24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | صرخة أفارقة جنوب الصحراء .. هل أصبح المغاربة "عنصريين"؟

صرخة أفارقة جنوب الصحراء .. هل أصبح المغاربة "عنصريين"؟

صرخة أفارقة جنوب الصحراء .. هل أصبح المغاربة "عنصريين"؟

"نحن نعاني هنا، العنصرية تبدأ من لون البشرة"، تقول فاطيماتا، سيدة غينية في عقدها الثالث، استقرت بالمغرب منذ حوالي أربع سنوات بعدما كان حلمها أن تهاجر إلى الضفة الأخرى من العالم، حيث يوجد "فردوسها الأوروبي".

تعيش فاطيماتا من عملها بائعة لبعض المواد المصنعة في دول إفريقيا جنوب الصحراء. تجلس ساعات طويلة داخل الساحة المقابلة لباب شالة في انتظار زبائن مفترضين، بينما تؤنس زميلاتها في العمل وحدتها بأحاديث لا تكاد تنتهي حتى تبدأ من جديد.

تحت مظلة شمسية، تظل السيدة الغينية منهمكة في إعداد باروكات ضفائر إفريقية، على مقربة من مغاربة كثر، تجمعهم هذه الساحة الواسعة لكسب قوت يومهم. وعما إن كان الحكم الذي أطلقته قاسيا جدا، بحكم وجود الكثير من المغاربة الذين لم يسبق لهم معاملة الغرباء معاملة سيئة، تقول فاطيماتا: "طبعا ليس كل المجتمع يعاملنا بهذه القسوة، لكن يمكنني أن أقول لك إن 90 في المائة ممن التقيتهم عنصريون".

حسب الإفادة التي قدمتها السيدة الغينية، المقيمة بالرباط بدون وثائق ثبوتية، فإن العمال الذين يشاركونها الفضاء الذي تعمل فيه ليسوا لطيفين بدورهم. "نعاني مشاكل كبيرة، خاصة هنا وسط المدينة، الكل يعتبرنا غرباء ولا يجد حرجا في أن يطلب منا العودة من حيث أتينا بسبب أو بدونه"، تزيد.

عاصمة إفريقيا

أضحت العاصمة الرباط في السنوات الأخيرة وجهة مفضلة للكثير من المهاجرين القادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء. جاء كثير منهم بغرض الهجرة السرية إلى أوروبا، فقرروا، بعد الفشل المتكرر في ذلك، الاستقرار بأحياء هامشية في ما يشبه "غيتوهات" لعل القادم من الأيام يحمل لهم من المفاجآت الشيء الكثير.

جزء آخر من هؤلاء جاء للدراسة والتحصيل، فعاد كثير منهم إلى بلدهم الأم، فيما قرر آخرون إيجاد فرصة عمل والاستقرار هنا بحثا عن تجربة مهنية جيدة. هكذا، ستصبح عدد من مدن المملكة، وعلى رأسها الرباط، حاضنات جديدة للهجرة جنوب-جنوب، إلى أن جاءت اللحظة التي ستأخذ فيها الأمور منحى آخر، وذلك باعتماد المغرب، لأول مرة، سياسة جديدة للهجرة، فتحت بموجبها الأبواب أمام المهاجرين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء للاستقرار هنا والحصول على حياة جديدة.

غير أن هذه السنوات كلها لم تنجح بعد في تمكين جزء غير يسير من المجتمع المغربي من تقبل فكرة وجود أجانب بلون بشرة مختلفة يعيشون إلى جانبهم، ويعملون في مهن غير مهيكلة، كما في مناصب سامية بالقطاع الخاص وشبه العمومي، في حين أن أبناءهم يتقاسمون البطالة والضياع.

ما يبرر هذا الطرح، إلى جانب كل الشهادات التي استقتها هسبريس، هو وجود حملة غير مسبوقة في العالم الافتراضي طيلة الأشهر الماضية، يقودها أشخاص بهويات غير معروفة، ويشارك فيها مغاربة كثر من أعمار ومستويات سوسيو-ثقافية مختلفة، يرفعون جميعهم شعار: "لا للسود الأجانب بيننا". فهل أصبح المغاربة فعلا عنصريين؟ ما رأي المهاجرين أنفسهم؟ وهل هذه الانطباعات بدورها صحيحة؟

معاناة بتاء التأنيث

تقول فاطيماتا، وهي تغطي وجهها بثوب أبيض مخافة أن تتعرف عليها السلطات والعائلة، إنها تتعرض للمعاملة غير اللائقة بشكل مستمر، وتضيف أنها تتعرض للاعتداءات اللفظية والجسدية من حي لآخر، وأنها تكون ضحية للأذى اللفظي فقط لأنها تمر بجانب شخص عنصري.

لا تخفي هذه السيدة أنها عانت كل أشكال التمييز والاحتقار طيلة مسار حلولها بالمغرب، هاربة من واقع معيشي أكثر قسوة ببلدها الأم، غير أن الحلم الذي قطعت من أجله آلاف الكيلومترات أصبح يظهر لها الآن سرابا، حيث تعبر بقلب منفطر، وتحول الغصة في حلقها إلى كلمات: "هناك مغاربة ومغاربيون في أوطاننا، نحن قطعا لا نعامل الأجانب بالمثل، فنحن نحترمهم ولا نسرق ممتلكاتهم".

إذا كانت لديك بطاقة إقامة في المغرب سيكون حتما الأمر مختلفا، حسب ما تؤكده فاطيماتا، حيث يصبح المهاجر المتوفر على كل الوثائق القانونية محميا بحكم القانون، وغير خائف من مواجهة كل شكل من أشكال العنصرية.

"الكل ينعتنا بالأفارقة، علما أننا جميعا أفارقة في نهاية المطاف، ولا فرق بين واحد وآخر، الله وحده من جعلنا مختلفين عن طريق لون البشرة، لكن الدم الذي يسري في عروقنا هو نفسه!"، تقول المتحدثة ذاتها.

عنصرية 2.0

يتفق هشام الراشدي، وهو خبير في موضوع الهجرة، مع ما جاء على لسان فاطيماتا في ما يتعلق ببطاقة الإقامة، مؤكدا أن السياسة الجديدة للهجرة، التي تبناها المغرب في شتنبر 2013، جعلت الأمور تتغير بالنسبة إلى هذه الفئة من المهاجرين بشكل غير مسبوق.

ويعتبر الراشدي، في حديث مع هسبريس، أن السنوات التي تلت هذا التاريخ الهام، شكلت نقلة نوعية بالنسبة إلى المجتمع في سياق قبوله أكثر للتعايش وفتح الفرصة أمام المهاجرين في ميادين مختلفة، محذرا في المقابل من استمرار وجود أفعال مقاومة لهذا المسار.

"كفاعلين في الميدان، نرى أن هذه الممارسات العنصرية بدأت تقل على مستوى الواقع في السنوات الأخيرة، لكنها عرفت تطورا غير مسبوق في العالم الافتراضي"، يؤكد المتحدث ذاته. إذ في الأشهر الأخيرة، على وجه الخصوص، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة غير مسبوقة من العنصرية، كانت أبرزها دلالة الحملة الشرسة التي دعت إلى ترحيل جميع المهاجرين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء بعد حادث مقتل حارس ليلي بأحد المجمعات التجارية بفاس من طرف مهاجرين. إذ اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي منشورات وتعاليق عنصرية تحمِّل الدولة مسؤولية فتح المجال أمام هذه الفئة للحصول على عدد من الحقوق الأساسية، وعلى رأسها حق الإقامة والعمل بالمغرب، متضمنة عبارات جارحة تلصق فعل الإجرام بالمهاجرين المقيمين بالمغرب، وتتأسف على الحقوق التي أقرتها الدولة في سياستها الجديدة للهجرة تجاه هذه الفئة.

كما لفتت صفحة عنصرية تحمل اسم "معا ضد حملة الزنجنة بالمغرب" الانتباه على موقع الفايسبوك، حيث تتضمن منشورات جد عنصرية مطالبة بتقليص أعداد المهاجرين بالمغرب، قبل أن تنجح إشعارات متعددة لإدارة الفايسبوك في إغلاقها نهائيا.

وبين الفينة والأخرى تظهر صور وتعابير عنصرية على الفضاء الافتراضي على غرار إعلان تم تداوله على نطاق واسع، يقول صاحبه: "ممنوع الكراء للعزاب والأفارقة".

ويرجع الراشدي هذه السلوكيات بالعالم الافتراضي إلى "مقاومة التعايش مع الآخر، في استغلال تام للسرية التي تمكنها مواقع التواصل الاجتماعي للواقفين وراء هذه الصفحات"، مضيفا: "هكذا بدأت تتناسل الصفحات المسيئة للمهاجرين، وهو مؤشر أعتقد أنه دال على تزايد نسبة التعايش داخل المغرب".

هل ترتبط العنصرية بالوسط الاجتماعي؟

في مكان نشيط بحي حسان بالرباط، وجد يانيك، وهو شاب كاميروني في عقده الثاني، مكانه المناسب لوضع طاولته الصغيرة التي يعرض عليها هواتف نقالة. هذه الطاولة الصغيرة هي كل ما يملك في هذا الحي البعيد عن مسقط رأسه بآلاف الكيلومترات.

"عانيت العنصرية في أماكن مختلفة، طنجة، الناظور وغيرها"، يقول هذا الشاب المقيم بالمغرب منذ 5 سنوات لجريدة هسبريس الإلكترونية، مضيفا أن "البعض منهم يتعامل معك بشكل سيء فقط لأنك مختلف وتحدثه بالفرنسية التي ربما لا يحبها".

يواجه يانيك أحيانا من يتعاملون معه بطريقة عنصرية، غير أن ذلك لا يجلب له غير الكثير من المتاعب. "عندما أقول لأحد ما إنك عنصري بسبب إساءته لي يستشيط غضبا، حينها أحاول ما أمكن تجنبه والذهاب إلى حال سبيلي. أحاول دائما ترك كل هذه التصرفات لحكم الله".

في المقابل يوضح يانيك أن المغاربة ليسوا في مجملهم عنصريين، مبرزا أن الكثير منهم لطفاء مع الأجانب المنحدرين من دول جنوب الصحراء ويعاملونهم بطريقة حسنة، "ككل المجتمعات هناك الأخيار والأشرار"، يزيد مؤكدا.

غير بعيد عن المكان الذي يشتغل فيه يانيك، يعمل مامادو، وهو شاب في عقده الثالث، داخل مركز للنداء، وخلافا لأبرز الشهادات التي استقتها هسبريس، يصرّح مامادو: "لا أتعرض في حياتي اليومية لأي مضايقات ملفتة، باستثناء بعض المرات التي وقعت لي فيها مواجهات مع مواطنين يحملون حقدا تجاه المهاجرين".

مامادو مقيم بالرباط منذ حوالي 5 سنوات، حصل قبل عام تقريبا على بطاقة الإقامة، وهو يعمل الآن مسؤولا تجاريا داخل مركز النداء المشار إليه. "لا أجد أي تمييز في عملي، على العكس من ذلك، ربطت صداقات كثيرة داخله، وأصبحت جزءا من هذه العائلة الكبيرة، الكل يعاملني باحترام، وأنا بدوري أبادلهم الشعور نفسه".

يقول الراشدي إن العنصرية غير موجودة في مراكز النداء على سبيل المثال، على اعتبار أن "المغاربة المفرنسون العاملون في هذه المراكز يكونون أكثر انفتاحا وتقبلا للأجانب"، مضيفا أن "المجالات التي ليست فيها تنافسية كبيرة لا تكون فيها العنصرية حاضرة عكس المجالات التي يكون فيها التنافس على الرزق حاميا".

ويرى الراشدي أن العنصرية في الواقع غير مرتبطة بالوسط الاجتماعي بقدر ما هي مرتبطة بعوامل أخرى كثيرة. "ففي الوقت الذي توجد بعض أشكال العنصرية في أحياء شعبية هامشية ضد هذه الفئة، ينبغي ألا ننسى أن الأحياء الشعبية هي التي وفرت الفضاء الأول الذي اندمج فيه المهاجرون، حيث كان شباب هذه الأحياء يخبرون المهاجرين حينما تكون هناك حملة أمنية"، يقول الراشدي، في إشارة إلى روح التضامن الحاضرة بين هؤلاء، معتبرا أن "المهمش ينحاز دوما إلى المهمش مثله".

في مقابل ذلك، يعتقد المتحدث ذاته أن العديد من الأحياء النخبوية تنتشر فيها بعض مظاهر العنصرية، من قبيل رفض إكراء المنازل للمهاجرين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، بشكل يؤكد أن هذا الفعل غير مرتبط بالغنى أو الفقر ولا بالأمية أو التعليم، بل هو فعل إنساني مرتبط بأشخاص يخشون الآخر المختلف ويرفضونه بدون أي سبب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - hammouda lfezzioui السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:11
مرحبا بكل من طرق بابنا كمغاربة .
لا للعنصرية بسبب اللون او الدين اوالجنس او العرق.
سبع او ثمانية ملايين مغربي تشتثوا عبر اصقاع المعمور ,وكاءن قنبلة ذرية نزلت علينا .وتجد من يقول ''لا نريد مهاجرين افارقة''.
بركات تمازيرت انون اياد.مرحبا بكم ,المغرب وطنكم .
2 - crokodile السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:15
بعظ الافارقة باش يكونو فرحانين خاس المغرب يفتح ليهوم الباب ديال الباطو ويخليهوم يمشيو لاروبا بطريقة غير شرعية ولكن هادشي راه مايمكنش وزايدون كاينين شي وحدين منهم كتمشاو تقريبا عريانين بلا اللباس ومكيحترموش العادات والتقاليد ديالنا والى هدرتي معهم غادي يقولو ليك نتا عنصري ومصيييييييبة هدي
3 - أحمد السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:17
أخجل من جنسيتي عندما أقرأ مثل هاته المقالات، الذي لم بجرب الغربه و العنصريه و قله الحيله لن بفهم لماذا!!
4 - Khalfaouy السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:23
السبب الذي يجعل بعض المغاربة يتعاملون بهذه القساوة مع الأفارقة ليس لانهم سود ولكن البعض منهم يقومون بجرائم بشعة:قتل،اغتصابات ،سطو...
5 - زكرياء اءيت الطالبي السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:24
مافهمتش كيفاش دولة فقيرة بحال المغرب اللي المديونية كاتفوق ١٩ مليار دولار ونسبة البطالة بين الشباب كبيرة بزاف و الملايبن من المغاربة عايشين ففقر مذقع كايستاقبلوا الاءفارقة السود وكايعطيوهم الحق فالسكن والعمل باش ينافسوا ولاد البلاد.ولينا كانلقاوهوم كايطلبوا فالمدارات الطرقية وكاين اللي كايرتاكب الجراءم من سرقة وحتى قتل.خاص المغاربة كولهوم مايتعاملوش معاهم ويرغموهوم اءنهوم يىجعوا لبلدانهم .باراكا علينا غير المشاكل ديال ولادنا عاد نزيدوا مشاكل المهاجرين الاءفارقة .
6 - Ztailovic السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:26
يقتلون ويسرقون ويغتصبون ،يعربدون ويتحرشون ويخربون ويطلبون منك أن تحترمهم ماهذا ...... ؟؟؟
7 - مغربية السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:31
لم نكن يوما عنصريين ولن نكون نحن شععب التسامح على ارض السماح مضيافون كرماء نوثر على انفسنا ولو كانت بنا خصاصة لا نفرق بين بني ادم ايا كان لون بشرته او لغته او.... بالعكس نحن الشعب الدي يسعى لتعلم اللغات حتى نسهل التواصل على من يعيشون معنا فتجد صفيرنا قبل كبيرنا يتحدث ويتواصل ويساعد الاجنبي على ارضنا بابتسامة تنم عن تجدر الكرم وانتفاء العنصرية بالمرة
لكن حين يسعى غيرنا لدوسنا بالاقدام
حين يتجرأ على اغتصاب بناتنا واطفالنا
حين تسرق محلاتنا وتستحيا نساؤنا فسنكون رغما عنا عنصريون
اهلا بالسلام اهلا بكل من وطا ارضنا بكل احترام وتحن مغاربة ولسنا عنصريين ولا فرق بين عربي وعجمي ولا بين اسود وابيض الا بالتقوى لقنوها لنا ونحن صغارا في الابتدائى
8 - مواطن غيور . نريد مهاجر صالح السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:31
السلام عليكم. جميع الدول وحتى في أوربا الديمقراطية إدا لجأت إليهم قصد السرقة أو الدعارة او بيع المخدرات أو النصب.... المهم ارتكاب الجنح والجرائم فلن تقبل بك. ما عدا بلدنا الحبيب حيث المواطنين المغاربة أحيانا يعتبرون أقل في الحقوق من الأفارقة الدين يفترشون الأرصفة في احسن المدارات والرونبوانات ويوقفونك في الطريق من أجل درهم....حلل ناقش؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
9 - khalid badri السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:31
السلام عليكم انه مخطط يهودي وتم التخطيط له في بلجيكا وبمباركة من مسؤولي هذه البلاد لإضعاف المغاربة او طمس الهوية وإغراق المغرب بالمهاجرين الأفارقة لكي يتحلل المغاربة وهاذا المخطط للقضاء على الهوية وهو ان 2050 لن تجد الا القليل من السكان الأصلين لان معظم المغاربة قد ان صهروا وتم اختلاط
10 - Said السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:36
أنا مغربي أباً عن جد، في سنة 1999 كنت اشتغل في البناء في مدينة طنجة، في ظرف 3 أشهر تعرضت لأربع مرات للعنصرية لأنني انحدر من مدينة أزرو اي من الداخل حسب المفهوم الطنجاوي
ما اريد قوله نحن المغاربة عنصريون فيما بيننا، اما ضد إخواننا الأفارقة فحدث و لا حرج
11 - محمود السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:37
عندما أتجول في الناظور ارى الافارقة عند مفترقات الطرق يتسولون اتذكر آباؤنا و اجدادنا الذين هاجروا الى أوربا عملوا في مناجم الفحم و المعامل بالمانيا و بلجيكا لسنوات طوال منهم من قضى نحبه جراء الاعمال الشاقة و الملوثة و منهم من ينتظر لقد شاركوا في بناء الاقتصاد الاوروبي اما اخواننا الافارقة الذين يتهموننا بالعنصرية فهم جعلونا معبرا لاوروبا يعيشون على التسول ولا يقومون باي مجهود للبحث عن عمل ليصون كرامتهم هل يريدون منا ان نخرج من بيوتنا لنسكنهم حتى الصدقة فيهم تحتاج الى اعادة النظر لأنهم تعلموا الكسب الهين و الاتكال
12 - Salhi السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:38
جلس حدايا واحد في الكار عندو ملامح إفريقية جنوب الصحراء بغيت نسولو شحال في الساعة تكلمت معاه بالفرنسية بقا تشوف في تكلمت معاه بالإنجليزية بقا تشوف في ملي فقدت الأمل صوتا التلفون ديالو جاوب و بدأ تيتكلم بالامازيغية اكتشفت من بعد بلي سيد من جوايه وارزازات ولد بلادي بياناتنا غير 20 كلمتر
13 - mustafa السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:40
افريقيا كتولد بلا قياس وهذا مصدر المشاكل كاساس علاش ميطبقوش تحديد النسل ويبقاو في بلادهم مخاصهم خير لا يكلف الله نفسا الا وسعها.
14 - طالب السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:41
ليست هناك اي عنصريه في المغرب ضد السود الافارقه ..
فلاغاربه فمخطط العنصريه الي خططه اللوبي سورسو اصبح تقتات به الجمعيات العالمية التي تدافع على حقوق الانسان ووو بلا بلا ..
كل بلد يريدون فرض عليهم اجندة خارجية يدخلون اليهم اجانب ويبداوء ينشرون تقارير ومقالات .. التي لا تسمن ولا تجوع .. العالم اكبر من هذه الخزعبلات العنصريه
هل تعتقد ان الامريكي او الصيني او الخليجي او الاوروبي او الروسي مهتم بهذه التقارير اكثر من ماهي مهتمة بها الجمعيات الاوروبي التي تفرض وتعاقب الدول العالم الثالث ؟؟
15 - فاروق السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:44
فعلا بت ارى عنصرية تزيد حدتها على مواقع التواصل, وهذا يحز في النفس حين ارى مغاربة عنصريين يهاجمون الافارقة و ينادون بترحيلهم, لم اكن اظن ان المغاربة عنصريين على الاقل لما كنت اعيش في المغرب.يجب ان يفكروا ان نسبة كبيرة من اخوانهم ايضا يعيشون كمهاجرين في بلاد الغير, دفعهم الفقر والظلم وانسداد الافق الى البحث عن لقمة العيش في ارض الله الواسعة, وليس منا اسرة مغربية الا و لها فرد او اكثر من العائلة في بلاد المهجر, ضعوا انفسكم مكان هؤلاء الافارقة حين يجرح احدكم مشاعرة او يهينه بكلام او تصرف عنصري, هل ترضى ان يعامل احد افراد عائلتك بالمثل في بلاد هو لاجئ فيها او مهاجر؟ اتقوا الله في هؤلاء واعلموا انهم مضطرين وليس عن اختيار هم بينكم الان. ثم ان ديننا ينهى عن النبز بالالقاب او السخرية من اي انسان كيفما كان شكله او جنسه, فلو اراد الله لخلقنا على نفس الشكل ونفس الهيئة ونفس اللون. لا تجعلوا من هؤلاء الافارقة ضحية وشماعة,فالمشاكل التي يعرفها المواطن من سرقة وجريمة و بطالة وغلاء الخ كانت دائما موجودة حتى قبل ان يحط هؤلاء الرحال عندنا مضطرين, فارحموا الناس الذين جارت الظروف عليهم, يكفي ماهم فيه.
16 - ابو البراء السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:44
المجتمع العربي عنصري تجاه أي شخص مختلف، انا شخص Albino امهق يعني لون بشرتي وشعري وجسدي ابيض جدا أعلى درجات اللون الأبيض يعني عكس البشرة الداكنه تماما وذلك بسبب مورث جيني معين يجعلني ابيض تماما منذ الولادة لعدم وجود الخلايا الصبغية الميلانين في بشرتي، اعيش في المغرب ومنذ صغري وانا ومن مثلي دائما نتعرض لمختلف أنواع العنصرية سواء كان بالكلام او بالتصرفات والأفعال، ومن مختلف الأعمار والفئات المجتمعية، أطفال كبار طلاب أساتذة جامعة احيانا رجال نساء وفي بعض الأحيان نتعرض للتحرش أيضا، المشكلة في عقلية المجتمع العربي المسلم ليس بنوعية اختلاف الشخص سواء كان لون بشرة أو فكر معين، المجتمع العربي مجتمع مريض نفسيا.
17 - بنت المملكة السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:45
قبل متقول العنصرية شوف 99% منهم اش كيديرو من كريساج وبسالة علينا حنة نسا او بولادنا وخيانة الأمانة يعني تعطيه يرعى يردهالك بركعا راه حتى ماشي ملائكة وباركة خوروتو لي طالع فهاد الجيل الفاشل نزيدو هدوك الي مكيرحموش حتى بعضهم ومكنهضر لا على لون ولا دين راهما معانا فلون ديالنا وكيداعيو دين وكيديرو فعايل بني صهيون
18 - United States السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:45
والله اوربا رحمه، مافي اصلا العنصريه البذيئة الموجوده في الدول العربيه هنا في اوروبا، كلما حل الجهل والتخلف حلت العنصريه، الدول العربيه غارقه في الجهل والانحطاط
19 - مواطنة 2 السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:45
المسألة ليست لها علاقة بالعنصرية. فلو كان إخوتنا الأفارقة يشتغلون بكرامة و مندمجين في المجتمع المغربي لما غضب منهم المغاربة وعاملوهم معاملة سيئة. لكنهم يتسولون وأصبحوا يسرقون ويضايقون المغاربة. ... بالإضافة إلى أنهم أتوا الى بلد يعاني سكانه الفقر . فاقد الشيء لا يعطيه.
20 - TAGADA السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:47
D abord ces africains sont elegaux au maroc et ils doivent rentrer chez eux comme le fait tt les pays de monde,d autre part ces africains etulisent ce mots (raciste)pas seulement au maroc et même on europe pour faire pression et chantage aux autres pour arriver a lr but, donc ils veulent dire avec cette tactique et cette manœuvre donner moi ton pays,ton travaille,ton école,ta maison,ton hôpital,ta voiture,ton argent et pourquoi pas ta femme et ta soeure pour qu' il tu soit pas raciste,Oui je suis raciste pour défendre mon pays,on a pas invité personne,on a pas colonisé l afrique et on a pas voler lr rechesses,alors degage et laisser nous tranquille et l etat marocain doit bien garder les frentieres et de les laisser partire de l autre côté,on a marre
21 - Ahmed السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:50
المغرب كان دائما بلد التسامح والتعايش .... اظهرت دراسة بريطانية ان اكثر الدول عنصريه هي السعودية ومصر الاثنيين يعيشان التخلف والجهل والإنحطاط الأخلاقي.
22 - kader السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:53
nos dirigeants ont tort et les gens qui viennent aux maroc depuis les pays africains ont plus tort encore.le maroc n'a pas les moyens de subvenir à son peuple qui vit dans la misère te même s'il en a le peuple ne les reçoit pas comment recevoir un autre peuple.ces peuples sont riches il faut se soulever contre leurs dirigeants qui volent leurs richesses mais il faut s'organiser pour ne pas être exploité par les uns contre les autres.rares sont les pays africains pauvres sauf que les dirigeants sont tous des corrompus
23 - لاحياة لمن تنادي السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:57
يحزنني ويقلقني كثيرا ماقرأته من شهادات هؤلاء الشباب المهاجرين والقاطنين حاليا ببلدنا من الإساءات التي يتعرضون لها والله إنه عار كل العار أن يتعامل المغاربة هكذا !!! المغرب البلد الذي أعلن مساندته وتعاونه مع هؤلاء المستضعفين قولا وفعلا وذلك طبقا للشريعة الإسلامية ومقتضيات للقانون الدولي فهل نسي المعتدي على هؤلاء إخوانه المغاربة في بلاد الغربة ؟ وهل نسي أن الاعتداء يعاقب عليه القانون فضلا عما جاء به الإسلام ؟ وهل نسي أن المغاربة أقوياء في الدفاع عن حقوق الآخرين مهما كانت جنسياتهم ومعتقداتهم ؟ سامح واعف وتب تؤجر عند ربك. !! والسلام.
24 - انساني السبت 07 أكتوبر 2017 - 22:58
العنصرية مظهر من مظاهر الانحطاط الاخلاقي للانسان. الانسان باختلافاته يجب ان يقبل في المجتمع ولا فرق بين الاشخاص . لا أفهم يعني بعض الاشخاص العنصريين يتصرفون بهذه الطريقة على أساس أنهم أفضل حالا من غيرهم؟؟ كلها رواسب ثقافية و أحكام مسبقة تدل على السطحية والجهل.
25 - مغربية أمازيغية السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:02
أنا سأكون حيادية وأقول أن في المغرب هناك عنصرية لكنها موجهة ضد السكان الأصليين وهم الأمازيغ فيمنعوننا من حقنا في الإعلام والتعليم بلغتنا ويمنعوننا حتى من تسمية أبنائنا أسماء أمازيغية والمعربون من ينسبون نفسهم للعروبة جهلا وهم امازيغ في الحقيقة لكنهم مستلبي الفكر بسبب مخطط التعريب يقومون بإهانتنا بألفاظ ك(الشلووح ،الكرابز،البرابرة،سكان الكهوف،أوباش.....) .لن أخفي هذه العنصرية وهناك عنصرية ضد المثليين حيث تتعرض هذه الفئة حتى للتعنيف والضرب وشتى أنواع الإهانات لكن العنصرية ضد السود واليهوذ المغاربة قليلة جذا إلى منعدمة بالمقارنة مع ما شاهذته وهذه حقيقة ورأيي بصفتي مغربية أمازيغية
26 - karim السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:08
المشكل عن الافارقة معقدين بكل ماهو عنصري الى درجة اتهام كل من يعارضهم بالعنصرية .... طبيعي ان يرفض اي مغربي من ينافسه بطريق غير شرعية وخاصة ان كان الشخص مقيم بطريقة غير شرعية .
27 - عابد السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:10
لاللعنصرية بالمغرب وعلى هؤلاء الافارقة أن يحترموا النظام العام وعليهم الحفاظ على نظافة المدن .
28 - Adam السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:14
يمارس المغاربة العنصرية فيما بينهم مثلا سكان تطوان يطلقون على السكان المنحدرين من مدن الجنوب والوسط ب العروبية. وكذلك اهل فاس يسمون غيرهم ب 'الطرف عربي'، تقليلا من شأنه. وتعكس بعض الاهازيج التي يتغنى بها في الاعياد خصوصا يوم عشوراء عبارات ذات حمولة عنصرية ضد امازيغ سوس حيث يقال ' عاشورا يانونة و السوسي بوخنونة' كما يمارس امازيغ ذوي البشرة البيضاء عنصريتهم ضد المغاربة السود حيث لازالت تعرف بعض قرى الجنوب الشرقي عدم دفن موتى السود في مقابر ذوي البشرة البيضاء. كل هذا يسائلنا عن مستوى الوعي و التربية على المواطنة وتقبل الاختلاف والتعددية
29 - محمد هلال السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:18
نحن المغاربة لسنا منزعجين من إخواننا الأفارقة الذي يزورون وطننا ويشتغلون بكل مهارة أو حرف يدوية أو تعليمية أو صناعية يكسبون منها قوتهم ويصونون بها كرامة الإنسان البشري، ولكن الإزعاج كل الإزعاج من اؤلاءك المتسولين في الشوارع بكمية كبيرة وكلهم صواعد قادرة على العمل والكسب، إلا أنهم آ ثرو التسول. وهذا ما يزعج المغاربة.
30 - [email protected] السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:20
السبب الذي يجعل بعض الأوروبيين يتعاملون بهذه القساوة مع المغاربة ليس لانهم مسلمون ولكن البعض منهم يقومون بجرائم بشعة:قتل،اغتصابات ،سطو...
31 - TRABOBLIK السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:21
ICH3A3 MAMLAKA ou quand le Maroc se prend pour la Suisse. Quand on a un chômage des jeunes endémique, des Marocains qui vivent en dessous du seuil de la pauvreté, des problèmes sociaux à n'en plus finir, on ne peut pas se permettre d'accueillir toute la misère de l'Afrique juste pour s'assurer la voix de ces dirigeants africains qui volent leurs pays. On ne peut pas résoudre un problème en en créant un autre aux conséquences désastreuses. Je regarde ce phénomène de loin, et le moins que l'on puisse dire, c'est que le Maroc fait preuve d'une démagogie crasse. Les médias sont complices. Les Marocains ne sont pas racistes, mais les Marocains ne sont surtout pas bêtes. On leur fait subir une immigration dont ils ne veulent pas, et le pire dans tout ça, c'est qu'ils n'ont pas leur mot à dire.
32 - مغربي حر السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:28
اودي عطيونا التيساع المغرب اللي فيه مكفيه
33 - لا مشكل السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:30
حاشى لله المغاربة الشرفاء الكرماء الأحرار ليست فيهم عنصرية ضد إي كان
كيف يكون شعب الأخوة والتسامح والكرم والمحبة
والتعايش عنصري لا و الف لا
هناك بعض المرضى بالعرقية العنصرية القبلية النتنة المقيتة فيهم عنصرية اللهجة وكره الاخر
لكن المغاربة الأحرار لا
وخير دليل تسوية أوضاع المهاجرين في المغرب
اللهم ادم نعمة الأمن والأمان على المغرب
34 - مغربي ليس عنصري السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:31
المغاربة ليسو عنصريين والتاريخ شاهد على ذلك فعلى مر تاريخنا استقبلت بلادنا هجرات كثيرة من الشرق والغرب ومن الشمال والجنوب
فأعلى نسبة من الأندلسيين الفارٌين من محاكم التفتيش استقبلها المغرب
وأعلى نسبة من اليهود الفارٌين من ديكتاتورية هتلر وموسيليني كذلك استقبلها المغرب
وأعلى نسبة من شرفاء آل البيت الفارٌين من العباسيين كذلك استقبلها المغرب وهذا بشهادة المؤرخين العرب
وأعلى نسبة من الجزائريين الفارين من الاحتلال الفرنسي كذلك استقبلها المغرب بدون ذكر هجراتهم الاولى لبلادنا خلال حكم الدولة العثمانية
كما استقبلنا التونسيين خاصة القيروانيين وجعلنا لهم حي بكامله بمدينة فاس فكانت الضفة اليمنى لواد فاس خاصة بالاندلسيين وكانت الضفة اليسرى منه للتونسيين القيروانيين
بدون ذكر ابناء المستعمرين الفرنسيين والاسبان الذين فضلو البقاء ببلادنا ومازالو مستقرين فيها هم وأبنائهم ليومنا هذا
وكذلك الافارقة استقرارهم بالمغرب يرجع على ما أظن لعهد السلطان اسماعيل ومازال أبنائهم عايشين ببننا
فلو كنا عنصريين لما تقبلنا كل هذا الكم الهائل من المهاجرين من مختلف الاجناس والاديان لكننا ضد أخلاق وتصرفات بعض الافارقة
35 - ماتريكس السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:33
راه مكاين لا عنصرية ولا هم يحزنون بغاو اديرو للي جانهم فراسهم الا قلت ليهم كفى هادشي ممسلكناش كيتهمكم بالعنصرية باش تحي بالذنب وهم يواصلو المغامرات ديالهم المشكلة ماشي فيهم المخزن للي دسرهم ولاو مواطنين من الدردة الاولى سيرو بلادكم حنا للي فينا يكفينا واش بغيتو نواليو مزبلة العالم ومنكر هادا
36 - يوسسسف السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:35
المغاربة بطبعهم ليسوا عنصريين ....الجهل وعدم الانفتاح وعدم دراية كافية بطبع الآخر تجعل الشخص عنصري.....شحال ما سمعنا قولة بين المغاربة أنفسهم " عمرتو البلاد"
37 - لحنين75 السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:36
من يقول على أن المغاربة عنصريين انه كاذب و مفتري كلمة سهلة للاساءة بسمعة و شيم الراقية التي تتحلى بها المملكة ملكا و شعبا في احترام الآخر و الأديان و التعايش !! المغاربة معرفون بالكرم و الضيافة و حسن خلق !! و السلام عليكم شكرا هسبرس .
38 - مصطفى كاراطيكا السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:37
ماما المغرب الي محتاج في أفريقيا يجي ها المغرب كاين وخا المغاربة مزال تيضربو مع لقمة العيش الحكرة و التهميش و الإقصاء ولكن مرحبا بأفريقيا في ماما المغرب
39 - سمان السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:42
العنصري كائن لا هو انسان ولا حيوان،مخلوق يخيل إليه أنه أحسن من الاخر. ومصيره مزبلة التاريخ اصلا لا يستحق الوجود.
40 - Marocaine au Sénégal السبت 07 أكتوبر 2017 - 23:52
Nas 7jer w toub fin mamchina. Je trouve que nos frères et soeurs de l'Afrique subsaharienne ont aussi un certain degré de racisme
41 - لعم الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:00
السلام عليكم إخواني المغاربة
لا للعنصرية
وأقول أي إنسان عنصري يدل عليه علامات الأمية والحقد والعقد المتراكمة في ضميره والأنانية يعني مريض نفسانيا ثم أردد إن كنت عنصري فلا تفلح شيئا والأجواء ستبقى ما عليه ولاتنسى بأن المهاجرين المغاربة هم أيضا بعدة دول في العالم ولن يتقبلوها وبما أنك فاقد المعرفة أيها الأناني والغبي والغير المسلم والسلام
42 - ahmed الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:06
إلى ــ مغربية أمازيغية
إذا كانت الحكومة تقريبا كلها تتكون من الامازيغ بداية من وزير الداخلية لوزير الصحة ووو وصولا لوزير الاوقاف
ونفس الشئ بالنسبة للبرلمان تقريبا كل الموجودين فيه امازيغ مغاربة
واغلب رؤساء الاحزاب والمنخرطين فيها امازيغ
وأكبر القطاعات والشركات بالمغرب على رأسها امازيغ
ونسبة كبيرة من الجيش ورجال الامن والجمارك ووو كذلك أمازيغ
واللهجات الامازيغية كان المغرب هو السباق بشمال افريقيا لإذاعة نشرات اخبارية بها
وترسيم الامازيغية كذلك المغرب كان السباق لها بشمال افريقيا
ويوجد من الجمعيات الامازيغية العنصرية التي تدافع فقط عن العرق اكثر ما تدافع عن حقوق المغاربة ما لا يوجد بأي بلد بشمال افريقيا
ووصلت درجة الحرية بالبعض أن يُلغي العلم الوطني المغربي الذي يمثلنا ويمثل بلادنا ويرفع علم مجهول وغريب عنا وعن بلادنا
وفي الاخير يجيو أمثالك ويتهمو المغاربة والمسؤولين بالعنصرية!!
أمثالك يذكرونني بالصهاينة الذين مازالو يبتزون العالم بكذبة المحرقة التي تعرضو لها من طرف هتلر يعني يتباكون على العالم كي يصلو لأهدافهم الشيطانية ونفس الشئ أنت وأمثالك فلن يرضيكم شئ لأن هدفكم شيطاني
43 - الحر الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:11
كمغربي مقيم بدولة افربقبة ارى و اعاين معانات اخوتي المغاربة من عنصرية و ضلم الافارقة. فهم هم العنصريون. بالعكس المغاربة طيبون و الافارقة عنصربون و حقودون.
44 - bilal الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:13
توجد عنصرية وما رايكم في دوي البشرة السمراء المغاربة هناك عنصرية لها جذور واوصاف عدة اسوقي عزري لكحل هناك عنصرية وحكرة إتجاه دوي البشرة السوداء بيننا فما بالك بالافارقة وهدا كله من الجهل
45 - PLEURE Ô PAYS BIEN AIMÉ الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:13
meme si on leur fait el hanna chaque soir et on la leur lave le matin
.ils ne diront jamais du bien de notre nation..ils sont ingrats de nature et voient le racisme partout..sans oublier que la plupart d'entre eux .leur pays d'origine reconnaissent le polisario comme etat....nous seront des etrangers ds notre pays un jour..si c.est pas nous seront nos enfants....pleure ô pays bien aimé.....
46 - عبدالرحمان الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:28
لاعنصرية ولايحزنون فقط ضيق الحاجة لاتجعل المغربي يتعامل مع المغتربين في بلدنا بكرم.
47 - AIRPORT CASABLANCA الأحد 08 أكتوبر 2017 - 00:56
احنا المغاربة ماشي عنصريين والمغاربة لي عايشين في اروبا الى ارتكبو جراءم
تما غادي يصيفطوهم لمطار محمد الخامس عندهوم الاوراق ولا ماعندهومش والسلام عليكم.
48 - متمرد الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:05
لا يجب أن نبرر العنصرية التي يبديها بعض المغاربة اتجاه اخواننا الأفارقة، فإن كانوا يقترفون فعلا جرائم مثل السرقة فإن دلك مرده أننا لم نوفر لهم سبل العيش الكريم.
49 - abdou الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:10
انا شاب اسمر اللون من ضواحي مدينة الراشدية و اسكن مدينة وجدة احس داىما انني ليست مغربي بسبب نظراتهم العنصرية واحيانا احس باضيق عندما ينادونني بالصحراوي
50 - كونيتو الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:23
اولادنا غاديين يتفلوا على اقبورنا لاننا خلينا هاد النوع دالبشر دخل عندنا الايام بيننا
51 - عمر الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:32
يجب على المهاجر في بلد الضيافة ان يشتغل ويبني البلد الذي هاجر اليه كما فعل الاجداد في اوروبا حتى انهم خاذوا حروب بالوكالة اما انتم فاحتليتم الشوارع والحداءق والمحطات الطرقية والملاعب ماذا قدمتم للبلد الاستقبال لا شيء سوى السرقة والتسول فمثلا في محطة اولاد زيان بالدارالبيضاء احتلوا ملعب بكار ويقومون بسرقة المسافرين واصحاب الطاكسيات اين السلطات الله اعلم?!?!!والخطير ان لما تكون منوشات بين ابن البلد ومهاجر يجتمع عليه الكثير منهم ويقومون بتعنيفه امام المارة والفديوات موجودة في يوتوب من العنصري اذن??
52 - السلام عليكم الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:33
لاأظن أنني إذا فضلت أبناء بلدي على الغريب فسأكؤن عنصرية إذا كان هناك فرصة عمل فسأختارها لمغربي مثلي و لا يهمني إذا كان الغريب مؤهلا أكثر
نحن بلد يعاني كل أوجه البطالة و الفقر فكيف أعطي لغريب عني عنيف غير متخلق و فوضوي لقمة أنا في حاجة لها ليذهبوا عند من نهب خيرات إفريقيا
ثم أينما ذهبت ستجد افريقيا يشكو العنصرية كأنهم هم فقط من يعانون منها سئمنا الأسطوانة
53 - ايت الأحد 08 أكتوبر 2017 - 01:44
المعلق احمد 43 ..اتمنى ان تقرا ما قاله حسن اوريد عن عبد الوهاب بنمنصور ..وعن كرهه كره العمى للامازيغ والامازيغية رغم اننا كلنا امازيغ الا من رفض...
54 - Ahmed الأحد 08 أكتوبر 2017 - 02:23
فالتعتبروها كما تشاؤون لسنا اوروباااا اكملو الطريييق الى اوروبا نحن نعاااني ماناقسينش غير بيناتنا اناكلو بعضياتنا لا مكان للغريب بالمغرب لان اصلان تلمواطن هو غريب فما بالك بالاجنبي بالاضافة ما الارباح التي جنيناها منكم سوى الاوساخ و احتلال الشارع و الجراىم و الدعارة ....
55 - alpha11 الأحد 08 أكتوبر 2017 - 03:00
يااختي فاطمتو
المشكل ليس في لون البشرة او في شكل الوجه او اصل العرق. المشكل الوحيد اليوم في العالم هو الرصيد البنكي. ان كنت من رجال الاعمال او من الاطر العليا فالكل يرحب بك ويخدمك اما اذا جئت مفلسا تنافس اهل البلد والذين هم ايضا مفلسون فلا احد يرحب بك.
فلتنظري الى الافارقة من الاطر والهيئات الديبلوماسية كيف انهم يسكنون في الاحياء الراقية ولهم خدم وحشم من اهل البلد لان مهمتهم تجعلهم اغنياء لايفكرون في التسول او التسكع . وانظري الى عرب اليترودولار كيف يجدون الترحاب والبشاشة في سائر اصقاع المعمور لدرجة ان اكبر المحلات التجارية في العالم توظف اشخاصا يتحدثون العربية لبيع منتوجاتهم لهؤلاء الاغنياء العرب. وانظري في المقابل كيف يتعامل الاوروبيون والامريكيون مع العرب الاخرين اي المفلسين حيث ينعتون باقبح الاسماء.
ياخي فاطمتو; ان الناس لايهتمون بلونك او اصلك وفصلك بل مرادهم هو جيبك
56 - RALEUR الأحد 08 أكتوبر 2017 - 03:22
نحن لسنا عنصريين ولكن لما يسكن معك الأفارقة بنفس العمارة فإنهم يجعلون حياتك جحيما٠ حينما يتحاذثون مع بعضهم فيفعلون ذلك بصوت عال حتى وقت متأخر من الليل، أما أيام السبت فلا ينامون بثاتا وفي الصباح الباكر يزعجك غناء نسائهم وهم بالمطبخ٠ حينما ينزلون الدرج فأحذيتهم توقظك من سابع نومة، ينزلون وهم يتصايحون كالفيلة، لا تعرف من جارك من زائره يتشابهون، رائحة طبخهم كريهة٠ هل يفعلون ذلك في أوربا، كيف تريدوننا أن نتعايش معهم وهم على هذه الشاكلة، ثم تعالى بالله عليك قل لي ماذا أفادونا هؤلاء الإفارقة الذين تجدهم يسعون في قارعة الطرق وأمام المساجد وحتى في المقابر٠ كيف تريد مني أن لا أكون عنصريا٠ اللي فينا يكفينا، وعلى رأي عادل إمام، هو إحنا ناقصين ياخويا٠
57 - عمر الأحد 08 أكتوبر 2017 - 03:55
المغرب غارق فالعنصرية و الدليل غير بين الشلوح والمستعرب اما الافريقي مسكين خلاص ......
58 - إلى الأمازيغية المغربية الأحد 08 أكتوبر 2017 - 05:52
إلى الأمازيغية المغربية, يبدوا انك تعيشين في كوكب آخر غير كوكب الارض, اللي شاد البلاد كاملة هما الامازيغ, الحكومة كلها امازيغ, أصحاب الشركات الكبرى والتجار الكبار أمازيغ وزيد وزيد اشمن عنصرية كتهضرو عليها, أولا في رأسك العجينة بحال خوتنا الاكراد, ضرب وبكاء وسبق وشكا, اجي بعدا شرح ليا ديك القضية ديال إلغاء العلم المغربي ورفع علم لا محل له من الاعراب.
59 - مواطن الأحد 08 أكتوبر 2017 - 07:27
ا لمغرب واخذ فلوس صحاح من الاتحاد الاوربي باش يصرف عليهم ويوفر ليهم العيش لي حنا وما لقيناهش.اوربا بغاتهم يبقاو عندك ما يهاجروش لعندهم وخلصونا باش نتكلفو.والدولة ضربات فلوسنا وفلوسهم.وحشراتهم وسطنا كيسعاو وديرين ما بغاو ولي دوا فينا يا ويلك انت عنصري ما مزيانش.افيقوا !!!!!!!!!
60 - لحسن الأحد 08 أكتوبر 2017 - 08:35
ما يخيفني انك تجدهم حتي في بعض القرى كثرا منهم عديمي الأخلاق.
61 - احمد ابو بكر الأحد 08 أكتوبر 2017 - 08:38
هل نسيتم ان هذه اﻻرض كلها للسكان افريقيا السوداء وانتم جاء اليهم من الجزيزة العربية و اسبانيا و اﻵن انت من تحتجوا على اهل اﻻرض و صحيح اﻻختشو ماتو
62 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الأحد 08 أكتوبر 2017 - 10:41
عليك اخى ان تتوجه الى المحطة الطرقية اولاد زيان بمدينة الدارالبيضاء و ترى بام عينيك كيف حول الافارقة السود ملعبا لكرة القدم الى مأوى حيت يفترشون الكارطون و ينامون و فى النهار يتسولون بمفترق الطرق اولاد زيان المحطة و شارع المحطة و الشىء الغير مقبول حيت حولوا الافارقة السود قنطرة اولاد زيان الى مرحاض كبير على الهواء الطلق حيت الرائحة تزكم الانوف ....
سكان المنازل المجاورة لمكان تواجد الافارقة بمحطة اولاد زيان متضررين من هده الكارتة .....صدقونى انهم المتسولين يهددون اصحاب السيارات التى تقف فى الضوء الاحمر ......فعلا اصبحو يشكلون خطر على السكان ......... يجب حلول لهادا المشكل ......
63 - رشيد الأحد 08 أكتوبر 2017 - 10:54
حسب الخبراء الديمغرافيين في اوروبا فدول شمال افرقيا معرضة للزوال او الدوبان وسط المهاجرين الافارقة وهدا هدف في حد داته يسعى له التيار الزنجي الافريقي وبجميع الوساءل هم ينادون بضرورة تحرك الفقراء الافارقة الى الى شمال افريقيا و تحبيل النساء والنتيجة نسل زنجي صافي وهدا ما نشاهده الان جحافل افريقية تدخل كل يوم الى الجزاءر والمغرب و اغتصابات بالجملة لولا تدخل الامن بعد فوات الاوان . اذن ان لم نحم بلدنا من الجحافل فنحن عنصريون ولا نتقبل العيش مع الاخر . والا فسوف ننقرض وسط الجحافل ولن يقبلونا و سيطردونا بالنهاية من بلدنا.. كل من يقرا تعليقي سيصفني بالهذيان. لا ابدا في 1965 قتل السود من العرب العمانيين 20000الف نفر واتبعوهم حتا البحر ونالوا منهم ابحتوا في اليوتوب . لا نريد ان نصل الا تنكيل المليشيات الافريقية . استفيقوا ايها المغاربة لقد بدات المافيات الافريقية تتاجر بالبورنو مع المغربيات بدون شعورهن جراءمهم النكراء الكل يعلم بها ويريدون منكم ان تبقوا طيبين
64 - MAMADOU الأحد 08 أكتوبر 2017 - 11:54
ف 2012 كريت الشقة في طنجة و ف نفس العمارة كانو ساكنين تما خوتنا الافارقة والله يا خوتي ماخلاونيش ننعس بالغوات والصداع ديالهوم 24 على 24 ساعة الفرقة تنعس والفرقة تنود و بقيت 5 ايام فديك الشقة ومشيت بحالي وكنت مخلص شهر ديال الكراء وهجروني حيت خفت نهدر معاهوم وغادي يقولو لي نتا عنصري ,الجزاءر هزاتهوم في الشاحنات وحطاتهوم ف صحراء قاحلة في النيجر وحتى الرظاع صيفطاتهوم حيت تيكثرو واليوم غدا غادي يكونو المشاكل بحال الحرب الاهلية الله يستر ,مرحبا والف مرحبا بخوتنا الافارقة لكن المشكل وهو انهم كثرو والاغلبية ديالهوم بدون هوية ,في اروبا المهاجرين الغير الشرعيين تيجمعوهوم ف المعسكر وخارج المدينة ومن بعد لي عندو الحق ف الاقامة تيعاونوه ولي ماعندوش الحق تيصيفطوه لبلادو
65 - بدر الأحد 08 أكتوبر 2017 - 11:56
مرحباولا فرق بين الا بتقوا الله م رحبا بكل من طرق بابنا كمغاربة .
لا للعنصرية بسبب اللون او الدين اوالجنس او العرق.
سبع او ثمانية ملايين مغربي تشتثوا عبر اصقاع المعمور ,لا فرق بين مغاربة و الافارق حبكم في القلب والروحا فرقيا الام مغرب الاب نحن طرف من افريقيا مرحبا بكم اعراب بدر..الدار البيصاء صاحبي ممادوا ديالو..او لفمي.....
بركات تمازيرت انون اياد.مرحبا بكم ,المغرب وطنكم .
66 - abdou الأحد 08 أكتوبر 2017 - 12:03
السبب الذي يجعل بعض المغا ربة يتعاملون بهذه القساوة مع ا ل ا فر قة جنوب الصحراء ليس لانهم سود ولكن البعض منهم يقومون بجرائم بشعة:قتل،اغتصابات ،سطو بىع المخدرات ............ومزال العطي يعطي
67 - OMAR الأحد 08 أكتوبر 2017 - 13:11
انا شحال من مرة كنكون غادي مع ولادي وتنشوف فبعظ الافارقة ب15 ولا 20 بيهوم لابسين الشورت ومهبطينوه وكولشي عريان واش هادشي معقول??
68 - saad الأحد 08 أكتوبر 2017 - 13:34
أغلب المهاجرين الأفارقة يعتبرون المغرب ممر إلى أوربا ولا يحبون المغاربة و سلوكياتهم منحطة و أغلبهم من المجرمين لا نريد مثل هذا النوع من المهاجرين اما عن العنصرية فهم أكثر نوع من البشر يطبقونها ولا يحترمون قيمنا و تقاليدنا فلا أظن أن المجتمع المغربي سيصبر أكثر من هذا
69 - مواطن من ألمانيا الأحد 08 أكتوبر 2017 - 13:39
أنا أقول للأفارقة وأنصحهم وكذلك أنصح المسؤولين المغاربة أن لا يتركو الأفارقة يستقروا في المغرب وإلا خربوا ما تبقى في بلدنا المنهوب
أرسلوهم لمن دمر بلدهم إلى فرنسا وإنجلترا هم يتحملوا عواقب الإستعمار
لأن هذا نتيجة (((الدمار الإمبريالي الفرنسي الإنجليزي)))

أنا شخصيا بتجربتي هنا في ألمانيا لأني في شغلي أعلم الشباب وفيه قسم خاص باللاجئين وأقبحهم هم الأفارقة إذا لم يحصل على ما يريد غير قانونيا سيقذفك بالعنصرية

أنا شخصيا كنت أساعد الأفارقة أكثر من طاقتي ولكن بعد التجربة بالنسبة لي لا أشفق على أحد ((عندك الحق في هذا تبارك الله ليس لك الحق ابتعد مني))

حذاري حذاري سيخربون البلاد

هنا في ألمانيا الشعب كره منهم ومن إجرامهم
70 - hammouda lfezzioui الأحد 08 أكتوبر 2017 - 13:45
تعليق 66 بدر .
لماذا اعدت جملا من تعليقي رقم 1 وشوهته .
من ارغمك على الا تكره الافارقة.
حبذا لو انتقدت ما لا يعجبك في تعليقي .وان توضح السبب مثلا لماذا تكرههم مثما يفعل المعلقون الاخرون.
اعيدها واكررها .مرحبا بكل الافارقة في وطننا افرادا وجماعات.
كيف لا ارحب بهم ونحن ثلاثة اشقاء وكل واحد يعيش في قارة:استراليا ,امريكا ,اوروبا.لماذا نطلب ونناضل في بلدان الاخرين على ان نعامل مثل سائر بني البشر.
ابركات تامزيرت انون اياد.مرحبا بكم ,المغرب وطنكم.
71 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الأحد 08 أكتوبر 2017 - 14:25
المغرب بلد متوسط الحال و يبحث عن مكانته الاقتصادية بين الأمم و ليس باستطاعته استقبال جحافل من العاطلين الأفارقة السود و لسنا دولة متطورة لها معامل بإمكان الواحدة منها تشغيل عشرات الآلاف من العاملين و لهذا يجب تطبيق القانون فأي مهاجر وصل للمغرب بطرق غير قانونية يجب طرده لأنهم أن تكاثروا بمئات الآلاف سوف يطلقوا لنا مشاكل عويصة مستقبلا و الذي يتبجح بأن هناك مغاربة أيضا يهاجرون كرامة لأوروبا فأقول له أن المغربي نفسه حارة و لا يرضى بالذل لأنه إذا لم يجد عملا يعود لبلده في الحين و نحن كمغاربة نستقبل إخواننا يوميا يطردونهم من أوروبا و لا يوجد أي احتجاج منا لأنه القانون و يجب أن يطبق لأن بلادنا ليست فندقا يدخله من يشاء.
72 - No rasism الأحد 08 أكتوبر 2017 - 14:51
I didn't see any rasism in Morocco,of course if you sell your stuff in street without permission or stand in traffic light begging for money people Will look at you different.other immigrant works in commercial store he see rasism.we need to blame the government who took the money from Europe and let the immigrant loose in the country
73 - ام الأحد 08 أكتوبر 2017 - 16:11
كل واحد منا يضع نفسه مكانهم هل سيريد ان يتعامل معه بعنصرية نحن مسلمون ونعرف انه لا فرق بين ابيض ولا اسود الا بالتقوى لقد كانوا يسكنون معنا في الحي الجامعي وكنا نعاملهم باحترام لم ارى يوما ان احدا من الشباب تشاجر معهم الظروف القاسية هي التي دفعتهم الى الهجرة فقد تركوا امهاتهم واباءهم بدون معيل وكانوا يحلمون بالهجرة الى اوروبا لتحسين اوضاعهم فلا نكن نحن والزمن عليهم اما بالنسبة للذين يقولون انهم يتسولون لقد سالت احدهم فقال لي لا احد يثق ويشغلهم دون بطاقة هوية او اقامة وهذا صحيح والله وضعهم يدعو الى الشفقة عليهم اما من يقولون يزاحموننا في الشغل لم ارى يوما ولو مغربية واحدة تقوم بما يقومون به في الشارع اما المثقفون فانهم يشتغلون بكفاءتهم
74 - مريامه الأحد 08 أكتوبر 2017 - 16:31
لسنا بعنصريين لكن الافارقه لا أسلوب لهم ولا أدب ولا أخلاق كيف تريدنا أن نتعايش مع هذه المخلوقات التي تعودت العيش بهمجيه. نحن شعب كريم ولله الحمد رغم فقرنا كل ننظر إلى محتاج غريب نساعده بما جاد علينا رب العالمين ولكن أتريدني أن أحترمهم بعد فعائلهم الشنعاء ضد مواطنين مغاربه سرقه واعتداء واغتصاب عفوااااا يامن ترحب بهم إلا تعلم مقولة ""يا غريب كن أديب"""لا للافارقه في بلدنا
75 - عزيز الأحد 08 أكتوبر 2017 - 17:29
كثير من يقول كاين العنصرية مع اخوان الافارقة نعم كاينة كثرة المدن المملكة وفيها اجانب منهم الافارقة والاوربيون والآسيويون وغيرها من دول العالم يسكنون المنازل والفنادق او المنازل المتحركة ولا يسكنون الودان والجبال والأماكن المهجورة ك الاشباح
76 - noufele abousoukane الأحد 08 أكتوبر 2017 - 19:05
المغاربة شعب مضياف والجميع يقر هذا لكن سلوك بعض المهاجرين الافارقة جعل المغاربة لا يحبدون فكرة افارقة بعضهم يتاجر في المخدرات والسرقة بالعنف واحتلال الملك الخاص كما وقع بمدينة طنجة وزد على دلك ما ان تستوقفك اشارة الضوء حتى تجد نفسك محاطا ب 4 او6 افارقة خصوصا في المدارات التي تعرف حركة سير مرتفعة واش حنا خاصنا بحال هذا السلوك؟
77 - عبدو الاثنين 09 أكتوبر 2017 - 00:01
هذه المشاكل سببها المهاجرين أنفسهم، لكونهم عدم اندماجهم داخل المجتمع المغربي.
انكانو يريدون الهدرة الى الضفة الاخرى ما عليهم الا ان يدبرو امورهم و يتحملون مسؤولياتهم، على أن لا ينتشرون في ربوع المغرب و يحترفون التسول أو الاجرام.
78 - قيس الاثنين 09 أكتوبر 2017 - 13:51
اخواننا الافارقة واي انسان حل بالمغرب فهو بالرحب و السعة لان من حق اي انسان ان يبحث عن افق جديد و مصدر رزقه في اي مكان من هذا العالم و لكن بشرط ان يجيء للكد و العمل ولا ان يعيش عالة على المجتمع بالتسول صباح مساء و عند كل صاحب سيارة و الذي من الممكن ان يخلق نوعا من عدم الاطمئنان و ربما الخوف خصوصا بالنسبة للنساء.
عندما تعرض على بعض المهاجرين اﻟﺫين لايملكون اي تكوين العمل ب 80 د في اليوم يرفض و يفضل التسول عند مفترق الطرقات لان الدخل يكون افضل بكثير. ان التصدق على من يستطيع العمل هو جريمة في حق هدا الانسان اولا لانه يفهم الامر غلط و فيه نوع من الاحتيال.
79 - التهمة الجاهزة الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 00:57
ان ماتدعيه هذه المهاجرة وبعض النشطاء المدافعين عن هؤلاء المهاجرين الافارقة مجرد ادعاءات باطلة بدليل ان هؤلاء الافارقة يتصرفون مع لمغاربة كانهم هم اصحاب الارض يمكن لاحدهم ان يشتم المغربي او يعتدي عليه دون ان يمسه احد وهم يعلمون ان الدولة المغربية تمنحهم الحصانة ضد اي كان .
80 - rachid الخميس 12 أكتوبر 2017 - 11:10
اسمحوا لي ايها الاخوة والاخوات اولاد بلادي الف والف تحية للشعب المغربي الكريم , انا كما تعرفون دائما من خلال تعليقاتي معاق من رجلي امشي على عكاز ومتزوج وعندي بنت صغيرة وكنتقاتل مع الزمان كنبيع وكنشري ولكن في رمضان اضطر والله شاهد للتسول امام المساجد لاعين اسرتي بسبب كثرة المصاريف في هذا الشهر الفضيل , المهم مااردت قوله ان هؤلاء الافارقة اكبر عنصريين بغاو يحتلونا في بلادنا ياعباد الله وكيجريو على المتسولين والمتسولات اولاد البلاد وكيضربوهم , قسما بالله هذه هي الحقيقة , وهما صحاح فحال العفاريت , انه الخطر القادم ياسادة سيحتلون كامل المغرب في اربعين سنة القادمة , واحد رمضان متسولة افريقية طردت متسولة مغربية فقالت لها المغربية هادي بلادي فقالت الافريقية حتى انا بلادي فتدخلت وقلت لها ليست بلادك فقالت لي المغرب ديال الله, وشوية وهما يدورو بيا الافريقيات وبغاو ياكلوني
81 - عبدهط السبت 14 أكتوبر 2017 - 06:21
مرحبا بكل اللاجئين بالمغرب شريطة عدم الإهانة لكرامة المغرب والمعاربة فبعض المصريين أصبحوا يدينون المغرب والمعاربة في بلدنا
82 - س.س السبت 14 أكتوبر 2017 - 23:53
المجاعة الفكرية والجيبية تفشي الاجرام وتفشي التشرميل هذه وغيرها اسباب العنصرية في هذا البلد الذي كان غاليا
83 - karim الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 20:16
nas hjar et toub comme il 'ya de bons et mauvais et de racistes marocains y'a aussi de bons et de mauvais et de racistes africains subsahariens chinois français.....en plus libre a tout un chacun de se déplacer n'importe ou dans le monde d'une façon légal. maintenant le probable c'est lorsqu'il s'agit d'une foule d'immigrants sans papier pratiquant la mendicité le vol et l'agression la ça devient un vrai probable qui n'a rien a voir avec le racisme on en a assez déjà avec le tcharmil des nôtres
84 - ابو محسن الافريقي الأربعاء 21 فبراير 2018 - 03:04
قالوا قديما من خرج من داره فل مقداره.وقالو ايضا يا غريب كن أديب. الافارقة يجب عليهم ان يفهموا انهم غرباء وليسو في بلدهم وانهم مختلفون لونا ولسانا عن المغاربة. وبالتالي ان تتعرض لمضايقات فهذا وارد خاصة عندما تصدر منك اساءات او تصرفات دنيئة. ثانيا قبل الحديث عن العنصرية التي يتعرض لها الأفريقي في المغرب او غيره. السؤال الذي بطرح نفسه هو الى متى يفكر الافريقي ويحلم بالهجرة خارج بلده اما آن الاوان ان ينتفض هذا الإنسان الافريقي الأسود لكي يصلح بلده كي يعيش فيه معززا مكرما وقد يأتيه بعض الغرباء يطلبون منه ان يسمح له بان يعيشوا معه
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.