‫تعليقات الزوار

94
  • Hicham
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:19

    This guy was actually a “Human Rights ” minister. No wonder we do not have any human rights in Morocco. In the nut shell, this guy is saying we will support Tamazight until everyone gets educated. Once everyone is educated we will no longer need Tamazight. We will tell you sir that we are Imazighen and we won’t stop until our language is an official language. You think there is one Morocco and I will tell you that there is multiple Moroccos and its beauty is in its diversity.

  • jirs
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:31

    This is the problem of morocco, person in power keep power until he dies. Not even an answer without “Maskhara”.

  • izelmad
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:39

    La désignation du premier ministre du parti qui le plus des votes est non démocratique.
    Il dit qu’il faut désigner le premier ministre de la coalition majoritaire au parlement.
    J’adore.
    Mohamed Ziane a raison.
    Même si un parti obtient 30% des voix exprimées, il ne représente pas les marocains.
    Par contre un groupement de partis dont le total des voix est supérieur à 51% représente les marocains et le premier ministre peut être désigné à partir de ce groupement.

  • عزام بونجوع
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:55

    أنا من المعجبين بالأستاذ محمد زيان له موهبة في الحديث والإقناع وكذلك له شجاعة أدبية حتى مع ملك البلاد..أنا يعجبني طريقة كلامه لكن لم أفهم تعليقه على عبدالله العروي حين قال أنه يطلب منه أن يتحدث عن المرحوم الحسن الثاني وماذا كان يفكر فيه الحسن الثاني عندما كان المرحوم يكلف العروي بمهمات رسمية لكن هذافعله العروي في كتابه عن الحسن الثاني ..ألم تقرأه الأستاذ زيان؟ أريد أن أعرف لماذا هذا الخطأ وشكرا

  • Abderrazak
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:35

    نحن حيرين في لغة واحدة. كم منا يتقن اللغة العربية لكي نتشبت في دسترت الأمزغية .المغرب يتوحد بالقرأن العربي والحمد لله

  • samoura
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:51

    c logique ce que Mr ziyane a prononcé a propos de tamazirte

  • hassan
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:57

    أتأسف لطريقة التعاطي لموضوع الأمازيغية بنوع من الهزل. الضيف أبان عن جهله لهده القضية . يقول أن في المغرب أكثر من 60 لهجة !? في حين عددها 3 و عدد كبير من كماتها متقاربة. إدا كان يقصد أن لهجة مراكش مغايرة للهجة أكادير فهو جاهل. و الممثل للأمازيغ في الحلقة اختير دون المستوى.

  • badre
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:05

    برافو زيان …راك صعيب أعمي

  • مستخدم
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:49

    مشكلة الأمازيغية بالمغرب هي كمشكلة المكونين المتعاقدين بالتكوين المهني مع العربي بن الشيخ فهل سيستفيد العربي بن الشيخ الجالس وراء محمد بن زياد من الأجوبة

  • محمد
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:43

    تبين بالملموس من خلال البرنامج مستوى السياسي المزعوم الدي نعول عليه في الانتقال الى الديموقراطية. انه وطيلة مدة البرنامج لم يستطع أن يجيب على سؤال واحد مباشرة فاعجابه بنفسه وتاريخه النضالي جعل منه مهرجا من الدرجة الأولى

  • ja
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:27

    اغلب الا حزاب المغربية المغربية هي عبارة عن مقاولات هدفها الاساسي هو التربح المالي السريع لاعضاء المكاتب اللاوطنية كهدا الشخص الدي يتحدث … ودلك برعاية اعلامية جسدها دائما المتملق مصطفئ العلوي وتربدون منا ان نصوت…..

  • منا رشدي
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:55

    مرة أخرى يطل علينا صاحب شركة النقل الطرقي المغرب أوربا والتي استباحت حافلاتها الساحات العامة داخل العاصمة ولوتتها ببقايا زيوت محركات لا تقوى عن الحركة وهياكل معدنية صدئة لا تصلح حتى للخردة . عقول الخردة أبتلي بهم مغرب الألفية الثالثة فصار كالصبي يحبو داخل حلبة المنافسة . ” زيان ” مقتنع كون النفاق هو الموصل إلى المجد السياسي لكنه لا يعرف كون المغاربة مؤمنون بالفطرة فلا غرابة من اعتناقهم دين الفطرة ( الإسلام ) حيث لا مكان للمنافقين بيننا . عدم تصويت المغاربة على حزب ( زيان ) هو عقاب للمنافقين ، تبقى الثوبة هي الملجأ الوحيد والأخير ل ” زيان ” كي يراجع المغاربة موقفهم من حزبه وأول خطوة يجب عليه القيام بها هو الإعتراف بدسترة الأمازيغية كلغة رسمية والكف عن النعيق كالضفاضع داخل بركة آسنة .

  • abbes
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:41

    très bonne intervention hier,je vous félicite .

  • toumert
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:29

    voila un type de derigants marocaains qui ne sait meme pas ce qui se passe
    dans son pays!!
    il dit qu’un clavier amazigh n existe pas! et que tamazight n est qu un dialecte
    sachant qu un institu royal de recherche en matiere de langue, culture..histoire amazigh
    et marocains existe depuis 2003
    il declare l existance de documents officielles en hebreux mais il refuse
    l existance de document officielles en amazigh(la langue de la majorite)
    il refuse l introduction de tamazight a l ecole!!
    la pense marocaine, repose en paix!!

  • maroc
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:31

    ya pas d arabe au maroc si les amazighes;si une longue mon frere

  • hakimehassane
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:43

    تمتلك المملكة المتحدة دستوراً غير مكتوب، و ليس كما جاء في كلام الأستاذ،أن بريطانيا لا تملك دستور.و يمكن لبرلمان المملكة المتحدة أن يقوم “بإصلاحات دستورية” ببساطة عن طريق تمرير قوانين البرلمان، وبالتالي يمتلك القدرة تقريباً على تغيير أو إلغاء أي عنصر مكتوب أو غير مكتوب من الدستور. مع ذلك، ليس بإمكان أي برلمان تمرير قوانين لا تستطيع البرلمانات المستقبلية تغييرها.

  • momo
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:15

    je vote pour ton partie tu vrement un lion

  • anir amazighe
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:23

    إن العرب لا يفهمون إلا لغة القهر والقوة.
    إن أكبر نقطة ضعف لدى العرب هي العار والإذلال.
    العرب مصابون برومانسية لا علاج لها ولا فكاك منها
    يشعر العرب بحساسية مفرطة لأي انتقاد لثقافاتهم مهما كان النقد خفيفا، وقد حاول بعض العرب نقد أنفسهم، لكنهم فشلوا إزاء مزاج عام يرفض النقد، بينما يرحب الغربيون بالنقد
    تلعب اللغة العربية دورا ساحرا في حياة العرب، فقد استخدم عباراتها الرنانة وأساليبها الجزلة عشرات الخطباء من ساسة وقادة، بحيث تحولت اللغة إلى حافز معنوي وبديل عن العمل والإنجاز. وقال إن الإسلاميين تفوقوا على رجل اعتمد على الخطابة كثيرا في تحريك الجماهير هو جمال عبد الناصر
    يعشق العرب تقديس تاريخهم وربطه بالأسطورة. وهو ما دفعهم إلى تسمية التدخل الأمريكي بالحملة الصليبية وإسرائيل بالدولة “الصليبية”، وإكساب أبطالهم التاريخيين صورة المثالية.
    يميل العرب إلى الازدواج والصراع مع بعضهم، بأن الضربات التي تلقاها الفلسطينيون على يد السوريين والأردنيين 1970، فضلا عن حرصهم الدائم على الاختلاف. فقديما قسموا أنفسهم إلى رجعيين وتقدميين، والآن ينقسمون إلى إسلاميين وعلمانيين.
    العرب لا يدعمون بعضهم بعضا، إذا واجه طرف عربي تحديا خارجيا ـ فالعراق تلقى معونة مالية فقط لدى محاربته إيران ـ وسورية تركت تواجه تركيا وحدها
    العرب قدريون تماما فهم يقبلون الشرور لأنها مكتوبة عليهم.
    رغم تحديث الأسلحة يظل الفكر العسكري عربيا تقليديا.

  • صويري غيور
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:33

    قال زيان بان التجمع كان ناجحا بالصويرة مع الفراع .ولكن الذي لايعرفهان ان جميع الحاضرين حضرو بمقابل100.00

  • دسترة اامازيغية
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:39

    انا تابعت البرنامج يوم امس ولم يقنعني شيئ مما جاء فيه على لسان السيد زيان الا صعوبة دسترة الامازيغية صراحة.انا لست ضد الامازيغ ولكن ارى ان اغلبية المغاربة واظن 90 بالمائة لا يتكلمون الامازيغية ولا يفهمونها ;من الصعب عليهم ان يتواصلوا داخل الادارات التي ستعتمد الامازيغية لتتعامل مع المواطنين.وارى ان يكون هناك جناح في كل ادارة خاص بالامازيغ الذين لا يفهمون العربية لتسهيل قضاء الحاجة.حتى ولو دسترت فانا اظن ان اغلبية الامازيغ انفسهم يتكلمون الامازيغية ولا يقرؤونها فكيف بالاحرى على عربي ان يفهمها ويتعامل بها.
    انا اشاطر السيد زيان قوله انه يجب الاخد بعين الاعتبار حقوق الامازيغي في جميع الميادين ويجب على الدولة فك العزلة عن بعض المناطق الامازيغية ليكون هناك تمازج بين الثقافتين الامازيغية والعربية ولكي يحصل الاندماج وبذلك سيتعلم الامازيغي اللغة العربية لانها اسهل بالمقارنة مع الامازيغية.فكم من شخص امازيغي جاء الى المدن الكبرى كالدار البيضاء مثلا(وانا لدي اصدقاء امازيغ) تعلموا العربية في ظرف وجيز.
    اظن ان المهم هنا هي الحقوق وليس اعتماد اللغة الامازيغية كلغة رسمية لان في الامر صعوبة كبيرة ستقلب بها الدولة الاوراق لان الاغلبية اما يتكلم العربية او”متفرنس”.

  • adan
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:37

    je ne comprend pas pourquoi il parle de la longue amazighe de cette façon et lui même il ne parle pas bien la longue arabe il et francophone 100pour cent sauf je le respecte sur le faite de dire la vérité

  • ماروك
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:41

    هده هي نتيجة من نتائج الحركات الفوضوية ان تسمح بصهور مثل هؤلاء العنصريين في المغرب وليكن في علمك يا زيان اننا لن نصوت لك ليس لاننا نخشى ان نبيع أصواتنا بل لأاننالن نعطي اصواتنالاشخاص لا يعرفون أي شئ عن تاريخ المغرب وهويته ألامازيغية الحقيقية ولا يعرف سوى الدساتر البلجيكية والأسبانية
    الأفضل ان تعود للعيش لفرنسا لاننا لن نقبل بعنصريين يريدون إثارة الفوضى في بلدنا باسم الحرية

  • محمد
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:21

    هدا الشخص يريد ان يخلط الاوراق بين الامازغية والعربية هو بنفسه لا يتقنو العربية واظنه ان ابنائه يتعلمون لغات اخرى.الامازغية لغة مغربية حبيت ام كرهت.

  • MIG93
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:37

    Comment peut-on appeler les marocains à voter alors qu’on passe bcp de temps à les tabasser? Toute personne tabassée est une personne qui n’ira jamais voter pour n’importe qui et pour n’importe quelle cause! d’autant plus que ces coups de matrques ont touché tous les secteurs et le nombre de tabassé ne cesse d’augmenter????!!!!!

  • anir
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:33

    يقول الرسول (ص) : لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه..
    السي زيان جسد هذا المفهوم العميق بشكل جميل في موقفه عن المغاربة الامازيغ..و اكثر ما يتمثل فيه هذا الحب و التكافل عند السي الزياني هو عمله بشكل رائع و اجتهاده في سبيل قضية شريفة ستكون بالتأكيد دعامة لبناء مغرب المستقبل، مغرب الديمقراطية..
    و بالطبع فأغلبية المغاربة يوافقون السي الزيان في رأيه و يدعمونه هو و من في رأس السلطة الذين يعملون في سبيل نفس القضية، و يتجلى هذا ايضا بوضوح في التجمهرات السلمية المليونية في انحاء مغربنا العزيز و التي يشيد فيها الشعب المتعلم الذي لا ينقصه شيء في اموره الحياتية سواء من عمل و راعاية صحية..
    و بطبيع الحال اقيمت تجمهرات اخرى مشيدة بمهرجان الاحتفالات ..مهرجان موازين الذي يفرح به كل المغاربة صغيرا و كبيرا عاطلا و عاملا(رغم ان البطالة تكاد تنعدم في المغرب و الحمد للسي الزيان و امثاله)، غنيا او فقيرا(مع العلم ان نسبة الفقر في المغرب ماشاء الله 9 في المئة..اي اقل من معظم الدول الاوروبية ب 10 في المئة..
    اودي كانشكرو السي الزيان على المجهودات ديالو ..
    و نزيد نقول بللي حنا الدنيا عندنا معكوسة..

  • عدنان
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:53

    كنتم رائعين انا لم اكن اعرف ان الحزب الليبيرالي له من الاشخاص الدين يوضحون للراي العام مثل ما قمتم به استاد زيان
    انا انضممت الى حزبكم من اليوم
    ساصوت لصالح السبع الدي يجب ان يعود الى الغابة لينشر هيبته ودمقراطية القانون

  • marocain
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:17

    عباس المسعدي ليس ريفي يا سي زيان فهو أمازيغي حر لكن من مدينة دمنات في جبال الأطلس الكبير

  • مجد المغربى
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:39

    وانت غير قولها بغتى غير ترجع الحكومة باش تعود تعمل كما عملتى فيها فى المرة الاولى (النهب ) راك غالط بزاف مواطن المغربى مشى حمق ملى جاتوا الفرصة مغديش يفرط فيها .التغير والمطالب التى جاء بها المسار الذى يريده الشعب ان يجد فيه موطنه هو الذ يجب ان يتحقق وليس ما تردونه باش دير فى بالك شاب المغربى راه كيعمل بالسنة رغم الظروف التى تعيق المواطن الا ان الله يعلم ماذا يفعله المجرمون لذى يجب ان يأخد باعتبار ان راى وكرامة المغربى لا يمكن ان تتبخر كما تبخرت أثناء المدة الحسنية لذى ما تفعلون غير مجدى مع مطالب الشارع المغربى

  • محمد المغرب
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:09

    اودي يعطيك الصة يا استاد فان كلامك علي صواب فان العربية كلام الله قال رسول الله تعلموا العربية وعلموها للناس فانها كلام الله الدي يكلم بها عباده يوم القيامة

  • علال ابقار
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:11

    ‘السيد’متجنس مع الاسبان.لاغرابة في دلك مادام جل مسؤولينا ‘مزدوجي’ الجنسية؟
    الجرار ‘صرط’ واستولى ما كان يسمى’الباندية'(pnd).
    لاافهم ان هدا”المحامي” يختص في مرافعات دفاعا فقط على المفسدين؟….و…..؟

  • moul alhal
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:45

    إدا عجز السياسي المحنك أو المشرع في وجود حل يرضي الأمازيغ ويرضي العروبي فأنا لدي الحل الأنسب لتفادي هدا الخلاف الدي ربما يدخل جميع المغاربة في صراع لغوي وكراهية علما أننا إخوان مهما حدث
    ١- لمادا لانقوم بتزويج شلحة بالعروبي والعروبية بالشلح فيتعلم كل واحد منهما لغة الآخر وتقاليد بعضهم تقاليد بعض ويخلفون بنات وبنين ينطقون باللغتين معا بهدا سنساهم في إعفاء الدولة من ميزانية تصرفها علي تعليم اللهجات لجميع المغاربة ولحل الشكل جدريا يمكن لأي شاب ان تتزوج أربعة نساء دفعة واحدة لأن هناك لهجات أخري قد تندد وتدممدم وتجنجر بدورها كالشلحة والمازيغية والريفية والسوسية ناهيك عن الحسانية الريفية وزد علي دالك ما شئت إن الحلول بحمد الله موجودة لاينقصنا إلا الأفكار والمفكرين أمثالي وبفكرتي هاته سنكون كالبنيان المرصوص شريطة ألا نفكر في الطلاق بتاتا وإلا ضاعت اللغات واللهجات طبقوا هده النصيحة ففيها الخير العميم لكل شرائح المجتمع المغربي والسلام
    أنشري هسبريس الغزالة

  • moumadi
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:03

    zian est un raciste de puis 30 ans , il représente aucune établissement au maroc.
    il faut éloigner ce genre car il bloque le système de développement au Maroc.

  • 1ere liberal
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:29

    هذا الرجل يستحق ان يكون في الحكومة نظرا على استعماله المنطق وتجاوز الخديعة والنفاق الذي يستعمله غالبية الاحزاب لكسب ود المواطنين من الان فصاعدا اويد مولاي محمد الزيان لاننا نحتاج لمتل هذه الاخاص في الحكومة

  • Aicha!
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:03

    Cet homme qui incarne l’ignorance et la démagogie primaire est une honte pour le maroc. Comment un homme politique de surcroit un avocat qui a occupé un poste de ministre des droits de l’Homme ne comprend rien aux droits de l’Homme, rien aux facteurs de développement, rien aux principes de la démocratie. Comment un président d’un parti continue à vivre hors de son temps !Les journalistes et l’invité ont fait preuve d’un niveau médiocre qui fait honte aux marocains..

  • امازيغي ولكن
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:15

    اتفق مع السيد محمد زيان في كل ما قاله بنسبة مائة بالمائة. كلنا كمغاربة نعتز بالامازيغية ونتمنى ان نقوي و نعزز اكثر ثقافتنا الامازيغية وطنيا و دوليا لكن كلغة من الافضل ان تكون لغتنا موحدة خدمة لمصالح الوطن العليا غلى المدى البعيد

  • mustafa kessarat
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:13

    Je trouve que ce qu’a dit M. Zian à propos de l’amazighité est vrai.Je suis amazigh je réve en amazigh mais mon amazigh à moi je ne le retrouve nule part. En effet, les trois variantes que nous avons l’habitude de voir sur la télé et d’entendre sur les ondes radios ne representent pas touts les dialectes amazigh . Donc arretez de vouloir diviser le Maroc sous pretexte de droits des amazigh.

  • الغيور على وطنه
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:19

    اين الشباب المغربى العظيم معدرة اخى زيان اناامازيغى وقبل ان اقول امازيغى انا مغربى حر فليس هناك فرق بين المغاربة من طنجة الى الكويرة وما يؤلمنى كثيرا تلك الوجوه ودالك الكلام التى نشاهد ونسمع دائما وعمرى 32 ولم يتحقق منهاشئ اتمنى ان نشهد قريبا تغييرا حقيقيا وملموسا وصادقايرجع الثقة فى ابناء هدا البلد العظيم واتمنى كما جاء فى كلامك ان يخرج الصحفيون الى الشوارع المغربية ويسئلو الشباب المغربى عنك اولا ثم غلاب وعباس والعديد …. من البرلمانيين والمستشارين الدين لانعرف اسماءهم الا فى الحملات الانتخابية مطالبين ومزاوكين لشراءالعقول الضعيفة وبعد دالك ينصرفون لادارة اعمالهم ومشارعهم ويطلون علينا كل قيلولة ليمثلو علينا مسرحيات ترقى الى مستوى المشاركة فى المهرجنات العالمية مثل …. للفوز بجائزة الل ستهتار ولاستهزاء والكدب المعلن حقيقة عيب وعار . اتنمنى من الله ا ن يحفظ هدا البلد من كل سوء وان نعيش بكرامة وامن وسلام

  • ZWIN
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:07

    ديما الفوسا ضيد الامزيغية هدا فيه العنصرية و العنصرية لش كيقرنا مع العبيرة او العبيرية عرفينها غير الناس ديل فاس حيث نتما كنت كتصفتكم وليدكم تقرو او العربية او الامزيغين كانو كيضبو مع الاستعمار باش احررو البلد او دبا ستعمارتهم حيث نتم قرين او سياكين كيف بغتو مكلنش ليك تعلمها نتا اولا الفوسا كملين حنا بغينا الامزيغية للامزيغن او ليبغا يتعلم ليها مرحب بيه متنسوش حنا سكن شمال افريقا الاولون و ليس المغرب بوحده

  • مومو
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:15

    يا محمد زيان إذا لم تكن لديك حاجة لتعلم الأمازيغية لتتواصل بها مع أبناء وطنك الأمازيغ على اعتبار كما قلت انك تريد الإنفتاح على العالم بلغات أخرى فاعلم بأن نفس موقفك هو الذي يوجد عند الأمازيغ مع العربية فلا حاجة لهم لتعلمهالينفتحوا على العالم بلغات أخرى مع اعتماد الأمازيغية كلغة أولى والإنجليزية كلغة ثانية والعربية كلغة ثالثة لتعلم قواعد الدين فقط..فأبناء الأمازيغ سبب تخلفهم هو الثقافة العربية التي تشكل عائقا أمامهم وعدم انفتاحهم على اللغات الحية الا بعد مرورهم عبر بوابة اللغة العربية المتخلفة ..اللغة العربية التي فرضها أشخاص يرفضون أن يعلموها لأبنائهم وعلى رأس هؤلاء حزب الإستغلال الذي تسيطر عليه النخبة الفاشية التي تحقد على الأمازيغ..وكان ذلك مخططا ممنهجا لإضعاف بني أمازيغ..

  • أمازيغي
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:59

    برافو الرجل الشجاع في جميع بلدان العالم توجد لغة رسمية واحدة خاصة في البلدان الأكثر تقدما إقتصاديا وديمقراطيا.
    في أمريكا لا توج سوى لغة رسمية واحدة الإنجليزية حيث أصدر الرئيس السابق بوش قرارا هدد فيه مقاضاة فريق كرة القدم غنى النشيد الوطني بالإسبانية رغم تذوق الجمهور للنشيد.
    في إسبانيا رغم وجود حكومات وبرلمانات محلية اللغة الرسمية الوحيدة الاسبانية نفس الشيئ في فرنسا وكذا ألمانيا وبريطانيا والدول الإسكندانفية وغيرها.
    على الأمازيغ التعقل

  • مناضل
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:01

    من يريد أن يدفع بالبلاد الى الامام لا يصوت.فعلا ملاحظة في مكانها.عدم تصويتك يا صحافي ,بمثابة +1 صوت لصالح الفساد.

  • بومليك
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:25

    غريب امركم ياستاد زيان تعرفون كل شيء إلا السياسة .
    تزعجكم لغة شعبكم الامازيغية وتنافقها بعد ان تصديتم لها من قبل تحبب العبرية رغم انها لاقلية قليلة وتدافع عنها لان اهلها يعرفون كيف يحافظون عن حقوقهم دونك ودون غيرك اما الامازيغ فمحتقرون لديكم رغم تبريرك النفاقي اي ممارستكم السيحاق السياسي فمرة انها حقوق ولدى الممارسة ليست حقوق.إستانست بالفساد فلازمته في كل شيء
    كما اشير لك انك مازلت لم تعرف من هم الموقاومون الحقيقيون في المغرب لان جسمكم هنا وعقولكم في جيهات اخرى .فعندما اشرت ان البطل عباس المسعدي من منطقة الريف التي تريد السيطرة عليها وعلى اجسام ساكنتها ودون لغتهم.فإنك مخطيء كالمعتاد.
    ياستادي العظيم فعباس المسعدي من منطقة سوس وبالظبط ضواحي تازناخت
    التي هاجرها فقيها ثم مناضلا
    وجيشه بامازغيات الثلاثة وهي لغة مقاومته للإستعمار .
    فشلت فشلا دريعا في ما يهمك في الامازيغية ولن تكون فعلا بزعيم سياسي كما تتخيله لانك لن تمثل الشعب باطيافه وهمومه الحقيقية وما بعض كلماتكم عن لغة الاجداد إلا الرماد في عيون البلداء من الامازيغ وعيونكم دون ان تحس المغاربة اي شباب 20 فبراير لم يظهر إلا للتغيير مشمول ولو حتى بالتضحية بامثالكم المتسببون في هد الازمة الخانقة في جميع المجالات ببلدنا المغرب اما امثالك فنعرف بلدانهم الحقيقية وهي ماوراء الابيض المتوسط لكن لن تغادروا إنشاء الله دون حساب هل تعرف ام مازلتم…..3..

  • محمد مرزوق
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:51

    يا للهول ! هل هذا الرجل سياسي حقاً؟كنتُ أنتظر وبشغف كبير قدوم يوم البارحة الثلاثاء لنباشر هذا البرنامج <<حوار>> أمَّا ما حصل مع محمد زيّان الذي فاته القطار أيضاً هو <<شِجار>>. آسف وآسف جداً أن تضيع مثل هذه الفرص الإعلامية هدراً ومضيعة للوقت ومضلمة لكوادر وأطر أخرى من شتّى قطاعات المجتمع المغربي التي تتحدّث لغة واضحة وتفهم السُؤال بقدر من المنطق وتُقدِم جواباً وجيهاً حتى يتمكن الصحافيون الآخرون من تخصيب أرضية النقاش.أمّا هذا الشّخص دخل ومُنذ الدقيقة الأولى مستعدّ للشجار كما قلت.أسئلة مصطفى الصحافيين في واد وأمين الحزب المغربي الِّبيرالي محمد زيان في واد آخر،لاحول ولاقوة إلاّ بالله.
    تخيل معي أنّ ضيف الحلقة لايستطيع تركيب جملة مفيدة بلغة الضاد ويسأل الصحافي على مسائل تندرج ضمن الحريات الشخصية التي يخوِّلها له القانون فيما يخص حق التصويت وهذا ماحصل مع الصحافي رضوان الذي أتى لِيسأَل ثمّ أصبح يُسأل.هذا المُسِنّ السياسي يفتقد إلى جميع مواصفات الأمين العام للحزب صراحة لاداعي لِينتضر حتى المؤتمر المقبل ليتنحَّى بدوره،من الأفضل خير البِرِّ عاجله.
    فيما يخُص موقفه من الأمازيغية ودسترتها،أنا،وحسب رأيي المتواضع أنّ هذا الرجل لايُمكن أن نأخذه منه أي رأي أو موقف أو نسجِّل عليه لسببين أراهما مبرِّريْن لما أقوله.أولُهما لايُتقن لغة القرآن حتى يِحكُم على مِقدار اللغة الأخرى.والثاني رجل مسِنّ حقاً وتظهر عليه سمات الأعصاب والسكري إن لم أُخطِئ.ولايسْمع جيداً ولايستطيع أن يتناغم ويتناسق فيمابين أسئلةً وأجوبةٍ ليمنح للحوار نُكهته.هذا ما يُعفيه من أي ممارسة سياسية وتقليد منصب مهم في الحزب أو خارجه وحتى مهنته المحاماة سأعفيه أيضاً وبأمانة لأنّه ليس أو لايقدِر أن يكون أميناً على أسرار الناس مثل ما صرح به وعلى المباشر -قصة المرأة والطفل -.
    على القناة الأولى أن تعلم بأن ذلك المنبر يدفع أجره الملايين وبالملايين.ألا يستحق المواطن المغربي أن يرى وجوهاً جديدة؟
    ألا يستحق أن تنقب في كل الوطن على طاقات مهمة ممكن أن تُسمعنا قصة جديدة؟
    ألايستطيع مولاي مصطفى أن يُدير نقاشا من نوع آخر بين متنافسين سياسيين في حضور صحافيين من منابر حرة ويسيّر الجلسة في بلاطو بارد الأعصاب ليتمكن الجميع من الإستماع والإستفادة؟
    أم دار البريهي بقيَ على حاله ولايتّسع إلاَ للقدامى والمسنين والعجزة والشيوخ و<<الفقهة>>وبقايا إرث الماضي حتى لايقدر أحد منّا أن يفهم من واقعنا إلاّ <<من جدّ وجد ومن زرع حصد>>.
    شكرا هيسريس

  • تشيوسف
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:57

    يجب ان تخلو الساحة السياسية من مثل هؤلاء المهرجين

  • marocain
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:17

    il a dit ce qu’ils disent des millions de marocains en silence non à la la langue de laboratoire qui s’appelle amazigh non aux alphabets phéniciens qui s’appellent tifinagh oui à nos trois langues berberes oui à la langue arabe comme seule langue officielle et langue unificatrice de tous les marocains publiez svp

  • مشاهد
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:25

    ملاحظة د.زيان فيما يخص الرمضاني حول موقفه من التصويت.اخي الرمضاني لا داعي لحضورك في النقاشات العمومية حيث انك تساهم في افساد العمل السياسي.ادن مواطنتك ناقصة خصوصا تاتي وتناقش مواضيع متعلقة بالانتخابات وبالسياسة الخ.

  • mouslim
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:23

    bravo si ziyan en marruecos hay bastante problemas para ahora tambien añadimos el problema de la lengua amazig o el dialecto . el amzig no es una lengua porque para que sea asi tiene que tenir muchos bases tal como lengua y ademas en marruecos hace falta 1 encontrar soulciones a sanidad a la ley a la cultura y la educasion y luego hablams de esa problema

  • منصف
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:21

    للأسف محمد زيان يبدو أنه لا يعرف من الهوية المغربية إلاالقليل.. أنصحه أن يقوم بجولة في المغرب و يتعاشر مع الناس الأمازيغ و أن يطلع على ما حققه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية من مجهود للنهوض باللغة و الهوية الأمازيغية. وأنا متأكد أنه غايستافد منهم بزاف.. و أضن أنه سيغير رأيه كثيرا.. كايراعي علاقة المغرب مع الخارج. أكثر من بناء مغرب قوي من الداخل

  • Ismailkhe
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:29

    Let us no forget that Tamazight is a language, a culture, and an identity. This entails respect if we want to co-exist. This linguistic diversity is unique in Morocco and I believe we need to preserve by showing respect and recognizing the other’s right to exist.
    Ismailkhe

  • جمال الشريف الإدريسي
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:01

    كلامو صحيح .. فين بغيتو يا إيمازيغن تمشيو بالبلاد ؟؟ 68 لهجة .. اذن كيما قال نديرو حتى العبرية لغة رسمية لأنه حق لليهود المغاربة !! و حتى لا يقال عني بأنني عنصري خليوني نخبركم بأنني عربي من أم عمرانية 100 % إذن لا داعي للقول أن هذا معلق عربي متعصب
    زيدون لو كانت الأمازيغية لغة كما يزعم البعض لوجدناها في عصرنا هذا لغة رسمية ببلادنا، أعلم جيدا بأن الأغلبية من “النشطاء الأمازيغ” سيقولون لقد تم دك اللغة الأمازيغية و أن العرب همشوها و أبادوها بأعنف الطرق !! سأجيب هؤلاء الذين يتمتعون بالخيال الواسع و الخصب .. ماذا ؟؟ أتعتقدون بأنكم أنتم اليوم أكثر رجولة و شهامة من المرابطين ؟؟ نعم المرابطين أمازيغ حكموا بلادنا و هم أمازيغ، فلماذا لم يجعلوا من “لغتكم هذه” لغة رسمية ؟؟ أم أن خيالكم الخصب سيجيبني بأن اللوبي العربي كان وقتها ؟؟
    الله يهدينا و يهدي الجميع هاد المغرب بغيتو تفككوه تمهيدا لوصول الصهاينة ولا ماعرفتس شنو .. يالله قولو عليا حتى أنا خيالي أخصب

  • lahbib
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:35

    Certes l’amazigh a été négligé.Il est consérvé par les amazighophones. aujourd’hui ces derniers font une revolution litteraire afin de mettre en relief cette langue qui semble oubliée.
    Amazigh n’est pas un dialecte comme l’a dit Monsieur Ziani, plutôt c’est une langue complète , riche et littéraire.C’est vrai pour la mettre en valeur il nous faut beaucoup de temps.Le devoir donc de tout marocain qui aime son pays est de participer à l’évolution de cette langue qui est le patrimoine de notre pays.

  • soussi
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:07

    ا محمد زيان إذا لم تكن لديك حاجة لتعلم الأمازيغية لتتواصل بها مع أبناء وطنك الأمازيغ على اعتبار كما قلت انك تريد الإنفتاح على العالم بلغات أخرى فاعلم بأن نفس موقفك فلم لا تترك لغتك وتتجه مباشرة الى الانجليزية لغة العلم ….ونكون هي لغة رسمية للمغرب …بلا عربية ولا امازيغية ولا فرنسية …هدا هو النحليل البرغماتي الصحيح ….عليك باحترام لغات الاخرين …ليحترموك …. وتعلم قواعد الدين…ادا رفضتني سارفضك …عاملني كما تحب ان اعاملك …الحقوقي داخر الزمان …كنا نحترمك ..لكن تبين انكم خاويين ولن تقدمو بفاشيتكم هدا الشعب …نحليلك ..خاوي …وتناقضاتك كتيرة…قليل هم من اقنع تحليلك ..حنى لغتك لم تتمكن بها …ارجوك …تجاوزتك الاحدات … ارحل فقد طال زمنك …وجاء زمن الشباب والنغيير واحترام كل الحقوق بالفعل وليس بالديماغوجيا ..الى الامام ياشعب المغاربة الاحرار…

  • L.N. de Rabat
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:09

    استاذ زيان
    لست ادري ان تغيرت انت ام تغيرنا نحن, جيل اليسار التقدمي للثمانينيات والتسعينيات. انا شخصيا الشئ الوحيد الذي كنت اعرف عنك ايها الاستاذ الفاضل انك كنت تنعت في تلك الحقبة بمحامي الحكومة ( اي محامي المخزن انذاك). اليوم وبعد ان استمعت مؤخرا لمداخلاتك في العديد من البرامج الحوارية واخرها برنامج حوار ادركت كم كنت او بالاحرى كم كنا مخطئين في حقك. اقسم انني احسست بصدق ووضوح في خطابك قل نظيره لدى سياسيينا ومناضلينا. كلامك جد مقنع حتى لمن يختلف مع توجهك السياسي. اثبثت لي شخصيا انك من بين الوطنيين القلائل الذين يحبون هذا البلد حبا حقيقيا لايعادله الا حب المصريين لوطنهم. فهنيئا لهذا الوطن بك ولتعذرمن لم يقدرك حق قدرك في يوم من الايام.

  • الحسين اكريش
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:41

    سيكلوجية هذا الكائن السياسي مقهورة لأنه وحزبه لم يتمكن من الحصول و لو على مقعد واحد في البرلمان بغرفتيه و تفكيره بليد جدا كون هذا الحزب نشأ و(ترعرع) في أحظان الأمازيغ في الريف ولم يرقى الى مستوى النضج السياسي في وضع استراتجية الخطاب و المستهدف بهذا الخطاب . لما نتكلم عن حزب سياسي بالمغرب يجب أن نعرف أن هذا الحزب سيكون مجبرا -شاء أم كره – أن يخاطب شريحة جد عريضة نسبتها تفوق 80 في المئة انهم الأمازيغ .
    فأي مشروع لا يحمل في طياته القضية الأمازغية فهو فاشل و هذا قول لم يتبناه الأمازيغ فقط بل صرح بها الذكتور كسوس كعضو المكتب السياسي في الاتحادالاشتراكي و كعالم اجتماع له دراية بالمجتمع المغربي و قاله أيضا أسياد أسياد زيان في محافل كثيرة و ختمه ملك البلاد في خطابه التاريخي بأجدير و في خطابه الأخير لما نص على تحديد الهوية المغربية في الدستور والتي لايمكن أن تكون سوى هوية أمازغية عربية اسلامية ولم يدكر اليهودية أو المسيحية . فهذا الرجل اتضح وبالملموس أنه أمي غير متتبع و غير مساير يجهل حتى اللغة التي يتبناها لما يطلب من محاوريه طرجمة مفردات كثيرة من الفرنسية الى اللغة -الغريبة بالنسبة اليه- العربية، والرجل الذي يدافع عن العبرية لا يمكن أن يكون سوى يهوديا، لما يتبنى خطابا يطمح به التصفية العرقية و ضرب تقافة برمتها كانت لها حضارة عبر التاريخ التي لم تكن عند العرب في شبه الجزيرة لا يمكن أن يكون سوى صهيوني يحاول من دكانه الحزبي تنفيده في حق الأحرار الصناضيض الذين -عبر التاريخ- قهروا حضرات من بينها الفرعونية. أما الأمازغية التي صمضت 14القرن قادرة أن تصمض في وجه الأقزام مثل هذا الرعديد الجبان لأنها في العقول والأفئدة .

  • ma 3rtftch
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:35

    من كل هذا لدا كان يجب عليك الإختصار المهم أن الفقر والأمية والجهل والحرمان الذي يعاني منهم بعض المغاربة سببه ناس فاسدين واش يا عباد الله الي كان كيتمنى غير خدمة من بعد ما إحصل عليها يصبح هو الأولين من الشفارة والمرتشين راه مصيبة هادي المشكل تغير الدستور أُو لا متغيرش ماشِ هذا هو المهم واش إلا مشيت نقلب على خدمة نلقاها مشيت الى السبطار نداوى واش إلا تعدى علي رجل سلطة غادي نقرى عليه الدستور واش إلى كنت ضعيف ما احتقرني حد واش إلا دعيت شي للقضاء ناخد بلا محسوبية……..+++++ او زيد اوزيد وا عباد الله راه خاص الِّي مكلف بشي مسؤلية يعملها بإخلاص كأن الله يراه ديك السعات ما نحتاجوا لا العدلين ولا الإستقلاليين ولا الملحديين ولا الإشتراكين الله والوطن والملك يجمعوننا إتقوا الفتن ما ضهر منها وما بطن إن الله لايغير بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم

  • انا
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:11

    احسنت يا اخ زيان وانا معك في رأيك وعاش الملك

  • انا
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:13

    استضافة زيان الممخزن والشعبوي في هذا الوقت الحساس و الاسئلة المفبركة للعلوي واستضافة صحفيين ما كاينوضوش الدجاجة علا بيضها،امور تثير الغثيان وتوضح حقيقة الاصلاح في البلاد

  • maroc
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:19

    i agree with Mr zian there just one Morocco, i am not agaisnt Imazeghen, but we need just an official lge by which we coul communicate with the whole world, and that is impossible with Tamazight

  • mustapha de oujda
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:23

    لم يفرض العرب علينا نحن الأمازيغ اللغة العربية و لكننا تعلمناها حباًّ في فهم القرآن الكريم و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام

  • moha
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:47

    merci zyyan ;tu as bien parler:c est comme toi qui nous manque:tes commentaires et moqueries sont a la hauteur,merci

  • Nadifi Malika
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:49

    Un grand Bravo Maitre Ziane, vous avez raison à 100 pour 100, Même si je suis d’origine berbère,!!! Non aux Alphabets ( tifinagh), oui à la langue Arabe la seule langue officielle et langue unificatrice de tous les marocain

  • mahy
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:51

    le sieur ziyane a fait son temps. c’est un produit périmé. lui et ses congénères ne comprennent rien à la demande des gens. Ils doivent tous partir. Ils ne servent pas la cause et les souhaits des gens. Ils nous terrifient toujours qu’il faut éviter le dérapage.Un grand zéro pour Mustapha Alaoui, ce n’est pas un animateur d’une émission politique..

  • مغربية
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:53

    لي أمازيغي يكتب بالأمازيغية علاش كتكتبو بالعربية لأن أغلب الناس مكيعرفوش إيقراوها أو حتى الأمزيغيين مكيعرفوش يكتبو بها المهم نعلو الشيطان راه كاملينا مغاربة او كيجمعنا الإسلام لا إله إلا الله محمد رسول الله المرجو النشر

  • sahaf
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:05

    لا يجب أن ينضر أخواننا الأمازيغ بأنها عنصريا الحمد الله حن كلنا مغاربة أصدقاء جيران نساب ……ما الفائدة من دراسة الأمازيغية فهي للغة حدها المغرب ميمكن تابع بها دراستك ولا تقوي معرفتك بالكتب ضياع الوقت والمالفيما ليوفيد المهم هو الحق القانون .الأن دسترت اللغة وغدا الله و أعلم يمكن هذاك العلم لكيحملوه فالمسيرات والتظاهرات ديالهم يصبح عدنا جوج جوج من الحاجة مع كامل أحترامي للأمازيغ مصلحت لبلاد والشعب فوق أي آعتبار

  • طارق
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:01

    اللغة العربية لغة عريقة لهااركانهاالمتينة واسسها القوية خلقتها ظروف معينة اما الامازيغية فهي ليست سوى لهجة…برافوا سي زيان…الحق لاغبار عليه…

  • karim
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:33

    celui qui a suivit cette emmission hier en sort avec plusieures remarques vraiment flagrantes il a dit au maroc il ya 68 DIALECTTES CA VEUT DIRE PLUIEURES DIALECTE DANS UN MEME IKLIM OU REGION CE QUI EST FAUT ET IL l A REPETTER PLUSIEURES FOIS SANS L INTERVENTIONS MOUSTAFA ALLAOUI BIZARRE! ALORS QU IL EN A QUE TOIS DILECTTE AMAZIGH EN PLUS EN PARLAIT PAS DE DIALECTES AMAZIGH ON PARLAIT DE TAMAZIGHT LA LANGUE QU REGOUPE LES 3 DIALECTES DANS LE PLATEAU IL Y AVAIT PERSONNE QUI REPRESENTE LES AMAZIGHS ET LE MR DE NADOUR N A PAS ARRIVER A DIRE MEME PAS 2 PHRASES CORRECTE OUI PEUT ETRE IL COMPRENNAIT PAS CE QUE VOUS DITENT C EST UN AMAZIGH NE S EXPRIME PAS BIEN EN ARABE C EST EXACTEMENT CE QUI ARRIVE DANS LES TRIBUNAUX ET L ADMINISTRATIONS LES AMAZIGHS SONT OPRIMER ET VOUS PASSER LE DISCOURE QUI VOUS VOULEZ UNE AUTRE REMARQUE QUAND ZINE COMMENCE A PARLER DE TAMAZIGHT IL LUI A LAISSER LE TEMPS POUR DIRE TOUT CE QU IL AVAIT ADIRE SANS LE CONTREDIRE MEME QUAND IL DISAIT DE N IMPORTE QUOI ( 68 DIALECTE PAR EXEMPLE) IL N A PAS ESSEYER D INTERDIRE LES APLAUDISSEMENT VENANT DE LA BONDE DE ZIANE QUI ETAIT DERRIERE LUI CONTRAIREMENT A CE QUI IL FAIT D HABITUDE

  • الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:03

    زيان يعكس نمودج السياسي الامي بتحامله علي لغة الامازيغ غادي يجبد النحل
    زيان يدعو الي ابقاء ماساة الامازيغ كما هي عليها يعني استمرار التعريب القسري والمسخ الهوياتي للشعب الامازيغي
    يستهزء بان الامزيغية” ماعندهاش الكلافيي”
    كان العربية طفراتو
    الرد ما ستري

  • arjaflah adenit
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:37

    سلام الله عليكم
    اين كانا هادا الوزير حين قاوم الامازيغ الا ستعمار في كل الجهات .واصل المغرب هم البرابر و التاريخ يشهد على دالك.إو الوزير تبغي ولا بلاش لزم الأمازيغية .نحن تعلمنا العربية للأننا متواضعين.وتتكلم على التواصل الخارجي عضيم .فلمادا الدول الغربية لم تتكلام بالعربية حين تتواجد في المغرب ؟؟؟
    للأنها لم تكون مبرمجة في قاموسهم .لمادا العربية لم تنفعنى في المهجر.
    يبغي ليبغي ويكرهر ليكره ليكره فلبد منها إنشاء الله .لقد تزاوجة سن التقاعد فمادا تعمل في الوزارة .ول كرسيها مرتاح؟ مادا إستفدنا منك ؟ و من أمتالك؟؟؟

  • HANNAOUI ABDELHADI
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:55

    كل التعليقات ركزت على الأستاذ زيان وموقفه من الأمازيغية.ولم يعلق أي أحد عن صاحب البرنامج الذي ترعرع وشب وشاب بدار البريهي. ولم يعلق أي أحد على هذا الرجل الذي يختار كل مرة نكرات وأقصد بالنكرات الأشخاص الذين يسميهم صحفيين أين هم الصحفيين يا مصطفى العلوي واش كاتضحك على عباد الله. شكون هوا رضوان داك لي مصلع ياك خدام في الراديو اش جابو للصحافة.وهو الذي قال أنا ماكنصوتش ولا غرابة في ذلك يصوت أو لا يصوت حتى خصوم الدولة والانفصاليين لا يصوتون. أين الصحفيين ديال بصح ..؟ أنت يا مصطفى العلوي لا تستضبفهم لكي لا تظهر قزما أمامهم وعليه تستدعي نكرات باش تلبس عليهم 10
    ولكي تظهر سلطانا كالأعور بين المكفوفين. أنا أمازيغي ولماذا كل هذه الضجة على هذه اللغة الأمازيغية تكون ولا ماتكونش ماهو الفرق لغة تتكلمها فئة وتجهلها فئة عريضة أين المشكل..؟ هل الأمازيغية قضية الساعة..؟
    لماذا العلوي يستفز الضيوف ويلح عليهم بسؤاله المتعفن ملك يسود ولا يحكم. هل أنت تريد محمد السادس أن يسود ولا يحكم ..؟ علاش كاتبحث على السمكة من أين تتبول تطرق لقضايا الساعة وناقشها مع ضيوفك
    مصطفى العلوي الصحفي الذي اعتاد على استفزاز ضيوف برنامجه ولكي يكون سلطانا كالأعور بين العميان يجتهد في توجيه الدعوات لنكرات يسمبهم صحفيين ليتعلموا الكلام كما يتعلم آخرون الحلاقة في رؤوس اليتامى. هذا الرجل يتصرف في برنامجه كأنه ضابط ممتاز يحقق مع الضيف كأنه متهم ويقاطعه باستمرار مستعينا بمحققين أراد لهم أن يكونوا صحفيين بزز.كالكوميسير يدير التحقيق يقمع ويقاطع ما بقا ليه غير يبدا يصرفق في عباد الله. يقول للناس – باراكا من التصفاق – وانتا شغلك ابوعو حتى صاحب الجلالة نصره الله ما كايقولها في المناسبات شكون انتا لي باغي تزمط الناس. عاش الملك والعز لمحمد زيان وعاش الحزب المغربي الليبرالي. ويسقط الخونة والشناقا ديال الغنم.

  • tanger
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:59

    c un grand homme, libre et capable de dire ce qu’il pense sans peur et “feut vert du haut”, un vrai marocain.. bravo encore

  • rien du tout
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:07

    Waow, quand un chef de partie politique, un avocat de renommée et un ancien ministre nous rapporte qu’il était tout ému quand son ami , dont j’ai oublié le nom, lui dit quand il a vu le tramway qu’il se croit encore en amérique. Qu’est ce que Mr. Ziane veut nous dire par la? Ceci m’a rappelé la déclaration de Abass al fassi, apres le discours de S.M. mohamed VI quand il avait proposé des changements à la constitution, Si Abass avait dit quelques chose comme quoi notre constitution va être meme meilleur que celle de certains pays europeens. Je crois que cette génération de politiciens vivent encore au siècle dernier et croient encore que les marocains sont dupes. Je leur conseille d’aller prendre leur retraite, car leur temps est révolu et leur démagogie ne sert plus meme pas à tromper les oiseaux.

  • fayssal
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:17

    الئ الاخ المحترم الاستاذزيان ليكن في علمكم ان هناك حقيقة لابد من قولهاهو ان الرئيس والبرلماني الذي لبيتم دعوته وتفضلتم الحضور الئ الصويرة لدعمه في دعايةانتخابيةسابقة لاوانها الفضل في فوزه يرجع الئ المايسترو محمد بولمان صاحب المهمات الصعبة وبفصله فاز الذي تريد ان تزكيه في الصويرة

  • farissi
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:21

    Maroc, marocain, ah oui c’est dire aussi amazighs, berbères, juifs, arabes, parler tafinagh, hébreu, arabe ou autre c’est dire aussi le jablia et le haydouss mais aussi défendre l’intégrité territoriale, préserver notre culture,une mixture qui n’existe pas ailleurs, vivre en paix sous l’égide d’une religion saine de toute impureté,de tout extrémisme politique,tout conflit politique c’est pour le pouvoir, gouverner,;tout le monde veut régner sur l’autre. parler quoi, politique on identité, alors au prochain aura deux identités ou plus, identité arabe, berbère, juive que veut dire chers messieurs, demain nous allons voir des régions amazighs, arabes et juives, une régionalisation ethnique, dure d’entendre après tant de siècle, que dois-je faire, l’époux de ma soeur et rifi, moi marié à une berbère a et je ne suis pas le seul, alors mieux se débarrasser, trop , n’oublions pas que nos ancêtres arabes et berbères sont combattu pour l’indépendance, l’union et la liberté de ce beau pays et de ce merveilleux peuple

  • احمد الغرباوي
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:43

    سي زيان كيتخلص لانه قال بعضمة لسانه انه كان ممنوع من التلفزة وبعد الندوة الصحفية ضد رشيد نيني بعد ان كان الكل مع رشيد نيني خرج هو و الوحيد عن الخط ودالك بامر من اسياده و الان هاهو ياخد اجره ففي ضرف 5ايام يضهر في برنامجين الاول يوم الجمعة بمدي1tvوالتاني هاهو امامكم وباز اسي على جبهة الله اعطنى وجهك .

  • noureddine
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:45

    Ziane should apologize to the Amazigh people. Mr Mostapha Alaoui, too; he should have brought an Amazigh journalist or researcher, Mr Aassid for example, to discuss the matter with the guy. Where is the dissenting / different oipion, Mostapha

  • DASSARI Mohamed
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:27

    Dans son émission bimensuelle titrée “Hiwar”, la Télévision de la rue El-Brihi à Rabat (Maroc) et sous l’animation de son producteur Mustapha ALAOUI, avait consacré cette édition du mardi soir 31 Mai 2O11 à un invité de marque, en l’occurence, Maitre Mohamed ZIANE créateur du Parti Libéral Marocain, Ex-Parlementaire, Ex-Ministre des droits de l’Homme (au Maroc), Ex-Avocat du Gouvernement ètc…ètc…
    C’est une émission très intéressante et très instructive, du fait que cette fois-ci, c’est bien l’animateur Monsieur Mustapha ALAOUI qui a soulevé complaisamment, l’affaire de la langue amazighe et sa place dans le manuel officiel Marocain dit: “la Constitution”?
    Une question épineuse jetée à la face de Maitre ZIANE en sa qualité d’homme de Loi et d’homme politique,probablement natif du nord du Maroc, mais qui demeure hostile à l’officialisation constitutionnelle de la langue amazighe, la qualifiant d’un ensemble de dialectes et non de langue.
    Ici je rends hommage à la réaction du journaliste Monsieur RIDOUANE qui est l’un de ceux qui sont chargés de questionner l’invité de la soirée, en remettant les points sur les “i”, par faire ramener sur le droit chemin Maitre ZIANE égaré, à pouvoir changer de langage et de qualifier le parler des Amazighs, comme étant “langue et culture”, très enracinées dans cette terre du Maroc et de l’Afrique du Nord en général.
    En réalité, la bouche n’exprime que ce que ressent le coeur et les affirmations de Maitre Mohamed ZIANE sont des préjugés très graves à l’égard du peuple Berbère qui habite ce continent d’Afrique du Nord, il y a bien plus de: dix mille ans (1O.OOO)et qu’il n’avait connu l’invasion “Arabo-Musulmane”, il y a seulement 1.4OO ans. Une invasion considérée de nos jours, comme une occupation du peuple Arabe sur le peuple Berbère.

  • abou ali zineb
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:05

    En respectant les autres avis. Homme convainquant, lucide et courageux. Son parti bien que mal represente’ vs salade actuelle , il a confirme’ ce que pensent la majorite des marocains au sujet de la langue amazigh…les autres ont tous dit :”qui compte seul ,lui reste des miettes..” lui seul a ose’…bravo bravo..

  • amine
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:57

    et pourquoi on n apprend pas le phenicien.العربية هي لغة القرآن.

  • kam
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:45

    bravo ziyane mais cest lahonte un journaliste toujour dans la misson hour et parle des selection et qui vote pas vraiment cest on parle changement seysetme on comment par les journaliste

  • marocain
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:47

    il a dit ce qu’ils disent des millions de marocains en silence non à la la langue de laboratoire qui s’appelle amazigh non aux alphabets phéniciens qui s’appellent tifinagh oui à nos trois langues berberes oui à la langue arabe comme seule langue officielle et langue unificatrice de tous les marocains publiez svp

  • bekkali
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:49

    والله مسرحية كبيرة
    فأنا شخصيا مواطن مغربي نصِبَ علي من طرف الأستاذ لحبيب بيهي وهو الجالس على يمين الصورة وراء الأستاذ زيان ومحامي معه في نفس المكتب واشتكيت للأستاذ زيان ولم يحرك ساكنا;;
    والآن نراهم يتكلمون عن حقوق المغاربة ومحاربة الفساد!!!!!!!
    الله ياخد الحق

  • marocain
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:51

    il a dit ce qu’ils disent des millions de marocains en silence non à la la langue de laboratoire qui s’appelle amazigh non aux alphabets phéniciens qui s’appellent tifinagh oui à nos trois langues berberes oui à la langue arabe comme seule langue officielle et langue unificatrice de tous les marocains publiez svp

  • ابو سلمى
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:45

    اتساءل كيف لهذا الشخص ان يكون محاميا او وزير حقوق الانسان وهو لا يثقن اللغة العربية فكيف سيرافع واين السلاسة المطلوبة لقد ظل يتمتم الى حد الملل
    ان كل من يتكلم وهو يتمتم دون ان يكون اصلا تمتام هو في تلك اللحظة يحاول اختلاق الحقائق والكذب وهذا ما صار مع من كان محامي الدولة في قضية الاموي وعلى اثرها كرد الجميل من الدولة تم تعيينه وزير حقوق الدولة لا حقوق الانسان

  • abdo
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:53

    برنامج حوار هو مهدئ سياسي للمغاربة يستضيف ظيوف محددين لتوصيل رسائل محددة مسبقا لا يوظح اي شئ ويظن انه يقوم بدور اعلامي. زيان عندو اشارات صحيحة لكن كلامه يبقى دائما مجرد كلام لان لن تتاح له فرسة باش يطبق داكشي. كل احزاب المغرب تزايد فيما بينها في قظايا مصيرية للشعب. يطلب الدولة ان توفر ترجمان لمحاورة امرأة امزيغية اذا حزبك معندوش الحق ايدافع على الامزيغ وانت مقادرش تهز لافتة مكتوبة بالامزيغية كيف ستعرف مشاكل ومطالب الامزيغ وانت لا تعرف لغتهم. حاول ان تنتبه الى التناقض الحاصل في افكارك. كيغلب عليك طابع التهريج حاول ان تكون جدي مع الناس . وتعطي طريقة واظحة كيف تصل الى مرحلة تطبيق افكارك لانك انت غير تحلم ويلبقات غير على الهدرة والحلم راه الشعب كيحلم الحكومة اتعامل مع الناس كناس بحال السويد وهولندا وبريطانيا و اسبانيا وووو وكندا.

  • marocain
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:47

    il a dit ce qu’ils disent des millions de marocains en silence non à la la langue de laboratoire qui s’appelle amazigh non aux alphabets phéniciens qui s’appellent tifinagh oui à nos trois langues berberes oui à la langue arabe comme seule langue officielle et langue unificatrice de tous les marocains publiez svp

  • citoyen tres marocain
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 22:47

    اصحح لك يا اخي معلوماتك الشهيد العظيم عباس المساعدي شريف النسب من سلالة الحبيب المصطفى سىيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو من قرية تسمى تازارين ناحية ورزازات وهناك قبر جده سيدي مساعد بن عبد الله رحمه الله الشهيد عباس المساعدي هو من عائلتي لذلك اصحح لك بانه ليس من دمنات وليس من الريف اي من الحسيمة لقد احتضنه ابناء الريف الكرام بحكم المقاومة ضد المستعمر الاسباني والفرنسي وكان بالفعل رئيس جيش التحرير الى ان اغتاله الخونة من امثال المهدي بن بركة احرضان وازلامهم ودفن باجدير قرب الحسيمة لان اهل الريف يقدرون ويجلون هذا البطل تلميد محمد بن عبد الكريم الخطابي اللهم ارحم جميع الشرفاء والشهداء الحقيقيين واذل الخونة والمفسدين الذين يريدون خراب المغرب

  • cypham
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:49

    zayane contre tamazight =contre les marocain amazigh

  • وجدت ضالتي
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:59

    وجدت صالتي انا اول مرة يعجبني العمل ديال حزب من الاحزاب لانه كيتحرك في المشاكل الحيقيقية و لي غدي تنفعنا امام التطور السريع جدا للعالم هد هو الحزب ل محتاجاليه الرشيدية

  • ابو سيف
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:25

    محمد زيان ولد بني مكاة بمدينة طنجة غادر طنجة مند 30 سنة
    بالفعل لقد اشار في الصميم على الاسباب الحقيقية لعدم دهب الناس في طنجة الانتخابات الرشوى
    الاربعين 300 درهم لرأٍس
    بوهريز 500 درهم
    الزموري 500 درهم
    بخات 200 درهم
    بنجلون 100 درهم
    كلمة سي زيان على حق عندما قال ان علال الفاسي كان يقول المغاربة قرأ العربية لمحاربة المستعمر وخاصة جبال و الرياف وهو يرسل الفاسيين لفرنسا و امريكا ليتخرج اليوم في الوزارات و الطب و المؤسسات الكبرى بينما الشماليين فقط اصبحوا تجار و طالب العمل اليومي ,
    وبصراحة هدا هو لمفروض يكون عمدة المدينة او والي طنجة,
    نتمنى ان يعود يوما الى طنجة ليحارب المفسدين بطنجة الدين استولوا على اراضي المسلمين و اليهود و المسحيين,

  • Abderrazak
    الثلاثاء 31 ماي 2011 - 23:27

    L’appartenance à l’arabe est un événement digne de de fièrté. Etre marocain amazigh est un fait n’a pas besoin de son institution . Nous avonstoujours cohabiter avec les différentes races. Chose qui fait du bien pour notre Maroc. Alors pas question de ce rasisme affiché par la langue. Notre fierté d’abord est le couran qui est en langue arabe. Imaginez quel investissement doit attendre la Maroc pour opter pour une orientation sans valeur ajoutée

  • l'absolu
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:11

    كل احترامي و تقديري للسيد محمد زيان
    بصراحة كنت أسمع عنه ولاكن في برنامج حوار عرفته أكثر و احترمته
    كلامه صريح
    أولا عنده الحق على مشاكل اللي كتجرى فالتصويت انا مثلا ما كنمشيش نصوت علاش علا ود حتى حزب ما كيحترم البرنامج دياله وزايدون ما كنعرفوش أش هو البرنامج و الثقة ماكايناش
    إيوة فين غاديين
    ثانيا مشكل دسترة اللهجات بالمغرب واش أ عباد الله 68 لهجة كلها غاديين نهدرو بيها واش احنا وحلنا غير فالعربية عندما قالو يتم تعريب الإدارات وعاد باغيين يزيدونا 68 لهجة كما قال السيد زيان نحضره فالإدارات و المستشفيات و المحاكم و المخافر و الجماعات و الولايات و البلديات وكل ما يتعلق بالإدارات المغربية مترجمين أو موظفين لهم لهجات مختلفة للترجمة لأن الدولة لم تتحمل مسؤوليتها اتجاه هذه الفئة من الناس ماشي يبززه علينا نتعلمها بزز تكون لهجات معترف بها ولها حقوقها و لاكن لا تلزم على الشعب المغربي
    وبغيت نعرف واحد الجواب على هاد السؤال :
    هل كل الأمازيغيين يعرفون الكتابة بالأمازيغية؟
    إلى غير 25 فالمائة فيهم قالو أه را انا ماعارفة والو
    تتبع…

  • احمد العلوي
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:13

    يبدو من خلال كلامه انه يجري ضد حركة التاريخ،فهو لايحس بما يحس مغاربة الهامش من حكرة تكاد تكون يومية.سهل ان تعيش بالكفاف لكن صعب ان تعيش المذلة غير المبررة اٍلا من طرف ممارسيها.نحن مغاربة ونحب بلدنا وملكنا لكننا ضد شرذمة الاقصاء والديماغوجيا.حزبك له مكانه في السويد .البطالة والازمات تقارن بالغرب لكن الكرامة لها معناها المغربي.

  • Nadifi Malika
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 00:09

    Pour vous informer,les intervenants!!!,Maitre Ziane a vu le jour de père Rifain, il est à 100 pour 100 Berbère.Le summum du courage!!!! Des valeurs Libérales si chères son généreux cœur,c’est une forte personnalité,lucide et courageux, il a confirme ce que pensent la majorite des marocains à propos du clavier amazigh.!!!Un grand bravo Maitre Ziane vous êtes un homme responsable et capable

  • Malika Nadifi
    الأربعاء 1 يونيو 2011 - 01:31

    Une particularité de la responsabilité politique Marocain. Maitre Ziane est unique, l’un des rares responsable politique Marocain qui forge son style par prise de position osées et courageuses. bravo Maitre ziane

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد