24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | نساء يهربن من "مكائد الجن" إلى "محكمة عبد الرحمان" بالسراغنة

نساء يهربن من "مكائد الجن" إلى "محكمة عبد الرحمان" بالسراغنة

نساء يهربن من "مكائد الجن" إلى "محكمة عبد الرحمان" بالسراغنة

عندما تلج ضريح سيدي عبد الرحمان بإقليم قلعة السراغنة، تقع عيناك على مشاهد لا تخطر على بال أحد؛ نساء باختلاف أعمارهن رمى بهن القدر بعيدا عن أسرهم، لتجدن أنفسهم في غرف صغيرة للعلاج من "المس".

10 دراهم للمبيت

من كل حدب وصوب حللن بالضريح، ولكل واحدة حكايتها وقصتها التي قادتها صوب "سيدي عبد الرحمان" طلبا للعلاج من "مس الجن". قصص هؤلاء تعيد إلى الأذهان تلك الروايات المتواترة عن ضريح "بويا عمر" الذي لا يبعد كثيرا عنه، باختلاف بسيط، أن نزلاء "سيدي عبد الرحمان" لا يكبلون ولا يسجنون.

"منذ ثلاث سنوات، أقطن بهذا الضريح، ولم أبرحه"، هكذا تحدثت إلينا سيدة عجوز، أنهكها الزمن، ورمى بها القدر بقلعة السراغنة للعلاج في ضريح سيدي عبد الرحمان. تروي الحاجة العيدية القادمة من مدينة سلا أن وفاة ابنها قبل ثلاث سنوات جعلتها تعيش اضطرابات نفسية دفعتها إلى هجران المنزل الذي كانت تقطن به رفقة ولدها وأبنائه.

"كان ولدي كيف تايدخل من الخدمة تايسلم عليا ومهلي فيا بزاف، وما مخليني مخصوصة من حتى حاجة، ولكن من نهار مات، ما بقيتش حاملة الدار بلا بيه"، تقول هذه السيدة وهي تتحدث لهسبريس، ثم تضيف: "أشعر بغصة في قلبي، عندما تصل الساعة التي كان يدخل فيها إلى المنزل وسؤاله عليّ، يخفق قلبي، لم أعد أطيق العيش في المنزل دون وجوده".

وبالرغم من كونها تؤكد أن علاقتها بزوجة ابنها جيدة، إلا أن هذه السيدة العجوز أصرت على مغادرة المنزل والقدوم إلى ضريح سيدي عبد الرحمان، بحثا عن العلاج حتى تعود يوما ما إلى هناك.

وللمكوث في الضريح، بحسب ما أكدته هذه السيدة وباقي النزلاء، ضمنهم رجلان، الذين تحدثنا إليهم، وجب دفع عشرة دراهم مقابل المبيت بالغرفة كل ليلة، وهو ما يجعل هؤلاء البالغ عددهم 19 شخصا، بحسب عدد الغرف الموجودة، يخرجون عادة إلى الشارع طلبا ليد المساعدة.

وبحسب ما أكدته للجريدة، فإن زوجة ابنها تبعث لها مبلغا ماليا تدفع منه سومة الكراء كل شهر منذ ثلاث سنوات، حتى لا تجد نفسها مضطرة إلى ترك الغرفة لنزيل آخر سيدفع هذه الأجرة، لكنها تعتمد في عيشها على جزء من هذا المبلغ إلى جانب ما يقدمه المحسنون وزوار الضريح.

سيدة أخرى، في الغرفة المقابلة لها، تتحدث إلينا، والدموع تنهمر من عينيها، وجدت في الضريح مكانا لها للعيش، بعد أن تكالب عليها الزمن ورمت بها أسرة زوجها وتركتها أسرتها.

تروي أمينة المتحدرة من مدينة الدار البيضاء أن قدومها إلى هذا الضريح بقلب مدينة قلعة السراغنة جاء بعدما "توفي زوجي إثر سقوطه بأحد الجبال، لتبدأ معاناتي مع أسرة زوجي"، مضيفة: "لقد تم طردي من المنزل حتى لا أستفيد من الإرث".

وتروي السيدة معاناتها، خاصة أن أسرتها تخلت عنها بعد زواجها، وتقول: "تخلت عني أسرتي ورمتني بعد زواجي؛ لأنهم كانوا يرفضون هذا الزوج، لكنه بالنسبة لي إنسان طيب والله يعمرها دار".

لم تتوقف هذه السيدة طوال حديثنا لها عن البكاء، كانت تشعر بالوحدة، وبعد الأهل والأسرة عنها، إلى جانب ضيق ذات اليد. وتؤكد هذه النزيلة بضريح سيدي عبد الرحمان أنها تبذل جهدا كبيرا في الحصول على مبلغ عشرة دراهم لدفعه للمشرفين على المكان مقابل مبيتها فيه، مناشدة المحسنين بتقديم يد المساعدة لها ولباقي القابعين في الضريح.

الضريح.. مكان للعلاج

خلال حضورنا بحفل خيري بضريح سيدي عبد الرحمان، إثر إعادة تهيئته من طرف مجموعة من الفاعلين والنشطاء من أبناء مدينة قلعة السراغنة، تم خلاله تقديم ملابس وأسرّة وأغطية وأحذية لفائدة النزلاء، تحدثنا إلى أحمد الفضل، وهو من حفدة الولي سيدي عبد الرحمان، الذي أكد أن "النزلاء بالضريح يتم التعامل معهم تعاملا جيدا، وبمستوى يشرح صدورهم كي يشعروا وكأنهم داخل أسرهم ومنازلهم".

وأوضح المتحدث نفسه لجريدة هسبريس أن النزلاء المتواجدين بالضريح "مصابون بأمراض الجن، التي لا يحكم فيها إلا أولياء الله الصالحين الذين يسايرون هذه المحكمة"، مشيرا إلى أن "منهم من يقضي فترة بالولي الصالح، ثم يأمر بنقله إلى محكمة أخرى، منها بويا عمر أو سيدي عبد العزيز، ويظل هناك مدة معينة، ثم ينتقل إلى مكان آخر إلى حين تعافيه".

من جهته، مصطفى الزين، فاعل جمعوي بالمدينة، أكد ضمن تصريحه أنه "تم إدخال إصلاحات على الضريح؛ إذ قمنا بإصلاحه بمساعدة من طرف بعض المحسنين، كما قمنا بطلاء الغرف، وهو ما جعله يتغير جذريا".

وأضاف المتحدث أن هذه التغييرات التي طرأت على المكان تظهر على نزلاء الضريح ووضعيتهم التي تحسنت، مشيرا إلى أن النزلاء "ماشي مراض، هؤلاء خاصهم الحنان لأنهم بقاو وحدانيين، خاص ناس يزوروهم، وأكيد هؤلاء غادي يتشفاو لأن الوحدانية تقتل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - Fahm imik الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:24
انشر الخرافة لكي تستفيد. بنادم عمر ليه راسو بالخرافة أوتحكم فيه كيما بغيتي . للاسف هدا واقعنا المزري ، على الجميع ان يبدل جهدا لمحاربة الخرافة انها تنخر المجتمعات المتخلفة مثل الأمراض المزمنة. المس بالجن و الشياطين اكبر كدبة في تاريخ الانسان الحكيم ( هومسابيان). الرجاء النشر.
2 - حميد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:28
قال المتحدث ثم يتم نقل المريض الى محكمة اخرى حتى الجن عندهم محاكم محلية ومحكمة العدل الدولية ولاهاي والقرينة الكحلة اه كم تحتاج ياوطني من سنوات طوال لتساير هذا الركب الذي يسير بسرعة ضوئية عزاؤنا في القرون المقبلة اما الان فلايسعنا الا قراءة الفاتحة ويس على احوالنا
3 - mohcine الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:29
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ماهذا يا وطني الحبيب ألم يحن الوقت لمساعدة المساكين والفقراء أتنتضرون أن تقوم الساعة. ستنالون العذاب الذي وعدكم به الله سبحانه. والله إن دموعي شاهدة على عذاب هذه الطبقة التي تعاني في صمت. اﻷم هي اﻹنسانة الوحيدة التي تحبك دون مؤنة أو مقابل. بر الوالدين قصة تكتبها انت ويرويها أبنائك.
4 - من المانيا الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:31
هذا هو المغرب الذي تتباهون به يا مسؤولين !!! وكلا فيكم الله !!!
ماذا يوجد في المغرب ؟؟؟
الجواب : يوجد شعب اغلبيته منهوك
حكومة : ضَل حكومة بل غير صورة ملتقطة لأناس مجتمعين لا تجمعهم أية صلة بهدا الشعب.
خيرات البلاد : غير موجودة نسمع عنها و لا نلمسها...يرونها إما العفاريت و التماسيح
5 - Good الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:33
انها سياسة المخزن و هي تكليخ الشعب،و بدل المطالبة بالحقوق و العدالة الإجتماعية من المخزن المتحكم فى ثروات البلاد والعباد،يطلب المكلخين والاميين الجهلة من الموتى أن يجودوا عليهم بالرزق والصحة وطول العمر ... وهناك تحالف المخزن و الصوفية القبورية لتخذير الشعب بأعمال شركية ووثنية
6 - zaki from Germany الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:34
رحم الله ابنك البار واسكنه فسيح جناته يا ام الحاجة العيدية...نعم حزنت لحالك و انت تسردين ذكرياتك مع ابنك البار...ألله يشوف من حالك يا امي الحاجة.
7 - عبدو الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:34
مضاهرالتخلف والنصب قل ما يصبون الا ماكتب الله علينا الدولة عليها ان تحارب دجالة والشعوذة
8 - houssam الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:37
كل هذا والبرلمانيون الموقرون في جدال عن الايباد والمحمول والمزايا المتميزة ويتشدقون بالأمن والأمان للوطن فليعلموا أن هاته الفئات وامثالها كثيرة يمثلون قنابل موقوتة قد تنفجر في وجوههم في أي لحظة.
9 - المستجيرون من الرمضاء بالنار الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:44
هل هذا هو الإسلام الذي أنزله رب العالمين على رسوله الكريم محمد بن عبد الله صلوات الله و سلامه عليه؟

أين وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية من هذه الخرافات و الخزعبلات السخيفة؟

و أين المجلس العلمي الأعلى من هذه الخرافات و الخزعبلات السخيفة؟

و أين المجلس العلمي المحلي من هذه الخرافات و الخزعبلات السخيفة؟

هؤلاء مساكين استجاروا من الرمضاء بالنار!!!!!!!!!!!
10 - السارق الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:59
أكبر جن في المغرب هو من نهب خيرات البلاد
11 - men alemania الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:00
عندما اخد الطائرة من اي مطار من المانيا متوجها الى المغرب لا تستغرق الرحلة بالكثير 4 ساعات جوا.
اما عندما ارى مثل هذا الفيديو : احس بان المسافة بيني و بين وطني المغرب بالاف السنين الضوئية.
ماهذا التخلف ؟؟
أين هي التي تسمى بالدولة.
انشري يا هسبريس من فضلك.
12 - استاد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:01
وا عباد الله ماكاينش شي حاجة سميتها مسكون بالجن راه هاد الناس عندهم امراض نفسية لا غير
راه الله خلق الجن ومنحو القدرة انه تيشوفنا اما حنا منقادروش اما باش يسكنك هادشي ميمكانش حاجة وحدة ليقد ادار لك الشيطان هي يوسوس لك صافي
الناس خاصها تقرا وتبحت كاع علماء المسلمين كيكولو هاد الهضرة الشاعراوي القارضاوي علي كيالي طارق سويداني وزيد زيد
13 - الحسن الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:06
السلام عليكم. شي واحد يفهمني هاد العالم متنفهم فيه حتى حاجة.انا ضد كل ما يرتبط بالشركيات والخرافات في الاعتقاد.وفي غياب العلاج النفسي السلوكي الذي يواكب المريض. كفاش شنو المعمول مع هاد الناس على قد الحال من العلم والمعرفة
14 - amyne الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:11
La sollution est simple : le football.
15 - حفيظ تازة الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:15
قصص مؤلمة لامهات رمت بهن الاقدار والظروف بالاضرحة ...في غياب مراكز الرعاية الاجتماعية ومراكز الطب النفسي في دولة تتغنى بالحق والقانون
16 - مغربي مستغرب الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:20
أي جهل أكبر من هذا؟! أي تخلف عقلي وفكري هذا...أكاد لا أصدق أن هذا العجاب يوجد في المغرب..تباً إنه الجهل...قاليك أولياء الله الصالحين كيتحكمو فالجن لواه عبو الريح..؟!
17 - ابو اسامة الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:28
لاعلاج ولا شافي الا الله.كفى من الشرك والتبرك بالقبور.هذا شرك اكبر مخرج من الملة والعياذ بالله .فاذا سالت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله.قال الله تعالى:واذا مرضت فهو يشفين.
18 - نورة الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:29
سلام بصراحة مرئيته فجئني ومؤسف انا هدا علاج يدوم لسنوات يكون هدا انسان مجروح بعيد عن حياته وقعية لأنه يكون ضعيف جدا لدرجة انه ليقدر ان يوجه صدمة ثانية وقرأن كريم هو دوائ حقيقي لديق قلوب وتصدي الا جميع معنات حياة
19 - أسامة الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:42
اعتقاد أن قبور الأوليء تنفع أو أن دعائهم مستجاب أو أنهم ينفعون محض الشرك لما لا و العبادة كلها يجب أن تصرف لله و حده بما فيها الدعاء و الرجاء و الرغبة و الرهبة و الحلف و الذبح ...إلخ كيف لا و الله جل و علا يقول : ( ماخلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون) بها أرسل الرسل و هي معنى لاإله إلا الله أي لامعبود مستحق للعبادة إلا الله و عليها أوذي الرسل و صبروا و قاتلوا و قتل الصحابة من أجلها و ترى الناس اليوم يقصدون الأضرحة لقضاء الحوائج أو يعكفون عندها ظانين أن عندهم العلاج... هذا هو عين الخرافة يدعون من لايملك لهم ظرا و لا نفعا بل هم محتاجون لله ! ولكنهم الخرافيون و القبوريين من الصوفية الذين ظلوا و أظلوا الأمة.
وكيف يعلوا شأن أمة لاإله إلا الله و هي تخالف كلمة التوحيد ؟ وتلله المستعان.
20 - ضمير حي الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:44
الجهل والخزعبلات سمتان تنخران جسد هذا البلد
21 - اجي انقول لك الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:50
انا اطلب من الدولة ان تاؤي هولاء و تخصص لهم تقاعد نسبي من تقاعد الموظفبن و التعليم و قطع الواجب من تقاعد الوظيفة العمومية لانهم يتلقون اجورهم من ضرائب المواطن البسيط بدون بديل و لا واجب.
22 - ANONYMOS عاش أمير المؤمنين . الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:52
لا بد للدول بأن تعمل على الاعتناء بالبنية التحتية للمرافق التي لها علاقة بهذا الميدان ، أي ترميم الأضرحة وبناء فنادق صغيرة لذوي الدخل ، ونظن أن السيد العثماني له ما يقوله في هذا المشروع الذي نتمنى من نواب الأمة أن يولوه كامل الإهتمام ، خصوصا في الحكومة الحالية التي تتشرف بوجود رئيس ضليع في القضايا الدينية واللاهوتية وله شواهد في علم النفس ، ومن أجل هذا نجد هذه الثقة بين الشعب وهذا الحزب الأصيل الذي يعبر بصدق عن هويتنا ويحمل هموم المواطنين ويعكس نبض الشارع بما ينتابه من توثرات قد يكون لها بالجن صلة . كما نسجل غياب تبادل الخبرات مع الدول الإفريقية في ميدان الصرع وتحضير الأرواح إذ لا يجب أن يقتصر التعاون الإقتصادي ، فنحن أحوج ما نكون إلى دورات تدريبية ميدانية هناك من أجل الاعتناء بالصحة النفسية والروحية للمغاربة التي سجل السيد العثماني بأنها في حالة تدهور . ولله ولي التوفيق ، وعاش أميرالمؤمنين .
23 - رشيد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:04
المصيبة الكبرى أن هناك من يسمي نفسه نشطاء اجتماعيين على الخط.
24 - mohasimo الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:13
هذا هو قلت الايمان واتباع المضللين من المشعودين واكلي اموال الناس بلباطل, اللهم الطف بنا وقوي ايماننا بك امين.
25 - مغربي الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:35
عندما تريد الدولةالقضاء و بعزيمة جبارة و مسؤولية روحها المواطنة الصادقة على هذه الخزعبلات مثلما تم القضاء على طقوس بويا عمر سيتم ذلك في ساعات قليلة .
لكن في غياب الوعي و الطب النفسي في الدولة فالمريض أو كل من تعرض لأزمة نفسية بأي شكل من أشكال لا يجد من يحتضنه إلا هذه الخزعبلات و التي لها هي أخرى تجارها الذين يستغلون ظروف الناس للكسب من وراء المال الحرام أمام أعين المسؤولين .
26 - خديجة الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:39
كلها عقد نفسية تستدعي العلاج النفسي منين باقي عندنا بحال هاد العقليات غير الله ارحمنا اما الوعي والو حنت هاد المرض النادر ههههه مجود غير عندنا ههه
27 - Malibo الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:41
الدولة لها يد كبيرة فيما تعاني منه فئة كبيرة من فقراء المجتمع بحيت تشجع بالأموال الطائلة الأضرحة و الشرك بالله للاستحواد على خيرات البلاد كل شيئ فضح الواقع المرير الذي يعانيه غالبية الشعب دولة تدعي الاسلام لكن تحاربه بما أوتي لها في الخفاء ....
28 - من بلاد تساوت الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 15:53
‎نتمنى أن يتم تسليط الضوء على الوضع البئيس الذي تعيشه بعض أحياء المدينة من نقص التجهيزات و البنى التحتية كترصيف و تعبيد الطرق و التعثر الحاصل في أشغال بعض المشاريع مثل تهيئة ساحة الحسن الثاني قرب ضريح سيدي عبدالرحمن و الوضع الهش و الكارثي لمستشفى السلامة و الحاجة الملحة لمستشفى عمومي كبير في حي الهناء أو عواطف و وضع حد للاحتلال الغير القانوني للملك العمومي و الجماعي بوسط المدينة و حي إمليل و فوضى الكوتشيات و ألطاكسيات و الترامي على أراضي الجموع من بعض لوبيات و ديناصورات القطاع العقاري... الخ‎ ‎‏‎ ‎
29 - خبراثور الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:08
الى المعلق12 استاد

تعليقك يضحك الثكالى

هل فعلا انت استاذ ام تكذب

اذا كنت استاذا فلا يجب ان نستغرب ما يحدث عندنا
30 - القذافي الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:09
الى من يتحدث عن الخرافة فهذا واقع و مشاكل اجتماعية محضة و السيد لن يستطيع حلها ببساطة لأنه غائب والحاضرون من الغيورين و المحسنين و ذوي النيات الحسنة و جزاؤهم عند ربهم هم الذين يحاولون التخفيف عن هؤلاء الغرباء .
31 - أمازيغي باعمراني عبدالله الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:17
الجن حق ويتربص بالإنسان ومذكور في القرآن سورة الجن والمسُّ حقٌّ ويقول تعالى أن آكل الربى كالذي يتخبطه الشيطان من المس والجن هم إخواننا وطعامهم كطعامنا وكذلك العظام وروث الأنعام فلذلك نهانى رسول الله صلى الله عليه وسلم على قضاء حاجتنا في الخلاء على الروث والعظام إتقوا الله واقرأو دينكم فالجن هم أتباع إبليس ويجتمع بهم كل جمعة ليعلم منهم أعمالهم التي قاموا بها فيعظم صاحبه المسبب في الطلاق ويباركه فالمس ليس وهما ولا مرضا نفسيا وإنما هو حق ويتلبس بالإنسان لدرجة أنه يتكلم بلسان المريض ويوهمه بأشياء خبيثة وعدو الجن سورة البقرة ومن سورة البقرة أية الكرسي العظيمة وكذلك سورة الصافات وسورة طه فالسحرة يخافون منها ولا تنسو أن بوغطاط هو جني يتربص بالإنس ليلا عند نومه ودوائه المعودتين وقل هو الله أحد وآية الكرسي والنوم على وضوء من أراد العلاج عليه بالرقية الشرعية وليس بالخرافات كسيدي فلان بن فلان فما يزيد ذلك للمريض الا شركا وغرقا .
32 - الرباطية الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:22
مناظر تعود بنا 60 سنة إلى الخلف و كأن المغرب لم يتقدم قيد أنملة الجهل والأمية مع الفقر يعطي خليط لا يعرف ما له و ما عليه و هذا بالضبط ما يريده المخزن
33 - عبد الصالح الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:24
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اليس القرآن فيه علاج من كل شيء البعد عن الدين والجهل وضعف الايمان بالله العلي العظيم $والتوكل على الله واتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم وتلاوة القرآن الكريم كلها تداوي من المس والامراض والفقر وطلب الرزق الحلال والبعد عن الصلاة كلها عوامل تخلي الانسان مهموم وميؤوس ومريض ووووووووووووالى آخرة
34 - zakaria الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 16:33
للاسف الشديد غياب تام الجمعيات بصفة خاصة والدولة بصفة عامة للان هاؤلاء النزلاء هم مريضون نفسيا ومعنويا و يحتاجون الى العلاج والدعم فقط للاعادة ادماجهم في المجتمع وتعلم الاعتماد على النفس لا على الغير ويمكن للدولة الاستفادة منهم اما عند تركهم في متل هذه الاماكن فلايزيد الى من مرضهم ومعاناتهم وتهميش متل هذه الفئة من ابناء الوطن حسبنا الله ونعم الوكيل يجب غلق هده الاضرحة والاماكن والمراقبة المستمرة للحد من هذه الضاهرة
35 - المغرب الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 17:02
عجبا لهذه أمة إسلامية تركت العلاج في القرأن والدعاء والذكر الله وذهبت إلى طريق الشيطان .من يريد الشفاء من السحر والمس والحسد والعين فليستمع سورة البقرة يوميا أو يقرأها .وهناك رقية الشرعية من القرأن والسنة .رغم أن بعض الرقاة يستغلون المريض ليأخده منه المال أريد أن أنبهكم فرقية لا تتعدى سبعة حصص فقط بالقرأن والماء .أقول لكم كفاية من أضرحة فهي لا تسمن ولا تجوع ولتجأ الى ربكم الذي خلقكم والى القرأن والله فيه شفاء عجيب
36 - جزائري من رام الله الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 18:50
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم
والله لم اكن اعلم ان المغرب في هذه الدرجة والله كارثة كبرى فكيف تحاربون هذا الجهل والتخلف ونحن في عام 2017 اين هم الذين يروجون بالمغرب المتقدم وشعبه الذكي هذه العقول المتخلفة لازم ان تصلح ولكن في غضون قرون لانهم يؤمنون بالخرفات واصبحو معقدين نفسيا هذا يذكرني في ربرتاج عن سيدكم سمهروش في اعالي الجبال المهم الفقر والجهل والتخلف والامية اجتمعو معا وهذه هي الحقيقة وشكرا لهسبريس لتطرق لهذا الموضوع الحساس
37 - الاهوت الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 19:56
لقد اضحى الشعب جله مريضا امراض نفسية نضرا للفقر و غلاء المعيشة والبطالةو بالتالي العزوبية وانتشار الجريمة الكل متوتر يكفي التجول بالشوارع و النضر الى وجوه عامة المارين يمشون كالاحياء الاموات لان البال منشغل بمصاعب الحياة عائق بعده عائق و لا من معين يجد الانسان نفسه يتخبط و يترنح و لا يتزحزح من موقعه الهموم تزداد و معها الالم البعض يلجئ للعبادة و التضرع لعلها تفرج و البعض يرتمي في احضان المخدرات و فئة تتناول الدواء و الهدف واحد الهروب من الواقع
38 - لحنين75 الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 01:17
الى الجزائري "اعماه الله " : أولا هذه الأزمات نفسية حادة تضرب الجميع ! يصعب معالجتها كاللاكتاءب الحاد ووو "une GRANDE DÉPRESSION "SUITE À DES ÉVÉNEMENTS "DOULOUREUX OU DES ATTAQUES D'ANGOISSES و الإنسان المريض يجب معه كل الصبر أولا يرفض طبيب نفساني بكلمة " أنا مشي هبيل" و المرض يحتاج لوقت طويل مما يجعل العائلة تمرض و تفقد الصبر باحتثا عن دواء اخر و الذي نسميه "مس"!! و الذين يقولون خرفات و خزعبلات انصحهم بقراءة نصوص القرآن ولما كانت الرقية الشرعية !! بما ان هذا المريض مندين يخاف الله فلامانع لزيارة والي من أولياء الله شرط ان يتوجه لله !! و هذا ادخلوه بعض الاطبة في معالجة المريض النفسي لتلبية رغبته و تحقيق امنيته ولا كن بشرط ان لا يخلى عن الدواء..! C'EST UNE THÉRAPIE. اللهم اشفي الجميع . و السلام شكرا هسبرس
39 - Amazigh الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 08:52
لو عرفو كيف اعز الله الاسلام بسيدنا الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو القائل ( ويلك يا عمر لو ان بغلة تعثرت في العراق لسئل عنها عمر لما لم تمهد لها الطريق)
نريد يشوفو حال الناس المسلمين بين الفقر و الكفر٠ والله اني اشفق على اولي امرنا عندما يقفون امام الله و تشهد عليهم الرعية٠
40 - متتبع الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 21:02
ايوا هذا شغل العثماني ماشي هو طبيب نفساني ساعة باين ليا كلشي زهقو ليه لمارا بن كيران كان عندو بعدا مع هاد الشي ديال تعزام
41 - مريمة الخميس 20 يوليوز 2017 - 09:27
هذه بلادنا وهذه مظاهر تخلفنا
هذا الصور المشينة تعيد نفسها في الكثير من مناطق بلادنا تحت صورة الولي والصاليح ويبقى الجهل والتخلف هو سيد الموقف لبقاء الحال على ما هو عليه
فإن نامو، مرضت عقليتهم، عملنا - أكلنا - عشنا في رفاهية
وبقي المريض في الصاليح مسكين الله اشفيه - فيه لملوك
42 - OTHMANE الجمعة 28 يوليوز 2017 - 09:26
2017 ومازلنا نرى الخرافات في بلادنا للأسف
الجهل لن يفارقنا أبدا مادامنا لا نقرأ، نعم نحن شعب متخلف لأننا تركنا الدين والعلم وتبعنا الخرافات، لحسن حظهم نحن تمسكنا بتخلفنا فأصبحوا ينشؤون مشاريع ويجنون الأموال الطائلة بزرعهم خرافات نصدقها
43 - عبدالله الثلاثاء 19 شتنبر 2017 - 16:59
صاحب الرقم 12من قال لك الشيطان يوسوس
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.