24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1620:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | طقوس الشعوذة تخدش حياء "صومعة البنات" بمدينة القصر الكبير

طقوس الشعوذة تخدش حياء "صومعة البنات" بمدينة القصر الكبير

طقوس الشعوذة تخدش حياء "صومعة البنات" بمدينة القصر الكبير

وسط حي باب الواد، وهو أقدم حي في مدينة القصر الكبير، توجد معلمة دينية تحمل اسما "غريبا" إلى حد ما، "صومعة البنات". كان الاسم الأصلي لهذه الصومعة هو "البنّاتي"، لتحمل، بعد أن انتهت وظيفتها الدينية، اسمها الحالي، حيث أضحت مزارا للفتيات الراغبات في الزواج.

شعوذة فوق صومعة

جُزء مهمّ من "صومعة البنات" وكذلك المسجد المنتصبة فوقه، الذي تهدّم منذ عقود من الزمن، يوجد تحت الأرض، بعد أن غُمر ما تبقى منه بطمي الفيضانات، أما الجزء المتبقي من الصومعة، الذي يصل طوله إلى حوالي عشرة أمتار، فقد أضحى فضاء لممارسة طقوس الشعوذة من طرف فتيات يبحثن عن رفيق عمر بأي وسيلة.

كل شيء في محيط "صومعة البنات"، وحتى داخلها، ينضح بشاعة وتقززا؛ ففي محيطها تنبعث روائحُ كريهة من مخلّفات دار الدباغ المجاورة، وداخلها يعجّ بالسراويل القصيرة (التبابين)، وحمالات الصدر، وغيرها من الأشياء التي تلفظها النساء هناك، بعد أن يمارسن "طقوس جلب الأزواج".

تمارس الفتيات القاصدات "صومعة البنات" طقوسا خاصة. يقصدن المكان يوم الجمعة، ويصعدن الصومعة حيث يُوقدن الشموع في أعلاها، ويستحممن ويرششن على أجسادهن ماء الزهر، ويحضّرن الحناء ويتركنها هناك، ثم يغادرن المكان صامتات، منتظرات أن يأتي مَن يتزوجهن، كما يعتقدن.

مثل هذه الاعتقادات ما زالت متفشية؛ فبالرغم من التحولات التي يشهدها المجتمع، فإنّ إقبال الفتيات على "صومعة البنات"، ما زال قائما، وإن بوتيرة أقل؛ إذ صرّح عامل في دار الدباغ المجاور للصومعة بأنّ الفتيات ما زلْن يَفدن على هذا المكان.

حسب إفادة مصطفى العلالي، باحث في التاريخ، فإنّ المسجد الذي تنتصب فوقه "صومعة البنات"، كان يسمى مسجد البنّاتي، وهو اسم الحيّ الذي يقع فيه المسجد، وحين طُمر واستُغلّت صومعته لطقوس "جلب الأزواج"، سُمّيت الصومعة بـ"صومعة البنات".

وأوضح العلالي، في حديثه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّه إلى حدود عام 1808، كان مسجد البناتي عامرا وكانت تقام فيه الصلوات، مبرزا أنّ الصومعة بعد انهيار المسجد أضحت قبلة للنساء اللواتي يعانين من التأخر في الزواج، إذْ يقصدنها في أوقات معينة حين يكون الرجال خارج الحي، وتحديدا بين الأذان الأول والأذان الثاني لصلاة الجمعة، حيث تجد الوافدات هامشا من الحرية لممارسة طقوس "البحث عن الزوج" فوق الصومعة.

إقبال الفتيات اللواتي يعانين من تأخر سن الزواج على "صومعة البنات" تراجع بشكل كبير، نتيجة ارتفاع منسوب الوعي، حسب العلالي، لكنه استدرك بأنّ هناك فئة من النساء ما زالت تقصد الصومعة لممارسة طقوس طلب الزواج.

وأوضح المتحدث أنّ الفتيات القاصدات "صومعة البنات" يأتين إليها وهنّ محمّلات بعدد من الأشياء التي ترمز إلى الخير، راجيات أن تُذهب سوء الحظ أو "العْكْس" كما يسمى بالعامية المغربية، كما يعتقدن، مثل ماء الزهر والندّ والحناء والحليب والحلوى.

ضريح "ملك الجنّ"

"رحلة البحث عن الزوج" بالنسبة للفتيات اللواتي يَقصدن "صومعة البنات" بمدينة القصر الكبير لا تنتهي عند إتمام زيارة الصومعة، بل ينتقلن، في صباح اليوم الموالي، أي السبت، إلى "ضريح سيدي ميمون"، وهو مكان يضمّ مرقدا يعتقد زواره أنه يعود لأحد "ملوك الجن السبعة"، إضافة إلى حمّام عمومي.

الوافدون على هذا المكان لا ينحصرون فقط في الفتيات أو النساء الراغبات في فكّ "عْكْس الزواج"، بل يزوره أيضا الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية ونفسية، ويأتي إليه الناس من مختلف مناطق المغرب، وليس من القصر الكبير فقط، حسب إفادة مصطفى العلالي.

جوار "ضريح سيدي ميمون"، يوجد محلّ صغير يشرف عليه رجل كهل يُدعى الهناوي، يبيع المستلزمات التي تتطلبها زيارة ضريح "ملك الجن"، من شمع وماء الزهر والخبز والحناء والحليب، وغيرها، كما يشهد المكان احتفالية ينظمها "كْناوة" مرة في السنة، حيث تُذبح ذبيحة وتُحيى سهرة على إيقاع الأنغام الكناوية.

يقول الهناوي: "سيدي ميمون معروف، والناس كيجيو ليه من المغرب كامل، وفالصيف الناس كيجيو لو من برا"، مضيفا: "الناس اللي كيجيو كيكونو مراض، كيعملو الطقوس ديالهم وكيعومو وكيدّيو معاهم المّيهَة كيشلّو بيها وكيتبركو. بنادم كيعمل النية والنية أفضل من العمل".

المواد التي يقتنيها زوار "ضريح سيدي ميمون"، من ماء الزهر والحليب والشمع والخبز والندّ...، يتركونها داخل الضريح، ويتم تفريقها على المشرفين عليه.

وفيما ما يزال الاعتقاد شائعا بين زائرات "صومعة البنات" بأنّ هذا المكان قادر على أن يجلب لهن حظّا بالزواج، تعيش الصومعة وضعا متردّيا، يجعلها آيلة للزوال في أي لحظة، رغم أنها واحدة من المعالم التاريخية البارزة لمدينة القصر الكبير، فقد تآكل جزء كبير من أحد أركانها الذي شُقّ به منفذ عشوائي، وتداعت واجهاتها الأربع.

في هذا الإطار، دعا الباحث في التاريخ مصطفى العلالي إلى تسجيل "صومعة البنات" كتراث وطني، كما وعد بذلك وزير الثقافة في لقاء جمعه مع عدد من الفاعلين بمدينة القصر الكبير، من أجل حمايتها، مضيفا: "مدينة القصر الكبير غنية بالتراث الماديّ وغير المادي، لكنه للأسف غيرُ مسجّل كتراث وطني، وهذا ما يجعله معرّضا للزوال، سواء بفعل عامل الطبيعة، أو بسبب فعل فاعل لأنه غير مَحمي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - sabri الاثنين 13 ماي 2019 - 12:19
الدولة هى التى ترعى متل هاد الاماكن لى مزيد من الجهل والتخلف
2 - ابن سوس المغربي،فيقو من النعاس الاثنين 13 ماي 2019 - 12:39
حسبي الله ونعم الوكيل امتى غادي يخرجو المغاربة من هذا الخرافات؟ و يؤمن بالله خيره و شره؟ من يشجع الشعوذة في المغرب؟ من يريد ان يبقى شعب مغبون غائب عن الوعي؟ من يشجع الخرافات و الأضرحة في كل أنحاء المغرب؟ المسؤولين هم من يشجع و يدعم و يتغاضى عن وقف هذه الممارسات الخاطئة التي تسئ لنا كا شعب ووطن في كل بقاع العالم، لو كانت هناك دولة تحب الخير لشعبها لتم تطبيق القوانين و منع هذه الخزعبلات ز إغلاق الأماكن التي تقع فيها مثل هذه الخزعبلات و سجن و تطبيق العدالة على كل من يستغل جهل و أمية الكثير من المواطنين و يحتل و النصب عليهم
3 - marocains الاثنين 13 ماي 2019 - 12:43
الجهل
التخلف
الوسخ في كل مكان

هل أنثم على قيد الحياة


عندما أرى هذه الصور
أضن أن المغرب لم يتحرك إلى الأمام مند القرون الوسطى


هذه الصور توجد في المدن الأفلام القديمة فقط.


كيف سنتقدم و المدن أغلب دورها و أزقتها منهوكة موسخة مخرمزة


وكأن المدينة لا يوجد بها مسؤولين .
4 - Peace الاثنين 13 ماي 2019 - 12:47
الصراحة لا ارى اي شعوذة في هذه الطقوس, لنقل هي ثقافة شعبية, فهن لا يفعلن اشياء خبيثة, كما جاء في المقال "يحملن معهن لأشياء التي ترمز إلى الخير، راجيات أن تُذهب سوء الحظ أو "العْكْس" كما يسمى بالعامية المغربية، كما يعتقدن، مثل ماء الزهر والندّ والحناء والحليب والحلوى" او تجلب الحظ و يزرن ضريح سيدي مومن, التوقيت الذي يخترنه و قت صلاة و المكان كان مسجدا تقام فيه الصلوات... اذن اذا كان شيء ليس فيه ضرر, فانه ليس شعوذة. المشكل هو المكان يجب ان يكون هناك مكان مخصص للاستحمام و طاهر و عدم وجود روائح كريهة و ازبال...يمكن تاهيل هذا المكان ضمن التراث و تخصيص مكان طاهر للاستحمام و الشمع و تنظيفه يوميا...و احترام ثقافة كل شخص..
5 - صابر الاثنين 13 ماي 2019 - 12:47
هذه الصومعة الايلة للسقوط والتي تستخدم في طقوس شيطانية كان من الواجب ازالتها
فهي لا تقام بها الصلوات .
اللهم ان كانت تؤدي لجهات معينة دور المخدر
فهذا شاءن اخر .
6 - وجدي من فرنسا الاثنين 13 ماي 2019 - 13:00
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الجهل وما أدراك من الجهل ،لا يوجد حجاب بين الله الكريم وعباده اذا دعوه،حتى في الاسلام يحرم طلب الحاجة من الرسول صلى الله عليه وسلم ،نصيحة للإخوان والاخوات إذا طلبوا حاجة من الله سبحانه وتعالى ان يكونوا ناس صالحين من صلاة وعمل الخير والزكاة ... الخ،لكي انشاءالله يحقق الله تعالى امانيهم ودعاويهم
7 - الوزاني الاثنين 13 ماي 2019 - 13:14
الجهل ثم الجهل !!! كل علماء الإسلام يأكدون أن السحر إنذتر وأن الجن من المستحيل أن يسكن أو يؤدي الإنس لكن كوكتيل الأمية والجهل والفقر أقوى من هؤلاء العلماء !!!! يجود التوكال ومهو التوكال ؟؟ تسمم عندما الزوجة الجاهلة تسمم زوجها وتطبخ له رأس الضفض أو لسان الحمار مجفف مع الأكل هذا التوكال لا علاقة له بسحر هذا تسمم خلاصة الكلام السحر بح والجن لا يؤدي وإن تجنبت التسمم " التوكال " فقل العام الزين
8 - أقديم عبدالصمد الاثنين 13 ماي 2019 - 13:16
الزواج أو القران لي كيتم بسبب الشعوذة و حجابات القبول...
لا بد أن يقف طرفيه يوما ما أمام القاضي أو العدول...
9 - خالد الاثنين 13 ماي 2019 - 13:21
اللهم ردنا إليك ردا جميلا،برحمتك يا أرحم الراحمين
10 - خالد F الاثنين 13 ماي 2019 - 13:51
لن تنقطع هذه العادات لأن الدولة تؤمن بها وتمنح هبات نقدية وعينية ( الذبيحة التي تقدم لضريح مولاي إدريس مثلا ) للزوايا لتكريس الجهل والتخلف والأمية حتى تبقى الناس لا تفكر إلا في العين والسحر والحسد والرقية الشرعية لتعلق فشلها عليها مع ترك أسباب النجاح.
11 - Hina الاثنين 13 ماي 2019 - 14:32
الزواج لا يأتي بالسعودة والبخور.الزواج رزق يأتيه الله من بشاء.وهو خلق الخلق وفرق الأرزاق. علي الفتاة المغربية خاصة ان تتسلح بسلاح العلم والمعرفة والبحت عن عمل بحفظ كرامتها.لان القوت يسبق الزواج.امت الدولة فليتها تحارب الدعارة حتي بستقيم امر هده الامة وبسعي رجالها الي التحصين والزواج.لبس ضروري ات تملك البيت والسيارة لتتزوج.عندما تزوج ابي كان يتقاضي ١٠٠ درهم شهريا وبالصبر والتنازل والعمل اصبح اكتر من مستور ولله الحمد..
12 - رشيد رشيد الاثنين 13 ماي 2019 - 14:33
المشكلة و الطامة الكبرى ماشي غي فالوسخ ديال الأبدان ؟و لكن فلوسخ العقدي الذي يجني على صاحبه غضب الله عز جل فمتى أعتقد الإنسان أن غير الله يرزق الزوج او المال او الاولاد فقد أشرك و من أشرك و مات على ذلك و لم يتب فقد تستوجب على نفسه الخلد في النار و العياذ بالله قال تعالى (إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة و مأواه النار و ما للظالمين من أنصار ) اللهم اهد أخواتنا و بناتنا و أمهاتنا الى صراطك المستقيم
13 - Peace الاثنين 13 ماي 2019 - 14:39
لا احد الا معلق واحد تكلم عن الازبال و الاوساخ و اعادة ترميم الماثر التاريخية و تتكلمون فقط عن السحر و الشعوذة و الذبائح في الاضرحة ووو مثلكم مثل من قال فيهم الله:" إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّىٰ أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) المؤمنون

اذا كنتم تخشون السحر و الشعوذة فما عليكم الا ان تذكروا الله و تصلون على النبي و توكلوا على الله, ام انكم تخافون من السحر و الجن و الشياطين اكثر من الله?! و ليكن في علمكم ان هناك جن مؤمن و جن كافر و هناك اولياء و صالحين و الايمان درجات و ليس كل الناس سواسية في الايمان فقد فضل الله الناس بعضهم على بعض و الله ذو الفضل العظيم يوتيه من يشاء من عباده الصالحين...
14 - SSI الاثنين 13 ماي 2019 - 16:36
إلى صاحب التعليق رقم 4 لا أظن أنك مسلم اصلا حسبما كتبت في تعليقك إعلم أن هذا شرك والله يغفر كل شيء إلا الشرك به مهما كان منا أراد قضاء حوائجه فما عليه إلا بالاستقامة والتقرب إلى الله وأن يكثر الدعاء في سجوده لأن العبد يكون قريب جدا إلى الله عند سجوده فإن كنت مسلم فتقي الله في نفسك وغيرك وإن لم تكن مسلم فاعلم بأن هناك من يدعو إلى الله كما تدعو انت إلى الشيطان
15 - احمد الاثنين 13 ماي 2019 - 16:44
رد على المعلق الوزاني اخي الجن موجود والايمان به واجب وتاثيره على الانسان واضح ولا ينكره الا جاهل. اقترح عليك كتاب مفيد جدا في هدا المجال اسمه الصارم البتار في التصدي للسحرة الاشرار حمله من كوكل واقراه وستعرف خبايا هدا العالم. اما اسم ميمون فهو اسم عفريت من الشياطين مشهور عند المشعودين وله اتباع كثر من الشياطين يستعملونهم في سحرهم . والطقوس التي تقوم بها الفتيات فهي شركيات لارضاء الشياطين المتلبسة بهن لتفسح المجال لهن لزواج. لاكن لا فائدة من زواج ناتج عن شرك بالله . التوحيد هو تاج المؤمن
16 - قصراوي الاثنين 13 ماي 2019 - 18:52
شكرا للمعلق رقم 4 - Peace يجب تثمين و ترميم كل الاضرحة المغربية المهملة نظرا لاهميتها البالغة على المستوى الثقافي و العقائدي و السياحي و السوسيو اقتصادي. لو كانت معلمة كصومعة البنات في اسبانيا او فرنسا او انكلطرا او امريكا لتم ترميم المكان و الاعتناء به بل يبنى فيه حمام صغير و لتم ترميم الصومعة من الداخل باحجار و بناء تقليدي و الواح تقليدية تعلق فيها التبابين و مواضع للشموع و البخور و مزينات نسائية مع منع الرجال الولوج الى المكان للحفاظ على حرمته و معانيه و تشجيع السائحات الاجنبيات للولوج اليه و التبرك مقابل مبلغ مالي و خلق فرص شغل بوضع ادارة خاصة بالمكان تشرف عليه نساء متعلمات و تقوم بالدعاية له سياحيا و بالتاكيد سيلقى مشروع كهذا نجاحا عالميا لكل البنات و حتى النساء الراغبات في الزواج و سيكرس ثقافة الانفتاح و التسامح بل سيثبت لكل من زارته انه يعيد لها الثقة في نفسها و سوف تتزوج انشاء الله. انما الاعمال بالنياة و هذه قاعدة تؤمن بها جميع الاديان و فعالة و ناجعة 100%. الله يهديكم يا اصحاب التعليقات المتشددة.
17 - analphabétisme الاثنين 13 ماي 2019 - 20:18
On est loin du monde civilisé. Croire à de telles bêtises,reflète notre degré d’analphabétisme conséquence d'un échec scolaire coupable dont ont été victimes plusieurs générations dans notre pays
18 - Peace الاثنين 13 ماي 2019 - 20:46
الى 14 - SSI

و من انت حتى تحكم على ايماني?! و اعلم انك اذا كفرت مؤمنا فهذا شيء خطير جدا و حرام, انت اصلا جاهل, لانك لا تعلم شيئا عن الاسلام, كما قلت فهناك الجن المؤمن و هناك اولياء و صالحين و ايضا الانبياء و المرسلين يمكن التشفع و التبرك بهم و هناك الروح و الملائكة يستغفرون للذين امنوا اي يدعون لهم بالمغفرة و يدعون الله لهم بكل خير, و ما اوتيت انت و مشايخك الوهابية من العلم الا قليلا, لان هذا ليس شرك, الشرك هو الايمان بان لله شريك في العبادة و الملك او الخلق او ان احدا بامكانه فعل شيء دون ان ياذن الله له بذلك او ان بيده الحكم مكان الله او ان يعدك بشي لا علم له به بدون وحي من الله و يكذب على الله و و و و ما يعدكم الشيطان الا غرورا او يامرك بشيء محرم, كالعمليات الانتحارية التي تقومون بها و قتل الابرياء و المؤمنين و تكفير المسلمين.. او ان تكفر بالله و تشبيهه بمخلوقاته و هو ليس كمثله شيء و ليس له كفؤا احد, من واجبك ان تتواضع و تراجع نفسك انت و تنظر هل انت لست مشركا اولا قبل ان تحكم على غيرك بغير علم و لا سلطان مبين و تصبح على ما تقوله من النادمين.

الى 16 - قصراوي

متفقة تماما معك اخي
19 - SSI الثلاثاء 14 ماي 2019 - 09:08
رد على صاحب التعليق رقم 18 منا قال لك أنه يجوز التبرك بولي أو نبي مهما كان لقوله صل الله عليه وسلم لا تجعلو قبري وثن يعبد ثم التقرب إلى الله بالعمل الصالح والصلاة والدعاء وليس التقرب والتبرك إلى الله عن طريق نبي أو ولي صالح لأنه لا يملك شيء وهذا العمل يا جأهل نهى عنه الشرع عندما تزور ولي وتقدم الذبائح وتضع الحليب والسكر في مكان من ركن ذالك المقام السؤال لمن تقدم ذالك هل هو عزيمة الولي أو الجن يا جاهل الحلال بين والحرام بين ومنا أراد أن يقضي الله حوائجه فما عليه إلا بالاستقامة والدعاء لله وقيام اليل وسأل أهل الذكر إن كنت جاهل واعطيني ولو حديث شريف يبيح هذا حتى وإن كان حديث ضعيف تريد أن تخلط الحلال بالحرام
20 - كريم مبشور الثلاثاء 14 ماي 2019 - 11:55
هذه مظاهر الجاهلية الأولى, فللأسف مازلنا في عالمنا العربي نعيش طقوس وثنية محضة تنخر مجتمعاتنا، أما الغريب في الأمر هو الموقف الرسمي للحكومات التي تلتزم الصمت و لا تتخد أي إجراءات تصبو إلا غرس بدور الوعي داخل المجتمعات و نبد هذه المظاهر التي تشوه الصورة الحضارية التي جاء بها ديننا الحنيف وعلى العكس من ذلك نجد أن هناك دعما ماليا للزوايا و الأضرحة ما من شأنه الإبقاء عليها . لدى وجب القطيعة مع هذه المظاهر و ذلك بإغلاق الأضرحة نهائيا و جعلها قبورا عادية كجميع قبور المسلمين و التحول نحو خلق فضاءات تربوية تثقيفية كدور الشباب ... فالعلم يبقى هو الطريق الوحيد و الأوحد لنسلكه لتوعية مجتمعنا و تنقيته من أشواك الجهل و الجاهلية.
21 - Peace الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:56
انت هو الجاهل, لان هناك احاديث كثيرة جدا تحكي عن تبرك الصحابة بالنبي و الاماكن المقدسة و نحن المسلمون نتبرك بالكعبة المشرفة و الحجر الاسود و مقام ابراهيم و الحج في حد ذاته تبرك. و لقد تبرك سيدنا يعقوب بقميص ابنه سيدنا يوسف عليه :"ٱذْهَبُواْ بِقَمِيصِى هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِى يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِى بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ" (يوسف - 93)

و لماذا نذهب للحج و لبيت المقدس اذا ليس ذلك تبرك اصلا? فيمكن لكل واحد الصلاة في بيته و كفى و لماذ هذه الاماكن مقدسة اصلا, اذا لم يكن مر بها الانباء و عبدوا الله فيها?
22 - SSI الثلاثاء 14 ماي 2019 - 19:20
يا صاخب التعليق رقم 21 أولا سيدنا يعقوب عليه السلام لم يتبرك بقميص يوسف عليه السلام وإنما من شدة حبه وحزنه لابنه وضع قميص يوسف على وجهه ولشم رائحة يوسف عليه السلام ثانيا لا تقارن بيت الله الحرام بمكان ولي أو صومعة ثالثا الحجر الأسود هو حجر من الجنة ويجوز تقبيله ومسكه باليد إن إستطاع ولا تقارن هذا بمقام ولي فلا تقارن البدعة بالسنة هل تقارن الطواف بالبيت بمقام ولي اتقي الله
23 - Peace الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:39
الانسان الذي لا يستطيع الاعتراف بجهله و يعتذر, انسان مغرور و لا خير فيه, انا ارد عليك فقط لكي اوضح الامور للاخرين, اما انت فرحمة الله عليك, رغم ان امثالككحتى رحمة الله يريدون منعها ان تنزل و العياذ بالله.

هل في الاية ذكر يوسف عليه السلام انه لكي يشم ابوه رائحته ام من اجل ان يتشافى من العمى الذي اصابه من شدة الحزن و البكاء حتى ابيضت عيناه, رغم ان ما قلته عن شم الرائحة, ليس خطئا و لكن في الاية تم التركيز على الشفاء من العمى و ان رجوع البصر اليه.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.