24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  5. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | أصحاب الكهف .. مغاربة يعيشون أزمنة غابرة في مغارات البهاليل

أصحاب الكهف .. مغاربة يعيشون أزمنة غابرة في مغارات البهاليل

أصحاب الكهف .. مغاربة يعيشون أزمنة غابرة في مغارات البهاليل

استوطنوا الكهوف منذ أزمنة غابرة فأصبحت مصدر رزقهم، وملاذا للسياح في برد الشتاء وحر الصيف، إنها منطقة البهاليل أو كما يحلو للبعض تسميتها بـ"بهاء الليل" يعيش سكانها حياة لا تصلح للعيش الآدمي، في قرية تقع فوق قمة جبل "اكندر" الذي يبعد عن مدينة فاس بحوالي 26 كيلومترا.

على سفوح جبال الأطلس المتوسط يعيش سكان منطقة البهاليل حياة بدائية أقل ما يمكن أن يقال عنهم "أهل الكهف"، في أعالي جبال شيدت ليستوطنها هؤلاء المغاربة منذ عقود من الزمن داخل حفر تتفاوت مساحتها، ذات أبواب مميزة أغلبها بدون نوافذ وتغيب فيها التهوية ومظاهر الحياة الكريمة.

وأسهمت غرابة الكهوف وأزقة المدينة ومحيطها الطبيعي الخلاب الهادئ ومنابعها الطبيعية وشوارعها غير المستوية وطقسها المعتدل أيضا في جلب سياح أجانب، يفضلون تجربة حياة الكهف مع أناس بسطاء يقدمون لهم الشاي المغربي ويبيتون وسط أبنائهم في كهوف تحوي عادة غرفة واحدة مفتوحة وفي بعض الأحيان تتميز بطابقين.

وتجلس النساء أمام المنازل المفتوحة الأبواب، يحكن الملابس التقليدية والحلي اليدوية، ليبعنها للسياح الذين يتجولون بالقرية يوميا، ويعرضن عليهم الدخول إلى المنزل "الكهف" لمشاهدته عن قرب. أما الرجال فيقفون على قمم الشوارع ينتظرون أفواج السياح لاصطحابهم في جولة داخل القرية، وتعريفهم بالمزارات المختلفة ويشرحون لهم تاريخ قرية البهاليل الممتد لعهد الأمازيغ الأوائل، سنة 650 الميلاد.

في جو ممطر شديد البرودة، انتقلت جريدة هسبريس إلى منطقة البهاليل الواقعة في مقدمة الأطلس المتوسط ذات طبيعة صعبة يعلوها لأزيد من 950 كيلومترا على سطح البحر والتي يميزها حجرها الكلسي الذي يمثل أصل كهوفها، انتقلت لرصد حكاية "سكان الكهوف المظلمة".

بنظراتها المحدقة وبترقب كبير لبعض القطع النقدية مقابل أخذ بعض المشاهد لكهفها الذي تكسوه الرطوبة وبرودة لا مثيل لها، استقبلتنا الرخى فطومة وهي امرأة يقارب سنها 50 عاما قائلة: "45 سنة وأنا أعيش داخل هذا الكهف، نتعرض فيه بشكل مستمر لأمراض الربو جراء الرطوبة التي تنخر أجساد أطفالنا".

بملامح متعبة تقص فطومة حكايتها مع الكهف المظلم لهسبريس قائلة: "لم أختر العيش داخل هذا الكهف الموحش بل فرضته عليّ الحياة بعد ارتباطي من رجل ولد وترعرع بالكهوف؛ وهو الأمر الذي حتم عليّ العيش به رغما عني".

وتسترسل فطومة حديثها وهي أمّ لثلاثة أطفال تصر على إتمامهم لدراستهم وتقول أمام كاميرا هسبريس: "يمرض الأطفال باستمرار ويعاني جل سكان هذه الكهوف من أمراض الرئة؛ وهو الأمر الذي يحتم علينا عرضهم على أطباء بشكل روتيني لكن دون جدوى".

وأكدت المتحدثة نفسها: "جل أهالي الكهوف تعاني من هشاشة اجتماعية ومن مستوى مجتمعي ومادي متردي، فمثلا لكسب قوت يوم أطفالي الثلاثة أضطر للعمل خادمة تنظيف بالبيوت لضمان لقمة عيش تغنيني عن مد يدي والاتجاه للسعاية".

ولا تخلو الكهوف الموحشة من مشاهد رعب تنتاب قاطنيها بشكل متكرر وهو ما تؤكده فطومة في حديثها مع الجريدة بالقول: "لمدة سنتين ابنتي الصغيرة جافاها النوم جراء تخيلات وأشباح تظن أنها تملأ الكهف، وعادة ما ينتابنا الخوف والهلع في جوف الليل؛ لكن لا بديل عنه في الوقت الراهن".

وتبدي الأم عدم رضاها بتلك الحياة التي تعتبرها "جحيما فرضه الزمن عليها"، مضيفة حديثها: "لا ولن أرضى بهذه الحياة التي فرضت علي قسرا، بالمقابل أحمد الله وأطلبه ليل نهار راجية تغيير وضعنا وإصلاح حالنا الذي يهابه الجميع".

حادة الصغير امرأة في أرذل العمر أبت إلا أن تسرد معاناتها أمام عدسة كاميرا هسبريس قائلة: "تعرضت لحادث سير منذ عقود.. وبمبلغ مالي عوضتني به شركة التأمين جراء العاهة المستديمة التي ألزمتني الجلوس بالبيت، اشتريت هذين الكهفين؛ أحدهما منحته لابني استوطنه وأسرته الصغيرة، والثاني أعيش فيه بعدما توفي زوجي وأصبحت وحيدة".

ولا يخفى عن سكان البهاليل تاريخ استيطان الكهوف، حيث يقول قبلي لحسن، الذي رأت عيناه النور بكهوف البهاليل: "منذ أزيد من 150 سنة أنشأ السكان الأصليون هذه الكهوف، واتخذوها مسكنا لهم قبل ظهور المعمار والبنايات بالمنطقة التي أصبحت مع مرور الوقت وكرا لتجار المخدرات".

بهذه الكهوف الغريبة التي تعود جدرانها الرطبة بنفع بسيط على أصحابها ذوي الوضعية الهشة الذين تعايشوا مع ضنك الحياة في أقصى تجلياتها يخلص المتحدث إلى أن "كل العائلات تعيش وضعية اجتماعية هشة جدا؛ وهو الأمر الذي حتم عليهم الرضا بقدر ليس غريبا بالنسبة إليهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - واحد من الناس السبت 27 يناير 2018 - 12:17
الحمد لله على نعمة الامن والامان والاستقرار والاستثناء المغربي .. هؤلاء الناس يجب أن يصبروا وان لا يحتجوا لكي لا نصبح مثل العراق وسوريا
2 - harrokki السبت 27 يناير 2018 - 12:23
Et certain capricieux de la caste des nobles a acheté un TGV qui n'est même pas rentable il a forcé la main au gouvernement pour subventionner le billet de ce TGV à hauteur de 50/75% une minorité de marocains vont voyager sur votre dos et le dos de tous les marocains et si vous voulez un selfie allez à Paris Avec un peu de chance vous l'aurait même si dans votre situation la chance s'est suicidé y a longtemps .
3 - Ahmed السبت 27 يناير 2018 - 12:24
مفارقة عجيبة في هذه الدولة شعبها يعيش في الحفر وهي غير مهتمة يقول المثل يا مزوق من بر اش خبارك من الداخل
4 - سيدة مغربية السبت 27 يناير 2018 - 12:28
كهوف في القرن 21 في حكومة الاسلاميين. لا حول ولا قوة الا بالله. عندي اقتراح لماذا لا نتعاقد مع وزراء من كوريا واليابان وكندا والمانيا ... في حدود 15 وزيرا . نخلصوهم باش يخدموا البلاد والله يتقاموا علينا ارخص من هادو ههههه على الاقل لن يعيشوا على نفقة الدولة بل على نفقتهم ومن رواتبهم. ونفس الشيء نحتفظ بغرفة واحدة للبرلمان فيهم اقل عدد من النواب. والله الاجانب فيهم من لايؤمن بالله وليس لهم ملة او دين لكن لهم ضمير حي يخافون ضميرهم وهنا لا ضمير ولا خوف من الله. حسبنا الله ونعم الوكيل. الله يعطينا شي هربة من هاد البلاد ونخليوهم يضاربوا بيناتهم هنا
5 - الزبير ابن العوام السبت 27 يناير 2018 - 12:31
هؤلاء الناس لو طلبوا شيأ من الحقوق الاولية لاتهمهم العرب بالانفصال كما اتهموا الريف و يتهمون كل من يطلب بحق اساسي و انهم يكرهون اللغة العربية!
لكن صبرا ال ياسر نتنياهو يفضح العرب أنهم يعبثون بالأرض و المقدسات و البشر و همهم الوحيد هو اللغة العربية و التي ينظر اليها بعض الغلاة ان لا إله إلا العربية و ان محمد وسيلة لفرض العروبة و العياذ بالله.
6 - متسائل السبت 27 يناير 2018 - 12:34
أليس من باب أولى أن تنفق الملايير اللتي خصصت لملف الترشيح لكأس العالم على مثل هؤلاء المساكين ؟ فليتذكر كل من له ذرة من مسؤولية في هذه البلاد قول الله عز وجل :
{أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (6) } [المطففين: 4 - 6]
7 - mohammed السبت 27 يناير 2018 - 12:36
Pourquoi ne dites pas ces choses .aux elus et responsable et Ceux qui
voudrait organiser la coupe du monde
8 - Dda hmad السبت 27 يناير 2018 - 12:38
950 km sur niveau de mer , c est sur la lune cette localite labhalil non ?
9 - غيت السبت 27 يناير 2018 - 12:41
في مغرب TGV و تنظيم للمونديال 2026 و القمر الاصطناعي وووووو
العكر على الخنونة
10 - adam السبت 27 يناير 2018 - 12:55
لا حول ولا قوة الا بالله قاليك اجمل بلد في العالم!!!!!
11 - مبارك المدينة الجديدة تزنيت السبت 27 يناير 2018 - 12:55
سؤالي اين الثروة ؟ جوابي نهبت ووزعت على خدام الدولة وابناءهم اما نحن فلنا الله سبحانه وتعالى الدي سياخد لنا حقنا من كل مسؤول نهب وسرق خيراتنا
12 - montassir السبت 27 يناير 2018 - 12:57
اكذب نفسي عندما اشاهد مثل هذه الحياة .اطلب من الاغنياء ان يهتموا باخونهم الفقراء . والله لو كان بمقدوري لذهبت عندهم على الاقل لمساواتهم معنويا .
13 - بلاد التناقضات السبت 27 يناير 2018 - 12:58
نطلب الله ان يكون لكم وليا ونصيرا مانراه على شاشات التلفزيون لا يمد للواقع بصلة إعلام مزيف مايحز على القلب إرسال نسائنا المتزوجات للعمل في الحقول في اسبانيا حكل لازمة البطالة وتشريد الاب والابناء وضياع اسر بكاملها
14 - Indiankreck السبت 27 يناير 2018 - 13:01
ليس العيب في الكهوف مهما كان الانسان سعيد .ربما يكونو سعداء اكثر من اصحاب القصور .هنا في امريك هي ظاهرة اصبحت في تكاتر .و هناك مهندسون مختصون في هاذا المجار من تصميم تهوية تضءية الى غير دلك.هناك ناس اغنياء و يحبون العيش داخل المغارات.لاكن بتصميم صحي و عصري و بمعاير متطورة.و درجة الحرارة مستقرة عند 16درجة صيفا و شتاءا.its maizing for me its confortable h
15 - قول الحق السبت 27 يناير 2018 - 13:04
يشهد الله على كلامي قبل 20 سنة كنت غنشري كهف فاسبانيا كان كيتباع بمليون بسيطة يعني 7 مليون مغربية والناس كتخاطف عليه من المانيا وسويسرا را غير ما قدوهش وما هتموش بيه دبا فغرناطة في فرق فلامنكو كيخدمو فالكهوف علا مناضر وعلا اثاث يهبل وحتى فمدريد اغلا المطاعم لي كيقدمو المطبخ الاسباني فالكهوف
16 - From the state السبت 27 يناير 2018 - 13:07
To number 4 is not about islamist is about whole system from top to the bottom
17 - casaoui السبت 27 يناير 2018 - 13:13
voila ! la situation , au Maroc , ya ! si , bouchikhi et autres . (la soif , la semoule , ..........etc ) sans les cites tous , wallahi ça fait très mal , enfin ! je pence que l’Afrique va apporter quelques chose , ou bien lire le commentaire n 1.
18 - عبد الصمد علوان السبت 27 يناير 2018 - 13:15
يا ايها الاخوة الظاهرة متوسطية بامتياز ونلاحظها في جميع البلدان التي لها جبال جميلة ومتوسطة العلو...واحيانا تاخذ مظاهر مثيرة بحيث يتهافت الناس على اقتناء مسكن في إحدى الكهوف خصوصا في الاغريق وتركيا. وباركة ماتشوف القتامة حتى في ملابسكم...!
19 - ommi.ommi السبت 27 يناير 2018 - 13:17
وووووويلي المغاربة في الكهوف ووووويلي
والله حشمت ، يا ربي وزارة السكن حتى هي
تحشم
20 - مهاجر السبت 27 يناير 2018 - 13:17
أهل الكهف في المغرب وغدا ذو القرنين في الأطلس وموسى في الصحراء
21 - عبدالكريم بوشيخي السبت 27 يناير 2018 - 13:19
اعتقد ان سكان هذه المغارات يستفيدون ماديا من وجودهم هناك و الدليل اعترافهم بتهافت السياح عليهم الذين يفضلون التعرف على هذه المساكن الغريبة التي اعتبرها تراثا معماريا خلق من الطبيعة العذراء يجب الحفاظ عليه و ترميمه فطالما ان هناك دخل فسيبقى السكان مرتبطين بمساكنهم فلو ارادوا مغادرة تلك المغارات نحو شقق اخرى في المدينة لتحقق لهم ذالك لكن الانسان ابن بيئته حتى و ان ذهب الاولاد لمناطق اخرى للعمل و السكن في شقق فان الحنين الى مسقط راسهم سيكون اكثر متعة لهم الشيئ الذي يجعلهم متشبتين بتلك المساكن فكثيرا من سكان بعض الدول فضلوا العيش في الكهوف بالرغم من تقدم الحضارة البشرية و اتمنى ان لا تقتصر هذه الكهوف على منطقة البهاليل فقط فيمكن شق الجبال لاقامة مشاريع شبيهة ستعود عائداتها السياحية بالنفع على السكان و خزينة الدولة و اعتبر جبالنا ثروة مازالت عدراء و لم تستغل سياحيا بالشكل المطلوب.
22 - citoyen السبت 27 يناير 2018 - 13:23
اين هم اصحاب كلو العام زين
حتي هذ المقال ديرو لو ديسلايك
ولاتنسوا ان تضيفوا
هذا المشهد السكني من التراث العالمي
واللهم كثر حسادنا
23 - إلى صاحب التعليق الأول السبت 27 يناير 2018 - 13:29
أظن أنك تنام فوق السرير وكل متطلبات العيش متوفرة لديك
لو كنت مكانهم مادا يمكن لك أن تفعل على العموم اللهم أحشرنا مع الفقراء
24 - الاستاذ السبت 27 يناير 2018 - 13:36
كاين واحد الحل ,علاش الحكومة ماتعطيش الديور لدوك الناس اوتشد دوك الكهوف اتقدهوم مزيان اودير فيهم مطاعم وماشابه ذلك للسياح...الى متافقين ديرو لايك باش اطلع الكومونتير علله اقراه شي مسؤول..
25 - اكرم السبت 27 يناير 2018 - 13:40
شي ساكن في القصور والبعض الكهوف...ممكن اللي في الكهف عايش هاني وحامد الله...
26 - citoyenne السبت 27 يناير 2018 - 13:41
comment expliquer au monde entier que des citoyens marocains au 21eme siècle vivent dans des grottes dans un pays qui se permet de postuler pour acceullir la coupe du monde
Nos sois disons responsables n ont aucune conscience ni aucune dignité ni devant dieu ni devant les hommes
27 - إبن جبل السبت 27 يناير 2018 - 13:42
جميعا من أجل تدعيم ترشح المغرب لستضافة كأس العالم 2026
إدا لم تستحي فصنع ماشأة ......
28 - مامسوقش السبت 27 يناير 2018 - 13:48
سبحان الله
هادو بعدا راهم عندهم فين يتخشاو ويسترو راسهم ويجمعو حوايجهم
كاين لي ساكن غير في فندق وحوايحو مفرقين ماجبر تا فين يجمعهم ونهار مايبقاش عندو بش يخلص يهرج للزنقة لا ولاد لا خوت لا نساب لا والدين السما فوقو والتراب تحتو
الشكوى لله
اما الدولة ماتسناوش تبني ليكم الديور هالعار ددير غادارها هي
29 - Pays des paradox السبت 27 يناير 2018 - 13:49
وانت تسير في مارينا الرباط و سلا و تنظر من حولك ترى اليخوت على مختلف انواعها مركونة و تظن في نفسك انك في سويسرا
تنظر مرة اخرى لظروف هذه الاسر المغربية بالاسم فقط!!!!!! تظن مرة اخرى انك لا تزال في عهد الديناصورات؛ حقا بلاد العجائب!!!! و لا حياة لمن تنادي
شادين التطور غير من القزيبة "عذرا على المصطلح"
30 - achlhy السبت 27 يناير 2018 - 13:50
أقسم بالله أنني أحلم بالعيش في مثل هذه المغارة
وكثير من الناس كذا لك
ما تخلص الكراء. ما تخلص الماء و الضوء مكان خالص كي تتعبد الله سبحانه
مكان هادي بعيد عن جيران السوء بعيد عن المشاكل
السكينة
31 - سعيد السبت 27 يناير 2018 - 14:05
إلى صاحب التعليق أمير بلا إمارة الإسلام لا علاقة له بهدا الموضوع بل الإسلام يدعو إلى العدل والمساواة والوسطية أظن أنك لا علاقة لك بالاسلام ولا تعرف شيئا عن الدين الإسلامي أتمنى أن تقرأ بعض الكتب تهتم بالفكر الإسلامي على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وأظن انك أنك ستغير رأيك مع كامل إحتراماتي
32 - حقيبة السكن السبت 27 يناير 2018 - 14:06
يااااااااا من يتحمل أمانة الإسكان في البلد ؛ تذكر قول الله عز وجل " أَفَحَسِبۡتُمۡ أَنَّمَا خَلَقۡنَٰكُمۡ عَبَثٗا وَأَنَّكُمۡ إِلَيۡنَا لَا تُرۡجَعُونَ ". الدنيا دار ابتلاء والآخرة دار جزاء فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
33 - امازيغي السبت 27 يناير 2018 - 14:11
المشكل ليس في الكهف . لمادا لا تتدخل وزارة السياحة للتوفير شروط عيش كريم وجو صحي لهده الكهوف .
34 - TGV السبت 27 يناير 2018 - 14:13
انه مسكن احسن من قصور اومساكن فاخرة .
والحمد لله.
35 - Marroqui السبت 27 يناير 2018 - 14:19
نقس الشي يوجد بتركيا وتحولت الكهوف وساكنيها الي معلمة سياحية تركية فريدة من نوعها يرةرها السياح من مختلف بقاع العالم،،،الخ، نتمني ان تصبح هذه القرية المغربية ايضا قبلة للسياح ايضا
36 - Mohamed السبت 27 يناير 2018 - 14:22
بلادنا تعيش جميع العصور , ابتداء من العهد الطاباشيري اي عهد الديناصورات الى عصر الاقمار الاصطناعية المتطورة , وهذا مايبهر السائح الاجنبي بحيث يمكنه ان يسافر عبر الزمن من عصر الى عصر .
للتذكير : هناك ذيل ديناصور عثر عليه في بلدنا لكن وجدوه يباع في الميكسيك في المزاد العلني . كيف اخرجوه ? الله اعلم .
ذيل هذا الديناصور طوله 17متر ووزنه حوالي 22طن
37 - montssir السبت 27 يناير 2018 - 14:23
عندي اقتراح لرئيس الحكومة ان يقتطع من اجورنا 100درهم لكل موظف وذلك حسب الرغبة لنحل ازمة السكن لهؤلاء .
38 - اهل الكهف السبت 27 يناير 2018 - 14:23
22 - عبدالكريم بوشيخي
لما يتجرد الانسان من ابسط مشاعر الكرامة و المروئة بل لما يفقد الانسان انسانيته لا يستحق ان يرد عليه فقد بلغت من الدنائة و الوضاعة ما تبوئت به ما تستحق من االاحتقار
39 - السوسي السبت 27 يناير 2018 - 14:25
اش خصك العريان تنضيم كاس العالم أمولاي اوا باز على هد الحكومة الله يخد الحق في كل من نهب وسرق أموال هدا الشعب
40 - احمد السبت 27 يناير 2018 - 14:25
لكن لماذا لا تقولوا الحقيقة و هي ان هؤلاء سكنوا هذه الكهوف بعد ان طردهم الاعراب من اراضيهم الخصبة في السفوح و السهول، فهذا ليس اختيارا بل انقاذا لانفسهم من سيف الاعراب سواء الاولون بقيادة موسى بن نصير و عقبة بن نافع او اعراب بني هلال و بني سليم اللصوص.
41 - المغرب المغربي السبت 27 يناير 2018 - 14:31
هذا كهف لا يبعد عن فاس ب25 كيلومترا يعني نقولوا عليه داخل مجال الحضري بفاس.فإذا كان السياح يعجبهم وهو فعلا رائع حتى ترتيب البيوت رائع يجب على السكان أن يأجروه إلى السياح...
شي وحدين نازلين بالنقد تقول عليهم جالوا العالم كله ويعرفون أين يسكن الناس. حياة الكهوف معروفة وهي قديمة لكن يجب مساندتهم لبقاء فيها وإعطائهم حلول في كيفية المقاومة الأضرار كالتهوية والكهرباء وديكور جديد. ...
42 - مغربية السبت 27 يناير 2018 - 15:30
الي كل النساء اللواتي يصرفن أموال طاءلة على العطور و المستحضرات التجميل و اللباس اناشدكم إيتها النساء ، ساهموا في التبرعات و لما لا انشاء قافلة الى هذا المكان لتسوية وضعية هؤلاء الناس و الله عيب ان نرى مثل هذا في المغرب و نحن على أبواب تنظيم مونديال كرة القدم . فهذا يسيء الى سمعة البلد. اناشد النساء الثريات هذا دوركم تستطعن تغيير هذا الوضع .
43 - garwani السبت 27 يناير 2018 - 15:43
It really a shame that in the 21centry we still have people living in caves in Morocco while our beloved Country is investing millions of dollars in other African nations. And spending 13 million dollars trying to host the world Cup. Go figure
44 - idris السبت 27 يناير 2018 - 15:47
incroyable mais vrai , des marocains qui préfèrent des touristes (?) , que des familles marocaines ., la fin du monde .
45 - اكس يون السبت 27 يناير 2018 - 16:31
وايلي واحد شاري غير طموبيل ب 4 مليار او واحد مالقيش حتى فين اسكن امر غريب.
مادا عسي ان اقول صبر جميل نصيبكم عند رب العزة .
46 - الجيش الاسود صفر ستة السبت 27 يناير 2018 - 17:26
البهاليل وصفرو هم عرب نفسهم حارة ولايردون بالتسول من السلطة اكتر مالفتني في فيديو هيسبريس هو الاواني المرتبة واللهجة العرببة الجميلة والراية الوطنية
تحية لشعبنا العربي في البهاليل الشرفاء والخزي والعار للمسؤولين لكل مايرتكبوه في حق شعبنا العربي المغربي والشعب بصفة عامة
47 - ahmed السبت 27 يناير 2018 - 17:50
الي زبير بن العوام الموضوع ليس اللغة فالمغاربه يشربون من نفس الكأس امزيغيا كان ام عربيا لتعلم ان رئيس الحكومة امازيغي و اخنوش امازيغي ونسبة كبيرة من الوزراء امازيغ وزير الداخلية امازيغي. فهم من يتحكمون في دواب الدولة فشيئا من العقلانية فليكن في علمك ان تسبب في دخول اهل الريف الى السجن فمن ابناء جلدتهم
48 - الجيش الاسود صفر ستة السبت 27 يناير 2018 - 18:18
احمد 41
البهاليل وصفرو هم عرب ويتحدتون العروبية
هل شاهدت فصاحة لسان السيدة العربية بلسانها
الجميل كل سكان البهاليل وصفرو عرب

الكهف هو عربي جميل
49 - توجد في عبدة ايضا السبت 27 يناير 2018 - 19:06
في احد دواوير كان اجداد ابي يعيشون ايضا في كهوف اما جدي فعاش في النوالة وابي بنا بيت وغضاه بالققصب والعود اما انا ازلت القصب ووضعت مكانه الضالة .عندما يكبر ابني ربما يهاجر .اما هده الكهوف فهي تجارية ما دام هناك سياح
50 - Aziz السبت 27 يناير 2018 - 19:32
ألاحظ بعض المعلقين لايعرفون سوى الكلام الهدام وهم لا يعرفون المنطقة ولم يزورها دافعين السنطيحة هذه الكهوف فهي مشاريع لاصحابها وقامت وزارتي الثقافة وسياحة مع ndh بتزويدها بالماء والكهرباء وتعبيد طرقها مع وضع هذه المنطقة في ملفاتها الاشهارية وبنادم راسو خاوي غير تابع لهدية
51 - Maghribi السبت 27 يناير 2018 - 19:33
A tout ceux qui critiquent le maroc je leurs dis hamdoullah on a le TGV on a le Satellite on a l'Afrique on a le mondial on a mohamed6et on a l'armé royale et on a pas de petrole
52 - من الجالية المغربية ابن الريف السبت 27 يناير 2018 - 19:43
لماذا المغرب لايعطي الفرصة للاطر المغربية من ابناء الجالية لكي يسيروا هذه الدولة ويتخلى عن الأطر الداخلية الفاسدة نحن هنا في هولندا لدينا غيرة على المغرب ولكن المفسدين في الداخل كثر ليس لديهم مبادئ وقيم كلهم يفكرون في انفسهم بينما الانسان المغربي العادي يضيع في الكهوف والبراريك
53 - مغربي السبت 27 يناير 2018 - 20:00
مجموعة من التعاليق بعيدة عن الواقع وتنم عن تأخر أصحابها
ايها الناس كل شخص مسؤول عن مصيره
الذي يسكن في كهف مند عشرات السنين فيكمن تصنيفه صنفين:
- أما ان ذلك اختيارا منه
- او انه خنوع ومتواكل خاصة وان بناء بيت بالبادية لا يكاد يكلف شيئا غير التشمير على السواعد

والا فكل سكان المغرب سيسكنون الكهوف
ملايين المغاربة نشأوا فقراء بالبوادي وكدوا وعملو واصبحوا اغنياء
من هم اغنياء المغرب اليسوا من سكتن الجبال والبوادي بالأطلس والريف وغيرها
من يملك ارقى المقاهي والمطاعم والعقارات بأكبر بالمدن بل اكاد اجزم ان اي واحد من القراء يعرف في محيطه على الأقل شخصا من هذه الفئة
هناك عائلات معروفة بدأت من الصفر : الشعبي, أخنوش واللائحة طويلة باجتهادهم وكدهم وصلوا لأعلى المراتب
95 في المئة من المغاربة عند حلول الاستقلال كانوا فقراء وبفضل الدراسة او العمل اصبحوا في اعلى المناصب بالشركات والادارة
فكفى من التحليلات البليدة

شكرا هيسبريس على اختيار مواضيع حية
54 - birig السبت 27 يناير 2018 - 20:17
لا حول ولا قوة إلا بالله.
ويل لكم يا مسؤولي هذا البلد
55 - عبدالكريم بوشيخي السبت 27 يناير 2018 - 20:31
رقم 39 اشرح لي من فضلك و للقراء ايضا ماذا اغضبك في تعليقي رقم 22 حتى نستفيد منك ان كان لك راي اخر فحينما اعدت قراءة تعليقي فانني لم اجد فيه ما يغضب احدا اللهم الا اذا كانت نفسك الامارة بالسوء قد اوحت لك شيئا اخر و على ما اظن حسب تشخيصي لحالتك النفسية من خلال تعليقك المبطن انك لم تكن ترغب في ان يتغير النقاش بما لا تشتهيه نفسك عن ايجابية تلك الكهوف و ضرورة المحافظة عليها كتراث معماري من الطبيعة العذراء اعرف بدون شك انك كنت تريد قراءة غير ذالك و ان يسير النقاش كما هو حال البعض من امثالك في تصوير تلك الكهوف دليل على ان الشعب المغربي مازال يعيش الحياة البدائية و تبعاتها من فقر و بؤس و مجاعة فانا طالبت طالبت بالمزيد منها في جبالنا مادام السواح يفضلون المبيت فيها على الفنادق المصنفة فاتمنى ان تشرح لي سبب غضبك من تعليقي و شكرا لك.
56 - مواطن مغربي السبت 27 يناير 2018 - 21:04
عبد الكريم بوشيخي: اذا كنت مسرور بحيات هؤلاء فلما لا تذهب و تعيش أنت فيها؟ إذا كان يهمك السواح الأجانب أكثر من حال هؤلاء، فهذا معناه أنك لست بإنسان له مشاعر مسلم يحب الخير لإخوانه, كفاك نفاقا أيها الجاهل.
57 - الصحراوي السبت 27 يناير 2018 - 21:11
هل متل هده الحالات تترك لك التكلم هل الدول التي تصرف الاموال على اخرين وتعطي الصدقة اليس الصدقة في المقربين اولى .او هؤلاء نحصيهم للانتخابات فقط ليفرزوا لنا من يتمتع باموالهم كراء وسيارات وسائقين واجرة ضخمة وتقاعد لمكسي بديال الناس عريان
58 - عزالدين السبت 27 يناير 2018 - 21:14
عجبا لحديثي النعمة اذا سألتهم عن احوال البلد يقولون كل شيء بخير ، بل تأخذهم العزة بالإثم و يتباهون بالأوهام و الكل عايق بهم . مغرب الخنونة على العكار . انتهى الكلام.
59 - ali السبت 27 يناير 2018 - 22:06
زمن الساتيليت و العيش في الكهوف والمغارات .يا لعجب.امزواق من بارا اش اخبارك من الداخل.
60 - مغربي الأحد 28 يناير 2018 - 01:45
سكان هذه الكهوف يرفضون تركها لأتهم يستغلونما في السياحة
لكنهم عندما تشغل الكاميرا يتباكون للاستفادة من دعم ما
هم يحاولون ضرب عصفورين بحجر واحد : الاستفادة من السياحة وفي نفس الوقت السعي وراء مساعدة الدولة والمحسنين بدعوى عيشهم بسكن غير لائق.
الشعبويون يحاولون استغلال الموضوع للمزايدة على الدولة
احدروا يا مغاربة من سعاة اثارة الفوضى والبلبلة بدعم من جهات معلومة
تحية للشعب المغربي
وشكرا هيسبريس نافدة من لا نافدة له
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.