سفير واشنطن: الاتفاق الأمريكي المغربي بداية تطورات مهمة مقبلة

سفير واشنطن: الاتفاق الأمريكي المغربي بداية تطورات مهمة مقبلة
الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:38

قال دايفيد فيشر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى المملكة المغربية، إن الاتفاق الذي وقّعه الرئيس دونالد ترامب بخصوص الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء هو “مجرد بداية للعديد من التطورات المهمة القادمة في السنوات المقبلة”.

وأكد السفير الأمريكي، في تصريح توصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بنسخة منه، أن الولايات المتحدة والمملكة المغربية مستمران في تعزيز الشراكة الإستراتيجية بينهما.

وجاء في تصريح السفير الأمريكي بالرباط، أنه “اليوم، وقّع الرئيس دونالد ترامب إعلانا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية. كما اتفق المغرب وإسرائيل، وهما من أقرب الحلفاء لبلدنا، على تعزيز العلاقات بشكل مهم”.

“هذه الإعلانات مثيرة تمثل بالفعل حدثاً تاريخياً في العلاقة القوية بين المغرب والولايات المتحدة، التي بنيت على مدى أكثر من مائتي سنة من الصداقة”، يورد السفير دايفيد فيشر.

وأورد الدبلوماسي الأمريكي، في تصريحه، أن “التاريخ الغني للعلاقات بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية فريد من نوعه. إنها قديمة قدم أمريكا نفسها. كما ذكّر الرئيس ترامب العالم اليوم، قد كان المغرب أول بلد يعترف بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777”.

وأشاد السفير الأمريكي بـ”القيادة البعيدة المدى للملك محمد السادس لدعمه المستمر والقيّم في القضايا ذات الاهتمام المشترك، مثل السلام في الشرق الأوسط، والاستقرار والأمن والتنمية في جميع أنحاء المنطقة والقارة الإفريقية”.

ونشر الموقع الرسمي للبيت الأبيض إعلان الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء. وجاء فيه أن الولايات المتحدة، كما ذكرت الإدارات السابقة، تؤكد “دعمها لاقتراح المغرب للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء الغربية”.

وأضاف البيت الأبيض، في الإعلان الرئاسي، أنه “اعتبارًا من اليوم، تعترف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء الغربية، وتعيد تأكيد دعمها لاقتراح المغرب الجاد والموثوق والواقعي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء الغربية”.

وأوضح الإعلان ذاته أن الولايات المتحدة تعتقد أن “قيام دولة صحراوية مستقلة ليس خيارًا واقعيًا لحل النزاع، وأن الحكم الذاتي الحقيقي تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن”.

ودعت الوثيقة أطراف النزاع إلى “الانخراط في مناقشات دون تأخير، وذلك عبر الاعتماد على مقترح الحكم الذاتي المغربي كإطار العمل الوحيد للتفاوض على حل مقبول للطرفين”.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه “لتسهيل التقدم نحو هذا الهدف، ستشجع الولايات المتحدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في إقليم الصحراء. وتحقيقا لهذه الغاية، ستفتح قنصلية في إقليم الصحراء الغربية، في الداخلة، لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية للمغرب بالمنطقة”.

‫تعليقات الزوار

42
  • خط جوجل مابس
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:43

    على جوجل مابس حذف الخط الذي تضعه في خرائطها بين المغرب والصحراء الجنوبية.
    كما أن المغرب يجب أن يبدأ حملته لاسترجاع الصحراء الشرقية

  • brahim
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:45

    يبدو أن الجزائر بلعت لسانها هذه المرة للأبد

  • اسماعيل كازورلا
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:46

    برافو المغرب فتح قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية بالداخلة صفعة موجعة للمرتزقة

  • الأمر الواقع
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:47

    أتمنى أن تكون الخطوة التالية من طرف المغرب هو قطع العلاقات مع جيران السوء و سحب مقترح الحكم الذاتي من الطاولة … المغرب دولة و لا يجب أن يتفاوض مع ميليشيا مسلحة من طرف نظام عسكري معادي …إذا كانت الجزائر تريد أن تمكن محتجزي تندوف من إنشاؤ دولة فل تقتطع لهم مساحات من صحرائها القاحلة و الفاشلة و قبل ذلك أن تعطي للقبائل حق تقرير المصير و أيضا الطوراق ..

  • كمال
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:49

    هنيئا للشعب الجزائري قريبا سيغادر قطاع الطرق على شكل شتات في الدول الافريقية. الحمد لله انتهت هذه المسرحية التي قدم النظام الجزائري آباره لشراء الذمم.

  • اعتراف usa أقبر، ،،،،
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:49

    اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء هو إعلان عن اقبار مايسمى بالجمهورية الوهمية وبالتالي هو ضربة قوية قاصمة لعسكر الجزائر.

  • أحمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:51

    خبر جميل و هدية ثمينة تلقاها المغرب من الولايات المتحدة الأمريكية، طبعا كان لابد من المقابل ولكن المغرب مظطر مادام الإخوة يعادوننا كما يقول المثل يوجد في النهر ما لايوجد في البحر ربما يأتينا الخير من بعيد.

  • مغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:52

    أمريكا ومعها العالم تعرف أن المغرب عمره 400 سنة قبل الميلاد و المليشيات صنعتها الجزائر سنة 75 هذفها منفذ على المحيط الأطلسي السياسة في العالم تغيرت إلا في الجزائر قوة المغرب تتجلى في ملكه وشعبه شكرا للعاهل البلاد ولناصر بوريطا يعملان في صمت و يحققان إنجازات اسكتت الأعداء

  • مغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:52

    المغرب كحليف استراتيجي وصديق قديم لامريكا يحتاج للاسلحة النوعية للدفاع عن نفسه ضد الارهاب ومن يدعمه ولما لا برامج تسليح كبيرة تكون في مستوى العلاقة الاستراتيجية بين البلدين غواصات وطائرات شبحية واقمار صناعية ….

  • amine
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:52

    ا لجزائريون اصيبوا بصدمة نفسية , كلهم حتى الان لم يصدقو الخبر,المغرب بلد متفتح له علاقات مع جميع الاديان , والله سبحانه يقول, وجعلناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا , ومن حقنا ان نقيم العلاقات مع اسرائيل حتى تفهمنا ونفهموها , وهذه هي سنة الحياة,

  • عادل
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:54

    الاتفاق الأمريكي المغربي جيد جدا لكن مبغيناش التطبيع مع الكيان الصهيوني…حب كل الحب لفلسطين

  • kamal
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:56

    فعلا سوف تتعالى العديد من الأصوات المنددة بهذه الإتفاقيات والتوغل الأمريكي في الإستثمارات في الصحراء المغربية، وكذلك عن بداية التطبيع مع إسرائيل. فمن الناحية الإقتصادية فوجود قنصلية أمريكية في الداخلة له أكثر من دلالات وخاصة بقريه من طريق الحرير أوروبا _ إفريقيا. لكن من المسؤول على هذا التنديد؟ فعلا هي الدولة التي أرادت قطعت هذا الطريق بمرتزقتها وخنق المغرب إقتصادية في هذه الظرفية الحرجة للإقتصاد المغربي وتصريحات جينيرالاتها وتمويه مواطنيها بالعداء القادم من المغرب …. ولكن المغرب كما قال الحسن الثاني رحمه الله لما انقلبت موريتانيا عن المغرب سنة 1979 "كبرها تصغر" أما الدول التي ستندد وتتوعد فأين هي من مغربية الصحراء؟ ضحينا بالكثير من أجلهم ولم نرى منهم سوى الخيانة. كل واحد يضرب على راسو.

  • caprice
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:57

    اعتقد ان التوقيت هو ايضا مهم فالمغرب انتضر الاعلان عن النتائج الانتخابية ليعرف هل سيستمر ترمب في الحكم ام لا و هل من سيخلفه سيلتزم بالاتفاق المبرم و اعلان الاتفاق الان هو من جهة هدية لترم ليبدو رجل سلام و من حهة اخرى حصولة المغرب على تطمينات من الادارة الجديدة للمشي في نفس النهج. القرارات الاممية القادمة ستكون في صالح المغرب و ننتضر من دول اخرى دعم صريح

  • يزيد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:58

    مبروك لاخوتنا في المغرب نحن نحسدكم على هذا الشرف العظيم.
    اعتراف امريكي وعلاقات مع اليهود هل هناك شرف اكبر من هذا

  • ولد حميدو
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:01

    حتى تعرف بان سياسة امريكا لا تتغير بزوال الاشخاص فالاعداء كانوا يظنون بان ترامب سينتقم من المغرب بسبب دعمه علانية لمنافسته هيلاري كلينتون

    المهم مشكلة عند الجزاريو فبعد الصفعات جاءت الضربة القاضية

    امريكا لم تعترف باراضينا حتى عرفت بان المدن الصحراوية تنمو بسرعة اما من قبل فقد سبق للمغرب ان تعامل مع اسراءيل و رغم دلك بقي المشكل اما الان فهناك مقابل

  • Ayoub
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:01

    الثقة المبالغ فيها اتجاه بلاد العم سام التي لا تعترف الا بمصالحها .لا يمكن وضع ثقة عمياء في بلد دمر اوطانا تدميرا وشرد شعوبا وقسم وجزا دولا والامثلة كثيرة في هذا الباب….سوريا العراق السودان ليبيا اليمن……نعم عدالة قضيتنا الوطنية لا تحتاج لنفاق اميريكا وابتزازها على غرار ما تتعامل به مع باقي الدول العربية الاخرى …..اما ترامب فيحاول تلميع صورته في الدقيقة 90ليس الا……!!!!؟

  • Simo
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:03

    يجب على المغرب ان يطلب من الولايات المتحده الامريكية ان تصنف حركة البوليزاريو كحركة ارهابية وان تجيز بمقتضى القانون الدولي حق المغرب في مطاردتها داخل تندوف و متابعة اعضاءها اينما وجدوا عبر العالم وتقديمهم لا دالة المغربية لما ارتكبوه في حق الشعب المغربي الصحراوي الاعزل من احتجاز وتعذيب وتنكيل وقتل وتجويع.

  • محمد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:06

    صراحة أعجبني ما فعلته الولايات المتحدة الأمريكية فقد ساعدتنا في التخلص من مشكل جاهد المغرب لحله. رغم أن أغلب الدول و القوى الغربية لا تفعل إلا للمصالح
    *"فياترى متى سيتحد المسلمون"*

  • abdelaziz
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:06

    كيف تدخل فتح قنصلية امريكية في الداخلة رؤوس عسكر الجزائر انها ضربة قاضية لعسكر الجزائر وتسمع انهم دخلوا في العيبوبة من شدة الصدمة ،الحسود لا يسود والطمع طاعون.

  • IBRAHIM
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:06

    دعوة المملكة المغربية كل مرة كتخرج في رؤساء الجزائر !!
    لا بقيش يتملغو مع سيادهوم !!!

  • توضيح
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:11

    " ستفتح الولايات المتحدة الأمريكية قنصلية في الداخلة، لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية للمغرب بالمنطقة " .. هذا جواباً على ما يتفوّه به ذباب عصابة العسكر بأن فتح القنصليات بالصحراء المغربية لا جدوى منه لعدم وجود مواطنين لهاته الدول بالمنطقة .. هذا دليل على أنهم لا يفقهون دور القنصليات الإقتصادي والسياسي .. لا يعرفون من دور القنصليات سوى طلبات التأشيرات لأبنائهم وذويهم بالواسطة والتشيبة .. بدائيون في تفكيرهم .

  • Mosi
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:14

    هناك شيء آخر سيحدث قريبا…
    الا وهو ان اذناب شردمة البوليزاريو في امريكا الذين كانو يتجولون هناك بتأشيرات لاجئين او ملحقين بالسفارة الجزائرية سيكونون قريبا ملزمين بتغيير صفة تواجدهم على الاراضي الامريكية و هذا يعني حرفيا تحويل تأشيراتهم الى تأشيرات سياحية او الخروج من البلد و في كلتا الحالتين فالجزائر ستكون مدطرة كالعادة لأن تدفع التكاليف السياحية الباهضة للمرتزقة على الاراضي الامريكية…
    ايها الشعب الجزائري المسكين…انظروا كيف يتمتع اللصوص المرتزقة بأموالكم…من أجل قضية خاسرة منذ 45 سنة…
    سؤال لعصابتي اللصوص و قطاع الطرق..
    هل تعلمون كم من دولة حول العالم ستتبع امريكا في قرارها التاريخي..؟؟؟
    اعرف اعرف…فغقولكم المجمدة و المتخلفة لن تستطيع اذراك الاجابة…لذلك سأختصر لكم الامر…
    انها كل افريقيا بما فيها جنوب افريقيا و نيجيريا و كل اسيا و معظم اوروبا و امريكا الجنوبية…
    ايها النظام الجزائري الغبي…لقد رميتم 1000 مليار دولار في الرمال الخاوية هباءا منثورا…
    والله انه كلما ذكر النظام الجزائري وعصابة قطاع الطرق على مسامعي تذكرت كتاب 《 اخبار الحمقى و المغفلين》.

  • حسن انجلترا
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:16

    الفقص دخل جنرالات الجزائر فهل ستستدعي الجارة الشرقية السفير الامريكي وتحتج على ما قامت بها الولايات المتحدة انه لانتصار كبير للمغرب وسياسته الحكيمة والذكية على غرار النظام العسكري الشيوعي الذي لا يعرف سوى حمل البندقية ومستقبلا دول اوروبية وعلى راسها فرنسا انشاء الله تعترف بمناطقنا الجنوبية لهي فعلا مناطق مغربية.

  • ولد حميدو
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:22

    ما زال ابواق العسكر يسوقون بانه لا توجد دولة تعترف بمغربية الصحراء بينما امريكا وحدها توازي 100 دولة
    المهم مستقبلا الكركرات ستصبح تقريبا مثل عمالة بن مسيك سيدي عثمان او ربما احسن

  • المحقق كونان
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:25

    ترى هل ستستدعي الجزائر السفير الامريكي لديها للتوبخه ؟؟ مع العلم أن أمريكا هي البداية فقط و بعدها الاتحاد الاوروبي و ألإتحاد الافريقي و الصين و روسيا وكل الدول التي ترى في المغرب بوابة للسوق الافريقية و منصة للإستثمار بعدها لا يهمنا من يرى نفسه فزاعة مهترئة وسط حقل قاحل

  • خالد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:29

    يا اخوان لا تفرحوا من موقف أمريكا، ترامب يهدي نتنياهو هدية رائعة أما المغرب فلن يستفيد من هذا الاتفاق مشكل الصحراء أبدي ليس في صالح أمريكا او اوروبا أن يحل المشكل

  • Amazing great news
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:49

    Le moment est venu pour que notre roi visit lagouira et demande la construction d’un village de pêche là-bas et des maisons pour les pêcheurs et leurs familles qui
    viverons dans cette jolie ville de notre pays
    Beaucoups d’autres pays aurons maintenant le courage de faire la même chose que nos amis les américains de plus 250 ans

  • سقراط
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:55

    و أخيرا المغرب يتخذ قرارات مهمة و مفيدة

  • ولد لعيون
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 01:07

    غريب امر هؤلاء المعلقين لا رأي لهم فقط يطبلون ويهللون لكل شيئ اعتراف ترامب في آخر أيامه كرئيس لايلزم الحكومة الأمريكية القادمة وخير دليل رد الأمم المتحدة ان لاشيئ تغير في قضية الصحراء الكل يعرف تصرفات ترامب وتهوره العجيب انكم فرحين للتطبيع عيب عليكم ان تبيعوا القدس هذه المقايضة كشفت الدعاية المغربية ان الصحراء له وأنهم أصحاب حق ووووو انشروا

  • سفيان
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 02:12

    مرسوم ترمب الاعتراف بالصحراء المغربية كجزاء لا يتجزا من أراضي المملكة اتمنى ان لا يكون وقتيا ،لانه لو نظرنا إلى دول عربية في المنطقة وعلى رأسها العراق شمال العراق يسيطر عليه الأكراد كرئيس للاقليم يمتاز بصلاحية واسعة ويتحكم بصادرات الإقليم النفطية والمعابر كدولة مستقلة ولكن امريكاء معترفة بوحدة العراق سوريا مقسمة الى مناطق تسيطر عليها عدة جهات وتدعمها دول وامريكاء. تعترف بوحدة سورياء اليمن ليبياء كذلك ، الاعتراف الأمريكي من رئيس منتهية ولايته يثير الشك، السياسة الأمريكية في المنطقة لكل إدارة سياستها، أوباما أثناء حكمة وقع اتفاقية مع إيران بمشاركة الدول العظمى بمجرد وصول ترامب إلى لسلطة. قام بإلغاء هذه الاتفاقية وضرب الدول العظمى وإيران بعرض الحائط ،بايدن الرئيس الجديد له سياسة مختلفة تماماً،، الكويت باستطاعة امريكاء الضغط عليها بحكم علاقتهما المتميزة ومع ذلك لم تطبع ،هنا الخوف ماذا يحاك للمغرب مستقبلاً ، لو فرضنا غداً أن الجزائر طبعت مع إسرائيل والجزائر الداعم الرئيسي للبوليساريو ماذا ستقدم امريكاء للجزائر مقابل تطبيعها أيضاً ، ماذا يحاك وراء الكواليس.

  • Kamall
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 02:21

    اي مقابل الاعتراف بالكيان الصهيوني .ذهبت مبادئ المسلمين وبقي المال والبقاء في السلطة هو الأهم

  • 2 pac chakur
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 03:32

    هل سنرى جرأة و شجاعة جزائرية باستدعاء السفير الامريكي بالجرائر لقصر المرادية من اجل الاحتجاج عليه هههه كما فعلوا مع سفراء الدول الافريقية التي اقامت قنصليات بمدن الصحراء المغربية؟

  • عبداللطيف المغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 06:31

    …ولد العيون 29.القرار اتخذه الرئيس الامريكي.الذي لا يزال يحكظ امريكا الى 20 من يناير المقبل.اما اذا كنت تراهن على ادارة بايدن.فأنت مخطأ.ىان امريكا سواء ادارة جمهورية او دمقراطية لا يمكن ان تضحي بحليف قوي خارج حلف الشمال الاطللسي.وصديقا كان اول من اعترف باستقلالها عن التاج البريطاني 1777.وحتى لو فرضنا ان بعض الدمقراطيبن ارادوا الم بالاعتراف فاللوبي المغربي والاسرلدائيلي سيكون لهم بالمرصاد.اذن امريكا اعترفت بمغربية الصحراء وستحذوا حذوها دولا اخرى نافذة في المجتمع الدولي.فعقارب الساعة لم ولن تعود الى الوراء.اما انت والعصابة الانفصالية فلم يتبق لكم شيء تراهنون عليه لقد انهى ترمب كل شيء….والقادم من الايام لن يكون الا صدمات لكم والايام بيننا…

  • وجده
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 07:21

    الشعب المغربي غادي يبقى عايش في الزلط
    الى ان يرث الله ومن عليها
    امريكا او اوربا باغيين ابيعوا السلاح فقط

  • متتبع
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 07:28

    من يحلم ان بايدن سيلغي هذا الإعتراف لايفقه في السياسة وعقله كعقل عسكر الجزاءر الأغبياء الذين يساندون ويشجعون 100الف انفصالي على حساب وحدة 100مليون مغاربي. اقول لمنرله غشاوة أن يهود المغرب هم من يسير العالم ورا الستار… والفطن بالإشارة يفهم.. انتهى الكلام..

  • صحراءي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 08:18

    الكل يعرف ان من يقف وراء كل هذا النزاع هما فرنسا و اسبانيا. هاتين العدوتين لا تريدن ان يتحد المغرب العربي. علينا نحن كشعب ان نعي هذا جيدا. اما الجزاءر فهي مضغوط عليها كما هو الشان مع بلدنا.
    كان على فرنسا ان تقوم بهذه الخطوة منذ مدة كبيرة لانها تتبجح داءما بانها صديقة.
    الخطوة المقبلة هي ان نبداء الخروج من تحت التاتير الفرنسي بجعل اللغة الانجليزية لغتنا الرسمية الثالثة والله المعين.

  • احمد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 08:27

    ولماذا لم يندد الفليسطينيين بالتدخل السافر في الكركرات
    ولماذا لم يقولوا كلمة حق لما هدد المسؤولون الجزائريون من اعلى مستوى بالحرب على المغرب ومسحه من الخريطة في 10 ساعات
    كيف يريد الفلسطينيين حل المشكل وهم اعدا لبعضهم فتح حماس زائد المليشيات ووووو لدرجة ان بعض الفليسطينيين لا يريدون حل لانهم يسترزقون بالقضية وجالسين طول النهار أمام التلفاز والقهوة والزريعة
    لقد سئمنا من هذه المواضيع نريد حلول واقعية

  • مغربي و افتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 09:27

    قرار تاريخي و جريء من طرف اقوى اقتصاد في العالم.دولة الجزائر دولة عربية مسلمة تعادينا و تحاربنا منذ 45 سنة في صحراءنا رغم مد المغرب يدها لتجاوز الخلافات و بناء مغرب كبير يرقى إلى المستوى المطلوب يخدم جميع شعوب المنطقة لكن لاسف لا حياة لمن تنادي.و لا ننسى اعلام النظام العسكري الجزائري الرجعي الذي يشن يوميا السب و الشتم و الحقد و الكراهية للمغرب على جميع قنواته و ايضا معاكسة المغرب في صحراءه في المحافل الدولية.لقد حان للمغرب ان يراعي لمصالحه و نعيش بسلام و امن في بلدنا بكل اطيافه و الوانه بعيدا عن الحقد و الفتنة.

  • الجمهوريون
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 10:18

    كنا نتابع الانتخابات الامريكية ونفرح لصعود الديمقراطيين لان كلامهم جميل ومنمق ونتحمس ولا نجد افعالا لكن الحقيقة مع الجمهوريين وجدنا افعالا حقيقية وكلام صريح فننتظر من السيد بايدن الديمقراطي ماذا لديه

  • Rachid
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 10:35

    Je ne peux que me réjouir du fait que je sois marocain et que j'ai un roi formidable qui bosse dans le silence et qui nous honore par ses décisions et ses actes concrets qui ont fait du Maroc un pays émergent qui suscite le respect et l'estime de la plupart des pays de la planète. Un grand merci à notre cher roi, sur Dieu vous protège et vous garde pour nous et pour le bien de notre pays. Sûrement que dans les prochains jours on aura des nouvelles aussi bonnes et aussi intéressantes et qui ne feront rendre plus perplexes les généraux algériens.

  • ابن سينا
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 10:37

    إلى 1 – خط جوجل مابس

    بحثت على جوجل مابس ولم أجد خطا يقسم المغرب.

  • الخميس
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:40

    شكرا السيد السفير على تصريحاتكم ونتمنى أن تستمر العلاقة بين البلدين إلى الأفضل إن شاء الله.

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء