24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. من يعلم أكثر، يشقى أكثر! (5.00)

  2. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  3. بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك (5.00)

  4. الفشل في إيجاد مشترين يلقي بمصفاة "سامير" أمام الباب المسدود (5.00)

  5. ترامب: بوش ارتكب أسوأ خطأ في تاريخ أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | السموم الفطرية.. القاتل الصامت الذي يتجوّل في الأغذية بالمغرب

السموم الفطرية.. القاتل الصامت الذي يتجوّل في الأغذية بالمغرب

السموم الفطرية.. القاتل الصامت الذي يتجوّل في الأغذية بالمغرب

يشهد المغرب سنويًا حالات إصابة بالسرطان تصل إلى 30 ألف حالة حسب إحصائيات رسمية من مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج داء السرطان، بينما ترفعه مصادر أخرى إلى 50 ألف حالة، وقد قَتل هذا المرض العام الماضي 22900 مغربيً وفق أرقام منظمة الصحة العالمية. تتعدد أنواع السرطان من الثدي والمعدة والقولون والكبد والجهاز التنفسي وغيرها، كما قد تتعدّد الأسباب من تدخين وتعرَّض لأشعة خطيرة وعوامل وراثية و.. تغذية، حتى منها ما نظنه سليمًا.

كثيرًا ما قيل إنّ صحة الإنسان توجد فيما يتناوله، لكن كثيرًا ما كان موت الإنسان يكمن فيما يُقبل عليه من مأكولات ومشروبات، إذ تؤكد عدد من الأبحاث وجود ارتباط بين حالات كثيرة من الإصابة بالسرطان وبين سلوكياتنا الغذائية. لكن أحيانًا، قد يتتبع الواحد منا كل أنواع النصائح التي تجعله يتجنب بعض المأكولات السرطانية، دون أن يعلم أن هناك موادًا "صحية" نستهلكها بكثرة، تُخفي داخلها مكوّنات سرطانية نشأت عن طريق ظروف تخزين ونقل غير صحية.

الوكالة الدولية لأبحاث السرطان أكدت أن هناك سمًا فطريًا يوجد في المواد الغذائية التي لا تحترم شروط النقل والحفظ، يسمى "الأفلاتوكسين"، هو المسبّب الأوّل للكثير من أنواع مرض السرطان عند الإنسان، ممّا حذا بالكثير من البلدان إلى محاربته، خاصة وأنه حاضر في 25% من المنتجات الغذائية عبر العالم، وفق تأكيدات منظمة الفاو.

أما في المغرب، فالملاحظة الأساسية التي تسترعي الانتباه، هي عدم وجود أيّ نص تنظيمي يحدّد الحد الأدنى من مثل هذه السموم في المواد الغذائية، ممّا يثير الكثير من الشكوك حول إمكانية استحواذ السموم الفطرية على نسبة مهمة من خارطة المصابين بهذا المرض القاتل في المغرب، وإمكانية تناول المغاربة يوميًا لسموم فطرية، تُجهز رويدًا رويدًت على صحتهم.

السم الذي ينمو ببطء

السموم الفطرية هي مواد سامة تُنتجها بعض الأنواع من الفطريات في المواد الغذائية من قبيل الحبوب والأعلاف المرّكبة تحت ظروف معيّنة، يمكن أن تسبّب الموت مباشرة بعد تناولها، وهي حالة نادرة عند الإنسان، ويمكن أن ينمو خطرها سنة بعد سنة إلى أن يكتشف الإنسان أنه مصاب بالسرطان ذات يوم، وهي الحالة الشائعة. الأسباب الأساسية في تكوّن هذه المواد السامة تبقى هي ظروف النقل والتخزين، إذ تُنقل الحبوب في معدات غير صالحة لنقلها، أو تخزّن في أماكن مرتفعة الرطوبة. لذلك تعمد الدول إلى إتلاف المواد الغذائية التي تحتوي نسبة كبيرة من هذه السموم، بما أن وجود مادة غذائية لا تتضمن سمومًا فطرية، يعد أمرًا شبه مستحيل.

عام 1994 أرسلت الولايات المتحدة باخرة محملة بالذرة إلى البرتغال، غير أن البلد رفض استقبالها بعدما وجد أن معدل السموم فيها مرتفع بما أن الكثير من الدول تضع حدًا معينًا لنسبة السموم في المواد الغذائية الأولية التي يتم استيرادها من الخارج، اتجهت السفينة بعد ذلك إلى المغرب، حيث استُقبلت دون أيّ مشكل، ليستهلك المغاربة منتجات لحيوانات تناولت ذرة تحتوي على نسبة غير مقبولة من السموم الفطرية. القول هنا لأفراد من الجمعية المغربية لعلم السموم الفطرية، متحدثين أن تخزين الذرة في الولايات المتحدة قد يصل إلى عشر سنوات، ممّا يجعل هذه المنتجات مليئة بالسموم.

حسب تأكيدات الجمعية المذكورة، فإن هناك سببًا ثالثًا لتكوّن هذه السموم، هو ارتفاع الرطوبة في الحقول إثر تساقط الأمطار على محاصيل القمح إبّان فترات ارتفاع درجة الحرارة، وهو ما وقع بالمغرب قبل سنتين، غير أنها حالة تبقى قليلة الحدوث، إذ إن الاشتباه الأكبر في وجود هذه السموم يعود إلى السببين الأولين، زيادة على سبب رابع يبقى خاصًا بالمغرب، وهو انتشار ظاهرة "الخبز الكارم" الذي يقدم لتغذية الدواجن والحيوانات، إذ إن هذا الخبز يتشبع بالفطريات السامة، ومع ذلك يُعطى للحيوان، ممّا يؤثر على جهازه الصحي.

خطر يترّبص بأكلنا اليومي

يؤكد البروفيسور عبد الغفور الطنطاوي العراقي، من الجمعية المغربية لعلم سموم الفطريات، أن استهلاك كميات ضئيلة من هذه الملوّثات الكيماوية لمدة زمنية واسعة يتسبب في القصور الكلوي، والعقم، والإصابة بسرطان الكبد، وسرطان المريء، وسرطان الكلي. والخطير أن المستهلك لا يستشعر أيّ خطر آني عندما يتناول هذه السموم التي تنتشر في مواد نباتية ومواد من أصل حيواني".

الشعير والذرة والقطاني والفواكه الجافة والشريحة والزيتون.. كلها مواد غذائية معرّضة لهذه السموم بسبب النقل والتخزين وقلة المختبرات المغربية القادرة على كشف هذه السموم. كما أن تناول الحيوانات والدواجن لأعلاف مرّكبة لم يتم التأكد من سلامة مكوّناتها، يجعل هذه السموم تسري في دمائها، ممّا يتسبّب في تسمم بعض المواد الغذائية من أصل حيواني التي يتناولها المواطن يوميًا، ومن ذلك البيض والحليب وأحيانًا اللحم" يقول عبد الغفور الطنطاوي.

يؤكد الدكتور بوعزة الخراطي، من الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك، أن طبيعة الطقس الحار في المغرب وعدم احترام شروط التخزين والنقل في معدات غير صالحة، كلها عوامل تجعل تلوث المواد الغذائية أمرًا واردًا، معتبرًا أن أخطر ما في السموم الفطرية، هو أن التبريد عند الحفظ أو درجة الحرارة عند الطهي لا يقضيان عليها، مشيرًا إلى أن الجامعة أثارت انتباه المسؤولين إلى خطورة هذه الظاهرة أكثر من مرة، إلّا أن الوصول إلى قانون يشدّد المراقبة على مستويات الملوثات الكيماوية بالمغرب، لم يخرج إلى العلن بعد.

البروفيسور عبد الله زين الدين، أستاذ علم الأحياء بكلية العلوم بالجديدة، يؤكد أن هذه السموم يمكن أن تمسّ عدة منتجات نتناولها بشكل يومي، منها الخبز، والقهوة، والتوابل، زيادة على الحليب ومشتقاته، كما أن خطورتها لا تتوقف في الجانب الصحي، بل تصل إلى ما هو مادي، إذ تصل نسبة الخسائر المادية في الولايات المتحدة بسبب تلوث المواد الأولية إلى خمسة مليارات دولار.

دراسات تؤكد وجود السم بالمغرب

أكدت جمعية علم السموم الفطرية أنها اكتشفت وجود نسبة عالية من هذه السموم عبر تحليلات قام بها خبراء على مواد غذائية تباع بالمغرب، خاصة فيما يتعلّق بمواد تباع بشكل غير مهيكل كالشريحة والزيتون، وما يزيد من نسبة الخطر وفق ما يؤكده بوعزة الخراطي، هو وجود مختبر وحيد للكشف عن هذه السموم في الدار البيضاء لوحدها، بينما من المفترض أن يتم إنشاء مختبرات أخرى في كافة الموانئ المغربية، فضلًا عن غياب مراقبة ظروف تخزين الفلاحين لمنتجاتهم.

دراسات قام بها عبد الله زين الدين، مع مؤسسات أوروبية، أظهرت أن "الأفلاتوكسين"، أخطر أنواع السموم الفطرية، يوجد في أزيد من 80 % من الحليب المبستر الذي يسوّق بالمغرب، والسبب هو وجود هذا السم في الأعلاف المرّكبة التي تتناولها الأبقار، كما بيّنت كيف أن الخبز الذي يباع بالكثير من المخابز المغربية، يحتوي على نسبة كبيرة من "الأكراتوكسين"، وهو نوع آخر خطير من السموم الفطرية، بسبب عدم قدرة نيران الفرن على إزالته، وهناك دراسة أخرى أكدت كيف أن الكسكس والعجائن التي تباع بالمغرب تحتوي على نسب خطيرة من هذه السموم (دراسة في طور النشر)، والخطر ذاته ينطبق على 68% من عينات أخذت لحبوب القمح بالمغرب، بل يصل الخطر إلى بعض المنتجات الغذائية الخاصة بالأطفال الرضع، فضلًا عن دراسة أخرى أشارت إلى 30% من لحوم الدواجن تحتوي بدورها على هذه السموم.

قانون غير موجود

منظمات عالمية كثيرة تطلب من جميع الدول تحديد نسب الملوثات الكيماوية التي لا يجب تعديها بما أنها تمثل خطرًا على صحة الإنسان. في الولايات المتحدة الأمريكية، البلد الذي يصدّر أطنانًا من المواد الأولية المليئة بالسموم الفطرية، هناك قانون وطني لا يسمح باستيراد مواد غذائية تتضمن مستويات معيّنة من الملوثات، بل إن بلاد أوباما، تجعل من قانونها سلاحًا سياسيًا تمنع بموجبه استقبال بعض المواد القادمة من دول لا تبادلها الود، إذ كثيرًا ما يتم منع الفستق الإيراني من الدخول إلى أراضيها بمبرّر احتوائه على سموم فطرية، حتى ولو كان مستواها غير خطير.

بينما في المغرب، أصدر الدولة المكتب الوطني للسلامة الغذائية "ONSSA" عام 2011 ، أي سنة بعد إنشائه، قانون 28.07، وهو القانون الذي يشير في أحد بنوده إلى ضرورة إصدار نص تنظيمي يحدد شروط "مستويات الملوثات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية" لأجل صحة وسلامة المنتجات الأولية والمنتجات الغذائية والمواد المعدة لتغذية الحيوانات، غير أنه لحد الآن، لم يعرف المغرب إصدار هذا النص التنظيمي، ممّا يعني إمكانية استقبال المغرب لمواد غذائية من الخارج أو إمكانية بيع مواد غذائية داخل المغرب تتوّفر على كميات عالية من السموم الفطرية.

تؤكد لنا مصادر من الجمعية المغربية لعلم السموم الفطرية أن هناك لوبيات لا ترغب بإخراج قانون يراقب المواد الأوّلية ونسبة الملوثات التي تحتويها، ويدفع نحو إصدار نص تنظيمي يراقب فقط الأعلاف المرّكبة التي يبيعها، بما أنه يقوم بخلط المواد الأولية التي تحتوي على نسبة سموم عالية مع مواد غير متسممة، ممّا يتيح تخفيض نسبة السموم في الأعلاف المركبة، زيادة على عدم وجود قانون مغربي يزجر بائعي الخبز الكارم، رغم اعتراف الجميع بخطره الكبير على الحيوانات والإنسان.

يتفق بوعزة الخراطي مع فكرة وجود لوبيات تمنع إصدار هذا النص التنظيمي الذي يحدد نسبة الملوّثات الكيماوية، وهو ما ينسحب على مجموعة من القوانين التي تحمي صحة المستهلك: "لم يصدر النص التنظيمي الخاص بقانون صادر عام 1977 يتعلّق بمراقبة المنتجات من أصل حيواني إلّا عام 1999، وقانون حماية المستهلك أخذ 11 سنة من أجل إصداره"، يقول الخراطي، مضيفًا أن هناك الكثير من القوانين الأخرى التي لم تخرج نصوصها التنظيمية بعد، منها مثلًا ما يخصّ المبيدات.

ويعترف المكتب الوطني للسلامة الغذائية بأن قرار تحديد مستويات الملوّثات لم يصدر بعد، نظرًا لصعوبة هذا التحديد، وهو ما جعل المغرب يطلب خبرة من الاتحاد الأوروبي لمساعدة المكتب في اعتماد مقاربة علمية، مشيرًا في حديث لهسبريس إلى أنه استفاد من خبراء قاموا بهذه المهمة شهر ماي 2015، وأن مشروع قرار وزاري بين وزارة الفلاحة ووزارة الصحة يوجد في طور المشاورة مع المهنيين والقطاعات المعنية.

شركات الإعلاف تدافع عن نفسها

ينزّه نور الدين كريم، رئيس جمعية مصنعي الأعلاف المركبة AFAC، شركات الأعلاف عن تساهلها في تسويق مواد تحتوي على هذه السموم: "من مصلحتنا أن تكون المواد الأولية خالية من الملوثات لأن ذلك يجعل أعلافنا جيدة"، قبل أن ينتقد خبراء السموم الفطرية:" جميعهم يتحدثون عن أن الأعلاف المركبة التي تتناولها الحيوانات تسبّب السرطان للإنسان، لكن لا يوجد أيّ بحث ميداني أو دراسة تؤكد ذلك، كل هذه تخمينات غير صحيحة، وإذا كان لديهم شك، فلم لا يقومون بدراسات يكشفون لنا من خلالها وجود نسب عالية من السموم الفطرية في أعلاف شركاتنا؟ وعلاقة ذلك بأمراض السرطان؟".

ويضيف كريم أن الحبوب التي يستوردها المغرب لا تحتوي على نسب خطيرة من هذه الملوثات، غير أن ظروف التخزين هي ما قد ينمي هذه السموم على حد تعبيره، متحدثًا أن زبناء شركات الأعلاف المغربية لم يسبق لهم أن اشتكوا من وجود مواد سامة تؤثر على الحيوانات، بما أن القانون المغربي يحتّم على هذه الشركات اتباع طرف خاصة في الحماية، تضمن سلامة ما يتم إنتاجه. كلام يرّد عليه الخبراء بأن المختبر الوحيد الكشف عن السموم الفطرية غير متاح للجميع، كما أن ظهور أعراض المرض على الحيوان الذي يتناول أعلافًا "سامة"، يأخذ الكثير من الوقت، وكثيرًا ما يُذبح قبل اكتشاف ذلك.

أي مجهود لمحاربة السموم الفطرية؟

ينفي ONSSA استيراد المغرب لمواد غذائية غير سليمة، إذ يقول في ردّ على أسئلة هسبريس إنه يُخضع كل المواد الغذائية المستوردة لاختبارات مخبرية لغرض التأكد من "مطابقتها للمعايير المكروبيولوجية والكميائية ومستويات التلوّث خصوصًا التوكسينات والافلاتوكسينات، زيادة على ضرورة أن تكون هذه المواد مصحوبة بوثائق صحية تشهد على سلامتها ومطابقتها"، متحدثًا أنه يسهر على استيفاء كل المواد المستوردة أو المنتجة محليًا طبقًا لشروط خاصة تحدد قائمة المواد غير المرغوب فيها ونسبها القصوى في تغذية الحيوانات.

غير أن عبد الله زين الدين يرّد على المكتب بالقول: "المغرب لا يقوم بفحص تلقائي لكل المواد التي يستوردها، وذلك بسبب غلاء تكاليف التحليل ووجود مختبر واحد، كما إن الوثائق الصحية التي تطلبها السلطات المغربية، تبقى مجرّد إجراء إداري دون التدقيق فيها، إذ لا تحمل هذه الوثائق أيّ قيمة علمية".

وفيما يخصّ المنتجات التقليدية التي يقبل عليها المغاربة، والتي لا تحترم شروط التخزين والنقل، فقد أشار المكتب إلى أن مصالحه تقوم بمراقبة كل المواد الغذائية المعروضة للبيع في الأسواق وأحيانًا أخذ عيّنات قصد التحليل المختبري للتأكد من مطابقتها القانونية، مشيرًا إلى مصالحه أتلفت عام 2014 حوالي 854 لترًا من زيت الزيتون و161 طنًا من الفواكه الجافة غير الصالحة لللاستهلاك، كما أحالت 43 ملفًا على المحاكم المختصة، مبرزًا أن أعوان المراقبة، أنجزوا برنامجًا لرصد السموم الفطرية في الفواكه الجافة، أسفرت تحاليله المخبرية عن نتائج مطمئنة، كما وضع مخططًا لمراقبة هذه السموم في الحليب.

واتفق المكتب مع تنبيهات الخبراء حول خطورة "الخبز الكارم"، مؤكدًا أنه غير صالح لتغذية الحيوانات، متحدثًا أن الأعلاف الموجهة للقطيع يجب أن تكون منتجة من طرف وحدات مختصة في هذا العمل، لذلك يقوم بحملات توعوية لفائدة مربي المواشي للتعريف بمزايا استعمال أعلاف سليمة.

في انتظار صدور النص التنظيمي الذي سيسمح بوضع حد أقصى للملوثات الكيميائية الموجودة في المواد الأولية المسموح بولوجها إلى المغرب، وفي انتظار تقديم إحصائيات دقيقة تبيّن حجم ضرر هذه السموم بشكل مباشر على صحة المغاربة، وكم من حالات السرطان تسبّبت فيها، يظهر أن مصالح الدولة ينتظرها الكثير من العمل لإبعاد الموت المنتشر في الطرقات والأسواق الممتازة والمجازر والمخابز.. فالمرض لم يعد يختبئ بالضرورة في مأكولات مطعم لا يحترم شروط النظافة، بل يختبئ في منتجات غذائية تُباع في المطاعم الفاخرة ومحلّات الجودة، ويختبئ كذلك في منتوجاتنا الطبيعية التي طالما تباهينا بقيمتها الغذائية العالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - حميد الخميس 13 غشت 2015 - 23:29
من الان فصاعدا ساكتفي باكل الهندية و الكرموس التي لا توجد فيها مواد كيماوية و لكنني لن اقدر
اللي ليها ليها موت وحدة كاينة
المهم هو فعل الخير
2 - الفينيقي الخميس 13 غشت 2015 - 23:59
أولا الطريقة التي يذبح بها الدجاج و عملية (الترياش) و الرياشة و تلك السطول الممتلئة بالماء الساخن التي يوضع فيها الدجاج يجب أن تمنع أو يعاد فيها النظر من منا لا يشم تلك الرائحة الكريهة عند جميع بائغي و مريشي الدجاج و الرائحة الكريهة تعني باكتيريا و ميكروبات هل شاهدتم كيف يتم ترييشه و تلك الآلة التي تقوم بعملية الترياش مليئة بالاوساخ و الصدأ و سطل توضع فيه مئات الدجاحات يصبح الماء أحمر متسخ و مع احترامي للرياشة حالتهم متسخة و أياديهم أيضا يجب على الدولة أن تتدخل و أن يكون الذبخ و الترياش في أماكن أخرى مثل الغنم و الابقار و ان يتم بيع الدجاج بطريقة أخرى حتى و لو بزيادة بضعة دراهم حتى نأكل طعاما نظيفا خاليا من الطفيليات و الجراثيم زد عليهم موزعوا الخبز و الطريقة التي يوضع بها الخبز في تلك السيارات المهترئة و العربات المجرورة و في أماكن تخلو من أبسط شروط النظافة ...و بائعوا اللحوم الجزارة و و و نطلب من الله ان ينجينا مما نأكله على أيدي هؤلاء و أن يجعل لنا السلامة و العافية من كل المراض التي تسببها
3 - moulay الخميس 13 غشت 2015 - 23:59
والله ما بقينا عرفنا اش نكلو و اش نخليو....واقيلا نصومو نديو غير الاجر بعدا...مصيبا هذه مع هاذ الناس غير كتخلعو فينا وصافي
4 - karima الجمعة 14 غشت 2015 - 00:05
ا ودي حتى ديك السموم غالية ومالقيناهش كولشي غالي الله يستر
5 - صديق هسبرس الجمعة 14 غشت 2015 - 00:09
والله يا اخواني لو تاملتم فيما يحيط بنا من شتى انواع الاغذية المسمومة لصمتم اضرابا عن الطعام من اجل صحتكم التي تعتبر الكنز الثمين في نظري،لا يوجد في الطبيعة غذاء سالم من هذه المواد السامة الفتاكة الا القليل مثل (السمك،فاكهة الصبار،زيت الاركان...)وبعض الانواع التي تعد فوق رؤوس الاصابع،والله لطيف بعباده وشكرا على النشر
6 - مغربي الجمعة 14 غشت 2015 - 00:10
سوق المغرب يناس داير مثل الجوطية اللي جاب شي برودوي ابيعو فيه سوق المغرب بدون مراقبة هناك ملاحظة يا مستهلكين الخضر والفواكه زمان كنا نشوفو الخضر كل ما تقدام تلتوي شيئا فشيئا اما اليوم بعد يوم او يومين تشوف بقع في بعض الخضر خامجة بطريقة غير عادية هناك مواد تأتينا من الخارج بدون مراقبة وحتى لو راقبناها لايوجد صدق في العمل مع وجود الرشوة مدفوعة للمراقبين من أجل تخفيض الضرائب لكن نية المصدر عكس ذلك نحن في الصدارة في جميع الأمراض لكن وزارة الصحة في عطلة بدل من ان يستورد اجهزة الكشف عن الفيروسات القاتلة يتحدثون عن موسم جيد والأرقام القياسية في المحاصل الزراعية دون ان ينتبهو للموبيدات المستوردة من دول منافسة للمغرب في الفلاحة انا فلاح رأيت أمراض في بعض الخضر لم أراها من قبل اللهم اني قد بلغت
7 - ولد حميدو الجمعة 14 غشت 2015 - 00:16
يقولون بان النار تقتل كل شيء
فاتركونا مع هده الفرضية
فادا تبعنا كلامكم فمادا سناكل
فالصينيون ياكلون كل شيء فمادا وقع لهم بالاضافة يخترعون اما نحن تفكيرنا فقط في الماكلة و ادا قدر الله لك شيئا فلو عملت جميع الاحتياطات فاثرياء يتناولون جميع الوجبات بعد فحص موادها في المختبر و رغم دلك اصيبوا بالمرض الخبيث
8 - chouf الجمعة 14 غشت 2015 - 00:17
لا انكر ان المغرب قطع اشواط في لتقدم في ميادين متعددة.في الطب في البيطرة في البيئة وفي الصناعة وفي علوم ل حسر لها واقول ولا مجاملة انه احسن من بعض الدول الاوربي خمس واخيس والله يحفظ البلاد ومن يقق المغرب و اتمنى المزيد ن التقدم والحرص على سلامة وصحة المواطنة الربح حلال ولكن بصفة شرعية ودون الغش والتدسيل.ترسنة قوة من القوانين ولكن ما جدواها ان كانت فيالرفوف بلا تحيكها.وا ابالغ ان الجهل يعم كثير من البشر ويستعملون المبيدات كما يحلوا لهم وزد الغش في العل للحيوانات ثم استعمال ادوية للحيوانت ثم ذبحها ولا زال الدوى لم يدم الى فتر يوم.وزد الواجن الغي الماراقب وزد وزد.اذن المراقبة لها سلسلة تبدا من الاسطبل ثم المربي ثم تتبع المراقة جميع السير الصناعي من النتاج الى التسويق الى المستهلك الكل يجب ان يكوا على وعي بالصحة والسلامة.
9 - كاميليا الجمعة 14 غشت 2015 - 00:19
شكرا لهسبريس على هدا الموضوع الهام جدا جدا، و في رأيي أول يا يجب القيام به هو إصدار القانون المحدد لنسبة الفطريات السامة المقبولة، ثم و هدا هو الأهم إعادة النظر في هيكلة ONSSA دلك أن ممثليه المحليين خصوصا على المستوى الإقليمي لا يتوفرون على أبسط أجهزة التحليل حتى البدائية منها ، و يعانون بشكل كبير من قلة الموارد البشرية و الكفاءات المطلوبة.
فمن خلال معاينتي يجب إما إغلاق هدا المكتب الدي يكلف ميزانية دون مردودية، أو تمكينه من الوسائل.
فمثلا عندما تحيل مادة مشكوك فيها على المسؤول الإقليمي ، يبدأ في قراءة زابوره عليك فتعود بخفي حنين.
وأهمية الموضوع تقتضي من تلك الجمعيات المعنية بحماية المستهلكين الضغط بشدة على أصحاب القرار لإصدار القانون المحدد للنسبة المسموح بها بالاضافة إلى مساهمة المواطنين في منازعة الموزعين خصوصا أولائك المطففون الدين يكتالوا على الناس يستوفون و لا يهمهم إلا الربح و لو على حساب صحة المواطن.
10 - مغربية الجمعة 14 غشت 2015 - 00:34
دعاء قبل الأكل:بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم....
11 - sef alah الجمعة 14 غشت 2015 - 00:37
الحكومة المسؤول الاول على صحة المواطين .
سياسية فاشلة زيادة سموم الكيماوية في الخضر والفواكه تدع حدا لتكاتر والتزايد للشعب المغربي.
فشل الحكومة جعلها تفكر في قتل مليون شخص سنويا لفرض سيطرتها في الحكم. .
12 - fawziya الجمعة 14 غشت 2015 - 00:37
J ai vu à la télévision espagnole comment les autorités ont intercepté deux camions citernes pleins du lait de la région Tchernobyl, c'est à dire un lait contaminé par la radioactivité en destination du Maroc
13 - الكشاف الجمعة 14 غشت 2015 - 00:40
مــــــــــــــــــــــــــــــــــــا هــــــو الــــبــــديـــــــــــــــــــــــــــل؟؟؟؟؟
14 - مواطن الجمعة 14 غشت 2015 - 00:43
صدور النص التنظيمي الذي سيسمح بوضع حد أقصى للملوثات الكيميائية ليس كافيا لمواجهة هذه المشكلة التي تهدد سلامة وصحة المواطنين.المشكل يكمن في الصرامة في تطبيق القانون ومحاربة الرشوة والقدرة على مواجهة لوبيات الفساد التي تهتم بالربح المادي على حساب صحة المواطن وسلامته.
15 - yono الجمعة 14 غشت 2015 - 00:46
قل لم يصيبنا الا ماكتبه الله لنا ........
16 - منصف الجمعة 14 غشت 2015 - 00:48
مضمون المقال أكثر من خطير.

ماذا عسانا أن نفعل، إن الإجراءات اللتي ينبغي إتخاذها كلها تخص إدارة الدولة، إن المواطن المغربي يدفع الضرائب لتنفق على المعاهد وأطرها لكي تقوم بعملها في حمايته، كل في إختصاصه، من كل ما يمكن أن يمس سلامته من جميع الزوايا.
إن كل ما ذكر في التقرير تتحمل إدارة الدولة المسؤولية عنه، و بالتالي ينبغي أن يكون منطلقا للتحري و تحديد المسؤوليات و المحاسبة و تعويض المتضررين

لما عرفت اوربا بعض الاوبئة الغذائية، شاهدنا كيف تعاملت الادارة هناك بحزم مع الحالة، مثال ذلك حالات جنون البقر و انفلونزا الطيور.... حيث عمدت الى التخلص من كل الحيوانات الموبوءة . هل لإدارتنا نفس الغيرة و نفس الحرص على(الرعايا) كما لهم على مواطنيهم؟
17 - أم جيهان الجمعة 14 غشت 2015 - 00:51
ايوة على هاد لحساب خاصهم يرخصو لينا الحوت لأنه أحسن غذاء للإنسان مافيه لاسموم ولا سيدي بوزكري
18 - مع من؟ الجمعة 14 غشت 2015 - 00:53
فعلا ما ورد في المقال ، واقر به خبراء علم الاحياء ،صحيح ، ولكن الانسان يجد نفسه مضطرا لتناول بعض الماكولات التي تسبب الامراض .اذن الحلال الحلال
19 - Smart الجمعة 14 غشت 2015 - 00:59
هيا نوكلو تبن
حتا هو غادي قولو لينا فيه شي عجب
20 - ghhh الجمعة 14 غشت 2015 - 01:02
Sujet très important. Et les résultats des recherches scientifiques dans ce domaine doivent incitter les décideurs à intervenir surtout sur le plan législation et contrôle de ces substances toxiques et cancérigènes
21 - أبو خليل الجمعة 14 غشت 2015 - 01:06
معضلتنا نحن المغاربة مع الخبز الكارم أننا مبذرين ولا نميز بين ما هو صحي وما هو ضار بالصحة. الخبز السخون قد يكون ضارا لأن الخميرة فيه تظل نشيطة حتى بعد ابتلاعه فيتخمر ما نأكله داخل جهازنا الهضمي، مما قد يسبب لنا أمراضا. أما الخبز "البايت" فهو صحي بامتياز لأن خميرته يكون نشاطها قد توقف، مما يعني أنه صحي. في بعض البلدان الأوربية رأيت الناس يشترون اليوم الخبز الذي يأكلونه غدا وفي ثقافتنا وسلوكنا القديم لا نتخلى عن أي جزء من الخبز حتى مع يبسه، بل نستهلكه مع الزيت أو البيض أو الحريرة تماما مثلما يفعل الأوربيون اليوم، فأين نحن ؟ بمراجعة سلوكنا قد لا نوفر خبزا يابسا للمواشي وبالتالي نقي أنفسنا من عدد من الأمراض، ولن نكون مبذرين إخوانا للشياطين.
22 - Redouane الجمعة 14 غشت 2015 - 01:09
هل يوجد هذا الملف في برامج المنتخبين ام ان صحة المغاربة لا تزال ثانوية في سياسات الدولة. هذه قنبلة تفجرها هسبريس والهدف منها احداث ردة فعل من طرف الحكومة وايضاً جلالة الملك الذي يفوق اهتمامه بالمواطنين اهتمام السياسيين الذين يوجدون اغلبهم في لوبيات مواد التغذية و الفلاحية. بالموازاة مع احداث قوانين تحمي المواطن العادي يجب احداث ضيعات فلاحية biologique وتخفيض أثمنا منتجاتها و تعويض مصاريف التطبيب والعلاج الباهظة بمصاريف التغذية الصحية التي هي اقل تكلفة.
23 - KARIMINO الجمعة 14 غشت 2015 - 01:12
Il y a des recherches scientifiques faisant mention de la contamination des denrées alimentaires par des champignons toxinogènes Aspergillus flavus …. Le lait pasteurisé par exemple à l’échelle nationale a montré un dépassement de LMR, l’alimentation destinée aux vaches laitières est contaminée par l’AFB1. (Une donnée confirmée déjà).
Le système d'alerte rapide pour les denrées alimentaires et aliments pour animaux (RASFF) détecte chaque année des dépassements de la LMR des différentes produits alimentaires Marocaine (je ne parle pas des produits destinées au Marché locale car c'est la catastrophe totale). RASFF détecte des dépassements concerne aussi les résidus de pesticide par des matières appartenant à différentes familles chimiques Organophosphoré, carbamate sur différentes cultures (menthe tomate…), je me pose la question est ce qu’il y a un vrai système de traçabilité, est ce que nos agriculteurs ont des registre ? Est ce qu’il y a du contrôle de nos assiettes ?
24 - محمد الجمعة 14 غشت 2015 - 01:25
اقولها واكررها..الحل هو اتباع النظام الذي ينصح به الخبير الدكتور الفايد الغيور على بلده..اللهم انصر ملكنا
25 - [email protected] الجمعة 14 غشت 2015 - 01:27
Le poisson est le seul alliment propre a consomer sans le moindre risque , surtout quand il est frais .Il meurt ou son apparence change quand il est malade.il est rare que le cancer attaque les pecheurs habitués a consommer uniquement le poisson durant leur long sèjour à la mer Personnellement je déteste le poulet source de graves maladies
26 - eviter tout les importés الجمعة 14 غشت 2015 - 01:27
أرسلت الولايات المتحدة باخرة محملة بالذرة إلى البرتغال، غير أن البلد رفض استقبالها بعدما وجد أن معدل السموم فيها مرتفع بما أن الكثير من الدول تضع حدًا معينًا لنسبة السموم في المواد الغذائية الأولية التي يتم استيرادها من الخارج، اتجهت السفينة بعد ذلك إلى المغرب، حيث استُقبلت دون أيّ مشكل، ليستهلك المغاربة منتجات لحيوانات تناولت ذرة تحتوي على نسبة غير مقبولة من السموم الفطرية.
"المغرب لا يقوم بفحص تلقائي لكل المواد التي يستوردها، وذلك بسبب غلاء تكاليف التحليل ووجود مختبر واحد، كما إن الوثائق الصحية التي تطلبها السلطات المغربية، تبقى مجرّد إجراء إداري دون التدقيق فيها، إذ لا تحمل هذه الوثائق أيّ قيمة علمية
فالمرض لم يعد يختبئ بالضرورة في مأكولات مطعم لا يحترم شروط النظافة، بل يختبئ في منتجات غذائية تُباع في المطاعم الفاخرة ومحلّات الجودة، ويختبئ كذلك في منتوجاتنا الطبيعية التي طالما تباهينا بقيمتها الغذائية العالية
tout est devenu poison..meme les amandes plein de pesticides de l'Espagne, était interdit en europe et on a vidé le marché de ces amandes sauf au maroc, continu a les vendre
27 - Dali الجمعة 14 غشت 2015 - 01:40
Començant par le premier est le plus dangereux des produits de la contre bande imaginer des produits alimentaires sans aucun respect du transport de la chaîne de froid des produits d'origine animal poissons fromages ect ect ramener dans des coffres de camionnettes qui se vendent à des restaurateurs de renomes dans des grandes villes comme casablanca rabat Marrakech Tanger ...... Ou sont les douaniers à Tanger sebta et melilia aucun contrôle des restaurateurs des hôteliers des grossiste pour savoir la provenance de leurs produits ainsi que leurs fournisseurs pour une traçabilité personne ne fait son traval la santé du citoyen et leur dernier soucie l'anarchie total allez y voir la contre bande à derb ghalef les fromages les conserves ou zid ou zid dans des conditions d'hygiène hallucinant aucune facture rien tu ne sait même pas ce que tu manges l'état ne gagne rien mais encore il paye cher pour faire guérir ses citoyen à bon entendeur
28 - رشيد الجمعة 14 غشت 2015 - 01:59
يجب على المسؤولين التدخل الفوري. فالامر يتعلق بصحة المواطنين. يجب جزر كل من يتاجر بصحة الشعب من أجل دراهم معدودات. فالصحة تعني مصير الدولة. شعب مريض يعني دولة ميتة
29 - ياسين الجمعة 14 غشت 2015 - 02:05
نصيحة ادا اتبعتها لن يصيبك السرطان، ليس بامكاني شرح كيف تجري هذه العملية، لكن باختصار، يجب النوم او التعرض للظلام ولو لمدة قصيرة بعد العشاء بساعتين وقبل الفجر بساعتين
30 - توفيف الجمعة 14 غشت 2015 - 02:25
واقيلة غير نجلسو بجوع أسيدي قول غير بسم الله و لي مكتبها ليك الله هي لي غادي تكون و شكرا
31 - hafsa الجمعة 14 غشت 2015 - 02:28
على هاد لحساب نشربو غير لما و اتاي حيت غير هما اللي مابنوش ليا فالمقال
32 - حلم الوحدة الجمعة 14 غشت 2015 - 02:36
مخليتو لينا مناكلو

إوا اااللهم الواحد يموت شبعان قل باسم الله وكول مع راسك
33 - Pet of الجمعة 14 غشت 2015 - 02:36
يقول عز و جل في كتابه عن تفسير يوسف عليه السلام لرؤيا الملك: -قال تزرعون سبع سنين دأبا فما حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلا مما تأكلون-

فهل من متدبر؟
34 - jilai الجمعة 14 غشت 2015 - 02:41
1- ارتفاع نسبة السرطان
2 - تؤكد عدد من الأبحاث (!!!) وجود ارتباط ...
3- "الأفلاتوكسين" حاضر في 25% من المنتجات الغذائية عبر العالم
4- أما في المغرب ... الكثير من الشكوك ...
5- وجود مادة غذائية لا تتضمن سمومًا فطرية، يعد أمرًا شبه مستحيل
6- تخزين الذرة في الولايات المتحدة قد يصل إلى عشر سنوات
7- انتشار ظاهرة "الخبز الكارم" .
8- خطورة استهلاك كميات ضئيلة من هذه الملوّثات الكيماوية
9- بسبب النقل والتخزين
10- نسبة الخسائر المادية في الولايات المتحدة
11- إنشاء مختبرات أخرى في كافة الموانئ
12- المواد المحلية كذلك غير سليمة
13- تجعل من قانونها سلاحًا سياسيًا تمنع
14- سنة بعد إنشائه (ONSSA)
15- إصدار نص تنظيمي يراقب فقط الأعلاف المرّكبة
16- لم تخرج نصوص تنظيمية بعد، منها مثلًا ما يخصّ المبيدات.
17-20- لكن لا يوجد أيّ بحث ميداني أو دراسة تؤكد ...
21- ينفي ONSSA استيراد المغرب لمواد غذائية غير سليمة
22-25- المرض في منتجات غذائية تُباع في المطاعم الفاخرة ومحلّات الجودة
25-99- البترول و مشتقاته !!!
100- الأسماك تتغدى من البلاستيك !!! المتفتث في البحار و يتراكم في جسمها .
35 - motao-1 الجمعة 14 غشت 2015 - 03:09
D'après cette analyse, tous les produits que nous consommons sont cancérigènes et peuvent causer notre mort. Mais ne pas les consommer c'est mourir de faim. Alors vous allez faire quoi ?. Moi je ne changerais pas mes habitudes et laisser mon destin entre les mains de dieu
36 - عبدالرحيم من ناحية فلوريدا الجمعة 14 غشت 2015 - 05:16
اخواني هداك اللي تكلم على اللانشون رآه خلاني حينها 5 سنين وانا منيحة في الكاشير ولكن مكن عندي المناعة قوية هداك الشئ علاش. الله يخفض اصافي الله المستعان وعليه التكلان.
37 - محمد الجمعة 14 غشت 2015 - 05:30
اتمنى تغطية اعلامية لهذا الموضوع "مثلا كبرنامج 45 دقيقة" من أجل تنبيه الناس من هذا الخطر ‏‎ ‎
38 - Hamid الجمعة 14 غشت 2015 - 05:40
j'ai bossé sur un travail de recherche là-dessus avec un prof de transformation agro-alimentaire de Meknes et c'est vrai que ces informations sont vrais et nos produits sont trop contaminès. L'an tester o Safi. L
Son conseil est de manger tout ce que naturel et organique et évitez tout produit transformé car on ne respect jamais les normes de fabrication. Rabi yehfadna
39 - Jamila الجمعة 14 غشت 2015 - 05:46
J'ai taaille dans yne compagnie d'export import ici aux etats unis, je vous jure que un jour des containers des amendes ont ete refuses des la grece et l'alemagne... et des marcains les ont achetes pour lesrevendre au maroc avec un prix tres bas
..... j'ai ete tres furieuse

ce sont des marchants de Fes.... quelle honte!
please publish
40 - larbi الجمعة 14 غشت 2015 - 07:23
on est pas protégé du tout dans ce pays .
l'infrastructure existe , mais les homme sont inexistants .
41 - morad الجمعة 14 غشت 2015 - 08:10
le maroc souffre de l inaptitude a l application des lois,meme avec une batteries de mesures et de lois,la corruption est par tout elle est le plus grand concerau maroc car elle tue des millions de marocains chaque annees,ima\gine le nombres de produits de contrebande qui rentre par sebta perimees et redater,imagine le nombre de matiere premiere importee avec des dates perimes mais avec dhan sir issr elle traverse la frontiere,imagine le poisson perimees et congelles mis dans les CALAYATES et vendu aux affamees mal informe et mal nouri et aux pauvres qui n ont rien a foutre de l hygiene,le maroc souffre de la corruption elle empeche la justice sociale et la transformation du maroc,la corruption est le vrai concer
42 - Abdelhak-Bardagui الجمعة 14 غشت 2015 - 08:34
Premièrement pour tous salamou aalaykoum warahmato allah, joumaa moubaraka, en conclusion du contenu de cet article, on doit cesser de manger, puisque toutes les denrées alimentaires sont atteintes, oui toutes les sortes de viande rouges et blanches que nous mangeons, il faut voir leur provenance et ce que les bêtes mangent, ensuite les produits cultivés tel que blé mais etc..avec quoi sont traités aussi les légumes tel que tomates pommes de terre etc...voir les produits avec quoi sont traités, les légumes secs, enfin de compte nous sommes tous en face de ces poisons que nous mangeons journellement, hasbouna allah waniaama lwakil vers les responsables chargés de suivre cette situation et lutter contre les défaillances survenues parmi les denrées alimentaires que le pauvre marocain mange journellement.
43 - Marocaine الجمعة 14 غشت 2015 - 08:37
الحل هو الابتعاد التام على المعلبات و الاطعمة والمشروبات الجاهزة. اما الحلويات و البسكويت الخاص بالاطفال فتلك هي المصيبة الكبرى. خاص شوي ديال الاجتهاد و المراة المغربية الشاطرة تجتهد و تعجن في دارها و لو مرة في الاسبوع و رب الاسرة يجتهد و يبحث عن الفلاحين الصغار و يشتري القمح و الشعير الغير المخزن.

صدقوني خاص غي شوي ديال التوعية و الانسان راه يتشجع. انا شخصيا هاذا ما افعله مع اني لا اعيش في المغرب و الحصول على مواد طبيعية ليس بالشيء البسيط. اما في المغرب الحمد لله المواطن يقدر يشجع المنتوع البدوي للفلاح البسيط من بيض و دجاج و الحبوب...و الحمد الله البلاد المغربية غنية فكل منطقة باش متميزة . مثلا الزيتون في مناطق الريف من احسن جودة. الشجرة عريقة و لا تخضع لاي معالجة كيمياءية و شجرة ارجان الاطلسية و ما تحتويه من فائدةغذائية و تجميلية...و كل هذا يشجع السياحة الداخلية و ينشط الاقتصاد البدوي ...

شيء اخر المسلم حسبه لقيمات يقمن صلبه فلا داع لاكل كميات هائلة من الخبز الأبيض فلن ينفع الجسم بشيء
44 - طاهر الجمعة 14 غشت 2015 - 08:40
الصورة أعلاه الموجودة مابين دراسات تؤكد وجود السم بالمغرب و قانون غير موجود أي الصورة التي تبين ان الغنم ترععى في المزبلة وتاكل الميكا بكل اصنافها السوداء والزرقاء... هذا ان دل على شيء فاءنما يدل على ان المغرب
اجمل بلد فهو لا ينتمي الى العالم الثالث بل الى العالم الرابع وهده النتيجة تحز في نفوسنا .
45 - مسحوق الجمعة 14 غشت 2015 - 09:39
هناك شباب لم يجدوا ما ياكلون ونراهم ياكلون من المكبات والقممة فماذا يقول تقريركم على هؤلاء؟؟؟؟
46 - TRABOBLIK الجمعة 14 غشت 2015 - 09:44
J'ai longtemps attendu un article qui traite des liens directs entre l'alimentation et certaines maladies dont souffrent les Marocains. Merci à HESPRESS pour cet article et pour votre sérieux pour améliorer les choses au Maroc. Ça c'est un travail journalistique et non les reportages à deux balles à la sauce 2M. Utilisez votre réseau pour que cet article trouve son écho dans des médias plus larges: radio et télé. Il faut que les choses changent au Maroc. Il faut aussi que les lecteurs fassent le relai sur les réseaux sociaux et non se contenter de dire M على هاد لحساب نشربو غير لما و اتاي حيت غير هما اللي مابنوش ليا فالمقال. Même l'eau que les Marocains boivent peut s'avérer impropre à la consommation. Quant à اتاي, sachez que la menthe est traitée chimiquement, donc, hautement toxique. Soit on ouvre les yeux, soit on fait l'autruche comme on a l'habitude de faire en disant اللي ليها ليها موت وحدة كاينة.
47 - Amaadou Mamadou الجمعة 14 غشت 2015 - 09:46
إن الغذاء في المغرب مليء بالسموم والفطريات والمواد الكيماوية المسرطنة التي تدخل البلاد بالأطنان ؛ويكفي الإشارة الى الكميات الضخمة من السكر الصناعي ،السم الأبيض، التي تمتزج بجميع أنواع المأكولات والمشروبات ،وثبوت خطورته المدمرة فعليا على جسم الإنسان، ليظهر جليا أن المراقبة الفعلية في هذا المجال جد محتشمة والقوانين المنظمة شبه غائبة. كما يظهر إيجاد هيأة للمراقبة من قبيل إدارة الأغذية والأدوية بالبلاد شيء ضروري وإستعجالي ووعلى البرلمان والحكومة معا ان تتدارسا سبل تدارك التاخر والتأخير في التعامل مع هكذا أمر!؟
48 - مهتم بالتغذية الجمعة 14 غشت 2015 - 09:59
إذا أخذنا بصحة المعلومات الواردة في هذا المقال الذي يُرهبُ أكثر مما يُوَعِّي، فإننا لا يجب أن نأكل شيئاً أصلاً.
وأنْ نموتَ جوعاً.

كانَ على صاحب المقال أن يَذْكرَ للقارئ طرق الوقاية من هذه السموم، والتغذية الصحية التي يجب أن يَتّبِعَها.

نعم، هناك عادات سيئة في أسلوب التغذية عند المغاربة وغيرهم، ولكنْ هنا طرق كثيرة للوقاية من الأمراض، وطرق أخرى لعلاج أمراض مزمنة من خلال التغذية فقط.

النصيحة التي يُمكن أن أقدمَها لقراء هيسبرس، هي: الاستغناء عن اللحوم كليا باختلاف أنواعها، وتناول السمك والخضراوات الخضراء وكمية من الماء لا تقل عن ثلاثة لترات في اليوم. هذا هو الطريق الصحيح نحو صحة جيدة حسب عشرات الدراسات العلمية التي قرأتُها..
49 - cap3 الجمعة 14 غشت 2015 - 10:08
مرة أخري يبصم الصحافي اسماعيل عزام علي مادة صحافية متميزة تتطرق الي موضوع شائك ومؤرق يتحاشي الكثير من الصحافيين الخوض فيه لارتباطه بأرباح العديد من الشركات التي تراكم الأموال علي حساب صحة الناس وتدفع الاموال في الدعاية والاعلان لمنتجاتها المسرطنة علي شتي وسائل الإعلام
هذا التحقيق يستحق عن جدارة جائزة في الصحافة
50 - abdelghani benrahmoune الجمعة 14 غشت 2015 - 10:33
عندما يقمع المعطلون وحاملي الشهادات فاعلم بان قامعهم يخاف منهم ومصدر خوفه انه هو السم وحاملي الشهادات ترياق مضادا له,لبناء دولة الانسان في حاجة لفقيه او عسكري ولما لا لكدفي او بشار,لكن لخلق مجتمع امن له حقوق وعليه واجبات يحكمه العدل ويسود السلم فتلك فطرة فطر بعض الادميين عليها وبكل تاكيد ليس الاعراب سلالة قابيل,و حفدة ابا جهل,جاءت فرنسا بالتعليم ولصحة ولطرق والسكك الحديدية ذهبت فرنسا قرئ المغاربة الفاتحة على التعليم والصحة,السبب,ا لله يصاوب الحمد لله انشاء الله دعاء السفر دعاء الفاء دعاء النوم واليقضة,,,,ولدارها الله هي لكاينا,,,,ولا تشتري العبد الا والعصا معه والمرا ضلعة عوجة وما تتزوجش المرا بولادها والجنة تحت اقدام الامهات وجميع المغاربة مسلمون حتى وان كانو يهود و نصارى,غير قول باسم الله وكول وا خا تاكل عقرب,الكلام في السياسة ممنوع وبوس يد امك ورجل ابن كيران وراس شباط غادي تدخل الجنة شهيد واخا تموت بالسم ولا بالسرطان وقولو العام زين واخا التسونامي يهجم عليكم
51 - سينور الجمعة 14 غشت 2015 - 10:40
مسببات السرطان وجل الامراض من أمراض القلب والشرايين وضغط وسكري:

1 اللحوم بكل أنواعها ( باستناء البلدي منها "زعما الكسيبة للي كتسرح" والسمك ) نظر التغيير الهرموني الدي لحق الحيوانات والاعلاف --= كولو البلدي وإن اقتضى الحال وأكلت هده اللحوم فلا بجب أن يتعدى دلك مرة في الاسبوع

2 الالبان الصناعية بكل مشبقاتها --= خدوا اللبن البلدي والحليب والزبدة بلدية والجبن

3 المقليات من خضر وسمك الخ --= الواجب طهي الخضر أو "صلقها"

4 المشروبات الغازية --= تعويضها بالعصائر والمياه المعدنية

5 المواد المصنعة لأن فيها مضافات غدائية خطيرة بالخصوص الحلويات

والعلكات والكاشير --= النظام الغدائي السليم هو النباتي الخضر الفواكه والفواكه الجافة ...

6 الإكثار من الاكل والأكل بسرعة--= الأفضل عدم الإسراف في الأكل والفصل بين الوجبات بفترات تسمح بالهضم والأستفادة من الغداء بالشكل السليم

نسأل رب الناس أن يرزف كل الناس الصحة والعافية
52 - majid الجمعة 14 غشت 2015 - 10:43
ca explique pourquoi l esperance de vie au maroc est la plus basse de tous les etats arabes..donc en plus de notre nourriture totalement contaminee,notre eau l est certainement aussi au moins dans les deux tiers de notre pays..qu est ce qui reste?l oxygene..pensez vous que nous inspirons tous air saint?..
53 - Rim الجمعة 14 غشت 2015 - 10:57
بغيت نعلق على مول تجربة اللانشون
حرام عليك تجرب في القطوط مساكين حتا هما راهم روح.كيفاش بغينا الله يرحمنا و حنا ماكنرحموش اللي ضعف منا.ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرون ما بأنفسهم
54 - كمال الجمعة 14 غشت 2015 - 11:50
السلام عليكم الحل الوحيد وهو اصلاح انفسكم** اذا كثر البلاء كثر الوباء** فعليكم باصلاح انفسكم فقد كثر العراء و كثرت المعاصي و الله مع المثقين و السلام عليكم
55 - عبد المجيد الجمعة 14 غشت 2015 - 12:05
مسكين هذا المواطن الذي يموت بسبب جشع أخيه المواطن التاجر الذي يريد النفخ في أرصدته البنكية ولو على حساب حياة الغير..
على الدولة تحمل مسؤولياتها ولو بسن القوانين المنظمة كما تفعل الدول التي تحترم مواطنيها وتعتبرهم ثروة..اﻹستباقية كاينة عندنا غير في اﻹنتخابات...الله يشافي المرضى
56 - جواد الجمعة 14 غشت 2015 - 12:13
الذي يتابع أقوال ودراسات وبحوث هذه المنظمات يقف حائرا ليس في المواد الغذائية ولكن فيما يقولون . فهم عندما يريدون التنويه بشيء يمجدونه تبعا لسياسة الشركات فإن هي أغدقت عليها الأموال مجدت المنتوجات أو العكس. هناك ألعاب علامية المقصود منها جمع الأموال والغنى المطلق .فماذا نأكل إذا ؟؟؟؟!!!!
57 - meme le poisson=aquaculture الجمعة 14 غشت 2015 - 12:33
18 - أم جيهان :A
qui a dit:
ايوة على هاد لحساب خاصهم يرخصو لينا الحوت لأنه أحسن غذاء للإنسان مافيه لاسموم ولا سيدي بوزكري
est ce que tu sais que le poisson frais est offert aux européens et la russie...et qu'au maroc malgré 2mers, on a commencé déjà a tangé et d'autres villes a elever du poisson dans les aquacultures? ca veut dire des poisson qu'on trouve dans le marché qui semble frais mais il vient des aquaculture, nouris mar des hormones, des antibiotiques et des produits chimique...al-mossiba est qu'on l'achete dans nos marché comme si c'était un poisson du mer ou l'ocean frais alors qu'il ne l'est pas....
pourquoi notre richesse est offerte aux etrangers et nous on nous fait manger le chimie et hormone et produits non naturels?
58 - adil الجمعة 14 غشت 2015 - 12:36
كل شيى له حل فالرسول صلواة الله عليه كان ياكل لقيمات يقمن صلبه.ووصى به امته.
59 - شبعا الجمعة 14 غشت 2015 - 12:47
ان اخدنا بعين الاعتبار هذه الابحاث العلمية فلن ناكل شيئا..
عليك ان تكون خبيرا في التغدية وانواع التسممات لتسطيع تطبيق ماورد في الموضوع.
60 - halolcool الجمعة 14 غشت 2015 - 12:53
il n'est pas que le cancers suite a la consommation des aliments contaminee par des p des aflatoxines ou octatoxineset autre contaminants nn cite il ya des des cirrhose de fois de desfonctionement renal et autres .....etc .merci hespres pr le sujet
61 - marwan khan الجمعة 14 غشت 2015 - 13:16
يبقى السؤال المطروح هل هناك مراقبة ؟ هل هناك مسؤولية فعلية أما أن الفقراء بمثابة الكلاب الضالة للرأسماليين؟
لم يسبق لي أن سمعت أن المسؤولين قاموا برفض أو توقيف سلعة ولا منتوجا.
62 - krimoman الجمعة 14 غشت 2015 - 13:39
اولا أود أن أ شكر هسبريس على هذا الموضوع ا لرائع. فعلا نحن في أمس الحا جة لمثل هذه المواضيع التحسيسية ثانيا سأدلي بدلوي في بئر التعليقات من خلال بعض الإقتراحات:
+ الوقاية خير من العلاج.
+ الضغط من أجل إصدار القانون الزاجرضغط من الجميع (مواطنين;جمعيات,السلطة الرابعة......
+ الإكتار من مختبرات التحليل في المجال.
+إذا كان التصويت حق للمواطن/ فحماية المواطن واجب للمرشح
+ عيب وعار أن ترفض البرتغال تلك السفينة ونحن نستقبلها يجب أن نعطي قيمة للمواطن وكفى من الإعتبارات المادية فمن يزرع السم لن يحصد إلا السم.
أخيرا لدي طلب لهسبريس نحتاج لمتل هذه المواضيع بشكل يومي ليس فقط في المجال الصحي بل التحسيس القانوني والتقافي......
63 - Simo-Fez الجمعة 14 غشت 2015 - 14:50
رد و اعتذار..انا والله العلي العظيم ما قصدي ادية القطط...القطة الاولى كانت صدفة و قصدي ان اطعمها وكنت العب معها ولم اطعمها لتجربة شيء فيها..بالنسبة للصغيرين..لقد حكيت القصة لاخوتي و نهيتهم فلم يصدقوني و حتى قلت انه رب سبب موت القطة الاولى شيء اخر غير اللانشون..عنذما ماتت ام القطين الصغيرين بقيا ضعيفين ويلزمهما الاكل فبدات اطعمعما حليب و جبن و سمك معلب ثم بعد ذلك قلت لاخي ساطعمهما لانشون علني اكون مخطئا...وعنذما لاحظت تساقط زغبهما ادركت اني لم اكن مخطئا..فقطعت عنهما اكل لانشون لكنهما لم يتعافيا و ماتا...
انا لست طبيبا ولا خبيرا..وان كان يجب ان اتاكد من حقيقة شيء فسوف افعله بحثا عن الحقيقة...انا كما اسفت عن موت القطة الاولى اسفت عن موت القطين الاخرين و غضبت من شركات تعليب الاغذية لانها تستهين بصحة المواطن...وغضبت ايضا من هسبريس لانها حذفت تعليقي لانه يشكك في مكونات منتوج ولانه دعاء الى اجراء تجارب على حيوانات كما يفعل في مجال الادوية...وسؤالي لهيسبريس هو: هل تعلمون ان هناك اطفال يتناولون تلك المنتجاتت..هل امعائهم الصغيرة ستستحملها...ذنب من ان اصابهم مكروه منها.
اللهم اني بلغت.
64 - boukhari thami الجمعة 14 غشت 2015 - 15:46
tout ce qui ete dis par le president de AFaC est les responsables de ONSA est vraiment loin de la realite ,car a titre d'exemple plus de 10% des mortalite est dut aux problemes d'aflatoxine .il faut savoir pour denoncer cet etat de cause personne ne veux nous ecouter (plusieurs lettres au ministres et aux directeur de ansa ).il y a un silence de mort sur ce sujet.Il pretend qu'aucun eleveurs ne se plein de ce probleme .Je repond que c'est tout les eleveurs du maroc reclame jutice.Nouns a l'association national des elveurs nous n'avons pas cesser de recevoir par telephones des plaintes..L'achat des bateaux refoules des autres pays est une information que und grande partie des eleveurs connaissent.Pour conclure ;les fabricants d'aliments sont couverts par le refus de la part des services du ministre de laisser les eleveurs proceder aux analyses des aliments acheter dans les laboratoires de ONSA.POURQUOi
65 - missmaroc الجمعة 14 غشت 2015 - 16:00
من الان فصاعدا سأصوم مع اولادي و نتناول الشاي في الفطور و الماء ...
و بعدها سأقوم بزراعة الخضر في حديقة منزلنا الصغيرة ○_○
66 - brahimovic الجمعة 14 غشت 2015 - 16:18
البديل هو اين الثروة السمكية التي تخلو من كل المواد السامة هل سبق لاحد منكم ان اكل سمكا طازجا و شعر بألم في المعدة او وقع له تسمم او سرطان ؟
67 - لطيفة الجمعة 14 غشت 2015 - 16:21
من خلال المقال نستنتج سبب الوفيات حاليا في المغرب.اكتر من 90 في المائة بسبب السرطان وهدا يفسر ان كل ما نتناوله وندخله لبطوننا سموم في سموم.حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل
68 - ابو اسماء الجمعة 14 غشت 2015 - 17:03
نسيتو واحد الحاجة مهمة وهي التامين الالهي للبشر ومنها قول بسم الله والتانية اللهم اني اسالك العفو والعافية في الدنيا والاخرة اللهم اني اسالك العفو والعافية في ديني ودنياي واهلي ومالي الهم استر عوراتي و امن روعاتي ....
69 - السكسوي الجمعة 14 غشت 2015 - 18:16
قال لي احد اصدقائي في بداية ما يسمى الربيع العربي وهو طبيب بمستشفى عمومي انا المغاربة يفضلون الموت ببطء على افرشة مثل هذا المستشفى بسبب ما يتنولونه من الاطعمة الرخيصة المتوفرة بشتى الانواع والاشكال المسمومة المسرطنة بدل ان يموتوا في ثورة او حتى انتفاضة تحقق لهم كرامة عيشهم وتنفض عنهم جشع المحتكرين والمبتزين والمتاجرين بصحتهم وارواحهم
واستطرد قال ان معدلات سرطان الامعاء والقلون اصبحت مخيفة جدا ولا مبرر لها سوى الغداء المسموم
70 - Ben الجمعة 14 غشت 2015 - 18:21
Après une semaine on oubliera ce problème.et dans 5 ou plusieurs mois quand un autre article sera publier on commente et après quelques jours c'est l'oubliette ainsi de suite pas de réactions par le publics marocain et le problème persiste
71 - اتقوا الله يامسؤولين الجمعة 14 غشت 2015 - 19:54
الغريب في الأمر أن الحكومات المغربية للإشارة لن نتكلم عن مزدوجي الجنسية و من ليس لهم حب الوطن. ..فالخواف من الله ويوم الحساب أكد أجزم فقذ 99/100. ..من من وكلو أمور المسلمين هنا نتكلم عن المغاربة أو الفقراء والمهمشين الرأسمال الغير مادي نعم كيف يعقل أن ملايين الأطنان من المواد الغذائية والفلاحية الفاسدة والمنتهية الصلاحية والمسرطنة ترفضها كل الدول حتى الافقر عالميا في حين المملكة المتحدة المغربية تستقبل هذه الكارثة وأسماك صينية فاسدة ملوثة نوويا بالجملة بكل مدن المملكةدودون حسيب أو رقيب علما أنها تذخل عن طريق الحدود والجمارك والشرطة. ..المكر السيئ لايحيق إلا بأهله...اأناس ومسؤولين لايهمهم سوى الإستغناء. .ولاا حول ولاا قوة إلا بالله. ..اتقوا الله يامسؤولين اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل. .اتقوا الله في هذا الشعب. ..شكرا هسبريس ع الموضوع ثم النشر
72 - chouf الجمعة 14 غشت 2015 - 19:58
شي اخواف.والضمير فين.المادة ولا شيئ غيرالما دة الجشع والربح السريع.كاين قوانين كاين مراقبين كاين سلطات .يبقى التفعيل على ارض الواقع.الزجر ثم الزجر ولا هوادة بالمتلاعب بصحة المواطن.درهم وقاية خير من قنطار علاج.انظروا الى الامراض الصعبة كيف انتشرت.الجودة فين حتى الماء الشروب اصبح فيه ش ك يترى هل يصهرون على مراقبته من الالف الى الياء اتمنى ذالك.وزد اللحوم عن اشكالها ومشتقاتها وزد الخظروالفواكه وزد وزد.اصبح الانسان في حيرة ولمن المشتكى.
73 - Bri السبت 15 غشت 2015 - 01:48
فااذنوابحرب من الله. الحل سهل جدا اذاغيرناعلاقتنامع الله عز وجل. ومستحيل اذابقينانعبدالعجل. وا لحل كالتالي
1. التوبة الى الله
2. ذكر بسم الله الرحمان الرحيم عند كل الاعمال
3. تجديد الشهادتين كل يوم
4. الاستغفار من 200 الى 700 في اليوم
5. الصلاة على النبي...
6. لااله الا الله...
7. الابتعاد عن الربا والكذب والنفاق
8. ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون
9. الدعاء على الظالمين ...
10. التكثل في جمعيات اقتصادية فلاحية تجارية صادقة
والا فااذنوا بحرب من الله... ولا يعلم جنود ربك الا هو...
هناك رؤوس اموال صادقة في هذا البلد وباستطاعتها تغيير المعادلة اذا تكثلت و ابدعت ... ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم )...أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ. وبالطبع الاخذ بالاسباب العملية و العلمية.
74 - LA FERME BLANCHE السبت 15 غشت 2015 - 11:00
المراقبة من الجهات المختصة بالأمن الصحي و الغذائي شبه منعدمة onssa لا تغطي جميع المكونات من مستوردي المواد العذائية اوالمصنعة داخليا، لأن العدد غير كافي من المتخصصين و المختبرات قليلة جدا سوى التي بنيت حديثا على مستوى عالي في ضواحي عين الجمعة مابين بوسكورة و لساسفة، و يبقى الخصاص من المتخصصين النزيهين الذين سيسرون هده المرافق بصدق دون زبونية و لارشوة هو الهم الوحيد في هذا المجال الحساس الذي يمنح شهادات بيطرية مخبرية و هذا هو بيت القصيد فمسؤوليتهم ضخمة، على إستيراد و رواج مواد مسرطنة او موبوئة، و بالتالي هم يتحملون أمانة سلامة صحة 40 مليون مستهلك من المواطنين. نحن نراهم في رمضان يخرجون يفتشون عند الباعة وأصحاب المطاعم في بعض الأماكن بالدارالبيضاء، و لكن على شكل لقطات، لا يكفي. لم نصادفهم مثلا و لم نسمع عليهم أن فتشوا مصانع المواد و الأسواق الكبرى المعروفة لا داعي لذكر أسمائها، هناك كثير من المواد الغذائية المنتهية صلاحيتها و المزورة التاريخ وما زالت تباع لتستهلك و أخرى مخفضة لم يبقى لها إلا أيام عدودة. ولكل هذه الأسباب اصبح المستهلك المغربي عرضة للإصابة بسرطان قاتل في أي لحظة.
75 - amine98 السبت 15 غشت 2015 - 11:47
je croix ou bien j’espère que les chercheurs
scientifiques trouvent un anti concert
et tout le monde sera content
76 - zineb السبت 15 غشت 2015 - 23:47
السلام عليكم بكثرة مابديت كنسمع غير العجائب و الفضائح في هدش اللي كندخلو لكروشنا بان لي الحل الوحيد هو يموت بنادم بالجوع. هل ممكن؟ و جلست كنفكر و قلت مع راسي سبحانك يا ربي ما امرتناش نقولو بسم الله في اول الطعام غير هكذاك و لكن عرفتبينا غدي نوصلو لهاذ الزمان مغدش نبقو نعرفو اش كنكلو و ماعندناش بديل ليه. رحماك يا رب. و في بعض الاحيان تنقول ما بغاش نسمع و مابغاش نعرف!
77 - faty اسبانيا الأحد 16 غشت 2015 - 01:46
الالمواد السامة موجودة في المغرب منها المبيدات والمراعي في القمامة واستراد العلف والمطبخ الاواني البلاستنية في الطبخ والغش في المواد الغدائية والادوية المستورد من الصين وبكستان وطريقة الاكل اكل اللحوم والماكولة السريعة وقليل من الفواكه والحضار والري بالماء الحار هده اسباب السرطان وجميع الامراض يجيب التوعيه والقليل من السكر والملح انهم السم الابيض والله يحفض من جميع الامراض
78 - chouf الأحد 16 غشت 2015 - 01:58
االرشوة ما اخطاط ابلاد حتى ف البلدان المتقدمة غير الاسماء تختلف..الي يلزم هو الوعي التجارة حلال الغش لا.ورحم الله عبدا قام باي عمل واتقنه.له الجزاء مع الله والعباد اي عمل في اصلاح السيارات.في الصباغة في النجارة في التعليم في الطب وفي اي ميدان من ميادين الحياة.خذوا العبرة من الخير ومن ديننا الحنيف.واحنا علينا شوهة يقال عمل عربي travail arabe علاش ما انبعدوش علينا هاذا اللقب الصيق.هاذوك اللي كيديروا اشغالهم بجودوة باش فايتين اليسوا بشر.الامراض والويلاد التي تصاب بها البشريةوبكثرة في البلدان النامية راهمن تسرفات ابناء جلدتنا الذي لا ضمير لهم ويبيعون مواد سامة ويلطقتونها من قمامة اوروبا.الانسان اكن واعي ورد الباد ما يدفع الى معدته.
79 - امة الله الاثنين 17 غشت 2015 - 14:23
قال الله تعالى في سورة طه الاية 81 كلوا من طيبات ما رزقناكم و لا تطغووا فيه فيحل عليكم غضبي و من يحلل عليه غضبي فقد هوى .و في نفس السورة الاية 54 قال الله تعالى كلوا و ارعووا انعامكم ان في ذلك لايات لاولي النهى.
80 - الشاعر عمر °°°° الاثنين 17 غشت 2015 - 17:50
السلام عليكم أولا أشكر كل المشرفين على جريدة هسبرس لكل المجهودات التي يقومون بها لإيصال الحدث قبل اعلانه على نشرات الأخبار . أما موضوعنا فهو شائك وخطير والمعروف عن المسوئيلين أنهم متورطين في هذا الوباء القاتل الذي يعتبر القاتل دون هوية ولا موطن قد يكون في كل شيء نحن ملزمون بتناوله مثلا الخبز الذي يعتبر الوجبة الأساسية لكل مواطن . الحليب ومشتقاته فهذه الفترية الأفلاتوكسين التي تعتبر الخطر القادم الأقوى من داء الإدز الأقوى من فيروس ايبولا الأخطر من كل الحروب القائمة لأنه يعتبر الموت الصامت البطيء ولذا أناشد وأطالب كل المسؤولين أن يسرحوا بهذا الخطر كما تفعل شركة التبع. السيجارة تسبب في سرطان الرئة . الخبز والزيتون والحليب والدجاج وكل المواد المعلبة . مواد تحتوي على مادة الأفلاتوكسين المسبب لسرطان الدم والذي لا يمهل أكثر من ثلاثة شهور للمصاب ليلقى حتفه و هو الموت فندائي لكل المواطنين الابتعاد من شراء الدجاج والحليب والخبز من المخابز وكل المواد المستورة من الخارج من قطاني والدرة والأرز تناولوا المنتوج الموسمي من الفلاحين كالقمح والشعير . الشاعر عمر °°°° القنيطرة المغرب .
81 - الدكتور الفشتالي الثلاثاء 18 غشت 2015 - 06:44
تفاجئت من خلال قرائتي لبعض الردد مدح السمك على انه لا يحتوي على مواد مسرطنه __ السمك اخاني اصبح مليء بماده الزئبق الشديده السميه لذا ينصح بعدم الاكثار من تنال الاسماك ذات الحجم الكبير مثل سمك التونه و غيره لانه كلما كان السمك كبير كلما كانت نسبه الزئبق السام اكثر__ و ادعوكم للبحث ف محركات البحث لتتيقنوا بانفسكم
82 - Morad Lamnai الثلاثاء 18 غشت 2015 - 09:23
إن صحة المواطن أمانة عند جميع المسؤولين وإن ارتفعت نسبة الإصابة بالسرطان فهذا ناتج عن إهمال المسؤولين للمراقبة الصارمة للمواذ الغذائية والاولية فحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يتغاضى عن المراقبة لضمان أغذية سليمة خالية من هذه السموم الفطرية التي تؤدي إلى تدهور صحة المواطن .
المستشفيات أصبحت مليئة بالمرضى والطب عجز عن الاهتمام بصحة كافة المرضى الذي يزداد عددهم سنة تلو الأخرى والسبب الرئيسي والأول في كثرة الأمراض يعود إلى تناول المواطن لأغذية غير سليمة فماذا نأكل ؟ والله لقد أصابتنا الحيرة فنحن نلاحظ بأعييننا المجردة عدة ظواهر غير صحية كما قال أصرح أحد المعلقين على هذه الظاهرة لما تحدث عن طريقة ترياش الدجاج إنها فعلا كارثة عظمى يجب على الدولة أن تتدخل فورا لوضع حد لهذه الآفة الخطيرة على صحة المواطن كما أننا نلاحظ في محلات البيع في عدة مدن مغربية رش الخضر والفواكه بمبيدات كي لا يلتصق بها الذباب والحشرات وهذه المواد السامة تعبر الفواكه والخضروات وتنعكس سلبا على صحة المواطن كما أن اللحوم المذبوحة يتم نقلها في وضعية غير صحية باستعمال دراجات نارية ( triporteur) والخروقات كثيرة لا تحصى .
83 - mohamed tetouani الثلاثاء 18 غشت 2015 - 15:35
حسبنا الله ونعم الوكيل , هؤلاء المسؤؤلون سيجازيهم الله في الدنيا , اذ سيصابون هم الاولون بالسرطان او بامراض اخرى اكثر فتكا وتعذيبا او فتن تذيقهم مرارة الحياة فقد يتمنون الموت الذي يسببه السرطان ولا يجدونه ,وسيحاسبهم ربنا يوم القيامة , اذ كانوا هم السبب في ازهاق كثير من الارواح البريئة . اما نحن المواطنون فقد شرع لنا ربنا البسملة , ما علينا الا ان نقول باسم الله قبل بدء الاكل ونقول الحمد لله عند الانتهاء وسيحفظنا ربنا من كل شر.....
84 - أشعب الطماع الأربعاء 26 غشت 2015 - 23:07
كل المواد والأطعمة مسرطنة، فماذا بقي لنا من طعام لا يسبب سرطان ، أذكروا لنا حاجة واحدة فقط نتغذاها.
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

التعليقات مغلقة على هذا المقال