سفراء غربيون ضغطوا على مرسي لتعيين البرادعي رئيسا للوزراء

سفراء غربيون ضغطوا على مرسي لتعيين البرادعي رئيسا للوزراء
الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 06:05

كشفت رسالة جماعة الاخوان المسلمين الأخيرة، التي جاءت تحت عنوان “نفاق الغرب”، عمّا اعتبرته “كواليس الاطاحة بمحمد مرسي” في الثالث من يوليوز الماضي على يد الجيش بمشاركة قوى دينية وسياسية.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين “(..) بدأ رؤساء وسفراء عدد كبير من دول الغرب يضغطون على الرئيس الشرعي المنتخب (مرسي) كي يتخلى عن صلاحياته الدستورية لرئيس وزراء (حددوه بالاسم) ويبقى هو رئيسا شرفيا، وذلك ليجهضوا مشروعه التحرري والاستقلالي بطريقة ناعمة فلما رفض، بدأ تحريض الجيش على التدخل لعزل الرئيس وإنهاء النظام”.

ولم توضح الجماعة في بيانها شخصية رئيس الوزراء الذي حدده سفراء الدول الغربية لرئاسة الوزراء، بحسب البيان.. إلا أن قيادي بجماعة الاخوان المسلمين طلب عدم ذكر اسمه، قال إن “الشخص الذي طرح اسمه لرئاسة الوزراء، بحسب بيان الجماعة، كان محمد البرادعي نائب الرئيس المصري للعلاقات الدولية المستقيل”.

واستقال البرادعي من منصب نائب الرئيس المصري للعلاقات الدوية يوم 14 أغشت الماضي؛ احتجاجا على فض قوات من الجيش والشرطة لاعتصامين لمؤيدي الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، ونهضة مصر (غرب العاصمة)؛ مما أسقط مئات القتلى وآلاف الجرحى؛ بحسب إحصائيات وزارة الصحة المصرية، جراء استخدام تلك القوات لما وصفته منظمات حقوقية دولية بـ”القوة المميتة”.

وغادر البرادعي القاهرة يوم 18 من نفس الشهر إلى النمسا، قاصدا منزله وسط العاصمة فيينا، دون الكشف عن المدة التي يعتزم قضاءها خارج البلاد.

وقال القيادي الإخواني إن “الإشارة إلى البرادعي في البيان دون ذكر اسمه جاء احتراما للموقف الانساني الاخير الذي اتخذه البرادعي بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة وحرص علي عدم اقحام اسمه في جدل جديد يستغله المعارضون له بعد قراره الشجاع بتركه للمشهد وهو قريب لقمة السلطة على غير من دعم سلطات الانقلاب حتي الآن”.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم طرح اسم البرادعي لرئاسة الوزراء ثلاث مرات طوال العام الذي حكم فيه مرسي البلاد، وقال إن “أول مرة كانت مع تشكيل الرئيس مرسي للحكومة عقب توليه الرئاسة (يونيو2012)، ووقتها رفض البرادعي أن يكون رئيس وزراء في جمهورية رئيسها محسوب علي تيار الإسلام السياسي”.

و”المرة الثانية كانت إبان توابع ما بعد الاعلان الدستوري الذي صدر في نونبر 2012″، حيث كانت جبهة الإنقاذ الوطني (أكبر كيان معارض لمرسي) قد بدأت وقتها المطالبة بتشكيل حكومة تكون من خارج التيار الاسلام السياسي، ويكون فيها صلاحيات أكبر لرئيس الوزراء. وأصدر الرئيس المعزول في 22 نونبر الماضي، إعلانا دستوريا حصن بموجبه قراراته من الطعن أمام أي جهة وأقال فيه أيضا النائب العام السابق عبد المجيد محمود من منصبه.

وكانت المرة الثالثة التي طرح فيها اسم البرادعي لرئاسة الوزراء في أوائل شهر يونيو الماضي، مع بداية التصعيد للتظاهرات المعارضة لمرسي.

وقال القيادي بجماعة الإخوان “في ذلك الوقت كانت المطالبات ملحة بأهمية أن يتولي البرادعي رئاسة الوزراء بصلاحيات رئيس الجمهورية”.. ولم يكشف المصدر عن سبب رفض البرادعي لرئاسة الوزراء في المرتين الثانية والثالثة لعرض المنصب عليه.. ولم يتسن الحصول على تعليق البرداعي حول ما ذكره القيادي بجماعة الإخوان المسلمين.

وقالت الجماعة في رسالتها التي نشرتها على موقعها على الإنترنت: ” شرعنا في مصر نسير في مسار التحول الديمقراطي، وبدا واضحا أن الإرادة الشعبية تميل في الانتخابات كافة إلى تأييد الإسلاميين ومنهجهم الإسلامي، وأن أصدقاء الغرب يفشلون في كل انتخاب، وأن الرئيس الشرعي المنتخب يسلك مسلكا تحرريا فيستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطعام والدواء والسلاح، ويوطد علاقات مصر الدولية مع كثير من دول العالم ويسعى لتنفيذ مشروعات اقتصادية قومية عملاقة ولجذب استثمارات ضخمة من كل أطراف العالم، وهذه كلها ضد مصالح حكومات الغرب وأمريكا على رأسها وضد هيمنتها، فالإسلام والتحرر والاستغناء والعلاقات الواسعة يكرهها الغرب وأمريكا”.

وأضافت الرسالة “قال أوباما: إن مصر لم تعد حليفا لأمريكا، ومن ثمّ عادت حكومات الغرب تحاول تغيير النظام، وأنفقت أمريكا مئات الملايين من الجنيهات من أجل إجهاض النظام والثورة حسب ما قالته الوزيرة فايزة أبو النجا وزيرة الاستثمار الدولي في تحقيقات قضية التمويل الأجنبي، إضافة إلى مليارات أنفقتها بعض الدول العربية الخائفة من الديمقراطية تحت سمع وبصر الغرب ومباركته”.

وأكدت الرسالة وجود من اسمتهم اتباع للغرب كان وراء إسقاط الرئيس المعزول مرسي بالتوازي مع مخطط رفض الخارج، وقالت “سعى أتباع الغرب من السياسيين المصريين الفاشلين في كل الانتخابات لإفشال الرئيس المنتخب ونظامه الجديد، ووأد التجربة الديمقراطية الوليدة باستخدام المال والبلطجية في إثارة الفوضى والتخريب وتآمرت معهم الدولة العميقة وعلى رأسها وزارة الداخلية، وأبدى كثيرون من السلطة القضائية رفضهم للنظام الجديد ودعمهم الفلول ورجال أعمال نظام مبارك والإعلام الذي يملكه رجال الأعمال، إضافة لتعطيل مصالح الناس الحياتية، الأمر الذي دفع عددا من الجماهير للسخط على النظام”.

وقالت الرسالة إنه “في ظل هذا المناخ بدأ رؤساء وسفراء عدد كبير من دول الغرب يضغطون على الرئيس الشرعي المنتخب مرسي، كي يتخلى عن صلاحياته الدستورية لرئيس وزراء (حددوه بالاسم) ويبقى هو رئيسا شرفيا لإجهاض ما اسمته الجماعة مشروعه التحرري والاستقلالي بطريقة ناعمة وهو ما اشار المصدر ان رئيس الوزراء هو الدكتور محمد البرادعي في أوائل شهر يونيو/حزيران مع التصعيد قبل الاطاحة بمرسي”.

وعلق المصدر الإخواني على تلك المطالبات قائلا “لا تستطيع أن تجزم ما إذا كانت هذه المطالبات نابعة من توجه غربي لإسقاط الرئيس (مرسي) وقتئذ وموافقة البرادعي عليها أم لا”.. وأضاف أن “ما يحدث الان من تحالف هذه الجبهات مع النظام الانقلابي مع صمت الغرب يقول ان قرار اسقاط وافشال أول رئيس منتخب مدني قد اتخذ”.

وقالت الرسالة :” لما رفض (مرسي)، بدأ تحريض الجيش على التدخل لعزل الرئيس وإنهاء النظام، وتمت مقابلات بين قادة الجيش وعدد من السياسيين، وراح بعضهم يروج في الغرب لقبول انقلاب عسكري، وتم التخطيط لهذا الانقلاب بأن يخرج المعارضين لنظام الحكم في تظاهرة شعبية يتلوها عزل الرئيس واختطافه واخفاؤه وتعطيل الدستور وتعيين رئيس مؤقت وإغلاق قنوات مؤيدة للرئيس وشن حملة اعتقالات واسعة لقادة الإخوان المسلمين وقادة أحزاب مؤيدة للرئيس”.

وأشارت الرسالة إلى أن الاتحاد الأفريقي قام علي الفور بتعليق عضوية مصر بعد الإطاحة بمرسي، في وقت وقفت حكومات أمريكا والاتحاد الأوربي موقفا مائعا تحت دعوى أنهم لا يدرون هل ما حدث في مصر انقلاب عسكري أم لا .. ووصفت الرسالة موقف الغرب الرسمي بأنه “منافق ويتناقض مع مواقفه ومواقف الرأي العام الشعبي والإعلام والمؤسسات العلمية والبحثية في الغرب تقطع بأن ما حدث إنما هو انقلاب عسكري ديكتاتوري دموي”.

وقالت “حتى الآن وبعد أن قام وزير الدفاع بتعيين الرئيس المؤقت وتعطيل الدستور والقيام بمذابح رهيبة قتل فيها خمسة آلاف مواطن مصري وأصاب فيها أكثر من عشرة آلاف واعتقل عشرة آلاف وفرض حالة الطوارئ وحظر التجول.. إلى آخر أعمال القمع والإرهاب، وأصبحت وزارة الدفاع هي التي تأمر كل الوزارات والمؤسسات الدينية (الأزهر والكنيسة) وأجهزة الإعلام بما ينبغي عليها فعله، لا تزال هذه الدول تزعم أنها لا تعلم أن ما قام في مصر انقلاب عسكري، وهذا قمة النفاق”.

وكشفت عن أن سفراء الكثير من هذه الدول الغربية ومسئولين كبارا في وزارة الخارجية أتوا إلى مصر في محاولات مستميتة لإقناع قادة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالكف عن التظاهر وفض الاعتصامات وقبول الأمر الواقع.

ونفت جماعة الاخوان أن تكون رسالتها رهانا علي تدخل الغرب في شئون مصر، قائلة :”لا يحسبن أحد أننا نريد الغرب أن يقف معنا أو يدعمنا فنحن نرفض أي تدخل أجنبي في شئون بلدنا، كما أننا نسعى للاستقلال والتحرر من أي هيمنة أجنبية”.. ودعى الاخوان الحكومات الغربية بأن “تقف موقفا يتسق مع ما يعلنونه من مبادئ، وألا يدعم الديكتاتوريات مثلما فعل كثيرا وطويلا حتى لا تسأل بعد ذلك عن سبب كراهيتها “.

واعتبرت الرسالة أن “الغرب يراعي مبادئ الديمقراطية وحق تقرير المصير للعشوب داخل دوله”، غير أنه “يقلب أنظمة الحكم في دول العالم الثالث إذا شعرت بأنها تسلك مسلكا تحرريا يتعارض مع مصالحها ولو كان وصولها للحكم جاء بطريقة ديمقراطية صحيحة، مثلما حدث في شيلي، بل لم تتورع من غزو بعض الدول تحت ذرائع باطلة، ولو رغم أنف هيئة الأمم المتحدة مثلما حدث مع العراق، الأمر الذي أدى لقتل أكثر من مليون شخص وتشريد عدة ملايين وتمزيق الدولة”.

*وكالة أنباء الأناضول

‫تعليقات الزوار

15
  • momo
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 06:36

    ومادا تقولون عن عفو مرسي ل300ارهابي بالسجون المصرية واستقبالهم استقبال الابطال لقد انقد شعب وجيش مصردولة الكنانة من مصير مشؤوم يفوق في دماره وخرابه مايقع الان بسوريا بعد ابعاد الخوارج المجرمين من الحكم لانهم مند 80 سنة وهم يعيشون في الظلام كتنظيم سري ولا يستطيعون العمل في النور

  • Rachid LATFALLAH - Edmonton-
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 07:26

    الويل لأمة ضحكت من كلاخها الأمم، الويل لأمة تسعى لخراب بيوت أهلها بأموال فقيرها، الويل لكم ياعرب عصرنا … أضحينا اشد فقراً رغم غننا وأقل حيلة رغم كثرة عددنا … فشتان مابين من يسعى في صلاح هذه الأمة و من لا يدخر جهدا لدفنها ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) الآية
    والله إني اوشك ان أتبرئ من عروبة دمي لولا حبي للغة كتاب الله ورسوله !!!

  • تحصيل حاصل
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 07:50

    لن ترض عنك اليهود ر النصارى حتي تتبع ملتهم

  • مشاهد
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 08:32

    ‏‎ ‎قال تعالى (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم … ) .. الغرب لايهمه الديمقراطية ولا الحريات ولا صناديق القتراع مايهمه هو مصالحه وكل من يحرسها فهو الحبيب اللبيب وكل من يشكل خطر عليها فهو العدو المنبوذ يجب محاربته ووضع العراقيل في مساره .. وهذا ماقع في مصر ومع الرئيس محمد مرسي الذي بدأ بإصلاحات كبرى تذهب في إتجاه قطع التبعية للغرب في الغذاء والدواء والسلاح وكانت له مواقف مشرفة في القضية الفلسطينية والمحنة السورية ولم شمل الأمة العربية بما يخالف توجهات أمريكا الراعية لمصالح إسرائيل الحليف الإستراتيجي .. ولذلك لاغرابة من هذا الصمت الغربي أو بالأحرى التأييد للإنقلاب العسكري الدموي

  • عبد المنعم
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 09:38

    " …مثلما حدث في شيلي…"

    في الشيلي لايحكمون باسم الرب ويسوع , هذا هو الفرق. لاخلط بين الديني والدنيوي, لو فعل الإخوان كذلك فلربما لازالوا يحكمون.

  • Elias
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 09:51

    السؤال المطروح هو لماذا جماعة الإخوان المسلمين لم يقولوا شيئا عن هذا الاتفاق مع الغرب عندما كانوا في السلطة ?

    انه نفاق جماعة الإخوان المسلمين وليس نفاق الغرب

  • jebilo
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 12:02

    لا احد يجادل في خيانتك,
    لمصر
    للاءسلام
    يمكن ان اضيف لك عمر موسى
    انتما سبب ما تعانيه مصر!!!!!!!!!!!!

  • صفـــــــــوح
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 12:28

    في الحقيقة، كنت شخصيا أظن أنه كان من الأجدر بعد الاطاحة بمبارك تعيين البرادعي وتمنيت دلك ليس لأني أكره الإسلاميين لكني تمنيت ألا يوضعوا على فوهة البركان وأن يتريتوا حتى تستقر السفينة ويهدأ الوضع ولو بعد مرور السنوات الأربع الأوائل، لكن وبعد فوز مرسي عرفت أنه انتحار الإسلام السياسي وانتظرت الفاجعة لكني لم أتصور أنها ستكون بهده الوحشية..
    في المغرب كما في جل دول العالم الثالث سيما الإسلامية أدا أريد لحزب الموت أدخل إلى الحكومة.. الاتحاد الاشتراكي أو العدالة والتنمية كمثال.. دلك لأن القاعدة توجب التبعية المطلقة لقوانين تفرض من الدول العظمى عبر أجهزة باطنية "الدولة العميقة" وهدا شيء معروف ..وهو أمر لا تستوعبه إلا الأحزاب الحاكمة أو الحكومات وإلا أزيحت ولو احتاج الأمر إلى إبادة شعب كما وقع في العراق وليبيا وسوريا .. الشيء الدي جعل عسكر مصر يدركه فبادر إلى مداعبة مخابرات تلك الدول والردوخ لأوامرها سعيا لتجنيب مصر كارثة حقيقية كما قالوا ..فمهما حلمت الدول النامية بالدمقراطية عليها دائما أن ترد من الدمقراطية التي أرادتها لها الدول المسيطرة على العالم وإلا فلتنتظر الطوفان الدي أتى على العراق.

  • eazf
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:36

    je me méfie de cette personne
    dans la mesure ou probablement a une dualité dans ses rapports en tant qu'ex président de l'AIEA
    Agence internationale energie atomique
    en effet il a probablement déclenché la guerre contre l'Irak
    Voila tous les arabes ont participé dans la guerre contre l'Irak
    Une fois Saddam tué pendu le tour de ceux qui ont participé dans cette tuerie est arrivé alors c'est bien qu'ils paient leur dette envers l'histoire
    Le jour de BARADAI est proche

  • hassan amkadou
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:58

    ا لامور كانت واضحة منذ ان ا صبح مرسي رئيسا , قال سنجعلها خلافة و لن تكون عاصمتنا القاهرة وانما عاصمتنا القدس . فارتعد امراء الخليج و فهموا ان فيروس الاخوان سيحل في بلادهم و سيخرج الناس من اجل التغيير ولكي يعرفوا اين تصرف اموال البترول..قال مرسي سنمتلك ارادتنا و نصنع دوائنا و غذائنا , وذهب يشتري السلاح من الهند و البرازيل فكشرت امريكا عن انيابها و اخرجت اظافرها و حركت كلابها (الدولة العميقة,الفلول) فخلقوا ازمات ..كهرباء بنزين خبز… تلى مرسي قول الله (واعدوا لهم مااستطعتم من قوة ….) ففزعت اسرائيل و قالت انه يدعو للجهاد ….عندما تكون دولة كيفما كان حجمها في مواجهة اللوبي الصهيوني الذي يحرك العالم بهواه . و في مواجهة القوة الامريكية التي ركعت لها اوربا دولا و شعوبا . وفي مواجهة الخليج الذي استطاع بماله ان يشتري السياسيين و رجال الدين..فلابد ان يكون مستقبل مصر رمادي و سيصبح اسودا عندما تامر امريكا القاعدة بالدخول الى ارض الكنانة و سيذبحون الناس وهم يكبرون و يهللون و يسبحون.

  • محمد
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:00

    كادت مصر أن تظهر خبث العرب والغرب بديموقراطية حقيقية لاغبر عليها وحقوق الإنسان بمعناه الصحيح لولا لطف السيسي وزبانيته الذين أطفو هذه الشمعة قبل أن تحرق مكايد الغرب ومن يواليهم من العرب

  • hassan amkadou
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:06

    momo التعليق رقم واحد . -غير معاودين ليك -اترك التعليق للعارفين نفيد و نستفيد . و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما .

  • محمد شرع الله
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:31

    لماذا هذا البكاء على الحكم؟
    إذا كنتم تريدون خدمة الله فالله غني عنكم، وهو الذي قال لكم: "اخسأوا فيها ولا تكلمون"، ونصر السيسي على مرسي… هذه إرادة الله سبحانه.
    إذا كنتم تريدون خدمة الشعب فالشعب أعفاكم من التعب، وقال لكم: "عشر الله خطواتكم"، هو يريد الأزهر والكنيسة وأم كلثوم، ولا يريد البلطاجي وعصابة الفضائحيات.
    إذا أردتم خدمة أنفسكم فاحلقوا لحاكم وشمروا على سواعدكم ونظفوا أنوفكم ، وأزيلوا علامة النفاق من جباهكم ؟واضربوا في الصح".
    فرعتم رؤوسنا بالبكاء على الكرسي وعودة مرسي … مرسي التحق بالمهدي المنتظر… فاتركوا الوصيىة للأجيال القادمة لتستقبله… بـــاحّْ مرسي! باح الكرسي.. واش ما غاديش تفهموا؟ّّ

  • ...
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:22

    نتمنى عودة الشرعية. ..
    توقفوا عن الاعتقالات ….وقمع الحريات ودخول ميدان التحرير…اريد ان اسال سلطات الانقلاب. …لماذا تمنعونهم من التظاهر بالتحرير؟؟؟؟ السياسة التي يتبعها السيسي مع معارضيه غريبه جدا ومفزعه؟؟؟ معقوله لا يوجد بالقانون مايردعه

  • لاشرعية إلا شرعية الشعب؟؟
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 01:05

    إنها ثورة تصحيحية وليس بانقلاب ياأغبياء؟
    عندما ثار الشعب على مبارك تدخل الجيش لإقالته كما هو معلوم، وعندما ثار الشعب على مرسي تدخل الجيش ايضا لإقالته.

    من صوتوا على مرسي شخصيا لايتجاوزون في الدور الأول من الإنتخابات الرئاسية 3 ملايين صوت بينما الذين ثاروا ضده يفوق عددهم ثلاثين مليون مصري وهدا لايمكن أن ينكره بالطبع إلا جاحد أو متأسلم مؤيد للإخوان وكاره للشعب المصري ؟؟

    محمد مرسي عندما تولى الحكم صرح انداك أمام الصحافة الوطنية والدولية بأنه سيقدم استقالته فورا للشعب إدا ما خرج مئة مواطن للشارع ضده.
    لكن الله سبحانه حنته عندما خرجت ضده ملايين المصريين لكننا لاحظنا جميعا أنه لم يفي بوعده حتى تدخل الجيش وأقاله رغما عنه؟؟

    ياسيدي الحمد لله على أن الشعب المصري أخيرا فضح تجار الدين وسماسرته أمام العالم بتلك الثورة العظيمة والمدوية؟؟
    لا بد من قطع ذابر الارهاب و التعصب و التقهقر و التراجع الى الخلف؟ تنظيمات عديمة الجدوى بل صارت ميكروبا يعفن المجتمع و يغتال العقل و العلم العلمي الصحيح..ما هدف هذه الجماعات، السلطة؟ عليها الانخراط في العمل السياسي ببرامج مرقمة مفهومة و بعيدا عن المتاجرة بالدين؟

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 9

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس