24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | نبتة "الكبَّار" .. "فياغرا مجهولة" تجذب الأجانب وتُشغل المغاربة

نبتة "الكبَّار" .. "فياغرا مجهولة" تجذب الأجانب وتُشغل المغاربة

نبتة "الكبَّار" .. "فياغرا مجهولة" تجذب الأجانب وتُشغل المغاربة

قليل منا يعرفها ويعرف مزاياها، فيما يتهافت الأجانب على اقتنائها، بل ويستنزفون خيراتنا منها. نبتة تنتشر في آسفي، تارودانت، مراكش، وغيرها من مناطق المملكة، يعد المغرب أول منتج ومصدر لها عالميا.

"الكبّار"، تسمى أيضا "القبار"، أو "الشفلح"، نبتة شوكية خصائصها تجعل منها "فياغرا" طبيعية، وعلاجا لأمراض مزمنة عديدة.

نبتة مجهولة

بسبت جزولة، خميس نكا، لمراسلة أولاد سليمان، وغيرها من المناطق المحيطة بمدينة آسفي، تنتشر نبتة "الكبار" التي يدوم عمرها حوالي 30 سنة، وتتلاءم مع جميع أنواع الطقس؛ إذ تعد من الزراعات المقاومة للتغيرات المناخية، تنتشر على مساحة واسعة تضاهي مساحة زراعات أخرى.

بالرغم من وجود تعاونيات خاصة بها، وشركات لتصدير هذه النبتة، إلا أن الكثيرين من المغاربة يجهلونها ويجهلون مزاياها الطبية والغذائية، خاصة وأنها تستعمل في الطبخ.

الأبحاث الطبية المنجزة حول هذه النبتة النادرة التي تنتشر فقط في بلدان البحر الأبيض المتوسط، تؤكد أنها تستعمل في علاج التهابات الجهاز الهضمي، وكذا في فتح الشهية وتحسين عملية الهضم، إلى جانب كونها تداوي من المرض الجلدي "لكزيما".

ولا يقتصر دورها الطبي على هذا فقط، بل إن البعض يعتبر هذه النبتة، التي تستهلك مصبّرة، منشطا جنسيا بحسب بعض الأبحاث الطبية ووفق التعاونيات التي تعمل في هذا المجال، ما يجعلهم يسمونها أيضا بـ"الفياغرا".

وتحتوي هذه النبتة، بحسب مصالح وزارة الفلاحة، على نسبة 3 في المائة من المواد المعدنية، و88 % من الماء، و3% من البروتينات، و5% من السكريات؛ وهو ما يجعل "الكبّار" مفيدا صحيا ويتم استعماله في المطبخ، خاصة في "البيتزا" و"السلاطة" والسمك والعجة.

أول منتج ومصدر

خلال السنوات الأخيرة، أضحت زراعة نبتة "الكبار" على مستوى مدينة آسفي تعرف تزايدا في المساحات المخصصة لها.

فبحسب معطيات صادرة عن وزارة الفلاحة والصيد البحري، فبالرغم من كون المغاربة يجهلون هذه النبتة، إلا أن زراعتها بدأت تعرف منحى تصاعديا، لتنتقل من ألف هكتار إلى سبعة آلاف هكتار حاليا.

ويعد المغرب، وفق المعطيات التي حصلت عليها هسبريس من وزارة الفلاحة، أول مصدر لـ"الكبّار"؛ حيث تحتل مدينة آسفي صدارة إنتاج وتصدير هذه النبتة الشوكية.

وتنتشر هذه النبتة على مستوى جماعة "أزكان"؛ حيث تغطي نسبة 15% من مساحتها، ونسبة 18% من الزراعات بجماعة أولاد سليمان، و47 في المائة بجماعة "نكا"، و10 في المائة بجماعة "لمراسلة"، ثم 6 في المائة بجماعة "لعمامرة".

وبحسب معطيات المديرية الإقليمية للفلاحة بأسفي، فإن إنتاج "الكبار" يصل إلى 14 ألف طن سنويا، بينما يصل الإنتاج المصنع إلى قرابة عشرة آلاف طن، فيما تصل نسبة التصدير إلى 98 في المائة؛ وهو ما يجعل المنطقة أول منتج ومصدر لهذه النبتة على الصعيد الوطني.

وتشكل الصادرات من هذه النبتة الشوكية، تبعا للمصدر نفسه، حوالي 10 في المائة من قيمة الصادرات المغربية ذات الطابع النباتي.

فرص شغل بالمنطقة

تساهم هذه النبتة المجهولة في أوساط المغاربة في خلق فرص شغل كبيرة لأبناء المنطقة، ولو بشكل موسمي.

فبالنظر إلى كون مدة جني "الكبار" تمتد إلى حوالي ستة أشهر، فإن هذا الأمر يخلق فرص شغل لفائدة الفلاحين بالمنطقة؛ إذ تشير أرقام المديرية الإقليمية للفلاحة بآسفي إلى أن "الكبار" "يشكل مصدر دخل مهم بالنسبة للفلاح، وخاصة في المناطق الهشة؛ إذ يصل إلى 30 ألف درهم للهكتار".

وبحسب المصدر نفسه، فإن هكتارا واحدا من "الكبار" يمكن أن يضمن مدخولا يناهز 26 ألف درهم، على أساس إنتاج طنّيْن في الهكتار، بثمن بيع محدد في 13 درهما للكيلوغرام الواحد.

ويشكل "الكبار" مورد دخل لما يزيد عن ألفي عائلة قروية، بينما تشغل كل واحدة من الشركات التي تعمل في النباتات المعلبة حوالي 200 عامل موسمي، كما يساهم، بحسب المديرية الإقليمية للفلاحة، في خلق فرص شغل كبيرة؛ ذلك أن 7 آلاف هكتار المتواجدة بالمنطقة توفر أكثر من 3 ملايين يوم عمل.

إكراهات تعاونيات "الكبار"

بالرغم من كون المنطقة تعد أول منتج ومصدر لـ"الكبار"، إلا أن عدد التنظيمات المهنية المشتغلة في القطاع لا زال قليلا، لا يتجاوز العشرة، وتحتاج إلى تأطير وتحسيس.

من بين التعاونيات النشيطة في المنطقة التي تعمل على تطوير نفسها وأدائها "التعاونية الفلاحية الخضراء"، التي تشتغل في إنتاج وتسويق منتوج "الكبار" على الصعيد الوطني وتطمح إلى تسويقه عالميا، خاصة بعد حصولها مؤخرا على ترخيص لذلك.

وأكد عادل عتاقي، عضو التعاونية، في تصريح لهسبريس، أن "لهذه النبتة عدة فوائد طبية لكن المغاربة يجهلونها؛ وهو ما جعلنا ننخرط في التعاونية لتحسيس الناس بأهميته".

غير أن هذه التعاونية، وعلى غرار نظيراتها، تعاني من مشاكل عدة؛ أبرزها، بحسب العضو المذكور، "الاحتكار الذي تنهجه لوبيات الكبّار، مثل الشركات التي توظف سماسرة يعمدون إلى اقتناء المنتوج من الفلاحين الصغار قبل وصوله إلى التعاونيات"، إلى جانب كون "هذا اللوبي يتحكم في ثمن السوق عبر تخفيض ثمنه؛ ما يؤثر سلبا علينا".

بالإضافة إلى ذلك، أورد عتاقي وجود "ضعف في التسويق المحلي؛ ذلك أن المواطنين بآسفي وغيرها لا يعرفون قيمة نبتة الكبار، ناهيك عن كون الفلاح بدوره يجهل دور التعاونيات، ما يجعله ضحية للسماسرة واللوبيات".

حشرة تهاجم "الكبّار"

على مستوى مدينة آسفي، تتواجد ثلاث شركات كبرى مختصة في تصدير نبتة "الكبار"، على رأسها شركة "كابريل" التي تصدر سنويا حوالي 3 آلاف طن، ما يجعلها رائدة في هذا المجال.

عبد المجيد الصاوي، مسؤول بالشركة المذكورة، أكد وهو يتحدث لهسبريس أنه بالرغم من كون الشركة تشتغل بمقاييس الجودة والصحة، على اعتبار خضوع الصادرات لمراقبة صارمة من طرف الدول المستوردة، إلا أن هناك آفات تهدد تطور هذه السلسلة النباتية.

وأوضح المسؤول نفسه خلال حضوره فعاليات المعرض الفلاحي بآسفي، الذي نظمته الجمعية الإقليمية لمنتجي "الكبّار"، أن هذه الآفة "عبارة عن حشرة تؤدي إلى ضعف الإنتاج؛ حيث كانت المخلفات تصل إلى 3% سنة 2000، لتصل الآن إلى 25%، وهذا يجعل الفلاح في ظل غياب مبيدات لمواجهتها يلجأ إلى مبيدات كيماوية ضارة بالمادة تترك علامات في التصدير، وبالتالي بعض الدول تعترض عليها".

وأشار المتحدث إلى أن "الشركة تعمل على إثارة انتباه المسؤولين بالوزارة ومكتب السلامة الصحية لأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار؛ وذلك لمساعدة الفلاح على محاربة هذه الحشرات بمبيدات لا تضر بالمنتوج حتى يتم تفادي إرجاعه خلال عملية التصدير إلى أوروبا".

وشدد على أن الشركة الرائدة في هذا المجال قامت بمبادرات عدة، كما اقترحت على الفلاحين اللجوء إلى طرق بيولوجية للحفاظ على "الكبار"؛ وذلك تفاديا لأية مشاكل في المراقبة بالدول المستوردة، كما تم تنظيم لقاءات لفائدة أبناء الفلاحين من أجل استعمال تقنيات متطورة لمحاربة هذه الحشرة بطرق عصرية.

تركيا منافس للمغرب

شرعت دولة تركيا في السنوات الأخيرة في منافسة المغرب على ريادته لإنتاج وتصدير نبتة "الكبار" إلى العالم، وباتت تخلق متاعب بالنسبة للمصدرين المغاربة.

وبحسب معطيات حصلت عليها هسبريس، فإن الآثار التي تظهر على بعض الصادرات المغربية من "الكبار" إلى الدول المستوردة جعلت هذه الأخيرة تضطر إلى إرجاعها؛ وذلك تخوفا من أي إصابة خلال استعمال المنتوج سواء لأغراض طبية أو غيرها.

وشرعت تركيا في خوض حملة ضد المغرب في الدول المستوردة مستغلة وجود بعض آثار الحشرة التي تهاجم "الكبار" المغربي للاستدلال على عدم صلاحيته؛ وهو ما قد يؤثر على المصدّر المغربي، سواء كان شركة أو تعاونية.

وأكدت مصادرنا أن المبيدات التي يتم استعمالها من أجل محاربة الحشرات التي تصيب "الكبار" غير مجدية، ما يتطلب جهودا أكبر، سواء من وزارة الفلاحة والصيد البحري أو مكتب "أونسا" أو المعهد الزراعي والبيطري أو التعاونيات أو الشركات أو الفلاح، من أجل مواجهة هذا المد التركي الذي يحارب الصادرات المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (87)

1 - العفوي قدور السبت 11 نونبر 2017 - 10:36
فقط لان فيها مزايا جنسية سيتهافت عليها المتهافتون وغير ذلك من المزايا سيظل تفاصيلا وجزئيات. هذه حقيقة مجردة من أي تنميق .نخن امام مشهد سريالي يؤشر لوجود طينة بشرية عقولها في قضبانها . نخن لانريد هذه النبتة فمحركاتنا على ما يرام زيتها مازال فيه البركة ....بوركتم .
2 - Hicham السبت 11 نونبر 2017 - 10:41
هل من مصطلح فرنسي أو إنجليزي لنبتة الكبار؟. و شكرا
3 - الغنمي السبت 11 نونبر 2017 - 10:46
ملي قلتي التهابات الجهاز الهضمي وفتح الشهية وتحسين عملية الهضم, تا واحد ما تسوق ليها, لكن منشط جنسي و viagra كلشي ها يشريها
4 - bardad السبت 11 نونبر 2017 - 10:59
في الحقيقة اول مرة اسمع بهاته النبتة
نشكر هسبرس على هاذا الموضوع ونتمنى من وزارة الفلاحة ان تعرف بهذه النبتة اكثر وشكرا
5 - ابو علي السبت 11 نونبر 2017 - 11:04
كل نبتة خلقها الله الا و فيها دواء اما الكبار اكلته كم من مرة هوا مذاقه لذيذ ولاكن لا علاقة له مع الفياغرا بثاثا
6 - Adil السبت 11 نونبر 2017 - 11:09
لدي أرض فلاحية وأريد أن ازرع هذه النبتة فهل من جمعية تساعد في هذا.
7 - بوتقموت السبت 11 نونبر 2017 - 11:12
اعتقد ان اضافة منشط جنسي او viagra المقصود منه الرفع من استهلاك هذه النبتة. لاننا قوم نفضل تشبيع حاجياتنا الجنسية ولو علئ حساب حاجياتنا الغذائية او الروحية.عقولنا في قضباننا
8 - moul saykouk السبت 11 نونبر 2017 - 11:14
S' il vous plaît messieurs, l'explosion démographique bat pavillon tribal au Maroc. arrêtez vos sottises, arrêtez de produire des enfants .ils n'auront plus à manger au Maroc. c'est trop.
l'école est saturée plus le chomage..35 millions c' est beaucoup.
9 - Rachid from london السبت 11 نونبر 2017 - 11:21
I know about capers since I came to England 30 years ago because I was working in an italien restaurant it is usually used in pizzas ,pastas and salads .I never heard about this Viagra thing
Sorry to write in English
Wasalamualaykum
10 - كمال السبت 11 نونبر 2017 - 11:24
بحكم عامل المناخ الدي تغير في المغرب بشكل كبير مع قلة التساقطات المطرية و الجفاف وجب على الفلاحة المغربية الاعتماد على المنتوجات التي لا تتطلب كميات كبيرة او متوسطة من الماء اي يجب علينا نسيان زراعة البطيخ بكل انواعه و الحبوب و الحمضيات و الطماطم الخ و التركيز على المنتوجات دات قيمة مالية عالية عند التصدير و التي تنسجم مع مناخنا الشبه الصحراوي مثل هاد الكبار و التين الشوكي و التين العادي و المجفف و الزيتون و الاركان .
11 - Med naji السبت 11 نونبر 2017 - 11:26
عقولنا نحن العرب في قضباننا فبعض النظر عن الكبار موضوع المقال فلو قلتم أن براز الخنزير يوازي الفياغرا لتهافت عليه المغاربة بل العرب. .هههه...
12 - Hassan السبت 11 نونبر 2017 - 11:27
إلى Hicham
Le capre هو الإسم الفرنسي لهذا المنتوج ويعتبر مصدرا غنيا بالكلسيوم ويباع مصبرا في المحلات التجارية على شكل وريدات مخللة لم تفتح بعد
13 - أحمد السعيدي السبت 11 نونبر 2017 - 11:27
لماذا لا تجتهد الشركات المغربية المصدرة لهذا المنتوج في إيجاد مبيد بيولوجي عبر أبحاث بمساعدة المختبرات المغربية، يتماشى مع متطلبات المستورد ولا تنتظر من الوزارة المعنية حلا لأن هذه الأخيرة كما يعلم الكل لن تبدل أي مجهود لفعل ذلك، ثم تبيعه للفلاح، وبذلك نكون منافسا قويا للمنتجين الأتراك.
14 - Jahfar السبت 11 نونبر 2017 - 11:27
Son nom en français est capres.
On la retrouve facilement dans les magasin en France dans le rayon saurisserie . Elle a pas un bon goût mais se marie bien avec le saumon
15 - جواد السبت 11 نونبر 2017 - 11:28
هذه النبتة السحرية لماذا سميب بالكبار
16 - maghribi السبت 11 نونبر 2017 - 11:31
الكبار يدعى بالفرنسية "le câpre" وهو ليس فاكهة الشجيرة بل تلك العقدة الصغيرة التي يتم قطفها قبل أن تتفتح لتعطي الوردة : le bouton
17 - Badaoui السبت 11 نونبر 2017 - 11:35
Pour hicham alkabar les kaperties
18 - Abel السبت 11 نونبر 2017 - 11:41
En français ce s’appele :le câpers,et en Anglais s’appele:Capers.
19 - Hassan السبت 11 نونبر 2017 - 11:41
hhhh une plante inconnu , non c'est un Câprier le câpres est connu et on le mange depuis un bon moment mais pas pour ses vertus aphrodisiaque
20 - CAPRIER السبت 11 نونبر 2017 - 11:46
LE NOM DE ALKABAR EN FRANÇAIS EST LA CÂPRE
21 - ana السبت 11 نونبر 2017 - 11:48
les capres c bien avec poisson e citron
22 - simo07 السبت 11 نونبر 2017 - 11:48
السلام عليكم هده النبتة تسمى بالايطالية لي كابري تستهلك كتيرا هنا تباع مخلطة بالملح تستعمل في الطبخ في البيتزا وفي وجبات اخرى تدوقتها في ايطاليا مظاقها جد راءع يحسنون استعمالها وتدوقتها هنا في المغرب لم تعجبني نضرا لجهل المغاربة لها
23 - مواطن مغربي السبت 11 نونبر 2017 - 11:49
Câprier = نبتة الكبار أو القبار...
24 - Ahmed السبت 11 نونبر 2017 - 11:51
Kapern تمنها في المانيا10 الى و20 اورو للكلغرام
25 - ggggggg السبت 11 نونبر 2017 - 11:53
من أراد أن يعمق معلوماته في مجال التغذية فليجعل الدكتور محمد الفايد مرجعه لقد أعطى لهذه النبتة حقها حتى من حيث تسميتها .
26 - ABDOU السبت 11 نونبر 2017 - 11:54
EXISTE EGALEMENT E DANS LA REGION DE TAOUNATE ET TAZA
27 - ساخط السبت 11 نونبر 2017 - 11:54
للاخ هشام المعلق رقم 2 .الكبار بالفرنسية هو الكابر capre دوقه مر شوية.في المطاعم الفرنسية يستعمل بكثرة اما في البيزا او مع صلصة الكابر لترافق سمك الراية.sauce au capres avec la raie. Comme cest un poisson fade et qui a un gout neutre donc laigreur du capre se marie bien
28 - jilali karbiche السبت 11 نونبر 2017 - 11:58
مصطلح فرنسي câpre
كنت مريظ بالم ظهر كان دوائ الكبار
29 - moul saykouk السبت 11 نونبر 2017 - 11:59
Ça s' appelle "le câpier" en français.
30 - ecchimose السبت 11 نونبر 2017 - 11:59
pour hicham, commentaire n 2. la plante s'appelle le caprier et le fruit le capre. en berbere taylalout et le capre d'azilal est bien meilleur que celui de Safi. mais il est ignoré
31 - jwitch tazi السبت 11 نونبر 2017 - 12:00
câpres
capria spinosa
très répondu au Maroc et le pourtour méditerranéen
32 - كل و وكل السبت 11 نونبر 2017 - 12:01
الى الأخ هشام...
هذه النبتة تستعمل في البيدزا في الغرب والسلاطة كذلك.

اسمها بالانجليزية Caper, والاسم العلمي هو Capparis spinosa، اما بالفرنسية فالله اعلم، لأني لا اهتم بها.

والسلام عليكم.
33 - 3atar darb السبت 11 نونبر 2017 - 12:07
تساعد عشبة الكبار أو القبار في علاج التهابات الجهاز الهضمي.
تقي من الإصابة برمال وحصى المثانة.
تعتبر عشبة الكبار مدرة للبول.
تساعد على فتح الشهية.
تساعد على تليين المعدة والأمعاء وتعزيز وظيفتها والتخلص بالتالي من الفضلات المتراكمة في الأمعاء والقولون.
تستخدم في علاج المشاكل الجلدية مثل حالات الاكزيما.
تستخدم عشبة الكبار أو القبار لعلاج التهاب العينين..
34 - مغربي إلا الربع السبت 11 نونبر 2017 - 12:12
سلام هسبريسي جد منشط.
Pour Hicham ( commentaire2) cette graine s'appelle "CAPRE" en français.
Et bon appétit.
35 - اكرم حسن السبت 11 نونبر 2017 - 12:13
منتشر بكثرة وينمو بشكل طبيعي في محافظة ادلب شمال سوريا , وقد بدأ الأهالي باستثمار هذا النبات وجنيه منذ سنوات , مذاقه طيب كطعم المخلل ويؤكل مع زيت الزيتون
36 - Tag السبت 11 نونبر 2017 - 12:14
Attention.ceux qui souffrent de HT et d'ulcere ne doivent en aucun cas manger cette plante.
37 - حسن السبت 11 نونبر 2017 - 12:14
شجيرة. الكبار تسمى بالفرنسية: le crapier _épineux
38 - المجيب السبت 11 نونبر 2017 - 12:16
بغض النظر عن فوائده الغذائية والعلاجية، فنبتة الكبار الشوكي لها جمالية ملفتة للنظر، خصوصا زهرتها التي تتفتح وتختفي في اجل قصير جدا( يوم واحد) تاركة المجال للثمرة التي تاكل. اذن من يريد رسم هذه الزهرة عليه ان يتسلح باقلامه الملونة ويزور الحقل في احد الايام المشمسة اواخر يوليوز وبداية غشت ليجدها في الموعد تنتظره وهي فاتحة بتلاتها البيضاء الناصعة المخضبة احيانا باللون الوردي.اما سدآتها فحدث ولا حرج؛ شعيرات بنفسجية طويلة خلابة تنتصب في وسط الزهرة وتهدي لك نقطا ثلجية صغيرة تكلل قمة كل واحدة منها مشكلة تاجا ملكيا رائعا يذاعب اشعة الشمس. اما اذا ساعفك الحظ ووجدت الزهرة بساقها واوراقها الخضراء محشورة في زاوية بين صخرتين، فيا سلام يا سلام!! وفي المساء، عندما تكون عائدا الى المنزل ، خذ بضعة اوراق من الكبار وافركها على اطرافك فانها تقيك من لسعات البعوض وغيره من الحشرات.
39 - أبو شادي السبت 11 نونبر 2017 - 12:18
Le nom français est: les capres.
40 - Maghribi السبت 11 نونبر 2017 - 12:22
Vous avez oublier de parler du coût de la récolte, sachez que 50% de sa valeur par hactare est destinée à la main d'œuvre pour récolte seule
41 - abou rayane السبت 11 نونبر 2017 - 12:22
une plante de valeur qui pousse en Nord afrique, l'espagne, le portugal, avant l'entrée de l'espagne et du portugal C.E.E. (les annees 80) le kilo valait plus de 30 dhs... imginez!! de nos jours entre10 et 12 dhs.. sa ceuillette commence Fin Mai jusqu'au fin Septembre..... surtout anti iflammatoire.... rhumatologie on l'appelle surtout (bierre Marocaine) pour la chaleur qu'il degage dans le corps
42 - يوسسسسف السبت 11 نونبر 2017 - 12:23
بحال هاد الزراعات ما كاتستهلكش بزاف الماء وعندها قيمة كبيرة.ماشي بهال الدلاح اللي ف الاخر كايتلاح او كا يتباع بدراهم معدودات ويستنزف الفرشة المائية ....كون صبرو ودارو الزعفران مثلا كون صورو فلووووس وحافظو على الماء.حتى الزعفران مجرب سخون و يحيي النفوس
43 - عباس السبت 11 نونبر 2017 - 12:24
les capres اسم الكبار باالغة الفرنسية
44 - ايمان مهتدي السبت 11 نونبر 2017 - 12:25
نبتة الكبار منتشرة في بعض القرى المغربية منها قرية با محمد نواحي تاونات والمناطق المجاورة لها وهي نبة بورية تنبت عشوائيا لا تزرع على حد علمي وتشغل يد عاملة لاباس بها لكن ذلك يبقى موسميا ، وما اريد قوله لمذا نحن دائما نشتكي و ننعث الغير بانه يستغلنا اذا كان الغير هو من اكتشف مزايا هذه النبتة والغير هو من يقتنيها ؟ للعلم فمنتجوا الكبار كانوا يجمعون اموالا كبيرة من منتوج هذه النبتة لكن في الاعوام الاخيرة كثر المنتجون وانخفض سعر الكيلوغرام .
45 - مسفيوي السبت 11 نونبر 2017 - 12:26
الاسم العلمي câpres spinosa وهي نبثة منتجة من شهر ماي الى غشت، واصعب عملية في الانتاج هي الجني لانها نبثة شوكية، يتطيع اي عمال جني 15 kg في اليوم.
لقد عملت بحد وقمت بعدة إتصالات على تصديرها نحو شوق اسيا، لكن لم اجد اي مستثمر شريك للاستمار معي على تعليبها و تصديرها بثمن 90 درهم للكيلوا غرام، ومن المعرف ان الدولة لن تساعدة في اي شيئ وتخليت عن المشروع بعد معانات كثيرة في ايجاد شريك ممول.
اما في ايخص الثمن قبل سنة 2000 كان الثمن بين 25 حتى 30 درهم للكيلوا كرام الواحد لكن بسبب كثرة الانتاج و احتكار شركات التصدير انخفظ الثمن بين 8 و15 درهم مند سنة 2008.
جاء في الخبر ان الادوية الغير البيولوجية تسبب اضرار لنبة بسبب حشرة( بوزداغ) فمن يقول هذا الكلام اتحداه ان يثبت ذالك وياتي بدواء طبيعي لهذه الحشرة لكنه يتخدها سببا لتبخيس الثمن لصالحه وانا اعرف انه يصدرها نصف صنعة بثمن 60 درهم للكيلوا غرام الى usa و canada وبعض الدول الاوروبية.
اما المنافسة التركية فلا اساس لها الان المنتج التاني للكبار او الشفلح او للصف، في العالم، فهي سوريا والبضبط حلب التي نعرف ان الانتاج متوقف فيها مند 3 سنوات،
46 - Fern ghaleffi السبت 11 نونبر 2017 - 12:27
In reply to hicham comment n:2 the name in English is capers used mainly in pizza toppings ,also used in a popular Italian sauce called puttanesca with black olives and anchovies.
47 - محمد الشريف السبت 11 نونبر 2017 - 12:27
نبتة الكبار caprier استعملت مند القديم كتابل من توابل ضفاف البحر المتوسط ....لها فوائد عديدة ..الازهار الاورا ق الجدور الثمار ....اما ما يقال عنها بانها فياغرا فهدا كدب على الناس وعلى المستهلكين ...النبتة مسخنة للجسم ايام البرد في فصل الشتاء .......جربتها لالام الظهر ....مع البيض البلدي ....اكلا ...بشرط التغطية وعدم الخروج من الفراش طيلة مدة العلاج ...فهي فعالة جدا ....وهي مجربة ضد الساتيك بنجاح كبير .....بشرط احتارم التعليمات لانه تسبب التهابات جلدية مؤلمة ادا ما اسئ استعمالها .....
48 - الفيون السبت 11 نونبر 2017 - 12:27
اسمه بالفرنسية cactus ويتواجد كثيرا بالهضاب المحادية لمدينة ورزازات نواحي امغران وغسات وقد قطفته شخصيا في الصغر ويباغ في السوق بين 8 و 20 درهما لكن مؤخرا تم التخلي عن قطفه نظرا للثمن الزهيد جدا ومشاق قطفه
49 - Fares السبت 11 نونبر 2017 - 12:33
Maintenant il faut attendre les pédophiles et les touristes sexuelle arrivent en masse pour faire leur plaisir et au même temps ils consomment cette plante pour rester au Maroc pour une durée indéterminée et on aura dans ce cas-là beaucoup de devises grâce à cette plante
50 - Abderrazak السبت 11 نونبر 2017 - 12:33
Son nom en français est le capre.l'arbre s'appelle le câprier.voila
51 - mowatena السبت 11 نونبر 2017 - 12:36
the name is CAPER in English
52 - صلاح السبت 11 نونبر 2017 - 12:37
c'est bien le câpre en Français. En Latin c'est Capparis spinosa
53 - يويف مكناس السبت 11 نونبر 2017 - 12:38
المنافس الحقيقي لهذا المنتوج ليس تركيا،بل هو الغش وما ادراك ما الغش لان بالمغرب توجد مافيا تتلاعب بكل المنتوجات ولا يهمها إلا الربح، تتضررون اضاحي العيد مثلا ،حتى الأركان الذي قيل بأن لا يوجد إلا بالمغرب ،هاهو الآن المنتو الميكسيكية و الاسرائلي باحسن جودة وتثمين في تعليب مستوى راقي جدا وأثمان خيالية، والمنتوجات المغربي الان له حماعة بانه مغشوش و مزور وهذه حقيقة
إذن كونو في المستوى أو اخرسو ولا تتبجحوا بوزارة الفلاحة انها صورية فقط لارضاء اخنوش حتى يقال بانه وزير،
54 - من الجنوب السبت 11 نونبر 2017 - 12:42
نبتة الكبار او بالامازيغية "تيلولوت او تولولوت" واسمها العلمي capparis spinosa. تنتشر في عدد من مناطق المغرب. ومؤخرا تهتم بها اعداد متزايدة من التعاونيات.
55 - تجار الريح السبت 11 نونبر 2017 - 12:46
والله يهديكم.من اركان الليكان ب15درهم للتر حتى اطلع50درهم بسبب فوحة طلقوها بانه كايطيح السكر.حتى صارثمنو400درهم للترالواحد احنا اولاد المنطقة هاد الايام الزنينة ديالو في السوق مابغاها حتى الكلب.اليوم خرجوااعلينا باخبار الكبارالمساكين باعوه في الصيف لتجار الجملة ب 4دراهم للكيلوا وبداو ايديروا ليه الاشهار ليبعوه للناس السدج بثمن غالي اجوا لشياضمة وبالضبط سكياط ادوه مجانا مابغيه حتى احد. نحن ناكل الكبار بكثرة في كل الاوقات واحنا عاديين ابحالنا ابحالكم.
56 - مولاة لحريرة السبت 11 نونبر 2017 - 12:51
سميتها caper بالإنجليزي.La câpre بالفرنسي. ديما كنديرها فلحريرة وشلاضة. كتعجب راجلي بزاف.
57 - MORABITI السبت 11 نونبر 2017 - 12:52
To Hicham N2:it's called les capres en francais or capers in english.,It's used for seasoning pickeled )(vinegar.It used to be exported to the mediteranean countries mainly Italy.
I remember when I used to live in Fes the price for a kilo was about 20 DH.
That was in 1982,so you can see the price has fallen.
58 - biologiste FSTM bioddar السبت 11 نونبر 2017 - 13:25
معلق 48 cactus هو صبار اام زراعة كبار اسمها caprie و منتج هو câpre و تستهلك الورود قبل تفتحها boutons floraux
59 - أمازيغي باعمراني عبدالله السبت 11 نونبر 2017 - 13:28
نبتة الكبار يزرعها المغاربة ويصدرونها لأروبا وأمريكا الكبار مثله مثل جلبانة في الشكل واللون ويصلح من عنده برودة في الجسم .
60 - محمد السبت 11 نونبر 2017 - 13:50
Câprier. بالفرنسية
Flinders rose أو capparis Spinoza بالإنجليزبة
61 - تايلالوت السبت 11 نونبر 2017 - 14:02
نبتة واسعة الانتشار في المغرب و تنمو بشكل تلقائي في مناطق عديدة. نسميها بالامازيغية تايلالوت
taylalut
62 - Kamal السبت 11 نونبر 2017 - 14:04
C' est une plante medicinale .en francais le câprier .le nom scientifique capparis spinosa.mais les câpres sont les parties q'on récolte avant l'ouverture de la fleure. C,est une plante utilisee dans la médecine traditionnelle au matoc et aussi dans le monde. Il est antirhmatismale et antidiabètique....o
63 - Kamal السبت 11 نونبر 2017 - 14:28
اسمها بالامازيغية: تايلالوت. تنمو بشكا تلقاءي في عدد من مناطق المغرب .ولكن تتم زراعتها ايضا في عدد كن مناطق المغرب اسفي طاطا تارودانت تاونات فاس
64 - Bern السبت 11 نونبر 2017 - 14:56
بسم الله الرحمن الرحيم
مصدر هذه النبتة من مدينة فاس ولقد بحت عن عنوان المصدر ولكن البراميل المصدرة الى الغرب وأمريكا مكتوب عليها فقط produit du Maroc ville de fez
65 - ملاحظ السبت 11 نونبر 2017 - 15:00
انا اعرف هذه النبتة جيدا منذ اكثر من ثلاتين سنة حيث انقرضت في بعض المناطق كالغرب مثلا بسبب الزراعات التي انتشرت مؤخرا كقصب السكر وغيره لكن لا اتفق مع كاتب المقال الذي اكد انها تتلاءم مع جميع أنواع الطقس؛ والحقيقة انها تتلاءم مع الطقس الحار خصيصا حيث تنبت في فصل الصيف بعد انتهاء الحصاد وتكبر بسرعة فائقة مع ارتفاع حرارة الصيف، وهي موسمية
66 - Nabil السبت 11 نونبر 2017 - 15:10
À Montréal, une petite bouteille de 100 ml coûte 5 dollars canadien
67 - مسفيوي السبت 11 نونبر 2017 - 15:25
في مدينة اسفي يتم طبخ الكبار مع حرتوكة (حوت ) و بعض الاعشاب لعلاج اثار البرود الجسمي عامة. و هي علاج فعال مع كاس من شاي معشب و نوم عميق مباشرة
68 - العلمي السبت 11 نونبر 2017 - 15:30
سي هشام إسمها باللغة الفرنسية LE Câpre وبالإنجليزية caper
69 - ttoto السبت 11 نونبر 2017 - 15:38
En français on l appelle les capres
70 - م ع السبت 11 نونبر 2017 - 16:21
الأتراك خطرون يتجسسون على أسواق الدول و يصدرون لها بعدما يقلدون ما يوجد. فقط يحسنون الماركتينز لمنتوجاتهم. مثل رئيس تركيا لم يأتي لتركيا لتقديم التعزية بل ليرى نقط قوة مدينة طنجة كما فعل من قبل في مراكش.
71 - احمد السبت 11 نونبر 2017 - 17:13
للمعلق رقم 2 Hicham الكبار بالفرنسية يسمى le capre.
72 - علي السبت 11 نونبر 2017 - 17:14
يبدو ان صاحب هدا البحت له نظرة متحيزة جدا اد يجهل او يتجاهل الموطن الاصلي لهده النبتة في المغرب فالنظر الى ما قيل فعليه ان يبحت عن المقر الرءيسي لكبريات الشركات لتصبير هده النبتة بالمغرب فسيجد ان فاس وبالاخص اقليم مولاي يعقوب يشكلان ما يناهز 90 في الماءة من الناتج الوطني فانطلاقا من اهتمامي في الميدان بهده المادة هناك ثلاث اسواق بهده المنطقة تسوق بها حوالي 80 طن في يوم السوق الواحد منهم فهل اسفي قادرة على هدا الانتاج في الاسبو ع داءما تزورون الحقاءق
73 - MOROCCAN السبت 11 نونبر 2017 - 17:19
CAPER IN ENGLISH
Capparis spinosa, the caper bush, also called Flinders rose
74 - سعد السبت 11 نونبر 2017 - 17:32
نعم الكبار نبتة شوكية تتاقلم مع جميع الظروف الطبيعية وملوحة المياه وينبغي على وزارة الفلاحة تشجيع زراعتها وخاصة في المناطق التي اصبحت تعرف فرشتها المائية ملوحة مثل منطقة دكالة
75 - Tarik السبت 11 نونبر 2017 - 18:43
Câpre en français
76 - ايت السبت 11 نونبر 2017 - 19:03
اسمها الامازيغي تايلالوت او تيلولوت نبتة معروفة لدى امازيغ شمال افريقيا مند القدم استعملت في الطب القديم ذكرها البعقيلي في كتابه الطب .وهي سامة تن اخد منها الكثير
77 - Tudart life السبت 11 نونبر 2017 - 20:27
we call it in Atlas mountain Azilal Taylulut; when I went there me and other kids we harvested it and sold it to a small shop in the village and we used those many to by candies
no one knows the benefit of Taylulut
so proud to be Imazighan
78 - مسفيوي السبت 11 نونبر 2017 - 23:11
أسفي يا ياسيدي تتوفر على الجودة في هاده النبتة بحكم التربة والمناخ مما بجعلها تحصد الريادة وأنتم حينما تريدون التصدير تلجؤون الى كبار اسفي للقيام بذلك ،لكن بعد حصول اسفي على البيان الجغرافي المحمي سيتم القطع مع هده الظاهرة ونزيدك يا سيدي بأن العبرة في الكيف وليس الكم ؛هدا فضلا عن كون كبار اسفي له شهرة عالمية من كون منتوجه يستطيع البقاء في الماء والملح لمدة طويلة ولا يتأثر عكس كبار فاس او ماتسميه مولاي عقوب إدا انكرت نجري التجربة يا سيدي
أضف الى معلوماتك
79 - Tawnati السبت 11 نونبر 2017 - 23:22
نبتة الكبار موجودة باقليم تاونات بكثرة تباع في اسواق الاقليم خصوصا بسوق الاحد عين عايشة و اربعاء تيسة و توجد في مزارع كما توجد غابات الاقليم يتم استعمالها في الزيتون المحمض
80 - فلاح الأحد 12 نونبر 2017 - 00:10
الكبار فيه فوائد كثيرة هو منشط جنسي ومضاد البرودة .من يريد هذه العشبة يزور جماعة انزالة بني عمار إقليم مولاي ادريس زرهون مكناس حيث هناك تعاونية وكذلك اشجار الكبار خاصة في منطقة الحمرا و عين جمل و عيون التلاتا و عزيب الحمرا والخياطيا و بوبياض.
81 - kARIM الأحد 12 نونبر 2017 - 14:34
capri
كثير الاستهلاك بإيطاليا يباع مملح قارورات صغيرة و يستعمل في البيزا بكثرة
82 - مغربي الأحد 18 مارس 2018 - 02:41
السلام عليكم و رحمة الله المرجو لمن يتوفر على أي معلومة عن طريقة لشراء جذور نبتة القبار أن يرشدني اليها فأنا أبحث عنها لغرض العلاج و جزاكم الله خير الجزاء.
83 - مرزوق السعودية الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 17:21
نبات معروف لدينا منذ القدم ينمو بالجبال غرب العلا واسمه اللصف يثمر صيفا وبه اشواك كثيرة يستخدم كعلاج لالتهاب الحلق والزكام ويجب الحذر عند قطف ثماره لكثرة الافاعي بها واللتي تتغذى على الطيور عندما تاكل ثماره
84 - rerox الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 12:34
اريد تواصل مع شركات أجنبية التي تشتري نبات كبار
فأنا أستطيع توفير أكتر من تنين في الأسبوع
85 - صبحي ابو العبد الاثنين 13 غشت 2018 - 18:43
كيف تساعد علي النوم . وما فوائد البذور .مع الشكر
86 - محمد الورضي الجمعة 17 غشت 2018 - 01:17
انا ازرع هده النبت و المشكلة هي ان عمله شاق و صعب وتمنه قليل بنسبة للفلاح وشكرااااا
87 - farid الأربعاء 29 غشت 2018 - 02:03
حتا شي واحد ماعارف هاد النبتة لاش كتصلح الاى الناس لي فااااتووونا في العلم بزااف لتدكيير حيصنعو منها بينيسينيل براوات وشكرا
المجموع: 87 | عرض: 1 - 87

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.