24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | عين أقنى .. حكايةُ أسرٍ تقطُـن خياماً بدائية بطنجة الكبرى

عين أقنى .. حكايةُ أسرٍ تقطُـن خياماً بدائية بطنجة الكبرى

عين أقنى .. حكايةُ أسرٍ تقطُـن خياماً بدائية بطنجة الكبرى

"كايعطيونا الميمحة فدار القرآن" بكلّ براءة تقول الطفلة ابتسام هذه الجملة قبل أن تصحّح لها أختها مريم، التي تقاربها سنّا: "المنحة أ الحمقة... اسمها المنحة".

تدرس مريم وأختاها في دار القرآن بمنطقة "بدريوْن" بطنجة، مستفيداتٍ من منحة بسيطة يعتبرها والدهم "المفضل الدّن" زادا يستعين به على الأيّام العصيبة التي يعيشها رفقة زوجته وأسرته المكونة من ولدين وثلاث بنات، إحداهن تعاني من إعاقة في قدمها اليسرى، وذلك بمنطقة "عين أقنى" بحيّ الزيديين مغوغة الكبيرة، حيث تقيم حوالي 150 أسرة في مجموعة من الخيام البدائية المصنوعة يدويا كيفما اتفق.

يقيم المفضّل، الملقّب بــ"العسْكْري"، هو وأسرته داخل درّاجة نارية معطلة حوّلها إلى مأوى له ولأطفاله الخمسة وزوجته يغطّيها بثوب أسود مهترئ يظهر أكثر مما يخفي. ورغم ضيق المساحة إلا أن الجميع يتزاحم ليستطيعوا بمعجزة ما التمدّد جميعا في مساحة لا تتجاوز المترين المربعين، إذ يقول المفضل إنه يضع ابنه الأصغر عبد القدوس فوق جسده كي تكفيهم المساحة جميعا.

حظي المفضل بمأوى مؤقت منحه له أحد المحسنين؛ وهو الأمر الذي لا يبدو أنه سيدوم، إذ أخبرنا بأن صاحب "الكراج" الذي يقيم به أخبره بحاجته إلى محلّه في وقت قريب، وهو ما يعني العودة من جديد نحو الدراجة/البيت.

زوجة المفضّل هي المعيل الرئيسي للعائلة، نظرا لتوفّرها على بطاقة وطنية، إذ تشتغل عاملة بإحدى الشركات، بينما يساعد "الغالي"، الطفل ذو 13 سنة، وهو أكبر الإخوة، في مصاريف الحياة من خلال عمله شبه اليومي المتمثل في التنقيب عن "كنوز" مكبّ النفايات.

في الطريق المتربة نحو "عين أقنى"، وفي قلب دخّان مكبّ النفايات الذي يزكم الأنوف ويخنق الأنفاس، كان المفضّل يروي لنا حكاية المنطقة والمآسي التي يعيشها قاطنوها قائلا: "هو في الأصل حيّ صفيحي أُنشئ لأول مرة سنة 2002، إذ كانت تقطنه حوالي 110 أسر استفادت من بقع أرضية سنة 2013، وهو يضم الآن حوالي 150 أسرة، 40 منها اعترف بحقّها في بقع أرضية، لكن وضعيتها مع ذلك لازالت غامضة، بينما حوالي 110 أخرى لازالت تنتظر حلّ مشكلتها".

عبد الإله مريزق، الممثل القانوني للسكان بالوكالة، يوضّح أكثر ما حدث بالقول: "المشكلة بدأت عندما حدث تعسّف في حق هؤلاء القاطنين بتاريخ 4 يونيو سنة 2008 بالضبط، حيث تمّ هدم البراريك دون سابق إنذار، وهو ما قوبل من طرف السكان باعتصامات واحتجاجات وشكايات وصلت إحداها إلى قبّة البرلمان، ليستمرّ بعدها الكرّ والفرّ.. تعرضنا أكثر من مرة لإحراق ما نقوم ببنائه من براريك أو خيام بسيطة، لنعود ونبنيها من جديد بأبسط الوسائل كما تلاحظون، ولقد مرّت الآن 3 أشهر دون أن نتعرّض لأي طرد، ولعلها أطول مدة".

باستعمال بضع أخشاب وقطع بطانيات وبلاستيك، يقوم السكان بنصب خيامهم التي تضمّ أسرهم التي يصل أعداد الأفراد في بعضها إلى 5 أو 6، في مساحات لا تتعدى بضع أمتار مربّعة.

خيامٌ، حسبما عاينت جريدة هسبريس، لا يوجد فيها أي شرط من شروط الحياة، بما في ذلك توفيرها للدفء والغطاء في وجه الرياح والمطر والشمس، إذ تبقى مجرّد ستارٍ يغطي ما بالداخل دون أن تشكّل مأوى حقيقيا.

ويواصل مريزق شارحا الوضعية القانونية للمنطقة قائلا: "الأرض في الأصل جماعية، لكنها الآن على ما يبدو في ملك شركة العمران البوغاز، ونحن كسكّان لا تهمّنا في الحقيقة هذه التفاصيل بقدر ما يهمّنا أن نحصل على سكن لائق وكريم مثل ما حدث في جميع المدن التي تمّت فيها محاربة دور الصفيح".

وحسب محضر اجتماع بين السكان والشركة وُقّع سنة 2013، تتوفر هسبريس على نسخة منه، فإن ثمن البيع لمن استفادوا من البقع الأرضية كان هو 200 درهم للمتر، مقابل استفادة كل أسرة من بقعة أرضية مستقلة، شريطة تقديم تنازل مصادق عليه.. كما التزمت الشركة بإنجاز عدد من أشغال التطهير السائل بالمنطقة التي تطلق عليها "تجزئة النورD".

طلاقٌ واغتصاب وكلاب ضارية !

الوضعية التي يعيشها سكان عين أقنى أفرزت عددا من المشاكل بمختلف أنواعها، فأغلب الأسر تحضّر أكلها واحتياجاتها من مكبّ النفايات الذي لا يبتعد عن الحيّ سوى عشرات الأمتار، بكلّ ما يخلفه من دخان واختناق، ومع ذلك يعتبر مصدر عيشهم الرئيسي إلى حدّ الآن.

لا يتوفر معظم سكان عين أقنى على أي وثائق إدارية، حيث وقفنا على حالة شخص ازداد له مولود ولازال يتعذّر عليه إلى حدّ الآن تسجيله لدى السلطات المختصة بحجّة أنه لا عنوان له.

ويزيد "مريزق" من الشعر بيتا قائلا: "إن لم تخنّي الذاكرة فقد وصل عدد حالات الطلاق الآن إلى 10 حالات بسبب المشاكل الخانقة التي تؤثر على الكيان الأسري.. وهناك أيضا أمراض نفسية وعصبية يعاني منها العديد من الشباب، بسبب الوضع العام، ناهيك عن الأمراض الجلدية وانتشار القمل".

وضعية الحياة العشوائية تلك أفرزت مشاكل أخطر، إذ تعرّضت طفلة للاغتصاب من طرف شخصٍ في الخمسينات من عمره، قبل أن يقبض عليه ويُسجن، بينما توفيت رضيعة تعتقد الساكنة أن السبب وراء وفاتها قد يكون ناتجا عن مشاكل في التنفس الناتجة عن دخان مكبّ النفايات، حسب رواية المفضّل.

ويروي المفضّل ضاحكا حكاية طريفة من قلب معاناته قائلا: "ونحن نقترب من عيد الأضحى، أتذكر أنني فقدت جزءا كبيرا من أضحية العام الفائت التي جاد عليها بعض المحسنين، حيث سمعت جلبة أثناء نومي وعندما استيقظت وجدت مجموعة من الكلاب تقوم بنهشها ومحاولة خطفها قبل أن أقوم بطردهم والاحتفاظ بالجزء الأصغر المتبقي من الأضحية".

وليست الكلاب وحدها هي الزائر غير المرغوب فيه، فالمكان – حسب المفضل دائما – تعيش فيه عقارب وجرذان وثعابين خطيرة، سبق له أن قتل واحدا منها تجاوز طوله المتر.

يأمل المفضل، ومعه سكان عين أقنى، أن يحظى بمأوى كريم يقيه زمهرير الشتاء وقيظ الصيف، مشيرا إلى أنه قضى 10 سنوات تقريبا مُرابطا في الصحراء في خدمة الوطن وحمايته في صفوف القوات المسلحة الملكية.. "واخاّ التكرفيسة راني عسكري والملك والوطن ف قلبي.. وكانربّي ولادي يكونو عسكر، والأمل ديانا فالله كبير"، يقول المفضل بوجهٍ رسمت على قسماته الحياة القاسية ألف حكاية وحكاية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - الرامي الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:39
جواب أصحاب هذه الخيام عند خدام الدولة الذين ياخذون 40000 مترا من أرض الشعب زيادة على 10 ملايين شهريا دون الاختلاسات . يالله زيدو صوتو عليهم 7 / 10 ولكن ربما هذه هي الديموقراطية في المغرب ، واحد ياخد كل شيء وواحد ليس له أي شيء . بلد العجائب والغرائب
2 - محسن الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:49
يجب حل معضلة الهجرة فمدن الشمال تحولت لملجاء كل من ضاق عليه العيش، و هو ما افرز العديد من الظواهر السلبية بهذه الحواضر
3 - sedratis الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:49
beaucoup de ces gens ont des propriétés agricoles dans leur douar d'origine. de même beaucoup ont bénéficié de lots de terrains ou d'habitations, ils font le commerce de ce genre de vie pour s'enrichir encore plus. certains qui habitent dans des baraques sont capables de construire des immeubles selon les dires de beaucoup de gens.
4 - لم تعود تقبلني هيس بريس الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:52
لا تحزن يا اخي انت في الدولة الحق والقانون ! ؟
واحد يتقاضى 200 مليون. و إبن عشر سنوات الازبال
لليطعم اهل بيته
والجرائد المبهدلة تبيع لنا الاوهام و ساكته
على الحق ولا يستطيعون قول الحق إلا على المغلوب على أمره
5 - مـيـمـــــــــــــون 1 الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:55
السلام عليكم

تمّ هدم البراريك دون سابق إنذار.. حيث يعتقدون انكم تتوفرون على ثلاثة او اربعة فيلات فاخرة وفارغة مثلهم .. او انهم خائفون ان تنافسهم غدا في الكراء حينما تتوفرون على السكن .. يعني تنافسهم في البيع والشراء.
6 - albatros الأحد 11 شتنبر 2016 - 10:59
و يعجبك الحال كل واحد فيهم ب 5 ذراري . كل شيىء متوقف الا (ذاك الشي) فهو شغال .
7 - ليليا الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:01
رباه أهكذا يعيش الإنسان كأنه حشرة لكن في هذه البلاد السعيدة كل شيء ممكن فهؤلاء مجرد مواطنين عاديين ليسوا خداما للدولة بل عبيدا لها كيف نفسر مايعيشه هؤلاء هذه وصمة عار كم من حكومة توالت على المغرب دون ام تلتفت إلى هؤلاء تيقنت الآن أن المغرب اثنان نافع لهم وظار لنا
8 - عبد الستار الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:02
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
نريد حل عاجل لهذه الفئة من المجتمع. ما ذنب أولائك الأطفال؟ واش دنبهم هو أن واليدهم فقراء.
9 - بنعمر الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:08
الله ايكون في عون الفقراء . اينكم يا نواب الامة وياحكومة الاسلامين. اهذا هو الاصلاح اهذا هو الاهتمام بابناء الشعب
10 - طنجة العايلة الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:08
المواطن المغربي جرد من كرامته ورمي به في الخلاء ،ومحرم عليه ستر عورته فيه لا خيمة ولا جدارمن قصب ، أفارقة الأدغال يسمح لهم بإنشاء أكواخ من قصب وطين ،
الأراضي تُملك للضحى وغيرها بدرهم رمزي فيجنون أرباحا يقتسمها أباطرة العقار، فلماذا يقيمون مخيمات كمخيم الزعتري؟ كونتنير لكل عائلة يسترون فيها أنفسهم من بطش الأحوال الجوية ؟ أم أن هذا حرام عليهم وخسارة فيهم؟ منا لاجئين أكثر من السوريين والفلسطينيين .
11 - mohamed الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:09
لاجئون في بلدهم وفي زمن السلم.اللهم كثر حسادنا..
12 - نورالدين الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:11
يا أغنياء المغرب ويا مسؤولين عن المغرب سوف تحاسبون إنشاء الله في أقرب وقت ممكن في الدنيا قبل اﻵخرة
13 - علولة الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:17
في كل مدن المغرب تجد أسرا تعيش بهذا الوضع ولا ينظر اليهم احد من المسؤولين لانهمً لا يستعملون البغال او الحمير الى وصولهم للعمل
لكن يبقى السؤال مطروح لرئيس الجهة وبما ان هذا الموضوع قادم من طنجة فالكلام موجه للعماري بصفته رئيس الا تستطيع ان تتخلابات عن مقدار من مهيتك لمثل هذه الاسر ؟ فكل ما تقبضه حرام ان لم تتساوى وضعيتهم مع المجتمع
وكذالك باقي الراساء في كل الجهات
14 - فؤاد ش الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:19
اجد صعوبة في التعاطف مع هكذا اباء و احملهم مسؤولية معاناة اطفالهم. ينجب 5 اطفال و هو لا يتوفر حتی علی غرفة لايواءهم و الزوجة و الطفل هم من يشتغل؟. يجب تعقيم مثل هؤلاء الاباء لانه في النهاية هؤلاء الاطفال الابرياء يعيشون حياة عذاب و معاناة كبيرة و بعد ان يكبرو ينتقمون من المجتمع بالتشرميل او الاجرام و الارهاب ... سؤالي هنا من اين ياتي هؤلاء ليبنوا فجاة أحياءا من العشوائيات؟ من القری؟ لم لا يبقون في قراهم بكرامتهم و يتنفسون علی الاقل هواءا نقيا .. لا افهم ..
15 - Tangerois الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:21
فاينك اسي العمري وفاينك اسي بنكيران !

بقات غا فالهدرة خاوية
16 - abou zaid الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:28
Voila un vrai reportage sur la vie sociale des marocains dans ce quartier a tanger la ville ou mr anas lomari est president de sa region. C est un vrai plateau pour ce confronter avec les citoyens pour le vote du 7 octobre.merci hespress. Pour ce service.c est du vrai journalisme
17 - عروب الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:29
ازداد له مولود ولازال يتعذّر عليه إلى حدّ الآن تسجيله لدى السلطات المختصة بحجّة أنه لا عنوان له.....المغرب الأقصى أجمل بلد في العالم هو عنوانه.
18 - يوسف الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:35
لا حول ولا قوة إلا بالله
لكم الله يا أبناء هذا الوطن
يحضرون للمؤتمر الثاني حول البيئة والمغاربة يأكلون من القمامة!!!!؟؟؟؟؟؟
19 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:36
"حيّ صفيحي أُنشئ لأول مرة سنة 2002، إذ كانت تقطنه حوالي 110 أسر استفادت من بقع أرضية سنة 2013،.... وهو يضم الآن حوالي 150 أسرة"

لهذا السبب يستحيل على الدولة ان تقضي على الأحياء الصفحية وعلى مثل هذه الشوهة التي يخلقها هؤلاء لأنفسهم. ولا أريد أن يقول لي أحدهم بأن الفقر هو الذي فرض على هؤلاء هذه الأوضاع وإنما ثقافة احتقار الذات وثقافة القبول بأرذل الأوضاع المعيشية وغياب (تارجاليت) وموت النخوة في البعض.
نعم هناك فقراء حقيقيين لم يختاروا أن يكونوا كذالك وهناك من يحتاج للمساعدة في ظرف هوت به الأقدار إلى الأسفل ولكن ليس كل من يسكن مثل هذه الأحياء يستحق المساعدة. فمن رضي ان يسكن في 2 متر مربع دون أن يحاول تغيير وضعه بأي طريقة كانت وخاصة أنهم رجال يتمتعون بصحة جيدة وبإمكانهم التنقل إلى مدن وقرى اخرى قد توفر لهم ظروف عيش افضل إلا أنه يأبون ذالك لأنه مصمم في قرارة نفسه بأن يحصل على شيئ مجانا، ويستعمل أبنائه لابتزاز بقعة أرضيه ولا يخجل ان من نفسه كرجل ان يعرض الوضعية البئيسة التي وضع فيها أبنائه
وهكذا يستثمر تشويه المغرب ومدنه من قبل مثل هذه الفئات من الناس التي يغيب لذيها عزة النفس.
20 - شعيب الوليدية الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:38
هل نحن في المغرب؟؟؟؟ اينك يا بن كيىران،يا رئيس الحكومة؟ اينك يا العماري با رئيس الجهة ؟ ام انتما فالحان في (النكير)مثل النساء؟؟ هذا هو الواقع الذي يعيشه اغلب الفقراء !!!! اينكم يا من تدعون مساعدة الفقراء ( الافطار ،اضحية العيد،الادوات المدرسية.......) الا تلتفتوا تجاه هؤلاء البؤساؤ؟؟؟؟؟
21 - Hafid الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:40
السلام عليكم ، اخواني هاولاءًالناسًماشي من طنجة رهم جو وعملو الخيمة بس أشد دار رهم من الداخل ماشي من طنجة
22 - عبد الودود الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:41
لا حول ولا قوة إلا بالله... منظر يندى له الجبين.
في اعتقادي ان الدولة و وزارة الداخلية بالخصوص هي السبب الرئيسي في تفشي هده الظاهرة لاكن للمواطن كذلك نصيب في ذلك حيث يستحيل إرضاء الجميع (واش غا اللي ناض دار خيمة فالخلا نعطوه بقعة؟!!! ما يمكنش) زيادة على ذلك فمن المستحيل ان تسع الدراجة الثلاثية (تريبورتور) كل العائلة فإن ساعت الأولاد فمستحيل ان تسع الأب و الأم (إذا هناك كذب و تضخيم للمأسات) و الله أعلم
23 - Marocain الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:43
Voila le prix de la civilisation que notre cher pays essaye de poursuivre, voila pourquoi il ne faut pas voter pour des gens qui ne connaissent que s’entre-tuer et quand ils arrivent aux postes de décisions, ils n'ont rien à foutre de ces pauvres gens.
24 - abdellah suisse الأحد 11 شتنبر 2016 - 11:48
Je demande l'intervention immédiatement du roi personnellement
25 - عبده الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:03
مع الاسف هذه كارثة الهجرة..يستحيل ان تستوعب مدينة طنجة هذه الالوف المؤلفة من المهاجرين ..وعلى من يقوم بالهجرة عليه أن يعي هذه المشاكل كالسكن قبل التباكي..السكن ﻻيكون بالمجان..
26 - من تطوان الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:05
أناس لم يأتوا من العدم هم الدين اختاروا لانفسم وازاجهم وأولادهم ورضوا بالعيش في مثل هده الظروف. اعتبرهم مجموعة من النصابة والمرتزقة والمعتوهين عقليا يستغلون ضعاف القلوب والدين يجهلون امرهم لنشر صورة سيئة على البلاد. يمكن أن تعيش بالبادية وبكرامة وفي ظروف احسن بكثير من تلك الخيام. ....
27 - mohammad الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:13
الشمال اكتظ هجرة وسكنا وهو ما حمل معه مجموعة من المشاكل التي لم تكن معروفة به الى زمن قريب ،بل إنه اصبح يفقد شيئا فشيئا هويته الثقافية المتوسطية االأندلسية الأوروبية.على اعتبار ان الكثيرمن البوادي استوطنها النازحون من الاندلس والذي كان يشتغلون بالفلاحة قبل طردهم ..اكتظ الشمال بمن لا شغل له ولامهنة له. فبدأيفقد رونقه ورقته بفعل السلوكات الغريبة عنه...إن عدم تطبيق القانون هوالذي يقود الى تنامي هذه الظواهر التي تتحول مع مرور الأ يام الى حق مكتسب ناهيك عما يمكن ن يتولد عن ذلك من أضرار فتوسع الحواضر أفقيا يطرح تحديات كبيرة على أجهزة الامن في ظبط الأمن والأمان ناهيك عن المواصلات والاشتشفاء.والتعليم لذا اما الأوان لمراجعة سياسة المدن لأنسنتها والتخلي عن تلك الكتل الإسمنتية التي سميت بالسكن الا قتصادي والتي تباع بخمسة آلاف درهم للمتر المربع مع إعفاءات ضريبة .....انه الفساد العقاري ....
28 - أمازيغي باعمراني الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:16
هؤلاء مغاربة وحتى إن لم يكونوا كذلك فلهم الحق في العيش والسكن فهذه أرض الله واسعة لكل البشر فلا يتفوه الجهال بكلام يشتمهم ويحتقرهم فأولى لكم تذكر ماضيكم كنتم مثلهم أو أقل مستوى منهم هؤلاء رزقهم أكلهم الغني وسكنهم بيده الذي يسكن الكيلومترات بمعية زوجة وإبن فاسكن فيما شئت فسوف ترقد في المكان نفسه مظلم وضيق وستفترش وتتغطى غطاء الكفن فتذكر ذلك اليوم .
29 - خالد الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:18
لا حول ولا قوة الا بالله
Ce Qu'on voit la c'est la face caché d'une réalité accrue du Maroc d'aujourd'hui
C'est malheureux
30 - مغربي ظد الظلم الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:21
إلى محمد السادس عرش على الجمر المغاربة وصلوا إلى مستوى لا يحمد عقباه الفساد اصبح شعار المنتخبين والبرلمانيين والشعب وصل إلى باب مسدود يحرق نفسه اللامساوات في العدل أو الثروات ان الربيع العربي لم بيرد بعد فلاحظت شبابا في التن كلهم يشتمون حكم ويتكون من جبروت مخزنك فالمغاربة يحبون لأنك هدا الحب صيصبح غظبا قاتلا سيأكل الشجر والحجر والبشر فلا احد سيخرج رابحا اتمنا إصلاح مؤسستك المخزنية من مستشارين ومقربين وبناء مملكة برلمانية وعزل ااسلط التشريعية والتنفيذية والعدل ثم العدل فالعدالة منعدمة مند يوسف بن تاشفين لم ينعم الشعب بالعدل
31 - المغرب الكبير الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:44
حتى بفرنسا هناك مايعيش في البراكات نواحي باريز ومارسيا وعدة مدن وكذالك في العراء فبحثو في يوتب لتشاهدو ذالك بانفسكم وليس المغرب الذي يعاني من هاذه المشكلة .الان كل من اراد تعاطف الشعب يءخذ اطفاله للعراء ويطلب التصوير .المشكلة تتقاسمها الدولة والمواطن اذا كنت فقيرا لماذا تلد 5 اطفال حتى ميسي او رونالدو الذي لديه الملايير لديه ولد او اثنان فقط .ثانيا اوصانا الله بالعمل واغنى رجل في عام 2016 هو ممتلك الماركا Zara تعرفون كيف بدء ب 1000dh فقط.ولم يطلب من السلطات الاسبانية ان تساعد .الصدقة واجبة لكن لا لتقاسب الراتب مع من ينام طوال عمره ليفيق بعد انجابه الاطفال على الحكومة ان تجتهد لكن لن تنتضرو العصا السحرية لان هذه المشكلة تعاني منها دول كبرا كفرنسا بلجيكا وسبانيا .
32 - ح. عبـــــد الله الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:49
كلنا مرشحون لكي نكون فقراء الغد مهما كانت ظروفنا المالية اليوم كما قال أجدادنا الحكماء (ألي ما خرج من الدنيا ما خرج من عقايبها) والفقر ليس عيب ولكن العيب هو حينما نتشبث بالفقر كنمط عيش ونصر أن نبقى فقراء وتوريث ثقافة البؤس من خلال الزواج رغم ظروف الفقر وتخليف الأبناء وتوريثهم ثقافة والتسول والكسل.
هناك فئة من المواطنين دفعت بهم بعض الظروف إلى هوة الفقر واصبحوا فقراء دون ان يختاروا ذالك وهم من يستحق المساعدة، وهناك فئة من الناس اختاروا الفقر كنمط حياة لهم وسكنوا الأكواخ جيل عن جيل، وهم حتى ولو ساعدتهم وأعطيتهم الفرصة وحاولت إنقاذهم فهم سيصرون دائما على البقاء في وضعهم البئيس، فالمسالة ليست مسألة إمكانيات وأنما مسالة أخلاق وعزة نفس.

وعليه أنا لا أتضامن مع مثل هذه الفئة إطلاقا، أتضامن وأساعد الفقير الذي يكد ويجاهد ويكابد لانقاد نفسه من الفقر وهذه الفئة من الفقراء هم من يستحقون المساعدة والدفع بهم للخروج من وضعهم، أما من اتخذ من الفقر نمط عيش فمهما فعلت فإنك كما لو كنت تكسب الماء في الرمال فهو دائما سيبقى جشع كسول يتقن فن المسكنة والتسول ويستعمل كل الوسائل حتى الصحافة لجلب التعاطف.
33 - ريغا الأحد 11 شتنبر 2016 - 12:55
الكل حساب في راسوا.......ان الهدف هو الحصول على بقعة ....ناس تستحمل العيش 20 سنة في ربع براكة من اجل الحصول على بقعة و ربما اكثر .....سيزوج بنته او ابنه ....
34 - رقم مغربي الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:12
انها صور حية تدحض جملة وتفصيلا كل ادعاءات - المسؤولين - والاعلام الرسمي الاصفر عن دولة الحق والقانون واحترام حقوق الانسان والحق في العيش الكريم والسكن اللائق وما الى دلك من الاكاديب والاباطيل التي يقصفوننا بها كل صباح ومساء دون خجل ولا وجل ولا استحياء فهده الصورة لا تمثل الا النزر اليسير عن المغرب غير النافع الدي تبين بكل صراحة ووضوح وضعية البلاد الحقيقية البعيدة عن المظاهر البراقة والمدنية الزائفة فاين انت يا بنكيران ومن معك من تجار الدين لتعرفوا حقيقتكم وكم انتم منبودون من طرف المغاربة الدين داقوا من حكمكم سوء العداب.
35 - tarik الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:18
Je ne veut faire parti d'un peuple ou les enfants sont responsable de leurs parents c'est honteux que ces personnes mettant 5 ,6 voir plus d'enfants au monde alors qu'ils prétendent qu'il n'ont rien,

d'ou êtes vous tomber ?? du ciel peut-être ?ils faut mètre fin immidiatement a ces bidon ville qui grandissent chaque jour un peut plus
36 - مقطب الجبيـن الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:24
لو كان هؤلاء الذين يرددون أسطوانتهم المشروخة في كل موضوع يتطرق للفقراء (وفينك يا بنكيران، وفينك الحكومة ويقومون بمقارات غبية) (لو كانوا) مواطنين صالحين نتهكمهم الدولة بالضراب ويدفعون لخزينتها عشرات الملايين كضرائب عن الدخل كل سنة لما رددوا خزعبلاتهم وتفاهاتهم. ولما قبلوا أن يعملوا هم ونتهكمهم الدولة بالضرائب وتمنحها للغير.

لكن بما أنهم مجرد هم أيضا مستهلكين وهالكين للثروة الوطنية ولا تنهكهم الدولة بالضرائب وربما موظفين يستنزفون ربع ميزانية الشعب بدون مردودية فإنهم يدعون الحكومة ان تمنح هؤلاء شيئ لم ينتجوه ولم يكن لهم فيه اي فضل.
هذا هو الفرق بين الإنسان المتحضر الواعي وبين الغوغائي الغارق في أتون التخلف والجهل رغم ما لديه من شهادات محو الأمية.
37 - لعور الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:31
قد يكون حال لاجيء مخيم الزعيتر بالردن افضل من وضعية هولاء و ربما حتى محتجزي تندوف. لاجوؤ الزعيتر قدم لهم المغرب المساعدات الغذائية و الطبية و محتجزو تندوف يطالب برجوعهم الى الوطن شفقة منه عليهم.ا المزوق من البرا اشحال من الداخل.
38 - من تحت الدف الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:33
أول شيئ ولي خصنا نركزوا عليه ونوضحو للعامة قبل منعرفوا مال هاذ الناس مشردين وكأنهم لاجئين في بلدان الغير . وهو أين كانوا يقيمون قبل هاته الوضعية المزرية ومن أين أتوا وكيف كانوا يعيشون سابقا قبل أن نحمل المسؤولية للحكومة المغربية ونحملها وزر أفعال فردية لأناس لهم سوى اللعب على الوتر الحساس لتحطيم وتلويث صورة المغرب كدولة وتشويه سمعته والنيل منا جميعا كشعب . فنحن لاننكر علينا آفة الفاقة والفقر فكما يعلم الجميع فالدولة للنصيب الأكبر فيما آلت إليه أوضاعنا والحكومة الحالية وتساهم فيه تفقيرنا بشكل أو بآخر
39 - محمد الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:41
الهجرة من البوادي حتى في دول معروفة ما زال سكان يعيشون عراة في الغابات في الامازون بالبرازيل و في استراليا و حسب التعليقات فعلى الدولة ان تعطي السكن للجميع و لا داعي لان يشتروا او يكتروا
شعب الفابور و حتى في اوروبا فيها متشردون فاين الكرامة للجميع
انا لا اتهكم و لكن هده هي الحياة فهناك رحل لن يقدروا على العيش في المدينة
40 - Kamal الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:51
Cette situation c'est responsablitee de toute la societee marocaine, nous sommes tous concernee d'aupres o de loine. Comment en peux laisser ces gents come ca sans faire rien. Il faut savoire que ces pauvres enfants seront les hommes de demain . Si en les laisse dans l'agnarance et sans education seront le plus probable les mailfeteurs de demain . En consecuance une menace pour la securitee.
41 - oujdi الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:52
partout dans lemonde l'etat ne peut pas faire tout a 100 pour100 ces on les a photografier et nous font de la meskineri les bras croises la tetes baissé avant tout voir son age ils etaient ou avant
42 - Résident الأحد 11 شتنبر 2016 - 13:56
Salam.la solution existe mais tant que l'ignorance domine,la marginalisation s'impose. Puisque la sensibilisation sociale humaine est absente. Sans nier que c'est la conséquence directe de la corruption et l'injustice que nos responsables admirent et encouragent.
43 - ولد حميدو الأحد 11 شتنبر 2016 - 14:58
من كل هدا لاحظت مشكلا واحدا و هو انهم ليس عندهم هويات و الوحيدة التي عندها بطاقة التعريف تشتغل
44 - redoine الأحد 11 شتنبر 2016 - 15:38
من اين ياتي هؤلاء ليبنوا فجاة أحياءا من العشوائيات؟ من القری؟ لم لا يبقون في قراهم بكرامتهم و يتنفسون علی الاقل هواءا نقيا ...الجواب:انه الجشع والطمع في بقعة ارضية بطنجة انهم مجموعة من اللصوص يتحايلون على برنامج مدن بلا صفيح.ويبدو لي ان طنجة سوف تظل عرضة لهؤلاء العديمي الكرامة يشوهونها ويطلقون العنان لابنائهم ليشرملون عباد الل في واضحة النهار.
45 - كــــاعـــي بـــزاف الأحد 11 شتنبر 2016 - 16:47
صراحة والله هاذ الشي متيعجب لانه يسيئ الى سمعة المغرب خصوصا طنجة هي بوابة افريقيا .
بالله عليكم فين هيا السلطة حتى تولدات هذه البراريك ( سميها اللي بغيتي ) .
سيرو لاروبا او غيرها وشي واحد ابني واخا حتى فدارو القانونية والله يا حتى ايطلعوع بالفنيتة .
هنا السيبة اللهم ان هذا لمنكر .
عرفتو من بعد غاديين النوضوا الروينة فالبلاد لان ما عندهوم لا بنية تحتية ولا هم يحزنون .
انا بعدا طالع ليا الدم من هذه الظاهرة .
46 - هوامش مدننا الأحد 11 شتنبر 2016 - 18:20
كل مدينة من مدن بلادي لها شريطها المنسي ،المهمش... اصل ساكنة الشريط : القرى والمداشير التي طالها النسيان و دمرها الجفاف وصعب عليها الحياة ...هربت من مكان منسي لتستقر في مكان منسي اخر بجوار المدينة ...همها هو الحصول على بقعة ارضية ....لتبني قبر الحياة . ...وعند الانتهاء من بناء البيت بطريقة من الطرق احيانا عشواءيا ...
.......تنطلق مسيرة اخرى...مسيرة البحث عن شغل... يجوب والي الاسرة ،احيانا برفقة الاطفال شوارع المدينة ليل نهار بحثا عن لقمة عيش....
هوامش مدننا تكون دوما مرتعا للاجرام و التسكع والمخدرات والانحلال الخلقي...و...و
لذلك نتساءل، الى متى ستبقى الدولة متفرجة و احيانا متواطءة مع هؤلاء"فترة الانتخابات" والحال ان ساكنة هذه الهوامش تشكل خطرا على نفسها اولا وعلى كل ما يحيط بها؟
47 - Nassim الأحد 11 شتنبر 2016 - 18:24
يا عجبا. الكثير من المعلقين يحملون المسؤولية لهؤلاء المعوزين، هناك من تهمه جمالية المدينة أكثر من أناس يعيشون كلاجئين في قعر بلادهم ياسلام، وهناك من ينعتهم بالجهلاء لكثرة الولادات.
وسمعوني آ بوزبال:
لماذا يابوزبال عوض أن تحاسب من هرب أموال البلد إلى بانما وأوروبا وأمريكا واستنزف خيراتها وباعها شبرا شبرا للأجانب، تحاسب أناس لاحول لهم ولاقوة، لأنه ليست عندك الجرأة ولا الشجاعة لتغير المنكر ولو بلسانك، فلهذا يجب عليك أن تصمت وتغرس رأسك في الرمل كالنعامة.
كيف يعقل أن نطلب من إنسان أن يفكر في تحديد النسل وهو لايتوفر حتى على البطاقة الوطنية. تريد أن تعرف يابوزبال لمذا هؤلاء الناس يلدون الكثير من الأبناء، لأن مستقبلهم مجهول، لاضمان إجتماعي، لاتغطية صحية، لا مساعدات إجتماعية ولاتقاعد إن وصل سن التقاعد، لهذا يضع مستقبله وآماله على واحد أو إثنين من أبنائه حتى لايتشرد في آخر أيامه.
48 - Mohamed الأحد 11 شتنبر 2016 - 18:35
انا اللِي باغي نفهم هو علاش الناس اللِي عندها لْفْلُوس كِيديرو 2 عْيَالْ بَارَاكَا فْ الوقت اللِي الفقير و اللي ما لقا ما يَاكل كِيدير 5 دْيَال دْراري و من بعد كيقول علاش الحياة صعيبة
شخص لا يمتلك حتى البطاقة الوطنية كيف يتخيل حياة عائلته و اطفاله ، الانسان يجب ان يفكر قبل فعل اي شيء.
49 - ces malheureux الأحد 11 شتنبر 2016 - 19:13
puisqu'ils ne se trouvent rien a' se dire....pas de loisirs ;pas de tele; pas d'electricite; lieu insolubre....les pauvres preferent aller au lit pour se faire des enfants....le lit des pauvres est trop fe'cond...dit-on?
50 - منطقي مع راسو بزاف الأحد 11 شتنبر 2016 - 19:17
الى الاخ نسيم التعليق رقم 49 .
لماذا نعتت الجميع ببوزبال ، لم أكتب اي تعليق ولكن تعليقك مستفزا لمن يقرأه .
أخي لقد كرم الله ابن آدم وتقوم انت بتدنيسها وإهانتها بكلامك الجارح . راجع حساباتك .
قدفت كل من تطرق الى توالد هذه الدواوير التي تنشأ بين عشية وضحاها وبدون بنية تحتية ولا شروط العيش الكريم .
الا تعلم أن المشاكل تتفاقم بالخصوص في فصل البرد والشتاء والثلج . فكيف سيواجهون تلك الضواهر الطبيعية في ظروف مثل التي هم فيها . صورة يندى لها الجبين عندما نجد الصحافة الاجنبية تنعتنا بأبشع الاوصاف ، اترضى هذا لنفسك ولوطنك . والله ما أرضاها لك .
لا تحمل المسؤولية لأحد فهم مسؤولون عن الكارثة او الكوارث لا قدر الله . مرة أخرى أقول : راجع حساباتك .
انشري يا هسبريس وشكرا جزيلا
51 - الله يكون في عونهم الأحد 11 شتنبر 2016 - 19:19
مهما نسبنا لهذه الفائة المحرومة من عيوب وأخطاء وأمية وكثرة الأولاد فإننا نحن المخطؤون في حقهم إن بحكم الشرع أو بحكم القانون ، إن من لم يبتليه الله بالتشرد في وطن اللئام يظن أنه تعدى الواد ونشفت رجله ، و يتفلسف كأنه عليم ،النصيحة مشروعة وهي الدين كله إن تنصح أخاك ولوأحمق فقد أسديت له خدمة أما وأن تعيب عليه النار التي تكويه فهذا ليس من الإنسانية ولا من الدين في شيئ قل خيرا أو أصمت مالك مبلوز ؟ ألا تعرف أن الذنيا غذارة ومن يعيب سيلحق ويذوق بالتأكيد ولا مفر.
52 - Nassim الأحد 11 شتنبر 2016 - 20:22
ردا على تعقيب (منطقي مع راسو بزاف)، أولا ياأخي انا لم أنعت الجميع ببوزبال، لأنني لست دنيئا إلى هذه الدرجة، وأنا أقصد ببوزبال أصحاب (قولوا العام زين) الأنانيين اللذين يحجبون الشمس بالغربال وهم يعرفون أنفسهم جيدا، ألم ترى يا أخي اين وصلت بنا اﻷنانية حتى أصبح الفقير عندنا لايساوي شيئا، منبوذ أينما حل وارتحل، مع العلم أن حقه من خيرات بلاده حق مشروع لو كان الساهرون على تسيير الشأن العام يسهرون على تطبيق الديموقراطية كما وقع في تركيا على سبيل المثال دون أن نذكر الدول الغربية التي أصبحت تفصلنا عنهم سنوات ضوئية في مجال حقوق الإنسان.
53 - HOSSAIN الأحد 11 شتنبر 2016 - 21:01
لم استطيع التعبير اكتب وامسح لانى مراقب اكثر من جميع المعلقين فلا انشرلاقل من كلمتك "بوزبال"، هدن اعصابك ولاتسب لا فائدة في السب بل حاول تعطي رأيك ربما نستفيد، اما اناس باطفال فقراء ومشردين ومهمشين يوجدون حتى في واشنطن وحتى في الدول المنصوص في دستورها ان كل فرد له الحق في السكن والعيش الكريم، ولنحاول فهم ما معنى العيش الكريم، اطفال عند الفقير ولا اطفال عند الغني الفقير يضمن التقاعد ربما واحد منهم يتكفل به في اخر حياته! و كما انها ارادة الله، لكن هذا المشهد يشقعر له البدن ويشيب الصبي ويدل على ان ثروة البلد لاتوزع بقسط وانها بيد الفاسدين صوتوا قبل ان تشتكوا فكروا.
54 - غ داوي الأحد 11 شتنبر 2016 - 22:55
شخص ازداد له مولود ولازال يتعذّر عليه إلى حدّ الآن تسجيله لدى السلطات المختصة بحجّة أنه لا عنوان له.) لايقبل للحكومة ان تتبجح علينا بانها تسوي اوراق اقامة للمهاجرين الموجودين بالمغرب مع العلم ان نسبة كبيرة من مواطنيها لازالت من غيراوراق تثبث هويتهم كمغاربة;عار ان يكون المواطن غريب في بلده ونطلب منه ان يكون وطنيا.
55 - elhass الأحد 11 شتنبر 2016 - 23:37
هذه من حصيلات (حصلات) الحكومات المتوالية التي تحققت للمواطن المغربي.
56 - الرحالي الأحد 11 شتنبر 2016 - 23:39
والله لم أعد أفهم شيء فيما يقع وطننا، ارجوا من جميع الإخوة أن يفهموني....أولا من أين أتوا هؤلاء الناس ؟ ثانيا.....من سمح لهم ببناء هذه الأكواخ ؟ثالثا ... أين هم الشيوخ والمقمين والقواد لا يظهرون إلا عندما يريد شخص ما أن يزيد بيتا في سطح منزله ....هناك فقط لا تخفى عنهم خافية من المسؤول في هذه القضية..؟ طبعا جميع المغاربة سيقولون لك من من هم المسؤولون لأننا نعرفهم جيدا، فكيف لا يعرفون أنفسهم.....زيرو ميكا
57 - محمد ولد لعرج الاثنين 12 شتنبر 2016 - 01:22
شكرًا لجريدتنا الموقرة هسبريس على تعرية الواقع الذي يريد بعضهم إخفاءه ودفع خدام الدولة لمعالجته .
إن هؤلاء المواطنين قد ألجأتهم ظروف الفقر إلى هذا المكان وهذا صراع مرير من أجل البقاء. كان الله في عونهم.
58 - سعد الخميس 15 شتنبر 2016 - 15:26
من أسباب الهجرة هو هذا الواقع امامنا الذي لا مفر منه
لان الدولة لم تحل مشكلة الهجرة و اصبح الشباب بدون عمل .
فالهجرة هي الحل بالنسبة لهؤلاء الناس.
59 - من طنجة الجمعة 16 شتنبر 2016 - 16:32
هؤلاء منهم كثيرون مجرد مرتزقة يريدون الحصول على بقع أرضية بثمن بخس. فزوجة السيد الأول تشتغل و كذلك ابنه و ربما هو كذلك، إذا بإمكانهم كراء ولو غرفة مع الجيران، عوض المكان الذي يبيتون فيه. اعرف موظفة قامت بشراء براكة حتى تستفيد من سكن او بقعة ارضية. و في الحقيقة الأمر يدعو للاستغراب.
من أين جاءت هذه "الأسر"؟ منذ متى استوطنت ذلك المكان؟
60 - محمد ولد لعرج الأحد 18 شتنبر 2016 - 00:50
الى صاحب الموضوع ان المواطن اليوم اصبح على بال يعرف معنى الكلام من اوله وموضوعك هو تجاري محض للاشهار باناس صنعوا اكواخ جديدة عبارة على اغطية وبعض القماش وخشب جديد ضاهرة للعيان طبعا السبب معروف يستغلون وجود الملك هناك لاستفادتهم باراضي او مساكن اجتماعية مثل جميع اصحاب الكاريانات بالبلاد النصب والاحتيال على الحكومة وجب طردهم ومحاكمتهم على استحواد والترامي على ارض عمومية بطريقة مخيمات المرتزقة
61 - DINA الجمعة 23 شتنبر 2016 - 12:15
الصراحة تا واحد ما يقول المغرب و يلوم المغرب حيت المغرب مسكينة غير دولة حنا اللي خصنا نعليو رايتنا يعني كلشي من الشعب فكل دولة كما بغات تكون فيها الفقر ولكن كاين فرق ما بين الواحد كيكافح باش يحلل رزقو و آخور جالس كيستنا لي يعاونو الاول ربي مغيخبوشي ولكن التاني دايما غيبقى فبلاصتو .. فعلا الحكومة مصلحاشي ولكن الشعب كفس .. الناس كدطالب بالربيع العربي واش شفتو شي دولة عاشت من مورا داكشي ليبيا دتمنى القدافي يرجع مصر كتقول ياريت ... الواحد يحمد الله و الشعب يتحرك حتى حاجة مكاتجي سهلا و ربي مكيخيبشى المجتهد و دائما ربي كبييير والحمد لله
62 - نبيل القنيطري الأحد 02 أكتوبر 2016 - 00:34
أوتحنا غنديرو بحلكم فقنيطرة بسبب الحرس الإقامات ضوح الدين أصبحو يتحكمون في الكراء بدعوت حنا كع متنكروي لزوفرية وش زوفرية مشي مغربي حني رها ولد هد الوطن وش عسكري أولا مخزن زوفري ميسكنش فضوح أو موطن عادي لا حولا ولا قوت ألا بالله فنك وزير الإسكان أففففففف نبيل القنيطري
63 - almagharibiy الاثنين 03 أكتوبر 2016 - 11:34
الزوجة ديالو مهرسة وتحترف السعاية!!!
الرجل بين قوسين مريض قادر غير للهدرة!!
الميزيريا تعانقهم على مدار الساعة!!
لكن آلة "صناعة الاطفال" خدامة ليل ونهار!!
كيف يتجرأ اب بين قوسين ويقول: هذا السيد (اي الطفل) هو للي خدام علينا!!
وتحية للمعلق 14 فؤاد ش.
64 - Soussi السبت 08 أكتوبر 2016 - 18:43
هناك مشكل كبير في الحقيقة ،إذ كيف لنا ان نتفهم ان هناك 110 اسرة اخذوا بقع ارضية وبقدرة قادر جاءت بعد ذلك 150 اسرة هذا غير منطقي ،فلقد سبق لي ان زرت احد اصدقائي يسكن بشقق رفية في الرباط وإذا بي ارى براكة قزدير على بعد 200 متر ،فلما سالته عن ذلك قال لي بان الرجل واسرته سبق لهم ان استفادوا من شقة وباعوها با 800 الف درهم وجاؤوا ونصبو براكة جديدة ..
65 - احسن مكان لعقد كوب 22 الاثنين 10 أكتوبر 2016 - 00:54
منظر عين أقنى يوجد مثله في الكثير من المدن و القرى المغربية بدون ان يقع في رادار السلطة التي تنفق المليارات على مهرجانات الرقص و الجمعيات العلمانية العقيمة .
البعض يرى ماذام اقرب حزب و جهة سياسية في المغرب لمستثمرين و المليارديرات هو PAM فانه من المجدي بيئيا و سيكولوجيا ان يتم تحويل مؤتمر قمة المناخ 2016 من مراكش الى طنجة و تنظيم مؤتمر المناخ العالمي لكي تتمكن صحافة 200 دولة من معاينة مستوى التفقير و الاضعاف الذي وصل اليه فئة كبيرة من الشعب .
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.