24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | لعبة شد الحبل تتواصل بين "إخوان بنكيران" والقنوات العمومية

لعبة شد الحبل تتواصل بين "إخوان بنكيران" والقنوات العمومية

لعبة شد الحبل تتواصل بين "إخوان بنكيران" والقنوات العمومية

يبدو أن مسلسل شد الحبل بين قنوات القطب العمومي والحكومة، بقيادة حزب العدالة والتنمية، ما زال مستمرا، لعل آخر فصوله اعتذار لحسن الداودي عن المشاركة في برنامج "ضيف الأولى" بعد أن أعطى موافقته وتراجع عليها يومين فقط قبل موعد البث المباشر للحلقة، امتثالا لقرار الأمانة العامة لـ"البيجيدي" التي قررت مقاطعة البرنامج.

ليس بجديد

التجاذب بين الحكومة والقنوات العمومية لم يكن وليد الساعة، فخلال الولاية الحكومية الحالية التي شارفت على الانتهاء، أُثيرت العديد من النقاشات بين القنوات العمومية والحكومة، لعل أبرزها تغطية القنوات العمومية لإضراب 24 فبراير الماضي، حينما خصصت القناتين الأولى والثانية مساحة واسعة من نشرة أخبار المسائية لرصد مظاهر الإضراب الذي دعت إليه النقابات على مستوى المرافق العمومية التي بدت شبه مشلولة.

كما أن المقدم ختم النشرة المسائية بالقول: "كما تلاحظون أعزائي المشاهدين، فأنا أحمل الشارة الحمراء، والقناة الثانية تؤيد الإضراب العام ومطالبه، أما العاملون في القناة فقد اشتغلوا هذا اليوم تعبيرا عن المصلحة الوطنية ليس إلا".

تغطية القناتين للإضراب اعتبرها مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، "أقل مهنية على اعتبار أن هذه مرافق عمومية ويجب التزام الحياد فيها، لأنه لا يمكن الحديث عن مساندة الإضراب، بل هي ملزمة بالحياد في التعاطي معه"، معبرا عن استغراب الحكومة من هذا التعامل، و"ستتخذ كافة الإجراءات لتصحيح هذا الانحراف الخطير"، بحسب الناطق الرسمي باسم الحكومة.

فصول الشد والجذب بين الحكومة، وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية، والقنوات العمومية، وبالأخص القناة الثانية، وصلت إلى حد تبادل الاتهامات، حينما اعتبر عبد الصمد حيكر، القيادي بـ"البيجيدي"، أن أحد الريبورتاجات التي تم بثها بالقناة الثانية حول ميزانية الاستثمار، معدة بشكل مدروس سلفا يدخل ضمن توجه القناة "المعادي لهوية المغاربة وتحاول نشر الفتنة في البلاد"، ما اضطرت معه القناة إلى إصدار بلاغ يدين "الحملة التشهيرية الممنهجة والعنيفة في حق الصحافيين العاملين بالقناة".

مكر المسؤولين

وحول العلاقة المتوترة بين الحكومة، وخاصة وزراء العدالة والتنمية، والقنوات العمومية، قال خالد بوقرعي، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، خلال تصريحه لهسبريس، إنه منذ أن قدم وزير الاتصال دفتر التحملات، قامت الدنيا ولم تقعد "وتم اتهامنا بأننا نحاول السيطرة على الإعلام العمومي بمنطق الحزب الوحيد والصوت الوحيد، في حين إننا حينما نعود إلى تقرير الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري نجد أن حزب العدالة والتنمية يستفيد حسب وضعه السياسي من حصته المعقولة".

وعدد بوقرعي المظاهر التي اعتبرها تحاول المس بالعمل الحكومي، من بينها الريبورتاج الذي بُث خلال إحدى حلقات "مباشرة معكم" "الذي أعتبره مخدوما وغير حيادي، يسعى إلى تأليب الرأي العام وشحنه ضد الحكومة، في الوقت الذي يجب عليها، باعتبارها قناة عمومية، أن تتحلى بالحياد، ومن المفروض نسبيا أن تعبر عن توجهات الحكومة دون إقصاء دور المعارضة بطبيعة الحال".

عضو "البيجيدي" بمجلس النواب اعتبر أن تغطية القنوات العمومية تعطي مؤشرات يفهمها المواطن العادي والبسيط، تنم عن "مكر هذه القنوات"، وعلى سبيل المثال، يضيف المتحدث، تغطية هذه القنوات لزيارة رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد؛ حيث "حاولوا ما أمكن ألا يظهروا رئيس الحكومة، ويحاولون ما أمكن تصويره من الخلف وتهميشه".

وحول الأسباب التي تجعل العلاقة بين الحكومة والقنوات العمومية على هذه الشاكلة، قال بوقرعي إنه يجهلها؛ "فنحن نتعامل بالنية وبمنطق المسؤولية وعلى مسؤولي القنوات العمومية أن يحتفظوا بآرائهم لأنفسهم لا أن يحاولوا تأكيدها من خلال تسييرهم لقنوات عمومية كما تفعل سميرة سيطايل".

مشكل ثقة

من جهتها لم تخف سميرة سيطايل، مديرة الأخبار بالقناة الثانية "المشاكل الكبيرة بين الحكومة والقنوات العمومية"، نافية، في الآن ذاته، وبشكل قاطع، أن يكون أصل هذه المشاكل إيديولوجيا، "لكن الحكومة تسعى ما أمكن إلى استمالة وتمويه الرأي العام المغربي من خلال الضغط على الإعلام العمومي".

سيطايل، وخلال تصريحها لهسبريس، عادت إلى المثال السابق حول الريبورتاج الذي بثته القناة الثانية في إحدى حلقات برنامج "مباشرة معكم" حول ميزانية الاستثمار والذي أثار ضجة بين الطرفين، حينما اتهمت الحكومة القناة الثانية بعدم الحياد.

وقالت مديرة الأخبار بالقناة الثانية: "الريبورتاج تضمن رأي مواطنين مغاربة حول الموضوع دون إدراج رأي الحكومة لسبب بسيط أنها كانت ممثلة من خلال ضيفين في البلاطو، هما وزير الاقتصاد آنذاك نزار البركة وأحد البرلمانيين من حزب العدالة والتنمية، الشيء الذي اعتبره الخلفي مسا باستقرار الاقتصادي للبلد وهو شيء غير منطقي، أولا لأنهم كانوا ممثلين في البلاطو وعندهم حق الرد والتعليق، وثانيا مصطلح المس باستقرار اقتصاد البلاد شيء خطير جدا مع العلم أننا نتحدث على ريبورتاج به آراء للموطنين، مع حضور الحكومة داخل البلاطو"، تضيف سيطايل.

المتحدثة أشارت إلى أنه لا يمكن الحديث عن أن القناة الثانية مؤسسة عمومية تمول من جيوب دافعي الضرائب، "وهذا كذب والحكومة تعلم ذلك، فالقناة تمول نفسها بنفسها من خلال الاعتماد على الإشهار الذي يشكل حوالي 80% من مداخيلها"، كما أن القطاع مهيكل ومنظم، وليس لأي جهة الحق في أن تفعل ما تريد؛ فهناك الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري المخول لها تنظيم القطاع، تضيف سيطايل.

وخلصت المسؤولة داخل القناة الثانية إلى أن المشكل بالأساس يعود إلى مسألة الثقة، والخاسر الأكبر هو البلد، لأن الإعلام يعد من بين الفاعلين الرئيسيين الذين تعول عليهم كل البلدان لمواكبة التحولات المستمرة، وبالتالي فهناك "محاولات عدة للتحكم في هذه الوسائط التي من المفروض أن تكون موجهة إلى مختلف الشرائح بشتى التوجهات لا لخدمة جهة معينة".

مسؤولية مشتركة

أما محمد العوني، رئيس منظمة حريات الإعلام والتعبير، فأكد أن التنازع يوضح المفارقة التي يعيشها المغرب في إعلامه وفي سياسته الإعلامية، "فمن المطلوب أن تكون هناك مؤسسات وقواعد عمل تحكم الجميع بغض النظر عن مكانته سواء داخل الحكومة أو المعارضة أو داخل القنوات العمومية، وهذا ما يعكس التخبط الذي يحاول التهرب من إيجاد أسئلة بناء إستراتيجية إعلامية وطنية وتصريفها عبر وسائل الإعلام".

الباحث في قضايا الإعلام أضاف، خلال تصريحه لهسبريس، أن المسؤولية تتحملها ثلاثة أطراف؛ وهي الدولة وأصحاب القرار، والطرف الثاني مدراء القنوات العمومية، فيما الطرف الثالث هو الحكومة بمختلف أحزابها، وبالخصوص حزب العدالة والتنمية؛ "فالحكومة عاجزة عن التعامل بشكل يفيد الإنتاج الإعلامي الجماعي، ما أدى إلى جعل التنازع ثنائيا ما بين حزب البيجيدي ومدراء هذه المؤسسات الذين لا يحاولون بدورهم بناء وتطوير خدمة الإعلام باعتبارها عنصر توازن بين مؤسسات الدولة، وبالتالي فهما يشتركان معا في المس باستقلالية الإعلام ومهنيته".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - Hassan الأحد 22 ماي 2016 - 11:30
المغاربة أذكياء ولا يحتاجون لأحد ان يقول لهم من العفاريت والتماسيح الحقيقيون ومن هم الديمقراطيون الإصلاحيين النزهاء الذين لايعولون الا على الله واختيار الشعب و الذين يحتقرون الشعب صباح مساء ولا يؤمنون الا بالبينكة
2 - abdessamad الأحد 22 ماي 2016 - 11:34
السلام
في هذه الحالة انا مع بنكيران و ضد قنوات الانحلال الخلقي وتشجيع تدمير الاسر والفساد بصفة عامة
الواحد اقاطع قنوات موازين حسن ليه
3 - ok mais الأحد 22 ماي 2016 - 11:42
ok 80 pourcent des revenus viennent des pubs et les 20 pourcent, donc annuler cette taxe que tous le monde paye

premier mensonge, si on regarde la grille de programmes de cette chaine, c'est bien des egouts

et le scandale de la carte du maroc

c'est ca que les partis politiques parlent de l'etat profond

PS:je ne suis pas du pjd,ni un sympathisant
4 - عبدو الأحد 22 ماي 2016 - 11:45
القنواة العمومية تمثل بقوة الدولة العميقة ولا تمثل الشعب وخياراته الا فيما نذر وبالتالي طبيعي ان تجد هذه الحرب بين من يمثل اسياده الذين ينعمون عليه وبين من يمثل الشعب والا فكيف نفسر منع تنظيمات وجماعات عديدة من هذه القنوات بينما تفسح الفرصة لمن يهلل ويزمر ويطبل للمخزن واعوانه اين هي تكافئ الفرص والراي والراي الاخر
5 - Mohnarif الأحد 22 ماي 2016 - 11:47
المشكل في هذا التعاطي مع أخبار الحكومة الحالية أننا لم نعهد مثله مع الحكومات السابقة،وحتما لن يستمر مع حكومة البام الاتية...انه استثناء في تاريخنا على شاكلة الاستثناء المصري...
6 - محايد الأحد 22 ماي 2016 - 11:55
2m تعتبر نفسها فوق القانون وايظا تستحمر عقول المغاربة ببرمجها
الغير واقعية وايضا غير صادقة
7 - عقل السحلية الأحد 22 ماي 2016 - 12:01
القناة الثانية بالخصوص كمغاربة تشعرنا بالخزي والعار . فهي تمرر افكارا هادمة عن طريق مسلسلاتها وبرامجها . فتوجهها يعبر عن ادراك مسيريها للحياة . و ادراكهم للحياة يختلف مع 90% من ادراك المغاربة . مثلا لدينا الناس الذين هم بين عمر 30-55رجالا ونساء يقضون يومهم في كسب لقمة العيش و الناس بين 20-30 بين الدراسة وهواتفهم الذكية وتكنولوجية . وهذه الاعمار هي كتلة المشكلة للمغرب . جل هذه الفئات لا وقت لها لمشاهدة التلفاز . فهنا يجن جنون القنوات غير قادرة على مسايرة البرامج الهادفة و العالمية . فتحاول جذب الناس ببرامج هادمة تكرس تقافة النكت في كل وقت والنشاط و الاغاني والافلام اباحية و صباحيات ومساءيات .والله و تجري بحث في اي مادة تبث على دوز إم ستجد ها تخاطب عقل السحلية لديك .وهو العقل المبني على الجوع . الجنس . ترفيه . النوم
8 - Aghilas الأحد 22 ماي 2016 - 12:02
حتى الاعلام لم يقدروا على اصلاحه؟! هذا ان ذل على شيء فانما يدل على ضعف الحكومة امام الحكام الفعليين . فما بالنا بامور اخرى. لازلت اتذكر بن كيران عندما نجح الحزب قال اذا ام يتركونا نعمل فسننسحب. لكن تذكرت شعر البصيري رحمه الله
و النفس كالطفل ان تهمله شب على
حب الرضاع و ان تفطمه ينفطم
9 - racha الأحد 22 ماي 2016 - 12:10
بصراحة أنا لم أعد أهتم ببرامج دوزيم لأنها برامج سخيفة لا تؤدي الدور الذي كان ينبغي أدائه وهو التثقيف والتوعية السليمة ﻷنها بكل بساطة قناة ;;;;;
10 - amazigh الأحد 22 ماي 2016 - 12:14
ان لم يعجب الامر الباجديين عليهم انشاء قناتهم الخاصة BENZIDANETV يطبلون فيها لانجازاتهم التفقيرية للشعب اصلخ ولا تقترب من جيبي
11 - 007 الأحد 22 ماي 2016 - 12:15
الإعلام إما أن يحرر العقول والنفوس، أو أن يكبّلها بقيود الجهل والتضليل.
12 - مولاي أحمد المراكشي الأحد 22 ماي 2016 - 12:15
باختصار فحسب رأي الباجدي فإن القنوات العمومية والمواطنين المقهورين المسحوقين وجميع النقابات والمفكرين والبرلمانيين والمعارضة وكل من خالف رأيه رأي بنكيران ورأي مسؤولي حزب العدالة والتنمية، كل هؤلاء على خطأ وخونة للوطن وبنكيران فقط وحزبه هم من على صواب وهم المصلحون!!!! عقلية الإخوانيين تدمر الأوطان اللهم قنا شرهم واكفنا همهم، أول مرة صرت انتظر الانتخابات المقبلة على أحر من الجمر لكي أصوت ضد حزب اللحى، سأصوت على أقرب حزب منافس لهؤلاء المنافقين تجار الدين إن شاء الله لأكفر عن تصويتي لهم في انتخابات 2011، ولن أكتفي بهذا بل سأقوم بحملة دعائية مجانية ضدهم في أسرتي وكل معارفي وسأحرص كل الحرص ألا يصوت عليهم أي شخص في الحي، لقد آذوني وآذوا الناس أسأل الله أن يأخذ لي حقي منهم ومن بنكيرانهم في الدنيا قبل الآخرة يارب
13 - عبدو أكادير الأحد 22 ماي 2016 - 12:17
نحن كمواطنين رأينا ونرى بعيننا وعقولنا أن الإعلام في المغرب تغير كليا بعد فبراير 2011 بل أكثر دقة مع قدوم اخوان بن كيران (كما تسميهم الصحافة؟) لان حتى في 2011 كان المتظاهرون يعنفون ولا قناة تتكلم عليهم . ادن من المنظور هذا جميل (وليس كما فعلت 2m ابان أحدات سيدي عندما أخرجت الفاسي يفول سيدي افني خالية من المظاهرات ولاشئ هناك) . إدن كل مانتمناه كشعب أن تبقى هذه القنوات على شجاعتها ان أتي بالبام أو عاد الاستقلاليون كما السابق وتفضح الحكومة كما تفعل الان مع بن كيران .
14 - FOUAD الأحد 22 ماي 2016 - 12:21
و متى كانت قنواتنا محايدة او مهنية!
يكفي ان يعلم القراء ان 2M شنت هجوما كاسحا على الحكومة عند برنامج التعاقد مع مكتب الماء و الكهرباء فجاءها التوبيخ سريعا فغيرت لهجتها ب 180 درجة و درجة ! و قالت ان اصلاح المكتب ضروري خشية الافلاس الذي يتبعه قطع الماء و الكهرباء!
و لكن العجب اختفى عندما ظهر السبب! لقد جاء التوبيخ من القصر مباشرة!
الاعلام يجب الا يكون مع pjd لكن يجب الا يكون ضد pjd و هذا ما يسميه الاعلاميون "المهنية"!
رفع اعلاميي 2M الشارة الحمراء تفهم اذا نزلوا الى الشارع! و هذا حقهم لكن استغلالهم لقناة تقتات على "فلوس" لمغاربة لتمرير راي لا يتفق معه كثيرون سابقة لم ارها شخصيا طول حياتي على اي قناة في العالم!
كان على المضربين الغياب عن الاوستوديو نهائيا! و ترك الشاشة "سوداء" او تعويضهم بغير المضربين!
Mon salam
15 - غريب الأحد 22 ماي 2016 - 12:21
(البيجيدي) يعلم يقينا ان السيد الداودي ليست لديه الكفاءة للدفاع على توجهات الحزب والحكومة،واقناع الرأي العام بها من خﻻل برنامج تلفزيوني،لكن في المقابل أسند إليه تسيير قطاع يعد مصيريا للشعوب..إنه اﻹستهتار بعينه وتعريض مستقبل شعب بأكمله للخطر.نسأل الله السﻻمة.
16 - moha الأحد 22 ماي 2016 - 12:42
En voilà la liste de ceux qui détestent le PJD, Ceux qui profitaient de l'ancien système , les propriétaires d'usines qui ne payaient pas les charges et les taxes , les voleurs et leurs enfants qui vivent dans des palais et des villas avec piscines sans jamais payer les taxes , les juifs qui ne payent pas d'impôts depuis toujours, ceux qui dépouillaient le pays depuis l'indépendance , les domestiqués de la culture judeo-chrétienne , les homosexuels , les ivrognes , les prostituées , les athées , les simples d'esprit qui ont subit un lavage de cerveau , mais les honnêtes gens disent vive le PJD
17 - بودواهي الأحد 22 ماي 2016 - 12:42
رغم اختلافي المطلق مع توجهات الإعلام العمومي المخزنية و الاقصاءية للعديد من الأصوات المعارضة خاصة اليسار الجدري بكل تنظيماته و العدل و الاحسان ......رغم هدا الاختلاف فإني أحيي مسؤولي الإعلام العمومي على تصديهم للمحاولات المتكررة للحزب الظلامي الحاكم لبسط يده و نفوده على هدا القطب العمومي الهام رغم كونه يعطي الأسبقية للأخبار و النشر للتوجهات الرسمية حكومية كانت او نظامية . .....
18 - حزب الباجدةوالرفض الشعبي الأحد 22 ماي 2016 - 12:50
إن حزب الباجدة بزعامة الطاغية و المتغطرس بنكيران يتجادب مع كل القوى المجتمعية المغربية سواء كانت التي في صفه من تحالف الفساد والافساد الاغلبي الحكومي وباقي المؤيدين من عشائر الاسلام السياسي أو كانت قوى معارضة سياسية برلمانية أو التي في خارج المؤسسات الرسمية أو نقابية أو جمعوية و غيرها من حركات الاحتجاج الاجتماعية التي تصدح حناجر جماهيرها الشعبية بالرفض المطلق و الكامل لسياساتهم اللاشعبية التفقيرية و التجويعية القهرية التي أجهزت على كل الحقوق والمكتسبات الاجتماعية في قطاعات الصحة والتعليم والتشغيل والسكن و التقاعد و المقاصة... إن الرفض الجماهيري الشعبي العارم لحكومة وحزب تجار الدين الفاسدين هو في تزايد متواصل واتساع ما دام الخط الهيمني الانعزالي البنكيراني هو المسيطر في حزب الباجدة. ‏‎ ‎
19 - حسن الأحد 22 ماي 2016 - 12:55
الى صاحب التعليق 2-3-6 فانتم معروفون انكم من كتاتيب العدالة والاتنمية تريدون ان يتحكم سيدكم بن زيدان في الاعلام ايضا وهو التحكم بعينه ولكن هذا لن يكون ابدا فلن تستطيعوا تكبيل الشعب كما كبلتم الشبيحة ومريدكم من حركة التوحيد والاصلاحي المعروفة بزواج المتعة والكفر
20 - حسن الأحد 22 ماي 2016 - 13:07
القناة الثانية ( 2M )و من وراءها من الدولة العميقة و المفسدين يريدون استحمار الشعب و تكليخه ، وذلك بنشر الفساد و الانحلال الخلقيين و نشر الرذيلة ، فهذه القناة لا تمثل الشعب وقيمه الاسلامية ، فهي ما فتئت تنشر كل ما هو له علاقة بالرديلة ، و تشويه صورة كل من يريد الاصلاح ، إنها قناة الكذب و الزور ، فعلى الشعب المغربي مقاطعتها كليا .
21 - فوهرر الأحد 22 ماي 2016 - 13:07
لا شيء يدعو لكل هذا اللغط.
فقط تصادف تواجد اعلام هاوي غير مهني مع حزب و حكومة هاوية.
22 - ملاحظ الأحد 22 ماي 2016 - 13:08
نريد قنوات أمازيغية جهوية،وليس الخليط الفلكلوري الذي يوجع الرأس في قناة8،هكذا ستعفى باقي القنوات من بتها لبرامج أمازيغية،كما نطالب بتلفزيون خاص باللغة الفرنسية،واللغات الحية،حتى يظهر التخصص والإبداع الإعلامي ماش شلاظة،التي أفقدت المغاربة التحدت بلغة سليمة،أي كلمة بالعربية،وأخرى بالفرنسة!
23 - monsif الأحد 22 ماي 2016 - 13:10
ولماذا لم تستطع اصلاح قطاع الاعلام يا بن كيران وانت تعرف جيدا دوره الفعال في ايصال المعلومة و تنوير عقل المشاهد و المستمع الم تقتنع بعد ان حزبكم وضع على راس الحكومة فقط لضروف معينة ولتمرير ما افسدوه التماسيح ثم بعدها سيرمونكم لتصبحوا انتم المفسدون لانكم على علم و تسترونهم بكشف عوراتكم
24 - معلق ما قاشع والو ولكن! الأحد 22 ماي 2016 - 13:11
اخوان بنكيران ضد الشعب وضد ارادته وليس مع القنوات فقط حزب اللاعدالة واللاتنمية ضد ارتفاع اجور المغاربة وضد تطبيبهم وتعليمهم والتعبير عن رايهم وضد طلب حقوقهم وضد معرفة الحقيقة وضد فضح اكاذيب حكومة بنكيران عامة اخوان بنكيران ضد المغرب والمغاربة.
25 - الطاطاوي الأحد 22 ماي 2016 - 13:22
القناة الثانية جاءت بافلام تركية
تركيا العدالة والتنمية
انها مثال الإخوان البنكيرانيين
26 - Ilyes الأحد 22 ماي 2016 - 13:24
e responsable de tout cela c est le roi puisque c est lui qui nomme Sitayel de 2M et d autre et c est lui qui peut changer cette politique et puisque il le faut pas ça veut dire qu il est d accord avec la politique mennée par 2M donc qu il prenne sa responsabilité et qu il assume
27 - mansouri الأحد 22 ماي 2016 - 13:37
la deuxième chaîne tv ,c'est une chaîne honteux a cause de ses séries de films turcs,mexicain,libanais,traduisant en dialecte marocain,franchement c'est nul en plus on voit des actrices portent des jupes courtes,quelle surprise quand on soit à table en famille père mère,belle mère,beau père......
28 - saraha الأحد 22 ماي 2016 - 13:37
السلام عليكم الشد والجذب يتواصلان بين "إخوان بنكيران" والقنوات العمومية؟ عندما قربت الإنتخابات بدأ العد التنازل لهذه الحكومة بدأت تستنجذ من بعض وسائل الإعلام لأن الشعب عـــــــــــــاق بهم ،أما الموضوع الثاني وهو إلغاء كل هذه الحكومات لأنها لم تنفع المواطن قدر ما محنته في حياته ،أنا بعد والله ما أنتخب على أي حزب في الإنتخابات لأنهم في الأول كلام معسول وعند حكمهم كلام القطران.أنشري يا هيسبريس
29 - hachmi الأحد 22 ماي 2016 - 13:38
2M.تمثل اللوبي الاقتصادي الفرونكفوني. لا تنتظرو منها حياد او مهنية. الحل هو ترخيص للامحطات الخاصة. وديك الساعة كل واحد يلغي بلغاه.
30 - بنحمو الأحد 22 ماي 2016 - 13:59
لم أعد أهتم بما تعمله هذه الحكومة منذ ان أصبح رئيس يتقدم عمال نقابته يوم فاتح ماي و كأن رئيس الحكومة لا يمثل إلا مناضلو نقابته و حزبه و لا يعنيه عمال النقابات الأخرى كأنهم ليسوا بمغاربة ! أليس هذا بإنحياز و عدم الحياد لدى رئيس الحكومة و هو أخطر مما تقوم به 2m و محطات الاتصال العمومية !!؟ الرجل أنتخب ليعمل لدى جميع المغاربة و ليس لمناضلي حزب معين أو نقابة معينة ..
31 - rachid الأحد 22 ماي 2016 - 14:14
الباجدة يصطدمون مع كل الكاءنات الحية منها و الجامدة. اصطدمو مع الفقراء، الصحافة، النقابات... لم يصطدمو الا مع ناهبي المال العام من المسؤولين الكبار لانهم جبناء واصحاب مصالح.
32 - Samawi الأحد 22 ماي 2016 - 14:26
و ما هي الا سكرات الموت حيت يتخبط بنزيدان و جماعته لاتارت الزوابع لاهاء الناس عن مصائب و كارتية تسييره
هده حكومة النصابة تتاجر بالدين للوصول الى المناصب و هم قوم فاشلون بحيت لم يعرف المغرب كسادا و لا بطالة و لا غلاء متل فترة هده الحكومة البئيسة
الى مزبلة التاريخ
33 - abdo الأحد 22 ماي 2016 - 14:26
السلام وبعد ايها العلمانيون لن تفلحوا ابدا كما قال تعالى : يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون
34 - حكومة التازيم الأحد 22 ماي 2016 - 14:31
بن كيران يعيش الشد والجدب مع كل الشركاء في الوطن : - الطلبة الاطباء - الاساتذة المتدربين- المتصرفين - عموم الموظفين : من خلال تجميد الاجور، والمراوغة في الحوار الاجتماعي- النقابات : يتهمها بالفساد، وهو يعمل مع وزراء كانو في الحكومات السابقة يتهمهم بالفساد- الاحزاب : - شباط في النسخة الاولى من الحكومة - مزوار في النسخة الثانية- سكان مدينة تازة - ومع المواطنين : - الزيادة في الماء والكهرباء، والمواد النفطية رغم انخفاض ثمنها في الاسواق العالمية، - القنوات العمومية. لاحول ولا قوة الا بالله. الرجل وحزبه حققوا الرقم القياسي في التازيم على جميع المستويات، وايضا عل مستوى الجبهة الداخلية والخارجية.
35 - الفيلالي الأحد 22 ماي 2016 - 14:40
البرنامج يورط من خلال الاسئةبعض المحاورين رغم أن البرنامج في مستوى ما هو على عاتقه فمنع الداودي من المشاركة في هدا البرنامج الحواري إلا مخافة من زلةلسان الداودي التي قد تضع الحزب في مواقف لا يحسدعليها خاصة أننا على أبواب الانتخابات البرلمانية وكدلك أن السيد الداودي لا يرراوغ مثل زملائه أما المحور فاسئلته تظهر المستمع عادية ولكن بعدها السياسي قوي للك خاف السيد بنكيران ومنع زميله وهنا تتجلى الدكتاتورية الحزبية لبعض مسيري حزب لباجدة
36 - jbilo الأحد 22 ماي 2016 - 14:45
بن كيران لايؤمن بالاختلاف ويعتبر كل قطاعات الدولة محمية له وكل شخص يعمل في هذه القطاعات عليه ان يكون خاضعا خضوعا مطلقا لحزبه والا سيطرد
سياسة معي او انك عدوي
متى نقبل الاختلاف ونتجاوز الحسابات الفردية ¿
ومتى نهتم بالعمل والتخطيط على حساب التصادم والصراع¿
37 - CASAOUI الأحد 22 ماي 2016 - 14:50
إخوان بن اكيران للأسف أغبيـاء في السياسة يعتقدون أن وصولهم إلى الحكومة سيجعلهم يتحكمون في الإعلام بصفة عامة لكي يكون رهن إشارتهم وفي خدمتهم! متناسين أن الإعلام في كل الدول المتقدمة والديمقراطية يكون مستقلا وحرا ولايكون تحت تصرف الحزب الحاكم..
بلا شك لاحظتم كيف يتضايق ابن اكيران وإخوانه حتى من الصحافة الإلكترونية والصحافة المكتوبة عندما ينتقدون مثلا سياسة الحزب الحاكم..لدرجة أنهم يصفونهم ضد الإصلاح أو ينعثونهم بالتماسيح أو أنهم باعو الماتش ...أو شيء من هذا القبيل..
معظم الإسلاميون للأسف يعتبرون نفسهم ملائكة لايأتيهم الباطل بين أيديهم ولا من خلفهم...لهذا هم يرفضون دائما من ينتقدهم..
الإسلاميون بصفة عامة يجب أن يتسموا بروح الديمقراطية وقبول الإنتقاد مثل ما هو موجود عند كل الأحزاب السياسية الأخرى..
38 - hassan10 الأحد 22 ماي 2016 - 15:39
مادا تريد يا بن كيران ؟ قتوات تطمس الحقيقة و تقول وتزمر لحزب العدالة والتنمية؟؟؟؟؟؟ هده قنوات موجودة قبل حزب اللا عدالة ... وزيدون ترفه عن المواطن وتنسيه الهموم الضغوط التي راكمتها حكومتك يا بن كيران ... كل هده القنوات تقول الله أكبر فلا تحاول احتكار الاسلام ... إدا لم ترد توضيح ما يحدث للمواطن عبر هده القنوات فأنت جبان جبان جبان فاظهر وبان للعيان ولا تكن رئيس عيان .. لأنه رغما عنك يجب أن توضح للمواطن ما يجري عبر هده القنوات ليعرف القاصي والداني ..لأن هدا الوطن ليس ميراث أورثه لك أبوك.. فهمتيني ولا لا ؟؟؟؟؟
39 - السعيد الأحد 22 ماي 2016 - 15:55
لو كان حزب العدالة وافتنمية متاكد من ان انه حقق شيئا ما للشعب المغربي لتهافت أعضاؤه على الظهور في التلفزيون ...
أعتقد أيضا أن مقاطعة البيجيدي لبرنامج التيجيني هو الخوف من المساءلة حول علاقة العدالة والتنمية بالإدارة اﻷمريكية ومخابراتها
40 - Adel الأحد 22 ماي 2016 - 16:06
ا لكومة تحارب الاذاعات المغربية لانها تفضحها وتنتقد سياستها الفاشلة.وبالنسبة لبنزيدان الفاشل فكل معازض او مخالف لرايه الحكمي فهو عدو لذوذ.ولكن كل شيئ سيتغير ان شاء بعد الانتخابات وصعود حكومة جديدة.
41 - خليل الأحد 22 ماي 2016 - 16:08
يلاه ولدات فرنسا بداو تجمعوا الحقائب ديالكم من اعلام الشعب الذي دستم على قيمه و مبادئه و قيمه.degage.
شكرا هيسبريس.
42 - حوس الأحد 22 ماي 2016 - 17:02
هادو شادين الحبل مع جميع من يخالفهم الرأي أو ينتقدهم أو يعري عن سوءاتهم...وحتى مع الموظفين والعمال
وحدهم على صواب، ووحدهم الملائكة، الآخرون إما مشوشون أو تماسيح و..أو ملاحدة أو دولة عميقة
عقنا بكم...عقنا بكم
43 - Lahcen الأحد 22 ماي 2016 - 17:06
هل تعلمون أيها المعلقيين ماذا يقصد بنكيران بالتماسيح والعفريت؟ التماسيح بنسبة الي هم أولئك الذين قاموا بتشنيق صدام حسين، وإغتيال القدافي وإجهاض عددا من الثورات والحكومات الربيع العربي، ويستطعون كذلك إشعال الحرب الأهلية داخل دولة ما أو تقسيمها أو تغيير حكومتها الى غير ذلك. فأما العفريت فيتجلون في الدولة العميقة ولوبي الفساد المدعوم من التماسيح المذكورة أعلاه.لذلك يجب محاربة التماسيح والعفريت والفساد تدريجيا من أجل الحفاظ على إستقرار الدولة المغربية.
44 - rais الأحد 22 ماي 2016 - 18:37
اشمن قنوات هادوك,قنوات مفلسة مايعرفوا غير يطبلوا ويزمروا لنظام المخزن المفلس
45 - mounir الأحد 22 ماي 2016 - 18:47
حزب العدالة و التنمية يجب ان يبلع (لانه لايريد الفهم) ان مدة صلاحيته قد انتهت و اصبح غير مرغوب فيه هدا واقع افهموه او ابلعوه
46 - mohamed الأحد 22 ماي 2016 - 18:54
انا مع التعليق رقم تلات واربعين انتهت القصة
47 - bravo التيجيني الأحد 22 ماي 2016 - 19:07
بنكيران ما بغاش الصحافة تبين الحقيقة ولكن الحمد لله في هادي القنوات ما قدروش يكدبو على الشعب المقهور ما بقى على ها يهز حايجو قبل ما يمشي علي التران ويبقى ندمان
48 - المغاربة يتفقون ويختلفون الأحد 22 ماي 2016 - 19:17
امغاربة ي
تفقون ويختلفون إلا بن كيران يختلف مع الجميع
تظهر بعض تعليقات الشبيحة البيجيدية-الإلكترونية، أنهم قسوموا المغاربة في
أذهانهم إلى إسلاميين وعلمانين فقط، وقد لا يترددون في اتهام البعض بالعلمانية أو حتى بالكفر بمجرد معارضتهم.
قديكون هناك الكثير من المعلقين من العلمانيين، ولكن هناك الكثير من المعلقين من الملتزمين بالشعائر الإسلامية كلها إبتداء من الصلوات الخمس اليومية، وينتقدون سياسة بن كيران، فالكثير من الموظفين مثلا يصلون جماعة داخل الإدارة، وقبل الصلاة أو بعدها يثار موضوع التقاعد، فتراهم يستنكرون أقوال وأفعال بن كيران.
49 - إستغراب الأحد 22 ماي 2016 - 19:41
ما أستنتتجته من المقال أعلاه هو أن القنوات العمومية مشيطنة و أن الحزب ألأغلبي ملائكة.
سبحان الله العظيم،مفارقة غريبة يتباكون و يشتكون و يذرفون الدموع كالتماسيح كأنهم مظلومين و يوظفون مكر الثعالب بينما هم في ألأصل عكس ذلك و ألدليل هو أنه هم من يقاطع ألإعلام العمومي و لنا في البرنامج ألأخير المقاطع من طرف البجيدي في ألأنفاس ألأخيرة مثل حي
و هنا ينطبق عليهم المثل المغربي ألذي يقول:ضربني و بكى و سبقني واشتكى
ربنا لا نسألك رد القضاء و لكن نسألك اللطف فيه
50 - باء امستردام الأحد 22 ماي 2016 - 19:50
نعيش في البلاد المتقدمة ولم نلاحظ ابدا هذا الاستهزاء ببن كيران لا اقل ولا اكثر لهذه القنوات التي تسير بمال الظراءب .ولو كان حزبا اخر يحكم لا يقدرون على النطق ولو بكلمة ظد الحكومة كولشي تفراش ولكن bravo للمغاربة الاحرار عاقبوكم في الانتخابات الاخيرة وفي المستقبل 7 اكتوبر ستفاجءون ولو انكم تحاولون الظهور المحايد .الله ايجيبنا شي سي البصري الثاني ما الاول الله ارحموا وايوسع عليه .في ايامه لا يتجرء احد الكلام على السياسيين او المس بالدولة وشكرا انشر يا هسبريس
51 - عمر الأحد 22 ماي 2016 - 20:48
قنوات الذل والعار ليس إلا .
لا تبت بصل لقيم الإسلامية التي عرف بها أهل المغرب .
52 - الضحك على الدقون الأحد 22 ماي 2016 - 22:03
الحقيقة، ان القنوات المغربية، مفروشة، برامج دون المستوى، وكلام فارغ، وافلام مدبلجة تكرس التكلاخ، وضحك على الدقون. وكذلك الامر بالنسبة للحكومة، مفروشة، واداؤها دون المستوى، وكلام فارغ، وضحك على الدقون.
والامر يتعلق باغلب الدول العربية، التي لم تمسها "فوضى الربيع العربي".
53 - citoyen1 الأحد 22 ماي 2016 - 23:39
pas de chaines libre chez nous, que des chaines, bonne à ne pas regarder, malheureusement pas d'émissions de qualité, il faut un jour ouvrir la porte à les chaines privés sans les subventionner avec les emissions de qualités comme aborder la vrais vie quotidiens des citoyens dans toutes les domaines comme pas mal de pays démocratiques
54 - محمد الاثنين 23 ماي 2016 - 11:38
صدقت أخي السي الداودي لايقدر على الدفاع عن البيجيدي ولا يمكن أن يسترسل ولو 5 دقائق في الخطاب . أحسن ما فعل أنه امتثل لقرارات الحزب.
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.