24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. لجان الداخلية تحل بمقاطعات الدار البيضاء لفحص صفقات محلية (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | "النقوب" .. قصبات تتحدّى الزمن وانتظارات تؤرق الساكنة

"النقوب" .. قصبات تتحدّى الزمن وانتظارات تؤرق الساكنة

"النقوب" .. قصبات تتحدّى الزمن وانتظارات تؤرق الساكنة

تُوصَف بأنها بلدة الـ45 قصبة، ما إن تطأ قدماك أرضها حتى ترى القصبات متعددة الطوابق تناطح السماء وتتحدى عوادي الزمن وقسوة المناخ.. إنها بلدة النقوب، حيث "تيغرماتين" والمعمار الأمازيغي القديم يفرض هيمنته على بصرك، رغم أن الإسمنت بدأ يزحف رويدا رويدا على البناء القديم الذي يميزّ المنطقة برمتها..

قصبات (تِيغْرْمَاتينْ) شُيدت كقلاع تُعجز الأعداء أيام انعدام الأمن، ولتعدّل الطقس في عز البرد والحر لمن يعيش بداخلها، فالحيطان الطينية والأسقف الخشبية تلعب دور المكيف الطبيعي الذي يُعَدّل الأجواء، فيستمتع السكان ببرودة المكان أيام الحر، وبالدفء أثناء القر، ولهم فيها منافع كثيرة...

تحويل القصبات إلى فنادق

تبعد بلدة النقوب عن إقليم زاكورة، الذي تنتمي إليه إداريا، بـ110 كيلومترات، وعن مدينة ورزازات بـ130 كيلومترا، ويتجاوز عدد سكانها 11 ألف نسمة، تتنوع مشاكلهم وانتظاراتهم من المنتخبين ومن السلطات المحلية والإقليمية.

في الآونة الأخيرة قام مجموعة من مالكي هذه القصبات بتحويلها إلى فنادق ووحدات سياحية ودور ضيافة تجلب إليها السياح من كل بقاع العالم، وتقدم لعشاق المنتوج الواحي خدمة سياحية عنوانها الطيبوبة والطعام الصحي وحفاوة الاستقبال.

وصل عدد دور الضيافة بهذه البلدة إلى 13 وحدة، كما أنها نقطة انطلاق الرحلات الجبلية التي تستهوي العديد من السياح، خاصة نحو جبال صاغرو، ولاسيما أن طريقا جبلية مختصرة تجمع النقوب بإكنيون وبومالن دادس عبر جبال تازَازْرْت، ينتظر ساكنة عدد كبير من الدواوير أن يتم تعبيدها.

النقب أو النقوب، لا فرق، فأصل التسمية يعود إلى غار يوجد بهذه البلدة، كان مقصد التجار والمارة من الرّحل للاستراحة وملجأً للاختباء أيضا، ثم أصبح المنطقة مستقر ساكنة شيدت بها قصبات أنيقة، فوق تل مطل على أشجار النخيل التي قضى الجفاف على معظمها.

الإسمنت يلتهم القصبات

الحسين بن عامر، مسير أحد المآوي التي تستقبل السياح ببلدة النقوب، عبّر في حديثه لسهبريس عن "أن المباني الإسمنتية بدأت تجتاح النقوب، إذ يعمد الكثير من مالكي القصبات القديمة إلى هدم البناء الطيني وتعويضه بالحيطان الإسمنتية، مما يؤثر على المنظر الجميل الذي يميز النقوب، والذي بدأ يندثر شيئا فشيئا"؛ ثم أضاف: "الساكنة من حقها أن تبني بما تشاء، لكن حبّذا لو تم استعمال الطين في المظهر الخارجي كي نحافظ على هذا الموروث الذي يميز النقوب".

مسير مأوى النخيل استغرب في حديثه لجريدة "كيف لم يتم الاعتراف بقصبات النقوب كتراث إنساني وعددها 45 قصبة، مثلما تم الاعتراف بقصبة أيت بنحدو، خاصة أن قصبات النقوب لها معمارها الذي يميزها عن القصبات الأمازيغية الأخرى".



المتحدث نفسه زاد أن "هناك برنامجا مستقبليا لترميم القصبات، إذ لا يَعي السكان بعد أهمية الترميم للحفاظ على هذا الموروث، لذلك فكر مجموعة من الشباب الواعي بالمنطقة في مهرجان خاص بالقصبات، للتعريف بالنقوب وبثقافتها، وبما تزخر به من إمكانيات سياحية، كوجهة آمنة، بها الشمس والهواء النقي والطعام الصحي وحفاوة الاستقبال"؛ مضيفا: "من المنتظر أن تبدأ النسخة الأولى من المهرجان في نهاية ماي".

الصحة والعطش..

"العطش مشكل قديم، يتجدد كل صيف، خاصة في المواسم التي تقل فيها التساقطات"، يقول الشاب محمد. ق، لهسبريس، مضيفا: "لا نعاني منه حاليا، لكن شبحه يلوح في الأفق. يجب على المنتخبين أن يجدوا حلا يُجنبنا الانقطاعات التي عانينا منها وجعلتنا نخوض احتجاجات كثيرة في السنوات الماضية".

ليس العطش وحده ما يُخيف الساكنة، ويذكرها بسنوات عجاف خلت، إذ عبر شاب آخر من الذين التقتهم هسبريس بالنقوب عن أن "مشكل الصحة هو الذي يؤرق الكثيرين، ليس فقط بالنقوب، بل بزاكورة برمتها، فعدد الأطباء والأطر الطبية لا يتناسب بتاتا مع عدد السكان المتزايد كل سنة".

الشاب الذي يدرس بمراكش زاد في حديثه أن "قلة الخدمات الصحية في المستوصفات القروية هي ما يدفع الناس إلى الاعتماد على العرافات والمشعوذين الذين يعتمدون على البيض وأَلْدُونْ والحناء وغير ذلك؛ فالمواطن الذي لا يجد طبيبا في المستشفى قد يطرق أي باب طلبا للاستشفاء"، حسب تعبيره.

طبيب لـ16 ألف نسمة

حملنا بعض الأسئلة التي تؤرق الساكنة إلى جمال مزواري، رئيس جماعة النقوب، الذي أكّد بدوره أن "هناك نقصا في الموارد البشرية، إذ لا يعقل أن يُعين طبيب وحيد لجماعتين، أي بمعدل طبيب لكل 16000 نسمة"، حسب تعبيره، مضيفا: "أمام هذا الوضع عقدت لقاء مع السيد المندوب ووعدني بتعيين ممرض لتعويض ممرض متقاعد.. أما في ما يخص نقص المعدات، فإنني أتمنى أن يتدارك السيد المندوب ذلك في القريب العاجل".

وجوابا على مشكل العطش وانقطاع الماء بالنقوب، وهو مشكل قديم بالمنطقة، أجاب الرئيس الشاب: "مشكل انقطاع المياه سيتم حله.. أبشر الساكنة بقرب وضع حد للمعاناة التي يعانونها في فصل الحر، إذ تم إعلان صفقة لتجهيز البئر بالكهرباء، وتجهيز بئر أُخرى".

وزاد مزواري: "أبشّر الساكنة بأن الاختبارات التي أُجريت على البئر الأخيرة أكدت أن صبيب الماء فيها جيد، إذ يبلغ حوالي 4 إلى 6 لترات في الثانية؛ لذلك نعول عليه كثيرا لحل أزمة العطش في النقوب في السنوات الجافة..كما أخبر الساكنة بأن هناك دراسة تهم توسيع الشبكة داخل مركز النقوب، وبناء صهريج جديد بسعة 400 طن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - حسن الأربعاء 11 ماي 2016 - 23:50
بلدة طيبة ورائعة وأهلها كرماء، تستحق الزيارة وذكراها ماتزال تسكن الدواخل إذ سبق لي العمل كاستاذ بثانوية سيدي عمرو بتازارين وكنت اعشق النقوب واعشق قصباتها ونخيلها.تحتاج النقوب اليوم إلى التعريف بمؤهلاتها الطبيعية والحضارية لخلق منطقة سياحية بامتياز من أجل تنمية حقيقية بهذه المنطقة الجميلة
2 - رشيد الخميس 12 ماي 2016 - 00:29
الله يا ودي ا النقوب
ادكر يوما ما يوم عينت بتازارين للتدريس وانقطعت بنا السبل لفيضان واد اكدز وهطول امطار رعدية كثيرة فانقطعت الطرق اش من طرق البيسط وما ادراك ما البيسط
وقضينا ليلة في اكدز داخل الحافلة وليلة اخرة بالنقوب
بتنا في العراء نحن 6 اساتطة ومعلمين وشخص ادكره من اهل تازارين كان عائدا من ليبيا
لم نجد اين نبيت ولا ما ناكله ولا حتى مع من نتكلم
صاحبنا من تازارين جازاه الله خيرا اوانا الى مكان بجانب حائط ودهب للبحث لنا عما نقتات به
تاخر وعاد لنا بخبز اكلناه مع عدة من الخليع كنت احملها معي
اما اهل النقوب سامحهم الله فكانوا يمرون بجوارنا ويسلطون علينا اضواءهم بالبيل
الكلاب تنبح
دكرى
كان داك في 1987 /24/09
3 - Med الخميس 12 ماي 2016 - 00:40
,Bonne région touristique surtout tourisme national,j'aime bien etje souhaite qu'elle soit tres connue
4 - داود الخميس 12 ماي 2016 - 00:45
تحية طيبة لاستاذ ميمون والاخ الرفيق جمال ونشكركم على هذه البادرة الطيبة للتعريف بالمنطقة والمشاكل التي تواجهها الساكنة فعلا مشكل الصحة والماء من المشاكل الكبرى التي تعاني منها المنطقة وهي من ابرز العوامل التي تشجع الانسان على الاستقرار اتمنى ادراج مقالات اخرى للتعريف بمشاكل هذه الضفة شكرا مرة اخرى
5 - abdou الخميس 12 ماي 2016 - 00:54
ما فسد في النفوس لا تداويه للتصوص اين دهبت شيم وقيم الحضارة المغربية من طنجة الي لكويرة .مند عهد السلطان مولاي الحسن للاول
6 - محمد الازهري الخميس 12 ماي 2016 - 00:54
القصبات موروث حضاري و إنساني للساكنة يجب على الجميع الانخراط كل واحد في موقعه للمحفاظة عليه سواء عن طريق الترميم من طرف الملاك بتعاون مع الجماعة والوزارة الواصية و عن طريق التشهير لجلب السياحة الداخلية والخارجية.
7 - sarti ouàta n tzgourt amssafi الخميس 12 ماي 2016 - 01:00
الى صاحب التعليق 2
سؤالي اليك .هل بعد هذه الواقعة اضحيت تستظيف عابري السبيل و الظيوف وكل من تقطعت بهم الاسباب في منزلك.
8 - amazigh الخميس 12 ماي 2016 - 01:01
Sa fais plaisir d'avoir mon village Nkob Sûr hispress merci Mimoun bon continuation. ...
9 - تدكر الخميس 12 ماي 2016 - 01:06
ا لنقوب عشت فيها الاحلى من العسل والمر من الزقوم تعايشت رغم الصعاب جلت معظم نواحيها في وحدة متنقلة بين الشعاب والجبال التي راقني منها جبال اد باب نعلي اعجبتني اهاجيز احيدوس و تيمناضين طقوس تختلف باختلاف المكان وتبقى النقوب في الذاكرة سوف ازورها يوما ان شاء الله
10 - Mustapha RAZIKI الخميس 12 ماي 2016 - 01:13
انا ابن المنطقة متمنياتي ان يكون المهرجان فرصة للتعريف بالمنطقة كوجهة للسياحة الاكولوجية والجبلية واستغلال المعادن ، لكن للأسف كما باقي مناطق الجنوب الشرقي مشكل اللوجستيك والموصلات اهم عائق في التنمية ونضرة صناع القرار بانها مناطق غير نافعة ولا فائدة من تنميتها عكس نضرتهم الى خط طنجة الجديدة (والصحراء للسبب المعلوم) ، انا وباقي اقراني ملزم علي الدراسة في المناطق البعيدة اكتر من 300km لاتمام بعد الباك وكدلك لإجاد الشغل ادن شباب تلك المنطقة ملزمون وغصبا عنهم مغادرة اهلهم وبلدتهم الى آجل غير مسمى.
11 - ali lakhdar الخميس 12 ماي 2016 - 02:07
اه النقوب و ما ادراك ما النقوب٬ دائما هناك شوق و حنين الى هده البلدة الجميلة الى دروبها ٫ حقولها ٬ اتمنا كل خير لساكنتها واشكر ام العيد على المجهود الطيب
علي نايت بنوقاس من والماس
12 - محمد الخميس 12 ماي 2016 - 07:19
بلدة النقوب التابعة لإقليم زاكورة من البلدات الكبيرة والمعروفة بفضل دورها الاداري والاقتصادي وهي بمثابة نقطة وصل بين البلدات الآخري المحيطة بها .فهي منطقة استراتيجية يجب الاعتناه بها وبدل كل الجهود للنهوض بها في كل الميادين لان ذالك سيجلب منافع كثيرة للسكان .ان إهمال تلك القصبات يعتبر نقطة سوداه وتدمير وإتلاف للتاريخ ... بلدة النقوب كانت في فترة في السبعينات من القرن الماضي جنة علي الارض حيث المياه الغزيرة في الساقية العمومية والآبار وأتذكر كان الوادي دايما لا يخلو من الماه ..كان الخير من ثمور وحناه وفواكه ..وكان اهل النقوب انداك يعيشون في أبهة وازدهار ،لكن سبحان الله تغيرت الاحوال ..ظهرت ظاهرة قلة التساقطات المطرية فانتشر الجفاف وجفت الآبار والعيون ..وقل الماه مما سبب في هجرة الكثيرين من الأهالي الي مدن اخري داخل المغرب ..ليتركوا بيوتهم المبنية بالطين معرضة للاتلاف والخراب ... بلدة النقوب وماجاورها من البلدات الآخري ابتداه باجمو ايت اوزين حتا تاغبالت معروفة بإنتاج الحناه وهو بمثابة الدهب عند السكان .. يجب التعريف بتلك البلدة والإشهار بها ليستفيد من لا يعرفها
13 - Hamid Fennane الخميس 12 ماي 2016 - 08:56
من مكناس الى النقوب
سنة 1986 عينت بالمنطقة معلما وحصل لي الشرف ان اكون اول معلم بدوار اgي استقبلني الناس بحفاوة كبيرة واستظافتني عائلة بها واعلي واكرموني وجعلوني فردا من عائلتهم كانت في الحقيقة اياما عصيبة ولم يبقى منها الا الذكريات
اتوجه من هذا المنبر بالشكر اولا للاخ العليقي قاسم واحساين حارس مدرسة ايت وزين وكل المعلمين بالمنطقة خاصة معلمي تيغرمت وجميع سكانها العامرى وكذلك ابا اعلي اعتذر للباقي(اقسم بالله لو حكيت لكم القصة كاملة لبكيتم)
منذ ذلك الحين اقسمت ان لا ابقى في التعليم مهما طال الزمن
المهم وباختصار لان القصة طويلة منذ 1994وانا اعيش بهولندا واعمل دائما في نفس المجال مدرسا للغة الفرنسية بثانوية RSG
14 - mohamed الخميس 12 ماي 2016 - 10:31
شكر على الموضوع .للاشارة سيتم تنظيم مهرجان القصبات بالنقوب ايام 28 و 29 ماي 2016 . من طرف جمعية قصبات النقوب بشراكة مع المجلس الجماعي للنقوب و فعاليا المجتمع المذني
تحت شعار:" معا لجعل قصبات النقوب موروثا معماريا و ثقافيا بامتياز"
المرجوالنشر.و وضع اليد في اليد من اجل انجاح هذه الدورة
15 - ابراهيم الخميس 12 ماي 2016 - 10:37
تحياتي الخالصة الى كل الغيورين على هذه البلدة الرائعة ذات طابع خاص يميزها وذات الارث التاريخي و المقاوماتي العميق,اتمنى من كل قلبي ان تستفيذ من ابسط الالتفاتات من قبل المسؤولين وانا على يقين انها قادرة على تنمية ذاتها ان تم وضع حل لمشكل الماء و الصحة....
ابن المنطقة
16 - youssef obrka الخميس 12 ماي 2016 - 15:04
شكراً على إهتمامك المتواصل ب هويتنا وتقافتنا وعلى المنطقة ككل أحسنت القول تحية خالصة لك أستاذي ميمون أم العيد
17 - أحمد دامو الخميس 12 ماي 2016 - 20:35
تحية امتنان إليكم، إلى سكان النقوب و آيت أوزين، لن أنسى اشتغالي مدرسا في دوار إيgي سنة 1995، تحياتي إلى المنطقة التي رغم ظروفها الطبيعية القاسية، فإنها ضمت طينة طيبة من البشر، متميزين بخصلة الجود والكرم والبساطة...
تحياتي إلى مقدم دوار إيgي، و إلى السيد اعليلوش مدير م/م آيت أوزين، و إلى سي العامري و...و....
أمنيتي أن أعود لزيارتك يا منطقة النقوب بعد أن ودعتك وودعت "حندور" و" إيgي" و...قبل عشرين سنة..
18 - onkob الجمعة 13 ماي 2016 - 19:55
الى صاحب التعليق رقم 17٠ انا ابن المنطقة النقوب٠السيد المدير عليلوش معلمي في الابتدائى قد توفي رحمه الله السنة الماضية٠مرحبا بك الى النقوب متى شءت٠
19 - كراد الجمعة 13 ماي 2016 - 23:48
اغتنم هذه الفرصه لانقل سلامي الى كل اصدقائي بقرية النقوب الجميلة التي عملت بها كممرض متجول حيث اتيحت لي الفرصة ان ازور جل نواحيها التي ابهرتني بجماليتها و طيبوبة اهلها تحياتي الى الفاف،زكاني،بويقبان والقائمة طويلة وساتحين الفرصة الى زيارتها في يوم من الايام
20 - ahmed السبت 14 ماي 2016 - 20:59
ازول
الشكر الجزيل للسيد ميمون على هده الاسطر وإن كانت غير كافية لسرد ما تزخر به منطقتنا من مؤهلات سياحية وما تعانه من مشاكل ...
استغل هده الفرصة الى كل المعلمين الدين عملو في النقوب المركز او في داورها ان ابلغ لهم سلامي خصوصا الدين شاركو في هدا الموضوع كما ادعوهم وارحب بكل من سنحت له الفرصة ان يزور النقوب فمرحبا به ...
21 - عمر بن العايق الثلاثاء 17 ماي 2016 - 15:26
في سنة 1991 عينت بمجموعة مدارس النقوب وكان السيد فكري انذاك هو المدير ورغم الظروف الصعبة فانني قضيت اربعة سنوات هناك من اجمل السنوات اكتشفت فيها حسن المعاملة والترحاب الكبير واتذكر فرعية سيت وما ادراك ما سيت وبعدها ايت مرصيد ثم مركزية النقوب واتقدم بالشكر الجزيل الى بعض الزملاء من ابناء المنطقة : لحسن سعيد زكري زكاني اليزيد ....
22 - Fennane Hamid الجمعة 20 ماي 2016 - 11:45
بعد السلام
بعد قراءة ما كتبته بعجالة في التعليق الاول اريد ان اوضح بعض النقاط
بعد قضاء سنتي الاولى باgي انتقلت الى تيغرمت وبمساعدة الاهل والمعلمين قضيت سنة جميلة برفقة الاخ العليقي قاسم في هذه السنه نصب علي المدير والمفتش انداكواتفقوا معي ان ينقلونني الى اميلشيل وبعدها الى منطقة قرب الريش بدعوى انهم ابناء المنطقة ولهم معرفة بالنائب بمجرد الانتقال الى اميلشيل قطعوا الاتصال بي ففهمت (القالب) طالت محنت اميلشيل اربع سنوات ثم انتقلت الى حد مسيلة بتازة هذه المنطقة كانت جميلة ووجدت في الصيد مع ابناء المنطقة ظالتي وذات يوم اقسم احد على انني اذا بقيت على هاته الحلة سوف اقتل يوما من طرف خنزير الغابة وفي يوم من الايام اقسمت له انني لن ابقى حتى اقتل من طرف خنزير وفعلا في بداية السنة الموالية هربت في بداية السنة لانه لم يكن عندي الحق في المغادة والعطلة انتهت
القصة مختصرة لوحكيت لكم التفاصيل لعرفتم لماذا غادرت الى الخارج.
انا اليوم اب لبنتين الاولى في الجامعة والثانية مازالت في الثانوية اللتي اعمل بها
واخيرا ابلغ احر سلامي الى اهل المنطقة بدون استثناء خاصة اهل ايgي وتيغرمت اما حنضور ماكاين فين
23 - Hamid Fennane الجمعة 20 ماي 2016 - 12:52
تتمة
اولا معدرة عن الاخطاء الاملائية الناتجة عن السرعة
في هذا الجزء الاخير اجتوجه بالشكر الى كل المعلمين وكذا اهل قرية اgي خاصة بها وعلي واسرته. حنضور وايمينواقا ايت وزين النقوب تيغرمت ايت مسعود واملال المركزية انذاك
وبالاسماء ابا اعلي واgرام و باها صاحب اليماها والثتائي الخطير ميمون وصاحبه دون ان انسى احساين بركة وكل العامرييات (دوار العامري) واخيرا الاخ الذي انتقل من النقوب الى ايت وزين نسيت اسمه ارجوا من الاخوة الذين يتوفرون على الفيس ان يبحثوا عن اسمي boualimeister حتى نتمكن من التواصل
اماانت يبا علي علي لم انسى كيسان الشاي والايام الحلوة التي قضيناها معكم شكرا لكل ابناء المنطقة ونعتذر عن عدم ذكر اسماء كا الاصدقاء. اذا شاءت الاقدار سازور المنطقة ونلتقي ان شاء الله
واخيرا اسلم على كل معلم عمل بهذه المنطقة من ابناء المغرب الحبيب والسلام عليكم tot ziens
24 - onkob الجمعة 20 ماي 2016 - 19:30
الى صاحب التعليق رقم 21 السي عمر بن العايق٠مرحبا بك الى النقوب مرة اخرى و خاصة الى منزل السيد فكري احساين والدي العزيز اطال الله في عمره٠
25 - لحسن الأحد 03 دجنبر 2017 - 22:35
ازول امغناس .
و تحية صادقة من أعماق الفؤاد لكل سكان بالنقوب .
لقد عملت بالنقوب مابين سنة 2005 و 2008 . فوجدت بين اهل النقوب ما لم أجده في اية منطقة اخرى بالمملكة متدينون. اخلاق واداب . احترام. الامان. التشبث بالعادات والثقافة الأمازيغية.
المهم المنطقة وسكانها يتميزون بكل الصفاة الحميدة .
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.