24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

2.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | الـ"فيمينيزم" بالمغرب..عندما تصرخ النساء احتجاجا على الظلم

الـ"فيمينيزم" بالمغرب..عندما تصرخ النساء احتجاجا على الظلم

الـ"فيمينيزم" بالمغرب..عندما تصرخ النساء احتجاجا على الظلم

"فيمينيزم" كلمة ترهب عددا من الرجال، يخالونها حربا أو خطرا يسحب البساط من تحت أقدام ذكور، طالما احتكروا مقاليد الحكم، والقرار، والسلطة. الـ"فيمينيزم" أو الحركة النسائية من أجل الدفاع عن حقوق المرأة، هو مفهوم انتشر بسرعة، بفضل تضحيات نساء وقفن أمام المدافع، وطالبن بحقوقهن، وبالمساواة والكرامة.

'الفيمينيزم" كلمة أحس بعض الرجال أنها تجردهم من سلطتهم، وتفضح ساديتهم، وتعري الواقع الذي ظلم المرأة لقرون عديدة، ولا يزال، تراكمات من القهر والدونية جعلت المرأة كائنا من الدرجة الثانية، مجردة من حقوقها على مستوى التعليم والصحة والشغل، وخصوصا مدونة الأحوال الشخصية التي كانت النقطة الأكثر سوادا في حياة المرأة المغربية، حيث جردتها من أهليتها، وحكمت عليها بالطاعة مقابل الإنفاق، وساوتها بالقاصر والمعتوه، وجعلت من المرأة وشهادتها نصفا.

في المغرب كانت التجربة متقدمة مقارنة بالدول العربية، وظهرت نساء في جميع الميادين، كاتبات، سياسيات، حقوقيات، فنانات...دافعن عن المرأة كل واحدة حسب تخصصها، لكنهن تكتلن في وجه رجل يرفض أن يقاسمهن الحياة العامة، بل أيضا في وجه نساء من بنات جنسهن، محافظات، مازوشيات، متشبعات بالثقافة الذكورية، أو ببساطة مقتنعات بدورهن في خدمة الرجل.

أقلام تاء التأنيث

لعبت بعض الكاتبات المغربيات أدوارا طلائعية في تخصيص قلمهن لخدمة قضايا المرأة، كتبن عن سجنها في مجتمع محافظ، كما هو الحال بالنسبة لفاطمة المرنيسي، ابنة مدينة فاس التي ترعرت في بيئة إسلامية محافظة.

تغلغلت كتاباتها في مساحات "المحظور" في علاقة الإسلام بالمرأة. من المدرسة العربية الوطنية بفاس إلى الرباط، حيث تابعت دراستها، ثم فرنسا، فالولايات المتحدة لتنفتح على ثقافات أخرى ومصائر أخرى لبنات جنسها، وتقود حملة المطالبة بالمساواة وحقوق المرأة من بين سطورها.

آراء المرنيسي أثارت جدلا كبيرا بين التنويريين المؤيدين، وبين التكفيرين المهاجمين، مؤلفاتها ترجمت إلى لغات عالمية وتناولت التاريخ والسوسيولوجيا والأدب، من بينها "ما وراء الحجاب"، و"الجنس، الإيديولوجيا والإسلام"، "الجنس كهندسة اجتماعية"، "السلطانات المنسيات"، "الحريم السياسي" فيما يعد "أحلام الحريم" أشهر مؤلف لها حيث تحكي عن حياة النساء، وتعري حجاب العقل بعيون طفلة.

سمية نعمان كسوس، سوسيولوجية مغربية، جريئة، اختارت الغوص في طابوهات الجنس والمرأة، حيث تحضر الخرافة والأسطورة والتقاليد السلفية والجهل التي تتعارض مع الدين وأحكامه أو تتساوق معه، مقاتلة في جبهة الفكر والحرية.

كسرت دائرة الصمت، وغاصت في المغرب العميق والمهمل، هاربة من زحمة الدار البيضاء، دارت مناطق مغربية جبلية وصحراوية، وقادتها بحوثها الميدانية إلى الاحتكاك بنساء بسيطات أعجبت بشهادتهن وجرأتهن على الحديث.

صاحبة كتاب "بلا حشومة"، الذي حطم المبيعات في السوق المغربية، تعمقت في موضوع العذرية لتعلن عن معاناة قاهرة لنساء يغتصبن في فراش الزوجية وتهان كرامتهن، بسبب فقدان العذرية.

تحدثت عن نساء ما بعد سن اليأس، وعن الحمل في غياب الرجل، والزنا، وعن تعدد الزوجات، والطلاق، وشرحت دلالات الزواج والنكاح على ضوء القرآن. ناضلت ورافعت من أجل تغيير أوضاع النساء، وتعديل مدونة الأسرة، ولا زالت تبحث عن أجوبة وحلول لإشكاليات طرحتها منذ الثمانينات.

الكاميرا في خدمة " الفيمينيزم"

شكل الإخراج السينمائي فرصة للنساء من أجل الدفاع عن بنات جنسهن صورة، صوتا، تمثيلا، كتابة، حوارا، وديكورا...هو سرد لحكاية بالكاميرا، هو قصة وموقف ومشاعر إنسانية.

مع بداية الثمانينات اخترقت المرأة كرسي المخرج إلى جانب الرجل، وكانت فريدة بليزيد أولهن، أمسكت بكاميراتها وصورت سنة 1982 فيلم " الجمرة" معرية واقع المرأة المغربية والعربية على حد السواء، وأخرجت "زينب" ساردة قصة زينب النفزاوية عائدة بها من القرن 11، من أجل تقريب صورتها إلى الجيل الحاضر، ورد الاعتبار لها، ثم فيلم " خوانيتا بنت طنجة"، ملتقطة عوالم نسائية متعددة تشيد على مفاهيم الحب والحرية، إضافة إلى فيلمها الطويل " طريق العيالات" عالجت فيه مشكل المرأة على المستوى الأسري بزوج سجين وابن مهاجر.

رفيقاتها في الإخراج، كفريدة بليزيد، ونرجس النجار، وليلى المراكشي، وغيرهن في قائمة طويلة حاولن أيضا خلال أعمالهن السينمائية التعبير عن هموم المرأة ومعاناتهن في العالم القروي والحضري، ووجدن امرأة قبلت بالتحدي، وكانت قادرة على البوح بأسراها ومعاناتها بدون قناع، فاستحضرن في أفلامهن الدفاع عن حقوقهن الشرعية والطبيعية ومكتسباتهن القانونية.

"العيون الجافة " لنرجس النجار، أثار الكثير من النقد سنة 2002 وهي تعالج موضوع الدعارة في جبال الأطلس المتوسط، واستغلال المرأة بسيناريو قائم على الرفض والاحتجاج والاستنكار.

فاطمة جبلي الوزاني اتجهت إلى معالجة موضوع بكارة المرأة قبل الزواج، عبر استحضار شهادات نسائية صادمة في فيلمها "في بيت أبي".

ياسمين قصارى رصدت في فيلمها "الراقد" مأساة امرأة يغادرها زوجها إلى المهجر، وتطول غيبته بعد أن تركها وجنينها. في حين أثارت ليلى المراكشي في فيلمها "ماروك" زوبعة، وهي تتحدث عن قصة فتاة مسلمة يمنعها والديها من الزواج بيهودي سقطت في حبه، مترجما قيود الواقع وسلطة الأنا والدين وتقاليد المجتمع.

أما زكية الطاهري، وفي طابع الكوميديا الاجتماعية، فقد تحدثت عن مدونة الأسرة ونددت بالظلم القانوني الذي يمارس على المرأة بدون وجه شرعي في فيلمها "رقم واحد".

مخرجات نسائيات دافعن عن المرأة بطريقة مباشرة، أو غير مباشرة في مجتمع محافظ يرمي بقيوده على المرأة.

حقوقيات بصيغة الجمع

زهور العلوي هي أم الحقوقيات في المغرب، قدمت حياتها قربانا للقضية النسائية، وتوجت لمرتين كامرأة السنة. من الرعيل الأول للحركة الديمقراطية، وساهمت في تأسيس العديد من المنظمات والجمعيات الحقوقية، من قبيل المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، واتحاد العمل النسائي، ومركز محاربة العنف ضد النساء.

ابنة مدينة فاس، من عائلة صوفية قاومت ضد الاستعمار، وانضمت بعد الاستقلال إلى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، لتناضل من داخل صفوفه كامرأة، ومن أجل المرأة في وقت كان الحديث فيه عن المرأة طابوها في خدمة التسلط الذكوري، وكانت المرأة مقتصرة على الإنجاب بدل الإبداع. قلمها كان وازنا في هيئة تحرير جريدة 8 مارس، وكان صوتها مدويا في سماء البحث الحرية.

حاربن الرجال بكل قوتهن قبل بزوغ الجمعيات الحقوقية، وحاول المجتمع تطويق الدفاع عن المرأة في حدود العمل الاجتماعي والخيري، لكن كانت للنساء كلمة أخرى، فظهرت نساء قياديات في صفوف أحزاب يسارية وتقدمية، أو ضمن منظمات حقوقية.

دافعن عن الإنسان ودافعن عن المرأة...خديجة الرياضي التي توجت بجائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، لطيفة البوحسيني الناشطة الحقوقية والمدافعة عن مقاربة النوع، فوزية العسولي رئيسة فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق الإنسان، وغيرهن من النساء النشيطات في العمل الجمعوي، تجدهن في كل ندوة، في كل ورشة، في كل مشروع قانون وفي كل نقاش وطني حول المرأة، يصرخن بأعلى صوتهن يطالبن بحق المرأة في مناصب سياسية تجعلها في مراكز قرار حقيقة، يطالبن بإصلاح القوانين والدستور، بالمساواة، بالكوطا وبالمناصفة، يقمن بحروب ضارية ضد تزويج القاصرات، ضد التحرش الجنسي، ساهمن في إصلاح مدونة الأسرة، ولا زلن يقاومن باستماتة من أجل تطوير وضعية المرأة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (73)

1 - مواطن.. الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:13
مادامت سلطة الرجل على المرأة بدأت مع ظهور البشرية فلا سبيل لتغيير ذلك لا بفيمنز ولا بغيرها...
2 - كمال الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:14
لا تعجبهم تصرفات الشباب المغاربة الفقراء الواقفين في راس الدرب الدين يتغزلون في بنات بلادهم و يريدون ادخالهم للسجن

لكن و الله ليست لديهم اي مشكلة لو كان الفاعل خليجي او اوروبي عينيه زرقين
او حتى مغربي ميسور و يركب على سيارة فاخرة

سكيزوفرينيا المغربية
3 - Zineb الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:15
الله سبحانه و تعالى أعطى المرأة كامل حقوقها فلماذا كل هاته الضجة؟؟
4 - Mohammed Lottie الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:34
First of all congratulations
I am proud to hear that women in my country Morocco are asking for equality , good treatment & better life in general
The men are so afraid of women rights because they think that women are their properties , just like his car or his house
Also , men are using the religion to keep the women under their authority
With more & more women are getting educated, & are holding better paying jobs , now they have they own say & I am so proud.
No country on this earth will progress without women participation
Each time , when I visited Morocco , I feel very sorry for the women , since they do everything around the house & the men are sitting at the coffe shops

Good luck
Moroccan in Florida
5 - Dzeta الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:35
une vraie feministe est aussi contre la prostitution , je ne suis pas sur que les notres sont aussi contre ca. en fait les notres cherchent surtout leur liberte sexuelle, cette derniere elles la pratique librement mais elles veulent quelle soit dans les rues. Pour cette question de taharouche , le fait de s habiller sexy est aussi taharouche contre les hommes je ne vois pas un autre but pour ca
merci de publier,
.
6 - محمد السويد الأحد 29 دجنبر 2013 - 00:41
حينما تسلب حرية الرجل تظهر تعاسة المرأة في أي مجتمع كماهو االحال في بﻻد اﻻسكندناف مثﻻ. الرجل المغربي اليوم مسلوب الحق و الحرية و ﻻ أحد يستطيع الدفاع عنه سوى أمه و أخته و بنته و حبيبته. حذاري أيتها المرأة من أن تستمري في الضغط على هذا الرجل فتجدين نفسك يوما تطالبين به في ﻻفتة يوم تفقدينه. حذاري! !!
7 - m-m الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:00
السلام . (زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الدهب و ........) من اقوى الغرائز التي زرعها الله في الانسان غريزة الجماع والميل للجنس الاخر وقد رئى العالم فضائح الرهبان المسيحيين و اغتصابهم
لاطفال لتحملوا مسؤولية تربيتهم . وهده الغريزة ضمان لاستمرار الجنس البشري لدلك وضع الله لها قوانين تضبطها
-غض البصر
-تقليل الاختلاط
- حجب مفاتن المرءة في الشارع مقابل اضهارها في البيت لعدم تهيج المشاعر
-الزواج.........
يستحيل ان تضع الحم امام كلب جائع وتامره الا ياكل
واخيرا اقول ان اجمل ما في هد الكون هي المرءة و محروم من لم يتزوج بعد
فحافضي اختي على عفتك ولا تكوني لحما رخيصا تنهشه الكلاب باعينها
8 - rachida الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:02
السلام عليكم ارى ان التعليق يمجد كثيرا في ما يعد مكتسبات بالنسبة للنساء غافلين عن السلبيات التي رافقت ما يعد انجازات انا لست ضد حقوق المراءة لكن بوضع كل شخص في مكانه المناسب لا يمكن بحال من الاحوال المساواة بين الجنسين لان ما تقتضيه الطبيعة و التكوين الجسماني للجنسين يقتضي وضع الفرق فالرجال قوامون على النساء لمادا نضع المراءة دائما هي الضحية علما اني امراءة و كوني كذالك ارى ان فكرة حقوق المراءة فكرة اتت من الخارج الهدف منها زعزعة استقرار الاسرة المغربية فما كان للنساء ان انساقت وراءها ضاربة بعرض الحائط الدور المهم الذي تقوم به داخل المنزل فبتنا نشاهد فسادا بكل المقاييس اغتصاب ظواهر لااخلاقية ولاالقي اللوم فقط على المراءة وحدها فالرجل بنسبة25% فمن باب الاولى ان تقوم بالدور الذي يناسب تكوينها الجسمي ولا تدع الاخرين يتاجرون بها في السياسة ويستهدفون مشاعرها ويجعلونها دمية يحركونها يمينا وشمالا وهنا يظهر جليا ان المراءة مبهورة بالمظاهر الخداعة لاتطلبي اكثر مما شرعه الله لك فقد كرمك في كتابه العزيز وجعلك عماد المجتمع فلا تنسلخي عن عقيدتك وتقلدين الغرب
9 - متتبعة لحاملي شعارت تغير الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:10
اللهم ستر عاقبتنا واختم حياتنا لطريق لمستقيم بما سرنا نرى ونسمع من تهافت بعض لمهرجات ضالين اراضوالتغير المسوات في الارت الاجهاض تبرج لجاهلية جسدي ملكي لتعري طابو وعدد من نساء لعفيفات موظفات معلمات اساتدة طبيبات ربات بيوت طالبات يستنكرن تلك لهتافات لمستوردة من لغرب جائت به بعض لجمعيات بشعار دفاع عن حقوق لمراة بمباركة وزيرة لمصباح لحقاوي وامين عام حزب لاتحاد لشتراكي لشكر 1 صعود للبرلمان بلكوطة او لائحة بدون ستفتاء 2 توظيف بدون امتحان 3تجريم تحرش وطلاق بيد المراة 4رجل يؤدي النفقة وصائر ومصروف البيت 5 لمساوات المساوات وشعارات من اجل المناصب المجانية وتشغيل بشركات انه حرب على الاسلام بمعادات رجال من طرف بعض لجمعيات لركوب سيارت دولة وسفريات لتركيا فرنسا اسبانيا لتبضع على ضهر المواطنات الذين يصفقو لهم ويحضرو اجتماعاتهم نسالك يارب اللطف ولاتسلط علين غضبك وارحمنا برحمتك واغفرلنا يوم لقائك امين اللهم ستر مغربنا من اصحاب شعارات لكاذبة من اجل لمنصب اوصعود لقبة مجلس نوام والاجر الزهيد وتقاعد لمريح ضاربين عرض لحائط الامانات والعهد الذي فوق رقابهم مهتمين بمصالحهم وحوافذهم وارصدتهم بلبنوك متل بنكران
10 - سمير المسلم العربي الامازيغي الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:14
نعم لقد حان الأوان لتأخذ المراه كل حقوقها اللتي أعطاها الله لها،ونكرمها ونسترها
11 - سمير الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:19
الظلم و القهر واقع على الجميع في هذا البلد هدي هي الحقيقة
12 - يوسف الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:21
الفيمينزم مكروه في العالم بأسره...النساء يعتقدن أنه في صالحهن، منضمة الروكفلا كانت وراء انشائه للخروج بيلمرأة للعمل لجمع النصف الأخر من الضريبة على الدخل لنصف الباقي من المجتمع، والغرض منه هو جعل المرأة المستهلك الأول في المجتمع، في الخمسينيات و الستينيات في الولايات المتحدة قاموا ببحت سوسيولوجي وبسيكولوجي ووجدوا أن المرأة تستهلك أربعة أضعاف الرجل ، وعندما تتزوج فهي تستهلك لأطفالها وتدهب بمالها ومال زوجها...بلا عقلانية. الرجل استهلاكه عقلاني نسبيا ادا كان غير مدمن.
وجدوا كدلك أن المرأة سهل غسل دماغها في تجارب "conformity" ل ليون فستنجر .
أما فيما يخص نساء المغرب، فقد تهن لم يعد يعرفن أهن ضحايا أم لا...لقطر برمجتهن ...
لحدة فإن كن سيتبعن تلك المؤسسات الملعونة فل يتبوأن بالنتائج ...فيما يخص الرجال إداء نهضوا سوف يقلبون الدنيا على عقبها وعقب النساء
13 - لحم رخيييص يريد الحرية الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:23
استرن عوراتكن،والله لن نصمت ولن تأخذن اكثر من الحرية،ونطالب بلإلغاء الفوري لمنع تعدد الزوجات،هذا حق أعطاه لنا الله،لعنة الله على من منع تعدد الزوجات،ومن تطالب بمنع التحرش يجب أن تستر مؤخرتها وتتوقف عن الإستفزاز
14 - Freedom man الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:24
Femmes ! Protestez et demandez l'egalité avec nous les hommes, ces islamistes veulent revenir des siecles en arrieres, et changeons cette mentalité et avançons un peu et oublions la descrimination.
15 - ABOUTOROK الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:28
ألا ترين أنك تتحرشين بالرجال بتبرجكن و عريكن والمكياج وغير ذلك من أنواع الزينة.... تزيني لزوجك في المنزل لا حرج في ذلك... أما أن تخرجي وأنت تفوحين بروائح و الشباب غير متزوج ماذا تنتظرين منه؟ فنحن نعيش في الغابة فكلما مرت فريسة أمام حيوان مفترس وهو جائع لابد ان يفترسها...لهذا أنصح جميع النسوة أن يسترن و يلبسن لباسا محتشما و مسترا احترمن أنفسكن يحترمكن الرجال...""التي تتبرج و تتزين فهي تتحرش بالرجال اتقين الله""
16 - محمد البخاري الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:40
المراة في الوطن العربي عموما كانت بالامس القريب قائمة يدورها ولاتتعدى مكانها المناسب فصنعت لنا رجالا كعبد الكريم الخطابي والمهدي المنجرة وفريد الانصاري واحمد الريسوني مع احتراماتي للاسماء الاخرى اما امثال هؤلاء المستهرتات في الصورة اعلاه ضيعو حقوق ازواجهم واولادهم وخرجو يزاحمون الرجال على حقوق ليس هم من اعطوها لانفسهم ولا هم من قام بطلبها بل اعطاها لهم الله عز وجل ووثق لهم ذالك في كتابه فقال( للذكر مثل حظ الانثين) وقال ايضا (فان لم يكونا رجلين فرجل وامراتان ) المساواة ايتها الكاتبة لاتعنى العدل...الكون باسره مبني على التفاوت والتفاضل واليك بعض النماذج التي لاينكرها احد يقول الله ( تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض ويقول ايضا (واذا قالت الملائكة يامريم ان الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين )ويقول ايضا (وما يستوي الاعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولاالحرور...) نحن المغاربة لانريد من نسائنا شيئا سوى الهنا وان يقمن بما اوجب الله عليهن من صناعة الاجيال وان يبقين في الخلف فنحن الرجال نحتاج الى نساء عظيمات من ورائنا واللى يقنع يزيدو الله واللى طمع يطعنو الله
17 - الطنجاااوي الأحد 29 دجنبر 2013 - 01:57
الفيمينيزم...عندما تتقوقع المرأة على ذاتها وتفقد علاقتها بالواقع...
الفيمينيزم...عندما تنقطع المرأة عن أسرتها و مجتمعها...
الفيمينيزم...عندما تستقيل المرأة من الحياة الطبيعية...
الفيمينيزم...عندما تختار المرأة الطريق إلى السكيزوفرينيا...
الفيمينيزم...عندما تتحول المرأة الطبيعية إلى إمرأة معقدة...

الفيمينيزم...الذي يعمل بنصف الآية الأولى و يجهل الإستثناء:

إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
18 - maghribia الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:07
Un grand bravo pour ces femmes je les salue d ici de Montréal , pays de liberté et vive le maroc
19 - bin adam الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:15
عليهم محربة اصل المشكل هو التبرج و التعري والفضائيات ومواقع الاباحية
20 - Aziz الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:16
Les gens qui adhèrent au féminisme sont émotionnels, jamais rationnels. Aucune culpabilité! Le féminisme est tout-puissant. Plusieurs sont toxicomanes. Beaucoup aussi finissent par réaliser la supercherie. Aujourd'hui, nous sommes en mesure d'observer les ravages du féminisme.

Féminisme équivaut à manipulation. Manipulations des émotions, de la réalité. Le féminisme se concentre sur certains objectifs visant à culpabiliser l'homme. Le féminisme pousse l'homme à se sentir coupable, et pousse la femme à le mépriser. Jamais, le féminisme ne fait l'éloge de l'homme, à moins que l'homme ne se méprise lui-même. Alors là, le féminisme érige cet avatar en exemple à imiter.
Le féminisme fait la promotion de la haine des hommes, la misandrie. Le féminisme affirme que les hommes et les femmes sont identiques et interchangeables. Le féminisme détruit la beauté et l'amour entre les hommes et les femmes. e.
21 - رجل ولا كل الرجال الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:35
اريد ان أقول لسيدة التي كتبت هذا النص انت تصفين الرجال بالتحيوز و التعصب لصنفهم لكن نصك هذا أخذ جائزة نوبل للتعصب أدعوك لإعادة النضر وتصحيح نضرتك الشوفينية نحو الرجال لولاهم لما كتبت هذا النص الصخيف أننى لا ترهبنا هذه الحركة السخيفة التي تمجديها
22 - Dr. Me الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:45
المسألة متعلقة بالأخلاق و الضمير بغض النظر عن الشخص الذي نتعامل معه سواء كان رجلا أو امرأة أو طفلا أو حتى حيوانا... إذا كان الإنسان يتمتع بأخلاق عالية فهو يحترم الجميع و لا يظلم و لا يعنف و انا هنا أدافع عن الجميع و أحمل الجميع المسؤولية عندما تتردى وضعية المجتمع ككل فالرجل و المرأة يتحملان المسؤولية الأخلاقية الكاملة معا لكل التجاوزات و الظلم الذي يحدث؛ فالظلم قد يطال الرجل و المرأة على السواء و سوء الخلق من أحد الجانبين أو كليهما هو جوهر المشكل الذي يهرب من معالجته الجميع لإلقاء اللوم على هذا الجنس أو ذاك ليبدأ الدوران في فلك لا يجدي نفعا من الاتهامات و الاتهامات المضادة...و تستمر المعاناة و تستمر المشاكل التي لا ينفع معها علاج. إنماالأمم الأخلاق...حتى أن المرأة في الغرب الذي يعتبر جنة لدى الكثيرين تعاني أحيانا أكثر من نظيراتها في الشرق فالعدل (المطلق) ألزمها أن تخرج إلى العمل كل يوم كيفما كان الجو حارا أو باردا لتعاني في صمت حتى تدفع حصتها في الكراء و قسط السيارة و المأكل و المشرب و تشتري ملابسها و إن لم تفعل قد تجد نفسها في الشارع إن لم يكن لها أولاد تحتمي بهم ليحميها القانون
23 - مغربي بالمهجر الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:53
بداية مع النساء في امور وضدهن في اخرى:لاتلومن من اساء بك الضن ان جعلت نفسك في موقف تلام عنه بمعنى تلبسن ثيابا تصف مفاتنكن وتلومن الرجل على التحرش دون اغفال تحرش المراة بالمراة والمراة بالرجل,وللتوضيح فلا الزمكن بالحجاب وان كان شرع الله لكن اتحدت عن لباس محتشم لا يخل بالحياء فانتن اكبر الفتن كما جاء على رسولنا ص .نعم للتعليم,نعم للعمل ان ناسب انوثتكن ولا ان كان الزوج ميسورا و رجلا بمعنى الكلمة فقرن في بيوتكن,نعم لمن لا معيل لهن وماشابه ذلك من استثناءات,لا للعمل لمجرد كراهية البيت او لتغطية نفقات المكياج او لمقابلة العشيق مرارا,ضد اشباه الرجال الذين يضربون نسائهم لسبب تافه او دونه,وكم اعجب لمن يضرب عروسه قبل الدخلة حتى تخشاه المسكينة دائما.عملا بالمثل العامي(النهار الاول يموت المش)جهلا للدين و الدنيا وهنا استحضر مقولة لوالدي غفر الله له يقصد بها امي المسكينة:هي تنحط وانت تشحط. هدا النوع من الرجال من جعل اعداء الاسلام يتهجمون على ديننا لانهم لجهلهم يسقطون تصرفات اشخاص على الدين و يعتقدون ان تصرفاتهم من مبادئ الدين والكثير من المغاربة لازال يعتقد ان واجبات البيت من اختصاص المراة فقط. يتبع
24 - علي الأحد 29 دجنبر 2013 - 02:53
الحقيقة التّحرّش من كلا الطّرفين الرّجل كيف يتحرش بالمرأة؟ يسمعها كلاماً معسولاً وقد يمد يده إليها، هذا التحرش لكن الأخطر من هذا كيف تتحرش المرأة بالرجل؟
حينما تكشف عن مفاتنها هذا اسمه تحرش أيضاً هناك شاب في بلد عربي
في شمال إفريقيا اغتصب عشر فتيات وقتلهنّ، باحثة اجتماعية أخذت أذناً من وزير الداخلية أن تقابله على فضائية، فسمح لها بذلك، فقابلته
قالت له ما اسمك؟ أعطاها اسمه، هل أنت مسلم؟ قال: نعم، تصلي؟ لا، تحفظ الفاتحة؟ لا ، أي أجهل الجهلاء، لماذا فعلت هذا؟ قال كلمة لو كان عالم نفس لا يقولها، قال: من ثيابهن، قالت: فإذا رأيت فتاةً محجبة؟ قال: إنها أختي والذي يقول لها كلمة أقتله، هذا جاهل ليس معه شهادة، ولا دراسة ،ولا ابتدائية، ولا يقرأ إطلاقاً، من ثيابهن فقط.
25 - Youdxb الأحد 29 دجنبر 2013 - 04:31
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على خير خلق الله سيد الخلق النبي الآمي دو الخلق العضيم رحمة للعالمين سيدنا محمد صاى الله عليه و سلم .
قال الرحمان " و اصتوصو بالنساء خيرآ"
قال الرحمان " لا تتبعو السبل فتفرقكم عن سبيل الله"
قال الرحمان " شياطين الجن و الإنس "
قال الرحمان" هدا القران يهدي التي هي اقوم"
قال الرحمان"لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم "
قال الرحمان " الولدان شيبا و السماء منفطر به
قال الجبار " ان الدين يحبون ان تشيع الفاحشة في الدين امنو فبشرهم بعذاب شديد"
قال الرحمان ما لا يمكن ان تحمله المكتبات و لا البحار و للغير دلك و الكلام كثير....
و هدا كلام رب العالمين ان كنتم به اصلا تؤمنون
هده الأفكار و الأيديولوجيات التي بدأت في الغرب من نساء و رجال يخفون ما يعبدون من دون الله و يسمون انفسهم بالتنويريين الى غير دلك ليضلو الناس، بدأت و اصبحت موجات العودة الى الفطرة التي خلقها الرحمان عليها بني ادم وهي وضيفة الرجل و المرأة في الحياة الدنيا بصفة عامة .
في المجتمعات الغربية اكثر من النصف على الاقل ابناء سفاح نتيجة افكار يوحي بها رب التنويريين الى جنوده من الإنس
26 - إسماعيل الأحد 29 دجنبر 2013 - 04:36
الفينمزم لا يرهب الرجال...فكرة توجد سوى عند النساء الغبيات، لا شيء يأتي من المرأة يرهب الرجل، وانما هو الأمرعند الرجل يتعلق بصورة للمرأة التي لا ينجدب إليها طبيعياً..وتجعله لا يجدها مثيرة بل مقلدة لسلوكات الرجل...وهادا ما يزعج الرجل...إنسان بجسم إمرأة وسلوكات رجال لكن ليس له ألحق في أن يتعامل معها كرجل.
27 - عبدالوهاب الأحد 29 دجنبر 2013 - 05:24
الله يعطنا و جهكوم نتما و السيد لشكر والحزب ديالو الي كيوريكم الطريق الظال و يحرّكم بحال شي منيكات عوض الانتباه للمشاكل الحقيقية والنّافعة للكل إو تبعوا لشكر و الملحدين حتى تبقاو تمشو غير ب السّليب
28 - مريم الأحد 29 دجنبر 2013 - 05:51
لماذا لا نفرق الناس و نضع جميع النساء في الشمال و جميع الرجال في الجنوب و نفصل بينهم بجدار سميك و ضخم و نصدر قوانين بمنع أي اتصال بين الفريقين و ننقرض و نرتاحو من هاد وجع الراس لي كل شويا جابدينولينا؟ هذا هو الحل الأمثل إذا لم يتق الله بعضنا في بعض!
29 - شذرات منثورة وجوهرة مفقودة الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:09
شذرات منثورة وجوهرة مفقودة
جمال الليل في نظرة عيونك رسم سواد عينيك ، والشعر الأشقر الحفيف أرخى سدوله متهدلا ، اسدل خيوط الشفق بلونه الذهبي تثيره الرياح في انساجم ، ،
أستظل متفيئا تحت ظل دوحته الوارفة ، أترنم بنغمات حفيف فينانها واتنسم عبيق براعمها أنتشي بحفيف أوراقها وأرشف دمعي وأبوح سري حلم الهيام ، عندما يحركها نسيم الصبا ، وأحلم للكرى الزهور المائسة وأرقص وأغني لأستعيد حياة الهائمة، واليابسة .
وأخلد الى بسمتك التي ارتسمت على شفتيك طبعتها مسحة الشبق شهوانيتين غرام غزال الرومانسية الحادة ، أسرت قلبي .
لشفة من الانسان طبق فمه وهما شفتان عليا وسفلى
نسخة طبق الأصل ـ لفرجك الخاتم الذهبي ـ مزعج بذيء الكلام لتكسير طابو الحياء والحشمة والوقار ـ وعيون ساحرة ، في مقلتيها كنز وحب عميق ، فمن كان تــواقــاََ للعلى ، قد صلى وصام يبتهل لله ، صورة لن تنمحي من ذهني وـ زهور، وورود ، الأقحوان والنرجس ـ لن تغيب صورتها عن عقلي ، خيالات تنتاب فرائصي ، أقرأ على قسمات وجنتيك دررا تنثر الإبداع ، وعلى صفحات محياك تـُـبَثُ رسائل آمال تنبض بالحياة كما وقدرا .
30 - مهمومة الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:10
عاش من عرف قدره، أو عاش من عرف قيمته.
ومعرفة الذات ليست بالشيء الهين أو السهل اليسير. إذ ليس كل من تعلم، على قدر استطاعته ودرجة ضحالة تكوينه، تعلم بالكاد تركيب الجمل وأخذ في ترديد كلام غيره ترديدا ببغائيا، صار بذلك يعرف ذاته ومجتمعه وتاريخه وتموقعه بين مواقع العارفين المجربين المتنورين، أو الجهلة التابعين النعاقين بما يستهويهم من أفكار مدسوسة، فذلك تحديدا هو المستلب.
أما الذين يعملون بالمقابل المادي من أجل تحقيق قوتهم اليومي، وهم الذين يملؤون الساحة الآن، فإنهم لا يمثلون المجتمع ولا قيمة لهم ولا أخلاق ولا مبادئ لهم على الإطلاق.
إن الجاهل للذات عندنا في المغرب، أي ذلك الشخص المستلب، هو الذي لا يرى واقع حاله إلا بمنظار غيره ممن يستغله استغلالا بشعا ويريد له تكريس ذلك الوضع المزري.
علينا لكي نوقظه من استلابه أن نضربه (بنغزة) مهماز، أو نمسكه بلسعه بجرة من إحدى أذنيه ونقول له بعربية مغربية دارجة جارحة: "شوف أولا يا لحمار حال مجتمع الغربيين اللي يستعمروك كيف كان؟ وكيف صار؟ ولاين غادي؟ وفين وصل؟ عاد تعال تكلم على حال لمغاربة!!"

المرجو من هسبريس نشر تعاليقي التي لا أعرف سببا في منع نشرها.
31 - قارئ الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:14
دفاع عن حقوق وكرامه المرأة على الرأس والعين. تجريم التحرش الجنسي نعم الصواب. التربية على اﻹحترام وتكوين اسر مستقرة ذاك مراد الجميع.
اما ان تستعمل كلمة الحق هذه للدعوة الى الرذيلة وقثل الحياء فذاك الباطل بعينه.
من كان لة مشكل مع تحريم الزنا وقوانين الميراث وتعدد الزوجات فمشكلته مع الله.
32 - papa de deux jeunes filles الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:48
Je suis papa de deux jeunes filles,elles sont ma fierté.A la fin de chaque année scolaire,j 'attends avec impatience la remise des diplômes ou remise des prix.Et à chaque fois ,je n'arrive pas à retenir mes larmes chaudes,tellement je suis heureux et fier.J ai consacré toutes mes économies à leur études(pour mr abou zaid);soit en en Europe ou aux Etats Unis.Mais quand on va au Maroc pour voir la famille,elles n'ont aucun soutien de la grande famille la-bas.Même moi,j en prends plein dans la figure,car j encourage mes filles à l instruction.Pour les gens de mon village au Maroc,je ne suis qu'une femme,ce qui est loin d'etre un compliment pour un homme la-bas.Ce n'est pas de ma faute si j'ai été elevé par ma mère qui m'a sevré d'amour et d 'affection.Le monde aujourd'hui a besoin d'amour.En plus, dans le souss,la femme s'appelle ironiquement TAMGHART, qui veut dire la GRANDE.My best teachers have always been women,Marianne .Williamson is one of them..All my support to you
33 - yassine الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:59
كيضحكو عليكم وتايقين بيهم الله عز وجل قال (الرجال قوامون على النساء )
34 - يوسف الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:07
ما ساعد في انتشار الفمينيزم ليس التضحيات التي قدمها النساء, بل تعرية الصدور, وكأن المرأة لا تستطيع الخروج من دائرة ما يثير الرجل...
35 - khalid nador الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:19
la liberté des femmes en plein usage pure de perversion...tout ce qui sort de ce texte sont des travaux liant la femme au sex comme toutes les feministes du monde qui vivent le complexe de leurs sexe feminin tout simplement et qui ont du male a le vivre dans un contexte de liberte des femmes ces femmes ont detruit leurs monde ...l'europe et l'amerique du nord sont en recul depuis la montée du féminisme, le fémisme a detruit leurs société en apportant aucune solutions mais que des critiques majoritairement autour du sex favorisant l homosexualité feminine a la soumission a lhomme et autres psycopatie des feministes ...en asie ya pas de place au féminisme et ca monte la femme labas n,est qu'un support a lHomme et c'est tout...l'Islam a trouvé la solution au probleme le plus complexe de la societe qu'est la femme..elle est a la fois le sommet la piece maitresse de la societe dans un equilibre parfait..
36 - تحرش الإناث على الذكور الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:20
بسم الله الرحمن الرحيم
تحرش النساء على الرجال وتحرش الرجال على النساء لا بل تحرش الإناث على الذكور والذكور على الإناث مشاركين في الخبث
أما الرجال والنساء بعيدين كل البعد عن الفحشاء والمنكر
يقال عشرين الف انثى مغربيات في الخليج يمارسن الدعارة فهل هذا التحرش أم بحثا عن البغاءّ والعارة؟؟؟
الذين يدعون حقوق الانسان فتانين كذابين لا يريدون الخير لبلدنا

يقول تعالى:
( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )
-----------------
الغيور على دينه وبلده / ميضار
37 - Aziz Qaissi الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:26
Judith Butler and Simon de Beuvoir, as femenists, believe that "women" are notborn so. Rather, it's the society that make them so. Let us call it "gender". Judith Butler, the post-structuralist American thinker and philosopher, suggests what she calls "Performativity", that is the performance of both male and female in the society they are brought up in. Therefore, I suggest that as long as Most of Moroccans are still clinging to the so-called parochial authority, feminism needs a real struggle not only s as through these female feminist, as the case of the Article's authoress above "Zhour Baqi", whom I do utterly respect, but also the male feminists.
38 - jamal de france الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:30
"فيمينيزم" كلمة تعني الإنحلال الفساد الجرأة في سلخ ملابس وكشف عورة المرأة أهذا هو ما تريده المرأة المغرية؟ الغرب يستمتع ويكشر عن أنيابه فرحا عنذ خروج بعض نسائنا لتتبع خطا الفاسداة المنلات من نساء حركة "فيمينيزم" لمذا لا نخرج جميعا للمطالبة بتعليم جيد وصحة للجمع مكرامة للمواطن أم نحن أبطال في تقليذ كل ماهو ظاهري من الغرب نعم للحرية لكن أي حرية تريدون ؟؟ لا تكون على حساب ديننا وتقاليدنا وأعرفنا نحن أمة محمد لا أمة عيسى أو داوود أو قو لوط
39 - digrari الأحد 29 دجنبر 2013 - 07:43
المشكل ليس مشكل رجال أو دكور المشكل مشكل تركيبة لعب فيها عدو الإنسانية دورا كبيرافي خلق التركة الت ييعانب منها المجتمع ككل.
نبتعد من المنبع ونشرب ماء ملوث، مع العطش يبدو مرويا لكن هيهات أن يكون كالأصل.
يهتفون في الغرب بالتكامل ولازلنا فقط نحارب من أجل المساواة.
على كل حال التركيبة الإقتصادية للعالم العربي من أغرب التركيبات الموجودة على التاريخ.
ثروات في البنوك الغربية وعري بالبوادي وجوع من المحيط إلى الخليج.
إستغلال لكل الإمكانيات وتكبيل لكل الحريات هذه هي الأسباب.
أما النتائج فيه جهل مركز وفقر مركب على جميع الأصعدة ونغدي العالم بأسره بجمبع الثروات: الفكرية المعدنية وحتى الفلاحية.
يعطي العلم العربي فقط للغريب، أما أبناءه فخاضعون للقوى العالمية ومن جميع الجهات الشرقية والغربية والشمالية أما الجنوب ففيه العجز الإفريقي ...بكل معوقاته.
التركيبة شرحتها كل النساء الفاضلات الم\كورة بالمقال ولا يمكن إختصارها فقط في الإختلافات الفيزيولوجية الظاهر والمتكاملة حثما، ولكن المقارنة هي مدى السعادة التي نجنيها في النهاية من المرور هنا.
40 - الإدريسي الأحد 29 دجنبر 2013 - 08:00
بينما تبحث الدول الآسيوية خاصة تطوير بحثها العلمي وسبل النهوض باقتصادياتها كما هو الشأن بالنسبة للهند التي غزت الفضاء بتكاليف منخفضة وبإمكانيات وطنية مائة بالمائة ما زلنا نحن بالمغرب ننظر إلى أفكار غربية غريبة عن هويتنا بإعجاب بدل النهوض يدا بيد نساء ورجالا بلادنا الحبيب دون مزايدات أو مغالطات
41 - Mohamed Aboq الأحد 29 دجنبر 2013 - 08:00
Love is the key to everything! My dad,& mom still kiss eachothers hands,& for me this is the best gift,& human sample our parents are trying to show us that life is easer,& sweeter through love: though my mom lost sight in 1984, my dad still loves her, & even more,& more because their love was based on simplicity, not money, not greed. They worked hard to give birth to seven minus one who died, but at least we were three sisters,& three brothers. Nobody complained living in a perfect harmony full of love,& solidarity! When I used to go to court,& saw kids against their dad, I said to myself: oh the poor man , but now I came to a conclusion that the mom was suffering in complete silence for I knew why they did that to him,& he deserves it!
Long lives the woman with her rights! At least we want to see all women smiling on the coming march8 th filling the air with independence, freedom,& true love!
Yes men! Stop torturing women& exploit them sexually!& you women! Do not be scared! He is
42 - غير دايز الأحد 29 دجنبر 2013 - 08:32
<< ، تجدهن في كل ندوة، في كل ورشة، في كل مشروع قانون وفي كل نقاش وطني حول المرأة، يصرخن بأعلى صوتهن يطالبن بحق المرأة في مناصب سياسية >>
43 - عبد المنعم الأحد 29 دجنبر 2013 - 08:53
أتمنى على النساء المطالبات بحقوقهن المهضومة وبرفع الظلم عنهن أن لايشتتوا جهودهن في مطالب شتى دفعة واحدة حتى لاتوصد جميع الأبواب في وجوههن.

التركيز على الأهم أولا , التحرر من قبضة الزوج وأمه وكل قبيلته ..... فالتساوي معه في الحقوق في كل شيء , لاطابوهات ولاهم يحزنون.

كفى نغصا وتنغيصا في حق المرأة , ظلم فاحش يطال بعض النسوة يظن الإنسان أننا لازلنا نعيش في مغارات العصر الحجري.

كفى! ثم كفى.
44 - wax الأحد 29 دجنبر 2013 - 08:55
la femme marocaine et arabe en général, veule se comparer. à la femme dans l occidentale. elle cherche a avoir une double identité. musulmane lorspue il s'agit de ANAFKA .et européenne lorsque elle s habille.ou fait du shopping.
45 - simo الأحد 29 دجنبر 2013 - 09:06
vous ouvrez de nouveau une guerre contre le grand DIEU ne cro
yez jamais que vous allez gagner cette guerre car DIEU est plus puissant va corriger ces contre natre par le grand "tsounami"
46 - صلاح الأحد 29 دجنبر 2013 - 09:48
مسكينات مظلومات باين الظلم على وجوههن وعلى ملابسهن اتركوهم يعبرن اكثر وينتفضن من ملابسهن بالكامل انهن مقهورات في الغرب النساء يتجردن من جميع ملابسهن ولا احد يمسهن بتحرش او بسوء لماذا لانفعل مثل الغرب يمكن الرجل المغربي مكبوث وعندو النفس زايدة واردن ان يصبح بارد النفس يرى العري عادى ولا تحرك فيه المراة ساكنا حتى لو نامت معه هنيئا لكن
47 - شاهدة على العصر الأحد 29 دجنبر 2013 - 10:09
كل من ذكرتيهم لم يدافعوا عنا كنساء بل كل ما قمن به هو تحقير للمراة فقط
من قال لكي اننا نحن الفتيات نريد ان نعيش بدون رقابة اهل وبدون غيرة اب واخ وزوج ، فانا عندما اعرف ان اهلي يخافون عليا و يحافظون عليا احس نفسي جوهرة مصونة واحمد الله كثيرا عندما ارى في المقابل بنات يتخبطن في حياة ضائعة تحت مسمى الحرية . الحرية التي يعتقدون انها في مصاحبة من شاءت وفعل معه ما شاءت .
والاسلام هو من رفع من شأن المرأة واعطاها كامل حقوقها وليست حركة فمينيزم هي التي سوف تعلي من شأننا كنساء

والرجل لا يخاف من كلمة فمينيزم بل هو يحتقر ما اتت به من افكار وقحة لانه يحلم دائما ان يرى اخته وامه وزوجته وابنته من احسن وانظف وارقى النساء بالاخلاق والدين والعلم .. وتحية لكل رجل لازال يحمل شعور الغيرة في ضلوعه ولا يرضى لنفسه ان يكون مما وصفهم الرسول الكريم بالديوثين

ارجو النشر يا هسبريس
48 - احمد الوزاني الأحد 29 دجنبر 2013 - 10:33
في الصباح الباكر تخرج المرأة من البيت شبه عارية ؛ متعطرة بازكى انواع العطور قاصدة من دلك اثارة انتباه اكبر عدد من الرجال واغرائهم ؛وفي المساء عند عودتها الى المنزل تطالب بمحاكمة المتحرشين ؛ وفي الصباح الموالي تجدها في الشارع وبمظهر أكثر جادبية من البارحة تتمايل في مشيتها ؛ نعم حرية التنقل عبر التراب الوطني حق دستوري ؛ لاكن اختي العزيزة لاتنسين أنك تأدين الآخر ؛ فقبل المطالبة بمحاكمة الآخر ؛ عليك باخفاء مفاتنك ؛ واعلمي علم اليقين انه لا أحد يستطيع مزاحمتك أو التحرش بك اختي العزيزة .
49 - منير رمضان الأحد 29 دجنبر 2013 - 10:43
يامن يناضل من أجل محاربة ماجاء في كتاب الله وسنة رسول بالله عليكم أسألكم سؤال أجيبوا عنه في أنفسكم ..وهو(بأي وجه ستقابلون ربكم)
50 - ابراهيم الأحد 29 دجنبر 2013 - 11:16
لمادا يتم تصوير المراة في المعرب كانها مستضعفة او انسانة يحتقرها كل من هب ودب. المرأة المغربية بخير وتتمتع بجميع الحقوق فنجدها في جميع الادارات والابناك والمستشفيات و ...... تصورو معي ان من كترة الحقوق هناك من صفعت رجال والامن والله الرجاا ما يقدرو اديروها ومنهن من صدمتهم بسيارتها . في موضوع اخر دي صلة لا يمكن ان نساوي المراة بالرجل فالرجل هو من بنا المغرب طوبة طوبة أوسوولو البناية ويلا بغيتو المساوات عطيونا عيالات بنايات صباغات حدادات ... والرجل هو من يجمع نفايات التي تخرجهن النساء من بيوتهن ايوا جيبو لينا اللي يجمع الزبل والرجل هو نن يسهر علي امن البلاد وسلامة العباد فيسهر الليل لتنام اغلبية النساء في امن وأمان وعندما نتكلم عن الامان فعي في امان داخل بيتها بسبب الرجل زوجها يعني وبامان في الخارج بسبب رجال الامن وتحية نضالية الي كل رجال الامن بكافة انواعهم الشرطة والجوندارم أو البوليس وحرس الحدود الرجال الدين يعيشون في الصحراء ويحمون وطننا من تكالب بعض الجيران. والرجلهو ... اش غادي نقول ليكم العيالات الله يسمح ليكم فحق الرجال
51 - sonnia الأحد 29 دجنبر 2013 - 12:17
اظن ان الصراع داخلي بين المراة العفيفة المتتزوجة او الملتزمة التي تود ان تحفظ اسرتها وابنااها وزوجها وتكون الاجيال النافعين لهم ولغيرهم وكذا تخاف الله والاخرة وبين التي تريد الاتجار بجسدها وتغييب العقل والاخلاق والعناد علا مكاسب الدنيا وتحقيق مكاسب دنيوية محضة والله وعد الصادقات والمسلمات والعفيفات بحسن الثواب وصدق الله العظيم ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
52 - Anas الأحد 29 دجنبر 2013 - 13:14
نعم للتبرج ولا للتحرش، المشكل هو ابتعادنا عن ديننا الحنيف، هنا أتكلم عن الجنسين معا . فالإسلام فرض الحجاب على المرأة احتراما لذاتها، وأمر الرجل بغض البصر للعفة. معا أبيا أن يفعلا.. فعلينا ان نؤدي الضرائب.. السلام
53 - غيور على بنات بلدي الأحد 29 دجنبر 2013 - 13:21
اذا كانت المراة مثل الرجل في كل شيء لماذا قبلتم الكوطا ولماذا قبلت الموظفات امتيازات التعيينات بحيث لاتعين في المناطق النائية ولماذا لاتعملن في المهن الصعبة كالبناء مثلا هل المراة تملك القوة والكفاءة التي يملكها الرجل لو كان كذلك لكانت هناك نبية او رسولة اقول لاخواتي وبناتي لاتتبعن من لهن اهداف وايديولوجيات فاسدة اصلا تخدم مصالح خارجية والا ستفقد المراة قيمتها ومعها الرجل ايضا سيصبح مجتمعنا لاقدر الله منحلا ومختلا العهر واللواط ولاقيمة للاسرة الاب يخون زوجته رسميا مع النساء والرجال والمراة كذلك والاولاد ان وجدوا نفس الشيء ليس كل ما يلمع ذهبا الغرب منحط اخلاقيا ونفسيا بل المادية جعلت منه الة وكل شيء في الغرب يباع ويشترى هم في امس الحاجة لمن ينظم حياتهم لنظام ديني يسترجع لهم انسانيتهم التي فقدوها وخير دليل على ذلك اسلام الكثير منهم وخاصة المفكرين رغم تعنث سياسييهم وحربهم على الاديان وتشويهها كي لا تتبعها شعوبهم سلطة الشيطان في عصرنا اصبحت قوية جدا فحذار المراة مكرمة في بيتها مع اولادها وزوجها او في عمل شريف تنفع به مجتمعها في احترام متبادل مع افراد مجتمعها
54 - citoyen الأحد 29 دجنبر 2013 - 13:45
Franchement je ne vois sur l'image que des femmes à moitié nues,où sont donc les marocaines?
55 - الخيزان الأحد 29 دجنبر 2013 - 13:54
المرأة محترمة بمكانتها وتقديرها ،تتألق وتتبوأ الدرجات ، وكرمها الله كما جاء في تعاليم الدين الإسلامي القرآن الكريم شاهد ، فماذا ينقصك إذن يا حواء أم البشر
/=/ منظمة (Feminism) الـ"فيمينيزم ، نظرية المساواة بين الجنسين ، والتمركز حول الأنثى ، حركة تهدف إلى تحقيق قدر من العدالة داخل المجتمع ،وإذا كان الرجل هواللبنة الأساسية في المجتمع، فإن الأم هي اللبنة الأساسية في الأسرة ، وإذا انسحبت المرأة من الأسرة تآكلت الأسرة وتهاوت ،
عليها (الاهتمام بالإنتاجية على حساب القيم الأخلاقية والاجتماعية الأساسية (مثل تماسك الأسرة وضرورة توفير الطمأنينة للأطفال) ما الحل. خصوصا أن الجمعيات المغربية المختصة بحقوق المراة تولى وجهها شطر الغرب .
/=/ فيومن نساء عاريات الصدور ،"التعري"، كشعار إعتمدته المنظمة، استخدام الجسد على تعميق سلطة المرأة لتحقيق الاستقلالية لذاتها لتصبح حرة طليقة وضرب التبعية عرض الحائط والتحررمن القيود، تخطي الحدود ، دوس الحواجز، كأنثى Passe Partou .
لووضعنا الجنسين في ميزان وزناهما :) نجد مواطن القوة والضعف مميزات وأعضاء ثمينة ) قوة العقل وضعفه ) القدرة الشجاعة الشخصية .
56 - jamal الأحد 29 دجنبر 2013 - 14:30
اولا..اريد ان افهم من تحرش بالفتاة يسجن ..جميل بالمقابل نرى فيكل درب عشرات الفتيات .يراودن الشباب ..هده حرية..جميل وفي حالة الاغتصاب السجن ..وتصبح كدلك امراة عازبة وتلد ..جميل ويبحث عن الزوج لادخاله للسجن..كل هذا وراءهجمعيات نسوية هجالات ..لانتكلم عن مءات الاف العاهرات والاف اللالاف الرميات في احضان الخليجيين ...3/من شجع الطلاق هم الجمعيات ويدافعن عن الابناء غريب..4/الفتاة الان في المغرب بدات تكره غلاب والاخ وتتتمرد بتحرشها على الشباب باكاديب الجعيات..5/من يعنف الخادمات 6/منجعل الشباب يعزف على الزواج ..واخيرا منتحرش بنبي .اذن من يتحرش بمن ايها الشباب قاطعو الزواح سياتي زمان سترى 50امرة لرجل ..فهن ضعيفات ناقصات عقل ....لكن هناك عفيفات ...
57 - شمهاروش البلدي الأحد 29 دجنبر 2013 - 14:31
التحرش بالنساء وحده أنواع منوعة، واستغلال وضعية بعض النساء النفسانية المتأزمة هو من أفظع أنواع التحرش بشاعة بالمرأة.
فالمرأة في المغرب كالرجل كلاهما يعاني من غياب وضياع حقوقهما في العمل وبالعيش في حياة حرة كريمة، حتى أن التحرش قد لا يكون مشكلة بحد ذاته بجانب ما يقاسي منه المغاربة. فالمجتمع المغربي معرض للإختراق على جميع المستويات والأصعدة، وبكل الوسائل، أهمها الدعاية والإشاعة وتزييف الحقائق ونشر الفواحش والأباطيل تحث شعارات براقة و كلام خطب رنانة. ولقد أتيحت لأعداء المغرب الخارجيين، بتعاون تام مع أعداء داخليين، الفرصة السانحة والظرف المناسب لبث سمومهم بين جماهير المغربية المتعطشة للحرية وللكرامة ولعزة النفس. وقد استغل هؤلاء الأعداء خيبة أمل الشعب التي تحولت إلى إحباط تام عند كل جماهير الأمة المغربية بعد أن خابت كل آمالها في ظهور قائد منقذ لها من هول الهزائم والإنكسارات المتتوالية طيلة مدة تزيد عن 70 سنة، كانت مهدت خلالها الرجعيات والخونة والمتواطؤون مع الإستعمار وعملاؤهم الطريق لمرحلة جديدة لإستعمارنا فكريا وماديا ومعنويا.
تظاهر ها النسوة ناتج عن إحباطات كثيرة استغلها أعداء الأمة.
58 - امينة الأحد 29 دجنبر 2013 - 14:51
كم انا محظوظة كوني اكرمني الله وجعل الرجل يقوم بكل جهد وبكل حب من اجل ان يريحني وان اظل جوهرة منورة اينما حليت وارتحلت بلباسي المحتشم والحياء الدي يزيدني نورا وبهاء.كامراة لا اريد من اي منظمة او جهة ان تدافع عني ولكن ادعوا علماءنا ان يبينوا وبعلموننا كل التعاليم الدينية لان فيها كل ما يغني عن كل هده الجمعيات والمنظمات التي تستورد لنا كل ما في الغرب من سلبيات .ولو طبق كل منا سواء الرجل او المراة :ما امرنا به الله عز وجل لعشنا عيشة هنية نجسد عليها فنسال الله الهداية للجميع .
59 - الخيزان الأحد 29 دجنبر 2013 - 15:05
yassine الأحد 29 دجنبر 2013 - 06:59
كيضحكو عليكم وتايقين بيهم الله عز وجل قال (الرجال قوامون على النساء )
()))))))))))تحية شكر(((((((((((()
لنفهم الــــقـــوامــــة معناها
لما منح الله الرجل ما منحه من عقل أكمل من عقل المرأة لم يات عبثا ، والحكمة الإلاهية هو الرجل صاحب القوامة عليها. من رعاية وحماية وإصلاح .الرجل قَيّم على المرأة، أي هو رئيسها وكبيرها والحاكم عليها ومؤدبها إذا اعوجَّت
جعل القوامة للرجل على المرأة هو أن يفق عليها ويدفع المهر لها ، هذا هو ما يقتضيه تعليل القوامة في الآية الكريمة بالإنفاق،
إذا تخلى تخلى الرجل عن ميزته التي ميزه الله تعالى بها ، سيصبح الإنسان
في عداد الديوث .
60 - abdotita الأحد 29 دجنبر 2013 - 15:08
انا لا ارى اي امرأة ملتزمة في الصورة، لمذا؟ لأن الملتزمة غير معنية بالأمر, إذن ما الحل للقضاء على هذا المرض؟
و كما تعرفون ان لكل مرض داء و دواء، فالداء هو التبرج و الدواء هو الإلتزام
قد يكون ربما هذا جزء من الحل و إن كان هو الحل بعينه دون ان نمس او نخدش صورة الطرف الآخر اي الرجل المتهم الأول دائما و البريئ اخيرا.
61 - غيور الأحد 29 دجنبر 2013 - 17:19
انا مع تجريم التحرش ولكن شريطة تجريم التحرش النسوي ايضا وتجريم التبرج ومعاقبة الكاسيات العاريات المخلات باخلاق ديننا الحنيف...
62 - AHLAM الأحد 29 دجنبر 2013 - 17:27
بسم الله الرحمان الرحيم
نحن لا نحتاج الى هده الجمعيات حتى تتكلم عن حقوقنا,فالحقوق التي نحتاجها محفوظة في القران الكريم والسنة,وهده الجمعيات لها ايديولوجية تريد نشرها,وما المشاكل التي يعاني منها المجتمع المغربي من ارتفاع نسبة التحرش,والخيانة,والانتحار وغيرها ماهي الا نتاج لهدا التحرر المبالغ فيه,
63 - salah-21 الأحد 29 دجنبر 2013 - 17:35
بالله عليكم لو ان احدهم كانت له سمكة و وضعها على قارعة الطريق فجاء قط و اكلها فمن نلوم؟؟استرن انفسكن و غطين لحومكن و لن يتحرش بكن احد.. التحرش موجود حتى في العالم (المتقدم)بل و بكثرة ؟ فلماذا لم تمنعه قوانين الغرب الجائرة التي جعلت من المرأة سلعة بكل ما للكلمة من معنى .. المراة العارية على كل سلعة و في كل اعلان .. فهل تريد المرأة المغربية ان تتحرر حتى من نفسها لكي يقال بأن المغرب متحرر .و الله ان من يدعو الى تمييع المرأة يريد فقط ان يسويهن ببناته و اهله حيث الفسق و الفجور و لا يستطيع ان ينبس ببنت شفة. و قد أخبرت عمن كان يسـتأسد تحت قبة البرلمان لكنه في بيته نعجة و أي نعجة و الفاهم يفهم... انشري هسبريس
64 - ahmed الأحد 29 دجنبر 2013 - 17:52
كان أحد ملوك بني أمية لايترك نساءه في فراغ بل يشري لهن الصوف ليشتغلن به وملأ فراغهن .فهؤلاء النسوة لم يجدن شيئا يقضين وقتهن _الذي سرقوه من مهمتهن _إلا الخروج إلى الشارع ونشر الفتنة بين الناس ,
65 - أحمد الأحد 29 دجنبر 2013 - 19:21
(يصرخن بأعلى صوتهن يطالبن بحق المرأة في مناصب سياسية تجعلها في مراكز قرار حقيقة، يطالبن بإصلاح القوانين والدستور، بالمساواة، بالكوطا وبالمناصفة، يقمن بحروب ضارية ضد تزويج القاصرات، ضد التحرش الجنسي، ساهمن في إصلاح مدونة الأسرة، ولا زلن يقاومن باستماتة من أجل تطوير وضعية المرأة)هل هده هي الديمقراطية في نظركم أخت زهور ادا لم تكن المناصفة فلا بأس من الكوطا أنا لم أسمع بالمناصفة أو الكوطا في أعتى الديمقراطيات هل تردن أخد شيىء ليس من حقكم فالديمقراطية هي أن يتقدم الرجل والمرأة سيان ويتم الاختيار بطريقة ديمقراطية عن طريق الصندوق وعوض البكاء والتوسل للظفر بالمناصب وهدا هو مبتغاكن كان الأجدرأن تخرجن من الصالونات والفنادق المصنفة وتدهبن للجبال والمناطق المهمشة لكي نقل بأنكن صادقات فالنساء شقائق الرجال وهي الأم والزوجة والأخت
66 - citoyenne الأحد 29 دجنبر 2013 - 19:45
la femme marocaine est une CITOYENNE , comment faire comprendre cette verite aux frustres sexueles et aux barbus obsedes par le viol de petites fillettes? la solution c est dans les mains des femmes , elles represenetent une force , cette generation ne va pas rester les bras croisees et temoigner malakat al yamine , jawaris , et des enfants violees avec une masque religieuse , la revolution des femmes marocaines a deja commence c est la fin de la societe masculine game over
67 - malika الأحد 29 دجنبر 2013 - 20:13
il suffit de lire les commentaire des frustres sexueles pour avoir une idee sur la mentalite malade du marocain: la definition de la femme dans son petit dictionnaire :
un morceau du viande , une mineure , inferieure , un autre qui la compare a une poisson , vraiment des psychos qui n ont aucun respect aux femmes , la marocaine est une CITOYENNE dwzouha bjghima dyal lma et si cette mentalite continue au Maroc bientot on aura pas seulement le feminisme , mais le hetlerisme feminin wli maajbouch lhal ra afghanistan
68 - مغربي بالمهجر الأحد 29 دجنبر 2013 - 20:52
اخواني الشرفاء,اخواتي العفيفات.من منا لايدكر ايام كانت المدارس متفرقة مدارس البنين و مدارس للبنات.كان التعليم في اعلى مستوياته دون حاسوب و تكنلوجيا,وكان مستوى الشهادة الابتدائية افضل بكتير من البكلوريا .نعم تذكرون فمنذ ان خططوا لدمج البنين بالبنات,خططوا للتحرش الجنسي.من منا لايذكر الامهات المغربيات امي وامك حين كان النقاب من الثوابت,ويلبس تلقائيا.فتشعر المراءة دونه بالخجل.اليوم النقاب يحارب ويعتبرونه مظهرا من مظاهر التخلف.واصبحنا نتمنى من بناتنا ياحبذا لو كان اللباس محتشما,بل حتى الجلباب المغربي الاصيل حاربوه بعد ان شوه عبر ادخال لمسات الموضة كتضييقه حتى يبرز المؤخرات والصدور, فتح على السيقان تم تقصير وتعريض الاكمام.وهاهو اليوم في طريقه للانقراض حيت عوض بالقفطان.حتى البرامج التلفزية الثقافية بذلت بالمدام مسافرة (الرجل)في المطبخ والانسة في مراكش, للا العروسة,قصة الناس حيت يتفنن ضيوف الحلقات في تشويه انفسهم,كم احن لذاكرة المدن.ولاتستغربوا ان طالبن بحمام مختلط لان اسبانيا باعتبارها قدوتهم لها شاطئ مختلط للعرات فقط تم يتسائلون لماذا الضعف الجنسي,للاسف فلاناخد منهم الا زبالتهم قمة الانحطاط
69 - asmae de USA الأحد 29 دجنبر 2013 - 21:41
to the moroccan with a sick mentality: the street is not your private property , it belongs to all citizens , who you to impose on other citizens a dress code ? you can force the members of your family to wear a ninja unform and to hide like phantoms but not other citizens , women of Morocco has exactly the same rights as you , and let me correct you : women s right is not a charity from your pocket : we are born with our rights , i encourage all womens to fight for their rights and not to put up with any injustice or discrimination, it s our duty to educate theses savages and teach them how to treat moroccans like citizens , it is our duty for the sake of future generations
70 - مغربي بالمهجر الأحد 29 دجنبر 2013 - 23:32
حذاري اختي المسلمة:بداية اود ان اشاركم رايي الشخصي بخصوص زوجتي و ربت بيتي .فقد رزقني الله زوجة صالحة اقل مايمكن ان اقول عنها انها رائعة.لبست حجابها الشرعي,تفرغت لخدمة بيتها وتربية اطفالها ورغم انها حاصلة على شهادة الهندسة فلم اجبرها على دلك ولا استطيع لان القانون الكندي يمجد النساء الى درجة ان بعض الجمعيات تكونت خصيصا للدفاع عن الرجل .الغريب في الامر ان جل المنخرطين من النساء ,كان اختيارها للبيت بمحض ارادتها حيت قالت انها تستتمر بابنائها ونعم الاستثمار.ومن جهتي كانت علاقتي بها عملا بقول الرسول ص وتوصيته بالنساء. بل حتى وانا ابحت عن شريكة للحياة كان مبدئي اظفر بذات الين تربت يداك وفعلا فقد تفضل علي الخالق بزوجة لا اخجل ابدا من تقبيل رجليها امام العالم تعبيرا لها عن شكري وامتناني لتضحياتها لانها فعلا تستحق ذلك.قد يقول قائل وما علاققة قصتي بالموضوع ,فاقول الكتير منا معشر الرجال يجحد ابسط حقوق النساء,فقط للمتعة الجنسية,لا انضر انطلاقا من الافلام المكسيكية بل انطلاقا من شرع الله وانت اختي لا تلتفتي لصيحاتهم فانت المستهدفة والحرة لاتتنازل عن مبادئها ولوبقطع رقبتها وتجوع ولا تزني بتدييها
71 - مغربي بالمهجر الاثنين 30 دجنبر 2013 - 04:23
الى الاخت المتحررة من منتريال:وددت لوردت عليك احدى الاخوات العفيفات وما اكترهن في هذا الموقع المشكور.و حيت لم يحصل شيئ من هذا فلاباس ان العب هذا الدور.انا من مدينة طورونطو التي تبعد بحوالي خمس ساعات عن منتريال اقول ان كندا ارض الحرية فعلا لكن مضمون الحرية يختفل حسب مبادئ كل شخص ,فالعفيفات كذلك لهن الحرية فارتداء حجابهن وحتى المنقبات ولله الحمذ. فالعفيف عفيف ولو كان في اشد بقاع العالم كرها للاسلام والفاجر فاجرا ولو كان بمكة.فكل انسان حر مالم تمس حريته حرية الاخرين ولعلك لم تطلعي على تعليق كتبته امجد فيه زوجتي احتراما وتقديرا لتضحياتها.رغم انها حصلت على شهادة عليا بالهندسة فاختارت طواعية التفرغ لزوجها و اطفالها ,لقد قلت انه لا يخجلني تقبيل رجليها امام العالم فقط لانها تستحق,فاي احترام هذا واي تقدير,فهي من اجبرني بالاحترام لانها استحقته,وكان واجبا علي الاعتراف بافظالها,لن اكون مبالغا اذا قلت انني لاشيئ دونها,فلغز نجاح العلاقة الزوجية يبدا بتحديد مواصفات الشريك,عدم التسرع في ايجاده,احترام متباذل,تقدير المجهود فيحس كلاهما بتكميل الاخر وكلاهما يؤدي دوره وليس كالافلام التركية حيت السيي مهند
72 - سهيل البابلي الاثنين 30 دجنبر 2013 - 07:05
الـ"فيمينيزم" حركة نسائية داعية إلى تطبيق نظرية المساواة بين الجنسين ، سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا ، وثقافيا . مستغلة الظروف . لضرب التعاليم الإسلامية في العمق ، ونشر اليهودية والنصرانية ، بإيعاز من جمعيات نسوية عالمية لها يد طولا وقدرة على اختراق المجال السياسي والأعراف والهجوم على التقاليد الموروثة أبا عن جد والثورة في وجوه الرجال، ونسف القوانين والقواعد ـ لفرض نجاستها ونشرغسيلها..وتختارضحايا من ساذجات مغفلات ، وفاشلات في الحياة ، وهنالك الميكافيليات ، طمعا يلهثن وراء حفنة دريهمات . فكثيرا ما رأينا نساء كن سابقا عاهرات ، فلما طال بهن الزمان عدلن وتحولن الى نساء حقوقيات . فمن شب على شيء شاب عليه .
ونطالب من هذا المنبر :
لتكافؤ الفرص ونكون واضحين وضوح الشمس في النهار . إجبار المرأة على الخروج الى ميادين العمل ومزالة الأشغال الشاقة كالبناء والفلاحة والصناعة ، وتعيينها في الجبال ، لأداء مهام مجتمعية ، وأن نراها جندية مجندة لحراسة الحدود ليل نهار ، مرابطة في الصحراء بحره وقره ، لتعيش حلاوة الوحدانية ، وتتذوق طعم الحلال ، الذي ما فتئ سيدها الرجل يتستر عليها ويخفي عنها العار.
73 - buto الاثنين 30 دجنبر 2013 - 11:31
il y a des problèmes concrets qui se posent à la jeunesse :
le grand retard des mariages à cause des conditions économiques tres défavorables (chomage, vie chere,manque de logements),ces retards auront des conséquences graves sur la population qui va vieillir sans produire de jeunes pour travailler,
on remarque aussi que les 2/3 des sélectionnés aux grandes écoles sont des filles,et ceci depuis 10ans,les problèmes qui vont se poser est que ces filles cadres ont elles la chance de trouver des maris du meme niveau qu'elles car elles seront plus nombreuses que les garçons cadres,en plus est ce que les marocains accepteront d'etre dirigés par des cadres femmes ,
c'est ces problèmes auxquels il faut preter attention au lieu de ne parler que de la femme sexe ,cessons de rabaisser la femme !
المجموع: 73 | عرض: 1 - 73

التعليقات مغلقة على هذا المقال