زياد برجي: الفن المغربي عريقٌ ومُتميّز في الساحة الفنية العربية

زياد برجي: الفن المغربي عريقٌ ومُتميّز في الساحة الفنية العربية
الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 07:02

قال الفنان اللبناني زياد برجي إن الفنّ في لبنان والوطن العربي بألف خير، وإنّ العديد من الفنانين الموجودين في الساحة العربية لا يزالون يحافظون على مستواهم الفني، وإن الظروف الفنية تغيرت بعد أن تغيرت الأغنية العربية بالإضافة إلى أن التفاصيل الفنية تغيرت هي الأخرى.

واعتبر برجي في حوارٍ مع “هسبريس”، أن الأغنية العربية التي تلامس هموم وواقع المواطن العربي قليلة من حيث الكم مقارنة بهموم الشعوب العربية، كما تحدث برجي في الحوار ذاته عن كون الفن المغربي فنّ عريق ولديه تميّز في الساحة الفنية، وأنه يوجد فنانون مغاربة يقدمون ألواناً غنائية جميلة ومتنوعة.

– ما الذي أخذك إلى عالم الفن والغناء المليء بالمتاعب والهموم؟

* كانت بدايتي بأستوديو الفن سنة 1996، ودفعني للموضوع صديقي الجنرال خلف. كنت حينها في التجنيد الإجباري، وأجبرني على الدخول إلى عالم الفن من خلال مشاركتي في أستوديو الفن؛ حينها التقيت بالأستاذ سيمو أسمر، والذي نصحني أن أغني في البرنامج بدل أن أعزف كما كان مقررا، فوافقت على طلبه حينها.. وهكذا بدأتْ قصتي مع الفن.

– بما أنك مطرب وممثل أيضا، ما الذي استشفْتهُ من رحلة الذات وتحديداً في مجال التمثيل والغناء؟

* رحلتي لا زال وقت الحديث عنها جدَّ مبكر. رحلتي طويلة في مجال الغناء بحكم أنني قدمت العديد من الأعمال، أما التمثيل فسيكون لدي ثاني عمل في هذا المجال عما قريب، لهذا من المبكر أن أتحدث عن رحلتي في هذا العالم، لكن، مع ذالك، أنا أستمتع بالنجاح الذي هو بتوفيق الله أوّلا؛ أما بخصوص الغناء فأنا أرى تفاعل الناس معي وأرى أنهم يحبون ما أقدّمه لهم.

فبعد 17 سنة، أحسّ أني بدأت آخذ حقي منه، لذا، يمكن أن نتحدث عن رحلتي الفنية عندما أقترب من اعتزال الفن، أما في الوقت الراهن فما زال الأمر مبكرا على ذلك.

– بما أنك مغنّي في المقام الأول، كيف استطعت أن تنجح في خلق أسلوب جديد في التمثيل أيضا؟

* صراحةً لا أعرف ولا أريد أن أعرف، لأن كل شيء أقوم به على طبيعتي ووُلد معي بالفطرة، كما أن العديد من الناس يتصرفون بطبيعتهم، وأنا واحد منهم، أتصرف بطبيعتي وأحب أن أتصرف بها دائما، خصوصا بعد الانفتاح الذي عرفه العالم والتقدم والتطور الذي نعيشه. الناس الآن لم نعد نعير انتباها للفنان المزيف الذي يقدم فنا مصطنعا، وأنا لا أريد أن أكون على هذا الشكل.

– ماذا تقول كفنان وملحن يراقب المشهد السياسي والإبداعي في لبنان والعالم العربي؟

* أنا لا أراقب سوى الفنّ فقط، والفن من وجهة نظري هو بألف خير، خصوصا في لبنانَ والوطن العربي. إجمالا، لدينا فنانون في الساحة الفنية العربية، ووجوه فنية كبيرة لا يمكن الاستهانة بها، رغم الظروف الفنية التي تغيرت بعد أن تغيرت الأغنية والتفاصيل الفنية أيضا.

– يقول المؤلف الموسيقي الروسي “تشايكو فسكي” “لا يعنيني من يضع قواعد للناس، بل يعنيني من يصنع أغنياتهم”؛ انطلاقا من هذه المقولة هل ترى أن هناك أغاني في الساحة الفنية العربية تعبر عن هموم المجتمعات العربية؟

* نعم، هم موجودة، لكن ليس بالشكل الذي يجب أن تكون عليه، يعني أن الكم قليل مقارنة بهموم الشعوب العربية، فلا نجد مثلا أن الأعمال والأغاني تلامس هموم المواطن العربي وأوجاعه التي لا يتم ترجمتها من خلال الأغاني، لكن مع ذلك نجد العديد من الفنانين يشتغلون على هذا، وهم في تزايد ملحوظ.

– في ظلّ التسارع والتضخم الذي تعرفه الساحة الفنية العربية، والمتداخلة مع هذا النشاز الإيقاعي الذابح في معظم الألحان والأصوات والإيقاعات، وحتى الوجوه الفنية التي تظهر في الساحة، هل لك أن تشخص لنا ملامح هذه الساحة بدقة؟

* الساحة دائما يجب أن يكون فيها السيئ والجيد، وإن لم يكن هناك من يقدم السيئ لن نستطيع تمييز الجيد ولن نعرف قيمته، وأعتبر هذا شيئا صحيا للساحة الفنية، الشيء غير الصحي هو عندما يكون السيئ طاغ على المجال، والجيد مغمور فقط.

– هل أنت متابع للفن المغربي؟ وإن كنت كذالك كيف تنظر للمشهد الغنائي المغربي الحالي، وماذا ينقصه؟

* لو كنت اختصرتَ في السؤال لاختصرتُ الجواب، لهذا سأجيبك كما يجب، الفن المغربي فن عريق ولديه تميز في الساحة الفنية، وهناك فنانون مغاربة يقدمون ألوانا غنائية جميلة، على سبيل المثال الفنانة هدى سعد، أحبّ كثيرا الفن الذي تقدمه كما أحب أيضا مراد البوريكي، والذي سبق وأن لحنت له أغنية باللهجة المغربية، ما يمكن قوله هو أني أحب الفن المغربي والتنوع الذي يوجد فيه.

‫تعليقات الزوار

6
  • Mohammad
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 08:25

    لماذا هي التعليقات والحوارات مع الممثلين و المغنيين غزيرة بهذا الشكل?الاننا استوفينا حاجتنا من العلم والمعرفة ام لاننا اضحينا اتفه من ان نهتم باشياء اكثر نفعا من تفاهة وغباء المغنيين والمغنيات والممثلين والممثلات والراقصين والراقصات? ام لانه لم تعد هناك مواضيع مفيدة تستحق تخصيص جانب اكبر مما يخصص للمغنيين والمغنيات والممثلين والممثلات والراقصين والراقصات? ام لان "صحفيينا" الكرام يرون ان اللهو والطرب ياتي في مرتبة جد متقدمة عن الافادة والمعرفة اللتي هي صميم عملهم? ارجو الانتباه لمثل هذه المسائل و التعليقات لانها تعكس ما ينتظره الزائر لهذه الجريدة منها.
    شكرا

  • عبد المنعم
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 09:14

    "….على سبيل المثال الفنانة هدى سعد، أحبّ كثيرا الفن الذي تقدمه كما أحب أيضا مراد البوريكي…"

    ياسلام ! للأسف هناك بعض الإخوة في المشرق العربي لايزالون متشبتين بفكرة من لاتعرف عنه شيئا بالطبيعي والمحتوم أنه ولابد أن يكون غبيا. على الأقل كانت هذه هي القاعدة في زمن مضى.

    أين عبد الوهاب الدكالي " محمد عبد الوهاب المغرب " مجدد الأغنية المغربية في التلحين والأداء أما وإن كان يعرف شيئا عن الفن في المغرب فكان عليه أن يذكر عبد السلام عامر أحمد البيضاوي محمد بنعبد السلام وغيرهم الكثير وإن كانت الأصوات فكان عبد الهادي بلخياط كي لانرجع كثيرا في الزمن فنذكر أحمد جبران , محمد فويتح , بهيجة إدريس , إسماعيل أحمد, إبراهيم العلمي , المعطي بنقاسم والأسماء كثيرة لأن هؤلاء هم من كتبوا تاريخ فن الغناء المغربي.

    لاياأخي ذكر إسمين مع كامل الإحترام لهما لايعني على الإطلاق أن لك علم بعالم الفن بالمغرب ويبقى هذا رأيي الشخصي.

  • Aziz Boumasmiud
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 10:21

    personne ne peut nier la richesse du patrimoine marocain.Il est de notoriété internationale.Certes,beaucoup de chanteurs ont glorifié la chanson et le folkore marocains ont glotifié ce patrimoine,toutes identités confondues.Voilà pourquoi plusieurs artistes étrangers louent ses mérites et ses avantages et ce ds la communion culturelle universelle.L'art libanais,lui aussi, est célèbre et diverdifié.Vive la chanson arabe!Vive l'art arabe!

  • إدريس السني
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 11:18

    الغناء والبغاء مهنتان شيطانيتان قديمتان قدم الإنسان. بهما يفتن الشيطان الأمم الصالحة لأن لهما وقع قوي على النفس البشرية؛ولاسيما ضعاف النفوس من الناس، يقعون عند أول سهم من هاتين الأداتين يرميه الشيطان من قوسه.
    ويعقب كل سهم فتنة قد تؤدي في بعض الأحايين إلى القتل.

  • bouhmamou karim
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 12:51

    je suis un grand fan de ce mec, il a bcp de talent et il est aussi très humble et sympa

  • بنت الريف الحسيمة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:12

    اخي عبد الصمد الراجي اتمنى ان اراك في مواضيع وحوارات بعيدة عن الفن والفنانين لاني اعرفك جيداا واعرف مستواك وثقافتك ..فلا تبخل علينا "خويا الصغير "..(على فكرة توحشنااااااك)

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق