24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. رواد المساجد يلتزمون بإجراءات السلامة رغم توقف عمليات المراقبة (5.00)

  3. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  4. وحش البوغاز .. الجريمة والعقاب (5.00)

  5. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | زووم | هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

لم يكن حدث عزل الرئيس المصري محمد مرسي مجرد خبر تلوكه ألسنة الصحافيين وتتلقفه أسماع الناس بكثير من اللامبالاة، بل كان حدثا بارزا لعدة اعتبارات، أهمها أنه أول رئيس مصري لما بعد الثورة، ثانيها أنه ممثل جماعة الإخوان المسلمين صاحبة الأذرع الكبيرة في مجموعة من البلدان العربية، وثالثها لأنه أتى في وقت وصل فيه الإسلاميون إلى قمة الهرم السياسي في بعض البلدان العربية، ومن بينها المغرب الذي عرف أول حكومة "ملتحية" في تاريخه السياسي.

بين مرسي وبنكيران، هناك الكثير من أوجه التشابه، وكذلك الكثير من أوجه الاختلاف، فهما إسلاميان ينهلان من مرجعية آمنت بالإسلام السياسي حلا لمشاكلنا السياسية، ولكنهما في الآن ذاته، يتواجدان في سياقين مختلفين بشكل واضح، فمهما علّت مكانة بنكيران، فهو يبقى رئيس حكومة يخضع في جزء كبير من قراراته للمؤسسة الملكية التي لا زال الدستور يُمّكنها من صلاحيات واسعة وواضحة، أما مرسي، فلولا قرار السيسي بعزله مستخدما في ذلك سلطة الجيش، فربما لم يكن ليستقيل، لأنه رئيس "شرعي" لمصر، أو بعبارة أخرى لأنه حاكم مصر الأول.

الاحتجاجات الواسعة التي رافقت حكم مرسي، والتي وصلت إلى حد أن أعداد المتظاهرين ضد قراراته يوم 30 يونيو كانت تفوق أعداد من اعتصموا في ميدان التحرير من أجل إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك، قد تكون لها بعض التداعيات على حكومة "المصباح المغربية"، فالاحتجاجات الشعبية ضد تدهور الأحوال الاجتماعية، تَظهر بين الفينة والأخرى في بعض المدن الهامشية، وغالبية النقابات تخرج على الدوام ضد سياسات بنكيران، وحزب الاستقلال يؤكد أن أيامه داخل الحكومة صارت محدودة، والمعطلون يرفعون ضد الحكومة شعارات ارحل، ونسبة العجز الاقتصادي ازدادت، فهل تكون أيام بنكيران معدودة، ويتم هو الآخر "عزله"؟

بين بنكيران ومرسي..مسار حي..

محمد مرسي المزداد سنة 1951، عاش في سياق ظروف مختلفة عن تلك التي ترعرع فيها بنكيران، فقد عمل جنديا بالجيش المصري خلال سنتي 75 و76، وحصل فيما بعد على الدكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا، كما اشتغل أستاذا محاضرا بجامعات أمريكية ومصرية، وعمل مع وكالة الفضاء الناسا في تجارب مختلفة. أما عن مساره السياسي، فقد انتمى للإخوان المسلمين منذ نهاية الثمانينات، وكان من بين أنشط نواب مجلس الشعب في السنوات الأخيرة، سُجِن مرتين، كما ساند الثورة، وتقدم للانتخابات الأخيرة كمرشح عن حزب الحرية والعدالة بعد استبعاد خيرت الشاطر، ليفوز فيها بفارق ضئيل جدا، رغم مساندته من طرف كثير من شباب الثورة، عن أحمد شفيق الذي كان يُنْظر إليه على أنه من بقايا النظام السابق، ليستقيل مرسي بعد فوزه من حزب الحرية والعدالة من عضوية مكتب الإرشاد بالجماعة.

أما بنكيران، المزداد سنة 1954، فليس له مسار دراسي ومهني طويل عدا حصوله على الإجازة في الفيزياء وتدريسه بالرباط، وحياته تتركز أكثر في الجانب السياسي عندما كان عضوا في الشبيبة الإسلامية بقيادة عبد الكريم مطيع سنوات السبعينات، وهو التنظيم الذي يقول عنه الكاتب محمد دحان إنه كان متأثرا بشكل كبير بالإخوان المسلمين، إلا أن مقتل الزعيم الاتحادي عمر بنجلون وتورط الشبيبة الإسلامية في مقتله، أدى إلى خروج بنكيران وتأسيسه لما عُرف بالجماعة الإسلامية التي تحولت فيما بعد إلى حركة الإصلاح والتجديد، ثم حركة التوحيد والإصلاح التي بقيت حركة دعوية، ليدخل بنكيران إلى حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية الذي أسسه الخطيب، ويتم تغيير اسم الحزب إلى "العدالة والتنمية".

واستطاع بنكيران الوصول إلى رئاسة الحكومة المغربية بعد انتخابات 25 نونبر 2011، إلا أن الملاحظ، وعلى عكس ما وقع في مصر وتونس، أن العدالة والتنمية استفاد من الحراك السياسي، رغم أنه عارضه بشكل رسمي، وبنكيران نفسه كان ضد الخروج إلى الشارع المغربي خوفا على الملكية كما سبق له أن صرّح بذلك، كما أن بنكيران حاول أكثر من مرة أن يؤكد كيف أن حزبه، بعيد كل البعد عن "استنساخ" ما وقع في مصر، لا من خلال تأكيده على الاستثناء المغربي، أو من خلاله نفيه إقامة أية علاقات تنظيمية بين حزبه وجماعة الإخوان المسلمين، أو حتى عدم استقالته من حزب العدالة والتنمية، وانتخابه أمينا له لولاية ثانية على التوالي.

ويرى محمد لغروس، صحافي بجريدة التجديد الناطقة بلسان حركة التوحيد والإصلاح، أن بنكيران يختلف عن مرسي في طبيعة التجربة الإسلامية المغربية التي اتسمت بمجموعة من المراجعات والتطورات الفكرية القائمة على الاعتدال وقيم التعددية، عكس تجربة الإخوان المسلمين التي توجد بعض الملاحظات حول ممارستها للديمقراطية، مضيفا أن بنكيران يتمتع بشخصية قوية ولديه كاريزما وقوة إقناع وقدرة كبيرة على مواجهة الخصوم، عكس مرسي الذي لا يتمتع، حسب لغروس، بعناصر شخصية كاريزمية، خاصة أنه كان مرشحا احتياطيا لجماعة الإخوان المسلمين.

أخطاء مرسي..هل تؤثر على بنكيران؟

لم تكن سنة أولى ديمقراطية في مصر بالمثالية ولا حتى بالعادية، بل تخللتها أزمات عديدة يرى الكثير من المراقبين أن الرئيس مرسي هو من يتحمل مسؤوليتها، فإدريس لكريني، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاضي عياض مراكش، يؤكد أن الوصول الفجائي للإخوان إلى الحكم، وما رافقه من عدم بلورتهم لاجتهادات فكرية وسياسية، أدى إلى خلق قطيعة بينهم وبين باقي التيارات السياسية، خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها مصر، وأدى كذلك إلى تراجع المواطن المصري عن دعم تجربتهم.

تفسير يؤكده كذلك الدكتور حسان بوقنطار، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، عندما يقول إن احتكار مرسي لكافة السلطات، و"أخونته" للدولة، وابتعاده عن التوافق، ثم فشله في حل المشاكل الاقتصادية، أمور أدت إلى تمرد فئات كبيرة من الشعب عليه.

أخطاء مرسي الواضحة لا تندرج في سياق مصري خالص ولا يقف تأثيرها عند حدود بلاد الكنانة، فوصول الإسلاميين إلى الحكم في مجموعة من بلدان الربيع الديمقراطي، واستقالة حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية السابق من منصبه، ثم عزل مرسي من طرف القوات المسلحة المصرية، أمور قد تكون لها تداعيات على الحكومة المغربية بقيادة حزب المصباح، بل إن بوقنطار يقول إن الإسلام السياسي لما بعد الثورات العربية، خاصة بمصر وتونس والمغرب، أثبت فشله في التحول من منطق المعارضة إلى منطق التسيير، وقدّم الدليل على عدم قدرته مسايرة التحولات السياسية التي تعرفها المنطقة.

ويمكن بشكل عام أن نفرق بين نوعين من تداعيات أحداث مصر على المغرب حسب وجهة نظر الباحث في العلوم السياسية، عبد الإله السطي، فخطوة العسكر المصري قد تعطي الضوء الأخضر لباقي الدول من أجل إزاحة الإسلاميين من السلطة بمبررات متعددة، لن تجد هذه الدول صعوبة في تحديدها، كعجز الإسلاميين عن خلق توافق شعبي وعدم قدرتهم على تقديم إصلاحات جوهرية.

أما المستوى الثاني من التداعيات، فهو ثورة الشارع عليهم ومطالبته برحيلهم، وهو ما قد يتحقق في المغرب، بحسب قول السطي، بالنظر إلى قوة الدولة العميقة وغياب التوافق السياسي بينهم وبين باقي المكونات السياسية، الأمر الذي قد يؤدي إلى انتخابات سابقة لأوانها، إلا أن هذه الانتخابات لن تؤدي، حسب الباحث، إلى إسقاط حزب "المصباح".

انسحاب الاستقلال..هل يسقط حكومة بنكيران؟

هل يستطيع شباط أن يلبس جلة البرادعي مثلا، ويكون من بين المتسببين في إنهاء تجربة العدالة والتنمية التي لم تعمر على رأس الحكومة سوى قرابة العام والنصف؟، فتهديد شباط بالخروج وحديثه عن مهلة لبنكيران من أجل إيجاد بديل للاستقلال، تدفعنا لتوقع الانسحاب كواحد من السيناريوهات التي تعززت نسبة تحقيقها بسقوط مرسي، غير أن انسحاب الاستقلال، وبالنظر إلى أسوأ النتائج التي قد تترتب عليه أي تنظيم انتخابات سابقة لأوانها، لن تضعف أبدا حزب العدالة والتنمية كما يؤكد السطي، لأن قوة هذا الحزب لا زالت حاضرة في الشارع المغربي، بل يمكن أن تكون هذه الانتخابات ذريعة يتقوى بها أصدقاء بنكيران الذين تعودوا على لعب دور الضحية، وسيستغلونها لبناء شعبية جديدة تزكي أطروحة الإسلام السياسي بأنه دائما ما يخضع للمؤامرات السياسي" وفق تعبير الباحث..

انسحاب الاستقلال وانهيار التحالف الحكومي لن يؤديا بشكل أوتوماتيكي إلى قتل تجربة حزب العدالة والتنمية، إلا أنه قد يعطل مسار الإصلاحات المنتظرة حسب قول لكريني إن لم يستطع بنكيران إيجاد حليف جديد، ومن تم، فما يمكن استنتاجه بشكل واضح، أن تهديدات شباط لن تصل بالدولة المغربية إلى إقصاء حزب المصباح كما وقع في مصر، لكنها قد تؤدي إلى نوع من الأزمة السياسية العميقة، خاصة في ظل الإشارات السلبية التي تبعثها أحزاب المعارضة عن عدم رغبتها التحالف مع بنكيران، الشيء الذي يجعل من الانتخابات المبكرة محطة مكلفة للمغرب قد تأخذ وقتا طويلا".

ماذا قدم بنكيران للشعب المغري كي يتجاوز ما وقع لمرسي؟

سنة ونصف من اشتغال حكومة بنكيران أدخلت بعض المتغيرات على العملية السياسية، وربما أنه من أكبر حسنات هذا الرجل أنه أنزل السياسة من النخبة إلى الشعب، ومن البرج العاجي إلى الساحة العمومية، كما لا يمكن غض الطرف عن كون حكومته اشتغلت بشكل كبير على ترشيد النفقات العمومية، والاستثمار في المجال العام، وتطوير الخدمات الصحية عبر برنامج المساعدة الطبية رميد، وتخليق الإدارة العمومية، وزيادة منحة الطلبة، ورفع سن التقاعد إلى ألف درهم، وخلق نقاش في ميدان الإعلام، وعدد آخر من الأوراش الإصلاحية التي تم فتحها.

إلا أنه وفي نفس الوقت، لم يستطع بنكيران أن يضمن مسافة بينه وبين المؤسسة الملكية عبر تداخل صلاحيتهما في بعض الأحيان، ولم يستطع أن يخلق حكومة منسجمة، كما أشعل النار بينه وبين غالبية النقابات ورجال الأعمال، ثم اتخذ قرارات غير شعبية كالزيادة في أسعار المحروقات، ولم يقطع مع سياسة تعنيف المحتجين، كما جر عليه أسهم الانتقادات عندما أعلن عن إستراتيجية "عفا الله عما سلف"، وتراجعت وعوده فيما يتعلق بالرفع بالحد من نسبة العجز الاقتصادي.

وأشار لغروس إلى أن موجة الربيع الديمقراطي الذي فتح المجال أمام مطالب الشعب المغربي بالحرية والكرامة، وواقع البلاد الغارق في الفساد، والتجربة الفتية لحزب عانى كثيرا من المكائد السياسية، ثم جيوب المقاومة والدولة العميقة، معطيات أربع لم تمنع بنكيران، على حد تعبير المتحدث، في تدشين مجموعة من الإجراءات الإيجابية، وفي اشتغاله لعكس مضامين الدستور الجديد بشكل إيجابي، رغم البطء في تنزيل هذه الإصلاحات بسبب "التشويش" والعرقلة المختلفة المستويات.

بنكيران يختلف عن مرسي في طبيعة دوره السياسي كرئيس حكومة وليس رئيس بلد، بنكيران هو جزء من الآلية التنفيذية ولا يتمتع بكل قرارات تسيير البلد حسب اعترافاته الشخصية في أكثر من مناسبة، بنكيران هو زعيم حزب سياسي يحاول ما أمكن الابتعاد عن أن يكون حزبا دينيا، وأن يشتغل بشكل مدني وببرامج توافقية لا تدخله في إطار الإسلام السياسي التقليدي، دون أن ننسى أن بنكيران لن يحتاج لقرار عسكري بعزله، ولا لاعتصام شعبي لرحيله، ولا حتى لشباط لإسقاطه، "فرحيلي هو بيد الملك وحده" يقول بنكيران، وهو القول الذي يبعد كل تشابه في الأحداث بين مصر والمغرب، بل ربما أن بنكيران، قد يجد تفسيرا لقرار من هذا النوع، بما يضمن له الخروج بأقل الأضرار من اللعبة السياسية، والابتعاد عن طريق المواجهة مع المؤسسة الملكية، بما أن مثل هذه المواجهة، قد تكلفه سحب الشرعية من حزبه الذي انتظر طويلا من أجل الدخول إلى النسق السياسي المغربي بالنظر إلى مرجعيته الدينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (127)

1 - Nadorif الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:23
- هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

- نعم ان شاء الله
2 - علماني الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:24
نريد دولة علمانية خالصة تحترم الجميع بمن فيهم الاسلاميين
3 - adil الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:25
انشاء الله.اسالك يا ربي ان تزيل هذا الهم الجاثم عل صدور المغاربة.
4 - sigma Coordinations chômeurs الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:27
nous les chômeurs du Maroc , nous espérons que ce gouvernement anti cha3b disparait et inchalah notre rendez vous sera en mois d'aout 2013
5 - محند-اكادير الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:28
هده الحكومة لم تقدم الا القليل و القليل و خاصة في سرعة تفعيل الدستور . واظن ان ايامها معدودة............
6 - نحن لا نقلد،نحن نخترع ونجدد الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:32
الشعب المغربي لا يريد الا الاستقرار والهناء
سنترك المدة القانونية الكاملة لابن كران وسنقوم بحملات تحسيسية عبر مثل هاته المنابر الاعلامية لتحسيس الشعب بوجوب النقد الذاتي قبل انتقاد الآخرين
،وجوب اصلاح النفس،فنحن مكونات الشعب لسنا ملائكة بل نحن ايضا نساهم في الازمات:نساهم بعقلياتنا،بعدم اخلاصنا في العمل،بعدم احترامنا للوقت وهدره في المقاهي ،وووووووهكذا سنساعد الحكومة وإلا فلا حكومة سترضينا
وهكذا ستكون الاستمرارية للإستثناء المغربي
نحن لا نقلد،نحن نخترع ونجدد
7 - chamali الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:40
العدالة والتنمية ليس لها ما تخسره في هذا السياق لان نواياهم حسنة وما وقع في مصر هو انقلاب سافر على الشرعية ولن ينعم المصريون بالامن وسيندمون على نعمة الاستقرار ما يوجد بالمغرب هو وجه مصغر لما حدث بمصر لكن استبعد
سقوط الحكومة رغم محاولة العلمانيين المفسدين الذين جنوا ونهبوا الملايين من اموال الشعب والان تغيرت اللعبة فيحاولون اللعب في الماء العكر لن تفلحوا ولن تنجحوا فلدينا ملك حكيم ولله الحمد هذه هي النعمة التي نختلف بها عن المصريين
8 - اثاي النسر الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:40
لو كان بن كيران رئيس مصر لما حصل الانقلاب اما عن الانقلاب فالمغرب بوجود الملك لن يحصل ما وقع في مصر ببساطة ليس عندنا جيش بشراسة المصريين جنراتنا مشغولون
بصيد السمك في اعالي البحار
9 - marocain et j'en suis fière الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:40
non au contraire, je suis sûr qu'ils auront accé par fort droit à un deuxième et peut être à un troisième mandat et avec la majorité absolue cette fois-ci et vous allez voir, reste à noter que l'election de CHABAT à la tête de l'istiqlal a fait perdre à ce parti le peu qui lui reste de sa notoriété, pareil pour LECHGHAR et son parti USFP mais pas de la même ampleur et donc le seul parti qui reste c'est le PJD qui demeure à nos jours le plus propre, en plus il faut savoir que l'opposition de CHABAT au PJD a rapporté à ce dernier (le PJD) beaucoup plus de sympathisans (dont moi même) ces derniers temps et donc sans le savoir et sans le vouloir CHABAT par ses sorties médiatiques est entrain de PROMOUVOIR le PJD
10 - موول الكومنطاطـــير الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:44
خـــير الكلام مـــا قـل ودل

الله معك يا مرسي
العسكر فعــــــلها والشــــــــعب أشــــــعلها
فليتحملو مسؤولية الدماء والشهداء
رأيي الشخصي هو
أولا تطبيق كلام الله الشريـــــــعة
بعدها فليحكم من شاء كان إخوان أو بدون إخوان الشريعة وبس

للتذكير موعدكم في الأعلى للحساب يا من يحكم لنفسه ويلهي شعبه في كذا وكذا
11 - عمر الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:45
قتلين ذبحين ويقولوا مجاهدين
والله هم منافقين يتاجروا بالدين يكفرون العلمانيين والمفكرين المثقفين المبدعين يكفرون من لا يؤيدهم ويزكيهم يرمون الناس من السطوح كما يفعلون للمواطنين المصريين
12 - med الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:49
ce sont les crocodiles qui ont fait la crise parce qu ils ont sorti l argent du maroc a l etranger au lieu d investir et tout ca contre ce gouvernement et pour cela je voterai pour le parti al adala meme si je mange seulement le pain avec le the puisque les voleurs ont des appartements a paris
13 - Ibra الأحد 07 يوليوز 2013 - 02:56
هناك اختلاف بين بنكيران و مرسي بنكيران راكم تجارب سياسية كثيرة كما انه اقل عصبية و تطرفا و يتنازل باستمرار عن المواقف المتشددة لكي يبقى في قيادة الحكومة و لديه اسلوب خطابي خاص و مقنع لكن التماسيح والعفاريت و الوحوش بالمرصاد و ستلعب دور الجيش في المغرب. السؤال الى متى يصمد بنكيران قبل ان يتنازل عن الدفة..؟
14 - Hasta la muerte الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:00
اقسم أنني سأصوت لحزب العدالة و التنمية
15 - عبد الله الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:11
إنشاء الله الإسلام هو الغالب أحب من أحب أو كره من كره،قال الله تعالى:﴿ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ﴾ (1)
وأنا عادتي لا أترك تعليقا ولكن صاحب الكاريكاتير اغضبني وأقول له بعد باسم الله الرحمان الرحيم: (قل أبالله و آياته و رسوله كنتم تستهزئون .. لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم)ولقد كان حبيبنا رسول الله ص ملتحيا،
16 - مغربي أومي الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:11
و لكن الطامة الكبرى .. بعد بنكيران من سيكون الأصالة أو الإستقلال أو الإشتراكي أو ... من غير العدالة و التنمية تقريبا كل الأحزاب ملطخة أيديهم في الفساد و فشلوا في إدارة الحكومات السابقة .. الحزب الوحيد الذي يده غير متسخة و رجاله صادقين و يعملون بنية هم العدالة و التنمية .. نعم أريد الملكية البرلمانية و سأخرج مع من سيطالب بها و لكن أن يتولى الحكم فاسدين لن و لن أصوت لهم .. وشكرا
17 - Nadorif الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:29
- هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

- نعم ان شاء الله
18 - Amine et ses idees الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:36
أنا شخصيا أعتبر حزب العدالة و التنمية كجميع الأحزاب فكل الأحزاب دينها الإسلام.
فالمغرب و الحمد لله بلد إسلامي.
فإذا كان حزب العدالة و التنمية في مستوى التسيير فمرحبا و ألف مرحبا
و إذا كان غير ذلك فليترك مكانه لحزب آخر.
فحزب العدالة و التنمية كجميع الأحزاب لم يطالب أحد باللحية أو الحجاب أو منع أحد من التعامل مع الأبناك أو منع مهرجانات الرقص و الغناء .
فأين هي علامات حزب ديني؟؟؟؟
فكل ما يهم حزب العدالة و التنمية هو مراقبة مال الشعب أين يذهب مال الشعب.
فخطابات العدالة و التنمية كلها تتكلم عن المال
زيادة في الأسعار صندوق المقاصة
1000 درهم للمتقاعدين منح البرلمانيين
هل هذا الحزب يتكلم عن الدين؟؟؟
حتى الأحزاب الغربية الأوروبية و الأمريكية تتكلم عن السرقة و المال.
لحد الساعة حزب العدالة و التنمية لم يتكلم لا على المساجد و لا على السياحة و لا على البحر و لا على علمانية
و لا على حلال و لا على حرام.
فلماذا تقولون عليه حزب إخوان المسلمين؟؟؟؟؟؟
 
19 - suissecoy الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:42
خديجة الرياضي تجيب على هذا السؤال بالقول لأنّ المغرب صادق على عدد من الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، وملتزم أمام المنتظم الدوليّ بتنفيذ هذه الاتفاقيات، "وهذه الاتفاقيات يجب أن تطبّق وتنفّذ الآن وليس أن ننتظر إلى أجل غير مسمّى".
علي هدا التحليل لمادا اقصت سويسرا المسلمين ببناء صومعة في حين نري البودية والنصرانية واليهودية تبني قباتها ،علما ان سويسرا الحاضنة لهده الاتفاقيات.
اما فرنسا فالطامة الكبري بتجريد المراة المتحجبة من الحرية الفردية وبالتالي عدم مساواتها بالرجل المسلم دو لحية متلا.
فالاتفاقيات بالنسبة لامتالك وليست للدول الكبري يعني (fait ce que je dis mais pas ce que je fait)
20 - معركة الإسلام والعالمانية الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:43
أنا أثق في الله لانه بيده الخير والنصر وكل شيء وخاصة حينما قال :
(إن تطيعوا فريقاً من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين)
يا عباد الله فاثبتو
21 - obaydov الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:51
غبي من كان يظن ان ما يحدث اليوم بمصراو بالبلدان العربية مجرد حرتح شعبي ، كل هذا وباختصار شديد ترجمة للمقولة الشهيرة .. اتفق العرب الا يتفقوا .
اما حكومة بن كيران المسكينة فقد ولدت ميتة منذ البداية وليست سوى لعبة في ايدي من اغتصبوا ثروات الشعب ، اللهم انتقم من اراد بلدنا وديننا سوء انك انت القوي العزيز
22 - سعيد الأحد 07 يوليوز 2013 - 03:57
يحصل الشرف للإنسان حينما ينعث بصاحب اللحية، فاللحية رمز الاسلام، وسنة سيد ولد آدم، وعلامة الرجولية الخالصة، أن تنعث باللحية شرف وخير من أن تنعث بالمخنث، أن تميز عن النساء أفضل من أن تتشبه بهن والعياذ بالله، ونحن في دولة إسلامية أحوج ما نكون إلى مسؤولين إسلاميين شرفاء وأطهار، ليس للعلمانيين الخونة الذين لوثوا البلاد والعباد بفسادهم في شتى المجالات
23 - محمد الأحد 07 يوليوز 2013 - 04:05
الفرق بين بن كران ومرسي هي الشرعية لان الشعب المصري قام بالتورة وبعد نجاحها استفتي علي دستور شعبي دمقراطي وانتخابات نزيهة تشرف عليها القضات اما في المغرب شكل دستور ممنوح نسبة نعم 98.5 بمراقبة وزارة الداخليةو نجاح بن كران بصلاحيات محدودة الوضع لن يتغير في المغرب لان الشعب المغربي لم ينضج بعد
24 - اثاي النسر الأحد 07 يوليوز 2013 - 04:11
اذا كنتم تحاربون الاسﻻمم فالله حافظه واذا كنتم تحاربون بن ككيران فالشعب يحبه اما اذا كنتم تكرهون الشعب فالملك اميرره اسلمو تسلمو
25 - منير الأحد 07 يوليوز 2013 - 04:26
أليس المغرب دائما حالة استثنائية ؟
26 - الشقشاق الأحد 07 يوليوز 2013 - 04:40
العلمانية = العبودية إن لم تكن لبشر فإنها لفكر
الإسلام = التحرر وإفراد العبودية لله وحده وهذا قمة التحرر

أما الجهلة والمكلخين واللي في كرشهم العجينة والتابعون لأهوائهم ونزواتهم التي لا تتعدى البطن والحزام أنصحهم يمشيو يقراو ليهم شوية ويتعلموا قبل ما يتكلموا راه غير اللي بغا يكذب على راسو كلشي باين.
انشري يا هسبريس
السلام عليكم
27 - محمد الأحد 07 يوليوز 2013 - 04:42
الدى يدافع عن بن كيران اتحداه قدم جردا لما انجز في سنة و نصف من ولايته الاولى صديقه اردكان التركي لم يقل العفاريت و التماسيح ليبرر فشله بل شمر على ساعديه وعمل اخفاق بن كران سببه ظعف اطر حزبه الدين لا يجيدون سوى الكلام الفارغ
28 - حميد الأحد 07 يوليوز 2013 - 05:32
أظن أن الحكومة الحالية راقها الحرير والسيارات الفخمة والخدم والحشم ينقصها فقط الجواري و العبيد لتصل إلى كنه العز ....أفيقوا يا حكومة بن كيران فنحن نريد تطبيقا لا حبرا على ورق ....فإن لم تفعلوا فانسحبوا بشرف ولنا أن نقدر موقفكم الشجاع  
29 - RGUIBI الأحد 07 يوليوز 2013 - 05:45
كرسي العرش في المغرب يحكم و يسود ويجب أن يكون هكذا.فهذا الكرسي ضامن للإستقرار السياسي وضابط للتوازنات من أجل الأمن و الأمان للمواطن و للمقاولة.فالمؤسسة الملكية بالمغرب فهي ذكية و تساير التطور الديموقراطي بالبلاد و من يعتقد غير ذلك فهو إما مخطئ أو انتهازي, والعدالة و التنمية تساير بدورها انفتاح هذه المؤسسة الملكية, و لا تريد المزايدات السياسوية من أجل المقامرة بمستقبل البلاد. و التغيير سيأتي إن شاء الله بطريقة بطيئة حتى لا يحدث تصدع في حياة المواطنين.فالسواد الاعظم من أحزابنا السياسية لازالت غير مؤهلة للقيام بدور التأطير و تسيير الشأن العام في إطار الحكامة الجيدة . فهي أحزاب خراب تسير وفق رؤيا أمنائها و حاشيتهم ولا مرجعية لها و لا تسلك الديموقراطية في انتخاب الأمناء و أعضاء لجنها المركزية.فكيف بنا أن نطبق ملكية برلمانية .عاش الملك و أعانه الله على حكم هذا البلد من أجل تنميته و رخائه.الملك يجب أن يحكم و يسود.
30 - وادزامي الأحد 07 يوليوز 2013 - 06:04
السلام عليكم بصراحة انا ضد الذين يدافعون عن بن كيران الذي استطاع ان يجر اليه اناس ضعيفة بكلامه المعسول و مسرحياته المكشوفة كونو ابناء الشهداء الابرار و لاتخضعكم الكلمات المدروسة فالسياسة صعبة عليكم و من يلبس معطف السياسة تموت فيه الانسانية لانه يعرف انه سيدخل حرب المعارضة وسوف ينعثهم بكلمات حيوانية و لا يستطيع مواجهتم و سيظل الشعب المسكين ينتظر و ينتظر قدوم حكومة جديدة و نفس سيناريو لمسرحية يصعب علينا فهمها لان شخصياتها اقوى عنا
31 - Alliwa الأحد 07 يوليوز 2013 - 06:33
هدا ما ينتضره المفسدون واعداء الاصلاح واعداء الدين من يساريين وعلمانيين وليبراليين وانتهازيين (محيط القصر ) هدا لن يكون لهم ان شاء الله حتى ولو تم اسقاط هذه الحكومة واجراء انتخابات سابقة لاوانها فان الشعب سيسوط مرة اخرى لصالح العدالة والتنمية الذي سيخرج منتصرا باصوات اكثر من ذي قبل وبذلك سيكون حكومة بتحالف مع حزب اواثنين على اكثر تقدير وبذلك سيتمكن من تنفيذ برنامجه بكل سهولة وسيقضي على كل التماسيح والعفاريت والمشوشين من امثال شباط ولشكر والعماري وبنصالح رئيسة اتحاد المقاولات
32 - امين الأحد 07 يوليوز 2013 - 06:42
ما نريذ هو دولة حق،دولة قانون ، المواطن المغربي يبحث عن العيش المحترم في فضاء محترم. بماذا نفعتنا ديماغوجية شباط وبن كيران ؟ فيماذا يا اختي و اخي ؟ ايريدوننا ان نكره بعضنا البعض ، منذ سنتين نتابع ما يجري ، افتاتي يتناقض مع نفسه، زمزامي يخرج فتواته، عصيد يتحدث تارة عن امازيغيته تارة عن علمانيته، فيزازي عن افكاره،التازي عن كذب تواضعه، لطيفة احرار عن قصر لباسها، الرياضي عن كراهيتها في خرجاتها، صندوق المقاصة،دفتر التحملات ،تماسيح و عفاريت ،...وفي الاخير،لا تقدم يذكر، لا تغيير في منظومات الصحة والتعليم والشغل، سوى البلبلة والفتنة.
33 - sattouff الأحد 07 يوليوز 2013 - 07:31
I would like to tell the cartoonist that when I saw this cartoon I was going to vomit .This is just disgusting..
I just don't know what kind of message you are trying to pass?
34 - سعيد الأحد 07 يوليوز 2013 - 07:50
نرجوا ان يفهم سي بن كيران و يرحل عنا هو و فريقه الفاشل دون ان يضطر المغاربة إلى خلق حركة " تدمر" تانية لان المغاربة كلهم متدمرون منه.
35 - noure الأحد 07 يوليوز 2013 - 07:56
فقد عمل جنديا بالجيش المصري خلال سنتي 75 و76، وحصل فيما بعد على الدكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا، كما اشتغل أستاذا محاضرا بجامعات أمريكية ومصرية، وعمل مع وكالة الفضاء الناسا في تجارب مختلفة
malheureusement on a pas des gens a la hauteur de cet grand homme!!!
On a dans notre parlement des marionnettes
des politiciens pouris genre chabat, amaris, lachgar et j' en passe. Comment voulez vous que cette ''pseudo-hokoma'' travail alors que le pouvoir est au mains d'une houkoma de 'l'ombre???
laisser les gens travailler pour déraciné les les tamasih et les afarites

Et longue vie à notre ROI
36 - PRIMO الأحد 07 يوليوز 2013 - 08:21
اتمنى سحب الشرعية من حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي لانهما سبب الفتنة والتخلف على جميع المستويات اضافة الى ما تسببا فيه من اضرار للشعب المغربي لازيد من 50 سنة حيث افشيا شتى انواع الفساد ...
فليسقطا عن نفسيهما هذا التاريخ الاسود ومن ثمة فليفكرا في الحكومة
37 - المالكي الأحد 07 يوليوز 2013 - 08:26
الخطأ الوحيد الذي ارتكبه بنكيران هو الاقتطاع من أجور الموظفين وعفوه عن اللصوص والمفسدين
مع العلم أن من أوصلوه الى سدة الحكم هم الموظفون والأجراء من الطبقة الوسطى ويكفي الرجوع الى الخارطة الانتخابية في المدن الكبرى للتأكد من ذلك .
وبهذا السبب خبت شعلة العدالة والتنمية وانطفأت
38 - مواطن الأحد 07 يوليوز 2013 - 09:21
أيها المغاربة لا تصدق كل ما تقوله الصحافة.
فان الصحافة هي السبب في سقوط الشرعية في
مصر.
39 - Maryem الأحد 07 يوليوز 2013 - 09:34
ان شاء الله، ننتظر ذاك اليوم بفارغ الصبر لانه لم يفعل شئ سوى الكلام الكثير وحديثه المستمر عن التماسيح والعفاريت ساطلب الله ليل نهار لرحيله في هذا الشهر المبارك
40 - Marocaini الأحد 07 يوليوز 2013 - 09:55
Cette fois-ci j'irai aux urnes et je voterai PJD et ce grace à Chabat qui nous a montré combien que l'istiqlal est un parti de voleurs et de hors la loi
41 - hakim الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:03
الحكومة الملتحية
الحزب الأغلبي
إوا شوفو هاذ اللغة الجديدة النابعة من القلوب السوداء
أنا لست من حزب بن كيران لكن أسخر من هذه اللغة البئيسة
42 - رامي الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:21
الهبة الشعبية المصرية التي تلت الانقلاب الفاشل الذي قام به السيسي وأزلام النظام السابق، تدل على القاعدة الشعبية الواسعة التي تدعم الاخوان ومشروعهم الإصلاحي في هذا البلد العزيز.
هذه المظاهرات التي اجتاحت كل ربوع مصر تدل على أن سلطة الشعب فوق جميع السلط، وصورة السيسي الأخيرة في القصر تدل على هزيمته إن شاء الله.
أحداث مصر الأخيرة تمثل درسا لمن له عقل ( لاتصادروا أصوات الشعب) وهي تصب في مصلحة العدالة والتنمية، وتزيد من شعبيته لأنها فضحت المؤامرات على الاسلاميين وأبانت عن زيف إدعاءات العلمانيين للديمقراطية (فهم أول من كفر بها)
43 - خالد الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:40
الخطأ اللذي وقع فيه مرسي ، انه في بداية توليه رياسة الجمهورية المصرية لم يتخلص من الطفيليات و الخونة والمجرمين والبلطجية و عملاء إسرائيل البردعي وعمر موسى ، وكان على مرسي ان يفرغ ساحة الحرية تماماً من البلطجية ويحاكم كل من تجمهر ، وهكذا سيعمل بدون معيقات ، كيف يمكن لأي رئيس ان يعمل في ضل هذه الفوضى وحوله ذئاب شرسة همها هو تقمص المناصب بطرق غير ديمقراطية
44 - حول حكومة بنكران الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:50
سمعنا ان الحكومة ستتخد قرارات بالنسبة للموظفين .تقليص المدة لاجتياز الامتحانات المهنية الى 5سنوات .الترقية الى 8 سنوات بدون امتحان عوض 10.ولكن الخطير هو ان الموظف سوف لايحتسب سلمه عند التقاعد ادا لم يمر عليه 10سنوات فى السلم .فادا كانت هاته الاخبار صحيحة فهاته الحكومة تبحث عن التفقير.بالله عليكم فى سن 60 سنة اتريدون ان يبحث المتقاعد عن عمل اضافى .اللهم ان هدا لمنكر .ومن اقترح هدا القانون ليس له حس المسؤولية ولايستحق المسؤولية .لمادا لاتفكروا فى معاش البلمانيين الدى هو عبارة عن هبة وليس تقاعد وكدلك بالنسبة للوزراء .فكرتم فى الدى يتقاضا فى تقاعده 4000درهم مثلا ثلثى المبلغ يصرف فى التمدرس والتطبيب .ادا خرج هدا القانون للتطبيق سنخرج الى الشارع لمطالبة الحكومة بالرحيل .بالنسبة لى فهى حكومة تحمى حقوق الاغنياء وتهدر حقوق الفقراء اما الشعارات هى ربما جوفاء .نتمنا ان تكون مجرد اشاعات واكاديب لاعلاقة لها بالواقع .
45 - mltahi الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:52
الـــملتحون المسلمون خير هم شــــرفاء . العلمانين ليسو نساء وليسو رجـــــــــل، منهم ؛الله أعلم بهم.
46 - nurdin الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:55
من انتم ? الى الامام اسي بنكيران لا تنظرالى الوراء واعلم اننا سنصوت لك مستقبلا اذا استمرتم هكذا
اطلب منك طلبا وحيدا هو ان يكون لكم موقعا على الانترنيت يمكننا من ادلاءنا ببعض المقترحات التي نراها حلولا لبعض المشاكل
لا منتمي من تطوان
47 - salah الأحد 07 يوليوز 2013 - 10:57
les islamistes manquent d'experience pour gouverner.les bonnes intentions ne sont pas suffisantes four faire face a la crise mondiale 'et problemes sociaux .les solutions doivent etre immediates face a un temps critique
48 - عبد الحق الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:03
المغرب دولة ملكية وبنكيران ليس إلا رئيس حكومة عزله بيد الملك .وكما قال أحد المعلقين حزب العدالة لن يخسر شيئا والمغرب هو الذي سيخسر إذا تخلى الملك عن هذا الحزب .ولنا أن نتساءل هل هناك بديل لحزب العدالة ؟؟؟.
حزب العدالة والتنمية كان معزولا من جل الأحزاب التي سبق لها أن شاركت في الحكومات السابقة والتي تدافع( عن مصالحها ) بين قوسين .فهل ياترى سوف نتصور كيف سيكون المغرب بعد انسحاب حزب العدالة والتنمية أو حتى عزله .
لاشك أننا إذا تصورنا هذا السيناريو فإننا سنعود إلى الصفر وستخلق الفوضى والارتباك ويتسابق أصحاب المصالح لاقتناص الفرص وسيتسبب ذلك في التطاحن فيما بينهم . وإننا لن نتمنى للمغرب صورة قاتمة سوداء لاقدر الله كهذه .
وفي رأيي أن احسن حل أن نترك هذه الحكومة لتقوم بعملها وهي بالصرورة لاتعود بالمغرب إلى الوراء كما يعتقد البعض وليس هناك من عنده حل سحري يسير به أحسن من هذه الحكومة سواء كان شبط أو لشكر ومن لف لفه أو حزب الجرار أو الحمامة أو غيرهم . والعاقل من اتعظ بغيره فلا تشوشوا على هذه الحكومة .
49 - يوسف الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:14
الشعب الان في ازمة خانقة في جميع الميادين لن يستطيع تحملها اكتر فعلى الحكومة التدخل بالحل قبل فوات الاوان فغالبية الشعب معوزون و فقراء فالوضع مزري فلا نكذب على انفسنا.
50 - ملاحظ الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:15
كنت اومن بالدعاية التي توصف الجماعات الملتحية او الاسلاميين بالارهابين والظلاميين وعدم قبولهم بالتعايش والتحاور مع معتقد غير الاسلام لكن ماوقع لمرسي بمصر من انقلاب علئ الشرعية الدمقراطية يضع العلمانيين في قفص الاتهام ويكدب كل اعاءهم وكدلك بالنسبة للمغرب فحزب الاستقلال لم يستسغ فوز حزب العدالة والتنمية وترؤسه الحكومة التي شقت طريق الاصلاح مما زادفي شعبيها فاختار الطرف الاخر الوقوف والبلوكاج في وسط الطريق
51 - baka الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:17
لا مجال للمقارنة بين مصر والمغرب..
مصر تربت وترعرعت في كنف العسكر وعلى حد علمي فان مرسى هو أول رئيس مدني من صناديق الاقتراع..
النظام رئاسي في بلاد الكنانة
مصر أطياف سنة-شيعة-أقباط..وملل أخرى
مصر مايزيد عن 80ملينو ن نسمة
مصر وحدودها المتوترة: اسرائيل-سوريا
قإرنوا بين هذه المعطيات والمغرب
فمماثلة المغرب بما يجري مي مصر هي نظرة تسطيحية ومغرضة بامتياز.
المؤسسة العسكرية بعيدة عن الصراعات السياسية
خصوصا السياسوية هنا في المغرب..
في مصر ركبوا العربة مقلوبة :الانتخابات قبل الدستور
عكس المملكة :صوتنا على دستور جديد ثم أختير رئيس الحكومة..
ولا تنسوا الانجازات الحقوقية قبل "الربيع العربي"
هيئة الانصاف والمصالحة نموذجا...فهذه بعض
الا سباب الموضوعية التي ستكون حتما صمام امان في وجه الارتدادات السلبية للانقلاب الناعم في مصر..
52 - استراتيجي الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:24
تهنئة صاحب الجلالة للرئيس المصري المؤقت تعني انه غير راض على اداء الحكومات الاسلامية بما فيها حكومة بنكيران التي تفتقد للتجربة في تسيير امور البلاد خصوصا الاقتصادية وهي لب المشكل الذي قامت من اجله الثورات العربية ، كل الشعوب العربية تطمح الى العيش الكريم، التشغيل، الصحة، التعليم اما السياسة لا تهمه، وبالتالي الشعوب العربية اختارت الاسلاميين ليس على شعارهم بل نكاية في الاحزاب العتيقة من جهة ومن جهة اخرى انتظارات التغييرالى الاحسن لكن رغم الاجتهادات التي قامت بها الاحزاب الاسلامية لم ترق الى تطلعات الشعوب خصوصا في ظل وضع عالمي هش وهو من سيعجل بريحيلها ما لم تتخذ خطوات سريعة لتدارك الموقف
53 - نبيل الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:32
الحكومة الملتحية ان لم تفعل شئ على الأقل لم تنهب المال العام ولهذا يجب ان يفهم كل من يعارض هذه الحكومة من العامة الدين يبحثون عن الإصلاح والله ان ذهبت هذه الحكومة لأتتكم حكومة لاتستنشق هواءها الا من الفساد ولإيجاد ان ان نتناس الماض الذي هو المستقبل ان دعمتوه فالتقوا الله في أنفسكم
54 - jamall abou oumaima الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:36
النهاية وشيكة لامحالة ولكن ليس بالصورة التي خرج بها الرئيس المصري ; البصيص الوحيد لابقاء على الحكومة يلزم على رئيسها اتخاد قرارات صارمة في امور تعجيزية كخفض عدد الحقائب الوزارية الى النصف واسناد نصف هذا العدد للاطر النسائية ; اجراة الدستور على الميدان ; تسيير حكومة مركبة تسييرا تشاركيا وليس بعقلية الحزب الرائد ;التسريع بملامسة التغيير المنشود في الحياة اليومية للمواطن : تعليم , صحة , تشغيل ,عدالة اجتماعية , بنية تحتية تواكب العصر الذي نعيشه ........................................الخ
55 - lahsen الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:49
كاتب المقالة لا تكن مغنيا لما لم تلحنه ولا يغررك الكتابة الطويلة والفاظ يستعملها الكثير من الكتاب حكومة مصر وممثلها يلزمك احترامه وهو يعلم وانت لا تعلم وهل تستوون وكل ما وقع كان عليك وصفه بفضيحة للذين يدعون الديموقراطية وهو قد نال رئاسة بلد مصر بتعبير شعبي لا غبار عليه فاين العيب
العيب في الذي غدر به وبشعبه ولم تشر اليه بما هو اهله

اما حكومة المغرب الذي تقول ملتحية فهم كذلك اختارهم الشعب هروبا من الغير ملتحين الكذابين سفاك دماء المساكين وملتحين مصر ولا المغرب لم يسبق لهم ان اكلوا مال المسكين
سترى في مصر هامانات جديدة خدام اسرائيل
سبحان الله رضيت بالمذلة هروبا العز

خد هذه الكلمات واجعلها حلقات اذنيك لعلها تردك لصوابك
56 - عشور من فاس الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:50
من أخطر ما فعله مرسي : إهانة القضاء . بنكران كذالك . المس باستقلالية القضاء عجل بسقوط الرئيس وهذا ما سيعجل بسقوط الرئيس :
ﺍﻧﺘﻘﺪ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﺣﺎﺟﻲ، ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺩﻓﺎﻉ ﻗﺎﺿﻲ ﻃﻨﺠﺔ ﻧﺠﻴﺐ ﺍﻟﺒﻘﺎﺵ، ﺗﺼﺮﻳﺢ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻹ‌ﻟﻪ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ، ﺧﻼ‌ﻝ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺴﺎﺀﻟﺘﻪ ﺍﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ ﺃﻣﺲ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻝ ﺇﻧﻪ ﺗﺄﻟﻢ ﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺷﺨﺺ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ، ﻭﺍﻟﺘﻬﻤﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ، ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺎﺑﻌﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺳﺮﺍﺡ ﺍﺳﺘﻘﺒﻠﻪ ﺭﻓﺎﻗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻷ‌ﺑﻄﺎﻝ .
ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﻟﺤﺒﻴﺐ ﺣﺎﺟﻲ، ﺑﺼﻔﺘﻪ ﻣﺤﺎﻣﻴﺎ ﻟﺬﺍﺕ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ، ﻭﻫﻮ ﺃﻳﻀﺎ ﻋﻀﻮ ﺟﻤﻌﻴﺔ "ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻨﺰﻳﻞ ﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮﺍﻃﻲ ﻟﻠﺪﺳﺘﻮﺭ"، ﺃﻥ ﻛﻼ‌ﻡ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ "ﻳﻌﻴﺪ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺇﻟﻰ ﻗﻠﺐ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ".
57 - عبدالعالي الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:51
الذين يتحدثون عن أخطاء الرئيس المصري الشرعي مرسي دون تبرير و تفصيل و واقعية "تفسير يؤكده كذلك الدكتور حسان بوقنطار، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، عندما يقول إن احتكار مرسي لكافة السلطات، و"أخونته" للدولة، وابتعاده عن التوافق، ثم فشله في حل المشاكل الاقتصادية، أمور أدت إلى تمرد فئات كبيرة من الشعب عليه" فهم يقلدون و ينشرون أفكار من عندهم الخوف بل و الكراهية لكل ما هو إسلامي "و فيكم سماعون لهم".
أهم ما ميز حكم الاسلام السياسي بعد الربيع العربي الإخلاص و الجدية في العمل و الانجاز في ظل مقاومة ظاهرة من طرف سياسين انتهازيين ألفوا السلطة و المال و فاجأهم أن يصل أبناء الشعب إل السلطة فهم بكيدهم و حقدهم يناورون و "ينوعرون" دون اعتبار للمصلحة العامة، و مقاومة خفية تتميز بالتآمر على افشال التجربة و التنسيق فيها قائم بين الداخل و الخارج في إطار مخططات يدخل فيها الاقتصاد و الهيآت الدولية الحقوقية و المالية و مخابرات الدول النافذة و الحاقدة "و فيكم سماعون لهم"
أتمنى أن لا نعين الجهات المذكورة في التضحية بالوطن و تنمية الوطن فهو ملك للجميع و استقراره و تنميته مسؤولية الجميع .
58 - عبدو انكادي الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:51
يبدو في تقديري أن جل الكتابات السياسية والأكاديمية المغربية
بخصوص القضية المصرية تفتقر إلى شيئ من الموضوعية في
في التحليل العلمي سيما حينما نقارن بين سياقين مختلفين تماما
في الحكم وممارسة السلط، ذلك أن رئيس الدولة في المغرب هو
الملك ويشاركه في ممارسة السلط ،حكومة منتخبة وفق مقتضيات
دستور المملكة الذي يخول للحكومة اختصاصات محدودة وصلاحيات
غيرواسعة أومطلقة تتقاسمها أربعة مكونات حزبية وليس حزبا واحدا
اسمه العدالة والتنمية أو بمعنى آخر الذي يحكم في المغرب ليس
هو الحزب الأغلبي كما هو الشأن بالنسبة لحزب الإخوان المسلمين
في مصر. لذلك أقول :لامقارنة ولاقياس مع وجود الفارق بين التجربتين
السياسيتين.
59 - WAC الأحد 07 يوليوز 2013 - 11:56
On aime bien que le gouvernement juge s voleurs des administrations marocaines y compris les mafiosis des parties de l'USFP et. l'ISTIGHLAL
60 - بنعمرو الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:13
حبانا الله بعقل وليس بمخ لنستنبط ما يدور من حولنا من مؤثرات تكون مصادرها الفاعلون السياسيون على اختلاف ألوانهم، خبرنا جلهم منذ الاستقلال ولم يزيدوا الوضع إلا بلة من كل الزوايا حتى راح بعضنا من عايش المستعمر أن يقول فرق كبير بين تسيير أولائك وهؤلاء وخاصة في احترام القوانين, ظهرت طبقات وفوارق شاسعة لا عهد للشعب بها قبل الاستعمار وقليل من حمل البندقية من استفاذ من البحبحة أو الكعكعة بخلاف من استعمل العقل حمل القلم وزاحم ابناء الغاصب في العلم فورث الكراسي والمكاتب والأرشيف وقلد المعمر في كل شئ تقليدا متجاوزا فيه وحصر كل الخيرات في دائرته والآخر من شغل المخ إلى الجحيم. وشاءت الأقدار أن تطفو على الساحة بعض الأمل برمز المصباح لتنير بضوء خافت حياة البلاد وبمجرد ما أحس الضلاليون أن أمرهم سينكشف للشعب حتى سارع ويتسارعون في تكتل إلى نشر الإشاعات والأكاذيب والوسوسة عبر كل الوسائل وغالبية المواطنين من قلة تقافتهم يصدقونهم بالرغم أنهم لدغونا ولازال لدغهم لم يندمل بعد وبكل أسف يتباكون على حال البلاد وهم أس كل الأزمات. واليقين لا إصلاح لا مع الميزان ولا الوردة ولا الجرار. تهم الكراسي فقط
61 - الطرفاوي ابن الصحراء الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:14
ان استمرت هده الحكومة على حالها اكيد سيكون هناك حراك شعبي و تمرد لحد الآن لم تحقق الحكومة الإسلامية للمغاربة شيءا يدكر اللهم الزيادة في المواد الأساسية و غلاء المعيشة لا محاربة للفساد عندما تصطدم الحكومة بالفساد تقول العفاريت و عندما لم تقدر على مواجهة الواقع تقول التماسيح كلمات لا ندري من أين أتى بها الوزير الأول بنكران نحن انتخبناك بوعود محاربة الفساد فعليك تطبيق ما وعدت به و الا ان استعصى عليك دلك ارجع الى الوراء و قدم استقالتك ليعرف الشعب من هم المفسدون حقا ليس بمبرر ما تقوم به حكومتنا حاليا الوضع المعيشي للمغاربة خطير و ينظر بالأسوء و لا أمل لنا في تحسين وضعيتنا و أقولها بكل صراحة ليس عندنا حزب في المغرب قادر على أن يمثل المغاربة كلهم لدلك أنصح بإقصاء كل الأحزاب المغربية و ترك الأمور للملك وحده يسير البلاد كيفما كان الحال سيكون أحسن من الوضعية الحالية على الأقل سنخرج بأقل الضرر و التكلفة باهضة بوجود كثرة الأحزاب بدون منفعة الأمل الوحيد الدي كان عندنا هي هده الحكومة مع الأسف حتى هي فشلت فشلا دريعا و من الأفضل أن تنسحب طواعية اما ان بقيت على هده الحالة فستخرج مدللة في أعين المغاربة
62 - maghribi الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:16
المشروع السياسي الإسلامي هو أكذوبة مفظوحة ولا يَقلُّ ضررا وتخريبا من أبشع الديكتاتوريات.كل من هذيْنِ النظامين العثيقين يعمل بطريقته الخاصة و يَلتقِيان في قتل سيادة الشعب وحريته.يجب فصل الدين عن السياسة لأنه عبادة ولا يجب إستغلاله في توجيه مَشاعِرالناس.طبعا هذه الأصوات الدينية وهاته الوجوه الملتحية تجد ظالتها في المجتمعات التي تغلب عليها الأمية والثقافة الطقوسية والتي تجعل من التَّديُّن ملجأً لِالتَّخفيف من الصِّعابِ,لأنها تعيش بين سندان الديكتاتورية والفساد ومطرقة الفقروالتهميش مما يجعل الإحتقان يكبر حيث التَّديُّن يصبح المتنفس الوحيد لمن ليس لذيه بديل.ليست هناك دولة واحدة عبر التاريخ تأخد الإسلام أو دين كيفما كان إتِّجاهه كمشروع لتسيير البلاد وتزدهر على غِرار الدول المتقدمة العلمانية.بل هناك العكس حيث كل الدول التي سقطت في أيدي الإسلاميين الذين يستغلون الإسلام سياسيا كلها دول خربتها البطالة,الفتنة والأمية ,التخلف والعزلة الدولية بعد إبتعاد المستثمرين سواء كانوا أجانب أو من الداخل كما تُنتَهَكُ فيها أبسط حقوق الإنسان وتمارس إعدامات سياسية من طرف هذه الأنظمة وحراسها المكلوبين.
63 - كريط الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:17
ورفع سن التقاعد إلى ألف درهم...

آش هاذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
64 - Pau lValery الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:21
Il est remarquable que la dictature soit >>
a present contagieuse comme le fut jadis
la liberte... L image fameuse du <<tyran
<<......<<intelligent
1938 ,Regards sur le monde actuel
65 - moslim الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:24
يؤسفني و يؤلمني أن هناك أناس سذج لا يعرفون الكثير من الحقائق, ذلك ربما نابع من طموحاتهم و انتظاراتهم الزائدة من بن كيران وحزب العدالة والتنمية . و ا عباد الله بن كيران عميل و من معه ارجعوا إلى التاريخ أما التابعون له فهم ظالون مساكين وأنا كنت منهم. افهموا أن الحزب (الإسلامي) لا يحكم لا يحكم بل بالعكس أضر بالشعب وأبناء الشعب .لاحظوا النفاق والكذب وأساليب المراوغة لمطالب المعطلين والفئات المحرومة والموظفين الذين بدأو يرقعون ملابسهم ,أنظروا إلى حالة المستشفيات و التعليم .................بن كيران كليناكس فقط ,سيتم إسقاطه إنشاء الله أتمنى ذلك عاجلا
مسلم مغربي محكور
66 - oumdda الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:29
انتهى عهد الابتزاز أيها المنافقون يا أصحاب الشواهد المنحطة ودون المستوى؟ الشعب مع الحكومة التي بادرت بمحاربة الفساد والمفسدين، وتساند وتدعم الكفاءات، انتهى عهد التوظيف المباشر الذي أبان عن ضعفكم في جميع الميادين وخاصة في التربية والتكوين؟ أصبحتم حديث التلاميذ والتلميذات؟فإن لن تستحيوا فافعلوا ما شئتم
67 - mehdi الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:32
est ce possible d'evaluer une parti politique apres un an et demi ? je pense que tout est claire sauf que pour ceux qui ne veulent pas voir la verité,
68 - LATIFA_MAROCAINE الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:35
La barbe ne cache pas la fôret ! 1000 DH la retraîte ! de qui se moque t on !! Les démons et les crocodiles fument des cigares dont le prix est 3 fois plus que cette "retraîte aumone"! allez sur google et cherchez les prix des cigares vous tomberez des nues...Nous hebergeons nos vieux parents chez nous aprés la retraîte sinon ils finiraient clochards dans les rues ! 1000 DH ! est ce payer le loyer ! les médicaments la nourriture etc etc ! Les démons et les crocodiles ont ruiné le pays et se moquent de la population ! "QU'IL" nous dise ouvertement leurs noms point barre pour qu'ils rendent l'argent volé du peuple et qu'ils soient jugés ! de quoi et de qui a t il peur! je ne voterai plus ni pour les barbus ni pour les moustachus ni pour personne car tout n est qu'un leurre ! exp L 'Egypte et d'autres;;;;;;;
69 - عمر الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:42
من قالها لا يعرف قواعد اللعبة
اجعلوها متمنيات
على ماذا اعتمدتم في التقييم
حري بكم تقييم تجارب السابقين الذين جثموا على القلوب ونهبوا وأفسدوا وسرقوا وعتوا في الأرض وووو..
شكرا لكل مفسد استطاع أن يؤثر على تحليلكم السطحي
الفيصل ليس هو الشارع بل العسكر في كل تجارب العالم
ماذا عن اغتيال الديمقراطية في الجزائر وفلسطين
لماذا لم يتدخل الجيش بعد غليان شعبي في اليونان لماذا يسقط الرئيس وفي وفي
هذه من سمات التخلف في العالم المتخلف
دعك من الكلام أين فساد هذه الحكومة وماذا سرقت
غالبية الشعب غير مستعد للإصلاح
لك الله يا من يحب الخير للبلاد ويسعى لصلاحها
70 - عبدالرحمان 4 الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:46
انسحاب حزب العدالة والتنمية من الحكومة حسارة للشعب المغربي وليست الحزب علما ان بعد انسحاب هدا الحزب دو النوايا الحسنة سيحل محله حزب من الاحزاب التي سبق وان مارست الحكم والكل يعرف حال المغرب مند الاستقلال كل الاحزاب المتعاقبة على الحكم تكرس مبدء الطبقية وتكريس الفساد وتشجيع المفسدين واستغلال النفود و التوظيف المباشر لابنائهم واتباعهم والمتاجرة بالمصالح العامة والاستفادة من التعويضات الخيالية وتوزيع الصفقات من تحت الطاولة مقابل الرشوة والمحسوبة الى ان جاء حزب العدالة والتنمية الدي قطع الطريق على جيوب المقاومة والمفسدين حتى منهم معه في التحالف الحكومي الشيء الدي لم يتقبله العديد من المفسدين الدين الفوا توزيع الكعكة فيما بينهم مع تهميش ابناء الشعب وتجويعهم من اجل استغلالهم في الحملات الانتخابية فهده الامور اصبحت لمعروفة عند كل المغاربة الا الدين الفوا اكل فتات الحكومات السابقة
71 - ايوب الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:48
الطغمة العلمانية الفاسدة لم تستسغ ابدا التجربة الاسلامية في العالم العربي والاسلامي
فنصبت لها الشباك اقتصاديا وسياسيا وعسكريا لبرهنة الراي العام العربي الساذج العربي ان من فوضتم لم يستطع اصلاح امركم فثوروا عليه
ولكن في الحقيقة ان العلمانيين الحاقدين على كل ما هو ديني هم من سدوا منافذ الخير والاستثمار وتنامي الاقتصاد .حتى يضيق صدر الشعب
العقلاء يفكرون هكذا ويبحثون السبب . اما الفئة الساذجة الغبية فتظن ان الاسلاميون لا يحسنون التدبير .
72 - Marocain الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:49
Si le PJD est assez malin il cherchera une porte de sortie maintenant qu'il le peut sans trop de dégâts, sinon il sortira de toutes façons, mais sans espoir de retour dans l’avenir.
73 - mosab amazigh الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:51
sans les freres musulmans tous les autres parti islamistes vont tomber les freres musulmans c la base
c un projet américain sionniste avec le soutien finanier et politique
maintenant les autres pays vont boycotté les partis islamistes meme les pays arabes golfe
les pjdistes game over c une question de temps !!!!basta
74 - هشام الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:57
مباشرة بعد اسقاط مرسي في مصر تم حل مشكلة الكهرباء و لم يعد ينقطع و اختفت طوابير السيارات امام محطات البنزين !!!هذا يذكرني بازمة السيولة المفتعلة في المغرب اضف اليها عرقلة اصلاح القضاء و الاعلام و !!!!! ساحصل على بطاقة الناخب لاصوت للعدالة في المرة القادمة ليسا حبا فيهم و لكن انتقاما للدولة العميقة و عملائها كشباط و لشكر و العمري
75 - سيدي علال البحراوي الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:09
القاعدة ثم القاعدة
دعم أمريكا وإسرائيل
أموال صهيونية
تمويل مجرمين لقتل الأبرياء والمسلمين بصفة بشعة بل التمثيل بهم
إطلاق النار على المصلين يوم الجمعة
قتل أهل الكتاب السلميين
إثارة الفتن في ليبيا، سوريا واليمن لأنها لاتتماشى مع مشروع الصهاينة
هل هذا هو الإسلام يا إخوان، العالم يشاهدكم، يشاهد جرائمكم باسم الإسلام.
بريطانيا طردت منذ يوم أحد رعاياكم، لماذا ؟
76 - abdellatif الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:11
.في معركة الأحزاب إجتمعت القبائل العربية من أجل إبادة المسلمين(الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة) وكان إبتلاءا عظيما قال الله فيه((إذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا هنالك أبتلي المومنون وزلزلوا زلزالا شديدا و إذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرض ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا)) بينما كان قول المومنين كما قال الله سبحانه((ولما رءا المومنون اللاحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيمانا وتسليما من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا))ثم كنت النهاية كما قال الله((ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المومنون القتال وكان الله قويا عزيزا)).واهم وغير عاقل من يعتقد أن الإسلاميين ذاهبون بدون رجعة لإن أسيادهم من الغرب وغيرهم حاربوا الإسلاميين بكل ما أوتو من قوة ولم يفلحوا،فكيف يفلح أذيالهم؟
77 - احمد العنبرى الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:15
قال المرحوم الحسن الثانى السياسة كالفلاحة تعطى الثمار فى حينها فلابد من متسع من الوقت حتى تعطى السياسة الحكومية اكلها وقد بدت البوادر تظهر جليا لمن اراد ان يرى و من يصر على اغماض عينيه فلن يرى الا ما فى مخيلته.من جعل الناس سواء ليس لحمقه دواء.و بتفرسيةla comparaison n est une raison.....attendez la fin de la saison
78 - GO OUT.... الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:23
نقاط التشابه كثيرة بين الحكومات الملتحية. فهي بنت برنامجها إذا كان لديها برنامج، على خطاب المظلومية والدروشة، فنالت بذلك أصوات البؤساء والأميين الذين آمنوا بخطاباتهم.. ولكن الواقع أبرز زيف ادعاءاتهم، وبأنهم انتهازيون وشعبويون، وعديمو التجربة ولا يفقهون في أمور السياسة والتدبير شيئا.. هذا فضلا عن هلوساتهم المرضية بوجود مؤامرة ضدهم، الفلول بالنسبة لمصر والعفاريت والتماسيح بالنسبة لحكومتنا المبجلة.. وهو تعبير عن عجز واضح في تدبير أمور البلاد.. ولهذا فإن مصير حكومات اللحي هو الزوال، لأن الناس باتت اليوم مقتنعة أن السماء لا تمطر ذهبا، وبأن حل مشاكلهم لن تأتي بالفاتحة، بل من خلال سياسات وإجراءات عقلانية..
79 - saida الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:25
أخطاء الحكومة كثيرة:
هي ضد المرأة المغربية
هي ضد 20 فبراير
هي ضد المعطلين
هي ضد ذوي الاحتياجات الخاصة
هي ضد الصحراويين
هي ضد العيش الكريم للمغاربة
هي ضد الشارع المغربي
هي ضد العدل و الاحسان
هي ضد التوظيف المباشر

هي فقط من أجل حركة التوحيد و الاصلاح
80 - مغربي الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:25
هاذ الحكومة لم تقدم شيئا للمواطن المغربي ولم تكن ابدا في حجم انتظاراته .وعود وتسويف دون طائل. بالله عليكم بعد مرور سنتين على انتخابها وعلى اعتماد دستور موسع الصلاحيات اين لامستم التغيير? وضعية اجتماعية واقتصادية متدهورة قابلة للانفجار في اي لحظة .وكل ما يطبل له من انجازات هي في مخيلة الاسلاميين .لم يحققوا ولو جزء يسير من برنامجهم ويتعللون في كل مرة بالاعذار التافهة.لقد اخلفوا موعدهم مع التاريخ اولا ومع الشعب المغربي ثانيا حيث كانت وعودهم كاذبة واستغلوا الخطاب الديني لكسب تعاطف لدى شريحة من المغاربة .والحال ان العاطفة لا مكان لها في لعبة السياسة . العمل يقاس بالنتائج على ارض الواقع .فكون بنكيران واتباعه اناس حسب البعض نزهاء و صالحي الظاهر لان البواطن لا يعلمها الا الله لا يمنع من ارتكابهم للاخطاء و الاعتراف بقصورهم في تدبير الشان العام وكذلك تنحيتهم اذا اقتضى الحال .فالشعب حين اوصلهم الى الحكومة كان ينتظر حلولا عاجلة لمشاكله من صحة وتعليم و تحسين الدخل و الاقلاع الاقتصادي . لكن ماذا حدث? ركود يتلوه ركود واقوال بدل افعال .غياب استراتيجية وخطة محينة لبلورة الشفهي الى نتائج ملموسة.
81 - abderrazzak el asraoui الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:29
في المغرب لا يهم احكمت حكومة فلان او فلان . . . . . لان الصلاحيات تبقى محدودة في اطار وجود مؤسة ملكية لا تزال تحتكر سلطات مهمة و تسيطر على القرار السياسي . . . . .
82 - العقل الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:29
يبدو ان بعد الفرقاء لا يفهمون ان هدا الموروك وليس مصر ..
نحن في الموروك باختلاف توجهاتنا لا يمكن ان نسمح بالمساس بالديموقراطية حتى لو كان الشيطان عن رأس الحكومة.
لا سبيل لاسقاط حزب العدالة والتنمية الا صناديق الاقتراع فقط..وسوف اكون ضد اي فصيل ينهج اسلوب غير طريق الديموقراطية سواءا كان علمانيا او اسلاميا او اشتراكيا او ليبراليا.
ونحن نقدم تجربة مثاليا فقد اختراو طريق دماء فاخترنا طريق السلم..هم فشلوا في تجربتهم ونحن نجحنا في تجربتنا..فعندهم انقلبوا على الديموقراطية وعندنا اسلاميون يمارسون الديموقراطية بكل حرية صحيح يحاربون ولكن يحاربون في الاطار السياسي والديموقراطي وهدا مباح وجيد ويحدث في كل ديموقراطيات.
83 - معطل الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:34
والله الدي لا اله الا الله حزب العدالة والتنمية احسن حزب في المغرب على الاطلاق.يردون تنمية بلادهم يحبون ملكهم.اما الاقلية فلا احد يلومها يعشون في حرية العلمانية اليهود الامزيغ كلهم في امن ونشاط فالمغرب البلد الوحيد الدي يتعايش مع كل الاجناس
84 - مغربي1 الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:39
بالله عليكم يا من تنادون باسقاط حكومة بن كيران مادا تنتظرون من غيره ان يفعل مادامت دول كبرى تعاني في ظل ازمة عالمية ارخت بظلالها على كل القطاعات وفي كل الدول.
والتاريخ شاهد على مافعل حزب شباط وحزب لشكر بالمغرب.
وواهم من يعتقد ان المغاربة سينخدعون ثانية ويصوتون على من خرب المغرب على مدى ستة عقود.
85 - hosny الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:50
اللهم ان هدا منكر انا اريد ان اعرف هل انتم مسلمين ام مادا
دائما الحكومة الاسلامية ....!!!!!!!
اتركو الحكومة تعمل يا زارعي الفتنة مادا فعلت الحكومات السالفة الغير الملتحية بعد قضاء فترتهم الحكومية على طيب خاطرهم سوى اختلاس اموال الشعب و النفاق
على الاقل هده الحكومة مازالت مدة توليها الحكم لم تنتهي ههي تشتغل في صمت رغم مضايقة اعداء النجاح و الخونة اصحاب البطون الكبيرة
86 - ابو سارة الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:52
ان مداخلات الاخوة المعليقين تدين كلها اغتصاب الشرعية في مصر ومصادرة رغبة واختيار الشعب. مما يحز في انفسنا كعرب اصبحنا نستفيق على مفاهبم الحرية والعدالة والديمقراطية والحقوق ووو....
الوضع في المغرب مختلف العسكر في ثكناته وفي حماية الشعب ولسي ضده. كما لنا ملك ولله الحمد اعطى للملكية مفهوم الاجتماعية بتبنيه وسهره على عدة اوراش اصلاحية غي بلدنا الحبيب.
اما في يخص السيد بنكيران وحكومته فالواقع انها ليست حكومة ملتحية 100/100 بل هي توافقية لان نمط الاقتراع الذي يجب اعادة النظر فيه لا يسمح بالاغلبية المطلقة. لذا لا يمكن لبنكيران ان يطبق برنامجه الانتخابي 100/100.
وبالله التوفيق.
87 - صلاح الأحد 07 يوليوز 2013 - 13:55
لقد سبق لإبن كيران أن صرح بعد تلميح شباط عن إستقالة الوزراء الإستقلاليين من الحكومة صرح أن على المعنيين ليس الإستقالة فقط بل عليهم تقديم ملتمس الرقابة حتى يطيحون بالحكومة وقتها سنحل البرلمان بغرفتيه و نحن مستعدون لإجراء إنتخابات بلدية وتشريعية مبكرة من الغد. و لكن ألاحظ أن المعارضة إبتلعت لسانها.

فموتوا بغيضكم أيها المنفعيون أصحاب المصالح الخاصة، وأنتم أيها العلمانيون أتباع الأجندات الخارجية.
88 - Mohamadi الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:03
Le probleme n'est pas de garder le PJD au gouvernement ou non. le probleme est le suivant: est--ce que les pretendant au pouvoir peuevent serieusement apporter des solutions aux problemes que connait le Maroc?
J'en doute, serieusement. Car
1)
tous les pretendant au pouvoir ont fait leur preuve par le passé
2)
les competences sont automatiquement combattues à l'interieur même des partis politiques
3)
Même le PJD a proposé ceux la même qui sont sous les feux médiatiques, alors qu'ils doivent avoir d'autres compétences au sein du parti qui peuvent mieux s'attaquer aux problemes de la chose publique
4)
Au maroc, il y a eu toujours une courses vers les postes qui raportent
.
Quand le PJD a eu le premier rang aux elections, j'ai dit à qqes amis, que si Benkirane pouvait opter pour un gouvernement d'union nationale, il ferait une chose historique.
Je continue à croire que seul une coalition nationale peut apporter une solution au Maroc. Pour cause d'interets personnels ......
89 - باحث مغربي الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:06
نضيف ان أرض الكنانة هي التي شهدت أكبر فورة حزبية وحياة سياسية في العالم العربي فقد تأسس حزب الوفد ( ليبرالي محافظ )سنة 1919الحزب الشيوعي المصري سنة 1924 على يد يهود مصريين وفي مدينة الاسماعيلية تأسست حركة الاخوان المسلمين سنة 1928 على يد حسن البنا الساعاتي كما عرفت مصر العديد من الحركات الليبرالية والاشتراكية خلال الثلاثينيات من القرن الماضي لكن الثورة الناصرية ويسمونها ثورة الجيش ( انقلاب أيضا ) والتي قام بها الضباط الأحرار بعد حريق القاهرة وأطاحت بالنظام الملكي والملك فاروق هذه الثورة وضعت حدا لجميع الاحزاب حتى اليسارية منها وغازلت الاخوان في البداية لكن سرعان ما دخل الطرفان في صراع رهيب انتهى لصالح النظام واقتصر عبد الناصر على تنظيم الاتحاد الاشتراكي الذي عرف بطابعه البيروقراطي المخابراتي ولما انهزم الجيش المصري في حرب الايام الستة أمام اسرائيل وجدها كثير من المتحزبين فرصة للشماتة في عبد الناصر والجيش الذي استمرت سطوته مع ذلك ( أنور السادات وحسني مبارك ) وكان مرسي هو أول رئيس مدني لمصر منتخب ديمقراطيا وربما سيكون الأخير
90 - ALAMI الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:06
نفترض جدلا أن بنكيران لم يقدم الشيء الكثير للمغاربة لأنه لم تتح له فرصة حقيقية لأسباب عدة نذكر بعضا منها : تواجد قوى الفساد المتجدرة في السلطة + تواجد حكومة الظل الذي يرأسه الملك + تكالب أحزاب المعارضة على الحكومة و عرقلة الإصلاحات وحتى بعض الأحزاب داخل الإئتلاف + الأزمة الإقتصادية العالمية + ...................فهل يوجد بديل لحزب العدالة و التنمية بعدما أحرقت كل أوراق الأحزاب المتواجدة في الساحة و منذ زمن طويل. فالشعب ليس لديه أي ثقة في السياسة و النظام ( الشعب يسبح في واد و النظام في واد آخر اللهم إذا حدث زلزال سياسي كالذي يقع الآن في مصر...)
91 - marocaine الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:11
vous voyez pas le taux de pauvreté et la misère qui augmente chaque jour et la vie devienne si chère? vous insistez uniquement sur question de religion? si le peuple égyptien s est rebellé c parce que il veut un gouvernement qui l avance ,qui donne des droits a tout citoyen quoi q il soit sa croyance , on est plus en 1400 hijri 3assre lfotouhate mais réveillez vous ? tout le monde de nos jours connait dieu , c une relation personnel ce n'est plus une astuce politique pour atteindre un objectif....on veut un travailleur pour nous .....sortir de la merde qui nous entoure !!c'est une bonne lecon plutot a Benkiran pour qu'il se rattrape avant les prochaines élections
92 - خوانجي خفاش الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:18
لا نريد لهذه الحكومة ان تسقط ليس حبا فيها او لاننا نثق في قدراتها على السير بالمغرب نحو التقدم والديموقراطية لا لاننا نعلم بان الكائنات الخوانجية لا تملك فكر سليم لتحقيق الاهداف ولكن فقط ليكتشف من لازال لم يكتشف بعد بانه اذا لم نطبق العلمانية فلا يمكن ان نحقق التقدم المنشود
93 - كلامي الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:19
فرق كبير بين بنكيران و الدكتور مرسي فبنكيران مجرد كلون مضحك و فقيه منافق ليس له من السياسة إلا شياشة و الدكتور مرسي أستاد كبير و محنك أراد الشرعية و التغيير لكن لم يجد سوى بلد يحكمها العسكر انشر يا هسبريس ولا تقفي ضد رأي المواطن
94 - el azzaoui tetouan الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:24
الى صاحب تعليق رقم2 المغرب دولة اسلامية والعلمنية فشلت في تركيا
95 - خالد السويد الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:27
اعلموا أن ما حدث في مصر إنما هو قدر الله تعالى. .لحكمة يعلمها هو سبحانه. ..أما إسلام فيبقى و يظل رائدا رغم كيد الكائدين.
أما نحن فسنصوت لكل من يغار على هذا الدين. .أما الذين باعوا دينهم بدولارات معدودات فإلى أقرب مزبلة. .نعم..وأحقرها كذلك
نشري اهسبريسس...الديموقراطية
96 - LATIFA_MAROCAINE الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:33
Le projet islamiste est une contradiction flagrante avec cette époque ! Impossible de l'instauer à moins de chasser les banques de nous enmurés et de couper les ponts et toutes relations avec le reste du monde ! ce qui est absurde et irréalisable ! Achariaa ne peut être instaurée à cette époque ! qui d'entre nous ne reçoit pas son salaire via la banque ! ils disent c'est HRAM c est RIBA ! et bien d'autres choses....oui je suis d'accord mais il faudra
alors que toute la planète soit musulmane pour instaurer la CHARIA - ce qui est impossible ! les pays commercent entre eux s'endettent etc / à vrai dire nous pataugeons dans l'absurde ! l'unique solution est de séparer la religion de l'Etat si non. nous coulerons.
97 - مغربي الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:37
عاش لمليك وحكومته وكول من يريد الخير لهاد لبلاد الامين ميصر المملك المغربية اراء مختلفان وشكرا لهسبيرس علالمجهدات
98 - الحسين الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:38
بل كان حدثا بارزا لعدة اعتبارات، أهمها أنه أول رئيس مصري لما بعد الثورة، ثانيها أنه ممثل جماعة الإخوان المسلمين صاحبة الأذرع الكبيرة في مجموعة من البلدان العربية، وثالثها لأنه أتى في وقت وصل فيه الإسلاميون إلى قمة الهرم السياسي في بعض البلدان العربية، و أنه وهداهو الشيء المهم الدي تريدون ان تخفوه الا وهو أنه أتت به صناديق الإقتراع بنسبة 67 في المئة
كونوا صادقين مع أنفسكم ولو مرة .
99 - حول الحكومة الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:55
بالنسبة الى بالملموس لم يتغير شىء فى حياتى اليومية .ارتفعت كلفة التنقل بالنسبة لى .الامتحان كوسيلة للتوظيف بادرة مهمة ولكن اضن بالنسبة لابناء الطبقة الشعبية فقط والله اعلم .ي قال ان البلاد ف ى ازمة ويقال بان اعضاء الحكومة اقتنوا سيارات فاخرة ومنمهم من كلف تجهيز مكتبه الملايين ويق ال بان هناك تحرير للاسعار وما يعنيه :ترك شخص فى الغابة بدون سلاح وسط الوحوش .ان السيد رئيس الحكومة مع كل احتراماتى يتكلم كثيرا ويفعل القليل .مشادات كلامية فارغة العفاريت التماسيح ...كل هدا لانفهمه ادا لم تتمكن من تنفيد برنامجك الحكومى فادفع استقالتك .
100 - غيور الأحد 07 يوليوز 2013 - 14:59
اول حكومة مغربية ناجحة
101 - Agadir 24 الأحد 07 يوليوز 2013 - 15:39
المغرب لن يلجأ إلى استيراد الحليب خلال شهر رمضان. إنها نتائج المجهودات المبدولة في الميدان الفلاحي من طرف بنكيران تنضاف الى سياسته الحكيمة في بناء السدود وفي الصناعة الغدائية. فرغم مستواه التعليمي المتواضع فإن سياسته في إنعاش السياحة والطرق وتعميم الكهرباء وفي الميدان الرياضي بدأت تعطي نتائج جد مهمة. كما ان سياسة حزب العدالة والتنمية في الصناعة جعلت المغرب يصدر اكثر من 90 الف سيارة الى الخارج ويشغل اكثر من 60 الف من اليد العاملة. والعثماني تمكن من إقناع كثير من الدول بسحب الاعتراف بالبوليزاريو بفضل سفرياته المكوكية وحنكته الدبلوماسية وقدرته على التاثير في قرارات العواصم الكبرى مثل واشنطن. . إتركو حكومة بنكيران تعمل فالمغرب بفضلهم يتقدم والغد سيكون مزدهرا بفضل قدتهم على خلق المشاريع والثروة
102 - balhaj الأحد 07 يوليوز 2013 - 15:51
يقول المثل الشعبي ماتبدل صاحبك غير باكرف منو.......

بالله عليكم ايها الاخوة الكرام هل تظنون ان الجيش والامن المغربيين سيقفان بجانب الشعب اذا قام بمظاهرات ضد النظام او الحكومة لا قدر الله.
103 - Abdou الأحد 07 يوليوز 2013 - 15:55
و الله اتعجب من تعليقات بعض الجهلة اولا لمدا تلصقون لهدا الحزب حزب اسلامي ولو انه مفخرة وليس شتم كما ينوي البعض.ف
هل رايتم في تسيرهم لشؤون البلاد مرجعية دينية محضة ام تريدون فقط تقليد الغرب في عداءهم للاسلام.ثم هل الاحزاب الاخرى تدعي الالحاد او العلمانية بمفهومها الصحيح.
اما عن السياسة فاللذين ينتفقدون بشراسة وحقد وكراهية وليس النقذ البناء الموضوعي,ماهي اقتراحتكم كبديل هل الاستقلاليون الدين اوصلوا الوطن الى هذه الكارثة ام الاشتراكيين الدين ابانوا عن فشلهم الدريع ام الاحزاب المتملقة الاخرى التي لا هم لها سوى مصالحها.لهؤلاء اقول ادا كان يهمكم مصلحة الوطن فعليكم الدفاع عن الحزب الذي ابان عن حسن نية باعطاءه صلاحيات اكثر لتفعيل برنامجهم الدي يهدف بالاساس لمحاربة هدر المال العام منطرف الخونة والتماسيح على حد تعبيرهم.صلاحيات المؤسسة الملكية هو العائق الاكبر امام الحكومة الحالية.
104 - مغربي الأحد 07 يوليوز 2013 - 16:13
العدالة و التنمية يجب أن تصلح أخطاء و زرائها :
- اصلاح التعليم العالي : الاعتراف و المعادلات للمدارس الحرة التى يلجها أبناء الأغنياء بأتمنة باهضة كمدرسة الهندسة المعمارية بالدار البيضاء أين تكافىء الفرص ياوزير التعليم العالي أبدفع الأموال يحقق تكافئ الفرص بين المواطنين المغاربة
-الاقتطاع من أجور الموظفين في غياب قوانين لذلك
-نشر لوائح المستفدين من لكريمات في غياب استراتجية للوزارة فهو تشهير طال بعض المغلوب عن أمرهم
----------
105 - zing.it الأحد 07 يوليوز 2013 - 17:54
الانقلابات على الشرعية لا تنتظروا منها الا الدماء ودم المسلم في الجنة ولاخر في النار والحمد لله على نعمة الاسلام واما امثالك فموعدهم قريب والى مزبلة التاريخ باذن الله
106 - ta3lik mouhim الأحد 07 يوليوز 2013 - 17:56
نجازات حكومة ناشيونال جيوغرافي (التماسيح، العفاريت، الحلوف،...)
ـ الزيادة في ثمن المحروقات رغم نزول ثمن البرميل عالميا.
ـ الزيادة في ثمن السلع الغذائية ذات الضرورة الأولية.
ـ توزيع بطائق لمجانية الصحة مع إلزام المرضى بشراء الدواء والآليات الجراحية والقيام بالتحاليل والأشعة خارج المستشفيات الحكومية.
ـ إغراق المغرب بالديون التي حطمت كل الأرقام وبلغت 217 مليار درهم حتى مارس 2013.
ـ إنزال مستويات النجاح في الباكوريا إلى أقل مستوى في التاريخ مع رفع عدد الإنتحارات لذى التلاميد.
ـ إستفاذة المفسدين وناهبي المال العام من إبراء بصيغة "عفى الله عمّا سلفً
ـ إدخال مصطلحات الأسواق الشعبية لقاموس البرلمان "العفاريت" "اللي فيه الفز يقفز" "الله يلعن اللي مايحشم" "ماعندكم ما تصورو مني" "كونو تحشمو" ....

لقد حان الوقت للرحيل، لأن المغاربة سئموا
107 - محمد الرامي الأحد 07 يوليوز 2013 - 18:01
الله ارضي عليكم فرقوا الأمور شويا حنا راه المغرب فيه الملك أو بنكيران أو هاداك راه مصر فيه مرسي أو السيسي أجاب شي لشي , غير الا كان هادوا ليكيطرحوا هاد المعادلة كيقلبوا على شي مصيبة ا ضرب كولشي ايوا الله ايدير الخير . يقولواالحكماء مصيبة قوم عند قوم فواءد ليس الإستفادة من مصلحة وانما عبرة وخلاصات , وفوق كل هدا المغرب فيه 35مليون مواطن ليس فرد أوفردين أو جماعة او جماعتين والأمور تؤخد بالحكمة والحكمة هنا هي الإنتخابات أو الإستفتاء ومن لديه ملاحظة عن الإصلاح فالينخرط بها في المسيرة المغربية للإصلاح وليس أن ينزوي بها وينبح ويقول لدي لكم خاتم سيدنا سليمان واعود بالله وبالتالي يربك المسيرة المجيدة . من لديه مشروع مهم فلينتظر الإنتخابات هدا ان شفع له التاريخ لكي يقود المسيرة . ملاحظة المغاربة صبروا على سنين طويلة من المنكر والأخطاء التدبيرية ووووو فكيف لا يصبرون على تجربة فيها خمس سنوات وقد مر منها سنة ونصف فقط وهذه مدة غير قابلة للتأويل مقارنة بسنين من الفساد ولكم واسع النظر دعوا الفتنة نائمة وانطلقوا الى ما يرضي الله ورسوله والمومنون والسلام على من اتبع الهدى
108 - أبو أنوار الأحد 07 يوليوز 2013 - 18:13
النظام اﻻنتخابي المغربي يختلف عن مصر وقدأعطانا توازنأ جيدا بين المكونات اﻻجتمأعية والسياسية المغربية بدون إقصاء ﻷي مكون
الذين صوتوا للدكتور مرسي في الدور الثاني في انتخابات الرئاسة المصرية هم الذين أقصاهم من المشاورة الوطنية وأقفل كل قنوات اﻻتصال معهم وسماهم الفلول وهذا خطأ ﻻننتظره من دكتور يا حسرة ﻷنهم لو كانوا كما قال لصوتوا في الدور الثاني على شغيق والعياذ بالله
إن أكبر المدافعين عن الحكومة الحالية هو نبيل بن عبد الله رئيس حزب الشيوعيين المغاربة يليه امحند العنصر رئيس حزب اﻷمازيغ إضافة على اﻻستقﻻليين تلذين رغم الشباطيأت لم يغادروا الحكومة ويدافعون عن البقاء فيها رغم الجعجعة اﻹعﻻمية للزعيم شاباط
إن القاعدة السياسية لهذه الحكومة لم تتفتت وها هو حزب اﻷحرار يستعد لتدعيمهأ أكثر
هذا ﻻ يعني أن هذ الحكومة لها شيك على بياض وأنها معصومة من الخطألكنها مثل حكومة عباس أو جطو ستبقى تحن مجهر الرقابة الشعبية والوطنية.وهذا ما ﻻ بعرفه تلمصريون في تاريخهم الحديث 
109 - mazir الأحد 07 يوليوز 2013 - 18:40
ا رجوكم لماذا الاستعجال مرت اكثر من 55 سنة على الاستقلال ولم نرى خيرا في اي حكومة من الحكومات السابقة الصبر سيكون خيرا اانشاء الله
110 - عبده الشريف الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:48
ديها فراسك ياسي عزام وقيل عليك الناس وخليهم يخدموا .. وأقول لك إن القافلة تسير و.. وإذا أردت أن لاتكون من موضوعيا وحياديا فعليك سحب كلامك لأنه لايساير الواقع تماما لأن العدالة والتنمية صوت عليها غالبية الشعب المغربي الذي مل وضجر من العقائد اليسارية والليبيرالية وغير ذلك من المعتقدات المشينة .. يقول الله سبحانه وتعالى: "وأما الزبد فيذهب جفاء وأم ماينفع الناس فيمكث في الأرض "صدق الله العظيم
111 - Radouane الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:21
العدالة والتنمية ليس لها ما تخسره في هذا السياق لان نواياهم حسنة وما وقع في مصر هو انقلاب سافر على الشرعية ولن ينعم المصريون بالامن وسيندمون على نعمة الاستقرار ما يوجد بالمغرب هو وجه مصغر لما حدث بمصر لكن استبعد
سقوط الحكومة رغم محاولة العلمانيين المفسدين الذين جنوا ونهبوا الملايين من اموال الشعب والان تغيرت اللعبة فيحاولون اللعب في الماء العكر لن تفلحوا ولن تنجحوا فلدينا ملك حكيم ولله الحمد هذه هي النعمة التي نختلف بها عن المصريي
112 - ابا المهدى الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:29
السياسيين بالمغرب كلهم وجه لعملة واحدة .الهدف هو الوصول للحكم والاغتناء الفاحش .المشكل فى طريقة الاقتراع وفى الاحزاب .السياسة بالمغرب هى تجارة بدون راس مال فقط عليك ان تتقن بل بل بل .ربما على الدولة ان تعلن عن مبارة لانتقاء وزراء من خريجى المعاهد العليا والحاصلين على ميزة حسن جدا .اما الديموقراطية فهى السبب فى الزبونية لان هدا من صوة على هو وعشيرته و...تبقى حسابات فى الخفاء .ينافق من يقول بانه ليس هناك حسابات .
113 - Agadir 24 الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:57
المغرب يتقدم بفضل سياسة بنكيران في التشغيل حيت غنخفاض البطالة غلى ادنى مستوى مند الاستقلال وإرتفاع إحتياطات المغرب من العملة الصعبة وغنحفاض الديون الخارجية الى اقل مستوى من 50 سنة .3 وبفضل السياسة الاقتصادية وحكامة الوزير بوليف صار المغرب اول مصدر للنسيج والفوسفاط والزنك الرصاص في افريقيا اضافة الى الفضة والذهب واول جالب للاستتمارات في افريقيا كما ان سياسة حزب العدالة والتنمية في بناء الفنادق وتحسين جودة السياحة مكن المغرب من جاب اكثر من 10 مليون سائح . نترك بنكيران يعمل ولا يهم مستواه التعليمي المتواضع فله خبرة في الاقتصاد جعلته من اكبر المستتمرين في التعليم الخصوصي وهو اليوم سيعممه ليخوصص كذلك التعليم الجامعي.
114 - bam bernoussi الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:42
unan et demi deja.q u attendez vousdes non experimentes.hausse des prixtaux de chomage eleve absence de projet societif.....savoir nager ou se noyer progressivement.
115 - oujdi tarfaoui الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:53
هل باتت أيام الحكومة "الملتحية" معدودة بعد إسقاط "إخوان" مصر؟

بل أيامكم التي صارت معدودة .
و ما ذخل بنكيران و حكومته بمصر ، المغرب شيئ و مصر شيئ ٱخر.
لا علاقة ما فهمتش علاش غي لي دوا بنكيران ،تكلمنا على الجزائر جبدتو بنكيران مشيتي عند الحانوت جاتك شي حاجة غالية كتسب بنكيران أعباد الله راه السيد بشر بحالنا بحالو راه ماشي ملاك لأصحاب التعليقات السابقة ذخلو سوق راسكم و خليو عليكم الراجل فالتيقار.
116 - Agadir 24 الاثنين 08 يوليوز 2013 - 00:33
المغرب لن يلجأ إلى استيراد الحليب خلال شهر رمضان. إنها نتائج المجهودات المبدولة في الميدان الفلاحي من طرف بنكيران تنضاف الى سياسته الحكيمة في بناء السدود وفي الصناعة الغدائية. فرغم مستواه التعليمي المتواضع فإن سياسته في إنعاش السياحة والطرق وتعميم الكهرباء وفي الميدان الرياضي بدأت تعطي نتائج جد مهمة. كما ان سياسة حزب العدالة والتنمية في الصناعة جعلت المغرب يصدر اكثر من 90 الف سيارة الى الخارج ويشغل اكثر من 60 الف من اليد العاملة. والعثماني تمكن من إقناع كثير من الدول بسحب الاعتراف بالبوليزاريو بفضل سفرياته المكوكية وحنكته الدبلوماسية وقدرته على التاثير في قرارات العواصم الكبرى مثل واشنطن. . إتركو حكومة بنكيران تعمل فالمغرب بفضلهم يتقدم والغد سيكون مزدهرا بفضل قدتهم على خلق المشاريع والثروة
117 - ام احمد الاثنين 08 يوليوز 2013 - 09:45
الى كل من يقول حكومة اسلامية وهل لكم ديانة اخرى وبن كيران ليس له عصى سحرية كي يغير كل شيء بين ليلة وضحاها وادا خرج من الحكومة فلن يحل محله الا من يحول ميزانية الدولة الى بنوك سويسرا على الاقل بن كيران ليس لص كمن سبقوه اتقو الله في انفسكم ودولتكم
118 - عبد الله الفاضل الاثنين 08 يوليوز 2013 - 14:09
كان المفروض من العنوان ان يكون بهذه الصيغة
هل ستدفع الدولة العميقة في كل دول الثورات ومن بينها بلدنا _وان لم تكتمل_ (اخوانييها ) للتراجع عن مراجعاتهم الفكرية؟
اخشى مانخشاه ان يبرر الاخوان ويعتنقو مبادئ بن لادن وهنا تكون الطامة ولاشك ان اعداء الاسلام يريدون هذا
119 - bam bernoussi الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 01:23
لا ثقة في هؤلاء مبدا التقية الضرب من تحت الحزام لا يملكون اي مشروع مجتمعي ينفذون اجندة وكفى لا يمكن حل معضلاتنا بالاقتراض الخارجي مزيدا من التمرد
120 - omamou الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 11:47
...يا اقلية احترموا الاغلبية
احصلوا على اغلبية المقاعد و سنقبل بحكومتكم.
.........و ساصوت لحزب العدالة و التنمية.
121 - nadia الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 12:45
لقد غدر بن كيران الشعب بتحالفه مع العدو اللدود لشعب ولكن الله صحح خطأه بإستقالتهم لكونهم ليس فيهم منفعة لتحالف ومضرتهم أكبر من نفعهم
122 - mohamed الأربعاء 10 يوليوز 2013 - 17:18
اقسم أنني سأصوت لحزب العدالة و التنمية
123 - م عزيز الجمعة 12 يوليوز 2013 - 23:11
من ضمن (الملتحية)الانبياء ثم ملك المملكة ثم رئس الحكومة ثم جدك ارجو ان تغير يا فنان هذه الافكار شيطانية ان كنت مسليم هاكذا تجرح المشاعر لان تعبير الحر ليس بيديك وشكرا.........ونتبه.......الى صبورة
124 - ب احمد من المانيا السبت 13 يوليوز 2013 - 08:42
الى رقم 14
تكلمت عن التقدم والاختراعات واشياء لا توجد الا في خيالك اما على ارض الواقع فخلاف ذلك الى يومنا هذا لم اقرا عن مخترع من اصل مغربي اللهم الا الابتكارات الفاسدة والحيل للاستحواذ على ممتلكات الغير كالسرقة والاختلاس واباحة كل ما هو محرم والذي حذرنا ديننا الحنيف الاقتراب منه وكذلك الاشياء التي ادرجت في القانون الوضعي الانتعدى ما هو مسموح به قانونيا
اترك اللحية جانبا واعلم ان حزب العدالة والتنمية قد اعلن حربا على الفاسدين والمفسدين ولكن المسالة تتطلب الوقت حينها سنحكم بفشلهم ام بنجاحهم فالعفاريت والتماسيح من كل حدب ينسلون نحن صابرون والى الهدف المنشود سنصل باذن الله
125 - khalyd الأحد 14 يوليوز 2013 - 11:36
rien que le titre décrédibilise la suite de l'article. dire encore que islam = barbe révèle un niveau d'ignorance et de stupidité extrême. Le Maroc est un pays islamique qu'on le veuille ou non. notre constitution dit clairement que la Maroc est pays islamique donc qu'on vient pas reprocher à un parti politique d'utiliser ce terme qui bizarrement fait peur même au musulman maintenant!!! l'islam n'interdit pas la pratique de la démocratie bien ou contraire il l'impose. l'auteur de l'article se précipite à comparer l’incomparable ( peut être il se base sur la logique de la barbe, j'en sais rien) alors qu'il avait la possibilité de le faire avec la Turquie ça aurait été plus crédible. et même, pour aller plus loin, M benkirane n'a ni imposé le port du voile, ni interdit l'alcool ni crée une mélice pour surveiller la pratique de la prière... M Benkirane a été élu démocratiquement et doit aller jusqu'au bout de son ...mandat. les voleurs de l'istiqlal ils peuvent dégager,
126 - hajji الأحد 14 يوليوز 2013 - 17:35
salam pourquoi on l'appelle HOUKOUMA MOULTAHIYA c'est le gouvernement du maroc elu par le peuple ben kirane c'est le president du gouvernement du maroc choisi par le peuple donc vous en tant que journaliste vous avez besoin de leçon concernant le respect du choix du peuple
127 - jamil الاثنين 15 يوليوز 2013 - 16:42
حكومة ملتحية أو مشنطرة لايهم ! المهم المصداقية والنزاهة وكفاءات جدية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
المجموع: 127 | عرض: 1 - 127

التعليقات مغلقة على هذا المقال