24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | قصة عملة الدرهم .. هكذا تصنع "دار السكة" الأوراق النقدية للمغاربة

قصة عملة الدرهم .. هكذا تصنع "دار السكة" الأوراق النقدية للمغاربة

قصة عملة الدرهم .. هكذا تصنع "دار السكة" الأوراق النقدية للمغاربة

يعد إصدار العملة واحدا من المهام المنوطة حصريا ببنك المغرب، يسهر على تلبية حاجيات الاقتصاد الوطني من العملة الائتمانية التي تشمل الأوراق النقدية والعملات المعدنية، ودار السكة هي واحدة من مديريات بنك المغرب، تصنع سنويا أزيد من مليار ونصف مليار ورقة بنكية ومائة مليون قطعة نقدية عبر سلسلة إنتاج معقدة وأيضا مؤمنة.

هسبريس ولجت دار السكة وتتبعت مسار صناعة النقود بها، بدء بتحديد التصميم إلى عودة النقود المهترئة إلى المؤسسة نفسها.

اختيار التصميم

أولى خطوات صناعة المال تبدأ بتحديد التصميم المناسب لهذه الأوراق والقطع النقدية، وتتوفر دار السكة على مهندسين متخصصين في هذا المجال، تحافظ على سرية هوياتهم لأغراض أمنية.

هسبريس التقت مريم التوهتوه، رئيسة قسم التسويق والتطوير بمديرية دار السكة، التي أوضحت أنه سواء تعلق الأمر بالأوراق النقدية أو العملات المعدنية، فإن مراحل الإنتاج تبتدئ بعملية البحث والتصميم التي تتضافر فيها جهود المهندسين والكميائيين والمصممين، وذلك من أجل الوصول إلى اقتراحات حول تيمة الموضوع المنتوج.

وبعد ذلك، تتم مرحلة التصميم واقتراح مجموعة من التصاميم، وفي الأخير يتم انتقاء التصميم الذي يستجيب على النحو الأنجع للمتطلبات الجمالية والفنية والتقنية والوظيفية للمنتوج.

بعد الانتهاء من عملية التصميم، يتم الشروع في عملية تصنيع صفائح الطباعة، وهي الصفائح التي يتم استخدامها في مختلف مراحل الطباعة، وتتنوع بدورها إلى أشكال متعددة كصفائح الطباعة البارزة مثلا، ومن أجل ذلك يتم استخدام تقنيات متطورة مثل النقش بالليزر.

طباعة المال

ياسين أمل، مساعد مدير دار السكة، شرح في حديث لهسبريس أن أول مرحلة لطباعة المال تبدأ بطباعة ما يسمى بـ"الأوف سانك"، وهي تقنية تمكن من طبع الرسوم الخلفية الغرافيكية للأوراق البنكية على ظهر ووجه هذه الأوراق.

وأبرز أمل أنه بعد ذلك تتم الطباعة البارزة، وهي المرحلة التي يتم خلالها طبع علامات بارزة يمكن استشعارها باللمس، موردا أن الأمر يتعلق بـ"عملية جد معقدة يصعب تقليدها من طرف المزورين"، فيما المرحلة الثالثة هي الطباعة بالشاشة الحريرية، ويتم خلالها طبع أشكال هندسية بأحبار خاصة مؤمنة، وهذه الأحبار تغير لونها بتغير زاوية الملاحظة.

المرحلة الموالية التي ذكرها المتحدث تتعلق بطباعة رقمين تسلسليين متطابقين على ظهر كل ورقة، وآخر مرحلة من عملية الإنتاج هي مرحلة التقطيع والتلفيف، ليأتي الدور من جديد على عملية مراقبة الجودة باستخدام آليات عالية الدقة.

مراقبة الجودة

على مدار عملية الإنتاج تخضع الأوراق المالية لمراقبة جودتها، وتبذل دار السكة كل جهودها من أجل الرفع من مستوى جودة الأوراق البنكية وسلامتها، وكذلك تعزيز مقاومتها لجميع المخاطر، كالتزوير والتلف، التي تتعرض لها بمجرد طرحها للتداول.

وتقول سلمى الطاهري، مسؤولة قسم الجودة وتتبع المنتوج، إن "دار السكة تتوفر على مختبر خاص بها مجهز بمعدات متطورة وكذلك كفاءات عالية من أجل القيام بتحاليل واختبارات لمراقبة ومطابقة الجودة بالنسبة للمواد الأولية، كالورق والحبر والقطع النقدية، وكذلك للأوراق النقدية".

وتضيف المتحدثة: "تتوفر هذه المواد الأولية، كالأوراق مثلا، على عدة عناصر الأمان، كصورة صاحب الجلالة على شكل الصورة المائية وخيط الأمان، وعدة عناصر أمان أخرى غير مرئية، لذلك نستعمل عدة أجهزة لمراقبة ومطابقة هذه العناصر، كالأشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء".

من أجل تعزيز مقاومة الأوراق البنكية لعوامل الاستعمال، تتم إضافة طلاء شفاف يحتوي على مادة واقية للأوراك البنكية.

وتقول مريم التوهتوه، رئيسة قسم التسويق والتطوير بمديرية دار السكة، إن الأوراق النقدية تتوفر على أكثر من 20 علامة أمان تساعد على حمايتها من مخاطر التزوير أثناء التداول، من بينها مجموعة من العلامات المخصصة للعموم يمكن التعرف عليها بالرؤية فقط، مثل العلامة المائية وخيط الأمان والأحبار متغيرة الألوان حسب الرؤية، وأخرى يمكن التعرف عليها باللمس كالطباعة البارزة.

وتبرز المتحدثة أن هناك علامات معدة خصيصا لضعاف البصر، قائلة: "نجد في هذه الأوراق علامات أخرى يمكن التعرف عليها باستعمال الأدوات المناسبة، كالمكبر من أجل التعرف على الطباعة المجهرية، أو كذلك استعمال الأشعة فوق البنفسجية أو تحت الحمراء".

القطع النقدية

مراحل إنتاج الأوراق النقدية نفسها يتم اتباعها لصناعة القطع النقدية بمختلف أنواعها، وتنطلق العملية بصناعة أدوات الصك، وتتم بتقنية النقش ثلاثي الأبعاد، وتفضي هذه العملية إلى الوصول إلى أدوات عالية الدقة، يتم تركيبها على آليات الصك، وبها يتم استخراج أكثر من سبع مائة قطعة نقدية في الدقيقة الواحدة. بعد عملية الصك يتم عد وتلفيف القطع النقدية بواسطة نظام آلي متطور.

مراقبة مشددة

دور دار السكة لا ينتهي بمجرد إنتاج الأوراق والقطاع النقدية، بل تشرف على عملية مراقبة المنتوج، وهي عمليات تتم تحت مراقبة مشددة لمصالح الأمن الداخلية التابعة لبنك المغرب، فيما عناصر الدرك الملكي تضمن حماية ومراقبة محيط المنشأة المشيدة على مساحة تقدر بعشرين هكتارا.

وتقول الطاهري: "بالإضافة إلى نظام الجودة الذي يشمل جميع مراحل خط الإنتاج، تتوفر دار السكة على نظام تتبع المنتوج الذي يعتمد أساسا على عدة آليات وأنظمة، المدمجة منها وغير المدمجة، وتخضع جميع العمليات المنجزة بدار السكة إلى تحقق ومراقبة دقيقين، ويتطلب الولوج إلى الخزائن المخصصة لحفظ الإنتاج تدخل أشخاص ينتمون إلى مصالح جد مختلفة توكل إليهم هذه المهمة حسب معايير مضبوطة".

وتتوفر دار السكة على أزيد من 300 مستخدم ومستخدمة، يعملون على إنتاج أموال ونقود المغاربة، كما توكل إلى هذه المؤسسة مهمة إنتاج وثائق مؤمنة مثل جوازات السفر البيومترية.

وتقول التوهتوه إن دار السكة التي تم تدشينها في مارس 1987 تتوفر على مجموعة من الوحدات الصناعية الأخرى المكلفة بصناعة وثائق مؤمنة أخرى، وتصدر سنويا أزيد من مليون ونصف مليون جواز بيومتري.

نجاعة عمل دار السكة جعلتها تتكلف أيضا بمهمة إنتاج أموال ونقود دول أخرى وضعت ثقتها فيها، لتكون واحدة من بين المؤسسات المتمتعة بخبرة وتجربة واسعتين معترف بهما على الصعيد العالمي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - ABDELLAH الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 22:53
عملتنا عملة فاشلة لا نستطيع استعمالها حتى في بعض الاماكن بالرغم من انها اماكن مغربية كالبواخر و الطائرات......
2 - سمير الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:02
مكرهناش نخدمو وسط هداك زحام ديال الوراق زورق
3 - مدون الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:12
طباعة المزيد من الأوراق خارج نسبة النمو المحققة يلهب التضخم، و ينقص من قيمة الأجور رغم ثباتها ظاهريا، فشل المقاولة الصغرى مرتبط أساسا بعدم مواءمة دورة الإنتاج الفعلي بنسبة النمو المحققة،
لا يمكن نظريا تثبيت الأسعار مع زيادة غير مواكبة للنمو في طباعة الأوراق النقدية، لذلك فالمأجور سيتقاضى أقل و المقاول سيتحصل على هامش ريح متآكل. دورة الإنتاج الحقيقية هي القدرة على البيع و الشراء في السوق الدولية دون تحقيق عجز في الموازنة،، كما أن التضخم الملاحظ مؤخرا معيق أساسي لتنشيط دورة الإنتاج داخل البلد، و هذا يؤشر على ازمة مالية و اقتصادية في احجام المواطن عن الاقتراض و ركود سوق العقار بسبب انخفاض القدرة على الادخار الحقيقي...
4 - ملاحظ الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:13
مغرب القرن 21 محتاج إلى ورقة نقدية من فئة 500 درهم عاجلا وليس آجلا
5 - فرانز كافكا الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:18
لا أظن أن اﻷوراق المالية تتوفر على جودة عالية فبمجرد طرحها للتداول بين الناس تجدها مكمشة و موسخة وسهلة التمزق و ذلك راجع لنوعية الورق ... كما انه بعد التداول تصبح فاقعة اللون و باهتة
و هناك امور اخرى تساعد على تلف اﻷوراق منها أننا كشعب ماعندناش ثقافة البزطام التي تحافظ على اﻷوراق ... الناس عادي عندهم يشد الفلوس و يديهم موسخين ... و فاش يشدهم يكمشهم و يحشي ف الجيب ...
6 - Ayoub الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:23
Reste à savoir la valeur du PIB d'un pays est la valeur de son propre productivité d'importation légal et exportation légal (pour un pays démocratique)
7 - الحسين الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:23
الحمد لله العملة الوطنية المغربية الدرهم لها مكانتها الجيدة في السوق العالمية بالمقارنه مع نظيرتها الإفريقية كالعملة الجزائرية الدينار والمصرية الجنيه وغيرها، رغم ذلك نتمنى أن يرتقي الدرهم الوطني أكثر وينافس ولما لا العملات العالمية الكبرى.
8 - مواطن الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:36
بمقارنة بسيطة بين الاوراق النقدية الاوربية والاوراق المغربية نجد فرقا شاسعا في الجودة والشكل والقيمة، فرق يقدر بسنوات ضوئية...
9 - Moumine مؤمن الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 23:43
قصة عملة الدرهم .. هكذا تصنع "دار السكة" الأوراق النقدية للمغاربة
قولوا: هكذا تصنع "دار السكة" الأوراق النقدية للوزراء وللبرلمانيين وللرؤساء المكاتب الوطنية ولكبار العسكريين ولكبار الموظفين...الله يطعمنا حلالا!
10 - كم اجرة هؤلاء المساكين السبت 26 أكتوبر 2019 - 01:34
اتساءل كم يتقاضى هؤلاء العاملين في دار السكة . بمعنى اخر هم يرون يوميا الملايير من الدراهم والاوراق الزرقاء هل هم يتقاضون اجرة محترمة ام سيصيبهم الحزن عندما يتقاضون أجرة 5000 درهم و هم يرون الملايير امام اعينهم
11 - غير على سبة السبت 26 أكتوبر 2019 - 03:37
تعليق 1,,,غير اراهم اسيدي هاد les immigres شحال فدين مهم دلعياقة كاليك عملة فاشلة,,كتنقاه خدام فلفلاحة ب60 اورو ل10 دسوايع فنهار بحال l,esclave ؤملي يجي للمغرب يشري jean ؤtshirt ؤسبرديلة nike ؤيدير تحسينة دلفروج ؤراكب على Seat كتعقل على Franco,ؤيبقا على كلخ بحالو بالغميق.
12 - طباعة السبت 26 أكتوبر 2019 - 08:32
في المغرب بلد الفوضى لا احد يراقب احد لذا طباعة وليس صناعة للأوراق النقدية هو لفئة المخصوصة من المغاربة فقط و الباقي له الحق في ان يأنس وان يصوت ويصفق ،و،و،و،و،و،
من يعرف عدد الأوراق المطبوعة ومن يأخذها ،هل البرلمان يستطيع المراقبة هل الحكومة لها رأي في كل هذا
13 - مول العطرية السبت 26 أكتوبر 2019 - 09:32
الجواز البيومتري يتم طباعته استراده من شركة فرنسية (المطبعة الوطنية الفرنسية ) التي تضع خارطة المغرب منقوصة من صحرائها في جميع معاملاته فكيف يمكن ان نطرح مناقصة دولية لجواز السفر او البطاقة الهوية دون فرض شروط على الشركات واولها وضع خارطة المغرب كاملة في جميع منشوراتهم والسلام
14 - يا ليت لو بِيَدي السبت 26 أكتوبر 2019 - 10:01
عملة مكشترا ما تقول إلاّ مصنوعة من نخالة النجارة انظرو كيف هي عملة الأورو ناعمة الملمس جميلة المنظر تسر الناظرين تحب إطالة النظر اليها ، اما عندنا الذين يصنعون الاوراق والبطائق الادارية والنقدية ما تقول غير مفطومين بلخناشي السكر كانو كايكلوهم فنمت ادمغتهم فيها الطابع الخنشي يحبون تكشتير و لا يستسيغون الشيء الجميل .
15 - MOHA WALD MOH السبت 26 أكتوبر 2019 - 11:38
الى التعليق 11
اوااااه تيخدمو ب 60 اورو ف النهار يعني 600 درهم
انا تنخدم في الفلاحة في بلدي الحبيب اكثر من 10 ساعات ب 70 درهم ف النهار
اذن طبيعي تكون فيهم لعياقة و تجي معاهم لانهم يشتغلون بعرقهم و لايسرقون و لايرتشون و لا يختلسون
16 - رشدي السبت 26 أكتوبر 2019 - 14:35
اخي كاين لي كايتقضا اقل من 5000 درهم
17 - متفرج الأحد 27 أكتوبر 2019 - 00:44
أول مرة أرى أموالا مصنوعة من اللدائن (البلاستيك)، وتعود لدولة التشيلي وربما هناك دولا أخرى يجري التعامل فيها بالأموال المصنوعة من اللدائن (البلاستيك)، وفي الحقيقة كانت أجمل عملة رأيتها في حياتي على الأقل لن تبلل إن سقطت في الماء ولن تتكمش أو تتأثر بالطي. أتمنى من المسؤولين في بلدي أن ينحو كدولة التشيلي وغيرها بإعتماد أوراق مالية مصنوعة من اللدائن. وشكرا
18 - Khalid الأحد 27 أكتوبر 2019 - 13:18
هل تعلمون ان العملة النقدية هي اكبر نقمة على المواطن.يمكن سرقة مالك دون المساس بجيبك.ودلك بضخ مزيد من الأوراق المالية في السوق.فترتفع الاسعار.وتنزل قيمة مالك رغم ارتفاع دخلك.
19 - روزا الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:28
روبورتاج جيد المحتوى و الشكل
خصوصية دار السكة انها صناعة مئة بالمئة مغربية و هذا ان دل على شيء فهو يدل على ان المغرب له قدرات و مواهب نفتخر بها
ويجب ان نحذو حذو هذا النمودج لنرتقي ايضا في مجالات اخرى على سبيل المثال صناعة السيارات و الطائرات باطر كهربية خالصة
20 - محمد الأحد 03 نونبر 2019 - 02:12
لاتقبل بعض أوراق 20 و 50 درهم من الزبائن نظرا لرداءتها و الباندا التي في الوسط تتهاوى الأوراق من النوع البسيط نتمنى جودة الورق و الرفع من الرواتب عند الأجراء و شكرا هسبريس
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.