 يناير 2015 - 14:57
حتى انس مبارك الذي اسضفتموه هنا نصب على عشرات الناس من خلال أكاديمية فوكيس الوهمية حبذا لو تسألوه عن هذا الأمر أرجوكم
29 - lamiae ji yeon الثلاثاء 06 يناير 2015 - 01:09
السلام عليكم
انا ضد هذا الموقع هو فقط وسيلةلاغراء المغاربة و المسلمين, بالنسبة لي احسن موقع هو twitter و Instagram .
خلاصة القول "المغربة وا فيقو او عيقو هادشي بعيد علينا ما عرفناه حلال ولا حرام .
30 - مغربي مسكين الثلاثاء 06 يناير 2015 - 21:22
اخواني وأخواتي المغرر بهم في ما يسمى المواقع الاجتماعية.أقول هده ليست سوى مواقع يتجسس من خلالها على مستوانا المعرفي و الفكري والتوجهات العامة لنا و لشعوب أخرى لا يراد لها الخير.وحتى يتمكن أصحاب القرارات في دول عديدة من الأطمئنان على مصالحهم .ما دمنا نحن منهمكين في القيل والقال فيما بيننا............و السلام
31 - Nabil Tetuan السبت 10 يناير 2015 - 16:00
على المغاربة و المسلمين بشكل عام أن يعلموا أن طريقة الربح هذه تسمى بالتسويق الشبكي و هو حرام شرعا حسب فتاوى عدد من علماء الدين.
32 - محمد عبد الرحمن الاثنين 12 يناير 2015 - 03:23
هذه كلها شركات تسويقية تتجر بذمم الناس مستغلة جهلهم وفقرهم وطمعهم ، وهمهم الوحيد هو الربح المادي بل يتعداه الى النهم المادي ، ونعوذ بالله من علم لا ينفع كما كان يتعوذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واذا نظرنا في مضمون ما يتحاور فيه في هذه الشبكات المسماة بالشبكات الاجتماعية فهو مضمون فارغ بل يتعداه الى انعدام الذمم والأخلاق ، وعلينا أن نعلم بخصوص هذا فان ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل ، فكم من مغرر به تاه عن طريق الحق والصواب وجادة الطريق بتفاهات غير نافعة ولو كان صرفها لله بهمته وعزيمته لنفعته خيرا وكانت خيرا من بضع سنتات لا تسمن ولا تغني من جوع يطمعون فيها جيشا من الضائعين ولو كانت هذه الهمم تتبع نهج الحق في مواقع تنهج نهج الحق لأقامت أسسها على الحق وتوجهت الى ما ينفع البلاد والعباد ، وانتفع الناس ، فهل ماتت همم عزائم المسلمين وصاروا يقبلون على البضاعة الرخيصة التي نهجها الاستغلال بطرق غير مباشرة وذلك لأن ليس لها أية مقومات أخلاقية أو ارتكاز على دين ، فالى متى سيبقى هذا الضياع في الدول المسلمة التي استلبت أبشع استيلاب واستغلت أبشع استغلال فمتى سننهض ؟
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال